عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-15, 07:18 AM   #11

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,431
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء العاشر

مرحبااااا ... عودة مع الجزء العاشر واللي احب اسميه ..
"نقطة التحول"
لعدة أسباب .. أهمها ان هالجزء ان شا الله بيكون اطول جزء اكتبه وان شا الله اذا ما خلصت القصة قبل الجزء العشرين راح يكون الجزء العشرين طويل بعد .. بس ها .. أهم شي تشجيعكم ودعمكم لي ... وتوقعاتكم ..
وبسبة توقعاتكم للجزء التاسع تحمست اكتب هالجزء..
ادري تفلسفت عليكم ..
تبغون تعرفون شو استوى امبين البطلين مها ومحمد ؟؟؟؟
اوووووكي
نرد ورا شوي ...
يوم مها بغت تحرك مشاعر محمد .. فتكشخت له ذيج الكشخة السنعة ....
وبعدها محمد وصل ...
ودق جرس الشقة لأنه كان ناسي المفتاح ...
وفتحت له مها الباب ..
يا ترى شو استوى ؟؟؟
.
.
.
محمد كان مصدوم + مصدووووووم + مصدوووووووووووووووووووم ..
ولا إرادياً قال : اسمحيلي اختي والله تحسبتها شقتي ..
مها : ههههههههههههههههههه ... محمد شبلاك ..؟؟
محمد رفع راسه ويلس يتمعن ف ملامح هالبنت .. خخخخخ على طول تذكر ان هاي مها ..
ما ينلام انه ما عرفها .. لانها صج كانت متغيرة .. وظاهرة احلى بمليون مرة حتى عن عرسها ..
محمد يحج راسه بعبط : اه .. شدراني ما عرفتج ..
مها استحت ..
وتموا ساكتين ..
تدرون أشكالهم كانت شرات منو ؟؟؟؟
ممممم تعرفون البشاكير اللي يسوون علاقات ويا راعي الدكان ولا واحد من العمال ؟؟؟ >> خخخخ
عاد هني مها جنها بشكارة ومحمد جنه عامل ياي بالدسة ..
والحمدلله انه محد طاف صوبهم ولا كان بيموت من الضحك عليهم .. ولا جنهم متزوجين وكملوا اسبوعين وشويه اظني >> صح ولا ؟؟ خخخخ
مها حبت تقطع الصمت : اه .. حياك تفضل .. (بفشيلة) البيت بيتك انزين ..
محمد وهو خلااااااااااص هايم : اكيييييييد
ودخل ..
كانوا ساكتين ..
محمد سرحاااااااااااااااااااااا ان .. وهايم فيها ..
ومها مفتشلة..
يلست تفكر في موضوع ترمسه عنه ..
ومادري كيف طرى لها العشا ..
هي صح ؟؟؟
وين العشا ؟؟
مب جنه كان ساير اييب عشا .. ؟؟
مها بحيا : محمد ..
محمد وهو مب حاس في عمره وبكل رومانسيه : عيونــــــــــه ..
مها حست انه متخبل صج خخخخخ ..
مها وفيها ضحكة : ما يبت عشا ..
محمد بعبط : ها ؟؟
مها : هههههههه ما يبت ؟؟؟
محمد يفكر : ها ؟؟ مادري يبت ولا ؟؟ (توه تذكر) اووووووووووووه نسيته عند الباب ..
وقام صوب الباب .. ومها ميتة من الضحك ....
بعد ثواني رد محمد وياه خريطة العشا ...
مها نشت عشان اتيب صحون وقفش ..
مسكها محمد من ايدها وبكل حب : وييين ؟؟
مها وهي مفتشلة عدل : ها .. بسير اييب صحون ..
محمد : لالالالا تمي مكانج .. مايحتاي ..
مها بحيا : مب يوعان ؟؟
محمد : انتي يوعانه ؟؟؟
مها استحت تقوله هي : اه لا موول مول مب يوعانه ...
محمد تنهد بحب : آه حتى انا .. بس خليني اجابلج .. وما بحس بيووووووع موووول ..
مها ف خاطرها : لا بالله تميتي يوعانة يا مهو ...
تموا جي .. ومحمد حس بسخافته .. يعني شو يطالعها ؟؟ وبعديييين ؟؟ ولاشي ؟؟؟
عاد حب يفتح وياها أي موضوع ..
عاد تعالوا تسمعوا ..
محمد بخبث : بس بصراااااحة ..
مها التفتت له ..
محمد : انا تخبلت يوم شفتج ...
مها تطالعه باستغراب >> مب مصدقة ان محمد نفسه اللي يكلمها ..
محمد وهو يضحك ضحكة خبيثة : بس بصراحة ... انتي تخبلييين .. وشكلي من اليوم وساير ما بطالع غيرج ..
مها فجت عيونها بغباء ..
محمد : هههههههه شبلاج .. لالا عادي تيك ات ايزي .. مب انتي حرمتي ..؟؟ يعني عادي امزح وياج ..
مها استحت : ادري بس ......
محمد يقاطعها : لا بس ولا شي .. مها بصراحة .. انا ما كنت متوقع اني بستلطفج ابداً.. وتوقعت ان الطلاق بيكون امر حتمي بيننا ... بس الحين ...
مها وهي مندمجة وياه .. : شو ؟
محمد بكل حب : خليتيني انسى امل وطوايف أمل .. يا مها انتي حرمتي وانتي حبيبتي وانتي روحي وحياتي وكللللل شي بالنسبة لي الحين .. الله لا يحرمني منج ..
مها : ان شا الله ..
محمد : ونسيت اهم شي ..
مها تطالعه باستفهام .. ؟؟
محمد : انتي ام عيالي ان شا الله ........
هني مها نزلت راسها من كثر الحيا ..
يالله .. صج ان الشي مايدوم على حاله مووول .. يعني معقولة بعد الكره .. وبعد فترة بسيطة من الزواج تخليه يحبها ... مها حست بفرحة ما تنوصف .. فرحة لا يمكن أي انس يعبر عنها .. هي شيخة زمانها الحين .. محد يروم لها .. اليوم ملكت اهم شي بالنسبة لها ... ~((محمد))~
غصب عنها نزلت دمعة ..
مالحقت تمسحها .. لأان محمد مسحها عنها ..
محمد بكل حناااان * تراني اشك انه حنون خخخخ* : دموع الفرح صح ؟؟؟
مها تهز راسها بإيجاب ..
محمد يبتسم لها : حتى انا فرحان .. احس بشعور حلو يسري فيني ... بس مخرب عليه شي ...
مها بخوف : واللي هو ؟؟
محمد بخبث : اني ميت من اليوووووووووووووووووووووع ..
مها ضربته على جتفه : يا العيار .. ومن شوي تقول ان شوفتي تكفيك ..
محمد : هههههههههههه يا ماما هاي رمسة .. بس لو ما تبيني آكل بستوي هيكل عظمي ..
مها : ههههههههههههههههه لا كل كل ما فينا ...
محمد : هي جي اباج خخخخخ
يلسوا ياكلون العشا ..
اللي كان عبارة عن شاورما وعصير وسلطة >>> خخخخ وايد عليك ..
على طاري السلطة ..
ميرو شحالها ؟؟؟؟؟
تبون أخبارها ولا خلها تولي خخخخخخ ..
انا بخبركم عن سالفة ميرة النكتة ..
الله يسلمكم ميرة نست محمد .. وحبت واحد من عيال خالاتها .. ما عرفت منو هو .. بس جيه حبته ..
والحين هي في بيت خالتها ويا اختها سلامة .. والفضول ذابحنها عشان تعرف منو ها الولد اللي سلب عقلها
*اسميج نكتة يا ميرو*
ميرة تقرص سلامة : سلووووم حرام عليج ساعديني ..
سلامة : آي يا الحمارة .. اصطلبي احسن لج ..
ميرة : سلوم كل هالوعود وين سارت .. في البيت توعدين وتوعدين واحين تخونين ؟؟ حمارة صج ..
سلامة : ميرو انا ما اقدر اساعدج في خرابيطج انزين .. بعدين انا شدراني فيه ..
ميرة : حمارة سلوم اصلاً ما عندي سالفة اعتمد على ياهل شراتج ..
سلامة : يالله اللي يسمع يقول انا ياهل في الروضة .. ايه ايه الا هو فرق سنة ما يودي ولا اييب ..
ميرة : اكبر منك بيوم افهم منك بسنة ..
سلامة : يااااااااااا رييييييت جان افتكينا منج ومن خفتج يالمستخفة ...
ميرة : سلوم والله بفلعج الحينه ..
سلامة : تخسين وتهبين يا المسطرة .. جي هي سايبة ولا سايبة ؟؟ سمعي انتي عدل .. ان ما اصطلبتي والله لأخبر امي عليج فاهمة ؟؟
ميرة : مالت اللي يقول امي بتصدقج ..
سلامة : قلبو موجودة الله يخليها بقولها تكفخج ..
*أفا عليج يا ذراعي اليمين تامرين أمر أقطعها لو تبين خخخخخخ*
ميرة : اففففف خلااص خلاص انسي السالفة ..
سلامة : كيفج .. يلا جااااو بسير ايلس ويا شوق شويه مب فايجتلج انتي ..
بعد ما سارت عنها ..
ميرة : اخيييييج .. اخت جيه نحسة ؟؟ لا حووووووووول .. بس انا لازم اعرف اسمه .. حشى ما سمعت عن وحدة تحب وما تعرف اسم اللي تحبه ... الا اسأل هندو واعرف عنها كلللل شي ....
وشوي شوي الا تتلصق فيها ..
ميرة : شحالج هند وشخبااارج ..
هند : الحمدلله تمام انتي شحالج وشخبارج وشو مسوية .. ان شا الله تمام ..
ميرة : تمام تمام تمام .... ممم شو رايج نظهر برع ..
هند : لا هناك كل عيال خالاتي برع ..
ميرة : عز الطلب (انتبهت لرمستها ) اه لا عادي نحن بنسير بعيد ..
هند تطالعها باستغراب : اكيد بتسإليني عن حد منهم صح .. ؟؟
ميرة وهي قافطة عدل .. : هي هي .. رمسوني عن حد منهم وابغي اشوف شكله .. يعني ولد حالتي وما اعرف شكله ؟؟
هند : ايواا اوكي ..
ميرة : نشي يلا ..
وسارو هناك ..
الشباب كانوا يلعبون كرة قدم .. فما كانوا حاسين باللي ساير واللي ياي ..
وعاد ميرة تدور على فارس الاحلام .. لين ما آخر شي اشرت ..
ميرة : هذا .. (وهي يالسة تأشر)
هند : هذا يبارا ..
ميرة : ايه بلاج اقولج ولد خالتي ..
هند : شدراني انتي اشرتي عليه ..
ميرة تأشر : هذا هذا جوفي عدل ...
هند : هي هاا مسعود ..
ميرة : هندو مسعود ولد يارت خالو .. بلاج ما تيمعين عدل ...
هند : شدراني انا والله عورتي راسي ..
ميرة تأشر عدل : هذا هذا ..
هند : هييييييييه .. هذا سلطان ولد خالو ..
ميرة بفرحة : اسمه سلطان ..
هند : هيه .. ليش جي شو سامعة عنه ؟؟
ميرة : ها ... مادري نسيت .. يلا استأذنج الحين .. جااااااااااو ..
وهي توها بتطوف الا تطالع حبيب القلب .. انتبهت انه يطالعها .. ابتسمت بهدوء .. وطافت عنه ....
صارووووووووووووخ .. وميرة في بيتهم ..
كانت يالسة في حجرتها ..
ميرة ترمس روحها *مينونة عافانا الله* : وأخيراُ عرفت اسمه ..
مسكت الورقة والقلم واونها عاد بتألف بيت شعر ..

ســـــــــلـــــــــطــــ ــــان يـــــــــا ســــــــــلــــــــطان أحـــــــــــلى من الـــــــســـــبـــــــــ ـــــلان ..

ميرة :هههههههههههههههههههههههه� �هههه سبلان عاد .. لا حشى خلني ادور شي أحسن ..

يــــــا حـــــــبيبي خل القلــــــــب محــــــــــــــــله تــــــرى حـــياتي من غـــــــــيرك سلـــــطة..

*ههههههههههههههههههه اقول ميرو يوم بتكتبين شي شرات الاوادم تعالي خبريني اووكيه ؟؟ خخخخخ فشلتينا بصراحة .. *
-----------------------------
ما سالتوني عن أخبار شما لأاني ما طريتها في البارت التاسع ..

ماشي بس جي حركات قلت بعرف غلاتها عندكم خخخخخخ

------
شما كانت يالسة ف حجرتها .. وشالة البيت شل ويا هالشلات اللي تسمعها ..
وماشي ... ما عليها من هزاب حد ..
وفجأة دشت عليها امها ..
وعلى طول سكرت كل شي ..
ام شما : يلا شما نشي ..
شما : وييين ؟؟
ام شما : العزبة ..
شما باستغراب : ليش ؟؟
ام شما : عشان تجوفين ربعج الدبش ..
شما : لا والله ؟؟؟
ام شما : نشي نشي .. ابغيج اتين العزا ويايه ..
شما : أي عزا ؟؟
ام شما : يارتنا ام عبدالله .. امها توفت ..
شما : انزين سيري روحج وانا ليش رازة الويه وياج ..
ام شما : بلاج ما تسمعين الرمسة .. نشي بسرعة .. ام عبدالله بتزعل لو ما ييتي ..
شما : يالله الحينه هي ما عندها شغلة غيري .. بتطالع اذا بيي او لاء ..
ام شما بحزم : نشي ولبسي عباتج واترياج تحت .. 5 دقايق وتنزلين فاهمة ؟؟
شما بعصبية : اففففففف .. انزين انزين ...
وتلبست بسرعة .. ونزلت ..
اول ما دخلوا بيت ام عبدالله ..
شما لمحت ويه مب غريب عليها ..
تمت تطالعه باستغراب ..
وطول الوقت في العزا وهي تفكر .. في ويه هالريال ..
هي جايفتنه قبل .. بس وين ؟؟؟
تمت تفكر ..وتفكر ..
وفجأة المصباح ولع .. وتذكرت انه هذاهو نفسه اللي كان يراقبها في امارات مول يوم كانت ظاهرة ويا راشد >> تذكروووون ؟؟؟
تموا جي نص ساعة .. واسترخصوا من الحريم ..
وهم ظاهرين .. الا تشوف شما الريال نفسه بس وياه وحدة ..
هي استنتجت ان هاي اخته بسبة الشبه الفظيع بينهم ..
جافته يأشر عليها ويقول : أنا هاي أبيها ..
هني شما صج استوت طماطة وافتشلت من عمرها ..
يا ترى شو سالفة هالشخص ؟؟ ومنو هو أصلاً ؟؟؟
------------------------------------
مر كم يوم بعد كل هالأحداث ..
محمد تأقلم فيها على مها ..
يعني الحين عادي يقولها يا عمري ويا حبيبتي ترومون خخخخخخ
محمد : أكيد ما ترومين انتي اصلاً تغارين ..
*ويييييييييه عاد اللي يسمع الحينه ملك جمال الخليج .. اقول اسكت والا بتيك ذيج الفلعة اللي من الخاطر .. عاد ساعتها فيك خير ارمس *
محمد : امييييييي متوحشة .. اسكت احسن
*احسن لك .. يلا انثبر مكانك لين ما اييك الدورر *
بعد هالكم يوم الحلوين ...
وفي ليلة شاعرية ...
مها ومحمد قرروا يظهرون أي مكان شاعري .. بعيد عن اجواء الفندق ..
وطبعاً مها ما حصلت أحسن من حديقة "تيفولي"
~::حـــــــديـــــقــــــة تـــيــــــفـــــولــــــ ـــي::~
تقريباً تبعد عن روما 30 كم .. لكن تستاهل الدرب اللي يقطعها الواحد لها ...
لان هناك نحصل الطبيعة الخضراء والمكان الريفي الســــــــاحر والأخاذ ..
وطبيعي اللون الاخضر يعطي الشخص راحة عجيبة جداً .. وينسيه من همومه شوي ..
الحديقة اللي أتكلم عنها .. واللي ما قدرت اوصفها بالكلام .. لانها فوق الوصوف .. تتواجد شمال شرق روما .. المميز فيها قصورها وحدايقها .. ومدرجاتها اللي يعم اللون الاخضر عليها .. والجداول المائية ... اللي تبعث الراحة في نفوس النــــاس ...
بالمسا .. النوافير تزيد جمال فوق الجمال اللي هي عليه .. بفضل الإضاءة المسلطة عليها ..
لكن نافورة تريفي تعتبر النافورة الأكثر تميز بين كل هالنوافير ... اللي تزينت بمنحوتات على شكل عروس البحر ....
جريب من هالنافورة .. مها ومحمد يلسوا ...
نظرات الحب كانت تغمرهم .. مشاعرهم تتجدد يومياً .. بلحظات سعيدة .. تخلينا نتذكر روميو وجولييت أو قيس وليلى >>> في ليييل .. ما في ليلى خخخخخ دعاية بصراحة نكتة .. ولا يوم يرش العطر .. جنه يالس يرش ديودرنت ... خخخخ انا ماروم ايود عمري من كثر الضحك ...
المهم ..
في تصرف غريب لاحظه محمد على الناس .. بس شو هو ؟؟
محمد : مها ..
مها : نعم ....
محمد : اشحقة الناس يفرون بيزاتهم داخل هالنافورة ؟؟
مها : قصدك نافورة تريفي ؟؟ والله مادري ..
محمد : لازم نسألهم ..
مها : تسال منو ؟؟
محمد مسكها من ايدها : نشي بندور لنا حد نساله ..
مشوا شوي .. وحصلوا حرمة بروحها ..
راحوا صوبها ...
عاد الحين اونه محمد بيستعرض خبرته في الانجليزي ..
محمد :hi * يالله تحسبت بتقول جملة مفيدة خخخخ مالت عليك *
الحرمة باستغراب : che cosa ؟؟ "شو ؟؟"
محمد يطالع مها : هاي شبلاها تخربط ..
مها : هههههه ترمس ايطالي ..
محمد : يا ويلي .. وانا شدراني بلغتهم بعد ؟
مها بفخر : أنا أعرف اتكلم شوي ...
محمد يطالعها ويتمعن فيها مما خلاها تستحي : يلا نورينا ..
مها :Buona sera "مساء الخير" *يا ويلي عليج يا مهو خطيرة خخخخ*
الحرمة ابتسمت لها : Benvenuto a voi a Roma "هلا فيكم في روما "
مها : Grazie. Siete troppo gentili "مشكورة .. انتي طيبة وايد "
محمد فاج حلجه جنه بقرة جايفة حريجة : ماشا الله تغردين.. وتقولين انج تعرفين شويه ؟؟
مها : ههههههه لا اله الا الله .. عين الحسووود
محمد : يالله .. يلا يا بنت روما سألتيها ؟
مها : لا اصبر الحين بسألها "تكلم الحرمة " che cosa è il vostro nome "شو اسمج ؟"
الحرمة : Rvai'ela e voi? "رفايئلا وانتي ؟"
مها :il mio nome è maha "اسمي مها "
محمد : ها جاوبت عليج ؟
مها : ههههههههه لا بعدني اتريى ..
رفايلا تأشر على محمد : E questo un amico "هذا ربيعج ؟"
مها ضحكت : Hahaha questo marito :لا هذا ريلي "
رفايلا تضحك في ويه محمد : Capisce che cosa diciamo? " يفهم اللي نقوله ؟ "
مها : no "لا" *ويييييه ها حمار اشدراااه هههههههههههه *
رفايلا : ha ha ha che vedo "هههههههه عشان جي " *قصدها عشان جي ما يرمس ويانا *
مها : s? "هي "
رفايلا : Siete molto bei "انتي حلوة وايد "
مها تبتسم لها : Grazie " شكراً "
رفايلا : da dove provenite? " من وين انتوا "
مها :dagli Emirati Arabi Uniti "من الإمارات العربية المتحدة "
رفايلا طالعتها باستغراب : l'Arabia Saudita? "من السعودية ؟"
مها : Siamo arabi. Proveniamo da Doubai "كلنا نمثل العرب .. وأنا من دبي "
رافايلا بدهشة : Doubai? E una città cos? meravigliosa "دبي ؟؟ هالمدينة روعة وايد "
مها : Grazie "شكراً "
محمد ياه رقاد : شو استوى ياني رقاد .. والله جني شرات الأطرش في الزفة
مها : ههههههههههههههه لا حاشاك .. الحين بسألها
مها تكلم رفايلا : Desidero chiedergli riguardo alla fontana di Trevi di storia "أبغي أسألج عن سالفة نافورة تريفي "
رفايلا: Che cosa? "شو فيها "
مها : Perchè la gente lo è messo all'interno parte di soldi? "ليش الناس يفرون داخلها فلوس ؟ "
رفايلا : Una leggenda dice che chiunque che metta i soldi nella fontana deve rinviare ancora a Roma "في أسطورة تقول ان اللي يفر داخل النافورة فلوس لازم يرد مرة ثانية لروما "
مها : Aha.What dopo? " اها وشو بعد "
رفايلا : Bene, se diceste ho desiderato che la sicurezza e la moneta saranno offerte la sicurezza "يقولون بعد ان اذا تمنيتي امنية وفريتي قطعة فلوس بتتحقق امنيتج "
مها :Uh qualche cosa di bello " آه الله كشخة "
محمد يدزها : شو قالت ؟؟
مها : اصبرررررررررر
محمد يطالعها بنظرة حادة
مها ردت له النظرة بعصبية : ردينا ؟؟؟؟
محمد ضحك لها ببراءة : لالالالالا أفا عليج ما صدقت كل شي يعتدل ..
* خخخخخ .. رياييل من ايون الا بالعين الحمرا *
مها : هههههههههههه عيل اسكت .. وخلني ارمس الحرمة ..
مها بخبث : Fine.If I ha desiderato che il mio marito ama. Il mio desiderio è realizzato? " انزين .. واذا تمنيت ان زوجي يحبني .. بتتحقق امنيتي "
* اسميج مستخفة يننتي الريال وتبين تيننينه زيادة ؟؟؟ خخخخ *
رفايلا باستغراب : Quasi ora li morite " بس هو الحين ميت عليج "
* انتي شعليج يالرزة .. خلهم يحبون بعض زيادة *
رفايلا ترمسني : Se mantengo silenzioso e non permesso voi " انتي اسكتي مالج خص"
*طاعوا طاعوا والله كملـــــــت آخر زمن ايطالية تقولي جي .. ايه ايه بضربج الحين *
رفايلا بعصبية : mantenere silenzioso e non stando richiedendo il padre di Mohamed quarreled con voi " اسكتي انتي ولا بزقر لج بو محمد عشان يتضارب وياج "
*طاعوا طاعوا السبلان تيمعوا علي .. أصلآ منو يكون بو محمد .. وعع ماخاف منه مالت *
بو محمد ظهر من مادري وين : جني سمعت حد يطريني ..
سحبته من الشاشة بسرعة وسويت له delete يلا بررررررررررع
خخخخخخخخ
مها : طاعوا قلبو شو تسوي صج انج ماصخة .. خليني اكمل ..
*افا عليج حياتي خذي راحتج وكملي *
مها : So che ama gli amori ma desidero alla longevità " أدري انه يحبني بس ابغيه يحبني على طول"
رفايلا : Mmmmmmm non sicuro ma io pensa che la sicurezza sia realizzata " ممممممم والله مب متأكدة .. بس أتوقع ان امنيتج بتتحقق"
مها بفرحة : Dalla vostra bocca al dio del cielo O "من حلجج لابواب السما يااااااااا رب " خخخخخخخخ
رفايلا باستغراب : spiacente? "نعم ؟"
مها بقفطة : hahahaha. nessuna cosa " ههههههههه ولا شي "
رفايلا : ah. Vedo " آه .. ايوااا "
محمد بملل : افففففففففففففف لاعت جبدي ..
مها : اه .. يلا ماعلي بقولها باي وبنسير ..
مها تكلم رفايلا : Well, thank you Honey information.Bye "انزين .. مشكورة الغالية ع المعلومات .. مع السلامة"
رفايلا : Arrivederci "مع السلامة"
محمد : حشى ما بغيتي تخلصين ..
مها : ههههههههههه شو اسوي بعد انا مب وايد اوكي فهاللغة ولازم شويه أتدرب ...
محمد : مالي خص لازم تعلميني .. اوكي ..؟؟
مها : اوووووووكي تامر أمر ..
محمد : انزين وشو قالت لج عن سالفة البيزات ..
مها بتردد : هاااا ؟؟؟؟؟؟؟؟
------------------------------
صــــــــــــــــــــــــ ـــــــــدمة ..
اجتاحت بيت عائشة ..
هي نعم ..
عائشة ما انقبلت في البعثة .. صدمة صح ؟؟
الغريب ان نسبة عائشة كانت عالية .. لكن الأاولوية عطوها للي نسبهم أعلى منها ...
حتى ام عائشة زعلت ..
بس عائشة موووول ما حست بالاحباط لأنها ما بتدرس طب برع البلاد ..
بالعكس سارت ويا ابوها على طول عشان تسجل ف جامعة الشارجة ...
وفي الطريج بعد ما سجلت ..
بو عائشة : عائشة ..
عائشة : هلا ..
بو عائشة : زعلتي ؟؟
عائشة تبتسم بانكسار : من شو أزعل ؟؟ عشان سجلت ف جامعة الشارجة ؟
بو عائشة : لاء .. انا اقصد عشان ما قبولج في البعثة ..
عائشة : زعلت شويه .. بس عادي .. وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ..
بو عائشة : انا مستعد أسفرج على حسابي لو تبين ...
عائشة بابتسامة خفيفة : لا ماله داعي ابويه .. خلاص انا سجلت ف جامعة الشارجة ..
بو عائشة بشك : أكيد ؟؟؟؟
عائشة : اكيد يا بويه .. ولو اني ما كنت متأكدة ما بتحصلني سجلت ف جامعة الشارجة على طول ..
بو عائشة : تبين الصدق ؟؟؟
عائشة : خير ابويه ..
بو عائشة : انا ما كان ودي افارجج .. ابغيج تكونين ويانا .. انتي شمعة هالبيت وروحه .. وبلياج البيت ما يسوى شي ..
عائشة : فديتك ابويه .. وانا بعد اذا فارجتكم كم يوم احس بغربة .. فكيف اذا فارجتكم سنين ..
بو عائشة بفرحة : الحمدلله على كل حال .. ها .. بعدج ناوية تدخلين طب ؟؟
عائشة : ان شا الله ..
بو عائشة : من الحين أخبرج .. انا مالي خص في امج الريم اذا احتشرت وقالت بنتي ما بتعرس ..
عائشة : هههههههههههههههههه لا يا بويه انا ما أفكر اتزوج ..
بو عائشة : يعني بتطيحين ف جبدي ؟؟
عائشة بحزن : ابوووووووووووووووووووويه .. مب لهالدرجة .. ان شا الله اذا خلصت .. وتقدم لي عقبها أي شخص له مؤهلات تسمح .. بوافق ...
بو عائشة : وحتى لو ما يا .. اذا ما شلتج الأرض .. نشلج بعيوننا ..
عائشة بفرحة : فديتك ابويه ..
--------------------------------------
من زمان ما رمسنا عن سارة اخت محمد .
وما تكلمت عن بو محمد ..
ها ترى ما بتضارب وياه عشان ما تزعلون خخخخخخ ..
حشى مب جاذبية عندك يا بو محمد خبلت البنات .. قاموا يهددني اني ما اضاربك ..
بو محمد :اح اح اح لازم .. انا جذاب وقوامي رشيق ..
*اقول اذلف مالت عليك .. خلني اييب الأوتي عشان أكوي تجاعيدك يا المجعد .. *
المهم .. نرد لمحور حديثنا ..
سارة مثل ما يقولون ما لها حسيب ولا رقيب ..
قبل محمد كان ميودنها .. ومب مخلنها تسوي اللي ف بالها .. بس الحين .. استقوت البنت .. وقامت تظهر كل يوم .. وابوها ما يروم لها .. لأنه لو قالها لا تظهرين بتستخدم سلاحها المعتاد .. اللي هو الصياح ..
وهو عاد اونه حنون وما يروم .. فيخليها تسرح شرات العنوز .....
وف مرة من المرات ...
بو محمد كان في المزرعة يخرف النخل ...
وخطفت صوبه سارة ..
سارة والكشخة من راسها لين ساسها : ابويه انا ظاهرة تبغي شي ..؟؟
بو محمد : وين وين ؟
سارة : بظهر ويا ربيعتي ..
بو محمد بصوت واطي : اللي يسمع يقول مقطعة ام العلاقات الاجتماعية .. الا راس مالج ربيعة وحدة وعرست ..
سارة : خير ابويه ؟؟
بو محمد : لا ما شي ماشي .. بس يا بنتي انا أحس بعمري تعبان شويه .. ماعلي اليوم يلسي وجابليني شويه ..
سارة ورمت : اففف ابوووووووويه حرام عليك .. بعدين انته ما فيك شي .. أصلاً لو فيك شي جان ما جابلت هالنخل أربع وعشرين ساعة ..
بو محمد حرج عليها : سيري سيري مالت عليج وعلى ويهج أصلاً انا كنت امزح وياج ..
سارة : اوكي برايك .. يلا جاااااااااااااااااو ...
وعلى طول بو محمد .. قام وصعد ع النخلة .. اونه عاد يتحسب عمره طرزان .. وشويه .. الا وهو يحج اذنه .. وجيه ما يطيح لكم ذيج الطيحة وهو فوق ..
وشويه ... الا تلحق عليه البشكارة وهو طايح ومغمى عليه ..
والبشكارة تصارخ : باباااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااا
----------------------------------------------
نرد لمها ومحمد ....
مها قالت لمحمد عن سالفة هالنافورة ..
ومحمد استانس منها ..
عاد ماشي ما صدق .. يلا قومي وبنسير ..
مها اول شي كانت مترددة .. لكن بعد تشجيع محمد .. تشجعت .. .
وسااروا هناك ...............
عاد اسمعوا امنيات كل واحد منهم ...

~"محمد"~يالله يا رب تعطيني الصحة والقوة والعافية ..
أتمنى اني اكون سعيد في حياتي ..
والله يوفقني ويا مها ...
ونرد روما مرة ثانية ...
~"مها"~يالله يزيد حب محمد لي ..
وأعيش وياه في جنه .. كلها حب وحنان
يااااااااااااااااااااااا رب ...
بعد ما خلصوا ...
مسك محمد يد مها بكل حب ...
ومشوا مع بعض ...
اليوم كان يوم حلو بالنسبة لهم ...
كله فرح وحنان ..
لكن السؤال اللي يسدح نفسه ...
هل في أمل بالحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يمكن ...
-------------------------
تذكرون سالفة سامية ..
يوم فكرت تخطب عائشة لولد عمها ؟؟ ..
اليوم فعلاً فاتحته بالموضوع ..
شو تتوقعون رايه ..
حمد : نعم نعم نعم ؟؟ سموي انتي صاحية ؟؟ يالسة تخطبيلي كل يوم وحدة ؟؟
سامية : أولاً انا صاحية .. انزين .. ثانياً انا ما جد ييت وكلمتك عن الزواج يا ولد عمي .. هاي اول مرة أفاتحك فيها ..
حمد : سموي لو سمحتي شلي الفكرة من بالج ..
سامية : وانت ليش ما تبا البنت ؟؟ قصورك بعد تتشرط ..
حمد : اففففففففف محد تشرط انزين .. بس انا مابا اتزوج وحدة عمياني ..
سامية : لا عمياني ولا شي .. انت بتروح تخطبها وبتشوف ..
حمد : وان ظهرت خسفة .. بعدين ابتلش فيها ؟؟
سامية : لا والله ؟؟ أولاً انا ما اختار مني والدرب ..
حمد : هي مبين ..
سامية : والله .. أصلاً ربيعتي تطيح الطييييييير من السما ..
حمد : يعني هي احلى منج ؟؟
سامية : ممممم سؤال محرج ..
حمد : عيل انتي احلى ..
سامية : هو اذا تبغي الصراحة هي أحلى .. ماشا الله بيضا والخشم طويل شرات السيف .. وشعرها ليل وطويل ما شا الله عليها .. وعيونها سود تخبل .. وايديها .......
حمد يقاطعها : ايه ايه حشى ما خليتي شي .. انا شو يضمني انج ما تقصين عليه ؟؟
سامية : افااااااااا تشك فيه ؟؟؟ وفي ذوقي ؟؟ افا افا افا ...
حمد : ما أقصد .. بس يعني انا بصراحة وبدون ما تحرجين ..
سامية : انزين ؟؟
حمد : بدون ما تحرجين ؟؟
سامية : قووول الحين ..
حمد : ابصراحة انا ابغي اشوفها قبل ما أخطبها ..
سامية : بسيطة .. يوم بعزم ربيعاتي كلهن بخليك تشوفها ..
حمد : لالالا طبعاً .. ابغي أشوف شعرها .. ابغي اشوفها وهي على طبيعتها .. مب وهي متعدلة .. مافي بنت مب حلوة وهي متعدلة ..
سامية : يعني شوووو ؟؟
حمد بخبث : قوليلها انج تبينها ضروري الحينه .. ويلسيها في الحجرة .. وانا بوايج عليها من الدريشة ..
سامية : ممممممم تصدق فكرة حلوة ..
حمد : اح اح اعجبج ..
سامية : نش نش ييب دفتر التلفونات ..
-------------------
تتوقعون خطة حمد تنجح ؟؟
وعائشة .. هل مساله الزواج بتخليها تغير رايها في مسألة الطب ؟؟؟
شما .. والشخص اللي يبغي يخطبها بدون سابق انذار ؟؟ شو نهايتها وياه ؟؟
ميرة ؟؟ وسلطان زمانها ؟؟ شو الحال وياها ؟؟ وهل بتكون لنا وقفة مع سلطان ؟؟ ولا بنمر وياه مرور الكرام ؟؟
سارة ؟؟ هل بتصطلب بعد ردة محمد ؟
وبومحمد ؟؟ شو استوى به ؟؟ تتوقعونه مات ولا بعده شرات القطو بسبع أرواح ؟؟
امل ؟؟ هل لها بصمة فهالقصة ؟؟؟؟؟
وأخيراً ...
مها & محمد .. هل الاستقرار بيكون في ملعبهم ؟؟ ولا في أمور بتعصف فيهم وبتعكر مجرى حياتهم ؟

كل هذا وأكثر .. مع البنوتة الحلوة خخخخخخخ
قلب دبي ...
تابعوني ..
^_^


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس