آخر 10 مشاركات
عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          وهج الزبرجد (3) .. سلسلة قلوب شائكة (الكاتـب : hadeer mansour - )           »          94 - رجل في عينيها - بيني جوردان (الكاتـب : * سوار العسل * - )           »          خلف أقنعة الوجوه (1) .. سلسلة خلف الاقنعة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : رغيدا - )           »          مسابقة شخصية في رواية | الجزء الرابع (الكاتـب : Topaz. - )           »          سجينته العذراء (152) للكاتبة Cathy Williams .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          بودي جارد خاص جداً-نوفيلا زائرة-للكاتبة المبدعة:منى لطفي*كاملة&الروابط* (الكاتـب : منى لطفي - )           »          26 -نداء المستحيل -أحلام قديمة ((حصرياً))(كتابة/كاملة) (الكاتـب : Just Faith - )           »          رواية الشوك في حمايتي * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : رشا وسام - )           »          الطائرة - سوزانا فيرث - روايات ديانا** (الكاتـب : angel08 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الملتيميديا > الأفـلام الـوثـائـقـيـة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-20, 03:14 AM   #1

اسفة

مراقبة،مشرفة عالمي..خيالي,الوثائقية،البحوث والمعلومات،روايتي كافيه،(قاصة ولؤلؤة ألتراس،لغوية،حارسة السراديب، راوي)،نشيطة،تسالي،متألقةومحررة جريدة الأدبي، صحافية فلفل حار،كاتبة عبير alkap ~

 
الصورة الرمزية اسفة

? العضوٌ?ھہ » 110863
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 40,283
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك fox
?? ??? ~
دورى يادنياكماتشائين وأرفعي من تشائين وأخفضى من تشائين لكنك أبدالن تغيري من الحقائق ولا من المثاليات الصحيحة أو الأفكار السليمة التى تؤكدلنادائما إن الأهداف المشروعة فى الحياة لا بدمنالسعي إليها بوسائل شريفةوأن ما نحققه بغيرهذه الوسائل لا يحقق لنا أبدا
?? ??? ~
My Mms ~
Flower2 خطوط نازكا ...هل سمعتم عنها من قبل؟







تم مؤخرا اكتشاف رسم عملاق جديد من خطوط نازكا
على شكل قط..

اللغز الذي حيّر العلماء حتى الآن هل سمعتم عنها من قبل؟





ما هي خطوط نازكا؟

في سبتمبر من عام ١٩٢٦، تسلَّق اثنان من علماء الآثار — البيروفي توريبيو ميخيا والأمريكي ألفريد كروبر — المنحدرات الصخرية الواقعة بالقرب من بلدة نازكا في جنوب غرب بيرو، وكانا يعتزمان فحص جبَّانة قريبة. بعد ذلك، عندما توقفا للحظات ونظرا إلى الصحراء الحصوية المنبسطة من أعلى، لاحظا وجود سلسلة من الخطوط الطويلة المستقيمة تمتد عبر الأفق. واعتقد كلا الباحثَين أن تلك الخطوط هي نظام للريِّ من نوع ما، ولم يُولِها أيٌّ منهما الكثير من التفكير بخلاف ذلك.
وحتى ثلاثينيات القرن العشرين، حين بدأت خطوط الطيران التجارية في التحليق فوق الصحراء، لم يدرك الطيارون والمسافرون أن هناك المزيد والمزيد من هذه الخطوط، بل والمزيد فيما يتعلق بأصولها. فقد استطاعوا من فوق السحاب رؤية المئات من الخطوط، التي يتجه الكثير منها إلى الخارج من نقاط مركزية، والبعض منها يمتد لأميال باستقامة تامة. كذلك كانت هناك أشكال أخرى تراوحت بين مثلثات ومستطيلات، وأشباه منحرف، وحلزونات، والعديد من أشكال الحيوانات. وبحسب ما كتبه عالم الأنثروبولوجيا أنتوني أفيني، فإن المشهد من السماء كان أشبه بسبورة لم يُمْحَ ما عليها في نهاية حصة هندسة مليئة بالشرح والتوضيح.
عند نزول عالِمَي الآثار إلى الأرض، أقبلا على فحص الخطوط والأشكال وَرَأَيَا أنها قد نُقشَت عن طريق إزاحة الحصى الذي يغطي الصحراء جانبًا. وأسفل هذا الحصى كانت هناك رمال فاتحة برزت واضحةً وسط بقية الرمال؛ لأن الحصى الأدكن كان قد كوَّن حدًّا بمحاذاة الخطوط والأشكال. وقد أدرك عالما الآثار كذلك أن هذه الرسومات بمجرد رسمها استطاعت أن تبقى على حالتها الأصلية لأجل غير مسمًّى؛ فقد كانت الصحراء حول نازكا في غاية الجفاف (إذ تتلقَّى قرابة عشرين «دقيقة» من الأمطار في السنة)، كما لم تهبَّ عليها الرياح؛ حتى إن هذه الخطوط قد يصل عمرها إلى قرون أو حتى آلاف السنين. وبالفعل، فإن بقايا الفخاريات التي وُجدَت بمحاذاة بعض الخطوط بدت تشير إلى أن بعضها قد تكوَّن منذ أكثر من ألفي عام.
تساءل العلماء: ما الذي يمكن أن يكون قد أوحى لفناني تلك الفترة باختيار مثل هذه الرسومات الصعبة؟ ولماذا رسموا نقوشًا بهذه الضخامة، حتى إنه لم يكن بالإمكان التعرف عليها من مستوًى أرضي؟ خمَّن البعض أن سكان نازكا القدماء ربما يكونون قد عرفوا كيفية الطيران، باستخدام نوع من الطائرات الشراعية البدائية أو مناطيد الهواء الساخن. أو ربما، وفقًا لأشهر التفسيرات لوجود الخطوط والأشكال، لم يكن سكان نازكا هم من رسموها، وإنما زائرون من الفضاء الخارجي؛ وبحسب هذه النظرية، فقد كانت الخطوطُ عبارةً عن مهابط لمركبات الفضاء الخارجي، والأشكالُ مواقعَ هبوط لها.
كانت نظرية الفضاء الخارجي، التي تسبَّب في شهرتها الكِتاب الأكثر مبيعًا «مركبات الآلهة؟» لمؤلفه إيريك فون دانيكن، خيالًا محضًا. فلم تقم على أكثر من تشابُه سطحي للغاية بين جزء صغير من النقوش الصحراوية وأحد المطارات الحديثة. ولكن كتاب فون دانيكن، شأنه شأن نظرية أن سكان نازكا القدماء كان بمقدورهم الطيران، قدَّم على الأقل تفسيرًا من نوع ما للنقوش الضخمة والغامضة.
كيف استطاع العلماء أيضًا تفسير هذه الخطوط التي نُقشَت في الرمال؛ ولكن لم يكن بالإمكان رؤيتها إلا من السماء؟
•••
جاءت أولى الدراسات الجادة لخطوط نازكا في عام ١٩٤١، حين قام مؤرخ أمريكي يُدعَى بول كوسوك بزيارة الصحراء. كان كوسوك أيضًا يبحث عن حلِّ اللغز بالنظر إلى السماء. وجاءته لحظة الإلهام في حين كان يشاهد غروب الشمس، فإذا به فجأة يلاحظ أنها تغرب فوق نهاية أحد الخطوط الطويلة بالضبط. وبعد لحظة، أدرك أن اليوم هو ٢٢ يونيو، أقصر يوم في السنة واليوم الذي تغرب فيه الشمس في أقصى الشمال الغربي.




لمَّا لم يكن بالإمكان رؤية خطوط نازكا — مثل
طائر الطنان الضخم هذا — إلَّا من أعلى، فقد
خمَّن بعض العلماء أن البيروفيين القدماء ربما كانوا يعرفون كيفية الطيران.

(حقوق الطبع محفوظة لبيتمان/كوربيس.)










Reuters
"رقصة المطر" تحل لغز "خطوط نازكا" الشهيرة في بيرو


يبدو أن غموض النقوش الصخرية القديمة في بيرو، الشهيرة باسم "خطوط نازكا"، على وشك الحل من قبل الخبراء الذين يعتقدون أن تلك الطلاسم أنشئت إرضاء للآلهة.
ونقشت الرسومات الضخمة في صحراء الأنديز، من قبل حضارة قديمة في بيرو، منذ ألفي عام، وأثارت حيرة العلماء لعقود من الزمن وهم يحاولون معرفة سبب إنشائها.







ويشير العلماء إلى إمكانية ارتباط هذه النقوش بطقوس قديمة لإرضاء الآلهة من أجل هطول الأمطار خلال ما يعرف بـ"رقصات المطر".
وتحتوي خطوط نازكا على أكثر من 2700 شكل هندسي وخطوط وصور لنباتات وحيوانات محفورة في الرمال، ويشار إلى أنها نشأت منذ 1300 إلى 2400 عام، أي قبل نشأة موقع ماتشو بيتشو، المعروف باسم "القلعة الضائعة"، في بيرو.
وتمثل خطوط نازكا عملا فنيا رائعا، لا يمكن رؤيتها بشكل صحيح إلا من الجو، ما يعني أن منشئيها على الأرجح لم يتمكنوا من رؤية ما قاموا به بالكامل.


وجذبت الأشكال العملاقة المنقوشة في الصحراء، تفسيرات مختلفة، لكنها ظلت غامضة حتى الآن.
وفي محاولة لحل لغز هذه الأشكال المرسومة، أجرى الباحثون بقيادة جامعة هوكايدو، دراسة شاملة لـ16 صورة من الطيور، ولاحظوا أن الرسومات العملاقة تعود لطيور لا تنتمي إلى المنطقة بل إنها تقطن الغابات المطيرة البعيدة والمناطق الساحلية.
ويعتقد العلماء أن ذلك يرجع إلى أن النقوش صنعت على شرف المخلوقات التي كان يعتقد أنها تجلب المطر، لأن المجتمع الذي كان يقطن المنطقة الصحراوية كان يعتمد على هطول الأمطار بشدة للبقاء على قيد الحياة.
وكشف تقرير العلماء من جامعة هوكايدو في اليابان، أن الكثير من النقوش تصور البجع والببغاوات والطيور الطنانة وطائر الناسك ذا الذيل الطويل، وغيرها من الطيور الغريبة عن المنطقة.
وبحسب الفريق فإنه تم تحديد هذه الطيور بناء على الانطباعات العامة أو بعض السمات المورفولوجية الموجودة في كل رسم، مثل أشكال الرؤوس والأحجام وأجسادها وأجنحتها وذيولها وأقدامها، ثم قارنوها بأشكال الطيور الحديثة في بيرو.
وخلص العلماء إلى أن المجتمع القديم في بيرو كان يعتقد أن تلك الطيور تحمل الطقس معها حيثما حلت، وتجلب مياه البحر إلى التلال والأمطار من الغابات المطيرة، لذلك، يمكن أن تكون النقوش علامات لتكريم الطيور أو عبادتها أو استجداء لعودتها إلى المنطقة التي يقطنونها.




المصادر:




1- ديلي ميل


2-الفصل السابع من كتاب ..

ألغاز تاريخية محيرة: بحث مثير

في أكثر الأحداث غموضًا على مر الزمن

لبول أرون
  • ترجمة شيماء طه الريدي
  • مراجعة إيمان عبد الغني نجم








هنا












اسفة غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:23 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.