آخر 10 مشاركات
1057 - رجل البرارى - ميراندا لى - د.ن (الكاتـب : * فوفو * - آخر مشاركة : flick - مشاركات : 687 - المشاهدات : 28446 - الوقت: 11:52 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          وغنى الهوى .. ليلى *مميزة* (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - آخر مشاركة : SleepingBeauty - مشاركات : 1116 - المشاهدات : 44770 - الوقت: 11:52 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          472 - بائع الأمل - جيني آدامز ( عدد جديد ) (الكاتـب : marmoria5555 - آخر مشاركة : نورا90 - مشاركات : 1366 - المشاهدات : 35083 - الوقت: 11:52 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          140 - سيدة الرماد - مارغريت بارغيتر (الكاتـب : حبة رمان - آخر مشاركة : ندى امين - مشاركات : 649 - المشاهدات : 33128 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي / الكاتبة .. زين العزام .. (الكاتـب : ايفاادم - مشاركات : 5 - المشاهدات : 6 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          1054 - إنذار بالحب - كايت كينغستون - د.ن (الكاتـب : امراة بلا مخالب - آخر مشاركة : flick - مشاركات : 748 - المشاهدات : 24374 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          جمال الطبيعة من خلال الالوان ... *مميز* (الكاتـب : صدى الامواج - آخر مشاركة : سارة امينة - مشاركات : 13 - المشاهدات : 211 - الوقت: 11:50 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          331 - دون قيد أو شرط - ديانا هاميلتون (الكاتـب : سيرينا - آخر مشاركة : اسيف الليل - مشاركات : 1307 - المشاهدات : 58146 - الوقت: 11:50 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          غرام الأعداء - صوفي كننعهام (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - آخر مشاركة : nana sy - مشاركات : 333 - المشاهدات : 17524 - الوقت: 11:50 PM - التاريخ: 30-09-14)           »          1052 - حب بعد الحريق - كاى غريغورى - د.ن ( إعادة تنزيل ) (الكاتـب : * فوفو * - آخر مشاركة : flick - مشاركات : 649 - المشاهدات : 20014 - الوقت: 11:49 PM - التاريخ: 30-09-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > القصص والروايات الطويلة المكتملة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
جروح البنات ....روايه رومانسيه حييييل





جروح البنات ....روايه رومانسيه حييييل منقولة

________________________________________



القصة كلها تدور حول فتاه سعوديه اسمها( هند )
ابدأ بتعريفكم بعائله هند
الأم :- اسمها رحاب أم طيبه جدا حنونه وقريبه لبنتها هند
الأب :- اسمه محمد دايم الانشغال بعمله لايأتيهم آلا في نهاية الأسبوع بسبب ظروف عمله
لمى :- أخت هند الصغرى عمرها 4سنوات دلوعه البيت
هند (بطله القصه ) :- عمرها 17 سنه جميله حيل العيون الواسع وبشرتها بيضاء عيونها كنها مكحله ومملوحه حيل يعنى جذابه أي احد يشوفها >>>يفتح فمه من جمالها اما اخلاقها طيبه حيييل بس فيها صفه ماهي حلوه عنيده جدا
نبدأ القصه
فى الصباح الباكر كاعاده رحاب تذهب لحجره بنتها هند لتوقظها من نومها حتى تذهب الى مدرستها
الام :- هند هند هند قومي تأخرتى بسرعه السايق جاهز وانتى نايمه ماصارت لازم يعنى معاناه لجيت أصحيك
هند وفيها النوم :- ماما عطينى خمس دقايق واقوم على طول
الام :- بعد تبين خمس دقايق !!!!!! اقول قومي من النوم وماراح اتحرك لين تقومين
هند وهي تقوم من السرير :- يوووووووه خلاص قمت
الام نزلت تحت وهند ذهبت للحمام (وانتم بكرامه ) تغسل وجها ثم لبست مريولها حق المدرسه وضعت مسكرا لانها تحب تكون فى قمه الجمال >>>وانتى ياهند ناقصه جمال خخخخخخخخخخخ علشان تحطين مسكرا
هند وهي تنزل بسرعه من الدرج متوجه الى باب الشارع امها تناديها بصوت عالي هند والفطور
هند :- معليش ماما ابفطر بالمدرسه
وسكرت هند الباب وراها
الام فى خاطرها :- البنت هذي بتجيب لي المرض
فى المدرسه
هند توها داخل تفسخ عبايتها بهدوء جدا سمر اول ماشافت هند ( سمر صديقه هند الروح بالروح وهي بعد جميله ومملوحه بس ماتجي لمستوى جمال هند )
سمر تصارخ :- صبااااااح الخير هند تو الناس كان تأخرتى هالحين بيرن الجرس توك تجين
هند وهي منقهره :- اووووووه سمر بعدين معك الظاهر أمي موصيتك تكملين كلامها فى المدرسه
سمر وهي تضحك :- هههههههه طيب خلي الهذره وبسرعه الطابور
فى بيت هند
رحاب تكلم زوجها محمد بتلفون :- محمد ماهي بحاله متى تجي الحمل زاد علي
محمد :- رحااااااب ماصارت كل ماتكلمينى تقولين نفس الكلام ماتعودتى على بعدي لهدرجه انا غالي عندك
رحاب وهي منحرجه :- ايه غااااالي بس وجودك بالبيت مهم لاتنسى هند كبرت وفى سن مراهقه لازم تكون بالبيت ثلاثه ايام بالأسبوع على الاقل
محمد :- عارف والله بس شاسوي الأشغال ماتخلص المهم إخبار بناتي
رحاب :- لمى شغل بروحها صارت شقيه هاليومين حيييل وهند يافي المدرسة واذا جت بالبيت يانايمه ياعلى التلفون
وهكذا الام تشرح لزوجها محمد معاناتها مع بناتها .......
فى المدرسه
سمر وهى تصيح :- هند انا ماعاد اتحمل مصخره البنات علي وش ذنبي انى مريضه الله اللي كاتبه
هند وهي تحاول تهديها :- ماعليك منهم والله ماوراهم الاالهم وربي راح يبلاهم
شوفي ياسمر الواحد لازم يصبر على امر الله والمرض ماهو عيب وصدقينى بكرا راح تشفين وتقومين بالسلامه صدقينى راح اذكرك.
( طبعا تتسألون وش مرض سمر .. سمر مريضه بالقلب عندها ضعف فيه من وهي صغيره )))
هند :- يالله سمر بطلع هالحين السايق جاء راح اكلمك اليوم بالتلفون واكيه
سمر : طيب انتظرك الليله
هند وهي تلبس عباتها : سي يوو
هند وهي تركب السياره:- يالله مصطفى حرك بس لاتروح للبيت على طول روح لمحل الحلويات بشتري لمى نسيت اشتري لها من المدرسه
مصطفى ((مصري )):- اوكيه انسه هند
وصل مصطفى للمحل ونزلت هند مسرعه ودخلت فى المحل وهي تشتري ومانتبهت انه فى واحد قدامها يشترى وعلى طول تصادموا هند وهي طايحه على الرجال طاحت غطوتها
الرجال مصدوم وهند موقفها صعب قامت على طول وغطت وجها >>>بعد ايش شافها الرحال وشبع
هند وهي منحرجه :- اسفه ماكان قصدي >>>طبعا عيونها فى الارض
الشاب :- لاعادي اذا ودك سويها مره ثانيه ماعندي مانع
رفعت هند رأسها وهي مصدومه كان الرجال ووووووووسيم حييييييييييييييييل وجذاب وجرئ جدا
هند وهي منقهره :- صدق انك سخيف مالت علي يوم اعتذرت لك
الشاب وهو يقرب منها :- حلوه ولسانها طووووويل
هند :- حدك لاتقرب ولا اصارخ عليك
الشاب :- هههههههههه على بالك هامتنى لا والله بس على فكره حركت الطيحه واضح انك قاصدتها ههههههههههههههههههههههه
هند وهي معصبه عطت الرجال كف محترم وهو مسك يدها قبل لا توخرها وقربها من فمه وبااااااااسها بقووووووه حيل وهند مصدومه منه
ومشي وخلاها
هند نست كل شي ومشت طالعه من المحل وركبت السياره وهي تحس انها مخنوقه
يوم وصلت للبيت دخلت وهي معصبه ولا انتبهت انه فى سياره غريبه قدام البيت وهي تنزل عباتها وتنادي امها : ماما...ماما
الا وفي رجال طالع من المجلس عمره تقريبا 50 او اكثر شافته هند وانصدمت وقال الرجال :- انتى اكيد هند والله وكبرتى ياهند وحلويتى
هند بتعجب وهي تحاول تغطي وجهها
الرجال مد يده لطرحت هند وقال :- لاتغطين أنا ...........
الا وسمعوا صراخ قوي وراء الرجال هند بخوف تناظر مكان الصراخ


الا وسمعوا صراخ قوي وراء الرجال هند بخوف تناظر مكان الصراخ
ناظرت هند لمكان الصراخ بخوف كان صراخ رحااااب وفجأه سقطت رحاب مغمى عليها هند وكأنها أنشلت ماقدرت تروح لامها كانت دموع هند تتساقط على خدها الذي أضاف حمره جميله وكأنها دميه >>>هذا وقتى بعد امدح البنت وامها مغمى عليها صدق ماعندي ذووق ههههههههههههه
ناظر الرجال هند بحزن وقاااال :هند راح اتصل بالإسعاف
ثم خرج عنهم
هند وكأن صحت من نوم ركضت إلى أمها تحضنها وهي تصيح : ماما... ماما وش فيك قومي علمينى وش صار
جاءت سيارة الإسعاف وتم نقل رحاااااب للغرفة العناية المركزة ... هند كانت عند الدكتور
هند وهي تبكي بشكل يقطع القلب: تكفى يادكتور علمنى ش فيها أمي
الدكتور : فيها انهيار عصبي حااااد ادعيلى لها
هند وهي خلاص تعباااااااااانه حييييييييل : يارب لاتحرمنى أمي
اتصلت هند بسايق جاء لها وذهبت الى البيت دخلت وشافت اختها تبكي لمى وحضنتها
لمى وهى تصيح : هنو أبي ماما
هند : ياعيون هنو انتى ... ماما راح تجي لا تبكين
لمى وهي خلاص نااااامت بحظن هند اخذتها هند لغرفتها علشان تنومها
فجأه قالت هند فى نفسها : انا ليييش ماتصل فى بابا واعلمه باللي صار
ذهبت هند لجوالها واتصلت فى ابوها ولكن طلع الخط مغلق
رن جرس البيت راحت هند تشوف من
هند : مين
الرجال : افتحي ياهند انا اللي جيتكم اليوم
هند وهي مصدومه : خيييييير أنت وش تبي علمني وش سويت لماما
الرجال :هند إنا عمك ابو خالد
هند وهي منصدمه اكثر : ها عمي اصلا إنا ماعندي عم
الرجال : والله إنا عمك واذا ماأنتى مصدقه شوفي بعد ...(والرجال يدخل من تحت الباب بطاقته
هند وهي تأخذ البطاقه شافت انه كلامه صحيح
هند فتحت الباب ماتدري ليييش مرتاحه له
ابو خاااالد: مابغيتى ياهند تفتحين الباب عموما وش اخبارك
هند وهي متعجبه: ابسألك اذا فعلا عمي ووووينك طول هالمده وليييش بابا ماعلمنى انه لي عم
ابوخاااالد وهو مبتسم: سالفه طويله بس تعالي معي هالحين انتى واختك لمى لبيتى
هند : لييييييييش نروح معك؟؟؟؟
ابوخالد: هند ابوك ماهو فيه وأمك بالمستشفى تعالي معي هالحين انتى ولمى بكرا اوديك للمستشفى تشوفين أمك
هند والدموع على خدها: بس لييش أحس انه فيه شي صاير وماما ماكانت إلا بخير وش صار لها علشان تدخل المستشفى
ابوخالدوهو يغير الموضوع : تعالى ترى ربا بنت عمك تسأل عنك
هند بتعجب : بنت عمي
ابوخالد: ايه عندك بنت عمى ولد عم هههههههههه
هند من الاساس تخاف تنام لوحدها في البيت اصلا هي كانت تفكر شلون تقدر تنام بدون امها
هند : طيب بروح أجيب لمى
ابو خالد انتظرك بسيارة
وصلت هند ولمى لبيت عمها كان بيت عمها من الخارج شي هذا غير الحديقة اللي فيها جميع أنواع الورود كان منظر البيت مغري
هند نزلت من السياره وهي حامله اختها لمى اللي كانت نايمه على كتف هند
دخلت هند خلف عمها ابو خالد نزلت هند غطاء وجهها وشاافت البيت من الداخل كان منزل عمها تحفه كان واضح العز فيه
ابو خالد وهو يصارخ : ربااااااااااااااااا
ربااا وهي نازله من الدرج ( ربااا عمرها19 يعنى اكبر من هند بسنتين حلوه عليها عيون خطيره وهي طيبه حييييل لدرجه احيان طيبتها توهقها )
رباااااا : هااااااااي بنت عمي وربي ماتوقعت انه يكون لي بنت عم لا وحلوه حيييل ياحظي فيك يابنت عمي هههههههه
هند وهي منحرجه : مشكوره
رباااااا: وش اسم اختك ؟
هند: لمى
ابو خالد : هند اخذي راحتك ترى البيت مافيه الا انا وخالد وربااااا
رباااا: ماما توفت من زماااااان
ربااا وهي ماسكه يد هند : تعالي واريك غرفتك انتى ولمى
هند: غرفتى شلون انا بس اليوم عندكم وبكرا ابروح لبيتنا
ابو خالد : هند روحي ودي لمى غرفتها وتعالى ابيك بموضوع
راحت هند مع ربااا
رباااا: هند والله انك دخلتى قلبي حيييل يمكن حب من اول نظره ههههههه
هند وهي فى عالم اخر تحس بخوف مدري لييش : هاا وش تقولين ؟
ربااا: لا انتى مو معاي
هند : ربااا والله خايفه على امي حييييل
ربااا: لا يهمك تعالي عطينى لمي وانتى روحي شوفي ابوي .
هند : ربااا خالد فيه علشان أبي انزل بدون حجابي وعباتى
رباا: لا خالد سهران مع أصدقاءه
هند : طيب بروح أشوف عمي
هند وهى نازله شافت عمها ينتظرها ماتدري ليييش هند انقبض قلبها
كان واضح على عمها الحزن
هند : عمي علمنى بكل شي ارجوك
ابو خالد: هند أول للازم تعرفين انه كل أنسان مصيره لقبره
هند والدموع بعيونها : ارجوك لا تقول لا تكمل بابا لالالالالالالالا مامات
ابو خالد والدموع بعيونه : هند حبيبتى ابوك مااات وهو بطريقه لكم بحادث
هند : لالالالالالالالالالالالالالالالالا بابا مااااااات الغالي ماااات عزوتى مااااااااااات تاج رأسي

هند : لالالالالالالالالالالالالالالالالا بابا مااااااات الغالي ماااات عزوتى مااااااااااات تاج رأسي
ابو خالد قام من مكانه وراح لها وحظنها : تكفين ياهند ارحمى نفسك
هند وهي تصيح: علشان كذا ماما اغمى عليها
ابو خالد : انا كنت رايح لبيتكم لا ن ابوك اتصل فينى أمس يقول للازم أشوفك
طبعا حنا كان بينا خلاف بسبب انه إنا اخو أبوك من ابوي وعلشان كذا لا امه تحب امي ولا امي تحب امه وبعد ماااتوا امي وامه وجدك اللي هو أبوي ابتعدنااا عن بعض بس ماكنا نكره بعض ولا نحب بعض يعنى لا شفت ابوك بشارع سلمنا على بعض
وأمس يوم كلمني حسيت انه يبينا نكون قراب من بعض سبحان الله كان حاس انه بيموت
هند وهي تلوى على عمها : الله لايحرمنى منك
ابو خالد: يالله روحي نامي وان شاء الله بكرا تشوفين أمك
هند : ان شاء الله
راحت هند ودموعها بعيونها شافتها ربااا
ربا: هند عظم الله اجرك
هند : اجرنا واجرك.. ربا ابي أنام مع اختى وينها ؟
ربا وهي تأخذ هند للغرفه
ربا: ارتاحي هند تبين اجيب لك عشاء
هند: لا مشكوره مالي نفس
ربا: طيب نامي اشوفك بكرا
هند وهي تلوي على اختها : ان شاء الله
سكرت ربااا باب الغرفه وهند متمدده على السرير جنب اختها
قامت تنشد وهى تمسح على شعر اختها : يابابا ... ياغالي ماغبت عن بالي
ادعى وانا اصلى يابابا .....ياغالـــــــــــــى
هند : ااااااااه يابابا محتااااااااجه لك احس المصائب فوق رأسي موتك من جهه وامي من جهه الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته
هند وهي تحط يدينها على وجهها وتبكي نااامت بدون ماتحس بشي >>>مانامت من يوم ماجات من المدرسه مسكينه
فجأه اثناء الليل حست هند بصداع قالت هند فى نفسها أبروح أشوف في المطبخ فيه بندول
وهى نازله راحت للمطبخ وأخذت تشوف وين البندول
حست هند إن خلفها احد لفت تشوف من وكانت المفاجأه نفس الشاب >>>عرفتوه اللي بالمحل
الشاب طلع خااالد: انتى !!!!!!!!!
هند: انت !!!!!!!!!!!
خالد: انا اكيد احلم انتى في بيتنا
هند: اكيد انت خالد >>>طبعا هند نست انها مو متغطيها
خالد: ايه انتى بنت عمي هند هههههههههههههههههه
هندوهي مستغربه من ضحكه : سخيف
خالد وهو يقرب : انا سخيف
هند : لا تقرب ياأسخف انسان عرفته
خالد قرب مررره لهند مد ايده اتجأه هند
هند مسكته كأس ماء كان جنبها وكبته فوق خالد
خالد وهومنصدم :انا اوريك ان مادفعتك هالحركه ماأكون خالد هالحين عاذرك بسبب وفته ابوك
هند وهي تبكي طلعت على طول تركض لغرفتها
هند راحت لغرفتها حزينه : ااااااه وش يبي هذا مني انا ناقصه
نامت هند بعد ماسالت دموعها على خدها وفى الصباح
ربا وهي فوق رأس هند : هند قومي أبشرك أمك بخير نقلولها لغرفه ثانيه وتتكلم وتنشد عنك
هند وهى مصدومه من الفرحه : صدق قولي والله ربا ماصدق الحمد لله
ربا : والله ياهند ماأكذب
هند : وين عمي ابيه يوصلنى لها ابي أشوف ماما
ربا : ماعليك هو تحت ينتظرك
هند : بس ... وين اختى لمى...؟؟؟
ربا: لمى تحت تفطرها الشغاله
هند وهى تقوم: خلاص انا بنزل لعمى
ربا : اوكيه
راحت رباا تحت وهند لبست عباتها ونزلت بسرعه وكأن خايفه تفقد امها مثل مافقدت ابوها
ابو خالد : صباح الخير هند
هند : صباح النور يالله عمي نروح لامي
ابو خالد: بس انتى ماأفطرتى
هند: لا مايحتاج والله ياعمي ودي اشوف الغاليه
ابو خالد : والمدرسه !
هند: معليش ماراح اروح اليوم قبل ماأشوف أمي
ابو خالد وهو يقوم : يالله
هند وهى تشوف رباا: ربا الله يخليك انتبهي لمى
ربا: ابشري بعيونى لمى
هند: تسلمين يالله مع السلامه
وهو طالعين ابو خالد شاف سياره ولده خالد برا
ابو خالد : الله يهديك ياخالد متى تعقل وتكمل دراستك متى ترفع رأسي
تحركت سياره ابو خالد وراحوا للمستشفى

فى المستشفى
رحاب : خلاص هند لا تبكين ماصارت
هند وهي في حظن امها : ماما لا تخلينى تكفين قومي بسلامه
رحاب : ان شاء اقوم ونروح لبيتنا المهم وين عمك
هند : عمي راح للدكتور
رحاب : هند ماوصيك على اختك طول ماأنتى بيت عمك أبيهم يقولون رحاب عرفت تربي
هند: ماما ... لاتهتمين
ابو خالد وهو داخل : احم احم وشلونك هالحين ياأم هند
رحاب : بخير وش قالك الدكتور ياأبو خالد
ابو خالد : يقول كلها يومين وطالعه
رحاب : مشكور ياأبو خالد تعبتك معاي
ابو خالد: لاتعب ولا شي انتى مرت الغالي الله يرحمه
رحاب ودموعها بعيونها : تسلم ياأبو خالد .. هند يالله روحي مع عمك ولا تنسين اللي وصيتك اياه
هند: ان شاء الله ماما
ابو خالد : يالله مع السلامه يأم هند
فى بيت ابو خالد
خالد توه قايم من النوم : ربا وينك فيه
ربا : هنا بالمطبخ
خالد شاف لمى مع ربا : وش هالزين هذي بعد بنت عمي
ربا : قول ماشاء الله ايه بنت عمي اسمها لمى
خالد وهو يأشر لمى : تعالى لمى ابوديك للبقاله
لمى وهى تروح لخالد: ابي اروح معك ابي حواوه
خالد وهو يحظن لمى : ياحوبي لك
وفى اثناء ذلك دخلت هند وشافت خالد حاضن هند: خييييييير وش تبي بأختى
ربا وهى منصدمه : وش فيك هند؟
خالد وهو كاتم ضحكته : هلااوالله بنت عمي هند
هند وهى تأخذ اختها : مالك شغل بأختى فاهم
ربا : هند وش فيك ماصار شي !
خالد وهو معصب : اقول متى تروحين لبيتكم مطوله هنا
ربا: خاااااااااالد
هند ودموعها بعيونها : حرام عليك امس تسمعنى كلام قوي واليوم تكمل علي
خالد : انا أو انتى ؟؟
ربا: خلاص اسكتوا
هند اخذت اختها وطلعت فوق
ربا : خالد حرام عليك والله لو درى ابوي عن كلامك تهاوش معك
خالدوهو مصدوم من دموعها : خلاااااااص انا اصلا طالع ماراح اجي لين هالزباله برا البيت
رباا: افففففف الكلام معك ضايع
فى المدرسه
سمر فى خاطرها : وووووين هند ليش ماجات خايفه عليها حيييييييل
سمر من عادتها اذا خافت من شي على طول يوجعها قلبها >>>لا تنسون مريضه بالقلب
سمر وهى عاجزه تتنفس وتحس انها مخنوقه قعدت تأشر بيدها للبنات يمكن تجي وحده منهم وتساعدها بي للاسف ماحد انتبه لها لين صار وجها احمر حيييل واغمى عليها على طول البنات بلغوا المديره
طبعا المديره اتصلت بالاسعاف وتم نقلها للمستشفى ...<<<كل هذا وهند ماتدرت عن صديقتها وتوأم روحها
طبعا اهل سمر وصل لهم اخبر عن طريق المدرسه ...
ام سمر وهي تبكي : ياعمري يابنتى يارب تشفيها
طلع الدكتور من غرفه سمر على طول راحت ام سمر للدكتور تسأله عن صحته بنتها
الدكتور وهو حزين : والله البنت تعبانه حييل وللازم تقعد بالمستشفى
ام سمر: دخيلك يادكتور شلونها هالحين
الدكتور : انا حولتها للطبيب اخصائي بالقلب اسمه الدكتور عادل طبيب ماهر
ام سمر : مشكور يادكتور بس اقدر اشوفها
الدكتور : لا روحي هالحين وان شاء الله تكون بخير
راحت ام سمر بعد مانعصر قلبها على بنتها الوحيده (ام سمر مالها الا هالبنت )
الممرضه وهى تكلم سمر بعد ماصحت من النوم : كيفك هالحين
سمر : بخير
الممرضه : الدكتور عادل جاي هالحين
سمر بس تحجبت : اوكيه
دخل الدكتور عادل على سمر : مساء الخير
سمر : مساء النور
الدكتور عادل بعد ماطال النظر بعيون سمر كل ذره فى جسمه ارتعشت
وسمر بعد ماشاف هالدكتور الوسيم زاد خجلها من نظراته
الكتور استوعب نفسه : وش اسمك
سمر وهي مستغربه : اسمى ...سـ...مر
الدكتور عادل ( يوم شاف سمر تذكر زوجته اللي ماتت بسبب جلطه بالقلب )
عادل خلاص شاف شبيه حبيبته وزوجته اللي ماحب مثلها احد اللي انعزل عن العالم بسبب وفاتها استغرب من الشبه الكبير
الدكتور عادل مسك يد سمر علشان يتأكد من نبظها اول مالمسها انتفض بقوه حتى سمر استغربت
عادل : انا طبيبك من اليوم للازم افحصك من جديد
سمر والدموع بعيونها : لا يادكتور لا تعب نفسك مرضي ماله دواء
عادل وهو منقهر منها : الشفاء بيد الله مايجوز اليأس
سمر:.....................
عادل : خلاص افهم من سكوتك انك موافقه على خطوات العلاج بأذن الله
سمر : ان شاء الله
عادل ابتسم : طيب اخليك ياحياتى
عظ عادل على شفاته شلون طلعت منه هالكلمه اصلا ماعمره قالها الا لزوجته
سمر وهى مصومه : نعم وش قلت
عادل : اسف ماكان قصدي
سمر وهي منقهره : خلاص ماصار شي ...
طلع الدكتور والحيره ارسمت على وجه سمر وفي خاطرها : وش يقصد هذا



نرجع لهند
هند وهي تبكي : ربا انا عارفه ان انا واختى ثقلنا عليكم
ربا وهى متفشله من اخوها : لا والله اصلا خالد كذا طبعه عصبي حييييل
عموما تعالي معي ابروح لسوق
هند : لا ماقدر انا وين وانتى وين ياربا صح امي قامت بالسلامه بس فقد ابوي ماهو شويه
ربا : خلاص انا ابروح وانتى ارتاحي
هند : اوكيه
طلعت ربا رايحه للسوق طبعا هند ملت من الغرفه ونزلت تحت شافت اختها على التلفزيون
هند: هلا بحبيبتى لمى
لمى وهى تأشر على التلفزيون : ثوفي هنو
هند وهي تضحك على اختها تسندت على الكنب ونست نفسها ونامت
جاء خالد ودخل الصاله شاف لمى على التلفزيون ونايمه جاء لها وباسها
ولفت نظره شي وراه وشاف هند نايمه وللاسف لمره الثانيه بدون عباتها
قرب لها كان منظر هند حلو ونايمه بنعومه وشعرها مغطي وجها جاء لين قرب وجلس على ركبته ومسك خصلات شعرها مايدري ليش شدت انتباه
وقعد يلمس جبتها بنعومه ويلمس عيونها لين قرب من شفتها جاء يلمسها رجع يده لانها عكرت حواجبها
قال خالد فى خاطره : وش تبين منى انتى ليش طلعتى بحياتى
انا وش قاعد اقول ضحك على نفسه وقام
جاء يتحرك صدم بكرسي وطلع صوت قامت هند وانصدمت من اللي قدامها
هند وهي منحرجه : خييييييير انت وش جابك هنا
خالد: وش خيره انتى اللي وش جابك هنا
هند وهي خلاص عرفت انها بدون بدون حجاب : طيب اذلف عنى انا مو متغطيه
خالد وهو جازت السالفه : من زينك عاد كله واحد تغطيتى او لا
هند وقفت وجت له : ياوقح صدق ماتستحى
خالد وهو منفعل : انا وقح
هند : ليش فيه غيرك
خالد قرب لها وهند رجعت على الجدار من الخوف وهو كل شوي يقرب
حط يدينه على الجدار وهند بين ايدينه
هند غمضت عيونها
خالد : شوفي اذا ابوك مات ترى عادي أربيك انا
هند : تخسي انت
خالد مسك هند من رقبتها وقربها له !!!!!!
فى السوق
ربا كانت تتمشي بالسوق فجأ شافت طفل يبكى صغير عمر تقريبا 5سنوات شكله مضيع احد راحت له
ربا : حبيبي وش فيك تبكي وين امك
الطفل : مادري ابي امي
ربا وهى راحمه الطفل مسكت يده واخذت تمشي مع الطفل يمكن احد يتعرف عليها
الطفل شاف واحد واشر عليه قال : هذا خالي
ربا وهى متجه لشاب : لو سمحت تعرف هالطفل
الشاب ناظر للطفل : احمد وين رحت فيه ؟
أحمد وهو يبكى : مالقيتكم
الشاب : مشكوره اختى
ربااا : لا عادي
ربا اسرحت بعيون هالشاب ونست انها بالسوق وقعدت تناظر فيه
الشاب : اختى فيه شي
ربا : ها ... لا مشكور
جت بتروح رن جوالها رفعت تشوف من لقته ابوها
ربا : نعم
ابو خالد : وينك ربا
ربا : انا بسوق
ابو خالد : طيب لا تأخرين
ربا : طيب
او ماسكرت راحت ربا للمحل العطورت وشافت بصدفه الشاب والطفل اللي معه
جاء صاحب المحل لربا يعرض لها مجموعه من العطور
ربا وهى بتأخذ العطر وبالها مع الشاب اللى بالمحل طاح العطر من يدها على زينه من الزجاج وانكسرت الزينه وكان وضع رباااا محرج حيييل
الشاب وهو يناظر فى ربا عرفها قال: حصل خير
راعي المحل وقح : وش سويتى ماتشوفين
ربا والعبره خانقتها : مادريت والله انا اسفه
الشاب وهو جاي اتجاه ربا : ولا يهمك
الشاب يوجه كلامه للراعي المحل : خيييير انت عن الغلط قالت لك ماشافت
راعي المحل : خلها تعوضنى
جت ربا بتفتح بوكها مسك الشاب يدها وكأنه يقول لها لاتدفعين
ربا انصدمت من حركته وحست بشي من لمسته ثم رفع الشاب يده عنها وطلع بوكه وعطاء فلوسه لراعي المحل
ربا وهي تكلم الشاب : لحظه ليش سوت كذا
الشاب وهو مبتسم : رد للجميل مع ولد اختى
ربا : بس انا مابي منك شي
احمد وهو يقرب من ربا : وش اسمك
وعيون الشاب متعلقه عليها : ها اسمى ... نـوره
ماتدري ليش كذبت ربا ماتدري ليش ارتبكت
راحت ربا هاربه من الشاب تراكها خلف حبا انولدت فى لحظه ولكن هل الحب بينهم راح يموت او لا



وش راح يسوي خالد بهند ؟
وسمر وش موقفها بعد كلمه عادل لها؟
ربا وحبها راح يستمر او راح يموت ؟


بدي تشجيع يا صبايا عشان اكمل الرواية
انشالله تحبوها وتعجبكم
لا تنسوني من ردودكم الحلوة وتقييماتكم

حبــــــــــــــــــــي للجميـــــــــــــــع

يسلمووووو على الاجزاء الجونااااان
الرائعة جدا لانك انتي الي نزلتيها يا قلبي
بانتظار البقية على احر من الجمر
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

وااااااااااااو روعه الله يعطيك العافيه على الروايه

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمعة لا تنطفئ مشاهدة المشاركة
يسلمووووو على الاجزاء الجونااااان
الرائعة جدا لانك انتي الي نزلتيها يا قلبي
بانتظار البقية على احر من الجمر
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احب المستحيل مشاهدة المشاركة
وااااااااااااو روعه الله يعطيك العافيه على الروايه

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:52 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012