آخر 10 مشاركات
كأنني ظله! (3) سلسلة فراء ناعم * مميزة ومكتمله * (الكاتـب : Just Faith - )           »          صبراً يا غازية (3) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          قدها ولا مو قدها !!! (الكاتـب : Reem1997 - )           »          في قلب الشاعر (5) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          تملكني الغرور " مكتملة " (الكاتـب : @سوسو@@ - )           »          [تحميل] غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، لـ g_rwa12 (جميع الصيغ) (الكاتـب : Topaz. - )           »          المسابقه الرمضانيه .. رمضان يجمعنا مع ..um soso الموسم السادس **فعالية رمضان 1442 هـ (الكاتـب : um soso - )           »          لعبـــــــة المــــوت (8) للكاتبة المبدعة: لامارا *كاملة & مميزة* (الكاتـب : اسمر كحيل - )           »          272 - ويبقى السؤال - مارغريت واى (الكاتـب : monaaa - )           »          أبيات شعرية (الكاتـب : maryam_el_abdallah - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى عالمي .. خيالي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-21, 08:52 AM   #1

عبدالله محمد حسن

? العضوٌ?ھہ » 484382
?  التسِجيلٌ » Jan 2021
? مشَارَ?اتْي » 3
?  نُقآطِيْ » عبدالله محمد حسن is on a distinguished road
افتراضي ارجوك لا تذهب معهم الجزء الاول والثاني والثالث


(أرجوك.... لاتذهب معهم)
***************
بالعامية
**********
الجزء الأول
**********
حظ سيء بصراحة... البنزين خلص وفين في قلب الصحرا...
قلت الكلام ده لمصطفي... صاحبي اللي كان معايا.... كنا طالعين رحلة بس الظاهر إن إحنا مشينا كتير... في قلب الصحرا لغاية ماتهنا...
مصطفي قال وهوه بيضرب كف بكف:-
-طب هنعمل إيه دلوقتي؟
لامعانا أكل ولاحاجة غير شوية ميه... أكيد في الحر ده هيخلصوا بسرعة....
مأقدرتش أرد عليه... أرد أقول إيه... كلامه صحيح... تصوروا إتنين تايهين في صحرا مش معاهم غير شوية ميه....
أخيرا قولت له :-
-مصطفي خلينا نمشي ياعالم
قال مصطفي:-
-في الحر ده!! وبعدين؟!
قلت له :-
-مافيش بعدين... فيه محاولة... مش هندننا قاعدين كدا في مكاننا مستنيين الموت...
أقتنع مصطفي بكلامي.... إقتناع العاجز اللي مالاقيش حل تاني... مشينا وكلنا تعب وإرهاق... الرمل ساخن والشمس بوابة ون بوابات الجحيم بتطل علي الأرض.... مشينا لغاية مالاقينا تبة عالية طلعنا عليها... علشان نقدر نشوف أكتر... مافيش غير صحرا ممتدة إلي مالا نهاية وكإن الموت بيطلع لينا لسانه ويقول لنا ماتحاولوش.. كان غيركم أشطر...
حتي الموبايلات مافيهاش إشارة....
قلت لمصطفي وأنا ببص للفراغ:-
-الليل هيبقي أصعب من النهار... لافيه خيمة ننام فيها... ولا نار تحمينا من الديابة...
نزل مصطفي بركبتيه علي الأرض... حط إيده علي راسه وقال في يأس حقيقي:-
-خلاص... خلاص ياسامي ضعنا ماعدناش هنشوف أهالينا تاني... أمي وأبويا وإخواتي وحشوني... أنا عارف إيه اللي خلاني وافقتك علي الرحلة دي..... فيه حد عاقل يعمل كده....
ماأنا كنت قاعد كافي خيري شري... غير بس شوية مشاكل أكيد كنت هلاقي ليها حل.... وحشني الناس والبيوت... دلوقتي أفقر عزبة فيكي يامصر بناموسها ودبانها.... أفضل بكتير م اللي إحنا متهبيبين فيه دلوقتي.... علي الأقل فيها ناس ومية... فيهاحياة....... كل حاجة بعد كده... سهله تتدبر...
مسكت مصطفي من كتفه... بصيت في عنيه وقلت له بصوت عالي:-
-مصطفي مش وقته.... لازم نفكر هنطلع م الموقف البايخ ده إزاي.... فكر معايا ياأخي ماتستسلمش كده بسهوله للهزيمة....
قال مصطفي وهوه بيضحك ضحكة يأس:-
-أفكر... ماشي ياعم هفكر.. بص أطلب الطواريء... واللا أقولك... إطلع علي الطريق وشاور لأي عربية معدية... أكيد صاحبها هنصعب عليه ويقف لينا....
قلت لمصطفي مش قدامنا غير إننا نرجع للعربية نقضي فيها الليل.... وبكره نشوف هنعمل إيه.... واللا أنته عاوز الديابة تطلع علينا هنا..
قام مصطفي معايا وهوه بيقول :-
-هه.... قشة الغريق.... حل مؤقت.....
ورجعنا تاني للعربية.... ومافيش عندنا أي حل للورطة دي.... أنا كنت عازر مصطفي بس كان لازم يكون فينا واحد متماسك شوية....
قال مصطفي وإحنا راجعين للعربية:-
-فاكر المجموعة اللي طلعوا رحلة للصحرا يصوروا فيلم... كانوا ولدين وبنتين لما إتأخروا دنهم يدوروا عليهم لغاية مالقيوهم.... بس لقيوهم جثث مرميه في قلب الصحراقتلهم الجوع والعطش ...إنت عارف الصحرا اللي لقيوهم فيها؟
قلت له:-
-الصحرا واسعة
قال:-
-لاياصاحبي الصحرا اللي لقيوهم فيه هيه دي
يعني إحنا هيبقي مصيرنا زيهم ياسامي....
بصراحة كنت في أعلي درجات التوتر والقلق بس ماتعودتش أكشف نفسي كده بسهولة....
قلت له بصوت حاولت أحافظ علي ذبذباته.... حتي لايبدو مرتجفا:-
-أكيد ليها حل يامصطفي أكيد ليها حل
ومشينا لغاية ماوصلنا للعربية فتحنا الباب.... وقعدنا جنب بعض في الكنبة اللي ورا.. كانت الدنينا خلاص بدأت تضلم.... وصوت العواء يبقي واضح.... عواء الديابة.. قفلنا قزاز العربية كله... وشغلنا التكييف بدرجة بسيطة... وبعدين نمنا من التعب كان لازم ننام... كنا لسه ماحسناش بالجوع.... نمنا.... رحنا في سابع نومه.... نسينا الصحرا نسينا حتي العربية اللي كنا نايمين فيها... مانعرفش فات قد إيه بس الدنيا كانت لسه ضلمة لما صحينا..... صحينا علي صوت خبط علي القزاز....
بصينا لبعضنا
هوه فيه إيه.... إحنا فين
إستعدنا ذاكرة الموقف اللي إحنا فيه
إتكرر الخبط علي القزاز مرة تانية
قال مصطفي :-
-
إيه ده ياسامي
قلت له في خوف ما إعرفتش أداريه المرة دي
-ماأعرفش يامصطفي ما أعرفش
قال مصطفي وهوه خايف :-
-دا عاوز نفتح له الباب وننزل
دققت النظر في اللي بيخبط كان شيخ كبير في السن ماسك كلوب في إيده... كل مانبص ناحية القزاز كان بيشاور لنا بالخروج... وكأنه عاوز يقول تعالوا إنزلوا ماتخافوش... ويمشي شويه ويلتفت ويشاور بإيده علشان نمشي وراه... ياخبر إيه الليلة اللي مش معدية دي...
قلت لمصطفي:-
-إيه رأيك يادرش نخرج م العربية
قال مصطفي:-
-صحيح مانعرفش ده مين واللا إيه... مش هنخسر حاجة إحنا كده بنلعب في الوقت الضايع ..إفتح الباب...
قلت له:-
-إفرض كان لص واللا قاتل متسلسل زي مابنسمع ونشوف في أفلام الرعب
تحر





التعديل الأخير تم بواسطة رانو قنديل ; 04-02-21 الساعة 09:58 PM
عبدالله محمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-01-21, 09:01 AM   #2

عبدالله محمد حسن

? العضوٌ?ھہ » 484382
?  التسِجيلٌ » Jan 2021
? مشَارَ?اتْي » 3
?  نُقآطِيْ » عبدالله محمد حسن is on a distinguished road
افتراضي ارجوك لا تذهب معهم الجزء الثاني

أرجوك لا تذهب معهم
*******************
بالعامية
********
الجزء الثاني

**************
قمنا ورحنالهم.. كانوا تقريبا في أعمار متقاربة... كان معاهم عدة التصوير.. وعربيتهم. ...فجأة ظهرت خارج الفندق....
-السلام عليكم
مصطفي قال. ردوا علينا
-وعليكم السلام
قلت لهم:-
-ممكن نقعد شوية معاكوا
قالت البنت وكان إسمها راندا:-
-بس بسرعة ياشباب علشان ورانا تصوير خارجي
ضحكت بصوت واطي وقلت لمصطفي همسا:-
-هما فاكرين نفسهم قاعدين في الإستوديو.. باين عليهم هربانة منهم يادرش.
رد مصطفي وقال:-
-عديها ياصاحبي.. عديها خليها تعدي
تنحنحت وقلت:-
-يسعدنا ويشرفنا إننا نتعرف عليكوا وخاصة بعد ماعرفنا إنكوا رايحين تصوروا فيلم.... وإخترتوا يكون طبيعي... يعني صحرا بدون مؤثرات..
رد واحد منهم يبدوا إنه المخرج عرفنا بعد كده إن إسمه سعيد:-
-طبعا أنا كل أعمالي طبيعية... مابحبش جو الإستودياهات... اللي إحيانا بيقتل الشعور الحقيقي الطبيعي عند المشاهد.
ثم إلتفت إلي إحدي البنات المارات خلفه في تلك اللحظة وقال :-
-مش كده برضوا ياهند؟
قالت هند وهي مأخوذة بمايقول:-
-طبعا.. طبعا.. ياأستاذ.. يافنان ياكبير
-شكرا. ..شكرا
وكمل وقال :-
-أصل إحنا بنحب جو الأساطير والقصص الشعبية.. والصحرا مليانه بالقصص والمغامرات علشان كده أعمالي ليها جمهور كبير..
قلت لمصطفي همسا:-
-سمعت عنه
-أبدا... ولا حتى في طبق اليوم... مافيش غير الحادثة اللي قريتها في الجورنان
قلت:-
-غير الموضوع أحسن يسمعوك حادثة إيه دلوقتي... مازلت مصر إنهم أشباح
قال مصطفي في تحدي:-
- أيوه... تحب أثبت لك
إزاي
قال مصطفي:-
-الحادثة ليها سنة تقريبا... إسألهم عن التاريخ وشوف
-إنت بتبالغ كتير يامصطفي ...وعلشان أسكتك هسألهم بس بعد مانتعرف علي الواد والبنت الباقيين...
مصطفي قال :-
-ماشي وهنشوف
إلتفت إليهم...كانوا بدأوا يتسآ ءلون فيما بينهم عنا لماذا نتكلم همسا وماذا نقول
قلتلهم:-
-معلش... أصل كان فيه موضوع كده... متعرفناش
قال المخرج:-
-آه.... دي إسمها سها.. ودا كريم... كلهم ممثلين... وأنا مخرج ومصور وخلافه....
قالها وهو يخرج سيجار كوبي يدسه بين شفتيه ويشعل فيه النار
قلت له:-
-أهلا وسهلا
ممكن أسألكوا سؤال
قبل مايوافقوا... رن هاتف راندا فأسرعت إليه وقالت:-
-دا دادي اكيد عاوز يطمن علينا
قلت لها:-
-فيه إشارة...... إزاي!!
قالت راندا وهيه قايمه

- أصل دا متصل بالقمر الصناعي مباشرة ذي الثريا بالضبط
كتمت غيظي جوايا وسكت بعد شوية رجعت راندا.... قال كريم:-
-إيه يارندا مش خير
-لا... دادادي ذي ماقلتلكوا عاوز يطمن علينا
-سلمتي لي علي طنط عنايات
-سلمت تصدق بتقولي الولد العكروت اللي أسمه كريم واحشني هوه وإصحابه موت
ضحك سعيد وسها موافقة علي كلامها
قال سعيد:-
-هنخلص ونروح علي طول
قال مصطفي:-
-دا لو شفتوهم تاني
قال كريم:-
-بتقول إيه ياأستاذ
قلت داركا الموقف:-
-لا دا بيتكلم عن ولاده... أهل مراته عاوزين ياخدوهم.. وإنتوا عارفين الباقي بقي
قال سعيد :-
-آه... فهمت... فهمت... الله يعينه.. بقولكم إيه....إيه رأيكم تيجو معانا تشوفوا تصوير الفيلم؟
قلت مستفسرا:-
-بس مش ملاحظ ياأستاذ سعيد إن عددكم قليل شويه علي فيلم
ضحك المخرج قائلا :-
-لا دي بعض المشاهد الصحراوية فقط
أما باقي المشاهد فكاملة العدد.. هيه قلتم إيه هتيجوا معانا... واللا إيه؟
كدت أن أوافق لولا قال مصطفي:-
-لا... لا... شكرا أصل إحنا ورانا مشوار ومش لازم نتأخر
قلت :-
-مشوار إيه يامصطفي؟
-إنت هتنسي ...بلاش ياسامي ماتروحش معاهم... بلاش
قلت له:-
-لسه برضوا.... علي العموم ياسيدي مش رايح علشان تعرف غلاوتك عندي
وإلتفت إليهم وقلت معتذرا:-
-بلاش المره دي... أصل إحنا المشوار اللي رايحينه مستعجل قوي
قام المخرج وهو ه بيشر بالقيام للي معاه قائلا :-
-طيب نستأذن إحنا بقي علشان نلحق نصور ونرجع
قلت لهم:-
-لحظه واحدة... كان ليا سؤال واحد بس
نظر المخرج الي من حوله ونظر كل منهم إلي الآخر في تساؤل ثم قال:-
-سؤال ؟.....إتفضل
-هوه التاريخ كام النهارده؟
قال المخرج:-
-إيه السؤال البايخ ده ياأستاذ!!
قلتلهم وأنا ببص لمصطفي:-
-معلش ريحوني... الله يريحكم
-ماشي ياسيدي... النهارده29/5
قلت لمصطفي:-
-شايف التاريخ مظبوط آهه
-2017
بصينا أنا ومصطفي لبعض مرددين في نفس واحد :-
-2017!!!
قالت رانده مستغربة:-
-أيوه... إتأخرتوا عن معادكوا واللا إيه
بصيت لمصطفي بصة ذات معني وقد تأكدت من نظريته قائلا موجها كلامي إليهم:-
-لا.... لا....مافيش تأخير ولا حاجه
قال المخرج:-
-ياللا ياشباب العربية مستنيه بره شيلوا الحاجات دي وإلحقوني...
قال مصطفي مستعجبا:-

-اللي أعرفه وقت الحادث إنهم ماكنش معاهم عربية!!!

يتبع.......


عبدالله محمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-01-21, 09:02 AM   #3

عبدالله محمد حسن

? العضوٌ?ھہ » 484382
?  التسِجيلٌ » Jan 2021
? مشَارَ?اتْي » 3
?  نُقآطِيْ » عبدالله محمد حسن is on a distinguished road
افتراضي ارجوك لا تذهب معهم الجزء الثالث والأخير

أرجوك لاتذهب معهم
*******************
بالعامية
************
الجزء الثالث والأخير
*****************
قلت له:-
-أصبر
عاد المخرج من بره قائلا في يأس:-
-باين هنمشي العجلة والإستبن ماينفعوش أبدا
ردوا قائلين :-
-مافيش مشكلة.... المسافة مش بعيدة
وشاوروا بإيديهم وقالوا:-
-إلي اللقاء.. ياشباب
رد مصطفى
-إلي اللقاء
ثم قال هامسا:-
-إن كان فيه لقاء... أصلا
بعد مامشيوا إلتفت لي مصطفي وقال:-
-إتأكدت ياأستاذ
قلت في قلق:-
-طب هنعمل إيه في فندق الأشباح ده...
-كل خير.. هنطلع علي الأوضه علشان ننام
-ننام... في فندق أشباح.. ياقلبك ياأخي
-أمال إنت فكرك إيه... هندننا صاحيين للصبح
-لا طبعا...
ثم حسمت أمري وقلت له:-
-تعالي نشوف كامليا... جهزت الأوضة ولا لسه
-تعالي
ورحنا عند مكتب الإستقبال.... لقينا كامليا نازلة من فوق وجاية ناحيتنا وهيه بتقول:-
-دلوقتي تقدروا تطلعوا كل حاجة تمام
وجابت المفتاح من اللوحة وقالت:-
-إتفضلوا... بس تحبوا تتعشوا هنا واللا فوق؟
رد مصطفي قائلا :-
-نفضل فوق أحسن
ثم غمز بإحدي عينيه مكملا:-
-بس ماتنسوش تتوصوا
ضحكت كامليا وقالت:-
-ماشي ولايهمك..... كله علي الحساب
فجأة وبدون مقدمات ظهر الشيخ وقال:-
-أنا هوصلكوا... تعالوا ورايا
قلت :-
-إنت كنت فين.... يا. ....طيب
-شوية حاجات كنت بخلصها... وناس جديدة كنت بدلهم علي الفندق.... كانوا تايهين زيكم
وأشار إلي الصالة... كان فيه خمس أفراد جدد... كيف عثر عليهم في قلب هذه الصحراء المعزوله عن كل وسائل الحياة... ماأعرفش بصراحة... المهم مشي قدامنا ومشينا وراه وعلي سلم خشبي عتيق طلعنا كنا بنسمع صوت تزييق الخشب من تحت رجلينا... كل دا وأنا ومصطفي بنبص لبعض وجوانا خوف م اللي جاي.... بمجرد ماطلعنا علي السلم لقينا قدامنا ممر طويل والغرف مرصوصة علي الناحيتين
في كل ناحية خمس غرف.. شاور لينا الشيخ علي تالت غرفة من اليمين وقال:-
-دي غرفتكم... أتمني ليكن إقامة سعيدة...
وأنصرف........إختفي
قال مصطفي:-
-ربنا يستر
دخلنا الغرفة... وعلي عكس ماقالت كامليا
كانت كلها متربة... الملايات.. الدولاب... والسجادة كانت قديمة جدا....
لدرجة إني قلت لمصطفي :-
-هيه كامليا نضفت إيه بالضبط!!!
-ومين قالك إن هيه طلعت أصلا
-إزاي
-شغل أشباح بقي
قلت لمصطفي:-
-وإيه اللي أكدلك إن إحنا مش أشباح زيهم
-إحنا الحقيقة الوحيدة هنا
-مافيش حقيقة كاملة.... الشمس مثلا... ماحدش شافها خالص... كل اللي بنشوفه صورتها بس نظرا للفارق الزمني بيننا وبين الشمس... ودا من رأفة ربنا بينا... لأننا لوشفناها علي حقيقتها كنا إتعمينا. ..لشدة ضوءها... حتي الموت لما نقول حقيقة الموت نقصد أسباب حدوثه لأن الروح طاقة والطاقة لا تفني ولا تستحدث...
قال مصطفي :-
-ماشي ياسيدي... في حاجة تاني
-لا بس كنت بحاول أفسر وجودنا هنا وسطهم
-المهم... هنعمل إيه دلوقتي
-هنستني الأكل ناكل وبعدين ننام للصبح
فجأة حصل مالم يكن بالحسبان
بدأ النور يرتجف... وبدأصوت يأتي بوضوح من أخر الممر... صوت سلاسل بتنجر علي الأرض... وفحيح كفحيح الأفاعي ...ثم صراخ لوعة وحزن:-
-إبني... إنت فين ياضنايا... دبحوك في ليلة فرحك... لازم أدبحهم كلهم... لازم يشربوا من نفس الكاس المره...
بصيت لمصطفي وأنا بآخد ريقي بالعافية وقلت له:-
-د........ دبح إيه.... م... مين دي؟!!!
قال مصطفي في رعب بان علي ملامحه:-
-ت.... تعالي علي نشوف الظاهر إنها ليلة مش هتعدي...بصينا.. كان المشهد رهيب... لقينا واحدة شعرها منكوش... عينيها حمرا بلون الدم شافتنا جت ناحيتنا وهيه بتصرخ:-
-إنتوا السبب... يامجرمين لازم تدبحوا...
وقفنا مذهولين وخصوصا بعد مالقينا الغرف كلها بدأت تتفتح ويطلع منهم ناس كل واحد منهم عايش قصة مختلفة عن التاني... اللي مستنيه إبنها يرجع وهيه بتصرخ و بتقول:-
-لا....... الطيارة ماوقعتش بينا جوزي وإبني راجعين...
واللي ماسكة سكينه وبتضرب جوزها بيها وهيه بتقول بلوعة:-
-قتلته ليه... كنت بحبه أكتر منك لازم تموت
وصوت رصاص واحد خسر في البورصة...
واللي ماسك بلطة... وال انتحرت بسب صعوبة الإمتحان
بمجرد ماإطلعنا وشافونا لقينا الكل بيشاور علينا ويقول:-
-هما دول... هما دول
أصوات مختلفة بإتهامات مختلفة
-هما اللي قتلوا إ بني
-هما الطيار ومساعده
-أيوه هما اللي حطوا الإمتحان
-جواسيس لازم يتعدموا
كل واحد بقصته... الدايرة الضيقة اللي عايش فيها..
قلت لمصطفي وأنا بشده ناحية السلم:-
-إجري يامصطفي إجري
وكلنا أمل في الشيخ وبنته ينقذونا من عالم الأشباح ده... ماسابوناش نزلوا ورانا السلم وكلهم إصرار.. إنهم ينتقموا... وصلنا بأنفاس متقطعة إلي الإستقبال لقينا حفلة ماتعرفش فرح واللا إيه... حاجات كلها داخلة علي بعضيها
عالم فانتازي شبحي
قايم علي أشده كل واحد وحكايته
قلت لمصطفي بعد تركيز شوية:-
-هتعمل إيه؟!!!
-هنادي علي الشيخ.. ينقذنا من ال


عبدالله محمد حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-21, 10:02 PM   #4

رانو قنديل

مشرفة الأدبي،المجلة الشبابيةوعالمي خيالي وشاعرة ،نبضٌ متألّق ومميز وحي الكلمة ومحررة ورئيسة الجريدة، كاتبة،قاصة ،مدققة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام ،راوي القلوب،ملهمة كلاكيت

alkap ~
 
الصورة الرمزية رانو قنديل

? العضوٌ?ھہ » 313872
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 14,501
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » رانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond reputeرانو قنديل has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك NGA
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

تم دمج المواضيع الثلاثة لتكون رواية كاملة متحدة لسهولة الوصول إليها ولا تتفرق

أهلًا وسهلًا بكم معنا في عالمي خيالي


رانو قنديل غير متواجد حالياً  
التوقيع

كرزة هليل
قصة قصيرة لخليل ورنم أبطال روايتي القادمة أسرار الياقوت

روايتي الأخيرة لاڤــا بقلوب أحلام


أعمالي بقلوب أحلام (إضغط على الصورة للدخول)





اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:04 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.