آخر 10 مشاركات
بيجونيا "أميرة البحار السبعة" - [حصرياً] للكاتبة::نورا مهري*الاثنين* (الكاتـب : noor1984 - )           »          عشقكَِ عاصمةُ ضباب * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : sandynor - )           »          ليلي الغجرية الجزء الاول (46) للكاتبة: walaa.x كاملة & الروابط (الكاتـب : قصص من وحي الخيال - )           »          كأنني ظله! (3) سلسلة فراء ناعم (الكاتـب : Just Faith - )           »          363 - رجل غاضب - روبين دونالد (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          وقيدي إذا اكتوى (2) سلسلة في الغرام قصاصا * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : blue me - )           »          [تحميل] القلب بالقلب، للكاتبة/ روز الفياض "عراقية " ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          ودواهم العشق * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : emy33 - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          أميرة الورود - هالوين 2019[حصرياً]- للكاتبة::رنا رسلان*كاملة&الروابط* (الكاتـب : noor1984 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة

Like Tree16Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-15, 10:52 AM   #51

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



الله يالدنيا كيف صغيره ,, هذي حمده وأمها وابوها كانو مطلقين وفي مدينه وحده يوم عند أمها ويوم عند أبوها .. لازم تضيع البنيه ,, بس الحمدلله الحين يت عند أختها .. أكيد بتداريها ,, غير انه ماشالله عليها بتدرس شريعه ,, والله عجيبه هالدنيا ,,

عادي الزين يخترب وعادي ان الخربان يصير زين ,, كل شي جايز في هالزمن ,,
صحاني من خيالي صوت الباب وهو يندق ,,

قلت : ادخل ,,
الخدامه : نوره بابا بو سلطان يباج ,,

طالعتها وقلت : قولي له تغير وتيي ,,
الخدامه : أوكي ,,

غيرت وصليت العشا ,, عقب نزلت أشوف خالي شو يبا ,,
هه البارحه كنت أقول عمي ,, واللي بعده قلت ريلي ,, واليوم خالي ,, الله يعلم باجر منوه ,,

نزلت رحت صوب خالي وسلمت ,,
خالي : هلا نوره استريحي ,,

قعدت ,, وابتسم خالي و قال : ها شو الجامعه اليوم ,,
قلت له : أوكي ,, بس باجر لازم تودوني كلية الحقوق ..
خالي : انشالله تامرين آمر ,,


طالعته وقلت : مشكور خالي ما تقصر ..
خالي : لا بنتي هذا واجبي ,,

ونحن قاعدين دخل سلطان .. ابتسم لنا ,, استحيت منه الصراحه ,, ما ابتسمت له لأأأأ أنا بعدني على ذمة يوسف و لا يمكن أخونه ,, مهما سوه وخانني بتم أحسن عنه وما بخونه ,,

قعدنا وتعشينا مع بعض كلنا ,, وطول الوقت خالي يمدح ساره ,, محد مخربنها غير مدحه الزايد ,, ولا أمها هالسوسه بنتي وبنتي ,, حشا جنه الناس ما عندهم بنات ,,

يتني الغصه بغيت أنا بعد يكون عندي أم .. كل البنات عندهم أم ... بس وين أمي أنا ,,
قمت من ع السفره .. لأنه انسدت نفسي ... بغيت أقول انتو اللي ذبحتو أمي انتو سبب عذابها هي وأبوي بس يودت روحي وقلت الصبر زين ,,
رحت الحجره انسدحت ع السرير ,, وبديت أراجع حساباتي ,, كيف يوسف قلبه طاوعه يخونني لا وأنا بنت عمه لو بنت غريب جان الله يعلم شو سوا بها ,,

الله يالدنيا كلهم قام أكبر همهم البيزات ,, الدنيا صارت مصالح اذا عندك بيزات يحبونك واذا لأأأ يرمونك ,, بس وين بيروحون هالناس من الله ,, يمهل ولا يهمل ,,

نزلت دمعه حاره على خدي .. حسيته بيحترق من حرارة الدمع وكثر الألم اللي تحمله هالدمعه ,,
حتى انت يا يوسف اللي كنت أظنك بتتزوجني لأنك حبيتني طلعت مثلهم كلهم ,, أكبر همك البيزات ,,
هه حتى أول ما خطبتني قلت يمكن شفقه على حالي لأني يتيمه ,, ولا يمكن عمي أصر انك تاخذني ,,
ياريــــــــــــــــت لو انه واحد من هـ الاثنين جان أهون بمليون مره من انك تاخذني عشان البيزات ,, ياريت لو شفقه أو تقيد بأوامر أبوك ,, كان يمكن حالنا ما وصل لجذا ,,
بس الدنيا دواره يا يوسف ..


رقدت والدمعه ساكنه بمكانها على خدي ,,, مالحه وكثر الملح اللي تحمله ,, تحمل أضعاف هالملح حزن ,,
وله .. وشوق .. ولوعه .. واشتياق .. وألم ,, كل أحاسيس هالدنيا يمكن تحملها هالدمعه ,,


.................................


دخلت الكليه ,, وكل أنواع البنات بها ,, أشكالهم مختلفه ,, وأكيد أطباعهم بعد تختلف .. كل وحده ولها بيئتها اللي هي تربت فيها ..
لقيت وحده قاعده روحها ,, رحت وقفت جريب عنها ,, ابتسمت لي ,, رديت لها الابتسامه ,, رحت صوبها ,,

قلت : السلام عليكم ,,
ردت عليه : وعليكم السلام ..

قلت لها : كيف الحال ,,؟؟
ردت عليه : تمام الغاليه ومن صوبج ,,؟؟
قلت : بخير ,, شكلج يديده شراتي ,,

ردت عليه : هي ,, ما أعرف حد اهني ,,
ابتسمت لها : عاد شكلنا بنترابع ههه ..
ردت عليه : هيه ههههه ,, شو تدرسين قانون ,,؟؟

قلت لها : جيه نحن وين .. هههه
قالت : هي هي ,, اسمحي لي هههه ,, شكلها المحاضره بدت ,,
رحت ودخلت وياها ,,

ويوم حزة البريك طلعنا أنا وهي ,,
قالت : تاكلين ,,؟؟
قلت لها : لأأأ لأأأأ هب مشتهيه ,,
ردت عليه : ولا أنا ,,, ما خبرتينا شو اسمج ,,؟؟

قلت لها : نوره .. وانتي ,,
قالت : جواهر ,,

طالعتها وقلت : عاشت الاأسامي ,,
جواهر : عاشت أيامج ,,

قلت لها : شرات اسم بنت عمي ,, بس هي خبله شوي هههه انتي هاديه ,,
جواهر : ههههه شكلج ما عرفتيني عدل ,,

قلت : عاد الله يستر ,,
جواهر : انتي من بوظبي ,,؟؟
قلت : لأأأأ من دبي ,,

جواهر : حيهم هل دبي ,, منورتنا ,, والله
قلت : الله يحييج ,, انتي عاد أكيد من اهني ,,
قالت : هي من بوظبي ... بس كيف يايه بوظبي ,,

قلت : خالي ساكن اهني ,,
جواهر : أها ,, شي طيب ,,, منو خالج ,,

قلت : حميد وعبدالرحمن الــ .......
جواهر : والنعم والله ,, كبارية بوظبي هاييل ,,

طالعتها : هي أظنيه ,,
خلص البريك .. ابتسمت ,, شكلهم كل الناس ما يعرفون معدنكم يا خوالي ... الكل ع باله انكم أحسن ناس ومافي أحسن منكم ,, شكلهم ما يعرفون انه ماشي أردى عنكم ,,

عقب ما خلص الدوام رديت البيت ,, دخلت شفت خالي ,,حميد اليوم موجود ,,
رحت صوبه سلمت عليه ,,

قال : هلا والله نوره ,, أشوف بوظبي منوره ,,
قلت بغرور : لازم ترا نوره عندكم ..

وطالعت صوب ساره اللي باين مقهوره ,, يت صوب خالي حميد وقعدت يمبه ,,
قالت : خالي جيه ما يبت بدور وبدر وياك ..؟؟

خالي : بدور قالت انها تعبانه وبدر تدرين مشاغل الدنيا لاهتنه .. كله يسافر ,,
قالت : هي الله يكون بعونه ..
قعدت عالقنفه وحطيت ريل ع ريل قلت : خالي بزعل جذا ,, عيالك يدرون ان بنت عمتهم يت دارهم ولا ييون صوبها ما يصير جذا عاد ..

خالي عبدالرحمن : صدقها البنيه ع الأقل بدور تيي ,,
ساره : لا أحسن خلوها ما تيي أخاف يوم تشوفونا وتعرف عن ,,,,,,, سكتت شوي وكملت ,, بتتينن البنيه ,, ترا سلطان غالي ,,

خالي طالعها بنظره ساره اضطرت انها تسكت ,,
دخل سلطان سلم علينا .. قعد يمب خالي عبدالرحمن وخالي حميد ,,

خالي عبدالرحمن : هلا والله بمعرسنا ,,
سلطان : هلا أبويه ,, امايه أنا برقد لا تطلعو لي عشا ,,

مرت خالي : لا لا مايصير لازم تتعشى ,,
سلطان : والله مالي خاطر ,,

خالي حميد : ليكون هذا من سمع طاري العرس قام جذا ما ياكل ,,
قبل ما أي أحد يرمس قلت : جيييه خالي حميد بنتك بدور هاللي ترمسون عنها خطيبته ,,

الكل سكت وخالي عبدالرحمن قال : لا لا منو قال ,, وحده أحسن عنها بعد ,,
طالعتهم وأنا ساكته وصعدت عسب أغير وأتعشى .. وبشيل يوسف من قاموس حياتي نهائيا .. اللي ما يبانا ما نباه ,,

حسيت حياتي مالها أي طعم بوجودي اهني في بيت خالي ,, أصلا الحياه عندهم مالها طعم ,, .. مدري كييييييييييف ..؟؟؟ فكرة اني أييي بيتهم يتني ،،، والله انها فكره غبيه .. في ثواني قررت أييي صوبهم أصلا الكلمه طلعت مني بالغلط بس سبحان الله صارت .. مدري كيف ,,؟؟

مدري كيف هنت على يوسف وخلاني أييي أدري انه رفض بس رفضه ما دام ,, كل هذا عشان ياخذ راحته في حياته ,, وبعدين أكيد يوم انه عرف انه مكشوف وألاعيبه مكشوفه ما قدر يبرر موقفه ,,

بس والله ييتي للعاصمه فادتني وايد ,, أول شي ,, أحرق يوسف مثل ما حرقني وأعذبه مثل ما عذبني ,, وأخليه يذوق لو ربع طعم اللي ذقته ,, يمكن بيبرد غليلي ,,

والله مدري كيف قلبه طاوعه يخون الحلوه والمره ,, ويسوي فيني كل هذا ,, هذا وأنا الغالي وشوف وش صار يا يوسف أجل لو قلبك كرهني ,, وش يسوي ..؟؟

والشي الثاني خلوني ساكته أحسن ,, خلني ساكته يا يوسف .. وبحرقك مثل ما حرقتني ,,
بديت أصيح ,, بس أنا بحرقك يا يوسف على حساب سعادتي أنا ,,, يعني محد متضرر كثري أنا ,, بس بعد لازم أحرقك وأسوي اللي أبيه ,,

مدري شو الحل ..؟؟ وكيف ..؟؟ لازم أطلع لي داهيه وسالفه من تحت الأرض عشان أحرقك يا يوسف ,,
رقدت وأنا قاعدع أفكر كيف ,, وشلون ,..؟؟ يا ترى بيصييرر هالشي .. ولا يوسف بيسيطر عليه وعلى قلبي قبل ما أخطي أي خطوه من مخططي ,,
لأأأأأأأأأ .. مستحيل أضعف جدامك يا يوسف مستحيل ,, لازم أكون قويه ,, وأوقف ذد مشاعري ,, اللي تايهه مابيني وبين حبي ,,

أصدق قلبي ولا عقلي ,, دوم يقولون ناخذ كل شي بعقلنا هب بقلبنا ,, هالمره بجرب هالشي ,, عل وعسى ,, أقدر أحل مشاكلي روحي ,,

................

قمت اليوم الثاني وأنا مصحصحه أنظر للحياه نظره ثانيه ,, أحسها ايجابيه هالمره ... لكنها تحمل معاها نوع من السلبيه ,, خل أجرب لو الثمن حياتي معلي .. المهم أخذ حقي ,, هذا قصدي ,, وبس

تجدمت من بابا الحجره مب اني أفتحه .. لأأأ بس كان فضول .. لصقت فيه سمعت صوت أنين وبكا ,, حاولت أسمع تقربت منه زياده ,, سمعت صوت وحده مبين تصيح ...

وتقول : حرام عليه يا ساره عشان هاي اللي ما صار لها يومين نساني ,,
ساره : طولي بالج .. عيني خير وانشالله خير ,,

قالت اللي تصيح : حرام عليه .. هذا يومين عرفها وانعجب بها غير انها معرسه ,, لو انه دهر وبعدها بنيه جان الله العالم شو سوا

ساره : بدور لو سمحتي هاللي قاعده تغلطين عليه أخوي ,, وبعدين لا تتكلمين عن شي انتي ما تعرفينه

بدا الصوت يبتعد شوي شوي الين ما اختفى الصوت نهائيا ,,
منو هاي اللي معجب فيها سلطان وما صار الها الا يومين ومعرسه ..؟؟؟ أكييييييد أنا ,, لأنه ماصار لي غير يومين ... بس ليش بدور محتره ,, الظاهر تحبه ,,

بس سلطان ليش حبني واعجب فيني شو السالفه ,,, ؟؟ أهـــــــــا عسب جذا أمس خالي يقول عنه معرس يعني الريال حاط عينه علي ... بس أنا بعدني على ذمة ريال ,, مو بعيده يوسف قال له اني متضاربه وياه لأنه كذا مره شفته مع يوسف ,, ,, يلا ما عاد يهمني لا يوسف ولا سلطان ,,

رحت عسب أجهز ملابسي ,,, بس سنترت بمكاني ,,,, ضربت راسي بالقو .........
هييييييييييييييييي كييييييييف راحت عن بالي ,, وأخيرا .. ياه عندي بريوله ,,, الحل عندي خلاص ,,

عرفت كيف أقهرك يا يوسف ,, مثل ما عرفت كيف تحرق قلبي .. وتخونني ,, أنا بعد أقدر أسوي مثل اللي تسويه وعشر أشيا أمثاله ,,

تسبحت وكشخت ,, نزلت ,, ومشيتي ما عليها كلام ,, سلمت ع الكل ,,
شفت وحده قاعده مع الكل وتطالعني باستحقار ’’

رحت صوبها مديت ايدي ,, ما مدت لي ايدها ,, بغيت أكفخها وأزغتها يدام الكل ,,
جان أسحب ايدي بهدو وأقول : كان مجرد سلام لاحترام الضيف لا أكثر ,,

رديت فصوب وقعدت ,, شفت خوالي مستغربين ,, حتى خالي حميد طالع البنيه بنظرة استحقار ,, حسيت من نظرته انها بنته بدور ,,

مرت خالي : أنا سايره أجابل الغدا أبرك ,,
قامت ,,,

وسلطان قال : أنا ساير عندي شغل ,,
خالي عبدالرحمن : تم سلطان أباك في سالفه ضروريه ,,

بدور طالعتني وتأففت : تراني هب ضيفه لعلمج ,,
طالعتها وقلت بغرور : أوه خالي عبدالرحمن عندك بنتين ونحن ما ندري ,, له له وين كانت بنتك الثانيه تدرس في أمريكا ,,

بدور وقفت وقالت : لأأأأأأ بنت خالج حميد ,, ( وقالت بتقزز ) يا نــــــــوره ..
وراحت ساره لحقتها ,, بغيت أموت من الضحك ما قدرت أيود روحي ..

طالعت خالي وقلت : خالي بلاها بنتك ,, جيه محرجه عسى ماشر ,,
خالي حميد ..: خليها هاي روحها جيه ,,

والله حاله في هالبيت حتى الأباء والأبناء هب متفاهيم الله يستر علي دام اني بتم عندهم كل هالفتره ,,
رحت المطبخ عسب أتريق وسويت أكبر طاف للبيت واللي فيه ,, مدري ليش محد يكلمني ولا يعاتبني ,, يمكن هم متعودين يتعاملون جذا مع بعض ,,

ياه العصر بسرعه تجهزت ورحت الكليه ,, حسيت روحي مستانسه حياة الكليه وايد أحلى من حياة المدرسه اهني راحه وهناك عشرين ألف شغله وبعدنا هب ملحقين ,,

مر يومين وأنا مرتاحه جسديا بس نفسيا لا ألأأأأأ بعيده كل البعد عن الراحه النفسيه ,,

هه وين ييني بال وأرتاح ؟؟ في بعادك يا يوسف عني ,, هذا غير غيابك عني ,, حتى ما فكرت كل هالمده تتصل بي وتكلمني ,, بس الدنيا دواره يا يوسف .. يوم لك ويوم عليك ,,

عمي كثر الله خيره دوم يتصل بي ويسأل عني ,, وجواهر والجوهره ,, حليلهم عبالهم صدق يايه عسب الدراسه ,, أحسه سبب تافه هم بعد مب مصدقينه ,, بس مدري ليش ساكتين ,,

..........................................

نزلت تحت ,, وأنا كاشخه ,, طالعت بس سلطان ,,قاعد ,, تم يطالعني وابتسم لي ابتسامه غامضه مدري شو معناها ,, وشو مقصدها ,,..؟؟

رديت له الابتسامه بأكبر طاف ورحت أتريق ,, ماياني خاطر أتريق رحت صوب الثلاجه صبيت لي عصير ,,
وأنا طالعه ومعاي الدفتر اللي قاعده أراجع فيه ,,
صدمت بحد ,,, وانجب العصير ,,

رفعت راسي ,,, قلت متوتره وخايفه : ااسفه ما شفت وخيستك ,,,
طالعني ابتسم وقال : لا عادي زين انتي ما خستي ,,

طالعته والشيطان بدا يلعب بـ عقلي لعب ,, وقلت : جييييه ؟؟؟
قال : عسب ما تخترب كشختك ,,

ابتسمت له ونزلت عسب أشل الدفتر عن الأرض .. بس حسيت بايد على ايدي ,, فعت راسي أطالع ,,, شفت سلطان ,, شال الدفتر وعطاني اياه ’’,

طالعته وقلت : شكرا ,,
ورحت الحجره بسرعه ... رميت روحي ع السرير ,,, بدييييييييت أصيح بانهيار ,,

مدري كيف قلبي طاوعني أخون ربي واتبعت الشيطان ,,, مدري كيف قلبي طاوعني أخون يوسف ,, مدري كيف قلبي طاوعني وأخون تربية أبوي لي ,,,؟؟؟؟

مــــــــــدري ,, في خاطري أموت وأفتك من هالدنيا ,, مابي هالتحدي ولا أبي أي شي بس أبي أعيش بسلام ,,,

طالعت الكتاب ,,, وقلت .. لأأأأأأأأ بس لازم أخذ حقي بيدي لازم ,,,,

يوسف لو يدري والله جان ما خلاني أقعد دقيقه اهني ,, بس سلطان باين عليه الأخو صدق ذايب فرصه ,,, عشان أقهرك يا يوسف ,,, والله بتعرف منو أنا ...

طالعت تلفوني يرن ,, قريت الاسم ,,, شهــــــــــــقت وتخرعت ,,
بلسم جروحي يتصل بك ,,
قعدت وبلعت ريجي ,,, تقدمت من التلفون نزلت ايدي عسب أشله ,, رفعته ,,, بغيت أرد ,, بعدين حولته ع السايلنت ,,,

لازم أكمل المشوار اللي بديته لازم ,, ما بوقف عند نقطه ضعف لازم أكون اقوى عن كل شي ,,
طالعت الفون ترييت يوسف يتصل مره ثانيه ,,, بس للأسف ما اتصل ,,

أدري باتصال واحد عقب بيذلني ويقول انتي اللي ما رديتي وأنا بغيت أقول لج الحقيقه ,,, هه كلكم يالرياييل جذا تقطون اللوم علينا ,, بس والله ان ما عرفتك قدرك يا يوسف ما بكون نوره ..

وقفت بشموخ وعدلت بدلتي وطالعت شكلي في المرايه ,,
مب ناقصني شي .. جمال ومال ودلال وكل شي ,, لازم سلطان يذوب بي ,,

سامحني يا سلطان بلعب بـ مشاعرك ,, سامحني أدري مالك ذنب بس بعذبك وياي ,, وبدور بعد مالها ذنب من اني أفرقكم ,, بس لازم أسوي اللي أباه وأحررك يا يوسف ..

أدري المسأله فيها حياتي بس لازم أجازف عشان أخذ حقي ,,
مر القوت بسرعه رحت تجهزت عسب الكليه ورحت الكليه ورجعت بسرعه ما كان فيه وايد محاضرات ,, بديت أخطط لحياتي ومستقبلي ,,, أدري قلبي راح يكون بمكان وأنا بكون بمكان بس لازم أمشي ورا عقلي وأخطي كل خطوه بعقلانيه ,,

رقدت وأنا قاعده أخطط خطط يمكن للبعض جهنميه وللبعض الآخر لاشئ .. بس بعضهم راح يقولون تصرف جدا غبي وفي قمة الغباء ,,

بس اللي يـ عقلي بسويه لو تنطبق السما ع الأرض ,, ما راح أتراجع عن قراري ,,

قمت اليوم الثاني ,,, وأنا كلي أمل راح أخطي اليوم خطوه جديده بـ حياتي يمكن هي نقطة تحول ,,,
قمت رحت تسبحت وتجهزت ,,, وقريت سورة الكهف ,, وعقب ما خلصت .. نزلت شفت عيال خالي عبدالرحمن وخالي حميد وبدور ومرت خالي ,,

سلمت وقعدت ,, ابتسمت لهم كلهم ,, بس يوم شفت تعابير ويه سلطان .. رديت له الابتسامه بحيا ,,
شفت بدور حسيتها بتذبحني مبين عليها ميته غيره وقهر ,,,, موتي أكثر غرورج الزايد هو اللي وصلج لهالنتيجه ..

طالعت عيون سلطان ,,,, حرام أجذب عليه ماله ذنب ,, عشان أدخله بمشاكل مالها أول ولا تالي بيني وبين يوسف ’,’’ بس يمكن هو اللي يستحقني ,, هو اللي بيقدرني وما بيطمع فيني ,,

عقب راحو الرياييل المسيد تمينا نحن ورحنا صلينا الظهر ,,, عقب ما ردو الرياييل من المسيد ,, نجبو لهم الغدا ونحن تغدينا ,, الظاهر اهني عند خوالي متعودين يتغدون مع بعض ,,
عقب ما خلصت غدا وقمت ,,

قلت : أكرمكم الله
مرت خالي بدون نفس : هني وعافيه ,,
قلت : خـــالي قاصرني أغراض وأبا أروح السوق تدري عاد مب يايبه وياي وايد أشيا ,,
بدور بطنازه : جيه بتشحتين عن عمي بيزات ,,

قلت لها : والله خير أبوي الله يرحمه مغرقنا ,, وبعدين هذا خالي يعني مالج شغل بينا فاهمه ,,
بدور بغت ترد عليه بس خالي تكلم : انزين بنتي ,,, سلطان ودها السوق ,,

طالعت سلطان وطالعني ,, ابتسمنا لبعض ,, حسيت كلام بعيونه يبا يقوله ,, الظاهر اليوم بيقوله عشان جذا استانس ,,

طالعت صوب بدور قبل ما أمشي ,, وشفتها بنظرة انتصار ,,, ومشيت ,,

صـــح كيف أروح مع سلطان روحي ما يصير ,, هذا غير اني ع ذمة يوسف بعدني ,, بـــــس ,,, يلا عادي .. وبعدين قوم خالي أصلا فري ,, وحتى خالي ما يغار على بنته أباه يغار عليه أنا هههه والله حاله ,,

هالناس شوه ماكلين لحم خنزير أعوذ بالله ,, والله لو عمي جان ذبحني يوم اني أطلع مع يوسف بروحي ,, قبل ما نعرس ,, بس أوقات الحايه تجبرنا ,,

دخلت الحجره ,,, رقدت لي شوي الين العصر وقمت من النوم صليت ,, ولبست عباتي عسب أروح السوق ,, نزلت تحت ما شفت أحد ,, رحت صوب الخدامه ,,

قلت : وين سلطان ..؟؟
الخدامه : في غرفته ,,

قلت لها : سيري ازقريه قولي له نوره تقول أنا جاهزه ,,
رحت قعدت في الصاله أترياه وأنا قاعده أطالع تلفزيون ,,, لمحت بنتين نازلات من ع الدري ,,

ما شفت صوبهم هالحيايه ,,, يو تقربو عني ,,
ساره : تيين ويانا الجيم ,,

طالعتها وقلت : لا بسير السوق ,,
بدور : أصلا هاي شكل جيم عسب نوديها الجيم ,,

طالعت سلطان نازل مبين عليه جاهز من وقت جان أرد على بدور ... بغرور
وقلت : تراني رشيقه هب دوبه يعني ما يبالي لا رجيم ولا هم يحزنون ,,,

طالعت سلطان ابتسمت له أقهر بدور .. وقلت : يلا مشينا سلطان ,,
سلطان : مشينا ,,

رحت ورا سلطان تميت أمشي وياه الين طلعنا من البيت كانت سيارته سافطه يدام الفله ,, وركبت ورا ,, وتحرك سلطان ,, كان مشغل أغنيه بس موطي صوتها ع الآخر ,,

تميت عابل فالفون ,, الين ياني مسج ,,,
من بلسم جروحي ,, ( أنا بي بوظبي بيت خالج ,, )



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 11:11 AM   #52

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه الثانيه والعشرون ..



تخرعت هذا شو يايبنه ,, رديت بسرعه .. ( أنا هب في البيت حاليا .. وباجر مشغوله ,, ياريت لو تأجل
ييتك للجمعه اليايه ,,لأني يوميا أروح الكوليج )

مدري كيف طلع مني هالأسلوب الوقح والبارد ,,, وهذا يوسف ليش ياي بعد وقته الحين ,, خل الطبخه تسخن شوي وأخليها تستوي على نار هاديه ,,

أدري كلنا بنروح ضحايا في هاللعبه بس لازم أسويها عسب أخذ حقي ,,, وأعرف الكل قدري ,,

ترييت يوسف يرد عليه بس يوسف ما رد عليه الظاهر رضا بالكلام اللي قلته وصدقه ,, بس أنا لازم هالأسبوع أسوي أي شي أي شي المهم اللي ببالي يصير ,,
وصلنا المول ,,

سلطان : يلا نواري وصلنا ,,
استانست ,, سلطان يدلعني منو قدي ,,, وأخيرا بدت اللعبه يا يوسف ,,,

نزلت وقلت : هب لازم تنزل ,,
سلطان : لا ما يصير دام يبناج لازم ننزل ,,

نزل سلطان ومشا يمبي بس ما مسك ايدي ,, شي طبيعي ,, مهما انعدم الحيا يتم ع الأقل فييه شوي منه ,, ولو القليل ,,
دخلت كذا محل ,,,, آخر شي يوم وصلنا جريب كله ملابس رجاليه ,,

مسكت ايد سلطان غصب وقلت وأنا أبتسم : سلطاااان هذاا وااااايد حلو لايق عليك ,,
سلطان طالع ايدي ورد يطالعني : دام نواري اختارته عاد أوكي ,,

ابتسمت له ,, عقب أوني عاد شفت ايدي بايده وسحبته وسويت روحي أستحي ,,, حسيت روحي منافقه وحرام اللي قاعده أسويه ,, ألعب ع الحبلين ,, بس لازم غصبا عني ,,

يكفيني ما ذقت من الحياه شو أذوق بعد ,,, الناس كلها مصالح .. لازم نحن بعد نعيش جذا وشراتهم ,,
سلطان طالعني وابتسم لأني أوني استحيت ,,

قال : فديت اللي يستحون ,,
بدينا ,, هذينا بدينا ,, ومدري متى بننتهي وعند أي نقطة ومنو بيدفع ثمن كل اللي قاعد يصير ,,
رحنا صوب المحل وقلت لسلطان : هذا سلطون حلو السماوي ,,

قال بهمس : فديت منطوقج ,,, هالسماوي قصدج ,, وأشر ع القميص ..
قلت له : هي ,, والبرموده لايقه عليه ,, بتتطلع طررر ,,

سلطان ابتسم وعلى طول راح عند الريال عسب ياخذ البدله ,, ختى بدون ما يقايس ,,
قلت له : قايس يمكن ما طلعت قياسك ,,

سلطان : لأأأأ المقاس عليها شرات مقاسي ’’
طالعته وقلت : برايك ,,
خلصنا وردينا ركبنا السياره ,,
سلطان قال : نوره تتعشين برا ,,

قلت له : لأأأأأ شكرا ,,
سلطان : عشان خاطري ,,
ابتسمت له و قلت له : أوكي ,,

تحرك بالسياره وحركها الين وقفنا عند مطعم قصر الهند ,,
طالعته ولا اراديا قلت : سلطان هالمطعم لأأأ ,,
سلطان : ليييش نوره ..؟؟

قلت له : مابا أتذكر أبوي ,,
سلطان حرك راسه : هيييه فهمت ,, انزين خلاااص حياتي لا تصيحين ,,

ياب ايده صوب ويهي عشان يمسح دموعي بعدت ايده عن ويهي ومسحت دموعي ,,
كثر ما أصير وقحه بس مو لهالدرجه انه يلمسني ,,

رحنا صوب مطعم ثاني ,, وقف السياره سلطان وبركنها ونزلنا المطعم ,, دشينا كبينه من الكباين ,,
قعدنا وسلطان شاف المنيو واخترنا كل اللي نباه ,,

سلطان طالعني وقال : ها مستانسه ,,؟؟
قلت له وأنا أبتسم : هي وااااايد ,,
سلطان : شي طيب ,, انزين نواري انتي في خلاااف بينج وبين يوسف ,,

طالعته مستغربه ,,, سلطان قال : لو ما تبين ترمسين برايج ,, بس والله اني براويه ,,

طالعته مستغربه هذا من وين ييدري ومنو خبره عن السالفه ليكووون يوسف ,, لأأأأ مستحيل وكيف ,, يوسف أهون عليه ويطلع مشاكلنا لأحد ثاني ,,

سلطان طالعني : لا تخافين بوقف وياج ,, ولو مستغربه من يوسف عادي ترا الناس كلهم ألحين مصالح ,,

طالعته وقلت في خاطري ,, يمكن يوسف شرات خوالي ,, بس سلطاااان غير غير وايد ,, مبين عليه طيب وأيد ما يوقف بصف خوالي عشان الفلوس ,,

حسيت بحب أو بالأحرى باعجاب صوبه ,, لو اني كنت زوجة سلطان جان كيف حياتي ,,
ياربيييييييييييه شو هالأفكار الغبيه ,,, لازم أشيلها من بالي ,,

سلطان طالعني وقال : نوره .. لو يوسف طلقج تتزوجيني ,,

داااااااااااارت بي الدنيا ,, هالخبر اللي ما كنت أبى أسمعه طلاقي من يوسف ,, لأأأأأأ ما أتخيل روحي عايشه بدونه وع ذمة واحد غيره ,,

وسلطان ما صار لي الا أسبوع عايشه معااااه ,, أما يوسف عشرة عمر بينا ,, وأحبه من أنا صغيره ,,
بس دامي ابتديت هالدرب لازم أكمله لازم ,, طالعت سلطان استغربت ,,

كيف ما صار له الا أسبوع وااااحد يعرفني وعايش معاي ويقول هالكلام وشو المغزى من كلامه ,,
بس الظاهر يعرف بكل اللي بيني وبين يوسف ,, ويمكن الولد يبا يدافع عني مب شرات يوسف ,,
طالعته ونزلت راسي ,,

قال : أنا آسف اذا جرحتج ,, وسؤالي الظاهر مب بوقته ,,
طالعته وقلت : لا شو دراك كل شي جايز بـ هالدنيا ,,

سلطان ابتسم ابتسامة فرح ,, الظاهر اني بالفعل دخلت قلبه وحبي تربع في وسط قلبه ,,
تعشينا عقب العشا ,, رجعنا البيت دخلت الحجره ,,,
مستانسه ومب مستانسه ,,

مدري حياتي الحين كيف بتصير ,, وهل سلطان صادق ويايه ,, بس سلطان مبين عليه وايد طيب حرااام أظلمه بـ مخططاتي هذي ..

بس لأأأ لازم الكل يستحمل نتيجة أفعالي ,, المهم أخذ حقي ,,
رحت تسبحت وغيرت ,, وقعدت ع السرير ياترى يوسف شو يبا مني متصل اليوم ,,, والله حيرتني معاك يا يوسف ,,

أكيد متصل ,, عشان اييي ويبرر موقفه ,, شكله شاف له مبررات وفكر وقرر عقب ياااه ,,
بس أنا براويك يا يوسف .. وبنشوف عقب شو بتسوي ,, الله يعين سلطان لأنه بيتحمل نتيجه أفعالي معاي ,,

رقدت وانا مثل كل يوم أفكر وأخطط مستويه مافيا أوشي جذا ههههه .. مدري بس الحياه هي اللي جبرتني على هالشي ,,

...............

قمت اليوم الثاني شفت الشمس داشه بين الستاير ,, تجدمت عن الستاير ,, فتحت الستاره يوم شفت ضوء الشمس حسيت بدوخه ,,,

رجعت قعدت ,, مسكت راسي ,,, راح عني العوار .....
خذيت ملابسي ورحت أتسبح وأتلبس ,,,طلعت من الحمام مصحصحه ,,

رحت جدام المستواليت عسب أنشف شعري ,, وأمشطه ,,
طالعت شكلي في المرايه تخرعت ,, تجدمت ,, شفت ويهي شاحب وتحت عيني أسود ,,

اكيييد من التفكير ,, والهموم والصياح ,, كل شي بــ هالدنيا من صوب ,,
مسحت ايدي على ويهي .. وعقب حطيت بودر عشان أخفي الهالات اللي تحت عيني ,,,

نزلت ما شفت أحد ,, رحت صوب المطبخ ,,
شليت لي سندويشه وعصير ’’’ وطلعت رحت فوق الحجره .. مالي خلق لا ساره ولا أمها ,, ربي يكفيني شرهم هالxxxxب ,,

رحت الحجره قعدت أول ما حطيت اللقمه في حلجي ,,
حسيت جبدي لايعه وقلبي تحرك من مكانه ,,, من كثر اللوعه ,,

كليت غصب ,, ما قدرت ,, أتريا ورحت ركض الحمام بديت أرجع ,, وأرجع ,,
لدرجه حسيت أمعائي بتطلع من مكانها ما قدرت أوقف ع ريولي قعدت ع البلاط وأنا ماسكه بطني والعوار يايني وشاد مكان واحد ,,

قمت رحت البانيو فتحت الماي الساخن وترسته ماي ,, قعدت في الماي ,, حسيت لدرجه نفسي بغا ينقطع ,, ياربييييه مابي أموت ,, كلي ذنوب ,,,

عقب ما خلصت رحت حطيت راسي ع السرير وغمضت عيوني حسيت بلوعه ودوخه ,,, مدري حسيت روحي بموووت من العوار اللي زاخني في ظهري وبطني بعد ,,

حاولت أرقد ,, رقدت وما حسيت بروحي الا وأنا أنش على أذان العصر ,,

قمت بسرعه تيددت وصليت العصر ,, ونزلت عسب أتغدا ,, قلت للخدامه تييب غداي الحجره عشان محد يعرف اني تعبانه ,,

كليت غداي بشهيه لأني يوعانه واااايد وما تلوعت ,, خلصت ويوم رحت أقعد أحضر للكليه ,, حسيت بلوعه ودوخه في نفس الوقت ,,

بس يودت روحي غصب عشان ما اطلع اللي كليته ولا بتعب واااايد وبيرد لي فقر الدم ..

ونسيت روحي التعب بالتحضير .. الين حسيت العشا خلاااص قرب ’’ نزلت وشليت عشاي معاي الحجره ,,
الظاهر بهالبيت محد حاس فيني محد ,, أموت أحيا أكل أشرب محد بيدري عني ,,

تعشيت غصب وكليت شوي عشان ما أتلوع ,,
عقب رحت غيرت عسب أرقد ,,

تجدمت عن السرير ,, وشفت روحي قبل في المرايه ,, الظاهر تعب وبيروح انشالله ,,
خذيت لي حبة بندول ,, ورقدت ,,

قمت اليوم الثاني حزة أذان الظهر ,,
رحت تسبحت ولبست ,, وكشخت عشان اذا بشوف سلطان ,, ولبست أوقايتي ,, عقب نزلت ,,
طالعت محد في الصاله دشيت المطبخ ,,

شفت الخدامه قلت لها طلعي لي غدا ,,
طلعتي لي قعدت أكل قلت لها : ميري وين ساره وأمها ,,
ميري : راحت بيت أختها ,,

قلت : أهااا ,,
أنا أقول مالي أي معنى في هالبيت .. بس أحسن أهون عن الصدعه والسوالف ,,
عقب الغدا وقفت .. تجدمت من المغسله حسيت بدوووخه مسكت الطاوله ,, سنترت بمكاني ما رمت أتحرك ,, العوار رد لي والدوخه واللوعه بعد ,,

الخدامه : مدام نوره شو فيج ,,
طالعتها وقلت : ماشي ,, بس مب راقده عدل ,,

الخدامه : تشربين عصير ليمون ,,
قلت لها : هي ياريت لو تسويين لي ,,

طلعت من المطبخ عشان أروح الحجره وأتجهز للكليه ,, وأترتب ,,
وصلت فوق ,, شفت سمعت صوت ,,

..........: صح النوم يالكسوله ,,
لفيت ابتسمت : صح بدنك يالنشيط ههههه

سلطان : تبيني أوصلج الكليه اليوم ,,
طالعته وقلت : اممم برايك ,, هههه عسب أراوي البنات ولد خالي اش حلاته ,,

حسيت الحيا انعدم فيني لمصالح الحياه ,, لهالدرجه الحياه مشتني على كيفها وهواها ,,
سلطان : بس ولد خالج ,,

نزلت راسي استحيت قال : ما تغارين يوم البنات بيقولون هذا حلو ..
قلت : امبلى هههه

ودخلت حجرتيه بسرعه ,, حسيت روحي سخيييييييييفه وهذا سلطان خلال أسبوع فضح حبه جذا .. عاد لو سنه كل العالم بيدرون

تجهزت وسلطان وصلني الجامعه تم يسولف وياي حسيته خذ عليه واااايد وحسيت كل كلمه يقولها يقول كثرها أحبج أحبج ,,
نزلت الجامعه شفت البنات وابتسمت لهن ,,

جواهر يت صوبي : هلاأأأ والله هلأأأ
قلت : هلا وغلا ,,

جواهر : ها شو الأخبار ,,؟؟
قلت : تمام .. ومن صوبج ؟؟

جواهر : تمام ,, هاااا منو الحبيب اللي موصلنج ,,
قلت : أغااار تراني هههه
جواهر : الله يهنيج ههههه

حسيت روحي سخيفه وتافهه ومخرفه ,, أطلع كلام من جيبي وسلطان ما يعني ولا شي ,,
وايد تعبت في الكلاس ,, استأذنت وظهرت رديت البيت كنت مدوخه وااااايد الألم زاخني عدل ,,
رقدت بدون ما اتعشى ,,

قمت اليوم الثاني هلكانه تسبحت ولبست ,,, الخدامه يابت لي ريوق تريقت لأني ميته يووووع ما تعشيت أمس ,, حسيت بدوخه لما أوقف ,,

بعد ما خلصت قعدت ع السرير أحضر للكليه عشان الظهر أرتاح ,,
رقجت على ظهري ورفعت الكتاب تميت اقرا ,, طاح الكتاب من ايدي على بطني ,,

قعدت متخرعه ,,, فزعت راااااااح فكري بعييييد بعيد وايد ,,,
طالعت روحي في المرايه وطالعت بطني ,, حطيت ايدي على بطني ,,

وطالعته .. ليكووووون ليكون أنا حامل ,, لأأأأ مب وقته الحين ,, مابا أحمل أنا الحين مب وقته ,, هالشي بيخرب عليه ,,

تميت أفكر وأفكر ,, قلت لازم أفحص بس كيف ,, لازم أدور لي على حل ,,

فكرت وفكرت الين ما تجهزت للكليه ولبست ورحت الكليه يوم وصلنا قلت للدريول يوديني للعياده اللي جريبه ,, واذا فتح فمه وقال كلمه يت ويله مني ,,

دخلت العياده وسجلت اسمي ,, ترييت في الانتظار ,, الين ما زقرو اسمي ,,

دخلت عند الدكتور ,, سوت لي الفحص وقالت لي أتريا عقب دقايق بتطلع النتيجه ,,
طلعت ترييت في الانتظار وأنا أدعي يا رب ما يصير مب وقته ,, مابا عيال أنا لأأأأ لو فيني بطيحه هي بطيحه ,, حتى ولو كان ضناي وولد يوسف ,,

دقايق الا وزقروني دخلت عند الدكتوره طالعتني وقاااااالت : مبرووووووك يختي مبروك ..
طالعته بحسره وانكسار : أنا حامل ,,

طالعتني : آآآه يا حببتي انتي حامل ,,
طالعته قعدت ع الكرسي بدت دموعي تهل ,, أنا حامل أنا حااااااااااامل شسوي ياربيه ,,

الدكتوره مستغربه : فيكي ايه يا بنتي ,,
طالعتها وقلت : تقدرون تطيحونه ,,

الدكتوره طالعتني مستغربه : داااه حرااام وفيها تحمل مسؤؤليه ومحاكم ما يصيرش ,,
طلعت من عندها وأنا أرككككككض ,, نزلت ركبت السياره وانا أصيح ,,

قلت للدريول : تحرك يلاااا ,,
الدريول : وين مدام ,,

عصب عليه : أي مكان أي مكان البحررررررررر ,,
الدريول تخرع وحرك السياره بسرعه ,,



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-15, 08:55 AM   #53

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


آآآآآآآآآآه آه ه ه ه شكلي بتعب وايد الين ما باخذ حقي ,, بتعب واااايد .. وقته الحين أحمل شو هذا ,,
وصلنا صوب البحر نزلت من السياره بسرعه ,, بديت أتمشى ع السيف وأنا معصبه وطالعه من طوري ,,
طالعت بطني ورفسته رفسه بيدي وقلت : وقتك الحين انت الثاني ,,

بديت أصيح ,, بعد ما يوسف خانني صار شي يجمع بينا مابي شي يجمع بيني وبينك يا يوسف مابي ,,
رفست بطني بايدي ,, حسيت بألم فضيع وقفت عن الرفس ,,
حراااام أنا شو قاعده أسوي هذا ربي كاتبه لي لازم ما أعارض ,,
حطيت ايدي على بطني ,, دامه ولدي أنا اللي بتحمل مسؤوليته أنا ,,, ولازم محد يدري عنه خاصتا يوسف ,, ولا سلطان أخاااف يكرهني وأنا اللي بديت أميل له ,,
رديت السياره وتحرك الدريول رجعني البيت دخلت ما شفت أحد الحمدلله ,, أحسن ,,

رحت الحجره بسرعه ,, تسبحت وغيرت ,, حطيت راسي ع السرير وأنا تعبانه وهلكانه ,,
أفكر شو هالمصيبه اللي ظهرت بحياتي من يديد شو هاالمصيبه اللي بتذبحني ,, وتقرب أجلي ,, بس لأأأأ أنا لازم أجازف عشانك يا سلطان ,, مستحيل أخسره ,,


سمعت صوت الباب ينددق تجدمت عنه وقلت : منووو ..؟؟
............: سلطان ,,

قلت : ترييا سلطان ,,
رحت لبست عباتي لأني لابسه بجامه ولبست الشيله فتحت الباب .. سلطان كان متساند ع اليدار ,,

ابتسم لي وقال : ما بتتعشين ,,
قلت له : مالي خاطر ,,

سلطان : عشان خاطري ,,
قلت له وأنا أبتسم : أوكي ,,

سلطان ركز بويهي : بلاااج تعبانه ,,؟؟
قلت له وأنا مرتبكه ليكون يدري : ها لا بس قلة رقااااد ,,

سلطان : انزين يلا تعالي بسرعه ,,
طالعته وقلت : ثواني وبيي

رحت غيرت ونزلت شفت خالي وساره ومرته وسلطان ,, سلمت وقعدت وياهم تميت أكل شوي شوي عن جبدي تلوع ويشكون ,, خاصتا سلطان ماباه يعرف عنيه شي ,,

غير انه بدا يميل لي وااااااااايد هذا الظاهر ,, حتى أنا حسيت روحي أميل له نوعا ما مدري ليش ,,

عقب العشا رحت حجرتيه ,, شفت التلفون ,, مسج من بلسم جروحي ,,
( أنا ياي يوم الجمعه أكييييييد ليكون تطلعين ,, )

ردت لي جروحي ,,, يوسف خاصتا لازم ما يدري عن هالحمل ولا بروح في ستين داهيه وداهيه ,,

حطيت راسي وأنا اصيح .. كلما أتخلص من هم يرد لي هم ثاني وأكبر عن اللي قبله وأضعافه مئات المرات ,, ياربييييه متى بعيش مرتاحه وبتخلص من هالهموم اللي ملاحقتني في كل مكان وزمان ,,

...........................

قمت اليوم الثاني وأنا تعبانه ومرهقه ,, بقدر المستطاع أحاول أخفي الألم والتعب اللي ظاهر بعيوني وويهي ,, محد لازم يدري ,,

مرت الأيام وأنا أخفي هالشي على كل االلي في هالبيت ..
صح انهم ملاحظين اني تعبانه .. بس أتحجج بالكليه وقلة النوم وما شابه

ياه يوم اليمعه ,, قمت من النوم وأنا هلكانه ,, دخلت تسبحت وغيرت كشخت ع الخفيف بس عسب أخفي ملامح التعب اللي ع ويهي ,,

وقفت يدام المرايه تميت أطالع شكلي كيف غدااا ,,
صرت ضعيفه وااااااايد خلال هالكم من يوم ,, وهذا بعدي يمكن ما كملت شهر كامل ,,

عاد الله يعين الأيام اللي يايه ,,
اليوم يوسف بيي وبيشوفني شو بيقول عني .. أكيد مهملينها اهني وفهالبيت ,,,

أصلا أنا مدري كيف راضيه أقابله .. بعد اللي سواه له ويه يقابلني ,, المفروض أعارضه ما أشوفه ,, بس خلاااص أكيد هو ظهر وياي بوظبي ,,

تميت قاعده الين أذن الظهرابتدت صلاة اليمعه صليت ,, ونزلت ,,
شفت مرت خالي مجابله الخدم ,,

طالعتني وقالت : ريلج ياي ع الغدا ,,
قلت لها : أدري ,,

ورحت صوب الثلاجه شربت ماي عسب أبلل ريجي واشفي غليلي ,, مدري كيف بقابلك يا يوسف ,,

طلعت من المطبخ رحت الصاله ,, أفكر شو بسوي يوم بقابل يوسف .. وشو بيقول لي .. وشو بقول له ,, يارب ما أضعف يدامه ,, أنا ابتديت من اهني ولازم أنهي السالفه من اهني نهائيا ..

,,,,,,,,,,,,,,,

يو الرياييل من المسيد وراحو الميلس ,, تأكدت هاللحظه انه يوسف ياه ,,
قلبي عورني ,, كيف قاعده أخونه ,, بس سلطان أحسن عنه وأطيب عنه نوعا ماااا ,,

يوسف لو درا عني شو بيسوي فيني .. أشك انه بيذبحني وبيذبح سلطان ويايه .. أكيد هالشي ..
و كيف بقابل يوسف اليوم ,,, يارببببيييييه مدري والله بعامله أوكي بسلم عليه ولا العكس ,, بس يوسف ما يستاهل حبي له ,, لأنه خاين ,,

وبين شكوكي وتفكيري بيوسف وسلطان .. محتاره أختار قلبي ولا عقلي ,,, زقرتني مرت خالي عسب نتغدا ..
تغدينا أنا وساره ومرت خالي

عقب الغدا ياه خالي صوبنا ,, حسيت قلبي بيوقف ,, أكييييد خالي ياي يزقرني ,,

قال : نوره يوسف في الميلس ,,
طالعته وقلت : هي الحين يايه خالي ,,

رحت الحجره والقيت نظره أخيره على روحي وتعطرت ,, وعدلت القلوز ونزلت ,, رحت صوب الميلس ,,
ترددت في البدايه من اني أدخل .. خفت وايد ... بس لازم أكون قويه وأواجه مشاكلي روحي ,,

دقيت الباب ودخلت ,, يوسف يوم شافني وقف ومد ايده ,, مديت ايدي له وسحبتها بسرعه ,,
قعدت في صوب ,,

خالي قال : عاد أنا بستأذن ,,
طالعت خالي لما طلع ,,, رديت طالعت صوب الطاوله ,,

يوسف : اش حالج نوره ..؟؟
رديت عليه ببرود : بخيييير ونعمه ,,

يوسف : مب مبين ,,
قلت له : جيه يعني تشك اني مب بخير ,, دامك تعرف جيه تسأل ..
يوسف : ضعفانه وايد ..

قلت له : يوسف لو سمحت ابدا بالموضوع جيه يااااي .؟؟؟

يوسف طالعني سكت ونزل راسه ,,, رد بعد ثواني طالعني حطيت عيني بعينه ,, بس نزلتها بسرعه أخاف أضعف وأنا قاعده أطالع عيونه ..

قال : نوره ردي ويايه دبي ,,
وقفت وقلت له : اذا ياي عسب أرد ,, أخبرك تراني مب راده ,,,

وبغيت أمشي ,, وقفني يوم قال : واذا ياي أقول لج ياي أبرر موقفي ..

كلامه أثر فيني نوعا ما لفيت طالعته وقلت : اذا السالفه جذا شي ثاني ,,
ابتسم يوسف وقال : انزين تعالي اقعدي ,,

رديت قعدت يدامه ,, قلت : قول بسمعك ,,
يوسف : كنت أظن انج ما بتسمعيني ,,

قلت له : أنا مب من النوع اللي ما يعطي فرصه لليدامه يبرر موقفه ,, كل شي بالتفاهم ,,
قال : شو قصدج ..؟؟

قلت له : ارمس بسمعك ما علينا من هالسالفه الحين ,,
يوسف : أنا ما بجذب .. صدق كنت أرّمس وحده ذاك اليوم ,,,

قلت له : لا لا ,, وبعد قوي عين ,,
يوسف : نوره رجاءً اسمعي وانتي ساكته ,,

طالعته وقلت : انزيييين كمّل ..

يوسف : هي وحده تبا تنتقم ,, مدري هي ولا أحد مطرشنها ,, وافهميها عاد ,,
طالعته بسخريه : لا لا تنتقم ,, أحس روحي بمسلسل ,, ولا روايه .. للأسف ما فهمتها ياليت تفهمني ,,

يوسف تضايج من رمستيه مبين عليه .. لأنه أبد محد علّه صوته عليه ,, حسيته للحظة بيي صوبي ويكفخني بس يوّد روحه ,,

قال : والله بتفهمينها روحج ,, وبعدين انتي مستانسه بروحج ,, ماماتي ترا أنا لا حاط عيني على بيزاتج ولا شي ..
طالعته وقلت : ما تهمني البيزات .. انت تباها ولا غيرك المهم أنا عايشه حياتي ,,

يوسف : شو انتي غبيه ما تفهمين ,,
قلت له بنفس اسلوبه : لو سمحت ثمن كلامك ,,

يوسف : لو أنا أبا بيزاتج ,, كنت باخذها بدون لف ودوران وبدون ما أتزوجج بعد ,,
لفيت ويهي ,,, يوسف ياب ايده ومسك ويهي من حنجي وخلاني أطالعه ..

قال بجديه : أنا الوكيل الشرعي لبيزات أبوج ,, وبيزات أمج باسمي هب باسم وحده ,, يعني لو بغيت ألعب فيهم جان لعبت من زمان ولا تزوجتج بعد ,,

طالعته وقلت : جـــــــذاب ,,
يوسف : والله العظيم ,,, لو مب مصدقه برايج ,, شو عبالج أنا لهالدرجه مافيني دم العب ببنت عمي ,,

طالعته تجدمت عنه حطيت عيني بعينه عيوني امتلت دموع بغيت أرمي روحي في حضنه .. بس في شي منعني ,,

قلت له : والدليل ,,
يوسف : تعالي معاي السياره ,,
طلع ولحقته ,, سيارته كانت في الحوي ,,

ركبت يمبه ,, قال لي : افتحي الطبلون ,,
فتحته وقال : طلعي الفايل الأبيض ,,

طلعته وعطيته ,, طلع منه أوراق وبدا ينبش ,, لما حصل ورقتين وعطاني اياهم ,,
قريت الورقه الأولى بالفعل كل شي باسم أمي ,, متحول باسمه ,, شفت الورقه الثانيه ,, هو الوكيل الشرعي لبيزات أبوي ,,

يعني يوسف ما كان يلعب فيني ,, يوسف صدق تزوجني لأنه يحبني ,, يوسف ما خانني بس شو سالفة هالبنت اللي يكلمها ,,

طالعته ابتسمت له رد لي الابتسامه وقال : بتردين دبي ,,
فجأه قلت : لأأأ ..

نزلت من السياره ,, قال : ممكن أعرف شو السبب ,,

طالعت صوب سلطان وهو داخل الفله ,, عشان أفهمه بالنظرات ,,
قلت له : يوسف انت ييت واااااااااايد متأخر وااااااايد ,, خلني أفكر وبشوف ,,

يوسف : نوره حطي عقلج راسج ..

طالعته وقلت : يصير خير خلني أفكر ...
بغيت أتحرك .. رفع التلفون وقال : طالعي ,,

طالعت التلفون قال : هذا رقم اللي كانت تكلمني ,,
استغربت منّه ,, وقال : مردج بتعرفين يا نوره وبتيين تترجيني أردّج ,,
طالعته ابتسمت ابتسامه غامضه وقلت : أدري يا يوسف بس مو الحين ,,

مشيت ,, وصلت لباب الفله ,, طالعت وراي .. شفت يوسف يطالعني محتار ,, ليش ما رديت وياه شو السبب ,, وحسيته يقول في خاطره كيف تدرين ان مالج مكان بهالبيت وبتردين لي ,,

ابتسمت له ودخلت ,,, حسيت روحي تركت وراي بركان يغلي من الحراره وثواني بينفجر ,,





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-15, 08:55 AM   #54

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه الثالثه والعشرون ..


دخلت وشفت خالي وسلطان .. رحت قعدت يمب خالي وابتسمت له ,,
خالي : ها راح ريلج ,,؟؟
قلت : هي راح ,,

خالي : غريبه ما ردّج ,,
طالعت سلطان وأنا مبتسمه : مدري عنه برايه ,,
سلطان قال : أبويه شكله يوسف بيطلق نوره ,,

يتني الصاعقه ,, هذا من وين يايب هالكلام وكيف يقوله .. صدق هالعايله عجيبه ما ينعرف لهم ,,
قلت : ما أظن الحين ,,

سلطان ابتسم لي ,, قال : ترا بياخذج واحد يوسف ما يسوى ظفره بعد ,,

بغيت أنش وأكفخه .. وأذبحه ’’ وأقول محد في هالدنيا يسوى يوسف ,, حتى انت ’’’ بس يودت روحي وقمت عن أكفخه ’’

وأنا ماشيه ,, كيف سلطان جرئ لهالدرجه ’,’ ما شفت أحد في الدنيا بهالجرأه ,, لأأأأ ومتأكد ان يوسف بيطلقني ,, غريبه ’’ هذا من وين يطلع كل هالكلام ’,

صعدت حجرتيه ,, رحت تيددت طلعت صليت العصر ,, بعد ما خلصت ,, رحت قعدت ع السرير ,,
يا رب يسر أموري ,, أدري ان اللي قاعده أسويه غلط بس غصبا عني والله غصب ,,

سمعت صوت نغمة الرسايل ,,
رحت صوب التلفون ,, أول ما شفت المسج من بلسم جروحي ,, قلبي فز من مكانه ,,
فتحته بسرعه ,, ( هذا اللي كنت خايف منه يلعبون بـعقلج ,, )

رديت قريت الرساله وقريت ,, شو قصده .. يلعبون بـ عقلي ,, محد لاعب بعقلي أنا روحي اخترت هالدرب ,, أنا اللي بديته وأنا اللي بنهيه ,, بس مو الحين ,,

هه يا يوسف لو تدري ان محد قدر يحرك فيني ساكن ,, ومحد قدر يلعب علي ,, جان موقفك شي ثاني ,,
مستحيل أخلّي أحد يلعب بعقلي مستحيل ,, أنا اللي بلعب بعقووول الكل ,,,

ابتسمت ابتسامة سخريه على حالي ,, هه مدري متى بفتك ,, وبودر هالابتسامه التافهه ,, ومدري متى يوسف يبتسم لي لو مره ابتسامه من قلب ولي أنا مب لسبب ثاني ,,

مليت من القعده بروحي .. اتصلت بعمي ,, وسلم علي وسأل عن حالي ,, بس ما سأل عن يوسف الظاهر ما يعرف ان يوسف ياااي بوظبي ’’,’ أحسن عسب ما تكبر المشاكل بينا ’’

بعد ما خلّصت اتصلت بـ جواهر ربيعتي ,,
قلت : مرحبا ,,
جواهر : مرحبتين ,,

قلت لها : جيف الحال ,,؟؟؟
جواهر : تمام ربي يعافيج ومن صوبج ..؟؟

قلت لها : بخير حبيبتي ,, وينج ,,
جواهر : موجوده وانتي وين دارج ..

رديت عليها : فـ حجرتيه ههههه
جواهر : ههههه عنلااتج ..

قلت لها : تصدقين اني ملانه ,,
جواهر : وأنا بعد ,, لو انه مدارس ع الأقل كلنا نتفق نروح بيت وحده ,, بس ولّت أيام المدارس ههههه

قلت لها : صدقج هههه انزيييييييين وين نروووح ,, اممممم المارينا شو الراي .؟؟؟
جواهر : أوووكي ,, بس أهلج بيوافقون نروح روحنا ,,

قلت لها : هي أصلا محد بيسأل عنيه يمكن ههههه
جواهر : أوكي مسافة الطريج وأنا عندج تراني جاهزه اجهزي بسرعه ,,

قلت لها : بس بلبس عباتي ما يباله فسق هههه
جواهر : أوكي يلا باي ,,

قلت لها : باي ,,

بعد ما بندت رحت صوب المنظره طالعت شكلي مرتب .. لبست عباتي وشيلتي .. وخذيت الجنطه والفون ,, نزلت تحت ,, ما شفت أحد ,,

في هالبيت محد يســتأذن يوم يطلع ,, أنا بعد بطلع جذا ما يباله استأذان من أحد ..
طلعت برا الفله تجدمت عن الباب العود أتريا جواهر ,,

شفت تلفوني .. ياني مسكول ,, رفعت راسي .. شفت سيارة جواهر ,,
طالعتها وسويت لها هاي ,, ورحت صوب سيارتها وركبت جدام يمبها ,,

قلت : السلام عليكم ,,
ردت عليه : وعليكم السلام ,,

قلت لها : ها أمج خلتج تطلعين ,,
جواهر : هي لأنه ماما اليوم راحت دبي ,,

قلت لها : أووو نايس راحت صوبنا ,,
جواهر : هي صوبكم هههه يلا مشينا خلاااص ,,

طالعتها : مشينا ,,

جواهر حرّكت السياره ,,, شغلت المسجل ,, اشتغلت أغنية راشد والجسمي ,,
يوم وصلت الأغنيه اللي جابك هو حبي ولا شي مستخبي ,,

بالفعل يا يوسف اللي يابك اليوم حبي ,, وخلاك تترجاني ولا يمكن شي ثاني ما أعرفه وأنخدع فيك مثل ما أنخدع في الكل دووووم ..



..............: حووووه
طالعت جواهر : هههه هلأأأ

جواهر : وصلنا يلا ,,
طالعتها ونزلت .. نزلت جواهر ودخلنا المول ,, كان قاعد يأذن المغرب ,,

قلت : نصلي ونرد ..
جواهر : هي أحسن ..

رحنا صلينا المغرب ظهرنا من المصلى بدينا نتمشى ,, رحنا كذا محل كاستطلاع وبس ,,
تذكرت اني حامل ومب زين المشي وايد حقي ,,

قلت : جواهر تعالي نقعد شوي تعبت من المشي ,,
جواهر : هي أنا بعد انهد حيلي ,,

رحنا صوب الكوفي قعدنا وطلبنا لنا كوفي ,, تميت أشرب شوي شوي عسب جبدي ما تلوع ,,
جواهر : أمايه ما بترد اليوم ,,

طالعتها وقلت : لو انه أنا ساكنه في بيتي أنا جان قلت لج تعالي باتي صوبي ,,
جواهر : لا مشكوره .. بس شقتنا ملل ..

طالعتها وقلت : الله يعينج بس انت داري أمج ترا والله تكسبين من وراها أجر ,,
جواهر : انشالله ,, وانتي نواري شو سالفتج ,,

طالعتها وقلت : سالفتي سالفه الله يخليج ,,
طالعتني جواهر : لو ما تبين ترمسين ما بضغط عليج ,,

طالعتها وقلت : لا بالعكس عادي أصلا أنا أدور على أحد أفضفض له ,,
جواهر ابتسمت لي قلت لها : الوالده متوفيه وأنا صغيره ,, والوالد توه السنه اللي طافت توفى ,, بعده ماكمّل سنه بعد ,,, وسكننا عند عمي ,, والحين هذيني عند خالي ,,

طالعتني جواهر بحزن : الله يعينج ,,
قلت لها : آمييين ويعينج بعد ,,

جواهر : بس احمدي ربّج انه عمامج وخوالج مب ظالمين شراتنا ,, حتى مب سألين عنا ,,
طالعتها ما رديت ,, رديت طالعت الناس وهم رايحين ورادين ,,

هه يا جواهر شكلج ما تعرفين ان أهلي هم همي ,, انتي ع الأقل مب سألين عنكم يعني مودريكم في حالكم .. هب نحن اللي فارين كل البلاوي علينا ..

جواهر طالعتني وقالت : نورو وين سرحتي ,,
طالعتها وقلت : ماشي بس أفكر في القضيه اللي قالو لنا عنها السبوع اللي طاف ,,

جواهر : هي حليلها البنيه ,,
طالعتها وقلت : حلوه حياتنا صح ,,

جواهر : وااايد يوميا نكتشف قضايا يديده ونحس اننه نحن مع هالناس ,, وعايشين بينهم ,,
طالعتها وقلت : عجيبه هالدنيا والله ,,

جواهر : شكلها البنت بتشعر ولا بتشل ,, نشي قبل ما تفضحينا ,,

ابتسمت لها .. وقفنا .. شليت جنطتي ,, تجدمنا عسب نطلع من الكوفي ,,,

حسب بألم في بطني شدييييييييييد مسكني ... حطيت ايدي ع بطني عسب محد يحس ,,,
ما حسيت الا وكل شي يصير اثنين يدامي ,,, حاولت أتماسك ما قدرت ,,

ما حسيت الا وواحد مسكني ,,عن أطيح ,,

الناس كلها بدت تشوف صوبنا ,,, بدت دموعي تنزل ,, من الألم مب من أنظار الناس لي ,,

مسكت بطني ,, جواهر تهزني ,,, : نوره نوره شو فيج ,,,
طالعتها وقلت : جواهر بطني ,,أحس روحي بموووت الحقي عليه ..

ما حسيت الا بأحد ييي صوبي ويقول : نـــوره ,,
حاولت أرفع راسي ,, بس يوم طالعته حسيت الألم يزداد قلت : يـــوسف ,,

طالعني وحاول يسندني عسب يوديني السياره ,,

وبالفعل هو وجواهر ساعدوني أروح السياره ,, بس جواهر ما خلّته يركبني سيارته لأنها ما تعرفه ,,
بعد ما قعدت ,,

يوسف : نوره فيج شي ..؟؟
جواهر : لو سمحت أخوي .. مشكور .. خلنا الحين بنروح ,.,

قال : نوره تيين وياي ..
طالعته وقلت : لأأأأ يوسف ,, جواهر رديني البيت ,,

جواهر حركت السياره ,,
شو أنا غبيه عشان أقول لك تردني ,, بتوديني المستشفى وبتعرف اني حامل .. مستحيل أخلي هالشي يصير مستحيل ,,

جواهر : أوديج المستشفى ,,؟؟
طالعتها وقلت : لأأأأ مابا ,,

جواهر : نوره بوديج ,,
قلت لها : لأأأ جواهر لو سمحتي رديني البيت برتاح ,,

جواهر : برايج ,, منو هذا اللي يعرفج ,,

طالعتها ما قدرت أقول لها ريلي ,, محد يدري غير خوالي انه ريلي ,, بنات الجامعه محد يدري اني متزوجه أصلا ,,

قلت لها : ولد عمي ,,
جواهر : آهـــااا

وصلنا البيت ونزلت بتعب جواهر بغت تساعدني ,, ما خليتها .. بسرعه دشيت الحجره ,, رحت تسبحت بماي دافي وغيرت ,, حسيت بالبرد ,, لبست ملابس صوفيه ,,

وتغطيت بالبطانيه ,, أحس الجو بارد ,, بعدنا نص تسعه ,, بس الجو بارد علي .. واااايد مدري ليش ,,
تلحفت وبديت أرتجف وأصيح ,, لو كان بيغمى عليه ويوسف يدري اني حامل كنت بروح فيها يا ويلي ,,, اويييييه والله انه كان بيذبحني ,,

سمعت رنة المسج ,, شفت التفون ع الكومدينه ,, بلسم جروحي ,,
مديت ايدي وأنا ارتجف ,, للتلفون وشفت المسج ( شخبارج نوره الحين ,, )
رديت عليه ( أحسن الحمدلله ,, )
رد عليه ( ليش ما خليتيني أوديج المستشفى ,, )

ما رديت عليه أدري بياخذها وسيله يتقرب مني ,, فضلت السكون والهدووووء ,, الين ما رقدت .. وانا هلكانه وتعبانه ,,

قمت اليوم الثاني .. الحمدلله أحسن عن اليوم اللي قبله بوااايد .. تسبحت ولبست وكشخت ع الخفيف عشان أخفي علامات التعب اللي ظاهره عليه ,,

نزلت أتريق .. وأنا نازله ,, وصلت تحت شفت الكل متجمع ,, مرت خالي وبنات خوالي وخوالي وسلطان ومعاهم واحد بنيته الجسديه ضخمه وحلوه ووسيم في نفس الوقت ,,

خالي حميد زقرني : نوره تعالي ,,
تجدمت عنهم ,, خالي قال : ولد خالج بدر ,,

ما ارتحت له أبد مدري لييييش أبد أبد كرهته من أول ما شفته على كثر الجمال اللي يحمله عكس سلطان اللي حبيته وملت له نوعا ما ,,,

طالعته وقلت : مرحبا الساع تو ما نورت البلاد ..,,
بدر طالعني وقال : مرحبتين ,,

خالي عبدالرحمن : نوره أمس العصر وين كنتي ,,
قلت له : رحت المارينا مع ربيعتي ,,

سلطان طالعني وابتسم ,, حسيت نظراته لي حب وهمس وود وتحمل أجمل معاني الدنيا ..
جان أقعد يمب ساره ,, بدور تمت تتأفف ’’ ما عبرتها ,, بديت العب في تلفوني وأنا أسمع كلام خوالي مع عيالهم ,,

الين حزة الغدا ,, نجبو الغدا وتغدينا ,,, عقب الغدا ,, قمت ورحت الحجره ,, لأني مليت من القعده وياهم ,,

رحت حضرت للجامعه ورتبت أوراقي ,, وبديت أراجع ع الخفيف الين ما خلصت تحضير ,,

أذن العصر رحت تيددت وصليت ,, خلّصت صلاه ,, وطلعت من الحجره نزلت الصاله ,, تجدمت عن المطبخ ,, مكتب خالي قريب عن الميلس ,,

رحت تجدمت من المكتب ,, بغيت أدق الباب وأدش ..
بس فيه شي وقفني ,,

وقفت بمكاني يوم سمعت صوت ....

.............. : قلت لك من أول كلّمها عدل ..
رد عليه : قاعد أكلمها عدل والله وبعدين خلاااص أنا تعبت وأمثل دور البري اللي ما يعرف شي ,,

.............: الا هم كم شهر لما نكسبها ,,
رد عليه : بس حرااام يا بوي نفرق زوجين عن بعض ,,

..............: قلت لك ولازم تسوي هالشي ,,
رد : انت ما شفت كيف شكلها يوم قلت لها يوسف بيطلق نوره ,,

.............: برايها بس انت سوو اللي قلت لك عليه ..
رد وهو معصب ..: ما اقدر يوسف ربيع عمري ولا يمكن أخونه عشانكم فهمتو ..

................: اذا انت سويت جذا .. وتركتني لا انت ولدي ولا اعرفك ,,
قال وهو معصب : برايك ,, ع الأقل أزعلك انت ما أزعل ربي ,,

ما قدرت أكمل سماع الحديث لأنه فيه أحد من وراي ,, تقرب عني وهمس في اذني ,,

قال : مب عيب نتجسس ع الآخرين ..
صديت وأنا متخرعه ,, بدر ويهه قريب عني وايد ..

ابتعدت عنه بسرعه رحت المطبخ قعدت ع الكرسي وحطيت ايدي ع الطاوله وسنده راسي ,,
من وين قاعده تطلع لي كل هالمصايب من وين ,,

سلطاااان لازم أبعده عن لعبتي لازم ,, سلطان ماله ذنب حتى ولو كان ولدهم بس مب من طينتهم ... وهالشي سمعته باذوني ,,

شفت دبة الماي قريبه عني صبيت لي ماي في الكاس ,, عشان أبلل ريجي وأشفي غليلي ,,

عسب أقدر أفكر عدل ,, شو هالمصيبه ,, يعني خالي طمعان فيني ومستحيل يتركني بحالي ,,, كيف بتخلص منهم الحين ,, لازم أنتقم لازم ,, لو أخسر حياتي ويوسف بس لازم أنتقم ,,

حسيت بأحد سحب عني كاس الماي ,,, صديت متخرعه مره ثانيه ,,
شفت بدر ,, قال وهو يطالع الكاس : من وين شربتي حبوبه ,,..؟؟

ما رديت عليه صديت ,, رد مسك ويهي ,, وخلا عيني بعينه ,,
قال : أسألج من وين شربتي حبوبه ,,

ما رديت عليه ووقفت ,, قال وهو يطالعني : لما اقول كلمه محد يردني فاااهمه ولا لأأأأأ ,,
صديت عنه عسب أطلع ,,

مسكني من قميصي ,, حسيت حركته في قمة الوقاحه ,, بغيت أتفل في ويهه ,,
قال : سألتج من وين شربتي ,,؟؟

قلت له وأنا أأشر عالكاس .. : من هالصوب ,,
حسيت حركته هذي بعد في قمة الوقاحه ,, جان ما أحس بروحي الا وأنا أسحب كاس الماي عنه ,, وأصبه ع ويهه ,,

وركضـــــــــــــــــت برا المطبخ من الخوف .. أكييييد بيذبحني ,, بس سمعت صوت ضحك عالي ,,
وهو يقول : هههههه وين بتروحين عني يالشيطانه ,,

رحت الحجره وقفلت الباب ع روحي ,, عشان محد يدخل ,,

بغيت أتصل بـ سلطان بس الوقت هب مناسب أبد ,.... غير اني متوتره عادي أقول أي كلمه ,, بالغلط وأنفضح ,,

تذكرت نظرات بدر لي ,,, خفت وااااايد ,, شاللي طلّعه بحياتي ,, كنت على سلطان ,, واااايد أبرك من هذا ,, أصلا أنا من يوم سمعت اسمه ما حسيت بالراحه تجاهه .. ويوم شفته وشفت تصرفاته تأكدت انه ما عنده أسلوب ووقح ,,

بديت أصيييح ,, ليتني رديت مع يوسف وطعته ولا قعدت مع هالعايله ,, اللي ما يعاملون الواحد عدل ويوم عن يوم أكتشف شي أخس وأردى عن اللي قبله ,,

وقفت ,, بشموخ وقلت وأنا أمسح دموعي ,, لأأأأأ لازم أكمل طريجي دامني بديته لازم أنا اللي أنهيه ,,
مسحت جحال اللي نزل ,,, ع خدودي ,,

ونزلت ,, شفت بدور وساره ,,
قعدت عالقنفه وحطيت ريل ع ريل بغرور .. وشغلت التلفزيون تميت اطالعه ,,
الين حسيت بأحد رابع يشاركنا قعدتنا ,,

قال : هلاا ببنت العمه .. منوره بوظبي والله ,,
ما رديت عليه وتميت أطالع تلفزيون ,,

قال : بنات بلاها هاي ,,
بدور باستهزاء : يمكن ما تسمع هع

رديت طالعتهم وقلت : أنا ما أرد على لوث ,,
بدر وقف وتجرب عني ,, لا ساره ولا بدور رمسو ,,. أكيد هالعايله وين يعرفون المذهب ,,

ما عبرته ,, ياه ومسك ويهي وقال : منو اللوث ..

وقفت طالعته بشموخ معني خااايفه واللي يمبي متأكده انهم يسمعون صوت دقات قلبي ,,
قلت : انت يا أستاذ بدر ..

ما حسيت الا بايد ع ويهي خلت خدي يحترق ...
بدر عطاني هاااك الكف اللي يحرق الخد ,,,, حسيت روحي بمووووت .. أنا أبوي ما كفخني ايي هذا اللي ما يتسمى يكفخني ,,

طالعته وما صحت قلت : بيرد لك هالكف كفين تذكر هالشي يااااا بدددددددددددرررررررر ..

ورحت أمشي بشموخ ,, جنه كف بدر ما حرك فيني ساكن ,, حسيت ساره وبدور مستغربين من موقف بدر والكف ,,, حسيت السالفه مب داشه عقولهم ,,

دخلت الحجره قفلت الباب ,, شموووووخي كله انهدر في لحظه تحطم .. رميت روحي ع السرير بتعب ,, بديت أصيح وأصيح بانهيار ,,, أبـــــــــــــــي امووووووت أبي أمووووووت خلااااص ما أروم أستحمل هالدنيا أكثر ما أروم ,., نفذ صبري خلاااص يا ناااس ارحموني ,,

صحت وصحت ,, الين هديت ,,, ومر اليوم كئيب عليه ,, وأنا أدعي ربي يحل مشاكلي ويفكني من شر هذا بدر ,,

الين ما رقدت وأنا متوتره وقلبي يعورني وبطني وظهري ,, وأحس ألام الدنيا كلها فيني ,,

قمت اليوم الثاني وأنا منهد حيلي رحت تسبحت ولبست نزلت عشان أتريق ,, شليت ريوقي وصعدت ,, فوق عشان ما أشوف الغثة بدر وأفتك من شره .. معنه مب ساكن اهني في بيت خالي عبدالرحمن بس هذا ينط علينا بأي وقت عادي عنده ,,

تريقت وخلصت ,, قعدت لهيت روحي بالقعده ع النت .. بديت أتصفح وأتصفح ,, الين ما مليت ,, أذن الظهر صليت ورقدت لي ساعه عقب نشيت رحت تغديت روحي .. ورديت تجهزت لروحة الجامعه ,,
ويوم طلعت من البيت قلت للدريول يوديني العياده عشان أفحص ويعطوني أدويه ,, أحس الياهل بعده مب ثابت ,,

رحت وعطتني الدكتوره ابرة تثبيت وكتبت لي حبوب .. شريتهم من صيدلية العياده ,, وطلعت من العياده ,, كان مار عليه وقت واااايد فـ عشان جذا رديت البيت ,, محد بيقول راده بسرعه لأني تأخرت في العياده وووااااايد ..

رميت روحي ع السرير ,, لمست بطني ,, الدكتوره اليوم قالت صار لي شهر حامل ,,, بعده البطن ما بيطلع الين خمسة شهور الشهر السادس بيبدا يظهر ,,

يلا يحلها ربي انشالله الين بعد ست شهور ,,,
كليت عشاي وخذيت الحبوب .. رقدت وانا تعبانه وهلكانه ..

بديت من هألأسبوع أخذ الدوا بانتظام وخف عليه الويع ,, وجبدي ما قامت تلوع شرات أول ,,

.......................................

ياه يوم الخميس ,, قمت من النوم الظهر ,, تسبحت ولبست بسرعه ,, رحت تغديت ,,
وأنا قاعده أتغدا ,, سمعت صوت خطوات واحد تتجه للمطبخ ,,

خفت عرفت من وين مصدرها ,, رصيت ع القبشه اللي بيدي ,, ويودت روحي ,,
طالعت صوب الباب شفت ريوله ,, ورفعت نظري لويهه ,, طالعته وابتسمت له ابتسامة سخريه واستهزاء ,,

طالعني وياه تجدم سحب الكرسي وقعد يمبي ,, ابتسم لي ,,
وقال : شخبارج نوره بعد الكف ,,..؟؟

طالعته وقلت : بخييييييير واااااااااااايد أحس هالكف أدبني ..
طالعني وقال : لو تبين غيره ترا حاضرين ,,

قلت : حاليا مب محتايه لما أحتاي بخبرك ,,
قال : تراني في الخدمه أربع وعشرين ساعه ,,

وسحب عني القبشه بغجريه ,, وهدوووء في نفس الوقت ,,
قال : حلو غداكم اليوم ..

طالعته وقلت : أختفووو عليك .. والله انك مب ريال ,,
بغيت أطلع قال وهو يضحك ضحكة تخوف : تبين تتأكدين يا حلوه اذا أنا ريال ولا لأأأأ ,’,,

ما فهمت معنى كلامه ,,, طلعت وأنا أركض دخلت الحجره ,, طالعت روحي في المرايه ,, حسيت روحي ميته خوووف من بدر ,, هذا عادي أي شي بيسوي ,, ..

شاللي رده لو انه في بلاد برا كان فكنا من شره ع الأقل ,,
حاولت الهي روحي عشان أنسى هالهم اللي اقتحم حياتي بين يوم وليله وتجهزت للجامعه ,, بسرعه بسرعه ,,

ونزلت ركبت السياره ,, تحرك الدريول .. شفت في المنظره عسب أطالع شكلي ,, ركزت ورانا فيه سياره رنج اسبورت مظلله أسووود ,, كلها على بعضها أسود ,,

قلت يمكن دربهم شرات دربنا ,, ووصلني الدريول الكليه ,, نزلت لفيت شفت الرنج واقفه بزاويه طنشت و دخلت ,,

ودخلنا الكلاس ,, حسيت روحي انه جبدي لايعه ,, طلعت من الكلاس ورحت الحمامات ,, عسب أرجع ,, بس ما حسيت بروحي الا وأنا داااايخه ,,,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

بديت أشوف كل شي عشره .. عشره ,, حاولت أمسك شي بس ما قدرت .. حطيت ايدي على بطني عشان اذا تعورت البيبي ما يتعور بديت أصارخ محد سمعني ,, وآخر شي بديت أون من الويع اللي فيني ,, ما حسيت بروحي الا وأنا رحت لعالم ثاني ....

........................................

قمت وأنا ماسكه راسي لأنه بينفجر من العوار ,, طالعت حواليني .. استغربت وين أنا ,,, وكيف ييت هالمكان ,,

قلت : وين أنا ,,؟؟





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-15, 08:59 AM   #55

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه الرابعه والعشرون ..


جواهر وعينها دموووع : في المستشفى ,,

طالعتها خفت انها درت اني حامل ,,, وصديت الصوب الثاني وقلت : شو صار بي جيييه يبتوني ,,..؟؟
جواهر : طحتي في الكليه ويبناج اهني ,,

طالعته وقلت : انتي بس وياي ,,
جواهر امتلت عينها دموووع : هي ,, نوره انتي ,,,, انــ........ ــــ...ــتي ...........؟
ما خليتها تكمل وقلت : هي أنا حامل ,,

جواهر : نوره ليش جذبتي عليه ,,
طالعتها وقلت : جواهر انتي فاهمه غلط ,, أنا متزوجه ,, والله العظيم ,,

جواهر طالعتني مستغربه ,, : كيييف .. انتي ... ما قلتي لي ,,؟؟
قلت لها : اللي شفتيه في المول ,, هذا ولد عمي وريلي ,, بعد ,,

جواهر جنه ردت لها الروح : هييييييييه قلت يمكن بعد .. الحمدلله ما خاب ظني فيج ,,
سألتها : في أحد درى اني اهني ,,

جواهر : لأأأ بعدني ما خبرت أحد ,,
هزيت راسي : زين سويتي ,,

جواهر : أخبر ريلج ,,
قلت لها بسرعه : لأأأأأأأأأأأأأأ

جواهر : لييييش ..؟؟
قلت لها : نحن على خلااااف ,, وبليز جواهر محد يدري عن هالحمل الله يخليج ,,

جواهر استغربت وقالت : انشالله ,,
قلت لها : طلعوني من اهني ,,

قالت لي : لأأأأ ما يصير وايد تعبانه انتي ,,
قلت لها : لأأأأ مابا أتم .. هلي لو يدرون بتصير سالفه .. مابي أي أحد يدري عن الحمل ,,

جواهر استغربت وقالت : برايج ..
بعد نقاشات ومحاولات كتبو لي خروج ,, طلعت من المستشفى وجواهر ردتني البيت ,,,

أول ما وصلنا حمدت ربي ان الساعه بعدها ثمان ,, محد بيشك بغيابي .. نزلت من السياره ,, جواهر أصرت توصلني الحجره ,, ما رضيت ,, لو بيشوفونها بيسوون تحقيق .. حسيت بألم فضيع ماسكني ,,
استحملت و حاولت أمشي ما قدرت أمشي عدل .. ومشيت بتعب وبطء,,, الين يالله يالله وصلت لحجرتيه ,,,


رن تلفوني شفت الرقم غريب ,, ما رديت ,,
رحت طلعت عباتي عشان أرقد ,, شفت رد الرقم نفسه يتصل بي ,,

رديت : ألو ..
............: هلا ..

قلت : هلا ساره ..

ساره : تعالي تحت نتعشى ,,
قلت لها : مالي خاااطر تعشو روحكم ,,

وبندت التلفون بويهها .. مالي خلق لا أسئلة أحد ولا نقاشات يكفيني اللي فيني ,, حطيت راسي ع المخده ,,

اليوم كنت بنفضح بس الله ستر .. الحمدلله ,, محد درا ..

حطيت عيني ع التلفون .. مشتاقه لحس يوسف ,, صــــح سلطان محد من كم يوم ما شفته ,, غريبه شو السالفه ..؟؟

طالعت التلفون ,, وفتحت لستة المكالمات المستلمه ,,عسب أدور رقم سلطان ,, لأنه متصل بي قبل كم يوم .. طالعت رقم ساره ,, أول مره أعرفه.. ,اول مره تتصل بي ,, ركزت في الرقم تذكرت شي ..

قعدت مسكت التلفون وتذكرت هالرقم .... هي هو هذا الرقم ...

هالرقم اللي راواني اياه يوسف ,,, يعني ساره ,, ساره هي اللي كانت ترمسه ,,

وبالفعل يعني قوم خوالي هم اللي مدبرين لكل هالسالفه ,, بسسسسس ,, ولا ساره روحها ,,
أكيييييد كلهم مع بعض ,, لأانه ذاك اليوم سمعته بأذوني يحرّض ولده ..

لو ولد أوكي يمكن نقول هي ,, بس بنت ؟؟ بنت مره وحده .. توافق عشان البيزات هي وأهلها عشان تبيع روحها وترخص بنفسها ,, الله يالدنيا ,, والله آخر زمن ,,

بس كيف تهون عليهم بنتهم يبيعونها جذا وعشان شو .. عشان الفلوس ,,, أول مره في حياتي أشوف عايله جذا ,,
ما نجحو وما قدرو يلعبون ع يوسف .. الحين يبون يلعبون عليه من طرف سلطان بس الحمدلله سلطان كشفهم على حقيقتهم ,,

لازم أدبر حل لهالسالفه لازم ,, قبل ما تكبر ,,, أتصل بـ سلطان أتطمن عليه ,, عقب أفكر في هـ السالفه اللي مالها آخر ,,

دورت ع رقم سلطان واتصلت به ,,
ترييت وترييت ما رد عليه ,, تميت ماسكتنه ,, ماني قافله الا يوم يرد ,, وجذا الين ما رد ..
قلت بفرح : سلطاااان

ترييت يتكلم ما تكلم ,, حسيت روحي أحبطت مره ثانيه ,, قلت : آلو سلطان ,,
رد عليه ومتضايج : نوره ..

قلت له : هي .. شخبارك ..؟؟
سلطان : بخير .. انتي شخبارج ,,؟؟

قلت له : الحمدلله وينك ضايع ,,
سلطان : نوره سالفه طويله عريضه ,,, أحسن لج ما تعرفينها ,,

استغربت : سلطان بلاااك ..؟؟
سلطان : نوره اطلعي من بيتنا ,, ردي بيت ريلج أحسن لج ,,

قلت له : سلطان أنا سمعت كل شي يدور بينك وبين أبوك ..
سلطان : زين ,, تراني هب راد البيت ,,

قلت له : برايك ,, يمكن هالشي أحسن لك بس لا تقطعني ,,
سلطان : وبعد الكلام اللي سمعتيه كيف لج خاطر تتمين ,, دام تعرفين انهم طمعانين بج ..

قلت : لما أصفي أموري ,,
سلطان : نوره انتي هب قد اللعبه انسحبي أحسن لج ,,

قلت : قدها وقدود يا سلطان صدقني مب طالعه من البيت الا وأنا ماخذه حقي ,,
سلطان : نوره قبل ما أسكر بغيت أقول لج شي ,,

قلت له : هلأ ..
سلطان : ديري بالج من بـــدر تراه مب هيّن ,,

قلت له : أدري ,,
سلطان تنهد جنه ماشي فايده من الرمسه ويايه : يلا عاد ديري بالج ع روحج ,,

قلت له : وانت بعد ,, فمان الله ,,
سلطان : فمان الكريم ..

...........................

سكرت من عند سلطان ,, حتى سلطان حذرني من بدر ,,, يعني صدق يا بدر انت هب هيّن ,, والله اني كنت بلعبها صح لولا ظهورك في الساحه ,,

بس بينا الأيام يا بدر ,, على كثر ما تخوف .. الا اني أوقات اشوفك حل لانتقامي ,,

،، حطيت راسي ع المخده ,, على أمل باجر أنش ويكون اليوم أحسن .. بس وين وييييييييين ..؟؟
باجر الويك انك ,, يوم اليمعه ,, يعني لازم أشوف بدر ,,

أحسن لي ما أنزل بس مايصير ,,, يلا أنا برقد ويحلها ربّي الين باجر ,,


.....................

قمت ع صوت العصافير وهي واقفه على البلكونه ,, تجدمت عن الستاير ,, وسحبتها ,, خليت الضوو يدش الحجره ,,

طالعت بره ابتسمت ,, يلا انشالله اليوم يكون يوم خير وما يصير أي شي يضرني ,,
شفت العصافير ,, تمنيت للحظه اني أكون مكانهم ,, يمكن حياتهم أحلى عن حياتنا نحن اللي كلها هم وجحيم ,,

خذيت ملابسي و رحت صوب الحمام وانتو بكرامه ,, تسبحت ولبست ,,, حطيت ميكب خفيف ,, ولبست اكسسواراتي ,, ولبست الأوقايه ,, وقريت سورة الكهف ,, يارب أوعدنا كلنا الجنه ,, اللهم آمين ,,
الين ما المطوع خلّص الخطبه وصلّه جان أصلي الظهر ,,

دعيت ربي يييسر ولادتي ,, مدري ليش قمت في كل صلاه أدعي ان ربي يسهل ولادتي و يطلع ولدي حلو شرات أبوه .. حطيت ايدي ع بطني ,,

وقلت : حبيبي لا تزعل انشالله يوم تطلع تشوف ماما وبابا مع بعض ,,
ابتسمت ,, حلوه حياة الأم مع ولدها ,, مبنيه علاقتهم ع التفاهم والحب والعطف والحنان ,, شو نبا غير .. هذي أسمىىىىىى العلاقات في الدنيا ,,

قمت .. رحت صوب التلفون .. بغيت أتصل بـ يوسف ,,
سحبت ايدي بسرعه لأأأأ .. اذا اتصلت يمكن ييي ويزورني .. وأنا مابا أي مشاكل في هـ الفتره ,,

طالعت الساعه ,, ترددت اني أنزل أكيد بشوف بدر ,,
بس لازم أكون أقوى عنه وأواجهه ,, يلا بنزل واللي فيها فيها ,, يا بدر ,,

نزلت وأنا خايفه ومتردده ,, الين وصلت الصاله حمدت ربي يوم شفت بس خالي ومرته وساره ,,
سلمت وقعدت وياهم ,,

خالي : وينج ضايعه ما تنشافين ,,
قلت له : موجوده ,, انتو اللي ما تنشافون ..
مرت خالي بحقد : نحن ولا انتي اللي قافله ع روحج الله يعلم شو تسويين ..

قلت : أرمس ريلي ,, فيه مانع يعني ,,
سمعت صوت من وراي ,, : هي في مانع ,,

لفيت متخرعه ,, بغيت أقوم أرد الحجره ,,
بس وقفني صوت بدر يوم قال وهو يلعب في ورقه : لأنه مسافر ,, غريبه ما خبرج الحبيب .. ( قال بسخريه ) شووه انتو ع خلاف .. عسى ماشر ..
طالعت الكل مصدومه ,, مدري شو ياني وقلت : جذااااب انته .. كلكم جذابين ,,

فر الورقه بويهي ,, وقال : تبين تتأكدين هاااج ..
قلت وأنا أصيح : يالنذل لا تتدخل بـ حياتي ..

خالي عبدالرحمن : نوره اهدي .. يمكن يوسف خلاااص ما يباج ,,
وقفت .. وقلت وأنا منهاره : انتو جذابين .. شوووه ما تخافون ربكم ,, ربي يراويكم ..

وصعدت الحجره وأنا أصيييح ومنهاره ,,,
دخلت الحجره .. بديت أصيح وأصيح ,, ما قدرت أفكر بأي شي ,,

وقفت تجدمت للتلفون .. للحظه هذيت ,, هذي أكيد وحده من ألاعيب بدر أكييييد ,,,

على طووول اتصلت بيوسف ,, اتصلت ع أمل يرد ويبشرني ويقول نوره أوكي أنا ياااي ورااااج ,,
اتصلت يعطيني مغلق ,, أتصل وأتصل يعطيني مغلق ,, اتصلت على مكتبه ,,


قلت : ألو ..
...........: ألو ..

قلت : الأستاذ يوسف موجود ..
............: لأا أختيه مسافر ,, خير في شي ..

قلت : لا شكرا ,,
بديت أصيح و أصيح وقته تسافر يا يوسف ,, بتصل بـ سلطان ,, أحسن لي ,,
اتصلت بـ سلطان .. ما رد علّيه ,,, استغربت ,, أكيييد هذا الثاني بعد سافر ,, يعني يوسف سافر اليوم لأني البارح كلّمت سلطان ,, بس بدر ليش جذب هالجذبه الوسخه .. شو المغزى منها .. والله انه حقيييير ..

.. أخر شي عصبت ,, ورميت الموبايل ع الأرض ..

حسيت بألم في ظهري فظيع ,, ما رمت أستحمل ,, قلت أتصل بـ جواهر توديني المستشفى أحسن ,,
دورت الفون يمبي .. ما حصلته ,, تذكرت اني فريته ع الأرض ,,
نزلت راسي وايدي عشان ,, اشل الفون من ع الأرض ,, مديت ايدي ,,

ما حسيت بريل عالفون ؟؟

تخرعت وسحبت ايدي وعدلت قعدتي ,, رديت لورا السرير بسرعه ,,
قلت وأنا أسحب شيلتي عشان ألبسها ,, : شو تبا ..؟؟ اطلع برا منو سمح لك تدخل ,,

قال وهو مستانس : أنا .. سمحت لروحي ..
قلت له : والله ان ما طلعت بصارخ والبيت كله بيسمع ,,

قال : صارخي وباغمي الين بااااااجر ,, محد في البيت .. ظهرو راحو يتغدون في بيتنا ,, وبيتنا يالحلوه تعرفين انه فآخر الدنيا ,,

قلت له : شو تبا ,,
شل التلفون وحطاه في ايده وتم يضرب التلفون ع ايده الثانيه ,,

قال : مابا شي يا الحلوه .. بس حبيت أسولف وياااااج ..
قلت له : والله بتصل بـ عمي ,,

قال : ههههه اتصلي الين باجر ,, أصلا البيت اهني فيه حرس .. محد يقدر يدخله الا باستأذان ..
قلت : انت حيوان نذل حقير .. شووووووه ما تخاف ربّك ,,

ما حسيت الا وبدر يسحبني من ايدي من ع السرير ,, بقوه .. لدرجه حسيت ان ايدي بتنجلع من مكانها ,, طالعني ابتسم ,, ردني لورا ولصقني في اليدار ,,

حط ايده ع بطني ,, حسيت روحي شوي وأبي أضربه بس ما قدرت ,,
وهو حاط ايده ع بطني ويطالع بطني ,, ابتسم ,,

قال : شخبارك حبيب ماما اليوم ..
طالعته مصدومه .. هذا شو دررررااااااااااااه عن الياهل ,, كيف عرف ومنو خبره ...؟؟

حاولت ابعد ايده عن بطني ,, رص ع بطني أكثر لدرجه ان روحي حسيتها بتطلع ..

قال وهو ضاغط على بطني : منو النذل يا حلوه ,.
قلت له بعناد : انت ,,؟؟

قال : لا لا كيف أبو ولدج يصير نذل ,,
قلت له : اتهبي الا انت تصير أبو ولدي أصلا ما أتشرف ... حتى هالياهل ما يتشرف ,,

قال وهو يضحك : بس الأوراق تثبت العكس ,, عادي يعني أخليج الحين حامل وبعدج مب مكمله شهر ,, وانتي صار لج مودره يوسف شهر ,, يعني معنى هذاااا .. ( وضحك ) تعرفينه صح ...؟؟

قلت له : انته حيوووان شو ... ما تخاف ربّك ,,
رص ع بطني أكثر وأكثر .. بديت أصيييييييح من الويع ... ما استحملت الويع ,, وقال : منو الحيوووان ..؟؟

صحت وأنا أتألم ومنهاره .. حسيت نفسي بدا يخف ,, بديت أشاهق ,,,
الين ودرني ,, ورد ورا وضحك قال : أوكي حبوبه .. يلا سي يو ..

طالعته الين طلع من الحجره ,, رحت زحف لباب الحجره وقفلته ,,, رديت للسرير ,, طحت عليه بديت أصيييح .. وينك يا يوسف رد لي بسرعه حررررااااام بموت اهني عند هالوحش بموووت والله ..

.............................

ما حسيت بروحي الا وأنا أنش من الرقاد .. طالعت يمبي .. تذكرت الظهر شو صار ,, حطيت ايدي ع بطني أتطمن ع ولدي ...

وبديت أصيح ... يارب فكني من هالبلوه .. والله اني بديت أضيع صوابي .. مدري شو الصواب من الخطا ,,

قمت صليت .. العصر لأنه قرب يأذن المغرب ,, بعد ما خلصت .. اتصلت بجواهر .. أسولف وياها شوي .. عسب أنسى ..
قلت بتصل في حمده لأنه عندي رقمها ,,, بغيت أدق ع اتصال ,,

ياني مسج من رقم غريب ,, ( يا حلوه لا تتصلين بحد عسب ييي وراج .. ترا ماشي فلّه خلاااااص .. حتى من الجامعه للبيت ومن البيت للجامعه .. محبوبج بدر .. )

فريت التلفون بقوه .. مابي أسمع حس أحد خلااااااص ,,
حسيت روحي بموووت من اليوع خلااااص ,, نزلت عسب أأأكل ,,, كليت بشهيه ,, طبعا لا متغديه ولا متريقه بعد ... خلصت أكل صعدت الحجره ,,

قعدت مع روحي شوي .. طالعت صوب اللاب .. مالي خاطر أحدر ,,
شفت صوب التلفزيون من زمان مب مطالعه لا مسلسل ولا فيلم ,, حتى شي اسمه برنامج نسيته ..
شغلت التلفزيون .. بديت أغير بين القنوات واغير ,, الين قرّيت على قناه ,,

طالعت .. هي هالمسلسل طالعته ,, هذا سنوات الضياع ,,
بديت أطالعه .. للحظه سرحت .. تذكرت ,, يوم تيم يزوّر التحاليل مال حمل لميس ,, وتكون عساس انها حامل من تيم هب من يحيى ,,

طالعت بطني,, بدر شكله ناوي يلعب نفس اللعبه اليوم ,, والله حياتي صارت أشبه بمسلسل ولا روايه ,, شي خيالي بعيد عن الواقع كل البعد ,,

لكن هكوووه اليوم موجود في الواقع وقاعد يصير .. اللي يعيني ,, عليك يا بدر ..
رديت راسي لورا ,, أفكر شو الحل ,, متى يوسف يرد من السفر ,, أباااااه ينقذني من هالوحش اللي اقتحم حياتي ,,

حاولت أسلّي روحي وأنا أشوف تلفزيون .. بس أكيد بدر وألاعيبه ما غابو عن بالي ,,,
فكرت في حل بس للأسف ما شفت أي حل للحين ,, شكلي لازم بتريا رجوووع يوسف ,, يوسف رد والله اني محتاجتنك واااايد واااااااايد ......

ليتني سمعت كلامك ورديت وياك ولا تميت اهني .. هني جحييييم ...
آآآآآآآآآه متى أفتك وأرد أعيييييش حياتي طبيعيه ,, ويااااك يا يوسف ..

بس أنا قلت قبل لازم أخذ حقي لازم ,, بس مافي أي حل للحين مافي أي فكره يت ع بالي عشان أنتقم منكم مافي أي حل بعد .. شلون بنتقم منكم وكيييييييف ,,؟؟

خاصتاً انت يا بدر لازم أرد لك الصاع صاعين لازم ,, وأراويك منو نوره .. مب أنا اللي أتهدد ..
رقدت وانا ميته تعب وخووووف لدرجه اني قمت مرتين من مكاني أتأكد اذا الباب مقفول ولأأأأ ..

مو بعيده هذا بدر يدش .. وحش عادي موجود بأي مكان وبأي زمان ,, يارب عونك ... يارب ساعدني ,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

قمت يوم السبت وأنا ميته تعب ,, وخوف ,, تسبحت ولبست ,, ونزلت عشان أتريق ,, ما شفت غير ساره ,, الحمدلله فيه أحد ,,

بس هذي مو بعيده تشاركه جرايمه من نفس الطينه ,, دااام كانت تبا تفرق بين زوج وزوجته .. عادي تسوي أي شي ,, هذي اللي ما تخاف ربها ,,

رحت المطبخ .. سويت لي سندويشه وخذيت لي عصير ,, شليتهم وطلعت الصاله ,,
رحت قعدت في صوب .. تميت أتريق وأطالع تلفزيون .. بس بالي بـ مكان ثاني أبد مب مع المسلسل ,,
بس وعاني من خيالي ,, صوت ساره ..

ساره : نوره تيين الجيم ويانا اليوم ..
قلت لها : لأأأأ مالي خلق ..

موبعيده هذي تياني أروح وياها لسبب ثاني ولا هذي متى دخل الاحترام قاموس حياتها ,,
ساره : برايج بس حبيت أسألج ,,

قلت لها : مشكوره ما تقصرين ,,
ساره : تعالي أمس جييه ما خبرتينا انج ما بتيين بيت خالي حميد ,,

قلت لها : جيه انتو خبرتوني انكم بتسيرون ..
قالت : هي بدر قال انه سألج وانتي قلتي ان نفسيتج تعبانه واااايد ..

طالعتها وقلت بسخريه : هي وااااااااااايد ..
ساره : بلاج انتي اييييه ترمسين من خشمج ..

ما رديت عليها ,,
قالت : أرمسج ايييييييه
وقفت وقلت بعصبيه : أووف ممكن تودرون الواحد في حاله في هالبيت محد يقدر يشوف الراحه ,,

بغيت أمشي ,, بس وقفني صوت ..
.........: له له جيه ما نخليج ترتاحين ,,

طالعته وقلت : انت أدرى ,,
بدر بسخريه : زين خبرتينا .. خلااااص ولا يهمج بنخليج تعيشين براحه أوكي

مشيت وأنا أأشر بايدي بمعني سير لاااه وتأففت صعدت حجرتيه ,, دخلت وقفلت الباب ,, رديت طالعت اذا قفلته قفلتين ولا لأأأ ..

بعد ما تـأكدت تنهدت عن خااااااااطر ,, ورحت صوب السرير ,, بديت أحضر لباجر ,, يكفي يوم الخميس ما داومت بعد ,,

بعد ما خلصت ,, حاولت اني ما أنزل الا وقت الوجبات .. وبالفعل سويت جذا ,, ما نزلت الا وقت الوجبات ,,

مر اليوم جداً ممل وفي قمة الملل ,,

ياه يوم الأحد .. الحمدلله اليوم بدر محد ,, مدري ليش حسيت روحي مستانسه ومرتاحه وااااايد اليوم ..
الين ياه وقت أروح الجامعه ,, لبست وكشخت ,, رحت ركبت السياره ,,

تحركنا .. طالعت ورانا بعدها الرنج اسبورت السوده المخفي ,, تلحقنا ,, شو هذي يوميا ورانا هالسياره خل يفكونا ويتركونا بحالنا ,,

مو بس في بيتهم الواحد ما يعيش بأمان ,, حتى برا بيتهم لاحقينا والله حاااله ,,
حاولت أنسى .. عطيت الدريول سيدي قلت له يشغله ,,

ركبه ,, وبدت أغنية ,, أحبها مووووت أحسها تخفف عنيه الألم أوقاااات ,, المفروض نسمع قرآآآن لأنه يريح النفوس ,, بس أوقات مدري شيصير فيني ,,

بدت الأغنيه حسيت روحي أبحرت في عالم ثاني .. بعييييييد بعييييييييد ,.,

اذا ناوي ترووووح ..
أبفهم ويييييييين أرووووح ..
تخليني أنا لحالي ,, أعييييش بعدك ألم وجرووووح ..
واذا عنّي مشيت .. واذا غيري لقيييييت ,,
منو غيرك أنا بلقا يا رووووح الرووووح ...

......... بس فيه مقطع شدّني واااااااايد له واااااااااااااايد ,, حسيته يعبر عن حياتي حالياً ,,

يعني ترضاها علي ,, تترك ايدينك ايدي ,, تنسى من عايش عشانك ان كان ميت ولّا حي ,,

...............................

آآآآآآآآه يا يوسف رد .. رد بسرعه ,, والله اني عايشه بعدك بألم وجروووووووح ..
صحيت من مخيلتي ,, يوم السياره وقفت ,, نزلت بسرعه ,, دخلت الجامعه ,,,

البنات كلهن تحمدو لي بالسلامه ,, لأني طحت الخميس عليهم ,,
فرحت نوعاً ما .. الحمدلله في ناس مهتمين لي ,, غير جذا .. ع الأقل باقي ناس طيبين في هالدنيا ,,
الحمدلله في الزين وفي الشين ,,

قعدت مع جواهر ..
جواهر : نورو شخبارج عقب الطيحه ,,
قلت : الحمدلله بخير ,,

جواهر : يلا الحمدلله .. ديري بالج ع روحج أوكي ,,
قلت لها : انشالله هههه
جواهر حطت ايدها ع بطني : حبيب خالو لا تتعب ماما أوكي ..

قلت لها : هههه فديتج ,,

تذكرت قبل أمس لما بدر حط ايده ع بطني وتذكرت كلامه كلمه كلمه وحرف حرف بدا يون في اذوني ,,

جواهر : نوره فيج شي ,,؟؟
طالعتها : هاااه لا لا مافيني شي ,,

جواهر : نواري شسمه ريلج ,,؟؟
طالعتها وقلت : يوسف ,,

جواهر : يا ربيييييييي روووووعه هههه
طالعتها وقلت : تراني أغاااااار ,,

جواهر : مدري عنج متضاربه ويااااه وتغارين والله حاله هههه
ابتسمت لها وقلت : جواهر انتي مخطوبه ..

جواهر : كانو محيريني لواحد من عيال عمي ,, بسسسسسسس ..
عيونها امتلت دموووووع ,,

طالعتها وقلت : آسفه اذا أزعتج ,,
جواهر : لا عادي .. بسسسس توفى ,,

انصدمت ,, وقلت : الله يرحمه ويصبرج ,,
جواهر طالعت صوب اللي رايح واللي ياي ,,

قلت لها : ممكن سؤال ,,؟؟
جواهر : هلأأأأ ,,

قلت لها : اذا عمامج ظالمين .. كيف انتي حبيتي ولدهم ,,

جواهر : كان يحبني واااايد .. صح اني كنت بس محيره له وهو أكبر مني ثمان سنوات ,, بس دوم كان ايي عندنا ويسأل عنا باستمرار ,, وكذا مره ودى أمي عشان نعالجها ,, وعاد ياه يوم أجله ,, سوّا حادث سياره وتوفى ..

طالعتها بأسى وقلت : الله يصبرج ,,
جواهر ابتسمت من بين دموعها : ويهديج ,,

ابتسمت لها ,, حسيت بعيونها وااااااااايد كلااام تبا تقوله وااااااااااايد ,,
طالعتها وقلت : فضفضي بسمعج ,,

وهناااك أنا اللي يبالي من يسمعني ,,,هه والله دنيا عجيبه وغريبه ,,

جواهر : نوره يدتي أصلا ظالمه ,,
طالعتها وقلت : جواهر انتي صاحيه تقولين هالرمسه ,,

جواهر : هيه ,, يدتي هي اللي قالت له ,, اطلع من هالباب وعساك منت بــ راد ,, وطلع .. وصار الحادث ,,

قلت لها ..: بس يا جواهر هذا كان يومه ومكتوب له هاليوم يموت ..
جواهر : استغفر الله مدري شو قمت أهذر ,, شكلي غثيتج بسوالفي ,,

قلت لها : لاا لاا عادي ,,

بغيت أقول لـ جواهر عن حياتي .. بس فيه شي مسكني ,, مدري ليش ,,, مب متعوده أقول الا لـ شيخه ,,
بس طلعت مني جمله مدري هي في محلها ووقتها ولا لأأأ ويا ترى بتساعدني ولا لأأأ ,,

قلت : جواااااهر اذا في يوم تأخرت اتصلي بـ هالرقم ,,
جواهر : طالعتني مستغربه ,,

قلت لها : اذا في يوم تأخرت عن الدوام اتصلي بي على هالرقم أوكي ,,
جواهر : أوكييييه ,,

طالعتها ابتسمت لي وقالت : ورقمج ,,
قلت لها : انتي بس اتصلي بي ع هالرقم ,, ويحلها ألف حلال أوكي ,,
جواهر : أوكي حبيبتي ,.

مر اليوم ممل وفي غاية الملل ,, قضيت يومي بالسوالف مع جواهر ,, ما دخلت ولا حضرت المحاضره ,, طاااف مب متفيجه ,, أصلا مالي خلق ,,
حتى لو دخلت ,,, ما بفهم ولا ربع كلمه من المحاضره ,,
مر الأسبوع قمه في الملل .. وأنا أتريا يوسف يرد من السفر بس الظاهر بعده ما رد مدري متى يرد ويفكني من هالحياه ومن شر هالناس ..

والله انهم ذئاب ,, هب بشر ,, مدري الواحد كيف يتحمل العيشه معاهم ,,

ياااه يوم الخميس ,, داومت ورديت ,, على طول سرت غيرت .. وصليت العشا ,,
مالي خلق أتعشى ,... لأنه باجر اليمعه ,, عيدنا نحن المسلمين ,, وأنا أتحرا انه كئيييب ومخيييييف .. كلّه منك يا بدر ,,

رقدت وأنا أفكر في باجر شو بيصير ,,

..........................

صحيت من نومي تسبحت وتلبست ,, وقريت سورة الكهف ,, وصليت الظهر ,,
طالعت صوب التلفون ,, مدري كم المده اللي أنا قاعده فيها في بيت خالي ,,

صار لي أكثر من شهر ,, آآآآآآآآآه مدري متى تمر الأيام بسرعه ,, أبا أفتك من شر بدر وطوايف بدر ,, وخوالي .. ومرت خالي وبنات خالي ,,

ابي أطلع من بيتهم خلااااااااص ,, قبلت الهزيمه ,, بس أطلع ,, مابي أتحدى أحد ,,
أتم على حالتي وااااااااايد أحسن لي بس يتركوني بحالي ,,

نزلت عسب نتغدا ,, تغديت مع قوم خوالي .. الحمدلله بدر محد ,,
خل ألحق ع روحي وأنش .. قبل ما ايي هذا قطو بو سبع أرواح ,,
قمت ,,

مرت خالي : نوره سيري ازقري الخدامه ,,

ما رمت أقول لأأأأ مهما كان الحشيمه للكبار زينه واااايد ,,
رحت صوب المطبخ ,,

قلت : ميرررري سيري مداااام تباج ,,
ميري : أوكي مدام ,,

طلعت ميري ,, تجدمت عن باب الثلاجه ,, فتحت باب الثلاجه ,, طلعت غرشة الماي ,, صبيت لي في القلاص ,, ماي بس ما ترسته ,, ربع بس ,,

شربت شوي منه ,,
صديت عسب أطلع ,,,

وقف الدم بـ عروقي ,, شفت بدر مبتسم ,, وحاط ايده صوب الباب ,, ومستند عالطرف الثاني ,,
خفت ,, قلت : ممكن توخر ,,
قال : لأأأأ يا حلوه ,,

تجدم عني .. بغيت أفر عليه القلاص .. توني بفره ,, يودّه ,,
طالعته بغيت أموووت الشرار يطلع من عيونه ,, بيذبحني خلااااص ,,

طالعني وأنا خايفه ابتسم لي ,, وصب الماي الباجي تقريبا قطره في القلاص على ويهي بطريقه فجائيه ,,
تخرعت من برودة الماي ,, مسحت ويهي بالشيله ,,

طالعته وكلّي غيض ,,
مسك ايدي وفتحها .. حط القلاص في ايدي ,, وضم القلاص ليدي ,,

طالعني وقال : بعده دربنا طوييييل يا نوره ,,و طويييييييييييل وااااااااايد ,,
طالعته خايفه مدري اش صابني بالضبط ..





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-15, 09:00 AM   #56

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



الحلقه الخامسه والعشرون .. قبل الأخيره


قال : هذا بس رديت لج ,, يوم صبيتي الماي عليه ,,( وأشر بيده على عقلي ) تتذكرييييييييييين ولا لأ ,..
ما تكلمت بغيت أتحرك ,,
بس وقفني يوم طلع شي من جيبه ,, وفتح الورقه ,,

باااااااااالي على طول راح .. انه مزور تاريخ الحمل ,, ما اعتقدت انه شي ثاني لأني مـتأكده انه بيزور تاريخ الحمل ,,
بس فاجئني يوم فتح الورقه ,,

طالعت الورقه ,, فتحت حلجي ,, وطااااح القلاص من ايدي فجأأأه وتكسر ,, تناثر لفتات ,,
مثل ما عقلي ألحين متشتت ومتناثر ,,

قلت له : شو انت ما تخاف ربّك ,,؟؟
بدر : ههه هذي مجرد صوره يعني ,, وبروحج .. تخيلي اذا أحد ويااااج ,,

طالعته وقلت : انت حقيييييير ..
بدر : تعودنا عااااادي ,,

طلعت ركض من المطبخ ,, بس سمعت صوته ,,
بدر : ترا هذا ولا شي يدام اللي بتشوفينه ,,

ركضت وأنا أصيح دشيت الحجره قفلت الباب ,, هذا الله ينتقم منه ,, ذبحني غربلني ,,
يوووووسف رد يوسف محتاجتنك واااااااااااايد وااااايد رد لي بسرعه بلييييز ,,

شاللي بيسويه يدااام الله يعيني .. الله ياخذك يا بدر الله ياخذك ويفكني من شرك وبلاويك ,,
قمت أصيح واصيح ,, قمت أقوم ع الخوف ,, وأرقد ع الغربال ,, مدري متى بفتك وبرد شرات أول ,,

أصلا أنا الغبيه اللي ييت اهنيه ,, كنت تفاهمت مع يوسف ,, وما لعبت هاللعبه ولا أبي أخذ لا حق ولا باطل منهم ,, بس ربي يكفيني من شرهم ,,

حسيت روحي بموووت لو تميت أكثر ,,
اتصلت بـ يوسف ,, مغلق تلفونه .. استغربت ,, بعده مسافر ,, صار له أسبوعين مسافر ... وين ,, ؟؟
لو انه حق الشغل جااان رد بسرعه ,, عاااد لييييش مسافر ,,

حسيت روحي بموووت من التفكير أكثر .. خلاااااااااص أحس نهايتي قربّت وعلى ايد بدر بتكون ..
لأأأأ بس انتي يا نوره ما تستسلمين بسرعه ,,, هي لازم ما أستسلم ,, وبنشوف منو بيفوز يا بدر ,,,

صحيح اني بنت بس وقت الشدايد فيني رجووووله ,,,
.....
تميت على حيرتي ومعاناتي وتفكيري ,, شو نهايتها ويااااك يا بدر ,,
حتى يوسف هب طايع يرد ,, ابي أخذ رقمه من قوم عمي ,, بس لما دقيت على عمي الظاهر ما يعرف انه مسافر ,, غريبه مدري ليش ما خبّر أحد ؟؟

حتى غيبته طوّلت واااااايد واااااااايد .. أسبوعين مرو عليه مثل سنتين ,,

قلت في خاطري ,, عاد وينج عنه من شهر ونص أو شهرين ناستنه .. وهو روحه ياااه يترجاج ترجعين معااااه ,,

توني يا يوسف أحس بقيمتك وانك حاميني من كل أذى وشر ,, حواليني ,, لو اني وياااااك جان بدر ما تجرأ يكلمني بعد ,,,

أحس روحي بنتهي لازم أتصل بأحد لازم .. من ما يكون بس المهم يحميني من بدر الوسخ ..وأفعاله ,,
طاالعت التلفون ,, بتصل بـ منو .. ؟؟

يوسف ومسافر وما يرد وما أعرف أي شي يوصلني له ,,
سلطان نفس الشي ,, مدري وينه ولا أعرف عنه شي ..

عيال عمتي ,, حمد ولا فهد .. السالفه بتكبر وتكبر .. أخااااف توصل للمحاكم وما بيكون لها نهايه ,,
بس حمد يمكن يساعدني ,, أتصل به ولا لأأأأ ,,

احترت واااااايد تميت أفكر وأفكر ,,, ماشي فايده .. أحسن لي أتريا الين أسبوع ويحلها ألف حلال ,,
بس يمكن خلال هالأسبوع تزداد المشاكل ,, لازم السالفه تنحل بسرعه ,,

يوسف لوصدّق بدر بتصير سوالف الله يعيني ,, بس مستحيل يوسف يصدقه لأنه يعرف طينته ,,

...........................................

مر يومين وما شفت بدر حسيت روحي مرتاحه متهنيه ,, بعيده عن الشر كل البعد ,,
مدري شو مخبي لي بعد من مصايب ,,,

الله يعيني على بلاويك ,, يااااارب ابعده عني .. ماباه يكون موجود بـ قاموس حياتي ,,
شفت روحي في المرايه ,, حطيت ايدي ع بطني وابتسمت ,,

اليوم صار لي شهر ونص ,, يعني باقي سبع شهور ونص عسب أولد ,,
يا ربيييييه متى ييي هاليوم .. أكيد بكون مستانسه ,,

أخاف أولد ويوسف ما بيكون وياي ,, أبا يوسف يكون وياي ,, وأباااه هو أول واحد يشيل ولده ,,
لو صار جيه . أكييييد بكون أسعد انسانه في الكون ,,

أهم شي في حياتي الحين .. يوسف وولده ,, أبا يوسف يكون ويايه ويمبي ,, الحياه مره بدونه ,,
ما أحس بالأمان من دونه .. والله اني أموت ع طاريك بعد يا يوسف ,,

وينك ...؟؟ رد بسرعه أنا وولدك محتاجين لك وااااااايد ,,,
شفت الساعه ,, تخرعت .. أوووووه تأخرت ع الجامعه ..

تجهزت بسرعه بسرعه ,, ولبست عباتي .. حتى ما كشخت .. واااايد متأخره ,,
رحت السياره بسرعه ,, والدريول تحرك ,,

شفت وراي كـالعاده هالرنج يمكن صار لها ثلاث أسابيع أو أكثر تلاحقني ,, مدري من طرف منوووه ..
جايز بدر ,,, وجايز يوسف ... والله ما يندرا ,,؟؟

وصلت يدام باب الكليه ,,, محد برا أكيييد البنات كلهن داخل لأنه الدوام بدا ,,
نزلت من السياره بسرعه ,, والدريول تحرك ,,

تجدمت عسب أخطف الشارع الأولاني اهوه مب شارع شارع ,, لأأ بس المكان اللي تخطف فيه السياير يوم ينزلون بناتهم ,,

بغيت أتجدم ,,, حسيت بألم قبضني في يمبي ,, ما رمت أوقف ,,
طاحت كل الكتب والدفاتر من ايدي ,,

وثواني ودرني الألم ,, نزلت عشان أشل الكتب والدفاتر ,,
حطيت ايدي ,, بس شفت ظل طويل حجب الشمس عن عيوني ,,

رفعت راسي ,,, شهقت ,,,
قلت وأنا أتاتأ .. : منوووه ..؟؟

ما عرفته بس قال : نوره وينج من زمان ضايعه ,,
ما رديت يمعت الكتب وييت أخطف الشارع ,, ما حسيت الا وأحد يسحبني سحب وقبضني عدل ,,
بغيت أصارخ ما قدرت ,, محد من البنات برا .. حتى الحرس داخل ,,,

كانت السياره واقفه يمبنا ,, ما حسيت الا وأنا أنرمي داخلها ,,,

حاولت أتحرك ما قدرت بديت أرفس بريولي رفست ورفست ,, ما قدرت أتحرك ,, الين ما حسيت روحي انهد حيلي ,,

حسيت السياره وقفت ,, كنت قاعده أصيح وأصارخ من قلب ,, بس محد يسمعني ,,
حاولت أطالع حولي بس ما قدرت أطالع الا اثنين ,, ماسكيني عدل ,,
نزلوني من السياره وهم يسحبوني سحب ,, بديت أحاول أفك روحي ,وأضربهم ,, فيه واحد مسكني بقوه من ايدي حسيتها خلااااص بتنجلع من مكانها ,,
رد لي عواااار في يمبي بغيت أموت منه ,,, وما حسيت الا الدنيا تظلم بعيوني ..
.................................
فتحت عيني ,, شفت روحي في حجره ,, سحبت روحي سحب ,,,
تجدمت عن الباب ,, فتحته بسرعه ,, بس للأسف خابت ظنوني يوم ما فتح ,, حاولت أدور على مطرقه أي شي عشان أفتحه ,, ما حصلت ,,

قعدت في صوب ,, يعت وااااايد مدري كم من الوقت مضا وأنا اهني ,,

قعدت في زاويه وأنا أصيييييح من الألم اللي في بطني وظهري ,, ما قدرت أستحمل ,, حسيت اني بطيح الياهل في هاللحظه خلااااااص ...

منو يابني هالمكان وليش يابني ,.. مابا يسوون بولدي شي مابا ,,

حضنت روحي بايدي .. كنت أتنفض من البرد والخوف ,, حسيت روحي لازم أسوي أي شي عشان أطلع من اهني ,,

تجدمت عن الباب .. ولصقت فيه ,, بديت أدقه بأقوى ما عندي ,, دقيته ودقيته الين حسيت ايدي احترقت من كثر الدق ,,

صااارخت بأعلى صوتي ,, : افتحوووو الباااااااااب بموووت ..
قمت أصارخ وأصارخ الين صوتي بح ,,, ما عاد فيني حيل ,,

سمعت صوت مفتاح ع الباب .. لصقت بالمقبض وقمت أحركه بقوه ..
الين الباب انفتح بقوه .. حسيت روحي طرت مع الباب ’’ لصقت في اليدار ..

ابتسمت ,, ع بالي يوسف اللي فتحه ,, تجدمت بسرعه من الباب ,,
شفت بدر ,,,

اختفت الابتسامه .. قلبي طااااااااااح من مكانه ,, حسيت روحي بموووت خلااااص ... وعلى ايدين بدر بتكون نهايتي ,,

طالعني وقال وهو يبستم ويلعب في موبايله : اش فيج يا حلوه ,, ليش تصارخين ,,؟؟
قلت له : طلعني من اهني أحسن لك ,,

قال : نتش نتش نتش .. في أحلامج ,,
قلت له : والله بخبر عليك يوسف وسلطان ,,

بدر بسخريه : أول شي ما عندج فون .. وثاني شي .. وين بييون لج اليوم من كندا ..
طالعته وقلت : انت وااااااحد حقير ونذل ..

بدر : لا يا حلوووه عيب نغلط ع اللي أكبر منّا ..
قلت له : شو انت ما فيك احساس .. ما تحس يا أخي حس ولو شوي ..

بدر : امبلى ,, بس احساسي يوقف يوم أشوفج ..
قلت له وأنا أصيح : طلعني من اهني ,,

بدر تم يطالعني ويضحك ,, تجدمت عنه عشان أضربه ,, بس فاجئني يوم مسك ايدي ولفها حوالين ظهري ,,

تألمت واااااااايد غمضت عيوني ,, من شدة الألم .. نزلت دمعه غصب عني يدامه ,,

طالعني وعدلني قال وهو يمسح دمعتي ,,, : عيييب يا ماما ,,
نزلت ايده من ع ويهي بـ قوه .. وبغيت أضربه ,,

مسك ايده هالمره أقوى عن اللي قبل ,, صرخت من شدة الألم ,,
قال : ان مديتي ايدج .. بكسرها ,,

قلت : طلعني من اهني ,, طلعنننننننننننننننننني ,,

طلع وطالعني قبل ما يسكر الباب ابتسم وطير لي بوسه من ع الهوا ,, وسكر الباب ,,
تجدمت عن الباب ورفسته بأقوى ما عندي و
قلت : أختفووووه عليك يا حقيييييير ..

ما حصلت أي رد منّه .. فقدت الأمل عرفت انه طلع ,,, رديت مكاني .. بديت أصيح وأصيح ,, مدري جم من الوقت راااااح وأنا اهني ,,,


مدري اًصلا أنا وييييين وفي أي مكان بالضبط ,,
هالحجره ما فيها درايش بعد ...
حسيت روحي بموووت من اليووووع ,,, رفعت راسي سمعت صوت خطوات قريبه عن الباب ,,
قعدت وحضنت روحي .. بايديني وضميت ويهي لـ ريولي ,,
من الخوف ,,

الباب تبطل .. رفعت راسي أشوف .. منو ..؟؟ دخل واحد ومعاااه أكل ,,
طالعته ياب الأكل صوبي ,,

طالعته وقلت وأنا أترجاااه : طلعني دخيلك من اهني وبعطيك كثر اللي تبا ,,

ما رد عليه ,, حطّا الأكل ,,, لا اراديا ,, رفست الأكل وانكسر القلاص وتناثر اللي في الصحن ,,
وبديت أصيح وأصيح ,.
ما كليت شي من الأكل معني يوعااانه ميته يوع بعد ..

طالعت حواليني .. سجدت لـ ربي اني أطلع من اهني بسرعه ,, خلاااص ما عاد فيني أي شي يستحمل أكثر
اليييين ما حسيت روحي الا وأنا مدوخه ,,

فتحت عيوني ,, شفت المكان فاضي ,, حتى الأكل اللي فريته مب موجود .. تخرعت .. عدلّت قعدت ,, وطالعت روحي ,, الحمدلله مثل ما أنا ,,

مسحت راسي ,, ما شفت الشيله ع راسي ,, خفت ,,
بسرعه التفت حولي ,,

شفتها يمبي ,, الحمدلله الظاهر طاحت يوم رقدت ,, حاولت أقوف وأروح صوب الباب ,,
أبي أشيل روحي ,, ما قدرت ,, رفعت راسي أطالع صوب الباب مسكر ,,

مسكني ألم في يمبي يذبح ,, حطيت ايدي ع يمبي ,, وبطني ,, ما رمت أستحمل دموووعي نزلت ,,
غير اني ميته يوووع .. طالعت يمبي عشان أحصل على شي من اللي فريته ما لقيت ,,
بديت أصيح بصوت عالي ,, وبدا صوتي يعلى ويعلى ,,

الين ما سمعت صوت خطوات عاليه تتقرب من الحجره ,, بغيت أزحف للباب .. حتى زحف ما رمت أزحف ,, شو تتوقعون يعني ,, حسيت روحي بمووووت خلاااااااااص ,,

حسيت ان روحي قاعده تطلع من العنا اللي فيني ,,
انفتح الباب ,, ودخل واحد ومعاه الأكل ,, حطاااه هالمره ما رفست الأكل لأاني بالفعل ميته يوووع ,,

مديت ايدي للأكل عشان أكل ,,, سمعت صوت ضحكه ..
أكرهها أكرهها من أعمااااااق قلبي ,, وأكره راعيها بعد ,,
رفعت راسي ,,

قال : ليييش ما تعشيتي أمس ,,؟؟
ما رديت عليه ,, يعني أمس بليل يابو الأكل والحين الضحى ولا الظهر ,,

طالعني وقال : برايج حبوبه ,,
ابتعدت عن الأكل ولفيت ويهي عن أطالعه .. مابي أطالعه ولا أطالع رقعة ويهه ..

حسيته تقرب عني ,, لفيت ويهي أكثر ,,
مسك قطعة الخبز ,, وقربها عن حلجي ,,

قال : كلي يا حلوه ولا تبيني بيدي أوكلج ,,
ما طالعته تميت أغلي غلي من داخلي أحس روحي بركان قابل للانفجار ,,

قرب الخبز عن حلجي ,, رصيت ع حلجي عسب ما أكل من ايده القذره ,, اللي كلها حقد ونذاله ,,
قال : شكلج تبيني أوكلج ,,

ما رديت عليه ,, تميت ساكته ,, عيوني اللي كانت تحكي بدالي ,,

قال وهو يأشر ع بطني : انزين مب عشانج .. عشان هذا الياهل المسكين ..
قلت له بعناد : اذا تدري انه مسكين جيييه حابسني اهني ,,

تم يطالع بطني مبتسم ما رد عليه ,, ابتسم ابتسامة سخريه ,,
مد ايده وحطها ع بطني ومسح عيه وقال : يا حلو قول لأمك تاكل عن تتعب .. تراها غاليه ,,

حصلتها فرصه .. مديت ايدي بسرعه لقلاص الماي ,, عشان أجبه عليه ,,

بس هالمره ما لحقت شييييييييييت ,, الله يلعنه ما خلاني أصب عليه الماي ,, سحب القلاص بسرعه ,,
طالعته ما رديت .. نزلت عيوني بسرعه ,,

ما حسيت الا و شي بااااااااااارد ينجب عليه ,,,
شهقت من برودة الماي اللي قاعد ينجب عليه ,,

بديت أصيح من البرد والخوف ,, طالعت ايدي ,, بديت أرتجف بشكل مب طبيعي ,,,

قال : هذا يزا اللي يعاند بدر ,,
وطلع ,,

طالعت صوب الباب ,, فريت القلاص ع الباب ,, بديت أصيح وأًصيح ,, من البرد والخوف ,,
حسيت المكيفات يتعلى عليها ,, بديت أنتفض من البرد ..

حطيت ايدي ع بطني لأنه ويعني وااايد ,,,
ما حسيت بروحي الا وأنا أدووووخ ... ومغمي عليه ,,

.................................

رحت لعالم ثاني مدري وين .. لا أحس فيه ولا أتكلم ولا أقدر أسوي أي شي ,,
فتحت عيوني ,,و تذكرت كل شي صاااار .. انتفضت من الخوف ,,,

طالعت يمبي ,, شغفت الأكل بعده مثل ما هو .. تجدمت منه بسرعه ,, وبديت أكل بغجريه من اليوع ,,
الين لحست اللي في الصحن ,,,

بعد ما خلصت تجدمت عن الباب بديت أدقه وأدقه محد رد عليه ,,

رفسته وقلت : الله يااااخذك يا بدر يالحيوان ..
ورجعت مكاني ,, قعدت وأنا أتنهد وأصيح ..


وينك يا يوسف تيي وتشوف نوره حبيبتك شو حل بها ,, تعال يا يوسف شو ولد .. وحبيبتك ,, يوسف الحق عليه ,.,, يوووسف ليتني طعتك ورديت دبي وياااك ...
بس أنا من غبائي ,, دوووم الأمور كلها تصير ضدي دوووووم ..

كحيت .. حست روحي مريضه ,, أكييد خذيت برد ,,
بديت أكح وأكح ,, حسيت حنجرتي بتنطر من الكحه ,,

بديت أدعي ربي متى ايي يوسف ويردني ويااااه .. خلاااص مابا أعيش اهني ,, مابا أنتقم مابا ,,
أبا أرد لحياتي الأولانيه البسيطه اللي كنت عايشتنها ,,

بس ولا الذل هذا ,,, يارب أنا شو سويت بحياتي عشان يستوي بي جيه ,,,
بديت أضرب راسي ,,, واقول ..
يارب أموووووووت .. يارب أفتك من هالدنيا ,, أنا من وعيت بهالدنيا ,, والهموم تلاحقني متى بفتك متى ..؟؟

غالبا أسمع يقولون لا تقل يا رب عندي هم كبير ,,
بل قل ياهم عندي رب كبير ,,

تعبت متى بفتك متى .. متى ترحل عني الهموم وتتركني بحالي ,, أبا يوووووووسف ,,
يووووووسف وينك رد لي محتاجتنك رد تعال بسرعه ,,

حطيت راسي ع اليدار وأنا أتنهد بألم ...
ليييش بدر يسوي بي جذا ,, ليششش .. وينهم خوالي عني وين ,,؟؟

أكيييد يدرون ان بدر يايبني اهني ,, بس ما يدرون انه يعذبني ,,
لأأأ هالناس حتى ولو يدرون ما يأثر فيهم هالشي ,, قلوبهم من حجر ما يحسون ..
حتى الحجر اللي هو حجر يحس يمكن في هالحاله ,,
بس هذيل نو وي .. هه أصلا ياريت لو يكون عندهم ذرة كرامه ويسئلون عنيه بعد ..
سمعت صوت خطواااات جذا قريبه عن الحجره ,,

قعدت عدل بسرعه ,, دعيت انها تكون لحظه فرج ,,
دخل بدر ,,, طالعني ما علّق ’’

أول مره ما ترتسم ع ويهه ابتسامة سخريه ,,
قال : كليتي أكلج وأخيرا ,,
ما رديت عليه صديت الصوب الثاني ,,

بدر : أنا بسافر باجر ,,
طالعته وقلت : وأناااا ,,

بدر : شو انتي ..؟؟
قلت : ما بتطلعني من اهني ,,

بدر : بخليج اهني لما تخيسين فاهمه ولا لأأأ .. موتي بعد أحسن ,,
طالعته وقلت وأنا أصيح : بـــدر الله يلعنك ,, طلعني من اهني ,, انت تدري لو يوسف يدري شو بيسوي بك ..

بدر : هههههه شو بيسوي .. الفارس الشجاع ,,
ما طالعته ,,,
تجدم عن الباب عسب يطلع ,,

لحقته وأنا أزحف زحف ,,, الين يالله يالله وصلت له ,,
قلت له : بــــــــدر دخيلك طلعني ,,
ما رد علي ولا طالع صوبي حتى ,,
لصقت في ريوله ومسكتهم ,,
قلت : بدر طلعني بدر الله يخليك ,, والله بطلع من حياتكم ,,
رفسني ,,, رحت بعيد والرفسه كانت على بطني ,,

مسكت بطني بألم وتألمت وطلعت مني ونة ألم ..
سمعته يقول .. : تسمع حبيبة القلب تتألم ,,
رد طالعني وقال : بس أنا ما أباج تطلعين من حياتنا الا يوم أخذ اللي أباه ,,
طالعته وقلت بألم : فلوووووس .. خذ كل شي نمكله خذه ,, بس طلعني دخيلك ..
ما طالعني وبدا يعابل في الفون ,.,
الين سمعت صوت يوسف ,.,
يوسف ,,,
سمعته يقول : يالجلب .. ودرها أحسن لك ..
بدر : ههههه

يوسف : وقسم بالله ان ما رديتها ... بيي وبطلعك من تحت الأرض ,, وين ما تكون .
.
بدر : ههههه انزين بدلّك وين أنا هب لازم تطلعني من تحت الأرض ,, ( وقال بتهديد وأسلوب مقرررف ) بس ما بتاخذها الا قبل ما نصفي حساباتنا ,, أوكي

قلت وأنا أصارخ : يوووووووسف تعال بمووووت ..
ما سمعت حسه ,, ليتني مت قبل ما أحد يبعدك عني يا يوسف ,, ليتني مت ..
طالعني بدر وقال : باجر الفير حبيب القلب بيي ,, استعدي أوكي ,,

ما رديت عليه حضنت ريولي ,, وحطيت راسي عليهم ,, وبديت أصيح ,,,
ما سمعت حس بدر ,, أكيييد طلع ,,

رديت ع ورا .. سندت روحي ع اليدار ,,,
حاولت ألف الشيله حوالين رقبتي ,, بس مهما كان ما بسوي هالشي.... نهايتي بتكون النار ,,
عذاب الدنيا ولا عذاب الآخره ,, شو ع بالهم المووت شي سهل وعادي ,,

بدت دموعي تنزل بحراره وحرقه ,,
بدر قال يوسف بيي باجر الفير ,, شو قصده ,,؟؟

يعني صدق باجر يوسف بيي وأخيرا الحمدلله ,,
يوسف تعال صدق والله أني أباااااك محتاجتنك أكثر من أي وقت مضا بحياتي ,,,

أبيك اليوم يمبي ,, وباجر وبعده وطول عمري ,, أدري اني معاك وين ما أكون وفي كل الحالات بكون بأمان ,, بس وياااك انت يا يوسف وحدك ,,

فجأأأة نقزت من مكاني .. تذكرت شي ,,
بدر ,, بـــدر قال بااااجر تعال ,, ليكووون يسوي فيه شي ,,

لأأأأأ مابا يستوي بيوسف شي يستوي بي أنا ولا يوسف ,, أنا أحب يوسف مابا يمسه أي شي بالدنيا ,,
بدر قال قبل ما نصفي حساباتنا شو قصده بـ هالجمله ,,

والله لو اني أقدر لك يا بدر .. كنت محيتك من ع الأرض .. من الكون كله ,, وما عديتك واااحد من البشر ,, صدق انك عديم احسااااس ,, حتى ذرة مشاعر ما تحمل ,,

يمكن حتى ذرة كرامه ما تحمل يا بـــدررر ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ما حسيت بروحي الا وأنا أفتح عيوني ,, فتحت عيني ,,
طالعت حواليني ,, ما أعرف نحن بأي وقت ,, ياااارب الفير أبا يوسف أبااااه اييي بسرعه ,,
ترييت وترييت ,, محد ياااه الظاهر نحن مب فير الحين ,,

سندت راسي وأنا أحسب بأصابعي الوقت ,,, بس مستحيل أعرف نحن متى ,, وبأي وقت ..؟؟
أصلا ما أعرف أنا وين بالضبط عشااان أعرف بأي وقت ,, هه عجيبه الدنيا ,,

سندت راسي ع اليدار أتالم من داخلي ع حالي .. ووضعي ,,
بس رفعت راسي متخرعه يوم سمعت صوت المفتاح ,,
رفعت راسي بفرح بسرعه ,,

يوسف أكيييد يوسف ياااااه يارب يوسف ,,,
لوووو انه يووووسف برمي روحي بحضنه على طول وبصيح وبصيح ,,,
وأطلع كل اللي بداخلي من حزن وألم ,, وحسره ,,

بس انصدمت يوم شفت واااااحد ومعااااه أكل ,,, آآآآه ه ه ه ه خاااابت ظنوني ,,,
لو اني ميته يووووع المهم اني أشوف يوسف ,, مابي أي شي بس أبي يوسف ,,
حط الأكل ,,

سألته : كم الساعه ,,؟؟
ما رد عليه وطلع ,,

قلت بصوت عالي : غبي حيوووان شرات معزبك هذا اللي متربي ابلييييس ..
طالعت الأكل .. نفسي منسده ,, مالي خاطر أكل ولا لي شهيه ,,

بس حسيت روحي يوعانه ..
وتجدمت وكليت ,,, بس بسرعه شبعت ,,
رديت قعدت في الزاويه ,, حطيت ايدي ع ظهري ,,

ظهري تكسر من الرقاااد ع الأرض ,,, حرااام محد متعذب كثر هاللي في بطني ,,
بديت أصيح من الويع اللي يمكسني في ظهري ,,,

سمعت صوت الباب بعد نص ساعه ,,
مسحت دموعي بسرعه على أمل انّه يوسف ,,

وقفت بمكاني ,,
شفت بدر دخل ,,, مبتسم ويطالعني ,,
قال : ههههه ها الحلوه تتريين ريلح ,,
ما رديت عليه ,,

بدر : لا لا ردي جذا تزعليني منج ,,
سكتت وتم هو ساكت ,,

بس قال بصوت عالي .. : وليد .. يوم يوسف ايي دخله انزين ,,
طالعته وقلت وأنا متخرعه يا ربيه شو ياي يسوي هالثاني الحين : يوسف وينه ,,





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-15, 09:02 AM   #57

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,841
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



ـــــــــ

الحلقه السادسه والعشرون .. الأخيره


قال : يااااي في الدرب ,,
حسيت روحي ارتحت نفسيا ,, بغيت أبتسم ,, بس أخاااف السالفه تنجلب عليه الحين ,,
طالعني وقااااال ,, : لهالدرجه مشتاقه لريلج ,,

ما رديت عليه.. بس اكتفيت باني أقول ,, : ما يخصك ,,
يا قريب عنيه ومسك ويهي وعصره وقال : عيب هالكلام يا نونه ..

نزلت ايده بقوه وقلت : انت تدري شو نهايتك ,,
رد عليه وقال : شوووه يا حلوه ...؟؟


قلت له بغيض : حلوه في عينك ,, نهايتك ناااار جهنم ,, يعلك تحترق بها وما تطلع ,,
بدر : نتش نتش نتش ,,, عيب هالكلام يا ماما ,,

ما رديت عليه ,, مسكني بقوه ورص عليه ,, : تدرين انج أجمل ما رأت عيني ,,
حاولت أبعد روحي عنه ما قدرت ,, بديت أصااارخ ,,,

بدر : لأأأأأ لأأأأ عيب جذا .. تفضحينا بعدين ,,
ما قدرت أبعد روحي عنه ,, حط ايده حوالين رقبتي وضمني له ,,
شفت هالحركه سبيل للخلاااص ,,

عضيته ع ايده بأقوى ما عندي ,,
تألم وابتعد عنيه ,,

مسك ايدي وقال : أنا أراويج يا حيوانه ,,
تجدم عنيه وأنا أصارخ ,.,,

بس وقف يوم دخل يوسف ,,
يوسف طالعني ,, حاولت أشوف أي تعبير على ويهه ما قدرت أفسر ,,

فرح لأنه شافني ,, حزن لأنه شاف حالتي ,, منشغل باله ,, يبي يتخلص من بدر ويخلصني منه ,,

قلت وأنا أصيح : يوسف الحق عليه يوسف ,,
بدر قال بصوت عالي : ولييييييييد ,,

دخل الريال .. بنيته الجسده ضخمه ومسك يوسف ,,,
يوسف حاول يفج روحه وتم يتضارب مع الريال ,,

بدر تقرب عنيه ,, وقال وهو يطالع يوسف ويأشر ع بطني : تدري ان حرمتك حااامل ,,
يوسف تفاجئ بس ما رد بدا يتضارب مع الريال اللي ميودنه ,,

بدر تجدم عنيه ,, ودزني صوب اليدار بقوه ,, طحتي ع ظهري ,,
بديت أصيييح من الألم اللي فيني ,
,
بدر تقرب مني مدري شو كانت نيته بالضبط ,,
يوسف فلت بقوه من الريال اللي عنده ,, وياااه من ورا بدر ,,

وسحبه من قميصه ,,
بدر طالعه .. وابعد ايد يوسف عنه ,,

يوسف حاول يتضارب مع بدر ,, حتى بدر سوا نفس الشي ,,
الريال تجدم من بدر ويوسف ,,

بدر قال : وليييييد وخررر لا تدخل ,,
بدو يتضاربون بقوه ,,, حسيت روحي في فيلم هندي ,, الصراحه ,, ما دريت ان هالشي يحصل بمجتمعنا ,, والسبب بنيه ,, هه آخر زمن ,,

بديت أصييييح واصييح .. حاولت أزحف وأروح صوبهم ,,
وقفت وأنا أتألم بشده ,, حاولت أتجدم عنهم ,,

تجدمت شوي ,, بدر هاللحظه فلت من يوسف .. وتم يتجدم صوبي ,,
رديت بسرعه لا اراديا لورا ,, ما دريت كم المسافه بيني وبين اليدار ,, ييت بسند ,,

بس طحت بقوه ع ظهري ,,

وتألمت ,,, حسيت الياهل طاااح مات استوا به شي ,, بس ما قدرت اسوي شي سوا اني أصرخ صرخه ,,
حسيت الااامااااارات كلها سمعت صرختي ,, من الألم ,,

يوسف وبدر اثنينهم طالعوني متخرعين ,,
بديت أتشهد ,, حسيت روحي بمووووت خلااااص ,, ما في أي أمل بأني أعييييش ,,

ما حسيت الا بايد يوسف على راسي وتضمني له ,,,
يوسف : نووووووره ,,

وبدا يصفعني ..
ما حسيت الا بدر .. يضرب يوسف بـ شي ,,

بس يوسف .. ما حس بضربة بدر تم يصفعني ويزقرني ,,
حسيت ان كل شي بدا يصير يدامي يصير اثنين ,, وغبت عن الوعي ,,
رحت لعالم ثاني كالعاده ,,

سهيت عن كل شي بالوجود ,, حتى عن روحي ,, وقتها بس فكرت .. الياهل ما يستوي به شي ما يمسه أي شي ,,

حتى بدر ما حقق نيته الوسخه ,, الحمدلله ,, بس الله العالم شو سوا بعد ما غبت عن الوعي ,, يمكن شي أكبر وأكبر ,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،

حاولت أبطل عيوني بتعب ,, وفتحت عيوني بعد محاولات ,, طالعت كل شي حواليني ,,
أنا في مكااان أبيييض .. البياااض الحالك عااام المكان ,,

رفعت راسي ,, شفت حواليني أجهزه ,,, والمغذي بيدي ,, وأكثر من شي ,,
حاولت أتكلم ما قدر ,, حاولت أتأتأ ما قدرت ,,

بس اللي شفته ,, وحده لابسه أبيض مبتسمه .. وطلعت رككككككض ,,
حاولت أفهم و افسر اللي قاعد يصير حولي ما لقيت أي تفسير ,,

دخلو مجموعة أطبااا ,, هالشي أعرفه الحمدلله ,,
كانو مبتسمين ,, في واحد منهم ياااه عندي ومسك ايدي ,, وتم يجس النبض ,,

طالعتهم وقلت وأنا أتاأتأأأ : ويــــ ..... ــــن ,,,, أأ .. نــــ .... ،،، ـــــا ...؟؟؟
طالعني واحد منهم وقال : الحمدلله ع السلامه ..

ما رديت ورددت : شو يابني اهني ,,
الدكاتره تم كل واحد يشوف شغله ,, اكتفو بالابتسامه ,,

ما حسيت الا وعيوني .. تتصكر ,, وااااغيييب عن الوعي مره ثانيه ,,

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

فتحت عيوني ,,, شفت حواليني .. بس هالمره غييير مافي أي أجهزه ولا شي ,,
كان فيه .. أحد حاط ايده ع ايدي ,,

رصيت على ايد اللي يمبي ,,
رفع راسه بسرعه ,,

فتحت عيوني حاولت ,, أطالع صح لأنه نظري مشوش شوي ومدوخه ,, الين ضبطت الرؤيه ,,
طالعت وقلت : شو يابني اهني ..؟؟

........ : انتي ارتاحي حبيبتي أول ,,
قلت : شو يابني اهني ,, خبروني ,,,؟؟

اندق الباب مال الحجره ,,
دخل حمد ,, والجوهره تغشت استغربت ,, ليش تتغشى عن ريلها ,,
بس شفت واااحد ثاني ورا حمد ,,


شفت سلطااان .. تذكرت كل شي ,, ردت بي الذكرى لورى ,,,
تذكرت بدر ويوسف وكل شي صااار وقتها ..
قلت وأنا أصيح ,, .. : يوووووسف ويييييييييين ..؟؟

الجوهره مسكت ايدي : يوسف بخير نوره انتي اهدي شوي ,,
شليت اللحاف عنيه حاولت أنزل من ع السرير,, بس في ألم مسكني ع يمبي ,, بقوه ,,
تنهدت وونيت من الألم ,,

الجوهره تخرعت ,, : نوره صار بج شي ,,
حمد تجدم عن الجوهره ,, طالعني وقال : نوره لا تحاتين ,,

طالعته وقلت : كيف ما أحاتي وين يوسف وينه ,,
سلطان تجدم وقال : يوسف بخير يا نوره مب مستوي به شي بس انتي اهدي ,,
طالعتهم وقلت : من يابني ذاااك اليوم المستشفى ,,

حمد : أنا وسلطان ,,
استغربت : كيييف بس يوسف اللي كان ويايه ,,

حمد : نوره اهدي وارتاحي ,, وانشالله ما يصير االا الخير ,,
طالعته وقلت : ييبو لي يوسف .. الحين الحين ,,

حمد أشر للجوهره بنظرات .. وطلعو حمد وسلطان ..
طالعت الجوهره مسكت ايدها وأنا أترجاها ,, وأصيح بنفس الوقت ..

قلت : جوهره دخيلج وديني عند يوسف حرااااام أبا يوسف ييبو لي يوسف ..
الجوهرة : نوره يوسف بخير اهدي شوي ..

طالعتها وقلت : بدر شو سوا بـ يوسف ..
الجوهره حركت نظرها وردت طالعتني ,, حسيت من نظراتها انها متوتره ,,

قلت لها وأنا أصيح : يوووسف صااار به شي ..؟؟
الجوهره : لا نوره اهدي يوسف بخير ,,

قلت لها : انزين ييبو لي اياااه الحين الحين ,,
الجوهره : نوره يوسف .. تعور ..
طالعتها وقلت وأنا خايفه : بدر السبب صح ,, شو استوى به ,,

جوهره يت بترمس ,, هزيتها بقوه : ارمسي بسرعه ,,
قالت لي وهي محتاره : نوره بس ايده ياها شرخ بسيييييييييط ما استوا به شي ثاني .
.
طالعتها وتخرعت : هااااه .. وينه الحين وشخباره ,,
الجوهره ..: آآآ ......
باب الحجره تبطل , لفينا اثنينا للباب ,, ..

تفاجئت لما شفت يوسف حسيت ردت لي الروووح ..
ييت أنزل عسب أتجدم منه ..

الجوهره مسكتني ,, ما خلتني ,, طالعتها وما تكلمت ,,
يوسف تجدم عن السرير ,,
الجوهره طالعت يوسف وطلعت ..

ابتسمت لـ يوسف .. قلت له وأنا عيوني كلها دموووع : يوسف أنا أحبك لا تودرني ,,
يوسف طالعني وابتسم ,, تجرب عني ويلس ع طرف السرير ,,

طالعته وعدلت قعدتي ونيت من الألم ,,
حط ايده ع ايدي وطالعني قااال : الحمدلله ع السلامه حبيبتي ,,
ابتسمت له وقلت له : يوسف لا تتركني والله اني محتاجتنك ,,

يوسف رص ع ايدي ,, : بس زعلتيني واااايد منج ,,
طالعته وعيوني امتلت دموووع : يوسف لا تصحح الغلط بغلط ,, لا تتبع أسلوبي الفاشل ,,

يوسف : مدري كيف رضيت اني أودرج ع راحتج ,, معني أعرف انج مب قد المسؤوليه ,,
طالعتها وقلت : والله اني ندمت ع قد شعر راسي ..

يوسف اكتفى انه يطالعني .. حسيت بنظراته الأمان والحنان اللي بالكون كله ,, حسيت انه يوسف هو الوحيد اللي يقدر يحميني من أي شي بالكون ,, ومن غيره مقدر أكمل حياتي ,,,

قلت له وأنا أأشر ع ايده : شو صاااار ..؟؟
يوسف : لا تهتمين .. سالفه عدت وانتهت ,,
قلت له : كيف يابوني اهني ,,

يوسف : قلت لج سالفه عدت وانتهت ,, ولا تعيدين وتفتحين بـ هالموضوع مره ثانيه ,,
قلت له : بـــدر ..

يوسف تعابير ويهه تغيرت وقال : قلت لج خلااااص لا تعيدين وتزيدين يا نوووره ..
قلت له : نحن أي يوم ,,
يوسف : الأربعا ..

قلت له : اييييييه كل ها كنت راقده ..
يوسف ابتسم : عنلا ااتج خرعتيني .. قلت ليكون الولد يستوي به شي لا سمح الله ..
طالعته وقلت : همك الولد وبس هاااه

ابتسم ابتسامه ذوبتني .. خلتني أتجدم منه حطيت عيني بعينه ..
قال : وأمه أكثر .. أمه حياتي كلها ..

نزلت راسي .. قذلتي نزلت ع ويهي ,, رفعتها ورفعت راسي طالعته ابتسمت وأشرت ع بطني
قلت : اليوم دشيت الشهر الثاني .. يااا رب ولد ..
يوسف : بس أنا أبا بنيه ..

قلت له : لا ولد أحلى .. عسب يطلع شراتك ..
يوسف : اللي ييي من الله حياه الله ,, المهم ذريه صالحه ..

ابتسمت له وقلت ,, : متى بيرخصوني ..؟؟
يوسف : الحين بروح وبشوف متى يكتبون لج خروج ,,
قلت له : حراااام لححح عليهم ,, مابا أتم اهني ,,

يوسف : وتردين ويايه دبي سمعتي ,,
قلت : انشاااالله بس فيه مشواار صغنون قبل أوكي ,,

يوسف : ردينا ع الطير ياللي ..
قلت له : والله بوديك ويايه ..
يوسف ابتسم وظهر .. راقبته الين طلع من الحجره ,,

ابتسمت ... ياااا ربي اش كثر أحبك يا يوسف على كثر صدّي الا انك ما تركتني وتمسكت بي أكثر وأكثر ,, ربي ما يحرمني منك ولا من حبك يا رب ,,

طالعت صوب الدريشه ونزلت بـ صعوبه ,, تجدمت عن الدريشه ,,
حسيت بألم بس أخف عن قبل ,,, ابتسمت ,,

قبل شهوووور وقفت يمب الدريشه وأنا مرقده في المستشفى ,, طالعت الناس اللي رايح واللي راد ..
قلت .. ليتني شرات هالناس أعيش حياتي مثل ما أبا ,,

واليوووم ياااه اليوم اللي بعيش فيه مثل ما أبا ,, يارب اسعدني مع يوسف ..
حطيت ايدي ع بطني وطالعت برا ,,

سبحان الله على كثر المشاكل واللي شفته ,, الا انه بعده ما استوا به شي ,,
صدق الأعمار بيد الله ,, المووت اييي للواحد حتى ولو يكون ع سريره ,,

حلوه الحياااه لو عرفنا نعيشها .. وتكون أحلى اذا ذقنا مرها ,, وعقب نعيش حلاوتها ,,
حسيت بايد مسكت يدي .. التفت ,, شفت الجوهره ,,

قلت لها وأنا ابتسم : أهليين ,,
الجوهره : هلأأأ ..

رديت قعدت ع السرير .. الجوهره تجدمت عنيه ,, وحطت ايدها ع بطني ,,
قالت : اش حالك حبيب عموووه ..

طالعتها وقلت : هههه يسلم ع عموووته ,,
الجوهره ابتسمت ,, وتمت تطالعني ,,
قلت لها ,, : وين قووم عمي ,,

الجوهره : محد يدري عنج غيري أنا وحمد ,,
طالعتها مستغربه ,, ما فهمت عليها ’’

الجوهره : يوم نرد البيت ,, جنج رديتي روحج أوكي ,,
قلت لها وأنا ابتسم : انشالله .. شخبارهم وشخبار عموري وعدول ,, والله وااايد قصرت في حقهم ,,

الجوهره : كلهم بخير الحمدلله ,, ميثاني طاااايحه أربع وعشرين ساعه تدرس ,,
ههههه أكيييد يسور مهددنها ,, طالعتها ,,

كملت : وجواهر .. هه يالله يالله مقزره روحها ,, تدرس وتستعبط بعدها ,, يوميا طايحه لج ضرابه مع عموري ,,

ابتسمت ,, فديت أخوووي ,, وااايد يحب جواهر ,, شكله بياخذ بنتها ههههه
الجوهره : وعدول وعلاوي ,, كلما يتضاربون عدول يقول ,, أختي تدرس قانون يعني لو تبا توديك الاعدام عادي توديك ,,

قلت لها : فديتهم خواني والله .. أول ما نرد دبي بشلهم ويايه .. بسكّنهم عندي ,,
الجوهره : مدري انتي حره بـ حياتج ,,

قلت لها : ما خبرتيني عنج ,,
الجوهره : دشيت الرابع ويوم فحصت ,, قالو لي بنيه ,,

قلت لها : مبرووووك فديتج ,,, يلا خلاااص باخذها حق ولدي ..
الجوهره : خبرج عتيييج ,, علايه حجزتها هههه

قلت لها : جيه قالو لها ولد ,,
الجوهره : هي .. يلا عااد نواري حمد قال سلمي عليها واطلعي وأنا عاااد طق حنك ما صدقت هههه
قلت لها وأنا أبوسها : فديتج والله ما قصرتي ويايه ,,

الجوهره : يلا حبيبتي عاااد نترياج في دبي ,,
قلت لها : انشالله بس يرخصوني برد فديتج ,,

الجوهره راحت صوب الباب طيرت لي فلاي كيس وطلعت ,,
ابتسمت ,, فديتها الجوهره .. معاي بالحلوه والمره ,, الله يحفظها ,,

قعدت ألعب بشعري ,, سمعت الباب يندق حطيت الشيله ع راسي ,,
دخل يوسف ومعاه سلطان ,,
ابتسمت لهم ,,

سلمو وقعد يوسف جريب عنه ,, ويمبه سلطان ع الكرسي اللي ع اليمب ,,
يوسف : هااا ارتحتي يوم رمستيها ,,
قلت : هي واااايد ,,

سلطان : اش حالج نواري ,,؟؟
قلت له : بخير ومن صوبك ,,
سلطان : بخير ,,
يوسف ضرب سلطان بخفيف ع جتفه .. وابتسم ابتسمت له ,,
قال : يلا عاااد تزوج شوف كيف أنا مرتاح ,,

سلطان : ياااا رياااااااال شو أبا في عوار الراس ,,
يوسف : لا صدق والله ما أتمصخر ,,

سلطان طالعني وقال : صح نوره في وحده اتصلت بي وقالت أبا نوره ,,
طالعته مستغربه ,,
سلطان مد فونه : هاا رقمها ,,

طالعت الرقم ابتسمت ,, قلت : هي هذي ربيعتي ,, عطيتها رقمك ,, عسب لا سمح الله صار شي تتصل بك ,,

يوسف طالعني : ماشالله وأنا صفر ع الشمال ,,
قلت : لا والله ,,, بس جذا قلت لها يوم أتأخر اتصلي بـ هالرقم ,,

يوسف وسلطان طالعو بعض ابتسمو ,, ما فهمت سبب ابتسامتهم ولا شفت لها أي تفسير ..
بس فسرتها ع كيفي ,., يمكن هالشي أنقذني واااايد .. وأنقذ حياتي ,,

قلت وأنا متفاجئه ومنفعله : لقيتها ..
يوسف استغرب : شو بعد ..؟؟

قلت : سلطان عندي البنيه ,, بس انت قول تم وبخطب لك اياها ,,
سلطان مستغرب : منو هاي بعد ,, ما أحيد عندج خووواااات ..

قلت : جواهر ,,
يوسف : حوووه شو شفرتي شكلج من الضربه ,, جواهر مخطوبه ,,

قلت : لا لا هب جواهرنا نحن .. جواهر ربيعتي اللي اتصلت بك ,,
سلطان .. : ما أبا أميه مابا ,,

قلت : انزين انت طالعها واحكم عقب ,,
سلطان اكتفى بالسكوت وابتسم ,,
سلطان : يلا عاااد أنا بترخص ,,
يوسف : مرنا باجر الصبح ,,

سلطان : انشالله ,,
طلع سلطان ,, طالعت يوسف وقلت : متى يرخصوني ,,؟؟
يوسف : باجر الصبح ,,

استانست وابتسمت ليوسف ,,
يوسف : يلا حياتي أنا بعد بترخص ,, بييج باجر الصبح ,,
طالعته بحزن : تم ويايه حرااام ,,
يوسف : باجر الساعه ثمان بيي لج ,,

ابتسمت له ,, طلع ,, راقبته الين ما وصل للباب وطلع ,,
يا يوسف والله انك حياتي وعمري وحبيبي وكوني ودنيتي كلها ,, والله ان دنيتي مالها طعم من دونك ,,

...................

صحيت الصبح مستانسه ,, اليوم بطلع ,, اليوم باخذ بثاري وأخيرا .. وبرد دبي ...
يا ربي اش كثر اشتقت لأهلي وناسي ,, أحبهم أحبهم ..

تسبحت ولبست ,, قعد ع السرير .. يا بو لي الريوق ,,
شفت الساعه ,, الساعه ثمان الا خمس باجي خمس دقايق عسب ييي يوسف ..

بديت أحسب الثواني واللحظات بعد ,, الين ما سمعت باب الحجره ينفتح ..
تجدمت عن الباب .. وأنا مبتسمه كلّي أمل ان يوسف بيدش ..
بس الابتسامه اختفت على ويهي ,, لما شفت خالي ..

قلت : انتو شو يابكم ,,؟؟
خالي حميد طالع خالي عبدالرحمن ,,: أعتقد خللاااااااااص ما بينا أي شي .. كل شي انتهى ,,

خالي حميد .. : نوره تنازلي عن القضيه أحسن لج ,,
استغربت طالعتها وقلت : قضية شووو ..؟؟

خالي عبد الرحمن : أونج عااد ما تدرين ,, القضيه اللي رافعتنها ع بدر ,, انه تعدى عليج ,,
قلت : بالفعل انزين ,, هو حاول ,,

خالي حميد : نوره اقصري الشر أحسن لج ,,
طالعته وقلت : شو ع بالكم ,, اللي ذقته من ولدكم شويه ,, صحيح على قلة الأيام اللي تعرفت عليه لاكنني كنت أمووت في الثانيه مليووون مره ,,

خالي عبالرحمن : انزين خلّي القضيه مفتوحه ,, بس يطلع من السجن ,,
استغربت محد خبرني عن سالفته أصلا قلت وأنا أبتسم : خل يذوق عدسهم ترا يمدحونه واااايد لذيذ ...
خالي حميد يبا يرمس ,,

لكن باب الحجره انفتح ,,
التفتنا كلنا صوب الباب ,,

طالعت يوسف وسلطان ,,
يوسف دخل وقال: السلام عليكم ,,

ردينا السلام ,, سلطان لف عسب يظهر ,,
قلت : سلطان تعال هب لازم تطلع ,,

خالي عبدالرحمن : يوسف رمس حرمتك خل تتنازل ,,
يوسف ابتسم : عندك لسان رمسها روحك ,,

خالي حميد : حراااام عليج ,, بعده بأول عمره ومسجون ,,
طالعته وقلت : يعني أبوي كان شيبه لما دخلتوه السجن ,,

خالي عبدالرحمن : بس أبوج غييير ,,

وقفت وقلت : بالفعل أبوووي غيييير لأنه دخل السجن مظلوم والسبب جيكات بدون رصيد وشوووه كل السالفه مزوره ,, والناس بس تقول عنه فقير شي جذا يعني مب عيب ,,

وشديت بالكلام وقلت : بس ولدكم قضيته وسبب دخوله السجن غير ,, تعرفون شو يعني غيير .. دخل السجن بسبب قضية خطف وحده متزوجه وحامل وبغا يعتدي عليها وغير جذاااا اهيه من أهله ,, صــح ..
يعني الناس باجر بترمس وتقول .. عايلة فلااان ولدهم سوا جذا ,, يعني العار بيلاحقه طووول عمره ,,
دااام انه ما حشم القريب ولا حطا أي معنى لصلة القرابه عاااد لو البعيد شو بيصير ,,


خالي تجدم عنّي : نوره المبلغ اللي تبين بعطيج بس تنازلي ,,

قلت له باستهزاء : يا خوالي الكرام ,, كـــــــــل جرح فات لي منكم هـــــديه وش بلااااكـــم ..؟ تخافون من رد الهـــدايــــا ,,,

وقلت وأنا أضحك : قولو لبدر هالكف اللي رديته له ..
طالعت يوسف وقلت : يوسف خلاااص يلا نطلع جبدي لاااعت من هالمكان ,,

طلعت مع يوسف .. وسلطان راااح صوب الصيدليه عسب يشتري الدوا اللي كتب لي اياه الطبيب ,,
ونحن ماشيين في الممر ,,

طالعت حرمة عيووز كبيره في العمر ويمبها وحده ,,
تجدمت عنهم وابتسمت : السلام عليكم خااالو ...

بستها فوق راسها وسلمت ع البنيه وقلت : اش حالج جواهر ..؟؟
جواهر ركزت لأني كنت متغشيه : أهليييين .. وينج ضايعه اتصلت بج كذا مره ما تردين جان أتصل ع رقمج الثاني وفضحتيني معطتني اياااه غلط ..

ابتسمت لها : ها رقم ولد خالي ..
جواهر سحبتني ورحنا بعيد عن أمها : غربلاتج فضحتيني ,, وهو تم خايف .. يسألني يت الجامعه ولا لأأأأ
طالعتها وابتسمت : طالعيه هكوووه جدامج

جواهر : نوروه انجبي .. بيعرف انه نرمس عنّه ,,
قلت لها : تعااالي سلاماااات الوالده شو فيها ..؟؟

جواهر : يايين نقيس الضغط عندها ,,
قلت لها وأنا أبوسها :الله يشفيها انشالله ؟؟؟ يلا باي انشالله أشوفج عروووس .. تراني راده دبي ,,,
جواهر سحبتني ودخلنا حجره الانتظار ,,

جواهر : شو تقولين انتي ,,؟؟
قلت لها : خلاااص تراضيت ويا ريلي ,, وبرد داري ..

جواهر : نورو لا تقولييين ما صدقت حصلت وحده أعزها عدل ,,
قلت لها : قلت لج بشوفج عروووس انشالله ههه وتيين صوبنا دبي ...

طلعت وأنا أسوي لها باي وحطيت الغشوه ع ويهي .. ما شفت على ويهها سوا تعابير التعجب والاستفهام
,,
طالعت يوسف طالعني ومبين عليه نااار .. ابتسمت له بس ما شاف ابتسامتي من تحت الغشوه ,,

قال : ليش جذا تروحين وما تقولين ,,,
قلت له : والله هاااي ربيعتي الوحيده اللي تعرفت عليها اهني ,,

يوسف طالع سلطان : اللي تبينها حق ولد خالج هالهرم ,,
ابتسمت وطالعت سلطان ,, ما شفت على ويهه سوا ابتسامة رضا .. حسيت روحي مستانسه ,, وأخيرا بودع الهموم ,,, من اهني

ركبت السياره مع يوسف ,,
سلطان كان موقف سيارته يمبنا ..
قال : يوسف حرمتك ما يبين انها طالعه من المستشفى ,, الحين ..

يوسف : صل ع النبي عن تصكها بعين ,,
طالعت سلطان كان واقف يمب دريشه يوسف ..

قلت له : بنشوف حرمتك كيف تطلع ,, ...
سلطان ضحك ويايه وأشر ع المستشفى ,, فهمت شو قصده وابتسمت ,,
ويوسف حرك السياره ,,

قلت له : يوسف ممكن مشوااار واحد بس ..
قال لي : وييين ,,
قلت له : المخفر ,,

يوسف طالعني : شوووه ..؟؟ نوره شكلج تبيني أزغتج أموتج بروحي الحين ,,
طالعته وقلت : بس أكفخه والله ,,

يوسف : بس خلااااص الريال بيخيس في السجن ثلاث سنوات وانتي جذا حاقده ,,
طالعته وقلت : أوكي خلاااص نرد البيت ,, بس أنا مب شراتهم نذله .. بتنازل انشالله ..

يوسف : بشوف السالفه وبرد لج خبر ,, خلاااص نرد دبي يعني خلاااص ..
طالعته وقلت : هي اكييد .. فديت هل دبي والله اشتقت لهم واااايد ..
يوسف : وأنا اشتقت لهل داااار الظبي

قلت : هاااه عيد ما سمعتك ..
قال : لو انج في الشارجه جااان أقول اشتقت لهل الشارجه بس انتي كنتي فالعاصمه ,,

طالعته وقلت : أتحرى بعد هههه
يوسف ابتسم لي ,,,
طالعته رديت له الابتسامه ,, بس ابتسامته غير غييير تذوب و تذبح تدووووخ يا نااااااااس ..
وطول الدرب حسيت روحي بمووووت من العوار اللي في الظهر .. ما قدرت أقعد حسيت هالساعه ونص .. جنهم سنوووات ,,, من كثر العوار ,,

حتى يوسف لاحظت كان يسرع ,, عسب نوصل بسرعه ,,
وصلنا دبي وتحديدا ... يدااام بيتنا ..
قلت له : ليش ما نروح بيت عمي ,,؟؟
يوسف : باجر بنروح لهم ,,

قلت له : بس أنا أبا أشوف خواني اشتقت لهم ,,
يوسف : خوانج من باجر سكنيهم عندنا وأنا بتحمل مسؤوليتهم بس انتي انزلي الحين وريحي ,,
طالعته وما باليد حيله نزلت ,,,

أول ما دشيت البيت صار لي يمكن شهرين وشي ما ييت له ,,
اشتقت لكل شي اهني ... وأكثرهم يوسف أكيييد اللي غلاته غيررر بقلبي ..

دخلت تسبحت وغيرت ,, شفت ويهي شاااحب .. أكيد صار لي فتره مب متهنيه بحياتي...
رحت قعدت ع السرير .. شفت يوسف واقف عند الباب .. ... بس باجي لي اللحظات الأخيره أكتبها وأكون مخلصه ...

قلت له : يوسف لابي وينه ..
يوسف : سلطان حطّاه في سيارتي ,,
قلت له : نزلته ,,

يوسف : هي هكووو ع المستواليت ,,
رحت صوب المستواليت شغلت اللاب ..
يوسف ياااه قعد يمبي ,,

قال : باجر الصبح بنروح بيت أبوي أوكي ..
قلت له : أوكي .. والله اشتقت لهم وااااايد

يوسف : ممكن أعرف انتي ليل ونهار طايحه يدام هاللاب حتى في المستشفى كنتي تقعدين عليه .. شو تسويين ..؟؟

طالعته وقلت : أتسلى ,, وبس ..
يوسف : نورو رمسي عدل تراني أعرف ,,
قلت له : شو تعرف ..؟؟

يوسف : أعتقد تكتبين شعر ولا شي جذا ,,
قلت له : يجووور بس شو دراك اني اكتب شعر ,,
يوسف : أبوج الله يرحمه كان يسولف عنج دوووم ..

عيوني امتلت دموووع : هي أحيد يوم نازعني يوم قرا اشعاري ,,
يوسف : غريبه نازعج يوم قرا الأشعاااار ,, احيده يحب الشعر

طالعته وابتسمت : عاااد انت فسرها روحك ,,
يوسف ابتسم لي وقال : أعرف ,,

فهمت من كلامه ان ابويه قال له عني كل شي وعن كل صغيره وكبيره في حياتي ,, وأكيييد خبره يوم قرا اسم يوسف في دفتري وعلى أشعاري,,, وااااااء والله فشله ,,

قلت : يسوووف تدري اني أكتب روايه ,,,
يوسف طالعني مستغرب : عمي قال انج تقرين بس انج تكتبين عاد ما اعرف ؟؟

قلت له : ماشالله بابا كل شي مخبرك ,, اممم كتبتها بعد ما بابا قال ليش ما فكرتي تكتبين ,,
يوسف : أشوووف جيه طايحه يدام هاللاب ..

يوسف حط ايده ع بطني وقال :,, بس حبيبي القعده وااايد هب أوكي حق خلّوف ..
طالعته وقلت : صدق يوسف بتوافق نسميه خليفه ,,

يوسف : أكيييد أصلا أنا من أول كنت بسميه ع اسم يده ,,
حطيت ايدي ع يمبي وونيت ونة ألم وقلت : يسوف الحق عليه ولدك خلوف ذبحني ,,

يوسف : ههههه زين يسوي يأدب أمه يوم ودرت أبوووه وما سألت عنه
طالعت يوسف بغيت اعلق ع رمسته بس ما قدرت لأني قريت في عيونه كلااااام ,,, كأنه يبي يقول ..

( شسولف لك عن أخـباري وعن الدنيا بعد فرقااك
حشا والله ماتسوى لا الدنيا ولاأخباري
ورب البيت ماجامل قليلة كلمتي أهواك
أنا عندي انا عندي كلام يهز الحب وأقداري
أحبك ايه متأكد ولا يطري علي أنساك )

اكتفيت اني أحط عيني بعينه وعيني هي اللي حكت وعبرت عن اللي بداخلي ,, وأنا بعد مستحيل أنساك ,,

طالعته وقلت عن خااااااطر ومن قلب : يوسف أحبك أحبك أحبك ..
يوسف ابتسم لي .. ابتسامه تذوب تطيح تدوخ وقااال وهو مستانس .. : وبـــعــد يا نونوتي .. أطربينا بالكلام الحلو ..

قلت له : والله بس بــــــســـــمـــه من شفــــآتـــــك تـــــموتـــني وتحــــيينــــي ,,

طالعني وابتسم وقال : خلااااص عاد ما ببتسم مب ناقص أفقدج هههه..
ابتسمت له ,, حط ايده ع ايدي وحط عينه بعيني ,,

قال : والله يا نوره بتم أحـــــبــــج الين الله يوافــــيـــنـــي ...

حطيت ايدي ع حلجه بسرعه .. نزلت مني دمعه ,,

ما عرفت اهيه دمعة فرح حزن ,, حب .. شوق ... ما لقيت الها أي تفسير ..

واكتفيت باني أقول : يعل يومي قبل يومك ,, وربي ما يحرمني منك ,, يا أغلى ناسي وهلي ,,,


.................................................. .................................................. ......

تمّت ..


عشت معهم لحظه بـ لحظه ..
بكيت معهم ,,
وضحكت معهم ،،
ولكنني اليوم أقول ..
وداعاً ...
لأبحر في عالم جديد مع شخصيات جدد وأبطال جدد ..
ولكن سـتظل ذكرى نوره ويوسف عالقه في ذهني وقلبي للأبد ,,
كـ بقاء رحيق العطر في الزجاجه ,,

.........

أتأأأأسف كثيرا .. لمن أبكيتهم ولمن وترتهم ,,,
ولكن ....
لولا وجود الحزن فـما كان للحياة طعم ,,
ولولا وجود البسمه فما كان للحياة معنى ...

تحيه أخيره أوجهها لجميع قراء روايتي ,,
و أقول لهم دامت دياركم يا أهل الحـــــــب ,, عامره بالابتسامات ,,
أجمل وأرق تحيه ,,
من أختكم ,,
يتيمة زايد ...



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-15, 06:44 PM   #58

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 39,207
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 23-10-17, 11:28 PM   #59

جبنةجبنة

? العضوٌ?ھہ » 406344
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 71
?  نُقآطِيْ » جبنةجبنة is on a distinguished road
افتراضي

الرواية جميلة اوى

جبنةجبنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.