آخر 10 مشاركات
آثر على الرمـــال ..قلوب زائرة للكاتبة الآخاذة:*عبير محمد قائد(بيـــرو)* *كاملة* (الكاتـب : ميرا جابر - )           »          وضاقت الأرض بي الجزء( 1 ــ 2 ) للكاتبة/ لبنى الموسوي "عراقية" (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          أسيرة الكونت (136) للكاتبة: Penny Jordan (كاملة)+(الروابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          المسابقه الرمضانيه .. رمضان يجمعنا مع ..um soso الموسم السادس **فعالية رمضان 1442 هـ (الكاتـب : um soso - )           »          وعاد من جديد "الجزء 1 لـ ندوب من الماضي" -رواية زائرة- للكاتبة: shekinia *مكتملة* (الكاتـب : shekinia - )           »          وابتسم القدر(وعندما اقتربت النهاية...ابتسم القدر) *مميزة* (الكاتـب : فاتن عبدالعظيم - )           »          49 - السعادة فى قفص - آن هامبسون - ع.ق ( كتابة / كاملة )** (الكاتـب : essaerp - )           »          مستأجرة لمتعته (159) للكاتبة Chantelle Shaw .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          الابتزاز العاطفي (72) للكاتبة: لين جراهام .. كاملة .. (الكاتـب : سما مصر - )           »          ليلة مصيرية (59) للكاتبة: ليندسي ارمسترونج... (كاملة) (الكاتـب : monny - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree109Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-21, 09:38 AM   #71

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 40,926
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




صباح الورد احبتـي ❤️
//// البارت اربع وخمسـون /////
#بيوت_بلا_جدران
#شمس_السعدي

----------------------------------------------
‏‏ردنا نحلم .. گالـوا انتم عاشگــين !!
شعاشگيــن ؟
احنـة اصلا تايهيـن وضايعيـن ..
وركـد فوگ عيونا تراب السنين ..
-----------------------------------------------
مرت فترة على وفاة الشيخة واحنه بعد مارحنا ولا وصلنا ..
اجه فيصل من السلف بعد نهاية الاسبوع لان باجر دوامه ..
گاعدين وهمسلنا اني وامي ..
" اضن الشيخة مسجله شي بسم رضوان والدنيا انگلبت
هناك وبيبتي رضية فرحت عبن حسبالها البيت صار بسمها بعد مارضوان مختفي "
رديت ..
" هو بكيفها رضوان عايش مالها حق بأملاكه لين يرجع "
ردت امي ..
" خلهم ياخذون كلشي ويرجع ابني مااريد شي غيره بهالدنيا "
رد فيصل ..
" اني مااضن الحوش الجبير بأسم رضوان لان هالحوش بأسم جدي مرداس مو بأسم الشيخة حتى تسجله بأسم رضوان يعني ورثه بي "
ردت امي ..
" الحوش غيره مانريد شي منهم الله يجفينا شرهم بس كون يرد ابني سالم "
ضحكت ..
" شوفي مسخرة الدنيا بينا .. اني جبروني اتنازل عن كلشي علمود مااطالبهم .. تالي طلعت الشيخة مسجلة املاك بأسم رضوان وهو مختفي وهم خليهم يحيرون شلون يرجعون رضوان والاملاك بأسمه "
رد فيصل ..
" لاتخافين يسوون كلشي وياخذون وخاصه جدي منهل مو بعيده يزور شهادة وفاة وياخذ الاملاك "
رديت ..
" عمي منهل مو غبي .. اذا سوه هيج معناتها الاملاك تروح الرضية لان رضوان مسجل بأسمها "
صاحت امي بينا ..
" كافي سدوا السالفه گلبي انقبض "
سكتنا اني وفيصل حتى ماتضوج امي ..
جنت بهاي الفترة جاي احضر العيد زواجنا بقاله كم يوم
واحد بشهر الواحد من سنة 1993 ..
درع هاي جانت اخر سنة اله بالجامعة ..
وعزمنا نروح يمه ..
بس علي ماقبل گال اريد هاليوم خاص بينا احنة ..
اريد اجدد زواجنا لان ماشفنا شي بي ..
امي ماقبلت تروح ويانا گالت روحوا وحدكم وتونسوا
همزين فيصل يمهن هي وماسة حتى مايضل بالنا ..
اخذ اجازة يومين ..
وطلعنا من الصبح .. اجرنا غرفة بالفندق مثل عادتنا ورحنا زرنا .. رجعنا ارتاحينا وللعصر طلعنا ..
افترينا وتونسنا وتعشينا لليل يله رجعنا .. جان متفق وي ابو الفندق ومسويلي مفاجأة ..
دخلت للغرفة لگيت بيها طاولة مزينة وعليها كيكة حلوة ..
دخلت سبحت ولبست سيت نوم ابيض مثل ليلة عرسنا
طلعت لزمني من ايدي وقربني على الكيكة شغل الشمعه وطلب نتمنى سوة وطفيناها ..
اكلنا وسولفنا وحجينا وتمنينا اخ او اخت الماسة ..
وبعدها عشنا ليلة زواج حقيقية .. يمكن كانت احلى من ليلة زواجي الي بشقة درع ..
نمت بحضن حبيبي بعمق .. حتى الوقت ماحسيت بي
فزيت ساعة عشرة ..
گعدته ..
" علي ساعة عشرة هسا "
فز ..
" صدگ "
ابتسمت .. " صباح الخير حبيبي "
ابتسم .. " صباح الخير ياعروستي الحلوة صاحبة اجمل عينين بالدنيا كلها "
رديت ..
" امممممم يعني بس عيوني حلوة "
رمقني بنظرة من راسي لحد اخمص قدمي ..
" كلك على بعضك حلو ياحلو "
ضحكت ..
" يله گوم اسبح بين ماارتب الغرفة علمود نرجع "
رد ..
" رتبيها بس مانرجع هسا "
رديت ..
" مو ع اساس نرجع "
رد ..
" بعد الظهر نرجع لان معزومين "
رتبت الغرفة وسبحت وبدلت ..
لمينا غراضنا وطلعنا ..
رادنا نتريگ مااشتهي ..
بس اشتهيت جرك اخذنا من الطريق اكلت وحدة واخذت الباقي ويانا الامي وماسة يحبوه ..
اجرنا سيارة ومشينا ..
وصلنا المكان شايفته من قبل .. بعدين تذكرت ..
عاينت على علي وابتسمت ..
" معزومين عند درع مووو".
ضحك ..
" شنو نسيتي هالمكان .. المفروض ماتنسيه بي ليلة عرسنا "
اتنهدت ..
" سنة كاملة مرت ولا حسينا بيها "
صعدنا للشقة ..
دگينا الباب فتحها ..
جان جايب غدا من برة وملفوف بجرايد ..
شافنا ابتسم ..
" ولو اني زعلان عجل ماتجوني من البارحة لليوم انتو هين وماتذكروني "
ضحك علي ..
" البارحة ليلتنا ياب تريدنا نگابل وجهك "
متت خجل وهم يحجون بالالغاز ..
دخلت غسلنا وگعدنا ناكل .. جايب تمن وقوزي ومرق نوعين وحلويات ..
اكلنا وضحكنا وهو يحلم باليوم اليكمل بي امتحانات ويتزوج براء ..
" يول من هسا اگلكم انتو اول المعزومين بعد راس السنة الوفاة الشيخة عجل كنت مقرر اخذ لبوتي بشهر الثامن لو ماالوضع تعرفوه عجل ماتگولون مانجي "
رد علي ..
" لا ان شاء الله جايين ونوگفلك مثل ماوگفتلنا "
رد درع ..
" اريدكم ترگصون هذا واجبكم الي "
ابتسمت وتذكرت رگصهم وشلون رگصنا بعرس عمه
كملنا غدا رتبت الاكل ونظفت وسسويتلهم جاي ..
فتحوا موضوع الشيخة ووفاتها وعلي ماسكت حجاله كل سوالفها وسوالفهم ..
بقى صافن ..
" تدرون اني كنت احبها واحب قوتها ماصادفتني حرمة مثلها قوية والها كلمتها .. بس بعد ماعاشرتكم وشفت الشفتو وظلمها الام رحمة ورضوان نزلت من عيني وحتى الامي حجيت هالكلام ومارضت وزعلت مني "
رد علي ..
" هالهذا السبب جانت امك باعدتك عن السلف لان تعرف اهلها شنو ومارداتك تعرفهم .. "
سأل درع ..
" اني سؤال محيرني .. رضوان اختفائو خالي منهل وراه لو لا .. لانو عمي سمعتو يگول اسروه .. شلون اسروه وهو مارايح للجيش حسب كلامكم "
رد علي ..
" والله يخيوي هي طلعته وغيبته كلها غامضه وعلمها عند الله .. وحدة اليعرف مصيره وين "
رد درع ..
" كم مرة سألتو العمي وحاولت اعرف منو مكان رضوان بس هو دحك بيه بغضب ونبهني ماادور بهذا الموضوع وابعد نفسي ومااسألو بعد "
ضحك علي ..
" معناتها منهل وراها والا ليش هيج يحذرك .. ويمكن عمك يعرف مكانه وساكت "
من سمعت الحجي عن رضوان جبت الجاي واجيت يمهم ..
سألتهم ..
" يعني شنو ؟"
رد علي ..
" يعني مثل شكوكي اني ودرع .. رضوان مامتأسر والا جان طلع اسمه وي الاسرى .. رضوان اما عند الدولة او وهالاحتمال مانريد نذكره اصلا "
لزمت گلبي ..
" شنو قصدك كتلوه "
رد درع ..
" لا لاتفكرو هيج .. مايوصل تفكيرو الهذا الحد صح عندو ظلم بس مايقتلو وليش يقتلو اصلا شنو مصلحتو اذا رضوان مات "
راد يحجي علي اشرتله يسكت ..
مااريد درع يعرف اكثر .. اذا وصل الحجي العمي منهل خفت يأذينا .. رغم اعرف درع مايحجي بس خاف فد يوم يحجي وي امه وعمتي اصلا ماتحبنا وتروح تحجي العمي منهل "
حاولت اغلق الموضوع بسرعه غيرنا الموضوع وحجينا وضحكنا وشربنا جاي للمرة الثانية وبعدها طلعنا .. اصر علينا نبات ماقبلنا لان علي عنده دوام وهم اشتاقيت الماسه وامي يومين ماشايفتهن ..
وصلنا للكراج ومناك رحنا البيتنا ..
اول ماوصلنا تلگتنا ماسه حضنتنا وتعاتبنا لان مااخذناها ..
بس علي قنعها بالالعاب الجايبها الها ..
رحت الامي بستها وحضنتها گد مامشتاقة الها ..
فيصل جان نايم گعد على صوتنا ..
" انتو ماتعرفون واحد جاي من الدوام وتعبان خلونا ننام "
ضحك علي ..
" حقك تتعبت يابة جامعه وونسه ليش لا "
رد فيصل ..
" اي مو اني رايح شهر عسل البغداد ومتونس هي جامعه ونفس الشكول كل يوم وين الونسة بيها "
ضحكنا عليه وهو يعاير بينا لان رحنا البغداد ..
گعدنا حجينا الامي ووصلنالها سلام درع خطية گامت تلمع عيونها وسألتنا ..
" مايجي لهنا اشتاقيت لسوالفه من زمان ماشايفته "
رديت ..
" هو عنده دوام هالسنة اخر سنه بس گال من يكمل الامتحانات يتزوج على شهر الثامن "
فرحت ..
" يا صلوات يستاهل خوش ولد وطيب "
ابتسمت ..
" لان رضع حليبج .. كل الراضع حليبج يصير طيب گلب "
ضحك فيصل ..
" اي بهاي صدگ عبن اني ماكو مثل گلبي طيب .. من طيبته هيج بودكم تغمسوه بخبزه "
ضحكنا عليه ..
وامي تبتسم على سوالفه .. رغم حب فيصل ودرع واني بس تبقى حسرتها جبيرة بغيبة رضوان وجفا اركان الها ..
بعد فترة صار اربعين الشيخة وعماتي دازين خبر بيد فيصل .. بس علي ماقبل اروح ..
وبيها عمتي حورية جانت مريضه .. گال نمشي نشوفها بس ماتمرين للبيت الجبير وماترحين ..
فيصل بقى يم امي ورحنا بعد الظهر لمن رجع علي من الدوام ..
نزلنا من السيارة جان توگف سيارة عمي منهل وينزل السايق يفتح السيارة ينزل اركان منها ..
ضحك علي ..
" شفتي غروره وين وصله .. يمكن حسباله هو عدي لو قصي وعايش الدور "
عاينت عليه وهمست ..
" علي شبيك لايسمعك احد "
شافني اركان اجه .. علي عافنا وراح دخل البيت اهله رغم كلشي مايمنعني من اركان ..
سلم عليه وعينه على علي ..
" شلونج رحمة شبي الاخ لازم مااعجبه "
رديت ..
" اركان زودتها انت ناسي علي رجلي ومن تحجي عليه جن حجيت عليه "
رد ..
" اني ماناسي بس خل هو ماينسى اني ابن منو وهو ابن منو "
رديت ..
" هذا حجي ابوك مو حجيك "
رد ..
" وابوج هم اتعجب عليج شلون عايفه العز والدلال وراضية تعيشين وي هيج ناس "
رديت بعصبية ..
" عمي مو ابوي اني ابوي موحان مات وسجلوني بأسم عمي افهم شغل عقلك ولو انت ماتفكر لان ماتريد تنصدم بالعيشة العايشها "
رد ..
" مثل ماگالت امي انت عقلج مغسول من الفصلية ربيتي عندها وخلتج تكرهينا ودور علي كملها عليج "
اتنهدت ..
" تدري اني مقهورة عليك وخايفه .. لان يجي يوم راح تنصدم ومااضن تگدر تتحمل الجذبة العايشها "
شفت عمي منهل اجه من المضيف عفته ورحت للبيت
دخلت تلگتني دمعه سلمت عليها ..
سألتها على عمتي گالت بالغرفة ..
رحت لگيت يمها علي وهي تگله مرضي كله منك .. ماكفاك عاندت وتزوجتها وهسا نحرمت من شوفتي الجهالك لمن اموت يله اشوفهم ..
حس بوجودي ضحك ..
" شني هاي يمه ترى هي سخونة وكحة ماتموتين عمرج طويل ان شاء الله.. الا نترسلج البيت جهال لمن تملين وتصيحين اخذوا بزركم وروحوا "
شافتني سكتت ..
تقربت سلمت عليها وتحمدت السلامتها ..
بقيت گاعدة يمهم گامت تحجيلنا عن مشاكل الورث وكلها تريد حصصها..
وعمي منهل ماراضي يتقسم الورث ويبقى مثل ماجان بحياة الشيخة حتى ماتستضعفهم الناس ..
عفتهم وگمت يم دمعة .. جانت تعجن ..
گعدت يمها ..
" شبيج شو ضايجة "
ردت ..
" امي تريد تطلگ "
رديت ..
" ليش ؟"
ردت ..
" هي كل فترة تگله نفس السالفه ويتعاركون وبعدين ينسون السالفه بس هسا لا امي طرشت العلي علمود تمشي وياه وتبيع البيت .."
سألتها ..
" يعني شنو ؟"
ردت ..
" يعني تبيع البيت وتاخذنا يمكم .. ابوي من يوم الماتت الشيخة وهو ضايج خلگه لان جان يحبها كلش يگول هي الربتني .. وطلعت تطيه فلوس وهو ضامهن من امي گالتله ابيع البيت .. گالها اني اشتريه بفلوسي ..
ومن سمعت امي تسودنت .. وتعاركوا ..
گالتله ليش تطيك هالگد فلوس.. ياثمن دفعته الك ..
مال علي لو جوري لو رمله .. يعني شتقصد ؟؟"
بقيت مصدومة من حجيها ..
رجعت سألت ..
" علي شعليه وذكرته ابوي هو ابوه بعد ليش هيج تگول؟؟"
رديت ..
" انتي ماتعرفين عمتي اذا حجت ماتدري بروحها وماتفكر تطلع الحجي هيج "
ردت ..
" ابوي سنين يشتغل عندهم .. وهو گالي مايشتغل ببلاش يطوه راتب وهو مجمع فلوسه شبيها اذا اشترى البيت مو احسن مما تعيره كل شوية .. اني صح احب امي وعلي بس مااگدر اعوفه وامشي وياها مااعوف ابوي وحده هنا "
ماعرفت شحجي وياها وشگلها هي كاسر خاطرها ابوها وماتدري اي نوع من الناس هو .. ولان عمتي ماانطتها الحنان ولاقربتها الها من صغرها لهذا التجأت الابوها ..
اجه علي سدينا الموضوع ..
صاح ..
" رحمتي جاي وياج دمعه ملتهية "
گمت سويت جاي ..
اندگت الباب ..
اجه موسى گال ..
" تگول حبوبتي يله الملة راح تقرا خل يجن "
رد عليه علي ..
" امي مريضه ماتگدر تجي "
ردت دمعه ..
" خالتي مهجة يگلك مشيتهن على الصراط وماخذة مكان الشيخة "
استغربت ..
" جا شني بعدها لسا هنا ماراحت "
ردت ..
" لا مامشت گالت اطلع اربعين امي يله امشي هي تسويلها ثوابات ماتخلي وحدة تجيس "
رديت ..
" اي زين عقلها وحدة توفيلها وتطبخلها "
اخذت الجاي العلي سمعته يحجي وي امه ..
" منيله هالفلوس معقوله يطوه هالگد "
ردت عمتي ..
" هو ماتشوفني تسودنت وتخربطت من وراه .. يريدني ابيعله البيت واخذ فلوسه مال حرام "
سألها ..
" وانت شمدريج مال حرام الشيخة يمكن تطيه نسيتي جان ايديها اليمنى ومايفارگها "
اتنهدت وسكتت ماحجت بعد ..
بقى علي يهديها بس هي ماتقبل وناوية تعوفه ..
اجت دمعه ..
" يمه هاي گدام علي .. اذا بعتي البيت ومشيتي اني اضل وي ابوي وين مايضل عبن منهو اله غيرنا "
ردت عمتي ..
" وهم حاسبته ابو "
التفت علي ..
" يممممه مو هيج "
ردت عليه ..
" اسكت انت هاي موتتني ابوي وابوي حسبالها ابوها شيخ هو كله جان ذيل للشيخة وعمايلها السودة "
ردت دمعه ..
" اي صح جان ذيل وخدام مثل ماتگولون وعبد عدهم .. بس الي جان ابو .. بوكت الجنتي عايفتني وحاضنه علي ونايمة جان هو يجي يغطيني .. بوكت الابجي جان هو يجي يگلي شبيج ..وانتي تگليلي ولي مالي خلگج لو اخوج نايم كافي .. من يومج وانتي تفرقين بينا .. لاتضوج مني علي اني ماقصدي عليك بس امي مااعرف ليش تفرق بينا .. جيف اني مو مثلك حلوة لو جيف اني بنية وانت الولد "
رد علي ..
" شني هالحجي امي ماعدها هيج .. عبن تدريها بگلبها"
ردت عمتي ..
" عوفها خلها تحجي تلگيه هو يخلي هالسوالف براسها"
ضحكت دمعه ..
" شفتوا مايفيد الحجي ابد اسكت احسن الي "
عافتنا ورجعت للمطبخ ..
علي ضاج ..
" يمه مو كافي ليش هيج تحجين .. حقها من تدافع الابوي لان انتو من صغرنا تفرقون بينا .. ابوي جان يحبها اكثر مني .. وانتي مقربتني اكثر منها .. زرعتوا حواجز بينا وتفرقة "
صاحت بي ..
" كافي راسي موتني اسكت .."
بقى ساكت ويعاين عليه ..
رحت الدمعة لگيتها ضايجة .. گعدت يمها ..
" كافي لاتضوجين .. عمتي ماقصدها… ."
قاطعتني ..
" اعرف شتقصد .. وادري بأبوي يشرب ومايصلي وعنده سوالف عوجة .. بس يكسر خاطري ماكو واحد يهتم بي
البارحة لگيته يبجي وحيده بالغرفة مالته ..
يگلي اني يتيم ماعدي احد لا ابو ولا ام ولا اهل .. ماعندي بس انتي لاتعوفيني .. امج من يوم الاخذتها وهي تعيرني عبن اني خدام وعبد عدهم وهي بت شيوخ "
تدرين الصدگ رحمة .. احس امي وابوي مامتفقين لابالشكل ولابالفكر ولا بالنسب والمكانة شلون اخذته ماادري وليش اخذته ووافقت عليه ..
رديت ..
" هاي قسمتهم لابيدج ولابيد احد "
بقينا يمهم بيومها .. خبزت وي دمعه وسمعنا صوت صياح ..
سألت دمعه ..
" يمه اسم الله شون هاي "
طلع علي ..
" شكو شني هالصراخ "
رديت ..
" مااعرف من بره اجه يمكن من البيت الجبير "
طلع بسرعه واحنه واگفين بقلق ..
اخذله نص ساعة واجه ..
سألناه ..
" هااا شكو ؟"
رد ..
" بلبل يگولون طايح بالنهر ويدورون عليه "
صفنت ..
" يابلبل ؟"
رد ..
" شبيج بلبل اخو بثينة "
رديت ..
" يااااا بلبل اوووف والله نسيته من زمان ضايع حسه "
رد ..
" هو منو بحاله المسكين ضال عقله يجيب ويودي وبالشوارع يفتر وحده "
اتنهدت ..
" واخته مخلصتها ونسات وطلعات ولبس وتعديل واخوها ماتدري بي "
رد ..
" هو مايطيح بيها الا الفقير .. شگد احبه جنا نلعب وياه بصغرنا يخلينا على ظهره يركبنا ويمشي بينا عود هو حصان واحنه مكيفين .. "
ضاجت عمتي من سمعت ..
" شطيحه ؟"
رد علي ..
" الجهال تركض وراه ويصيحوله مخبل مخبل ويشامرون عليه طابوگ وهو يركض منهم طايح بالنهر وجارفه "
سألته ..
" يعني مالگوه ؟"
رد ..
" وين يلگوه اگلج النهر جرفه والجو بارد محد يدخل راح يجيبون غواصين "
راح علي يشوف اذا طلعوه يو لا ..
بيوم اربعين الشيخة مات بلبل .. اطيب انسان بالحوش فقير وهادي .. ربته الشيخة وخلته تحت ايديها بس ماصار مثلها .. بالفترة الاخيرة محد اهتم بي وحتى نسوه ..
من جنا بالبيت احنه جان من يجوع لو يريد شي يجينا اني وامي .. يصيحلها مرة مرة ..
نسمع صوت عمتي بثينة وهي تبجي وتصيح ..
گامت عمتي حورية ..
" اروح الهم اشوفهن وانتن ابقن هنا لاتطلعن "
راحت عمتي الهم واني ودمعة بقينا .. امي هسا اذا سمعت تضوج خطية جانت تعزه لان زين وياها ..
اجو الغواصين ودورا مالگوا .. الى ان صار الليل طلعوا العراقيين من المي ..
رجع علي ..
سألته ..
" ها بشر ؟"
رد ..
" مالگوه .. الجو بارد وظلمة مايشوفون بعد .. گالوا باجر يكملون بحث "
اجت عمتي حورية ..
" بثينة كتلت روحها دور گالولها مالگيناها زادت بالبجي والصياح "
الكل تأثر على بلبل اكثر من الشيخة نفسها ..
ثاني يوم هم محد لگاه ..
گمنا نصلي وندعي يلگوه ويدفنوه خطية شصار بحاله بالماي هسا ..
علي مايگدر يضل بعد رجعنا ثالث يوم من الصبح عنده دوام ..
تلگتنا امي ..
" وين صرتوا يمه بالي يمكم غير تحجون تگولون نتأخر "
رديت " يمه مو بيدنا صارت شغلة اخرتنا "
انخطف لونها .. " اخوج صارله شي ؟"
رديت .. " لا مو اخوي بلبل "
سألت .. " يا بلبل شبي "
مااتحملت نزلت دموعي ..
" يمه بلبل غرگ ومحد لگاها لسا اليوم اله الثالث "
وگعت من طولها من الصدمة ..
اشرلي علي ..
" جيبي ماي بساع "
جبت ماي شربتها وغسلتلها ..
" يمه شبيج "
ردت ..
" ولج يمه فقير هذا ماشاف من الدنيا شي .. حتى من زوجته الشيخة ماارتاح .. "
رد علي ..
" يمكن هيج احسن اله من الشوارع ومحد مهتم اله "
گامت امي تصلي وتدعي يلگوه .. طول النهار وهي مااكلت ولاشربت بس تبجي وتدعي اله ..
علي راح للدوام واني بقيت كل شوية اروح وارد عليها وهي على گعدتها ..
واني هم بالي يمهم بلكي يجينا خبر .. وصدگ للظهر اجه علي من الدوام ..
اول مادخل صاح ..
" رحمة لگوه لگوا بلبل "
شهگت من الفرحة وحمدت الله وشكرته وامي بساع من سمعت سجدت على السجادة وشكرت الله ..
سألته ..
" جا وين يومين مالاگيه "
رد ..
" لگوه جارفته الماي بعيد عن السلف .. وحاشر بين حدايد قديمة وباقي جواهن .. يمكن لو مالازمته هالحدايد جان مالگوه اصلا "
مارحنا لهناك بس بقينا بالبيت قرينا قران اله وصلينا الوحشة بالليل ..
امي جانت تحجيلي سوالفه وتبجي عليه وعلى جوري هم اثنينهم نفس الطيبة والگلب وتالي موتتهم واحد اصعب من الثاني هي مشنوقة وهو غرگان ..
كل يوم امي تقراله قران .. وعلي كل ليلة جمعة يجيب مسواگ ونسوي ثواب اله .. هم جان يحبه لان ماله اذيه على احد ..
مرت الايام والاشهر ..
وخلصت السنة الدراسية.. فيصل مرحلة ثانية ..
واركان بالسادس صار .. ودرع تخرج وبدأ بتجهيز الزواجه جان فرحان ..
وكلما يخابر علي يحجيله عن التجهيزات .. وعلي يحجيلنا اني وامي ..
علي قرر نروح كلنا قبل كم يوم علمود يوگف وياه ويساعده بس امي ماقبلت تروح خاف احد يشوفها ..
" لا يمه روحوا هناك كلها وخاف يشوفوني "
رد علي ..
" واذا شافوج انتي بحمايتي هالمرة .. ومحد اله عندج شي "
ردت ..
" ميخالف يمه .. الباب التجيك منها ريح سدها واستريح .. لا تضيگون خلگم وانتم رايحين تتونسون ..
اشرت العلي يعوفها على راحتها واني هم خايفه عليها "
علي ضاج ويعاند .. يريد يتحدى عمي منهل بس مايعرف عمي لو خلاه براسه مايرحمه ولايرحمنا ..
رحت وراه للغرفة ..
" علي لاتضغط على امي انت ماتخاف عليها ؟"
التفتت ..
" تحجين صدگ رحمة امج هي امي شلون مااخاف بس الى متى تضل خاتله وخايفه شيريد يسويلها .. "
رديت ..
" ماادري اني خايفه عمي منهل مو هين لاتشوفه صابر عليك يمكن عنده حسابات ثانية "
رد علي ..
" ماعنده حسابات بس يخاف على مكانه لان لو صارت فضيحة مايگدر يلمها .. وشفتيه بموتت امه .. طمطم الموضوع علمود ماتصير هوسة وسالفه "
سكتت بس بعدني خايفة ومااريدها تروح ..
ولان هالشي راح يفتح علينا بيبان احنة في غنى عنها ..
عرس درع اتأجل الرأس السنة .. لان عمتي ماقبلت تسويه الا لمن تطلع سنة الشيخة .. وهيج راح يصادف بنفس يوم زواجنا .. صدفة حلوة انه نحتفل وياهم بعيد زواجنا ..
رغم متعودين كل راس سنه نحتفله ببغداد بس هالمرة راح يكون بالغربية ..
قبل الزواج بأسبوعين .. اجه درع عزمنا ..
امي فرحتله وباركتله ..
" تتهنى يمه .. منك المال ومنها العيال ان شاء الله "
رد ..
" عجل شنو هالحجي دحكي هين ناوية ماتحضرين عرسي "
ابتسمت ..
" لايمة وين اجي خليني هيج مرتاحة مالي خلگ مشاكل "
اتقرب منها ..
" يامشاكل واني موجود منو الي يوصل حدك الا اطرو طر وحق الخلقو "
ردت ..
" وعليمن هالسوالف انت افرح بعرسك ولاتشيل همي "
رد وهو يعاين عليها بعتب ..
" انتي مو تگولين اني امك .. عجل اكو ام ماتحضر زواج ولدها وتفرحلو "
دمعت عينها ..
" الله شاهد انت بحسبة رضوان عندي ومن اشوفك اشوفه "
رد ..
" عجل اذا اني هيج تعاي الزواجي وفرحيني "
عاينت عليه ..
هزيت راسي ..
ابتسمت ..
" ان شاء الله يمه "
حضنها وباس راسها .. اخذ علي وضلوا يتهامسون ..
وعلي وعده يجيبها ..
طلع درع راح الخواله وانه بقيت حايرة شنو البس ..
بعد اسبوعين ..
علي اقترح عليه امه تخيطلي ثوب ..
بس استحيت اگلها قررت البس من العندي ..
فاجأني علي قبل كم يوم من روحتنا .. بثوب مخيطته الي عمتي اني وماسه من نفس القماش ..
الام وبنتها .. جان مشتري القماش وماخذه العمتي ..
لبسته عبالك تعرف قياسي حلو عليه كلش .. وماسه فرحانه بثوبها لان يفر ..
عمتي ماقبلت تروح بس دمعه اجت وعلي ..
وبقينا سهرانين ونحضر ونفكر ..
علي قرر نروح قبل يوم الحنة يعني يوم 30 بالشهر ..
اجرنا سيارة وطلعنا من الصبح ..
وصلنا الهم جان درع منتظرنا وفرحان بينا تلگانا سلم علينا وباس راس امي ..
دخلنا لجوة وبيبي دنانير تلگتنا .. بس عمتي من شافت امي تغيرت ملامحها وضاجت سلمت ببرود واشرت الدرع وراحت للغرفة ..
امي حست عليها وضاجت بس بيبي دنانير رادت تغير الوضع گامت تصفگ وتهوس ..
شوية طلع درع ملامحة متغيرة وضايج بس گام يتصنع الضحكة حتى مايحسسنا ..
بس عمتي ماطلعت بعد بقت حابسة نفسها بالغرفة ولاعبالك ابنها الراح يتزوج حتى فرحته ضيعتها ..
صعد هو وعلي الغرفته بدل ونزل بلبس عربي ..
وبيبي دنانير تهوس اله وتصلي على النبي ..
امي من شافته نزلت دموعها وجن شايفه رضوان بي
بقت تتنهد ..
" سودة عليه يمه هم اصدگ افرح بعرسك يوم واشوفك هيج نازل عريس "
حس بيها اتقرب باس راسها ..
اشرتله بيبي دنانير..
" روح الامك لاتعوفها "
دخل راضاها وطلعها لبرة .. واخواته گاعدات ولاعبالك اخوات العريس باردات مثل عمتي همزين درع مثل بيبي دنانير يضحك ويجامل ..
اشرلي ..
" بعد الغدا اخذج البيت عمي براء تريدج "
كملنا غدا بدلت واخذني البيت عمه قريب عليهم ..
شافتني فرحت والتهينا بالتجهيزات .. جانت عيونها مليانه فرح ..
لليل رجعنا ..
جنت مشتاقة العلي .. التفتت صار گبالي ابتسملي وغمز ضحكت ودخلت لان زلم اكو ..
ودرع يأشرله ..
" يول باجر الا ازفكم وياي "
وعلي يضحك عليه ..
دخلت شفت عمتي تخابر وعصبية ..
وامي بالغرفة حابسة روحها ..
سألتها ..
" شبيج يمه ؟"
ردت ..
" مابيه بس عمتج موتتني بس تخنزر وتنفخ لو بيدها جان طردتني "
رديت ..
" شعليج بيها اذا هي على ابنها مغندبة ماتغندب علينا "
تعشينا وبدأ رگصهم ودبكاتهم .. النص الليل ..
جانت اول ليلة ماانام بيها يم علي ..
بقيت احوس بلكي اشوفه .. گمت طلعت برة ..
شفت درع يخابر وياها ويضحك ..
جان يگلها ..
" يول صيرلي لبوة واصيرلج اسد وياويلو اليمسج "
ابتسمت ومشيت بسرعه طلعت برة ..
الجو بارد وشتا ..
شفته طالع من الصحيات الخارجيه لمحته من بعيد ..
اشرتله ماانتبه عباله وحده من اهل البيت ..
دنگ ..
همست ..
" علي علي .. "
التفت ..
" رحمتي هاي انت "
هزيت راسي..
اتقرب للباب شافني ابتسم ..
" گلبج حس بيه مووو .. اول ليلة انتي مو بحضني مااعرف انام "
رديت ..
" واني هم بقيت بس اتگلب اشتاقيتلك "
سمعت صوت درع ورانا ..
" يول اليدحك عليكم يگول متفارگين من سنين عجل هي ليلة ماتتحملوها حسو بمعانات العزابية مثلنا "
ضحك علي ..
" انت شنو مشكل رادار ورانا "
رد ..
" الله يسلطني عليكم مو بيدي "
رجعت بسرعه للغرفة مستحيه .. حضنت ماسه ونمت
ثاني يوم الصبح گعدنا ..
اتفاجأت بجية عمي منهل وعمتي بثينة واركان من الصبح قبل مايجون البقية ..
دخل عمي منهل بحجة يسلم على بيبي دنانير وعيونه تريد تاكلنـي ..
سلم عليها وعيونه تدور بالبيت وجن يدور على شي
بسرعة تذكرت عمتي من جانت تخابر وعصبية معناتها وصلتلة خبر وجود امـي هنا ..
#يتبع
(شمس السعدي )


dalia22 likes this.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 08-04-21, 01:12 AM   #72

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 40,926
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



اسعد الله اوقاتكم بكل خير احبتي ❤
بارت هدية 2 مليون ..
//// البارت الخامس والخمسـون /////
#بيوت_بلا_جدران

#شمس_السعدي
----------------------------------------------
غريبه أمر تلك القلوب ...
قلب ينادي قلب.. وقلب يتجاهل ذاك القلب ...
وقلب تعود على الجفاء ... وقلب أحب بصدق ووفاء ...
وقلب أماته الخداع ... وقلب هوى وعشق وفي الحياة ضاع ...
وقلب عاش ومات على الوفاء ...
أه من قسوه ها القلوب ... وأه من الاشواق عندما نعشق وفي الحب نذوب ...
والف أه وأه عندما تمر بنا ايام العمر وتموت منا القلووووووب .. !!
-------------------------------------------------
‏‏دخل عمي منهل بحجة يسلم على بيبي دنانير وعيونه تريد تاكلنـي ..
سلم عليها وعيونه تدور بالبيت وجن يدور على شي
بسرعة تذكرت عمتي من جانت تخابر وعصبية معناتها وصلتلة خبر وجود امـي هنا ..
بقيت واكفه واعاين عليه هالمرة مستحيل اخليه يمسها كافي جابتها خوف بخوف عمرها كله ..
لو اعرف افضحهم بالغربية كلها بس مااخليه يلمسها لو على موتي ..
بقى يعاين بعيوني بنظرات حادة ..
تالي طلع لان كلها نسوان ماگدر يبقى اكثر ..
رجعت للغرفة يم امي ..
سألتني بتوتر ..
" سمعت صوت منهل هنا شنهي اجو "
رديت ..
" اي اجو "
سألت ..
" واركان وياهم "
هزيت راسي ..
شوية ودخلت ورانا عمتي بثينة .
" هاي شني الفصلية هم هنا .. حسبالنا متي "
رديت ..
" الموت العدوينها "
ضاجت ..
" بقيتي تحوسين لمن لگيتيها "
ضحكت ..
" حشا الله يضيع عبده سخرلها الناس التحميها "
سألت ..
" معناتها من زمان تعرفين مكانها موش رجعتي الديرتج شرجعج بعد "
ردت امي ..
" انتو ليش ماتعوفوني وحدي .. مو طردتوني من الحوش واخذتو جهالي مني بعد شتردون "
ردت عمتي بثينة ..
" منيلج جهال هي هاي بتج يمج .. شني نسيتي لو تردين تفتحين ابواب جهنم عليج "
ردت اردها لزمتني امي ..
" عوفيها لاتحجين .. ماكو شي يضل على حاله كل واحد يرد لاهله بعدين "
سألتها ..
" شتقصدين ؟"
ردت ..
" ماقصدي شي .. احنه لايمج ولاحذاج فكي روحج منا مانريد شي منكم بس اعيش وي بتي بسلام "
ردت عليها ..
" هاي بيدجن بقت اذا تردن تعيشن بسلام يو لا "
عافتنا وطلعت ..
امي بقت تلوم بروحها ..
" اني صوجي اجيت لو مادرع فلا اجي "
رديت ..
" يمه شبيج خايفه ماتعرفين بثينة وتهديداتها "
ردت ..
" حسبالج خايفه على روحي اني مايهمني شيسون خل يسون الهامني انتي وعلي خاف منهل يخليكم براسه "
رديت ..
" لاتخافين يمه كافي خلينا نتونس مانضيع فرحة درع بهاليوم "
اجه درع دگ الباب ودخل ..
" هاي شنو گاعدات هين مثل الخطار .. حدروا هين يم جدتي وحتى اخذج البراء هناك "
گمنا ..
همسلي ..
" صاير شي ؟"
رديت ..
" لا ماكو شي "
طلعنا برة گعدنا .. وعماتي عيونهن علينا ويتهامسن ..
فهمت كره عمتي بثينة وضوجتها من عندنا.. بس الي مافاهمته عمتي مهجة ليش هيج ضاجت من شافتنا وخابرت العمي وخلته يجي رغم هو سمعت مايجي عنده شغل ببغداد على اساس يلتحق ..
للظهر راد درع ياخذني البراء بس ماگدرت اعوف امي تعذرت منه بس اصر عليه ..
اخذتها وياي ورحنا ..
جانن مسويات حفله وبراء ناعمة وحلوة وكل شوية تلبس لبس حتى زي هندي لبست .. الابتسامة ماراحت من وجهها ..
هيج شعور كل وحدة تتزوج الي تحبه وتنتظره .. نفس شعوري من تزوجت علي .. رغم جان عندي خوف وقلق ساعتها انه يخرب كلشي بلحظة .. ورغم ماسويت هيج حفلة وعرس .. بس جان اسعد يوم بحياتي ..
باجر راح يصيرلنا سنتين .. سنتين من احلى سنين حياتي ..
للمغرب گالوا حظروها ناخذها للبيت الجبير .. قصدهم على بيت الشيخ جدهم الساكن بي درع واهله ..
لان هم ولد عم وماكو غريب .. فراح يحنوهم سوة ..
من العصر ترسوا الحديقه كراسي .. وخلوا طاولة عليها كل ماتشتهي الانفس والكيكة كانت ثلاث طوابق وحلوة ..
دخلنا قبل لاتصير هوسة للبيت تلگتنا بيبي دنانير بالهلاهل والهوسات..
تقربت براء باست ايديها وراسها ..
صح بيبي دنانير ماعندها ولد بس رماح .. بس اولاد ضرتها واحفادها كلهم يحبوها ..
ضرتها مااجت عند بيت ابنها الجبير مريضه وبعدوها عن الهوسة ..
گعدنا بالصالة جانت جبيرة .. وقنفات وكراسي داير مدايرها .. بالي يم علي مشتاقتله حيل وماشفته اليوم ..
گمت من مكاني بلكي اشوفه ..
لمحت درع واگف بلبسه العربي .. طالع حلو كلش .. ووياه واحد واگف لابس مثله ..
بس ماشفت علي ..
بقيت ادور بالوجوه من بعيد بلكي المحه .. شفت اركان گاعد يم عمي منهل ابتسمت رغم عناده وتصرفاته بس مااگدر اضوج منه .. وشلون اضوج منه وهذا اخوي ابن امي ومن نفس البطن طالعين ..
التفت درع شافني ابتسم واشر للولد البصفة عليه ..
استغربت ..
التفت الولد..
شهگت .. جان علي .. اوووف يدرع وسوالفه ملبسه مثل لبسه .. طالع يخبل حبيبي بيهن ..
يأشرلي .. " ها شلوني ؟"
ابتسمت .. " تخبل "
صاح درع .. " اليوم اشبعو رگص .. عجل باجر عرسو وياي لازم يرگص العرسو "
ابتسمت الهم ..
احس روحي ردتلي من شفته ..
دخلت والابتسامة تارسة وجهي .. بس صارت عيني بعين عمتي بثينة اختفت الابتسامة بسرعة ..
امي احسها مامرتاحة من وراهن ..
جابوا الطاولات فتحوهن بوسط الهول وخلوا عليهن العشا ..
صاحت بيبي دنانير ..
" يله يمه مدن ايدجن علمود يجي درع ونحنيهم "
تعشينا وكملنا .. راحت امي تصلي ..
دخل درع بدأت الهوسات والاغاني شغلوهن ..
جان فرحان دخلوا وياه جده الشيخ وابوه وعمامه وولد عمامه بالوسط يدبكون ..
صاح واخيرا صرتي الي برو بعد ماابوج وريتي گلبي ور .. ضحك جده وضربه على جتفه ..
جابو الحنة حنوهم ولبسها الذهب كله ..
جابلها حزام ذهب بحياتي ماشفت مثله .. لفاه على خصرها ..
دور سحبها للوسط وبدوا يرگصون اثنينهم سوة ..
الكل يضحك وفرحان الفرحهم ..
التفتت شفت امي واگفه يم الباب وتعاين عليهم ودموعها تنزل ..
تقربت ..
" يمه شبيج "
ردت ..
" تذكرت رضيوي .. تخيلته هو اليرگص بعرسه هسا "
كملوا طلعوا يحتفلون برة ..
اشرن البنات لفوگ نصعد حتى براء ويانا ..
صعدنا للهول الفوگ شباك يطل على الحديقة ..
بدت حفلة الولد ودبكاتهم ..
جان درع متوسط الدبكة ويرگص بفرح وبقوة ..
دور سحب علي العنده وعلي مو كلش يعرف بس يخبل رگصه ..
احس عيون البنات عليه ويتسائلن .. هذا الولد الحلو وي درع منو دحكن ع شخصيتو ورگصو ..
احس نار الغيرة صعدت عندي اول مرة هيج اغار ..
ودمعه تضحك عليه ..
التفتت براء الي وگالتلهن ..
" ترى هاي مرتو وهاي بنتو "
عاينن عليه وابتسمن ..
" اووووه عجل تستاهلينو .. ماشاء الله عائلة وكلها حلوه "
ردت براء ..
" اااه لو تعرفن قصتهم .. بعد عذاب يله التقو وانجمعوا"
عافن الحنة وكتلهن الفضول يعرفن شنو قصتنا وشلون انجمعنا ..
حجتلهن براء مقتطفات عنها بس ماگالتلهن ماسه مو بنته ..
الحفلة بقت النص الليل .. هم برة واحنه جوة ..
هم سون البنات دبكات ورقصات شرقية وغربية .. ماخلن شي ماسونه ..
بعدها صاحتها امها ونزلت .. راح يرحون البيتهم ..
براء هي البنت الوحيدة لأربع اخوان ..
يعني المدللة عندهم لهذا ابوها جان يتشرط وماانطاها بسهولة الدرع الا يكمل دراسته ..
بعد ماطلعوا كلها بدلت وفرشوا بالغرف للخطار حتى ينامون ..
عمتي بثينة ماقبلت تنام يمنا بالغرفة وهمزين لان مااريدها تسمع امي حجي ..
بقيت گاعدة ماسة نامت وي امي ..
ودمعه هم غفت .. استغليت الفرصة كلها نامت وگمت
بالي يم علي خاف عمي منهل يحجي وياه ..
گمت طلعت شفت اركان جاي من الصحيات ..
شافني اجه ..
" ها رحمة شلونج "
رديت ..
" زينة انت شلونك "
رد ..
" زين سألتي عليه من الصبح احنه ماگلتي اخوي شلونه "
رديت ..
" ماتشوف زلم وهوسة وين اطلع "
هز راسه ..
" بعدج زعلانة مووو"
رديت ..
" على شنو "
رد ..
" لا تلاغينا من ورى علي "
رديت ..
" علي ماله علاقه انت صاير تسمع حجي "
رد ..
" رجعنا مووو"
رديت ..
" عليمن رجعنا اني اصلا مافتحت الموضوع انت الفتحته "
صفن بوجهي وتنهد ..
" اني مااريد اخسرج .. ماعندي اخت غيرج "
رديت ..
" ومنو گلك راح تخسرني بس انت لاتجيب طاري احد وتذب لوم بعدك عني عليهم "
رد ..
" اني بس هالسنة هنا .. دور امشي البغداد ادرس هناك مقرر يعني منو يگول نتشاوف هواي "
رديت ..
" بيتي مفتوح الك بأي وكت بس تعال "
ضحك ..
" قصدج بيت علي .. "
رديت ..
" بيت علي بيتي شبيك "
رد ..
" كافي مفتوح الفيصل "
ابتسمت ..
" معناتها تغار "
ضاج وتعصب ..
" اني اغار من هذا هو شنو هذا واغار منه لوگي وشايف نفسه "
رديت ..
" تعرف انت شنو مشكلتك .. شايف الناس كلها بعين صغيرة ترى ماكو شي يدوم بهالدنيا وانت شفت الشيخة وين جانت ووين صارت .. وانت اخوي ومااريدك هيج تصير اخذ بنصيحتي الك لان تدري بيه شلون احبك واخاف عليك "
رد ..
" ليش ماتگولين انتو كلكم تغارون مني محد بيكم يحبني لان تشوفوني احسن منكم .. بس راح تشوفوني شنو راح اصير "
عافني وراح ..
بقيت مصدومة بتفكيره ..
رجعت للغرفة نمت واني ضايجه من كلامه .. بودي اروح البثينة افرغ قهري بيها .. بس لعنت الشيطان وسكتت ..
ثاني يوم گعدت على صوت ماسة وامي يسولفن من الصبح ..
بقيت بين نايمة وصاحية اسمعهن يسولفن ..
ماسة تسألها عن الصلاة وليش تصلي؟؟
وامي تجاوبها وتفهمها انه الصلاة واجب واذا نريد نتقرب الرب العالمين فصلاتنا هي الوصل بينا وبينه يعني انتي من تردين حاجه من امج مو ترحيلها وتطلبين منها ..
ردت ماسة ..
" اي "
ردت امي ..
" الصلاة هيج .. احنة نصلي علمود نطلب من ربي النريده وهم حسنات النا تتسجل .. مثل ماانتي بالمدرسة يخلولج علامات بالنتيجة وتنجحين هاي هم يخلولج علامات زينة علمود تدخلين الجنة "
جنت اسمعهن وابتسم ..
تذكرت طفولتي شلون جانت امي هيج تخليني وتحجيلي حياتها وكلشي يصير وياها وجن تحجي وي نفسها ..
سمعت بيبي دنانير اجت .
گمت ..
" يله امي الريوگ جاهز گومن "
گمنا غسلنا وبدلنا .. اجت دمعه همستلي ..
" كل عام وانتو بخير "
ابتسمت ..
" وانتي بالف خير "
اليوم عيد زواجي واني لسا مامعايدة علي ولاشفته من البارحة ..
طلعت شفت طفل صغير وصيته يصيح علي ..
شوية وطلع من الديوانية ملهوف يدور ..
شافني ابتسم ..
" الف مبروك حبيبتي عسا ايامنا كلها افراح وسعادة "
ابتسمت ..
" سبقتني واني عود جايه اعايدك "
رد ..
" ماكو فرق حبيبتي .. ميوسة شلونها وامج خو ماسمعنها حجي "
رديت ..
" زينات .. لا مالنا علاقة بيهن بس خايفه من عمي منهل لايسوي شي لو ياخذها انت نسيت هي على ذمته"
رد ..
" هو يخوزر بيه من البارحة بس مايگدر يحجي شي لان يعرف هنا مو مثل هناك "
رديت ..
" هو خايفه من نروح لهناك ياخذها ويجبرها ترجع "
رد ..
" مايرجعها هو يريد يبعدها عن اركان ومادامها بعيد عن السلف ماتهمه "
اطمأنيت شوية من حجيت وي علي ..
دخلت جوة وهو راح يم الزلم ..
تريگنا وكملنا كلها جانت تشتغل وترگص .. وبيبي دنانير ياهي التشوفها ساكته وگاعدة تضل تحجي وتگومهن يرگصن ..
عمتي مهجة ماجانت عازمة بس عمي منهل ومرته بعدها غضبانه على الباقيين بسبب موت الشيخة ..
للعصر جابوا براء لهنا وجابو ام الصالون للبيت زينتها ورتبتها لبست بدلة بيها ذيل طويل طوله اربع امتار ..
جان شي بوكته ولا بالاحلام ماشايفه هيج بدله ابد ..
سمعت هاي بدلة امها بس سوو عليها تعديلات ولبستها
عجبتني حيل ..
ماسة تخبلت تريد مثل بدلتها .. تگلي حلوة ..
اخذن صور ولقطات ..
ماخلو درع يدخل الا البعد العشا وهو يتگله يريد يشوفها ..
دخلوه الها انصدم من شافها ..
اخذوا صور وحدهم ووي العائلة ووي جدهم ..
بعدين اشر الامي ..
استغربت امي ..
" اني ؟"
هز راسه ..
" اي امي تعاي "
گامت امي فرحانه وعمتي مهجة تخبلت وزعلت عافت الصورة ومشت ..
خلة امي بالوسط بينه وبين براء واخذوا صورة .. ودور صاحني اني وماسه اخذنا وياهم ..
جان يوم حلو وحسيت جن واحد من اخواني المعرس مو ابن عمتي .. وهو فعلا اخوي بالرضاعه ..
عمتي ضاجت بيومها وصاحتني الغرفتها ..
رحت وراها دخلت ..
جانت غرفة جبيرة حيل وبيها قنفات وتلفزيون ماشفت هيج .. يمكن كبرها بكبر بيتنا العايشين بي ..
حجت وياي بعصبية ..
" اسمعي ولج من باجر تاخذين امج ورجلج وتولين منا وبعد ماتعتبين لهنا افتهمتي ؟"
سألتها ..
" انت ليش ماتحبينا شمسويلج ؟"
ردت ..
" وانت مايخصج بكيفي احب ومااحب "
اتنهدت ..
" هاهي عمه باجر رايحين اصلا بس لو مادرع مانجي "
ردت ..
" هو شعام عليه غير درع وتصرفاته الطايشة بكيفه يعزم ويقرر "
عفتها وطلعت ضايجه ..
سألتني امي " شبيج ؟"
رديت .. " مابيه بس دخت من الهوسة "
ردت .. " بس يزفوه روحي نامي "
زفوهم الغرفتهم رحنا بساع للغرفة نمنا احس راسي موتني من الهوسة والتعب وقلة النوم ..
گعدنا الصبح على صوت الهلالهل .
گمت شفت درع نازل من الغرفه ويباركولة ..
لمينا غراضنا علمود نرجع ..
دزلي علي واحد ..
رحت شفته متعصب خفت ..
" شكو شبيك "
رد ..
" بسرعة همي ايديج بدلوا خلونا نمشي "
سألته ..
" شسوالك عمي "
رد..
" مو وكتها بساع يله "
دخلت حجيت وي امي ..
خافت ..
" خاف تعاركوا "
رديت ..
" مامعقوله يتعاركون بس الله عالم شمسمعيه حجي "
اجت بيبي دنانير ..
" يايمة وين تردن متوازيات گومن تريگن "
اجه درع سلم ..
" سلمنا عليه وباركناله "
سألنا ..
" اشو علي يگول راح ترحون هساع .. ليش ؟"
رديت .. " بعد شنسوي غير خلص العرس "
رد .. " صاير شي ؟ احجي "
رديت .. " مااعرف بس علي عصبي وكالي نروح بسرعه"
سأل " شنو خالي مسمعه حجي "
رديت .. " مااعرف بس همة من شافوا امي لسا ضاجوا"
رد " عليمن ضاجو عجل هم شيردوها تسجن نفسها طول العمر "
رديت .. " اي حسبالهم ماترجع بعد .. ولاتنسى هي بعدهي على ذمة عمي "
رد .. " اني احجي وي الشيخ يحاجي خالي يعوفها بحالها "
لمينا غراضنا وباركنالهم .. صعدت البراء شفتها وسلمت عليها .. وطلبنا يجون يمنا هناك "
رجعنا البيتنا بأمان وارتاحيت من نظرات عماتي ونظرة عمي الي اول مااجه ..
لگينا فيصل منتظرنا خطية " ها وين صرتوا "
سأله علي .. " انت مو دوام شجابك "
رد " ماعندي محاضرات واجيت "
دخلنا للبيت بين ماطبخت ورتبت البيت ..
وعلي راح نام ..
رحت وراه ..
"شنو گالك عمي منهل "
شگال .. " يهدد بمنصبه.. ويگلي الا اخليك تندم لان دورتها ورجعتها للسلف .. واني رديت عليه وكلته هي اصلا ماطلعت من السلف .. ضاج اكثر وصار يحجي ويرزل "
رديت ..
" اوووف منك علي .. ليش هيج ؟"
رد ..
" شيسوي اكثر من السواه بعد "
بيومها احتفلنا بعيد زواجنا لان مااحتفلنا وصارلنا كم يوم مانايمة بحضنه اشتاقيتله ..
حتى غدا ماتغدينا امي عايفتنا نايمين ..
وكت عصر گعدنا ..
مرت الايام مثل عادتها .. وجان الوضع هادئ وطبيعي بس داخلي مامرتاح من سكوت عمي منهل ..
الى ان صار الخايفه منه ..
اجاني علي من الدوام متأخر ..
" شبيك " سألته
رد ..
" رحمة اجتني بلوه لا ع الباب ولا على الخاطر .. تهموني بتزوير وحولوني تحقيق "
شهگت ..
" شلون وليش ؟"
رد وهو يفرك بوجهة وضايج " ماادري ماادري احسها لعبة وگعوني بيها اوراق مهمة وتكسر الظهر تهموني بيها"
بسرعه اجه عمي منهل ببالي ..
سألته .. " تظن عمي ورى السالفة "
رد .. " كلشي توقعي بس اذا طلع هو ورى السالفه مااسكت "
رديت .. " وشتسوي من البداية غلط تخلي راسك براسه وانت تعرفه شنو بس مااگدر احجي "
رد .. " يعني طلعت اني الغلطان لان مااريد اضعف وادافع عن حگنا وحياتنا "
رديت .. " طبعا لا بس احنة زمنا اغبر والدنيا هسا اله والامثاله .. الدولة والقانون وكلشي الهم .. شتريد تسوي هسا لو فصلوك المن تروح تشتكي "
رد .. " مااسكت والله لو اعرف اموت "
رديت بعصبيه ..
" تحجي صدگ وانت مافكرت بينا منو النا بعدك تدري شراح يصير بيه عبالك اعيش اموت والله .. اذا تحملت غياب رضوان فانت اموت وراك مااتحمل "
حضني وسكت بس جان نار يطلع منه ..
بقينا منتظرين نتيجة التحقيق شنو .. ماگلت الامي خفت تنقهر وتحمل روحها المسؤولية لان راحت ..
جنت ادعي ليل ونهار علمود تعدي على خير ..
امي حست عليه وصارت تسألني .. شكو وليش هيج حالج بيش تفكرين..
جنت اطلع اعذار واسكت ..
الى ان اندگت الباب بيوم ..
فتحتها امي وحجت من ورى الباب ..
" منو "
رد .. " اني وي علي بالدوام صديقه"
سالته .. " جا علي شبي ليش تسأل عليه "
رد .. " علي بالمستشفى تخربط واخذناه بس لازم واحد من اهله وياه "
اني سمعت مااعرف شصار بيه ..
" دخلت ابجي الامي ومااعرف شلبس وشبدل .. ماعندي احد ولا انذل واعرف "
وامي تگلي انتظري فيصل خل يجي لاتمشين وحدج شمدليج ؟
رديت ..
" تحجين صدگ يمه .. هذا علي علي رجلي وابو بيتي اموت اذا صارله شي "
حسيت ساعتها الشغله جبيرة والا علي مستحيل يتخربط ويوگع بدون سبب ..
امي ماعافتني اصرت تروح وياي .. مشينا سوة ..
بقينا ندور ونسأل يله وصلنا وبالمستشفى هم مانندل
فترينا كل الردهات والغرف يله لگيناه نايم ..
يمه ولد شافنا ابتعد ..
سألته امي .. شبي خاله شلون تخربط ..
رد الولد .
" هو من سمع خبر فصله مااتحمل انهار ووگع .."
شهگت امي واني گعدت على حيلي من الصدمة ..
اعاين عليه وابجي ..
"شلون بيك يعلي ماتتحمل المن اروح والمن اشكي "
بقيت للظهر طلعونا گالوا ضغطه مرتفع ومشكل وياه "
اول ماوصلنا امي سوتله شوربة بس ماشرب ماحجه ولا عاين بوجهي اتخذ من النوم وسيلة للهروب ..
مااتحملت اول مااجه فيصل اخذته ..
وهو يسألني وين تردين وعلي شبي ..
رديت .. " للسلف اريد احجي وي عمي منهل "
تعصب ..
" شتحجي وياه "
رديت ..
" معليك امشينا بساع "
راح وياي وهو طول الطريق يريد يعرف ..
وصلنا للسلف .. امشي ويمشي وراي ..
شافتني عمتي حورية استغربت ..
" شتسوين هنا ووين علي "
عفتها ودخلت شايطه ..
" عمي منهل وينك "
طلعن كلهن شافني استغربن ..
طلعت عمتي بثينة شافتني حجت ..
" شعدج هنا وشتردين من عمج "
رديت ..
" هو هنا لو لا "
ردت ..
" لا بالمضيف "
اشرت الفيصل ..
" امشي صيحه اريد احجي وياه وان مااجه اروحله للمضيف بنفسي "
راح فيصل وهن متعجبات ويتهامسن على جرئتي .. ساعتها مافكرت بس بعلي وحالنا .. علي مايتحمل هيج يصير بي ..
عمتي حورية وراي تحجي ..
" احجي ولج شكو "
دخل عمي منهل متعصب ..
" خير ولج شجابج "
رديت ..
" تعرف شجابني .. انت سويت هيج بعلي مو "
لطمت عمتي حورية ..
" شسوة العلي احجي "
رديت ..
" عمي فصله من شغله بالجذب وهو كلشي مامسوي "
رد.
" لاتشمرين تهايمج عليه شني بحال علي اني وشستفاد اذا انفصل "
رديت .. " تعرف شني تستفاد "
اشرلهن يرحن الغرفهن كلهن دخلن ..
التفتت الي ..
" رجلج شال راسه زايد لمن وگع .. حتى يعرف شني منهل "
صاحت عمتي ..
" اذا ابني صارله شي ماارحمكم "
صاح بيها.
" ابنج ابن الحرام هو الجابها الروحه "
صاحت بي ..
" ابني مو ابن حرام افتهمت كلكم تعرفون هو ابن حلال بس انتو تكرهره "
شفته ما يلين تنازلت .
" عمي التريده يصير .. مو تريدنا نبعد وماتشوفنا بعد . راضين ماتشوفنا عمرك كله "
ضحك .. " بعديش وين السانج .. انتو الردتوها النفسكم"
عمتي حوريه تعصبت ..
" اذا وصلت الابني ماارحمكم كل الاسرار والفضايح اححيها "
رد ..
" عود لاتنسين تگليله هو ابن منو "
عاين عليه .
وانتي اذا ماتجرين علي وتبعدين امج وانتي عن السلف كله اول مااخذ بتج منج ..
رديت بعصبية ..
" ماتگدر "
رد ببرود .. " شني انتي ناسية مسويتلنا تنازل عنها وبأي وقت نگدر ناخذها "
صفنت عليه مصدومة واني اتذكر الاوراق الوقعني عليهن .. من الصدمة ماحسيت على روحي وگعت ولزمتني عمتي حورية ..
#يتبع ..
( شمس السعدي )


dalia22 likes this.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 09-04-21, 11:39 PM   #73

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 40,926
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



اسعد الله اوقاتكم بكل خير احبتي ❤
//// البارت السادس وخمسـون /////
#بيوت_بلا_جدران
#شمس_السعدي

----------------------------------------------
يلتمن عليه مشتتات البال
وانفضهن نفض وانهض ولاجني
وليت وعف ضميري وماكسرت العود
ولسن شبه الزلم ...بالعلن سبني
كفاني امرح ورع والتذ بحب الناس
وعملات الكبح مايوم خاوني
لازحت الحيا ،،،، لاضيعت معروف
ولاخنت الوفا وربعي اجفلوا مني
اضحك بالوجوه بغير راحة بال
واصبر لو ليالي العسر ضكني ..
------------------------------------- عريان السيد خلف
صحيت واعاين عليه مصدومة .. اني شسويت بروحي وببنتي ..
" انت شنهي مو بشر ماعندك رحمة .. انه مو بنت اخوك ليش هيج تسوي وياي .. ماكفاكم السويتوه بأمي واخوي وعلي وهسا اجه الدور البنتي "
رد ببرود ..
" امشي عدل ومحد يوصلج انت ورجلج .. السويته اله فركة اذن وان عادها مايلوم الا روحه وانت عقليه اي شي يسويه تنظرين انتي وياه "
ردت عمتي بعصبية ..
" لاتختبر صبري يمنهل .. روحكم كلها بيدي سوالفكم ومصايبكم كلها اعرفها .. ان جانت الشيخة ماتت وراحت الاسرار وراها فأكو من يشهد على سوالفكم وخو سالفه مهجة مايحتاجلها دليل "
تغيرت ملامحه وتعصب ..
" شني قصدج يحورية ؟"
ردت ..
" تعرف قصدي كلش زين .. من زمان وانه اگلك ابني خط احمر لاتوصلوله .. وان مسيت شعره منه اگلبها عاليها واطيها "
رد ..
" تعرفين كلش زين يحورية موش انه الاتهدد .. واليخلي راسه براسي اگطمه اله .. وهسا امشن اطلعن وانتي هم وياهم مالج گعده بالسلف ان عتبت رجليكم السلف امحيكم من ارض الله كلها "
بقت عمتي تفرفح ..
" الك يوم يا ظالم.. نهايتك مثل امك ان شاء الله .. انت واختك روحكم بديه لاتنسى هالشي يمنهل "
صاح ..
" ماتگدرين تحجين شي لان روحج وروح ابنج تطلع قبل لاتنطقين بحرف "
اخذت عمتي وطلعنا اجر بيها بالگوة وهي تفرفح صوتها راح .. طلع البيت كله على صوتها…
اجه فيصل بوجهنا ..
" شكو شصاير . "
اشرتله .
" تعال اسند عمتي وياي للبيت تخربطت "
اخذناها للبيت تلگتنا دمعه ..
" امي شبيها "
جابت ماي غسلنالها وارتاحت ..
اشرتلهم يطلعون ..
سألت دمعه ..
" غير تفهمونا شكو شني اني اخر من يعلم "
رديت ..
" مو وكت الحجي روحوا منا هسا بعدين افهمج "
طلعت هي وفيصل ..
عاينت العمتي ..
" عمة احجي شنهي التعرفيه ومخليج ساكته علمود سر علي مايطلع "
صفنت بوجهي ..
" امج ماضمتها وگالتلج مووو"
رديت ..
" اني الحيت عليها من اجيتينا ببداية زواجنا امي تدرين بيها ماتطلع سر "
ردت ..
" ديري بالج تحجين العلي يموت مايتحمل "
رديت ..
" بالعكس يمكن هيج يرتاح ليش متعذب وهو يشوف ابوه مو مثل الاباء "
تعصبت ..
" مالج دخل انت لاتتدخلين ولاتحشرين روحج بينا .. ابني يتعذب اكثر لو عرف .. عبن لايگدر يغير اسمه ولا يغير نسبه وراح تنفتح علينا ابواب مانگدر على سدها "
رديت ..
" اني مااحجي بس خليت السالفه يمج .. الاحسن تگليله انتي ولا يسمع من غيرج هالسر مايضل مضموم الاخر العمر "
ردت ..
" بس انت لاتحجين وهو مايطلع محد يگدر يطلعه عبن يخافون لاتنفضح اسرارهم "
سألتها ..
" وشني هالاسرار هاي "
سكتت ..
" يخص رضوان لو منو "
ردت ..
" مايخص احد جنج ماسمعتي "
سألتها ..
" عمتي مهجة شلها غرض وتفضحيها شسوت ؟"
تعصبت ..
" كافي ارحميني كافي .. البيه مكفيني اني حايرة بأبني وضيمه هو راتب ومامكفيه هسا شلون ياكل وشيشرب ودور ايجار ومصرف "
اتنهدت ..
" علي مامتعود يگعد بلا شغل يموت .. هو هسا وضغطه مرتفع وخايفه عليه .. منو الي بعده "
ردت ..
" امشي ارجعي الرجلج ومالج شغل ..اني ادبرها مااخليه بعازة احد ومنهل الله يجازيه على عملته .. مااخلي ابني ينزل راسه اله علمود يرجعه هسا من حور الراتب اليطوهيا .. "
گمت طلعت تأخرت ولازم ارجع وعلي مايدري بجيتي ..
سالت دمعة ..
" شبي علي .. "
رديت ..
" ظلموه مثل ماظلومنا اني وامي "
عفت البيت وطلعت صار بوجهي جعمقة ..
" شكو "
عاينت وبحرگة گلب ..
" الله ينتقم منكم "
عفته وطلعت ..
فيصل يركض وراي ..
" شبيج طايرة جدي شسوالج "
رديت ..
" فصلوا علي من الدوام "
شهگ ..
" وهسا شتسوين ؟"
رديت ..
" لاتكول العلي اجينا لهنا "
سأل ..
" واذا سأل وين جنتو "
سكتت ماحجيت..
طول الطريق دمي فاير مااعرف منين اجتني هالقوة الواجهت بيها عمي بس گدر يلوي ذراعي بماسة…
راح يخليني اسكت واسكت علي علمودها ..
مانشفت دمعتي طول الطريق ..
رجعنا وي المغرب..
دخلنا للبيت ام گاعدة على نار ..
" وين رحتي گلبي نار عليكم ومااعرف وين اروح والمن اسأل "
سالتها ..
" علي گعد ؟"
ردت ..
" ماگعد بس للحمام ورجع "
" وماسأل عليه "
ردت ..
" سأل وكلتله راحت وي فيصل تجيبلك دوة وكام يحجي يكول ليش راحت وياه "
اتنهدت ..
سألتني ..
" شسويتي ؟"
رديت..
" شسويت .. هو الظالم يرحم ؟؟ اخذوا تعبه ودراسته بلحظة .. وفوگ كل هاي بغبائي سلمتهم بنتي "
استغربت ..
" شني بتج "
رديت ..
" سالفة طويله خلي اشوف علي وبعدين احجيلج "
نزعت عباتي بالهول ودخلت للغرفة ..
جان نايم ..
اتقربت بسته ..
بقيت امسد على راسه ..
همست ..
" حبيبي لاتخوفني عليك مالي غيرك بهالدنيا حاجيني طمني عليك "
همس بصوت تعبان ..
" مابيه شي لاتخافين بس اذا گعدت وافكر اتدمر خليني نايم بلكي اكدر استوعب الصارلي "
رديت ..
" علي الاعرفه مايسكت مايضعف يواجه "
التفتت ..
" شترديني اروح اكتله وادخل سجن واخليجن وراي بلا سند .. لو ماانتن بعيني تلكيني كاتله هسا .. منهل مانخلص منه ومن سوالفه الا اذا مات "
رديت ..
" عوفه خلي يولي يجي يوم يوگع بشر اعماله .. جان دامت للشيخة حتى تدوم اله .. الله موجود مابحاله "
ضحك ..
" تحجين صدگ .. وتعبي ودراستي وشغلي هيج بسهوله انساهن .. والله الا اندمه "
رديت ..
" كافي علي كم مرة اكلك بطل عناد لاتخلي راسك براسه ماعنده مخافة الله .. هالمرة فصلك من شغلك المرة الثانية شيسوي ؟"
رد ..
" مايگدر يسوي شي شياخذ بعد من عندنا ؟"
رديت ..
" ياخذ بنتي مني "
هز ايديه ..
" مايگدر البنية بحضانتج وهو مايكدر ياخذها "
اتنهدت ..
" كلشي يكدر يسوي الدولة والسلطة بيدهم كلش يحرض عمي حطاب وعمتي وياخذوها "
رد ..
" مايگدرون شبيج شيسوون بيها هم جانت يمهم مايراعوها دور هسا ياخذوها "
رديت ..
" ياخذوها علمود يحرگون روحي وبنتي تضل ضحية وخدامة الهم مثل ماجنا احنه "
رد ..
" لو على رگبتي مااخليهم "
بجيت مااتحملت بعد واتهسترت ..
" اني غبية غبية وسلمتهم بنتي بيدي ردت اخلص منهم بأي طريقه واخذ حريتي بس طلعت حريتي مقابل بنتي "
استغرب ..
" شسويتي شكو فهميني "
مسحت دموعي ..
" ماكو شي انت مريض مو وكتها "
رد ..
" لا وكتها احجي "
رديت ..
" قبل لانتزوج عمي صاحني وبصموني على اوراق علمود مااطالب بورث بيوم من الايام واني بصمت مااعرف شني بيهن .. بس طلعت بيهن تنازل عن ماسه وعمي مخليها ورقه بيده خاف اوكف بوجهة بيوم لو اگول الاركان حقيقته "
فرك وجهة وتعصب ..
شمر البطانية وگام ..
" شلون ماتگليلي بساعيتها ليش توقعين شبيج انت شبيج "
رديت ..
" شمدريني اني وانت وين واكلك ردت بس اخلص منهم واشتري حريتي اني شعرفني هيج يسوي "
رد وهو يلبس بهدومه ..
" لان نذل وسافل وظالم وكلشي عنده سهل بس الا ادفنه يم امه اليوم "
صحت بي ولزمت الباب ..
" مااخليك تطلع .. اذا طلعت ورحتله ماترجع ادري لاتعذبني علي مااسامحك عمري كله لو صارلك شي "
صاح ..
" لاتسامحيني بس المهم اخلصجن منه .. مادامه عايش ماترتاحين لا انت ولا امج ولا بنتج .."
صحت بصوت ..
" واني شلي بحياتي وراحتي من دونك .. اني وامي وبنتي منو النا غيرك .. راضية اعيش على خبزة وماي المهم انت يمي واشوفك . الخاطري علي اهدا لاتخليني مااحجيلك شي بعد "
رد ..
" اصلا لو ماحاجيتلي احاسبج .. كلشي ولاتضمين عليه"
سحبته من ايديه وگعدنا على الجرباية ..
وامي تصيح مناك ..
" شكو يمه شبيكم .. صلوا على النبي "
رد عليها ..
" ماكو شي يمه "
عاين بوجهي ..
" شسوي فهميني ؟"
رديت ..
" فوض امرك الرب العالمين .. صدگ يجي يوم وينتهي جبروته هذا .. ودوامك الله يعوضك عنه "
رد ..
" شيعوضني صح الراتب ماجان يكفي بس جان عندي كيان ودوام واسم .. هسا شنو البقالي فهميني "
رديت..
" سوي اعتراض شو شنو بلكي يلكون حل "
رد…
" وشلون نعيش وايجار ومصرف "
رديت ..
" كلشي ينحل ماكو شي يضل على حاله "
بالگوة قنعته وهو اصلا مامقتنع بس يسايرني ..
گمت اسويله عشا ..
سألتني امي ..
" شبيكم بس لاگلتيله رحت "
رديت ..
" لا ماگلتله هو بلا كلشي تعصب وخفت يوكع خاف اكله ويضوج وينقهر بالزايد "
ردت امي ..
" لازم تگليله لاتتعلمين تضمين .. "
رديت ..
" من خوفي عليه .. ولو ادري مارايحة وسامعه هالخبر يمه لو اخذوا بنتي مني اموت مااتحمل "
سألت ..
" فهميني شني هالسالفه هاي "
سويت عشا العلي واخذته وگلتلها بالليل احجيلج ..
بالگوة اكل شوية واخذ العلاج ..
خليته يرتاح وطلعت يم امي جانت تتعشا هي وماسة وفيصل ..
" تعشا ؟" سألتني
رديت ..
" اكل شوية وبالگوة "
ردت ..
" هالولد هم تعذب بحياته دور اجته هاي صفح "
رد فيصل ..
" منو يكول جدي منهل ليش متأكدين هيج "
رديت ..
" عساس انت ماتعرف جدك منهل .. هو نكر بالبداية بعدين بالحجي اعترف "
سأل ..
" گالي لاتجي ابقى يم جدك بالمضيف ردت اجي وياه عود "
رديت ..
" لان يعرف لويش اجيت الهيج ماخلاك بس همزين عمتي حورية وياي وماسكتتله .. "
رد ..
" اي سمعت صياحها بس شعجب سكتلها "
رديت ..
" لان عمتي مو هينة عدها اسرار تفضحهم "
ردت امي ..
" كافي سدي هالسالفه لايسمع علي "
كملنا عشا اجت امي وراي للمطبخ..
" شلون تحجين هيج گدام فيصل "
رديت ..
" شني قابل يروح يحجي ؟"
ردت ..
" لا ادري بي مايحجي علينا بس خاف يفلتها يم علي وعلي يضل يدور ومايسكت "
سالتها ..
" انتي تعرفين هالاسرار شني لو لا "
ردت ..
" شعرفني اني ؟"
اتنهدت ..
" ادري بيهم ظلام ومجرمين ويمكن على هاي تحجي بس الماعرفته من گالتله انت واختك روحكم بيدي تقصد عمتي مهجة… عمتي مهجة شسوت وهيج حجت عمتي حورية "
استغربت امي ..
" مااعرف حتى مهجة جانت ماتختلط بيهن هواي اسمها بغرفتها لحد ماتزوجت وراحت وماتجي الا بالسنة حسنة لو بالمناسبات "
رديت ..
" وهذا الحيرني مو مرة وحدة .. كم مرة حجتها ومن سالتها صاحت بيه ومارضت تحجي "
ردت امي ..
" مالج دخل لاتتدخلين ماعايزين مصايب فوگ مصايبنا اصلا روحتج لهناك كلها غلط ومارضيت شلون تمشين وحدج وتحجين وي منهل بله سوالج شي شريد احصل اني "
سمعت صوته من ورانا ..
" شوكت رحتي المنهل ؟"
التفتت بسرعه وگلبي يدگ حيل..
رجع سأل ..
" شو ماگلتيلي من رحتي ؟"
رديت ..
" مااتحملت واني اشوفك هيج تعبت من ظلمهم النا اخذت فيصل ورحت مامشيت وحيدي "
رد…
" من يمتى تطلعين من غير ماتكليلي وشلون ترحين الهذا النذل شني شيكول خايف منه وادزله مرتي "
رديت ..
" شني خايف منه .. بس من شفتك بهيج وضع ماتحملت… "
عافني وراح للغرفه ..
امي ضاجت ..
" روحي احجي وياه شفتي عنادج شلون "
رحت وراه ..
" علي اسمعني ادري غلطت بس مااتحملت "
رد من غير مايعاين بوجهي ..
" رحمة كافي لاتحجين "
رديت ..
" اني رحمتك علي لاتعاملني هيج "
رد ..
" مو وكتها مالي خلگ "
دار وجهة ونام ..
اوووف اعرفه اذا ضاج يتخذ من النوم وسيلة للهروب
خليته على راحته بس گلبي ماينطيني اعوفه ..
حضنته ونمت يمه وهو ماحرك ساكن ..
اثنينا گاعدين بس مانگدر نحجي ..
بقيت افكر واكل بروحي .. احس لعنة وصابتنا بهالسنة ماارتاحينا من بدايتها ..
الثاني يوم گعدت من الصبح ..
سويت ريوگ وخليت الجاي على النار علمود يتريگ وياخذ علاجه ..
شفته يبدل ..
اتقربت منه ..
" صباح الخير حبيبي " وبسته
رد ببرود " صباح النور "
سألته ..
" وين رايح من الصبح "
رد ..
" اروح اقدم اعتراض اشوفلي حل خو مااضل هيج "
اتنهدت ..
" شنو زعلان ؟"
رد من غير مايعاين عليه ..
" اني تدرين بيه ماازعل عليج بس ماخذ على خاطري "
رديت ..
" مبين مازعلان حتى الوجهي ماتعاين .. هيج تهون عليك رحمتك "
التفت ..
" رحمتي مو هيج .. ماتطلع عن شوري ولاتتصرف بكيفها رحمتي ماتستضعفني وتخليني وراها "
رديت ..
" ليش تفكر هيج والله مااتحملت اشوفك بهيج حاله تسودنت ماشفت بعيوني رحت شايطة اسأل عمتي جانت واگفه وتسودنت هي هم وماسكتناله "
ضحك ..
" وشيگول هسا .. داز مرته وامه يدافعله .. هيج تكبر اكثر وحسباله خايف منه "
رديت ..
" شيفكر خل يفكر شتسواله الرزالة الاخذها من عمتي حسباله يلوي ذراعنا .. بس لازم نثبتله احنه نگدر نوگف على رجلنا والله ويانا وهو اليرزقنا "
باقي يعاين عليه ..
فتحلي ذرعانه ..
ماصدكت ابتسمت وحضنته ..
باس راسي ..
" بعد لا تسويها .. لاتصيرين انت والدنيا عليه "
رديت ..
" انت هواي وانفاسي وكل الاسويه من قهري عليك ابد لاتفكر هيج اموت ولااصير وي الدنيا عليك اني رحمتك علي اكتلني ولاتفكر بيه هيج "
رد ..
" انت الحضن الارتاح بي وكت ضيجي .. انتي اهلي وناسي وكلشي الي .. الهيج اي شغلة منج تأذيني لان بحساب ذوله كلهم اذوني .. "
رديت ..
" بس انت لا تقهر روحك من اشوفك هيج انقهر ومااتحمل "
رد ..
" لو شيصير بيه ماتوصلين اله وترحيله مااريدج تذلين روحج علمودي لو علمود اي احد "
تريگ شوية وطلع ..
سديت الباب وراه وادعي الله يسهله ..
طلعت امي ..
" ها يمه شلونه علي اليوم "
رديت ..
" زين الحمد لله "
سألت ..
" جا وين راح ؟"
رديت ..
" راح يشوفله حل بلكي اكو شي يساعده "
بقت تدعيله ..
طلع فيصل مستعجل حتى مااتريگ ..
صاحت امي وراه ..
" ولك يمه اكلك لگمة دومك مستعجل "
رد ..
" مااشتهي يمه مستعجل "
للظهر رجع علي وضايج ..
قدم اعتراض وعسا وان يحققون من جديد ..
راح للمحامي الجان يشتغل وياه ..
گاله شغلتك مدسوسة يعني مايفيد اعتراض لان محسومة .. ضاج من سمع هيج .. والضوجه اكثر لمن يگله .. اذا تريد ابقى اشتغل وياي ..
سأله علي ..
" شلون اشتغل وياك واني مفصول وهويتي سحبوها مني .. "
رد عليه ..
" لا مو محامي ابقى يمي نستفاد منك .. تكتبلنا عرايض او كاتب . "
ابتسمت بخيبة امل ..
گمت ..
" استاذ الناس كلها عرفتني بالمكتب محامي غير هيج ما اشتغل هنا .. "
اتنهدت ..
" يله حبيبي لاتنقهر الله يحلها .. گوم بدل حتى نتغدا "
رد ..
" شوية واطلع اشوفلي شغلة خو مااضل هيج گاعد وساكت وراس الشهر يريد الايجار ابو البيت "
رديت..
" علي اخذ ذهبي… "
قاطعني ..
" لاتكملين سدي السالفه "
ماخلاني اكمل .. تغدينا وكملنا ..
وطلع يدور شغل ..
للعصر اندگت الباب اتفاجأت بعمتي ودمعة ..
سلمت عليهن ودخلتهن ..
سألتني ..
" وين علي شلون صار ؟"
رديت ..
" احسن ان شاء الله "
سألت ..
" هو هنا ؟"
رديت..
" لا طلع يدور على شغل "
ضاجت ..
" شلون تخليه يطلع مو مريض "
رديت ..
" تدرين بعلي عمه مايعرف يگعد وبباله سالفة "
بقت تلوم بيه وتحجي على الصارله ..
" كلشي يصير بابني من وراج .. عبن منهل مايوصله لو ماصاير شي .. وانه فكرت بيها ولمن سألت دمعه وگالتلي امج رايحة وياكم للغربية عرفت ليش منهل هيج سوة .. شوداها امج وياكم لو الا تعاندين "
رديت ..
" اني وامي شعلينا .. درع اجه وتوسل بأمي تجي للعرس وهي مارضت بس هو لح "
استغربت ..
" ودرع شعرفه بأمج هنا ؟"
رديت ..
" من زمان يعرف مو توه من گبل لانتزوج وهو يعرف مكانها "
ردت .. " وشني التغير ماخليتوها مضمومة وهسا شحصلت من طلعت وراحت هاي راح بيها ابني "
طلعت امي ..
" الصار صار لا بيدي ولا بيد واحد .. وانه لو عليه مااطلع منا ابد بس درع خطية رادني اجي "
هزت ايديها ..
" وانت انقهرتي على درع وماانقهرتي على ابني المجرجراته وراجن ومبتلي بيجن "
رديت ..
" عمة علي رجلي واليصبه يصيبني "
سكتت ودارت وجهة ..
گمت سويت عشا ودمعة اجت يمي ..
" امي عرضت البيت للبيع "
التفتت مستغربه..
" وابوج شگال ؟"
ردت ..
" شيگول تعاركوا .. وعاف البيت وطلع .. دور امي داعت بحصتها يم خوالي ناوية تاخذ كلشي وتجي هنا يم علي ماتعوفه بعد "
رديت ..
" مااعرف شگلج بس بعد الصار حتى السلف كرهته وما
اريد اطبه بعد وزين تسوي عمتي من تعوفه "
اجه علي عفت كلشي بيده ورحتله ..
شاف امه استغرب ..
" يمه شوكت اجيتي ؟"
ردت ..
" من العصر هنا وانت موش مريض شعدك طالع "
رد ..
" رحمة گالتلج الصارلي "
ردت ..
" اي البارحة عرفت وتسودنت من سمعت .. ومنهل ماسكتتله بس ياهو اليگول منهل خاف موش هو ؟"
ضحك ..
" شني السالفة يمه. ..اليسمعج يگول ماتعرفيه وتعرفين سوالفه "
ردت .. " اي يمه بس انت خلي يولي لاتخلي راسك براسه ماينحزر شيسوي واني يمه مني عندي غيرك ""
رد ..
" شيسوي بعد ومحمد اخلي طلقه براسه واخلص كافي شايف روحه وعبالك ريس السحلو عيد ماعرفو يسحلوه بس هو لعبها صح وشرد الجبان البغداد "
سألته ..
" وهسا شناوي ؟"
رد ..
" ماادري طلعت اليوم شغل ماكو والناس يادوب مدبره روحها "
طلعت عمتي ذهب .. هاك ذني ضامتهن للوكت ولأختك اذا عرست ..
بس منا الذاك الوكت الله كريم…
اخذهن وشوفلك شغله بيهن ..
واذا نباع البيت نشوفلنا بيت على كدنا ونگعد بي ..
رد ..
" يمه قبلج رحمة ومارضيت .. ذهبات دمعه ماامد عليهن "
ردت ..
" رحمة شني اني امك كلشي عدي الك وملكك والبيت هم راح ابيعه ونشتري هنا "
مارضا ياخذهن الا بالكوة لان عمتي گامت تلح ..
سويت عشا وتعشينا وبيومها باتت عمتي ودمعة يمنا
دمعه جانت ضايجه ماتريد تعوف ابوها تريد تبقى يمه ..
لليل سألته شراح يسوي ؟؟
رد…
" والله بعدني مامفكر اشوف شني اسوي "
مرت الايام وعمتي عندنا ماراحت وعلي حاير شيشتغل اخر شي گام يروح البغداد يجيب هدوم ويبيعهن بالسوگ ببسطية فتحها ..
يطلع الصبح ويرجع بالليل والظهرية بس وكت الغدا يجي ..
وكلما اشوفه بهيج حاله ادعي على عمي منهل .. عبن هو السبب بعيشتنا هاي ..
امي تگلي لاتدعين لان ثلثين الدعاوي على الداعي تحسبي وبس ..
بس من اشوف علي هيج مااتحمل ..
بيوم من الايام ..
الصبح جاي انظف .. عمتي اخذت فيصل وراحت للسلف تشوف البيت .. بس المشكلة البيت ماينباع محد يشتريه لان بوسط املاكهم ..
ولاهي تقبل تبيعه الجعمقة لان فلوسه تگول حرام ..
راحت تساوم عمي حطاب بلكي يشتريه ..
اندگت الباب دمعه نايمة تتأخر بالنوم ..
فتحتها شفت درع استغربت ..
سلمت عليه ودخلته ..
سألني ..
" يول علي وين اتصلت عليه طلعلي واحد بمكانه كتولو وين علي گالي فصلوه صدگ لو جذب "
اتنهدت ..
" اي والله خوية صدگ .. ذبو عليه تهمة ولد الحرام وحرموه من شهادته ووظيفته "
" ومنو هم " سأل
" شكو غيرهم مايعوفونا بحالنا "
رد ..
" معقولة هيج مااصدگ احمد الله اني مو ابنهم صح خوالي بس احسن ممايكونو عمامي واحمل دمهم امي ماتقبل من احجي هيك .. بس جدتي تأيد كلامي "
رجع سأل ..
" هسا هو وين ؟"
رديت ..
" مااعرف يشتغل بالسوگ عنده بسطية يبيع ملابس بيهن "
طلعت امي شافته فرحت وهو هم ..
بقى يمنا لين اجه علي الظهر .. اتفاجأ من شافه سلم عليه وگعدوا يحجون واقترح عليه يمشي وياه للغربية وهناك يشتغل وي عمامه ..
بس عزة نفس علي ماتتقبل ورفض ..
ووعده درع يشوف عمه بلكي يساعده بشغلته ويرجع الدوامه .. رغم علي گالي عمه يصير صديق عمي ومااضن يرجع علي بس جنا نتأمل يصير شي ..
بس ماصار ..
ومرت الايام والاسابيع والاشهر .. وحال علي مثل ماهو .. شكد ركض واعترض وقدم شكاوي ومافاد ..
والمسؤولية كثرت ست افراد برگبته ومصاريف ..
عمتي جانت تتأمل البيت ينباع مانباع .. گامت تخيط علمود تعينه شوية .. واني گمت اخبز ووياي دمعه .. عقلها نطلع مصرف البيت ونشيل عنه ..
علي بعد ماشاف الوضع ما يساعد .. اتنازل عن مبادئه وقرر يشتغل عرضجي بباب المحكمة ..
المحكمة الي جان يداوم بيها ومن يمر عليها يصيحوله استاذ .. هسا گاعد ببابها .. بس الناس جانت تجي اله بالذات علمود هو عنده معارف بداخل المحكمة وهو اصدقاء اله يحبوه ويقدروه ..
يجي كل يوم متأذي وهو يوصفلي حاله من يداومون اصدقائه وهو گاعد بباب المحكمة يملي عرايض ..
كم مرة گلتله بطل بس مايقبل يگلي منين نعيش والبسطية يادوب تجيب ربحها ومصرفنا وايجارنا منين ؟ ..
حتى سالفة الحمل شلتها من بالي وماراجعت ولاگلتله بعد .. هاي راح تمر علينا ثلاث سنوات على زواجنا بس كل سنة جانت اصعب من سنة .. مرات اگول نقلت سوء حظي وحظ امي اله .. من دخلنا حياته انقلبت رأسا على عقب ..
سمعنا بدرع مرته حامل .. وفرحنا اله ..
جان يخابره علي .. يگله .. " علاوي راح يجي وطن واصير ابو وطن "
جنت اتمنى هالفرحة تجي العلي مثلها عقلها بفرحة الطفل يرتاح شوية من هموم الدنيا .. بس خاف يجيه حمل فوك حمله ..
عمتي جانت دوم تسألني ليش وليش ماحبلتي .. وصارت تاخذني السادة تگطعلي وتسويلي حروزة
وعلي يضوج ومايقبل ويتعارك وياها ..
وجان يگلي لو ماانت راضية ومكيفه ماتاخذج هي ..
صدگ قهرني وهو يطلع قهر الدنيا بيه ..
حسيت علي تغير او يمكن الوكت خلاه يتغير ..
بس رغم كلشي بالليل مايفارگ حظني ولا يعوفني نايمة الوحدي ..
كل يوم بالليل واني اشوفه شلون نايم وذاب نفسه ابجي عليه وعلى حظي الماخلاه يرتاح ..
اركان بعد مانجح من السادس ابوه راده يدخل كلية عسكرية رغم هو جان طموحه غير شي ..
بس عمي منهل قنعه انه السياسة هي الاهم والها السيادة والهيبة بالدولة واذا صار ضابط كلها تهابه ..
وهالشي زاد اركان غرور ..
من سمعت من فيصل هالخبر فرحت اله ..
جنت مجمعه فلوس اخذت منهن واشتريتله ساعه صح مو غاليه مثل اليلبسهن واليجيبهن ابوه اله بس عقلها مانسيته وذكرته حتى لو مايلبسهن ..
عمي اشتراله شقة خاصه ببغداد هدية نجاحه من السادس .. رغم كلشي بس ماقبل انهم يستقرون ببغداد بس جانوا يرحون ويرجعون عليه او هو يجيهم ..
لكن اركان اتبع اسلوب ابوه واستغل الرفاهية والدلال الي هو بي بطرق ثانية .. كان همة انه يكون مثل ابوه ويقلده حتى بشغله النسوان والشرب والحياة العايشها عمي ببغداد ..
سنة 1995 ..
شرف وطن للدنيا .. ودرع عزمنا على فرحة ولادته وطهره .. جان الوضع المادي مايسمح العلي .. بس ماگدر يرفض طلب درع وهو خابر للگهوة كم مرة علمود يعزمنا وحلف اذا مااجينا .. راح يجي بنفسه ياخذنا ..
امي ماقبلت تروح خاف يصير مثل الصار بزواجه .. اشترت هديته ووصتنا ننطيها اله ..
رحنا اني وعلي بس وعمتي هم ماقبلت تروح ..
جان صيف والجو حار ..
حسيت بدوخة ونحول وبالگوة گمت اجر النفس ..
فتحت الجامه واتنفس حيل ..
انتبه علي ..
" ها حبيبتي بيج شي .. "
اشرتله ..
" علي وگف السيارة راح اموت اختنگت .. "
وگف السيارة السايق ونزلت اركض استفرغت .. مدري شصار بيه .. انطوني ماي غسلت وجهي وارتاحيت شوية ورجعت للسيارة.. بالگوة يله وصلنا الهم ..
دخلت باركتلهم وسلمت على براء جانت فرحانه بي ..
الطفل يخبل واحمر ابيض ..
ابتسمت ..
" علي يشبه ماسه بصغرها تدري "
ضحكت براء ..
" لا عيني ماسه تخبل شجابها على ابننا وعليمن يطلع لا ابوه ولا امه حمران شگران "
ابتسمت…
" انتو تخبلون ماناقصكم شي "
للظهر معدتي تأذت مدري شبيه ..
حجيت وي علي يشوفلي علاج .. بس درع ماقبل الا ياخذنا للطبيب ..
احذوني للمستشفى.. حجيت حالتي للدكتورة سألتني .. " انت حامل ؟"
رديت .. " لا صارلي ثلاث سنين من تزوجت ومايصير عندي "
استغربت اطتني ورقة اسوي تحاليل ..
سويتها وبقينا منتظرين الى ان طلعن .. رجعنا للدكتورة
ابتسمت .. " مثل مااتوقعت انت حامل "
#يتبع…
( شمس السعدي )


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:00 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.