آخر 10 مشاركات
[تحميل]بات من يهواه من فرط الجوى خفق الاحشاءموهون القوى بقلم/لولوه بنت عبدالله(مميزة) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          نجوم عشقك لفظتها سمائي * مكتملة * (الكاتـب : الكاتبة الزرقاء - )           »          وأشرقت في القلب بسمة (2) .. سلسلة قلوب مغتربة *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Shammosah - )           »          [تحميل]لابد ياسود الليالي يضحك حجاجك،للكاتبة/فاطمة صالح "مميزة " (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الدخيلة ... "مميزة & مكتملة" (الكاتـب : lossil - )           »          عشيقة الإيطالي (1) للكاتبة: Jacqueline Baird *كاملة+روابط* (الكاتـب : monaaa - )           »          لعبة العاطفة (147) للكاتبة:Lynn Raye Harris (كاملة+روابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          جنون المطر (الجزء الثاني)،للكاتبة الرااااائعة/ برد المشاعر،ليبية فصحى"مميزة " (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الستر من الحق (3) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة نساء صالحات (الكاتـب : **منى لطيفي (نصر الدين )** - )           »          قـيد الفـــيروز (106)-رواية غربية -للكاتبة الواعدة:sandynor *مميزة*كاملة مع الروابط* (الكاتـب : sandynor - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree1Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-21, 02:33 PM   #541

إنجى خالد أحمد

نجم روايتي وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية إنجى خالد أحمد

? العضوٌ?ھہ » 156140
?  التسِجيلٌ » Feb 2011
? مشَارَ?اتْي » 5,810
?  مُ?إني » مصر ..
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » إنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26 الفصل الثاني عشر الجزء الثامن (5)


رغمَ جهودِها، أخفقَتْ نيللي فى التيقن إذا كانَ عامر يتعمَّدُ استخدام أفظع التعبيرات لوصف نفسه خلال هذه المرحلة من عمرِهِ؛ أم أنَّ الوضع آنذاك كانَ بهذه الفظاعة وهو لا يستطيع تجميل شيء. وراحَ قلبَها يخفق هادرًا، وهي تقاوم لتبقِي تعاطفها معه. وكأنُّهُ قرأُ صفحة أفكارها بلا جهدٍ، همسَ:
-لا تتعاطفي معنَا يا نيللي... نحنُ نرفض تعاطفكِ، حسنًا؟! طارق لم يكن يدع يومًا إلا ويحفُّ مليكة بكل سبل الراحة والأمان... أمَّا أنَا، فلم تعجبني المستشفى التي أعمل بها لمستواها المتوسط، فتوسَّطَ لي عندَ أحد أقاربه ليوظفني فى مشفاه ذات المركز العالي والمرتب الوهمي... مليكة كانَتْ تعاني من وقتٍ للآخر من الاكتئاب بسبب ضغط عملها، فكان يصحبها فى رحلاتٍ إلى بلادٍ أوروبية لتغير جوٍّ، ويساعدها فى الاهتمام بهندٍ... كانَ رجلًا رومانسيًا حالمًا، يثقُ فيَّ أنَا وهي، ولا يجعلنا نشعر بأي نقصٍ أو احتياج... وابنته كانَتْ تطلق عليَّ اسم "عمو عامر"، وتدخلني فى بيتِها الوردي الصغير المقام فى غرفتها وتقصص عليَّ أحداث "الحضانة" وتسمع حكاياتي الطفولية وتضحكُ... ليس هذا وحسب، بل لأنِّي كنتُ سبَّاحًا جيدًا، فقد جعلني طارق معلمها الأول فى السباحة... كانَ فى منزلهم حمامٌ للسباحة أدربها فيه، وكنتُ أقولُ لها لأشجعها على تعلم الغطس، أنَّها ستجدُ أميرات ديزني التي تحبهم فى الأعماق، فعليها أنْ تذهبَ إليهم..!
سَكَتَ عنوةً كأنُّهُ الجزر الذي يلحقه مدٌّ عارمٌ، وفعلًا قالَ بسخريةٍ مريرةٍ وهو يزدري حاله:
-كل ذلك، وأنتظرُ أنَا ومليكة فرصة سفرِهِ أو غيابِهِ لنتلقي فى أي مقهًى أو لأكلمها... تسمعني وأنَا أخبرها أنِّي متعلقٌ بها، وأسمعها وهي تعدد محاسني وأنِّي أشبهها أكثر من طارق... تخبرني أنَّ رغمَ كل مشاعر طارق، فهي لا تحسُّها، وأخبرها أنْ لو كانَ القدر وضعني على طريقها قبلَ طارق، لما توانيتُ عن نيلها....! طيلة سنة كاملة، وأحاسيس حبِّنَا تتوَّهجُ، حتَى صارحتُها أخيرًا برغبتي فى أنْ أتزوجَها بعدَ أنْ تطلق طارق وأنُّهُ بالتأكيد سيقدر قصَّة حبِّنَا... فهو كانَ دائمًا خير من يفهمنَا...!
-يا الله!
شيئًا فشىء، بدأَتْ توقنُ أنَّ ما يحكيه يكادُ يماثل الفكرة التي كتبها فى سطرين والتي بلوراها سويًا تحتَ عنوان "فى سبيل الوهم". لعلَّ الرواية مختلفة فى التفاصيل إذ كانَ يدعُ لها الفرصة كي تضيفَ وتمحي ما تشاء، لكن الفكرة ذاتها تشبهها للغاية. تذكرَتْ كم كادَ يثور عندمَا انتقدَتْ نهاية الفكرة ومسألة الانتحار فى حدِّ ذاتِهِ. لكن الآن وهي تكتشفُ أنَّها لم تكن فكرة من نسج خيالِهِ بل هي تاريخه هو، والذي كانَ فيه بهذه القسوة والأنانية، فإنَّها لا تملك إلا التعجب والذهول. وجدته يؤمىء مستحسنًا صيحتها هذه وهو يقول:
-بالفعل خلال هذه الفترة نسينا جميعًا أنَّ هناك "الله" يرصد كل ما نفعل... لقد عشقتُ زوجة صديق طفولتي، الذي استأمنني عليها هي وابنته... وكذلك فعلَتْ مليكة ونسَتْ حبَّه الكبير لها! ولا تقلقي، فأنَا وهي لا نتبرأ من جرمِنَا أبدًا... لأنَّ حتَى لو تمكنَّا من التبرؤ منه، فأنَّى لنا أنْ نتملَّصَ من توابعه؟! عشنَا حبنَا بكل ما فيه دونَ أنْ نتلامسَ بالطبع، فقد انتظرنا اللحظة التي نثق من هذا الحبِّ لنتشجع ونحوِّلَه إلى زواج... حسبنَا أننَا اتخذنا الاحترازات اللازمة كيلا يكتشف طارق علاقتنا.... وذلك حتَى جاءَتْ هذه الليلة التي لم يرتفع لها قمرٌ!
*______________*


انتهى الفصل الثاني عشر أعزائي....
أجل، لقد توقف هنَا لأنَّ المشهد القادم سيكون بالكامل مقتطعًا من الماضي لنشهد هذه الليلة التي انعدم نظراؤها....
بإذن الله موعدنا الثلاثاء القادم....

أرجو لكم قراءة ماتعة...

صديقتكم... إنجي


إنجى خالد أحمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 02:54 PM   #542

إنجى خالد أحمد

نجم روايتي وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية إنجى خالد أحمد

? العضوٌ?ھہ » 156140
?  التسِجيلٌ » Feb 2011
? مشَارَ?اتْي » 5,810
?  مُ?إني » مصر ..
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » إنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Elk

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shezo مشاهدة المشاركة
مرحبا.صباح الخير وكل الأمنيات الطيبة المحققة بإذن الله
لا تثريب عليكي كاتبتي الرقيقة الحس نحن القارئات المشاركات معك نعلم تمام العلم أنك لن تتوقفي عن إكمال سلاما علي الهوى مهما كنت مشغولة او لديك ما يؤرقك او يحزنك أو حتي لست في مزاج الكتابة
فأحيانا ينغلق علي المرء كل ورد ينبع منه نقطة ماء تروي ذهنه بالافكار والتعايش مع الأحداث .
ولا أخفيك سرا لم نكن لنسمح لك بالفرار من الهوى وان تقولي له ولنا سلاما.
أما عن تجاربك التي لم تكتمل فتلك مرحلة يمر بها الكثيرون لمرورهم بظروف تشغلهم او لعدم رضائهم عن العمل او لفقدان الشغف بالفكرة.
وبالنسبة لرقصة في وادى القمر فانت قداستخدمتي التعبير الذى استخدمته بالفعل وهو استعراض القوة في اللغة العربية والكثير من المحسنات البديعية
وبالنسبة لى اجدها مهارة شديدة منك لصغر سنك وقت كتابتها ولقد قرات خمسة فصول منها وسوف اتناقش معك فيها.
اما الانتقام اولا فهي تقف كحجرة عثرة لديك لا ادرى لم فقد قرأت ما خطته يداكي كله والرواية بحق رائعة وإنسانية جدا وتتناول جانبا مختلفا في طبيعة المرأةوبها تدرج وتباين بالاسلوب وليست صعبة في تناولها لأن لغتها اكثر بساطةx تقترب كثيرا من الأطار الذى يحف رواية نظرة أو سلاما
وحقا لو قرأتها مرة اخرى ستنال رضاكي وتتسامحي معها وتكمليها
اعتقد أن الفرق بين الكتابات السابقة رغم انها ممتازة وانتقالك إلي مرحلة نظرة هو الروح.
اقصد أن الرواية بها روح ليست عملا أدبيا جامدا لا يحرك نوازع النفس والإحساس والإنغماس بالروح في الاحداث
ما اقصده انك تدرجتي باسلوبك ولكنك بدأت بالقمة وليس كلا منا قادرا علي تسلق المرتفعات فبعصنا يحثو بخطاه علي السهول
والنهاية انك كاتبة رائعة ما تكتبينه يصل للقلب ويملك الإحساس وموهبتك لاشك فيها وبراعتك باللغة يفتقرها الكثيرون وتمثل عنصر سلبي مفقود بكتاباتهم
كل ما تحتاجينه فقط هو الجلوس مع آنجي ومعرفة ماذا تريد؟
أنار الله دربك وبصيرتك ورزقك صفاء الرؤية يا صاحبة الخلق الرفيع والادب الراقي
بانتظار الفصل حبيبة قلبي
مرحبًا عزيزتي الجميلة جدًا شيزو، والتي أقدِّرُ آرائكِ خير التقدير....

فى الواقع لقد تمكنتِ من قراءة أفكاري والتعبير عنها بصورة أكثر تفوقًا مما كنتُ سأفعله!
ما شاء الله حقًا حبيبتي....!
حمدًا لله فى هذه الرواية (سلامًا على الهوَى)، لم أصل -حتى هذه اللحظة- إلى هذه النقطة فى الرواية حيث لا ورد ينبع منه أفكار أو قدرة على ترجمة الأفكار إلى كلمات...
مؤكد هذا بسبب معرفتي أنكم كقرَّاء قد تعلقتوا بها بصورة شديدة وسأكره نفسي بشدَّة لو عدت لصبيانتي وتركتها معلقة وتركتم دون أنْ تعرفوا المغزَى الذي أريدُهُ منها ولا مصير أبطالها... كم سأكون مقيتةً آنذاك!
للعلم، لا توجد رواية أوقفتها هنَا أكملتها ولو حتَى مع نفسي....!
لكن (سلامًا...) لا أراها تستحق هذا المصير الحزين لا سيَّما وأني توخيت الإنجاز والاختصار فى الأحداث والتفاصيل كي أوفيها وأوفيكم حقكم ولا أعطي نفسي الثغرة ليتخلل منها السأم والإرهاق!

سأرجو بالطبع لو تناقشيني فى مشروع (رقصة فى وادي القمر)، أجل أسميها مشروعًا لأنَّها استنزفتني لثلاثة أعوام، لكن "استعراضي اللغوي" للأسف لم يكن جذَّابًا للكثيرين... يعني هناك من أحبها وعشقها وما زال يراسلني حتى هذه اللحظة ليخبرني بمدَى محبته لها، لكنهم ليسوا كثر.... (مفيش وسط... يا بيعشقوها يا مش بيقرأوها )

الانتقام أولًا.... كم أنا سعيدة برأيِكِ هذا يا آمال!
من يعلم؟ لقد كتبتُ منذ شهور (قبل الانغماس فى نظرة إلى وجهك الجميل) حوالي 6 فصول إضافية.... لعلها تقارب (نظرة) و(سلامًا) أسلوبًا لأنها نقطة التحوُّل الحقيقية.... ولو أني أراها مسهبة أيضًا وبها تفاصيل تمنيتُ لو أزلتها... فأنا لم أصل إلى منتصفها بعد وقد بلغَتْ حوالي 150 ألف كلمة وهذا مثار إحباط شديد!
لكنها تبقى بالفعل غصَّة ينبغي أنْ أتصرَّفَ بشأنِها خاصة أني أعرض عليكم نموذجين لامرأتين قويتين بأسلوبين مختلفين، أعني (أمينة) و(نادية) ولهذا أنا أحبها بشدَّة على المستوى الشخصي!

العبارة التي لونتها بالنبيذي، جعلتني أتجمَّدُ لوهلة...!
أحقا ترينني هكذا؟!
يا إلهي! هذا.... رائع!

(اعتقد أن الفرق بين الكتابات السابقة رغم انها ممتازة وانتقالك إلي مرحلة نظرة هو الروح.
اقصد أن الرواية بها روح ليست عملا أدبيا جامدا لا يحرك نوازع النفس والإحساس والإنغماس بالروح في الاحداث)


عبارة فى الصميم ومنطقية وصحيحة جدًا!

معكِ حق... أحتاجُ للجلوسِ مع "إنجي" وأسألها ماذا تريد، ولو أنِّي بدأتُ مع رواية نظرة إلى وجهك الجميل أعرف ماذا أريد.... أريد أن أقيم هذا التوازن بين السلامة اللغوية والسلاسة التي تقربني منكم.... أريد أن أكون ملتزمة دائمًا وألا يأتي أي وقتٍ أعود لغبائي الماضي حيث أوقف الروايات وأخسر قرَّاء....! وأخيرا أريد أن أحترم القلم الذي وهبني الله عز وجل إياه...!

اللهم آمين حبيبتي ولكِ مثل هذه الدعوات العذبة الرقيقة،
أشكرك حبيبتي على هذا التعليق الذي أبهجني والله جدًا....!
وسأظل أنتظر رأيك فى رواية (رقصة...) وأقدِّرُ أنها طويلة جدًا، لهذا لا أؤاخذك فى الوقت، خذي كل وقتك....!

حبي أيتها الجميلة!


إنجى خالد أحمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 02:56 PM   #543

إنجى خالد أحمد

نجم روايتي وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية إنجى خالد أحمد

? العضوٌ?ھہ » 156140
?  التسِجيلٌ » Feb 2011
? مشَارَ?اتْي » 5,810
?  مُ?إني » مصر ..
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » إنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 34 ( الأعضاء 9 والزوار 25)
‏إنجى خالد أحمد, ‏k_meri, ‏موضى و راكان, ‏امال س, ‏م ممم ممم, ‏فديت الشامة, ‏الريم ناصر, ‏أميرةالدموع, ‏shezo+


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 46 ( الأعضاء 10 والزوار 36)
‏إنجى خالد أحمد, ‏امل حياتي3, ‏shezo+, ‏ام عبد الله 2, ‏k_meri, ‏أميرةالدموع, ‏Selinn, ‏إشراقة الشمس, ‏امال س, ‏تفاءل...


قراءة ممتعة بإذن الله....



التعديل الأخير تم بواسطة إنجى خالد أحمد ; 21-09-21 الساعة 03:55 PM
إنجى خالد أحمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 03:29 PM   #544

موضى و راكان

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية موضى و راكان

? العضوٌ?ھہ » 314098
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 5,602
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » موضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 42( الأعضاء 9 والزوار 33)


‏موضى و راكان, ‏امال س, ‏إنجى خالد أحمد, ‏م ممم ممم, ‏فديت الشامة, ‏الريم ناصر, ‏أميرةالدموع, ‏shezo



تسلمى انجى كل فصل يزداد انبهارى بما تكتبيه و اسلوبك الجميل فى السرد و الحوار

مبدعة يا إنجى و بجد سنخسر قلم مبدع لو توقفتى عن الكتابة و روح حالمة شفافة تهب من نفسها لاسعاد

من حولها


موضى و راكان متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 06:43 PM   #545

Um-ali

? العضوٌ?ھہ » 456412
?  التسِجيلٌ » Oct 2019
? مشَارَ?اتْي » 145
?  نُقآطِيْ » Um-ali is on a distinguished road
افتراضي

اسعد الله اوقاتك انجي
فكرة الاعتزال لو سمحتي ابعديها عن تفكيرك، من خلال قراءة افكارك التي تسطريها متأكدة عقلك الذي يحملها لا يستطيع أن يبقيها محتجزة لدية وإنما وجدت لتخرج ليراها الناس

اما بالنسبة للفصل ف مبهر و متشوقة لأعرف بقية الكارثة
نيللي بطيبتها كسبت قلوب عديدة و قفوا معها في مرضها و ساندوها
عامر لا استطيع ان اصف شخصيته كل مرة تظهر تفصيلية تغير الوصف ،صدمت في هذا الفصل بصفة جديدة لا اقول ألحاده و أنما ضعف أيمانه الواضح ففي الصعاب ينكر وجود الله سبحانه وتعالى
عامر لم ينشأ ضمن أسرة مترابطة و لم يزرعوا فيه المبادئ الأخلاقية و الدينية و لاسيما و نشأته في بلد أجنبي المهم لديهم التحصيل العلمي
طارق قدم له كل شي الاخوة و الحماية و السند و الدعم و هو خان أمانة اقرب الناس ،طارق يتحمل جزء بوصف مليكة و مزاياها في الرسائل المتبادلة مع عامر فأدى الى انبهار عامر بها طبق المثل الاذن تعشق قبل العين احياناو حتى مليكة لم تكن على قدر الثقة و أرجح سبب الثلاث التنشئة الغير صحيحة


Um-ali غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 07:36 PM   #546

إنجى خالد أحمد

نجم روايتي وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية إنجى خالد أحمد

? العضوٌ?ھہ » 156140
?  التسِجيلٌ » Feb 2011
? مشَارَ?اتْي » 5,810
?  مُ?إني » مصر ..
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » إنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 31 ( الأعضاء 9 والزوار 22)
‏إنجى خالد أحمد, ‏جزيرة, ‏ملك جاسم, ‏Rasha ahmed, ‏shezo+, ‏nourou, ‏salma rani, ‏Um-ali, ‏همس البدر



إنجى خالد أحمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 09:21 PM   #547

الريم ناصر

كاتبة بقسم قصص من وحي الأعضاء


? العضوٌ?ھہ » 408952
?  التسِجيلٌ » Sep 2017
? مشَارَ?اتْي » 486
?  نُقآطِيْ » الريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنجى خالد أحمد مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي القراء،
يا أغلى الغاليين ويا أحب الأحباب،


لماذا أستشعر فى كلماتكم توجسًا أني قد أغلق الرواية ولا أنهيها وأهرب منكم؟
أعرف أني كنت مخيفة وأنا أقصص عليكم بعضًا مما يواجهني أثناء الكتابة الالكترونية،
لكن كل ما سردته عليكم لا يمس أبدًا روايتنا "سلامًا على الهوَى"....
كل ما قررته لاحق وليس سابقًا لخاتمتها...
ثم لأصدمكم، الرواية لم يبق فيها إلا أربعة فصول دسمة وخاتمة وحسب،
لهذا لا أرى أي داع أن أفكر ولو تفكيرًا عابرًا فى عدم إنهائها....
أعرف أن لي باعًا فى إغلاق الروايات على غرار:
واجهت الريح فهل تنتصر (تكملة رواية ذهب مع الريح)
الانتقام أولا
اكتم سر تلك الليلة،

وأن روايتيّ حتى لا يموت الغد ورقصة فى وادي القمر أنهيتهما بعد توقف لفترة.
لكن لأخبركم أخيرا بالسبب...
لم يكن السبب المشاغل الحياتية وحسب،
وإنما لسبب داخلي فى عنصر الرواية ذاتها...
أهم عنصر (أستثني واجهت الريح التي رأيت أن أكتبها كفكرة خاصة بي وليس تكملة لأي رواية أخرى) هو الأسلوب الأدبي....
أعزائى، كنت أؤمن بأن الأسلوب اللغوي كلما زاد تعقيدًا وحشوًا بالمفردات العربية العصية، فإنه يحلو ويتوهج. ما حدث كان العكس، لقد أضحيت أسيرة أسلوب لا يخدم الحبكة ولا الأحداث، بل جننت لفترة وأصبحت لا أكتب إلا وجانبي أشعار لشوقي وحافظ وأبو ماضي وصلاح عبد الصبور والمتنبي والشابي وغيرهم فقط لانتقاء درر لغوية تثبت أني أكتب ما يستدعي القراءة....
وكنت مخطئة، وصارت الكتابة عبئا لا يطاق، وأصبحت أكتب بإسهاب وأستعرض عضلاتي اللغوية، وأنسى الأحداث وأغوص فى تفاصيل كثيرة وشخصيات عديدة.... فجأة، قبل نظرة، قررت الاعتزال التاااام....
مع نظرة، استعدت روحي من جديد ومع سلامًا، شعرت بأن روحي ترفرف خاصة أن وجدت مردودًا منكم....
ما يحدث معي حاليًا لا علاقة له بهذه الرواية، بل هو إجهاد من ظروف قهرية لم أتوقعها البتة وتعرفون أن النشر الإسبوعي يحتاج التزامًا يصبح أصعب إذا لم أكن قد كتبت الفصل مسبقًا... ظننتي بعدما غيرت أسلوبي وعقيدتي سأتمكن من عدم مواجهة ضغط النشر الالكتروني وان الكتابة الأسبوعية لن تشكل عائقا،
لكن لم يكن الأمر سهلا بالصورة التي تمنيتها....

لهذا، كنت فقط أفكر معكم (ولم أستقر بعد)، أن عليّ أن أشتهر بينكم بأني أنهي الرواية كاملة لدي وأنشر فصولها أسبوعيًا بعد مراجعة أخيرة وحسب.... وأيضا سأستجم قليلا لأنعش الأفكار فى رأسي وكذلك لأقرأ أكثر ولأنتبه إلى حياتي التي تغيرت كثيرا بعد محمد صغيري....

كل هذا لن يكون إلا بعد رواية سلامًا على الهوى...
حسنًا؟!
لهذا لا تتهيبوا وانتظروا معي بقية الفصل الثاني عشر والذي ارجو أنه لن يكون صادمًا للغاية لكم (لقد كان بالنسبة إليّ.... هههه كيف؟! لا أعرف، لقد تخيلت تفاصيله منذ فترة طويلة لكن وجدته بعد الكتابة مختلفًا! ههههه لا عليكم، أنا مؤلفة مجنونة أكتشف روايتي بعد كتابتها ههههه)....

دمتم بكل الحب والسعادة،
صديقتكم... إنجي




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته عزيزتي إنجي
اولاً أشعر إن هناك رابطة خفية بيني وبينك عشان كذا أنا راح أبرر عدم تواجدي معك بهذه الرواية . . وقدّ يكون السبب إنني في طور كتابة روايتي الثالثة .. أحتاج عقل صافي للكتابة
ولكن متأكدة بيجي يوم وأقرأها وّ انتظري تعليقي عليها ..

ثانياً : لما دخلت وشفت تعليقك حبيت أعلق على نقطة الأسلوب اللغوي الخاص بك . . أنا من الأشخاص أعشق حشو المفردات مثل ماذكرتي .. حتى لو كانت أحيانا معقدة وتصيبني بالثقل لكن أحب قراءتها !
ونرجع ونعيد بخصوص رواية " رقصة في وادي القمر " رواية مليئة بمفردات وبانت عضلاتك اللغوية بشكل مُذهل !
وعشقت بكل صدق جنونك في الإسهاب في السرد
مع هذا لهذه اللحظة أؤجل قراءتها لوقت أكون على استعداد لكمية الأبداع !

ثقي بنفسك إنجي .. أنتِ كاتبة رائعة !
وايضّا حاولي توازنين ما بين لغتك الرائعة بالكتابة ومابين الأحداث المهمة . . فقط الموازنة ستحل الأمر
اشعر أحيانا أن ثقتك بنفسك تهتز .. عشان كذا أقولك ثقي بنفسك إنجي .. أنا أنظر لك نظّرة رائعة في مخيلتي ..
وأنتِ بالقمة بالنسبة لي

،
محبتي الخالصة
الريم ناصر ❤


الريم ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 10:42 PM   #548

shezo
 
الصورة الرمزية shezo

? العضوٌ?ھہ » 373461
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,793
?  نُقآطِيْ » shezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond repute
افتراضي

مرحبا."لقد أسمعت لو ناديت حيا...ولكن لا حياة لمن تنادي"
كلا من عامر ومليكة جثتان تسيران علي قدمين فليس كل من يتنفس حيا فكلاهما لفظ أنفاسه منذ عقد كامل
وكما يقولون إتبع قلبك يكون فيه هلاكك وهي عبارة صادقة احيانا وأحيان اخرى لا
تناولت بهذا الفصل مفاهيم جدلية كثيرة يصعب الخوض فيهل لأنها ستخرجنا عن الموضوع الأساسي
فكلا من عامر ومليكة ضعيفي الايمان وليس معدوميه
خلق الله الإنسان ومنحه حرية الإختبار وميزه بالعقل عن سائر المخلوقات
ونحن بخيارنا نتنازل بالمقابل عن خيار آخر ولا نستطيع إجترار خيارنا إن ثبت فشل الخيار الآخر
ببساطة حتي لا نلقي تبعات اختيارنا وفشلنا فيه والذى يجب ان نتحمل تبعاتهx علي خالق الاكوان
بينما أقدار الله نافذة وهي لا تتعارض مع حرية إختيارنا وخطأ كليهما أنهما ادخلا نيللي طرفا فيه رغما عنها فصارت شريكا أصابه الضرر وصار لها حق العفو أو الادانة.
المشكلة تكمن بالنسبة لضعاف الايمان في سهولة إنكار وجود الخالق اذا تعارضت إرادته مع خياراتهم كأنهم مع كل ذنوبهم وضعفهم يريدون أن تتفق اقدار الله وفق اختياراتهم
ومع ذلك ألتمس بعض العذر لعامر في ترهاته تلك فهيx نابعة من صدمته وتضاعف إحساسه بالذنب تجاه نيللي
فأصبح بين شقي الرحي في خيارين لا ثالث لهما هو الانتحار هو ومليكة إذا ماتت نيللي او ترك حرية القرار بشانهما لنيللي في حالة نجاتها بعد إخبارها بكل شئ كما وعدها
وماصراخ عامر علي مليكة وتهديدها بالقتل تارة وبالحبس تارة أخرى إن اصاب نيللي مكروها إلا غثاءا
فالمرأة مثله تدرك حجم جرمها وتقر بذنبها ومستعدة لأى عقاب.
الصراخ لعامر يجب أن يوجهه لنفسه عندما ساعد مليكة علي الهرب.
عندما دخل حياة نيللي ليزيدها تعقيدا
عندما أهداها دفتره مصحوبا بكل لعنات ماضيه
عندما استجاب لضعف نفسه واستساغ طعم الحياة بانغماسه بحياة نيللي وأكرم
عندما رأى العشق والوله بعينيها ..عندما أدرك أنه يهواها
كان عليه الذهاب بعيدا جدا قاطعا كل سبل التواصل مع من يستنشق انفاس الحياة من ابتسامتها
فإذا كان ثمن حياة نيللي البائسة أساسا هو موته فليمت
فقد وقع هو ومليكة ميثاق الموت لكل شئ جميل يقترب من حياتيهما.
تصويرك لمعاناة عامر وانهياره وانكاره لوجود الله تارة ثم لجوئه له تارة أخرى جاء صادقا جدا لشخص يتخبط بين اليأس والرجاء،بين الإيمان والكفر جسدتيه بشكل رائع أكاد اراه وهو يقول ربنا غير موجود ثم أراه وهو يقرا القرآن ويدعو الله لها بالنجاة أي أن ربنا موجود
"الحقيقة الغائبة..وأخلاق النبلاء".بتأييد نيللي لأقوال عامر تكون أعطتهم صك البراءة وألجمت عامر بجميل آخر طوقت به عنقه.
ويأتي دوره للإفصاح عن الحقيقة الغائبةو حقيقةعلاقته بمليكة وطارق وقصة حياته منذ الصغر
وتلك المشاعر الخائبة التي توهمها هو ومليكةوالذى أكد الواقع أنها ربما انجذاب وإنبهار نتج عن مصارحة طارق له ومكاشفته بكل ما يخص مليكة والعكس فنشأ ذلك الوهم أنهما ملائمان لبعضهما أكثر رغم ان طارق هذا شخصية نادرة فعلا اجده يشبه نيللي كثيرا في عطائه ودعمه للآخرين وربما لهذا كان إحساسهما بالذنب عظيما.
مقابل ماذا؟
لا اجد سوي اسم الرواية فعلا "في سبيل الوهم" تعبر عن حالتهما.
بانتظار باقي اللغز الذى أودى بحياة الجميع من مات بالفعل ومن مات وهو ما زال يحيا ومن سمع كلمة الحب التي ما ظن نفسه يسمعها يوماننتظر الفصل القادم
وبحق يا إنجي أبدعتي في هذا الفصل في تشريح المشاعر والأحاسيس وتجسيدها بشكل موجع
فلك كل الحب والتقدير صاحبة الخلق الرفيع والادب الراقي
كلمة أخيرة فقط أعجبني اللوجو الجديد المرافق لأسمك يليق بك أبيض واسود والخيل رمز النبل والوفاءفي حقبة سالفة تعشقينها ايام اخلاق الفرسان


shezo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-21, 11:41 PM   #549

تالا الاموره

? العضوٌ?ھہ » 320247
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 1,079
?  نُقآطِيْ » تالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond reputeتالا الاموره has a reputation beyond repute
افتراضي

سلمت أناملك على الفصل الرااائع
حقيقي الفصل مليء بالمشاعر، ابدعتي جدا جدا بوصفك لانهيار عامر وتهديده مليكة بالقتل والانتحار بعد ذلك ورضاها بكل ماتفوه به، يأسه الشديد الذي أودى به للكفر بالله ( عافانا الله) صراحة يعجز لساني عن التعبير عن إبداعك بهذ الفصل، مشاعر عامر وصلتني وتمكنت مني حتى قلت مهما فعل هو ومليكة في الماضي لايستحق كل هذا، ولكن صدمت عند قراءتي لقصته مع طارق وحبه لزوجة وحبيبة أخيه الذي لم تلده أمه والذي وثق به في غيابه بذهاب كل تعاطفي مع عامر ومليكة

حقا لا يمكن تخمين نهاية الرواية، هل ستنفر منه نيللي ، أم أنها بطبيعتها المعطاءة والمتسامحة ستحتويه من آلامه وتكون بداية جديدة جميله له؟؟؟؟


تالا الاموره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-21, 12:50 AM   #550

مُزدانَة
 
الصورة الرمزية مُزدانَة

? العضوٌ?ھہ » 487815
?  التسِجيلٌ » May 2021
? مشَارَ?اتْي » 420
?  نُقآطِيْ » مُزدانَة is on a distinguished road
افتراضي

_
السلام عليكم ، يسعد صباحكم جميعاً 💓.
كيف حالك أنجي ؟ إن شاء الله بخير وعافية جسدياً ونفسياً.
أولاً أعتذر على عدم تعليقي في الفتره الماضية.
_
الهوى هذا هوى ملحمي بجدارة ، هوى أكثر من رائع ، جزء موجع للغاية.
انكشاف جميع اوراق ماضي عامر جداً مؤلمة .
لأكون صادقة كرهت عامر بهالجزء ، لم أتصور إن تصل فيه الدناءة لهذه المرحلة ! يعشق زوجه صديق عمره ! ومن قدم له الكثير ، صديق يعني عائلة ثانية كيف استطاع عامر التفريط به ! كيف خانه بهالشكل البذيئ عديم الرجولة ! كيف استطاع اساساً النظرة لأمراءة صديقه ! كيف استطاع الانحراف بتفكيره ومشاعره نحوها ! ما زلت مذهولة من حكايتهم ، لم اتوقع ابداً ابداً ان تكون بهالشكل ! بداية بصداقتهم (العظيمة )، لخيانتهم (الفضيعة) ، شتان بين الكلمتين .
الذنب أولاً وآخراً يقع على عامر هو من بدأ أولاً وحاول التقرب كرهته للغاية تعاطفي معه وحبي له في الفصول الماضية طار ادراج الرياح ، دنيئ نفس ، أعلم ان أيمانه ضعيف لكن هل أخلاقه وإنسانيته ضعيفه إيضاً ! ليخون صديقه بهالشكل ! ليدمر أسرة كامله والأعظم أسرة سعيدة ! فككها بشكل قذر جداً .
_
هالجزء جزء خاص بعامر ، لم اتعاطف معه ابداً.
لا أعلم على من يقع اللوم ! رغم إني لا احب ان اجعل اللوم على غيره ، هو الملام والخاطئ الاول والاخير ، لو نقول لم يتلقى التربية الاسرية الجيده لكان هذا أثر على حصيلة سنوات القادمة لكن لم يُأثر بل كون حياه ناجحه له لذلك والديه لا علاقه لهم بما فعله ، اللوم كله يقع عليه وعلى ضميره وشخصه كله .
مع الأسف شخص كعامر لا يستحق نيللي ابداً.
_
في الختام ، سلمت أناملك حبيبتي أنجي ، أبقى مبهوره بالمفردات اللغوية التي تكتبينها بسلاسة وتصل إلينا بُكل حُب نحوي ، تفوقتي كثيراً ، تميزتي ، تألقتي .
كاتبة أقل ما يُقال لك تستطرين أبداع روائي لا يستهان به ابداً 💓.
وأقولها بالعامية بعد ( أتعبتيييييهم من بعععععدك ) 💓💓💓.


مُزدانَة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:12 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.