آخر 10 مشاركات
روايات بتحبوها كثير وانامعاكم (((دليل الروايات حسب الاحداث))) (الكاتـب : fabiola - )           »          الستائر السوداء (الكاتـب : ررمد - )           »          في أروقة القلب، إلى أين تسيرين؟ (الكاتـب : أغاني الشتاء.. - )           »          تــــــــوأم الـــروح *مكتملة* (الكاتـب : small baby - )           »          أسيرة الكونت (136) للكاتبة: Penny Jordan (كاملة)+(الروابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          وخُلقتِ مِن ضِلعي الأعوجُا=خذني بقايا جروح ارجوك داويني * مميزة * (الكاتـب : قال الزهر آآآه - )           »          تسألينني عن المذاق ! (4) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          واقعة تحت سحره (126) للكاتبة: Lynne Graham (الجزء 3 من سلسلة العرائس الحوامل) *كاملة* (الكاتـب : princess star - )           »          بعينيكِ وعد*مميزة و مكتملة* (الكاتـب : tamima nabil - )           »          حنينٌ بقلبي (الكاتـب : عمر الغياب - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7206Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-08-20, 12:09 PM   #71

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غدا يوم اخر مشاهدة المشاركة
اقصد ان كانت له علاقه او معرفه ببنت وضحى المتزوجة لاني اتذكر استغرابي ان بينهم علاقه
يعني تتوقعي أيوه فهمت عليك

يعطيك العافية ..


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 12:26 PM   #72

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشمش !! مشاهدة المشاركة
ياجمالك وياجمال مفآجاتك ماكنت اتوقع ينزل الثلاثاء الفصل كان جميل وكعادة كتابتك حماسيه ومشوقه ..

امين رغم انه تزوج بدون رغبته وكانوا الطرفين غير راضين عن هذا الزواج الا اني شفت في رضا الزوجة اللي صانته وحافظت على عياله ومستعده تقدم كل شيء حتى كرامتها في سبيلهم .. وامين اللي خسر كل شيء الا انه ماقدر يتركها لعمها وتحمل صعوبة الحياه معها

نجي لأسماء اللي انصدمت بخيانة زوجها لها ومع خدامه وفهده بكل نرجسية ماعلمت ابوها عشان ماتبيها مطلقه وهذا يدل على ان شخصية فهده مغروره ومتعاليه ولا يهمها غير نفسها حتى لو كان على حساب ابنائها !! ..

فياض شخصيته عجزت افهمها وغضبه الغير طبيعي ماقدرت ابرره وكيف ان الكل مايحب يحتك فيه حتى خواته اتوقع وراءها اسباب ؟!..

خزام هذي البنت متعاطفه معها من الان الله يستر من الاعصار اللي بيجيها وهي اللي واضح انها وقعت بحبه وهذي المشاعر هي اللي بتخليها تصمد وتعيش وتتقبل شخص مثل فياض ..

شعاع اللي اشوفه انها امراءه عاقله وصبوره ولا كيف تحملت فهده كضره؟!

جوزاء الله يعينها على اللي بيجيها خصوصاً انهم مستحقرين اهلها وهي مابعد جاتهم بتلقى الكل مجهز لها بتال وفهده وعبير لكن اتمنى انها تقدر تصبر و تواجههم ..

تسلم اناملك يامبدعه وبانتظارك دائماً♥

هلا أيوة أنا بس يجهز اللي عندي أنزله مو مشكلة وأنتو كانوا قريبين دائماً
نصيبهم جاء كذا ولسى باقي حنتكلم عن بعض ماضيهم ..

فهدة شخصيتها صعبة ومتعبة اللي حوليهااا ولسى ماشفناا شي ...
فياض مايتحكم بأعصابة بكل أختصار لاشيء أقل لاشيء أكثر ... وشخصية غير ناضجة ...
بنشوف باقي توقعاتكم بالقادم من الفصول
يعطيك العافية وشاكرة لك تواجدك ...


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 12:32 PM   #73

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميّة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

بارت رائع تسلم يدينك ،،

فياض شكله عنده عقدة نفسية نسأل الله السلامة ، صعب تعيشي مع شخصية كذا الله يعين الي بيتزوجها "نبيها خزام لوسمحتي يا كاتبتنا لايقين لبعض هي هادية و هو عصبي"
بتال مسكين 😂 سلطان عنده عيال ؟ و ايش القرابة بين عبير و اختها و سلطان و بتال ؟
اكثر وحدة تكسر الخاطر جوزاء كلن يرميها ع الثاني بس شكلها مو ضعيفة و راح توقف لهم بالمرصاد

يعطيك العافية و سلمتي مرة اخرى 🥰
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يسلمك ...
ممكن معقول ... طيب بنشوف أيش يطلع معانا ...
أكيد سلطااان عنده عيال .. من الجماعة

الله يعافيك ...ويسلمك ..
كوني دائماً قريبة ..



عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 12:35 PM   #74

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة msamo مشاهدة المشاركة
اسلوب الرواية راقي وجميل وسلس
متابعة أن شاء الله
هلا يشرفنا وجودك ..وأعطينا تعليقك على القصة والشخصيات ...


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 08:03 PM   #75

jojo
 
الصورة الرمزية jojo

? العضوٌ??? » 439658
?  التسِجيلٌ » Jan 2019
? مشَارَ?اتْي » 2,588
?  نُقآطِيْ » jojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مسآء الخير🌷
بارت جميل ومليئ بالمواقف الطبيعيه جداً تخيلت المواقف وكأني اشوفها امامي ابدعتي يا جميله💛😍

فياض : ايش العنف هذا والسب والشتم فياض الاحترام يهرب منه🤣 عاد تحمست كيف بتعالجين الشخصيه وتصير احسن من الإن احس انه طيب قلبه وفزعه بس الضروف تحده🙊احس انه من داخل طيب وبقلب طفل>>😳
حتى عطى 50 لخزام عشان ما تجوع قايله لكم لطيف بس محد يفهمه😂😂😂
واتوقع انه مع اصحابه غير تماماً عن شخصيته مع اهله
الشخصيات هذي بالروايه نتقبلها عادي بس لو نجي للواقع
الاغلب بيتصرف معه مثل شخصيات الروايه
جبتيها صح اهنيك الصراحه💛👏🏻
سبب ضربه للحريم اتوقع سبب تافه يمكن سب او شتم له
وهو سمعه وادبهم عليه عشان كذا محد يتجرى يسبه بحضوره
الماركات وفلوسه وين تروح؟

توقعت لوهله ان يمكن يتزوج جوزاء لكن بسرعه شلت التوقع بعد ما قريت مقدمة الروايه والواضح فيها ان بتال هو زوج جوزاء

خزام : ياعممريي وبقولك دعوة اسماء بتستجاب وبتبتلين ب فياض صدق😭
تفكيرك ب فياض شيء طبيعييي جداً

عيال وبنات بن نايف سبحان الله ما طلعو عليه يمكن ٢ او ٣ الي طلعو عليه

فهده : ماحبيت ان همها كلام الناس ولا همها بنتها عجيب والله
لكن بالنظر لشخصية فهده اقول ايه مو بعيد عليها الاهتمام لكلام الناس احس فياض صادق لما قال صوتها فحيح افعى

اسماء : ياعممريي اشد المواقف الولاده كيف وانتي ما معك احد😢إذا زوجها فعلاً خانها بهالطريقه صدمه مابغى احكم عليه وبشوف بعد ما يتوضح الموقف اكثر واتمنى انه مو كذا قهرنيي والله😡

حبيت رضا وتفهمها لفهده وحبيت تعامل بن نايف مع بنات امين
وامين مو مرتاح واحس بيوصي عقاب على بناته ثم يموت
حبيت وصفك للشخصيات امم اشياء كثيره حبيتها بالبارت💛

سلطان : هياط مو طبيعي ولا جينا لوقت الجد انت اخر واحد يتكلم

الحسن : شخصيه جديده ومو غريبه علينا نشوفها بالواقع كثير
.
.
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك💛
.
.
بـالـتـوفـيـق عـاشـقـة ديـرتـها✨
وسـلمـت انـامـلـك 🌸
الـى اللـقـاء🌿


jojo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 08:36 PM   #76

راسيلو

? العضوٌ??? » 355385
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 124
?  نُقآطِيْ » راسيلو is on a distinguished road
افتراضي

بالفعل فيلض نحبه بالرواية


بس بالحقيقة والواقع لا يقرب لنا ولانقرب له

نبغى واحد متفهم ورايق مثل بتال كما يبدو


بس الله يبعد عنه فحيح الافعى على قولة فياض

شكله فياض يلي كاشف زوجة ابوه


كلما فكرت احس انه فهدة هي ورا احداث الماضي
باين عليها داهية ساهية
حية من تخت تبن

يعني لما احلل الوضع احس انه عقاب من حكي اخته صيته كان ميااال لوضحى بس فهدة الافعى اكيد سوت حاجة خلته يكرها ويتزوجها


ننتظرك عشوق على احر من الجمر



التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 27-08-20 الساعة 10:50 PM
راسيلو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 11:17 PM   #77

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير .. كيفكم حبايب قلبــي ..
كنت حنزل أشاوركم بالفصل لكم مو راضي ينزل معاي حاجة ..
والبنات اللي يطلبوا والله يابنات مو عارفة ممكن يكون مخالف لسياسة المنتدى أني أنزل
فعذروني ...

الفصول السابقة ماكانت كافية لدخول في جو الرواية وفيه أستفسارات كثير ... المشكلة الفصل
مكتوب من فترة فماني عارفة بتلاقون فيه حل لتسائلاتكم أو بيزيد الحيرة أكثر ...
ردودكم وتجاوبكم هو اللي يحمسني أكثر ..وشحوح الردود أحيان يبعدني عن أجواء الكتابة ...
كل ماعلقتوا وحللتوا اللي تقروه يشجعنــي أكتب وأحيان يثير فيني أنا تساؤلات أجاوبها من خلال أحدث الرواية ...

أتمنى ينال الفصل الثلاث على رضاكم وأستحسانكم ..



التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 28-08-20 الساعة 12:20 AM
عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 11:35 PM   #78

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

*3*



*صحـــراء نجد *



××قبل سنـوات طويلة جداً .. مواليدها قد أصبحوا كهول هذا الزمان ××





كانت تمشط شعرها القصير .. الذي مهما فعلت لاتستطيع تفكيك تشابكة ...
سألتها زوجة أخيها بتعجب :وش فيتس يافهدة قطعي شعيراتس بذا المشط ...
فهدة وهي ترمي المشط بتبرم :عيى لاينكد أنفضحت فيه كل البني شعورهن حرير مغير أنا شعري ملبد كنه ذيل تسلب ..
زوجة أخيها :روحي أغسلية بعبس الأبل مثلهن ويغدى لتس مثل ذيل الخيل ...
فهدة بتقزز :أنا ماأحب الوصاخة نفسي ماتقبلهاا أكش من ريحته .. وبعدين ترى علمن ياصلتس ماني طالعة أحتطب ولاأجلب الماء ...كلن ماشافني أحد سألني عن عرسي ومتى بيجي عقاب يأخذني الله ياخذه عمره كانه فضحني ...تاركني سنتين ولاكني مرته ...
أخت زوجهاا :أعوذ بالله من لسانتس اتقي الله بالرجال ..مشغول ماتفهمين يقولون ماهو بالديرة كلها مسافر ...
فهدة التي لم تقتنع بموضوع السفر والطائرات وكل هذه الأمور التي تفوق خيالهاا :لا والله غير فرن راسه الحريم وماعاد يبغاني ومتفشل من محسن ..ياحر جوفي بعد كل هالعنوسة ويوم قلت قام حظتس يافهدة رجعت أطيح ...(( حين عقد قرانها عمرها 18 عام وأصبحت بالعشــرين من عمرها))
زوجة محسن :يافهدة وأنا أختس ماهو زين اللي تسوينه بنفستس ...ترى التسبد تنكوي صدق لاتقهرين عمرتس ...ماشفتي الناقة تسيف تسبدها مستوية يوم شقينا صدرهااا ...
فهدة التي فهمت تشبيها كسباب :وانتي تقارنين بناقة أنا فهدة بنت محماس ...
محسن الذي دخل على صوتها :أقطعي صوتس واصل للبيوت اللي حوالينااا ... وش فيتس ..
فهدة التي تعدلت بجلستهاا وأخفضت صوتها أحترام لأخيهااا :الناس صاراو يعايروني كلاً يقول عقاب هج من فهدة الغيور ...
محسن بأنزعاج من أخته اللحوحة وكأن الرجل سيفر منهااا ..وكم أحرجته بسبب شقاوتها وقوة شخصيتها :لاحول يامسلمة قلناا لتس الرجال عنده أشغال مسافرة للأفرنج عندة دورة بعسكريته .. ماراح يلعب ...
قالت زوجته ضاحكة :ياويلتس يافهدة كيف بيطل بوجهتس بعد مايشوف الأفرنجيات ...
فهدة بكبرياء كاذب:والله شكلي أنا اللي ماعاد بغيته خلوه لو ضحى وأشكالهااا ..
محسن بعصبية وعيونه قد أحمرت من الغضب :والله لو عاد أسمع منتس هالكلام غير ماسمعته
للسانتس هالطويل لطلعه وقصـــه قدام عيونتس ...أنتي ماتستحين ماعاد تحشمين أحد ..أنا ماني قلت لتس
لا أختي ماتدخل على مرة وأنتي اللي تمسكتي فيه وسويتي فين السوايا عشان أوافق ...والله مايفكتس منه
غير المــــوت ....
وخرج غاضباً ..
لتوبخها زوجة أخيها :زين اللي سويتيه قهرتي أخوتس اللي يسوي كل شي عشانتس ...ترى ماهو بس أنتي اللي زوجها راح وخلاهااا نص بناتنا يتزوج ويروح عنها بسنتين والثلاث ويمكن توصل للخمـــس ..شوفي شقحاء لها سبع سنين عند
أهلها ...
فهدة بوقاحــة وعزة نفس :لاتقارنين بأحد وشقحاء أبوها اللي مايبيها تروح عنه عشان ترعى أبله ... وأحسن تستاهل أنا قايله لها هجي مع هذال بس ماسمعت شوري ... خليه بكرة يأخذ عليها من بنات الديرة اللي هو فيها وتعض يديها قهر ...




*الرياض الآن *

((جود
بالسيارة ..أجواء مشحونة .. يربت على مقود السيارة بتوتر ..يحدق بساعته بين فترة وأخرى ...ولايوجد وصف لسرعة التي يقود بها...فلو تطيق السيارة أن تطير لاطار بهاا ربما ...
يشتم داخله بين لحضة وأخراها لقد حذرة عمه لاتذهب إليه لاتتقرب منه تودده إليك وراءة مصيبة يحضرها لك ولكن لم يستمع ....
من جهتها تقاوم النوم مقعد السيارة المريح والمكيف ورائحة عطرة أجتمعت الثلاثة وكأنها تهويدة نوم لرضيع تسحبها إلى عالم النوم رغم مقاومتها فمنظرها لن يكون جيد إذا وصلوا حيث لاتعلم ووجدها نائمة جوارة .....وخبأت مخاوفها مع نومهاااا ...))

أنقطع حبل أفكارها تحت رنين هاتفهااا ...
ندمت أنها لم تغلقه فقط قطع أنسجامهااا ...
حملته لتغلقة قبل أن تلتقط عينيها الأسم المتراقص على الشاشة ...
ردت وهي تقف بتوتر :هلااا أبو لافي يالله حيه ...وعليكم السلام ..ياهلا ..بخير الحمدلله ..أيه ..طيب ..كيف ..ايه صح ..طيب ..أفكر ...ماأدري ..طيب مثل ماتشوف ...فمان الله ...
هذه كانت ردودها على أخيها الأكبر الذي أغلقت المكالمة معه للتو وهي تحت ذهول لانهاية لهاااا ...
هل أخطأ بماقال ...هل كان هناك فهم خطأ بالموضوع ....
حين سمعت عقاب بن نايف أرتعش جسدهااا ..
وكادت تسقط على ركبتيهااا لقد فعلها حقاً وجاء لخطبتها حين سمع العطية ولكن بعد ذالك ذكر كلام لم يستوعبة عقلهااا بعد ... بن نايف يخطبها لأجل أبنه
ماذا كان أسمه بتال تعتقد بالتأكيد بتال فلقد كان الأسم غريب ليلتقطه عقلها الروائي ويلتصق فيه ......
لم يخطبها بن نايف لنفسه بل لأبنه ....
ولكن ماذا يعني هذا الآن ...
هل توافق وتدخل تلك العائلة المخيفة ...
عقلها يدور كدوامة تبتلع نفسهااا ....
هل تريد الزواج حتى ؟؟!!! ..
لماذا لم تتزوج بطريقة عادية وترتاح من شخص عادي وعادي جداً لما كل هذا التوتر..
أي قدر رميتيني إليه ياأمي ..
أي عناد قسى قلبك لتضعيني بهذا الوضع المحرج ...ليتك أعطيتيهم هيفاء قبل سنين ...
فهي تستحق أن تكون ند لهم ...
جميلة رائعة ممشوقة القوم بيضاء وبشعر أشقر وبشخصية قويه واثقة تشبهك تستطيع مجابهة فهدة ولكن أناااا هل سيأخذني أحد على محمل الجد ..
أنا معادلة خاسرة مجهولة الحـــــل ..
بل مستحيلة ...لافائدة منــي ...لن تستطيع الحصول على أنتقامك مني بل قد تنقم منك فهدة مرة أخرى فيني ..قفزت لعقلها فكرة تحمست لها ..
لن ترضى والدتها بالتأكيد لن ترضى المطلوب أن تكون ضرة فهدة وليست زوجة لأبنها ..
لافائدة من دخولها ذالك المنزل ككنة فهي يجب أن تكون ضرة لفهدة حتى يتحقق الأنتقام الذي يصوره عقل والدتها...
تحت هذه الفكرة أغلقت حاسوبها ونزلت بعجل لوالدتهااا ستنقل لها الخبر للتصرف بالموضوع ...
فصحيح أن أخيها تجاهل أمها ووجه الخبر لها مباشرة ولكن هي ستختبأ خلف أمها لتنقل لهم خبــر الرفض بنفسهااا ..
كم أدخلتها هذه المعضلة ستخرجهااا منهااا ...
وقفت بتردد وهي ترى والدتهاا تجلس على هاتفهااا وتستمع لأحد الشيلات ...وأمامها القهوة ...
أقتربت بهدوء ...وسكبت لنفسها فنجال تظاهرت بشربة ...قبل أن تقول لأمها :يمة ..أبو لافي أتصل فيني ...
وضحى التي شدت أنتباهها الخبر حتى أغلقت هاتفها :أيه وش عنده ...
بلعت ريقهاا وهي تشعر أن حنجرتهااا جافة أين الشجاعة التي تلبستها وهي في الأعلى ...
وضحى التي أنتبهت على شحوب وجه جوزاء وترددها بالحديث متى ستكبر هذه الطفلة هي حتى لاتستطيع الحديث معها بطلاقة :وش فيك وش قال خالد ...
جوزاء وهي تعبث بأصابعها :يقول فيه واحد خطبني ولازم أوافق بس يمه هيفاء قالت لي اللي سويتيه ...
وضحى بعدم أستحسان هل ستحاسبها هذه الصغيرة الآن :ايه وش قالت ..
جوزاء وهي تشير بيديها تشعر بأنها غير قادرة على توضيح موقفهاا :أنا فهمت كل شيء بس يمه عقاب بن نايف ماخطبني له خطبني لولده ...
وعند هذه الجملة وقفت وضحى لتزغرد بفرح ...بتصرف غير وارد منها عادة فهي أكثر ثقل وتأني من هذه التصرفات ..
جوزاء بعيون مذهولة فهي لم تراها تزغرد من قبل حتى بعرس هيفاء فوالدتها دائم صامته كئيبة حزينة لاتظهر أبتسامتها وفرحتها بسهولة :يمة وش بتستفيدين كذا تكفين فكيني منه ...يمة أنا وين وهم وين تكفين لاترميني وسطهم ....
وضحى تكمل زغردتهااا فلقد نجحت خطتهااا فهدة لم تكن لترضى بشريكة وستتخلص منها بأي طريقة علمت أنها ستجد طريقة لتخليص نفسها منه عن طريق تزويجها بآخر ولم يهمهاا من سيكون ...
فكل من سيأتي من تلك الجهة سيكون جيد فهي قد فعلت المستحيل حتى لاتتزوج بناتها من عائلة أبيهم فلقد زوجت هيفاء لأبن أختهااا ..
وجوزاء هي التي طال بها العمر ولم تخطب إلا من عائلة أبيها وهذا لم يرضيها أبداً ...
ففعلت مافعلت لتضمن أن تجد لها عريس مناسب من جماعتهااا ...
أما أن يكون أحد أبناء عقاب بن نايف بنفسه فهذا حلم لم تكن حتى ترمي إليه ....
جوزاء التي لم تجد أي أستجابة من أمها التي أخذت الهاتف لتبشر هيفاء ثم خالتهاااا.. فضلت الأنسحاب ...دخلت غرفتها وأدارت الموسيقى قبل أن تعود لحاسوبهااا وتتم كتابتها




(( فتحت عينيها أخيراً على صوت توقف السيارة ..أقفلت عينيها وعاودة فتحتها لتحسن من مستوى رؤيتها فهي لاتكاد ترى شيء ...
وأخيراً بانت لها الصورة ...كان يزفر جوارها ويتأفف بأنزعاج وكأنه مرجل قد غلى وحان فورانه ....حدقت بالمنزل الكبير الذي وقفا أمامه ..هل هذا منزل عمه الذي رباااه ...
بقى على نفس الوضع حتى أنفتح الباب وخرج رجل مسن ...
فتح الباب لينزل مباشره حاول تقبيل رأسه ولكن ذاك دفعه ...
تحدثااا بصورة صاخبة لايصلها الكلام ولكن وضح الخصام الحاصل بينهما ..رأته يضع يديه بداخل جيوبة ويصد للجهة الأخرى ليخرج زفرات قد أختزنت بداخله ...
دقائق أخرى كان فقط يتكلم فيها الرجل المسن قبل أن يتركه خلفه ويدخل مع باب المنزل وقف على حاله ذاك حتى نبهه شيء وكأن أحد قد ناداه من الداخل ...
ليتذكرها أخيراً ويأتي ليطلب منها النزول حمل حقيبتهااا وأمسك لها الباب لتخرج معه ...
وقفت بالحوش الكبير المرصوف جزء منه والجزء الأخر ترك كحديقة تزينت بأجمل الأشجار والزهور ...
كانت تنظر للبناء الكبير ...
قبل أن يناديهااا ولأول مرة منذ ركبت معه تسمع صوته بغير التأففات والزفير :جووود ...من هنااا ...
لحقت به بخطواتها المتأنية حتى وصلت لبناء صغير فتح لها الباب ومد يده ليفتح الأضاءت ..
هذة المرة دخلت من خلفه ولم تنتظر أن يأمرها ...
وقفت تحدق بأستحسان فداخل البناء الصغير أفضل من خارجه ...
كان قد أنزل حقيبتهاا وألتفت إليها أخيراً :هذا بيتك أرتاااحي وخرج مغلقاً الباب خلفه ...

))


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 11:44 PM   #79

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




وصل بعد صلاة المغــرب ودخل ليستحم مباشرة وهي التي لم تكن موجودة حين حضورة جاءت على عجل فصخت عبائتها وعلقتها أغدقت على نفسها من العطر ووقفت تنتظره ... خرج من الحمام بمعطف الأستحمام ....سألها بحدة :وين ثيابي المكوية ....
عبير بقلق :ثيابك بالدولاب وسبقته لغرفة الملابس وفتحتها لتجدها خالية ... ألتفتت لتجده خلفها مباشرة بعينين حادتين قالت بخوف :اللحين أجيبة ...
بتال بحنق :من اللي كوى ملابسي ياعبيـــــر!!!
عبير بقلب خافق من شدة التوتر ...لقد عاقبها بتال بعد موقفهن مع فياض وأمرها بكوي ثيابة لمدة أسبوع ..ولكن هي قد أستهانت بعقابة وتركت الكوي على خادمة الغسيل :شكلي نسيتها بغرفة الغسيل بروح أجيبهاااا ...
سحبها قبل أن تبتعد وبلهجة محذرة :خلي اللي كوتهن تجيبهن ولاتطلعين برى الجناح وريحة عطرك واصلة لشارع .....
أتصلت بيد مرتجفة على الخادمة الحمقاء التي ستقتلها لو رأتها :هااي شاهي هاتي ثياب بابا بتال شوفيها بغرفة غسيل ...
بتال الذي كان يعتصره كفه من شدة حنقة أبتعد فهي سيكفيها القاادم ....
بعد دقائق كان يجلس بصالة الجناح وقد أرتدء ثيابه يشاهد التلفاز وأمامه قهوة أحضرتها عبير التي عينيها تطاردة وحركتها القلقة تخبره أن هناك كلام لاتستطيع كبته ويفوق طاقتهاااا ...
قال أخيراً دون أن ينظر إليها :قولي اللي عندك ...
عبير بتوجس :هاه وش أي عندي ؟؟!!!
بتال وهو يلتفت عليهااا :بتعلميني فيك ياعبير قولي وش عندك ؟!!!
عبير تنطلق بالحديث :يقولون عمي بيتزوج صدق هالكلام بنت وضحى بن محماس اللي أخذت لافي بن صنهااات اللي كان راعي ...
يقاطعها بنظرة حادة هل لو يخطأ نبرة الحماس في صوتهاا ..هل فرحت لخبر قدوم ضرة لوالدته :خلصنااا عارف وش هو الخبــــر بس ريحي نفسك أبوي ماراح يأخذهااا ...
عبير لم تعجبها أجابته فهي وحسناء قد طارتااا من الفرحة حين سمعتا الخبر فهدة سيأتي فوقها ضرة ستكسر أنفهاا المحلق بالسمــــــــاء ...
نطق هاتفه بصوت الأذان ..ليغلقة ويقف :بروح أصلي وبعدها بتعشى مع أبوي وأطلع لاتنتظريني اذا بتنامين نامي ...
ألتقتطت هاتفها وأتصلت على حسناء ولكن لم ترد عليها ماذا يعنـــــي العم عقاب لن يأخذها أذا لمن ستذهب العطية ...
على طاولة العشـاء ...
أجتمع بعض من أبنائه الذكور معه على نفس الوجبة ...من اليمين سلطان فالحسن باليسار بتال وفزاع وتغيب البعض ...
كان الكل منكب على طعامه لايوجد أي حديث سوى من الحسن... الذي لايستطيع كبحه لسانه ..
فتارة يتحدث عن المدرسة ..
وأخرى عن الطعام وكيف لايبدو لذيذ ولايشبه طبخ والدته ..
وأخيراً عن أبن أسماء وكيف يبدو يشبه أي شــيء إلا الأنسان ...
الحسن يستطرد :وجبت لها دبدوب أطول مني وماأعجبتها الهدية ...وبس عينها عليه وتقول طلعه خرب الديكور ....أبوي أنت رحت لهم المغرب كيف بالله مو مسوي جو بالغرفة ....
عقاب يهز رأسه بيأس من أبنه الثرثار :ايه بالله احسن شي بذيك الغرفة دب الحسن ...
الحسن بثرثرة لانهاية لها :وتهاوشت مع حامد هو يبغى يسمي على أبوه وأسماء تقول والله ماأسميه إلا عقاااب ...عاد قالهاا بس عمي حالف محد يسمي عليه قالت أجل بسمية فيــــــاض ...
مع جملته الأخيرة شرق سلطان وشخر فزاع بسخرية ..ليرد بتال بتلاعب وهم يعي تفكير أصغر أخواته البنات وقوة شوكتهااا:وليه ماهو بتال !!!
الحسن الذي توقف عن الأكل وبحماس :تقول هو اللي فزع فيها للمستشفى ...مرة خالي بغت تتشنج وهي تقول :لااا تكفون فكونا من فياض سموه محماس لو تبون بس فياض لااا ...
عندها لم يستطيع سلطان وفزاع كبح ضحكهم بسبب تقليد الحسن لصوت زوجة خالة وتصرفاتها حين يضع يديه فوق رأسه ويولول ...
بن نايف بنبرة حادة:عسى فياض يخلى منهااا ...وأنتم وش فيكم تكركرون مثل الحريم اللي خلص يقوم وأختكم زوروهااا الغرب يقومون فيها وأنتم راقدين بفرشكم ....
تنحنح الآخريين,, الجميع يعلم أن فياض غير محبوب من الجميع وحتى أخواته ...
وكل تصرفات أسماء فقط بسبب خلافها مع زوجهاا أو مع عائلته..
رغم أنهم لايعرفون التفاصيل ولكن مايعونه جيداً أن أستغلال أسم فياض ليس محبة له ولكن للأزعاج الطرف الآخر ....
وحين أعتقد الجميع أن الحديث أنتهى قال بلهجة لاتحتمل الجدال :سلطان أنقل لبيت عمتك فهدة عشان مرتك تجي عند أختها بنجوز بتال بجناحك .....
سلطان بفم مفتوح صدمة ستقتلع حسناء رموش عينه بهذا الخبر:أبشر ...
بتال زفر بأنزعاج من السيرة السيئة ..بن نايف بنظرة حادة :وش فيك الجواز ماهو لعب ..أنت عازم ولاخرابيط عيال ....
سلطان يتدخل لينقذ بتال :وش لعبة بس أبو حاكم عشان المرة للحين مادرت شايل شوية هم ...ولااا مابأذنه ماء على هالعرس ....
عقاب يمسح يده بعد فراغه من الطعاام :هالجمعة بنروح نملك اللي يبي يروح معنا يكون حاضر من العصر ...
ووقف وهو يخبرهم أن لايطيلوا السهـــــــر ...
فزاع بعد أن غادرهم أبيه :والله وصرنا نسمع أخباركم من الغرب ليه داسين علي ....
الحسن بأستهتار:اللحين ليه بتال يتجوز جوزوني أنا هو عنده مرة ...
يغادرهم بتال دون رد ...
ليجيب سلطان :لاتشغلون الرجال تراه أخذها فزعة لأمه ...
الحسن بحنق :كان خليتوني أنا أفزع لأمي ...
فزاع بأنزعاج :أنطم ياورع اللي فوقك أربعة ماأدري خمس اللي ماأعرسوا وش مستعجل عليه ...
الحسن بأنزعاج من أستصغارهم له :أنت أعرست قبل فياض وش فرقي عنك ..منذر بالغربة أغدية يعرس على أوربية والحكم ماعنده نية ...وفياض كل البنات مايبنه ..وهجرس وقطع جملته حين رأى نظرات سلطان الحادة عليه ..المهم أنا حلم كل البنات يطيحن تحت رجلي لاشافني جاي من بعيد ...
سلطان الذي وقف مبتعداً:أكرمكم الله ...
الحسن لفزاع وهو يشير على جهة الشاشة التي شبكها عليها جهاز البلاي ستيشن :تلعب معي!!!
فزاع بإزدراء:ايه تحسبني كبرك روح ألعب مع الورعان اللي كبرك يالله تمسون على خير ....
***
في الصالة العلوية من قسم شعاع ...
كانت تجلس مع الفتيات ..ليلى أخت زوجهااا ..حسناء سلفتهاا ..وبناات فاطمة أخت زوجها الأخرى ...
سألت حسناء بخبث :بتزورين أسماء بالمستشفى ولابنتظرين تجي البيت ...
حسناء :لابكرة بنروح أنا وعبير سمعت أن فهدة ماتبي زيارات وأصلاً هي بتجلس 5 أيام بالمستشفى يعني للي يبي يزورهااا ماتبي جيات البيت ....
مــريم (أم وسن ):بتأخذين هدية ولابتحطين فلوس ...
ليلى المنكب على هاتفها :حشى تحقيق وش دخلك فيها سويي اللي تبغين مو لازم تقليد ...
مريم الذي أنكمشت من هجوم ليلى المفاجيء :عادي مافيها شي نتشاور ..
حسناء تجيبها :لا بنأخذ هدايا أنا وعبير رحناا وأشتريناا وجهزنا كل شيء وبكرة العصر بنروح لهااا ...بتجين معنااا ...
مريم بتهرب :لاوين توي ماقلت لفزاع ولاأخذت هدية بشوف يوم ثاني ...أذا البناات بيروحن بروح معهن ...
ليلى التي تعلم جيداً,,
أن مريم فقط تريد أن تأخذ الأخبار
من سيذهب وماذا سيقدمون لاأكثر:لاتربطين نفسك فينااا حنا بنروح بأي لحضة تعرفين أختنا يمكن حتى نروح زيارة بعدين نأخذ لها الهدايا لجت ...ومو حلوة لك تروحين بيد فاضية ....
حسناء تهز راسها بموافقة :هي صادقة ترى بعض الحركات نتقبلهااا من خواتنا بس حريم أخوانا لااا ..
مريم التي أنزعجت من أسلوبهن بالحديث :يالله عن أذنكم أحس نعست ..سوسو يالله وحملت أبنتها ودخلت جناحهااا ...
حسنـاء تقوم بتثاقل:الله بعد أنا بروح جناحي تصحبون على خيـــــر ..نايف بسك لعب أدخل ألعب بغرفتك وأنتم يالله نوم ...
وأنقطع صوتها حين سمعت رجولي :ياولد طررريق ... أبتعدت لجناحهااا وهي تشير بتهديد لأبنائها ...
ليلى بعد أن تأكدت من دخول جميع نساء أخوانها لغرفهن :تعال مافيه أحد...
فياض الذي خرج من غرفته مرتدي لثيابه الرسمية وشماغه على كتفه وشعره مازال مبلل من أثر الأستحمام ...أقترب ليجلس وركل قدم أحد بنات أخية بخفة ليزعجهااا وشد شعر الأخرى :يالله على غرفكن نوم ...بنت يارا أنزلي هاتي القهوة ...
لتتراكض الصغيرات خلف والدتهن ...خوفاً من العم ثقيل اليد واللسان ..
يارا بقلق من خالها فياض فرغم روقانه المفاجيء فأعصابه كشرارة قد تقلب بأي لحضة ::طيب هذي قهوة وأشارة للقهوتهن ...
فياض بنظرة حادة :أنزلي سويلي قهوة يالله بسرعة بجرب قهوتك فيه واحد خاطبك مني ويمكن أزوجك ...
يارا التي رمت الخدادية من حضنها قالت وهي تبتعد :أشوى أنك مو أبوي ...
لتهمس ليلى حتى لايسمعها إلا فياض :على زين أبوك ياشيخة ..
فياض بتوبيخ :عيب ترى أبوهن مالهن ذنب لحد يطرية عندهن بالشينة ..مو تجلس تحشن على روس ذا الضعيفات ...
ليلى تغير الموضوع: تبغى حلى وأشارة للصينية الموضوع أمامهم ...
فياض بتسائل :من مسوية ...
ليلى ببساطة :حسناء ...
فياض بتكشيرة :لاتكفين فكينااا ...
ليلى تود لو تقوله كم هو معقد ولكن تصمت باللحضة الأخيرة :طيب تبغى من الكيكة مسويتهااا مريم ..
فياض بتكشيرة أشد :أذا أنتي مسوية ولافاطمة عطيني غيره لاااا ....
ياسمين تهمس قربهم تخشى مرور أحد أخوالها الآخريين :خالي كل والله محد ساحرك ..
فياض بنظرة حادة :ألحقي أختك خليها تجيب لي معمول ولاأي شي جاهز ماأبي من خرابيطهن اللي يخبصنهااا ...يرن هاتفه ويغلقه وهو يقول :الله يزعجك ياشيخ ..!!!
ليلى بتساؤل :وش فيك ؟؟؟
فياض يرميه هاتفه وبفضاضة :هذا واحد رجني من يوم نايم يدق رقم ثابت ...!!
ليلى ب:طيب رد وش بينقص منك يمكن شيء ضروري ...
عادت يارا بالقهوة أخيراً ...جلس ليتقهوى أخيراً سيتعدل راسه بمفعول القهوة العربية التي شمها قبل أن يرتشفها :أي تسذا القهوة وإلا فلااا ..
عاد هاتفه ليرن وبعد أن تحدث معه قليلاً صاح بأنزعاج وهويغلق :الله يشغلك ياأسماء يابنت فهدة الله يقطعكن يالحريم أنتن وولادتكن وقرفكن ...
تقشعرت الفتيات من تحوله وعصبيته المفرطة بعد أن قذف الفنجان بالصينية لينشطر إلى نصفين بعد أصطدامه فيهااا ...خرج بل وصل للأسفل ومازال صوته واضح لهن وهو يسب ويشتم ويقدح ....
ياسمين ويدها على قلبها :يمممه كيف يتحول والله كأن شيطان يتلبسه ...
ليلى تهز راسها بتعود :الصباح معصب بالليل معصب ...صاحي من النوم معصب راجع من برى بينام معصب ..
الله يعين المجتمع عليه وجدران غرفته وباب سيارته ...
يارا بتفكير :والله يحزني أحسه متعقد من النساء بجدية ..أقرفوه بعيشته ...
ياسمين بصوتها الحاد وبلكنة مستهزءة :ليه وش سوينا له ان شاءالله هو معقد خلقه ..
ليلى التي فهمت الدنيا وفياض على هذا الحال شامت صاخب منفعل وكاره للنساء:بكرة يتزوج ويطيح عندها هذا مكر رياجيل ...
يارا بضحكة :وش مكر رياجيل ...
ليلى تلعب بحواجبهاا المعدلة بتقنية النانو:يستاهل مو هو دايم يقول مكر حريم خليني أقول مكر رياجيل ...
وترى أكذب مستحيل يطيح عند وحدة ,,
وأحس بيتزوج مليون وحدة ويطلق أصلاً من سابع المستحيلات ...
وحدة تجلس عنده هذا مجنون لو مالقى قهوته جاهزة صفقها كف ...
وبصراحه اللي من جيله وممكن يتفهمنه بيصيرن جدات ..
يعني خلونا واقعيين لو وحدة منا تقدم لها رجال مثل فياض بتوافق ..بعيداً عن عمره..

ياسمين وهي تعيد ترتيب شعرها
الذي أنحل من رباطة من كثر ماهزأت رأسها بأنفعال مع تحليلهن لشخصية فياض:الصراحة خالي أوفر يعني من جد دبل أوفر
يحب يكبر المواضيع أحس للحين مراهق يبغى يسهر ويفلها وأذا أحد طلب منه شي جدي ومهم عصب ...
يعني بيظل عزوبي للأبد لأن مافيه وحدة بتتحمله كذا ..

ليلى بحماس تذكرت شيء :قربوا قربوا لحد يسمعنااا .ولاأقول تعالوا الغرفة نحش على راحتنااا ...
حملت يارا القهوة ولحقت بها فغداً لاجامعة لديها وستسهر مع ..ليلى العاطلة ..وياسمين العاطلة مؤقتاً لأن والدها لم يسحب ملفها بعد من مدرستها بالدمام ومدرستها هنا قد أوقفتها عن الحضور حتى تكتمل أوراق ملفهااا...
بعد أن جلسن أخيراً بمنتصف الغرفة بين الأسرة ..
ليلى بحماس فليس كل يوم تظهر قضية كهذة:اليوم فياض طايح على سواق عمتي فهدة مع وحدة من بنات الملحق ...
ياسمين بحمااااس :لااا عاد أي سواق لاتقولين الباكستاني الأطخم ...
ليلى تهز رأسها بحماس :إلا من غيره يعني مصدقة أحد بيناظر بسواقينااا ....
يارا وهي تتذكر السائق الوسيم :طيب من البنت الكبيرة ولاالصغيرة ...
ليلى بأستنكار :ماأدري وش دراني ....بس سمعت واحد من السواقين يعلم أمي أن فياض ظرب خويهم عشان بنات الملحق ...
ياسيمن بضحكة :يالليل والله خالي مجنون ذاك اليوم نزلني العيادة عشان أسناني خفت يظرب موظفة الأستقبال عشان ضحكت له ...هذا مسوي نفسه وصي على كل نساء الأرض ....
وأستمرت سهرتهن بأحاديث متفرقة فعقولهن مرتاحة ومازالت القلوب سليمة ...
***
يقود سيارته بسرعة خيالية لايعلم أين كان عقله حتى يضع رقم هاتفه في ملف أسماء حتى يتصلوا عليه عندما أرادوا ولي الأمر ...
لقد أخبروه أن حرارتها أرتفعت وضغط الدم لديها مرتفع ...
وطفلها أدخل العناية بسبب أصابته بجرثومة لقد ولد بالأمس أي جرثومة ألتقطها سوى من مستشفاهم القذر ....
وصل أخيراً وتوجه لمدير المستشفى المناوب ليشتبك معه بنقاش حااااد وهو يخبره أن سيشتكي عليهم ويجعل فضيحهتم كلاً يتحدث فيهاااا ...
ثم ذهب للطبيب المسئول عنهااا وأنطلق عليه بمباراة كلامية أخرى .... قبل أن يصل أخيراً لغرفتهااا فتح الباب ودخل مباشرة ...
ليتفاجيء بصرخة قبل أن يقف ينظر إليها بذهول ...
سمع صوتها قبل أن يكتشف وجودها لينظر إليها للحضة قبل أن تعود للحمام الذي خرجت منه ....

ياءالله مازال تأثير خروجها أمامه يثير قشعريرته ... كانت بلباس منزلي بسيط بنطال يلتصق بجسدها .. وبدي بلا أكمام وصف جسمها بطريقه لاغبار عليهااا ...كانت مثيرة بل أشد من ذالك ...
بشرتها حنطية صافية والشعر الغجري يلتف أعلى رأسها وتتساقط خصله بعشوائية على الأطراف ... الملامح عن ماذا سيتحدث العينان بلونها المتظارب بين الأخضر والعسلي ويتغير بتغير الأضاءة بدت خضراء غامقة اليوم فهي دائماً بدت جميلة ولكن حين فزعت وأتسعت بدأت رائعة غير قابلة للوصف ...

&& عيناكِ مملكة مانالها ملكُ
وجيش رمشكِ بالعشاق قد فتكوا
طغى الجمال من الأجفان مسرفةٌ
فكل قلبً لدى عينيك منتهكُ
وعاضد الثغر سحر العين وأجتمعا
فكلكم في دم العشــاق مشتركُ
تساقطت بتلاتُ الوردِ من حسدً
والريم من هذه الأحداقُ مرتبكُ
أذهلت لبِ الورى عن كل نازلةً
فبالهم في ربوع الحسن منهمكُ
&&

الأنف نحيل لاكبير ولاصغيرالفم متوسط الأمتلاء وشامة الحسن أسفله تدير الرؤوس ... كل شيء بدأ أكمل من الكمـــــال في عينية ...
أستغفرالله كم تعمق بوصفهااا أنها خزام الصغيرة ابنة رضا أبنة أمين العجوز .. طفلة كان تمشي وتقع حين ظهر شعر وجهه ..كانت تجلس في حجر أبيها حين عقد قرانه لأول مرة ..
هل فقد نخوته ليتخيلها بهذة الطريقة ...
تماسك بعد تأثير رؤيتها وذكر نفسه من تكون ومن يكون هو فهي من النســـاء تحت حماية والده أي غير قابله للمس أو الأيذاء هي كمحارمة لايمكن التفكير فيه بطريقة تدنسهاا ...
من جهتهااا لم تريد العودة لهذا المستشفى أبداً والأنكى للبقاء مع أسماء المتبرمة ..
ولكن العمة فهدة المرهقة والتي لم تنام ليلتين متتاليتين طلبت من رضا أن ترافق مع أسماء اليوم ..
بالمقابل رضا نفسها كانت مريضة وحرارتها مرتفعة هي الأخرى ..
حين سمعت أمها تقول أنها ستذهب للمرافقة مع أسماء أثنتها عن قرارها ...
وقالت أنها ستذهب مكااانهااا لتوافقها على مضض وتعطيها قائمة من التحذيرات ..
ولكنها طمأنتها أن موعد الزيارة أنتهى وهي لن تنام بل ستبقى مستيقظة طوال الليل حتى تحمي نفسها من ماتخشاه والدتهااااا .....
جلست مرتجفة بالحمام لاتصدق بأنها أول مرة تنزع فيها عبائتها خارج المنزل سيدخل عليها أحد ويكشف سترهااا ...
فقد أرادت أن تتوظأ لتصلي قبل أن تنااام ...
بعد أن خرج الطبيب وقال أنه سيأتي ليراها صباحاً ..أطمئنت لحضتهااا وهي متأكدة أن لايأتي رجل بهذة الساعة ...
ولكن أتى من هو أسوأ من الطبيب وأسوأ من أي رجل بهذا المستشفى ...
فياض الذي أتهم أختها اليوم أنها مع السائق بموقف غير لائق ...
حقاً لاتعلم كيف يفكر حتي يرمي التهم جزافاً ..
للحسن الحظ أن العم عقاب ليس من النوع المتسرع بل يبدو أنه يعرف أبنه جيداً ولم يصدق بأختهااا ...
أرتجفت حين تذكرت نظرته لها ياإله السمــــاوات لقد نظرإليها من أعلى للأسفل كشيء تعجز عن وصفه ولكن جسدها الذي أقشعر تحت نظراته يخبرهااا أنها نظرة لم تكن جيدة بالتأكيد ...
لحسن الحظ أن عبائتها بالخارج أذاً لن تقابله ...
سمعت صوته يناديهااا ليقشعر جسمها بطريقة أشد مالذي يريده منهااا ...
جلس بالمقعد جوار أسماء النائمة وبيدهااا أبرة مغذي ...
أنتظر أن تستيقظ ولكن بدأت نائمة بعمق ...
لايعرف مالذي يفعله هنااا ...
انتظر تلك لتخرج ولكن طال أنتظاره ...
نادى بصوته الحاد على طبلة الأذن :هي أنتي يابنت خزامه أطلعي بسألتس بسرعة مستعجل ماواري غيرتسن ...
سمعها ترد بكلمات لم تصله بصورة جيدة أقترب ليسألها من خلف الباب وش تقولين ...
لترد تلك بلهجتها الخليط من كل شيء إلا اللهجة الصحيحة فهي تأخذ القليل من لهجة الحجازية بسبب تربيتها هناك والبعض من لهجتهم البدوية والحصيلة لاشيء سوى كلامات معوجة :ياعمي فياض أقلك عباتي بالخارج عندك ماأقدر أطلع بلاها ...
فياض يلتقط العباءة المعلقة ويمدها لداخل من خلف الباب الذي فتحته من عندهااا شعر بيده للحضة تلامس يدها وهي تسحب عبائتها بقوة منه وكأنه يشد عليها أكثر من اللازم ...
عاد لمقعدة بأنزعاج من هذا الجو ...
الأحتكاك بالنساء يوتره وليس من الأجواء المفضلة عنده ....
عاد لينادي بأنزعاج :يالله عجلي ماورانا غيرتس ...
خرجت بسرعة ملبية نداءة الذي يخترق طبلة الرأس من شدته :هاه آمر ياعم فياض ...
فياض وهو يحدق بها بعينين ناريتين فهو ليس من عادته غض نظره بل مسرف بالنظر :أنتي ماتقولين لي وش تسوين هنااا وين أمتس ...
أنتن خلاص أنفلتن ماتدرين أن أبوي مايحب هالحركااات البنات مالهن طلعة بالليل ...
خزام بخنوع :والله أمي تعبانة معها حرارة والعم فهدة مانامت لها ليلتين ,, وكان لازم أحد يرافق مع العمة أسماء ...
فياض يهز سبحته بشدة :ايوة صفي الأعذار الله العالم فيتسن بتفلتن وتمشن على راحتسن بهالليولة وأختس ذيتس صبرها علي طاقتها سواليف مع السواق ويمكنها مصاحبته ..ايه تحسبن أمين طايح وأمتسن من سوق لمستشفى ورى فهدة ومحد سأل فيتسن ....
خزام تظرب على صدرها بفزع :ياعم فياض أتقي الله والله أختي بلقيس طفله مالها بهالشغلات حنا بس بنوصلة الحاجة معه ولامالنا ومال السواويق .... والله توبة ولا نقابلهم وبرى بيتنا مانطلع ...
فياض يلعب بسبحته دون أهتمام فهو قد تعود ان لايصدق حديث النساء ووعودهن الواهية :وش فيها هذي أشار بذقنة على أسماء ..؟!!!
خزام التي تقف بأبعد نقطة عنه أمام باب الحمام :معها حرارة يقولوا يمكن حمى النفاس أو ألتهاب بيشوفون بكرة بس فياض الصغير مريض معه جرثومة ...
فياض بذهول :وش هوووو؟؟!! ...وصفق يديه بحنق :سوتهااا بنت اللذينا وهذا هو الورع بيروح أكيد كل الدعاوي اللي جتني الليلة طاحت على راسه ياليل ...
خزام التي لم تفهم سخريته :ياعمي الله فوق وشايف كيف الدعاوي عليك تروح للصغير ماله علاقة...
فياض بسخرية شديد :بالله والله ماكنت داري الحمدلله طمنتيني ...أقول ماعندكم قهوة صبيلي فنجال يالله مواعد لي رياجيل ...
هو حقاً لايعلم لما طلب منها قهوة ...
ربما عقله المشتاق لرائحة القهوة التي تركهااا خلفه أثرت على تفكيرة ....
خزام بيد مرتجفة توجهت لركن الضيافة وصبت له فنجان من أحد ترامس القهوة المصفوفة ..
مدت له الفنجال الأول الذي أهتز بيدهااا قبل أن يأخذه ويرفضه بأشمئزاز :وش هذي باردة وفاكه ..
وين حقت فهدة هي اللي تعرف تسوي قهوة دوري أكشخ دلة اللي مليانه زخارف وترهش (تلمع) أكيد حقتهااا واللي يفوح منها الزعفران ...
بحثت ولم تجد شيء مميز فكل الترامس نفس الهيئة صبت من أخرى ونفس الموضوع لم تعجبه حتى صبت له من المجموعة كلهااا ولم يعجبه شــــيء ...
لتنظر أخيراً لترمس الصغيرة التي أحضرتها لنفسهاا وتسكب له منها ...
ليرتشف من الفنجان بتلذذ :ايييه تسذا القهوة وإلا فلااا هذي وين كانت من البداية ...
خزام بتردد :بس هذي قهوتنا ماتوقعت تشربها ...
فياض بتكشيرة :ليش وش أنتي حاطة فيهااا ...
خزام حين رأت تكشيرته أفضل لاتشربها دعها لي لقد جلبتها لنفسي :بس قهوة عادي بس معها حليب وعمتي فهدة تقول الحليب ماينحط بالقهوة وماتشربها ولاالعم عقاب ....
فياض يهز فنجاله :تقهوي ....
لقد عدتهن عشرة فناجين سكبت له قبل أن تعلن الترمس فراغهااا ...
وضيفته عدة مرات من الشوكلاته الموجودة وكان يهز راسه بعدم أستحسان لطعمهااا وهو يقول :بس يرمون فلوسهم هذا الفلاني وهذا العلاني وكلهااا طعمها واحد لو حاطين جواهر ولاجلكسي أوفر ...
لتجيبه أسماء بصوته المحتقن بفعل المرض :ذاك جيبه لولدك ومرتك ...
أعتدل بجلسته وهو متفاجيء من أستيقاظها أخيراً :صح النوم ..اللحين زوجك السفية مايقدر يحط رقمه عشان يدقون عليه بدال مايزعجوني ماتسوى فزعتلكم وحطيت رقمي بالملف 10 أتصالات بالغصب أجي ....
أسماء بدون أهتمام :سميته عليك دريت ...
فياض بقرف من الموقف كله :سميتيه من هنا وطاح من هنااا هذا اللي أستفدناااه ..
أسماء التي طمنها الطبيب وأن كل أطفال الحضانة تصيبهم هذه الجرثومة :عادي جرثومه عادية تصيب كل الأطفال ماهو شي جديد ...
فياض بحنق :وأنتي تصدقينهم ذولي مهملين قايل من البداية هالمستشفى مانزل لي من زور .... وأنتي وش مجلتس هنا ليه مارجعتي البيت وكل هالخرابيط مالهااا داعي هذا اللي تحصلتيه الورع وطاح ...
ذابحتس حر الأستقبال وخرابيط الله ماأمر فيها بس تقلدين حقات السناب الداجات الضايعات ...
أسماء بتجاهل لكل ماقاله :أقول فياض تجيب لي عشااء من برى الأكل اللي أمي أرسلته لي عيى لاينزل من حلقي ...
وعليه ريحة وزناخة لو أكلته يمكن أتنوم شهر زيادة ...والمستشفى كل يومين بيدقون عليك ..
فياض بأستخفاف :والله لو كنت سواقك الخاص هاك اللحين تأمري وتشرطي علي ...أحمدي الله وكلي من اللي أرسلته أمتس هي أدرى ...
أسماء تنظر لخزام وتمد لها بمحفظتها:خزام أنزلي تحت هاتيلي من المطعم أكل أي شي ساندويتش الموجود هاتيه ...
خزام التي ألتقطت محفظة العمة أسماء وأسرعت للخارج نهرها فياض لتعود ووجه حديثه لأسماء بقسوة :اسمعي بنزل تحت وأشتري من الموجود أكل بس والله لو سمعت أنتس مخليه هذي تطلع برى الجناح ياويلتس وحسابك معي عســــــير ...
وخرج وهو يطلب منها أن تتبعه ...





عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-20, 11:50 PM   #80

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي





كانت معه بالمصعد حين ركب معههم طبيب وعاملة نظافة ..
كانت تقف معه بجهة وهم بالجهة الأخرى وأنزلت عينيها بسرعة حين وقعت بعيني الطبيب الذي يتأملها بمرآة المصعد ..
القت نظرة على فياض ووجدته مشغول بهاتفه لحسن الحظ ...
نزل الطبيب بالطابق آخر ونزلوا هم للأسفل هذه المره هي من كانت تتأمله قامته طويله بطريقة مذهلة ووسامته رجولية معقولة ليس بالجميل الأنوثي ولا الخشن المنفر ...
الوسامة المعقولة حيث ينبغي للرجل أن يكون .... أنزلت عينيها بسرعة هل هي حمقاء ومادخلها برجال وماهي حصيلة معرفتها بهم المسلسلات التركية وممثليهااا ....
بلهاء ماذا كان سيكون موقفها لو أنتبه عليهااا ...هذا نتاج تفكيرها المسرف ليلة أمس ... أصبحت تتصرف بحماقة وطريقة مكشوفة ..فلقد ندمت أمس أنها لم تنظر إليه جيداً فأطلقت العنان لبصرها اليوم ....
وكأنه لم يحدث الموقف المحرج قبل قليل ...
من المفترض أن لاتفكر فيه أبداً بعد اليوم ...
كان يقفان بهذة اللحضة أمام كافيهات المستشفى ...
وهو يبحث عن طعام مناسب لأسماء وهي تسير خلفه ...
نظرت لأنواع الحلويات المرصوصة أعجبها نوع حلوى معين وتمنت تجربتهااا لم تكن تعلم أن عينيها مفضوحة لهذة الدرجة ...
حتى سألها أن كانت تريد منها فهزت رأسها برفض ..ولكنه تجاهلها وطلب من البائع تجهيز قطعتين منهااا ..قبل أن يسأله عن أنواع الساندوشتات المتوفرة لدية ليطلب مجموعة منهااا ...
فكرت هل كانت نظراتها له مفضوحة كنظرتها للحلوى تعتقد أنها كانت نفس النظرة وأن كان شديد الملاحظة لهذة فقد أدرك تلك ..
ياءلهي أي موقف وضعت نفسها فيه ...
ليلة أمس وأطلاقها لجماح نفسهااا تفكر فيه كما تشاء هذه النتيجة ...
كان عليها أن تغض الطرف عنه حتى في خلواتهاااا حتى لاتصبح مفضوحة أمامه ...
سمعته يسأل عن شيء وحين لم ترد عليه ألتفت عليهااا ...هل أطال النظر بعينيها أم تتخـــــــيل ...
لعن بداخله أي معتوهة هذه لما تنظر له بهذة الطريقة ياحمقاء توقفي أراد الصراخ فيها أن تكسر نظرتهااا ولكن كانت مستمرة ولم يستطيع هو الآخر أن يبعد عينية وكأن الزمن توقف إلا عنهمااا ...
البائع الذي عاد ليسأله عن المشروب المطلوب فض سحر اللحضة ...
عاد إليه ليقول بهدوؤ لايناسبه خصوصاً مع لهجة البائع المتمللة :واحد عصير برتقال ..وواحد بيبسي ..أجل لقد أختار لها مشروب غازي لما لم ترد عليه حين سألها ...بل نظرت إليه بعينيهااا الجذابة وكأنها مغناطيس...
هذة الفتاة كارثة متحركة لايعلم أي جرأه لديهاا لتنظر بعينية بهذا الأسراف ..
هو حتى الكثير من الرجال يخشون التواصل البصري معه ويكسرون نظراتهم بمجرد أن يرفع عينيه إليهم ... أما الأناث في محيطة فهن يشتتن نظراته في كل مكان حتى ليتواصلن معه ..
أما هذه المجنونة ساذجة لاتعي حجم خطأها أو متلاعبة لها باع طويل بهذا الطريق ولأنه يعرف منذ صغرها فهو يرجح الأولى ...
سخر من نفسه وهو يتذكر عجزه عن أبعاد نظراته عن عينيها التي كانت كمغناطيس أنجذب إليه ولايستطيع فك نفسه ...
همس لنفسه الغبيه×× هزلت يافياض هزلت بدال ماتضيع بعيون سوداء ولابنية صرت تبص بص على العيون الخضـــراء ياأبن الحلال أخز الشيطان وأترك العيون الخضراء لأصحابها وخلك بالسواد والعيون المكاحيـــــــل ××


حمل الكيس وسار أمامها كان يعلم أنها خلفه لذا حين مرت أحد الممرضات السعوديات بعينيها الداكنة والمزينة بالكحــــل قال ليسمع تلك متغزلاً بفجاجة وحريص على أن لا تسمعه المعنية ويتهم بالتحرش :
بالعيون السود والرمش أريشة ...
أرسلك ربي لخفاقي عذاب ...
لاحشى مالي بهوى غيرك حشى ...
الغدير العذب ماأنت بالــــسراب
...


سارت خلفه ومازالت تحت تأثير نظراته لما حدق بها بهذة الطريقة لقد ناداها نظرت إليه وبعدها استمر بالنظر حتى أعتقدت أنه لن يبعد عينية ...ماذا تعني نظراته هل مثل المسلسلات التــــــركية ...هل أعجب بها !!!
توقفت توبخ نفسها لاتنجرفي مع التيــار لايمكن أن يحدث أعجاب بلحضات ...
كانت هناك ممرضة تمر نظرت إليه أجل لقد نظرت فهي قد أرتفع نظرها للأعلى من سيكون غيره وطالت النظرة ...
قبل أن تنزل نظرها للأسفل وتتعداهم ولكن تلك النظرة لم تمر مرور الكرام حين سمعته يردد بيت شعري أم أغنية لاتعلم ماقال سوى كلمة العيون السود والهــــــــوى ...
حمقاء أنه لايترك أنثى تمر من تحت يديه دون أن يدقق فيها ...
كم مقتت لون عينيها بهذة اللحضة أجل العيون السود من تجذبة مالذي يريدة بعلبة الألوان التي تحملها بين رمشيهااا ...
من سيعجب بلون الطحالب والضفادع هل صدقت كلام المسلسلات والأفلام عن جاذبية الأخضر حسناً الأخضر المزرق جذاب للأوربيين وذوي البشرة الفاتحة أم هي ...
بعينيها ذات الأخضر الوصخ الذي لاتميز هل هو بني مخضر أم أخضر متسخ ..
تداخل الأعراق بجيناتها لم يهبها الجمال المطلوب بل أنتج عن شــيء مؤذي للنظر....
تباً لها ولمسلسلات التركية ولكل العته الذي تعيشة هذه اللحضة من الغد..
لن تشاهد تلك المسلسلات التي أفقدتها عقلهااا حتى أعجبت بأول رجل تعاملت معه بالواقع ... ل
حسن الحظ أنها لاتغادر المنزل وإلا أصبحت فريسة سهلة لكل رجل عابث ....
أنتبهت لتوقفهم أمام غرفة أسماء ليمد لها الأكياس التي حملها وكرتون يحمل المشروبات ...
ليخبرها بلهجة حادة :لاتطلعين من الغرفة ولاعاد أشوفك برى بيتكم ولااا لتقولين فياض ماقاااال ....
لم تفهم تهديده الأخير ولكن أندفعت للداخل لاتستطيع الوقوف أمامه أكثــــــــر ..
فهي محبطة مكسورة وكأن حبها الذي عاشته للدهر قد سرق منهاا وليس كأنها لم تعرفه إلا منذ يومين ...
وضعت الأكياس أمام أسماء التي تحدث أحد على الهاتف قبل أن تنهي المكالمة وتسألها بأنزعاج :ساعة وينكم والله لو رحتوا وسط الرياض ...
خزام وهي تفتح لها مابداخل الأكياس وقالت بخبث تمتلك منه مايكفي ولكن لاتستخدمه عادة فهي لاتحتاجة :والله ماأدري أيش أقولك ياعمة أسماء ...بس العم فياض ضيع الوقت يبصبص على الممرضات ويقول قصيد وأغاني ...
أسماء بشرقة صدمة وهي التي بدأت بالأكل :بنت عيب عليك وش هالكلاااام ... ماعلمتك أمي الرياجيل ماتكلمين عنهم كذا حتى لو شفتي شي خلي اللي شفتيه لنفسك ...
خزام وهي تجلس بأدب مازال بداخلها قهر تريد أخراجة :والله أمي دايم تقول نحترم العم عقــاب وعياله ومانجيب طاريهم بالشينة حتى لو شفناها هم راعيين فضل علينااا..
بس أنا بقولك ياعمتي عشاان هو أخوك واليوم تسبب علينا بمشكلة بالبيت ..
وقال أن أختي بلقيس بعلاقة ماهي زينة مع سواق العمة فهدة ...
وهو ياعمة يشوف الممرضات بنظرة ماهي زينة واذا راحوا قال كلام يعني غزل ...
ولا أنا ماأفضح أحد بس الموقف حز في نفســـي حنا موضع أتهام بدون سبب ...
أسماء بعينين مفتوحة هي تعلم أن فياض صفيق يزدري المرأة من جهة ..
ولايكبح جماح نفسه بتغزل بمن يظهرن بالتلفاز من جهة أخرى..
كم أحرجت حين تكون جالسة معهم بمكان واحد من فجاجته بالحديث عن العارضات والممثلات التي يراهن على الشاشة ..
ولكن أن يحدث عن أشخاص بالواقع وأمام فتاة ليست من محارمة وبنفس الوقت في رعايتهم..
لاتعتقد أنه بهذا الحمق وقلة الوعي حتى يفعلهاااا ...
فهو يعلم موقف والده من مجرد المساس بتلك الفتيات التي أخذه على عاتقه حمايتهن بعد سقوط أبيهن فريسة المرض ...
وحدث من قبل أن ظرب أحد أبناء أقاربهم حين تغزل بأحداهن وهن صغار فقط قال أنها جميلة لاأكثر ولكن وقتهاا أحد أخوتها أوصل الخبر له ليظرب الفتى ويطرده من المنزل حتى لو غضب والديه لم يهتم ليصبح الجميع يخشى من غضب بن نايف ويحترم فتيات الملحق من أحترامه ....
توقفت عن مجاراة أفكارها وعادت للواقع :خزام أسمعي كلمه ماهي زينة عن أخوي ماعاد أبي أسمعهاااا حسك يزل لسانك لأمك ولا لأحد ثاني أنتي عارفة أبوي مايلعب بهالموضوع لتجني على نفسك وعلينااا ...
أنتهى الموضوع عند هذه النقطة ...تناولت الحلوى التي أبتاعها لها وكأنها علقم ...تباً ليت الأيام تعود فيها ليومين للخلف كما كانت هادئة البال وتعيش بسعادة وسكينة دون دخول الرجال لعالمهاااا ....
***
مريضة ونفاس وطفلها مريض ثلاثة مصائب على رأسها ولكن كل ماتفعله تتناول طعام غير مفيد وتشرب المشروب الغازي الخاص بخزام ....
من يراها سيعتقد أنها لاتعبأ بحياتها بشيء أبداً ...
ماذا هل تصرخ وتمزق شعرها أعتراضً على أقدار الله ..هل تئن وتبكي لتثبت حزنها وألمهاا..
أليس الله هو من أبتلاها كما رزقهاا ..
هي فقط مستسلمة لأقدار الله ...
لكن هذا لم يقنع أمها التي تعزي تصرفاتها لعدم المبالاة ولنقص كفائتها كزوجة وأم ..
لكن هي تعلم سبب غضبها فقط لأنها تصرفت بطبيعية وأخرجت مافي قلبها أمام خالها وزوجته ..
وحين أسمت أبنها فياض لتزعجههم لاتعلم كيف تفكر أمها هل تضغط على نفسها وتحرق قلبها وتكتم مشاعرها فقط من أجل مظهرها أمام الآخرين ....
إلا يكفي أنها لم تكشف لهم فضيحة حامد الذي يقيم علاقة مع خادمتهم هي لاتستطيع النظر لوجهه بعد ماأكتشفته معهااا ....
كان الوقت ليلاً حين لاحظت وجود سيارته أمام المنزل ولكن لم يصعد لجناحهم ولأن قلبها قد قرصها نزلت لتبحث عنه ويبدو أن عقلها الباطن قد جمع عدة أشارات سابقة وخرجت للذاكرتها بتلك اللحضة ...
نزلت بحثت عنه بالطابق الأسفل تأكدت من خلو جميع الأماكن المجالس الصالة كل الغرف التي يمكن أن يبقى فيها أو حتى ينام لو غضب منها..
لم يتبقى إلا جناح أخيه وغرفة الخادمة ...
بالتأكيد لن يكون بجناح أخيه المتزوج ...أذاً هناك ...
كان صوتها دقات قلبها يضج بأذانها وهي تقترب للتأكد من شكوكهااا ...
وقفت على بعد خطوات من غرفة الخادمة..
لتسمع أصواتهم بالداخل لم تفكر كثيراً وهي تعود للمطبخ وتحضر ساطور تقطيع اللحم ...
وانقضت على الباب تركله وتدقه وهي بنوبة غضب هسترية ...
لم تكن تحبه لن تكذب وكرهت كونه زوجها ..
لم تشعر ولو بلحظة سعادة معه..
ولكن أن يخونهااا وهي من ترى نفسها قد وصلت لدرجة الكمااال مقارنه فيه ..
هذا يثير جنونها هي لم تصطدم فيه وبتصرفه بل توقعتها من جرذ فاسق مثله فهي لم يفتها علاقاته التلفونية المتعددة .....
خرجت سلفتها على صوت الركل وصياحها وهي تطلب من الأثنين فتح الباب ...
وضعت زوجة أخية يدها على فمها بذهول بل كادت تقع من هول الواقعة لم تكن سهلة بعينها أبداً..
فقط لو يخرج والده بهذة اللحضة هي موقنة أنه سيقتله دون تردد ....
فهم لم يتساهلوا الرذيلة ولا الفاحشة بل هي عندهم جريمة وأن كانت وقعت من رجل أو فتاة ...
ركضت عائدة لجناحها ...
وبقت أسماء على ذاك الباب غير مبالية لو قتل أحدهم اليوم أو سقط مريضاً...
من جراء مايحدث فمن سيكون أكثر وجعاً وهي من أكتشفت فعلته وبطنها منتفخة بأبنه ..
عادت تصيح مطالبته بالخروج مواجهتها ...
قبل أن ترى حماها قادم ويطلب منها الأبتعاااد ونظرة القتل بعينية ...
طرق على الباب بحدة وهو يخبر من بالداخل أن يخرج فمواجهته خير له من أنكشاف الأمر لأبيه ....
عند سمعت مايقوله حاولت الركض للأعلى لتحضر خالها ...
وتجعله يشاهد مايحدث ولكنه شدها مع طرف ثياب الصلاة التي ترتديها...
وهو الذي لم يكن يقترب بمكااان معها من قبل ...ولسانه لم يخاطب لسانها ...
أسماء صاحت بجزع ..
تبتعد عنه والقهر يتعاظم بداخلهاا..
لو كانت هي من أخطأت وأجرمت...
هل سيتم الستر عليها بهذة الطريقة ..
هل سيراعون والدها أو والدتها بالتأكيد لااااا..
هذه هي الهيمنة الذكورية المقيتة :أتركني فكني والله محد يردني عن خالي إلا الموت خله يصحــي ويشوف ردات ولده خله يشوف من زوجني ..
والله ماتسكتوني والله لخليه يأخذ حقي ..
آه ياحر جوفي حراه أنا بنت عقاب يخوني مع خدامة أنا أخت الرجال يهيني كذا ... ياحيف ياولد خالي ياحيف عليك وعلى أخوك ياحيف على تربية خالي ...
عواد وهو ينادي زوجته وكلماتتها وشماتته بتربيتهم تزيد ناره لظى :ندى تعالي أمسكيهاااا أحجريها بالغرفة ....لاتطلع لأبوي بتذبحه ...
أسماء بصياح وهستريا :تحجروني أنا ..
ليه وش مسوية أنا من اللي مسوي الفضيحة ...
من اللي مسود الوجه ...
قسم بالله لخالي وأبووووي ليدرون ...
ويشوفون فضيحة أخوك قسم بالله ليسمع القاصي والداني بفضيحته ....
عواد بعصبية وجسده يرتجف من الغضب فهو لاينقصه نساء هستريات يكفي فضيحة أخيه التي لم تطري على البال عاود الصياح على زوجته الخائفة من حجم الفضيحة :ندى ...
ثم بهدوء حاول تفهميهمااا :يابنت الحلال أدخلي ماهو وقتس وأنتي ماتبغين الفضيحة لخالتس لأنها ماهي ماسته لحاله بتمسنا كلنااا كلامي ماهو معتس معي عمتـــــــي ...
وأردف بقهر :كلكم بحريقة أبوي وش ذنبة تكسرونه على آخر عمره ...وتنزلون راسه للأرض ..
وسحبتها ندى التي كانت تشاركها القهر وتلقت الظربات التي كانت تود أن تكيلها للأثنين بصمت .....
أسماء بقهر وهي تركل الأرض وأحشائها تحترق من الداخل :والله لأفضحكم والله لخلي القاصي والداني يعرف بسواد وجيهكم ...آآآآه ...
توقفت عن الطعام فقد شعرت بنفس مواقف القهر التي شعرت فيها ليلتهاااا ... داروا الفضيحة بسرعة فقد غطى حماها على أخيه وعاقبة بطريقته تم تسفير الخادمة وقضت هي المتبقي من حملها في منزل عائلتها تحت أطار الأرهاااق ...
ووالدتها تحاول غسل دماغها وأخبارها أن ماحدث زلة وسوف تسير حياتهم من بعدهااا ..
هي غير مجبرة أبداً على الحياة مع شخص لاتستسيغه نفسهااا ولايهواه قلبها والأنكى لقد خانهاااا ...
شعرت بالغثيان من الفكرة ياءالهي هل عاشر الخادمة وعاشرها بنفس الفترة..
مجرد وصول هذه الفكرة لرأسها تجعلهاااا تكره الرجال عن بكرة أبيهم وماأشبهم بالحيوانات ...
كلا ليس جميعهم فوالدها ليس هكذا أخوتها أيضاً ولكن زوجها الجرذ القذر وعدت قذريين مثله ولكن هي لم تعد تفكر بالزواج والحياة الزوجية والأسوأ أن تعود لذاك .....
قلبها مرهق جداً وقد مرت بالكثير بالفترة الماضية فوالدتهااا وضعت أن فكرة العودة لاجدال فيها ستشترط ماتريد ستتحكم كم ترى ولكن الأنفصال غير وراد .....
وإلا ستغضب منها للأبد ...




بقية الفصل على هذا الرابط

https://www.rewity.com/forum/t472811-9.html



التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 28-08-20 الساعة 12:24 AM
عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:47 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.