آخر 10 مشاركات
❤️‍حديث حب❤️‍ للروح ♥️والعقل♥️والقلب (الكاتـب : اسفة - )           »          الجحيم هواك -ج3 من سلسلة نعيم الحب- للكاتبة الرائعة: زهرة سوداء *كاملة & بالروابط* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          تحت وصاية الشيطان - قلوب أحلام زائرة - للكاتبة:: نورا نبيل محمد *كاملة &الرابط* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          لا تتحديني (165) للكاتبة: Angela Bissell(ج2 من سلسلة فينسينتي)كاملة+رابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          أترقّب هديلك (1) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          لحظة توقف فيها الزمن .. (( قصة قصيرة )) للكاتبة الأخّاذة : Lossil * مميزة &كاملة * (الكاتـب : ROSES LEAVES - )           »          بحر الأسود (1) .. * متميزة ومكتملة * سلسلة سِباع آل تميم تزأر (الكاتـب : Aurora - )           »          السحابة الخضراء (الكاتـب : اسفة - )           »          عاشق ليل لا ينتهى *مميزة*,*مكتملة* (الكاتـب : malksaif - )           »          التقدّم المحرز في مجال التغيّر المناخي؟! (الكاتـب : اسفة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree761Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-10-23, 05:51 PM   #171

فاتن مصيلحى

? العضوٌ??? » 489643
?  التسِجيلٌ » Jul 2021
? مشَارَ?اتْي » 69
?  نُقآطِيْ » فاتن مصيلحى is on a distinguished road
افتراضي


اللهم انصر حماس
توت711 likes this.

فاتن مصيلحى متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-10-23, 06:16 PM   #172

اماني راكان

? العضوٌ??? » 355019
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 86
?  نُقآطِيْ » اماني راكان is on a distinguished road
افتراضي

شكررررررررررررررا
توت711 likes this.

اماني راكان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 10:23 AM   #173

Cloud24

كاتبة في قسم وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية Cloud24

? العضوٌ??? » 398399
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 377
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » Cloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond repute
افتراضي

*





.. البارت الرابع عشر ..






*






عبدالاله بنبره حااده وهو يحاول يصبر : وين مودة ؟؟

رحمة من الوجع الي تحسه والدوار ماقدرت تتكلم

عتاب : وش صااير مودة فيها شي !!؟

عبدالاله يرفع حاجبه : يعني ماجتكم

عتاب : لا ماجت وش فييه

عبدالاله يهز راسه بتهديد ووعيد : زييين

وطلع وكان بوجهه محيا واخوه الي طلعو من صوت الدق ..

محيا يشوف الطالع والغضب بوجهه .. الي يعرفه عبدالاله دوم بشوش هادي اول مره يشوفه بهالشكل : عسى ماشر !!

عبدالاله يتعداهم : مو شغلك

وركب السيارة مع اخته الي عيونها مافارقت محيا .. وياسعد هالليلة الي شافته فيهاا


عتاب بسرعه راحت لرحمه الي جلست ع الارض دايخه وشدتها مع ذراعها تمشيها لداخل : بسم الله عليك

رحمه متألمه من ضربه الباب بس خوفها ع مودة : اكيد صاير فيها شي كيف مايدرون وينها وييين راحت

عتاب : الغلط علينا خليناها عند هالعايله الخبيثه

ام عيسى : والله لو تطلع منحاشه من رجلها ماتشوف خير من زمان قايله هالبنت شررر

عتاب بقهرر : مو وقتك تكفيين

رحمة : عتاب روحي بيت عمي شوفي وش صاير وجيبيها معك لاتسمحين لهم يأذونها





*



عتاب طلعت وبيدها جوالهاا تشوف كم بقى ع سيارة التوصيل الي طلبتهاا
وقفت برا .. وشافت محيا جالس ع درج بيتهم

محيا وقف بقلق : تحتاجون شي

عتاب صدت عنه : لااا

محيا : وين بتروحين بهالليل ؟ "لما شافها ماردت عليه وتناظر جوالها" تعالي انا اوصلكك اولى من الغريب

عتاب : كلكم غرباء فكني والي يسلمك مو ناقصتك

محيا راح شغل سيارته وقرب منها : اطلعي والله اوصلك وين ماتبين ولااذيك بس لاتطلعين مع غريب

عتاب تناظر باقي ربع ساعه وتوصل السياره الي طلبتها .. وبتردد ناظرت الحي الهادي .. فتحت الباب الي ورا وركبت
لما تحركت السياره .. كأن رجع لها عقلها .. مجنونه شلون ركبت مع محيا وبعد اخر كلام مابينهم وتهديده كيف اثق فيه ياربي اهلي موناقصين مصيبه ثانيه
حطت يدها ع قلبها وهي تناظره بخوف ..

محيا يناظر طريقه وبرسميه : وين اوصلك

عتاب برجفه وضحت بصوتها : بيت عمي شهاب





*


جالس ع مدخل البيت ويناظر قدام وعيونه حمرا ..

يسمع غادة داخل تعيد لكل شخص يسأل التفاصيل الي طلعت من راسه
يسمع البراء يقول لابوه : هذي هربت وش تنتظرون ماهي راجعه

نوير : الظاهر كل بنات ام عيسى ماشيات ع حل شعورهم كشفنا الصغيره وهذي يوم حطيناها امام الامر الواقع وتممنا زواجهم انحاشت والله العالم الكبيره وش وراها بلاوي

شهاب حاط راسه بين يدينه .. رفع راسه : رحمة الله عليك ياعيسى كنت شايل عني هالثقل

البراء من داخل يناظر عبدالاله الي جالس برا ع درج المدخل ..



*





كان موقف قريب البيت بس حس انها قربت تصحى .. تحرك بسرعه ووقف عند البيت وفتح بابها وصرخ وهو يشوفها تتحركك ماصحصحت ولا فهمت : انزززلي

مودة لفت ع صاحب الصوت .. وصرخت برعب من ذا الغريب وليش هي في سيارته
دفها بيده القويه .. وهي تحركت مع دفته ونزلت من السياره .. شبه طاحت ع الرصيف

بنفس الوقت الي وقف فيه محيا .. وشاف الموقف بعيونه

عتاب نزلت بسرعه .. وراحت تجري لمودة الي جالسه ع الارض تبكي بجنون وهي تتذكر كيف وصلت لهالحال


عتاب تحاول تقومهاا : مودة شصار معك

مودة تبكي منهااارة : مااذكر الحيوانه غادة خلتني اركب سيارة مع رجال غريب بعده تخدرت مااذكر شي الا الحين .. عتاااب بمووت شسوافييني

عتاب والغضب وصل لااعلى قمه وهي تشوف مودة تتفقد نفسها بجنون


عبدالاله طلع وجا ناحيتهم بكل هدوء .. ونزل شوي وشد ذراع مودة يوقفها ومشاها معه لداخل .. وهي تحس رجولها رخوه ماتشيلهاا

عتاب تمشي وراه : اختي مظلومه ولاتدري عن شي هذي غادة الخبيثه وقعتها بهالفخ

وبس دخلو حوش البيت .. عبدالاله لفها عليه بقوه مطنش عتاب : وين كنتي

مودة ماوقفت بكا : والله مااعرف ركبت السياره ورا غادة احسبه انت وبعده تخدرت لين عند البيت مااعرف شي

عبدالاله شاد عليهاا ويناظرها يدور الصدق بعيونهاا ..
وهو يسمع خطوات اهله .. وابوه يصارخ : الحييين جااايه تحسبين ماكشفنااك يال..

مودة تمسك بثوب عبدالاله بخوف وانهيار : تكفى لاتصدق فيني

عتاب وقفت قدامها هي وعبدالاله وناظرت عمها بقوه طفح الكييل .. وهي ترفع يدها : والله ان مديت يدك عليها مايردنا عن المحاكم شي والله لااجرجركم كلكم وافضح فيكم

شهاب يناظرها بااستنكار : مابقى الا انتِ يالبزر الوسخه تهددين

عتاب تناظر غادة وامها جنب بعض .. وبعيد واقف البراء متفرج : بنتك الوسخه لعبت بجوالي وتبلت علي والحين انتقلت لااختي وكادت لها شووف بنتك الي تلعب بذيلها من وراك اسألها الحين وخلها تحلف ان كلامي كذب

شهاب لف وراه ناظر غادة ..

عبدالاله يناظر حوله بتشتت وهو يحس بيدينها شاده ع ثوبه بقوه

غادة بقوه وثقه : حدددك عاااد جايه ترمين وساختكم علي هذا جزاي ضفيتكم واحترمتكم بس مقيوله اذا اكرمت اللئيم تمردا

نوير : وشوو ياابو البراء والله ماتحلف بنتي هذا الي يبون يوصلون له يهدمون بيتنا دخلو بيننا مثل السوس اخذو عيالي وسكتت بس توصل فيهم يشككونا ببنتنا الي دايم قدام عيني وماتطلع الا معي لا والله مااسمح خذ بنات اخووك ولاعاد اشوفهم في بيتي ولانبي نسبهم يكفينا فضايح من هالعايله

عتاب : ولا حنا نبيكم بررراءة منكم ومن قرابتكم الي ماجابت لنا الا المشاكل كنا مرتاحين بدونكم

شهاب بنرفزه : مب على كيفك تبرين انتم تشيلون اسمي سمعتكم سمعتي

عتاب لفت ع مودة ولفت ذراعها بذراعهاا : مانبي هالاسم خل ولدك المحامي يطلع تصريح براءة منا ومن كل فعايلنا حنا بنات ام عيسى

مودة تناظر عبدالاله بعد ماوخرت عنه .. جامد ويناظر الارض .. صدق فيني !!؟ ولا ايش يفكر بالضبط !!!؟..

البراء : ابشر ياابوي لو تبي من بكره اطلعه وخلهم يذلفون طول عمرنا متبرين منهم وبس رجعو حياتنا امرضونا

شهاب ساكت يفكر .. الحين مايلوم ابوه لما تبرا منهم .. وولا احد بيلومه الحين ابوه سواها ولااحد قاله شي

عتاب تناظرهم بااحتقار .. وشدت يد مودة ولفت للبوابه طالعه .. وهي تسب وتدعي ع هالعايله وبنتهم المختله

وقفو عند البيت وعتاب مشغوله بجوالها تطلب سيارة توصيل

عبدالاله طلع وراهم بسيارته .. وقف عندهم بدون مايناظرهم ..
مودة تناظره بتوتر ..

عتاب : رووح مارح نطلع معك

عبدالاله بصرامه تخوف نفس لما جاهم بالبيت قبل شوي : اطلعوو

بسرعه فتحو الباب الي ورا وطلعو .. وهو حرك السياره

مودة دموعها تنزل بصمت .. وهي تناظره

عبدالاله وصوته واطي حااد : اختي طول عمرها عايشه معي وتحت عيني ماشفت عليها اي شي يهز ثقتي فيها .. كيف تبيني اصدقك واكذبها .. وانتِ الي عشتي بعيد عني وادري بطيبه عيسى ماكان شديد وينخاف منه وينحسب له حساب

عتاب لما شافت اختها كيف غطت وجهها بكفوفها من فوق النقاب وتبكي بقوه ..: جعلك ماصدقت

عبدالاله صرخ بقوه صارمه : انتِ ولاكلمه مالك شغل بيننا .. "وخفف صوته" اثبتي لي يامودة والله لو صدق اختي تحت الي صار حسابها عسير معي

عتاب تدك مودة وتهمس : قولي له لو كانت صادقه حلفت قوولي

مودة .. بعد فتره حاولت تستجمع نفسها : وش يفيد اذا اثبتت لك وانت الحين ماوقفت معي وصدقتني ووثقت فيني

عبدالاله بنرفزه ولاهو قادر يتحكم في اعصابه : بلااا كلام فاضي وحشو هالافلام والمسلسلات ماوثقت فيني وصدقتني !! يابنتي كل شي قدام عيني يخليني اصدق بس انا ساكت وكاتم غيضي مادفنتك باارضك وش تبين اكثر من كذا هذاني اعطيك فرصه يله هاتي دليلك دافعي عن نفسك اقنعيني ياادفنك ياادفن اختي

عتاب بسرعه : اختك ماحلفت لانها كذابه

مودة تشد ذراع عتاب .. وهي خايفه تدري بحلم عبدالاله .. وبتتقي غضبه

عبدالاله .. بعد فتره صمت طويله مرت وهم قريبين من البيت .. وكأنه يفكر بصوت عالي : تقولين مخدرة ماتذكرين شي لو صادقه الله اعلم وش صار فيك

مودة شهقت وهي يادوب قدرت تجمع دموعها وتهدى لين توصل البيت .. تكلمت والعبره رجعت تخنقها : وش قصدك ؟

عبدالاله يناظر طريقه ولا رد عليها ..

مودة تقدمت تهز كتفه وهي تبكي وتصرخ : قلي هااا وش تقصد ماتبيني يعني حتى لو اثبتت ؟؟؟! هااا

عبدالاله ثابت ولا كأنها تحركه .. يناظر قدام

مودة صارت تضربه ع كتفه وتدفه وتبكي : انا مااحس شي ماتغير فيني شي "وهي ترجف تدفه لقدام" تفههم ماصار لي شي حسبي الله عليها غادة هي الي قادتني للسياره واحسب الي فيها انت

عتاب تحاول تمسكها وتهديهاا : مودة حبيبتي اهدي

مودة تطيح بحضن عتاب منهااره .. يكفي الرعب الي مرت فيه ..

عبدالاله وقف عند بيتهم ..
وشافهم ينزلون ولانطق بولا كلمه .. وحرك ماشي



*




مشى سيده لغرفه غادة ..

غادة فزت جالسه ع سريرها من فتح الباب بهالطريقه .. ناظرت عبدالاله بخوف وهو يتقدم منها وبعيونه شر

عبدالاله وقف ع حد السرير وناظرها بقوه : صحيح الي قالوه

غادة بخوف اول مره يناظرها كذا ويكلمها بهالطريقه .. تهز راسها : يتبلوون علي يبون يفرقون عايلتنا

عبدالاله وملامحه مشدوده وبتهديد : يعني اصدقك واكذبها

نوير من الباب وهي داخله : اكيد تصدق اختك تربيتي مثل ماربيتك يعني بتصدق تربيه ام عيسى !؟ هه

عبدالاله بدون مايلف ع امه وللحين يناظر غادة يحاول ياخذ جوابه من ملامحها وتحركاتها : احلفي

نوير بقهر : لا ماتحلف اطلع برا ولا لك كلام مع اختك كفايه تهينها وتحقق معها بهالشكل وزوجتك الوسخه ترمي بلاها علينا اطلع براااشووف

عبدالاله ناظر غادة بتهديد : انا الحين رايح اشوف كاميرات المول ونتفاهم بعيددن


نوير لفت ع غادة بخوف بعد ماطلع عبدالاله ورقع الباب وراه ..
غادة تعض اظافرها : مارح يلقى شي

نوير : الله يستر انا وش خلاني اطاوعك

غادة : مارح يلقى شي قلت لك السياره بعيده ومايعرفنا بوسط الحريم





*



ام عيسى تسمعهم يتكلمون وبالتفصيل .. وولا احد انتبه لها او كلمهاا
صح تكرهه مودة من صغرها ومحملتها كل الذنب
بس تثق بمودة .. يعني عتاب ممكن تضيع ماتستغرب منها وصدقت ..

بس مودة غير شخصيتها مسالمة وجنب الحيط .. تخاف ومستحيل تخطي هالخطوه
وكيف تروح لهالطريق وهي تحب عبدالاله وحاولت لين تزوجته .. مستحيل تصدق


غادة .. كيف تطلع طيبه وهي بنت الحيه نوير ..
تو تدري من البنات وهم يتكلمون انها تبلت ع عتاب الي اصلاً بريئه هي بعد
يعني غادة اذت بنتين لها مو وحدة بس ..


ام عيسى : اطلبي الطلاق منه وفكينا من هالعايله

مودة وهاللحظه كارهه عبدالاله .. وفكرة ان امها واقفه بصفها هذا شي عجيب : اصلاً ماابيه طابت نفسي منه

ام عيسى وبراحه ان بنتها صحت .. وهي شايفه كيف عبدالاله متعلق ببنتها .. دام عتاب مارح تتزوج البراء .. خلينا نرجع لخطه أ : ارفعي قضيه خلع وخذي كرامتك

عتاب : ايييه لازم ولاتشاوريه يطلق ولا شي سيده ع المحكمه

رحمة تناظر مودة : ولاتفكري تثبتي له هو لو بغى عرف ينبش ويثبت برائتك

عتاب : اي والله يرن اخته كفين يخليها تقر بالحق

رحمة : الخبيثه

مودة وقفت بتعب : انا بنام الحين تعباانه



*





قبل تنام فتحت جوالها تشوف الرساله الي وصلتها من رقم تحفظه صمم .. لما عمها سلمها الجوال حذفت رقمه واي شي متعلق به

كان مرسل فديو
وكاتب " شكيت بالوضع ولحقته وصفقته لين نطق "

ناظرت خواتها نايمات .. لبست السماعات
وشغلت الفديو
كان رجل بشع .. واقف عند كبوت السياره ومبين رقم اللوحه
" انا الي خطفت مودة مااعرفها ولاتربطني فيها اي علاقه خدرتها ولاقربت منها كان طلب من غادة شهاب ال..
وهي الي جابتها للسياره وقالت لي ارجعها للبيت بعد ساعه وحولت لي مبلغ **** مقابل هالخدمه "
وتشوف يد محيا وبيده جوال وفاتح ع حواله بنك بااسم غادة .. "


رجعت تشوف المقطع والدموع غرقت عيونهاا ..
قفلت جوالها ودفنت راسها بمخدتها تبكي
" ياالله يامحيا ويلوموني فيك .. خفت منك وندمت ع ثقتي ووصلتني لين ماابي بدون ماتفتح فمك بكلمه .. وهالحين ذا الشي .. "

مسحت دموعها .. ورجعت فتحت جوالها ع محادثته
كتبت "شكراً"
وقبل ترسلها قعدت تناظرها بس كذا ..!!
وبتردد ارسلتهاا

محيا الي كان يستعد للنوم وراه دوام وتأخر ينتظر ردهاا ع الموضوع الي قالقه والمصيبه الي طاحت فوق راس مودة
بنات جيرانهم يعرفهم من صغره ويعرف تربيتهم ويثق فيهم ..
بعد وفاة عيسى يحس انهم مسؤولين منه

ناظر ردها .. وضحك بسخريه ع حاله بس !!
وهو يشوفها متصل .. كتب
" العفو
ماهو عشانك عشان مودة الي كانت تحرس مرماي كويس"

عتاب ابتسمت وهي تتذكر لعبهم مع بعض كانت ترفض تحرس تبي تكون مهاجم ولان محيا مايبي مهاجم غيره دايم تكون ضده .. ومحد يرضى يكون حارس له الا مودة

كتبت "غثيث من يومك"

محيا "القمي بلوك"

عتاب كانت بتشهق بصوت عالي بس سكرت فمها بيدها .. وهي تشوفه يبلكها "الحيووان !! بلكني صدق
خيير شقلت .. والله لااردها خله بس يكلمني من اول حرف بلوك غبييي "


محيا يرمي جواله ويدخل بفراشه ..
شايل بخاطره عليها كثييير .. بس مو قادر يبعد ويحمي نفسه .. يحوم حولها وحول عايلتها يهتم باادق تفاصيلهم

وبكل قواية عين تقوله غثيث ..!! وهو الي ينتظر كلمه حلوة تبرد خاطره حتى لو شكر حار ممتن

ابتسم وهو يتخيل ردة فعلها ع البلوك اكيد براسها الي يبي له طحن انقهرت خلها .. تنقهر وتحس شوي من القهر الي مالي صدره



*








بعد عدة ايام ..



في ممرات المستشفى تدف دراجه امها .. كان عندها موعد ..
عتاب حطت الجوال ع اذنها تكلم السواق يجيهم خلصو ..
ودخلت المصعد مع امها ..

ودخلو معهم اثنين شباب

ام عيسى متحجبه و وجهها مكشوف .. معتبره نفسها من القواعد .. تشوفهم يناظرونهاا ويهمسون لبعض

الاول : وش ذا العجوز المزيونه

الثاني : حرام تقول عجوز هذي كأنها سعاد حسني تمثل دور عجوز

الاول : العن اووم الجمال الي مايموت

ام عيسى ووصلهاا همسهم .. ناظرتهم بقوه : نعنبووكم حتى العجايز ماسلمو منكم

رجعو ع ورا بااحراج لما سمعو كلامها الثقيل يادوب ينفهم .. تمنو الارض تنشق وتبلعهم

ام عيسى تناظر عتاب : صورييهم نشتكي عليهم المتحرشيين حنا من الله طفرانيين

عتاب مسكت معها ضحكه وكاتمتها .. ورفعت جوالها وصورتهم : يبقى قابلونا فالمحكمه

المصعد فتح والشباب يمشون وراهم ..

الاول : ياخاله حنا نسولف مابيننا ماقربنا لك

الثاني : العذر والسموحه اطلبي الي تبين وحاضريين

عتاب تدف امها الي مطنشتهم .. ولما طلعو برا لبست امها النظاره الشمسيه
وراحو لسيارة سواقهم ..

عتاب : يمه من جدك تبين نبلغ عنهم

ام عيسى : اييه قولي له يودينا اقرب مركز شرطه



*




في غرفه الخياطه ..

جالسه وقبالها ثنتين من جيرانهم .. يشرحون لها وش يبون منها تخيط
امس حطت حاله بالواتس .. انها فتحت المخيطه وتستقبل

وقفت ومعها المتر .. وبدت تاخذ مقاسات البنت
اخذت القلم الرصاص الي حاطتها ورا اذنها وكتبت المقاسات بالورقه .. منسجمه في شغلهاا

هذا الي تبيه .. تغفل وتعيش حياتها مثل ماكانت قبل عبدالاله



*


رحمة بعد ماخلصت تنظيف البيت وجت بتجلس تتقوى .. سمعت جرس البيت يدق
معناته الي يدق محترم .. بالعاده الكل يخبط ع الباب ومتجاهلين الجرس

راحت له وردت : ميين ؟

كان واقف عند الباب وشمس الظهر تصقع راسه .. حاول يميز الصوت ماقدر : البراء

رحمة لوت فمها : وش تبي

البراء : معي اوراق ابيكم توقعون عليها عشان بنقسم ورث جدي


رحمة قفلت بوجهه .. وراحت لبست عبايتها ..
وطلعت
فتحت الباب نص وهي وراه ماده يدها : هات الاوراق

البراء هنا عرفها .. قعد يناظر يدها .. بيضا ونحيفه واصابعها طويله .. مقصصه اظافرها
يحس بنعومتها وهو مالمسها ..
مد الاوراق لها .. وقلبه ..

البراء اخذ نفس : ابي اكلم مودة

رحمة اخذتهم منه : ماقصرت ومودة مالكم كلام معها خل اخوك يطلق ويفك عمره من المحاكم

البراء .. وخاطره يرجع بتهور المراهقه .. يدف الباب ويدخل يشوفهاا : وقفتي ماهي زينه ع الباب روحي وبدخل المجلس وتسمعوني

رحمة : مافي احد في البيت توكل ع الله

البراء يناظر الباب الي انصفق بوجهه ..!!
تلفت حوله لايكون احد شهد اهانته

وراح لسيارته .. وقبل يحرك وصلت سياره السواق ونزلت عتاب وتنزل امها معهاا

هه عتاب البزر الحمدلله الي سحبت نفسها من الزواج قبل اسحب عليها .. لان مستحيل ارتبط فيها ومشاعري المجنونه بااختها ماانتهت

رحمة مافي بنت اثرت فيني كثرها .. وادري شكثر انا طايح من عينها وتكرهني
ادري شكثر هي مستحيله وبعييده .. ابطي عظم ماطلتها




*



بالليل ..

مودة تخيط .. وعلى الارض جالسات رحمة وعتاب يتقهوون

عتاب : تقول للشرطي يقولون عني سعاد حسني عجوز

مودة : انا متأكدة لو قالو سعاد حسني شباب مشتها لهم

رحمة : ليتها تسمع الكلام وتغطي وجهها

عتاب تخصر : وش تغطيه عشان مرضى !! ترها كبيره ومريضه والدين يسر

رحمة تناظرها : انتِ لااشوفك تتكلمين بالدين وسبحان الله محيا مااخذ من اخته الا رقمك وارسل لك وترك صاحبه الشأن

عتاب : خيرر انتِ للحين تشكين فيني معروفه هو يدور اي شي ويتلزق انا بس اخذت الفديو وشكرته وبلكت

رحمة سكتت وللحين السالفه مادخلت راسهاا

مودة تلف القماش يمين : بكره الجلسه اون لاين لو طلق وانتهينا ع طول برسل له الفديو بموت غبنه انها الزفته عايشه حياتها ولاكأنها سوت شي

عتاب : اصبري والله كلنا مغبونين





*



الصباح كلهم جالسين بالصاله ..
ومودة قدام اللابتوب .. تعض ظفر ابهامهاا .. بدت الجلسه وعبدالاله ماحضر

عتاب : وربي نذاله شكله مو جاي

مودة والدموع ماليه عيونها .. وقلبها يتمنى انه مايجي
مجروحه منه ..
بس بتعطيه وقت .. يمكن يعتذر ويطيب خاطرها بكلمه
يسوي اي شي يشفع له .. يحسسها انه للحين متمسك فيها ويبيها
مو كذا .. ساحب عليها وعناد مايبي يطلق

ماتبي ترسل له الفديو وهو الي يحركه .. تبي يتحرك قبل


*





جلسو فتره ينتظرون ..
ودخل البراء .. سلم عليهم واعتذر عن عبدالاله يمر بوعكه صحيه مايمديه يحضر

رحمة تسمع للبراء اسلوبه وصوته الراكز .. ماتقول ان هذا هو .. : وعكه صحيه الله من الكذب

مودة الي معطيتهم ظهرها ووجهها للابتوب .. كانت دموعها تنزل وبداخلها تردد الحمدلله

ام عيسى وصدرها منشرح .. ماعليه خلها تقعد معلقه .. اهم شي ولدهم يبيها وهي عايفته
وجعله صدق بوعكه صحيه مايقوم منهاا



*





بالمستشفى ..


البراء : اجلو الجلسه لبعد اسبوعين

عبدالاله منسدح ع سرير المستشفى : وش قالت هي

البراء : ماقالت شي

عبدالاله لف يناظر يمين بتعب .. ضغطه مرتفع .. من امس مرقد هنا
وكل مايقيسون له نفس الشي مااعتدل
مو قادر يوقف تفكير ولا ينام .. هلك نفسه واتعبهاا

انفتح الباب ودخلت نوير وشهاب ..

نوير قربت من عبدالاله الي امس جته واليوم بعد .. باست جبينه وجلست ع الكرسي جنبه وحضنت يده : كيفك اليوم

عبدالاله بكآبه وتعب : نفس ماانا

نوير والعبره خانقتها : ارتاح يايمه نام

شهاب : لاتفكر بشي ان كان ع مودة انا اروح واخليها تسحب قضيه الخلع غصب عن خشمهاا

عبدالاله بصرامه بدون لايتحرك : ولاتلمسهاا

شهاب تنهد بتعب منه .. بعد ذيك الليله جاه وسأله باالله مايروح للبنات ولايكلم مودة بشي .. قاله انها بتثبت له برائتها وهو ينتظر

البراء .. طلع جوال عبدالاله من جيبه نسى يعطيه اياه بعد مادخل الجلسه منه
ناظر اشعار الرساله الي نبهته ان الجوال معه
تأمل الاسم بضيق ع حال اخوه my heart

عبدالاله ناظره بااستفسار مين ؟!

البراء عطاه الجوال : اخاف تضايقك وانت مو ناقص

نوير : ولها عين ترسل لك بعدد

عبدالاله فتح محادثتها .. فديو
" هذا الاثبات وياليت تحضر بعد اسبوعين وتخلصني "

فتح الفديو بيد ترجف ..

كان الصوت واضح لاهله ..

نوير حطت يدها ع قلبها .. مصيبه صابتها هذي شلون مسكته .. : وش يألف ذا اكييد كذب

عبدالاله وهو يشوف صورة الحواله .. ترك الجوال ع صدره بضييق ..

البراء اخذ الجوال وعاد المقطع يشوف .. والشياطين تناقز براسه .. غادة اخته تسوي كذا ..!!!

رمى الجوال بسرعه وتحرك طالع .. ونوير راحت وراه : البررراء وقف تكفى البررراء

البراء يسرع بمشيه ولولا الناس كان حط رجله وجري للبيت ..

نوير تمسك ذراعه : تكفى لاتسوي لها شي هذول يتبلوون عليهاا



شهاب انتبه لوجه عبدالاله وكيف منكتم .. ع طول طلع ينادي الممرضين والدكاتره



*








نهايه البارت الرابع عشر ..

yasser20, nmnooomh, Msamo and 5 others like this.

Cloud24 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 12:35 PM   #174

حلم قلبي

? العضوٌ??? » 514692
?  التسِجيلٌ » Oct 2023
? مشَارَ?اتْي » 4
?  نُقآطِيْ » حلم قلبي is on a distinguished road
افتراضي

تسلم يدك كاتبه على المجهود فصل روعه
اتمنا لك التوفيق يارب
عبدالاله الله يعينه
غاده حقيره لازم يكسروا رأسها
موده رغم اللي مره فيه الا انها تنظر اعتذرا
منه
متشوقين للفصل الجاي
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

nmnooomh, Cloud24 and توت711 like this.

حلم قلبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 02:10 PM   #175

Msamo
 
الصورة الرمزية Msamo

? العضوٌ??? » 366128
?  التسِجيلٌ » Mar 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,821
?  نُقآطِيْ » Msamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond repute
افتراضي

الحمد لله ان غادة انكشفت بسرعة
حقيقي خبيثة وغبية اصلا
مودة المفروض تسامح عبدالاله ما ضربها ولا اهانها صعب يصدق على أخته بصراحة

nmnooomh, Cloud24 and توت711 like this.

Msamo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 02:49 PM   #176

nmnooomh

? العضوٌ??? » 314998
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 486
?  نُقآطِيْ » nmnooomh is on a distinguished road
افتراضي

افييييييييييه
واخيرا
فصل يبرد الكبد بعايلة شهاب
خليهم من هالحال واردى
بس والله عبد الاله ما يستاهل
حسبي الله عليك ي غادة
شلون الظلم عندها مثل السلام عليكم
فما بالك فوق الظلم قذف بعد
والله خوش تربية ي نوير عرفتي تربين الحيايا عدل
كشك وكش بنتك السعلوه


بالاخير ما يصح الا الصحيح
نشكر جهود الفارس المغوار
حامي الديار
عنتر زمانه
محيا ولد ام محيا
ي زينه وي زين فزعاته
وي زين طيبه وحبابته
خلاص قررت انه يكون فارس الرواية
عبد الاله نقدر نقول معذور اكيد يبي يصدق اخته
اللي متربي معاها ومعتقد انها حمامة سلام
وطلعت ……
لكن موده بعذرها فيه صعبه عليها عدم الثقة
ي الله كنا بواحد صرنا باثنين
ي انكم ي عيال شهاب راح تتشرشحون شرشحه
ي انكم راح تتمرمطون مرمطه
ي انكم راح تتمنون التراب اللي يمشن عليه ولا تحصلونه
عاد بالاخص هالاثنين ساكنات بالبيت وين تحصلونهن الحين
والا عتوبه الجميله ما تقعد فراره مو بنت كل يوم له محل
مدري شصار على التدريب اللي كانت تتدرب
خلصت والا لا
ننتظر وظيفتها
عجبني بلوك محيا لها خليها احسن قامت تمون الاخت


نجي بالاخير لسعاد حسني
ي عيني ي عيني
شكلها تبي تسوي تجميل وتاخذ لها واحد شباب تسترجع ايام شبابها اللي راحت مع ابو عيسى



فصل عجييييب
مشكوره على الترضية وعلى الابداع لا عدمناك ي الغالية
ودمتي بود

Cloud24 and توت711 like this.

nmnooomh متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 08:47 PM   #177

توت711

? العضوٌ??? » 429775
?  التسِجيلٌ » Aug 2018
? مشَارَ?اتْي » 43
?  نُقآطِيْ » توت711 is on a distinguished road
افتراضي

"مودة "
حتى امها اللي ماتطيقها معترفه ببراءة مودة برائتها وطيبتها اللي وقعتها بفخ غاده
ما الومها لما تعطي عبدالاله فرصه للصلح فرصه يعتذر ويجبر قلبها هي فاهمته وتدري ان موقفه صعب
ياترى وش تسوي لما تعرف انه صدق يمر بوعكه صحيه


" عتاب "
بالاول احسها غلطت لما ركبت مع محيا بس شفنا بالنهايه تبعات هالغلط جا بفايده
والثاني موقفها مع عبدالاله ضحكتتتني
والثالث يافيها عوابه تقهر ماتطيب خاطر محيا بكلمه حلوه تستاهل البلوك
والرابع مع امها حسيت ان عتاب هي اللي صدق ينقال لها بنت ام عيسى


" رحمة "
يازييين قفله الباب بوجه البراء المجنون يبغى يرجع مثل وقت المراهقه يدف الباب يشوفها لاحيا ولا مستحى
مرره متحمسه لمعرفه رحمه بشعور البراء كييف يكوون
هو يائس من هالحب يقول لابوه من رجعو حياتنا امرضونا >> محد يدري عن مرضك انت


تفاصييييل كثير احبها بقلمك كلاود وهالبارت مليان
مابين الحزن تضحكنا ام عيسى سعاد حسني
مودة حارسه مرمى محيا الغثيث مايبغى مهاجم غيره
رحمة وشكوكها بعتاب وكأنهم حقيقه دايم بين الخوات نلقى وحده مطوعه ووحده داجه
واخيراً كشف غادة ولو تدري ان اللي كشفها محيا تموت

الفف الف شكر كلاود الله يبارك فيك وبقلمك
ننتظر الفصل الجاي بكل شوووق
استودعتك الله

nmnooomh and Cloud24 like this.

توت711 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 09:33 PM   #178

Cloud24

كاتبة في قسم وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية Cloud24

? العضوٌ??? » 398399
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 377
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » Cloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond repute
افتراضي

الله يسعدكم الردود تفتح النفس♥️


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 15 ( الأعضاء 8 والزوار 7)
‏Cloud24, ‏توت711, ‏نهى حمزه, ‏ساكورا الشتاء, ‏رهف أوس, ‏yasser20, ‏amana 98, ‏ح*ل*ا

ماشاءالله متواجدين الحين
شكلي بحول البارتات ليليه

nmnooomh likes this.

Cloud24 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-23, 09:57 PM   #179

ارجوان

? العضوٌ??? » 422432
?  التسِجيلٌ » Apr 2018
? مشَارَ?اتْي » 448
?  نُقآطِيْ » ارجوان is on a distinguished road
افتراضي

مشوف شهاب انهبل وولول بالفضيحه يوم طلع الصايع بنته والسلقه زوجته عارفه ان بنتها تتواصل مع رجال غرب وعادي عندها اهم شي تطلع بنات ام عيسى خربانات والخراب معشش فيها هي وبنتها
nmnooomh and Cloud24 like this.

ارجوان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-23, 02:19 AM   #180

ملكه باخلاقي

? العضوٌ??? » 490043
?  التسِجيلٌ » Jul 2021
? مشَارَ?اتْي » 56
?  نُقآطِيْ » ملكه باخلاقي is on a distinguished road
افتراضي

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
Cloud24 likes this.

ملكه باخلاقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:10 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.