آخر 10 مشاركات
عندما يعشقون صغاراً (2) *مميزة و مكتملة *.. سلسلة مغتربون في الحب (الكاتـب : bambolina - )           »          الغريبه ... "مكتملة" (الكاتـب : tweety-14 - )           »          عبرة بقصة (الكاتـب : Kingi - )           »          جئت إلى قلبك لاجئة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : آمال يسري - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          353 - رياح الجمر - ريبيكا ونترز (الكاتـب : حنا - )           »          نبضات حرف واحاسيس قلم ( .. سجال أدبي ) *مميزة* (الكاتـب : المســــافررر - )           »          22 - مغرور - جانيت دايلى - أحلام القديمة ( كتابة / كاملة ) (الكاتـب : ماندو - )           »          صغيرات على الحياة / للكاتبة المبدعة أم وسن ، مكتملة (الكاتـب : بلازا - )           »          رواية/ لكنهُ أكثَر *مكتملة* (الكاتـب : Cloud24 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree4945Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-22, 04:30 AM   #451

عيون الليل.
 
الصورة الرمزية عيون الليل.

? العضوٌ?ھہ » 492015
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 1,109
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond repute
افتراضي جُ (1) -10-


.
.
.

هجير العُمُر

.
.
.

جُ (1)
-10-


.
.
.


" ولكنني اعرفكِ
أعرف أن هذهِ العواصف التي ضربتكِ من الداخل
هي سبب كُل هذا
يدكِ حنونة؛ وقلبكِ غاضِب. "

***

خلال طيلة النهار بعد أن ودعت بقبلة على خده
- انتبهي على نفستس.. عقب يومين باخذتس..
لتردف
- إن شاء الله.. وأنت بعد..

أخذت نفسها سريعًا لتدخل سيارة عمها التي تقف أمام سور المزرعة جلست بجانبه
ابتسم لها بحنو
- حي الله ياعمي.. نورتي مكانتس..
- بقى عمي بدر.. كثير اشتقت لك والله.. بعدني موب مصدقة انك قدامي..
- وأنا بعد ياكثر ماشتقت لكم.. بوجودتس بخفف صدمة عن أبيي واخواني..
- الا والله بفرح جدي تركي بالحيل..

بعد ان ابتعد عن المسافات .. حتى يصل إلى مشارف الثانية عشر ظهرًا..
بعد أن دخل الحي وجد باب أبيه مشرع مفتوح ودكة التي كانا يجلسان فيها اخويه يرتشفان شاي..

وقف حمد مستغرب و مستنكر !
- ذا موب اللي نعرفه! الا والله هو... بــــــدر...

حينها فتح بابه وترجل ليحضن طيوف اخويه بفرحة
- ياحي هالزول... بدر.. أنت بدر..
- ايه بدر يأخوك..
- وينك ؟؟ 15 سنة وين غايب فيها؟؟
- تلاهيت بشغل يأبو شاهين..
ثم حضن وسلم على اخيه يوسف
- اقلط والله لا يفرح بجيتك أبوي...

بينما هي تتأملهم من زجاج أمامي لسيارة دمعت عينها
- ايه يابوي الله يرحمك يانور عيوني... الله يرحمك.. ليتك تشوف تؤامك رجع يابوي رجع بعد طول غياب علينا...

بدر ابتسم لهم
- انزلي ياعمي.. تعالي ياهدير
يوسف بحدة
- هدير وش جابها عندك!؟
بدر الذي نظر لتوتر يوسف ثم تجاهله ليفتح بابها
- تعالي ياعمي..
ترجلت معه لتسلم عليهم بصوت خافت حزين مر فيه طعم الحزن بفقد و مرارة

في مسارات العُمُر .. ضحكات التي كانت تسمعها دوما تردد صدى صوت والدها !
أن تعيش بداخل دوامة حزن وقلق في لحظات سريعة شاهقة ! هذا المرة لم يستولي عليها قلق بل مشاهد تتوالى عليها بصور فلاشات ومضة .. هُنا كانت تراه يلاعبها عبر لعبتها مفضلة " دراجة " وهنا عبر الحَوش كانت تسمع صوت ضحكتها مع صوت والدِها وهو يركض من خلفها ليمسكها ثم يمطرها بقبلات عديدة .. هُنا بجانب النخلة شاهقة كانت تراه يصعد ليأتي ببعض رطب.. وكثير من ذكريات... حينها جدها تركي الذي كان يجلس على فراش الأحمر .. وبجانبه راديو الذي يصدح صوت إذاعة القرآن .. رفع رأسه وهو يتأملها مع عباءتها لقد عرفها حفيدتهِ .. حاول أن يقوم.. بينما هي في مقابل تحاول أن تقاوم هبوب العواصف ثم في لحظة تُهزم دون قدرة لتبكي...
دخلت وخلفها اعمامها ثلاث ..

اقترب منها وهو يتأمل انهيارها وبكائها .. حتى يفزع بقلق شاهق
- هدير ياجدي..
حاوطها بذراعيه لتبكي بأنين.. ثم قبل رأسها وهو يتأمل وجهها اليتيم .. رغم الجهاد والمعاناة وكثيف دعاء الذي بدأ يمطرها بسمعها حتى تشهق
- الله يرحمه يابوي لا تسوين نفستس تسذا ياجدي.. يهون عليتس تسذا تتعبينه بقبره.. دموع هذي ماتفيد يابوي.. مغير توجعه.. وابيتس جعله براد الجنة مقصر لا علي ولا عليتس...
- مات أبوي ماشفته جدي.. ماشفته.. ابكيه من حر مافيي جدي....
- ملتقى بجنان الخلد يابوي.. مسحي دمعايتس... جيتي مع مين؟؟ منهو اللي جابتس..

حينها دخل بدر .. حتى يشهق بفزع
- بدر!! ايه بالله بدر..
اقترب منه منهل عليه بقبلات على الجبين ويديه ..
- وراه ذا غياب كله يابوي..
دمعت عينه
- سامحني يالغالي مير والله انها جات بظروف قوية ولا قدرت اتخطاها وهذاني قدامك..
- اللهم لك الحمد ولك الشكر.. دق على اخيتك يايوسف.. وأنت بعد يابو شاهين كلم اهلك يجن يتعشن عندي ليلة..
ابتسم
- ابشر يالغالي.. هاللحين بكلم بتول .. وأم شاهين.. ومرة وحدة نفرح بجية هدير واخيي بدر..
- زين قول يابوي..

جلست مع جدها و عمها بدر الذي بدأ يسرد قصته التي هلكها الغياب..
المرة الأولى التي تشعر فيها أمام عائلة متينة و قوية بجذورها.. ولأول مرة لا تشعر بأنها وحيدة !

مع صلاة العصر .. بعد أن ذهب اعمامها للمسجد..
دخلت للمطبخ وبدات تجهز القهوة.. مع دخول رباب
- يالخاينة....
لتقفز بفزع وتضع يدها بجانب قلبها
- رباب خرعتيني الله يهديتس
لتضمها بشوق
- الا قولي اشتقت لي.. شلونتس الحين؟؟؟
ابتسمت على مضض
- حمدلله..
- دوم.. صدق اللي سمعته عمي بدر رجع...
- ايه.. زين وشلونتس الحين.. وشلون ولد مهنّا معك..
بوجه خجول
- طيّبه..
يتراقص حاجبيها وبنبرة متلاعبة وخبث
- بنت... لا يكون...
تقاطعها بخجل
- استحي..... رباب..
ضحكت
- ايه واضح سحا.. تعالي بس من جده ذا اخذك تسذا بدون تجهيز وفرح..
- ليه تناسيتي وفاة أبوي..
- مانسيت بس هم بعد ماله حق يستعجل ويأخذتس...
- أنا اللي اصريت عليه ماكان ودي وقتها اقابل احد.. غير تسذا وينها سارة؟؟ اشتقت لها والله..
- تحترينا بصالة تو وصلت عمتي بتول.. هاتي عنتس القهوة أنا بأخذ صينية ذا مرة..
- اووووه رباب تخدم!!!
- عاد عطيتس وجه بزيادة..
- هههههه لا خلاص..

***

في المستشفى
في مكتبها

- د. ديم هذا ملف المريض بغرفة 120..
- تسلمين زهرة.. خلاص بقراه بعدين تقدرين تتفضلين..
رفعت هاتفها لتجيب
- هلا أهداب..
- يابنت وينتس ماتردين؟؟؟
- بعدني مشغولة عسى ماشر؟؟
- والله بيني وبينتس هنيا قايمين مشكلة كبيرة .. بس انتي خليتس على كلامتس.. يكفي وحده منا تختار شريك حياتها...
- وش قصدتس ؟ تكلمي بوضوح ...
- جدي الله يهديه ميبس رأسه الا تعرسين أخي.. ولا ابشرتس عرتسس بعطلة الصيف..
بصدمة
- وش عرسه؟؟؟ اهداب أنتي سامعة وش تقولين..
- والله ذا العلم.. هو حاطك برأسه الله يعينك...
- يصير خير.. بعد ذا جدي عليه افكار الله يهديه بس..
- معليتس انتي بس طالبي حقتس مثل دراتستس يا دكتورة ديم.. وأنا معتس بعون الله..
ابتسمت لها
- متأكدة انتس بنت عمي..
- أفا عليتس.. ادري انتس مالتس نصيب بأخوي.. وبعد بدور له على عروس من غير بنات الحارة.. الا عندتس احد تعرفينه.. اهم شيء تكون مزيونة... وحليلة ...
ضحكت برقة
- يازينتس يا اهداب... ابد ماعندي احد.. الله يوفقه اخوتس.. عزالله انها ماقصر..
- تلوميني في حبي لاخوي.. يلا ماعليه الخبر اهم شيء وصل لتس عاد دبري عمرتس..
- ولا يهمتس...

اغلقت الخط بتنهيدة.. خرجت من مكتبها لتمر نحو غرف المرضى ..
حينما خرجت من إحدى الغرف وإذا بها تسمع صوته

- د. ديم..
التفت له
- نعم د. مطلق..
- ممكن أخذ من وقتك دقائق..
- تفضل..
- لا موب هنا في مكتبي..
- إذا موضوع ....
ليقاطعها
- الموضوع خاص شوي..

أنتقلت لمكتبه وبهدوء
- تفضل د. مطلق..
- تذكرين ملف اللي قلت لتس انه به اخطاء..
- ايه..
- تأكدت انه سليم 100٪.. لذلك اعتذر على سوء الفهم..
تنهدت بالحمد بداخلها
- طيب..
نظر لعينيها من خلف النقاب الاسود.. ومعطف التي ترتديه
- مايمنع ان تقبلين اعتذاري و فوقها موضوع خاص فيني.. الوالدة الله يحفظها تبي رقم تواصل لوالدتس عسى الله يحفظها لتس..
بغباء..
- مافهمت !
- ابي رقم والدتس.. أمي تبي تتواصل معها..
- بخصوص ...
بارتباك
- موضوع خاص شوي..
- شف دكتور مطلق .. تسذا مرة لاحظت حركات اللي اشوفها منك.. أنا بنت تخاف ربها ولا عندي شيء اعطيه لك.. فالافضل لك أنك تنساني...
بقهر وغضب..
- وش حركاته يأم حركات.... شفت شيء بدر مني ازعجتس..
- يكفي نظراتك .. استأذن الآن..

خرجت لتغلق باب بوجهه.. وإذا به من القهر يتجه مباشرًة لصديقه..
الذي كان يوقع على الورق..
- هاه عسى ماشر وجهك مسود اعوذ بالله..
- قليلة الخاتمة ماهو ناوية ترسيها.. على وش شايفه نفسها اعوذ بالله..
ضحك ليحاول أن يكتمها !
- كشمتك زين تسوي فيك والله..
- اقول اسكت بس قاهرتني... اقولها ابي رقم الوالدة تقول بخصوص !!! كأنها تتغابى او هي غبية بالأساس..
- له له شايش اعوذ بالله.. اقول قم بس وكمل شغلك وخليني افضى لشغلي.. يلا يادكتور مطلق...
- وأنت كله بملفات هذي... اتركها عنك... تصدق تشيب رأس أنت وذا العناد الماصخ...
محارب نظر لعين صديقه
- بعد وش ماصخته وعناده بعد! بعدين قلت لك يابن الحلال عرس مانيب معرس.. أنت فكنا من شرك.. ودام عارف عنوان البنت اقدم رسمي وش له حركات تجيبها بالمكتب ماهو ذي سلومنا ولا عاداتنا شكله دراسة الغربة اثرت عليك...
- اقول ليتك ساكت.. خل امشي .. ومالها غير الرسمي اللي تقول عنه.. سلام..

***

بريدة..
في غرفته !

كانت الكارثة كلها في الإفراط في الأمل . في التوقعات. في الانتظار . في كل شيء..
ما زال يحاول أن يستقيظ من نومه مفرط.. رأسه ثقيل يحاول أن يستجمع نشاطه مُرهق
يناديها بصوت همس مثقل
- حــصة...
اقتربت منه وهي تجفف المنشفة مبللة بعد أن غرق في حمى سهرت عليه كل صباح..
- نعم سالم.. اسمعك..
- بعدي ذا عن رأسي.. واطفي المكيف.. مكان بارد...
- اساسًا مكيف طافي.. وبرد اللي تحس فيه من سخونه.. خل نأخذك للمستشفى ادق على أخوي معاذ..
- لا.. بطيب.. عطيني جوالي... وخليني بروحي.. زين..
- زين يا سالم على هواك..

اعطته مايريد.. حتى هو يقوم بالاتصال مباشرة عليه

- مابي كلام معتاد معك.. ابي اشياء مستجدة يا غسان..

***

في طرف
الآخر

بقلق وهو يسمع صوته مجهد ! مثقل بالتعب
- سالم!
- ما ابطى السيل الا من كبره يا غسان..
- لحظة من وين تكلمني أنت.. سالم تسمعني...
- مشتاق لاشياء تركتها من قبل معك.. مشتاق لغسان اللي اعرفه...

-مو يقول لك البيت تذكره ... البيت اللي عجبنا وحفظناه عن ظهر غيب
- من يرجع من ليال العمر ليلة.. قلت فيها من تحب ؟ وقال أنتي.. انتبه على هدير..

شعر بالقلق يكبر اتجاهه
- دام قررت تسولف و تجيب البيت اللي حبيناه فأنت موب وعيك... سالم أنت وينك فيه قل يأخوي..
- لا تقرب... وانتبه..


***

" لا تشك بحبك الراهي ولا تصير متحيّر
المحبة ما يغيرها الزمن والشك زايل "


.
.
.

للحديث بقية
جُ (2)
في تمام
10:00 am


بقلم : عيون الليل.



عيون الليل. غير متواجد حالياً  
التوقيع
تمت بحمدلله عيون الرهاف .. حتى التقيكم بـ هجير العُمُر

قديم 10-08-22, 05:00 AM   #452

لأجلِ عيون
 
الصورة الرمزية لأجلِ عيون

? العضوٌ?ھہ » 504213
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 229
?  نُقآطِيْ » لأجلِ عيون is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 2 والزوار 7)
‏لأجلِ عيون, ‏سما وقمر

لي عودة بعد قراءة 🏃🏻‍♀✨


لأجلِ عيون غير متواجد حالياً  
قديم 10-08-22, 07:38 AM   #453

ألماسةسعود!
 
الصورة الرمزية ألماسةسعود!

? العضوٌ?ھہ » 493829
?  التسِجيلٌ » Oct 2021
? مشَارَ?اتْي » 737
?  نُقآطِيْ » ألماسةسعود! is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 6 ( الأعضاء 4 والزوار 2)
‏ألماسةسعود!, ‏عيون الليل.+, ‏Miimi, ‏بسومهه

حي هالطلة 🔥
نورتينا عيون..


ألماسةسعود! غير متواجد حالياً  
قديم 10-08-22, 07:42 AM   #454

ألماسةسعود!
 
الصورة الرمزية ألماسةسعود!

? العضوٌ?ھہ » 493829
?  التسِجيلٌ » Oct 2021
? مشَارَ?اتْي » 737
?  نُقآطِيْ » ألماسةسعود! is on a distinguished road
افتراضي

الله الله ..
وش هالخبر حلوو في جُزئين
تسلم يدينك عيون 🤝🔥


ألماسةسعود! غير متواجد حالياً  
قديم 10-08-22, 10:25 AM   #455

عيون الليل.
 
الصورة الرمزية عيون الليل.

? العضوٌ?ھہ » 492015
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 1,109
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond repute
Rewitysmile27 جُ (2)

.
.
.

هجير العُمُر

.
.
.

جُ (2)
-10-


.
.
.

" وحين أقول شفيتُ
تغرقني ذاكرتي بالتعب. "


رجائها الوحيد أن لا تتخبط أكثر .. نعم كانت حادة معه قليلاً لا تنكر بأن خطوته متهورة هي مجازفة لها بعد نهاية يوم طويل من ارهاق .. بعد أن وضعت بصمتها لتخرج من باب الموظفين للشارع حتى تجد العم يقف على نهاية الرصيف تقدمت بخطوات له

- تحرك ياعم..
بينما هو كان يراقبها عبر نافذة سيارته، وسيجارة التي ينفثها بدون بال راقِ..
هي كانت بالنسبة له المرأة التي يظل عالقًا في ذاكرته .. حتى ولو لم تتحدث بكلمة واحدة إليه..
ابتسم .. ليحرك سيارته بهدوء .. انطلق باتجاه منزله لترحبه والدتِه

- هاه يمي العشاء جاهز..
- والله ميت تعب.. ودي بالنوم يالغالية.. مير ماودتس تفرحين بي..
بفرحة وهي تتأمل عينه
- تقل صدق يا مطلق
- ايه بالله..
- الله يبشرك بالخير.. اللحين طب واتخير من بنات عمك..
- لا يالغالية.. الا ابيها .. بعطيتس عنوان بيتهم و تشوفينها...
- مين بنته ياولدي...
سجى بحماس
- الله تعرفها... منهي البنت اللي خلت دكتور مطلق يغير من قرار العزوبية..
- طبيبة تشتغل عندي ماشفت منها الا كل خير..
- الله الله طبيبة تشتعل بمستشفاك علينا مطلق..
- يابنت.. بسك من هالرجة..
ضحكت
- طيب خلاص بسكت.. اخيراً مابغينا تعرس.. عاد يمه نبي نسوي عرس كبير..
أم مطلق تنظر لابنها ومن ثم لابنتها
- على خير إن شاء الله.. من باكر نروح لهم..

في يوم التالي.. بدأت والدِته بتأنق هي واخته سجى !
صعدن سيارته ومن ثم مباشرة لمنزل طبيبة ..
بعد أن استقبلتهم أم ديم في شقتهم المفروشة متواضعة
وكانت ديم لسوء حظها قد تغيبت اليوم ..
بعد عن شربا القهوة وسؤال عن الحال..
لتدخل بصلب الموضوع

- والله يأم ديم .. ولدي مطلق وحيدي ومالي غناة عنه عسى الله يحفظه.. وأنتم واضح ناس اجاويد..
ابتسمت ام ديم
- ماعليك زود يأم مطلق..
- انا اطلب بنتس ديم لولدي مطلق..
- الله يكتب فيه الخير يأم مطلق الموافقة عند البنية وإن كتب لهم نصيب الله يوفق ..

مع دخول ديم بخطوات واثقة مُرتدية فستان زهري بخامة شيفون ناعم .. شعرها تركته ذيل حصان مرفوع بغرة ناعمة
ملامحها اقرب للنعومة
أم مطلق بفرحة
- تعالي يابنتي..
ابتسمت لها بهدوء
- هلا خالتي..
أم ديم
- يأمتس ذي أم مطلق خاطبتس لولدها دكتور مطلق..
حينها تنهدت بالصمت لتبتسم لهم وتغادر..
- وش ردها يأم ديم..
- ماعليه يأم مطلق تعرفين سحا ذا البنيات عطيني مهلة يومين نفكر ثم يجيتس رد..
- أجل اسلم عليتس..

خرجت.. لتدخل مباشرة على ابنتها التي كانت ترتدي عباءتها
- على وين؟؟ بعدين مابه سحا.. تاركتني انا وحرمة كل ذا وقت لوحدنا..
- يمه لا تأملينها.. أنا زواج مابي...
- وش حقه بعد؟؟ ولد عمتس وعييتي مير ذا دكتور مثلتس و شرواتس .. أنا اقول صلي صلاة استخارة وعقب ردي علي...
- يصير خير يُمه.. عن اذنتس.. العم يحتريني برا.. عندي مناوبة لليل اليوم.. لا تنتظروني ..
- وش اقول غير الله يهديتس بس..

***

بينما في سيارة مطلق

- هاه يمه بشري...
- ايه ياولدي يازين ما اخترت واضح انها بنت حلال..
سجى
- ايه يادكتور طحت وماحد سمى عليك بنت حلييووووه...
- الله يقدم اللي فيه خير..

***

قبل ذلك بوقت


شعر بالقلق يكبر اتجاهه
- دام قررت تسولف و تجيب البيت اللي حبيناه فأنت موب وعيك... سالم أنت وينك فيه قل يأخوي..
- لا تقرب... وانتبه..
- انتبه من شنو! أنت قل لي وينك فيه؟؟؟
- مالك دخل.. بس خلك حذر..

حينها انقطع الاتصال ! تأمل هاتفه ويقلب فيه..
رفع بعد أن اخبره حارسه بمكان تلقي الاشارة

- طال عمرك موقع محدد..
- جهز السيارة يا سامي..
- سم وابشر ياعمي..

بعد ان حرك سيارته و غادر الشرقية اتجه مباشرة .. لبريدة وتحديدًا وقف مقابل باب المنزل !
طرق الباب حتى ترد عليه من خلف الباب !
- مين ؟
- ذا بيت سالم بن العَوم..
- ايه مين اقله؟
بحذر
- أنتي زوجته صحيح..
- ايه منهو انت ؟
ليردف له بصدمة حلت عليها كالصاعقة
- غسان بن مهنّا..

رجعت للوراء بدون أن تشعر ، لحظات قليلة لكن شعرت بها كالسنة !
سريعًا تركض نحو الصالة الميعشة
أخذت بهاتفها لتضغط على رقم اخيها .. وهي كل مرة تتأمل باب غرفة سالم وباب مدخل بخوف !!
وبقلق
- رد يامعاذ رد...
مع طرقات الباب .. حتى يجيب على اخر رنة
- نعم وش بغيتي ياحصة؟؟؟؟
- تخيل ولد مهنّا واقف عند باب بيتي...
- شنهووووو.. وهو وش عرفه ببيتس..
- تستهبل ذا اللي مستهون فيه هذا هو وصلنا.. دبره الحين وش اقوله بعده واقف...
اقتربت من نافذة وتراه وهو يمشي لترجع ستارة حتى لا ينتبه لها !
- هذاني جاي .. لا تفتحين الباب ابد.. فهمتي...
- لا تطول بس...

بدأ يستنكر من إلحاح طارق وعدم رد عليه ... طرقات بدقات مختلفة .. حينها استيقظ بتعب وهو يتأملها ترتجف في مكانها بخوف عميق يسكن بعينيها
- وراه ما تفتحين الباب... يابنت علامتس ساكته
نظرت لهيئه متعبة وبنبرة خائفة
- سالم وش اللي خرجك؟؟ بعدك تعبان..
- مافيني الا العافية.. دخلي داخل بالغرفة ولا تخرجين منها يلاااا تحركي...
- لحقت تصرخ بعد....
- حصصصصصصة.. وبعدين
- طيب...

اتجه للباب وفتحه لقد تأذى ياصديقه احدى المرات .. كان وجعًا هاويًا ورغم تعافيه من الخارج إلى من الداخل ما زال معطوبًا بخلل مؤلم .. مؤلم بشدة !
- أنت مريض مثل ماقلت.. قم معي خل أخذك للمستشفى..
بتعب انهكه وبصوت مرهق
- غسان ! وش اللي جابك يا ولد؟؟؟
اقترب منه ليضع باطن يده يمنه فوق جبين سالم حتى ينصدم من حرارة عالية
- قم بس لا يكثر طايح مريض..
- وخر وحضرتك تنتبه وراه جاي فيذا...
- قلبي ما طاوعني.. قم معي..
- مافيني الا العافية.. حمى وبتزول واصير طيب.. انت فكنا بس من شرك..
- مافيها تلاعب ذي والله لا تمشي معي وذا اللحين.. عط خبر لأهلك أنا احتريك برا..
ليدفعه بقسوة و بقهر منه
- اخرج ياغسان... مستحيل ارجع معك لو تظل اخر واحد بالكون كله يساعدني..
- موب وقته ذا الحكي.. ولا وقته مكابر امش معي ياسالم.. انت لك بعد تهرج وحالك تسذا... امش..

مع صوت محرك معاذ الذي اقترب .. يخشى أن يفضح ليلة !
دخل مباشرة ليجدهم يقفان عند باب المدخل ..
معاذ
- حي الله القاتل... حي الله الخوي..
نظر له بالشر
- أنت بذات لساني لا يجي صوب لسانك..
ليضحك بسخرية
- ياصدق شلون حياة السجناء اوه معذرة اقصد الغرباء ؟
حاول انه مايستفزه ولا يحرك شعره منه لذلك تجاهله
- يلا سالم .. خل نسري..

حينها معاذ الذي ألقى تهمته
- أنت مريض نفسي.. تقتله وتبيه يعاود معك.. انبهلت..
- أنت بذات تسكت ياسوس البلا كله من رأسك.. وتحسبني ماعرف بلاويك يالخيسس..
بينما سالم الذي يشعر بصداع يفتك برأسهِ
- بس.. لا أنت ولا هو .. طلعوا برا..
- منيب رايح مكان.. بتعاند تراني اعند منك...

حينها خرج مثبتًا له.. كان ينظر لسواد تحت عيني رفيقه منذهل من تعب الذي بقى اثره
واضح بوجههِ ..
***
بينما معاذ الذي تأمل سيارة مغادرة صرخ على حصة وبقهر

- حصصصصيص .. وتبن..
- خير .. خير وش فيك ؟
- هاتي جوازتس موب تبين أمي .. بنسري عندها يلااااا..
- وسالم طيب تراه تعبان بعدين هو وينه؟
- أنتي ما تفهمين.. البسي عباتس عجلي.. هاتي جوازتس بس..

كان يقف فوق رأسها حتى أخذت بجواز السفر.. ليمسكها بشدة من ثم خرجوا من منزل لسيارته
حرك مبتعدًا.. كانت طرق تبتعد شيئا فشيئًا ..

- أنت وين مسري؟؟؟ معــــــــــاذ !
- اشششش.. نغادر من خطوط قديمة مابي رجلتس يعرف عنتس دامه تسلب سلقي راح مع سلوقي كبير...
- وش تقصد سالم راح مع غسان .. شلون؟
- هذا اللي ماخططت لحسابه !!! قلت لتس ابن الكلب عرف كيف يستدرجه من جديد.. لكن هين موب معاذ إذا ما تركته ينهبل...

***

في جناح جُمان

كانت تنتقي أكثر ثوبًا أناقة في اليوم يصادف تاريخ زفافها ! لذلك اردات أن تضع ذكرى لهم اليوم بشكل خاص..
بعد أن أخذت حمامًا تسترخي فيها اعصابها .. جففت شعرها للتعطر بعطرها شانيل و ابتسمت وهي تتأمل كل التجهيزات بالرضا تام ... حتى يفتح باب غرفة لترتمي عليه بين ذراعيه

ابتسم بتعب
- يابعد حيي مانسيتي ذا يوم..
- وشلون انساه؟؟ أكيد حبيبي تعبان..
- والله بالحيل.. خل اخذ شور واجيتس..

اقترب من دولاب ليأخذ له لبس كاجوال مريح له .. ثم دخل لدورة المياه
حينها آنذاك وجدت عدة رسائل عديدة تصل لهاتف زوجها .. استعاذت بالشيطان
- مين يكون ذا وقت يرسل ؟؟؟ وش هالميانة ؟؟؟

أمسكت بالهاتف الذي كان فوق طاولة الخدمة بين الاريكة البيضاء
( اسمعني مصعب لأخر مرة أقول لك والله مالي ذنب.. أنا حامل منك مصعب تعرف وش شلون حامل! )
لتشهق بفزع .. وبوجه اصفر شاحب.. رأت بالونات والورد جوري منثور فوق سرير و شموع مشتعلة..
ابتسمت حينما خرج من دورة المياه .. اقترب من المرآه يمسك بعطره ليتعطر ويتأمل انعكاسها
- جُمان حبيبي.. إذا معليتس امر عطيني كوب ماء.. عطشان مع ذ الحر ...
- ابشر حبيبي..

اتصال .. حتى يرتبك وتجده متلبسًا
باتهام و كره
- ياكثر مستخسر فيني الفرحة يا مصعب..
- علامتس وش فيتس؟ وراه متضايقة؟؟؟
بدموع واتهام
- المدام حامل.. مبروك عليك... ومبروك على قلبي ختم حبي فيك.. اطلع مصعب.. اطلع مابي اشوفك..
حاول أن يقترب منها لكن بصدود
- اطلع مابي اشوف وجهك... اطـلع لا افضحك بين اهلك..
- افهميني بس جُمان..
- قلت لك اخرج.. مابي اسمع حرف منك... ياكثر ماسمعت منك ولا لقيت فايده.. تتزوج علي.. وحامل .. حامل منك... ماستغربها دامك رضعت مع اختك امجاد...
مصعب بغضب منها
- جُمــــان حبيبتي...
- لا تقول حبيبتي.. لا تقول شيء.. فارقني مصعب.. روحي موب طايقتك...
ليمسكها ويحضنها
- أنتي فاهمة كل شيء غلط.. عطيني فرصة ابرر لتس على الاقل..
- مابي شيء... اطلع.. اطلع...

تنهّد بهم..
- بطلع اترك تهدين وعقب راجع.. وبتسمعيني ...


***

" كلانا في الهوى غائبان
أنتِ خلف المسافات هناك
وأنا هنا عن الوعي غائب. "


.
.
.

تنويه بسيط
بما أن حياتي اختلفت قليلا مع مولودي جديد
تعرفون لخبطة النوم .. لذلك لن يكون هناك موعد محدد
لتزيل فصول .. متى ماشفت نفسي قدرت اكتب بيتم تنزيله وقبلها بوقت بعد
اعطيكم خبر.. كذلك وعدت أن يكون الفصل 10 أن يكون طويل جدًا كان
بين المشاهد ثلاث قفلات لذلك قفلة ثالثة وجدتها أن تكون بفصل آخر جديد
تأخذ حقها بشكل صحيح < فيس منحرج ومتأمل خير فيكم..
حتى اكون صادقة معكم.. وضع الآن مابين وقف قيد الكتابة ومابين استمرارها
لذلك .. لا تبخلون علي برودكم..


بقلم : عيون الليل.



عيون الليل. غير متواجد حالياً  
التوقيع
تمت بحمدلله عيون الرهاف .. حتى التقيكم بـ هجير العُمُر

قديم 10-08-22, 10:31 AM   #456

لأجلِ عيون
 
الصورة الرمزية لأجلِ عيون

? العضوٌ?ھہ » 504213
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 229
?  نُقآطِيْ » لأجلِ عيون is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 5 والزوار 2)
‏لأجلِ عيون, ‏عيون الليل.+, ‏المسك الطيب, ‏ألماسةسعود!+, ‏احب القراءه

💜💜💜


لأجلِ عيون غير متواجد حالياً  
قديم 10-08-22, 10:49 AM   #457

بين سحاب
 
الصورة الرمزية بين سحاب

? العضوٌ?ھہ » 495224
?  التسِجيلٌ » Nov 2021
? مشَارَ?اتْي » 104
?  نُقآطِيْ » بين سحاب is on a distinguished road
افتراضي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 5 والزوار 4)
‏بين سحاب, ‏زهرة ميونخ, ‏لأجلِ عيون, ‏ألماسةسعود!, ‏احب القراءه

صباح الخير ..
وصباح مفاجآت مُبهرة من عيون .. 🤎🤎


بين سحاب غير متواجد حالياً  
قديم 10-08-22, 11:11 PM   #458

سيف آل متعب

? العضوٌ?ھہ » 492814
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 31
?  نُقآطِيْ » سيف آل متعب is on a distinguished road
افتراضي

الاخت الكريمة/ عيون الليل
فصل مميز ورائع بوركتِ


سيف آل متعب غير متواجد حالياً  
قديم 10-08-22, 11:12 PM   #459

سيف آل متعب

? العضوٌ?ھہ » 492814
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 31
?  نُقآطِيْ » سيف آل متعب is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 2 والزوار 2)
‏سيف آل متعب, ‏بدره م


سيف آل متعب غير متواجد حالياً  
قديم 11-08-22, 07:10 AM   #460

لأجلِ عيون
 
الصورة الرمزية لأجلِ عيون

? العضوٌ?ھہ » 504213
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 229
?  نُقآطِيْ » لأجلِ عيون is on a distinguished road
Icon26

قلبي دق.. دق.. دق..
من جمال الجُزئين
بدعتي عيون .. ما شاء الله تبارك الله..
💜💜💜!

بداية من لقاء بدر لابوه واخوانه و انتهاء بسالم و غسان
و الواضح بعد ان علاقتهم كانت قبل مشكلة جميلة جدًا 💔🔥

هديرتنا حلوة.. يا رقتها وحزنها قطعت قلبي 🥺😭.
ان شاء الله تلاقي العوض بغسان 👌🏻♥

رباب من شخصيات حلوة ومحببة وقريبة للقلب ..

اما جُمان اظن اخت غسان اذا ما خاب ظني
ياوجع قلبي عليها .. عسى الله لا يوفقك يامصعب
ظاهر تأثير رضاعة من اخته امجاد اثرت فيه قهررررني ويحر.

ديم 💜💜💜💜
ديم القلب اي والله 🤝 دخلت لقلبي بشخصيتها و رازنتها
ويازين اللي حاسين ويكشمووون يستاهل د. مطلق واخزياه
فضحتنا عند بنتنا .. الله يكتب مابينكم النصيب والتوفيق 🌚🏃🏻‍♀

محارب 🔥🔥🔥🔥
متشوقة اعرف قصته اكثر عيوننّا 👏🏻👏🏻


لأجلِ عيون غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:34 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.