آخر 10 مشاركات
أهواكِ يا جرحي *مميزة & مكتمله* (الكاتـب : زهرة نيسان 84 - )           »          عواطف متمردة (64) للكاتبة: لين غراهام (الجزء الأول من سلسلة عرائس متمردات)×كاملة× (الكاتـب : Dalyia - )           »          بين ثنايا القلب حكاية ❤ (الكاتـب : nada diab - )           »          المسابقه الرمضانيه .. رمضان يجمعنا مع ..um soso الموسم السادس **فعالية رمضان 1442 هـ (الكاتـب : um soso - )           »          أترقّب هديلك (1) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          جولة في قلبك (8) .. *مميزة و مكتملة* سلسلة قلوب منكسرة (الكاتـب : هند صابر - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          آيات قرآ نية// شارك بآيه شرحت صدرك (الكاتـب : تائهة ف ارضي - )           »          ميول منحرفة "متميزة","مكتملة" (الكاتـب : حنان - )           »          أساور النرجس ( 2 ) .. سلسة مرايا *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Asma- - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى عالمي .. خيالي

Like Tree1Likes
  • 1 Post By ايفرلين ايلا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-20, 08:16 PM   #1

ايفرلين ايلا

? العضوٌ?ھہ » 477537
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 6
?  نُقآطِيْ » ايفرلين ايلا is on a distinguished road
افتراضي رواية ليبية بالفصحي "أنا فقط طبيبة أسنان"


رواية انا فقط طبيبة اسنان

الفصل الاول

الماضي الذي يحمل دوما أعمق المشاعر واللحظات التي ،قد تتختلف وتتدرج بين سعيدة او حزينه ،لكنها تظل دوما عالقا فينا ،وتترسخ في اذهاننا .دون ان تنصرف عّن ذاكرتنا


" رنا سالم "
مرت تسعة سنوات ،تسعة سنوات عن ذكريات ،عّن احلام ،عن امال ،وخيبات ايضا ،من أناس كثيره
من افكار التي بدات تتمضحل
بين ثنايا زمن الواسع ،وتحطمت امام جدار الواقع
حاولت حديث مع ابي كثيرا ،بل ايام معدوده ،التي عرفت دوما اجابة بل عرفت ،نفس كلمات التي حفظتها علي ظهر قلب ،والتي تنتهي لنفس نقطة
-بويا قوللي ،لأمتي ،راهو هذة بلادنا
صح انني تأقلمت مع جو غربة واكملت بحزن وطاطات ،بقلب مفطور
يحتاج ،لهواء بلاده
-قتلك انسيها خلاص ،وانسي حاجة اسمها ليبيا ،يا بنتي ،شعبها بدّي كلهم يجرو ورا مصالحهم ،ليبيا مش زي قبل ،وصمت
وأكمل يقرا جريدة كعادتها في صباحات لندن الباكرة
وهنا اعرف ،لا فائدة من اعادة حديث
ولا ان أتكلم ،فاكتفيت من خروج من غرفته وانا اغلق بالباب بهدوء وقلبي معصور بهلبا اشياء ،استاحشتها
(اشتقتلتها )قلبي تشتت بين هلبا اشياء ،بين عديد من ماضي وحاضر
والمستقبل مهجور وليس مجهول
لقد افتقدت ،لبيتنا في حينا في مدينتا ،وأصوات المساجد ،وأصوات الأطفال في حي ،وهم يلعبون كرة قدم ،اتذكر مره كنت وقتها ،في
ثانية عشر ،فتاة ذات احلام بسيطة تملأها نفحات ،مراهقة البريئة وقراءة قصص ،ذات عبق خاص ،ملامح اتخيلها من ،وصف داخل كلمات واشعر وكأنها معي ،تحوم حولي تهمس بي،وتنادي بي ،وكأنها تستنجدني ،بالمزيد من مطالعة ،لاكتشفات أماكن جديدة ،أشخاص اخرين ،لديهم نفس طموحنا ،وسعيا
لكن فقط هم علي أوراق .هم فقط قد نقلو لنا مشاعرهم لنا من حيث قراءة وتعلقنا بها
فرغم صغري ،فلقد احببت قراءة من كنت في خامسة ،اقرا ما أستطيع تهجئته ،ومساعدةً امي لي ،وتشجيع ابي دوما عن ،استمرار قراءة
التي قال لي ،مره ولم أفهما وقتها
-قراءة كالنجوم ،كلما استطعنا قراءة ظننا اننا قرأنا وحصلنا عن معلومات
لكن هذا خطا
أجبته ،كيف وانا ارفع بصري من قصة قصيرة قراتها بعنوان
سنديان
-خطا ،لان كما نظن اننا وصلنا لنجوم ،كما يُزعم رائدة فضاء ،والتي لا نهاية لها ،النجوم ،فالقراءة كذلك
وجهته بعلامات تعجب
فكيف ،قراءة ليست لها نهاية
اكتفيت ببتسامة وهنا ابي ربتت علي كتفي وقال
-يوما ما ستفهمين
-هنا افلتت مني ضحكة
غمرت بيتنا ،بين بهجة ومع صوت امي التي تنادي
-الغذاء جاهز
💛💛

" سالم "
اعلم يا بنتي اكتفيت من نفس اجابة واعتدتِ عليها ،فرغم تكرار سؤال
الا انكِ لا تكفين عن سؤالي. عن أمل واحد من ،انا أردف ،كلمات اخري
جمل ،اخري،تحمل معني واحد بالرجوع ،لكن يا بنتي ،تغير زمن
وتبدد ،ليجير علي بلادي من أهواله
وتبدد صورة التي كنتِ تتخيلنهاً
والتي كنت تتصورينها ،اعتمادا عن ذكريات مضت عليها تسعة سنوات
وشددت علي كلمتين أخرتين
وبدات ذات نبره حزينه ،ظهرت بين تجاعيد وجهه ،التي ظهرت مع مرور دهر ،والتي ،نسجت مع ،وابل امطار الذي يعصف مع نسمات بالاشجار ف خارج ،مشكلا ،مع صوته ،نبره عتقية حزينه
حملت اكثر معاني الياس وماسي التي صارت معه ،وحاول فقط خلال قدومه لهنا ،الحفاظ عن رباطة جاشة
تري هل أستطيع الصمود رغم كل هذا ،
💛💛💛
الواحد من يناير ،من صباحات لندن
يوم اخر ،استقيظت عّن بعض من أمل يتمثل بتغير ابي كلماته ،يا تري يا بلادي حقا تغيرتي ،انا لا اصدق مواقع تواصل اجتماعي ،لا اصدق تلفاز ،لا شي ،انا ارغب برؤيتك
اتشبت بحائط منزلنا ،حتي تتخشبً اصباعي،وأشم رائحة ،هواء بلادي حتي تتملا حنجرتي
فتحت نافذة ،كعادة اول ماتفتح عيناي ،اول ما اقابلة كان .نسمات شتائية ،والصقيع الذي يلتفتت حولي
مدخلا ،إحساسا من مشاعر جياشة تعزو عالمي ،الهادئ ،انا رنا ذات عمر
ثلاثة عشرون ،تخرجت من تخصص طب اسنان ،في جامعة شيفيلد
لحظت الحارة جوليا التي ترفع كفها
تحيني بعد لمحتني .فهي تعلم جدا انني استقيظً دوما مع هذا وقت ليعانق جسدي نسمات ونفحات شتائية صباحية.
افلتت مني ابتسامة ،وأومات ،أحياها
بينما اومات برضي
حتي قطع ،عزلتي مع إحساسي الشتائي الرائع ،صوت طرق باب
التفتت ،وحدقت بالباب غرفتي بني
التي علقت عليه اول رسمه قمت برسمها ،تخيلا ،وبعضما ما تذكرت
من معالم بيتنا ،كان علي طابقين
وحديقة خلف منزل. غزت الاخضرار
ارض ،وامتلأ ت اصيصات بشتي زهور ،بألوان مختلفة.
وكذلك لا أنسي ،ارجوحتي ،التي علقت ملتف حبلها ،علي جذع شجرة زيتون ،المتين
والتي كانت بلون المفضل ،وردي
الزاهر ،الذي يشبه دوما احلامنا وتخيلايات لأهدافنا ،التي نامل ونسعي دوما لتحقيقها
قالت وهي تنظر لابنتها التي بدات لم تجهز بعد ،تبسمت فهي تعمل فهي تحب تامل ،اولا ،بطبيعة خلابة
_الم تجهزي
قاطعتها
بتعجل وانا اعتذر قبلها
-دقائق معدودة وتجدني أمامك
تنهدت الام ،برضي
وهي تشد علي دقايق قبل خروجها
هنا تبسمت _حسنا ،
💛💛💛💛
هواء شتائي كان ،يحيطني
من كل جوانب وانا اضم كفيه ،انفخ بهما بعض هواء من شفتي وارجع
اصفعهما معا ،بحثا عن دفء
كان امي ،تصر وتحذر بأنني .اتساهل بملابسي امام هجمات شتاء التي لا تعرف .احد وهي تحذرني من نزلات برد وهنا بدات تستخدم ،خبرتها في طب. وهي تهم عليا بالعوائقب وانا اقول
لها ذات اجابة ،التي امي ملت من تكررها ،ويأست منها
-انا بخير ،لن يحدث لي شي
وكررتها مره اخري بينما قبطت حاجبيها ،كعادتها وقالت
-لكن يا بنتي ،هذا شي لايستهان به
الشتاء لندن لا يعرف احد .اليوم بخير وغدا لا يعلم ،ماقد يحدث
-كله مكتوب لي ،فكما اعمال
ايضا ونتائج لعديد من امور نتظارها
وقالت لي ،وهي تبتسم من كلام ابنتها الذي دوما تحب سماعه لكن هنا اخطات ،اخطات
وعند محطة باصات وقبل ان يهما بالدخول
-قال ايضا ربنا عز وجل ،أسعو أسعو ،والمعني ،مش نتظر الأشياء
لازم نبذل جهدنا ،في اعمال او حفاظ عّم صحتنا التفتت لها واعجبني ردها
التي دوما يعجبني
-معكِ حق ،امي
قالت بملل مصطنع _انا دوما عن حق
افلتت مني ضحكة ،وقلت بجدية -
انتِ عن حق
تبسمت برضي ،ودخلنا لباص
💛💛💛
في ليبيا
أجواء شتاء هناك ايضا ،تملا اجواء الهادئة ،والنَّاس العالقة بين دوامة بين عديد من تساؤلات والتي تختصر أحاديثهم
وماذا بعد ؟
ماذا بعد ،من ثورة وانقلاب .مابعد من حرب اخري واخري ،وماذا بعد حالات وفيات التي كان سببها فقر ونقص حاجة ،وماذا بعد هجرة ،وتشتت عائلات ،وانتشار السحر ،وتفريق
ومابعد ،ومابعد ،بين مشاحنات
بين شرق وغرب ،وتقسيم ،ومابعد من الآلام وأصوات الأطفال وصراخهم
ومابعد من سرقة ،بلاد ونهبها
ومابعد من كل ضياع احلام اطفال التي تحطمت قبل ان تبدأ
ومابعد من بعد مرور تسعة سنوات عّن حرب
ومابعد ،من كل هذا.💔
فتحت الجدة ،زكية عيناها بثقل وهي تحاول ان تبعد علي اي مشاحنة مع ضوء غرفة الذي يلتهم غرفة بلون ذهبي لامع
نهضت من سرير وهي تأخذ عكازتها التي بدات كرفيق ملازما لها
بعد صعوبات والالام ،جعل قدميها ترفض استاجة لها .وتحتاج رفيقا كالعكازة وشعرها مرفوع ،كالكعه شعرها الذي كان يضرب به مثل بلونه اسود فاحم وكثافته ،أنهكه زمن وحروب من زمن ،وغزاه شيب
واصبح خفيفا ،فهي لم تهتم بالشيب
او بالحالتها،فلقد علقت عيناها علي صورة ابناءها ،وركزت عن ابنها الأوسط سالم ال الأغا
وهو يقف بشموخ ،وبعيون واثقة تنبع من ذكاءه ،وثقته فهو اولا من عائلة مرموقة وثانيا ،فهو ،عالم ،وفيلسوف
وكاتب ،عديد من كتب ،من ايام رئيس سابق
تنهدت تنهيدة طويلة ،بعدها قالت
بنوع من حزن وشجن
-وينك يا ويلدي ،امك استحشاتك تبي تحضنك تبي ديما تشوفوك حولها
تبيك ترجع ،تبي تشوف حفيدتها
تبي وتبي 💔
حتي ،فجاة ابنتها وحيدة سلوي
صاحبت هي اخري عائلة وأبناء
فهي اصبحت ،منذ ان انتقلت بقرب في سكن من أمها. تزور أمها تسال عن حاجة تريدها .اذا تريد شي معين
وكانت اجابة ،ذاتها. وذات تعابير حزينه ،وهي عالقة بين ملامح ابناءها في صورة
-أريد ابني سالم يرجع ،وابي ابني سفيان يفكر ،انه أمه ما تكره ومعمرها فضلت الكبير عنه ،بل انها تحبها كلهم بنفس معزة
اكتفت الأخت صغري .سلوي بصمت
وهي تلمح هدوء أمها عالق بين صوره
وهمت تخرج. تامل ان يعيد شملا عائلة ،ان تتوحد كلمتهم .لكن بلاد ذاتها تغيرت ،فما بالك بشعبها وأبناءها ،تغيرت تغيرت 💔
💛💛💛
" رنا "
بعدما هبطتت من باص ، شعرت ببعض من تردد في خطوات حتي لمحت
صوت أمها واثق ،_هيا رنونه
-هيا وانا اومي برأسي 💛
امام مكتب سفر
-امي انا خايفة كان بابا 💔
نظرت لها بعزم ،_لازم يفهم مو عدل يفرقك عّن اعمامك ،
ركزي ،قداش خططتي لشي هذا
-باهي كان عرف ،وكان
بتردد في عيوني وكلماتي
-هنا تبسمت امي ،واكملت تضيف بثقة واصرار ،_انتِ رنا بنت سالم الأغا ،وبنت امال عساف ،لازم تحطي هذا بين تفكيرك ،ولما يعرف ،انه خلاص بتسافري مستحيل يخليك وبينحط بين امر واقع وبيروح معك
حسّيت بالتائنيب ،لفعلتي لكن فكرت هذا لمصلحته ،وأصررت علي دخول
انا مستعدة
اومات امال برضي ،وهي تبتسم
💛💛💛
💛💛💛
اصرار الذي يكون ،بعد كثير من خيبات وتنازلات سابقا .قد يصبح بعدها ،شي مهم ،وآمرا واقعيا فلقد ذقنا الكثير من اشياء ،وحان وقت تغيير.ان نَتغير او نُغيّر
في فرق بين حركات بين فتحة او ضمة .كذلك بين ،بين إصراري سابقا وخذلاني ،وبين عزيمتي واصرار الان فرق شاسعا وفرق بين تمد توقط نجاة بين بحر هائج وبين تنتظره
💛💛💛
"امال عساف "
ذات عمر ثلاثين وفي عقد اخير
منه ،ذات ملامح ،ناعمة لكن زمن اخر قلب كل شي ،واصبحت باهته
عينان عسلية ،تبدو كالذهب ،تحت أشعة شمس ،وشعري أشقر حريري
قد ورثت رنا منها فقط عيناها ولمعانهما ،تري هل سيفقدان بريقهما بعد كثير من خيبات ،ام رنا ستظل تتمسك بأمل ،انها بنتي ،نعرف كان تبي شي لازم تحققه ،ولا جزء منه
تحب تحط أهدافها بين سطور كلمات علي دفترها وردي،اتذكر مره حاولت إمساكه ،لتركض نحوي وتقول بشي من احراج وتوتر _لا يا امي لا تقرأيه هنا تبسمت ،فأنا اعلم ،هذا يهمها ودفترتها ،لا يجب انتهاك خصوصياتها
💛💛
" سالم الأغا "
كنت اري ساعة بين حين والآخر ،وأتعجب من تاخر زوجتي وابنتي الذي طالا تاخر ،منذ ذهابهم
فالبيت يصبح موحشا عندما لا يكونو موجودتين ،حدقت مجددا في ساعة في حائط الذي يقابلني
وانا جالسا علي أريكة بلون حني
واعانق كتابا بين أصابعي واناملي بدات تلقيائيا ،تقلب بين صفحات وانت غارقا بين تفكير ،من نظرات بنتي قلقة وهي تهم بالخروج احدث لها شي ،يا ربي يستر .اتصلت بها فهاتف زوجتي كان مغلقا
وعلقت املا ،أنهما بخير ،بعدما لم تجيب ؟وقلبي يعتصر من خوف

💛




ايفرلين ايلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-20, 07:17 AM   #2

رانو قنديل

مشرفة الأدبي،المجلة الشبابيةوعالمي خيالي وشاعرة ،نبضٌ متألّق ومميز وحي الكلمة ومحررة ورئيسة الجريدة، كاتبة،قاصة ،مدققة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام ،راوي القلوب،ملهمة كلاكيت

alkap ~
 
الصورة الرمزية رانو قنديل

? العضوٌ?ھہ » 313872
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 14,501
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » رانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك NGA
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

مبارك نزول روايتك ياجميل

جميلة الرواية إيفر

بانتظار التتمة حبي

بالتوفيق ياقمر وعقبال الرواية المائة


رانو قنديل غير متواجد حالياً  
التوقيع

كرزة هليل
قصة قصيرة لخليل ورنم أبطال روايتي القادمة أسرار الياقوت

روايتي الأخيرة لاڤــا بقلوب أحلام


أعمالي بقلوب أحلام (إضغط على الصورة للدخول)





اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا
رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 02:53 AM   #3

ايفرلين ايلا

? العضوٌ?ھہ » 477537
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 6
?  نُقآطِيْ » ايفرلين ايلا is on a distinguished road
افتراضي شكرًا

شكرًا جزيلا 💛انا سعيدة انا نالت رواية إعجابك

ايفرلين ايلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.