آخر 10 مشاركات
لاجئ في سمائها... (الكاتـب : ألحان الربيع - )           »          بين الماضي والحب *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : lossil - )           »          مرحبا ايها الحب -عدد ممتاز- بوليت أوبري - روايات عبيرجديدة [حصرياً فقط على روايتي] (الكاتـب : Just Faith - )           »          نساء من هذا الزمان / للكاتبة سهر الليالي 84 ، مكتمله (الكاتـب : أناناسة - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          بريّة أنتِ (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          3 - ارحل وحدي - بينى جوردان (الكاتـب : فرح - )           »          رسائل من سراب (6) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          109 - حوريتى الجميلة - باتى جوردان - ع.ج ** (الكاتـب : امراة بلا مخالب - )           »          إمرأة الذئب (23) للكاتبة Karen Whiddon .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree25Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-21, 04:57 PM   #1

نورهان الشاعر
 
الصورة الرمزية نورهان الشاعر

? العضوٌ??? » 477398
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 2,816
?  نُقآطِيْ » نورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond repute
Rewitysmile27 رياح الأقدار *مكتملة*









الرواية حصرية لمنتدى روايتي


مواعيد التنزيل كل أحد وأربعاء إن شاء الله




الفصل الأول




تظل الحياة مسرحا لمختلف القصص بأنواعها تحيي سطور قدر كتب لأبطالها قبل وقوفهم على خشبتها ليسلط عليهم الضوء

لمدة ثم يغلق عليهم الستار كما كان في الأول. فأقصر اللحظات هي تلك التي نقف فيها على خشبة المسرح.

قد تستغرق كتابة المسرحية شهورا و ربما أعواما. قد تظل حبيسة الأسطر لعقود و ربما قرون! قد تستغرق التدريبات عليها أسابيعا أو شهورا، لكن عرضها لن يتعدى دقائق معدودة.

كذلك هي مسرحية الحياة الفرق الوحيد هو اننا في هذه الأخيرة لن نتدرب أبدا على عيشها بل سننزل مباشرة لتأديت

أدوارنا المجهولة ككراكيز تحركها خيوط القدر نؤدي أدوارنا فيها على حسب المكتوب فتنظم قصتنا بعد ذلك إلى قصص ماض

سبقتنا بالمجيء و الذهاب و الإختفاء أيضا!

فنصبح بعد ذلك علامة مجهولة كما كنا من قبل. فعندما تنتهي المسرحية يذهب كل واحد إلى مشاغله ناسيا أحداثها تماما،

حتى و إن أحب هذه المسرحية و إستمتع بها، حتى لو ظلت النشوة التي غمرته خلالها تغمره للحظات بعد إنتهائها، فإنها ستخمذ في الأخير و إلى الأبد.

و إن مسته كثيراً و أوقعت في نفسه عشقا لها فإنه سيقوم بوضعها في رف أنيق من أرفف ذكرياته كتمثال نفيس باهي المنظر، سيحتفظ به ماشاء من الوقت إلى أن يقرر

الزمن لعب دوره، فتجرفها أمواجه يوما إلى قعر ليس له ذهاب، فتمحى صورها واحدة تلوى الأخرى فلا يظل في الأخير سوى الفراغ.

ألم تتسألوا يوما ما مكان ما محي من ذكرياتنا؟ يقال أن الأجوبة على أسئلة الإنسان تكمن في نفسه. فكيف يا ترى سنجد هذا المجهول الذي كان يوما معلوما؟!

هناك صنف من البشر عاش مسرحيته في الظلام بدأ مجهولا و إنتهى مجهولا. كأنه مجرد غلط وسط هذا الوجود. يعيش كشبح غير مرئي لا يشعر أحد بوجوده. يأتي بصمت ليغادر بنفس الصمت الذي جاء به.لكن من بين هذه الأشباح من يفرض وجوده

ولو وسط هذه العتمة ليزلزل بقوة حياة المرئيين.


في البؤرة المظلمة من هذه الحياة، في المكان الذي تبخل عليه شمس الوجود بنورها يعيش أشخاص كتبت أقدارهم بمداد من البؤس و الألم

مرت عليهما سنوات وهما لا تعرفان مكانا غير هذه الخيرية التي ترعرعتا فيها،من ظلمة الأرحام إلى ظلمة الأقدار ثم إلى ظلمة القبور مستقبلا، حياتهم مرتبطة بالظلام دائما.

من قال أن زمن الوأد قد ولى؟ كل ما تغير هو المكان فبدل التراب أصبح الواقع قبرهما.

بعد طول الوقت الذي قضيناه وسط جدران هذا الميتم أتى الوقت لمغادرتهما منه، فقد وصلا في نظر القانون إلى سن الرشد، وجاء الوقت الذي يجب عليهما فيه الإعتماد على نفسيهما.

تجران حقيبتهما جرا، لوجهة غير معلومة، كل من غادر هذه الخيرية إشتغل في الدعارة أو تورط مع عصابات حتى قتل، أو عاش عالة على هذا المجتمع. ترى أيا من هذه المصائر سيكون مصيرهما؟! وسط هذا العالم الذي لا يرحم أبدا أمثالهما"

_هيا يا شهد أسرعي علينا الذهاب.

كانت شهد لاتزال تحدق في مبنى الخيرية و عينيها الذهبيتين قد غلفتهما طبقة من الدموع،فأصبحتا أكثر لمعانا مما هما عليه

في الأصل. قالت بصوت مهزوز

_سأشتاق للخيرية كثيرا يا نور "

لوحت نور بيدها و هي تقول بسخط ؛

_الله!الله!هل هناك من يشتاق إلى البؤس يا شهد، تعالي أرجوك وكفي عن حساسيتك الزائدة هذه

قالتها نور ثم جذبتها من ذراعها لتبتعد بها عن الميتم. قالت شهد بإحباط بينما عينيها لاتزالان معلقتان في المبنى القديم للميتم

_إلى أين سنذهب الآن؟

نظرت نور أمامها بشرود، ثم ردت عليها بعد مدة بينما لاتزال شاردة

_أرض الله واسعة يا شهد

ثم إبتسمت باستهزاء، بحق السماء على من تضحك؟، من تحاول الإقناع بكلماتها؟ أتحاول خداع نفسها؟!

أعادت شهد نظراتها إلى الخيرية قائلة بلوعة

_يا الله سأشتاق إليها فعلا "

قاطعت هذه الكلمات شرود نور حيث قالت بانزعاج

_ يا لك من إنسانة حالمة وحساسة أكثر من اللزوم، بالله عليك، ما الذي ستشتاقين إليه غير صرخات المربيات وشتائمهن التي تذكرنا دائما أننا لسنا إلا حثالة المجتمع. الفئة الغير مرغوب فيها أبدا، أم انك ستشتاقين إلى ضربهن لنا بسبب أو بدون سبب دون أي ذرة من الرحمة؟!

_لكن هذه عائلتي.

_شهد! ألم تفهمي بعد نحن ولدنا بلا عائلة؟ لا عائلة لدينا هذا قدرنا. هذا المكان ليس إلا ملجأ اختبأنا فيه من التشرد، مبنى قذر قديم جدا جدرانه الهشة قد تتساقط في أي لحظة، جدران هشة تماما كهشاشة كل شيء في حياة سكانها.

تلألأت عيني شهد بالدموع لتزيح عينيها عن الخيرية بضياع، و هي تخفض رأسها للأرض، تعض على شفتيها لتمنع نفسها من البكاء بأعجوبة، أحست نور بقسوتها في الحديث مع شهد، شهد الجميلة والحساسة أكثر بكثير من اللزوم، شهد التي لا تشبه بأي طريقة، بنات الميتم، هي أشبه بأميرة قد هربت من أحد القصص الخيالية، ما كان هذا عالمها أبدا إقتربت منها نور وضمتها إليها بقوة وحب و هي تقول

_ أسفة لقسوتي معك شهدي. حبيبتي لا داعي للبكاء أرجوك ،انا الآن عائلتك.ليس لدينا غير بعضنا في هذه الحياة.،

إزداد نحيب شهد و إزداد.تشبتها بنور،كادت نور تبكي هي الأخرى معها، لكن هيهات فهي الأنثى الحجرية التي قطعت على نفسها وعدا ألا تبكي مهما كان السبب."

منذ أن كانت طفلة في الخامسة من عمرها وحين كانت مربية الخيرية تضربها دون رحمة من غير ذنب،لم تذرف ولو دمعة

واحدة. فهي تعتبر أن الدموع ضعف و إستسلام، وهي لم تكن يوما ضعيفة أبدا. فهي تلك الفتاة القوية التي لا تهزم ولا تستسلم مهما كانت الظروف، أو ربما هذا ما كانت تحاول إقناع نفسها به، على عكس شهد تماما، الصغيرة الحالمة، التي تبكي بسرعة و تضحك بنفس السرعة، طباع الفتاتان مختلفان تماما لكنهما لم تفترقا منذ أول يوم أتت فيه شهد للخيرية ؛

وهي إبنة الرابعة من عمرها،حين تخلت عنها عائلتها بعد وفاة والديها، فأصبحت وحيدة في غابة الحياة، لتنتقل بعد ذلك إلى هنا،صراخها كان يملأ المكان كانت تبكي دون توقف وسط سخط المربيات و عدم إهتمامهم. لتقترب منها نور وهي طفلة في

نفس عمرها ضمتها لحضنها الصغير، فأخفت الفتاة

رأسها فيه و إنخفض صوتها شيئا فشيئا حتى هدأت تماما و هي تتشبث بحضنها كرضيع حملته أمه لتسقي عطشه الروحي،منذ تلك اللحظة أصبحت الفتاتان صديقتين حميمتين،و أقسمتا ان يواجها هذا العالم مع بعضها.

إبتعدت عنها نور بعد ان ردت رباط قوتها،ثم مسحت دموع شهد و هي تبتسم إبتسامة حاولت ما أمكن أن تمحوا منها أثر الحزن لكن هيهات، فإبتسامتها لم تصل إلى عينيها الشفافتين أبدا، تلك العينين اللتان وجد الحزن له مرقدا فيهما منذ سنين طويلة.حتى أصبح أحد مكونتهما.فرغم القوة التي تحاول إدعاءها يسهل عليك أن تلاحظ الألم و الاسى اللذان يستوطنان عينيها الجميلتين ،اللتان إنطفأت خضرتهما كورقة خريف يابسة بللتها أمطار الشتاء الجديدة.

_هيا أيتها الباكية الصغيرة لقد تأخرنا.

_لست باكية و لا صغيرة، ثم عن أي تأخر تتكلمين كأن لدينا منزل ينتظرنا أو أسرة سيخيفها تأخرنا، لسنا إلا فتاتين صغيرتين

تائهتين وسط هذا العالم المظلم دون سند او قوة.

كانت شهد تتكلم و حروفها يعتصرها الألم، تنهدت نور بقلة حيلة، فهي تعلم جيدا أن شهد على صواب، لكن ما عساها أن تفعل

فهي الآن يجب أن تكون قوية من أجل نفسها و من أجل شهد، كم تتمنى لو كانت طفلة مدللة تتشبث في أحضان أبيها مختبئة

من عواصف الحياة أو تستند إلى أمها لتتغلب على جميع المشاكل و المذلات حينها لن تهتم لشيء كان، لكن تظل الاحلام أحلاما لا مكان لها سوى في الخيال، لكن لا وقت لديها للإكتأب و رثاء الذات، فهي تعلم جيدا أنها لن تستطيع الخروج أبداً من نوبة الحزن و اليأس إن إستسلمت لهما ،

_اووه! شهد، ماهذه الكمية المهولة من الحزن و التشاؤم؟! نحن في مدينة صناعية يسهل فيها الحصول على عمل،كما يمكننا إستئجار غرفة صغيرة للمكوث فيها على أيت حال سيكون ذلك مؤقتا، فنحن قبلنا في الجامعة و سنتخرج منها بإذن الله، ونحقق جميع أحلامنا ألست المتفائلة دائما؟ ضعي ثقتك بالله ،

كان يبدوا أن شهد لم تسمعها من الأصل، حيث أكملت ببؤس.

_ليتني لم أولد.

أجابتها نور مداعبة.

_ألم أقل لك ابتعدي عن كتابات إيميل سيوران و مثالب الولادة الخاصة به، دعك من قصص الأميرة و الأمير التي لا تلائمك تماما.

_اتظنين انني لا أعلم أنك من أكبر معجبيه و أنك تقرئين له في السر.؟!

ضحكت نور ثم قالت بمزاح

._ أيتها المشاغبة تتجسسين علٌي لن أترك الأمر يمر بسلام

شاركتها شهد هي الأخرى بضحكتها متناسية الحزن،إبتسمت نور بحنان وأخيرا نجحت في إخراجها من حزنها، رغم أنها هي الأخرى في أمس الحاجة لمن يخرجها من حزنها، لكن الحياة قد حكمت عليها أن تعيش أكبر من سنها و أن تتحمل مسؤولية نفسها و صغيرتها شهد.نعم هي تحس بأن شهد إبنتها رغم أنهما في نفس العمر.هي تحبها تحبها كثيرا."

*********

مرت الساعات عليهما طويلة جدا، و هما لاتزالان تتجولان في شوارع المدينة الكبيرة دون هداَ في مهمة بحث عن غرفة صغيرة تعيشان فيها، لكن دون جدوى، الأثمنة باهضة بالنسبة لهما، غرفة بحجم القبر بحمام مشترك بثمن أكبر بكثير مما بحوزتهما،

إرتمت شهد على أول كرسي صدفتاه في الحديقة متنهدتا بتعب

_اه!تعبت كثيرا لن أستطيع السير لمدة أسبوع.

إرتمت نور هي الأخرى على الكرسي ثم قامت بلملمت خصلات شعرها البندقي الحريري فوق رأسها و هي تقول

_بل إننا مجبرتان على القيام بهذه الجولة لمدة أسبوع على أقل تقدير.

تنهدت شهد بتعب و هي تقول

_يا الله يعني أن كل تعبنا ذهب سودا، لا و علينا بدل هذا المجهود الجبار لمدة أخرى، ثم أين سنبيت الأن؟

_ما باليد حيلة سنستأجر غرفة في فندق ما.

_تمزحين؟! ليس لنا المال لسد حتى رمق جوعنا، وتريدين منا إستئجار غرفة في فندق؟!

_هناك العديد من الفنادق رخيصة الثمن سنمكث في واحدة منها.

_أجننت؟! تعلمين أن سمعة هذه الأماكن سيئة!

_هل عندك رأي أفضل، ام أنك تريدين أن ننام في العراء مع السكرى و المجانين.

تنهدت شهد بقلة حيلة و هي تقول

_أمري لله ما باليد حيلة دعينا نذهب.

بعد مدة وصلت الفتاتان إلى فندق مظلم يقع في أحد الأحياء المشبوهة، لعنتا ألف مرة حظهما الذي جعلهما يواجهان وحدهما

هذا العالم القاسي، وهما لاتزالان فتاتان في عمر الزهور، لكن مع ذلك شكرتا الله لوصولهما سالمتين إلى الفندق.

دخلت كل من نور و شهد إلى مبنى الفندق المتهالك، الذي تفوح منه رائحة القذارة، توجهتا إلى مكتب الإستقبال الصغير، لتتحدث نور بصوتها القوي إلى الرجل الواقف وراءه قائلة.

_أريد غرفة صغيرة بسريرين منفصلين.

إستغرق الرجل الخمسيني وقتا قبل أن يجيبهما، وهو يتفحصهما بواقحة.

_ما رأيكما أن أجعلهما غرفتين بسرير كبير؟

ثم قال و هو يغمزهما بقلة أدب؛

_و لا تخافا سأكون سخيا.

إمتقع وجه نور من الغضب و تمنت لو كان بإمكانها تشويه وجهه الوقح. بينما كانت شهد خائفة جدا حيث تشبثت بهابقوة،حاولت نور التحكم في غضبها بينما تربث على يد شهد، ثم أجابته بهدوء فهي تعلم أنهما ليستا في موقف يسمح لهما بالمجادلة أبدا

_آسفة سيدي،لا يمكننا قبول عرضك،هاتنا المفتاح من فضلك.

إبتسم إبتسامة مزعجة أبانت اسنانه المفقودة ليقول

_ حاضر أيتها الجميلة، لكن عرضي سيضل مفتوحا متى أردت، و أنت أيضا أيتها الشقراء الصغيرة، هل أنت بكماء لم أسمع صوتك منذ دخلتي.

إنتشلت المفتاح من يديه ثم جذبت إليها شهد التي كانت ترتعد من الخوف لتصعدا درج الفندق المهترئة. وهي تعطيه ظهرها بينما قالت بفضاضة

_نشكرك ؛"

دخلت الفتاتان إلى الغرفة الصغيرة التي تفوح منها رائحة السجائر و النبيذ الرخيص،توجهت نور لفتح النافدة الصغيرة التي تتوسط الغرفة. قالت بإنزعاج

_يا إلهي! ما هذه الغرفة القذرة؟

الرائحة كريهة جدا.

_أنا خائفة جدا.

إلتفتت نور لشهد بعدما سمعت حروفها المتقطعة من شدة الخوف،فوجدتها تنكمش في جسدها برعب وقد إختفت الدماء من وجهها الشاحب، إقتربت منها نور وضمتها إليها بحب قائلة

_لا داعي للخوف حبيبتي نحن الأن معا ولن يحدث لنا شيء بإذن الله

_ولكن ألم تسمعي،كلماته ألم تري نضراته؟!

_يوووه! يا شهد أتخافين من هذا العجوز الأخرف؟ إنه يثرثر وحسب هيا لننام لايزال أمامنا أيام حافلة بالبحث. لا وقت لدينا للتفكير في ذلك التافه.

إستلقت بعد ذلك على الفراش هي أيضا خائفة جدا،لكن ما باليد حيلة،فلا وقت لهما لهذه الأفكار السلبية.

طول الليل لم يغمض جفن لإحداهما، في حين كانتا تدعيان عكس ذلك.

إستيقظت الفتاتان مبكرا لتستأنفا رحلة البحث العقيم من جديد، و الذي كان يبدوا أنه لن ينتهي أبدا، ليمر بهما أسبوع كامل على نفس المنوال، تستيقظان في الصباح الباكر ولا تعودان إلا في ساعة متأخرة من الليل،لكن في النهاية إستطاعتا العثور بأعجوبة على غرفة مناسبة، و قد مرت عليهما أيام سوداء في ذلك الفندق،خصوصا في الأيام الأخيرة حينما كثرت تحرشات مالك الفندق و أصحابه بهما، ليضطرا فيما بعد إلى ترك الفندق إلى فندق

أخر لم يكن أفضل من الأول، لكن لحسن الحظ مرت بعد ذلك تلك الأيام بسلام، وهاهما الأن سيملكان غرفة خاصة بهما،بعدما أتما التسجيل في الجامعة أيضا.

كانت مالكة البيت سيدة طيبة جدا،وهذا من حسن حظهما، غير أن نور لم ترتح أبدا لإبن السيدة الكبير ذي النظرات الوقحة و الأسلوب المتعجرف، لكنها لم تهتم لذلك كثيرا فهي الأن أصبحت تملك مسكنا خاصا ولو كان مجرد غرفة صغيرة.

و بالطبع لم تخبرا السيدة أنهما فتاتا خيرية و إلا كانت قد رفضت قطعا مكوثهم معها،فمن يقبل أن يدخل الشبهات لمنزله؟

بعد طول عذاب تمكنتا من الحصول على عمل بصعوبة في إحدى المراكز التجارية،و ربما يرجع الفضل في ذلك إلى جمالهما وثقافتهما.

***************

مرت أربع سنوات على مكوث الفتاتين بذلگ المنزل و قد قسمتا وقتهما بصعوبة بين الدراسة والعمل، لكن ذلك لم يمنع نهائيا تفوقهما وهما الأن قد ختمتا سنتهما الأخيرة وحصلتا على شهادة التخرج بإمتياز.

***************

عادت الفتاتان من عملهما بعد يوم شاق.أزالت شهد فردتي حذائها لتستلقي على الأريكة الصغيرة بإرهاق قائلة

_يا الله تعبت كثيرا اليوم.

إبتسمت نور بعد جملة شهد و هي تقول

_فعلا لقد توافد الكثير من الأشخاص اليوم إلى المركز التجاري فقد إقترب يوم العيد.

_و إقترب معه بحثنا عن عمل جديد بشهادتنا الجامعية.نور أنت الأولى في الدفعة و أنا الثانية أيضا سنتمكن من الحصول على عمل ممتاز بإذن الله وسنتمكن من إستئجار شقة على البحر كما كنت أتمنى. ومن يدري ربما نشتريها في المستقبل. وربما

ننتقل بعد مدة إلى قصر.

نظرت نور بشرود إلى نقطة وهمية، وهي تفكر في الأمر، فعلا لقد أتى الوقت الفعلي لبناء حياتهما و تحقيق أحلامهما،كل شيء سيتغير بعد هذه اللحظة لكن هل للأفضل أم الأسوء؟. لقد تطلب منهما التوفيق بين الدراسة و العمل مجهودا جبارا.

صحيح أنهما حصلتا على منحة بفضل تفوقهما الدراسي، لكن قد إستطاعا بالكاد بها تغطية مصاريف الجامعة.

_هييهوو! أين ذهبت؟

قالتها شهد و هي تلوح بيديها أمام وجه نور لتستيقظ من شرودها.

_لا شيء حبيبتي فقط أفكر في المستقبل.

إبتسمت شهد و قالت

_أتعلمين يا نور أنا متفائلة كثيرا بالمستقبل. أحس أن جميع أحلامي ستتحقق، سأصبح سيدة ناجحة و أبني مدارس و مستشفيات لليتامى و الفقراء، لن أشغل فيهم إلا الطيبين. و سأتزوج بالشاب الذي أحبه و ستكون لنا طفلة جميلة سأسميها منار بل إناس. لالا بل سأختار لها إسما أنا و أبوها.

إبتسمت نور على أفكار شهد البريئة، تتمنى من أعماق قلبها أن تتحق جميع أحلام حبيبتها شهد،لكن هل سيكون للقدر نفس الرأي؟! الأمر يرعبها كثيرا،فهي على عكس شهد تماما ترى المستقبل ضبابيا غامضا.إن لم يكن أسود حالك.قاطع تفكيرها هذه المرة طرقات خفيفة على الباب، و قبل أن تبدي أي ردة فعل كانت شهد قد توجهت لفتح الباب، فوجدت مالكة المنزل تقف مبتسمة لهما. دعتها قائلة

_مرحبا بك خالة خديجة تفضلي أدخلي.

إبتسمت الخالة خديجة و هي تقول

_لا يا حبيبتي شكرا لك جئت فقط لأدعوكما لتناول وجبة العشاء معنا.جاء عندنا بعض الضيوف فأعددت وليمة شواء،و أحب أن تشاركننا فيها.

جاءت نور على صوت السيدة خديجة.و هي تقول بابتسامة

_كيف حالك يا خالة، تفضلي لما تقفين على الباب؟

_الحمدلله إبنتي، لا لن أتمكن من الدخول أنتما من ستصعدان معي. ولا داعي للمناقشة، فلن أترككما هنا أبدا.

حاولت نور الرفض في الأول لكنها إستسلمت في الأخير أمام إصرار السيدة خديجة عليهما.

جلست الفتاتان مع السيدة خديجة و ضيوفها على المائدة، كانو ثلاثة أشخاص، زوجين كبيرين في السن، وشاب يبدو أنه ولدهما. تحدثت السيدة خديجة معرفتا الضيوف عليهما.

_هذا أخي عبد الله و هذه زوجته ثرية، أما هذا الشاب الوسيم فهو إبنهما علاء.

ثم إستدارت لتشير إلى الفتاتان قائلة

_و هاتين الجميلتين،هما المستأجرتين الجديدتين للغرفة.ونعم الخلق، رحم الله والديهما على تربيتهما الحسنة.

لم تعلم السيدة خديجة أن كلماتها البسيطة،كانت خنجرا مسموما بالنسبة للفتاتان، إستطاعت نور التحكم في مشاعرها ورسمت على وجهها ملامح الجمود، بينما لم تتحمل شهد وسرعان ما إنفجرت في البكاء ،و ركضت خارج الغرفة.

وقفت نور محاولة إنقاد الموقف، ونظرت للوجوه المصدومة معتذرتا.

_نحن فعلا آسفتان،لكن شهد حساسة كثيرا في هذا الموضوع لأنها فقدت أمها التي تعشقها بجنون.

نظرت إليها ثرية بحنان قائلة

_لا بأس حبيبتي إذهبي إليها.

خرجت نور من الغرفة فوجدت شهد تجلس فوق الأرضية الباردة متخذتا وضعية الجنين تبكي بمرارة كما لم تبكي منذ مدة.

إقتربت منها نور و ضمتها إليها، لتتشبت هي الأخيرة بها وهي لاتزال تبكي بمرارة.

_شوو! كفى حبيبتي ارجوك، لاداعي للبگاء.

_أنا أتألم،أتألم كثيرا يا نور، لم أعد أتحمل هذه الحياة،أتمنى أن أموت من كل قلبي.

جزرتها نور و هي ترفض التفكير حتى في الأمر

_أصمت،هل جننت؟!ماذا تقولين أين ذهبت أحلامك و طموحتك تريدين الاستسلام بهذه السهولة؟كوني قوية حبيبتي أرجوك.

_لقد رحمت والدينا يا نور والدينا اللذان لم أراهما منذ سن الرابعة، حتى أصبحت صورتهما ضبابية بالنسبة لي،أما أنت فلم تريهما أبدا.

مرت سحابة من الألم و المرارة على عيني نور، لقد كانت دائما هذه هي نقطة ضعفها، كم كان يتمزق قلبها أشلاء كلما فكرت أنها لم تكتسب أدنى حقوقها في الحياة، بأن تترعرع وسط أم و أب، بل لم تعرفها أصلا،

_إخفضي صوتك حتى لا يسمعننا ثم إنني مرتاحة هكذا ولا أحتاج لأحد في حياتي.

نظرت إليها شهد و الدموع لاتزال عالقة بعينيها.

_كيف تتحدثين هكذا؟ ألست حزينة؟

إبتسمت نور بوهن و هي تحاول إخفاء حزنها.

_لماذا الحزن ما دامت السعادة ممكنة؟

_عن أي سعادة تتحدثين بالله عليك؟ السعادة بعيدة عنا بعد السماء عن الأرض. لا بيت لا أسرة لا مال؟ عن أي سعادة تتحدثين بحق السماء؟

تنهدت نور قائلة

_لم تكن السعادة يوما في الأمور المادية، السعادة هي راحة الروح و صفاء القلب. من يسمعك الأن لا يسمعك قبل قليل و أنت تتحدثين بتفاؤل عن المستقبل ما ينتظرنا من افراح.

أكملت بعد ذلك بمرح مصطنع

_ثم أيتها المشاكسة أنسيت أن معظم الأميرات كانو فقيرات،ثم أتى ذلك البطل المغوار و إنتشلهن من الحزن؟ ألم تكوني تنتظرين قدومه دوما؟! ستكونين قصة أصلية لسندرلا بحق.

إبتسمت شهد و هي تقول

_أشكرك حبيبتي.لا أعلم ماذا كنت سأفعل من دونك، انت سندي.

مسحت نور وجنتيها من قطرة دمع ظلت عالقة فيهما بينما قالت بحنان

_لا شكر بيننا حبيبتي أنت روحي، هيا بنا دعينا نذهب الأن فقد تأخرنا عنهم.

نهضت شهد بتعب من على الأرضية و هي تقول

_لا لن أستطيع البقاء انا متعبة جدا، أريد أن أنام إذهبي أنت إليهم.

_حسنا جميلتي إذهبي لترتاحي و سأعود إليك بعدها

دخلت نور للغرفة التي كان يجلس فيها الضيوف، لتتحدث إليهم معتذرة.

_أنا فعلا أسفة على ما حدث، لكن شهد. حساسة جدا،خصوصا في موضوع أمها رحمها الله

نظرت إليها السيدة خديجة بتساؤل قائلة

_صحيح يا نور أنت لم تخبريني يوما أن أم شهد متوفية.

إبتسمت نور وحاولت مدارات إرتباكها. قائلة فقط لم تتسنى لي الفرصة لأخبارك، كما أن شهد لا تحب أن يعلم احد بهذا الموضوع.

ربتت السيدة الطيبة على رجلي نور و هي تقول بحنان.

_لا بأس حبيبتي سأحاول أن اكون أكثر حذرا في المرة القادمة.

كان زيد إبن السيدة خديجة في هذه الأثناء يرمقها بنظرات سخرية و إستهزاء.لاحظتها نور بوضوح لتحاول تجاهله مديرتا وجهها

للجهة الأخرى بعدم إهتمام. فلقد إعتادت منه قلة الأدب على عكس أمه الطيبة تماما. غريبة هي الحياة لا تتبع منطقا وجوديا خصوصا فيما يتعلق بالإنسان،فلطالما سمعنا المثل القائل" من أين ذاك الجذع من تلك الشجرة" قد يسري هذا القانون على

الطبيعة لكنه لا يسري على البشر، فالإنسان أكثر تعقيدا بكثير من أن ُيدرس كعنصر من الطبيعة.

_أشعر بالعطش سأذهب لإحضار الماء.

إنتشل صوت السيدة خديجة نور من أفكارها، فأمسكت يدها قائلة

_ إرتاحي أنت خالتي،سأذهب انا لإحضاره.

رجعت خديجة لمكانها و هي تقول

_بارك الله فيك يا إبنتي.

إبتسمت نور لها و توجهت للمطبخ، فهي فعلا تريد التخلص من نظرات ذلك الحقير ولو لثوان.كانت شاردة الذهن وهي تفكر في الحالة التي وصلت إليها شهد لم تعد أبدا كما كانت،تلك الطفلة النشيطة و الحالمة،بدأت تفقد نشاطها شيئا فشيئا، إنها

تراها تذبل أمامها كوردة ربيعية وما بيدها شيء لإنقادها، هي خائفة على طفلتها الصغيرة كثيرا، فهي صغيرتها وكل عائلتها،كذلك هي حال من يكبرون في الميتم لا يكونون علاقة مرتبطة بالدم بل بالعاطفة،و يختزلون في شخص واحد

كل أفراد عائلتهم الوهمية،يحبونهم و يخافون عليهم حتى ولو كانو أحيانا مجرد شخصيات وهمية من نسج خيالهم، لاتزال تتذكر حين كانت شهد تدعو الله دوما أن يحمي لها زوجها أينما كان،زوج لم تراه من قبل إلا في أحلامها الوردية، لو شاهدها أحد لعزم انها

مجنونة،لكنها تعلم أن هذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلهما يصبران على هذه الحياة فلولا الأمل والأحلام لما إستطعنا للحظة

الصبر على هذه الحياة القاسية.

مدت يديها تحاول أخذ الكأس الموجودة في الخزانة في مكان عال، لتحس بأنفاس تلفح بشرتها وبيد خشن تمتد نحوها.

إبتعدت نور عنه بغضب ثم حاولت الخروج من المطبخ ليمسكها من يديها بقوة.و هو يهمس بصوته المزعج الذي يذكرها بطنين الذباب الذي تكرهه بشدة

_ألم تملي من تمثيل دور الشريفة الطاهرة.

نظرت إليه بغضب. وهي تصيح به بصوت منخفض كي لا يصل إلى مسامع الضيوف.

_ماذا تقصد بكلامك؟!

_أظن أن كلامي واضح، كفاك لفا و دوران أنا أعرف عنك كل شيء.

رمقته بإستهزاء،رافعة حاجبيها و هي تقول

_ماذا تعرف عني إن شاءالله؟

_ حسنا، سأكون واضحا، كم تريدين لليلة؟

فتحت عينيها الجميلتين بصدمة و هي تقول

_عفوا؟!

_أظن أنك سمعتي. أعلم أنك خريجة دار أيتام،فأجيبي بسرعة كم تريدين لليلة؟أنت فاتنة يا نور و انا على إستعداد لإعطائك ما تريدين.

كان يقول كلماته تلك وهو يقربها له أكثر ليتحسس جسدها بوقاحة. لم يشعر إلا بصفعة هوت بوجهه لتبتعد عنه بقوة،

وتذهب مهرولة إلى خارج الغرفة وعينيها غارقتان بالدموع.

_و قح، سافل، حقير.

كانت ترددها بحرقة و ألم و عينيها قد غلفتهما الدموع دون أن تنزل دمعة واحدة منهما.

إنتفضت شهد التي كانت شاردة الذهن أثناء دخول نور بتلك القوة.

_ما الذي ذهاك يا نور إهدائي قليلا.

إتجهت نور إلى الدلاب الصغير الموجود بالغرفة و أفرغت محتوياته في حقيبة السفر و هي تقول بنبرة لا تقبل النقاش.

_هيا يا شهد جهزي نفسك سنغادر.

_نغادر في هذا الوقت المتأخر أجننت؟!

_كفاك كلاما وساعدني في تجهيز الحقائب.

_على الأقل إشرحي لي ما يحدث.؟

_فيما بعد يا شهد فيما بعد."

_ولكن إلى أين سنذهب أنسيت أننا وحيدتان في هذا الكون؟




انتهى الفصل الاول

قراءة ممتعة









روابط الفصول

الفصل الأول .. اعلاه
الفصل الثاني والثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادي والعشرون
الفصل الثاني والعشرون الأخير




التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 17-10-21 الساعة 10:12 PM
نورهان الشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 05:46 PM   #2

AbuHossam

? العضوٌ??? » 430102
?  التسِجيلٌ » Aug 2018
? مشَارَ?اتْي » 97
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » AbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond reputeAbuHossam has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك NGA
¬» اشجع ahli
افتراضي

_سأشتاق للخيرية كثيرا يا نور.. مؤثِّرة.

AbuHossam غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 06:05 PM   #3

Nesrine Nina

مشرفة البشرة والشعر,حارس الكافية،ابنة بارة بأمها،شاعرةمتألقةوراوي القلوب ونجم أسماءأعضاءروايتي وحاملةنجمتين بكلاكيت ثاني مرةوأميرةرسالة من القلب وخباياجنون المطر، كنز سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية Nesrine Nina

? العضوٌ??? » 412579
?  التسِجيلٌ » Nov 2017
? مشَارَ?اتْي » 3,940
?  نُقآطِيْ » Nesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond repute
افتراضي

ألف ألف مبرووووووووك نزول روايتك الجديدة حبيبتي سوسو
أتمنى لك كل التوفيق والنجاح
راح أكون من المتابعين إن شاء الله

بالتوفيق وألف مبروك مرة أخرى



Nesrine Nina غير متواجد حالياً  
التوقيع
كم تمنيت مرور الأيام ونسيت أنها عمري
رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 06:40 PM   #4

نورهان الشاعر
 
الصورة الرمزية نورهان الشاعر

? العضوٌ??? » 477398
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 2,816
?  نُقآطِيْ » نورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nesrine nina مشاهدة المشاركة
ألف ألف مبرووووووووك نزول روايتك الجديدة حبيبتي سوسو
أتمنى لك كل التوفيق والنجاح
راح أكون من المتابعين إن شاء الله

بالتوفيق وألف مبروك مرة أخرى

حبيبتي الغالية بارك الله فيك يشرفني و يسعدني أن تتابعيني
. شكرا جزيلا غاليتي


نورهان الشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 06:51 PM   #5

نورهان الشاعر
 
الصورة الرمزية نورهان الشاعر

? العضوٌ??? » 477398
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 2,816
?  نُقآطِيْ » نورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abuhossam مشاهدة المشاركة
_سأشتاق للخيرية كثيرا يا نور.. مؤثِّرة.
شكرا جزيلا على كلامك الجميل 🌷


نورهان الشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 08:33 PM   #6

قصص من وحي الاعضاء

اشراف القسم

 
الصورة الرمزية قصص من وحي الاعضاء

? العضوٌ??? » 168130
?  التسِجيلٌ » Apr 2011
? مشَارَ?اتْي » 2,558
?  نُقآطِيْ » قصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond repute
افتراضي




اهلاً وسهلاً بك بيننا في منتدى قصص من وحي الأعضاء ان شاء الله تجدين مايرضيك موفقة بإذن الله تعالى ...


للضرورة ارجو منكِ التفضل هنا لمعرفة قوانين المنتدى والتقيد بها
https://www.rewity.com/forum/t285382.html

كما ارجو منك التنبيه عندما تقومين بتنزيل الفصول على هذا الرابط
https://www.rewity.com/forum/t313401.html

رابط لطرح اي استفسار او ملاحظات لديك
https://www.rewity.com/forum/t6466.html


حجم الغلاف رجاءً يكون بمقاس 610 × 790



هل الرواية حصرية لشبكة روايتي الثقافية ام هي غير حصرية؟ الرجاء الإجابة بحصرية او غير حصرية دون اضافات....



ارجو منك ترقيم المشاركات التي يتم تنزيلها



واي موضوع له علاقة بروايتك يمكنك ارسال رسالة خاصة لاحدى المشرفات ...

(rontii ، um soso ، كاردينيا الغوازي, rola2065 ، رغيدا ، **منى لطيفي (نصر الدين )** ، ebti )



اشراف وحي الاعضاء




قصص من وحي الاعضاء غير متواجد حالياً  
التوقيع
جروب القسم على الفيسبوك

https://www.facebook.com/groups/491842117836072/

رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 11:47 PM   #7

Moon roro
عضو ذهبي

? العضوٌ??? » 418427
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 852
?  نُقآطِيْ » Moon roro is on a distinguished road
افتراضي

بداية جميلة ومشوقة لقصة شهد ونور
بالتوفيق لك عزيزتي 🌹🌹🌹


Moon roro غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-21, 11:51 PM   #8

Nesrine Nina

مشرفة البشرة والشعر,حارس الكافية،ابنة بارة بأمها،شاعرةمتألقةوراوي القلوب ونجم أسماءأعضاءروايتي وحاملةنجمتين بكلاكيت ثاني مرةوأميرةرسالة من القلب وخباياجنون المطر، كنز سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية Nesrine Nina

? العضوٌ??? » 412579
?  التسِجيلٌ » Nov 2017
? مشَارَ?اتْي » 3,940
?  نُقآطِيْ » Nesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond reputeNesrine Nina has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 6 والزوار 3)
‏Nesrine Nina*, ‏Moon roro, ‏noga2009, ‏نورهان الشاعر+, ‏أميرةالدموع, ‏Dalia.7rb

Aml sayed likes this.

Nesrine Nina غير متواجد حالياً  
التوقيع
كم تمنيت مرور الأيام ونسيت أنها عمري
رد مع اقتباس
قديم 08-08-21, 01:13 AM   #9

نورهان الشاعر
 
الصورة الرمزية نورهان الشاعر

? العضوٌ??? » 477398
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 2,816
?  نُقآطِيْ » نورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moon roro مشاهدة المشاركة
بداية جميلة ومشوقة لقصة شهد ونور
بالتوفيق لك عزيزتي 🌹🌹🌹
شكرا جزيلا لك غاليتي. أتمنى أن أكون عند حسن ذنكم بإذن الله. يسعدني رأيك كثيرا💕


نورهان الشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-21, 01:18 AM   #10

نورهان الشاعر
 
الصورة الرمزية نورهان الشاعر

? العضوٌ??? » 477398
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 2,816
?  نُقآطِيْ » نورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصص من وحي الاعضاء مشاهدة المشاركة



اهلاً وسهلاً بك بيننا في منتدى قصص من وحي الأعضاء ان شاء الله تجدين مايرضيك موفقة بإذن الله تعالى ...


للضرورة ارجو منكِ التفضل هنا لمعرفة قوانين المنتدى والتقيد بها
https://www.rewity.com/forum/t285382.html

كما ارجو منك التنبيه عندما تقومين بتنزيل الفصول على هذا الرابط
https://www.rewity.com/forum/t313401.html

رابط لطرح اي استفسار او ملاحظات لديك
https://www.rewity.com/forum/t6466.html


حجم الغلاف رجاءً يكون بمقاس 610 × 790



هل الرواية حصرية لشبكة روايتي الثقافية ام هي غير حصرية؟ الرجاء الإجابة بحصرية او غير حصرية دون اضافات....



ارجو منك ترقيم المشاركات التي يتم تنزيلها



واي موضوع له علاقة بروايتك يمكنك ارسال رسالة خاصة لاحدى المشرفات ...

(rontii ، um soso ، كاردينيا الغوازي, rola2065 ، رغيدا ، **منى لطيفي (نصر الدين )** ، ebti )



اشراف وحي الاعضاء



شكراً جزيلاً على هذا الترحيب وشرف كبير أن انشر في منتدى راقي
أجل الرواية حصرية لمنتدى روايتي

يعطيكم ألف عافية


نورهان الشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:25 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.