آخر 10 مشاركات
فضاءات اليأس والأمل (الكاتـب : #أنفاس_قطر# - )           »          الإغراء المعذب (172) للكاتبة Jennie Lucas الجزء 2 سلسلة إغراء فالكونيرى ..كاملة+روابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          رواية خلف قضبان الاعراف *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : هند صابر - )           »          فرصة أخيرة -ج 2حكايا القلوب-بقلم:سُلافه الشرقاوي[زائرة]كاملة &الروابط* (الكاتـب : سلافه الشرقاوي - )           »          البديلة (الكاتـب : hollygogo - )           »          عودة من الجحيم - ج2 ندبات الشيطان - قلوب زائرة - للكاتبة::سارة عاصم *كاملة & الرابط* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          91-صعود من الهاوية - بيتي جوردن - ع.ج ( إعادة تصوير )** (الكاتـب : امراة بلا مخالب - )           »          جولة في قلبك (8) .. *مميزة و مكتملة* سلسلة قلوب منكسرة (الكاتـب : هند صابر - )           »          حق بين يدي الحق (1) *مميزة ومكتملة* سلسلة نساء صالحات (الكاتـب : **منى لطيفي (نصر الدين )** - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree92Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-21, 07:28 AM   #111

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي






حيث لايزال هناك جزء مجهول من المدينة لا يقترب منه احد ولم يتمكنوا من اليسطرة عليه بعد وهو الجزء الذي ذهب ريفين ورفاقة اليه سابقاً منذ وقت طويل , كان هناك هذا الشخص الذي يشعر بالخوف والجوع والعطش ولديه اصابة بليغة في الذراع يتمني ان يجد الملجأ الأمن وسط الشوارع المظلمة وتلك الحيوانات في الأرجاء ولا يملك اي وسيلة للدفاع , لكنه راقب هذا الشخص يتخذ منزلة الذي يتخفي خلف بعض الصخور وخلف الكثير من البيوت المهجورة وهو علي قدر من الذكاء والقوة ليتدبر امورة ويعلم ان لديه الأسلحة المناسبة لمهاجمتة ولم يملك سوي الصعود خلفة والطرق علي بابة ليطلب منه المساعدة , انتظر قليلاً حتي فتح له الباب وهو يشهر سلاحة في وجهه قائلاً بقوة : ماذا تريد .
قال الشاب بأرهاق واضح وهو يوشك علي السقوط ارضاً : المساعدة من فضلك .. بعض الماء فقط .
نظر زين يتطلع الي الخارج علها تكون خدعة وهو برفقة اخرون وحين اطمئن افسح له الطريق وهو لا يزال يمسك بالسلاح : ادخل .


زين , الذي لا يعرف اي شئ عن كل ماحدث من امور وان جانبهم هو من يحتل المدينة الأن وان كل شئ تغير واصبحت الحياة مستقرة فهو منذ هربت نوين يعيش في تلك الأرجاء بعيدا ًوحيدا ًوقرر الأنعزال لكنه علي سابق عهدة مستعد لتقديم المساعدة في اي وقت لذا لم يغلق الباب في وجه الشخص الذي بعد ان يشبع ويرتوي ويحصل علي قسط من الراحة سوف يبدأ معه بالدردشة اكيد وسيطلعة علي كل ماحدث من امور حينها ماذا قد يفعل زين هل يشعر بالغدر والسخط كونه تم التخلي عنه وظنهم انه مات ام سيذهب للأنضمام اليهم ام لن يخبرة الشاب بأي شئ وسيكتفي ان يذهب بصحبتة للبحث عن طعام وشراب ويشاركة بالسكن حتي يحصلوا علي بعض الرفقة الأخرين ويزيد عددهم ويقررون وضع خطة محكمة مع الوقت للهجوم عليهم في الجهة الأخري واستعادة مكانتهم .





- تمت -



بدأت في كتابتها في :
02:59 ص - 2017/12/19


انتهيت من كتابتها في :

11:38 م - 22/04/2021



شاركتها في المنتدي في :
08:03 ص - 07/05/2021




دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-21, 07:32 AM   #112

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي

في النهاية احب اقول شكراً جزيلاً لكل شخص تعب معايا حتي هنا

وكل شخص ساعدني الف شكر ليكم وكنت سعيدة اني كنت بينكم

في امان الله


دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:34 AM   #113

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي فصل اضافي لنهاية اخري





ملاحظة :
ده فصل لنهاية اخري تحكي عن عودة الشخصية سيف حيا ً .





في اليوم التالي حين استيقظت الونا تشعر بصداع وألم رهيب في رأسها وعينيها وتذكرت ما هو سبب هذا كادت ان تبدأ في النحيب مرة اخري لولا انها سمعت صوتة .. انه هو يتحدث بصوت متعب ومجهد في الأسفل مع بعض الأشخاص , هل بدأت تهلوس اخيراً , نهضت بسرعة خرافية لتجدة بالفعل يقف علي قدمية يبدو متعب شاحب ويسعل بعد كل كلمة تقريباً لكنه حي ولم تصدق هذا كان ذلك اكبر مما قد تتمناه في حياتها , ركضت وهي لا تعبأ بأحد في ان يراها بتلك اللهفة والعفوية وتلك الضحة المشرقة علي وجهها , تريد ان تصل اليه تريد ان تلمسة لتصدق يقيناً انه هو وقد عاد , حاولت المرور وسط الأشخاص المتجمعين ربما لا يصدقون بدورهم انه امامهم وتجاوزتهم حتي وصلت اليه ووقفت تحدق بشوق وسعادة , ماذا عليها ان تفعل هل تقترب منه امام كل هؤلاء , نعم يمكنها ذلك بعد ما عانت منه البارحة وشعرت به من ألم لأنها فقدتة فهي الأن مستعدة لتتقبل مشاعرها نحوه بشكل صريح ولن تدعي اكثر من ذلك , اخذ يراقبها حتي قررت الأقتراب بخطوات بطيئة حذرة ثم بخطوات اسرع ثم ركضت وارتمت في احضانة واخذت تبكي من جديد , كلا لا يمكن ان تكون هي من تتصرف علي هذا النحو وامام كل هؤلاء , رفعت عينيها تنظر نحوة وكانت نظرتها التي تتحدث بالنيابة عنها كفيلة بجعله ينسي ما به من ألم ووجع في جسدة وانه يكاد ينهار مغشياً عليه لكنه لم يقبل ان يراها احدهم بهذه الحال لذا خبأها اكثر عنهم وقال : سأذهب الأن ارجو ان يدلني احدهم علي غرفة اتمكن ان استريح فيها .
استثني كرو بحديثة لأنه من الواضح كان الشخص الأول الذي استقبلة عند عودتة : سنكمل حديثنا لاحقاً .
استند عليها وهي ترافقة بلا اي موانع وكأنها لا تريد ان تفلته بعد الأن ابدا ً او تغفل عنه ولو للحظة .

noor elhuda likes this.

دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:35 AM   #114

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي





اخذ روبي يتطلع الي الأرجاء حوله يراقب الحراس اللذين يفتشون ويبحثون عنهم تحت أمرة احد من كانوا من القادة علي ما يبدو , التفت الي السيد كلارنس الذي استطاع اخفاءه قدر المستطاع بعد ان فقد وعيه تقريباً وقل تنفسة اكثر , كانوا يبحثون عنهم خاصة وقد سمع القائد يحثهم علي ايجاد السيد كلارنس ويعطيهم اوصافه ويشحنهم غضبا اكثر بتأكيدة انه المتسبب بخسارتهم هكذا كانوا يعملون بأصرار للأنتقام , لكنه لن يسمح لهم لن ينالوا منهم ابداً ً, بعد ابتعادهم عاد الي السيد كلارنس واستمر في النظر اليه بعض الوقت لأنه توقف عن التنفس وبدا ساكناً بشكل مريب : سيد كلارنس .
ناداه روبي بتوجس وهو يخشي ألا تأتيه اجابة لذا رفع صوتة اكثر : سيد كلارنس .. سيد كلارنس علينا الذهاب لا تمت الأن .
صفعة بقوة وهو يصرخ عليه : افق يا سيد كلارنس .
فتح الرجل عينية بمشقة وبدا كأنه يقول بتعب : كف عن الصراخ انا اسمعك .
تنفس روبي الصعداء : علينا التحرك هل يمكنك المتابعة بعد .
أومأ الرجل مع ذلك لم يبارح مكانة حتي ساعدة روبي علي الوقوف والسير برفقتة وهو لا يعلم الي اين يذهبان كان عليه ايجاد مكان ليبقي فيه السيد كلارنس حتي يتسني له التحرك بسهولة وحده والعودة الي المنزل لجلب المساعدة اليه وكذلك زينا , كان قد ابتعد كفاية عن الشوارع الفسيحة حتي وجد منزل مناسب ولا يمكن ملاحظتة بسهولة صعد الي هناك وهو لا يزال يمسك بالسيد كلارنس : لو ان جسدك ليس بهذا الثقل لما كان من الصعب مساعدتك .. هل تري انه في النهاية يصبح المشكلة الوحيدة لك .
لم يناقشة الرجل الذي اصبح تنفسة ضحل ولم يعد واعياً علي ما يبدو , دفع روبي باب البيت وتطلع للداخل بحذر , كان بيت مناسب الأثاث الراقي لم يتم نهبه بعد والضوء الذي يأتي من النافذة يكفي لكي يتلمس طريقة الي الداخل حيث غرفة كبيرة ربما يحتل نصفها الشرفة التي تتراقص ستائرها بخفة , علي الفراش الذي يصل اليه ضوء القمر الفضي تمدد جسد السيد كلارنس وراقب روبي ملامحة التي تتألم بوضوح وهو يتوجع بصوت خافت : سأتركك هنا يجب ان اجد شخص ليساعدك كان ريفين احمق حين سمح لك بالمغادرة .
لم يتلقي منه رد وكان يخشي الذهاب ليعود ويجده ميتاً لكنه لا يملك وقت اكثر لذا غادر ثانية في طريقة الي المنزل .


دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:35 AM   #115

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي





وقفت زينا تنظر من النافذة بعد ما حدث ما الذي سيتغير في الأيام القادمة متي سيتمكن الجميع من مغادرة هذا المنزل , صحيح انه كان الأنسب بالفعل ولم يعثر عليه اياً من تلك القوات او تمكنوا من الأقتراب منه ألا انها لا تشعر بالراحة ولا يمكنها الأقتناع ان الأمور ستصبح فجأة جيدة , لا شئ يتغير بين ليلة وضحاها وليس جميعهم بهذا القدر من التعاون والرغبة في ان يسود الأستقرار لا يزال هناك اشخاص سيئون بينهم , لمحت روبي قادماً ًولم تصدق عينيها انه عاد اسرعت الي الأسفل بسعادة وتطلع لتعرف منه الأخبار , استقبلتة بضحكة مشرقة لكن نظرتة المتعبة والغريبة جعلت قلبها يخفق بشدة وسألت : هل كل شئ علي مايرام .
نظر اليها ملياً وتركها في طريقة للداخل وهناك حكي عن كل ماحدث واخبرهم انه هنا لأن السيد كلارنس يحتضر هو بحاجة للمساعدة , اشارت زينا نحو احد الأشخاص معهم وهو الطبيب الوحيد بينهم الأن واصرت علي مرافقتهم الي هناك ولم تجدي اي كلمة منهم في ان وجودها ليس ضرورياً الأن نفعاً , كان التحرك وهم ثلاثة اصعب بكثير وفي الطريق سألت عن سيف ف روبي لم يتحدث عنه بكلمة هناك بينهم , اخفض رأسة واخبرها بصوت مكتوم انه لا يعرف بأمرة حتي الأن , تطلع الي ملامحها الحزينة وعينيها الدامعة ولم يحب هذا , لم يحب رؤيتها حزينة علي هذا النحو وتمني ان يخفي كل الأمور السيئة عنها لكنه امر لا مفر منه , استطاعوا الوصول بأمان و كانت زينا تبدو محبطة بشكل تام الأن ربما خسرت سيف وكان صديق بحق اكثر من رائع لا يمكن ان تصدق انها لن تراه مرة اخري ولن تقضي معه الوقت يمزحان ويضحكان بمرح كما كانا يفعلان وهي في طريقها ربما لتخسر والدها كذلك , حين تأكدوا ان الرجل لا يزال حياً طلب اليهما الطبيب ان ينتظرا في الخارج , وقف روبي يستند الي الجدار يراقب ملامح زينا التي تستند الي الجدار المقابل كذلك وقد اخفضت عينيها تنتظر بتوجس وقال ليحاول تغيير مزاجها : سيكون بخير .. انه شخص قوي صمد حتي الأن لذا لا تقلقي .
: لم يكن شخص سئ يوماً .. لطالما كان مراعياً لشعور الأخرين .. لم يتمكن من قول لا استطيع المساعدة لأي شخص طلب منه ذلك .. قسوتة زائفة يقنع بها الأخرين .. لا اريد خسارتة لا اريد هذا ابداً ً.
وجدها تبكي فجأة ولم يعد يعرف ما الذي انتابه في هذه اللحظة فقد خفق قلبة بشدة لألمها ولم يتمكن من رؤيتها علي هذا النحو : مهلاً .. لا تبكي .
لكنها اخذت في البكاء اكثر وهي ترتجف وتنهنه وتشهق بصوت خافت : سأبقي وحدي .. ليت احداً لم يفكر في تلك الخطة .. لكان الجميع بخير الأن .. هو وسيف .. انا احتاجة بعد .
اقترب منها لكنه لم يعرف ماذا عليه ان يفعل : سيكون بخير حسناً .. جميعنا لا نزال حولك .. لديك الكثير من الأصدقاء يا زينا كيف يمكنك القول انك ستبقي وحدك .
نظرت اليه باستغراب وسط بكائها : و انت .. هل انت احد هؤلاء الأصدقاء .
: بالتأكيد انا كذلك .. انا هنا وقت ما تحتاجين .
ابتسمت اخيراً وقالت وهي تمسح دموعها وتحاول تمالك اعصابها : ها انت تبدأ للمرة الأولي بقول اشياء لطيفة .. لو اعلم ان البكاء سيكون مفيداً لتنطق لفعلت منذ البداية .
لم يعلق لكنه كان مرتاح انها هدأت اخيراً وفكر ما الذي شغلة في لحظة ضعفها , لما اهتم ولما ضايقة الأمر , لقد نجحت في جعله يهتم بها بدون ان يشعر كان عليه اخذ الحذر مما يجري لكنه ادرك متأخراً ان امرها يهمه .


دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:36 AM   #116

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي



في اليوم التالي طلبت الونا المغادرة ولم يمانعها احد قادتها خطواتها الي الأسفل حيث ريفين يقف يقسم المهام علي البعض وقالت : قبل ان تعين نفسك قائداً علينا يجب ان تنتظر حتي يتعافي سيف علي الأقل .. يرغب الجميع بمعرفة ما سيكون عليه الوضع .
: انا لا افعل لكنني فحسب اتولي زمام الأمور حتي عودة القائد الحقيقي .
: نعم السيد كلارنس .. هكذا ببساطة .. من وافق علي كونه قائد هنا .
: سيوافق الجميع انه الشخص الذي لولاه لما اصبحنا هنا .
: بل هذا الشخص هو من يعاني جراء اصاباتة التي ربماا ستقضي عليه ليتسني لك وقائدك التصرف بحرية .
وجدت نوين تقترب ثانية وقالت : ها انت تبدأين نوبة عصبيتك الشديدة علي الرغم من انك ربما قضيت وقتا ً لا بأس به بعد عودتة حيا ً .
التفتت اليها قائلة بضيق : لا تبدأي يا نوين .. وانا لا احب مثل هذه التلميحات في الكلام .. ما تفوهت به البارحة هو هراء سأكون في منصب ما لقد شاركت في هذا القتال ولن اتنازل عن ذلك ابداً .. واذا كنا سنبدأ بالشك في بعضنا البعض منذ الأن فلا فائدة من البدء اذاَ .
حين شعر كرو بأنهم سيبدأون الشجار تدخل قائلاً : نعلم جميعاً ان علينا الأختيار بين السيد كلارنس وسيف من بينهما المناسب لقيادة المكان لكن الأمر لا يقتصر عليهما فحسب نحتاج لقوات اضافية ولن يتم تهميش دور احد .. بشأننا علي كل منا ان يتواجد في المكان الأنسب له لا احد سيفرض علي احد شئ .
نقل بصرة الي الجميع ولم يضيف احد كلمة بعده , تركتهم الونا وذهبت لمكان اخر , كانت اكثر هدوء الأن وقد اطمأنت علي سيف الذي منذ وقت ليس ببعيد كانت لتتمني ان يموت بالفعل لكن الأن انه كل شئ بالنسبة لها , قررت المغادرة والعودة الي المنزل عليها رؤية ميمي , كانت الشوارع ملك لهم عادية ولا يوجد خطر بالأرجاء عليها الحذر منه لكنها لم تتعود علي ذلك بعد هكذا وجدت نفسها تسير في الأزقة احياناً تتلفت حولها وتنصت لأية صوت كعادتها , لديهم خطط حتي يستطيع جميع السكان اقتناء تلك المنازل الفارغة التي جعلها هؤلاء مهيئه للمعيشة , تعود الحياة طبيعية بكل ما فيها من ادوار فقط ما ان يتأكدوا انهم قبضوا علي جميع من هربوا قبل انقلاب الأوضاع وهم الأن يختبئون مثلما كانوا هم يفعلون منذ وقت قريب كم بالأمكان ان تنقلب الأحوال بشكل مفاجئ , وصلت للمنزل وكان جراي اول من سألها عن والدتة واخبرته ان الجميع بخير في الجهة الأخري وانها هنا للتحدث مع ميمي قليلاً قال جراي بأسف انه يعلم بأمر سيف لقد اخبرهم اكونية لكن احداً لم يخبر الصغيرة حتي الأن شكرتة لأجل ذلك وشددت علي انه ينبغي ان يظل الأمر طي الكتمان حتي الوقت المناسب الذي لا تعلم متي قد يأتي ومن قد يكون لديه الشجاعة حينها ليخبرها

noor elhuda likes this.

دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:37 AM   #117

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي



كانت في حاجة لرؤية الطفلة وحين نظرت في وجهها اكتشفت كم هي تشبهه الي حد كبير وجعلها هذا تشعر ببعض التحسن حين رأت ابتسامة الطفلة التي استقبلتها بسعادة : جاء روبي ولكنه لم يبقي لوقت طويل .. لا تغادري انت ايضاً .
: لدينا عمل كبير الأن يا ميمي لكن الأوضاع تتحسن وسنكون جميعاً بخير اخيراً .
: هل ابي بخير كذلك لما لم يأتي ايضاً .
نظرت اليها ملياً ثم وقالت وهي تداعب شعرها برفق : لا يزال مشغولاً لكنه سيأتي بالتأكيد .. لقد وعدك اليس كذلك .
أومأت اليها الفتاة وعادت للعب في لوحة الصورة التي تجمع اجزائها , كانت ذكية لتشغل وقتها بلعبة كهذه لذا انضمت اليها الونا لبعض الوقت وحين غفت الفتاة غادرت مرة اخري .



ظل روبي يسير جيئة وذهاباً وهو يتطلع بين لحظة واخري الي زينا التي تجلس جوار السيد كلارنس علي الفراش تنتظر ان يفتح عينية وتضع بعض المناشف الباردة علي جبينة , كان يعلم ان الرجل لن يستعيد وعية الأن ربما ليس اليوم وربما ليس غداً لذا هل ستظل هنا معهم حتي هذا الوقت , توقف مكانة يراقبها : عليك المغادرة .. وجودك هنا لا فائدة منه لن يموت لا تقلقي .
نظرت اليه : ارغب بالبقاء الي من علي العودة للمنزل .. وبما انك عدت لطريقتك الباردة تلك غادر انت اذا اردت يمكنني تولي شؤوني بنفسي لا احتاج لحماية احد او ماشابه .
اشار روبي نحوه وقال بأصرار : انه مطلوب لديهم يبحثون عنه بشتي الطرق .. الوضع ليس آمن كما يخال الجميع فجأة لم نملك المدينة بعد .
: اذاً سأبقي وستبقي انت ايضاً يمكننا تدبر الأمر معاً .. انا مقاتلة بدوري لا تنسي هذا .
نعم لم ينسي هذا ولا يعرف ما الذي لا يجعله مرتاحاً لوجودها هل يحاول ممارسة بعض السلطة عليها هل يشعر ببعض القوة في انها ترغب بأن يكون في حياتها , وقبل ان يحل الظلام اقنعها لتغادر لكي لا تترك ميمي تقضي اليوم وتنام وحدها تمنت لو ان ظنها صائباً وانه شديد الأصرار لتغادر لأنه يخشي عليها لهذا وافقته .

noor elhuda likes this.

دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:38 AM   #118

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي





لم يدرك السيد كلارنس في بادئ الأمر انه مستيقظ بالفعل وانه يسمع صوته يتأوه بخفوت شديد وحين فتح عينية بصعوبة وكأنه يحتاج لبذل جهد لهذا ادرك الوضع , اخر ما يأتي علي خاطرة هو مغادرتهم المكان في الجهة الأخري والبقية كله مجهول حدق الي السقف وكان الضوء الخافت في المكان مريح لعينية التي لم تعتاد الضوء بعد , حاول التحرك ليعرف اين هو وفوجئ بالألم الذي اشتد فجأة لم يكن معتاد علي الضعف كما الحال التي عليها الأن .. ثم انتبه الي صوت البكاء الطفيف , رفع رأسة وحاول سحب نفسة ليستند الي الوسادة ونظر الي روبي الذي يجلس في الركن امامة يضم قدمية الي صدرة ويدفن وجهه فيها ويبكي بلا ادني اكتراث لأنه يظن نفسة وحده , لم يفهم ما خطبة وشعر بالقلق فجأة , هل حدث مكروه لأحد اخر , هل ثمة مشكلة ما مع هؤلاء , تطلع اليه لبعض الوقت : اذا كنت تبكي لأجلي فهذا اكثر مما توقعت منك يوماً .
رفع روبي رأسة بارتباك وهو يحدق اليه وقد توقف عن البكاء واخذ يمسح وجهه ويحاول التقاط انفاسة ليهدء , عاد السيد كلارنس يقول بصوتة المتعب : ربما لم يكن علي مقاطعتك الأن .
اوقفة روبي وهو يقول بصوت هادئ : لا تبدأ .. خاصة وقد استيقظت اخيراً بعد ثلاثة ايام وهذا يعني انك بخير ولن تموت .
فكر السيد كلارنس قليلاً لا يصدق , مرت ثلاثة ايام بالفعل ويشعر بأن ما حدث كان البارحة : كنت بانتظار موتي لما ساعدتني لأعيش اذاً .
: لأجل زينا الم تقل هذا .
: لااذكر اية شئ مما قلت .. هل حدث امر سئ .. لما تبكي .
: انسي الأمر .. لم اتوقع استيقاظك بتلك السرعة .
: لما كنت تبكي يا روبي .
نظر حوله في الأرجاء وراقب الستائر الشفافة التي تتحرك بخفة وقال : هذا لأجل اخي .. وسيف .. لقد كان صديقي الوحيد جدياً كان كذلك ولم ادرك الأمر سوي الأن .. وكان اندي هو عائلتي التي ابحث عنها خاصة بعد ان افترقت عن لي شقيقتي وظننت انني اذا وجدته فسأكون سعيد ومرتاح لهذا .. لكنني اصبحت وحيداً في النهاية .. لم اربح شئ ولا اعتقد انني اشعر بالسعادة مثل الجميع اننا اصبحنا الأن في حال افضل .
: وهل يقع اللوم علي .. هل تري انني المتسبب في موتهم .
نظر اليه روبي وهو لايعرف , يشعر انه متورط بشكل ما فقد كانت خطتة وقد تم القبض علي اندي حين حاول كرو انقاذة ومات سيف بسبب خطتة , ظل صامتاً وتنهد الرجل بألم وهو يضع يدة علي اصابتة قائلاً : لا تحتاج لأحد في حياتك لطالما تدبرت امورك جيداً وقد رأيت ذلك .. انت فقط تعتقد ان وجودهم ربما كان ليضيف شئ ما لكن هذا غير صحيح .
: انه شقيقي .
: كان يسعي لقتلك .
: لم يكن سيفعلها .. انا واثق .
: كان خطر علينا شأنهم جميعاً .. كان في الجانب الخطأ يا روبي .. وانا اسف كان صديقي ايضاً ولست سعيداً بما ألت اليه الأمور في النهاية .
نهض روبي واقترب منه يتأكد فقط انه بخير , كان يستطيع التحدث وهذا يؤكد كم هو متلهفاً علي النهوض والعودة لألقاء الأوامر , تركه ليذهب ويجلس وحده لكن الرجل قبض علي ذراعة وقربة اكثر وهو يحدق لعينية : لا يوجد احد مخطئ كان مصيرهم وكنت في طريقي للموت ايضاً وربما انت كذلك .
: لن الومك يا سيد كلارنس علي موت احد .. لا تهتم .. كف عن التحدث .
تركه وذهب وناداه الرجل بصوت متعب لكنه لم يعود , كان يرغب بتوضيح الأمر اكثر له , ألا يحزن ويشعربالضيق لدرجة البكاء يعلم ان من حقة ان يحزن علي اندي و سيف لكنه لا يريد ندم , ولا يريد الشعور انه اخطأ في حقة مرة اخري , كذلك يرغب بسؤالة عن الأحوال في الخارج الي اين وصل الجميع ما هو الوضع الأن لكنه وجد نفسه يذهب في النوم ثانية واستسلم لهذا برحابة صدر .

noor elhuda likes this.

دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:39 AM   #119

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي





لم يتمكن سيف من الأنتظار اكثر ليعرف كيف يخططون للأمور , اجتمع بالبعض ومن بينهم كرو وريفين بالتأكيد , وظلت الونا تجلس في صمت علي مقعد في احد الأركان تراقب فحسب : نحتاج لكل شخص يجيد القتال ان ينضم الينا .. يجب ان يزداد عدد الحراس سوف يحاولون العودة للأنتقام منا وربما استطاعوا الفرار بوجود اسلحة .
كرو : انا اتولي امر ضم كل شخص يجيد القتال ويقوم ريفين بتدريب البعض ممن لديهم المهارة بالفعل .
ريفين : سيكون لدينا جيش كافيا ً للتصدي لأي خطر قد نواجهه .. عليك الأنشغال بالتركيز علي صحتك في الوقت الحالي .
نظر اليه سيف بضيق يعلم انه ينتظر ان يعود السيد كلارنس الي المكان اولا ً قبل ان يقرر اي شخص وضع قانون او التخطيط لشئ : انا بكامل صحتي ولا ينقصني شئ .. ليس لدينا الوقت كذلك انه الوقت الملائم للعمل لا يمكن ان نرخي دفاعنا ونعتقد اننا اصبحنا في أمان .
نظر الي خريطة المكان التي احضرها كرو علي الطاولة امامة واخذ يشير الي جهات بعينها : احتاج الي وجود حراسة مشددة في هذا المكان .. وعند كل مدخل .. وعند البوابة بالطبع .. لا اريد الأشتباك مع احدهم في الخارج في الوقت الحالي اريد فقط ان نستمر في الدفاع ثم سيأتي وقتهم حين نستقر .
ريفين : يمكننا قتالهم في الخارج انهم اضعف واقل عددا ً بكثير لا يملكون فرصة .
: كلا يا ريفين تحلي بالصبر .. لا اريد تعقيد الأمور في الوقت الحالي .. يحتاج السكان بعض الراحة والسكينة بعد كل هذا الوقت .. نحتاج لأسترداد انفاسنا يا صديقي .
: اذا كان السيد كلارنس هو من امامي لم يكن ليصدر منه كلام مماثل .
: مخطئ .. لو ان الرجل هنا لوافق علي كلامي .. نحتاج لهدنة كي نرتب امورنا وألا سوف يسير كل شئ بعشوائية .
كرو : هو محق يا ريفين .. لا تقلق ستعود لتعمل سوف ارغمك علي الكثير من العمل الشاق حتي تطالب بأخذ راحة بنفسك .
ابتسم ريفين : لن يحدث ذلك ابدا ً .
اخذه كرو وغادرا الغرفة و كرو يجادلة بمرح , التفت سيف الي الونا التي تنهدت وقالت وهي ترمقة بنظرة غامضة : ريفين محق .. انطق بشئ في وجودة لأنني صراحة لا اشعر نحوه بالراحة لكنه محق .. يمكننا القضاء عليهم في الخارج بسهولة .
عاد سيف وجلس علي حافة الفراش : مشكلتك وريفين هي اندفاعكما بلا تفكير .
: نحن واثقان من انفسنا وان بأمكاننا انجاز اي امر اذا اقدمنا عليه .. هذه ثقة يا سيف وليس اندفاع .
نظر اليها بثبات لبضعة دقائق ثم قال بصوت ناعم : ارجو ان هذه الثقة موجودة بشأن كل قراراتك يا الونا .

noor elhuda likes this.

دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 02-07-21, 10:39 AM   #120

دعاء ابو الوفا
 
الصورة الرمزية دعاء ابو الوفا

? العضوٌ?ھہ » 487701
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 144
?  نُقآطِيْ » دعاء ابو الوفا is on a distinguished road
افتراضي





: ماذا تعني .
اشار الي المكان جوارة علي الفراش : ايمكنك الأقتراب الي هنا .
: كلا .. سمعي بحال ممتازة يمكنني الأنصات اليك بوضوح من مكاني .
: هل انت خائفة .. لا تقلقي لست بحال تسمح لي بالتمادي حيالك .
ضحكت بسخرية وظلت صامتة وقد نقلت بصرها الي اي شئ اخر غيرة : اخبريني .. حين قال البعض انني ميتا ً هل شعرت بالسعادة لأنني اختفيت من حياتك اخيرا ً .
انقبض قلبها فجأة وكادت ان تنفي الأمر بشدة وتخبرة انه ربما اصعب موقف مر عليها في حياتها لكنها ثانية كالعادة تغلب عليها لسانها : شعرت بحزن شديد لأجل ميمي .
: اتعرفين .. اظن ان ضحكتك تلك التي كانت من القلب حين وقعت عيناك علي في يوم عودتي تجعلنني اعتقد امور اخري .
: نعم انت تعتقد فحسب .. ربما انت تتمني لو اجيبك بنعم انني كنت شديدة الحزن والندم لأنني فقدتك .
نظرت اليه : وانني احبك يا سيف .
نعم انها الجملة الصحيحة التي يجب ان تقول كيف سوف يصيغها لقد نطقتها بتهكم لكنها تعرف من نظراتة نحوها ان عينيها تقول بوضوح انها حقيقة ما تشعر به وانها اعترفت اخيرا ً .. قال بصوت ناعم : الونا .
: نعم .
: تزوجينني يا الونا .
تسمرت مكانها وهي تحدق اليه بدهشة وتخشي انها سمعت خطأ : لقد نجحت في عملك ووصلت الي مبتغاك وكل شئ علي ما يرام الأن .
نهض من مكانة وذهب اليها بخطوات كسول جذبها بلطف لتنهض وهو ينظر الي وجهها ووجنتيها المشتعلة خجلا ً , اخذ يدها في قبضتة القوية وقربها الي قلبة الذي ينبض بانتظام وهدوء كما اعصابة الهادئة عكس اعصابها المحطمة و التوتر والخجل الذي يجعلها تبدو في نظرة كالطفلة الحائرة , تأملها بنظرات ناعمة وقال : انا احبك يا الونا .
قالت بتلعثم : ولكنني لا .. لا .. لا ..........
لم تتمكن من قول لا احبك لأنها كذبة كبيرة انها شخصية عنيدة لا يمكنها حتي تحمل تصرفاتها كيف تحملها هو كل هذا الوقت بل مازال يحاول , وضعت رأسها علي صدرة وثانية شعرت بأنها مرتاحة علي هذا النحو ليس من السهولة ان تشعر بالأمان بقرب احدهم لذا لديها مشاعر قوية اتجاهه مهما حاولت تجاهل الأمر او نفيه , لذا قالت باستسلام
: هل يوجد رجل دين في هذا المكان .
: هناك كرو .. هل تصدقين انه كان رجل دين .. يمكنه ان يتكفل بالأمر .. ارغب بسماع اوافق .
اغمضت عينيها : اوافق يا سيف .

noor elhuda likes this.

دعاء ابو الوفا غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:37 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.