آخر 10 مشاركات
موعد مزيف (86) للكاتبة : Katherine Garbera .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          الفتنة العابرة - جيسيكا ستيل (الكاتـب : عنووود - )           »          7 - الممرضة البريئة - آنيل رامو - روايات سوفنير** (الكاتـب : marmoria5555 - )           »          416 - عصفورة النار - هيلين بروكـس (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          أنتَ جحيمي (82) للكاتبة المُبدعة: Just Faith *مميزة & مكتملة رابط معدل* (الكاتـب : Andalus - )           »          أَعِدْ إليّ بسمتي (الكاتـب : نهى_الجنحاني - )           »          أوجاع ما بعد العاصفة للكاتبة المتألقة / برد المشاعر ( مميزة )(مكتملة) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          عيناك ملاذي (73) للكاتبة المتألقة : جلنارag * مميزة & مكتملة * (الكاتـب : جلنارag - )           »          18 – العملية -كاترينا بريت -ق.ع.قديمة (الكاتـب : Just Faith - )           »          أحفاد الصائغ *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : مروة العزاوي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > الأقسام العامه > الحــوار الـجــاد

Like Tree233Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-01-23, 11:33 AM   #1

اناجوري
 
الصورة الرمزية اناجوري

? العضوٌ??? » 499743
?  التسِجيلٌ » Feb 2022
? مشَارَ?اتْي » 456
?  نُقآطِيْ » اناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond repute
افتراضي مثير للأتربة


أزمة رجولة.......رجال من دخان

الأهل ......اساس كل عقدة نفسية عند الفتاه والفتى هو

الاهل التربيه العادات التقاليد كثيرة هي الامور التي

تعمل على بناءشخصيه ومنولوج كل فرد

قضيتنا في هذا الفصل تتحدث عن الرجال

نقرأ كثيرا احبيه رجلا واحببته رجلا وتمنيته رجلا

وليته كان رجلا وخلق رجلا

الكثير من العبارات الكثير من المرادفات كلهاx تنصب

بمكان واحد او تنصب بقالب واحد امنية هو الرجولة

كل امرأة على وجهه الارض تحلم وتتمنى وتسعى لتصل

الى انسان بالتركيب البيلوجي يصنف ضمن الذكور

وبالتركيب البشري يصنف تحت بند رجل

نعم نحن كنساء نبحث عمن يكون معنا رجلا بكل معان

الرجولة

رجولته بحبه للمرأه ،ورجولته بالاهتمام بالمرأه

نسعى نبحث نصدم انه لا وجود لمثل هذا المنتج

لكن لم لا يوجد لاسباب منها

التربيه والحياة الاسرية

عندما تربي الام الولد ان كل مايطلب يجاب ،لا داع

ليتعب فهو ولد حلم الاباء حامل اسم العائلة ،عندما

تكون الفتاة مجبرة على تلبية طلبات اخوها لانه بين

قوسين رجل نحن بهذا رسخنا مفهوم خاطئ عن

الرجوله بل شوهنا هذه الكلمة

كل مايقوم به الولد من افعال سيئة نضعها كأهل تحت

بندx هو رجل ،تكبر الشجرة برأس الولد ويصبح نهما

لفعل كل ماهو خاطئ ليقال انظروا جاء الرجل

يبدأ بالتدخين بعمر مبكر فنقول يا الله كبرت يا ولدي

وخط شاربك هذه رجولة

يعجبه الوضع والاطراء فيكبر بنفسه فيصبح انسانا تواقا

لجذب الانتباه ولان التربية خطأ سيكون الجذب بطرق

خاطئه يبدأ بتذوق الخمر البداية صحبه رفيق سيئ

نعم اشرب يشرب ويترنح ويسأل ماذا شربنا

وسكي ثلاث جرعات واصبح يرى الدنيا بألوان الطيف

مع ان الليل حالك

يعود للمنزل يأمر ويصرخ احضروا الطعام

نعم الطعام لشهريار ،وقت متأخر الكل نيام ،اعتداء لفظي

على اخته واعتداء جسدي ضربه واثنتانx وصرخه

حضري العشاء ، الام نعم نعم حضري الطعام لأخيك انه

متعب
اعتراض بصوت رقيق انه ليس متعبا انه مخمور

صفعة شديدة لا يحق لك الكلام عن اخيك لابد لديه

سبب كل هذا تحت نظره تعزيز فكره انه المهيمن وان

الكل تحته

ترى يا حضرة الام المربية لو ان ابنتك رجعت الى البيت

منتصف الليل تترنح وتغني ماذا سيكون رد فعلك

نعم ستجنين وتجمعين الرجال وتجعلين الفتاه انسانه

ساقطة تشرب وتبع روحها للشيطان نزوجها نحرمها

دراستها وقد نقتلها لننظف اسمنا من العار

اما ابنك فهو متعب الحياه الضغط كأنه هو من يضغط

والفتاه لا

مخمور بليلة اخرى عودة للبيت ووقوع المحضور ابنة

الخمس عشر عاما تغتصبx بوحشية من قبل اخيها

المبرر لم يكن يعي مايفعل ،كان مغيبا

وندور انت هي السبب لم تصون نفسك كيف اصون

نفسي انه اخي دخل الى غرفتي لانه اخي ولكنه اعتدى

علي كيف لم اصن نفسي طبعا لم تصون لم يصل الى

هذا الا بسبب ملابسك وحركاتك ودلالك المفرط لنفسك

صدمة نفسية وازمة مجتمعيه الفتاه حامل تحقيق وبكاء

وعدم المقدره على البوح ماذا تقول انه اخي

وقع المحضور انت السبب الولد منزه لا يخطئ الطفل بلا

اب بلا اسم بلا نسب والفتاه مضطهده نهاية حياتها هي الحل

انتحار .......

وتستمر سلسلة الخيبات لمن يسمى رجلا ،الام تداري

والاب يطبطب والفتياتx تعاقب

يخرج الى العالم وتتوسع مداركه يبحث عن شيئ يجذب

الانظار اليه من جديد

يصل الى مواقع التواصل الاجتماعي ،وهنا تبدأ كارثة

جديدة

علاقات متعدده........رجال من دخان

يرسم للفتاة لوحة بألوان ،هو الشهم هوالمخلص هو من

يفعل المستحيل لأجلها لأجل راحتهاx ،يدافع عنها

يواسيها يتقرب منها ويقع المحظور علاقة جنسية عبر

موقع لا شيئ حسي فقط حروف تتناثر هنا وهناك اهات

مصطنعة ورجولة كاذبة ويدخل الملل فتكرار الوهم

يجعل الوهم مملا غير ملموس غير محسوس خيالي

انفصال.......

ترجي دموع بكاء عويل لا تتركني لا احتمل الحياة دونك

لكن انا لم اعد احبك كنت ومضيت ،النهاية

الويل لها ان وعت وانهت هذه العلاقة الويل الويل

فتاة فضت بكارة الحياء لديها من قبلx خيال رجل

جعلها تعيش بوهم حتى انهار قصر الوهم عليها

واضمحل ....

وهو علاقة اخرى فتاة اخرى ونفس الكلمات احبك لا

تعلمين كم وحلفان بالاباء والامهات وعلاقةاخرىواخرى

واخرى

اصبح مدمنا لا يرتاح دون تفريغ طاقته عند احدى

الفتيات والكل حبيبته والكل من لا يقدر عيشا دونها

ادراك متأخر ان ما تمرين به وهم وكذب وتبدأ

المنشورات

ليتك رجل واحبيه رجلا وحبيبي رجل وهي لا تدرك

مهيه الرجولة

استمرار الحال يحيل الرجل الى

رجل من دخان

رجل من غيم صيفي يمر مرور الكرام يحفر جرحا

ويمضي تحت مسمى الرجولة لا احد يعترض

بنهاية المطاف

ندرك ونفهم ان

الرجولة تعاني من شظف شديد

الرجولة ليست هكذا الرجل ليس رجلا بتعدد علاقاته

ولابسيجارته ولا بكلامه المعسول وخبثه

مجتمع اخرق وشعب معمم وازمة ثقافة وازمة دين

وازمة ثقةx لا يفهم ان الرجولة

حنان نعم حنان فهو ليس حكرا على النساء بل جميل عند صدوره من الرجالx ورحمة واهتمام

ضم الاخ لاخته ووقوفه بجانبها لتحقق حلمها رجوله

وطاعة الام والاب ورحمتهما بالكبر رجولة

عدم الاقتراب من المحرمات رجولة

مهما كانت المغريات كبيره ،صون الرجل لحدود الله

الرجولة افعال لم تكن يوما اقوال

لا يوجد رجولة بكثرة العلاقات بل كلما كثرت كلما انحط

قدر الانسان لسبب بسيط ان تفكيره يصبح محددا

بمنطقة معينه

وعندما تقف فتاة بوجهه احدهم وتقول لا لن اكون رقما

بدفتر رجولتك المزيفة تصبح عدوه والعدوه يشهر بها

تنزع سيرتها الحسنه وتصبح ابنه ليل مع انها رفضت

ولكن مجتمع احول ابكمx واصم لديه عته يجزم لم

يقترب منها الا لأنها ارادت لانها رغبت ولانها سعت

لم يروا ان كلمتين معه اوضحت لها مدى انحطاط

تفكيره لتحضره وتمضي ولكن كيف انت جرحت رجولته

فالانتقام واجب

انتظن انك رجل عندما تنتقم من فتاة لا عزيزي انت

رجل من دخان ينقشع مع القليل من ريح الواقع

اليكم يامن قال لكم الرسول استوصوا بالنساء خيرا

اليكم يامن قال لكم الله قوامون على النساء

اثبتوا انكم تستحقون هذا التبجيل والاختصاص بكتب

الله
اسلكوا الدرب الصحيح كونوا رجالا لا بالالسن بالافعال

كونوا رجالا

لنكن نصفكم الاخر لا تدعونا نسترجل لاننا لم نجد

الرجولة عندكم ،لا تجعلوننا نخرج عن طبيعتنا التي

خلقها رب الاكوان لنا

كونوا رجالا او ارتدوا حجبا وعباءه ولازمواx بيوتكم

المجتمع يحتاجx من يحمل اسم ومعنى رجل

ولا يحتاج عابر لايمت للرجولة بصفه

ودمتم سالمين ♥️




اناجوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 01:22 PM   #2

shezo

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية shezo

? العضوٌ??? » 373461
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 11,343
?  نُقآطِيْ » shezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond reputeshezo has a reputation beyond repute
افتراضي

مرحبا.صباح الخيرات جوريتى الساحرة

لقد تناولتى موضوعا حيويا جدا ويمس الكثيرين
وحياة معظم الاسر تقريبا
وسأتناوله من بعض الجوانب:

*الفرق بين التصنيف البيولوجى والسلوكي

وأهم نقطة هنا هي الفرق بين الرجل والذكر
فمل الامثلة التى اوردتها وهى تحدث بالفعلx تدخل في تصنيف الذكر وليس الرجل
فالرجولة أخلاق وأفعال
ولذلك نجد القرآن الكريم يتناول أفضلية الرجل ويضع شروطها بالآية الكريمةبسورة النساء( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ)
والآية هناجعلت الافضلية بالرعاية ووالقوامة والإنفاق للرجل وليس للذكر
وليس لان الرجل أفضل في النوع من المرأة ولكن لانه المنوط بالقيام على شئونها والحفاظ عليها مكرمة لها
وإلا وجدنا أى شخص وضيع الاخلاق بحكم أنه ذكر افضل من كل النساء الصالحات

بينما التصنيف بالنوع جاء في الاحكام لأنه لا يرتبط بالسلوك او النوع مثل الميراث مثلا كما في قوله تعالى(يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ)x أو الحساب على الحسنات او السيئات كقوله تعالى بسورة غافر(مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا ۖ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ )(40)
هنا جاء التصنيف على حسب النوع لإرتباطه بالأحكام وليس بصفات الشخص

*البيئة الاسرية وتاثيرها على التنشئة

لقد أوردتى بالفعل أمثلة صعبة جدا للسلوك والتفرقة في التربية والمعاملة بين الولد والبنت فينشأ الولد مدللا فاسدا يرتكب الاخطاء بلا وازع من ضمير أو خشية من الاهل لانه رجل
ويتم الإنتقاص من قدر الفتاة حد حرمانها من التعليم وجعلها خادمة لاخيها
بل والتخلص منها لاول خاطب لها حتى ولو كان كهلا للخلاص من عارها المحتمل

بينما الابوين بتربيتهم الخاطئة للاولاد يخلقون وحوشا وشياطين فاسدة يمتد أثرهم لاولادهم
وكل هذا الدين منه براء فهو يحض على العدل والمساواة بين الاولاد
ويضع أسس سايمة للتربية تنشئ بنتا صالحة ستكون ربة أسرة
وايضا رجل هو لبنة لبناء مجتمع صحيح يرعى الله في كل سلوكياته

فمن يحتاح هنا إعادة لتقويم السلوك هما الوالدين
الذين رعوا نبتة افسدوها بآفات افكار متخلفة ولم يتبعوا الاسس الصحيحة في التربية

*إختلاف المنظور من دولة لاخرى

لاحظت من كتابات الكثيرات من صديقاتى في رواياتهم او أرائهم الشخصية نفس المنحي الذى انتحيته حبيبتى جورى
ربما هذا إنعكاس للبيئة في بعض الدول العربية خاصة التى لها طابع قبلى أو عشائري
حيث تسودهم مفاهيم جاهلية موروثة يتخذونها منهجا ونبراسا لحياتهم تكون المرأة فيها محلا للكثير من القهر والتحرش اللفظى والجسدى والإستعباد كما لو كنا بعهد أبوجهل

بينما في دول اخرى مثل مصر وانا منها أرى الصورة البشعة تلك كنا نرى بعضا منها ايام افلام الابيض والأسود وفى بعض القرى النائية فحسب
اما في المدن فلم تكن ظاهرة بهذاالشكل البشع
ومع التطور والزمن لم تعد تلك الفروق في المعاملة جلية

فليت تلك المفاهيم الموروثة الخاطئة تتغير
ولن يكون ذلك سوي بتمسك الفتاة بحقوقها وعدم التفريط فيها واللجوء لشيخ القبيلة ان وجد او للشرطة اذا تم التجاوز عليها عضويا او تم انتهاكها بذلك الشكل البشع كما في مثال الاخوين
وايضا بنشر الوعى بالاسس السليمة لتنشئة الاسرة
وايضا بالتعليم وتوسيع دائرته بضم الفتيات جميعا لتنتهى تلك الاساليب التى تفشت بسبب الجهل

*ممارسة الذكورةبالإبتزاز عبر وسائل التواصل الحديثة

وهنا ارى ان الفتاة والشاب كلاهما شريكان بالخطأ
الشاب لن يخسر شيئا عندمايقوم بخداع الفتاة عن طريق تلك المواقع ويقع المحظور بينهما ولو عن بعد وتصبح الفتاة عرضة لتهديد شيطان يكشف النقاب عن وجهه ويبدأ في ابتزازها الفعلى بالتهديد بنشر صورها أو التواصل مع أهلها
هنا هو مجرد شيطان آثم لا يهمه شئ بينما الفتاة أوقعت نفسها بإرادتها ولم تتق الله في نفسها واهمة انها ستجد حنانا أو مودة افتقدتها داخل أسرتها

*الاستقامة والوسطية هي الحل

كلما سمعت بتلك الامثلة من الرجولة الزائفة التى يمنحها الاهل للولد ويقسون على الفتاة
تذكرت قول الله تعالى بسورة الاحقاف(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )(13)

فالإستقامة هى الثبات على الحق والإستمرار عليه وليس بإرتكاب المحرمات والآثام بالإعتقاد ان قولة آمنت بالله وحدها تكفي
الإيمان والإستقامة قرينان بهما يعتدل حال البشر وتنهض الأمم
ولا نرى تلك الامثلة الصارخة بالظلم والفساد التى أوردتها
العيب فينا وليس في المنهج

للاسف المنظومة كلها ببعض الدول العربية تحتاج إعادة النظر فأسس الدين ومنهجه واضحة وثابتة بينما منهاح البشر القائم عل قناعاتهم ومورثاتهم الخاطئة هو ما يورد الابناء مورد الهلاك

وقانا الله شر الجهل والجهلاء واصلح حال إمتنا العربية وهدى ابنائها لما فيه الخير والصلاح

والشكر لك حبيبتى على اطروحتك القيمة التى تهدفين منها لتوضيح اوجه القصور في المجتمع وفي اسلوب التفكير والتعامل على اساسه والذى يفرز تلك الامثلة والانماط السيئة من رجال من دخان

دمتى بكل الود والحب جوريتى الجميلة


shezo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 02:19 PM   #3

المســــافررر

شاعر متألق

 
الصورة الرمزية المســــافررر

? العضوٌ??? » 486867
?  التسِجيلٌ » Mar 2021
? مشَارَ?اتْي » 4,846
?  نُقآطِيْ » المســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond reputeالمســــافررر has a reputation beyond repute
افتراضي

اختي الفاضلة

جوري

لأول وهلة عندما قرأت بحثك هذا وقر في قلبي

هل اتولي الدفاع عن الرجل فانا في مجتمعي لم اشاهد هذة المفاهيم

ام اني اسرد بعضا من الامثلة التي لم اراها واتولي اعداد سبل التعامل والتعويض


ولكن سبقتني الاخت الفاضلة شيزوا بعرض مبحثها المفرد عن تلكم الحالات


وسبل علاجها او تداويها فاراحني شرحها المفصل جداااا

وفعلا كتبت كل ما اردت اظهاره بصوره افضل مع الاستدلالات من القران

فشكرا لك اختنا الفاضلة ودايما اقول بعد شيزوا الكل في تقصيرر


تحياتي وتقديري


ساميــــــ


المســــافررر غير متواجد حالياً  
التوقيع

كم جئت بابك ســائلا .. فأجبتني ..من قبل حتى أن يقــول لساني ..
واليوم جئتك تائــباً مستـغفراً .....شيءٌ بقلـــبي للـهدى ناداني
رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 03:52 PM   #4

اناجوري
 
الصورة الرمزية اناجوري

? العضوٌ??? » 499743
?  التسِجيلٌ » Feb 2022
? مشَارَ?اتْي » 456
?  نُقآطِيْ » اناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shezo مشاهدة المشاركة
مرحبا.صباح الخيرات جوريتى الساحرة

لقد تناولتى موضوعا حيويا جدا ويمس الكثيرين
وحياة معظم الاسر تقريبا
وسأتناوله من بعض الجوانب:

*الفرق بين التصنيف البيولوجى والسلوكي

وأهم نقطة هنا هي الفرق بين الرجل والذكر
فمل الامثلة التى اوردتها وهى تحدث بالفعلx تدخل في تصنيف الذكر وليس الرجل
فالرجولة أخلاق وأفعال
ولذلك نجد القرآن الكريم يتناول أفضلية الرجل ويضع شروطها بالآية الكريمةبسورة النساء( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ)
والآية هناجعلت الافضلية بالرعاية ووالقوامة والإنفاق للرجل وليس للذكر
وليس لان الرجل أفضل في النوع من المرأة ولكن لانه المنوط بالقيام على شئونها والحفاظ عليها مكرمة لها
وإلا وجدنا أى شخص وضيع الاخلاق بحكم أنه ذكر افضل من كل النساء الصالحات

بينما التصنيف بالنوع جاء في الاحكام لأنه لا يرتبط بالسلوك او النوع مثل الميراث مثلا كما في قوله تعالى(يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ)x أو الحساب على الحسنات او السيئات كقوله تعالى بسورة غافر(مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا ۖ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ )(40)
هنا جاء التصنيف على حسب النوع لإرتباطه بالأحكام وليس بصفات الشخص

*البيئة الاسرية وتاثيرها على التنشئة

لقد أوردتى بالفعل أمثلة صعبة جدا للسلوك والتفرقة في التربية والمعاملة بين الولد والبنت فينشأ الولد مدللا فاسدا يرتكب الاخطاء بلا وازع من ضمير أو خشية من الاهل لانه رجل
ويتم الإنتقاص من قدر الفتاة حد حرمانها من التعليم وجعلها خادمة لاخيها
بل والتخلص منها لاول خاطب لها حتى ولو كان كهلا للخلاص من عارها المحتمل

بينما الابوين بتربيتهم الخاطئة للاولاد يخلقون وحوشا وشياطين فاسدة يمتد أثرهم لاولادهم
وكل هذا الدين منه براء فهو يحض على العدل والمساواة بين الاولاد
ويضع أسس سايمة للتربية تنشئ بنتا صالحة ستكون ربة أسرة
وايضا رجل هو لبنة لبناء مجتمع صحيح يرعى الله في كل سلوكياته

فمن يحتاح هنا إعادة لتقويم السلوك هما الوالدين
الذين رعوا نبتة افسدوها بآفات افكار متخلفة ولم يتبعوا الاسس الصحيحة في التربية

*إختلاف المنظور من دولة لاخرى

لاحظت من كتابات الكثيرات من صديقاتى في رواياتهم او أرائهم الشخصية نفس المنحي الذى انتحيته حبيبتى جورى
ربما هذا إنعكاس للبيئة في بعض الدول العربية خاصة التى لها طابع قبلى أو عشائري
حيث تسودهم مفاهيم جاهلية موروثة يتخذونها منهجا ونبراسا لحياتهم تكون المرأة فيها محلا للكثير من القهر والتحرش اللفظى والجسدى والإستعباد كما لو كنا بعهد أبوجهل

بينما في دول اخرى مثل مصر وانا منها أرى الصورة البشعة تلك كنا نرى بعضا منها ايام افلام الابيض والأسود وفى بعض القرى النائية فحسب
اما في المدن فلم تكن ظاهرة بهذاالشكل البشع
ومع التطور والزمن لم تعد تلك الفروق في المعاملة جلية

فليت تلك المفاهيم الموروثة الخاطئة تتغير
ولن يكون ذلك سوي بتمسك الفتاة بحقوقها وعدم التفريط فيها واللجوء لشيخ القبيلة ان وجد او للشرطة اذا تم التجاوز عليها عضويا او تم انتهاكها بذلك الشكل البشع كما في مثال الاخوين
وايضا بنشر الوعى بالاسس السليمة لتنشئة الاسرة
وايضا بالتعليم وتوسيع دائرته بضم الفتيات جميعا لتنتهى تلك الاساليب التى تفشت بسبب الجهل

*ممارسة الذكورةبالإبتزاز عبر وسائل التواصل الحديثة

وهنا ارى ان الفتاة والشاب كلاهما شريكان بالخطأ
الشاب لن يخسر شيئا عندمايقوم بخداع الفتاة عن طريق تلك المواقع ويقع المحظور بينهما ولو عن بعد وتصبح الفتاة عرضة لتهديد شيطان يكشف النقاب عن وجهه ويبدأ في ابتزازها الفعلى بالتهديد بنشر صورها أو التواصل مع أهلها
هنا هو مجرد شيطان آثم لا يهمه شئ بينما الفتاة أوقعت نفسها بإرادتها ولم تتق الله في نفسها واهمة انها ستجد حنانا أو مودة افتقدتها داخل أسرتها

*الاستقامة والوسطية هي الحل

كلما سمعت بتلك الامثلة من الرجولة الزائفة التى يمنحها الاهل للولد ويقسون على الفتاة
تذكرت قول الله تعالى بسورة الاحقاف(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )(13)

فالإستقامة هى الثبات على الحق والإستمرار عليه وليس بإرتكاب المحرمات والآثام بالإعتقاد ان قولة آمنت بالله وحدها تكفي
الإيمان والإستقامة قرينان بهما يعتدل حال البشر وتنهض الأمم
ولا نرى تلك الامثلة الصارخة بالظلم والفساد التى أوردتها
العيب فينا وليس في المنهج

للاسف المنظومة كلها ببعض الدول العربية تحتاج إعادة النظر فأسس الدين ومنهجه واضحة وثابتة بينما منهاح البشر القائم عل قناعاتهم ومورثاتهم الخاطئة هو ما يورد الابناء مورد الهلاك

وقانا الله شر الجهل والجهلاء واصلح حال إمتنا العربية وهدى ابنائها لما فيه الخير والصلاح

والشكر لك حبيبتى على اطروحتك القيمة التى تهدفين منها لتوضيح اوجه القصور في المجتمع وفي اسلوب التفكير والتعامل على اساسه والذى يفرز تلك الامثلة والانماط السيئة من رجال من دخان

دمتى بكل الود والحب جوريتى الجميلة

سلمت لك ما اوردت
لكن انا لا انظر الى الامر كمجتمعي انا بالعكس مجتمعي جدا مرتاح ولدينا قوانين صارمه تحفظ للمرأه حقها
حتى بقضيه الزواج لا يمكن ان يكتب الكتاب الا بعد اتمام الثمانيه عشر عاما ولكن انا كانسانه خالطت ثقافات متعدده من المصريه والليبيه والجزائريه العراقيه والاردنيه وغيرها رأيت ان هذه الازمه ازمه للرجال في المجتمعات المسلمه ككل لماذا ليس فقط بسبب النظره العشائريه بل بسبب الحروب الحروب خلفت كساد اقتصادي هائل خلقت بطاله بصور جدا مفجعة ادت بالرجال الى الاتجاه نحو الانترنت والفتيات وتفريغ الغضب على الحياه بالاسرة لان الاسره هي الوحيده التي تطبطب عليه
مجتمعاتنا ككل تعاني وتحتضر لأسباب الاسره وتربيتها وهي الاساس الوضع الاقتصادي والوضع السياسي الذي اصبح جزء لا يتجزء من حياتنا
دعيني اوضح امر بدايه قراءتي لمثل هذه الامور وما يحدث كانت على يد نجيب محفوط والعقاد وطه حسين من اكبر ادباء العالم لا كاتب يكتب نتاج تجربه خياليه ابدا لابد انه مس شيئا في الواقع حتى كتب عنها
وكما اوردت القرب من الله والسلوك الحسن مقترنان الله اوصى والرسول اوصى ونحن ننفذ اذن نحن مجتمعات عامره لا ظلم فيها ولا ذكوريه ابدا بالعكس تماما المجتمع ككل موده ورحمه
سلمت على الكلام والشرح المفصل والرائع غاليتي شيزو
دمت بألف حب


اناجوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 04:19 PM   #5

الباحث عن الحق

? العضوٌ??? » 496454
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 414
?  نُقآطِيْ » الباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond repute
افتراضي

سلام الله عليكم أجمعين و طيب الله أوقاتكم بكل خير
هذا موضوع قديم و جديد , قديم لأنه بحث مرات و مرات و جديد لأنه في زمن يستجد من المظاهر و الظواهر ما يستدعي العودة اليه و الاخوة و الأخوات لم يبخلوا في عرض الموضوع و دراسته فجزاهم الله خيرا لكني أحببت أن أقول:
1- هناك خلط في بعض المفاهيم مثلا الشريعة جاءت بالعدل و ليس المساواة بين الرجل والمرأة سواء في التكاليف أو الحقوق حيث راعت في كل هذا التركيبة العقلية والجسدية والنفسية لكل من الرجل والمرأة
فقد تكون بينهما مساواة و قد يكون هناك اختلاف لكن في كل الأحوال راعت ميزان العدل.
2-الرجولة معاني و صفات و ليست لفظا فارغا من محتواه لكن من يحدد هذه المعاني و الصفات ؟
هي تحدد بالشرع و الفطرة السليمة والعرف السليم فما كان مصادما لما سبق فهو ليس من الرجولة في شيء و لو شاع عند قوم مثل ما ذكر من التدخين و السكر و غيره من الفواحش .مثل التبرج و العري هل هو من الأنوثة في شيء؟ لا والله
3-للرجولة معاني تعد من الأساسيات و أخرى تعد من المكملات فمثلا الوقوف الى جانب الضعيف و المظلوم و قول الحق و احترام الآخرين وعدم العدوان والظلم فهذه لا يشك عاقل أنها من أساسيات الرجولة فلا يتصور رجلا من أخل بها و هناك معاني و صفات تعد من مكملات الرجولة مثل الجود والكرم البالغين و غيرهما
4-أعود الى نقطة العرف و التقاليد فلا شك أن أكبر انحراف عن معاني الرجولة يتم باسم بالعرف و التقاليد وقد ذكرت الأخوات عدة أمثلة و هو في الحقيقة ارضاء لغريزة و شهوة .والا فالفطة والعقل السليمين دعك عن الدين
يشهدون بفساد هاته الأمور
5- و في بعض الأحيان يتم باسم الدين باسم اجتهادات خاطئة لم تراعي الظرف و الوقت و لا المصلحة والمفسدة.
6-الرجولة في علاقة الرجل و المرأة :هنا تحدث الكوارث و الطامات فمن المفروض أن تكون الرجولة حاضرة بأكمل معانيها في محضر الأنوثة لكن للأسف الكثير تخلى عن هذا و صار يعامل الأنوثة من منظور الشهوات التي كثيرا ما تغلف بمسميات مثل الحب والعشق و....الخ أو من منظور التعالي والاحتقار و التهميش باسم القوامة وحسن التربية و....الخ
هذا ما أردت قوله فان أصبت فمن الله و ان أخطأت فمن نفسي و من الشيطان و بالله التوفيق.


الباحث عن الحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 04:26 PM   #6

اناجوري
 
الصورة الرمزية اناجوري

? العضوٌ??? » 499743
?  التسِجيلٌ » Feb 2022
? مشَارَ?اتْي » 456
?  نُقآطِيْ » اناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المســــافررر مشاهدة المشاركة
اختي الفاضلة

جوري

لأول وهلة عندما قرأت بحثك هذا وقر في قلبي

هل اتولي الدفاع عن الرجل فانا في مجتمعي لم اشاهد هذة المفاهيم

ام اني اسرد بعضا من الامثلة التي لم اراها واتولي اعداد سبل التعامل والتعويض


ولكن سبقتني الاخت الفاضلة شيزوا بعرض مبحثها المفرد عن تلكم الحالات


وسبل علاجها او تداويها فاراحني شرحها المفصل جداااا

وفعلا كتبت كل ما اردت اظهاره بصوره افضل مع الاستدلالات من القران

فشكرا لك اختنا الفاضلة ودايما اقول بعد شيزوا الكل في تقصيرر


تحياتي وتقديري


ساميــــــ

التسميه كان لها مقصد
ازمه رجوله ازمه والازمات دائما تحل والحمد لله مهما امتدت في تبقى ازمه وتمر
اما مسأله عدم رؤيتك لمثل هذه الحالات الغريبه فالرب يحبك جدا لان مثل هذه الحالات صعبه جدا ولا تطاق
سامي اشكرك جدا لكلامك ومشاركتك
ولا تقلق كما للرجوله ازمه فللنساء ازمه ايضا
دمت بود


اناجوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 04:44 PM   #7

اناجوري
 
الصورة الرمزية اناجوري

? العضوٌ??? » 499743
?  التسِجيلٌ » Feb 2022
? مشَارَ?اتْي » 456
?  نُقآطِيْ » اناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond reputeاناجوري has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الحق مشاهدة المشاركة
سلام الله عليكم أجمعين و طيب الله أوقاتكم بكل خير
هذا موضوع قديم و جديد , قديم لأنه بحث مرات و مرات و جديد لأنه في زمن يستجد من المظاهر و الظواهر ما يستدعي العودة اليه و الاخوة و الأخوات لم يبخلوا في عرض الموضوع و دراسته فجزاهم الله خيرا لكني أحببت أن أقول:
1- هناك خلط في بعض المفاهيم مثلا الشريعة جاءت بالعدل و ليس المساواة بين الرجل والمرأة سواء في التكاليف أو الحقوق حيث راعت في كل هذا التركيبة العقلية والجسدية والنفسية لكل من الرجل والمرأة
فقد تكون بينهما مساواة و قد يكون هناك اختلاف لكن في كل الأحوال راعت ميزان العدل.
2-الرجولة معاني و صفات و ليست لفظا فارغا من محتواه لكن من يحدد هذه المعاني و الصفات ؟
هي تحدد بالشرع و الفطرة السليمة والعرف السليم فما كان مصادما لما سبق فهو ليس من الرجولة في شيء و لو شاع عند قوم مثل ما ذكر من التدخين و السكر و غيره من الفواحش .مثل التبرج و العري هل هو من الأنوثة في شيء؟ لا والله
3-للرجولة معاني تعد من الأساسيات و أخرى تعد من المكملات فمثلا الوقوف الى جانب الضعيف و المظلوم و قول الحق و احترام الآخرين وعدم العدوان والظلم فهذه لا يشك عاقل أنها من أساسيات الرجولة فلا يتصور رجلا من أخل بها و هناك معاني و صفات تعد من مكملات الرجولة مثل الجود والكرم البالغين و غيرهما
4-أعود الى نقطة العرف و التقاليد فلا شك أن أكبر انحراف عن معاني الرجولة يتم باسم بالعرف و التقاليد وقد ذكرت الأخوات عدة أمثلة و هو في الحقيقة ارضاء لغريزة و شهوة .والا فالفطة والعقل السليمين دعك عن الدين
يشهدون بفساد هاته الأمور
5- و في بعض الأحيان يتم باسم الدين باسم اجتهادات خاطئة لم تراعي الظرف و الوقت و لا المصلحة والمفسدة.
6-الرجولة في علاقة الرجل و المرأة :هنا تحدث الكوارث و الطامات فمن المفروض أن تكون الرجولة حاضرة بأكمل معانيها في محضر الأنوثة لكن للأسف الكثير تخلى عن هذا و صار يعامل الأنوثة من منظور الشهوات التي كثيرا ما تغلف بمسميات مثل الحب والعشق و....الخ أو من منظور التعالي والاحتقار و التهميش باسم القوامة وحسن التربية و....الخ
هذا ما أردت قوله فان أصبت فمن الله و ان أخطأت فمن نفسي و من الشيطان و بالله التوفيق.
اشكر لك طرحك وكلماتك وتحليلك
بالفعل الرجوله بالافعال القويمه وهي اساسيه ما نتربى عليه ما حض الاسلام عليه وهنا المكتسب من المجتمع
لكن ازمه الرجوله سببها التربيه الاسريه اساسا وبعد الاسر عن الله محاوله تغطيه الاخطاء ولكن كله ينقلب لا تغطى الشمس بغربال
وللاسف ليت الاهل يتعظون مما يرون
اشكر كلامك الطيب الموزون
دمت بود


اناجوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 06:45 PM   #8

نورهان الشاعر
 
الصورة الرمزية نورهان الشاعر

? العضوٌ??? » 477398
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 2,799
?  نُقآطِيْ » نورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond reputeنورهان الشاعر has a reputation beyond repute
افتراضي

مساء الورد جوريتنا الجميلة....
بعض الحقائق في حياتنا كالزجاج المنثور، مجرد المس بها يجرح، و المرور بها يمزق. وقائع مؤلمة و الأشد ألما أننا من كثرة ما عيشناها إعتدتها نفسنا حتى ما صارت غريبة، هي تراكمات تكرست من أجيال لأجيال، ليست وليدة العصر أو حديثة الساعة، تغيرت مظاهرها أو إختلفت فأصلها يظل واحد.
نحن في مجتمعات ذكورية يطغى عليها التفكير السلطوي المستبد.. و يتشارك كل فرد في المجتمع في ترسيخ هذه الفكرة.. دوما نسير في متاهات العادات و التقاليد و نقدسها و كأنها موروث سماوي هو كل الحق و الواقع..
لو أردنا البحث عن أصل المشكلة سنجدها متشعتة قد تداخلت خيوطها و تشعبت.. حتى ما عدنا قادرين على الوصول لبداية لها و لا نحن نبصر لها نهاية، فكل منا سواء بصمته أو برضاه شارك في تكريس هذه الأفكار...
يطول الحديث أو يقصر ربما لا نملك القوة للمواجهة فتعرية الواقع قد تسحب منا بساط الثبات و تزلزل كل واقعنا و فكرنا.
تربية الذكر في مجتمعنا خلقت منه وحشا، و تربية الأنثى جعلتها ضعيفة خائرة، أفكار زرعت في العقول منذ الميلاد فصارت حقيقة نفسية نعيش عليها. و الكل عمل لتكريسها أكثر حتى ان الأغلب من عززوها بالدين و شرحهم له... طبيعي أن يتجبر الرجل و قد رفعوه قوة فوق الأنثى ليغدوها هي بكل أثقال الضعف، و تتكرر العملية جيلا بعد جيل و تختلف الصورة أو تتغير تفاصيل القصة... و هكذا نمضي في مجتمعاتنا...
أحييك على جرأتك و شجاعتك في طرح الموضوع فليس الجميع بإمكانهم التحدث بصراحة.. لأن الحقيقة العارية مشينة،يتجول الزيف بأثوابها و نحن مجتمع اعتاد على التلحف بالسواد. اعتاد تقديس كل مغطى و حجب كل شيء... مجتمع منقب جعل التغطية أصل الفضيلة و لم يغص في أعماق ما غطى.. الأهم أنه محجوب محجب... لا مشكلة لدينا ما دام الأمر مستورا..
و المتمردون قليلوا الأصل.. مرتدون عن الفضيلة.. ينشرون الفتنة.. يبتغون لغطا لا طائل منه...
المجتمع مرتاح يا جوري مادام لا يواجه واقعه.. مرتاح ما دامت الأثواب السوداء للتغطية موجودة...
هي راضية تمام الرضى على نفسها... لكنها لا تحب الكلام عليها.. و ألاف المبررات ستجدينها و بسهولة يمكن قلب الوقائع....
نعم نحن في مجتمعات ذكورية نادرة جدا بها الرجولة و نحن من كونها... الخطيئة مجسدة في المرأة و الضحية هو رجل ضعيف. أبتلي بالفتنة.. إمرأة قالوا أنها أكثر أهل النار و قد حرقت في نيران الحياة قبلا.
نحن من صنعنا من الرجال بتربيتنا وحوشا.. و النساء مخلوقا ضعيفا خاضعا..


نورهان الشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 07:15 PM   #9

الباحث عن الحق

? العضوٌ??? » 496454
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 414
?  نُقآطِيْ » الباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond reputeالباحث عن الحق has a reputation beyond repute
افتراضي

اسمحوا لي أن أفتح قوسا .
المشاركات على قيمتها و جودة طرحها تناولت في الأغلب
مشكلة الرجولة من علاقة الرجل بالأنثى أو مقارنته بها
لكن ماذا عن الرجولة في القضايا الأخرى . ماذا عن الرجولة
في قضايا الأمة الأساسية؟؟؟؟


الباحث عن الحق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-23, 09:48 PM   #10

احلام نجوم
 
الصورة الرمزية احلام نجوم

? العضوٌ??? » 458572
?  التسِجيلٌ » Nov 2019
? مشَارَ?اتْي » 557
?  مُ?إني » بين نجوم منتدي روايتي
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » احلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond reputeاحلام نجوم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك NGA
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
⭐ سبحان الله وبحمده ⭐ ⭐سبحان الله العظيم ⭐
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

في بداية كلامي .. ارغب بتقديم كلمة للاخت شيزو .. كالعادة دائما تصيب قلب الهدف بتحليلها ... كلامها معمق للغاية ... وربما مرت بعدة تجارب في هذه الحياة جعلها إمرأة ناضجة
تحياتي لك ... عزيزتي شيزو

ثانيا
ازمة الرجولة منتشرة في مجتمعنا العربي وللأسف الشديد ... سال الكثير من الحبر حول هذا الموضوع ... الكثير من ذكور هذه الأيام يخالون أنفسهم رجال وماهم إلا نتاج عويل مجتمع مدمر
الأسباب
الضحك على اخطاءه وهو طفل صغير ... ويفكر بعقله الصغير انه فعل الصواب لذا يضحكون ( كـ ضرب اخته مثلا ... يضحكون ويقولون اصبح رجلا قبل أوانه )

تدليله وتحقيق جميع طلباته وعدم منعه عن فعل أي شيء وكأنه الأمير المبجل ... والذكور في مجتمعاتنا نعمة من الله والبنت نقمه

في سن المراهقة ... الأم ترى إبنها دائما على حق ولو كان يتعاطى المخدرات والخمر ... تحت مسمى انه لازال صغيرا .. لازال امامه الكثير لـ ينضج ... تمضى السنوات ويكبر ولا ينضج الولد وهنا يزيد إستهتار الولد والأم تخفي ذلك على الاب خوفا عليه من بطشه

الأب ...وبعد معرفته ... يعالج المشكلة بالضرب بالعقاب بالطرد ... وهنا تزيد مشاكل الولد وتكبر ويقرر العصيان الأسري والمجتمعي لـ يصل للعصيان الديني

ربما لا حيلة للأم سوى تغطية تصرفاته والتغاظي عنها
ولا حيلة للاب سوى الضرب والعقاب
ودائما الضحية هو الابن نفسه والعائلة ذاتها
الشتات الأسري << بالنتيجة الشتات المجتمعي

الحلول... لم أمر بهذا والحمد لله
لكن من منضوري ووجهة نظري أرى أن العودة لـ الطريق المستقيم هو العلاج
والطفل يجب أن يكبر على الصرامه والحنان في ذات الوقت ... لا الأم ترخي القبضة ولا الاب يزيد شد الحبل
الوسطية في التصرف هي العلاج
والمساواة هي احد الحلول ( بين الجنسين طبعا )

وجهة نظر

تحياتي لـ جورى ... والكل


احلام نجوم غير متواجد حالياً  
التوقيع


ولي في النجوم أحلام ⭐ كتبت فيها بعض الألام
ورسمت فيها بعض الأمال ⭐ وعدت للوطن أكتب عنه الأشجان

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:55 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.