الموضوع: الحب الابيض
عرض مشاركة واحدة
قديم 10-07-19, 10:36 PM   #3

mimichita
 
الصورة الرمزية mimichita

? العضوٌ?ھہ » 402178
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 506
?  نُقآطِيْ » mimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الاول

بالرغم من ان الساعة كانت تشير الى انه منتصف الليل غير ان تلك المدينة حافظت على حيويتها

الشوارع كلها مضاءة و المحلات اكتست بابهى حلة

تلك الشوارع كانت مليئة بالمارة و لكن بالرغم من كل ذلك الاكتظاظ الخانق لكنه لم يمنع ظهور تلك الابتسامات السعيدة التي رسمت على وجوه المارة

كيف لا و هو ذلك الوقت المنتظر من فصل الشتاء

نعم انه يوم الكريسماس

لكن عكس الاخرين كانت هناك طفلة صغيرة ذاة شعر اسود كحلي و عينين بلون القطن الابيض كانت تبكي بصمت فقد ضاعت و لا تعرف طريقة العودة الى المنزل

لقد كان قرار الهروب متهورا خاصة بعد وفاة والدتها

هي تعلم بانها السبب الرئيسي لوفاتها و بالرغم من ذلك هي لم تستطع تحمل تلك النظرات و تلك الكلمات التي كان وقعها على قلبها شديدا لدرجة انه كاد يحطمه

كانت تبكي و عينيها الدامعتان تراقبان المارة الذين لم يعيروا لها اي اهتمام

هي جبانة جدا و من المستحيل ان تبادر بالكلام معهم و هذا كله بسبب التربية و التدليل الذي تلقته من والديها فقد كانوا يعاملونها و كانها زجاجة على وشك ان تنكسر

لكن كان هناك طفل مختلف

طفل اشقر بعينين زرقاوتين اقترب منها و ابتسامة واسعة مرسومة على وجهه

مد يده لمصافحتها و لكنها لم تبدي اي استجابة بل بقيت تبكي بضعف

"هاي انت ايتها الصغيرة البكاءةمن الافضل ان تتوقفي عن النحيب لانك لن تكسبي اي شيء بل ستبدين بمظهر المثيرة للشفقة فقط"

صمتت تلك الفتاة عن البكاء و لكن هذه المرة ارتسمت ملامح مختلفة على وجهها

لقد كانت ملامح الغضب فيبدو ان كلام ذلك الفتى الاشقر قد اثار انزعاجها

"اسمع يا هذا باي حق تتكلم معي بمثل هذه الطريقة انت لا تعلم مالذي قاسيته في حياتي لا تعلم اي شيء لذلك لا تنعتني بالمثير للشفقة "

"اوهوه يبدو ان صغيرتنا تمتلك كرامة حسنا يمكنك اخباري فمن الاحسن ان تفرغي همومك لغريب لا تعرفينه و لا يعرفك و على الاغلب لن تلتقي به مرة اخرى الست محقا"

رمقته هيناتا بنظرات مستغربة فهذا الفتى وقح لدرجة لا تصدق و لكن الامر اعجبها فهو يتصرف معها بطريقة طبيعية

"لقد توفت والدتي و اليوم ستشيع جنازتها و لكنني منعت من الذهاب بسبب انني السبب الرئيسي لوفاتها لذلك قررت الهروب من غرفتي و تتبع جنازة والدتي و لكنني تهت"

"هل لي ان اسال عن كيف يمكنك قتل والدتك كما تدعين"

ابتسمت فجاة ثم اطلقت ضحكة صغيرة بينما انفلتت الدموع من عينيها

"اتعرف ما يصادف تاريخ البارحة لقد كان يصادف تاريخ مولدي و قد اصريت على والدتي ان تاخدني الى مدينة الملاهي و بما ان عائلتي غنية فقد كنت مستهدفة من مجموعة من المجرمين و بالطبع استغلوا ازدحام المكان و حاولوا اختطافي و لكن والدتي وقفت لهم بالمرصاد و حاولت ان تنقدني و في الاخير انفلتت رصاصة طائشة من المسدس و استقرت في قلب والدتي لتغاذر هذه الحياة على الفور

شعر الخاطفون بالخوف ليتركوني و يفروا هاربين"

شهقت بصوت مرتفع ثم اكملت بصوت متقطع

"لو انني لم اكن انانية..... لو لم اصر على والدتي لذهاب الى الملاهي .....لربما كانت الان على قيد الحياة .....لربما كنت الان انعم بدفئ حضنها لربما....."

بدات في الانين و البكاء مرة اخرى

ابتسم ناروتو بالم فيبدو انه قد قسى عليها

نزع وشاحه الاحمر الذي كان يقيه من البرد و لفه على عنق تلك الفتاة ثم امسك بيدها و جرها وراءه وسط دهشة هيناتا التي لم تبد اي اعتراض بل انساقت خلف ذاك الفتى الذي كان اول شخص بعد والدتها يعاملها بلطف حقيقي غير منمق

توقف فجاة ذلك الطفل و ابتسم لها بلطف

"يبدو انك قد عانيت كثيرا انا اسف لانني عاملتك بلؤم فانا لم اكن اعلم بالمعاناة التي قاسيتها بل ظننت انك مجرد فتاة ضعيفة بكاءة تريد ان تثير اهتمام الاخرين"

صمت فجاة فيبدو انه زاد الطين بلة

حك شعره الاشقر بقلة حيلة ثم مد يده نحوها

"انا ادعى ناروتو اوزماكي و انت"

بقيت تحدق في تلك اليد الممدودة نحوها هناك صوت يحثها على الامساك بتلك اليد لتستجيب له في الاخير

"تشرفت بمعرفتك ناروتو كن انا ادعا هيناتا هيوغا"

تغيرت ملامح ناروتو فور سماعه لاسمها الاخير لكنه ابعد تلك الافكار من ذهنه فهو متاكد من انها مختلفة عنهم و هذا مجرد تشابه القاب

نعم هو متاكد من انها مختلفة عن اولئك القتلة الذين سلبو منه والديه

رسم ابتسامة لطيفة على وجهه فور رؤيته لضحكتها البريئة

"يبدو ان المنظر قد اعجبك"

اومات له بالايجاب و ابتسامة لطيفة مما جعل قلبه يخفق بقوة

"حسنا هذا امر متوقع فهذه في الاخير تكون قاعدتي السرية لذا ابقيه سرا عن الاخرين هل هذا وعد"

اوماة له بالايجاب

"نعم انا اعدك بان ابقي هذا الامر سرا لمماتي"

تنهد بلطف هي حقا طفلة لطيفة وجميلة و من المستحيل ان تجمعها علاقة باولئك الوحوش منعدمي الظمير

"حسنا ايتها الصغيرة لقد تاخر الوقت و يجب علينا العودة الى المنزل فانا متاكد من ان اهلك قلقون جدا عليك الان"

"و لكنني لا اعرف الطريق الى المنزل و لا رغبة لي في العودة الى ذلك المكان الموحش المظلم فانا لا استطيع العيش هناك بدون امي"

"هيا كفي عن التصرف مثل الاطفال الصغار ..هل تحفظين عنوان منزلك"

اومات له بالايجاب

"حسنا هذا عظيم انا سؤوصلك الى منزلك و لا اريد منك اي اعتراض لان المشاكل لن تحل بالفرار و الهروب منها لذلك عليك مواجهتها بشجاعة"

رمقته بنظرات مترددة لتومئ له بالايجاب اخيرا بعد دقائق امضتها في التفكير العميق بالذي اخبرها به

"حسنا انا اعدك بانني ساواجه مشاكلي بنفسي و لن اهرب منها"

ابتسم لها ناروتو بلطف

"حسنا هكذا احبك يا فتاة هيا لنعد للمنزل"

احمرت وجنتا هيناتا فور سماعها لمثل تلك الكلمات

هي لا تدري لماذا و لكن قلبها بدء في الخفقان بقوة

امسك بيدها ثم سحبها وراءه مرة اخرى و هي انساقت خلفه كالعادة بدون ان تبدي اي اعتراض لان الدفء الذي يتخلل يدها الممسكة من طرف ناروتو منعها بالتفكير لانه سيطر على جل عقلها

توقف ناروتو فجاة امام قصر ضخم عليه شعار عشيرة الهيوغا

من المستحيل ان يكون كذلك

اجل من المستحيل لا بد انه اخطءا في الطريق او ان العنوان الذي اعطته اياه تلك الطفلة خاطئ

التفت نحو هناتا لعلها ستخبره بانه قد اخطا الطريق بل انه يامل ذلك لانه لا يريد ان يتعارض ذلك مع خطة انتقامه من قتلة والديه و لكن امله سرعان ما خاب عندما لمح تلك الابتسامة المرسومة على وجه الفتاة الصغيرة

"شكرا لك ناروتو على هذا اليوم اتمنى ان اراك مرة اخرى"

"هل هذا هو منزل عائلتك"

"اجل ....لماذا تسال و هذه الملامح الرعبة مرسومة على وجهك"

ضحك باستهزاء

هي تساله لماذا

هي حقا تساله عن السبب

"لا شيء مهم حقا ........ امممم هل يمكنك مقابلتي غدا انا ساخبرك حول قصة ملامحي "

ابتسمت له بلطف

"بالطبع انا ساتي فانت في الاخير اول صديق احضى به "

شعر ناروتو بالانزعاج من من مشاعره التي اخدت بالنمو اتجاه تلك الطفلة الصغيرة

عليه ان يقتل تلك المشاعر بسرعة قبل ان يفقد سيطرته عليها و يتخلى عن هدفه بالانتقام من قتلة والديه

اجل هو حتما سينهي مشاعره اتجاهها في الغد و سيبدء في التخطيط للانتقام لوالديه



mimichita غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس