عرض مشاركة واحدة
قديم 26-04-15, 09:00 AM   #56

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



الحلقه الخامسه والعشرون .. قبل الأخيره


قال : هذا بس رديت لج ,, يوم صبيتي الماي عليه ,,( وأشر بيده على عقلي ) تتذكرييييييييييين ولا لأ ,..
ما تكلمت بغيت أتحرك ,,
بس وقفني يوم طلع شي من جيبه ,, وفتح الورقه ,,

باااااااااالي على طول راح .. انه مزور تاريخ الحمل ,, ما اعتقدت انه شي ثاني لأني مـتأكده انه بيزور تاريخ الحمل ,,
بس فاجئني يوم فتح الورقه ,,

طالعت الورقه ,, فتحت حلجي ,, وطااااح القلاص من ايدي فجأأأه وتكسر ,, تناثر لفتات ,,
مثل ما عقلي ألحين متشتت ومتناثر ,,

قلت له : شو انت ما تخاف ربّك ,,؟؟
بدر : ههه هذي مجرد صوره يعني ,, وبروحج .. تخيلي اذا أحد ويااااج ,,

طالعته وقلت : انت حقيييييير ..
بدر : تعودنا عااااادي ,,

طلعت ركض من المطبخ ,, بس سمعت صوته ,,
بدر : ترا هذا ولا شي يدام اللي بتشوفينه ,,

ركضت وأنا أصيح دشيت الحجره قفلت الباب ,, هذا الله ينتقم منه ,, ذبحني غربلني ,,
يوووووسف رد يوسف محتاجتنك واااااااااااايد وااااايد رد لي بسرعه بلييييز ,,

شاللي بيسويه يدااام الله يعيني .. الله ياخذك يا بدر الله ياخذك ويفكني من شرك وبلاويك ,,
قمت أصيح واصيح ,, قمت أقوم ع الخوف ,, وأرقد ع الغربال ,, مدري متى بفتك وبرد شرات أول ,,

أصلا أنا الغبيه اللي ييت اهنيه ,, كنت تفاهمت مع يوسف ,, وما لعبت هاللعبه ولا أبي أخذ لا حق ولا باطل منهم ,, بس ربي يكفيني من شرهم ,,

حسيت روحي بموووت لو تميت أكثر ,,
اتصلت بـ يوسف ,, مغلق تلفونه .. استغربت ,, بعده مسافر ,, صار له أسبوعين مسافر ... وين ,, ؟؟
لو انه حق الشغل جااان رد بسرعه ,, عاااد لييييش مسافر ,,

حسيت روحي بموووت من التفكير أكثر .. خلاااااااااص أحس نهايتي قربّت وعلى ايد بدر بتكون ..
لأأأأ بس انتي يا نوره ما تستسلمين بسرعه ,,, هي لازم ما أستسلم ,, وبنشوف منو بيفوز يا بدر ,,,

صحيح اني بنت بس وقت الشدايد فيني رجووووله ,,,
.....
تميت على حيرتي ومعاناتي وتفكيري ,, شو نهايتها ويااااك يا بدر ,,
حتى يوسف هب طايع يرد ,, ابي أخذ رقمه من قوم عمي ,, بس لما دقيت على عمي الظاهر ما يعرف انه مسافر ,, غريبه مدري ليش ما خبّر أحد ؟؟

حتى غيبته طوّلت واااااايد واااااااايد .. أسبوعين مرو عليه مثل سنتين ,,

قلت في خاطري ,, عاد وينج عنه من شهر ونص أو شهرين ناستنه .. وهو روحه ياااه يترجاج ترجعين معااااه ,,

توني يا يوسف أحس بقيمتك وانك حاميني من كل أذى وشر ,, حواليني ,, لو اني وياااااك جان بدر ما تجرأ يكلمني بعد ,,,

أحس روحي بنتهي لازم أتصل بأحد لازم .. من ما يكون بس المهم يحميني من بدر الوسخ ..وأفعاله ,,
طاالعت التلفون ,, بتصل بـ منو .. ؟؟

يوسف ومسافر وما يرد وما أعرف أي شي يوصلني له ,,
سلطان نفس الشي ,, مدري وينه ولا أعرف عنه شي ..

عيال عمتي ,, حمد ولا فهد .. السالفه بتكبر وتكبر .. أخااااف توصل للمحاكم وما بيكون لها نهايه ,,
بس حمد يمكن يساعدني ,, أتصل به ولا لأأأأ ,,

احترت واااااايد تميت أفكر وأفكر ,,, ماشي فايده .. أحسن لي أتريا الين أسبوع ويحلها ألف حلال ,,
بس يمكن خلال هالأسبوع تزداد المشاكل ,, لازم السالفه تنحل بسرعه ,,

يوسف لوصدّق بدر بتصير سوالف الله يعيني ,, بس مستحيل يوسف يصدقه لأنه يعرف طينته ,,

...........................................

مر يومين وما شفت بدر حسيت روحي مرتاحه متهنيه ,, بعيده عن الشر كل البعد ,,
مدري شو مخبي لي بعد من مصايب ,,,

الله يعيني على بلاويك ,, يااااارب ابعده عني .. ماباه يكون موجود بـ قاموس حياتي ,,
شفت روحي في المرايه ,, حطيت ايدي ع بطني وابتسمت ,,

اليوم صار لي شهر ونص ,, يعني باقي سبع شهور ونص عسب أولد ,,
يا ربيييييه متى ييي هاليوم .. أكيد بكون مستانسه ,,

أخاف أولد ويوسف ما بيكون وياي ,, أبا يوسف يكون وياي ,, وأباااه هو أول واحد يشيل ولده ,,
لو صار جيه . أكييييد بكون أسعد انسانه في الكون ,,

أهم شي في حياتي الحين .. يوسف وولده ,, أبا يوسف يكون ويايه ويمبي ,, الحياه مره بدونه ,,
ما أحس بالأمان من دونه .. والله اني أموت ع طاريك بعد يا يوسف ,,

وينك ...؟؟ رد بسرعه أنا وولدك محتاجين لك وااااااايد ,,,
شفت الساعه ,, تخرعت .. أوووووه تأخرت ع الجامعه ..

تجهزت بسرعه بسرعه ,, ولبست عباتي .. حتى ما كشخت .. واااايد متأخره ,,
رحت السياره بسرعه ,, والدريول تحرك ,,

شفت وراي كـالعاده هالرنج يمكن صار لها ثلاث أسابيع أو أكثر تلاحقني ,, مدري من طرف منوووه ..
جايز بدر ,,, وجايز يوسف ... والله ما يندرا ,,؟؟

وصلت يدام باب الكليه ,,, محد برا أكيييد البنات كلهن داخل لأنه الدوام بدا ,,
نزلت من السياره بسرعه ,, والدريول تحرك ,,

تجدمت عسب أخطف الشارع الأولاني اهوه مب شارع شارع ,, لأأ بس المكان اللي تخطف فيه السياير يوم ينزلون بناتهم ,,

بغيت أتجدم ,,, حسيت بألم قبضني في يمبي ,, ما رمت أوقف ,,
طاحت كل الكتب والدفاتر من ايدي ,,

وثواني ودرني الألم ,, نزلت عشان أشل الكتب والدفاتر ,,
حطيت ايدي ,, بس شفت ظل طويل حجب الشمس عن عيوني ,,

رفعت راسي ,,, شهقت ,,,
قلت وأنا أتاتأ .. : منوووه ..؟؟

ما عرفته بس قال : نوره وينج من زمان ضايعه ,,
ما رديت يمعت الكتب وييت أخطف الشارع ,, ما حسيت الا وأحد يسحبني سحب وقبضني عدل ,,
بغيت أصارخ ما قدرت ,, محد من البنات برا .. حتى الحرس داخل ,,,

كانت السياره واقفه يمبنا ,, ما حسيت الا وأنا أنرمي داخلها ,,,

حاولت أتحرك ما قدرت بديت أرفس بريولي رفست ورفست ,, ما قدرت أتحرك ,, الين ما حسيت روحي انهد حيلي ,,

حسيت السياره وقفت ,, كنت قاعده أصيح وأصارخ من قلب ,, بس محد يسمعني ,,
حاولت أطالع حولي بس ما قدرت أطالع الا اثنين ,, ماسكيني عدل ,,
نزلوني من السياره وهم يسحبوني سحب ,, بديت أحاول أفك روحي ,وأضربهم ,, فيه واحد مسكني بقوه من ايدي حسيتها خلااااص بتنجلع من مكانها ,,
رد لي عواااار في يمبي بغيت أموت منه ,,, وما حسيت الا الدنيا تظلم بعيوني ..
.................................
فتحت عيني ,, شفت روحي في حجره ,, سحبت روحي سحب ,,,
تجدمت عن الباب ,, فتحته بسرعه ,, بس للأسف خابت ظنوني يوم ما فتح ,, حاولت أدور على مطرقه أي شي عشان أفتحه ,, ما حصلت ,,

قعدت في صوب ,, يعت وااااايد مدري كم من الوقت مضا وأنا اهني ,,

قعدت في زاويه وأنا أصيييييح من الألم اللي في بطني وظهري ,, ما قدرت أستحمل ,, حسيت اني بطيح الياهل في هاللحظه خلااااااص ...

منو يابني هالمكان وليش يابني ,.. مابا يسوون بولدي شي مابا ,,

حضنت روحي بايدي .. كنت أتنفض من البرد والخوف ,, حسيت روحي لازم أسوي أي شي عشان أطلع من اهني ,,

تجدمت عن الباب .. ولصقت فيه ,, بديت أدقه بأقوى ما عندي ,, دقيته ودقيته الين حسيت ايدي احترقت من كثر الدق ,,

صااارخت بأعلى صوتي ,, : افتحوووو الباااااااااب بموووت ..
قمت أصارخ وأصارخ الين صوتي بح ,,, ما عاد فيني حيل ,,

سمعت صوت مفتاح ع الباب .. لصقت بالمقبض وقمت أحركه بقوه ..
الين الباب انفتح بقوه .. حسيت روحي طرت مع الباب ’’ لصقت في اليدار ..

ابتسمت ,, ع بالي يوسف اللي فتحه ,, تجدمت بسرعه من الباب ,,
شفت بدر ,,,

اختفت الابتسامه .. قلبي طااااااااااح من مكانه ,, حسيت روحي بموووت خلااااص ... وعلى ايدين بدر بتكون نهايتي ,,

طالعني وقال وهو يبستم ويلعب في موبايله : اش فيج يا حلوه ,, ليش تصارخين ,,؟؟
قلت له : طلعني من اهني أحسن لك ,,

قال : نتش نتش نتش .. في أحلامج ,,
قلت له : والله بخبر عليك يوسف وسلطان ,,

بدر بسخريه : أول شي ما عندج فون .. وثاني شي .. وين بييون لج اليوم من كندا ..
طالعته وقلت : انت وااااااحد حقير ونذل ..

بدر : لا يا حلوووه عيب نغلط ع اللي أكبر منّا ..
قلت له : شو انت ما فيك احساس .. ما تحس يا أخي حس ولو شوي ..

بدر : امبلى ,, بس احساسي يوقف يوم أشوفج ..
قلت له وأنا أصيح : طلعني من اهني ,,

بدر تم يطالعني ويضحك ,, تجدمت عنه عشان أضربه ,, بس فاجئني يوم مسك ايدي ولفها حوالين ظهري ,,

تألمت واااااااايد غمضت عيوني ,, من شدة الألم .. نزلت دمعه غصب عني يدامه ,,

طالعني وعدلني قال وهو يمسح دمعتي ,,, : عيييب يا ماما ,,
نزلت ايده من ع ويهي بـ قوه .. وبغيت أضربه ,,

مسك ايده هالمره أقوى عن اللي قبل ,, صرخت من شدة الألم ,,
قال : ان مديتي ايدج .. بكسرها ,,

قلت : طلعني من اهني ,, طلعنننننننننننننننننني ,,

طلع وطالعني قبل ما يسكر الباب ابتسم وطير لي بوسه من ع الهوا ,, وسكر الباب ,,
تجدمت عن الباب ورفسته بأقوى ما عندي و
قلت : أختفووووه عليك يا حقيييييير ..

ما حصلت أي رد منّه .. فقدت الأمل عرفت انه طلع ,,, رديت مكاني .. بديت أصيح وأصيح ,, مدري جم من الوقت راااااح وأنا اهني ,,,


مدري اًصلا أنا وييييين وفي أي مكان بالضبط ,,
هالحجره ما فيها درايش بعد ...
حسيت روحي بموووت من اليووووع ,,, رفعت راسي سمعت صوت خطوات قريبه عن الباب ,,
قعدت وحضنت روحي .. بايديني وضميت ويهي لـ ريولي ,,
من الخوف ,,

الباب تبطل .. رفعت راسي أشوف .. منو ..؟؟ دخل واحد ومعاااه أكل ,,
طالعته ياب الأكل صوبي ,,

طالعته وقلت وأنا أترجاااه : طلعني دخيلك من اهني وبعطيك كثر اللي تبا ,,

ما رد عليه ,, حطّا الأكل ,,, لا اراديا ,, رفست الأكل وانكسر القلاص وتناثر اللي في الصحن ,,
وبديت أصيح وأصيح ,.
ما كليت شي من الأكل معني يوعااانه ميته يوع بعد ..

طالعت حواليني .. سجدت لـ ربي اني أطلع من اهني بسرعه ,, خلاااص ما عاد فيني أي شي يستحمل أكثر
اليييين ما حسيت روحي الا وأنا مدوخه ,,

فتحت عيوني ,, شفت المكان فاضي ,, حتى الأكل اللي فريته مب موجود .. تخرعت .. عدلّت قعدت ,, وطالعت روحي ,, الحمدلله مثل ما أنا ,,

مسحت راسي ,, ما شفت الشيله ع راسي ,, خفت ,,
بسرعه التفت حولي ,,

شفتها يمبي ,, الحمدلله الظاهر طاحت يوم رقدت ,, حاولت أقوف وأروح صوب الباب ,,
أبي أشيل روحي ,, ما قدرت ,, رفعت راسي أطالع صوب الباب مسكر ,,

مسكني ألم في يمبي يذبح ,, حطيت ايدي ع يمبي ,, وبطني ,, ما رمت أستحمل دموووعي نزلت ,,
غير اني ميته يوووع .. طالعت يمبي عشان أحصل على شي من اللي فريته ما لقيت ,,
بديت أصيح بصوت عالي ,, وبدا صوتي يعلى ويعلى ,,

الين ما سمعت صوت خطوات عاليه تتقرب من الحجره ,, بغيت أزحف للباب .. حتى زحف ما رمت أزحف ,, شو تتوقعون يعني ,, حسيت روحي بمووووت خلاااااااااص ,,

حسيت ان روحي قاعده تطلع من العنا اللي فيني ,,
انفتح الباب ,, ودخل واحد ومعاه الأكل ,, حطاااه هالمره ما رفست الأكل لأاني بالفعل ميته يوووع ,,

مديت ايدي للأكل عشان أكل ,,, سمعت صوت ضحكه ..
أكرهها أكرهها من أعمااااااق قلبي ,, وأكره راعيها بعد ,,
رفعت راسي ,,

قال : ليييش ما تعشيتي أمس ,,؟؟
ما رديت عليه ,, يعني أمس بليل يابو الأكل والحين الضحى ولا الظهر ,,

طالعني وقال : برايج حبوبه ,,
ابتعدت عن الأكل ولفيت ويهي عن أطالعه .. مابي أطالعه ولا أطالع رقعة ويهه ..

حسيته تقرب عني ,, لفيت ويهي أكثر ,,
مسك قطعة الخبز ,, وقربها عن حلجي ,,

قال : كلي يا حلوه ولا تبيني بيدي أوكلج ,,
ما طالعته تميت أغلي غلي من داخلي أحس روحي بركان قابل للانفجار ,,

قرب الخبز عن حلجي ,, رصيت ع حلجي عسب ما أكل من ايده القذره ,, اللي كلها حقد ونذاله ,,
قال : شكلج تبيني أوكلج ,,

ما رديت عليه ,, تميت ساكته ,, عيوني اللي كانت تحكي بدالي ,,

قال وهو يأشر ع بطني : انزين مب عشانج .. عشان هذا الياهل المسكين ..
قلت له بعناد : اذا تدري انه مسكين جيييه حابسني اهني ,,

تم يطالع بطني مبتسم ما رد عليه ,, ابتسم ابتسامة سخريه ,,
مد ايده وحطها ع بطني ومسح عيه وقال : يا حلو قول لأمك تاكل عن تتعب .. تراها غاليه ,,

حصلتها فرصه .. مديت ايدي بسرعه لقلاص الماي ,, عشان أجبه عليه ,,

بس هالمره ما لحقت شييييييييييت ,, الله يلعنه ما خلاني أصب عليه الماي ,, سحب القلاص بسرعه ,,
طالعته ما رديت .. نزلت عيوني بسرعه ,,

ما حسيت الا و شي بااااااااااارد ينجب عليه ,,,
شهقت من برودة الماي اللي قاعد ينجب عليه ,,

بديت أصيح من البرد والخوف ,, طالعت ايدي ,, بديت أرتجف بشكل مب طبيعي ,,,

قال : هذا يزا اللي يعاند بدر ,,
وطلع ,,

طالعت صوب الباب ,, فريت القلاص ع الباب ,, بديت أصيح وأًصيح ,, من البرد والخوف ,,
حسيت المكيفات يتعلى عليها ,, بديت أنتفض من البرد ..

حطيت ايدي ع بطني لأنه ويعني وااايد ,,,
ما حسيت بروحي الا وأنا أدووووخ ... ومغمي عليه ,,

.................................

رحت لعالم ثاني مدري وين .. لا أحس فيه ولا أتكلم ولا أقدر أسوي أي شي ,,
فتحت عيوني ,,و تذكرت كل شي صاااار .. انتفضت من الخوف ,,,

طالعت يمبي ,, شغفت الأكل بعده مثل ما هو .. تجدمت منه بسرعه ,, وبديت أكل بغجريه من اليوع ,,
الين لحست اللي في الصحن ,,,

بعد ما خلصت تجدمت عن الباب بديت أدقه وأدقه محد رد عليه ,,

رفسته وقلت : الله يااااخذك يا بدر يالحيوان ..
ورجعت مكاني ,, قعدت وأنا أتنهد وأصيح ..


وينك يا يوسف تيي وتشوف نوره حبيبتك شو حل بها ,, تعال يا يوسف شو ولد .. وحبيبتك ,, يوسف الحق عليه ,.,, يوووسف ليتني طعتك ورديت دبي وياااك ...
بس أنا من غبائي ,, دوووم الأمور كلها تصير ضدي دوووووم ..

كحيت .. حست روحي مريضه ,, أكييد خذيت برد ,,
بديت أكح وأكح ,, حسيت حنجرتي بتنطر من الكحه ,,

بديت أدعي ربي متى ايي يوسف ويردني ويااااه .. خلاااص مابا أعيش اهني ,, مابا أنتقم مابا ,,
أبا أرد لحياتي الأولانيه البسيطه اللي كنت عايشتنها ,,

بس ولا الذل هذا ,,, يارب أنا شو سويت بحياتي عشان يستوي بي جيه ,,,
بديت أضرب راسي ,,, واقول ..
يارب أموووووووت .. يارب أفتك من هالدنيا ,, أنا من وعيت بهالدنيا ,, والهموم تلاحقني متى بفتك متى ..؟؟

غالبا أسمع يقولون لا تقل يا رب عندي هم كبير ,,
بل قل ياهم عندي رب كبير ,,

تعبت متى بفتك متى .. متى ترحل عني الهموم وتتركني بحالي ,, أبا يوووووووسف ,,
يووووووسف وينك رد لي محتاجتنك رد تعال بسرعه ,,

حطيت راسي ع اليدار وأنا أتنهد بألم ...
ليييش بدر يسوي بي جذا ,, ليششش .. وينهم خوالي عني وين ,,؟؟

أكيييد يدرون ان بدر يايبني اهني ,, بس ما يدرون انه يعذبني ,,
لأأأ هالناس حتى ولو يدرون ما يأثر فيهم هالشي ,, قلوبهم من حجر ما يحسون ..
حتى الحجر اللي هو حجر يحس يمكن في هالحاله ,,
بس هذيل نو وي .. هه أصلا ياريت لو يكون عندهم ذرة كرامه ويسئلون عنيه بعد ..
سمعت صوت خطواااات جذا قريبه عن الحجره ,,

قعدت عدل بسرعه ,, دعيت انها تكون لحظه فرج ,,
دخل بدر ,,, طالعني ما علّق ’’

أول مره ما ترتسم ع ويهه ابتسامة سخريه ,,
قال : كليتي أكلج وأخيرا ,,
ما رديت عليه صديت الصوب الثاني ,,

بدر : أنا بسافر باجر ,,
طالعته وقلت : وأناااا ,,

بدر : شو انتي ..؟؟
قلت : ما بتطلعني من اهني ,,

بدر : بخليج اهني لما تخيسين فاهمه ولا لأأأ .. موتي بعد أحسن ,,
طالعته وقلت وأنا أصيح : بـــدر الله يلعنك ,, طلعني من اهني ,, انت تدري لو يوسف يدري شو بيسوي بك ..

بدر : هههههه شو بيسوي .. الفارس الشجاع ,,
ما طالعته ,,,
تجدم عن الباب عسب يطلع ,,

لحقته وأنا أزحف زحف ,,, الين يالله يالله وصلت له ,,
قلت له : بــــــــدر دخيلك طلعني ,,
ما رد علي ولا طالع صوبي حتى ,,
لصقت في ريوله ومسكتهم ,,
قلت : بدر طلعني بدر الله يخليك ,, والله بطلع من حياتكم ,,
رفسني ,,, رحت بعيد والرفسه كانت على بطني ,,

مسكت بطني بألم وتألمت وطلعت مني ونة ألم ..
سمعته يقول .. : تسمع حبيبة القلب تتألم ,,
رد طالعني وقال : بس أنا ما أباج تطلعين من حياتنا الا يوم أخذ اللي أباه ,,
طالعته وقلت بألم : فلوووووس .. خذ كل شي نمكله خذه ,, بس طلعني دخيلك ..
ما طالعني وبدا يعابل في الفون ,.,
الين سمعت صوت يوسف ,.,
يوسف ,,,
سمعته يقول : يالجلب .. ودرها أحسن لك ..
بدر : ههههه

يوسف : وقسم بالله ان ما رديتها ... بيي وبطلعك من تحت الأرض ,, وين ما تكون .
.
بدر : ههههه انزين بدلّك وين أنا هب لازم تطلعني من تحت الأرض ,, ( وقال بتهديد وأسلوب مقرررف ) بس ما بتاخذها الا قبل ما نصفي حساباتنا ,, أوكي

قلت وأنا أصارخ : يوووووووسف تعال بمووووت ..
ما سمعت حسه ,, ليتني مت قبل ما أحد يبعدك عني يا يوسف ,, ليتني مت ..
طالعني بدر وقال : باجر الفير حبيب القلب بيي ,, استعدي أوكي ,,

ما رديت عليه حضنت ريولي ,, وحطيت راسي عليهم ,, وبديت أصيح ,,,
ما سمعت حس بدر ,, أكيييد طلع ,,

رديت ع ورا .. سندت روحي ع اليدار ,,,
حاولت ألف الشيله حوالين رقبتي ,, بس مهما كان ما بسوي هالشي.... نهايتي بتكون النار ,,
عذاب الدنيا ولا عذاب الآخره ,, شو ع بالهم المووت شي سهل وعادي ,,

بدت دموعي تنزل بحراره وحرقه ,,
بدر قال يوسف بيي باجر الفير ,, شو قصده ,,؟؟

يعني صدق باجر يوسف بيي وأخيرا الحمدلله ,,
يوسف تعال صدق والله أني أباااااك محتاجتنك أكثر من أي وقت مضا بحياتي ,,,

أبيك اليوم يمبي ,, وباجر وبعده وطول عمري ,, أدري اني معاك وين ما أكون وفي كل الحالات بكون بأمان ,, بس وياااك انت يا يوسف وحدك ,,

فجأأأة نقزت من مكاني .. تذكرت شي ,,
بدر ,, بـــدر قال بااااجر تعال ,, ليكووون يسوي فيه شي ,,

لأأأأأ مابا يستوي بيوسف شي يستوي بي أنا ولا يوسف ,, أنا أحب يوسف مابا يمسه أي شي بالدنيا ,,
بدر قال قبل ما نصفي حساباتنا شو قصده بـ هالجمله ,,

والله لو اني أقدر لك يا بدر .. كنت محيتك من ع الأرض .. من الكون كله ,, وما عديتك واااحد من البشر ,, صدق انك عديم احسااااس ,, حتى ذرة مشاعر ما تحمل ,,

يمكن حتى ذرة كرامه ما تحمل يا بـــدررر ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ما حسيت بروحي الا وأنا أفتح عيوني ,, فتحت عيني ,,
طالعت حواليني ,, ما أعرف نحن بأي وقت ,, ياااارب الفير أبا يوسف أبااااه اييي بسرعه ,,
ترييت وترييت ,, محد ياااه الظاهر نحن مب فير الحين ,,

سندت راسي وأنا أحسب بأصابعي الوقت ,,, بس مستحيل أعرف نحن متى ,, وبأي وقت ..؟؟
أصلا ما أعرف أنا وين بالضبط عشااان أعرف بأي وقت ,, هه عجيبه الدنيا ,,

سندت راسي ع اليدار أتالم من داخلي ع حالي .. ووضعي ,,
بس رفعت راسي متخرعه يوم سمعت صوت المفتاح ,,
رفعت راسي بفرح بسرعه ,,

يوسف أكيييد يوسف ياااااه يارب يوسف ,,,
لوووو انه يووووسف برمي روحي بحضنه على طول وبصيح وبصيح ,,,
وأطلع كل اللي بداخلي من حزن وألم ,, وحسره ,,

بس انصدمت يوم شفت واااااحد ومعااااه أكل ,,, آآآآه ه ه ه ه خاااابت ظنوني ,,,
لو اني ميته يووووع المهم اني أشوف يوسف ,, مابي أي شي بس أبي يوسف ,,
حط الأكل ,,

سألته : كم الساعه ,,؟؟
ما رد عليه وطلع ,,

قلت بصوت عالي : غبي حيوووان شرات معزبك هذا اللي متربي ابلييييس ..
طالعت الأكل .. نفسي منسده ,, مالي خاطر أكل ولا لي شهيه ,,

بس حسيت روحي يوعانه ..
وتجدمت وكليت ,,, بس بسرعه شبعت ,,
رديت قعدت في الزاويه ,, حطيت ايدي ع ظهري ,,

ظهري تكسر من الرقاااد ع الأرض ,,, حرااام محد متعذب كثر هاللي في بطني ,,
بديت أصيح من الويع اللي يمكسني في ظهري ,,,

سمعت صوت الباب بعد نص ساعه ,,
مسحت دموعي بسرعه على أمل انّه يوسف ,,

وقفت بمكاني ,,
شفت بدر دخل ,,, مبتسم ويطالعني ,,
قال : ههههه ها الحلوه تتريين ريلح ,,
ما رديت عليه ,,

بدر : لا لا ردي جذا تزعليني منج ,,
سكتت وتم هو ساكت ,,

بس قال بصوت عالي .. : وليد .. يوم يوسف ايي دخله انزين ,,
طالعته وقلت وأنا متخرعه يا ربيه شو ياي يسوي هالثاني الحين : يوسف وينه ,,





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس