آخر 10 مشاركات
اخطب لأمك *مكتملة * (الكاتـب : رؤى صباح مهدي - )           »          في قلب الشاعر (5) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          كاثرين(137)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء1من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          أريدُ أنْ أكون *مميزة* و *مكتملة* (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          سحر الليل (19) للكاتبة: Mia Zachary *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          سلسلة إغراء فالكونيرى ... للكاتبة Jennie Lucas (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          هدية للقلب - جودي تونوز - ع.ج ( عدد ممتاز )** (الكاتـب : سنو وايت - )           »          معذبتي الحمراء (151) للكاتبة: Kim Lawrence *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          من يعيد قوس قزح (2) .. سلسلة وهل للرماد حياة؟ *مميزة* (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > القسم الأدبي > دعوني أتنفس

Like Tree7Likes
  • 5 Post By التفاؤل عنواني
  • 1 Post By رانو قنديل
  • 1 Post By الانسان الفيلسوف

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-10-20, 02:47 PM   #1

التفاؤل عنواني
 
الصورة الرمزية التفاؤل عنواني

? العضوٌ?ھہ » 391199
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 198
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » التفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond reputeالتفاؤل عنواني has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
¬» اشجع hilal
افتراضي ضحكات أبي


كنت اذا مللت
أتحمس لأجرب كل شيء اجده امامي وانا طفلة ابدء بتمريغ يدي في التراب تحت احدى نوافذ منزلنا والذي كان بعيدا عن بصر والدي تقريبا
كان ان وجدني العب في التراب قريبة من العتبة او اي مكان يقع على مرمى بصره يجن جنونه كان يخاف ان تبلعني احدى بقع رمال الصحراء المتحركة فقد كان شائعا وجودها في تلك القرية الى أن انتقلنا الى الطرف الاخر وسكنا فيه
اردت كرة زجاجية (البورجان) مثل التي يلعب بها اولاد الجيران عند ابواب بيوتهم ويتبارون بها فيما بينهم
ارمقهم تارة بلهفة شديدة لمعرفة الفائز وتارة بغضب شديد لإنتهاء المباراة بسرعة من غير ان استمتع
ذهبت الى أبي وقد كان منشغلا جالسا على الأرض يعد اوراقه ويحصي مبتغياته ، بضع قطرات من العرق كانت تمر على تجاعيد جبينه فقمت امسك باحدى الاغطية امسحها عن جبينه حتى لا تشوش تركيزه
توقف عن الكتابة
نظر إلي بغضب وقال بهدوء : أديم صغيرتي هلا ذهبت الى غرفتك؟ فأنا مشغول جدا وقد انسيتني ما كنت افكر فيه قبل لحظات يا طفلتي!
وقفت على اصابع قدمي ويدي خلف ظهري أترجح الى الأمام والى الخلف وقلت له على مهل : يا أبي هل يمكنك شراء بضع كرات زجاجية الخاصة باللعب؟
رمى القلم من يده ونظر إلي فزعا : اتقصدين الكرات التي يلعب بها الصبيان؟! ارجوك انها خطيرة اخاف ان تبلعيها !
توقفت عن التأرجح ونظرت إلى أبي برجاء : أبي لست ببالعتها أنا كبيرة ! انظر انظر الى اصابع يدي سأحصي لك عمري الأن وبعدها سنذهب لشراء الكرات!
بسطت يِدي اليمنى وبها خمسة اصابع وفي اليسرى ثلاث اصابع وقلت له مأكدة : أنظر لقد تعلمت العد بسهولة اني اذكر كل الأرقام الى أخر رقم فيها والأن انظر إلي وردد معي "عمر أديم ثمان سنوات"
تجعد جبينه ثم انبسط ببطء ليطلق ضحكة عالية وهو يمسك بيدي اليمنى التي تهتز معه
عبست في وجهه وسحبت يدي وقلت له أنه لا يحسن عد عمر ابنته بعمره هذا اليس هذا بعيب كبير؟
زادت ضحكاته فلم أفهم وزادتني غضبا
"سأذهب الى خزانتك وأخذ ضعف المبلغ لشراء اكبر عدد من الكرات الزجاجية وستندم لأني سأفلسك"
لم أدري اين اصبحت الى أن أغلق الباب ورائي وقال وهو يسترد انفاسه من وراء الباب: اذهبي والعبي مع الفتيات بسنك يا أديم لا تنسي ان تعودي قبل الغروب والإ سيهاجمك السارق المقنع
داعب الهواء الساخن أرنبة أنفي فعطست إذ ان بعض التربة دخلت الى أنفي الحساس وكتمت نفسي الإ أنه خرج رغما عني بصوت غريب ولم ألبث الا ثوان معدودة حتى سمعت صوت أبي يضحك مرة اخرى على صوت عطستي
طُردت شر طردة ، فكرت قليلا ووثبت من مكاني لأدور حول المنزل تحت احدى النوافذ تحديدا وجلست غير عابئة بنظافة ملابسي وبدئت ألعب بالتربة
كنت أكور التراب في راحة يدي دائرة دقيقة ليس بها تشوهه لا في الشكل ولا ثقيلة الحجم
كنت اضع يدي على التربة واضغط براحة يدي على التربة لتخرج بضع كرات مكورة ملتصقة مع بعضها البعض بشكل مبهر
عندما كنت اعجن الطين كنت أشعر برغبة حارقة لإمتلاك بضع كرات زجاجية حتى لو كرة واحدة صغيرة سترضيني ووجدت أنني كورت التراب ببساطة ليشبه كورات البورجان
اثارتني الفكرة فبدئت أعجن وأعجن واصنع كرات عديدة منها الكبيرة والصغيرة الثقيلة والخفيفة
رغبت بإمتلاك اكبر عدد من كرات الطين الخاصة بي وتوقفت لا شعوريا عند سماعي لأذان المغرب
ياويلي أبي سيوبخني كثيرا لكن لا بأس سأقول له اني كنت بجانب المنزل طوال اليوم!
لكن لحظة لو علم اني كنت العب في التراب سيجن جنونه ماذا سأفعل؟!
صوت دقات قلب ثابتة قريبة من جدا بحثت عن مصدرها بفزع ولم أجد احدا بذات اليمين وذات الشمال
إطمنيت كثيرا وقمت من فوري احفر حفرة عميقة ادس فيها الكرات الطينية التي بدأت تتصلب تدريجيا وتتغير لونها الى بريق مستعر
لم اهتم للأمر لربما المغيب له دوره وخبأتها
شعرت بأنفاس فوق رأسي مباشرة ونظرت الى الأعلى ووجدت أبي ينظر إلي متكأ بمرفقيه على النافذة
كان يراقبني بدهشة ضاغطا على اسنانه وعندما رأيته إرتعبت وظللت أنظر إليه برعب
انتظرت ان يفتح فمه ليوبخني لكنه... ضحك !
ضحك بشدة وهو يمسح عينه وينظر إلي بغضب خفيف طل من عينه ومال على النافذة قريبا مني ليجذبني ويجلسني على ركبته وهو لايزال يضحك ويمسك بين اصبعيه جلد ظهري الصغير يلويه ببطء
كان هذا عقابي
مسح على شعري بحنان وساد الهدوء ثم قال بصوت رزين حسبت اني لن أسمعه ابدا بسبب ضحكه الكثير لليوم : أظنني حذرتك من اللعب في الطين؟ لم لا تنصتين لوالدك العجوز؟"
نظرت اليه بتبرم وامسكت يده اليمنى انظر اليها بتمعن ثم قلت:" انت محق لقد بدء كلانا يكبر" ونظرت اليه اترقب ردة فعله
راقبني باندهاش وضحك
وضحك كثيرا
او بالاصح ادعى الضحك لانه بدى كمن يبكي لكن يستطع اظهار ذلك
لم تظهر التجاعيد حول عينه ولم يهتز بدنه مثل العادة
لكنني كنت اعلم يقينا انه يتألم في ذات الوقت ولم اعلم سبب حزنه حينئذ
لكن فهمت لم اغلبية الناس تبكي بلا سبب فجاة
كنت من ذلك النوع ولا زلت كذلك




التفاؤل عنواني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-10-20, 02:03 PM   #2

رانو قنديل

مشرفة الأدبي،المجلة الشبابيةوعالمي خيالي وشاعرة ،نبضٌ متألّق ومميز وحي الكلمة ومحررة ورئيسة الجريدة، كاتبة،قاصة ،مدققة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام ،راوي القلوب،ملهمة كلاكيت

alkap ~
 
الصورة الرمزية رانو قنديل

? العضوٌ?ھہ » 313872
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 13,609
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » رانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك NGA
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اللهم ارزق آبائنا وأحبائنا الصحة وراحة البال


سلمت حبي وسلمت يمناكِ


رانو قنديل غير متواجد حالياً  
التوقيع

كرزة هليل
قصة قصيرة لخليل ورنم أبطال روايتي القادمة أسرار الياقوت

روايتي الأخيرة لاڤــا بقلوب أحلام


أعمالي بقلوب أحلام (إضغط على الصورة للدخول)





اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا
رد مع اقتباس
قديم 29-10-20, 09:39 PM   #3

الانسان الفيلسوف

? العضوٌ?ھہ » 476984
?  التسِجيلٌ » Aug 2020
? مشَارَ?اتْي » 72
?  نُقآطِيْ » الانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond reputeالانسان الفيلسوف has a reputation beyond repute
افتراضي

قصة جميلة وذات تعابير معبّرة
في الالتفات الى كبر السن بعد غفلة طويلة ألم وحسرة .


الانسان الفيلسوف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.