الموضوع: سمكة الزلزال
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-01-24, 08:25 PM   #1

اسفة

مراقبة،مشرفة عالمي..خيالي,الوثائقية،البحوث والمعلومات،روايتي كافيه،(قاصة ولؤلؤة ألتراس،لغوية،حارسة السراديب، راوي)،نشيطة،تسالي،متألقةومحررة جريدة الأدبي، صحافية فلفل حار،كاتبة عبير alkap ~

 
الصورة الرمزية اسفة

? العضوٌ??? » 110863
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 47,843
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك fox
?? ??? ~
دورى يادنياكماتشائين وأرفعي من تشائين وأخفضى من تشائين لكنك أبدالن تغيري من الحقائق ولا من المثاليات الصحيحة أو الأفكار السليمة التى تؤكدلنادائما إن الأهداف المشروعة فى الحياة لا بدمنالسعي إليها بوسائل شريفةوأن ما نحققه بغيرهذه الوسائل لا يحقق لنا أبدا
?? ??? ~
My Mms ~
Bravo سمكة الزلزال











تنتشر في المجتمع الياباني أسطورة قديمة، تفيد أن مشاهدة أحد أنواع الأسماك النادرة، تعني أن هناك أحداثا سيئة ستقع.
يطلقون عليها اسم "سمكة يوم القيامة"، لكن اسمها الحقيقي هو سمكة المجداف، وتعيش في أعماق منطقة الحزام الناري في المحيط الهادي.
وبعد الزلزال الأخير الذي ضرب اليابان، عادت أسطورة سمكة يوم القيامة إلى واجهة الأحداث، إذ قال صيادون إنهم شاهدوها قبله.





ويعتقد السكان المحليون منذ عقود طويلة، أن هذه السمكة تغادر أماكن عيشها وتكاثرها المعتاد وتنطلق نحو السطح قبل الكوارث، ما يشير إلى أنها قد تملك موهبة استشعار الزلازل أو موجات تسونامي.
يبلغ طول السمكة الواحدة نحو 11 مترا، وهي تشبه الثعبان في شكلها.
ويقول السكان إن رؤية سمكة مجداف سيتبعها زلزال. مدللين على ذلك بالأشهر التي سبقت زلزال وتسونامي توهوكو في اليابان عام 2011، وهو أحد أقوى الزلازل المسجلة على الإطلاق، إذ تم العثور على ما لا يقل عن 12 سمكة مجداف على الشواطئ قبل وقت قصير من وقوع الكارثة، عندما جرفت الأمواج هذه الأسماك النادرة إلى الشاطئ في أواخر عامي 2009 و2010.
وأشهر مروجي نظرية العلاقة بين سمكة القيامة والزلازل، هو الدكتور يوشياكي أوريهارا، من جامعة توكاي اليابانية، غير أن دراسة علمية حديثة أفادت أن ما يروّجه أوريهاري غير علمي وغير دقيق تماما.
واعتمدت الدراسة الصادرة عن مجموعة لاندمارك للأبحاث على بيانات ممتدة من نوفمبر 1928 إلى مارس 2011.
وكشفت أن بعض أسماك الأعماق غادرت الأعماق 336 مرة نحو السطح خلال تلك المدة التي حدث فيها 221 زلزالاً في اليابان بشكل خاص، ولم تكن هناك أي علاقة بين فرار الأسماك نحو السطح وحدوث زلزال إلا مرة واحدة فقط، فاعتبروا ما حدث صدفة، لا دليلا على الظاهرة، وقد يكون الفرار بسبب التغير المناخي والاحتباس الحراري.




سمكة "المجداف" أحد انواع الأسماك الغريبة والنادرة، وهذا النوع من الأسماك الذي يتميز بالجسم الطويل الفضي عادة ما يعيش في المياه العميقة ونادراً ما يطفو للسطح





سمك المجداف Oarfish يعرف باسم ملك الرنجة، وهو سمك براقي ضخم وطويل للغاية يعيش في البحار المفتوحة ينتمي إلى فصيلة Regalecidae ورغم تواجده في جميع المحيطات المعتدلة إلى الإستوائية إلا أنه لم يشاهد إلا نادراً، تضم فصيلة سمك المجداف أربع أنواع في جنسين أحدهما، سمك المجداف العملاق، وهو أطول سمكة عظمية حية، تنمو إلى أكثر من 11 متر ولا يؤهلها ذلك لأن تعد أطول الأسماك، إذ أن بعض الأسماك الغضروفية مثل القرش المتشمس والقرش الحوت تتجاوزه في الطول.




الاسم الشائع سمك المجداف، ويعتقد أنه إشارة إلى جسمه المضغوط للغاية، أو لإعتقاد فقد مصداقيته الآن بأن السمك يشق طريقه في الماء عن طريق زعانفه الحوضية، واسم الفصيلة Regalecidae مشتق من اللاتينية regalis، ويعني "الملكي"، وبالرغم من أن الأنواع الأكبر تعتبر أسماك الصيد الترفيهي وتـُصاد تجاريأ إلى حد ما، إلا أن سمك المجداف نادراً ما يتم أسره حياً حيث لا يعتبر لحماً طيباً بسبب قوامه الهلامي


بعض المعلومات حول ظهور سمكة المجداف:
المظهر البدني:

سمكة المجداف لها جسم ممتلئ ومسطح ، وتعيش طويلة ، قد تصل إلى عقود. يبلغ طول السمكة المجداف في بعض الأحيان أكثر من 2 متر ، اطول أحد أنواع الأسماك العظمية في العالم. طابتها من السمة المميزة لها ، شاهقها مجداف طويل يمتد من رأسها.
التوزيع الجغرافي:
يتواجد هذا النوع من الأسماك في مناطق محددة من العالم ، بما في ذلك أمريكا الشمالية وأوراسيا. تعيش في المياه العذبة مثل البحيرات والأنهار ، وقد تتواجد في مجرى مياه الأنهار الكبيرة أو البحيرات الضحلة.
التغذية:
تعتمد سمكة المجداف على الفلترة لاستخدامها كوسيلة للحصول على الطعام. تتغذى على البلاكتون والكائنات الدقيقة الأخرى من المياه ، و الجنبرى
الاستخدامات البشرية: يتم استخدام اصطياد سمكة المجداف أحيانًا للاستفادة من لحمها وبيضها.
________________________________________







اسفة غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس