عرض مشاركة واحدة
قديم 08-10-19, 11:10 PM   #11

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 37,171
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




#بنت_المؤمن
من كتابات زهراء العراقية
ال ٨

مساء العسل
هذا يعادل ٢ بارت مو بارت
من يوم الاربعاء ارجع انشر بارت واحد
الي يظهر عدهم قصير يحذفون القصة من المكتبة ويرجعوها ....

ما ميزت لليل صدى رنين يدوخ الاذن لو الخبر تأثيره هيج مجزع كريه يرن رن مسبب وشة بدماغي
ضاقت ضاقت لحد ما تعقدت و ما فرجت حسيت الحياة ظالمتني تضيق من غير فرج ..
على حافة لساني عتاب بس أستصعبت نفسيتي يطلع منها هالكلام كدام شهد

بس ما كدرت أضم عنها ارتعادة صدري يريد يطلع الكلام منه كان مهتاج هو واعيوني الي احتقنن بحمار الزعل

دارت وجها عني سوت نفسها عدها شي يم كنتورها فتحته وما اعرف شنو اسوي بيه

" هذا اسمه الي مطبوع على كصتي؟"
سألت نفسي هذا السؤال
اني كل يوم اصحى على أمل خبر خطوبته الي واعادة محاولة ناجحة منه!

طلعت من غرفتها نازلة تقودني رجليه لمكان ابجي بيه لوحدي
لاكاني مقتدى بنهاية الدرج
-خلصتي غرفتي هسة ادري الا بالليل تنظفين
الو
زينب خلصتي ؟

عفته وانصدمت بجسم رفعت نظري باعده صدره عني

مرتضى- شوف شنو جبتلج وياي حلاوة بالجوز والدهن الحر تعالي فوك ناكل سوة

زحت صدأ الكلام الي كان متحجر بحنجرتي وكلت بخمول ماله مثيل
- ما ماأشتهي

- ؟!
اكو شي

وخرت من كدامه ولزم ايدي

-صاير شي احجي ؟

- شتريد عشة ؟

-عشة!؟
متعشي من زمان اشبيج مو كلت الج من العصر عازمني صديقي، ورحنا زرنا واجيت !

تعالي فوك نشوف شي سوة

ما اهتميت لكلامه واني اهمس بقلة خلك -بعدين بعدين

وصلت لغرفتي انحتيت مثل وردة مكسورة على ساقها
انفتح الباب وراية التفت بس راسي وما زلت محنية ومخليه اديه على ركبي الهث كأني طالعة من سباق طويل ...

شهد - زينب صرت ثولة ومعرفت شكول قبل اشوية ..

رفعت نفسي ورحت لسرير رقية السابق
- شكو قابل صاير شي

ظلت فاتحه اعيونها عليه مستغربة ومتعجبة
-زينب ترة ردة فعلج كانت واضحة ماكو داعي تكابرين

لمت نفسي "لهلدرجة كنت مفضوحة ؟

كعدت يمي ولزمت كفي

- اني أمنت بالقسمة والنصيب زينب
كلمن يروح لنصيبة شكد ما سعينا

- قريبة لو غريبة

- جيرانهم

- منو جيرانهم

سكتت مدة مالها داعي

-منو جيرانهم اقصد نعرفهم ؟

- بنت ابن الشيخ الي تاخذين يمهم دروس

- شيخ ؟

همست بتردد
- اي
لأن خليل صديق أبنهم الروح بالروح وجيران من عمر

التفتت عليها بستغراب

- وانطوه بسرعة

-اي لأن ابنهم هم انجرف وية خليل بذيج الفترة بس ما وصل للشرب وهمه ما دققو بالسؤال عنه مثل الاهل (قاصدة اهلي)
بعدين مو كل خاطئ آثم
تاب وفات على الموضوع عمر هو حتى ابنهم متزوج من زمان وعنده اطفال الشغلة منسية

-أخذ بنت شيخ

سكتت

-اشكد عمرها

- ١٧

-١٧!

-اي اختيار امه

تنهدت بجزع
- اختيار امه اصغر منه ب١٧ سنة نص عمره !
كملت بسخرية مريرة

-يلا تظل وياه عمر او تربى على ايده
الله يهنية

كنت ابتسم واحجي وياها ناسية عيوني تسيل دموعها
فصاير شكلي يجذب التعاطف ..

حاولت تواسي صديتها...

- شهد روحي روحي حبابة

-زينب اني والله ما ردتج تعرفين لان

-شهد روحي لا تبررين

-لا اظل يمج

-ما تعودت احد يواسيني

-اني مثل اختج زينب خليني اساعدج

- ماكو شخص يحل بمكانها
ابد

-زينب!!!

-هذا الصدك اختي تكولي الحقيقة حتى لو تجرحني ما تجرفني وياها للأوهام
انت مو اختي اني خواتي رقية مريضة بالضمور العقلي اكبر شي ممكن تنطيه الي حضن وهذا اتعس شي يحسسني بغبائي
وفاطمة ماتت

طلعت من غير ما ترد عليه بحرف اساسا كنت اتكلم بزجر شبه الصياح وياها ظاهرة نصف ربع العاصفة الي بداخلي...

ليلي كله افكر بشنو غلطت او اذنبت حتى هيج يصير بيه والدمعة ما نشفت من جفني

ليش من احب الشغلة تروح ؟

ليش ماكو شي ردته صار بحياتي
كلشي احصلة بطلوع الروح بعد ما يروح وقته !

اني كنت مرتاحه و أبتديت اشوف الحياة من زاوية ثانية وطيرت رماد
عماد عن گلبي الي عطبة ، ليش جدد عليه الجراح و طلع بسهولة مو كال ابقى ليش ما استعان بياسر
ليش تركني من اول محاولة !

رحت للدوام الظهر واني خاوية المعدة

بوسط المحاضرة افكر

" هسة ديحضر بنفسة
رتب شعرة ؟
حلق لحيته وحددها
اختار اللبس ؟
يحط نفس العطر الي بالعادة كان يحطه ويترس ريتي لو غيره خاص بمناسبته الخاصة ؟

راح يحبها مثل الحب الي جان يدعي يحبنياه يباوع الها نفس النظرة كأنها أكبر أحلامه !

طلعت قاصدة الكافتريا ،
احس معدتي دتوجعني لا ريوك ولا غده

غشاوة سودة تتوسد عيوني وتروح

كنت امشي بعصبية و وجع

نزلت مدرجات وحسيت بروحي طايرة واتوجع ، صوت ناس و زحمه يمي

اني مفتحه اعيوني بس الغشاوة حجبت النظر عني

كومني بنات و مثل السكير امشي بطاقة اديهن لازماتني من جوة امتوني
و كعدني على اقرب مصطبة

كدرت اشوف من شربني ماي ورشن على وجهي، و بديت احس بوجع كوع ايدي و اباوع للبنات الي يمي ما اعرف وحده بيهن ،
الموجودين كلهم اني صاير محط انظارهم
وخلفي زملاء
اجاني همس صوت واحدهم
- خطية والله
اشلون وكعت

همس عابر
-اشلون تدعبلت !

انتبهت اني وين اني توني طالعة من القسم للحديقة و كل الي موجود شايفني اكيد
هذا غير منظر عباتي
اشلون كان منظري واني ادحرج من المدرج ؟
اشلون نمت كدام كل الي واكف بنات شباب !!!

ارتعدت اوصالي وكمت فجأة سببت وجع لراسي و دوخه البنات لزمني

-بعدج دايخه ..
اكعدي اكعدي

الاخزى من هذا اجاني واحد اعرفة كلش زين الي خطبني ورفضناه لان طلع زوج سابقا
جايب لفة وعصير راني
- اتفضلي
البنات اخذن منه وترحمن لوالديه واصرت وحده منهن اكل
-ضغطج مبين نازل
ولو بس العصير ...

مكدرت افكر و خذلتني طاقتي فاخذت اللفة
و بديت الثم بيها واني محنية
شربت عصير احس بدت الروح تدب بيه بس رفعت نظري شفته الي جابلي لفة واكف كدامي ويه زملاء ٠

بس كامن البنات .
طلعت تليفوني من غير ما افكر انكث عباتي

اتصلت بابا تأخر الا رد اعرفه يحاضر هيج وقت

- ها بوية

-تعال اخذني

-شنو ابو الخط هم ما يجيج العصر
بوية اني امنيلي سيارة نفسي ابو مصطفى راح يوصلني اتصلي بأخوج

صوتي مال للبجي
-بابا اذا ما تجيني هسة والله اخذ تكسي واطلع اريد اطلع هسة ما اريد اداوم

بجيت و اوف واحد اجه يمي واعتقد شاهد الوكعة

-اختي يوجعج شي

عادها مرتين ..

ابوية سأل - منو يمج زينب اشبيج

ظليت ابجي مجاوبت

سديت الخط ما مني فايده اسكت وانحنيت على نفسي ...

-زينب صدك هذا الخبر اغمى عليج

صوت ام محمود عرفته بس مكدرت ارفع راسي

-ليش تبجين البنات كالو الي صديقتج كاعده تبجي وحدها

دكومي كومي تعالي للمغاسل

كومتني ورحت وياها غسلت وخطية هم ما دخلت للمحاضرة الثانية ظلت وياي كاعدين وحدنا منعزلات على صفحه

اجانه واحد وسأل على اسم زينب حسن ،وبلغنا رئيس القسم يريدني بالاسم

ام محمود
-كومي شوفي يمكن اجو اهلج

كمت وياها
-عفية روحي وياي استحي

بالكوة مشيت احس كل الي يمر من يمي شافني من وكعت!

دخلت وية ام محمود

وشفت بابا و السيد كاعدين
بس دخلت بابا وكفلي مستغرب كل هيأتي وخشمي الاحمر و وجهي الاصفر المغيم والعيون الدامعة

سالني شصاير ام محمود جاوبت عني

-هي حيل خجولة و اشوية داخت اليوم وعثرت ووكعت
اخذها حجي وباجر لا تجي خل تاخذ اجازة ترتاح

طلعوني
هو رئيس القسم من معارفهم لهذا داخلين يمه ..

كعد يمي مو يم السيد وبس يسأل بيه

- عثرتي لو اغماء

السيد-مبين اغماء وجها اصفر

- ما ادري صارت الدنيا سودة ومحسيت الا الناس ملتمة عليه

السيد -مو كلت الك اغماء

- من قلة الاكل البارحه ما تعشيتي
بطلي هاي السوالف مال الرجيمات
هو مو قطع اكل تردين نظام غذائي اخذج لطبيب يحددج الج

السيد- مثل اختج عمي وين السمنة التفتي لنفسج اهم الشي الواحد ما يمشي خامل

بابا ايده
واني بالي مو يمهم حسيت بكوعي يحركني لزمته و دمعت

أبوية- اخذتلج ثلاث ايام راحة

-بابا ما اروح بعد
ما اداوم
بطلت!

كلتها ببجي

- ليش يابة

-وكعت كدام الناس الي ما يدري درة زينب واكعة
ام محمود جانت بعيده مو يمي وسامعه بالخبر

السيد- واذا الواحد ما يوكع وقابل انت الشهيرة وكلها تعرف زينب !

- اني بنية و و
كملت كلامي همس
-على الدرجات تكعبلت والله ولا اروح

كنت فاقده وابويه يهز بأيده
ما عاجبة

-دسكتي اسكتي
هاي الدراسة الي ظليتي اسنين تترجيني عليها تاليها بس وكعتي
بطلتي
وهذا التعب سنتين ونص

ظليت ابجي من غير صوت
و مغطية وجهي بأدية

رجع شارك بالحديث من جديد السيد
- يموعده ياما مواقف اصير ويانه اني هاي اني شكبرني رجال معمم وكعت واني صاعد القي خطبة والعمامه نزلت على وجهي

ابوية- صدك محمد هاي وين

- بكربلاء بمؤسسة تابعة لل***

- تذكرت بس شو ما سولفت الي وكعتك مولانا
الكلمة الاخيرة كالها بابا بستهزاء كوميدي
ضحك السيد و رد
-شسولف موقف ما يسولف بوكته كمت وهم تعثرت
هاي غير النسوان كاعده كدامي و الشيوخ
ما ظلت هيبة

مسحت دموعي وسألت بأهتمام

- وشسويت !

- اكيد ما كعدت ابجي وصحت لأبوية
عدلت العمامه واخذت الدرع واني الممنون

بلعت البسمار وسألت
-والناس
مالي وجه اشوف احد
جابو الي لفة وعصير يكلك معندي فقيرة كاتلني الجوع

اخر جملة كلتها بهمس لأبوية

وكالعادة بابا يظهر خوفة بتأنيبنا
-شفتي لو ماكلة وطالعة هاي تالي العجلة مالتج

- شرايك ابو علي نروح لل**
اسم مطعم

- اي بس انت العازم

ضحكله السيد

واني ظليت صافنه وتوني أنتبهت على الرفقة الي وياي اكثر اثنين عشت عمري اجهل طبيعة علاقتهم لا وبعد عزموني على غدة برفقتهم همه واني وبس !

وبابا يضحك و اسلوبه مختلف وياه كصديق او اخ مختلف عن تعاملة ويانه كأب ...

وصلنا لمطعم داخلته سابقا وية بابا ورقية ..
وكعدنا بجناح العوائل

غسلو اديهم واجو طلبو المنيو
واني بس ما الي وحده

بابا سألني

-مثلك اي شي

اجه الغدة مالي نفس اكل ماكله لفة وهم ما زلت مغثوثة وهمه ولا يمي ياكلون ،
كانو سوية بنفس المكان من خابرت بس السيد كان بمكتب الفتاوي بابا ماخذه يوصله و جايني وياه يعرف نص الكادر لأن كان معيد سابق بيها بس بالصباحي .

هم ذكر بابا الموقف

-عبالي احد معتدي عليها
احد متعرض عليها بكلمة
طلعت واكعة لا وبعد بين الخلايق كاعده تبجي واذا وكعتي اكوم وامشي اغسل و اروح اشوف دروسي
شصار لكل هذا

همست
- اخجل
بعدين ما سألتني منو جابلي اللفة
هذا الكريه

سكتت استحيت اكمل نفرزتي

السيد- توقعتك أجرأ هيج مواقف اعتيادي اصير خاصة عدكم البنات ما تتحملون ضغوط الدراسة

ابوية -منو الكريه !

باوعت اله ، ينظرلي بهتمام و بطل ياكل

همست بخفوت

- الي طلع مزوج

ابسرعة فهم وكال بعدم اهتمام أكلي أكلي

خلصنا ...
وشفت بابا رجع قبل السيد قرأ الوصل الي تركه الولد قبل دقيقة و حط المبلغ!

-يلا بوية
شلت جنطتي وهمست
-مغسلت
وداني للمغاسل النسائية بس وكفلي على صفحة و طلعنا للسيد كاعد بسيارته ينتظرنا ...
رجعت للبيت ذبيت نفسي نمت مثل القتيل تاركه الاطفال اخذهم ابوهم وياه ...

كعدت المغرب جسمي مكسر .
رحت لأمي وكلت الها
- يوم كلي لشهد اليوم تسوي عشة اني ميته تعب خوش حدخل اقرأ قران قبل اذان المغرب

- مرت اخوج ببيت خالها مدري اهل عروسة ابن خالها

هذا خليل دريتي واخيرا افتكينا منه
وخطب اليوم كطع مهر وعقد

ذكرتني بسبب نحولي

-اها .
اوك!
......
تغيبت عن الدوام ورجعت كان شي لم يكن كلها ناسية او اصلا ما مهتمة لكن اني بعد هذا طبعي وتخيلاتي متعبة،

حياتي المتروسة مشاغل ساندت بمرور الايام واني ازيح اخر خيبة امل عن واجه فكري ..
اطفال ودراسة وبيت وامي المريضة كلها ساندت بتجميد مشاعر الخذلان بشكل مؤقت...
بس اثناء نومي يحتلني الشعور بالهزيمة ضايجه من نفسي حيل لأن سلمت گلبي مرة ثانية للشخص الغلط
وللمرة الثانية شخص متخاذل باع وتراجع بأول عثرة، كرامتي حيل وجعتني اااه لو يرجع الزمن و من شافني ببيت ياسر صادته ومنطيته رفض
كرامتي واجعتني اكثر من جرح گلبي

الصبح كعدت عزلت البيت ويه شهد من غير ما اخوض وياها أحاديث واتعمق
و كعدت اراجع امتحاني مال باجر وهي صعدت لغرفتها ، ندكت الباب

طلعت فتحتها
مرتضى دخل و و خلفة دخل مصطفى
-شنو جايين سوة؟

لاحظت مرتضى بسروال بيتي
- جنت بالسوبرماركت يا سوة
هاج
-شنو هاي
-غراض امي وصتني عليهن

مصطفى - مقتدى اهنا

-لاطلع

صعد مرتضى لغرفته ومصطفى كعد بالهول اني رحت للمطبخ احط الدجاج المجمد بطاسة جوة حنفية السنك يتموع بكأياسة ورجعت كعدت بالهول يم مصطفى أقرأ وعبودي يمي يلعب
والتوأم وبتول ابوهم ماخذهم ..
أندكت الباب

-صوفي روح افتح الباب

وجه انقلب لونه وكال

- حبابة انت افتحيها

-ايا عجوزي

رحت بس شو هذا مشى وراية

-شو كمت؟

-حبابة خالة اذا ابويه
و سألج عني كولي اله ماهو مصطفى!

-ها
شو دروح

رحت وكفت خلف الباب وكلت منو

- السلام عليكم اني ابو مصطفى

- وعليكم السلام اهلا
دقايق اصيح مرتضى

-لا ما داخل بس اذا مصطفى يمكم خل يطلعلي

لزم كفي وباسه وهو يتوسل بملامح وجه ميكدر ينطق
ويأشر اكول لأبوه هو مو اهنا ..

كسر خاطري

- اهنا لو مو اهنا

- ها سيد هو
هو

ظل يبوس بكفي ويترجاني بعيونه الي تشبه اعيون امه
طلع مني جواب كاذب خاضع تعاطفي اله بعيونه

- لا

- ها
لعد في امان لله

سمعت محرك اشتغل و عجلات سيارة
مشت ..
التفتت عليه بغضب

- شنو مسوي

-كلشي ما مسوي

عافني ودخل
رحت وراه واخذت تليفوني

-والله اذا ما تكولي شنو مسوي اخابر هسة ابوك و ابلغه انت اهنا

صفن عليه برتياع
- لا حبابة

شكله خضع وراح يكلي همزين حتى ما اخلف حلفاني لان معندي رقم السيد

-شافني بالشارع ادخن وشردت منه

-تدخن!

- هسة يمكن راح يدورني ببيت أجدادي ويجوز قبلكم راحلهم يشوفني يمهم لو لا

- ولك دسألك رجعت للتدخين وين وعدك

انت وعدتني

كعد يلعب بتليفونه ما اهتم الي

جريته منه وصحت بيه

-ولك انت حلفت الي شنو الحلفان عندك شي هين
هااا شعندك رجعت اله

- تعودت عليه

-شنو هو مخدرات
بس كول انتِ ثولة وضحكت عليج اصلا مناوي تبطل
اني غبرة جذبت على ابوك ..
ماكملت كلامي وسمعت مرتضى خلفي يكول

- ها ولك شنو مسوي

خابرني ابوك هسة كال اذا اجاكم مصطفى لا تخليه يطلع و بلغني

مصطفى وجه كام ينطي الوان واني سألت برتباك

- خابرك

-اي وكشفج
كلت اله قبل شوية اجانه مصطفى
استغرب هو قبل اشوية يمنا وسألج عنه وانت حضرة جنابج كلتي ماهو

التفت مرتضى على مصطفى وكال
-رجع ابوك جايك بعده ما مبتعد

كعد مرتضى ببرودة المعتاد يباوع الي وحاط ايده على خده

نفخت انفاسي بتكرظم و رحت اشوف شغلي

رن الجرس وسمعت اصواتهم و صوت السيد متعمق اكثر من مرتضى واضح

مصطفى
- هاي اول مرة والله !

- اول مرة شفتك بعيني اجر الانفاس و تطلعها
عليه هاي السوالف محترف ما مختنك

مرتضى
-شجابك على هاي السوالف التعبانه

طبعا صوت مرتضى نبرته بارده حيل هو دوم هادئ ماخذ الامور ببساطة

صاحو الي دخلت ابلع بريكي و اعدل بحجابي العدل ! من الشد التوتر والخجل

- من شوكت يدخن
سألني السيد وكأنه متأكد ادري

-اني ها

-روح انت هسة
طلع ابنه صعد لغرفة مقتدى

- زينب بابا ادري بيج من خوفج عليه
جاي اطمطمين اله بس اني لازم اعرف كلشي انتم اقصد النساء اكثر مني يتواجد يمكم سواء انت او امي
طلعت امي تعرف من سالتها و ضامه خوفاً عليه مني وهو واعدها يبطل وخالف
وانت اكيد هم عارفه مدام عارفة خايف مني

- اي صح هو وعدني وحلف يبطل

- انحرف مع الاسف

مرتضى
- كول يا الله شنحرف هي جكارة

- العافية بالدرجات بهذا العمر ويدخن ويسمع اغاني حزينه
باجر شتوقع منه

لاحت على مرتضى شبه ابتسامه ومني هم ابتسامة واضحه واني واكفه على صفحه اباوع اله نفس المبدأ ونفس المنطق
و كأن مصطفى اني ذكرني بروحي قبل كم سنة من انتفضت بداخلي و انحرفت عن مسار بابا وسمعت اغاني وكأنها كبائر الاثم

التاريخ عاد نفسة انزاح الخوف الي بداخلي على مصطفى ذكرني بروحي ومرتضى ، يجي وقت يفهم ويترك من وحده هو يريد يكتشف مثله مثل اي واحد بينا ما يقتنع برأي شخص يشوفه متشدد

طلعت جبت ماي للسيد وقدمته اخذه شربه دفعه وحده .
كان الموضوع متغير على قاسم وعلى ادمانه للاجهزة الإلكترونية

السيد- طلع مستواه نازل وما يقرة

- طبيعي ماكو رقيب
التفت عليه السيد من كلتها واني احط السراحية الزجاجية على الطاولة الي كدامه من باوع الي اجيت اتراجع بس كنت اجسر من نظرة عينه لأن كلمتي ما عجبته دفعتني أكمل

- كانو أوائل كل سنة
سواء مصطفى او بتول او قاسم

السيد- عمتهم و بيبتهم ما مقصرين وبتول بعد راحت السنة عليها

- محتاجيك أنت اكثر يحتاجون
دعم نفسي

خزرني

مرتضى- هو وياهم قابل غائب

- لا همة
سكتت من باوع لكدامه صارف نظرة عني بس مبين عصب

ومرتضى عضلي شفته غمزلي بعينه فهمت و طلعت

وكفت يم الكاونتر و الوم بروحي
اشكد مكروهه لازم احجي الي بگلبي واجرح الناس
ضربت جبيني ضجرة

اشوية واجاني مرتضى

-راح السيد واخذ ابنه وياه

-ها

-الا تحجين

-شكال من طلعت

-كلشي ما كال اخذ ابنه وطلع

- شحجاني اووف

- حيل ضايج عليه
بس ما عدنا حل اله

-بلكت من تمر ايام
يكدر يشد حيله ويرجع لحياته
،
بديت اطبخ واني اللوم اكلني اكل ..

كلنا ندري هو تارك بيته و دومه طالع لو بالامام لو بشغله لا منتبه لولد و لا لنفسة
هروبة من المواجهة ردة فعل عنيفة حيل ، لا لأم يصغي ولا لأخ و حتى والدي اقرب شخص اله اذا فتح موضوع رجعته للبيت يسد الموضوع او ينسحب من الحوار ويترك والدي

▪︎ ياسر

- خصم الحجي انه ما مفرق والبت حالة خاصة لا تصدعين راسي

لزمت حنجي(ذقني) و حطت عينها بعيني و هي تترصدها بسواد عيونها

- انه اغار
واحسها مو مثل ما تكول انت عنها تصرفاتها أستفزازية مال وحده وكحة

- ياسة انه مليت

- وانه صبري خلص أسمعني
من تجي اهنا افصل مثل ما يمها تفصل حاول تعدل حاول

انطتني ظهرها و انه اباوع للسكف جاي اعاني اهواي ظنيت نفسي ارتاح من ارجعها يمي ، لا هي الي تفهم انه الي عائلة ثانية ولا الثانية تفهم واجب عليه اراعي رقية...

غفيت..لوكت ما معلوم تليفوني دك ..فتحت ولكيت ياسمين بيدها تليفوني قبل لا تسده سحبته منها

-لا ترد الدنيا نص الليل ، مو طلبت منك تفصل من تجي يمي

رديت اعلى رقية

- ها شصاير

- اكو اكو مردانة بالغرفة

- شنهو بردانة؟!

- صرصر صرصر تعال تعال اكتلها

-رقية كعدتيني لأجل صرصر

- اييي تعال

- صيري عاقلة لا ازعل اعليج

-لا لا تزعل احبك احبك

-وانه هم
هههههه خبلة نامي

سديت الخط

انعلك الضوة و ياسمين واكفه يم نقطة الكهرباء ومتخصرة الي

- اشوفك تبتسم وماكو شي

- انه لازم اجاريها شتردين ازجرها وابجيها بهليل

كمت الها و بعدت شعرها عن خدها وبسته
-بسج خبال انت الثانية رقية ما ينغار منها مثل النسمة لا أتعرف اتغيض و تتآمر هاي اوهام بداخل هذا
اشرت على راسها

-اها هيجي يعني

-اي هيجي هي ما تعرف لهاي السوالف مال النسوان

-ليش مو مرة ؟

- لا مو مرة

رفعت حاجبها ضاحكه برتياح

-ملاك رقية ملاك

اختفت أبتسامتها

- هذا وصفك الها هو الي يجلطني اكثر وما تقبل عليها بحرف

- ما اقبل على مرة منجن افهمي
خل انام طيرتي النوم

- ليش هي هم تحجي أعليه مو ؟ شفت

- و راسج السالم ما بيوم وكفتلي هاي الوكفه مالتج ولا اجيب طاريج

انطرحت ودكت رقية

- هههه هم دكت افتح خط وافتح مايك خل اسمعها صدك فطيرة مثل ما تكول لو حية من تحت تبن

ابتسمت و ردتها ترتاح فتحت

- ياسر ياسر

اجيت افلتها واكول اعيونه
سكتت وضحكت اعلى ياسمين الي حاطه اذنها يم التليفون

- احم ها شكو

ناشغت

-شنو جاي تبجين

-اسفة اسفة حبيبي

ضربتني ياسمين على متني كلبت الها يدي بمعنى شمسوي انه هي الي كالت

- اني اني جذبت عليك عليك بشغلة بشغله مهمة

هزت ايدها ياسمين وتراكص بحاجبها وهمست بأذني - شوف البلاوي

- بشنو رقية لا تناشغين

- اني جذبت عليك عليك
ماكو ماكو مردانة

-اها

ضحكت بصوت وحطيت التليفون بحظني

-اني اني مشتاقة الك الك خليك يومين يمي و يمها يوم

صرخت ياسمين عليها
- عزة بعينج خبيثة
سديت حلكها وسديت المايك

- روحي نامي رقية وبعد لا اكذبين خوش
-انت انت فاتح سبايكر اقصد اقصد
سبيكر ها اني مو مو خبيثة اني اني أحبك اهووووواي

- رقاوي نامي اشوفين احلام حلوة

وخرت ايدي ياسمين
- شفت شفت
حطين الجهاز على الميز وظليت افرك براسي داخي حرت وانه
اشوف جمر بحشاها يتوجر من الغيرة

- شفتها اشلون اتريد يمها ليلتين وانه ليلة ليش عيني

-انت انه اعرف اشلون اسكتج

لزمتها طرحتها و خذيتها بحنان اطفي نار غيرتها...

بستها من كصتها
- انه احبج

بست بين اعيونها فوك خشمها

-واحبنج

گربت شفتي اعلى شفتها

- انه لو ما انت اظل طول ايامي اعاني
انت فهمتيني خلتيني اعرف اكون رجال متفائل ولو اشوية ، جنت مأيس من حياتي ..

- وهي

-هي ما كدرت اتحملها و اكون الها مثل الابو لو ما انت بحياتي !
گبل چنت اعاني وياها طفل بجسم مرة واحس بنقص بحياتي ،انه من أكلج ملاك ما امدح انه بشر واريدن بشر مثلي
مثلج ، منهو الي شارت اعليه و كالت الي أجر بيت كريب من المحلات مخزن

منهو الي اجيها مهموم تريحني

-هاي اني هيج وما أدري بروحي

-اي
- جا يلا

-يلا شنهو
-ساعة حاط راسك اعلى راسي و وزنك فطسني وما حبيتني (بستني)
وانه اعاين على شفتك شحلاتها

*

دخلت للبيت لكيتها واكفتلي بالحديقة وعلي يصفك
ملكاهم الي يحرك بروحي الحنين لرجعتي الهم كل ما اغيب
سديت بابا السيارة
وحطيت علي على متني ولازم رقية من ايدها داخلين للبيت شفت كوثر اصلي وأطفالها يمها يلعبون ..

رحنا لغرفتنا وعلي بينا يدير راسه بيني وبين امه ..واكفين بوسط الغرفة

-هاي انت حطيتي هيج مكياج مطورة

-شهد شهد جانت يمنا العصر

- جا اشلون صليتي

- لا مو مو توضيت الا خلت خلت

-ها زينب بعدها ادربج على التليفون
ما تعيدين الكلام

- لا لا اخر مرة كالت م مالت عليج انت انت مابيج فايده فايده خليتيني اعيد وياج بالكلام ،!

نزعت ساعتي و هي طلعت الي ملابس

اخذتهن ولكيتها فرصة ابوس خدها من طلع علي ...

-محلوة الجذابة

غيمت اجت تبجي

-احلى جذابة

- ما اعيدها اعيدها بعد
ما احب كلمة جذابة جذابة

-حبابة رقاوية عفية بالسباعية وبعد لا تتصلين بيه وانه ببيتي الثاني

-واذا واذا تمرضت ها ها واذا متت متت

- ميته وتتصلين بيه !
جعل يومي قبل يوم هذا الوجه الطري

و اذا احتاجيتو شي خل كوثر تتصل او اتصلي وانه بالمحلات

-خوش خوش

رحت وصيت كوثر وكلت الها اذا طارئ الامر تتصل اذا لا تغلس لا تسمع كلام رقية

كوثر مرتاحه ويه رقية اهناك ما تحب مرت ابوي و ما تحب كعدتها بطابق ثاني اهنا هي صاحبة البيت بس تبقى ضايجه لأن اهنا ماعدها رفقة ولا تعرف الجيران تحن للمشخاب...
فشسويت كل جمعتين اجيب امي وخواتي المهن يمها ومرات كل جمعة ..

وشهد يمها فنطلقت اكثر للحياة اهنا ..

اتمرضت بتها بفترة خطوبة خليل وما نعرف علتها شنهو .
كل دكتور يكول حجي شكل تالي خذيتها للناصرية وصفو الي دكتور هناك ورحنا ليه
رجعت لبيتنا ، لكينا رقية راجعة من بيت ابوها انه مخليها يمهم

كعدنا نتعشة وانه بالي يم ياسمين البارحة جانت مريضة اخلص عشا واتصل بيها وباجر من الصبح اروح ليها هسة تعبان اريد انام ...

كمت
- شو ما اكلت اكلت ما عجبك الاكل الاكل

- بالعكس حيل طيبة الكبة

- هاي شهد شهد سوتها

التفتت عليها قبل لا اطلع عكدت حاجبي مستغرب
-شهد! أشعجب طيبة

- اي هي سوتها سوتها وخذيت منها

- تعلمت تطبخ زين

- اي و اني اني سلكت اللحم الها
و و زينب زينب عجنت البرغر

-جا هي شسوت سوتها بالنية

هزيت ايدي مأيس من هاي المرة

دخلت للغرفة انطرحت وبين التعب بيه نزل لرجلية

دخلت كوثر
- ياسر
نزلت ايدي عن وجهي
-ها
شربتي البت العلاج

-لا بعدها تاكل

كعدت يمي على طرف السرير وانه مطروح

- رقية واخوها أيتام بس الله عوضهم بيك الله يحرس الك اولادك

مشكور خوية ما قصرت وياي

- روحي كوثر روحي

- اليوم من شلت رقية و دخلت بيها للعيادة دمعت والله حسيتك ابو مو خال

-جا جهالج وعو عليه ورقية صارت اتصيحلي بوية انه ابو

اتقربت من يمي ما اعرف شتريد اسوي باست راسي !

-سامحني خوية !
أذيتك اهواي بصغري وبكبري

- هاي منج من الشيطان لا يكون صحوت روح وبس تشفى بتج اترجعين
اتعوجيلي الوجه

- لا هههه هاي اشبيك ما ملاحظني اني تغيرت من تزوجت ياسمين لليوم لا سويت الك مشاكل و لا اذيت احد

-ملاحظ اشاقة وياج

بس مستغرب شنهو جرى

- الي جرى شفت بخلافك الويل ومحد يتحملني اني واولادي
اني كلشي ما اريد غير عيشة كريمة لجهالي ...
يمكن لمتك من اخذت شهد وياك ورحت يم عمامك بوقت سالفة احمد وضجت بوقتها بس اني ادري بيك ما تقصر وياي وجدي الي ما خلاني اروح وياك
وبالتالي بس بيتك تحمل أطفالي

لزمت جفها واني حاس بيها وبكسرتها

- ثقي انت غالية علية انت و خواتي كلجن...
انه صح تغابيت و كسرت كلبج ببعض المواقف

- لا
انت جنت طفل و اكيد تختار الاكبر لأن تتحمل الضرب
اهه شهد جان ماتت ما تحملت زين سويت رغم انت جنت طفل

-هاي شنهي التغيرات لا هاي لازم تسجل بالتاريخ

طلعت وهي تمسح دموعها
ظنت من كلت الها تغابيت وغلطت ببعض المواقف موقف خالي المريض الي ضربها . بس انه جنت كاصد من خطبها الولد وانه رفضته رفض قطعي

بعد احداث خطوبة خليل واصرارة على بت المؤمن وابوها الي ما رضى بخليل
خلاني اراجع نفسي انه نحطيت بنفس الموقف من خطب اختي واحد اصغر منها ما سابق اله الزواج ، سألت عنه احد ربعي . طلع مزوج من زمان وعنده اطفال أثنين ومستقر الرجال بحياته هذا غير الولد انظم للشرطة الاتحادية وأمورة معدلة يعني سبع وسوه بيت بس لو انه ما مسرع جان الابنية ارتاحت، روحت أعليها فرصة
،،

بحضن ياسمين نايم و هي لازمه الي الجهاز واباوع اهداف الدوري

دك جهازي انطيتها رفض و مرة ثانية هم انطيتها رفض ،
رحت للحمام ورجعت اباوع ، ورة وقت دكت كوثر

- ها كوثر

-ليش ادك عليك ما اشيله

-اشوكت دكيتي؟

- مرتين دكيت قبل ربع ساعة!

شفت السجل وشفتها صدك

ياسمين ابتسمت وهزت امتونها

-ها كوثر
-اكلك رقية راح اتروح لاهلها واني وياها ما ظل وحدي

-شكو
- امها تخربطت وماخذيها للمستشفى ميته بجي اتريد اتروح لأهلها بس لان ما ماخذه اذن منك ظالة بغرفتها تبجي

- هاي شوكت

- من هي اتصلت جانت استوها دارية

-خل اتروح وروحي وياها وقفلي البيت
سديت الخط ورحت بدلت و طلعت خابرت مرتضى سالت عن اسم المستشفى ..رحت ليهم ، زوجها وابنها وبتها اهنا .

طلع الطبيب المقيم وكال الهم لازم عملية نطلع تجلط الدم الي بدماغها ..

نقلوها للعمليات واحنه متخوفين من هيج عملية اهنا حتى منكدر نفكر نصرف حالة طارئة ..

طلعوها بعد ساعات ..

للفجر طلعوها من العناية للنقاهة

بتها يمها دخلت انه رجعت للبيت ابات يم النسوان ، انه من اروح لبيتي الثاني مطمن لأن يمهم بيت الشيخ بس هسة ماكو زلمة ببيتهم بتت بالاستقبال للفجر احاول انيم برقية الي تبجي .

▪︎زينب

طلعت من الحمام واسحل بالكرسي و كنت مستعجلة ادخل امي غرفتها حتى اروح للطفل الي فحطان

دنكت كدام امي

-ماما اروح لعبودي وارجع انشف شعرج

ركضت اله لكيت اخته شايلته بايدها اليسرى وتفتر بيه بالغرفة
وهو ما يسكت

كلت-ادري اشبيك انت مجلوب عليه

رافعلي اديه ومليان دموع اخذته ورحت للثلاجه شنطي يهز راسه ويبجي رافض

-اوووف ما طلعت سنون شوكت يكملن واخلص ااوف يابة

سمعت صوت بتول
-خالة خالة

رحت الها مرعوبة عليها صوتها خايف

بس دخلت شفتها لازمه النضيده باثنين اديها اتريد توكع حطيت الولد الي يبجي و رجعت الفرش للخلف

- اشجابج لهنا
وانوب باثنين اديج مو كلنا لا اضغطين على يمنتج شكلنا احنه

صيحت عليها و رحت بغضب انيم عبود وصرخته زادت

-ولك اشبيييييييك
صحت بوجه انخلس مني للحظه ورجع يبجي صفنت بوجهه وحطيته على السرير لا اضربه وطلعت الملم اعصابي الي انفقدت ، ام على الكرسي مشلولة
بسببها الأمتحانات الكورس الثاني
عفتها وعفت الدراسة كلها ما اعرف السنة التجي يتحسن شي وارجع لو من سيئ الى أسوء ..
رجعت للغرفة على صوت بجي عبد الي لكيته واكع من السرير حضنته

-حبيبي اني مو خوش
سودة عليه .

بوسته و بتول كعدت يمنا
صحت بوجهه
-غير تلحكيه اشلون عفتيه يوكع ركضت طالعة تبجي

الكاها منكم لو من حظي الاكشر
تعبت ما اكدر اكمل
راح اكل لبوهم ياخذهم ابتليت بهيم مو همي

اني دزيتلهم التوم بقو بس عبد وبتول
ادزهم و اخلص شصير اني طاقة مضغوطة

خابرتني رقية بوسط هاي المناحات مال الجهال .

-ها رقية
-حبيبي حبيبي عبودي يبجي؟

-لا يغني شرايده
خيرج

- دزي دزي الي كلادتج كلادتج بيد بتول

- ما ادزها اضيعيها

وسديت الخط بوجهه ، ماخذة عبد وياي يبجي حطيته على الارض بالهول وكعدت يمة و اتقرفصت ابجي مخنوكة
حيل اليوم .

سمعت صوت عجلات كرسي أمي
رفعت راسي و شفت امي بأيدها الي تكدر تحركها ضاغطة على زر تشغيل عجلات الكرسي و واكفة يم باب الهول وتباوع الي بنظرات حانية دامعة و حلكها الي بصعوبة ينطق يرجف

عرفتها من نظرتها حست بيه رحت يمها حطيت راسي على حضنها ،

- مخنوكة يمة اليوم عرسة !

وظليت أقهقه بس مو ضحك بجي طالع من گلب احترك واحشاء تلتوي

رفعت راسي لكيت امي دموعها طالعة تواسي عيوني

خفت عليها بوسط تحطيمي ...
رحت غسلت وجهي واعيوني وارمة حمر ...

رجعت الها

- يمة لا تقلقين عليه اني زينه هيج خبال ابجي
هزت راسها بتفهم ورحت طلعت ذهبي ما اعرف رقية اي وحده بيهم اتريد
حطيتهم اثنينهم بعلبة ورحت رضيت بتول وانطيتها افلوس تشتري بطريقها واتودي بالاول لرقية الذهب ..

واخذت الطفل سبحته وهو يبجي تعب رضعته ونام ..

سويت غده من رجع مقتدى من الامتحان كعدت ادرسة هو صف خامس اعدادي ، وادعيت اني اتحمل وجاريت حياتي كالعادة صرت نهر ماي اروي الي حولي واني عطشانه ...

كعدت بالحديقة باليوم الثاني تاركة شهد الي اجت من العرس البارحه بالليل بالمطبخ تحضر الغدة و كعدت على الصبة ورجلية على الثيل اباوع للعصافير الي تحط تاكل واطير ...

-شسوين اهنا ؟

- ها ولك اليوم اشلون تجينا وباجر عندك امتحان

- ارتاح وارجع ويه ابوي لا تخافين هو ما يعوفني

ابتسمت على الحكم والتشدد والرقابة الي صارت على مصطفى ...

-صوفي ابوك يظل على الغده لو يروح

- ما ادري
كعد يمي صوفي سألته

- بعدك تدخن ؟

- والله بطلت اشبيكم

- وكتك تبطل من صدك اريد جكارة

- ايوا شنيهاي

- دكوم من يمي طالعة الدنيا من عيني ما بيه حيل لاحد

راح واني افكر اليوم جان صباحية خليل وية عروسته الجديدة ،

رجعلي صوفي شمر عليه جكارة

- ها طلعت ما مبطل

-لا والله بطلت ابويه يشم لو اغسل حلكي بقاصر

هزلي بحواجبه وكمل انجازة
-نگرت الباكيت من خالي مرتضى الج ...
كعد يمي و حطيتها بحلكي و هو ورثها الي ..
سحبت نفس وطلعته

- مطيبة بس ما تخنك شو

-ههههه لوتيه انت ما دخلتي النفس

-مو دخلته لحلكي اشبيك مجاي تشوف سحبت نفس وطلعت دخانه

- ههههههه دخلي ريتج مو اسحبين واطلعين يالتحفة

-لا هيج حلوة
اجتني بتول

-خالة اريد موزة

-كلي لشهد ...

-ما. ما تعالي انت انت

-روحي ولج

صحت بيها

وكفت بوسط الطارمة وصاحت

-اريدج انت انت

- مطية ولي عني

جنت موصلة الجكارة للنص ووصاحت بتول بصوت باجي قوي لان غلطت عليها

مصطفى
- اني انطيج

اني اسحب بالجكارة

-يلا كوم اعجوزي لو بس حجي

سحبت نفس ثاني وطلعت دخان واني اباوع للعصافير كدامي
ضربني بكوعه واني اسحب اخر نفس
التفتت عليه اختنكت بالدخان طب ريتي واني اشوف السيد واكف يم بته طالع يسكتها وهي ساكته وتباوع الي ويه ابوها واني الجكارة بيدي و كمت اكح من دخلت الدخان ودمعت

شمرت الباكيت الي حطه بحضني على مصطفى وكمت وهو عاكد الحاجب الي

-ابنك ابنك ضحك عليه

شلت الجداحه وشردت من يمهم للممر الي يودي للمطبخ ودخلت اضحك و اكح بنفس الوقت لان تركت صوفي يمتمت و ابوه اعيونه انكلبت عيون صقر مستغرب

جريت كرسي وكعدت اضحك وادمع

شهد- زينب !
شصاير

- هههههههه لج شافني اسوي كبائر الاثم بعد هاي هي صرت مسجل خطر بعيونه
ههههههههاي
اااخ كلبي ديوجعني شافني واني هههههههههاي ادخن

- عزة ابوج شافج

-لا نسخته الثانية السيد

كعدت كدامي وضحكت

كعدت اصفك واضحك

دخل صوفي يخوزر بيه وكال
-كلت اله اتريد تختبرني بطلت لو لا
شسوي خالتي اخت امي سمعتج من سمعتي

غمني و راح

-يا غمني

شهد-تستحقين الصراحه يا المثل الاعلى
- يمعوده هي الدنيا خلصانه هههههههه

اجت بتول
-يلا انطيني موزة

-عابت كله من وراج

-اني شعليه انتم تخلون الموز فوك الثلاجه

انطيتها

اخذتها ولزمتها مخليتها تطلع

-كولي شكرا

- مااا
عاندت وشردت

-اني اعلمج

-ما تعلميني ام الجكاير

رحت وراها وهي تركض دخلت يم ابوها ،
الخبيثة سلوكها ما عاجبني ، دخلت للغرفة مالتي شفت رسائل من رقية
صور ..
صورها بالعرس ظليت اقلب بيهن لمحت وحده بيهن قفى العروس طالع ..
ما مبين منها شي غير تسريحتها من خلف و الطرحة

ظليت مركزة بالصور رقية دازه بس صورها ما لكيت العروس ...

رسلت الها

-ماعندج صور العروس
تأخرت الا ردت العصر
-لا ما عندي ما طكيت الها بس لنفسي

-اها حلوة القاعة ...
-اي كلش كلش و العروسة تخبل تخبل تخبل

رسلت

- منو احلى احنه لو هي

- هي هي لان عروس عروس

.سؤال غبي مني اكيد اجمل بعيون رقية لان عروس

ظليت افكر بمستقبلي
- يا ترى اني شنو مصيري؟
اهواي صرت محدودة الفكر وأسال منو نصيبي ؟ يمكن كعدتي بالبيت صابتني بأحباط قوي

،
بيوم كعدت ومثل يوم لازم اشوف امي
وطلباتها ...

لكيتها كاعده و مرتضى يمشط شعرها

- شنو من سبح امي ؟

جاوب وهو مبتسم

-ابوج

-ها اوك اسوي ريوك
دخلت للمطبخ لكيت شهد مخلصة وجاي تحط الجاي بالترمز

وديت الريوك وياها بالصالة . ومرتضى جاب امي يمنا و ابوي كعد ياكل ويوكلها .

مرتضى- اليوم استراحتج عطلتنا

ابتسمت برضا ...

امي هزت ايدها ما عاجبها

ابوية سالها
-لا يكون ما عاجبج احنه نساعدج

نطقت بصعوبه

- ابوج م م ملغط شع شعري
لهثت وكملت
بالشامبو و ساعة بالحمام
و و اخوج مشط شعري اعوج

ضحكت على الكباية مالته

مرتضى - هاي اصلا تسريحه العصر
غيرج يتمناها
باوع لشهد

،

بعد أيام شهد من الصبح راحت لاهلها ،هي مكالت السبب اني عرفته من مرتضى
راد يطلع

- رضاوي شو طالع هسة
بعد اشوية اصب غده

جانت الساعة ب١١

-معزوم ببيت ياسر

-ها

- اي عازم خليل و مرته وعزمنا وياه ..

وكفت عن الحركة وصعد الدم لراسي هو راح واني بقيت جامده بنفس مكاني الدم يتدفق بعروكي ...
خلصت الظهر اعصابي طالعه على الي حولي ،

خابرت رقية ما جاوبت اريد اعاتبها ليش مكالت اليوم عدهم عزومة
اكيد شهد موصيتها ،

طلعت من غرفتي باوعت لامي بعدها نايمه وبتول يمها نايمات من ال٢ لهسة
وابوي طالع من ال٣ ومرتضى رجع من العزومه الظهر ونايم بغرفته بس تغده يمهم ورجع
باوعت للساعة ب٤ اندفعت لكنتوري طلعت حجابه الي جابة الي و رحت غسلت و معندي شي احطه بوجهي غير واقي الشمس اشوي يصفي الوجه ..
ما لبست حجاب اسود لبست حجابه و شلت عبد الله و طلعت من البيت ، رجعت مكدرت اكمل، و دخلت بغضب خلعت حجابه ورجعت للاسود قريني

دخلت بتول تفرك بعيونها

-وين رايحه اخذيني وياج

التفتت عليها

- بشرط

طلعت مرة ثانية ويه بتول الي لبستها الحجاب الي جابة الي ، وكفت كدام باب بيت ياسر السودة ...
دكيتها ..

فتح الباب طفل ابن كوثر

-رقية اهنا

-اي خاله اي

-زين دخلني الها

وسع الباب ودخل من ممر للمطبخ واني وراه ..
-اهنا خاله رقية

خالة اجت اختج ..

دخلت لغرفتها وحدها تبدل لعلي

-زينب زينب

- اشلونج اجيت اشوفج مممم العزومه خلصت مو

- بعدهم بعدهم

-اها بعدهم

-اي اي ياسر وخليل طلعو يجيبون الصور مال العرس من المصور

- اها

-تعالي وياي سلمي على كوثر و مرت خليل
دخلت للهول شهد رفعت حاجبها الي

وكفتلي كوثر

رحت اسلم عليها واني ادور على زوجته .. و شفت اخته سلامها بارد عابر

ردت اكعد دخلت بنية مغسلة وجهه

كوثر- ها زينب خلصتي
يلا شهد غسلت حطي الها مكياج

شهد بس تباوع الي

كوثر-ها صدك هاي زوجه خليل
وكفت الها و هي اجت مبتسمة

كوثر- هم اسمها زينب !

ابتسمت الها بتصنع بشفة ترجف اباوع لكل شبر بوجه
لعيونها الواسعة لخدها الدائري لرصعات وجهه لنعومتها

سلمت

مدت ايدها ومدت وجه تبوس وجهي اتقربت سهم ونبت بحشائي كسرلي اجزاء كلبي من شميت عطرة بيها !

-اشلونج خالة

صوتها ناعم يقتل الروح

- خالة!.

ضحكت كوثر
-ولج مرت خليل هاي صغيره بس الاسود مكبرها

ابتسمت وخجلت وراحت كعدت يم شهد الي حاطه جنطة مكياج و كعدت تحط الها مكياج واني اعيوني عليها

كوثر- ليش ما اجيتي ويه مرتضى على الغده

- لا امي من يظل يمها

شهد - بس احط لزينب مكياج نرجع
سوة
كانت نبرتها حادة

كلت اوك

ظللت على شاشة عيوني غلالة دموع

كابرت اطلعها
اخت خليل اشوية واترخص اتروح لبيت أعيالها نفس المنطقة همه ووجه كان منزعج حتى مكالت الي من طلعت مع السلامة طلعت كوثر توصلها .
،

شفت شهد على السريع تحط للعروس مكياج
و رسمت عيونها طلعت متألقه فوك فوك تلمع واني اندفنت جواها
كمت
- اني اروح

كوثر-توج اجيتي ديلا عاد
اكعدي اروح اجيب شي نشربه .

شهد - نروح سوة وين رايحه ..

خلصتها واني وكفت ردت اروح

شهد- بس البس والم غراضي

راحت

البنية لبست حجابها و عباتها ونصبت بوشيتها ...

-زينب اني شايفتج

كالتها الي

-واني هم
مو انت بت اخو مدرسة الفقه

-اي اني

ابتسمت بعذوبة الي

كوثر- اشكد حلو مكياج شهد اني قلم حمرة ما اعرف اخط ههههههه

زينب زوجة خليل- اي حلو هسة يعجب خليل ..

-اي ههههه وما يخليج اطلعين من الغرفة
شرايج بيه زينب مو حيل حلو

كلت من بين الزعل الي بخاطري

-يعني

البنية ظلت تباوع الي

- اقصد اني ما احب المكياج القاتم.

يلا اني اترخص

شلت الطفل و اخذت بتول وعلي لزك ويانه ..

طلعت ورانه كوثر والبنية يزتتني

شهد طلعت وراية
-وين تانيني

انفتح باباهم و دخل ياسر يضحك وخلفة خليل ....

يتبع





فيتامين سي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس