عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-15, 07:36 PM   #36

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,429
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


لعيونكم
الجزء الثاني والعشرون



بعد الهجوم القوي اللي شنه محمد على سارة ..
زخت مها محمد من قميصه وصرخت على سارة انها تركض لحجرتها وتقفل على عمرها الباب ..
محمد يدز مها : هديني عليها .. هدييييييييييني ..
مها وهي تحاول تزخه : استهدي بالله يا محمد .. استهدي بالله ...
سارة تمت تركض بسرعة مع ان جسمها المتهالك ما كان مساعدنها تتحرك ..
مها تمت قابضة محمد بقوة .. وعيونها فوق صوب سارة ..
من جافتها دشت وقفلت الباب ودرت محمد .. اللي دزها بقوة وركض صوب حجرتها ..
مشت صوبه وهي تتحسس آثار الضرب اللي على جسمها .. يوم عن يوم تكتشف ان محمد وايد عنيف .. عمرها ما توقعته جيه ....
محمد يصارخ : فجي الباب يا الملعوووووووونة ان ما جتلتج اليوم ما كون محمد .. حيوااااااااانة غبيــــــــــــــة .. حمـااااااااارة ..
مها بهدوء : محمد هدي شوي .. الصراخ ما بيفيدك .. محمد ..
محمد بغيظ : ما تجوفينها الحيوانة .. ظاهرتلنا بفضيحة الجلبة .. خلها تفج الباب ترى والله بتندم خلها تفج .. بسرررررررررررعة ..
مها : حبيبي تعال عندي سالفة ابا أقولها لك ..
محمد وهو مب مصدقنها : مابغي بتريا السبالة لين ما تفج الباب ..
مها تبتسم له وبكل خبث : حياتي أزقرك وتردني ؟؟
محمد كان حاس انه محتاج لها أكثر من أي وقت .. وانصاع لها وسار وياها ..
من جهتها سارة كانت حاسة بتأنيب ضمير فظيع باللي سوته .. هي لحظة طيش خلتها تجني مرارة هالتجربة ..

***
أحاسب نفسي كل ليلة
وأسبل عبرتي ندمان
أحاورها اعاتبها
يا نفسي لي متى العصيان؟؟
***
وكم مرة خذلتيني
أعاهد وارجع لذنبي
واحس شي انكسر فيني
انا خجلان من ربي
يا نفسي لي متى العصيان ؟؟
***
حريصة ع الشكل والصيت
وراي الناس شاريته
يا مغرورة بحب الناس
يا مخدوعة بحب الناس
ورضا الرحمن ناسيته
يا نفسي لي متى النسيان ؟؟
***
أبي لج جنة الرضوان
تبيني بالهوى حيران
وشهواتج ألبيها
حصيلتها أنا الخسران
يا نفسي لي متى الخسران ؟؟
***
من الليلة أبتحدى
وشوفي كيف أبعصي هواي
منو اللي طاعته أبدى
يا نفسي انتي أو مولاي؟؟!!
يا نفسي لي متى العصيان ؟؟
***
كلمات نشيدة : أحاسب نفسي
من ألبوم : مهرجان الكويت السابع
إنشاد : حمود الخضر
***



كان صوت الهتفون عالي في إذن سارة اللي كانت تتجرع مرارة الألم اللي تحس فيها .. وكل كلمة فهالنشيدة تذكرها باللي استوى من بداية علاقتها بجاسم ... الين هالنهاية المتوقعة ...
لكن وين كان عقلها حزة الغلطة ؟؟؟؟

وييييين ؟؟

مها قدرت تسيطر على أعصاب محمد .. يمكن في ذيج اللحظة قدرت تمتلك محمد بذكائها .. غضبها على محمد نسته أو بالأحرى هي بمزاجها تناسته ... لكن هل بيدوم حال محمد على طول جيه ؟؟؟!!!

-----------------

ميرة : ماباه ..
أم ميرة : هب ع كيفج .. ما جفتيه ولا شي وما تبينه ؟؟
ميرة : امييييه نفسي عايفتنه قبل لا اجوفه ..
ام ميرة : ايييه انتي تبين تطيحين عانس ف جبدي وانا مادري ؟؟
ميرة بتحدي : هي هي بتم عانس .. مابغي اتزوج ارتحتوا ؟؟
ام ميرة غيظت : سمعيني عدل .. اذا حاطة ف بالج حد انسيه .. بتاخذين خليفة غصبن عنج فاهمة ؟؟
ميرة صدت بويهها عن امها .. وامها بدورها ظهرت بعد ما رضت الباب بالقوو ..
سلامة دشت عقب ..
سلامة بخوف : شو استوى ميرو ؟؟
ميرة بغيظ : امج تبا تزوجني غصب ..
سلامة : لا منوووه قال يا ميرة .. ما في شي ف الدنيا بالغصب ..
ميرة والعبرة نزلت من عينها غصب عنها : رمسي امج معاندة ولا جني بنتها .. اللي يقول اني طايحة ف جبدها وتبا تفتك .. قوليلها تصبر بس 3 سنين وبصرف على عمري ..
سلامة طالعتها بصدمة : معقولة يا ميرو تفكرين ف امي جيه ؟؟ اميه تبا مصلحتج .. انتي شحقه ما تبين خليفة .. على الرغم ان الكل مدحه ..
ميرة : اووووووووه .. يمدحونه ولا يذمونه ترى ما يهمني انزين ؟؟
سلامة : يا ميرة يا حبيبتي .. انتي تدرين ان البنات كلهن تخبلن يوم درن ان خليفة خطبج انتي من بدهن كلهن ؟؟
ميرة باستهزاء : خلاص خله ياخذهن كلهن انا مابااااااااااااااااااااه ..
سلامة بحدة : اكيد تحبين صح ؟؟
ميرة طالعتها بصدمة : اشووووووه ؟؟ احب ؟؟
سلامة نشت عنها : عيل شو تفسرين هالرفض الغريب لخليفة .. اكيد تحبين واحد وما تبين تاخذين غيره ..
ميرة توترت : سلامة انا هب من هالنوع انزين ؟؟
سلامة وهي ظاهرة : اقص ايديه الثنتين اذا ما كنتي تحبين انزييييين ؟؟؟
ميرة ما عرفت شو ترد عليها .. لان كلامها واقعي ..
كله من سلطان ..
ليتني ما جفته .. يا ليييييييييييييييت ....
-----------
مها نشت تسوي لمحمد عصير برتقال ..
محمد وهو طايح ع الشبرية ..
رن التلفون ..
محمد : الوو ..
أمل : هلا وغلا حمودي ..
محمد بصدمة : امل ؟؟؟؟ خييير شو تبين ؟؟
أمل : حيااااااااااااااتي كنت بتصل بتلفون البيت عشان أرمسك بس تذكرت ان حرمتك موجودة فاتصلت من الموبايل ..
محمد يبلع ريجه : ها .. زين زين ..
أمل : ابغي اجوفك ..
محمد باستغراب : الحين ؟؟ شحقه ..
أمل : عندي سالفة مهمة ابغي اقولها لك ..
محمد : مشغول انا الحين ..
امل باستهزاء: معقولة حرمتك ما تخليك تظهر ..
محمد غيظ : هي مالها خص بس انا وياها الحين وماروم اظهر ..
امل بدلع : خلاص بتصل من البيت وبقولها تخبرك اتي عندي اوكيه باي ..
محمد باستعيال : لا شووو لالالالا ..
أمل : خلاص بتي ؟؟
محمد : بيي .. بس وين ؟؟
أمل : مكاننا المعتاد ..
محمد : اوكيه ..بس يكون بعلمج هاي آخر مرة فاهمة ؟؟
أمل : انته تعال عقــــب ..
محمد : اوكيه ..
دشت مها مبتسمة له ..
محمد بتوتر : حياتي انا مضطر اظهر الحين ..
مها باستغراب : الحين ؟؟ لييييييييييش تم ويايه !!
محمد : ربيعي سوى حادث ولازم اسير له الحين ..
مها : لازم تسير حبيبي .. وطمني عليه .. اوكيه ..
محمد ابتسم لها بحب : اكيييد ..
مها : انا بسير الحين لسارة ..
محمد بغيظ : اشوووه ؟؟
مها : حياتي خلاص ماله داعي العصبية .. خلنا نسمعها .. هي غلطت .. بس يمكن معترفة بغلطها ؟؟ صح ..
محمد حرك راسه بإيجاب : صح ..
وسارت مها عنه ...
كانت تحس بشي غريب ..
يعني لو صج ربيعه مسوي حادث جان حصلته متلهف لجوفته .. بس هو عادي ماخذ راحته ..
لالالا يا مها .. لا تشكين في محمد .. محمد على كثر قسوته تراه يحبج ..
سارت المطبخ تسوي شي لسارة .. أكيد المسكينة ميته من اليوع ..
وهي ظاهرة من المطبخ انتبهت لكشخة محمد الغير طبيعية ..
حتى محمد ارتبك يوم جافها ..
مها : بعدك ما سرت ؟؟
محمد : ها .. لا بس الحين ساير ..
مها حركت راسها بإيجاب وما تكلمت .. على طول اتجهت صوب حجرة سارة وهي قلبها ينغزها ..
" يالله ما يكون اللي ف بالي صح .. يارب .. "

-------------------
سامية : الوووو ..
..... : اح .. سامية ؟؟
سامية باستغراب : الووو منووو ؟؟
حمد : افا افا بس .. انا حمد ولد العم اح اح ..
سامية تفاجأت : هاااه .. هلا حمد ..
حمد : اشحالج الغالية ؟؟
سامية : والله تمام .. أخبارك انته ؟؟
حمد يتنهد : بخيييييير دااااااااامج بخييييييييير يا ويه الخيييييير ..
سامية : هههههههههههههههههههه ..
حمد : اه .. سامية انتي موافقة تتزوجيني ؟؟
سامية ارتبكت : هاه ..
حمد : دخيلج قولي انج موافقة ؟؟
سامية : حمد اشحقه ما قلت لي انك تباني قبل ما أخطب لك عاشة ؟؟
حمد بحسرة : كنت أتحسبج تكرهيني .. قلت يمكن تحسين بالغيرة وتحبيني اذا وافقت ع فكرتج ..
سامية : بالعكس انته خليتني احس بفجوة اكبر .. انا محتارة وايد ..
حمد بحب : سامية والله اني احبج .. انتي بنت عمي وانتي أعز الناس علي .. والله جان تبيني ارمس ربيعاتج وحدة وحدة اقولها اني انا أباج تراني مستعد ..
سامية بغيرة : لا والله ومنو اللي بتسمح لك ترمس بنية غيري ها اااا ؟؟
حمد بفرحة : موافقة يا سامية ؟؟؟؟؟
سامية : ههههههه موافقة يا حمد .. موافقة ..
-------


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس