عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-15, 06:59 AM   #3

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,429
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الجـزء الثاني

اليوم الثاني ...

سارة يالسة ويا ابوها ...
بو محمد : شو تبغيني أقول ؟
سارة : ابووووويه قول لي منو يشبه امي الله يرحمها اكثر
بو محمد : انتي
سارة : الله .. كشخة ..
بو محمد : مينونة الله لا يبلينا
سارة : ابوووويه
بو محمد : اشوفج تدلعتي زيادة .. قومي وعي محمد بسه رقاد
سارة : ابوويه اليوم الخميس خله يرتاح
بو محمد : نشي بسرعة وقوميه
سارة تطالع ابوها بغباء : ان شا الله
وراحت حجرة محمد
ويلست تقومه .. محمد كان سهران كالعادة ..فعشان جي ما كان حاس بحشرة سارة .. اللي ما خلت شي ما سوته عشان تقومه .. يلست تدق ع الطاولة وتغني عشان ينش وما طاع ينش .. فما حصلت غير موبايلها .. وقومي يا سارة وشغلي أغنية من أغاني الموبايل الحشرة .. وينقز محمد ذيج النقزة ..
محمد بذهول : بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم في مساكنهم ...
سارة : شو جايف لك يني وانا ما دري ؟
محمد يحاول يستوعب اللي يستوي : انتي .. انتي اللي شغلتي الاغنية ؟
سارة باستغراب : هي
محمد يطالعها بانتقام : يا حمارة ما حصلتي طريقة أرقى عن هاي ؟؟
سارة بدلع : لو سمحــــت .. تغلط على كل شي إلا برستيجي ...
محمد يطالعها بغضب : ولي عني يالفيلسوفة ..
سارة : حموووووووووووووووووود
محمد : حمود ريلج ها .. فاهمة .. اسمي محمد .. عمج محمد
سارة تطالعه باجرام : انزين عمممممييييي محمد ما قلنا شي بس لا تزعل ...
محمد : ذلفي يلا لا ترمسيني ..
سارة : حراااااااااااااام بشو تبغني أرضيك ؟
محمد يفكر ..:: مممممم .. انتي وشطارتج ...
سارة بحيرة : يعني ما في شي محدد ؟؟
محمد : لا
سارة : اوكي
راحت سارة حجرتها .. وعلى طول تذكرت صوغة مها .. هي ما فجت الخريطة لأنها كانت ملزقة ومرتبة ..
سارة: خلني أقوله ان الهدية مني عشان ما يتحسب مهوو ميتة عليه
وراحت له
محمد يلتفت لها : ها شو يبتي شي
سارة : هي .. يود مع انك ما تستاهل ..
محمد يطالع الخريطة : ماشا الله مسرع جهزتي الهدية
سارة : هي تدري بعد زقرت المارد السحري يزهب لك اياها
محمد بفخر : أدري أدري انج كنتي ناوية تعطيني اياها من زمان .. فديتني والله لهالدرجة تحبيني ؟؟
سارة ضربته ع راسه : سير لا قاص على عمرك
محمد يطالعها بلوم : يلا برررع برع ما استقبل خنافس في حجرتي
سارة طالعته بإجرااام : انزين انزين .. جان ما خبرت ابويه علييييييييييييييك
وتمت تسوي له حركات وهو ساااااااااكت .. بعدين ظهرت عنه .. بس هي في الاساس كان تتجسس عليه من ورا الباب ...
محمد ما صبر.. فج الخريطة .. اللي كانت ريحتها خبااال .. ولا بعد معطرة بالعطر اللي يحبه محمد ...
أسئلة وايدة طرت على باله يبغي يسأل سارة عنها ...
كانت الهدية عبارة عن طقم بلوزة رجالية سودة وفيها ربطة حمرا ومن شكلها يبين انها غالية .. وفي نفس الخريطة كان موجود قوطي أنيق ملفوف بشريطة حمرا .. فتحه .. لقاه نظارة شمسية ماركة أرماني .. حسها منقادة شوي للموضة الدارجة هالأيام ... بس كانت حلوة .. وحصل قوطي ثاني شوي حجمه أكبر فيه 5 عطور رجالية .. منها العطر اللي يموت عليه محمد .. وسط ابتسامته .. انتبهت سارة عليه .. وعلى حيرته واستغرابه لشي .. كان ماسك شي شبه دائري وفيه اسمه .. وفيه صورة مب واضحة وايد .. وهي اللي حيرت محمد ..
دشت سارة حجرته : ها شو رايك في الهدية ؟
محمد بسعادة : من متى وانتي مجهزة الهدية ؟
سارة ارتبكت : ها .. من زمااااااان .. بس انت ما تعطيني فرصة ...
محمد يطالعها بدون اقتناع : اونج عاد
سارة تدزه : احمد ربك عطيتك هدية .. صج انك ويه فقر ..
محمد يطالعها بغباء : أنا ؟
سارة: هي ..
محمد شل كل الأغراض في الخريطة وفر الخريطة عليها : يلا برررع برع ..
سارة طالعته بغضب : اوفففففففففففففففف
وطلعت ..
محمد عرف ان هالهدية أصلاً مب من سارة .. هو عارف جنه قدر سارة خخخخ ... ما توصل للعطور الغالية والماركات .. عاد هني تم يفكر .. يا ترى .. منو صاحبة الهدية ؟؟؟أكيد معجبة فيّ >> واثق الأخ خخخخخ
---------------------------

في نفس الوقت في غرفة سارة ..
سارة كانت تكلم مها
سارة : مهو ما قدرت أقوله ..
مها : أحسن ما قلتي له بعدين يقول عني صايعة ؟؟؟؟؟
سارة : تصدقين انا حاسة انه يعرف ان الهدية مب مني ..
مها : ليييش ؟
سارة : مادري ..
مها : لا ان شا الله يصدق .. مب من زين الهدايا ...
سارة : هي مول .. والله حلوين يا مهو .. اقولج انتي شدراج ان محمد يحب هالنوع من العطور ..
مها : تبين الصج .. خخخخ عيبتني ريحتهم واخترتهم ..
سارة : خطيرة والله ..بس حليله والله اتخبل ع الهدايا ..
مها : اح اح .. لازم انا اخترتهم ..
سارة : ههههههههههههههههههههه مالت ..
------------------------------
~((لٌيُتٍ عِيًوَنْيً عُيًوَنٌكُ وٍقٍلِبٌيُ يُسٍكِنً بُحُشًاَكٌ كٌنُُتْ تٍدُرًيَ كًيٍفً اُحٍبًكً وًقٌتُهًاً تُعًرٍفٍ غٍلاٌكُ))~

سامية : اوب اووووب ما نرووووووم ... شاعرة الاخت ...
ميرة : طبعاً حياتي .. لاااازم اكون شاعرة ..
سامية : وينكم يا شمو وعويش تسمعون هالرمسة ..
ميرة : اوص جب .. يا ويلج ان خبرتيهم ...
سامية : وليش يا عمري .. الحب لا عيب ولا حرام ..
ميرة : والله حالة .. على كيفج تفتين.. حبيبتي هو عيييييب وبعد حراااااام .. بس متى يكون عادي يوم يتخلله الحلاااااال يا حلوة ..
سامية : يت تتفلسف الاخت .. عورتي راسنا ..
ميرة : اف يا سموي .. خبلني هالولد .. حشى مب جمال عليه ..
سامية : جمال ولا فرج ؟؟
ميرة : ههههههههاي ما يضحك يالسخيفة أنا أرمس جد ..
سامية : وشو المطلوب مني ..
ميرة تتنهد : قوليله اني احبه ..
سامية : شو ؟؟ ينيتي ؟؟؟
ميرة : يا عمري الحــــــــــــــــــــب جنون ..
سامية تنرفزت : ميرو اصطلبي احسن لج وعيب عن هالحركات (والله مب لايق سموي تنصح)
ميرة : مالت عليج وانا اللي استنجد فيج ..
سامية : اقول جلبي ويهج احسن .. ماصخة وحدة ..
ميرة : اووووووووووووف
----------------------
في بيت بو محمد ....
بو محمد ريال يعاني من وايد أمراض .. بس أكثر وحدة مأزمتنه هي القرحة في المعدة .. وكان دايماً يتعب ويطيح عليهم اذا استوى له هبوط بالدم .. بس هالمرة كان حاس بتعب فظيع .. بس ماكان يبغي يحسس عياله ..
سارة: ابويه شي بلاك ؟
بو محمد : لا ما بلايه شي .. سيري حطي العشا ..
سارة : ان شا الله ..
وسارت خبرت الخدامة تحط العشا ..
بو محمد يحاول يتناسى الألم : ها وين محمد ؟
سارة تطالعه بخوف : ابويه فيك شي ؟؟
بو محمد يعصر نفسه : لا عادي ألم متعود عليه ..سيري زقريه خل يتعشى ويانا ..
راحت سارة وقلبها مب متطمن على حال أبوها .. وهي كانت عارفة ان هالحالة زادت عليه بعد الملجة الزايفة اللي استوت .. لأن بو محمد كان المتأثر الأول بهالحادثة ..
سارة تدق الباب على محمد ..
محمد : منوووو
سارة: محمد فج الباب ..
محمد : شو تبين ؟
سارة : محمد فج الباب دخيلك بسرعة ..
محمد زاغ وفج الباب : شوو ؟
سارة : ابويه شكله ما يطمن الله يخليك شوفه يمكن يخبرك ..
محمد : يمكن انتي تبالغين ..
سارة : انت تدري ان ابويه يكابر وايد .. الله يخليك طالعه ..
ويسمعون صوت صرخة عالية ..
على طول ركضوا صوب مصدر الصريخ ... اللي هو عند أبوهم ..
سارة صرخت يوم شافت المنظر الفظيع اللي أبوها عليه ....... كان يرجع دم ... ومن هول المنظر محمد ما رام يحرك نفسه عشان يشوف ابوه ... بعد ما خف الدم من بو محمد .. توه محمد استوعب السالفة .. على طول قام وشل أبوه ..
محمد باستعجال : سارة روحي ييبي السويج بسررعة ..
سارة بخوف وتصيح : ان شا الله ..
ومنو يقول .. سارة استوت صاروخ .. وشلت السويج ولبست عباتها ونزلت ..
محمد يطالعها : انا بسير ويا ابوي ما في داعي اتين ..
سارة طالعته بتحدي : مب على كيفك .. مثل ما هو أبوك تراه ابوي ..
محمد ما قدر يجادل أكثر .. قام وسحب عنها السويج بعصبية وظهر .. سارة ما اهتمت له .. ركبت ورى وراس ابوها في حظنها .. محمد كان يسوق بسرعة ... عشان يلحق على ابوه ...
-------------------
في المستشفى ...
بو محمد مرقد في حجرة خااصة .. ومحمد وسارة عند الدكتور ..
الدكتور : والله مادري شو أقولكم .. بس ابوكم حالته ما تطمن ..
سارة : خير يا دكتور ؟
محمد طالعها بنظرة عشان تسكت (هي والله ما عندنا بنات رازين الويه شراتج يا سوييير)
الدكتور : بصراحة نحن للحين ما نروم نرجح المرض ..
محمد : يعني شو؟
الدكتور : والله نحن شاكين .. يا هو التهاب شديد في المعدة وهذا اللي ممكن نعالجه .. او لا قدر الله سرطان في المعدة ...
محمد بصدمة : سرطاااااااااان ؟؟؟؟؟؟
سارة حطت يدها في حلجها : لالالالالالا مستحيل ..
محمد شوي و كان يبغي يكفخها *صج والله وايد تطالع مسلسلات خخخخ*
محمد : وما نروم نطلعه اليوم ..
الدكتور بلوم : أكيد يا خي ما راح تروم .. نحن لازم نشخص الحالة .. عشان اذا لا سمح الله اذا كان في ورم نستأصله قبل لا يوصل لباقي الجسم ..
محمد تنهد : عيل ما يحتاي حد يطالعه ولا يرعاه ؟؟
الدكتور : لا لا تحاتي راح يكون تحت العناية وكل شي تمام ...
محمد : على خير ان شا الله ...
وظهر محمد من المستشفى وفي السيارة هزىء سارة ع الموقف اللي سوته ..
محمد بغضب : مرة ثانية لا تعيدين حركات المسلسلات هااي فاهمة ؟
سارة : يعني تباني ارقص مثلاًً ؟؟
محمد : ماقلت ارقصي بس حشمي اني أنا ريال يالس ... ماله داعي تكلمين ريال وفي ريال جلب مثلي حذالج ..
سارة تعرف ان اذا محمد سب عمره فهذا يعني انه مفووول من الغضب ... ففضلت تسكت ولا بييها طراق حار من محمد .. * عاش حمود والله *
----------------------------
اليوم الثاني ..
محمد نش من وقت تريق وسار دوامه .. تم له جي لين الساعة 11ونص و عقب خذ له إجازة لين آخر الدوام عشان يلحق يجهز أغراض أبوه ..
رد البيت هلكان لأنه سهر بارحة من زود التفكير في ابوه .. واليوم ناش من وقت .. فما حس بنفسه وهو منسدح ونايم ....
العصر .....
مها كانت متصلة ترمس سارة ..
ردت عليها سارة بصوت كئيب : هلا مها ..
مها بخوف : ساروو بلاااااج زيغتييييني ؟؟؟
سارة بحزن : مافيني شي..
مها : أي ما فيج شي .. أقولج حد مات عندكم ..
سارة : فال الله ولا فالج ..
مها تنهدت : اشووووووه الحمدلله .. عيل قولي بلااااج ..
سارة يلست تصيح : ما رووووم أقووولج ..
مها بخوف : سارووو خوفتيني شو استوى ؟؟؟
تمت سارة تصيح ومها خافت عليها ..
مها : سارو عادي ايي بيتكم الحين ولا بتظهرين ؟
سارة بصوت حزين : لا ما بظهر مكان ..
مها : عيل يايتنج الحين .. بااي ..
وسكرت عنها ..
بعد نص ساعة مها دقت جرس البيت .. ومحمد نش من صوت الجرس .. دش الحمام عشان يتوضى ويصلي الظهر والعصر لأنه راحت عليه نومة *اخ عليك ما تصلي الصلاة في وقتها*
بعد ما دشت عل طول صاروخ صوب حجرة سارة ..
دشت عليها ..
مها بخوف : سارو .. سارو بلاج ردي علي ؟
سارة تمسح دموعها وخشمها احمممممر : هلا مها ..
مها : اهلين .. ها شو بلاج .. زيغتيني والله قلبي وقف ..
سارة تمت تطالعها والحيرة بعينها وردت تصيح ..
مها يلست حذالها وخذتها بحضنها ويلست تهديها ...
بعد ما هدت شوي ..
مها : سارة اخوج فيه شي ؟ * ها اشمعنى بديتي بالاخو مب بالأبو صج مستخفة *
سارة : لا
مها : أبوج ؟
سارة هزت راسها ايجاب ..
مها حطت ايدها على قلبها : بسم الله شو بلاه ؟؟
سارة ودموعها تعلن الهطووول : شاكين فيه سرطان المعدة ..
مها بصدمة : شووووووو ؟؟؟
سارة تصيح : هيييييي .. والله انك ما تستاهل يا بويه ..
هني محمد وقف عند الباب بعد ما سمع الحشرة ...
مها : يا سارة يا حبيبتي .. لازم تكونين انسانة مؤمنة بقضاء الله وقدره .. واللي الله مقدرنه بيستوي .. انتي قولي ان شا الله وكل شي بيكون اوكي ...
سارة بعد ما حست بالراحة شوي : ان شا الله ...
ابتسم محمد لكلام مها .. وسار الصالة عشان يتريى ربيعة سارة تظهر عشان يقولها تجهز اغراض ابوها ..
ما مرت نص ساعة الا ومها ظاهرة من عند سارة .. قفطت يوم شافت محمد .. سلمت وظهرت ..
>>>> اكيد قالت يا رببببي فديت روحه هالعسل والله خخخخ اتخيل بس ههههههههههههه
------------------------
مر أسبوع على هالحادثة ..

وجربت نتايج تحاليل بو محمد ..
والحمدلله ظهر بو محمد ما فيه سرطان .. بس الالتهاب مب شويه .. فنصحه الدكتور يبتعد عن البهارات والاكل الحار وما يخلون بشكارتهم الهندية تطبخ >>> خخخخ هاي من عندي ..
بو محمد رد البيت ويا محمد .. وسط فرحة سارة بعدم مرض ابوها .. ارتاحوا وايد .. صح ان ابوهم كان ما زال تعبان .. بس هذا احسن من انه يظهر عنده سرطان
في نفس اليوم ..
ميرة وسامية كانوا يايين يزورون سارة ..
جي ع العصر ..
وطبعاً تعرفون نية ميروو شو ..
بس سامية سايرتها بس مستحيل تسويها . ..
سارة بفرحة : يا حيا الله ميرو وسموي .. هلا بالثنائي الحلو والله ...
سامية : هلا فيج الغالية .. عاد تدرين بعد قلنا ربيعتنا قاطعة لازم ما نقطعها ..
سارة : هههههههههه والله اسمحولي بس ابويه كان تعبان هذيج الفترة والحمدلله ويهكم ويه خير علي ... ابويه معافى وسليم ..
ميرة : هي لأني انا ييت بيتكم
سارة : يا هلا والله بالغالية .. عن اذنكم بييب لكم العصير ...
وبعد ما راحت سارة ..
ميرو تدز سموي ..
سامية : اووهوووو بلاااااج ..
ميرة : روحي رمسيه يلا هو هني ..
سامية تطالعها بقفطة : ميرو عيب عليج انا استحي ..
ميرة بعصبية : روحي أحسن لج لا أفضحج جدام سارو ..
سامية تطالعها بغباء : انزين انزين .. مب مشكلة .. سايرة الحين اففففف ...
يا ترى .. هل بتروح سامية وبترمس محمد عن سالفة حب ميرة له ؟
ومها ؟ بتوافق ع هالعلاقة ولا ما بتدري بشي ؟
هل بتكون علاقة عابرة ؟؟؟؟؟
معقولة محمد بيحب ميرة وهو بعده مصدوم من أمل ؟؟؟ ؟
تابعووووني ^-^


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس