آخر 10 مشاركات
همسات عاشق * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : نسمة صيف 1 - )           »          اختلاف متشابه * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : كلبهار - )           »          مُدن لا ينزل فيها الغيث (1) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة مرايا (الكاتـب : Asma- - )           »          الرهان الأخير - قلوب أحلام زائرة - للكاتبة زهرة سوداء**مكتملة&الروابط** (الكاتـب : زهرة سوداء - )           »          إمرأتي و البحر (1) "مميزة و مكتملة " .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          فضاءات اليأس والأمل *مميزة* (الكاتـب : #أنفاس_قطر# - )           »          حب امتــــلاك (37) للكاتبة الواعدة: أسماء سليمان [مميزة] *كاملة* (الكاتـب : Just Faith - )           »          إحساس جديد *متميزة و مكتملة* (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - )           »          تراتيل الماضي ـ ج1 سلسلة والعمر يحكي - قلوب زائرة - بقلمي: راندا عادل*كاملة&الرابط* (الكاتـب : راندا عادل - )           »          قلبك منفاي *مكتملة* (الكاتـب : Hya ssin - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى عالمي .. خيالي > حياتي في قصة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-21, 07:03 PM   #1

غارقة في بحر اليأس

? العضوٌ?ھہ » 492936
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 1
?  نُقآطِيْ » غارقة في بحر اليأس is on a distinguished road
افتراضي ذاكرة خائنة


صور كثيرة تتدافع داخلها لم تعلم على وجه التحديد لماذا يحفز عقلها الباطن ذاكرتها لتنتزع هذه الصور من الماضي البعيد ماض قد ظنت انها قد نسته تماما بكل تفاصيله او هكذا توهمت.......
صورة لرجل شاب يدلف إلى منزله تظهر بوضوح على قسمات وجهه المتعب ابتسامة مرهقة يحمل في يديه بعض الحلوى بينما تنظر إليه فتاته وعيناها تشعان لهفة وابتسامة طفولية تعبث على شفتيها الصغيرتين لينحنى إليها ببطىء يقبل وجنتها ويهمس في اذنها بصوت حنون انت لي هدية قد وهبها الله لي ........
صورة اخرى لنفس الفتاة تجلس في غرفة بعيدة حتى لا تعثر عليها والدتها على كرسي عتيق لا يهمها على وجه التحديد هل هو مريح ام لا؟ تنظر الى صورته بعينين تبرقان بالدموع لم تكن محبوسة على الارجح وقد اتعب قلبها الصغير شوقها اليه الي همساته الرقيقة بجانب اذنها شوقها الذي تحاول بثه اليه كل ليلة وهي تقول بصوتها الطفولي "ابي لقد اوحشتني كثيرا متى ستعود؟" تصحبه زفرة حارة مشبعة بتذمر طفولي تلعن بداخلها المسافات التي تفصلها عن حضنه الدافئ ؟!...........
وبينما لا تزال ابتسامتها البلهاء تزين ثغرها ترتسم ملامح الالم جلية على قسمات وجهها بينما ترسل عيناها اشعاعات خفية محملة بالحنق والالم بينما تقفز صورة اخرى الى مخيلتها *الغير قابلة للسيطرة الان * حين تستيقظ فزعة من نومها على فراشها الصغير على صوت والدتها تهتف ببكاء والم "استيقظي يا مي انظري الى والدك لقد صفعني" بينما تضع يدها مصدومة على خدها فتنظر فزعة الى والدها وصدمة لا تقل عن صدمة والدتها قد احتلت وجهها وقد بانت ملامح غضب على وجهه فيهتف وهو يحاول جاهدا التحكم في غضبه "لماذا ايقظتها لماذا تقحمينها بيننا"
حاولت دائما تناسي هذا الموقف بينما تتسأل بشرود لماذا ايقظتها والدتها ؟! لماذا لم توقظ على سبيل المثال اخوها الذي كان اكبر منها وغرفته اقرب اليهما ظلت تعاتب والدتها عتاب صامت بعينيها دون أن تجد الجرأة على قول ما يختلج بداخلها ............
عند هذا الحد حاولت بالقوة ان توقف سيل الذكريات والصور من التدفق الى رأسها ربما صور اكثر قتامة ..
تحاول ان توقف عقلها عن الدخول الى تلك الزوايا المظلمة من ذكرياتها التى حاولت جاهدة ان تنساها فتنهدت بعمق وسؤال يدور بعقلها متى ستنسى متى؟!!!




غارقة في بحر اليأس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ذاكرة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:46 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.