الموضوع: أمي دمرتني
عرض مشاركة واحدة
قديم 18-04-16, 12:35 AM   #1

Ghàdà Màrià

? العضوٌ??? » 296020
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 515
?  نُقآطِيْ » Ghàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond reputeGhàdà Màrià has a reputation beyond repute
Angry أمي دمرتني


السلام عليكم ، أنا فتاة أبلغ من العمر 18 سنة ، شخص الاطباء حالتي منذ أن ولدت أنني مصاية بالأنيميا المنجلية و بحكم هذا المرض أنا أذهب كل أسبوعين للمستشفى ليعطونني كمية معتبرة من الدماء وباعتبار هذا المرض وراثي ولاشفاء منه فانني راضية بقدري ولكن مشكلتني تكمن في امي التي تركتني عند ولادتي معتبرة انني لاانتمي اليها وانها لاتريدني ، تربيت في الكنيسة ، وعندما بلغت 9 من العمر سافرت الى وطن ابي واعمامي ، ووهبني الله نعمة الاسلام ، ولكن ما لم احسب له حسابا هو امي التي عادت لتطالب بي ، لقد تقبلت كونها لن تكن تريدني و انها عنيفة وقاسية ولكن مالم اتقبله هو لومها لي على مرضي الذي قدره الله لي ، دائما ماتقول لي انني منحوسة و مريضة ولااستحق حبها ، اصبح الضرب والتجريح عندها عادة يومية الى ان شاء الله واصبت بصدمة نفسية قادتني الى مرض السكري و ارتفاع الضغط ، وهنا لامتني اكثر ، وعنفتني على علاقاتي الاجتماعية التي اصبحت معدومة بسبب مرض الاكتئاب الذي سببته لي ، اصبحت منعزلة و صامتة دائما ، مايهمها هو مظهرها امام الناس لااكثر ، تحرمني من ابسط الحقوق ، بينما لم تفعل اي نمن هذا لاخوتي الصغار ، الى ان حدث مرة وغضبت مني لانني بكيت فطعنتني امام خالي الذي لم يصدق ما حدث وهددها باخذي منها ، وبعدها دخلت للمستشفى لمدة 3 اشهر اجريت لي خلالها عملية ، لان الطعنة اذت طحالي و هذا ما زاد امراضي خطورة ، ورغم هذا امي تستمر في لومي ، انا لا اريد سوى ان ياخذني الله من هذا العالم الظالم ، علما ان ابي من النوع اللامبالي ولايقول شيئا ، اليس من المفترض ان يحمونا بدل ان يعذبونا ؟ فكرت في الانتحار لكنني تراجعت الى ان تغلب علي الاكتئاب و حاولت الانتحار غير انهم تمكنو من انقاذي .. وانا خائفة من ان اعيد الكرة ولااستطيع منع نفسي .. امي دمرتني حقا وهذه مجرد نبذة مختصرة عن حياتي ....لانني احاول تجاهل الم حروق السجائر التي تضعها على جسدي ...اتمنى ان تساعدنني على ايجاد حل ووشكرا لكن



Ghàdà Màrià غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس