آخر 10 مشاركات
رواية جحيم هواك _ شارلوت لامب(كتابة / كاملة )** (الكاتـب : Just Faith - )           »          أزهار قلبكِ وردية (5)*مميزة و مكتملة* .. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          تحميل رواية بعد الغياب لـ أنفاس قطر بصيغة pdf_ txt _ Word (الكاتـب : جرح الذات - )           »          2 - الإعصار - روايات دار الامين** (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          مازالت أمنياتي أحلام ... "متميزة و مكتملة" (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          وداعاًللماضى(99)لـ:مايا بانكس(الجزء الرابع من سلسة الحمل والشغف)كاملة*تم إضافة الرابط (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          جئت إلى قلبك لاجئة *مميزة* (الكاتـب : آمال يسري - )           »          سحر جزيرة القمر(96)لـ:مايا بانكس(الجزء الأول من سلسلة الحمل والشغف)كاملة إضافة الرابط (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          -:! المنزل المعجزة -:! (الكاتـب : أميرة الوفاء - )           »          [تحميل] قيد القمر. / للكاتبة نهى طلبة ، فصحى ( جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree4703Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-21, 01:21 AM   #551

إنجى خالد أحمد

نجم روايتي وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية إنجى خالد أحمد

? العضوٌ?ھہ » 156140
?  التسِجيلٌ » Feb 2011
? مشَارَ?اتْي » 5,590
?  مُ?إني » مصر ..
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » إنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond reputeإنجى خالد أحمد has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26




أرأيتم عندما أخبرتكم أنها رواية مجنونة ولا يسهل الحكم على أحداثها حتى نهايتها؟! أقدر مشاعركم جميعها نحو عامر ومليكة، أقدرها كلها....
بل لتضحكوا معي... قبل أن أكتب هذا الجزء الأخير، كنت مقتنعة تمامًا بالحبكة التي أريدها (ومازلت بالطبع ولن أغيرها) وظننت الاستمرار سهلًا... لكن وبينما أكتب، أنا نفسي شعرت بكم كان جرمهما فاسقًا وصعبًا! لقد ذهبت لأمي وقلت لها: "ماذا أفعل لقد كرهت عامر ومليكة يا أمي؟! كيف سأنهي ما بدأتُ؟!"....!
أتتخيلون؟!
قطعًا عندما هدأت، عدت لصفاء ذهني وتفهمي لمغزاي الأولي من الرواية. لن أقول أن الجميع سيرضى عن المقبل أو عمّا أضمره لمصير الاثنين أعني عامر ومليكة، لكني سأكمل لأني لا أهتم بمدى حب القراء للشخصيات، بل بمدى تفهمهم للرسالة التي أريد إيصالها....
الرواية بالأساس عن الضمير، عن عذابه وعن الندم الذي يمكن أن يهلك المرء.... لن تفهموني بعد، على الأقل حتى الكلمة الأخيرة فى الرواية.
ربما كل ما أريده منكم هو أن تعرفوا أنها رواية غريبة بعض الشىء، وأريد منها أعمق مما يبدو لكم حتى الآن....
عامر كرهتموه؟! صدقوني وأنا أيضا....
ولننظر هل يمكن أن تتغير نظرتنا فى الفصول القادمة أم لا....!
لقد أحببت تعليقاتكم جميعها وأقرؤها مرارًا... وكم أنا سعيدة أن الرواية تؤثر عليكم هكذا وأرجو أن معالجتي قد تجعلكم تفكرون وتنظرون إلى الواقع نظرة مختلفة.... تمامًا مثل رواية نظرة إلى وجهك الجميل!

دمتم فى حفظ الله ورحمته، وعافانا من عذاب الضمير وآلامه، وأعنا على ذكره وحسن عبادته....





التعديل الأخير تم بواسطة إنجى خالد أحمد ; 22-09-21 الساعة 01:42 AM
إنجى خالد أحمد متواجد حالياً  
التوقيع
محمد خالد أحمد صلاح الدين.... جسدًا (١٩ أغسطس ١٩٩٨ إلى ٢٣-٦-٢٠٢١)/ روحًا (إلى ما لا نهاية لأنه لن يموت أبدًا وسيبقى فكرة أجسدها بكياني كله).
روايتي السادسة:
"سلامًا على الهوَى"

رد مع اقتباس
قديم 22-09-21, 02:09 AM   #552

موضى و راكان

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية موضى و راكان

? العضوٌ?ھہ » 314098
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 5,318
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » موضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 7 والزوار 17)

‏موضى و راكان, ‏إنجى خالد أحمد, ‏zezo1423, ‏Rasha.r.h, ‏Seham elhenawy, ‏leria255


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضى و راكان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-21, 07:44 AM   #553

salma rani
 
الصورة الرمزية salma rani

? العضوٌ?ھہ » 179113
?  التسِجيلٌ » May 2011
? مشَارَ?اتْي » 384
?  نُقآطِيْ » salma rani is on a distinguished road
افتراضي

بدأت الستارة ترتفع
عظيم هو قلمك وجميلة هي لغتك
دمتي معنا لا مفارقة
في انتظار باقي الاحداث ورفع الغموض
سلمت يداك


salma rani غير متواجد حالياً  
التوقيع




[
رد مع اقتباس
قديم 22-09-21, 03:29 PM   #554

ربا العلي

? العضوٌ?ھہ » 475304
?  التسِجيلٌ » Jul 2020
? مشَارَ?اتْي » 41
?  نُقآطِيْ » ربا العلي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنجى خالد أحمد مشاهدة المشاركة
رغمَ جهودِها، أخفقَتْ نيللي فى التيقن إذا كانَ عامر يتعمَّدُ استخدام أفظع التعبيرات لوصف نفسه خلال هذه المرحلة من عمرِهِ؛ أم أنَّ الوضع آنذاك كانَ بهذه الفظاعة وهو لا يستطيع تجميل شيء. وراحَ قلبَها يخفق هادرًا، وهي تقاوم لتبقِي تعاطفها معه. وكأنُّهُ قرأُ صفحة أفكارها بلا جهدٍ، همسَ:
-لا تتعاطفي معنَا يا نيللي... نحنُ نرفض تعاطفكِ، حسنًا؟! طارق لم يكن يدع يومًا إلا ويحفُّ مليكة بكل سبل الراحة والأمان... أمَّا أنَا، فلم تعجبني المستشفى التي أعمل بها لمستواها المتوسط، فتوسَّطَ لي عندَ أحد أقاربه ليوظفني فى مشفاه ذات المركز العالي والمرتب الوهمي... مليكة كانَتْ تعاني من وقتٍ للآخر من الاكتئاب بسبب ضغط عملها، فكان يصحبها فى رحلاتٍ إلى بلادٍ أوروبية لتغير جوٍّ، ويساعدها فى الاهتمام بهندٍ... كانَ رجلًا رومانسيًا حالمًا، يثقُ فيَّ أنَا وهي، ولا يجعلنا نشعر بأي نقصٍ أو احتياج... وابنته كانَتْ تطلق عليَّ اسم "عمو عامر"، وتدخلني فى بيتِها الوردي الصغير المقام فى غرفتها وتقصص عليَّ أحداث "الحضانة" وتسمع حكاياتي الطفولية وتضحكُ... ليس هذا وحسب، بل لأنِّي كنتُ سبَّاحًا جيدًا، فقد جعلني طارق معلمها الأول فى السباحة... كانَ فى منزلهم حمامٌ للسباحة أدربها فيه، وكنتُ أقولُ لها لأشجعها على تعلم الغطس، أنَّها ستجدُ أميرات ديزني التي تحبهم فى الأعماق، فعليها أنْ تذهبَ إليهم..!
سَكَتَ عنوةً كأنُّهُ الجزر الذي يلحقه مدٌّ عارمٌ، وفعلًا قالَ بسخريةٍ مريرةٍ وهو يزدري حاله:
-كل ذلك، وأنتظرُ أنَا ومليكة فرصة سفرِهِ أو غيابِهِ لنتلقي فى أي مقهًى أو لأكلمها... تسمعني وأنَا أخبرها أنِّي متعلقٌ بها، وأسمعها وهي تعدد محاسني وأنِّي أشبهها أكثر من طارق... تخبرني أنَّ رغمَ كل مشاعر طارق، فهي لا تحسُّها، وأخبرها أنْ لو كانَ القدر وضعني على طريقها قبلَ طارق، لما توانيتُ عن نيلها....! طيلة سنة كاملة، وأحاسيس حبِّنَا تتوَّهجُ، حتَى صارحتُها أخيرًا برغبتي فى أنْ أتزوجَها بعدَ أنْ تطلق طارق وأنُّهُ بالتأكيد سيقدر قصَّة حبِّنَا... فهو كانَ دائمًا خير من يفهمنَا...!
-يا الله!
شيئًا فشىء، بدأَتْ توقنُ أنَّ ما يحكيه يكادُ يماثل الفكرة التي كتبها فى سطرين والتي بلوراها سويًا تحتَ عنوان "فى سبيل الوهم". لعلَّ الرواية مختلفة فى التفاصيل إذ كانَ يدعُ لها الفرصة كي تضيفَ وتمحي ما تشاء، لكن الفكرة ذاتها تشبهها للغاية. تذكرَتْ كم كادَ يثور عندمَا انتقدَتْ نهاية الفكرة ومسألة الانتحار فى حدِّ ذاتِهِ. لكن الآن وهي تكتشفُ أنَّها لم تكن فكرة من نسج خيالِهِ بل هي تاريخه هو، والذي كانَ فيه بهذه القسوة والأنانية، فإنَّها لا تملك إلا التعجب والذهول. وجدته يؤمىء مستحسنًا صيحتها هذه وهو يقول:
-بالفعل خلال هذه الفترة نسينا جميعًا أنَّ هناك "الله" يرصد كل ما نفعل... لقد عشقتُ زوجة صديق طفولتي، الذي استأمنني عليها هي وابنته... وكذلك فعلَتْ مليكة ونسَتْ حبَّه الكبير لها! ولا تقلقي، فأنَا وهي لا نتبرأ من جرمِنَا أبدًا... لأنَّ حتَى لو تمكنَّا من التبرؤ منه، فأنَّى لنا أنْ نتملَّصَ من توابعه؟! عشنَا حبنَا بكل ما فيه دونَ أنْ نتلامسَ بالطبع، فقد انتظرنا اللحظة التي نثق من هذا الحبِّ لنتشجع ونحوِّلَه إلى زواج... حسبنَا أننَا اتخذنا الاحترازات اللازمة كيلا يكتشف طارق علاقتنا.... وذلك حتَى جاءَتْ هذه الليلة التي لم يرتفع لها قمرٌ!
*______________*


انتهى الفصل الثاني عشر أعزائي....
أجل، لقد توقف هنَا لأنَّ المشهد القادم سيكون بالكامل مقتطعًا من الماضي لنشهد هذه الليلة التي انعدم نظراؤها....
بإذن الله موعدنا الثلاثاء القادم....

أرجو لكم قراءة ماتعة...

صديقتكم... إنجي
لاااا اا تقوليها لا نريد لهذا الفصل ان ينتهي ابدا
فصل جميل جميل جدا وأثبتلينا بالحد القاطع انك كاتبة مبدعة وأفكارك خلاقة ومالها حدود
والذي اتأكدت منه بهل فصل انه عامر ما يستحق ولا ظفر نيللي فعلا هو ومليكة بيشبهو بعضهم كتير نفس الأخلاق الزفت ما بعرف لوين بدك تودينا بروايتك بس المتأكدة منه انها رح تكون رحلة ممتعة وشيقة وإنشاء الله تنتهي علي خير ونحنا معك فيها حتى النهاية
اتمنى النجاح والتوفيق لك دائما ودوام الصحة والعافية ومزيدا من الثقة بالنفس وبقلمك الجميل لاني بحس من كلامك بثقة مهزوزة وانتي مانك مضطرة تفسري كل شيء للناس وتبرري اي موقف انتي حرة ومتعلمة ومعلمة جامعية كوني انتي وما تريدين ولا تسمحي لأحد ان يثبط من عزيمتك ولا تدعي الضغوط النفسية والحياتية تؤثر عليك كلنا في هذه الحياة نمتلك هموما تثقل اكتافنا وعوائق تحني ظهورنا ولكن بالصبر والاحتساب والثقة برب العالمين وان كل ما يحدث لنا هو قدر ومكتوب وان الله سبحانه دائما ينتقي لنا الافضل ويبعث لنا الخير في ما لا نتمناه ويبعد عنا الشر في ما نتمناه اريدك صامدة وقوية دائما وعذرا للإطالة
قارئتك النحبة ربا


ربا العلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-21, 06:17 PM   #555

صل على النبي محمد
 
الصورة الرمزية صل على النبي محمد

? العضوٌ?ھہ » 404607
?  التسِجيلٌ » Jul 2017
? مشَارَ?اتْي » 290
?  نُقآطِيْ » صل على النبي محمد is on a distinguished road
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم إنك حميد مجيد

لا تنسوا الباقيات الصالحات

سبحان الله

الحمد لله

لا إله إلا الله

الله أكبر

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


صل على النبي محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-09-21, 07:47 PM   #556

shezo
 
الصورة الرمزية shezo

? العضوٌ?ھہ » 373461
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,237
?  نُقآطِيْ » shezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنجى خالد أحمد مشاهدة المشاركة


أرأيتم عندما أخبرتكم أنها رواية مجنونة ولا يسهل الحكم على أحداثها حتى نهايتها؟! أقدر مشاعركم جميعها نحو عامر ومليكة، أقدرها كلها....
بل لتضحكوا معي... قبل أن أكتب هذا الجزء الأخير، كنت مقتنعة تمامًا بالحبكة التي أريدها (ومازلت بالطبع ولن أغيرها) وظننت الاستمرار سهلًا... لكن وبينما أكتب، أنا نفسي شعرت بكم كان جرمهما فاسقًا وصعبًا! لقد ذهبت لأمي وقلت لها: "ماذا أفعل لقد كرهت عامر ومليكة يا أمي؟! كيف سأنهي ما بدأتُ؟!"....!
أتتخيلون؟!
قطعًا عندما هدأت، عدت لصفاء ذهني وتفهمي لمغزاي الأولي من الرواية. لن أقول أن الجميع سيرضى عن المقبل أو عمّا أضمره لمصير الاثنين أعني عامر ومليكة، لكني سأكمل لأني لا أهتم بمدى حب القراء للشخصيات، بل بمدى تفهمهم للرسالة التي أريد إيصالها....
الرواية بالأساس عن الضمير، عن عذابه وعن الندم الذي يمكن أن يهلك المرء.... لن تفهموني بعد، على الأقل حتى الكلمة الأخيرة فى الرواية.
ربما كل ما أريده منكم هو أن تعرفوا أنها رواية غريبة بعض الشىء، وأريد منها أعمق مما يبدو لكم حتى الآن....
عامر كرهتموه؟! صدقوني وأنا أيضا....
ولننظر هل يمكن أن تتغير نظرتنا فى الفصول القادمة أم لا....!
لقد أحببت تعليقاتكم جميعها وأقرؤها مرارًا... وكم أنا سعيدة أن الرواية تؤثر عليكم هكذا وأرجو أن معالجتي قد تجعلكم تفكرون وتنظرون إلى الواقع نظرة مختلفة.... تمامًا مثل رواية نظرة إلى وجهك الجميل!

دمتم فى حفظ الله ورحمته، وعافانا من عذاب الضمير وآلامه، وأعنا على ذكره وحسن عبادته....


مرحبا.مساء الخير حبيبة قلبي
بالنسبة للرواية وأحداثها هي ليست بفكرة مجنونة بل عاقلة جدا.
فكرة الضمير الإنساني ذلك الشئ الغير مرئي الغير حسي كالروح والنفس.
لا يستطيع الإنسان أن يحيا بدونهمافالروح أساس الحياة والنفس هي التي تتنازع المرء وتحكم سلوكه وعلي أساسها يتم محاسبة الانسان وبين هذا وذاك يكمن الضمير الذى اظنه يسكن القلب فالقلوب كما اشرت لك من قبل تفقه وتعقل وتسمع كما ورد بالآيات بالقرآن الكريم.
وهذا الضمير هو الذى يؤنب المرء ويلومه إذا اخطأ وهو الذى يمنع الإنسان عن إرتكاب الاخطاء والمعاصي وبصفة خاصة الأخطاء التي تمس شرف المرء وكرامته وأمانته إذا سلك مسلكا غير صحيح وبصفةخاصة الغير إنساني منها .
وللأسف لكل منا روح ونفس والجسد الذى يحتوبهم طبعا ولكن ليس لكل منا ضمير حي فهو متفاوت الدرجات وصولا لأدناها مع منعدمي الضمير الذين يفعلون الجرم وينظر ون بكل صفاقة وبجاحة بعين من اساءوا إليهم بلا أدني شعور بالذنب او الحرج او خشية الله.
هولاء ممن ينطبق عليهم قول الله تعالي في سورة المطففين"كلا بل ران علي قلوبهم ما كانوا يكسبون" .
والران كما بحثت في معناها هي طبقة تحجب عن المرء سماع صوت الحق والضميرمصداقا لقوله تعالي بسورة الزخرف "أفانت تسمع الصم أو تهدى العمي ومن كان في ضلال مبين"
والآيات في هذا المجال كثيرة جدا ومن كان له ضمير هو صاحب النفس اللوامة.
وموضوع الضمير تناوله الفلاسفة زمنا طويلا كلا حسب تصوره.
بينما الغريب والجديد فعلا في سلاما علي الهوى أن الندم الذي يتآكل عامر ومليكة والنابع من ضميرهم يصدر عن إثنين بالفعل ضعيفي الإيمان ربما بسبب النشأة بالخارج ربما لظروفهم الاسرية فما أسهل أن يجحدوا وجود الله ثم يعترفون أنهم لا يستحقون رحمته بل من الظلم أن يتم معاملتهم بعدالة .
هم آيسين تماما من رحمة الله وراضين بذلك.
والغريب أيضا انك لو تذكرى اننا رجوناكي في رواية نظرة ان لا تتبعي الواقعية وإننا نريد نهايةx رومانسية بصرف النظر عن المنطق
بينما في سلاما أنا أقف حائرة لا أدرى ما هي النهاية التي أريدها لعامر ومليكة لو علي نيللي هي لن تريد الضرر لأى منهما وستحسم أمرها فورا.
ولذا سامحينا هذه المرة وتحملي وحدك عبء رسم النهاية
لكن الرسالة وصلت فلو علم أحدا انه بعذاب ضميره لأنه تسبب بالظلم والاذى لأحد سيحيا مثلهما لما ارتكب إثما ابدا ليعيش إحساس الندم المريع .
هذا غير النموزج الرائع للعطاء والقدرة الكبيرة علي التسامح المتمثلة بشخصية نيللي
وهذا الإحساس الجديد أو النكهة المميزة للرواية أننا نحياها بكل تفاصيلها وتؤثر بنظرتنا وتقييمنا للأمور
أعانك الله في تصور نهايتها لكني أظنها ستكون مرضية علي كل الاحوال.
لك كل التقدير علي الرسالة وعلي الجهد الفائق بسلاما علي الهوى وعذرا علي الإطالة
وسلاما علي قلب كاتبتنا المبدعة صاحبة الخلق الرفيع والادب الراقي


shezo متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.