آخر 10 مشاركات
97 - اللمسات الحالمة - مارغريت روم - ع.ق (الكاتـب : angel08 - )           »          البديلة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : hollygogo - )           »          الملاك والوحش الايطالي (6) للكاتبة: Jacqueline Baird *كاملة+روابط* (الكاتـب : monaaa - )           »          فجر يلوح بمشكاة * مميزة * (الكاتـب : Lamees othman - )           »          شركة تصنيع يونيفورم طبى لليونيفورم شركة Tn (الكاتـب : مرمر مرمررر - )           »          195_بعد عدة براهين_ليليان بيك_عبير الجديدة (كتابة /كاملة**) (الكاتـب : Just Faith - )           »          26 - نداء المستحيل - فانيسا جيمس (تم تجديد الرابط ) (الكاتـب : سماالياقوت - )           »          قيود العشق * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : pretty dede - )           »          417 - لمن يسهر القمر - ماغي كوكس (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          متاهات بين أروقة العشق(1) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة قلوب شائكه (الكاتـب : hadeer mansour - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-12-21, 10:19 PM   #21

ام زينبو

? العضوٌ?ھہ » 488764
?  التسِجيلٌ » Jun 2021
? مشَارَ?اتْي » 5
?  نُقآطِيْ » ام زينبو is on a distinguished road
افتراضي


كمليها حلو جدااااا 😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘

ام زينبو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-21, 12:15 AM   #22

لينوسارة

? العضوٌ?ھہ » 390438
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 386
?  نُقآطِيْ » لينوسارة is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على الرومانية الجميلة

لينوسارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-21, 12:20 AM   #23

لينوسارة

? العضوٌ?ھہ » 390438
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 386
?  نُقآطِيْ » لينوسارة is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على الرواية الجميلة

لينوسارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-21, 05:53 AM   #24

حناآان..
 
الصورة الرمزية حناآان..

? العضوٌ?ھہ » 495715
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 23
?  نُقآطِيْ » حناآان.. is on a distinguished road
افتراضي






~~~ بارت لعيون الاربع متابعات ههخخ~~~

(ابتهال نور اليقين..الهذليه33.. ام زينبو .. لينوسارة)






البارت العــــــــــاشر







ﺗﻌﺒﺖ ﺃﺷﻜﻲ ﺗﻌﺒﺖ ﺃﺑﻜﻲ ﺗﻌﺒﺖ ﺃﺣﻜﻲ ﻣﺂﺳﻲ ﺍﻟﺮﻭﺡ .
قتلني الوقت بصروفه ذبحني وجفف انهاري
اخبي علتي واسكت وانا في داخلي مذبوح
اجامل وارسم الضحكه وانا قلبي على ناري
احاول والله يعلم بي أداري دمعتي لا أبوح
اداري الجرح واتجاهل عن اللي ينشد اخباري
اقول بخير لكني جريح وفي حشاي جروح
صداها لو دفنته يوم يبين سنين بأنظاري
صرخت بحسرتي يكفي صرخت بصوتي المبحوح
الا ياوقت وش ذنبي عشان الفيك باعذاري
تبعثر حلمي قدامي وغديت بدنيتي منزوح
وقفت ولا قدرت اجمع ماغير مشتته افكاري
امني النفس واخدعها واقول ان كربتي بتروح
وهي والله مولوده قدر في أرحام اقداري
قتيل والبقا براسي في دنيا مابها مصلوح
قتيل والقهر قاتل من اللي ياخذ بثاري
أنا ببقى ضحية وقت اعاني والعنا مجروح
دعيت للي خلق يرجم رجيته ربي الباري
ابي اسعد أنا بلحظه قبل نزعة توافي الروح
قبل م ارحل عن الدنيا واروح لأخر دياري
أنا بحمل صديد الجرح في باقي وقتي المسموح
واذا وافتني القدره ترا هالبيت تذكاري
رثاني دمعي الطاهر في صمته مارضى بالنوح
رثتني قسوة الدنيا ورثتني حتى اشعاري
ﻭﺟﺰﺕ ﺍﻟﻠﻲ ﺫﺑﺢ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﻋﺸﺘﻪ ﺑﺎﻟﺨﻔﺎ ﻣﺸﺮﻭﺡ . .
ﻟﺠﻞ ﻣﺎﺿﻌﻒ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻟﻠﻲ ﻧﺸﺪﻧﻲ ﻛﻴﻔﻬﺎ ﺃﺧﺒﺎﺭﻱ






.................................................. .................................................. .................................................. ..............................







جالسه بغرفه يمليها التراب تناظر بالسواد اللي بدا يحتل الغرفه ويخفي نور الشمس واقفه عند الدريشه تناظر الغروب وتتمنى لو بيدها ترفع الشمس شوي صار لها 5 ايام هنا في وحده في خوف في غرفه يسكنها البرد والظلام جلست بيأس ضمت نفسها بيدينها تحاول تخفف من رعشة جسمها قرت ايات من القرآن وهي تمنع نفسها من التفكير السيء .. تمنته يرجع تمنته يضربها يعنفها بس ما يسكنها بذا المكان وتعيش كل دقيقه فيه بخوف نفسي.. نزلت دموعها مسحتها بطرف كمها
جوانه: يممممه انا خااااايفه مخنوووقه يمه مخنوقه تدرين بي اكره الظلام اكره الوحده تركني هنا يمه وحدي الساعه تمر علي كنها سنه ... ااااه ياروحي انتي ليتك منعتيني ليتك اصريتي على رايك اااه يمممه كم اسبوع ووراني الويل والقهر يمه .. يغلط عليكم ولا اقدر ارد. يضربني واقوله سم .. يهيني يمسح بكرامتي القاع وانا ساكته مو قادره ادافع عن نفسي مو قادره اتحمل قسوته يمه تعببببني عذذذبني قهررررني يمه قهر بنتك حبيبتك ويقول توه ما ابتدا؟ كل ذا وتوه اجل وش يبي يسوي بعد يبي يذبحني؟ ليته ذبحني وارتحت من ذا الوجع اللي يسببه لي اااااه يمه موجوعه كثيييير
اسندت راسها على ركبها وهي تشاهق وتبكي بحرقه ..
كزت من سمعت الباب ينفتح .. دخل رجال حط الاكل
الرجال يناظر الاكل اللي جابه قبل خمس ساعات تقريبا : ليش م اكلتي؟
جوانه: مابي اكل
: راح تموتين
جوانه: طلعني من هنا مابي شيء مابي اكل ابي اطلللللللع
: طويل العمررر مايرضى اطلعك .. احسن لك كلي قبل تموتين
راحت له: داخله على الله ثم عليك طلعني اوعدك ما اخليه يضرك بشي تكفا ساعدني طللللبتك اعتبرني اختك وساعدني اطططلع
ناظرها بنظرات كأن وده يساعدها بس فيه شي يمنعه ماتكلم طلع وقفل الباب وهي راحت تضرب الباب الحديد بقوه وهي تبكي بقهر

جوانه: طللللللللللللللللعني .. ويننننننن رحت .. طلعوني من هنا تكفووون .. ي ناس الله يخليكككككم طلعوني طلعوني. جلست بالارض منهاره وترجف تحس بخوف فضيع ضمت رجولها واسندت راسها عليها وظلت تبكي وتقرا اية الكرسي بصوت عالي يمكن تخف الوحشه اللي سكنتها
.
.
.

حست بوحده حست بخوف عارفه انها مو بخير هذي توأمها تقدر تحس فيها سامعه صوتها وكأنها تناديها راحت غرفتها رمت نفسها على سريرها
ضمت مخدتها وهي تشم ريحتها
وتبكي: جوانه اشتقتلك .. ابيككككك وين رحتي عني .. احس انك مو بخير ياليت اقد اتطمن عليك .. جوانه امي وابوي زعلانين عليك ع بالهم تزوجتي و سافرتي ونسيتيهم .. أنا الوحيده اللي حاسه فيك وعارفه انه اكيد مو بيدك ومتأكده انك عمرك مانسيتينا .. جوانه حبيبتي اتمنى تقدرين تكلميني .. وحشتيني كثير اكيد تحسين بي مثل مو أنا احس فيك .. اكيد اشتقتي لي مثل مو أنا مشتاقه لك .. حسي جوانه وكلميني طمني قلبي عليك ياروحي انتي
: جوانه؟؟
رفعت راسها وهي تمسح دموعها وتناظر امها اللي دخلت وجلست جنبها
عبير: شفيك يمه ؟
دانه: فقدتها مثلك وجيت ادورها
عبير نزلت راسها: شفت الباب مفتوح حسبتها جت
دانه: بتجي يمه بتجي
عبير: اذا هي مبسوطه معه الله يسعدها بس ليش ماتكلمني ليش جوالها مقفل وينها بأي بلد هي .. معقوله نستني؟ نساها امها وابوها؟
دانه: صدقيني يمه مانستنا بس اكيد لها ظروفها حنا مانعرف وش ظروفها
عبير: بتكمل شهر ولا كلمت احد فينا كيف مانستنا؟
دانه تضمها: والله اني حاسه فيها انها مشتاقه لنا نفس شوقنا ويمكن اكثر بس اكيد في شي يمنعها تتواصل معنا اكيد
ابتعدو عن بعض وكل وحده تمسح دموعها
عبير: اهم شي انها بخير ومبسوطه لو اعرف هذا يكفيني ويصبرني
دانه: تطمني ياروحي انتي هي بخير وتلقينها بشهر العسل ومضيعه الدنيا معه
ابتسمت: ان شاءالله يمه
طلعت ودانه ضمت مخدة اختها ونامت على سريرها





في بيت الهامي ب التحديد ف غرفة جواد كان يناظر من بلكونته ويدخن دق جواله ورد

جواد: الو نعم
: طال عمرك البنت ما تاكل
جواد: من متى
: صار لها يومين
جواد: طيب ماعليه خلها .. لو جيعانه راح تاكل
: بس طاأ ”قاطعه
جواد: انت مالك شغل
: سم
قفل منه وطفى سجارته ودخل ع غرفته
جواد: على بالك بذي التصرفات راح ارحمك واحن عليك .. غلطانه .. الحقد اللي بقلبي لك كل يوم يزيد اكثر عن الثاني مابقا فيه محل للرحمه.




خوله: وبعدين معك ابيك معي أنا م اعرفها
اماني: طب جبتي شيء منه
خوله بابتسامه: ايه بطلوع الروح
اماني: كيف قدرتي
خوله: في يوم دخلت وشفت ألخدامه

خوله: ف احد ف البيت
الخدامه: بابا وماما روح مستشفى
خوله: طيب وجواد
الخدامة: بابا جواد مايجي
وراحت الخدامه

طلعت فوق لقيت باب جناحه مقفل واكيد الخدم عندهم نسخه بس إذا طلبتها مستحيل يعطوني جلست ع الارض وصرخت

خوله:أأأأأأأه رررررجلي .. ستي – كيننننناأأأأأ أأأأه ماااارررري

شوي وجت كينا
كينا: ايش فيه مدام
خوله: اه اه رجولي زحلقت ومو قادره اوقف
كينا: طيب تعال اجلس هنا صاله
خوله: وش صالللللته اه ي رجلي افتحي افتحي باب هالغرف اجلس فيها لين يهدا الالم
كينا: بس هدا جناح بابا جواد وانا خوف سوي جنجال
خوله: أأأأأأه رجلي أنا رجلي بتنخلع وانت خايفه من جواد .. ماعليك أنا اقله اني فتحته
اخيرا فتحت الباب وسويت حالي اسند نفسي ع الجدار لين دخلت وجلست بصالة الجناح
خوله: روحي جيبي لي مويا حاره عشان رجولي اقدر احركها
كينا: زين

وطلعت راقبتها لين نزلت الدرج وفزيت ع غرفة ملابسه فتحت دولابه واخذت هالقميص ورجعت مكاني وشوي سويت نفسي تحسنت وطلعت من البيت
اماني: اثرررك مو هينننننه.
خوله: اكيد .. والحين تروحين معي والا لا
اماني: ماشي بروح معك




طلعت من عند الحرمه وهي تبتسم طلعت السياره وفتحت شنطتها واخذته
خوله: اخير ي جواد راح تكون خاتم باصبعي بس باقي كم خطوه اسويها وتصير ملكي
اماني: وش ذا الحب اللي يخليك تسحري حبيبك
خوله: مين قال احبه .. أنا احب فلللللوسه
اماني: خيركم واجد انتو ليش يعني
خوله: هالكم مية الف ع بالك فلوس
اماني: تكفي احسن من حالتنا
خوله: أنا اعتبرها ولا شيء .. أنا ابي شيء يخليني ملكه امشي والناس تأشر علي وتقول هذي مرت ولد الهامي
اماني: وش هالطمع
خوله: حب الفلوس مابينتهي عندي
اماني: الله يعينك ع نفسك






ف بيت ريم جالسين باالجلسات اللي في السطح منار تذاكر وريم سرحانه في القمر
ريم: منار
منأر: هلا
ريم: أنا امممم . كل يوم او يومين ازور جاد
منار تركت الاوراق وهي تفتح عيونها: ايييييش؟ انتي خبللللله
ريم: وش اسوي رغم كل شيء سواه فيني بس احبه
منار: كيف تروحين لشخص اهانك ذلّك تركك وحدك ولا همته سمعتك
ريم ودموعها تنزل: ادررررررري ادري بكل هذا بس عمري مابنساه عمري ماكرهته ماقدرت .. احبه بكل مافيني وش اسوي طيب
منار: لا تروحين له بعد خلاص خليه ان شاءالله حتى لو يموت
ريم بخوف: لأأأأأأ بسم الله عليه .. أنا مابي منه شيء أنا اروح اتطمن ع صحته وبس
منار: انتبهي ي ريمي هاللي تسوينه غلط .. افرضي صحى وانتي جنبه وسمعك كم كلمه لين انجرحتي بترجعين تندمين على الساعه اللي رحتي فيها
ريم: مايهمني يقول اللي يبي اهم شيء يكون عايش مابيه يموت حسي فيني
منار تضمها: خلاص ي قلبي اهدي ماعليك أنا بكون معك
ريم: أنا كنت أقول لمازن صديقتي هنا وبزورها يوصلني ويروح بس الحين اكيد ماراح يصدقني .. ابيك تساعديني
منار حزنت ع ريم اللي لسى متعلقه بشخص نساها
منار: طيب
ابتسمت ريم بفرح وكملت تأملها في القمر وهي سرحانه بذكرياتها
...........>......>
جاد: يلموني بحبه ياناس
ريم: حب مين؟
جاد: ذا اللي اشوفه قبالي
ريم بعصبيه: ميييين مييين الغبيه اللي تبي تموت على يدي الليله
جاد: هههههههه هذي هي قاعد اتأملها
ريم شدت على الجوال بقوه وهي ودها لو تدخل راسها من الجوال وتشوفه عن مين يتكلم
ريم بقهر: اكررررهك ححققير
جاد ميت ضحك:هههههه حابه تشوفينها؟
ريم: لا انقلع انت وياها درب يسد مايرد
جاد: ههههه لا والله بعتيني بسهوله؟
ريم: ايه
جاد بهدوء: قلتلك اتركيني قلتلك ابعديني مارضيتي
ريم والدموع بعيونها: وتنتقم مني بذي الطريقه؟ انا اوريك ياجادوه
جاد: ههههههههههههههههه جادوه في عينك شوهتي اسمي
ريم: من هي امانه عندك غيري؟
جاد: وين جالسه؟
ريم بعصبيه: وش دخخخلك؟
جاد: جاوبيني
ريم بزعل: في غرفتي
جاد: اطلعي روحي السطح والا الحوش
ريم بعناد: مابي
جاد: ريمي عشان حبيبك يلا اطلعي
ريم: ماعدت حبيبي
جاد: افا
ريم: ايه خلاص بتركك زي ماتبي
جاد: اتركيني وشوفي وش يجيك
ريم: مو انت قلت لي ابعد
جاد: قلتها اول وكان القرار بيدك بس الحين بيدي انا وماراح اسمح لك تبعدين
ريم: طيب وش تبي انت الحين؟
جاد: اطلعي
تحلطمت وتاففت وهي طالعه راحت السطح: هاه طلعت ايش فيه
جاد: ارفعي راسك
ناظرت فوق شافت القمر بدر كبير وحلو
جاد يبتسم: هذي حبيبتي. هذي انتي. هذا قمري اللي اتخيلك فيه .. تخيلي جالس واتأمله من ساعتين احسه يشبهك
سكتت منحرجه منه
جاد: هههههه وين راح لسانك ياقطوتي
ابتسمت: احبك
جاد: اعشقك
.........<...........<




نمت عند الباب وصحيت ع صوت المفتاح ف الباب ناظرت المكان شفت النور بالغرفه يعني الصباح اف وش هالنوم كله. دخل الحارس وبيده اكل حطه واخذ صحني من امس وطلع .. قفل الباب وناديته
جوانه: هيه
: نعم
جوانه: ابي الحمام
: طيب
حط الصحن ع الطاوله وفتح الباب ومسكني من يدي بس بعدت عنه
جوانه: لاتلمممممسني ماراح اهرب
مشى جنبي لين وصلت الحمام دخلت واناظر اي مكان اهرب منه .. بس للاسف مافي مخرج منه كان فيه مكنسه اخذتها وقلبي يرجف يارب كون معي ع اللي بسويه فتحت الباب بهدوء وكان الحارس معطيني ظهره رفعتها وضربته ع راسه بقوه حسبت مثل الافلام بيغمى عليه وانا اهرب بس مسك ع راسه بألم وانا رحت اركض اركض اركض من بين الممرات واسمعه يناديني ويركض خلفي بس ماناظرته اخيرا شفت الباب اللي يوديني ع برا ركضت بسرعههههه وانا احسه خلفي ناظرت وراي ورجعت بناظر قدامي بس اصتدمت بشي اشبه بالحديد لحد ماصدري وجسمي وراسي كله عوروني رفعت راسي وانا اتفس بسرعه من الركض خايفه من اللي بشوفه واول ماشفت القساوه اللي بعيونه وونظرات الاستهزاء ونص ابتسامه كأنه يقول وين مارحتي راح تلاقيني بوجهك.. أنا وقتها ماعدت قدرت اوقف حسيت راسي يدور وماعاد حسيت بنفسي



جالس بالحديقه ويكلم منار
مازن: منار انتي قريبه من ريم ماتحسينها متغيره ذي الفتره ؟
منار بربكه: هاه احم لا احس عادي مافيها شي ليش تقول كذا
مازن: دايم وحيده وبغرفتها قبل كانت مرحه وتحب تمزح وتضحك بس الحين نفسيتها صفر بالذات بعد مافكرت تنتحر
منار: اممم يمكن ضغوطات الدراسه وكذا
مازن بشك: انتي مو مخبيه عني شي ؟
منار: لا ابد وش راح اخبي يعني
مازن: مدري عنكم انتم البنات كل وحده تغطي على سوالف الثانيه
منار: لالا مستحيل اخبي عنك شي
مازن: المهم انا ادري انها عندها مشاكل وادري اكثر انك عارفه عن كل شي ومخبيه عني تشوفين ان ذا لمصلحتها لكن بالعكس ذا الشي ممكن يضرها اكثر واكثر بالذات اذا استمرت في نفس المشكله فتره طويله .. ممكن يسبب لها اكتئاب وعزله
منار: ماعليك راح اكون معها ماراح اخليها تتضايق او تفكر بشي ريم بس كذا لانها حساسه شوي ماتتحمل مو قويه وشرسه مثلي
ابتسم: اجل اجهز نفسي من الحين لشراستك
منار: ههههه ايه خاف مني تراني اخوف بلد
مازن: هههههههههههه يمه منك يالنتفه ..
منار بعناد: ماني نتفه تدري انا اطول وحده في صديقاتي
مازن: تقارنيني بصديقاتك انا عندي اشوفك نتفه ... والله واصله لبطني وتهايط
منار: يب اهايط يا عمود الكهرب
مازن: هههههههههههههه ااااخ بطني عمود كهرب في عينك تعالي وانا اعلمك شغلك
منار: مابي ويلا باي وراي دوام
مازن: طيب يا الشريره انا بجمع كل بلاويك ونتحاسب بعد زواجنا
منار: وججع يا حقوووود
مازن: وجع يوجع عدوك .. بالله فيه وحده تقول لزوجها المستقبلي وجع؟
منار: هههههه يب انا
مازن: طيب طسي جهزي نفسك وانا باوصلكم انتي وريموه
منار: مابي توصيلتك
مازن: افا!!!
منار: يب تقعد تحرجني قدام ريم
مازن: ههههههه احب يوم اشوفك باقي شوي وتغوصين بملابسك من الخجل
منار: يا سلام شفت من الشرير فينا
مازن: طيب اوعدك ما احرجك هاه اوصلكم
منار: لا خلاص كلمت فهد
مازن: طيب طيب ي منار تتغلين. قلتلك كله بحسابه خليني بس اتزوجك
منار: هههههههههه ماتقدر تسويلي شي
مازن: نشوف




صحيت فتحت عيوني بهدوء وين أنا شيء يتحرك فزيت واناظر حولي وناظرته جالس جنبي ويسوق السياره مدري وين ماخذني طلعنا برا الرياض وخايفه ليكون يبي يقتلني ويرميني بذي الصحرا
جوانه: وين تبي توديني؟
جواد: ارجعي نامي
جوانه: مابي وين موديني؟ تبي تذبحني؟
ابتسم نص ابتسامه: لسى مو ناوي اقتلك تطمني
جوانه بخوف: طيب وين رايحين
جواد: اشششش اسكتي مابي اسمع نفس
سكتت خفت يسوي لي شي
جواد وعينه ع الطريق: كنت بتهربين مني؟
كان قرار اكثر من انه سؤال ف دافعت: لا والله ماراح اهرب
جواد بحده: وش تسمين اللي سويتيه؟
جوانه: اشتقت لهم والله بموت من شوقي لهم بس كنت بشوفهم بس كنت بتطمن عليهم
جواد: حسابك بعدين
خفت منه ارتجف قلبي من هدوءه: حاسبني الحين
ابتسم باستهزاء: لا تستعجلين على رزقك .. بيجيك الخير
سكت صديت وظليت اناظر الدريشه اشوف الشارع وانا خايفه حاسه سكوته مو عاجبني خايفه من العاصفه اللي راح تهب علي
مد يده بمويه: اشربيها
ناظرت يده كان ماسك حبه مع المويا ويمدها لي
جوانه: وش ذي .. مابي
حطها بيدي
جواد: انا ما استشيرك انا اوجه لك امر اشربي
جوانه: مستتتحيل وش ذي تبي تموتني؟
جواد: مو قلتي حاسبني الحين. هذا حسابك
ارتعبت وش يقصد وش هي حق ايش
جوانه: لا ما كنت اقصد لا خلاص لا تحاسبني انا اسفه ماراح اعيدها ما اعيدها والله
جواد بعصبيه: اشربيها خلصيني
ارتجف جسمي من عصبيته ناظرته: علمني حقت وش ارجوك
اخذ نفس بطفش وكنه بدا ينفذ صبره: جوانه ابلعيها لا ابلعك ياها غصبن عنك
اخذتها بيد ترجف رفعتها لفمي .. بلعتها اخيرا وانا استودع نفسي لربي

..................................................


صحيت بهزه قويه على كتفي
جواد: انزلي
ناظرت المكان انا كيف نمت ما اذكر كان فيني نوم ناظرت كان بيت شكله حلو وله حديقه متوسطه رغم ان البيت مو كبير مره ما ادري وين احنا بالضبط. نزلت ونزل هو بعد واخذ شنطه متوسطه ف يده مشينا لين الباب كنت خلفه. دق الباب طلعت وحده مبين ع ملامحها الطيبه
ضمته وهو باسها: كيفك ي عمه عساك بخير
عمته: هلا ي ولدي .. هلا بالغالي
جواد:هلابك .. وش علومك وحال العيال
عمته: الحمدلله الكل بخير .ادخل ادخل حياك
كانت تناظرني باستغراب بس ابتسمت وانا ارتحت احسها طيبه
دخل وحط الشنطه ع جنب وتقدم ع الصاله
جواد وهو يجلس: ابيك ف موضوع
حصه: امر يمه وش فيه ؟
جواد: بخلي عندك امانه وان شاء الله انها ماتكون ثقيله عليك
حصه:ابشر والله باللي يحفظها ويصونها
جواد: ماتقصرين ياعمه .. انا راح اخلص كم شغله وارجع اخذها
ناظرني: هذي زوجتي
اوه اخيرا اعترف اني زوجته مو خدامته

كمل: اخذتها مسيار وهي ماعندها اهل يتيمه وانا عندي كم شغله وما اقدر احطها بالفندق وحدها ف جبتها هنا كم يوم لين اخلص الاشياء اللي معي وبجي اخذها ونسافر لندن

وش وش يقول ما استوعبت أنا يتيمه !! بسم الله ع اهلي ربي يخليهم لي .. لا وبعد مسيار
حصه: ولا يهمك بعيوني احطها
جواد: لا عادي عامليها زي خدامتك
حصه: لا حشا هذي ضيفتي
انزعج وكنه ماعجبه الكلام
يعني بيتركني هنا عند هألعمه الطيبه وننننناسه بخليها توديني عند اهلي بنفسها وماراح يقدر يتكلم لان شكله يحب عمته
وقف جواد: اجل استأذنك أنا
وقفت عمته وراحت معه للباب
جواد: ايه ترا اهلي ماعندهم علم بالموضوع
حصه: تطمن مراح اعلمهم
جواد يبوسها ع راسها: شكرا ي عمه
بيطلع بس تكلمت
حصه بحزن: وش حال اخوك الحين .. جيتني بسرعه ولا سألت عنه
جواد يناظرني بحقد: الله لا يسامح من كان السبب
حصه: كنت بسافر لكم بس تعرف الظروف
جواد: ماعليه ي عمه ادري فيك
ناظرني بحده ف رجفت: تعالي
رحت له وعمته ودعته وراحت طلع وطلعت وراه
ناظرني: ياويلك اسمع انك سويتي شي من الجنون اللي براسك سامعه؟ خليك عاقله والا والله ماتشوفين النور مره ثانيه
هزيت راسي: تمام
جواد يأكد علي: حاضر طال عمرك
جوانه: حاضر طال عمرك
جواد: ارجعي البيت
دخلت توجهت للصاله وهو راح .. ان شاءالله مايرجع مابي اشوفه الله يشغله بأي شي بعيد عني تذكرت كلام عمته وقت تقول له ما مداها تسافر سفررر يعني وين أنا أنا بعيده عن الرياض بس اكيد مو كثير لان ماطولت نايمه اساسا كيف نمت معقوله الحبه الحبه اللي عطاني منوم. معقوله منوم وماعلمني ليش طيب يبيني اموت من خوفي وهو مايحاسبونه مايدري قد ايش حسيت قلبي بيوقف بعد بلعتها وانا جاهله وش هي مايدري الخنقه اللي جتني مالاحظ رعشة جسمي كنت ممكن اموت لمجرد التفكير بأن الحبوب تموت تذكرت قصة اثنين محكوم عليهم بالاعدام وقالو لهم اطلقنا غاز سام بالغرفه راح تموتون خلال نص ساعه وفعلا ماتو مخنوقين رغم انهم مااطلقو الغاز مجرد سوا ايحاء للعقل بانه راح يختنق ف اختنق .. معقوله جواد يستعمل معي ذا الاسلوب يخوفني من ولاشي معقوله يبيني اموت. حسيت بيد تلوح قدام عيني
ناظرتها وابتسمت
حصه: وين وصلتي
جوانه: ولا مكان
حصه: الا ماقلتي لي شسمك
قلت وانا ابتسم: اسمي جوانه.
حصه: طيب ارتاحي الحين اكيد تعبتي من الخط
جوانه: الحين وين أنا
حصه: ليش جواد ماخبرك
قلت ارقع: اححم كنت نايمه طول الطريق ونسيت اسأله
حصه: انتي بالدمام

ي الله بالدمام .. يعني 4 ساعات لرياض افففف هذا جالس يبعدني عن الرياض حبه حبه .. الحين هنا وبعدين مدري وين .. اكيد خايف احاول اهرب الله ياخذك وارتاح اف
حصه: شفيك تسرحين كثير
انتبهت لها كنت واقفه: هاه لا لا مافي شيء
حصه: متى تزوجتو
جوانه: احمم من شهر تقريبآ
حصه: وليش محد يدري .. جواد يحترم امه كثير ليش ماعلمتوهم
سكتت لاني مدري وش اقول
حصه: معليش لو ضايقتك بأسئلتي
جوانه: لا ابد والله ماضايقتيني بس مدري عن جواد هو مو راضي يقولهم عن زواجنا
حصه: ماعليه حبيبتي يمكن عشان اخوه. تدرين فيه؟
ودي اضحك واقولها ان كل اللي انا فيه بسبب اخوه ذا
جوانه: ايه قال لي عنه الله يرفع عنه ويشفيه
حصه: اللهم آمين.. اجل قومي معي اوديك غرفتك ترتاحين
رحت معها بعد ماحملت الشنطه اللي كانت مع جواد. فتحت الغرفه وشغلت الانوار
حصه: ادخلي
دخلت وشفت سرير وكنت بسويها وانط عليه قدام عمته بس مسكت نفسي ي الله من يوم اخذته ما نمت ع سرير

حصه: عن اذنك. ولا تستحين اي شي تبينه لا يردك شي اعتبري البيت بيتك
ابتسمت: ان شاء الله
راحت وانا اول شيء سويته انسدححححت وانا اضحك واناظر السقف .. ابتسمت بحزن وانا اذكر دانه اكيد الحين مضايقه مني كثير وتفكر فيه جلست وتنهدت واخذت ملابس ورحت اتحمم





نزل وشاف اخته بالصاله تشوف التي في وحدها توجه لها ع طول
امجد: سلام
لمى وماشالت عيونها عن الشاشه: ي هلا
جلس جنبها : احححم بسألك عن شيء
باقي ع نفس الوضع: وش
شافها مو مركزه معه اخذ الريموت وقفله
ناظرته بكره: ياكككككرهككك وش تبي
امجد: ابي اسألك عن بنت
لمى تركز معه وهي تلف وتقابله: بنننت؟؟ من هي؟ عن وش تبي تسأل بالضبط؟
امجد: اممممم شسمه ذا
لمى بعجل: وراك تكلم
ضربها ع راسها بخفيف وضحك: هههههه صدقت الخبله
لمى: ي الككككريهه
ضحك ووقف وطلع من البيت وركب سيارته
ضرب راسه: خبل انا وش كنت بقول لها

سمع صوت شوي بعيد: مرحبا يا اخ العرب
ابتسم هالخبله كيف بتتزوج اخوي: هلابك
فرح: هل سمعت بااللتي اخترناها لك
رسيل تمسكها من يدها: اقول امشي ي مجنونه فضحتينا بهالصوت
كانت تتكلم بصوت مرتفع عشان المسافه مو قريبه
امجد نزل من السياره وراح لهم بس ماكان واقف مره قريب
امجد: وش مافهمممت
فرح: افا الولد مايعرف انو عمتي بتخطب له
امجد متفاجأ ومصدوم: تخطب لي؟؟؟؟
فرح: وي محد علمك ي اخو زوجي ف المستقبل
امجد مضايق كثير ومو وقت استهبالها تركهم وراح ع البيت دخل شاف لمى لسى مكانها
امجد: وين اممممي
لمى: راحت عند خالتي
امجد: كيف تقرر تخطب لي بدون شوري او علمي
ناظرته لمى باستغراب: الكل يعرف حتى ابوي
امجد بعصبيه: وانااااا اخر من يعلم
لمى سكتت لما شافته معصب .. وهو ترك البيت وطلع.
فرح وهي تدخل شايله حافظه
فرح: مسهم بالخير ... ياهل البيت
لمى: هل البيت تبرو من بيتهم بسبتك
فرح وهي تجلس وتحط الحافظه: فديتهم من كثر حبهم لي تاركين لي البيت عشان اخذ راحتي
لمى تناظر الحافظه وتبتسم: فديت اللي حاسه فيني اني ماتغديت وجايبه لي اكل
فرح: من قال؟؟
لمى: اجل لمين
ابتسمت: انا جبتها عشان بعد ما تطبخين لي اخذها واروح البيت
لمى: ي سلام شغاله عند ابوك انا .. لا وواثقه من نفسها
فرح تبتسم: ادري فيك تحبيني ماراح تكسرين بخاطري
لمى: خل اطبخ لنفسي بالاول غشان اطبخ لك
فرح: طيب طيب.. كنت اختبرك بس شوفي وش جايبه
فتحتها وطلعت ريحة الكبسه حق امها اللي تعشقها لمى
وقفت: ااايا بنت ال ...حلو
فرح: ههههههه ماتترقع يلا اذلفي مناك بروح اعطي حبيب البي .. وين غيدوه تعطيه انتي ماتستاهلين
لمى جلست عندها وباست خدها بقوووه
فرح: اااااخ ااااي يا متووووحشه اتركيني
ابتعدت عنها وفرح تفرك خدها: حشا وين الانوثه خلعتي خدي
لمى: هههههههه ومن الحب ماقتل
فرح: خلاص سامحتك خذيها
لمى: امشو نطلع فوق نحش بخلق الله ونبلع
فرح: هههههههه احلى فقره عندي
لمى: هههه استغفر الله بس تموتين بذي السوالف






جلست بغرفتي مابي احرجهم
سمعت صيحه برا واستغربت بس ماطلعت
دخلت وحده صغيره مو مره يمكن عمرها 1١
سلمت علي وجلست جنبي
جوانه: اهلللين .. وش اسمك ي حلوه
: أنا هديل وانتي ماما قالت اسمك جوانه زوجة جواد
ابتسمت بغصه من كلمة زوجته: اي حبيبتي
هديل: أنا اكيد راح احبك كثير
جوانه: ليش يعني
هديل: لان احب جواد هو قلبه طيب ويحب الكل
يمكن قصدها شخص ثاني .. جواد طيببببب من متى
جوانه: عندك اخوات
هديل: ايه وحده اكبر مني اسمها منيره والثانيه عمرها 4 سنوات اسمها لين .. تعالي برا شوفي كلهم برا
ابتسمت: لا مايصير مابي ازعجكم
هديل: الا الا تعالي مافي احد عبدالله مو هنا
ومنيره توها ترجع من المدرسه .. اصلا ماما قالت لي اناديك ع الغدا ونسيت

جوانه: ليش وين ابوك
هديل: مسافر. ونزلت راسها. مو فاضي لنا
وقفت ومسكتني من يدي وطلعنا
حصه: ي هلا بنيتي تعالي اجلسي .. أنا احضر الاكل واجيك
شفت 2 صغار يلعبون اخذت البنت من ع الارض وجلست وجلستها ف حضني
جوانه: ياقلبي انتي لين
لين: لا
جوانه: اجل مين
لين: أنا ليونه
جوانه: ههههههههه ي لبى ليونه الحلوه
شفت اخوها شكله اصغر منها اخذته ونزلتها
: اثمي امد
ناظرت هديل: ههههه وش يقول
هديل: يقول اسمي محمد

محمد اسمه محمد اه يبه فقدتك .. مثل اسمك يبه
ضميته: انت تدنن حمودي
نزل ونادت عمتي عشان نتغدا
حصه: وين اختك
هديل: تقول ماتبي
حصه تتنهد: يالله تهدي لي هالبنت
جلست اناظر بصحني العب بشوكتي في الاكل
...............................
...............
محمد: وش فيك ماتاكلين يبه
جوانه وخدها منفوخ بس مغطيه عليه بشعرها: الحين اكل
ناظر في امها اللي تأشر له على خدها
رفع شعرها وانصدم من منظره
محمد: وراك ماتتكلمين
ناظرت امها بعتاب
عبير تبتسم: خلاص مافي مفر
جوانه بزعل: يمممااااه حرام عليك
محمد: قدامي على السياره
جوانه: لالالا يبه بيروح والله الحين يروح مابي مستشفى عشان خاطري تكفا يابوعبدالله مابي مستشفى
محمد: هههههه وشوله ذا الخوف كله؟ يابنتي ترتاحين منه امشي قدامي
جوانه: يبااااه تدري اني اكره طبيب الاسنان تكفا لا توديني
محمد: لا حول ولا قوة إلا بالله.. عاجبك يعني وضعك وانتي بذا المنظر
جوانه: ايه راضيه عادي خلني براحتي
محمد: وكيف تروحين المدرسة بكره
جوانه. اغيب
عبير: مافي غياب خلاص دخلتي ثانوي ماعاد فيه غياب زي زمان
محمد: قومي يبه الله يرضى عليك قومي جهزي نفسك
حمقت وزعلت وراحت لبست وطلعو
انسدحت على الكرسي وهي تراقب الدكتور برعب وهو يجهز ادواته قرب منها
: افتحي فمك
هزت راسها بلا وهي ترجف
ابتسم: ماراح اعورك بس اشوف وش المشكله
باقي مصره ناظر ابوها اللي قرب منها
جوانه: مابي يبه راح يوجعني ترضى بنتك حبيبتك تتوجع؟ خلنا نرجع البيت
محمد: اوعدك مايوجعك انتي تصدقيني والا لا
جوانه: اصدقك
محمد: اجل افتحي فمك لو وجعك هبدته بصحنه ذا على راسه
جوانه: هههههه

ابتسم الدكتور وكلمه ابوها: هاه ي دكتور حبه حبه عليها تراها خوافه
ضحك: ابشر يا عم اللي تامر فيه
شاف ضرسها بالقوه وهي ماسكه بيدينه تمنعه يشوف شغله
الدكتور بعد معاناه معها: عندك مشكله بضرس العقل طالع غلط ومسبب لك ذا الالم لازم نشيله
ناظرت ابوها برعب: لالا لا يبه تكفا تكفا طلبتك مابي اخلعه
الدكتور يبتسم على اسلوبها الطفولي وخوفها وتمسكها في ابوها
محمد: ماكنه طلع لها بدري؟
الدكتور: بعض حالات يكون الظهور مبكر
جوانه مرعوبه: يبه تكفا مابي مابي اشيله
الدكتور: ماراح نقدر نشيله اليوم تطمني لان فكك مايفتح كله راح اعطيك ادويه لين يروح الالم وتجيني اخلعه
جوانه بهمس: ايه طيب لو عاد طبيتك
طلعت من عنده وهي مرتاحه
محمد: ثلاث ايام ونروح له
جوانه: ليش تكرهني يبه ليش حرام عليك
محمد: ههههه هذا جزاتي ابيك تكونين بخير
جوانه: مابي انت ماتحبني كيف ترضا يوجعني
محمد: احيانا لازم نتوجع شوي عشان نطيب على طول. لان مافي وجع يدوم ولا سعاده تدوم
....................
ااااه يبه طلع فيه وجع اقوى من وجع الضرس اللي كنت اخافه حتى الكف ماكنت اعرف كيف المه ماكنت اشوفه الا بالافلام والمسلسلات والحين واقع اعيشه واحسه ... ليش ماقلت لي انه فيه وجع على طول ما يوقف .. اااه يبه ايام مرت علي من العذاب الجسدي والنفسي ولا وقفت عذاب دايم دام يبه
ناظرت باليد اللي تهزني
حصه: يمه شفيك؟ تعبانه؟ فيك شي
جوانه: لا مافيني شي بس مالي نفس
حصه: اعتبريني امك اللي انحرمتي منها قولي لي وش اللي مضيق صدرك
نزلت دمعتي: بس اشتقت لها ولابوي اشتقت لهم كثييييير
حصه بحزن: الله يرحم... قاطعتها ماقدرت اسمعها تفاول عليهم
جوانه بإرتباك: انا اسفه بس امم احمم ..خفت اقول لها انهم بخير ويطلع لي جواد يضربني ويقول ماسمعت كلامه
حصه: شفيك يمه
وقفت بسرعه: مافيني شي مافيني شي تركتها ودخلت غرفتي وانا ابكي يتمني الحقير واهلي عايشين .. الله ياخذه كيف يقول اني يتيمه ليش يفاول علي .. الله لا يسامحك يا جواد الله لا يسامحك
اندق الباب وانفتح
دخلت وحده ناظرتها ملابسها وشكلها مو لايق ع الجمال اللي بوجهها كانت بوي
جلست بعد ماسلمت علي: أنا منيره .. قالو لي انك زوجة جواد
جوانه: ايه
منيره: ياحظك جواد انسان مافي مثله
وش فيهم الكل يمدحه تنهدت: اممم
منيره: شكلك صغيره تدرسين
تذكرت دراستي اللي ضيعتها: ايه كنت ادرس بالجامعه
منيره: كنتي؟
جوانه: امممم يعني من تزوجت جواد تركتها
منيره: ليش؟
جوانه: بس كذا مافي سبب
منيره: انا بالثانويه اخر سنه كارهه نفسي
ابتسمت: شدي حيلك عشان تدخلين التخصص اللي تحبينه
منيره: ابي قانون.. بكون محاميه
جوانه: حلو. الله يوفقك
ابتسمت وهي توقف: مابي ازعجك اخليك ترتاحين
جوانه: عادي ماعندي شي تعالي بأي وقت تبين
ابتسمت وطلعت وانا حطيت راسي بنام حسيت بحالي مخنوقه جلست بسرعه حطيت يدي على رقبتي احاول اهدي نفسي .. خايفه منه واتخيله حتى في غيابه. "تذكرته"
..................
دخل غرفتي كالعاده بدون استئذان وكالعاده رجفت من شفته
جواد: قدامي ع المكتب
وقفت بتردد: ليش؟
جواد: ممنوع الاسئلة وظيفتك بس تلبين اوامري
اول مره اشوف حواجبه مو معقوده ولا نبرة صوته حاده طلعت مع للمكتب وقف قدام مكتبه ماجلس على كرسيه
جواد: تعالي
تقدمت وقفت جنبه واشر لي انو اجلس مكانه جلست وخفت قربني للاب: اكتبي ذا الملف هنا
ناظرت بالملف تصفحته كان كثير وانجلش وانا مو سريعه بالكتابه بالانجلش
جوانه: كل ذا؟
جواد باستهزاء: عندك مانع؟
نزلت راسي: لا لا
ابتعد وجلس على الكنبه المفرده اللي قبالي اخذ كتاب ويقراه وانا احاول اتحكم بخوفي ماراح يسوي لي شي بس يبيني اشتغل مايبي يشوفني مرتاحه وجالسه بس يبي يوجعني زي كل يوم زي الكفوف اللي اخذها منه بسبب وبدون سبب .. هو حذرني قال لي يبي الزله علي و هو قال السجن ارحم لك مني عارف قسوته عارف حقده عارف النار اللي بصدره ماراح تنطفي الا لما يشوفني اتألم لما يشوف دموعي يستفزني يوميا في البيت وفي الشركه عشان اعصيه وانجلد .. ما ارتاح قلبه ما انطفت ناره .. بس اليوم كان افضل عن باقي الايام اليوم هادي شوي فكرت اكلمه اقوله يكفي اعلمه بأخوه وش مسوي بريم بس خايفه خايفه لا يثور علي
خلصت اللي بيدي بعد ساعتين وقفت وظهري ويديني بتنكسر ناظرت بروده وهدوءه
جوانه: انا خلصت
رفع عيونه ومازال رافع الكتاب بس تبين عيونه: تقدرين تطلعين
تقدمت بتردد بخوف قلبي يدق بقوه بلعت ريقي وقفت قدامه .. لاحظ وجودي ف نزل الكتاب
جواد بحاجب مرفوع: نعم؟
جوانه: ا ان ابي اتكلم معك
جواد: بخصوص؟
جوانه بتردد: احم امم
كنت بنطق اسم جاد بس تذكرت وش كثر ثار علي لما حاولت اعلمه
جوانه: بخصوص سبب زواجنا
ناظرني بإستفهام وهو يراقب ربكتي رجفة يديني يدري ان الرعب يسري في دمي منه
جواد: وش فيه اتفاقنا؟
هذي بدايتها انا اقول له زواجنا وهو معتبره اتفاق وهو صادق متى اعتبرني زوجة انا خدامته
جواد: انطقي خلصيني
جوانه: انت فاهم الموضوع غلط انا ابي افهمك كل شي عن جاد
وقف وانا تراجعت كم خطوه نزلت راسي بقوه اخبي نفسي من نظراته او كفوفه. ااااه اكره نفسي انا قويه وش فيني ضعففففت قدامه ليش بموت ليش ما اسيطر على نفسي تعبت من ذا الحال والله تعبت
جواد: ناظريني
رفعت راسي له
جواد: وش فيه جاد؟
جوانه: كك كان هوو هو الغلطان
جواد: غلطان في ايش بالضبط؟ انه وثق بوحده سافله مثلك؟ انه صدق الاعيبك عليه .. انه انجذب لك غلطان في ايش بالضبط
جوانه: لا لل مو كذا يعني سالفه طويله لازم احكيها لك
جواد بضحكه: ومتوقعه اصدق وحده مثلك واكذب اخوي؟
جوانه: ل لاا ....قاطعني
جواد: اطلعي مابي اسمع نفس
جوانه: ضروري تسمعني
جواد بعصبيه: قلت اليوم برحمك بس شكلك تعودتي ماتنامين الا ويدي معلمه على خدك
تراجعت خطوتين: ليش انت كذا ؟ وش بتستفيد بضربي بتنحل مشاكلك؟ بتبرد نارك؟ بيقوم جاد؟
حط يده على رقبتي بقوه وخنقني وهو يشد على اسنانه: لا تنطقين اسمه بلسانك النجس
جوانه: ااااه ااا ءءء
كنت احاول اخليه يفتح يده الحديد عن رقبتي اااخ بموت
تركني وطحت وانا اكح بقوه التف وبيطلع تكلمت بصوتي المبحوح وانا طريحه الارض:لل ل ليش ؟
التفت لي
جوانه:ليش نجس كيف عرفت اني سيئة كيف حكمت علي وانت ماتعرفني ماتعرفني
التفت لي بعصبيه: ابلعي لسانك يابنت الناس ارحمي نفسك مني
وقفت بالقوه: انت ظالمني .. ظالمنننني كثير
طلع وما سمح لي اتكلم اكثر ............
..................

..............................
.............................


منار تحضن دانه: بسم الله شفيك تكلللمي
دانه: ابي جوانه اببببيها
منار بحزن: وش بيدنا نسويه وعجزنا عنه
دانه تبعد عن حضنها: راح اقول لاهلي بكل شي
منار بخوف: لا تكككفين راح تدمرينها هي تحملته ووافقت عليه عشان ماتبي تألم عمي وخالتي تقومين تخربين كل شي سوته والالم اللي تحملته عشانهم لا تكسرينها يادانه. عندها تموت ولا تشوف ابوها راسه منحني ..
دانه تمسح دموعها: هم مايدرون يحسبونها نستهم زعلانين منها كم مره اجبر نفسي ما اعلمهم حاسه انها مو بخير هذي روحي توأمي نبض روحي احسها احس بحزنها بتعبها جوانه مو بخير يا منار
منار بخوف: وش بيكون سوا فيها؟
دانه تبكي: مدري بس خايفه مو قادره
منار: اهدي خلاص طيب شرايك نكلمه نفس رقمه الاول نترجاه يتركها
دانه: اخاف يأذيها للحين ماعرفنا وش اسلوبه وش سوا معها الايام اللي راحت
منار: ماعليه دقي بس خل نتطمن
اخذت جوالها ودقت بتردد
جواد: الو نعم
ناظرت منار: بتطمن على جوانه ابي اسمع صوتها
ابعد جواله عنه شاف الرقم ورجع تكلم: انسيها .. لا تسألين عنها لو تبينها سالمه
حست برعب: ماتقدرر تأذيها ياحقير الدنيا فيها حكومه راح اشتكي عليك
جواد بسخريه: خذي راحتك اشتكي.. ولا تنسين تعلمينهم بالتزوير اللي سوته اختك
دانه بحزن: تكفا خلها تجي بس نشوفها وخذها والا ابي اسمع صوتها ابي اتطمن انها بخير
جواد: حاليآ مو عندي اذا صرت عندها وكانت عاقله مو متمرده كعادتها راح اخليها تكلمك
قفل الخط بوجهها نزلت الجوال
دانه: تكفين اسمعي كلامه عشان اسمع صوتك
.
.
.

متسطحه على سريري صار لي سبع ايام هنا حسيت براحه من وجه ذاك المتوحش يارب ينساني يارب اشغله عني بعيد ارتحت من الضرب والشغل والتعب اليومي .. طيب دامه بعيد انا ليش هنا ليش انتظره انا ابي اروح لاهلي فقدتهم مو من حقه يمنعني منهم بس اطمنهم علي بس اشم ريحتهم
جت هديل وجتني فكره
جوانه: هدوله
هديل: همممم
جوانه: تقدرين تجيبين لي اي جوال بتصل منه
هديل تبتسم: اككككيد.
راحت تركض وشوي وجت وفي يدها جوال وانا ححححححيل فرحت
هديل: ها امسكي أنا بروح ماما تبيني
اخذته ف يدي واصابعي ترتجف خفت اتصل يرد جواد صار محاصرني اتوقع منه كل شيء كنت بتصل ع دانه بس لا مابي اشغل بالها
ضغطت الارقام بارتباك ورفعته .. سمعته يرن
فهد: الو
دمعت عيوني: فههههههد
فهد: اهلين بالقاطعه اللي من تزوجت نستنا
جوانه: مو بيدي .. فهد اسمعني ابيك تجيني أنا بالدمام تعال خذني الله يخليك
فهد بخوف: شففففففيكككك.. وينك
جوانه: انا بالدمام راح ارسلك اللوكيشن تعال خذني
فهد: طيب ارسلي يلا
اضفته وارسلت له اللوكيشن وبعدها مسحت المحادثه والرقم
ناديت هدوله وعطيتها الجوال ورجعت انتظر فهد .. يارب يقدر يلاقيني


............


جالسه بغرفتها وقفت بتعب
منيره: اااااخ ياراسي لازم اخذ راحه مو معقول 5 ساعات كله بذا العله ولا فهمت شي
سرحت في جوانه.. مسكينه شكلها حزينه و تعبانه مو راضيه تتكلم معي مو راضيه تطلع ياترا وش فيها معقوله لانها يتيمه ياعمري عليها الله يجبر كسرها ويسعدها
وقفت عند نافذتها بعد ماسمعت الجرس تناظر اللي يدق شافت عبدالله يطلع من المجلس يفتح الباب طول شوي واقف راح للبيت ورجع هو وامها انتابها الفضول اكثر من ذا وش فيهم كانت بتنزل تشوف وش السالفه بس شافتهم يدخلون ومدخلين هذاك الشخص معهم .. صدمه اعتلت وجهها ورجفه سكنت قلبها بعد ما شافته
منيره بصدمه وخوف: فـــــــــــهد!!!!!!!؟؟


انتهى البارت.




انتظر تعليقاتكم وتوقعاتكم للبارتات الجايه♡♡








حناآان.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-12-21, 11:21 AM   #25

لينوسارة

? العضوٌ?ھہ » 390438
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 386
?  نُقآطِيْ » لينوسارة is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مشكورة على البارت


لينوسارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-12-21, 11:18 PM   #26

حناآان..
 
الصورة الرمزية حناآان..

? العضوٌ?ھہ » 495715
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 23
?  نُقآطِيْ » حناآان.. is on a distinguished road
افتراضي








البــــ11ـــــارت الحــــادي عشـــــــر





اذا قصدك تعذبني فديتك ريح اعصابك...
تراك في ناظري اصغر من انك تحرق اعصابي...
انا الي في العلا شامخ ولاارضى الهون باسبابك...
وانا الي اثني عزومك وابيعك دون لااهابي...
وش المعنى تجافني وترجع شايل اعتابك...
انا ماني على كيفك متى تبغى اتسلابي...
رفعتك من الدنى الواطي وشلتك عالي اهضابك...
ويوم اعليت لك شانك تجي الحين تهزا بي...
حشا والله ماتسوى بعيني حفنة ترابك...
ولانزل يوم مالعالي كمن قدره على ترابي...
وقليل الشان لو يكبر يتوق فدرب متشابك...
ومهما في العلا يرقى باصله دوم ينعابي...
اذا قصدك تعذبني فديتك ريح اعصابك...
تراك في ناظري اصغر من من انك تحرق اعصابي...





جالسه بغرفتها بعد ماخلصت مذاكره سرحت في جوانه.. مسكينه شكلها حزينه تعبانه مو راضيه تتكلم معي مو راضيه تطلع ياترا وش فيها معقوله لانها يتيمه ياعمري عليها الله يجبر كسرها ويسعدها
وقفت عند نافذتها بعد ماسمعت الجرس تناظر اللي يدق شافت عبدالله يطلع من المجلس يفتح الباب طول شوي واقف راح للبيت ورجع هو وامها انتابها الفضول اكثر من ذا وش فيهم كانت بتنزل تشوف وش السالفه بس شافتهم يدخلون ومدخلين هذاك الشخص معهم .. صدمه اعتلت وجهها ورجفه سكنت قلبها بعد ما شافته
منيره بصدمه وخوف: فـــــــــــهد!!!!!!!؟؟



اول ماسمعت الجرس ع الساعه 10 كذا عرفت انه فهد اكيد طلعت ع الصاله وشفت عمتي داخله ناظرتني بشك وانا انحرجت
حصه: ولد عمك عند الباب .. البسي واطلعي شوفي وش يبي
اففف فهد ليش تقولها ولد عمي ماباخذ راحتي لبست عباتي وطلعت له من شفته كان ودي اضمه بس كان عمتي واقفه تناظرنا من بعيد ..
فهد: انتي من متى هنا .. وش صاير معك؟
قلت ودموعي ع خدي: مابي اجلس هنا خذني معك يلا الله يخليك خذني
فهد: طيب طيب يلا اطلعي السياره
طلعت بسرعه وهو راح لعمتي
فهد: خالتي أنا باخذ جوانه معي ..
حصه بعصبيه: لا والله ماتاخذها
فهد: ليش
حصه: هذي امانه عندي ما اقدر اعطيك
فهد: ي خالتي البنت تعبانه لازم اخذها لاهلها انتي مو فاهمه السالفه
حصه تحسبه يكذب وزاد اصرارها: والله ماتاخذها الا ع جثتي ابعد
وراحت للسياره وفتحت الباب
حصه: جوانه انزلي جواد امني عليك
جوانه: عمتي ابروح معه الله يخليك انتي ماتدرين عن جواد وش مسوي فيني
حصه: أنا حلفت وماراح تطلعين الا إذا دقيت على جواد الحين وسمح لك
هه يسمح لي نزلت متحطمه مضايقه ناظرتها
جوانه: طيب ممكن طلب
حصه: امري باللي تبين
جوانه: يجلس فهد هنا الليلة .. يعني ينام بالمجلس اذا ممكن
حصه: اكيد .. البيت مفتوح لك ولاهلك. ودامه واحد من عايلتك يقدر يجلس
ابتسمت بفرح وبستها: شكرا



دخلت خوله وشافت سميره بالصاله راحت لها
سلمت عليها
خوله: كيفك خالتي
سميره بهم: والله مثل منتي شايفه مو قادره افكر غير بجاد
خوله تمثل: قلبي معك والله ي خاله وحاسه فيك .. ادري مو سهله بس ربي يقومه بالسلامه
سميره: والله فيك الخير. محد يتطمن ع حالي كثرك
خوله: ولو خالتي انتي مثل امي واغلى
سميره: الله يخليها لك
خوله: امين .. خالتي جواد موجود ؟
سميره: ايه هنا. ليش
قالت بتردد: احححم .. خالتي أنا زعلت من امي وهاوشتني وطقتني بعد .. كنت ابي انام عندكم الليله .. بس الحين صعب وجواد هنا
سميره: افا وش هالكلام .. العين اوسعلك من المكان .. الحين اقول للخدامه تجهز لك الغرفه ..
وراحت عنها
ابتسمت: واخيرا راح يصير اللي ف بالي .. اصبر علي شوي ي جواد .. لازم بكره تذوق طبخ يدي. وضحكت بنصر




قلت لفهد اللي رفض اول شيء وبأصراري انه ابيه جنبي وافق .. راح يحميني من جواد اكيد مراح يسمح له ياخذني كذا .. كنت بغرفتي بنام بس سمعت طق خفيف ع الباب رحت فتحت ماشفت احد وجيت بقفل في يد وقفت الباب وفتحت شفتها منور.
منيره: ممكن اسولف معك شوي
ابتسمت: اي اكككيد تفضلي
دخلت وجلست ع سريري وناظرتني بنظرات غريبه
منيره: امممم فهد ولد عمك؟؟
استغربت يوم قالت فهد أنا ما اذكر اني خبرتهم اسمه بس يمكن هو قال لعمتي وعمتي خبرتها
جوانه: ايه. ليش تسألين
منيره: مافي شيء بس كذا ادور سوالف
ناظرتها ورفعت خصلات شعرها اللي ع وجهها الحلو جوانه: انتي مره حلوه بسم الله عليك بس لو شعرك اطول كنتي بتصيرين اجمل
نزلت دموع من عيونها ووقفت وتبي تروح مسكتها من يدها ووقفت معها وانا مصدومه من ردة فعلها
جوانه: على وين اجلسي نسولف وانا اسفه لو ضايقتك
منيره ماتناظرني: لا بس بنام بكره عندي مدرسه
وراحت .. غريبة شفيها زعلت .. معقوله عشان تكلمت عن شعرها .. بس ماقلت شي يزعل بكرة اعتذر منها .... تغطيت وقريت المعوذات ونممممت
.
.
.

ومن جهتها راحت غرفتها بسرعه فتحت درج تسريحتها واخذت علبه وفتحتها وجلست ع الارض وهي تبكي وتشيل الشعر الطويل اللي بالعلبه وتضمه.
منيره: ككككله منننننك .. كللللللله منننننننك اااااه حرممتني حياتي الله يحرمك اعز ماتملك
بكت بكاء طفله. ظلمها الزمن ولساتها صغيره



ف اليوم الثاني ومن الصباح صحيت نشيطه .. اول صباح اقوم بذا النشاط كانت الساعه 5ونص .. صليت وطلعت ع المطبخ .. سويت فطور سويت اوميلت وكمان بيض مسلوق حق لين ومحمد .. وسويت كم شيء كذا وجهزت السفره والشاي والحليب والعصير للي يحب واخذت منه ع جنب عشان اعطي فهد .. شوي وشفت عمتي جايه ومتفاجأه ..
حصه: ماشاء الله عليك من متى صاحيه أنا توني كنت بجهزه
ابتسمت وبستها: كيف اصبحتي ي عمه
ناظرتني بحب: بخير ي بنيتي.
جوانه: امممم صحيت قبل ساعه كذا وجهزته
حصه: أنا باخذك على جواد انتي مافي مثلك
: افا وانا اقعد بدون زوجتي
قلبي اه ي قلبي ارتتتتتتجف خاف تصنمت مكاني من الخوف .. شفته يدخل ويقرب من عمتة يبوسها وناظرني وقرب وانا غمضت عيوني ع بالي بيضربني بس ضمني .. وابتعد وجع وش ذا اكيد حرارته مرتفعه او غلطان لا لا مو صاحي .. شفت عمتي تبتسم .. اها توي افهم اي اكككيد كذا .. اكيد عمتي خبرته عن فهد .. وهو ماعنده وقت جا هنا باقرب وقت عشان مايخليني اروح معه
راحت عمتي بعد استأذنت انها بتصحي عيالها ع المدرسه قرب مني وبعيونه ححححقد الدنيا كله وانا ارجع وهو يقرب لين وصلت اخر شيء وعيوني باين عليها الخوف احس من خوفي منه قلبي باقي شوي ويوقف
جواد بهدوء: لذي الدرجه خايفه مني؟؟
ماتكلمت وجسمي يرجف احاول اهدي نفسي بس ماقدرت
جواد: اكيد مسويه بلآ عشان كذا خايفه
كمان ماتكلمت. ابتعد عني شوي وناظر الفطور ناظر الصحن حق فهد
جواد يبتسم: شكله قلبك حس اني جاي وخليتي هذا عشاني صح؟
قرب مني وحط يده ع رقبتي يبي يخنقني بس ماشد بس محوطها بيده ..
يصر ع اسنانه واختفى هدوءه: ولد عمكككك كيف وصلك ؟؟ متى وكيف تواصلتي معه؟
دموعي نزلت: لا تسوي له شيء أنا أنا دقيت عليه مـ م ما كـ كنت ابي شيء .. ولا بهرب معه بس بتطمن على اهلي
شد يده ع رقبتي: حسابك مو الحين .. سمعت الباب انفتح وكان بيغمى علي لما قرب وجهه من وجهي وباسني
حصه تضحك: بس عيب ي ولد ماكنت اعرف انك هالكثر تحبها
جواد ابتعد عني: هههه ايه مررره
حصه: يلا تعال افطر وانتي جوانه .. البنات الحين يجون يفطرون .. انا ابي اسوي حليب لحمود واجيكم
تقدم جواد وجلس وانا باقي ع نفس وضعي .. وجهي مخطوف ومصدومه .. ادري انه مايبي احد يعرف انه جالس يعذبني بس قلبي من الصدمه ماهدا جالس يدق بقوه .. وش ها الجرأه يلمسني ليش الحقير.
جواد: هيه انتي لمتى بتقعدين واقفه
ناظراته ماكان في احد غيره
جواد: تعالي اجلسي مابي عمتي تشك بموضوعنا
رحت له وجلست جنبه تذكرت اللي صار ومسحت فمي بقفا يدي بإشمزاز
جواد رافع حاجب: محسستيني اول مره احد يبوسك
ناظرته وبققت عيوني: احترررم نفسك ما اسمح لك
جواد: والله وطلع لك لسان
جوانه: وتبيني اقعد طول عمري اسمع اهاناتك واسكت. لا الى هنا وبس انك تتهمني بأخلاقي ما اسمح لك ابد
تغيرت نظراته البارده وبدت على وجهه علامات الغضب وانا خفت بصراحه وقلبي صار يرقص بس بينت له القوه وانه ماهمني دخلت عمتي وانقذتني منه الحمدلله جلست وابتسمت وانا وقفت
جواد يناظرني: على وين
ابتسمت اغيضه: ابد ي روحي بوصل الاكل لفهد
عمتي: زين ماتسوين ما اكل مسكين من امس
جواد بنظرات تهديد: اتركيه أنا اوصله
طلعت وانا اخذ الصحن وقلت بدلع: لا ي عمري انت توك جاي من سفر مابي اتعبك
شفت الصدمه ع وجهه وابتسمت وطلعت بعد مالبست عباتي طبعا بس قدامهم .. دامك تبيها لعب وتمثيل ي جواد راح تشوفني احسن منك. دقيت باب المجلس وفتح لي فهد
اخيرا صرت معه وحدي. اخذ الصحن مني وانا فتحت وابتسمت
جوانه: وحشتني ححححيل
فهد: وانتي بعد. بس تعالي علميني وش صاير معك .. ترا طول الليل مانمت افكر بحالك
قلت ودموعي بدت تنزل: أنا مو مرتاحه مع جواد
فهد: افا. مو مرتاحه؟ والله اني كنت حاس وجهه مايبشر بخير
جوانه: المهم مابي اطول اذا قدرت خذ لي جوال معك عشان اقولك كل شي براحتي وتكفا اهلي لا يدرون بشي
فهد: ابشري والله .. ماطلبتي شي
جوانه: الله لا يحرمني منك.. يلا افطر أنا بروح شكلي بنجلد لو طولت
فهد بعصبيه: يخسي من يمسك وانا حي
حسيت عندي سند. شيء احتمي خلفه حسيت الخوف راح مني ابتسمت وطلعت ورحت ع المطبخ من بابه الخلفي.
دخلت والبنات وجواد وعمته جالسين يضحكون .. فسخت عباتي ورحت حطيتها بالغرفه ورجعت لهم ولسى ع نفس الضحك .. اول مره اشوف جواد يضحك هالكثر .. عشان كذا يحبونه .. مايدرون انه اكثر انسان قاسي بالدنيا احس كرهته اكثر لما شفته يضحك انا مخليني اعاني حتى في غيابه اتخيله واخافه وهو الحين يضحك ولا همه

حصه: بس خلاص يلا كملو اكلكم الباص واقف
هديل: لأأأأ كيف اطلع وذا الحلو هنا
جواد يبتسم لها: ذا الحلو راح يقعد لين ترجعين
هديل بفرح: والله؟
جواد: ان شاءالله
اخذو شنطهم وطلعو



خوله تنزل مستعجله تبي تلحق ع جواد شافت سميره وخالد يفطرون ف راحت لهم لابسه عباتها والطرحه
سميره: ي هلا يمه تعالي افطري
خالد: تعالي ي بنيتي أنا طالع الحين خذي راحتس.
وطلع وهي تقدمت وتناظر مكان جواد
خوله وهي تجلس: خالتي جواد طلع ع الشركه؟
سميره: لا والله صحيت شفت له رساله خبرني انه راح عند عمته الدمام
خوله تضرب ع الطاوله بقوه ع فشل خططها
سميره: شفيك
خوله: هاه لا لا ولا شيء شفت حشره بس
سميره باستغراب: حشرات ع الطاوله
خوله توقف: خالتي أنا بروح البيت
سميره: طيب ولا تزعلين امك بعد تراها تحبك
طلعت خوله من غرفة الطعام وهي معصبه مره وبداخلها" ماعليه هالمره ماقدرت بس المره الجايه ماراح تفلت مني


من جهة منيره اول ماطلعت ناظرت باب المجلس لين وصلت الباص ركبت وعلى مدرستها القريبه شوي من البيت. نزلت تمشي بخطوات سريعه غير عادتها
ومن دخلت ظلت تدور ع صديقتها واخيرا شافتها
ولاء: اهلين منور
ناظرتها ودموعها ع خدها: رجع لي الماضي برجوله ي ولاء




وقف جواد: جوانه تعالي ابيك شوي
طلعت وعمتي جالسه مع لين ومحمد
دخل غرفتي وانا خلفه
قفل الباب وناظرني بحقد: انتي وش ذي الحركات اللي تسوينها
جوانه: اسوي مثلك والا حاب عمتك تعرف علاقتنا
جواد: حسابك مو الحين .. اصبري علي شوي
جوانه: عادي ماعدت خايفه منك سوي اللي تبي
جواد بعصبيه: والله وطال لسانك وصار لازم نقصه
جوانه:عادي تبي تضربني تعودت ع الضرب ماصار يأثر فيه دور شيء غيره
جواد يقرب مني ويمسكني من ذراعي وهو يغرس اصابعه الحديد فيه بقوه وكأنه يتحداني وانا احس بألللللللم يدي باقي شوي وتتفتت ف يده ويناظرني ببرود وانا عيوني بعيونه ابي اعانده ابين له انه مايقدر يعذبني بس زاد الضغط كنت رافعه راسي واحس بأنفاسه الهاديه ع خدي وانا خلاااص مو قادره اتحمل اكثر احس يدي انشلت من كثر ما تألمني .. نزلت راسي بأستسلام
جوانه: يكفي
ابعد يده عني وبيده رفع راسي من ذقني وعيونه بعيوني اللي مليانه دموع
جواد:مليون مره حذرتك. لا تتحديني. محد بيتعب غيرك
وحط اصباعه وهو يطبطب ع راسي من الجنب بهدوء
جواد: حطي ذا الشي ف راسك.. جواد الهامي محد يتحداه
وطلع من الغرفه وانا جلست ع رجولي ابكي ناظرت يدي حسبي الله عليه وقف الدم بعروقي .. رحت ع الحمام مسحت دموعي وغسلت وجهي .. ولبست بلوزه باكمام طويله عشان الاثر وطلعت جلست بالغرفه مابي اقابله



ف الجامعه عند ريم
: ترا هذي المره ماراح نتسامح معك نفس هذيك المره .. خلاص انتي لازم تنفذي اللي قلنالك عليه
ريم بترجي: والله ما اقدر شوفو اي وحده غيري صدقيني حتى لو حاولت ماراح تموت يدي ماراح تساعدني .. مافيني القوه اسوي هالشي
: بس خلاص مافي اعذار راح نعطيك مهله تسوين هالشي اسبوع يبدا من بكره
وراحو عنها وهي تبكي ومو قادره تحكي لاحد
ف مكان ثاني بالجامعه ف قاعة دانه اللي سرحانه تفكر بجوانه
لمى تناظرها شايفتها من فتره مو عاجبتها حالتها
تكلمت عشان تغير جوها: تدرين بنخطب لامجد
التفتت بفهاوه: هاه انخطبتي
لمى: هههههه لا ي مفهيه امجدوه بنخطب له
دانه: هههه ومين اللي بتوافق عليه
لمى: والله علمي علمك .. إذا عصب مايشوف احد
واذا صار حنون مافي مثله
دانه: بصراحه ما اتوقع فيه حنيه
لمى: ههههه حرام عليك والله طيوب
دانه: هو حلو مثل فواز
لمى: احلى من فواز ..وقالت باستغراب: ليش متى شفتي فواز
دانه: هاه شفته بصوره عندك
لمى: اها
رن جوالها
لمى: ي هلا تو كنا نحش فيك أنا وصديقتي
امجد مضايق باقي من سالفة الخطوبه: لاتكون هذيك الغثيثه اللي تركب معي
لمى: ههههه ايوا هيا
امجد: قولي لها لاتنطق اسمي توسخه
لمى تضحك وتكلم دانه: يقلك لاتنطقين اسمه توسخيه
دانه رفعت صوتها لين وصل له: هاها عاد من حلات اسمك
امجد يكلم لمى: الغبيه ذي كيف صديقتك
لمى: هههههه حرام والله ذكيه ظلمتها
دانه تشهق: تقول غبيه ها .. يعنني انت اللي الذكاء يقطر من مخك
امجد: صوتها مزعج سكتيها
كانت لمى فاتحه سبيكر: هو يمه خقيت ع صوت العندليب أنا .. اقول رح بس صوتك كنه ماكينه خربانه
لمى ميته ضحك ع اخوها ودانه اللي يتهاوشون
امجد: أنا غلطان دقيت مالقيت غير هالسحليه قدامي
وقفل ع طول ولمى
لمى: اه بطني ههههههههههههههه اجل صرتي سحليه ههههههههههههه
دانه: من زينه عاد وحيد القرن هو وخشته ذيك
لمى: ههههههههههههههههههه
ضربتها وقامت من عندها وهي مازالت تضحك





طلعت من الغرفه شفته جالس مع عمته كنت برجع بس سمعت صوتها تناديني ف رحت لهم
حصه: تعالي ي بنيتي اجلسي معنا
جلست جنبها وناظرت بجواد شفت ع وجهه نص ابتسامه مع نظرة استهزاء
جواد: تعالي حبيبتي اجلسي جنبي
اف وش يبي ذا ليش يقول كذا رحت وجلست جنبه وعمتي ظلت تشوف التي في قرب مني ومد يده ع اكتافي وصار حيل قريب رفعت وجهي ناظرته. كانت اول مره اشوفه قريب لذي الدرجه اول مره انتبه للون عيونه العسليه ورموشه الكثيفه وعيونه الناعسه شوي وحواجبه المرسومه رسم .. اول مره ادقق في تفاصيل شفاته وذقنة وحدة عوارضه. حسيت اني مو قادره انزل عيني عنه.. رجولته طاغيه عيونه شرسه تخوفني قلبي دق بقوه واطرافي بردت شفت يده تقترب مني ورفع خصلات شعري وقتها استوعبت و نزلت راسي اخيرا ابي اهدا وش ذا ليش كذا مرتبكه حسيت بأصابعه ع ذقني ورفع راسي من جديد ليش ليش ي جواد تسوي كذا معقوله حس بربكتي معقوله سمع دقات قلبي اللي ارتفعت .. نظراته بتحرقني يناظرني كأنه يبي يحفظ تفاصيل وجهي هادي ثابت ما انهزت فيه شعره عكس شعوري تمامآ .. ماقدرت اتحمل كل هالقرب منه وانفاسه اللي اسمعها واحس فيها وقفت فجأه وانتبهت لي عمتي
وتكلمت ع عمتي : تبين اسويلك معي شاي
حصه: اشرب ليش لا
جواد وهو يحط رجل ع الثانيه: ملعقه وحده سكر
الحين انت من عزمك اف لازم تدخل نفسك بكل شيء رحت وحطيت الماي ع النار افكر في جواد ناظرت باب المطبخ الخارجي وحسيت هذا هو الوقت المناسب جواد ملتهي بالسوالف مع عمته قفلت المويا وطلعت بسرعه ومن غير ما افكر بشي كل اللي في بالي اني اقدر اهرب من ذا المتوحش اللي مايرحم وصلت المجلس وفهد من شافني وقف وتقدم مسك كتوفي
فهد: وش فيك؟
جوانه: فهد امش امش طلعني من هنا بسرعه برجع بيتنا تكفا طلعني
فهد: طيب جيبي عباتك
جوانه: مايمديني خل نطلع
اخذ مفتاحه وطلعنا وانا قلبي باقي شوي ويطيح
ماصدقت وصلت السيارة
حطيت يدي ع الباب وانهزت اركان جسمي
جواد: جوااااااااااااااااانه
تجمدت فهد يقول اطلعي وانا ارجف بمكاني ماقدرت اتحرك وانا اشوفه جاي لعندي وكأنه اعصار ... ضربني على وجهي بأقوى ماعنده لدرجة حسيت روحي طلعت مني وطحت ع الارض وماعاد حسيت بشي





ف المدرسه عند منيره
ولاء: وفهد ليش جا
منيره: مدري عند بنت عمه
ولاء: انتبهي تضعفين إذا شفتيه وتقولي له كل شيء
منيره: لا اصلا يمكن اليوم يروح بيتهم
ولاء: حلو ماجلس مع اخوك عبدالله
منيره: لا جوا البيت جوانه وبالمجلس فهد ف راح عند صاحبه عشان ياخذون راحتهم
ولاء: طيب المهم انسي سالفة فهد اوكي
منيره: ااااه مو قادره يا ولاء حسبت اني نسيت كل شي بس من شفته رجعت النار تشب بصدري انعاد كل شي قدامي .. تدرين البارحه مانمت كنت بحاله مايعلم فيها الا الله ابكي منه وعليه
ربتت على كتفها: طيب بتسوين اللي كنتي بتسوينه زمان؟ يعني هذا هو قدامك وفي بيتك فرصتك
هزت راسها بالنفي: ماراح اقدر طلعت كذابه من شفته قدامي بعد 5 سنوات ارتعبت وانعادت علي مأساتي
ضمتها: منيره احنا خلصنا انا ماصدقت ترجعين لي خلاص تكفين ارحمي نفسك انسي انسي يا منو مافي غير النسيان بيداوي جروحك

.
.
.

منار تكلم ريم
منار: اللوو وينك انتي
ريم: عند المطاعم تعالي
منار: اوك اطلبي لي معك جايه الحين
ريم: تمام باي
طلبت وجلست تنتظر منار من شافتها لوحت لها بيدها
تقدمت وجلست
منار: هاي
ريم: هايات
منار: يووووه يا اني تعبت اليوم كان عندي كويز عصرررت عقلي لين قلت امين
ريم: هههههههه ووش صار معاك عساك جبتي شي
منار بتحطم: والله ماش المشكله بنت اللذين ماقالت من قبل دخلت فجأه وقالت يلا كويز
ريم: ماعليه تعوضينها
منار: ان شاءالله.. الا انتي وش تسوين واخبار حبيبي الحلو
ريم: هههههههه حبيبك الحلو ناشب لي هنا(تأشر على حلقها) يبي يعرف كل تفاصيلك
ابتسمت بحب: فديت قلبه
ريم: تحبينه؟
منار: امممموت عليه
ريم تناظرها بحزن: ولو تركك بيوم وش تسوين
ناظرتها بصدمه: ليش يتركني هو قالك شي؟
ريم: لا والله هو يموت عليك بعد بس اسأل
منار مو مرتاحه: ليش ذا السؤال بالذات؟
ريم تصرف: اشوفك بتسوين اللي اسويه مع جاد والالا
منار ارتاحت: اها لا يخسي الاحقه مثلك
ريم: مو تحبينه
منار: حبيبتي في شي اسمه كرامه .. اللي يبيعك بفلوس بيعه ببلاش .. ان طاعك الزمن والا طعه
ريم: هههههههههههههههه وش دخل المثل الثاني طيب
منار: مدري من الجوع روحي روحي شوفي الطلب يمكن جهز
راحت ريم ومنار جلست على جوالها
.
.
.

وصلت منيره وهي تناظر مكان سيارة فهد الفاضي دخلت البيت شافت امها بالصاله
منيره: يمه مممميته جوووع وش طابخه لنا
كانت سرحانه مو معها
منيره: يماااااه
التفتت: هاه يمه جيتي
منيره: يب توني وين جوانه؟
حصه بحزن: راحت مع جواد
منيره بحزن: يووووه ليش تروح تعودت عليها
طلعت لما شافت امها مو معها وهي تذكر جواد كيف ضرب جوانه وطيحها بالارض وكيف تهاوش مع فهد وتضاربو في بالها مليون سؤال كيف جوانه كانت بتهرب ليش خانت جواد وش بينهم ليش الحزن باين بعيونها جلست تفكر وهي خايفه عليها من جواد الغضب اللي شافته فيه ماعمرها شافته وصل للمرحله ذي
.
.
.
...................
فتحت عيونها بتعب وهي تحس بثقل في راسها وصداع فضيع حاولت تناظر حولها وتوضح الرؤيه الضبابيه اللي قاعده تشوفها تحسست الارض اللي مرميه عليها واستوعبت اخيرا انها في غرفتها ناظرت امامها واعتلت ملامحها الخوف والربكه وهي تشوفه جالس على كرسي مفرد حاط رجل على رجل وبيده سجاره كوبيه
جالس يراقبها ببرود وكأنه ينتظرها تصحى عشان يعاقبها وقف ووقف قلبها معه حست بضرباته تطلع من اذونها لدرجة ماعاد قدرت تسمع ارتجفت رجولها وبردت اطرافها وهي تناظره يتقدم منها بهدوء نزل قدامها ركبه ونص
جواد: ارفعي عيونك
رفعت راسها ببطء ناظرت بعيونه الشرسه وهي تنتظر الكف اللي بيجيها بس كان هادي على غير عادته
جواد: انتي متى راح تستوعبين اني ما امزح معك ؟
جوانه: انا انن اسف
حط يده ع شفاتها وبهدوء: اشششش.
شفط من سقارته وطلعه بهدوء ناظر للسجاره ورجع ناظر بجوانه
جواد : شكلك نسيتي من انا؟ وشكلك نستي اني ما اثني كلامي! وعشان ماتنسين مره ثالثه وعشان ماتفكرين تهربين مني مره ثالثه لازم اعطيك علامه تذكرك بي على طول
ناظر بعيونها ورفع السجاره بوجهها وهي استوعبت وش يقصد بالعلامه للحظه عجز لسانها عن الكلام اعتراها الخوف صارت تزحف للخلف وهي تهز راسها بلا .. عيونها الواسعه فمها المفتوح وجهها الشاحب تحكي كمية الهلع اللي قاعده تعيشه .. اقترب منها
واخيرا قدرت تنطق وهي تترجاه بشفايف ترجف وعيون نشف منها الدمع: لا لل لا ل لا دخيلك لا .. والله ماعاد اسويها والله ما اسويها والله ما اعيدها مراح اعيدها اووو عكد اوعععدك ماتنعاد .. حلفتك باغلى ماعندككك لا تكفا لا والله ما انسىى والله ماانسيييت مانننسيييت خلاص خلاص ابي السجن ابي السجن خيرني يلا خيرني ابي السجن خلاص موافقه
جواد ببرود: تأخرتي
مسك شعرها وهو يثبتها وشده لين التقت عينه بعينها ناظرها بعيونه اللي مليانه حقد وكره وقسوه .. قسوه تخطت الحدود لعيونها الخايفه المرتعبه الباكيه
جواد بهدوء: تذكريني يا جوانه تذكري وش ممكن اسوي فيك لو فكرتي تهربين مني مره ثانيه
هزت راسها بلا نزل يده وطفى سجارته بفخذها بقسووه ووحشيه عمرها ماتخيلتها
صرخت بصوت يملاه الألم والقههههر: يمااااااااااااااااااااااااااااااااااه





مازن: انا برا اطلعي
ريم: طيب انتظر شوي
مازن: خذي الخبله معك
ريم تبتسم: هي ماتصدق اصلا ... اااااي وجع ياحيوانه "منار قرصتها"
ابتسم وقعد ينتظرهم عدل المرايه عشان يشوفها
ركبت منار وريم وهي تركب: مساء الخير ي قميل
ابتسم: هلا بالزين هلا بالقلب هلا يابعد اهلي كلهم
ريم: لا ي شييييخ كل ذا الغزل
مازن: اذا ماتغزلت ف اختي نبض قلبي بمن اتغزل بالله
ريم: اشك انك تتغزل فيه
تحرك ومنار تتبسم وساكته
مازن: كيف الجامعه
ريم: كالعاده مابه جديد
مازن: تامرون على شي تبون شي اكل مطعم حاضر لعيونكم باللي تامرون فيه
ريم: ههههه والله دام شي بلاش ماعندي مشكله
مازن: اسكتي انتي من كلمك؟
ريم: طيب طيب نشوف لو رفضت انا كيف بتاخذها بدوني والا لا يا منورتي"تقلده"
مازن: ريموووه انطمي لا اجي اتوطاك ..
منار ميته ضحك عليهم وساكته
التفتت لها: هيه ليكون مسويه شي في حبيبتي مو من عوايدها ساكته
ريم بخووف: ناظر قدامك يامجنون تبي تموتنا
ناظر قدامه: لالا الا محرمنا لا يموت بعدين كيف اشوف القمر كل يوم
ريم: قمر بعز القايله جديده ذي
مازن: منووووورتي وراك ساكته ليكون المعصقله اللي جنبك قطعت لسانك
ريم: معصقله في عينك .. انت شعرفك هذا جسم مودل يامتخلف
مازن: اروح شوربه لجسم اللي جنبك
ضربته على كتفه: استح ياولد.. وبعدين شوربه عاد؟؟
منار: ههههههههه
مازن: جعل مايضحك غيرك
ريم تضربه: وووجعععع تدعي علي وعلى العالم كله؟؟
مازن: كلهم فدا بسمه من شفاتها
منار بتموت مو قادره تتكلم اصلا ماعطاها فرصه تتكلم من يوم ركبت وهو يتغزل فيها
وقف جنب مطعم
منار: مابي شبعانه
مازن: افا ترديني وانا بومسفر
ريم: ووييييييع وش مسفره انت الثاني مو لايق ابد مسفر بن مازن ماتجي ماتجي دور غيرها
مازن: وانتي وش دخلك ابني والا ابنك
ريم: ههههههههههه عاد اتخيل منار ام مسفر ههههههههه
مازن يتنهد بنفاذ صبر: ما اقول غير لجل عين تكرم مدينه
ريم: اصلا انتو بدوني ماتسوون شي اعترف
مازن: ايه ايه انزلي بس
نزلو دور لهم على طاوله جلسو وهو راح يطلب
ريم: شعندها ام مسفر ساكته
منار ماصدقت يروح ضحكت من قلب: هههههههههههه اااااخ بموووت
التفت عليهم اللي جنبها ف حاولت تسكت
ريم: وين لسانك من شوي هاه
منار بدلع: ما اقدر على الغزل ينربط لساني
ريم: ياااااي ماعرفتك
منار: ههههههههه
ريم تتلفت: الا قيسوه وين طس
منار تهز كتوفها: مدري عنه
وقفت تكلم ريم: بروح المغاسل الحين اجي
لاحظت الشخص اللي كان جنبهم وقف معها بس ما اعطته اهتمام راحت غسلت وعدلت لثمتها مسحت الكحل اللي طاح من الضحك ورجعت اول ما طلعت خبطت بقوه في نفس الشخص لحد ماطاحت شنطتها وكأنه كان متعمد ... نزل بسرعه لم اغراضها ووقف يبي يعطيها شاف مازن خلفها ونظراته تنذر بالشر
: معليش اعتذر
مازن بقهر: احول انت ماتشوف قدامك
: قلنالك معليش لا تشدها
مازن بعصبيه: لا بشدها شعندك؟؟
: قصر صوتك ماني باصغر عيالك
مازن: موب انت اللي تسكتني يالورع
: ههههه شف من يتكلم.. ضف اهلك بعدين تعال هايط
جن جنون مازن من سمعه وضربه على وجهه لين طيحه بالارض
ومنار ركضت لريم
منار: اللللللحقققققي اخوك يتضارب مع واحد
وقفت وراحو لهم بسرعه شافوهم بالارض وكل واحد يضرب الثاني والناس تحاول تفكهم واخيرا تركو بعض وكل واحد يتحلف في الثاني
كان جواله طايح اخذته منار وحطته بشنطتها وريم راحت له تهزه
ريم:وش سووووويت
طنشها وناظر في منار بحقد مسكها من ذراعها ومشى فيها قدامه وطلع من المطعم وريم تركض وراهم
سحبت يدها بقوه وقت وقفو عند السياره
منار بعصبيه: خيييير
صرخ بوجهها: خيييير في عينك وش له عندك الخسيس عشان يقولي اضفك وش مهببه انطططقي
منار ارتعبت بس صرخت: ماسويت شييي هو كان يناظرني
مازن: بعصبيه: وليش ماعلمتيني عشان افقع عيونه ابن الكلب
منار: عادي كانت نظره عاديه ضحكت ف التفت
مازن بقهر: ضحكككككتي والتفت ياسلام على الادب والاخلاق العاليه
فتح عيونه بصدمه بعد الصفعه اللي جته من منار
ريم تحاول تهديهم: صلو على النبي ياجماعه وشفيكم
مازن: قدها يا منار؟
منار بعصبيه: وتبيني اسمعك تغلط علي واسكت لك .. وبعدين انت وش دخلك بحياتي؟
مازن وهو يتركها: صح وش دخلني بحياتك ادشري مثل ماتبين
طلع السياره
ريم: بسم الله شفيكم توكم كان وش زينكم
منار بقهر: طيب انا اعلمه من منار طيب والله لاوريه
ريم: تعوذي من الشيطان خلاص امشي نطلع
منار: والله ما اركب معه بعد اللي قاله
راحت بعيد تأشر على تكسي ووقف واحد فتحت الباب تبي تركب بس انقفل بعصبيه ناظرت فيه بحده
منار: نعممم؟
مازن بعصبيه: قدامي على السياره
رجعت فتحت الباب تعانده
مازن بحده: فيك خير اركبي وشوفي وش يجيك
خافت للحظه بس تكلمت بعناد: مابركب معك منت ولي أمري
مازن: يمين بالله لو ماركبتي الحين.... قاطعته بحده
منار: وش بتسوي تبي تغصبني اطلع مثلا
مسك يدها بقوه خلت شنطتها تطيح نزل بسرعه اخذها بيده الثانيه وسحب منار بقوه وطلعها سيارته وطلع رمى شنطتها بالمقعد اللي جنبه وتحرك بسرعه
ضمتها ريم وهي تبكي ومازن مو شايف قدامه شاد بقوه على المقود وريم تحاول تهديه وتهدي منار اللي مرميه بحضنها وتبكي





وصل البيت في قمة غضبه طلع غرفته بسرعه وضرب الباب بقوه مسك راسه ويدور بالغرفه
فهد: اااااخ اخ اخخخ
ضرب السرير وبقسه بقوه بقهر مره ومرتين وثلاث واربع
تعب وجلس وهو يتنفس بسرعه ويذكر جواد

فهد بعصبيه: نننعممم من مفكر نفسك
وراح لجوانه اللي مرميه ع الارض: جوانه انتي بخير جوووانه
وقف بعصبيه واعطى جواد بوقس
ابتسم بغرور وهو يرجع وجهه: لا تدخل نفسك بمشاكل منت قدها
عمة جواد: قولو لا إله إلا الله.. جواد شوف البنت وش صار لها؟
راح نزل وشالها وتوجه على سيارته فتحها وحطها بداخلها ورجع لفهد
فهد: جوانه ماتبيك مو من حقك تجبرها راح اكلم الشرطه واعلمهم عنك
ضحك جواد وهو يطلع جواله: قبل تكلم الشرطه شوف الصوره ذي
مد الجوال لفهد وفهد انصدم لما قرا الاسم اللي بالشهاده قرب وهمس له
جواد: جرب تتحداني وراح تشوف الشرطه مين بتاخذ فينا انا والا حبيبة القلب
تركه مصدوم وطلع سيارته وتحرك

فهد بقهر: عرف كيف يلوي ذراعي فيك ياجوانه اااااه ماقدرت احميك سامحيني ياخوك سامحيني
.
.
.



كان امجد متسطح بعرض السرير يدينه تحت راسه ويتأمل السقف ... دخل وهو ميتت ضحك وماسك على بطنه
رفع راسه وناظر اخوه بإستغراب وعرف اكيد قابل الخبله بنت عمه رجع نزل راسه ورجع سرح
فواز: من اللي ماخذ عقلك
امجد بهيام: ملاك
فواز: وذا الملاك واقع والا حلم
امجد: قمت اشك انها حلم
جلس جنبه وهو يدفه: قم علمني السالفه
امجد وهو يجلس: وراك كنت فاطس ضحك
فواز: مع انك قاعد تتهرب بس ماعليه..
ابتسم: ما اتهرب بس مافي شي مهم شفت وحده ولا اعرف من هي وشغلت بالي مو قادر افكر بغيرها
فواز: الله الله من متى تعرف تحب؟
امجد: فوازوه لا تخليني اندم
فواز: ههههه لالا خلاص خذ راحتك
سكت
فواز: والله انت بوادي واللي تحت في وادي ثاني
امجد: وش تقصد؟
فواز: اتوقع اختارو عروستك وخلصو ناقص بس تملك
وقف بعصبيه: مو على كيفهم كم مره افهمهم من وين يفهمون
كان بينزل مسك يده: اقعد اهدا تعرف جدتك اذا عندت بتخليك تتزوج غصب لا تثور وتخربها
امجد: وانا وش علي منها انا بتزوج بكيفي وبالوقت اللي ابيه
لسى ماسك يده: اجلس طيب
جلس امجد: شعندك
فواز: الامور ذي ماتنحل بالعصبيه والصراخ خل الوضع عادي
امجد: وين عادي وانا كني رجل كرسي في ذا البيت يخطبولي ويزوجوني بدون شوري
فواز: ي ابن الحلال كلام حريم لا يودي ولا يجيب العلم عند ابوي .. وهم بعدهم في مشاورات بينهم ماقالو لابوي يعني مافي شي رسمي
هدا شوي وسكت
دقه بكوعه وهو يبتسم: فرصتك تدور على الملاك الضايع
ابتسم: وين بلقاها وانا ما اعرف منها الا اسمها
فواز: وش اسمها
ناظره بطرف عين: ماكنك حشرت خشمك زياده عن اللزوم
فواز: هههههههههه لا والله بس انت جدي زياده عن اللزوم يعني كله اسم
امجد: اخاف تزلق وتقول اسمها قدامهم وبعدين انا اصلا مو متأكد اذا اسمها والا لا
فواز بتحليل: امممم يعني انت عارف شكلها وشاك في اسمها سهله معناتها وحده من صديقات لميوه
امجد بنص عين: يكتشف الغامض والمثير
فواز يكمل وهو يضحك: اااااه كونان كونان يسعى دائماً هههههههه
امجد: متعلم السماجه ذي من وين؟ خبري فيك عاقل
فواز: ههههه ابد والله طلعت وارثها من اخوي الكبير
امجد: ايه واضح .... اشك ان بنت العم سببت لك عدوا
فواز: هييييه لا تغلط على زوجتي المستقبليه .. عاد هي اكثر وحده شاده حيلها تدورلك عروس
امجد: لالا لا تكفا الا هي لا تفزع ولا تدور اخذ على ذوق جدتي ولا ذوق هالمطفوقه
فواز: هههههههههه اااه يابطني لو تسمعك تعلمك منهي المطفوقه
امجد: قم قم بس انت والخبله حقتك بنام
فواز: تغد وبعدين نام
امجد: مالي نفس يلا اقضب الباب
فواز: ايه ايه صرفني الحين بكره تندم ياقميل
امجد: اقول قفل اللمبه بس وقل لمجنونتك لا تتدخل بزواجي لا من قريب ولا بعيد
فواز وهو يطلع: هههههههه طيب طيب

.
.
.

طلع للمطبخ بسرعه وهو يسمع صوت انهيارها صوت المها وخوفها وبكاها جاب مويا بسرعه ورجع لها شافها تزحف للخلف وتمد يدها وهي منهاره تبكي بكاء مو طبيعي
جوانه: اااااااااااااااخ اااااااااااااااه ارجووووك لا .. ابووووس رجوووولك لااااااااااا لا تحررررقني تكفا لا تحررررقني ااااههه اااااهه لا تحرقني لا تحرقنني
اقترب منها رغم مقاوماتها المنهكه له صب مويا في يده ومسح وجهها وهي مازالت تبكي وتصرخ بين يدينه ضمها بقوه وهو يمنعها من الحركه
جوانه تبكي منهاره بأحضانه: اااابي اممممممممي ... اااااااخ يممممممه ااااااااهه تعباااااااااانه يمااااااااه ... اببببي اممموت ماعاد ابي شيييي ابي امممموت بس
اخذ جواله من جيب ثوبه ومازال حاضنها بيد
منصور: هلا طال عمرك
جواد: الدكتور بسررررعه
منصور: ابشر ابشر
قفل منه وضمها اكثر وهي تهذي وتخربط وتصرخ وتتألم اندق الباب تركها وطلع فتح الباب
د: ازيك ي استاز جواد
جواد بعجله: تعال بسرعة
سحبه من يده دخله الغرفه: عطها اي شي يهديها
الدكتور مصدوم: هي ايه اللي وصلها لكده؟
جواد: مو وقتك شوفها الحين
حاول يفحصها بس كانت تصرخ بجنووون ورعب وتكلمه على انه جواد وكأنها صارت تشوف كل الوجوه وجهه وتسمع بكل صوت صوته
طلع ابره ودقها وجواد يحاول يثبتها لانها مو قادره تهدا ما ان خلص كم ثانيه الا وهي فاقده الوعي ..
وقف الدكتور بيطلع ..
جواد: انتظر
اشر له على رجلها : ضمده لها
الدكتور من شاف الحرق وشاف السيجار الطايح بالارض رجع ناظر لجواد بصدمه
جواد: ضمده وانت ساكت سامع؟
خاف منه طلع ادواته اخذ مقص وقص مكان من بنطلونها اللي نصه ذايب بداخل جلدها نظفه من بقايا الدخان والبنطلون اللي لاصقه فيه وعقمه حط لها مرهم وضمده. رتب اغراضه ووقف
الدكتور: ممكن تتألم لما تصحى حديها حبوب تقدر تشربها مرتين او تلات باليوم حسب الوجع والمرهم دا تحطه لو حست بألم شديد .. انا حقي لها كل يوم اغيره لها
جواد اخذ الحبوب والمرهم: طيب
طلع وهو ناظرها شوي نزل شالها من الارض ووداها غرفته نزلها على السرير وجلس مقابلها على الكنبات اللي جنب السرير يراقبها .. يراقب المها انينها صراخها ب لا
وهذيانها بكلمة "لا تحرقني"



...قاسي كالصخر بل هو اشد قسوة...






انتهى البارت




ماراح اكتب توقعاتكم لاني ما اشوف اي تفاعل مع الكلمة
بس ان شاءالله عجبكم البارت ..




تحياتي/noona






حناآان.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-21, 10:43 PM   #27

ابتهال نور اليقين

? العضوٌ?ھہ » 404751
?  التسِجيلٌ » Jul 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,073
?  نُقآطِيْ » ابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond reputeابتهال نور اليقين has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم .
تسلم اناملك على الفصول الرائعة والمليئة بالحزن والفكاهة .
احزني كثير ما يحدث لجوانة خاصة المشهد الاخير صرت ابكي معها من المها النفسي والجسدي كثير وقوي ما يحدث معها.
بانتظار القادم لا تطولي ودمت بخير


ابتهال نور اليقين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-12-21, 02:22 PM   #28

حناآان..
 
الصورة الرمزية حناآان..

? العضوٌ?ھہ » 495715
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 23
?  نُقآطِيْ » حناآان.. is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتهال نور اليقين مشاهدة المشاركة
السلام عليكم .
تسلم اناملك على الفصول الرائعة والمليئة بالحزن والفكاهة .
احزني كثير ما يحدث لجوانة خاصة المشهد الاخير صرت ابكي معها من المها النفسي والجسدي كثير وقوي ما يحدث معها.
بانتظار القادم لا تطولي ودمت بخير






أسعدني ردك وتفاعلك مع الرواية ♡♡

البارت راح ينزل الليلة ان شاءالله الساعة 10





حناآان.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-12-21, 10:43 PM   #29

حناآان..
 
الصورة الرمزية حناآان..

? العضوٌ?ھہ » 495715
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 23
?  نُقآطِيْ » حناآان.. is on a distinguished road
افتراضي











البــــ12ـــــــارت الثانــــــي عشـــــــر



في غربتي ، عارضت أنا ركب الأغراب
أشد.. وأنزل .. والليالي ركايب
أضداد .. وأقران وعدوان .. وأصحاب
متناقضات الخلق .. ماغاب غايب
أسهر معـا تهويـم نجمـات الأحبـاب
حتى يصيـر النجـم بالصبـح غايب
أصبح على فجرٍ ضحوكٍ ..وعجاب
وأمسي على همسات، ستر العجايب
وقامت تجاذبني على درب..الأسباب
نفس الشباب..يحدها عقل اشايب
مشيت في رمضا..وسنّدت بهضاب
وعارضني سيول ،وهبّت هبايب
وأمسيت في صحرا..و قيّلت فـي غاب
ومن طاول الغربـات،شـاف العجايب
مرتنـي الدمعـه، بهـا الوجد مـاذاب
في غربة الأشواق ، راحت هبايب
مرتني البسمـه، تقل فوقهـا حجاب
وراك خجلي يـارسول الحبايب
والحب.. مريتـه غريـبٍ علـى بـاب
عقب القصور ..أمست قصوره خرايب!!
بغيت أسلي خاطـره .. عقب ماشـاب
لقـيـت مـالـه بالتسلي طلايب
أقفى مـع المقفيـن .. وجـلٍ ومرتـاب
على عقـوق الوقـت ،بالحيل عايب
في غربتي.. مريـت رجلي وركـاب
أرزاق .. من رب الخلايق ، وهايـب

/الامير خالد الفيصل


واقف على بلكونته سمع صوت اذان الفجر راسه مصددددع بينفجر كان يفركه بتعب دخل غرفته راح للكمودينه اخذ سجاره تذكرها تذكر دموعها نظرات الخوف بعيونها بكاها المها عصر السجاره بيده لين تفتتت دخل الحمام تحمم وطلع صلى الفجر وتوجه لغرفتها
دخل لقاها جالسه ضامه رجولها وسرحانه بالفراغ كالعاده من 3 ايام وهي على ذي الحاله ماتكلمت ماعاد صرخت ماعاد اكلت ماعاد نطقت بحرف حتى وقت يجيها الدكتور ينضف جرحها ماتصدر اه وحده
اخذ نفس تقدم منها شاف الاكل زي ماهو ماكلت شي .. جلس مقابلها
جواد: جوانه .. جوانه
ماردت ماكأنه موجود
هزها صحت من سرحانها وناظرت فيه شوي وطاحت دموعها
حس بضيقه من شاف حالتها مسح دموعها
جواد قرب الاكل منها: ليش ماتاكلين؟
ماردت
جواد: جالسه تعاقبيني والا تعاقبين نفسك؟
نزلت راسها ع رجولها وبكت بصوت اعلى وكل ماله يعلى ..
مسح على شعرها: اشششش اهدي يلا قومي معي
رفعت راسها وقف ومد يده لها: تعالي يلا
وقفت متجاهله يده الممدوده مشت خطوتين ووقفت وهي تمسك على راسها رجع لها .. وطاحت بين يدينه .. ناظرها بأسى .. تنهد بضيق وحملها طلع فيها لغرفته سدحها على السرير .. طلب الدكتور وظل يناظرها شاف ملامح وجهها الشاحبه وشفايفها الناشفه وكأنها جسد بدون روح كأنها جثه هامده قدامه قبض يده بقوه مقهور على الحالة اللي وصلها لها
دق جواله طلع وجاب الدكتور اللي اعطاها مغذيات وابر وطلع
وهو رجع لها يتأمل نتايج وحشيته يشوف وش سوى لها ويذكر كلام الدكتور

الدكتور: انا بعتزر من حضرتك على تدخلي ولكن لازم انبهك ان المدام بتمر في حالة اكتئاب وممكن لو استمريت معها بالعنف الجسدي اللي اشوفه يتحول لإكتئاب حاد قد يؤدي للانتحار او الوفاة .. بعتزر مره تانيه ولكن حاول تطلعها من اللي هي فيه وحن عليها شويه .. مش هاتستحمل اكتر الفتره دي
.
..
.

جالسه بالصاله مع امها بعد مانادتها
ريم: امري يمه
ام ريم: حبيبتي بتكلم معك بموضوع
ريم: طيب يمه قولي اسمعك
ام ريم: يمه انتي كبرتي وصايره وش زينك تطيحين الطير من السما
ابتسمت: يمه عرفت مايحتاج المقدمات
ام ريم تبتسم: اشو سهلتيها علي
ريم: مو موافقه
ام ريم: بعدني ماقلتلك من ولده
ريم: يمه مابي مابي ابي اكمل دراستي تكفين يمه لو تحبيني قفلي على ذا الموضوع لين اخلص دراسه بعدين يصير خير
ام ريم: بعده هو مابيعرس الحين يقول عادي ينتظرك
ريم: يمه لا مابي لا خطبه ولا غيره خليني اركز بدراستي الله يخليك لاتضغطين علي
نزلت راسها بيأس: انا بس بفرح فيك
ريم: راح تفرحين يمه اوعدك بس مو الحين
سمعو صوت الباب دخل عاقد حواجبه ولا له خلق شي سلم من بعيد وطلع غرفته
ام ريم: وراه اخوك هاليومين وضعه مو عاجبني
ريم تتنهد: مدري يمه
ام ريم: الله يفك كربته ويفتح عليه
ريم: اللهم آمين
تركت امها وطلعت راحت غرفته ودقت الباب مارد بس دخلت اول ماشافها
مازن: تكفين ريم مالي خلق محاضراتك فكيني الحين
ريم: مو جايه اعطيك محاضرات بس ابي اقولك ان منار مستحيل تسوي كذا وانت تدري .. لا تخلي الشيطان يلعب بعقلك
مازن: ريم اطلعي ماني ناقص اطلعي
ريم: صدقني ظلمتها روح راضيها
وقف ومسكها من يدها وطلعها وقفل الباب ورجع سريره تغطى يحاول ينام بس كل مايذكر تشب نار بصدره
.......................
مازن بعصبيه وهو يدور بجيبه وبالدراج: وين راح ذا بعد
منار تهمس لريم وهي بحضنها: اذا يبي جواله في شنطتي
ريم: وش تدور؟
مازن باقي يخبط بالادراج: جوالي
ريم: عندك بشنطة منار
اخذ الشنطه ويدخل يده وعينه على الطريق مره يطلع جوالها مره بودرتها عصب وكب الشنطه ع المرتبه اللي جنبه اخذ جواله لفت نظره الورقه اللي فيها رقم سحبها وما ان قراها وقف بنص الطريق فجأه
ريم: وش فيييييك؟
التفت لها بعصبيه: وش ذا يامحترررررمه؟
منار مصدومه من الرقم والرساله "معك عبدالرحمن هذا رقمي كلميني اذا امكن"
ريم مصدومه بعد وتناظر منار
منار: ما اخذتها والله مازن ما اخذتها
مازن يبي ينجن: اجل مشت لين شنطتك ودخلت فيها؟؟
منار: ما اعرف والله ما اخذتها
مازن بعصبيه وهو يرجع يسوق: انكتتتتتمي لا اسمع حسك يامنار.. لا اسممممع حسكك
وتحرك بسرعه وصلها بيتهم كانت ريم بتنزل
مازن بحده: انثبرررري هنا لا اتوطاك الحين انتي الثانيه
قفلت الباب وهو تحرك
ريم: مازن لازم نفهم منها لا تحكم عليها كذا منار مستحيل تسويها
مازن: سوتها وانتهى
ريم: بس ان... قاطعها
مازن: اسكتي ريم ماني ناقصك
ريم: بتندم صدقني وراح تحفى عشان تراضيها
ضحك بسخريه وكمل طريقه

.
.
.


دخلت على دانه اللي تفاجأت وقامت تضمها ومافاتها نظراتها المهمومه والضيقه اللي فيها
دانه: منور فيك شي؟ مو من عادتك تجيني هاجده كذا
ابتعدت عنها لقتها تبكي : بسم الله شفيك تكلللمي
منار: ولا شي متضايقه شوي
جلسو على السرير: وش مضايقك؟
اخذت نفس ومسحت دموعها: مازن
دانه: وش فيه
منار: تركته
دانه بصدمه: كيف تركتيه؟ مو ذا حب حياتك طفولتك وشبابك
منار تناظر يدينها: كسرني شك فيه وهاوشني قدام خلق الله
دانه: بسم الله متى صار ذا الكلام قبل كم يوم وانتي تكلميني عنه ومبسوطه
منار: من يومين او ثلاثه
دانه: وش صار بالضبط
حكت لها الموقف اللي صار
منار: وربي ما اعرف كيف جت الورقه بشنطتي
دانه: اكيد يوم ضربتي فيه مو تقولين انه نزل اخذ اغراضك اكيد حط الورقه
منار بقهر: بس الغبي اللي عندي وش يفهمه يحسب اني خذيتها بكيفي
دانه: ماعليك منه اهم شي انتي واثقه من نفسك
منار: مقهوووره ماتوقعت منه ذا التصرف والكلام واتهامه لي
دانه: حبيبتي هو الخسران راح يجي يوم ويعرف انه غلطان
منار بحقد: والله ما اسامحه خله عشان يعرف اني مو سهله
دانه تبتسم: ايه كذا القوه
جاها مسج فتحته كانت اضافه سناب من ليان
منار: مين؟
دانه: مدري وحده اسمها ليان ضافتني برقمي
منار: اقبلي اكيد تعرفك
قبلت وتركت الجوال: المهم الحين امشي تحت نسوي لنا قهوه وروقي وانسي هاللي اسمه مازن
ابتسمت: يلا
تركت جوالها ونزلت مع دانه سوو لهم قهوه وجلسو على الطاوله بالمطبخ
دانه سرحانه: تهقين جوانه وش تسوي الحين؟ فقدتنا مثل مو فاقدينها؟ تفكر فينا؟
منار: مشتاااااقه لها مرررره احس بفراغ بدونها كانت تشاركني بكل شي
ضربتها على كتفها بخفيف: وانا وين رحت ياحماره ناكرة معروف
منار: ههههه انتي احتياط لو ما حصلتها جيت لك
دانه تشهق: اهيئئئئى ايا الخاينه الحين انا احتياط
منار: ههههههه لا لا امزح اسحب كلامي
دانه: فوق خشمك تسحبينه مالك غيري خلاص
منار تفكر: تهقين يضربها؟
دانه: ما اعتقد ليش يضربها
منار بحزن: قبل تتزوجه قالت لي انه كان قاسي دفها بالمسبح كانت بتموت
دانه شهقت:الله لا يوفقه الله ياخذه الحيوان ليش ماقالت لي ولا انتي قلتي
منار: ماكانت بتشغل بالك عليها وانا مافكرت اقولك
دانه بحقد: الله ينتقم منه عساه بمرض ماله علاج والا يموت وترتاح منه
منار: والا يقوم اخوه وترجع لنا جوانه
دانه: تهقين يرجعها اذا قام؟
هزت كتوفها: مدري مو متوقعه منه الخير ابد
دانه: مقهوره حاقده عليه الحيوان نفسي اتوطا في بطنه
منار: يمكن تغيرت معاملته معها يمكن حبها
دانه: ومن زود المحبه مسفرها وحارمنا نشوفها
منار: بالله من الخبل اللي عنده وحده مثل جوانه ويتركها
دانه: اااه خساره فيه والله انه حتى يشوف رمشها
منار: فديت رمشها وعينها وروحها
دانه: فقدت حكيها وضحكتها ودلعها
منار تبتسم: ليتها تسمعنا واحنا نتغزل فيها كانت راح تقول
قالو مع بعض ويقلدون نبرة دلعها: بعض ماعندكم ياروحي
ابتسمو
منار: ااااااه اه .. عساها بخير وبس
دانه: كوني بخير جوانه كوني قويه ياروح روحي انتي


.........................


جالس في مكتبه عينه على اللاب يتأكد من بعض الحسابات وفي وسط انهماكه مر طيفها على باله
سرح شوي ابتعد عن المكتب وهو يرخي جسمه على الكرسي رفع راسه للسقف غمض عيونه يبي يريح راسه شوي بس ما ان سمع صوت بابها وقف وطلع من مكتبه كانت رايحه الحمام
جواد: جوانه
التفتت ولا تكلمت
جواد: اذا خلصتي تعالي لي المكتب
هزت راسها وماتحركت لين عطاها ظهره دخل المكتب جلس وهو ينتظرها ويذكر عيونها اللي باين فيها اثار الدمع وخشمها وخدودها الحمرا كانت تبكي ولمتى راح تبكي لازم تنسى لازم يشغلها
دقت الباب ودخلت بهدوء
ناظر فيها: تعالي
تقدمت شابكه يدينها ببعض وتناظرهم
جواد: ارفعي راسك
رفعت راسها وهي تحاول تناظر بكل شي حوله الا عيونه ولاحظ هالشي بس ماحب يضغط عليها
جواد: تقدرين تكتبين؟ عندي اوراق ضروري تخلص اليوم
ماردت وقف وفتح لها المجال انها تجلس على كرسيه كان واقف جنبها منحني يد على الكرسي الجلد ويد على اللاب وتركيزه عليه يفهمها وش تكتب ووين وهي تهز راسها معه على اساس فهمت
ابتعد جلس على كرسي مقابلها يراقبها
يشوف عيونها والدموع اللي تغزيها بين وقت ووقت
ارتجاف يدها على الكيبورد
وسرحانها اللي كل شوي ينبهها منه ..
يراقب محاولاتها للتركيز
وهو عارف انها راح تكتب كل شي غلط
بس يبيها تبعد عن الحاله المريره اللي عايشتها
بيشغلها يبي يحسسها انه ماصار شي
بس كيف والعلامه انطبعت بقلبها وروحها قبل ما تنطبع بجسدها





رجعت البيت اخذت جوالها فتحت على رقمه
منار: اتصل فيه افهمه .. لالا مستحيل هو اللي غلط علي هو اللي المفروض يدق مستحيل اكلمه
دقت على ريم اللي ردت بسرعه
ريم: هلا وش السحبه ذي يالظالمه
منار: سامحيني كنت مره مضايقه من مازن
ريم: وانا وش دخلني
منار: مدري اسمع صوته فيك مابي اتذكره
ريم: الموضوع مايستاهل كل ذا يا منار .. دقي عليه وفهميه
منار: والله ما اكلمه ليش مايصدقني ليش لازم ابرر له
ريم: انتي معنده وهو معند وش ذا الحب اللي مافيه تنازلات
منار: تبيني بعد كل شي سواه انا اللي اعتذر منه؟
ريم: لا تعتذرين بس برري اشرحي مو تصدين
منار: بكيفه لو مايبي يصدقني بكيفه ماراح اقوله شي
ريم: تراه ميت عليك بس يكابر
منار: خل المكابر ينفعه
ريم: لا تكونين قاسيه كذا
منار: هو حبيبي واحبه واعشقه وكل شي بس مستحيل انا اكلمه
ريم: والله عاد بكيفكم انتي وياه انا سويت اللي علي لحد يلومني بعدين
سكتت منار
ريم: الا بسألك جوانه وش صار عليها؟ ماتكلمك او تكلم دانه
منار بحزن: لا والله من وقت تزوجته الحقير ابعدها واخفاها لا اتصال ولا غيره
ريم بحزن: ياليتها ماقربت منهم
منار: تدرين فيها ماتحب تشوف الظلم وتسكت
ريم: اااه يا منار وربي اني ندمانه قد شعر راسي على اللي صار .. ياليت لو يرجع الزمان وما اعرفه ولا اقرب منه
منار: انا اللي مستغربته انتي مو من النوع اللي تكلمين عيال كيف كذا فجأه عرفتيه لا وبالسناب اللي بعمرك ما قبلتي فيه احد من برا عيلتك
ريم بحزن: صدفه غبيه كانت .. المهم يلا اشوفك بكره ان شاءالله
منار: اوك.. باي
قفلت منها وماتدري ليش اول كذبت على منار وقالت لها انها عرفته على سناب
سرحت وهي تبتسم تذكرت كيف كان اول لقا بينهم

دخلت الكوفي وهي تصور وفجأه خبطت بشخص بقوه لحد ما انكبت القهوه الحاره عليه
رمى الكوب وهو يمسك الثوب ويشده لقدام من عند صدره عشان مايلصق بجسمه ويحرقه اكثر
رفع نظراته لها بعصبيه بس قبل مايتكلم هجمت عليه
ريم: وججججع اعمى انت ماتشوف؟
ناظرها بصدمه: الحين من فينا اللي مايشوف ؟ يا غبيه
ريم بحده: والله ماغبي الا انت واشكالك
جاد بعصبيه: انقلعي من قدامي بس. غلطانه وتنافخ بعد
بققت عيونها: هيييي خير من انت عشان تكلمني بذا الاسلوب.. صدق وقح
جاد: بسم الله على اسلوبك الراقي .. بدل ماتعتذرين ماده لسانك شبرين
ريم: الشرهه مو عليك على اللي للحين واقفه وتتجادل مع واحد غبي مثلك
تحركت مسك يدها ف التفتت بحده وصفعته لحد ما انصدم
ريم ترفع يدها بوجهه: لا تتجرأ وتلمسني فاهم
تركته وطلعت وهو مازال مصدوم......




جالس مع اخوياه في استراحته ماسك الاركيله وسرحان
وين راح تروحين مني اجيبك من تحت الارض لو ابيك .. الحين انا انرفض وعشان مين عشان ذا اللي شايف نفسه والا ماخذتيه عشان فلوسه معقوله تحبه.
حس بنار ولعت فيه .. ماراح اسمح له ياخذك لازم يخليك لازم يخليك حتى ولو اضطريت اقتله انتي ملكي .. انا مو كل يوم تدخل مزاجي بنت ودامك ملكتي تفكيري ف انتي ملك لي
: الوووووووو
التفت له
بندر: وين وصلت يا الحبيب
هادي بقهر: للقتل
ناظر فيه بصدمه: اعوذ بالله قتل مره وحدة
ابتسم بسخرية: خفت؟ تطمن موب انت .. ااااخ حاقد على واحد ودي اقتله
بندر: تعوذ من ابليس وش تحسب القتل مثل شربه المويا .. راح يعدمونك بعده
هادي: هه مايهمني اهم شي اقهرها عليه مثل ماقهرتني
بندر: منهي؟
هادي: وحده فكرت فيها قلت بس هذي هي اللي ابيها مدري وش جذبني لها بس للاسف صدتني .. صدتني انا واخذته
بندر: تحبها يعني. اقصد بينكم علاقه وخانتك؟
هادي: لا .. ما امداني اتعرف عليها
بندر: اجل ليش كل ذا الحقد؟ طبيعي ترفضك لو هي ماتعرفك
هادي بحده: مو انا اللي انررررفض
بندر بسخريه: ليه؟ ولد الوزير وانا ما ادري
هادي: التهي بنفسك احسنلك
بندر: الحين حاقد على وحده رفضتك وهي ماتعرفك وتبي تقتل زوجها عشان تقهرها بعقلك انت والا جنيت ؟؟؟
هادي: هه تطمن بكامل قواي العقليه وبعدين مو عشان اقهرها وبس هو بعد شايف نفسه شايفني كني ولا شي مو معطي احد قيمه مايستحق يعيش
بندر: مو انت اللي تحدد من يستاهل العيش ومن لا الاعمار بيد الله مو بيدك وبعدين البنت خلاص شافت نصيبها وتزوجت. اصرف نظر عنها ليش تدخل نفسك بمشاكل انت في غنى عنها
هادي: والله ماتكون الا لي وملكي
بندر بصدمه: ملكك؟؟؟؟ حسستني انها بيت او سيارة عشان تملكها
هادي: ليش بعد ماراحت له تبيني اعتبرها زوجه طبيعيه؟ لا طبعا بس بتزوجها لاني ابغا اتزوجها واللي ابيه اسويه لو فيه قطع رقاب
بندر: والله انك مريض روح تعالج انت عندك حب التملك .. كل ذا لانها رفضتك؟؟؟ تستاهل الرفض والله
ناظره بحده: اقول بتسكت والا تقلع من استراحتي
بندر وهو يوقف: مايشرفني اصلا ابقى مع واحد مريض مثلك
طلع وهادي عدل الاركيله: عكرت جوي الله ياخذك
شفط منها وكمل تفكير وتخطيط
.
.
.

رن جوالها نغمة رساله
ناظرتها كانت البنت اللي اضافتها
ليان: السلام عليكم
دانه: وعليكم السلام .. مين معي؟
ليان: اسمي ليان وانتي؟
دانه: انا دانه .. معليش بس تعرفيني؟
ليان: راح اعرفك الحين😊
دانه: امانه من انتي؟ احسك تعرفيني ومسويه فيني مقلب
ليان: اممممم اعرفك وما اعرفك
دانه: كيف يعني ؟
ليان: يعني اعرف شي بسيط عنك اللي هو ان اسمك دانه
دانه بإستغراب: ؟؟؟؟؟؟؟؟
ليان: ههههه اقصد توك قلتي لي اسمك بس هذا اللي اعرفه عنك
دانه: اها
ليان: عادي ي قلبي لو يضايقك اني اتواصل معك عطيني بلوك
دانه: لالا بس مستغربه كيف عرفتيني وليش اضفتيني
ليان: بس كذا صدفه
دانه: طيب انتي من وين كم عمرك
ليان: انا من الرياض وعمري 28
دانه: ماشاءالله العمر كله انا بعد من الرياض
ليان: واكيد عمرك 20
دانه مصدومه: كيف عرفتي
ليان: عندي احساس قوي. تقدرين تقولين حاسة سادسة😇
دانه: قمت اشك فيك يابنت
ليان: ههههههه لا يدخل قلبك الشك بس مجرد تخمين
دانه: اها طيب
ليان: ترا امزح عليك عمري بعد 20
دانه: والله؟
ليان: يب
دانه تبتسم: الحين ارتحت بصراحه قبل حسيت كيف بكون معك وانتي مو نفس عمري
ليان: مايفرق العمر اهم شي العقل
دانه: بس حتى لو حسيت ماراح اعرف اتعامل معك
ليان: تخيلي يخطبك واحد عمره 28 بترفضينه؟
دانه: وكيف عرفتي اني مو مخطوبه لا يكون حاستك السادسه بعد
ليان: ههههههه لا لا هالمره تخمين يعني بالله من بتتزوج بعمر 20
دانه: كثير يتزوجون بذا العمر
ليان: بس مو انتي
دانه: ليش واثقه
ليان: مدري احساس
دانه: رجعت اشك في وضعك
ليان: هههههههههههههههههه
دانه: احسك تعرفيني
ليان: قلتلك يمين بالله ماعرفت منك غير اسمك
دانه: طيب اسلوبك غريب
ليان: لا غريب ولا شي وبعدين مارديتي على سؤالي بتاخذين اكبر منك والا لا
دانه: مدري اذا كان مز ووسيم ايه ماعندي مشكله
ليان: وان طلعت اخلاقه زباله
دانه: عاد الله يعيني ضريبة الوسامه اللي ادورها
ليان: ههههههه والله حبيتك
دانه تبتسم: وانا للحين شاكه بوضعك
ليان: ههههه وش تبين اسويلك عشان تتغير نظرتك
دانه: مدري اول شي قولي لي ليش سويتي لي فولو ومن انتي بالتفصيل
ليان: انا احب اتعرف على الناس عندي كثير صديقات ادخل ارقام عشوائية واضيفهم بس كذا
دانه: غريبه انتي كيف تثقين اذا اللي تكلمك بنت او ولد
ليان: اسولف معها اذا عرفت انه ولد بلوك
دانه. بها السهولة الموضوع
ليان: بالنسبه لي ايه ... يعني انا وحيده امي وابوي تخيلي ماعندي اعمام وخوال زي باقي البنات ف صرت اكون صداقات كثيره عشان ما احس بالوحده وبس هذي هي السالفه
دانه: ياروحي
ليان: فيس مبتسم 😊
دانه: بديت احبك
ليان: ههههههه الحمدلله
دانه: عندك دوام بكرة
ليان: يب
دانه: لمتى تسهرين
ليان: بالعاده اداوم مواصله وانتي؟
دانه: لا ما احب السهر احب انام بدري واقوم بدري
ليان: اجل مابطول عليك نامي ونلتقي بكرة ان شاءالله
دانه: تمام
ليان: تصبحي على خير
دانه: وانتي من اهلة
رمت جوالها وتسطحت وهي تبتسم
دانه: معقوله وحده من البنات وقاعده تستهبل علي
يمكن ليش لا
عدلت المنبه وتغطت ونااامت
.
.
.

صحى على صوت صراخها كالعادة كان نايم بالصاله خايف تسوي شي بنفسها
دخل بسرعه غرفتها كانت ضامه نفسها وتصرخ
نزل لها وضمها بقوه
جواد: اشششش اهدي اهدي
ضربته بقوه تحاول تبعده عنها بس كان متمسك فيها بقوه
حاول يهديها قد مايقدر عشان عارف ان كثرة الابر مضرة لها ماهدت تصرخ بشكل مو طبيعي وهو يحاول يكتم صوتها بصدره
جواد: ارحححمي نفسك خلاص
جوانه: لا لا لااااااا ماننننسيتككك مانسيييت ااااااه يمااااااااه وربي مانسيت ماراح انساااااك
جواد: اششششش
جوانه: لااا تحررررقني مانسسسسيتك مانسسسسيت
شالها ودخلها ع الحمام حطها تحت الدش وشغله لين شهقت وسكتت بس مازالت تبكي وترتجف بحضنه وتتمتم
جوانه باقي تهمس بلا وعي: ابعد عني اكرهك ابعد
ضمها اكثر: راح ابعد بس اهدي
ماسمع حسها ابعدها عنه شوي شافها غابت عن الوعي طفى المويا .. تأملها شوي وهو يبعد خصلات شعرها المبلول عن وجهها وفمها
جواد: ليتك اخترتي السجن من الاول وريحتيني وارتحتي
حملها لغرفته سدحها على سريره ابعد بلوزتها العلويه عنها مسك اطراف البدي يحاول ينزلها بس توقف صد راسه عنها و غطاها .. كلم وحده من الخدم تجي تغير ملابسها وهو راح على حمامه غير ملابسه .. وقف قدام المرايه شوي ناظر نفسه وحس بقهر مو طبيعي .. اخذ شمعه من اللي كانت موجوده على الرف فوق المراية ورماها بقوه عليها لحد ماتكسرت
طلع كانت الخدامه تجمع ملابسها المبلوله وغطى السرير اللي غيرته وطلعت قرب منها تأمل وجهها الشاحب سحب الشرشف وغطاها ابعد شعرها عن وجهها
جواد: اهربي ذي المره واوعدك ما ارجعك


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


بعد كم يوم .. وقف قدام المحل وهو حاس بنار شابه بصدره
مقهور وحاقد حتى على المكان
فسخ نظارته الشمسيه وهو يتوجه للكاشير اللي عرفه اول ماشافه
مازن: السلام عليكم
الكاشير: وعليكم السلام .. تفضل
مازن: ابي منك خدمة لو سمحت
: امرني
مازن: مايامر عليك عدو .. في كميرات بالمحل؟
بإستغراب: فيه ليش؟
مازن: قبل كم يوم صارت مشكله هنا وفي شي ضروري اشوفه
: اعتذر منك مقدر اخدمك هالموضوع فيه مسؤوليه
مازن: مسؤولية ايش؟ انا ضروري اشوفها
: وش تبي تشوف بالضبط؟
مازن: زوجتي طاحت شنطتها وكان فيه شخص اخذها والحين هي فاقده اغراض من الشنطه ف بتأكد لو هو عشان ابلغ عليه
تردد شوي بس وافق طلعو على غرفه ثانيه وطلعو له التاريخ والوقت اللي طلبه راقب شاف منار وكيف الرجال وقت اصتدم فيها سحب شنطتها وكيف نزل ودخل الاغراض واخيرا اخذ ورقه من جيبه وحطها كل ذا في ثواني
طلع بسرعه ركب سيارته وهو يكلم
ريم: نعم خير لا تكلمني
مازن: ريم تكفين احتاجك
ريم: مابي اسمعك منت متذكر كم مرة طردتني من غرفتك
مازن: ريم اسمعيني وخلي زعلك الحين على جنب
ريم: وش تبي؟
مازن: جيبي منار البيت ضروري
ريم: مستحيل توافق
مازن: تكفين حاولي فيها لازم اشوفها ضروري
ريم: احاول بس ما اوعدك
مازن: انتظرك
قفل منها وكمل طريقه وهو يفكر وش يسوي عشان تسامحه عارفها عنيده ومستحيل ترضى بسرعه





اخذ جواله دق عليها وطلع له مقفل رمى الجوال بطفش
فهد: اااااه ماراح اقدر اسكت اكثر ذا الواطي مدري وش مسوي فيك وانا ساكت
تذكر الشهاده: راح يسجنها لو تكلمت او قلت لهم
اخذ جواله ودق على دانه
دانه: هلا فهود
فهد: مداومه؟
دانه: لا عندي اوف
فهد: راح اجيك الحين ابيك بموضوع
دانه: طيب انتظرك
قفل جواله ولبس وطلع لها بسرعه دخل وشاف عمته امه الثانيه بالصاله راح لها باس راسها وجلس
عبير تبتسم: وينك هاه ماتسأل عني؟
فهد: اسف يمه حقك علي ادري مقصر معك بس والله انشغلت شوي الفترة اللي راحت
عبير: انشغلت والا عشان جوانه راحت من هنا
نزل راسه: والله للامانه البيت ناقص بدونها
عبير بحزن: صدقت
فهد يغير الموضوع: شكلك غيرانه من حبي لها
عبير: ههههههه لا والله فرحانه ان الله رزقها حبك لها واهتمامك فيها .. كنت لها ولدانه بعد. السند والاخو اللي انحرمو منه وماضنتي لو جبت اخ لهم بيكون مثل خوفك عليهم وسؤالك عنهم
فهد تضايق بداخله:سندها ولا قدر يحميها )
وتكلم: والله الود ودي ما اخليهم يحتاجون شي.
عبير: ماتقصر يمه .. الا كيفها امك لها كم يوم ما تمرني
فهد: بخير الحمدلله عندها شوية زكام
عبير: اجل بسوي لها الشوربه اللي تحبها .. انتظر لا تروح لين اجهزها
فهد: ابشري على هالخشم
عبير: تبشر بالجنه حبيبي. ترا دانه بغرفتها لو تسولف معها لين اخلصها
فهد: ايه انا كنت طالع لها
راحت وهو طلع دق الباب
دانه: ادخخخخل
دخل وسحب كرسي التسريحه جلس مقابلها
دانه تناظره: شفيك اول مره احس عندك سالفه مهمه
فهد: لا والله؟ ؟؟
دانه: اي والله
فهد: اااه بس وينك ي جوانه .. الوحيده اللي تعطيني وجه
دانه: اقول انت واختك تراني عندي احساس ماني مزهريه هذيك تقول اني احتياط وانت مدري وش بتقول بعد
فهد: هههههه حلوه احتياط ... وبعدين وانا صادق متى بالله سمعتيني؟ او عرفتي عني شي كل اسراري وهمومي عندها
دانه: خف علينا يالمستشار وش من اسرار عندك
فهد: خلاص ماتهمك اسراري ماراح اقولها حتى وان كان عن جوانه
دانه بفضول: جوانه؟؟؟ وش فيها ؟؟
فهد بحزن: شفتها
عدلت جلستها: قول والله متى ووين
فهد: قبل اسبوع تقريبا. ولو تدرين وين
دانه: وين؟
فهد: بالدمام
دانه مصدومه: يعني مو في لندن الكذااااب قال بيسفرها
فهد: الله يلعنه الحقير
دانه: استغفرالله حرام اللعن
فهد بقهر: استغفرالله قهرني اخذها قدام عيوني ولا قدرت امنعه
دانه: علمني السالفه بالتفصيل وش صار كيف رحت وكيف شفتها؟ هي بخير؟ مبسوطه؟
فهد بحزن: بخير ان شاءالله بس مو سعيده ابدا باين الحزن بعيونها. كلمتني فجأه قالت تعال انا في الدمام وارسلت لي اللوكيشن وانا طرت لعندها بسرعه كنت باخذها معي بس في وحده تقرب لجواد عصبت ورفضت وجوانه اصرت علي انام عندهم وانا كان ماودي اتركها عندهم حسيتها مو بخير كانت ودها تجي معي اكيد انها بمصيبه
دانه: ياروووحي ياجوانه كنت حاسه وربي كل ليلة احس اني مخنوقه واحسها تناديني تبيني اساعدها
فهد: المشكله اللي اسمه زوجها جا باليوم الثاني وقبل ما نطلع شافها وصرخ عليها تخيلي كان ممكن تركب ونطلع ولا فكرت فيه لكنها تجمدت مكانها من رعبها تصنمت ووجهها تغير من شافته
دانه بخوف: وش سوالها؟
فهد: ضربها لين فقدت وعيها
دانه: قدااااامك ي فهد؟
فهد: ماسكت له ضربته وكنت بكلم الشرطه حتى بس .. في شهاده مزوره عليها اسم جوانه عندك علم بالموضوع
خافت تقوله ويلومها انها ماقالت لهم : لا شهادة ايش
فهد: مدري قال كلم الشرطه ونشوف من بتاخذ فينا .. خفت اضرها سكت وراحت قدام عيني
دانه: والحين وش ناوي تسوي
فهد: تعرفين عنوانه؟ ابي اروح له
دانه: ما اعرفه ولا حتى اهلي يعرفونه وبعدين مو قلت شفتها بالدمام اجل اكيد ما يوديها بيته يمكن بمكان ثاني
فهد وهو يوقف: خلاص خلاص لقيتها
دانه: وش راح تسوي؟
فهد: بروح له الشركة .. مستحيل اسكت على اللي يصير مع جوانه




عند باب غرفة ريم واقف ويترجها
مازن: تكفين بتفاهم معها
ريم بحده: ولا تحلم استغفلها واخون ثقتها فيه
مازن: طيب قولي لها وكوني معنا
ريم: اشوف
دخلت لها بتردد: منو
التفتت لها: هلا
ريم: مازن يبي يكلمك
منار بحده: مابيه ولا بكلمه
ريم بهدوء: هذا هو عند الباب خليه يقول اللي عنده منتي خسرانه شي
منار وقفت ولفت الطرحه عليها: راح اروح احسن
ريم توقف بطريقها: لا لا لا خلاص راح اقوله ماتبي تكلمك
فتح الباب وريم ناظرته: اطلع يامازن خلاص
مازن: اسمعيني منار
منار: مابسمعك خلاص سمعت كثير منك يكفي
مازن: ادري زعلانه ومن حقك تزعلين بس بعد من حقي اراضيك .. سامحيني منار واوعدك اللي تبينه بيصير
ابتعدت وهي توقف قدامه: لو سمحت بطلع
مازن: مو قبل ماتشيلين الحظر عني
منار بعناد: مابشيلة لو تحب الارض ماشلته
مازن يحاول يلطف: هذي الشراسه اللي قلتي لي عنها .. اشوا شفتها من الحين قبل ما اتوهق واتزوجك
ابتسمت ريم ومنار عصبت
منار: ابعد عنننني ابببببعد بطلع والا والله اصرخ اخلي خالتي تجي
مازن: عادي ياروحي خلهم يجون عشان اشهدهم عليك انك اخذتي قلبي ومو راضيه ترجعينه
منار: اووووه وبعدين معك
مازن: شيلي البلوك
منار بنفاذ صبر: اذا وصلت البيت
مازن: لا الحين
منار: مو على كيفك
مازن: بس بتفاهم معك
منار: وانا اقولك مابينا تفاهم انتهت القصه
مازن: اجل اقعدي هنا انا مبسوط بشوفتك عاد مدري عنك
منار بعصبيه: يووووووه منك
اخذت جوالها وفكت الحظر عنه: هاه ارتحت فتحته
ابتسم: اوعديني ماتحطينه مره ثانيه
منار: اللهم طولك يا روح ..
ابتسم: يلا اوعديني
منار: وعد
مازن: وعد ايش؟
منار: وعد ما ابلكك
ابتسم وفتح لها طريق وهي طلعت على طول وهو يراقبها لين نزلت الدرج
ريم: والله منت بهين
رجع نظره لها وهو مبتسم: ااااه راسها يابس مدري كيف راح ترضا
ريم: ماعليه انت قدها
مازن: ههههههه قالولك داخل حرب؟
ريم: لا بس الله يعينك على اللي بيجيك. خذلك برادة مويا عندك لانها بتنشف ريقك
مازن: ههههههههه في هذي عاد صدقتي
ابتسمت وهو راح غرفته ينتظرها توصل البيت عشان يكلمها
.
.
.

جالس بمكتبه يقلب بالاوراق اللي بيده جاه اتصال ورد وعينه على الاوراق
جواد: نعم
:اللي طلبته تم طال عمرك
جواد: كل الانواع صارت موجوده؟
: اي نعم
قفل منه ورجع ظهرة للخلف من كم يوم يحاول يطلعها من اللي هي فيه والخوف والوحده اللي عايشتها .. كل ليلة ينام بالصالة لانها تصحى بأغلب الليالي تصرخ ومفزوعه ولازم يكون جنبها خوف من انها تسوي بنفسها شي وقف وتوجه لغرفتها
دخل بدون مايدق وحس برجفتها لما شافته تقدم منها بهدوء جلس مقابلها ويناظرها بتمعن بينما هي قاعده تشتت نظراتها بعيد عنه
جواد: ناظريني
زادت نبضات قلبها وامتلكها الخوف ماقدرت تحط عينها بعينه ماقدرت ترفع عيونها له
حط يد على يدينها البارده وهو يشد عليها عشان تهدا
جواد: قومي معي
هزت راسها بلا
جواد: عندي لك شي حلو راح يعجبك
ناظرته بتردد وخوف
وقف وسحبها وقفت معه نزلها من الباب الخلفي حوط كتفها بيده وقربها له وحس برجفتها عارف انها بتموت من قربه بس مع ذلك ماترك لها خيار انها تبعد
جواد: وش تتوقعين ؟
هزت كتوفها انو مدري بس ماتكلمت
وقف وناظرها: عرفت انك تحبين الطيور شوفي وش جبت لك
رفعت راسها كان شبك كبير على طول سور البيت العالي مليان طيور من كل الانواع نصها مقسمه في اقفاص متوسطه مرتبه يحمل كل قفص نوع معين من الطيور
ابتسم لما شاف تفاجأها: عجبك ؟
هزت راسها بإيه
قعد يراقبها وهي تراقب الطيور ومبتسمه: وش رايك تختاري لك طير
ناظرته بصدمه: ا اختا ر لي؟
ابتسم لانها من فتره ماتكلمت هذي اول مره تنطق
جواد: ايه اختاري اللي يعجبك
ناظرت فيه: ليش؟
جواد: اممم بس كذا تاخذينه معك ع الغرفة يونسك
ابتسمت ورفعت راسها تأملتهم كل الانواع حلوه والوانهم جذابه .. اشرت على اثنين من الطيور واقفين على غصن: هذيل حلوين مررره
ابتسم: صحيح جميل والكل يتمناه بس لو تاخذينه الغرفة ودعي السمع عندك. صراخه يفقع مو بس اذنك الا مخك بعد
ابتسمت بهدوء: ليش وش نوعه
جواد: ببغاء صن كنيور. حلو بس مزعج
سكتت
جواد: اخذ لك اللي اشوفه مناسب؟
هزت راسها بإيه: بس مايكون كبير يعني متوسط
ابتسم: ابشري ماطلبتي شي .. الحين يجيك اجمل طير بذا المكان
ناظرت فيه مصدومه من اسلوبه اول مره يسمع كلامها لا ويقول لها ابشري
نادا احد العمال وطلبه يطلع له اللي يبيه ويحطهم بقفص ناظر يمينه ماشافها التفت شافها متخبيه خلفه من العامل ماتبيه يشوفها
ابتسم: شفيك
جوانه: بروح من هنا
تحرك من المكان بعد ما اخذ الطيور معه جلس على جلسات حط القفص على الطاوله وهي جلست مقابله وتتأمل العصافير
جواد: وش راح تسمينهم؟
ناظرته: اسميهم؟
جواد: ايه تبينهم كذا بدون اسم؟
جوانه: ينفع اسمي الاثنين جوانه
ناظرها بإستغراب: ليش؟
جوانه بحزن: لانهم محبوسين مثلي بذا القفص الصغير
اخذ نفس: راح يجيهم يوم وتنفك قيودهم ويتم تحريرهم
هزت راسها وهي سرحانه بالفراغ: بعد ما انسلبت روحهم منهم وش تفيدهم الحريه
حط يده على يدها صحت من سرحانها
جواد: اذا شافو السما وحلقوا فيها راح ترجع لهم روحهم وحياتهم وحتى ضحكتهم بترجع
جوانه: تتوقع بيجي ذا اليوم اللي ممكن يتحرروا فيه؟
عارف انها تقصد نفسها ماتقصد الطيور وحب يطمنها عشان ترجع زي اول
جواد: اكيد وماتدرين يمكن قريب
ابتسمت وتناظر الطيور
جواد: حابه تلمسيه؟
جوانه: لا اخاف
ابتسم: شوفي جمالهم ماراح يسوولك شي
فتح القفص وطلع واحد كان ماسكه بيد وحده ومو طالع من يده الا راسه قربه منها وجلس يناظر ترددها وابتسامتها وقت لمست راسه لاول مره جلست تفركه وبدت تتخلص من خوفها
جواد: افتحي يدينك
فتحتها: حط الطير بوسط يدينها ومازال ماسكه قفلها عليه وابعد يده
جوانه: هههههه يخربش يدي برجوله
ابتسم: عجبك
جوانه تبتسم وتحاول تسيطر عليه: ايه مره لطيف حبيته
جواد: هذي انثى
ابتسمت: فديتها زيي عسوله
ابتسم: سميها جوان
ناظرته ف تكلم: لانها تشبهك تقولين
رجعت تناظرها وتبتسم: جوجو .. جواني .. انتي حلوه كثير تدرين ... لونك بلون السما والغيوم اجمل لونين في الحياة .. بنصير انا وانتي صديقات اوك .. مو تجرحيني بمنقارك الصغير ذا اتفقنا
كان مبتسم وهو يسمع حديثها
التفتت له: وش نوعه؟
جواد: بادجي انجليزي
جوانه تبتسم وتحرك الريش اللي براسه: فديت شوشتك طلعت انجليزي هاه
ابتسم اكثر: هالشوشه على قولتك بس في الانجليزي .. الانواع الثانيه مثل الهولندي والاسترالي اشكالهم تختلف شوي من ناحية الحجم يعني اصغر منه بالحجم لو ماعجبك حجم ذا جبت لك الاسترالي
ابتسمت: لا حلو حجمه .. حبيتها ام شوشه ذي
جواد: تدرين انه نوع من انواع الببغاء الصغير
جوانه: يعني يكبر يصير ببغاء
ابتسم: لا هذا طول عمره يستمر صغير كذا ..
ابتسمت وهي تشوفه يحاول يتحرك بين يدينها
جوانه: شكله طفش برجعه
قربت يدينها من القفص وجواد فتح لها دخلت يدينها
وصرخت وهي تطلعها بسرعه
جوانه: اااااه ياالشرير ليش تعضني
جواد: هههههه اخذتي زوجته
ناظرته بحقد: كريه خلاص كرهته لازم ابعده عن جوانتي ذا الاصفر الشرير ابيها بس هي مابيه
جواد ابتسم: راح تموت بدونه
جوانه: ماتموت ازوجها غيره
جواد: ههههههههه ليش هالحقد عليه تراه يحبها
جوانه: يحبها ف عينه ...شهقت وهي تناظرهم....: اهيئئئى شف شف الحيوان كيف يضربها على راسها بمنقاره الملتوي ذا
جواد: ههههههههههه
ناظرته بحزن: تكفا طلعه. غيره لها
هدا من ضحكه ومازال مبتسم: نصيبهم لبعض مانقدر نغيره
جوانه بتذمر: ياروحي عليك ياجوانتي. مسكينه حتى حظك مثل حظي
جواد: حظك انتي اللي اخترتيه بإرادتك
جوانه بحده: مو بإرادتي انت غصبتني اختاره
جواد: انا خيرتك ماغصبتك
جوانه: مستحيل اختار السجن وانت عارف ذا الشي
جواد: قدرك ونصيبك عاد
نزلت دمعتها: مابيه مابي ذا القدر ماتمنيت الحياة هذي خلاص تعبببببت والله تعبت
كان يراقب خصلات شعرها اللي لاعب فيها الهوا مد يده ورجعها خلف اذنها
جوانه بعيون مدمعه: تكفا طلقني خلاص سويت اللي براسك وانتقمت لاخوك مني
جواد: اتفاقنا كان لين يصحى جاد
جوانه بخوف:وان ماصحى؟؟ بقعد اتحمل عذابك طول عمري؟؟؟
جواد: انسي اني اطلقك قبل مايقوم
صدت عنه وهي تمسح دموعها بأطراف اصابعها وهو يتأمل عيونها وخدودها المورده وخشمها الصغير الاحمر .. اطراف شفايفها اللي صارت حمرا من البكا بعد. التفتت عليه فجأه ف نزل راسه شوي ورجع رفعه ووقف: نطلع؟
جوانه بسخريه: سجني ينتظرني ؟؟
جواد: الحين صار عندك شريك بالسجن راح تتسلين معه .. شفتي سجّان حنون مثلي يفكر براحة سجينته؟
ناظرته بنص عين: انت بعيد كل البعد عن الحنييه
ابتسم: انا مافي احن مني لكن مو عليك .. ويلا قومي بلا كثرة حكي
وقفت مقهوره وساكته
مسك يدها واخذ القفص باليد الثانيه وطلعو




جالسه مع امها تحضر الغدا
دانه: يمه تعالي شوفي ذي الدجاجه اللي مو راضيه تتقطع
عبير: الحين حتى دجاجة ماعرفتي تقطعينها؟
دانه: قلتلك ما اعرف
عبير: وش بتسوين بيت زوجك بتقولين له ما اعرف؟؟ والله ان يرجعك لي اليوم الثاني
دانه: ياحبيبتي يا ماما الحين جيلنا غير ما يفكر غير بزوجه حلوه ومهتمه بنفسها اما طبخ ماطبخ ولى زمانه
عبير: نشوف زوجك وش يقول بعدين الرجال مايهمهم غير بطونهم
دانه: والله اذا يهمه بطنه يتزوج له دجاجه احسن له
عبير ضربتها على راسها بخفيف: يتزوج دجاجه اجل
دانه تفرك راسها: اي والله اني صادقه وبعدين من قال اني بتزوح .. مابي اتسرع مثل جوانه لساتني صغيره والعمر قدامي
عبير بحزن: فقدتها
دانه تحاول ماتزعل امها: كلنا فاقدينها وتلاقينها مبسوطه معه وفالتها واحنا هنا زعلانين عليها
عبير: الله يفتح لها ابواب السعادة .. مابي من هالدنيا الا اشوفكم مرتاحين ومبسوطين
دانه: اللهم آمين ..
دانه وهي ترمي السكين: يمممه تعالي تفاهمي مع هالدجاجه عجزت اقطعها
عبير: خلاص اطلعي غرفتك انا الغلطانه اللي مناديتك تساعديني
دانه: وراك عصبتي
عبير: اطلعي من المطبخ حستي لي الدنيا
ابتسمت وغسلت يدها وراحت باست خد امها بقوه وهربت وهي تسمعها تهاوشها طلعت اخذت جوالها شافت مسجات من ليان
دانه: هلا معليش كنت اساعد امي بالمطبخ
ليان: وعسى طلعت طبختك حلوه
دانه: من حلاوتها تقلعت من المطبخ
ليان: هههههه افا وليش ماتعرفين تطبخين؟
دانه: الا اعرف لكل شي الا الكبسه
ليان: عاد مافي بيت سعودي مايحب الكبسه
دانه: من جد صايره شعارنا عند باقي الدول
ليان: سهله ماتحتاج شي ليش ماتعرفي لها
دانه: مشكلتي مع الدجاجه اتعارك معها يا اقطعها يا تقطعني
ليان: هههههههههه نفس اللي عندنا
دانه: من اللي عندكم؟ مو قلتي انك وحيده
ليان بربكه: ايه اقصد البنات اللي اعرفهم صديقاتي يعني
دانه: اها
ليان: عن اذنك امي تناديني
دانه: اذنك معك حبيبتي






على الساعه 8 المساء كان واقف قدام بيتها ومبسوط انه قدر يوصل له نزل ودق الباب يبي يتأكد
فتح الباب وناظره بإستغراب
محمد: هلا ي ولدي
هادي: السلام عليكم ياعم .. هذا بيت جوانه محمد؟
ناظره بإستغراب: ايه نعم فيها شي؟
هادي: لا طال عمرك عندي لها شحنه بإسمها .. تم التواصل معها على جوالها لكن مافي رد منها
محمد: اها لا هي مسافره حاليا اقدر استلمها بدلها
انصدم: مسافرة؟؟
محمد: ايه ليه فيه شي مهم
هادي يحاول يكون طبيعي: لا لا ابد سلامتك .. اعتذر منك الشحنه لازم تتسلم لصاحبها .. متى بترجع هي؟
محمد: والله مدري مسافره برا المملكه ولا اعرف متى ترجع
طلع قلم من جيبه: طيب دقيقه
راح سيارته اخذ ورقه وكتب رقمه فيه ورجع له مده له
هادي: هذا رقمي لو رجعت علمني ضروري
محمد مو مطمن: يصير خير
طلع السياره ضرب الدركسون بقوه
هادي: وين بتروحين مني اجيبك اجيبك وان كنتي بأخر الدنيا
………………………………………….






في صباح اليوم الثاني
صحيت من بدري على اصوات العصافير
ناظرتهم وابتسمت .. تذكرت جواد امس وكيف كان رايق معقولة تغير معقولة يحن علي ويعتقني .. ياااارب خلصني منه بأقرب وقت ياااارب انت تدري وش كثر هو يوجعني ف ابعده عني .. اشغله بنفسه .. ذي الفترة ما اشوفه يداوم من بعد سواته فيه طول وقته بالجناح .. ياليت يرجع يداوم وجوده يخنقني يرعبني مع انه تغير شوي بس مازلت اخافه واتمنى بعده عني وقفت وطلعت بروح الحمام وانصدمت من وجوده بالصاله كان نايم على الكنبة .. غريبه ليش نايم هنا طنشته ورحت توضيت وطلعت صليت وجلست مع الحلوين اراقبهم حول ساعه
وقفت رحت اخذت اكل وعبيت علبتهم وغيرت المويا كان ياكلون وانا مبتسمه اناظرهم شفت الغبي الاصفر يعاند جوانتي يحاول يبعدها عن الاكل
جوانه: هيه ي الكريه والله ابعدك عنها انتبه تزعلها فاهم ؟ والله انتي مسكينه ذا الاصفر مو مريحك لازم ابعده عنك مايستاهلك .. ايه ماراح ارضى اشوفك مظلومه واقعد اتفرج
جواد: راح تموت
التفت بسرعه ويدي على قلبي: بسم الله خرعتني
جواد: لا تحاولين تفرقين بينهم مالهم غير بعض
كان عينه عليهم وانا عيني عليه. ابتسم واشر لي
جواد: شوفيهم
التفت كانو قريبين لبعض وجوانتي قاعده تمسح راسها برقبة هذاك الغبي الاصفر انقهرت بصراحه
جوانه: خييير ياقليل الادب ابعد عن جوانتي وانتي يالخبله على طول نسيتي ورحتي له
جواد: ههههههههه خليهم مستانسين
صديت عنهم مقهوره منها كيف يناشبها ويعاندها والحين تحبه ولاصقه فيه
جواد: قومي عندي اوراق ابيك تخلصينهم قبل اطلع الشركه
وقفت بتذمر: مايرتاح لو شافني مرتاحه لازم يشغلني
ابتسم: اسمعك ترا
ناظرته بخوف وسكت
جواد: بمشيها لك هالمره بس لا تنسين انتي جايه هنا عشان تخدميني مو عشان ترتاحين
ناظرته بحقد: مانسيت. هو انت تخليني انسى؟
جواد: اجل قدامي ع المكتب
تعديته وهو لحقني وعلمني وش الاوراق اللي يبيني اعدلها وجلس كالعاده قدامي ويراقبني لين خلصت كانت شوي ما اخذت مني نص ساعه وقفت بسرعه
جوانه: خلصت
وقف وقرب مني جلس يناظر اللاب ماقدرت ابعد لانه قدامي كنت اشم ريحة عطرة اللي تخنقني ااااه اكرهها مابي اشمها حاولت اكتم انفاسي ... ريحته ترعبني وتذكرني بقسوته لانه يوم يضربني او يعصب علي يكون قريب مني لدرجة احس عطره يتغلغل بداخلي
ناظرني: برافو عليك ولا غلطه
جوانه: اا ت تسمح لي اروح
جواد: مشتاقه لسجنك هالكثر؟
جوانه: احم لا بس مشتاقه لعصافيري
جواد: شكلي بندم لاني جبتهم لك
جوانه بخوف: لا ل لا اوعدك ما اقصر بشغلي او اي شي تبيه بس لا تاخذهم
جواد: لها الدرجة تحبينهم؟
جوانه: ايه كثير
جواد: طيب ماراح أخذهم بس لو ما سمعتي كلامي او.. قاطعته
جوانه: بسمعه وعد
ناظرني شوي وبعدها تكلم وهو يفتح لي مجال: تقدرين تروحين
طلعت بسرعه رحت اشوفهم
جوانه: فقدتكم ياحلوين .. لا انت مو حلو. ايه لا تناظرني كذا مراح تحزني بنظراتك البريئه ذي. انت تشبهه تستقوي على جوانتي المسكينه المشكله ما اقدر ابعدك عنها هذاك العملاق يهاوشني .. ماعليه جوانتي اذا طلعت من ذا البيت راح احررك وترتاحين منه
بققت عيوني: هششش اببببعدي عنه ياغبيه .. ياربي الحين انصحك وانتي لازقه فيه
صديت عنها: خلاص ماراح اسامحك خليك معه المتوحش


ابتسم وكمل طريقة لغرفته اخذ قهوتة وطلع ع البلكون
جواد: البرائة و الخبث ماتجتمع بمخلوق.
كيف تجمعت فيك مدري .. بس هي وحدة من الثنتين
يا اما انك تتصنعيها قدامي يا اني ظالمك وانا متأكد اني مستحيل اظلمك بعد كل شي شفته وعرفته عنك
.
..
.
..
"ليه الزعل يالجادل الدلوع
وانت الغلا بالقلب محتله
ياللي غرامك بالحشى مـزروع
مانـي بـلا مذهـب ولا ملـه
شفني مريض وخاطري موجوع
عقب السفر كنـي علـى ملـه
اتبع سهر عيني واهـل دمـوع
روحـي ذوت والحـال منسلـه
هذا وانا ما غبت عنك اسبـوع
وشلون لا غبـت الشهـر كلـه

ممنوع انا عن جيتـك ممنـوع
ياشمس عمـر الحـب ياضلـه
ياللي ملكت الروح غصب وطوع
خـل الزعـل ياسيـدي خلـه
انت الغلا بالـروح كـم ونـوع
مهما يطول الوقـت مـا ملـه
ياسيدي خـذ خاطـر الملقـوع
اللـي فـداك بكـل خـلـق الله
ماله بغيـرك غايـةٍ وطمـوع
يهـواك واعطـاك الغـلا كلـه

ابتسمت وهي ترجع تقراها مره ثانيه بس قبل تكملها جاها مسج ثاني

يقول فلاح المسردي:"ماعرفت ان الشوق حيل موجع لين اشتقت له وكل عروقي اوجعتني".

ابتسمت اكثر: ايه خلك تتوجع شوي .. ذوق اللي ذوقتني ياه
دق بس ماردت رجع يرسل
مازن: منار ردي بس اسمعيني انتي وعدتيني
منار: وعدتك اشيل البلوك مو ارد
مازن: احبك يابنت اسف ومليوووون اسف على اللي صار الغيرة عمت قلبي
منار تتغلى: لو سمحت خلاص لاترسل شي خلني براحتي متى ماحسيت اني نسيت الجرح اللي سببته لي رجعت كلمتك
مازن: و اهون عليك تعذبيني بجفاك
منار: زي ماهنت انا عليك وفضحتني قدام الله وخلقه
مازن: غلطت واعتذرت خلاص عاد
منار: وكل من اعتذر خلاص يشفى الجرح اللي سببه لغيره
مازن: راسك يابس وعنيده وراح تطلعين اللي سويته من عيوني بس حلالك تغلي جعل مايتغلى غيرك
ماردت عليه رمت جوالها وهي مبسوطه وتفكر فيه





رجع من الشركة دخل شاف امه بالصالة توجه لها باسها وجلس جنبها
سميره: وينك يمه ماعدت اشوفك
جواد تذكر جوانه وكيف انشغل معها: موجود يمه بس مثل ماتعرفين بعد حادث جاد انشغلنا انا وابوي عن الشغل والتهينا فيه والحين صار عندي الشغل اضعاف ما الحق اخلصه
سميره: لاتدفن نفسك بالشغل انا مابقا لي الا انت يمه ..كملت بضيق: اخوك مدري متى يصحى
جواد: يمه وش هالكلام الله يهديك. جاد راح يقوم بإذن الله خلي ايمانك بالله قوي
سميره: والله ان طيحته هدتني .. كل ماشفته اضيق ودي اقومه وارقد مكانه وجعلني ما اقوم منها اهم شي يكون بخير
جواد: بسم الله عليك يمه الله يطول بعمرك ويقوم جاد بالسلامه .. ولا تقنطو من رحمة الله
سميرة: ونعم بالله
جواد يحاول يغير الموضوع: الا وين ابوي؟ بعده ماوصل
سميرة: الا من شوي وصل .. روح بدل يمه عشان الغدا
وقف وباس راسها: ابشري
طلع مقهور على حالة امه ويذكر نفسه انه بسبب جوانه فتح باب الجناح وتوجه لغرفتها سمع صوت بكاها دخل بسرعه كانت حاضنه رجولها وتبكي تقرب منها يشوف اذا جتها حالتها
رفعت راسها
جواد: شفيك؟
وقفت بخوف: ولا ش شي
جواد: ليش تبكين؟
جوانه: مخنووووقه
جواد: بس؟
هزت راسها بإيه
ناظر الاكل اللي ما اكلته
جواد: ليش ماتاكلين والا عاجبك وضعك كل يوم والثاني طايحه
جوانه: مالي نفس
جواد: انا بروح ابدل لا اجي اشوفك الا وانتي مخلصه صحنك مفهوم؟؟؟
خافت وهزت راسها بإيه
طلع من عندها وهو يفكر فيها ويتمنى تتجاوز شعور الالم بسرعه لانه مو قادر يداريها اكثر من كذا .. دخل غرفته اخذ سجاره ناظرها شوي
تنهد بضيق ورجعها وهو يدخل الحمام يتحمم






جاد: قصي شعرك ما احبه
ريم: ههههه اول رجال مايحب الشعر الطويل
جاد: تدرين ليه
ريم: ليش؟
جاد: لانه يخليك جميله كثير يخليني مو قادر ابعد عنك
اختفت ابتسامتها: وليش تبي تبعد عني؟
جاد: لاني اتمنالك الافضل
ريم بخوف: وش تقصد؟ ليش دايم تهددني اني راح افقدك ليش تعيشني بخوف؟ قول ما ابيك وخلاص
جاد بتنهيده: المشكلة اني ابيك
ريم بقهر: الحين انك تبيني صارت مشكله؟؟؟
جاد: ماراح تفهميني حتى لو فسرت لك
ريم: وش شايفني غبيه والا حماره عشان ما افهم
جاد: ههههههههههه احلى حماره بالدنيا
ريم بقهر: لا تغير الموضوع
جاد: الزمن كفيل بأنه يفهمك ماراح اشغل بالك بأمور مثل هذي. مصيرك تعرفين
..............
مسحت دمعتها ورمت المشط كانت واقفه عند تسريحتها رفعت شعرها ولمته بكلبس وراحت انسدحت على سريرها تبي تنام
ريم بحزن: فهمتك ياجاد بس متأخر فهمت انك ماكنت معي الا عشان رغباتك مو عشاني ... اااه معقوله كله كذب؟ غزلك جنونك غيرتك كلها كذب؟
هزت راسها بلا: خلاص خلاص لازم انساك ....
انت قوم بس. تكفا قوم واوعدك أنساك واطلعك من حياتي

‏هذا طريقُ الراحلين فلا تعُد
وألعن فؤادِّي إن بكاكَ وأرجعك
تبًا لحُبك داخلي متمردٌ
أتقيسهُ بكرامتي؟ ما أجرأك!
والله ما اجتمعا بداخل عاشقٍ
ذلُّ وحبُّ .. من بذلك أقنعك؟
‏‎اني الذي جعل المشاعر حُلةً
والشعرُ تاجاً من جُمانٍ رصّعكَ

وبنيتُ بُرجك منّ بريء محبتي
فسفكتَ من دمي الذي قد أشبَّعك
وجحدتَ ذاك ولم تُراعِ مَودتي
لم يبق عذرٌ بعد ذاكَ لأسمعكَ
كُل الذين أُحِبُهم ظلوا هُنا
فارحلَ وخُذ ما شئت من ذكرى معكَ
قد قالهـا " الخرازُّ " بُحَّ فؤادهُ
الذلُّ وكلُّ الذلِّ أن أبقى معك!

———————-‎





>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


رفعت تنورتي وجلست اتأمل الاثر او العلامه اللي تذكرني فيه على قولته مسحت عليها ونزلت دموعي مرت ثلاث اسابيع عليها راح الالم بس الالم اللي انحفر بصدري وروحي آثاره باقيه ااااه متى بنسى احس الخوف يلازمني كل ماشفته او سمعت حسه اكرههه احتقره شخص مافيه ذرة احساس .. قاعد يحاول ينسيني الجرح اللي طبعه بقلبي قبل جسمي بس مستحيل انسى مستحيل احن عليه انا لو اشوفه يتقطع قدامي ما ساعدته لانه مايستاهل ماكنت استحق منه كل هالقسوه ضربني واذاني وجرحني بدون رحمه ليش كل ذا ليش حتى مو راضي يسمعني يبي يستمتع بتعذيبي وبس وكأني ذابحه كل عايلته .. ااااه ياربي عجل بعقابك له انتقم لي منه يارب مابي اسامحه حتى وان اشعل لي اصابعه العشر مابسامحه وراح اقتص منه بيوم القيامه على كل شي سواه فيه
على كل ليلة مرت علي معه مليانه دموع وقهر ..

ناظرت الطيور اللي صوتها عالي وابتسمت. ممكن الحسنه الوحيده انه جابهم لي وادري مو عشاني بس اكيد خايف لا اسوي بنفسي شي بعد اللي سواه فيه صاير ينام كثير بالصاله مدري اذا يراقبني او خايف علي وبعض الليالي كنت اصحى واكون بغرفته
"تذكرت"
كان منيمني على سريرة وجالس قدامي يتأملني ما اعرف ليش كنت بسريره .. كم مره كنت انام بغرفتي واصحى القى نفسي عنده.. صار لي كذا من بعد سالفة السجارة
وقفت ببتعد عنه بس وقف قدامي ومسك اكتافي يمنعني اتحرك
جواد: على وين؟
بربكة: بب بروح غرفتي
جواد: كملي نومك هنا وبكره روحي
جوانه: ليش؟ اصلا كيف جيت هنا
جواد: ماتذكرين؟
جوانه: لا
جواد: كنتي تعبانه
جوانه: مو تعبانه شوفني بخير
جواد: كنتي تصرخين وتهذين وتنادين على ناس
جوانه: لا ماصار
رفع حاجب: اكذب عليك يعني؟
نزلت راسي بربكه: لل لا بس ما اذكر
جواد: عادي زي ليالي كثير قبلها ماتذكرين
جوانه: وش قلت طيب
جواد: ناديتي امك كثير وناديتي على فهد
قلبي طاح معقوله يحاسبني على هذياني حتى
جواد بهدوء: منهو فهد؟
رفعت عيوني له يعني مايدري من هو مو عارف انه نفس الشخص اللي يتهمني ان بيني وبينه علاقه
جواد بسخريه: ليكون من كثرهم مو عارفه اي واحد فيهم فهد
ناظرته بحده: احترم نفسك
ضحك بصوت عالي: شف من تعلمني الاحترام
جوانه: ابعد بطلع
جواد: مو قبل ماتقولين منهو فهد؟
رديت بحده: اخوي اللي ماجابته امي
تعديته بس مسك ذراعي كان خلفي همس بأذني
جواد: اذا مالك اخوان من بطن امك فمالك من غيرها
ترك يدي وانا طلعت بسرعه ..
كزيت ورجعت من ذكرياتي لما انفتح الباب ناظرته بخوف ووقفت بسرعه تقدم مني
ناظر تحت على رجولي ورجع نظره لعيوني
جواد: جهزي نفسك راح تنزلين معي عند الوالده
ناظرته بصدمه
كمل: بصفتك خدامتي مو زوجتي
حسيت وجوده وعطره يخنقني كان ودي اطلع
طلع وانا ماصدقت طلعت بروح الحمام مابي اشم ريحته بغرفتي
وقف بالصاله وناظرني: وشي ثاني مابي اسمع حسك قدامها سامعه
هزيت راسي بإيه وعطيته ظهري بروح الحمام
جواد بتحذير: جوانه
رجعت ناظرته قرب مني لين لصقني بالجدار اللي خلفي
حط يده جنب راسي ع الجدار: مو لاني تركتك براحتك هالكم اسبوع معناتها تنسين القوانين
نزلت عيوني اخفي الخوف اللي سرا بجسمي: انا
انا اسفه
جواد: انتبهي لتصرفاتك مره ثانيه
جوانه: حاضر طال عمرك
ابتعد عني وانا دخلت الحمام وقفلت بسرعه وقفت بخوف قدام المغسله رفعت راسي شفت نفسي بالمرايه. مين هذي؟ لالا هذي مو انا وش ذا الضعف اللي انا فيه وش هالعيون الحمر وش ذا الشحوب اللي بوجهي انا وييييني ووويني ماعاد اشوف الا وحده فاقده للحياه. انا ليش صرت استسلم له واطيعه قربت اخلص شهرين عنده وانا مو شايفه منه غير الجحيم اللي وعدني فيه ونفذ وعده اشتقت لأهلي اشتقت لامي ودنو وابووي ااااه احس بروحي تعبانه من بعد ذاك اليوم وانا احسني مو انا ابي ارجع قويه ابي ارجع ارد عليه واعانده لازم اقوي قلبي لازم اصير اقوى .. تحسست فخذي حسيت بصوته جنبي (تذكريني جوانه) صرخت بقوووه وغطيت اذووني ااااه لا لا خلااااص واللله خلاااص ما اعيدها.. رفعت راسي مو هو خلاص خلاص بس وهم بس وهم غسلت وجهي كثير ابي امحي طيفه اخذت نفس اهدي نفسي
جوانه ارجعي لقوتك ارررجعي يا جوانه لا تخلينه يخليك عبده عنده انا قويه ايه قويه .. اندق الباب وانا كزيت
اخذت منشفه ومسحت وجهي وطلعت كان واقف قدامي
جواد: سمعتك تصرخين فيك شي؟
جوانه: اححم لا .. بس كنت باطيح
جواد تقدم: طيب الحقيني
طلعت بعده وانا اجر رجولي خايفه اذكر امه كيف كانت قاسيه قبل ما اتزوجه
نزل وانا خلفه توجه لصاله مفتوحه على يسار الدرج
جواد وهو يبوس راس امه: كيفك يمه عساك بخير
سميره: الحمدلله حبيبي
ابتعد وهي شافتني ووقفت: جواد من هذي
لاول مره اشوف جواد مرتبك معقوله لذي الدرجه امه تخوف
جواد: اممم احمم هذي وحده تزوجتها مسيار عشان تخدمني
بانت ملامح الصدمه على وجهها: تززززوجت يا جواد؟؟
جواد: يمه مو مثل منتي مفكره هذي ما اعتبرها زوجتي مجرد اسم. زوجتي اللي بترفع راسك انتي بنفسك اللي راح تختارينها
سميره بعصبيه: وليش تاخذ بنت الشوارع هذي دام ماتعتبرها زوجتك
سحبني من يدي وقربني منها: تخدمني يمه وانتي بعد شغليها عندك باللي تبينه هذي هي قدامك
تناظرني بإحتقار: ما ابيها حاليآ بس نشوف مع الوقت
جواد: هي تحت امرك بأي وقت
سميره: راح اخطب لك ذا الاسبوع
جواد: اجليها يمه ماتشوفين حالتنا وجاد
سميره: مجرد خطبه اضمن فيها انك مو ماخذ هذي زوجه
جواد: ابشري يمه دوري عروس وانا موافق باللي تبينها
سميره: خوله
جواد بصدمه: لا يمه تكفين الا خوله
سميره: ليش البنت جميله وعسل ومن يوم طاح اخوك وهي كل يومين تجي تتطمن علي وتواسيني وتنسيني. ماراح تحصل افضل منها
اخذ نفس مو انا كاره الحريم اخذ خولوه ولا اظلم وحده غيرها معي
جواد: اللي تشوفينه

كل ذا وانا ساكته واحاول اقوي قلبي على كلامهم الجارح احاول ما اتأثر وابلع غصتي اللي تجرحني بحلقي
جواد ناظرني: اطلعي فوق
طلعت وهو جلس مع امه اااه جالس مع امه وانا مشتاقه اجلس مع امي مشتاقه لحنانها لحضنها لكل شي حلو فيها اشتقت لريحتها اااه وربي فقدتها



دانه تضحك مره وهي تراسل من جوالها
دانه: امانه ودي اشوفك
ليان: ان شاءالله حبيبتي قريب
دانه: قريب وقريب متى يعني؟
ليان: انا ما اطلع كثير وامي تعبانه وزي ماقلتلك انا وحيدتها لازم اجلس معها اغلب وقتي
دانه: طيب عطيني عنوانك وانا ازورك
ليان: ماتخافين؟
دانه: من وش اخاف
ليان: انتي والله على نياتك وطيبه كثير والزمن ذا صار يخوف. نصيحه لا تثقين بأحد ماتعرفينه
دانه بدت تخاف: وش قصدك؟ جالسه تخوفيني منك؟؟
ليان: لا ابد ما اخوفك مني بس انا عرفتك من كم اسبوع لو اني شخص سيء وابي لك المضره بتكوني سهلتي علي بجيتك عندي
دانه: وش تقولين؟ وش هالكلام انا واثقه فيك
ليان: حتى لو واثقه الحذر واجب
دانه: بديت اشك فيك
ليان: ياعمري لو بضرك ماكنت نصحتك بس انا تخيلت يكون نفس الموقف مع احد غيري وتروحين لها افرضي يطلع ولد ويأذيك؟
دانه: ليش انتي ولد؟
ليان: لا يابنت الحلال بس افهمك يا دلخه لا تثقين بكل من هب ودب
دانه: والله مادلخه الا انتي .. خليتيني اخاف من ولا شي
ليان: الحذر واجب وانا اختك
دانه: طيب عندي فكره نلتقي بالجامعه
ليان: بس انا مو في جامعتك انا في الامام
دانه مستغربه: وكيف عرفتي اني مو في الامام
ليان تحاول ترقع: انتي قلتي لي نسيتي ؟
دانه: ما اذكر اني قلتلك
ليان متوهقه: اجل روحي افحصي لا يجيك زهايمر مبكر
دانه: هههههههههه بسم الله علي .. طيب بكلمك
ليان:......
دانه: الوووو
ليان: معليش حبيبتي امي عندي الحين ما اقدر اكلمك ان شاءالله بوقت ثاني
دانه: اوك براحتك
ليان: عن اذنك مشغولة شوي
دانه: خذي راحتك
ابعدت جوالها وتفكر فيها : كل ماحسيت اني ارتحت لها ترجع تخوفني بأسلوبها .. لالا هي بس نصحتني خافت علي صدق مسكينه وش هالافكار اللي براسي مستحيل تضرني وهي تنصحني





جواد: زرتي جاد
سميره بحزن: شفته امس .. نفس حاله ماتغير
جواد: ادعي له يمه دعائك مستجاب ان شاء الله
سميره: ان شاءالله
رن الجرس وراحت الخدامه فتحت شوي ودخلت التفت ومن شافها وقف: عن اذنك يمه
سميره: اقعد محد غريب هذي خوله اللي قلتلك عنها
جواد يناظرها من فوق لتحت بإحتقار
تكلم بسخريه: وهل يخفى القمر
ابتسمت امه: تعالي يمه تعالي
جواد التفت لامه: عندي شغل عن اذنك
سميره: اذنك معك حبيبي
طلع الجناح دخل شافها جالسه بالصاله وقفت من شافته وباين على ملامحها الارتباك شابكه يدينها ببعض وتناظرهم تقدم يناظر فيها في ضعفها في رجفتها في حجمها الصغير قدامه .. وقف قدامها وماتكلم رفعت راسها شاف ملامحها الباهته السواد اللي تحت عيونها التعب اللي باين بوجهها
جوانه: اححم اممم انا ان ...سكتت ونزلت راسها
رفع راسها من ذقنها: انتي وش؟
كزت من حست بيده نزل يده على كتفها يطمنها : اششششش اهدي .. وش كنتي بتقولين؟
حست قلبها يبي يوقف مجرد قربه منها يوترها
رفعت عيونها ببرائه: ماراح تضربني لو قلت؟
تأمل فيها شوي ونطق: على حسب اللي راح تقولينه
جوانه بخوف: لا خلاص مافي شي
ابتسم: تكلمي ماراح اضربك
ناظرته ببرائه مره ثانيه: وعد؟؟
رفع حاجب: من متى خلفت كلمتي؟
نزلت راسها بحزن: ولا مره. كل اللي تقوله تنفذه
جواد: وانا قلتلك ماراح اسويلك شي .. قولي اللي عندك
جوانه: انا امم ما ابي اقول بس احم ابي طلب اذا ممكن
جواد ومازال سرحان بعيونها اللي رغم تعبها طالعه حلوه: وش تبين؟
جوانه: ابي احم ابي ... وقالت بسرعه كبيره: ابي ازور اهلي ... ونزلت راسها بخوف وهي تحط يدها على وجهها تنتظر ردة فعله القاسيه اللي تعودت عليها
ماتكلم ولا تحرك ف رفعت راسها بخوف تناظره كان رافع حاجب ومبتسم استغربت وهو ضحك ضحكه خفيفه واخيرا شافت اسنانه في ضحكه اخيرا عرفت انا هالصخره عنده احساس ويعرف يضحك
جواد: اسلوبك ضحكني .. لذي الدرجه انا اخوف؟
جوانه: احمم يعنييي ايه شوي.... لا كثير
جواد: ودامك خايفه مني كثير وترجفين وانتي تطلبين ذا الطلب وش متوقعه مني؟ اني اوافق؟
جوانه ساكته
جواد: تكلمي
جوانه: احم لا متوقعه ترفض
جواد: وانا احب اسوي اللا متوقع
رفعت راسها ناظرته بصدمه: كيف يعني؟
جواد: جهزي نفسك راح نروح بيت اهلك
نطت من الفرحه وهي تضحك بفرح: قول والله
ابتسم: والله
.. ركضت لغرفتها وهو ظل مبتسم ويناظرها. ولا يدري ليش فرح لفرحتها
دخل غرفته اخذ علبة السجاير اللي مالمسها من فتره .. تقدم للبلكونه طلع سجاره ناظرها شوي .. من ثلاث اسابيع ماطبت فمه شغلها واخذ نفس عممممميق وهو يتنهد .. تذكر ضحكتها الحين ممكن يحس بشوية راحه من بعد اللي سواه فيها وهو حاسس بتأنيب الضمير. عارف انها مهما سوت ومهما هو حاقد عليها راح تظل انثى ماتقدر تتحمل القسوه على طول .. لازم يشد ويرخي اذا يبيها تعيش



جهزت نفسي بسرعه وطلعت كان واقف بالصاله
جوانه: اقدر اروح؟
ناظرني وتقدم مني تأمل وجهي عيونه بتاكلني .. خفت وقلبي رجف لاني اول مره احط ميكب من يوم زواجنا يارب مايكسر فرحتي ويهاوشني
جواد: انا اوصلك
مدري ليش حسيت بخوف: طيب
نزلنا وفتح له السايق الباب ركب وانا لفيت وركبت بالجهه الثانيه قلبي رجف لما حسيت بقربه كان ملتهي بجواله ناظرت يدينه ورفعت راسي ناظرته مدري وش فيني مو قادره اكون طبيعيه قلبي قاعد يرجف ازحت نظري عنه اخذت نفس وحاولت الهي نفسي بالنظر للشوارع الرياض اللي فقدتها
تذكرت شي ومدري كيف افاتحه
جوانه: احممم اممم
التفت لي: وش فيك؟
اخذت نفس بأرتباك: ءءء اممم ممكن ماتبين لأهلي اللي بينا؟
جواد بأبتسامه سخريه: لا تخافين انا رجل عملي وانتي بالنسبه لي مجرد صفقه. ولسى ما جا وقت انهائها ف راح اتصرف على ذا الاساس

جرحني بكلامه ونزلت دمعتي بس ماتجرأت اتكلم
مده لي منديل
جواد: راح نوصل بعد شوي امسحي دموعك
اخذته منه ووفتحت لثمتي ومسحت دموعي طلعت المرايا من شنطتي وناظرت نفسي كان خشمي وخدودي حمرا اخذت نفس اهدي نفسي ورجعت المرايه رفعت يديني اهوي نفسي .. التفت شفته يناظرني
جواد: دموعك ذي ماتخلص؟ على اقل كلمه تبكين؟
نزلت عيوني واحس خاطري مكسور: ماتعودت اسمع كلمات قاسيه زي اللي تسمعني ياها
تنهد: حاولي تتأقلمين لانك راح تسمعيها كثير مني
مارديت وشوي ووصلنا فتحت الباب ومسك يدي ف التفت له
جواد: اولا كنا مسافرين عشان علاج الوالد
هزيت راسي: طيب
جواد: ثاني شي ابتسمي لا تنزلين كذا
هزيت راسي وابتسمت: حاضر
ونزلت بشوق نزلت بفرح نزلت ودي اطير مو قادره اوقف ركضت بسرعه مابي شيء يمنعني عن حضن امي عن دفى قلبها مابي شيء يمنعني عنهم دقيت الباب مثل المجنونه لدرجة ان كل البيت يوم انفتح الباب كانو واقفين عنده اولهم كان ابوي
محمد: جوانه
وضمننني حيل .. اي يبه لا تخليني ضمني يبه خلني بقربك.. خبني منه ارحمني من عذابه يبه لا تتركني دخيلك لا تتركني
ابتعد وجت امي وضميتها ااااااه ياقلبي كأنه لي سنين منهم ابكي مو قادره اسكت وامي تبكي معي
عبير: فقدتك ياروح امك فقدتك
كنت حاضنتها بقوه اااااه يمه ياليتني اقدر اشكي لك واحكي لك وش كثر عذبني وش كثر المني وجرحني اااااه يمه لا تخليني لا ترجعيني له الله يخليك خليك معي ..
محمد وهو يمسك كتفها: وش فيك يبه ليش ذا البكا كله جواد مسوي فيك شي؟
ابتعدت عن امي وانا امسح دموعي وحاولت اهدي نفسي عشان ما ابين لهم
جوانه: لا يبه بس فقدتكم كثير
شفت دانه تركض جتني وضمتتتتتني بقوه ورجععععت ابكي هي الوحيده اللي حاسه فيه هي اللي راح تحس بي وبتعبي وراح تعرف كل شي من عيوني من غير ما اتكلم بعدت عنها عشان مابي احسسهم اني تعبانه كثيرررررر
عبير: ليش يمه ماجيتي ليش ماتكلميني ولا تطمنيني عليك
محمد: أنا عتبان عليك كثير .. كذا الواحد ينسى اهله من يتزوج
ناظرتهم بحزن: والله مانسيتكم بلحظه بس الظروف اجبرتني
محمد: زوجك برا
جوانه: زوجي ؟؟
عبير: شفيك جواد نسيتيه ههههه
اوه اي والله متعوده ع اني خدامته: اي اي برا
طلع ابوي وانا دخلت مع امي ودانه ع الصاله ..
امي جنبي وماسكه يدي: احكي لك وش سويتي من وقت طلعتي من هنا لجيتك .. وليش قطعتي عنا لا اتصال ولا زياره
جوانه: يمه سافرنا على طول وهناك كنا اغلب الوقت بالارياف مافي شبكه زينه مو راضي يمسك معكم وجواد انشغل مع ابوه وكذا
سامحني ياربي قاعده اخربط كله كذب بكذب
عبير: ماعليه اهم شي انك بخير حبيبتي والله ماتدرين كيف انشغل بالي عليك
بست يدها وراسها: سامحيني يالغاليه
عبير: فقدتك يمه البيت ماله حس بدونك
دانه: ايييه الله لنا انا بتحول مزهريه احسن لي
جوانه: ههههههههه
دانه: والله منار وفهد وبلعتها اما نبع الحنان تقول كذا خلاص انا بعد بتزوج عشان تفقدوني مثلها
عبير: لا خلاص تعبت من فقد اختك ماراح ازوجك بخليك عندي
دانه: اصلا انا مابتزوج بنشب بحلقك
دخل ابوي: دانه جهزي لنا القهوة يبه
وقفت
عبير: لالا انا بسويها اقعدي
جلس جنبي ومسك يدي: كيفك يبه وشهي احوالك
جوانه: بخير يبه الحمدلله
محمد: ضعفانه ليكون نسيبنا ما يأكلك زين
جوانه: لا يبه مايقصر بس تعرف اكلهم هناك غير واخاف يكون فيه شي حرام ف صرت اكل اشياء محدوده
محمد: الحمدلله على رجعتكم وسلامة عمك
جوانه: الله يسلمك
محمد: كذا يا جوانه ماتطمنيني عليك؟ يعني لو ما جواد يكلمني ويطمني عليك كنت ماعرفت اخبارك
انصدمت جواد يكلمه ليش وليش مايخليني انا اكلمه
دانه: يبببه وليش ماقلت لي ماتدري وش كثر كنت افكر فيها
محمد: ماخطر ببالي اقولك وانتي اصلا ماعاد تنشافين ماغير بغرفتك
جوانه: متى كلمك؟
محمد: كم مره كذا ويقول انه عند ابوه وتذكرني وكلمني وانك بالبيت
جوانه: اها
محمد: وقبل كم اسبوع مكلمني بس عشان يسألني وش تحبين من الحيوانات
ناظرته بصدمه
محمد: كان ناوي يجيب لك قطوه بس انا قلت له انك ماتحبين القطاوه وانك تحبين الطيور أكثر
تذكرت كلمته (عرفت انك تحبين الطيور) انا كيف مافكرت من وين عرف وين عقلي ليش ماسألته
محمد:واضح انه يحبك كثير
جابت امي القهوة واخذها وطلع وانا للحين افكر فيه
هزت كتفي ف التفت كان مافي غير دنو ابوي طلع وامي راحت المطبخ
دانه: وش مسوي فيك الحيوان متغيره كثير
نزلت دمعتي وضميتها وبككككيت
دانه: جوانه علمي اهلي لا تسكتين لا تخلينه يلعب فيك ويحركك كيف مايبي
ابتعدت عنها ومسحت دموعي: ما اقدر دنو مستحيل يخليني لين اخوه يقوم تبين اعذب امي وابوي تبين اقولهم انه يموتني باليوم الف مره تبينهم يجلسون يفكرون فيه وفي حالتي .. خليني ساكته احسن
دانه: وش سوالك ضربك؟
ماكنت ابيها هي بعد تتضايق علي: لا مو مره يعني كف كفين بعض احيان
دانه بحقد: جعل يده الكسر
جوانه: انتي وش علومك وكيف الدراسه معك
دانه: الدراسه ماشي حالها بس الايام اللي فاتت كنت افكر فيك كثير احس فيك وانك تعبانه ومو بخير والحيوان ذاك كلمته انا ومنار
جوانه: كلمتووووه ليش؟ وش قال
دانه: في البدايه قال انسي ان عندك اخت وبعد ماترجيته قال اشوف لو عقلت وماكانت متمرده كعادتها عطيتها تكلمك.
جوانه: الحين يشوفني متمرده؟ يشوفني عنيده يعني؟
دانه: مدري عنه هذا اللي قاله .. شكلك مجننتيه
جوانه: لا والله بالعكس اطيعه واخافه ما ارد عليه كثير
دانه: بس ماعاد دق معناته عاندتيه بشي
جوانه: مدري ما اذكر
دانه: المهم خلينا منه اخوه ماتحسن مافي شي على حالته
جوانه: مثل ماهو ماتغير شي
دانه: بكلم منار اعلمها انك هنا
جوانه: طيب

رن تلفونها وهي تذاكر طلعته من تحت الاوراق وردت
منار: هلا
دانه: حزري فزري من عندنا
منار: ميين؟
دانه: جوانه
فزت من المكتب: قووووولي والله
دانه تبتسم: والله
منار بعجله: يلا يلا باي جايه الحين لا تروح اوك
دانه: هههه اوك يلا بسرعه ننتظرك
قفلت منها ولبست عباتها بسرعه وطارت على غرفة فهد فتحت الباب بقوه
فهد بعصبيه: خخخخير
منار: جوانه جوانه جت ابيك توديني بيت عمي
فز بسرعه: جوانه بيت عمي
منار: ايه يلا بسرعه
فهد قام: طيب طيب يلا بس ابدل واجيك
طلعت وهو غير ملابسه لبس ثوبه اخذ مفتاحه وطلع كانت تنتظره ونزلو مع بعض
اول ما وصلو نزلت منار طايره تركض وفهد قفل السياره ولحقها



دخلللت منار مثل المجنونه: جوااااااانه
جت وضمتني بقوه: وححححشتيني
ابتسمت : وانتيييي اككككثر وربي
ابتعدت شوي
منار: ياروحي انتي كيفك وكيف جوادوه معك
حاولت ابتسم لان امي جالسه: تمام كل شي تمام
دخل فهد وناظرني تقدمت ورحت له عند الباب ضمني بقوه
فهد: انتي بخير؟ وش سوالك شبيه الرجال
جوانه: ماسوا شي
فهد: جوانه كنت بساعدك بس هددني فيك
جوانه: هددك؟
فهد: معه شهاده مزوره فيها اسمك .. قولي لي وش علمك يابنت ليش تزوجتيه؟
ناظرت امي اللي تناديني
جوانه: دقيقه يمه بسوي لفهد بان كيك مشتهيه من يدي
عبير: تعالي وانا اسويله. فهود اتركها ترتاح ماشبعنا فيها
جوانه: يمه مافيها تعب مابتأخر
عبير: اجل تعال تعال علمني امك وراها ماترد علي
فهد: كانت تعبانه شوي. انا بخاوي جوانه للمطبخ
دخلنا المطبخ وقفلت
فهد: وش سالفتك جوانه ليش ماتقولين لهم عن اللي يسويه فيك
دمعت عيني: ما اقدر زي ماشفت ماسك علي سالفة التزوير ذا
فهد: خله يشتكي نقول هو مزورها ويتبلى عليك
جوانه: مستحيل يصدقوني بيصير فيها سين وجيم ودانه بعد بتدخل في المشكله لانها ساعدتني فيها
فهد: ودانه وش دخلها بعد
جوانه: صديقتها اللي زورت لي يعني من طرفها
فهد بقهر: ايا الكذابه واقولها تقول ماتدري عن شي
جوانه: يمكن خافت تهاوشها
فهد: بس ماتنكر المفروض تعلمني
جوانه: مدري عنها
فهد: طيب كيف ومتى وليش ليش اصلا مزورينها
جوانه: لاني غبيه ودانه اغبى مني. يعني انا طلبتها ف ساعدتني فزعه يعني ااااه بس
فهد: وش تبين فيها تزورينها؟
جوانه: احمم كنت ابي اشتغل في شركتهم
فهد بعدم استيعاب: كيف تشتغلين ودراستك ومستقبلك انتي وين كان عقلك ؟ وليش اصلا تشتغلين ناقصك شي محتاجه شي؟
جوانه: لا والله مو محتاجه شي بس غباء كذا تحدوني البنات وسويتها
بقق عيونه: تسوين مصيبه وانتي عارفه انك اذا انقفطتي ممكن تدخلين السجن كله عشان تحدي!!!!؟
مجنونه انتي والا بعقلك
جوانه: ادري غلطت بس وش اسوي هذا اللي صار تكفا لا تزيدها علي وتلومني
فهد: طيب الحين مستحيل ارضا لك الذل وانا عايش انا بتصرف معه
جوانه: دخييييلك يافهد لا تسوي شي ارجوووك اذا تحبني انسى اللي شفته تكفا راح تضرني بدل ماتنفعني
فهد بقهر: واخلي ذا الملعون يسوي اللي يسويه فيك وانا اتفرج وساكت
جوانه: ماسوالي شي بعد ذاك اليوم ماسوالي شي هو فكرني بهرب معك بس صدقني الحين تغير حتى شف جابني لاهلي بنفسه
اخذ نفس: قاهرني نفسي اتوطا في بطنه
جوانه: ماعليك بيجي يوم وتسوي اللي تبي بس مو الحين
انفتح الباب كانت دانه
دانه: وش صار معك ما اشوف بان كيك وش بينكم انت وياها
ابتسمت: مافي شي يالملقوفه الحين نجي
دانه: لالا تعلموني الحين والا افتن عليكم انكم مخبين شي
فهد: انتي حسابك بعدين
دانه: وشهو حساب وش؟
فهد: اجل تكذبين علي تقولين ماتدرين عن الشهاده
دانه : بصراحه خفت تلومني وانا مو ناقصه
فهد: ايه الومك مرتين بعد. يعني اذا المتكلم مجنون فالمستمع عاقل. بدل ماتعقلين ذي الخبله تقومين تفزعين لها
جوانه: هييي مو كأنك قاعد تغلط علي؟
فهد: ماقلت الا الحق يعني بالله فيه وحده عاقله تسوي سواتك
دانه: خلص صار اللي صار مانقدر نرجع الماضي
جوانه: كان غلطي يافهد لا تحمل احد غيري المسؤوليه .. دنو اطلعي عند ماما مابيها تحس انو في شي انا شوي واجيك
طلعت ناظرت فهد: خلاص انسى الموضوع اتفقنا؟
فهد: ماراح انساه بس بأجله
ابتسمت: امش نطلع
فهد: لا ي حلوه اول شي البان كيك يلا يلا انا انتظرك برا
جوانه: فهوووووود
فهد: مافي امل لا تحاولين
جوانه: ههههههه اوك الله يصبرني
طلع وانا رحت اسوي له



رجع البيت ومن شافته امه
سميره: جواااد
راح لها بالصاله وباسها على راسها وجلس
جواد: هلا يمه
سميره بحزن: شفت اخوك اليوم؟
جواد: ايه يمه مريته الصباح
سميره: ان من رايي ننقله للخارج
تنهد بضيق: كلمت الدكاتره هناك وارسلت لهم فحوصاته بس يقول دامه في غيبوبه ماراح يستفيد شي
سميره بحزن: طيب والحل لحد متى راح يقعد كذا
جواد : قريب ان شاء الله يمه قريب ان شاء الله يقوم وتشوفينه قدامك زي اول واحسن
سميره: الله يسمع منك
وقف: عن اذنك
سميره تمسك يده: اجلس بكلمك
جلس وناظرها
سميره: البنت اللي ماخذها من هي وليش اخذتها
جواد بتوتر: بنت عاديه ماتعرفينها .. واخذتها لاني بس ابي وحده تخدمني وتكون جنبي كل ما ابي شي او احتجت شي
سميره: يعني منت معتبرها زوجتك
جواد: لا يمه ولا اتشرف. حتى النوم تنام بغرفة الضيوف
سميره براحه: اشوا ريحت قلبي
جواد وهو يوقف: عن اذنك يمه
سميره: اذنك معك حبيبي
طلعت جناحها وكان زوجها مخلص صلاته وجالس يقرا قرآن
جلست تنتظره خلص والتفت لها
سميرة: تقبل الله
وقف وهو يطوي سجادته: مني ومنس صالح الاعمال
سميره: دعيت لجاد؟
جلس جنبها: هو انا انساه؟ دعيت له وللجميع ان شاءالله
سميرة : شفت اللي جايبها ابنك؟
تنهد بضيق: ماشفتها بس علمني عنها
سميرة: من وين جتنا هالمصيبه الحين
خالد: المصيبه مهي وجودها المصيبه انه يقول خدامته .. مدري ولدس ذا وش مسوي . احد يتزوج ويقول عن حرمته خدامه؟ لا وماخذها بالسر
سميرة: لا ماهي زوجته ولا نتشرف فيها
خالد: انتي بعد على هالمسكينه معه؟
سميرة: مسكينه؟؟؟ ومتى شفتها او عرفتها عشان تقول مسكينه
خالد: بعدني ماشفتها بس احس ان ولدس ظالمها من ترضى تتزوج وينقال عنها خدامه
سميرة: ايوااا انت قلتها بلسانك اكيد محد بترضى تكون خدامة بس هذي راسمه لبعيد هذي وافقت عشان تتمسكن لين تتمكن .. اكيد همها فلوس ولدك
خالد: لا لا ماظنتي .. فيه انّ بالموضوع انا ماني مطمن
سميرة: صدقني مثل ماقلتلك تبي فلوسه وبس
خالد: الله العالم بحالها لا تظلميها




طلعت مع منار غرفتي جلستني وجلست جنبي
منار: كيف جواد معك ؟
اول ماسألتني تذكرت كللل شي ضررربه اهاناته تجريحه وسجارته اللي بعمري ما انساها ارتميت بحضنها وانا ابكييي ححححيل وهي تمسح ع شعري وتهديني
منار: جوجو حبيبتي اهدي علميني وش صار
ابتعدت عنها ولسى اشاهق وامسح دموعي
جوانه: قاسيي ي منار قااااسي فوق ماتتخيلن
منار بقهر: الله ياخذه الحقير وش مسوي فيك؟
خبرتها ببعض الاشياء وكملت وانا امسح دموعي: مايسمح لي افهمه او اكلمه ينتظر زلتي عشان يضربني ااااه مدري كيف بكمل معه مافي قلبه رحمه ابد اكرهه نفسي اقتله .. قهرني كثير يا منار قهرني وموتني
منار ضمتني بقوه وبكككت
جوانه: منور الحين قلتلك ابي ارتاح تقومين تبكين معي
قالت بقهر وهي تبعد وتمسح دموعها : حرااام عليه كيف يقدر يضرب هالوجه.. هذا مو انسان
ابتسمت بألم: راح يتعب صدقيني وراح يتركني
مسكت يدي: انا خايفه عليك لا يقتلك. اتركيييه جوانه السجن ارحم والله ارررحم
تنهدت من تذكرت كلمته: تأخرت في اختياري للسجن. تأخرت كثير
فتحت دانه الباب ومن شافت اشكالنا
دانه: بسم الله شفيكم
وقفت مسحت بقايا دموعي: مافي شي بس حكينا شوي عن جواد
قربت مني وضمتني: جوانه خليك قويه دافعي عن نفسك لا تخليه يستغل ضعفك وطيبة قلبك
ابتعدت عني
جوانه: ان شاء الله
دانه: امشو ننزل العشا
نزلت دانه
منار بنفاذ صبر وهي تمسك يدي ونطلع: الله يعينك عليه وترتاحين منه بأقرب وقت
جوانه: آآآآميييين
تعشينا وظلينا نسولف لين دق جوال بشنطتي
فتحت الشنطه بإستغراب من وين ذا الجوال بسم الله يمكن حق جواد لانه كاتب رقم 2
رديت
جواد: انتظرك برا
جوانه: طيب
قفلت وقمت: جواد واقف بطلع اجيب عباتي
طلعت وطلعت دانه معي
دانه: معك جوال؟
جوانه: لا كسره اول ليلة بزوجنا
دانه: الله ياخذه .. بعطيك جوالي القديم خبيه وطمنيني عليك
جوانه: خايفه يعرف ماراح يرحمني
دانه: خبيه لا يشوفه ماراح اتحمل تغيبين فتره طويله ولا اتطمن عليك
اخذته منها وانا ارجف وماقدرت ماقدرت اعصيه اعرف لو شافه راح يذبحني
رجعته: مو قادره دانه انتي ماتعرفينه راح يعرف عنه ويموتني. انتي لا تخافين راح ادبر حل عشان اكلمك
مسكت يديني: ترجفين؟؟؟؟
سحبت يدي منها: ل لا بس بردانه شوي
ضمتني بقوه: كذابه خايفه منه
ابتعدت وهي تناظرني: وش مسويلك؟ ماراح اسمح له يأذيك اكثر راح اقول لاهلي كل شي
تحركت ف مسكت يدها بسرعه: لا تكفيييين لا تقولين شي تحملت الكثير وان شاءالله مابقا الا القليل .. تكفين لا يروح تعبي والمي على الفاضي
دانه دمعت: كيف اتحمل وانا عارفه انه معذبك
جوانه: بدا يتحسن والله بدا يتحسن شوفيه جابني عندكم .. وبعد جاب لي طيور وتغيرت معاملته
ابتعدت وهي مستغربه: طيوور؟
جوانه: ايه طيرين يجننو اذا جيتكم المرة الجايه جبتهم معي
دانه: اذا ضايقك لا تصبرين اكثر كلميني وانا اعرف وش اسوي. اوك؟
جوانه: طيب
ضمتني: انتبهي على نفسك خليك قويه لا تستلمي له
جوانه: ان شاءالله
طلعت ودعتهم وطلعت له كان شاد ع المقود بقوه
ناظرته كان معصب ارتجفت مدري ليش
جواد بحده: جايبك تشوفين اهلك والا تقابلينه؟؟
ناظرته بصدمه: م م منهو؟
جواد: من غيره حبيب القلب ولد العم
جوانه: لا لا انت مو فاهم ش
تحرك بقوه لحد ما السياره طلعت صوت
جواد بحده: اوووص ولا نفس انا الغلطان اللي وثقت بسافله مثلك
كنت بتكلم ف صرخ: قلتلك ابلعي لسانك
سكتت خفت منه وش راح يسوي ااااه ياقلبي اهدا اااااه احس اني بموت قبل مانوصل البيت
.
.
.

طق طق طق
ريم: ادخخخل
فتح ودخل بتردد اول ماشافته جلست وهو تقدم جلس جنبها
ريم: شفيك؟
مازن: منار
ريم: ماتصالحتو
مازن: عنيده طلعت عيني .. والحين صار لها فتره ماترد علي
ريم: قلتلك بتتعب يامازن لا تتسرع
مازن: وش اسوي عاد غرت مو بكيفي
ريم: خل الغيره على جنب انت شكيت فيها شكيت بوحده راح تكون زوجتك .. ماوثقت انها ماتسويها .. يعني لو مارحت المحل وشفت الكاميرات وانه حط الرساله بنفسه كنت ممكن للحين مكذبها
اخذ نفس: غلطان ادري لكن هي مو راضيه تعطيني فرصه افهمها
ريم: تستاهل
مازن: الحين انا اخوك والا هي
ريم: انا مع الحق. وانت جرحتها قدامي وقدام الناس .. خلك تتألم شوي
مازن: والله ان ذي الاسابيع بدونها كني ميت .. تكفين ساعديني
ريم: وش بيدي اسوي اذا هي ماتبي ترد عليك
مازن: كلميها بسمع صوتها .. قلبي ميت عليها مشتااااق ذبحني الشوق والله
ريم: اكلمها وش اقولها
مازن: خليها تسامحني تكلمي معها بطريقتك
اخذت جوالها: اااه ياربي انت تخبص وانا ارقع
مازن: مالي غيرك ينقذني بهالمواقف
دقت عليها وحطته سبيكر
منار: هلا
ريم: هلابك. كيفك؟
منار: ماشي الحال انتي شخبارك
ريم: الحمدلله احس بديت ازكم
منار: ياقلبي خذي لك حبوب قبل يقوى عليك
ريم: كله من مازن من ثلاث ايام طايح مسخن ومو راضي ياخذ ادويته والظاهر انعديت
ناظرت مازن اللي مصدوم وابتسمت
منار: كيف ماياخذ ادويه مو بكيفه اغصبيه
ريم: حاولت رفض المهم ماعلينا بكيفه .. هو اللي بيتعب ماعلي منه
منار: وش اللي ماعليك منه اخوك ذا يلا روحي شوفيه وكمديه والحبوب ذوبيها له مع عصير
ابتسم مازن وريم غمزت له
ريم: يوووه تبيني اتحايل عليه كنه طفل .. لا حبيبتي عقله براسه ويعرف وش يسوي
منار: ريمووووه لا تقهريني. اخوك تعبان وانتي بارده كذا روحي شوفيه قيسي حرارته لو فوق الاربعين راح اخلي فهد ياخذه المستشفى
ريم: طيب طيب الحين اشوفه باي
منار: طمنيني هاه
ريم: اوك
قفلت وناظرت مازن اللي مبتسم: شرايك؟؟
مازن: بدايه حلوه خليتيها تحن علي
ريم: افا عليك .. وراح اخليها تكلمك بنفسها اصبر علي بس
ضمها بقوه: هذي الاخت الكفو
ريم: هههههههه خلاص كسرت ضلوعي
وقف ومازال مبتسم: يلا اجل بروح اشوف جوالي يمكن يمكن ترسل شي
طلع وهي ظلت مبتسمه: الله يسعدكم ويخليكم لبعض


.
دانه ماسكه في منار: والله ماتروحين نامي عندي الليله
منار: دانووووه مالي خللللق
دانه: وجع وش اللي مالك خلق
منار: بنااااام وانتي بتقعدين تسولفين على راسي
دانه: اقعدي بس
فسخت عباتها وجلست سرحانه
دانه: قلتلك انها مو بخير. مقهوره كثير بس مابينت لها مابيها تكون ضعيفه صحيح اقولها كوني قويه بس شكلها وضعفها والانكسار اللي احسه فيها كسروني انا من اول خفت عليها شوي بس الحين بموت من خوفي عليها .. تدرين صح ماقالت لي وش مسوي فيها بس عارفه انه المها كثير .. شفتيها كيف متغيره كثير؟؟
ماردت
دانه تصارخ: مناااااار
التفت بخوف: بسم الله شفيك خرعتيني
دانه: وين عقلك صارلي ساعه اتكلم معك
منار: مازن
دانه: شفيه ذا بعد
منار: تعبان وخايفه عليه الخبله ريم مو مهتمه فيه
دانه: مو قلتي راح تخلينه
منار: كان
دانه: وش تغير
منار: قاعد يحاول يراضيني
دانه: طيب شي حلو انه عرف غلطه
منار: بس لسى احس مجروحه منه
دانه: اقول اتركي المكابر لهله روحي كلميه وتطمني عليه
منار: صعبه كذا فجأه اكلمه وبعدين الوقت متأخر وهو تعبان ما بزعجه
دانه: خلاص بكره كلميه
.




اقترب منها وهي ترجع للخلف وعيونها تحكي له وش كثر هي مرعوبه مسكها من بطنها وهو يثبتها بيدينه
جوانه: ان ن انا مم ماشفته
جواد: شفت سيارته عند بيتكم
هزت راسها بلا: مو هوو مو هو
رفع حاجب: وتكذبين بعد؟
حست الخوف مسيطر عليها وهي جاهله وش ممكن يسوي فيها عارفه ان هدوءه في سؤاله يعني عاصفه بعدها مثل السجاره حست نفسها تختنق جلس يهزها ويسألها بهت جسمها ورجولها مو شايلتها حست بدوخه و طاحت بين يدينه
مسكها بسرعه نزل معها
جواد: جوانه ... جوانه
شالها ودخلها غرفته كانت يدينها ورجولها زي الثلج ف غطاها وجلس جنبها
جواد: خايفه مني لذي الدرجه؟ يعني مسويه مصبيه وعارفه اني ماراح ارحمك
اخذ نفس وطلعه بهدوء وهو يتأمل ملامحها الطفوليه والبرائه اللي يشوفها
جواد: اللي يشوفك مايقول تطلع منك كل ذي البلاوي
.
.
.

صحت من بدري اخذت جوالها وكلمت ريم مشغول بالها عليه بس ماردت متعمده فتحت رقمه وترددت كثير بس بالاخير دقت
منار: الو
رد بشوق: حي هالصوت وراعيته
منار: احم كيفك
مازن: تعباااااان من بعدك
منار: مازن جد كيفك لسى مسخن؟
مازن: ردت روحي وعافيتي من سمعت صوتك
انحرجت: طيب يعني بخير؟ اجل باي
مازن: لالالا لو قفلتي بنتكس
منار: مافيك الا العافيه
مازن: وربي تعبان قلبي يوجعني خلاص عاد ما استاهل منك كل ذا الصد؟
منار: انت جرحتني كثير
مازن: يمين بالله اخذتي حقك مني وزود
سكتت
مازن: ارجعي زي اول اشتقتلك لجنونك لحبك لضحكتك اشتقت لكل شي فيك
منار: وانا بعد اشتقتلك
مازن: يعني خلاص طاح الحطب؟
منار تبتسم: ايه
مازن: اااااه منك تعبتيني 3 اسابيع يالظالمة تتغلين علي؟
منار: ما اتغلى انت غلطت بحقي كثير
مازن: المهم الحين خلاص انسي ويلا علميني كيفها ايامك بدوني
منار: مالها طعم وكني اشرب شاي بدون سكر واكل بدون ملح
شقت الابتسامة وجهه: الله الله فديت الكلام الحلو شكلك جيعانه مع الصبح
منار: ههههههههه اي والله مره
مازن: ياروحي يخسي الجوع الحين اجبلك احلى فطور
منار: انا ببيت عمي
مازن: طيب الحين سامحتيني
ابتسمت: ايه لاني احبك مع انك ماتستاهل
مازن: افا .. كان كملتي جميلك
منار: ههههه الحين صدق انت مريض؟
مازن: احم اممم تبين الصراحه لا والله مو مريض
منار: نصبتو علي انت واختك هاه؟
مازن: تعبان والله ذبحني الشوق .. شكيت لها وساعدتني
منار: طيب طيب انا اعلمها الخاينه
ابتسم: مالها شغل انا قلت لها تقولك كذا يعني مو معقول معذبتني ثلاث اسابيع
منار: تستاهل
مازن: طيب روحي شوفيلك شي تاكلينه مايهون علي تظلين جوعانه والا اتهور واجيك بيت عمك
منار: ههههههههه لا خلاص الحين اشوف
مازن: ارجعي كلميني فاقدك مره
منار: حاضر






صحيت شفت نفسي بسرير جواد قمت بسرعه وطلعت ماكان موجود رحت تحممت وطلعت صليت وجلست بغرفتي خفت لو اطلع ويشوفني ويحاسبني على امس غيرت المويا لعصافيري وحطيت لهم اكل وجلست اناظرهم وانا خايفه اكيد راح يضربني مستحيل يعديها على خير

طق طق طق. وانفتح الباب كزيت توقعته هو بس طلعت الخدامه
الخدامه وهي تمد لي كيس: ماما قول البسي هدا ملابس
وحطتها وراحت .. فتحت الكيس وانصدممممممت ملابس خدمممممم .. ليش ليش يعني أنا مو خدامتها ماراح البسه حسبت قلت هالكلام بصدري بس يوم سمعته يرد علي عرفت اني نطقته
جواد: بتلبسينه وغصب عنك وبتنزلين تنظفين البيت .. انت خدامتي
خ د ا م ت ي ولا نسيتي هالشي.
ناظرته وعرفت انه حاقد علي من امس بس تذكرت كلام دانه واني اكون قويه
جوانه: مانسيت بس ماراح البس ذا الشي مو على ك....قاطعني
حط يده ع فمي
جواد: حرف واحد بس حرف .. او اعتراض او حتى صرخة الم تطلع من فمك هذا بتشوفين شيء عمرك ماشفتيه وانتي عارفه وش ممكن اسوي
ارتجفت مجرد تذكرت السجاره او علامته على قولته
شاف رجفتي حط يده على كتفي قرب من اذني وتكلم بهدوء
جواد: اتقي شري .. طيعي اوامري مابي اعيد اللي سويته
ناظرته برعب وهزيت راسي بلا
جواد بهدوء: انا بس احذرك
طلع ونزلت دموعي ليش يذكرني ليش يخوفني منه بعد ماحاولت انسى وش يبي بالضبط تعبني كثير والله تعبني حراااام عليه





بالجامعه جالسه وحدها تناظر البنات اللي توهم تركوها بعد تهديد .. مخنوقه من كثرة تهديداتهم
ماتدري كيف تتصرف معهم .. تلوم نفسها على انها ماتكلمت من الاول وكانت جبانه لو انها اشتكت بالاول ماكان ذا حالها كان ممكن تقدر تتفادا السجن بس الحين مستحيل احد يسامحها هي جالسه توزع ممنوعات كيف بيكون عقابها وكم بتنسجن صحت من سرحانها على صوتها
منار: يالخاينه تتفقين مع اخوك علي هاه؟
ابتسمت بهدوء: ماقدرت اشوفه تعبان وما اساعده
جلست جنبها: شفيك؟
تنهدت بضيق: مافيني شي
منار: اكذبي على الناس كلها بس مو علي
ريم: فقدت جاد
منار بقهر: مايستاهل
ريم: المهم كيف وضعك مع مازن؟
منار: الحمدلله تمام رجعنا لبعض
ابتسمت: الحمدلله
منار: ماقلتلك البارحه جوانه جت
ريم: والله؟؟ كيفها؟؟ وش مسوي معها
منار تدري بريم حساسه واللي فيها مكفيها ماحبت تزود عليها
منار: الحمدلله بخير صحيح يناشبها شوي بس مو مثل ما توقعنا
ريم: الحمدلله الحمدلله الحين ارتحت شوي
سكتت منار ماتبي تكذب اكثر وريم سرحت تفكر في جاد





فتح الباب بقوه شافها جالسه ضامه رجولها وسانده راسها عليه اول ماسمعت الباب رفعت عيونها ووقفت برعب لاحظ ذا الشي من فتحة عيونها اللي وسعت حس برجفتها بس قلبه يغلي عليها كيف تجرأت تقابله كيف فكرت تخون ثقته قرب منها بحقد متجاهل نظرات عيونها البريئه
جواد: ليش مالبستي
رجفت: ب ب بس كذا مم ماراح البس
رفع حاجبه: تعانديني؟
جوانه: لا لا ب بس ماراح البس
قرب منها حط يده على رقبتها بس ماضغط .. عيونها التايهه الخايفه المدمعه بعيونه الحاده الحاقده
جواد: ناويه على نفسك انتي اليوم؟
جوانه: ل لا لأ
جواد: بتلبسينه بتلبسينه بالطيب بالغصب بتلبسينه والا حابه البسك بنفسي؟
هزت راسها بلا
جواد: اجل البسي الحين بسرعه
تركها ويبي يطلع: ما راح البس
رجع لها عارف ان كل شبر فيها يرتجف عارف انها راح تموت خوف ومع ذلك تعاند
جواد: وبعدين معك؟ ترا للحين ماطاب خاطري من اللي سويتيه امس
جوانه: ماسويت شي
جواد: متأكده؟
هزت راسها بإيه
ناظر عيونها عارف انها تكذب بس خاف يضغط عليها وتطيح مثل امس
جوانه بتردد : صددقننني وربي انا مو مثل منت مفكر ليش دايم تظلمني ليش ماتسمع مني
جواد ببرود: لاني شفتك شفت كل شي بعيوني لو احد قالي كنت ممكن اصدق او اكذب .. بس تبيني اكذب عيوني؟ كل شي شفته من جاد لهادي لغيرهم
بدت بتفتح فمها تتكلم: اص ولا نفس البسي وانزلي بسرعه
مسكت يده ف التفت ناظر يدها اللي اول مره تمسك يده ورجع ناظر عيونها المدمعه
جوانه: تكفا مابي البسه
مايبي يحن اقنع نفسه انها كذابه وان هذي وحده من خدعها تفحص عيونها نزل عيونه عنها
سحب يده منها: ماتعودت اتراجع عن قراراتي.. خمس دقايق وراجع لك
طلع من عندها وقف قدام الباب سمع حلطمتها وابتسم
: افففف ياربي كني سالي .. حرام والله ذا الجمال كله تلبس كذا .. يلا حتى سندريلا كانت جميله بس خدامه وبعدها خطفها الامير اللي الله يجيبه بسرعه ويخلصني من ذا المتوحش الكريهه الغبي. الله ياخذه وافتك منه
ابتسم اكثر: جربي تقولين ذا الكلام في حضوري ..
يدري فيها جبانه قدامه



.................................................. ......................

دخل وناظرني من فوق لتحت
ابتسم بنصر: لايق عليك
سحبني من يدي ونزل فيني تحت مو الصاله مدري وين مكان تحت الارض كذا ءء نزلنا بمصعد ولما انفتح طلعت شفت زي القاعه اي اي هذي اللي صار فيها الحفل هذاك اليوم سحبني واحنا نتوجه ع جهه ثانيه وفتح باب ودخلت ي اللللللله كل ذا مطبخخخخخ وكل هذول يطبخون ليش طيب مو عايله كبيره عشان كل هالمطبخخ الكبير بس أنا اذكر اني شفت مطبخ هناك بس اكيد زينه مو للطبخ
جواد يكلم واحد كأنه شيف: هذي من اليوم بتشتغل عندك لا تعلمها شيء بس اأمرها تسوي الشي
الشيف هذاك ابو قبعه بيضا: حاضر تحت امر حضرتك
اوه طلع مصري .. ناظرني بعصبيه: ياويلك يطلع الاكل مو حلو. يلا ع شغلللللك
لزقت فيه وانا متخبيه خلفه
جواد بأستغراب : خيييير؟
جوانه: ابي كمامه مابي افتش وذا هنا
ضحك بسخريه: ههههه خفي علينا يا الملاك الطاهر. ماكن خلق ربي كلهم شافوك
جوانه: محدددد شافني غيرك.. انا ماعمري فتشت الا لو كان بدون قصد
سحبني من خلفه بقوه : اقول لا تستشرفين علي واحنا دافنينه سوا.. خبي حركاتك هذي لشخص غيري
ودفني بقوه وطلع
سألت وحده من الخدم وعطتني كمامه والحمدلله اني كنت لابسه غطا ع شعري
ابو قبعه بيضا: شوفي ي ست انتي حتعملي سمك السلمون بخل البلسمك
جوانه: وشوووو وش سلمونه أنا معرفش
: ماليش الباشا الي ما اعلمكش
جوانه: طيب طيب خلاص طس بس انت
شمرت اكمامي: ماشي ي جواد راح تشوف وش بسويلك اليوم ودخلت ع المطبخ





الجده تسحب امجد ع الصاله وتجلس وتجلسه
امجد بطفش: وش فيه بعد مو انا صاير زي الاطرش في الزفه خاطبيين لي وبتزوجوني وانا ما دريت
ضربته ع رجله بعصاتها: استح أنا جدتك تكلمني كذا
امجد: اسففف .. قولي اللي عندك
الجده تفتش ف جيبها وتطلع صور وتمدها له: هاك
امجد اخذها باستغراب: وش ذا؟
الجده: بنات حمايل اخذت صورهم من ام سعيد الخطابه .. شف اللي تعجبك ونخطبها لك
وقف امجد وهو يرمي الصور ع الطاوله: لو سمحتي جدتي انا ماقلت بتزوج خلصنا من ذي السيره اللي ماتخلص
الجده: وراك احتدمت ماقلنا لك اكفر. ترا الزواج سنة الحياة ي ولدي
امجد: مالي خاطر بالزواج الحين. عايف كل البنات
الجده: وشو اللي عايفه. انت صاحي ولا فيك بلا
امجد: ايه فيني بلا ما اقدر اتزوج شفيييكم الا تزوجوني غصب
دخلت لمى بهاللحظه: بنفرح فيك وانت الكبير
امجد: زوجو فواز أنا مالكم شغل فيني
وطلع وتركهم
دخلت فرح معصبه: شنو شنو شنو .. حلوه هذي هو ينحشر ويلزقها فيني .. لا زواجنا مو قبله خل يتزوج بعدين أنا
الجده بعصبيه: استحي ي بنت ماعندنا بناتن يتكلمن بعلوم الزواج
فرح: علوم والا رياضيات
الجده تضرب بعصاها ف الارض: وانا بنت جاسم. تمصخرين علي ؟
فرح ميته ضحك: ههههههه لا ي تيته امزح معك
الجده: اقول يلا بس مناك روحي بيتكم ماغير تلفين هنا وش عندك هاه .. الحين هذا ماهوب بيت عمك الحين صار بيت خطيبك وعيب تجين هنا يلا لمي قشك اشوف
لمىى تضحك: هههههههههههه طررررررده
فرح جالسه: والله مابطلع بشوف كحيل الطرف
الجده: اقول قومي بس قومي لا اتوطاك بهالعصا الحين
فرح توقف وتبتسم: من عيوني ي تيته بطلع من هنا ع غرفة كحيل الطرف
لمى: هههههههههههههه جلطه
طلعت فرح من الغرفه وهي باقي تبتسم
: اروح فدوة لهاالبسمه
تجمدت مكانها وانصبغت باللون الاحمر من الحيا ولا قدرت تتكلم
فواز: كيفك؟
ماردت
فواز يبتسم: وين طار لسانك اللي من شوي ي كحيلة الطرف
انصدمت انه سمعها وجالس يتريق عليها ماعرفت ترد وماشاف الا غبارها ناظرها وهي تبتعد ع بيتهم وابتسم ودخل وهو يردد (بزر وخبله بس احبهاااااا)





ي سلم ع الريحه الحلوه ذي .. الحين وش نسوي ايه قريت بالكتاب ان نحط خل وليمون اعتقد كذا ما اذكر بس يلا .. حطيتهم وبعد ماطلعته من الفرن حطيت الخل والليمون اللي عصرته معه وحطيتهم بتطلع شيء هههههه.
الطباخ: يلا ي بت خلصينا
وديته لهم وهو يوم شافه انصدم
الطباخ: اي دا؟ عملتي ايهههههه ي نهار اسود ومنيل
جوانه: قلتلك م اعرف
الطباخ: دا عيشتك هاتتنيل قهزي نفسك
جوانه: خله يسوي اللي يبي أنا تعبت
وراح بالاكل وانا ظليت بالمطبخ جلست ع الطاوله بطفش




عند جواد كان جالس ينتظر ع الطاوله والخدم يحطون الاكل ويوم شاف حق جوانه
جواد: كينا منو مسوي هالطبق
كينا: هدا طباخه جديده
جواد عصب: اجل كذا تبينها ي جوانه اوك
وقام عن الطاوله
سميره اللي توها داخله غرفة الاكل
سميره: ع وين
جواد يتعداها: عندي شغله اخلصها واجيكم
توجه ع المطبخ وناوي شر يوم فتح الباب شافها وحدها جالسه ع الطاوله ورافعه راسها تناظر السقف بعيونها البريئه ورموشها الكثيفه و فاتحه شعرها الطويل الناعم وتحرك رجولها فوق وتحت وهي سرحانه
قرب منها بهدوء لانها سرحانه وحط يده ع رقبتها ويناظرها بنظرات توعد.





انتهى البارت



انتظر توقعاتكم







حناآان.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.