آخر 10 مشاركات
حقد امرأة عاشقة *مميزه ومكتملة* (الكاتـب : قيثارة عشتار - )           »          571 - الحب والانتقام - سوزان ماكارتى - ق.ع.د.ن ( إعادة تنزيل ) (الكاتـب : * فوفو * - )           »          رصاصة واحدة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : دنيازادة - )           »          14- الزواج الابيض - نيرينا هيليارد - ع.ق ( نسخه اصلية بتصوير جديد ) (الكاتـب : angel08 - )           »          248- حب مزيف -كارول مورتيمر - ع.ق.مكتبة مدبولي الصغير (الكاتـب : Just Faith - )           »          وإني قتيلكِ ياحائرة (4) *مميزة ومكتملة *.. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          288 - ضاعت العروس - لوسي غوردن (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          الحلم - سارة كريفن ** (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          إبتسامة خلف القضبان - آزو كاوود*كاملة* (الكاتـب : عنووود - )           »          خلف قناع الغيرة - شارلوت لامب (الكاتـب : Just Faith - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > المنتدى العلمي > منتدى البحوث والمعلومات العامة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-02-21, 10:13 AM   #1

اسفة

مراقبة،مشرفة عالمي..خيالي,الوثائقية،البحوث والمعلومات،روايتي كافيه،(قاصة ولؤلؤة ألتراس،لغوية،حارسة السراديب، راوي)،نشيطة،تسالي،متألقةومحررة جريدة الأدبي، صحافية فلفل حار،كاتبة عبير alkap ~

 
الصورة الرمزية اسفة

? العضوٌ?ھہ » 110863
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 41,501
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك fox
?? ??? ~
دورى يادنياكماتشائين وأرفعي من تشائين وأخفضى من تشائين لكنك أبدالن تغيري من الحقائق ولا من المثاليات الصحيحة أو الأفكار السليمة التى تؤكدلنادائما إن الأهداف المشروعة فى الحياة لا بدمنالسعي إليها بوسائل شريفةوأن ما نحققه بغيرهذه الوسائل لا يحقق لنا أبدا
?? ??? ~
My Mms ~
Smile السنونو والحلزونة وحرق الكتب ..!













بس ..بس ..بسبس بسسب مياو هههههه

أحم قصدى

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على خاتم المرسلين

خير فاتحة

من زمان عنكم ..مو أنا مريضة يعنى سألتو ولو ع قلبكم عمر الشقى بقى

ما علينا أربطوا الأزحمة لننطلق

توكلنا على الله هيلا هوب الله يستر





تعالوا نبدأ نهار مختلف ومعلومات روايتى غير

ومعلومات عن قصيدتين

الأولى

فاكرين الحلزونة أى نعم الحلزونة ياما الحلزونة تاعة عادل إمام فى مرجان أحمد مرجان اللى اشتراها منة عند الراجل بتاع السنونو خخخ









الحلزونة والحلزون اتقابلوا في ثقب الاوزون

الحلزونة تاهت جوة متاهة

والحلزون لمن استناها

هربت وقعت جوة البير

السما بتمطر مسمير

والحلزون

مكبوت واسير

الحلزونة انتحرت فجاة

والحلزون خبطتو عربية

عدت في ميدان التحرير

ميدان التحرير..ميدان التحرير...ميدان التحرير

الحلزونة الجزء التانى

في فيلم "عادل إمام "مرجان أحمد مرجان"، وقف ليلقي قصيدة شعر يتباهى فيها بقدراته اللغوية، ويبهر بها أولاده.. والغريب أن البعض قام بالتصفيق له وهو يستمع إلى




الفنان المصري ضياء الميرغنى، الذي جسد شخصية الشاعر في فيلم "مرجان" وكتب قصيدة "الحلزونة"

هو نفسه الشاعر اللى كتب القصيدةوتم طرحها فى ديوانه الشعري الأول الذي يحمل عنوان " وش تانى " عن دار النيل والفرات للنشر والتوزيع




شرح قصيدة الحلزونة


ولمن لا يملكون القدرات الحلزونية، فيمكننا أن نفسر لهم القصيدة ك: الحلزونة رمز لوطننا الحبيب الذي نعيش فيه والذي يرتمي الشاعر في أحضانه قائلاً: خبيني يامّه يا حلزونة! وهذا النص يحمل تورية؛ فالمعنى القريب هو الأم أما المعنى البعيد فهو مصر التي ينادي عليها؛ لتخبئه، لكن مصر تعبت وهي تعبانة.. تعبانة.. لماذا؟ لأن الحلزون خبطته عربية وهي رمزية فرضية تشير إلى أن المصري -اللي هو الحلزون- تعب من كثرة الهموم لكنه ما زال في حضن وطنه الذي يأتي الشاعر هنا بجزء منه في مجاز بديع وهو يقول: ميدان التحرير.. ميدان التحرير. ثم يأتي العدُوّ وهو السنونو اللي كان واقف بينونو في إشارة إلى أباطرة الشر والإمبريالية -أي والله الإمبريالية- ولأن الحلزون إنسان غلبان، فالحل في التضامن والوحدة، وهو ما يشير إليه بقوله: كله فوق بعضه.. إديها إنسان.. لكنه لا ينسى في النهاية التحذير من الإمبريالية والرأسمالية المتعفنة، وهو يتساءل: إنت عارف الساعة اللي معاك دي بكام، ولتوكيد المعنى وإظهار الرسالة ركز وأكد على كلمة (بكام.. بكام).. لأننا أصبحنا في زمن تسيطر عليه المادة، وتعلو فيه قيم الإمبريالية!

شكراااااااااااااااااا

كفاية تصفيق بقى أنا عارفة إنها عجبتكم



احم أفا معقولة هنخسر بعض عشان السنونو والحلزونة ههههههههه







القصيدة التانية بقى

الحق حريــــــــــــقة

تعالوا إنتوا جريتوا بجد ده عنوان القصيدة



قصيدة رائعة بعنوان: «حرق الكتب»،للشاعر
الألماني برتولت بريخت (بريشت)، وهي تعتمد
حدثاً وقع فعلاً لكاتب ديمقراطي نمساوي سقط
اسمه سهواً من قائمة الممنوعين زمن الفاشية الهتلرية

وكان واحداً من بين الممتازين،

أصابته صدمة شديدة كون اسمه لم يدرج على

قائمة مَنْ ستُحرق كتبهم،وفَزِعَ
عندما تأكَّدَ أنهم نسوا اسمه

جلسَ إلى طاولته عامراً بالغضب، وكتبَ
رسالة سريعة إلى الحكَام

أحرِقوني ! أحرِقوني

لا تُهينوني ! لا تُبقوا عليَّ

ألَمْ أقُلْ الحقيقةَ دوماً؟
أَلَمْ أُدونها في كُتُبي؟

وها أنتم تُعاملونني كما لو كنتُ كذّاباً

إنني آمركم
أحرِقوني








صباحكم بيضحك










اسفة غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:58 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.