عرض مشاركة واحدة
قديم 30-10-23, 11:34 PM   #3

اشرف سامر
 
الصورة الرمزية اشرف سامر

? العضوٌ??? » 514926
?  التسِجيلٌ » Oct 2023
? مشَارَ?اتْي » 696
?  نُقآطِيْ » اشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond reputeاشرف سامر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shezo مشاهدة المشاركة
مرحبا.صباح الخير أخي

القصة التى أوردتها تبدو خيالية كثيرا مثل حكايا ألف ليلة وليلة
ولكنها مشوقة لمعرفة إلاما سيصل أبطالها
فدائما ما تكون هناك حكمة وراء كل حكاية
وحكايتنا بدأت بتاجر ميسور سعى وراء المزيد من الربح
فإنتهي به الأمر هائما على وجهه لولا لطف الله به

لننتقل إلى ياقوتته الحمراء والامير الكامن فيها
ثم قصة قتل التنين والذى هو مهرا للاميرة
والتى لا تقبل سوى بالنبش وراء المجهول
فتخسر أميرها
ولكنها تستطيع إستعادته بالاخير مقابل قبولها بشرط عدم التساؤل والفضول

*أرى الحكمة من ورائها تتجلى في الرضا بالموجود وعدم البحث عن المفقود
*فما لدينا منحة من الله تستوجب الحمد

وبه يزيدنا الله من فضله كثيرا مصداقا لقوله تعالى (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)سورة إبراهيم
لكنه طابع الإنسان عدم الرضا والسعي وراء المجهول

*هي رضينا وكفي... تفتح المجال لكنوز الارض من السعادة
فكم من باب اغلق وفتح الله بديلا له أبوابا

*ولكنه قصورنا في فهم مغزى الشر فيما نحب ،والخير فيما نكره
فكل قضاء الله خير

سلمت أخي فيما طرحت
دمت بود


شكرا حضورك وتعليقك الوافي
اسعدنا حضورك كثيرا و شكرا لك
سلمت


اشرف سامر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس