عرض مشاركة واحدة
قديم 08-01-11, 05:01 AM   #9

جرح الذات

مراقبة ومشرفة سابقة ونجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية جرح الذات

? العضوٌ?ھہ » 54920
?  التسِجيلٌ » Oct 2008
? مشَارَ?اتْي » 16,539
?  مُ?إني » الدمــام
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » جرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond reputeجرح الذات has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك dubi
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
قول الله تعالى ..(إذكروني أذكركم وإشكروا لي ولا تكفرون )
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الجزء التاسع
/////
عند الرجال كان الكل مبسوط ومستانس خصوصا خالد اللي اندمج مع سلطان بسرعه بالرغم من انه من النوع الانطوائي مو بأحد يخاويه
شاف الادب والالتزام والطبيه والمرجله اللي تدل على تربيته الطيبه
ابو ماجد كان عينه على المكان اللي جالس فيه وعيونه شوي وتطيح من الحسد اللي يحمله في قلبه
صقر بعد موقف الريم يحس انه بعالم ثاني الابتسامه ماغابت عن فمه
بعكس الريم اللي كانت متلخبطه ومفهيه وماهي قادره تجمع وكل من تكلم معها قالت . هاه وشو ؟
الجازي : يووووه الريم مو بطبيعيه انتي
شوق حست ان الريم فيه شي ليه هي كذا وجهه مخطوف وكل شوي سارحه : ريمو حياتي اذا على رهف شوفيها يوم ماعطينها وجهه سكتت وجالسه تضغط بجواله مدري وش عندها
الجازي : أي والله وش فيها مخاويه الجوال من يوم جينا
رهف وش فيك ؟
رهف وهي تقوم : لا بس زهقت شوي وش رايكم نطلع تعشينا وملينا بطونا وجلسنا عالاقل نهضم شوي
الريم : أي والله اقتراح حلو
اصلا الريم بعد الموقف ماجلست ،ترتب ويوم جا العشى ماعرفت تاكل وكل ماتذكرت الموقف انخطف لونها اذا دقايق ماتحملته اجل وش بسوي اذا تزوجته ، هذا وانا خطيبته يعاملني كذا ياربي ربي بلاني بواحد عكسي ماعنده لارومنسيه ولامشاعر جامد اف اف
قاموا البنات وطلعوا يتمشون كان من جهه الفله حقت المزرعه واللي انبهروا البنات يوم شافوها مزرعه كبيررررررره على جنب فيها مراجيح وألعاب للاطفال وكانت مرتبه والاناره بكل مكان معطيه جو شاعري وخصوصا المسبح اللي على اليسار بالجهه المقابله للالعاب
الجازي : واااااو تصدقون ماتوقعت ان المزرعه بهذا الكبر
شوق : ماشاء الله بجد جنان
رهف واللي ناظرت بالريم بحقد لانها بتعيش في خير:ولا انا فكرت مافيه شي من وراء بس طلعت مساحه اللي وارا اكبر

كانت الريم مغمضه عيونها وتتنفس الهوا بروقان جاها شعور رائع ذيك الحزه لان الهدوء يخيم المكان والجو شاعري يخلي الواحد يدخل في عالم ثاني والريم من النوع الرومنسي يعني اثرت فيها هالاجواء وبلاشعور شالت التوكه اللي كانت ماسكه جزء من شعرها وهبت نسمه حركت شعرها بنعومه وصار شكلها اجمل واجمل
رهف هنا غارت : الا اقول ريم ؟
الريم وهي بعدها مغمضه عيونها : سمي
رهف : للحين ستايلك قديم ليش ماتقصين شعرك وتغيرين شوي من شكلك
الريم فتحت عينها مستغربه : والله ماحب افرط في شعري ومررت اصابعها بكل نعومه ودلع غير مقصود احس تعودت عالشعر الطويل ماتخيل نفسي بقصير
رهف وهي متعمده : يوووه كأن كلامك كلام جدتي هههه
الجازي بحره : ياختي حريه شخصيه بعدين صقر يحب الشعر الطويل لو يسمع انها راح تقصه بيزعل منها لانه يدري ان شعرها طويل
الريم ارفعت حاجبها المرسوم ( نقطه اول مره اعرفها )
شوق : بصراحه كل ماجيت اطول شعري شفت قصه تعجبني واقص بس شوفوا مو حلو طوله
الجازي : لاحلو مو قصير يعتبر طويل شعرك بس مو مثل شعر ريمو
رهف وجاها اتصال من مشاعل : هلا وغلا عيوني
وكملت طريقها يووووه انقذتيني كنت زهقانه وادق عليك ماتردين ، أي نايمه مالت عليك احد ينام هالحزه ، اها تبين تسهرين ، اجل نلتقي بالليل ، لا بقول لابوي يوه ماتحمل زياده اجلس هنا
كانوا البنات مستغربين من وقاحتها ماتقدر ولاتجامل او تحترم احد
الجازي : امشوا ماعليكم منها بس
شوق : ماصدق ان فيه وحده كذا
الريم : استغفر الله ياربي شوفي غلا الخبله شلون طايره وهي تتمرجح ههههههههه
شوق : يالخبله بتطحين
غلا: انتي الخبـــــــــــــــــلا
الجازي : ياحبي لها اللسانه مافيه اطول منها
شوق : بلاها مو اختك ماورتك اللي توريني اياه
الجازي : هههههههه ياحليلها
الريم : بروح اجيب طارق ودي امرجحه
شوق : يابنت علامك مطفوقه على الاطفال ماشفتي خير ؟
الجازي : شكلك تحبين الاطفال حيل ياحظي
شوق وهي تميل فمها : وش دخلك انتي يامسعده؟
الجازي : ههههه عشان اصير عمه بسرعه
الريم : صدق بايخين ماعندكم سالفه غيري انقلعوا يالله
وراحت الريم عنهم
شوق : شكل الاخت مطوله وهي تكلم
الجازي : امشي بس خلينا نمشى يازينك ياصقر محلى ذوقك
/
/
/

العنود: ياقلبي عليك ياوضحى وربي انك ماتستاهلين الا الخير
وضحى : الله كريم بس اللي مصبرني انه يحبني وكلامه مثل العلاج لي
العنود: وخالتك شلونها معك ؟
وضحى : شوفيها ياحلوها اليوم تجنن ؟ بس ايام تقلب علي مدري ليه يمكن لانها تبي تشوف عيال عيالها وهذا من حقها
العنود: الله يرزقك ياقلبي بالذريه الصالحه
كانت ام عبدالله تسولف وشكل النوم غزها
وضحى فزت من مكانها وراحت لها : يمه اجيب لك مخده تنامين
ام ماجد : اعصابك ماتبينها تسولف معنا تبين الفكه منها
ام جراح: علامك ياام ماجد وش فيك ماقالت شي مبين انها نعسانه وش فيها لاسألت ؟
ام ماجد وهي ميله فمها : ولاشي
ام عبدالله : وراء ماتكلمين عبدالله ياوضحى نمشي
وضحى : يمه احنا بنبات هنا صقر معزم على عبدالله
ام ماجد : طيب يمه انا ماشيه الحين تعالي معي بكره عندي عزيمه استانسي فيها
ام عبدالله بصراحه : لا مافيني لعزيمتك اللي تحوم الكبد ودي بعبدالله وبيته الله لايعوزني لاحد
ام صقر : خلاص يالعنود افرشي لها بغرفه الضيوف الصغيره اللي جهتك اليمين وخليها ترتاح
ام عبدالله : مايحتاج ياجعلك العافيه بكلم عبدالله نمشي بس لشفتها معزم افرشوا لي
وضحي كلمي وليدي
وضحى : ابشري
كلمته ومارضى قالها ان صقر بيزعل اذا رحنا وهو حاب يغير جو ويشوف المزرعه زين الصباح
ام عبدالله : ياوضحى ساعديني اروح للغرفه
ساعدتها ودته للغرفه ترتاح ، كانت ام عبدالله على لقافتها الا انها تحب وضحى ومتعوده عليها اكثر من بنتها وهنا انقهرت ام ماجد وكلمت ابو ماجد عشان يمشون وراها تنظيم لحفله بكره وياكثر حفلتها اللي مامنها الا الحش والفشخره
/
/
/
راكان : ودي اشوف المزرعه ماخلي مكان الا وروح له
سلطان : متعودين على طفاقتك ماهو بشي جديد
خالد وهو مستغرب من علاقة سلطان القويه براكان ضحك عليهم لانهم من يوم جا وهم يتناقرون
ماجد: اقول اشوف كشرتك اليوم فالها وش عندك ؟ وين الصداع اللي تحس فيه قبل مده
صقر : ههههههه ماحد كاشفني غيرك
ماجد وهو يتربع ومتحمس : انا اقول هالابتسامه العذبه وراها شي
جراح وهو ينط بينهم : من ذا اللي يتغزل برجل اختي
ماجد : ارتاح ولا تخليني اضرب صقر بسبتك
صقر : وش دخلني ههههههههههههههه
جراح: اقول انه محشش مسكينه يالعنود عز الله انك طحتي في واحد فاصله معه
لافي اوبو لافي : كانوا يسولفون في امور الشغل وابو ماجد راح مع هله لان بنته كلمته وماردها وهو مجنون يرد وحيدته ودلعوته؟؟؟؟
صقر: وش رايك تقولنا شعر دامنا مستانسين مع بعض
جراح : أي والله ودي بس تعرف يعني لازم اعدل المخ شوي
صقر: للحين انت تشفط من ذا السم ياخي انتبه لنفسك والله مامنه فايده
جراح وهو يقوم: ان شاء بقطعه بس مدري متى ؟
ماجد: مانه رجا لا الزواج ولا التدخين ماراح نقدر نقنعه هذا مخه لوح مايفهم
الكل : ههههههههههههههههه

الريم : الا طارق وينه ؟
العنود: نايم اخيرا فكني من شقاوته
الريم وجوالها يدق : هلا راكان بخير أي تبيه الحين ؟ يوه راكان يعني لازم ارقى واجيبه طيب خلاص يالله القاني برا اذا دقيت عليك باي
/
/
/
الجازي : يوه شكل الريم زعلت علي تأخرت حتى من يوم راحت رهف اللي مضايقتها ماجات
شوق : لا ماتزعل اصلا مافيه شي يزعل
الجازي : بروح اشوفها
شوق : انا بجلس هنا الجو مايتفوت
الجازي : ايه ماراح اجي الا وهي معي
شوق راحت عند غلا وجلست تمرجها بقووه وغلا تصارخ
سمع صوتها جراح اللي كان يدخن برا وراح باتجاه الصوت ولقاهم وجلس يسولف معهم
/
/
/
راكان خرج من الفله ودخل الخيمه اللي قريب من قسم الرجال وكانت الخيمه تصلح لشله شباب فيها عود يعني حق سهرات
والحقه خالد وسلطان لكن سلطان جاه اتصال من ليان وجلس يتمشى وهو يكلمها
ليان : ياربي زهقانه وانت هناك مبسوط يالتني ضليت عند ريناد
سلطان : ياعيون اخوك انتي والله ماقدرت ارد راكان عنده وسيله غصب يقنعني انفذ اللي يبيه
ليان : طيب بروح اكلم النذله اللي قالت بتتصل على ولادقت شكلها مستانسه مع الجمعه
سلطان بتنهيده: الله يسعدها يارب
ليان وهي ندمانه انها اطرتها: والجميع يارب
يالله اخليك الحين لاتحاتي انا بسلي نفسي بس ممكن اخذ الاب توب حقك
سلطان: اكيد خذيه حلالك
ليان : طيب باي يااحلى اخو
سلطان وهو مبتسم : باي
خرجت الريم وهي معها شريط راشد الماجد اللي طلبها راكان وجلست تنتظره ، شافته مقفي وسرحان
الريم وهي تحس نفسها مبسوطه لانه تبي تسوي نذاله فيه ولانه كله يخوفها قالت خلني اخوفه
مشت بشوي شوي لين وقف وراها وتو بتمسكه من ورا الا تشوف صقر خارج ومتجهه للخيمه وشافها على طول حطت يدها على فمها وهربت سلطان مانتبه الا لصقر المقبل عليه
بسم الله خوفتني
صقر : عن اذنك شوي مستعجل
دخل سلطان الخيمه مستغرب من صقر بس ماحط باله قال يمكن هله يبونه ضروري

صقر وهو مسرع بخطواته
لا ، ليش خرجت يالتني ماشفت اللي شفته وش تسوي عنده ليه يالريم ليه يابنت عمي ، ماحترمتي عمي ولاحترمتي المكان اللي انتي فيه انعمت عينه من كثره الغيره والموقف اللي قدام عينه وحس نفسه ان السعاده اللي عاشها فيها تحولت الى نكد
من جهه ثانيه
الريم كانت ترجف الله يهديك ياراكان مالقيت الا المكان هذا توقف فيه الله يرجك ، كم مره يشوفني شبع مني الرجال
وهي تمشي من بين الاشجار اللي بجنب الفله الا وتمسكها يد
الريم شهقت : يمه
صقر وهو عيونه شرار مسكها من ايدها ولفها جهته بقوه : انتي ماعندك احترام عالاقل احترمي عمي اللي رباك اذا مانتي محترمه خطيبك
الريم ولاول مره تجي عيونها في عيونه وهي ترتجف لان عيونه حمرا من العصبيه : صــ....قر
صقر بصوت غاضب بس واطي عشان ماحد يسمعه: ايه صقر يابنت العم يامحترمه اول قلت ماعليه مراهقه والحين انخطبت واكيد بتعقل لكن شكل مالك نيه ياخساره ياخساره بس
الريم وعيونه تلمع : وش تقول وخر عني اوجعتني
صقر: وربي يالريم ماراح اسامحك وزواجي منك راح يكون تأديب لك لأكثر يالمراهقه وعشان هلك اللي هم هلي اللي ماصنتي شرفهم خساره انك اخت اغلى صديق
الريم وهي فاهمه شي : وش س...ويت ؟ ليش تقول كذا؟؟
صقر بعصبيه وارتفع صوته شويه : وتسوين نفسك بريئه ؟ وتسألين وش سويتي ؟
الجازي وهي تدور الريم اللي ماحصلتها في البيت طلعت وسمعت صوت وتفاجأت بأخوها وهو ماسك الريم وباين عليه الغضب
الجازي باستغراب : صقر وش تسوي ؟
الريم وهي تناظر الجازي ودموعها على خدها : الـجــ..ازي شوفي اخـ....وك
صقر بعصبيه : الجازي ادخلي داخل مالك دخل وياني وياك تعلمين احد
الريم وهي تحاول تهرب منه وتفك يدها: مايحق لك تمسكني وتتكلم عني كذا وخر مني
صقر وهو يمسكها اقوى : لي الحق لاتنسين اني خطيبك وحسابك عندي وربي وربي ان اخليك تندمين على سواتك
الريم جوالها يدق احساس الريم يتصل بك
صقر : خذه وقرا الاسم ماشاء الله توصلها الاخبار اول باول مو هذي اخته حبيب القلب
الريم وخلاص ماهي قادره تتحمل اتهاماته جرت يدها بقوه

وفكها وركضت للجازي اللي للحين واقفه مو مستعوبه اللي يصير
الريم حضنتها وهي تبكي
صقر: دخليها لا اسوي فيها جريمه
الجازي خذت ريم ودتها المطبخ عشان تهديها وتفهم السالفه منها وصقر ماتحمل راح لسيارته وحاول يهدا وينسى الموقف
لكن الموقف كله ينعاد ، لا وفاله شعرها كله عشان تغريه ، ليش وش ناقصني تدورين عليه عند سلطان ، وانا هايم فيك واقول انتي الانسانه اللي بتسعديني ، وانتي تحبين سلطان هالكثر
لكن احلمي اني اخليك له لو تنطبق الارض عالسماء ماخليتك تاخذينه انتي لي حتى لو ماتبيني وراح اعذبك لانك طول الايام اللي حبيتك فيه عذبتيني
/
/
/
ليان وهي تكلم شوق
شوق : مادري اذا صقر عنده انترنت بس جبت الاب توب حقي افا عليك انساه اصلا مشتاقه لك واسوله

ليان : انا قول هو مثل ولدك وين ماتروحين معك بعدين ماني مرتاحه لاسيلك هذي اللي تبربرين فيها
شوق : هههههههه الله يقطع ابليسك بالعكس تجنن لو تعرفينها
ليان : وعمتك المفهيه ادق عليها ماترفعه اظن رايحه ملح في مزرعه الخطيب
شوق : ولله ياليان فاتك قبل شوي عاشت رومنسيه في الاجواء تمنيتك تشوفينها وهي داخله جو تهبلين فيها
ههههههه
ليان : تعلميني فيها ام القصص والاحلام الورديه ، ماهي مضيعتها الا رومنسيتها الزايده تحسب ان الرجال طول الوقت كذا
شوق : وانتي صادقه هههههههههه
جراح وهو يلاعب غلا
غلا: عمي من اكثر وحده تحبها؟
جراح يجاريها : اكيد انتي
غلا وهي عارفه يتطنز عليها : عممممممممي
جراح : طيب من تبين اقول ؟
غلا: يعني اذا تزوجت ماراح تحب زوجتك كثري
جراح : يوووه غلا ياكثر اسالتك وش تبين توصلين له ؟
غلا: ابيك تحب الجازي وتتزوجها عمي تهبل لو تشوفها تحبها على طول
جراح ( بلاتنا هذي بالجازي ):طيب وش معنى الجازي يعني ؟
غلا: لانها تناسبك
جراح وهو مل من السالفه : ماتعبتي وانتي تتمرجحين
غلا: الا بدخل بس خل الدوبه تخلص مكالمتها
جراح : طيب يالله انا بدخل الشباب ينتظروني
/


/
/
الجازي : خلاص ريمو هدي حبيبتي خليني افهم السالفه
الريم وهي تصيح : وش اهدي ؟ اخوك مو طبيعي شلون يتكلم معي بهذي الطريقه انا وش سويت له
الجازي : بصراحه اول مره اشوف صقر معصب لهذي الدرجه انتي متأكده ماسويتي شي
الريم بصوت متقطع : وال...له ماســ...ويت شي
الجازي : وش ذا الشريط اللي في يدك
الريم وهي تمسح دموعها : هذا حق راكان قالي اجيبه له والقاه برا بس ورجعت تبكي
الجازي وهي تفكر ( وش اللي خلي صقر معصب ويقول هالكلام ، صقر مايعصب الا اذا شي يمس ثقته ونفسه واكيد الريم سوت شي ( استغفر الله) اخوي واعرفه غيور بس وش سوت : يالريم علميني السالفه كلها ؟
رفعت راسها الريم وجلست تحكي لها بالتفصييل وهي تبكي
/
/
/

العنود: هلا ماجد هلاحبيبي
ماجد: اطلعي برا ترى وحشتيني ؟
العنود: توك شافيني قبل العشا يانصاب
ماجد: هههههه عادي وش فيها تعالي اشتقت لشهد
العنود: يوه من شهد؟
ماجد: بنتي لاتخافين احد عنده العنود ويفكر بغيرها
العنود: ههههههه بس خلاص فشلتني عند الحريم
ماجد: طيب اخرجي ولا ادخل وافشلك صدق
العنود وهي تقوم خايفه يسويها : لا جيتك يالله من الباب الخلفي اللي يودي على الالعاب بس لاتجي الا اذا دقيت عليك لان البنات برا
ماجد: طيب حياتي
العنود: باي وناظرت في ووضحى هذا ماجد ههههه
وضحى : روحي انا اصلا تعبانه شكلي ببدل واعطي ام عبدالله علاجها ونام
لان اكثر الحريم تسحبوا يوم شافوا ان الليل نصف
العنود: اشوفك في الغرفه ترى ماعلي منك بقومك ماعندنا الا هاليومين ننام مع بعض
وضحى وهي تصعد الدرج : هههه اوكي ياللا
/
/
/
الجازي : متأكده انه راكان
الريم : أي نفس جسمه بعدين من بيكون اذا ماهو هو؟
الجازي: ياخوفي يطلع خالد ولد خالي
الريم : لا اقولك راكان اخوي اعرف جسمه زين
الجازي : طيب وش دخل صديقتك ؟
الريم وهي تتذكر وشهقت : ياويلي يالجازي ورجعت تبكي
الجازي : وش فيك وش تذكرتي؟
الريم : لايكون سلطان جا مع راكان هو نفسه يشبه جسمه وطوله
الجازي : طيب تأكدي من راكان كلميه على انك بتعطينه الشريط
الريم وهي تبي تتأكد مسحت دموعها ودقت عليه : هلا راكان
راكأن : يوووه اسف نسيت وربي كله منك ياشين الوجهه
الريم وهي تبلع ريقها: من تكلم انت؟
راكان: كله من سلطان الله يقلعه
الريم وتأكدت خلاص : طيب اذا تبيه برسلك غلا
راكان: تدرين لا خلاص مايحتاج هذا جراح دخل بيقوم بالواجب مع السلامه
الريم : مع السلامه
حطت ايدها على راسها : طلع سلطان وصار اللي خايفه منه يالجازي
الجازي : خلاص بفهمه ولايهمك
الريم واتضح لها كل شي وتذكرت جوالها اللي كان مع صقر والرساله اللي شافها ورجعت تبكي اكيد يفكر اني على علاقه معه ياربي بليتني بواحد شكاك وكل شي ضدي مالومه
الجازي : ابي افهم قولي وش ماحد يغلط يعني ، بس لازم اقولك يالريم اخوي ترى غيور حيل واظن من حقه يغار عليك
الريم : من حقه بس مايشك فيني ويتهمني ، انا بنت عمه متربيه احسن تربيه يالجازي
الجازي : خلاص حبيبتي هدي الحين راح افهمه ولايصير خاطرك الا طيب
الريم: لا يالجازي انا اللي بفهمه احسن لاتدخلين فديتك
الجازي ضمتها وتعلقت فيها الريم وهي تصيح
( انا كنت حاسه انه بيصير شي ، ليش تفكر كذا ياصقر ليش ماخليتني ادافع عن نفسي ، وتذكرت كلامه وزاد بكيها اكثر
حست انها انهانت ، كرهت تصرفه ، كرهت انها عطت نفسها فرصه وفكرت فيه بعد الموقف اللي صار في غرفته )
/
/
/
(صقر )
تعب وهو يفكر ، تخيل لو فسخ الخطبه وخذها سلطان اوجعه قلبه مجرد انه فكر تكون لغيره ، ضرب الدركسون بقوه وقال : مستحيل تكون له ولا لغيره مستحيل هي لي لي حتى لو كرهتها عذبتها
شال عقاله وشماغه وفك ازارا ثوبه مسح وجهه وقال : ماهو صقر اللي يتأثر والبنت لك ياصقر والاسبوع الجاي بتكون تحت جناحك
نزل من سيارته وشاف الشخص اللي اكثر انسان يتمنى مايشوفه ذيك اللحظه
سلطان وهو مبتسم : زين اني شفتك قبل لامشي
صقر ويحاول يجامله( الرجال ماله دخل ، هو في بيتك وماسوى شي بنت عمك اللي رايحه له ) : هلا وين ؟؟
سلطان: والله ماقصرت والله يبارك لك على المزرعه بس ماقدر اتأخر الوالده عندها موعد في المستشفى ولازم اوديها
صقر: الله يحيك باي وقت وكان ودي تستانس مع العيال لكن مره ثانيه ان شاء الله
سلطان: الله يسلمك كفيت اليوم وفيت
صقر: بتروح في سياره راكان
سلطان: ايه يستاهل ورطني وجابني من غير مايشاورني تخيل ماقالي انه جاي المزرعه الا يوم مسكنا الطريق
صقر: هههه ولد عمي راعي مقالب بس زين خلاك تجي وتغير جو
سلطان: تسلم يالله مع السلامه
صقر: مع السلامه
ناظر فيه لين طلع من المزرعه وارتاح مدري ليه ؟ يخاف يشوف الريم ويقلب الدنيا عليهم ، بعدها ركز نظره في الفله وراح للمكان اللي مسك الريم فيه ، ليه كذا ليه يالريم ؟
قرر يدخل لعمه لكن شاف عمه ولافي يبيون ينامون والباقين سهرانين في الخيمه
ابو لافي: صقر الله لايهينك ياولدي ابي ارتاح تعرف انا شايب ويني وين السهر وانا عمك
صقر: أي ياعمي تفضل
لافي: وانا تعبان على قومتي الفجر
صقر: ادخلو خذوا راحتكم العيال ينامون يافي الخيمه ولا هنا في المجلس وانتوا ادخلو في الغرفتين اللي تحت
لافي: مايحتاج يمكن ضيق عليكم ولاشي خلاص انام هنا
صقر: لا والله تنامون داخل الغرف مجهزه والمكان وسيع وكل شي مخططين له البنات في الدور العلوي مكفيتهم الغرف
وصل عمه وقرر يروح عند الشباب يغير جو وماحصل ماجد وجلسوا ينكتون عليه انه يغار ويتمنى يتزوج عشان يصير مثله مادروا انه مهموم وتمنى انه قلبه خالي وماخطب
/


/
/
الريم : ماعليه يالجازي عطيني رقمه انا بكلمه وامري لله ولو اني خايفه
الجازي : ماعليه انتي على حق وان شاء الله تتوضح له السالفه كلها
الريم : ان شاء الله
وضحى كانت فوق وكلمت عبدالله مع دخله العنود وسكرت
العنود: ههههه أي تكلمين من وراي هاه
وضحى: وش اسوي وربي اشتقت له من العصر ماشفته وخليته مع الشباب يستانس بس شوي كلمته
العنود: شكل زوجك خجول مو مثل اللي عندي لو اني في السند قال تعالي ولا طبيت عليك هههههه
وضحى : ههههههههههه الله يسعدكم
العنود: تحرك طارق لايصحى يدقه سهره وانا مالي خلقه
وضحى : اجل بدلي ونامي يالله
/
/
/
الجازي : مايرد على رقمي مالك الا تتصلين من رقمك
الريم بخوف : طيب بروح الغرفه وانتي روحي لشوق لاتحس
الجازي : علميني بكل شي يالله الله معك حبيتي
الريم وهي ترتجف : يارب
طلعت الغرفه وسكرت عليها
حست انه غلط تدق عليه وتبرر له لكن ماعليه اهم شي تبين له انه ظلمها وتفهمه ، مايصير يشك فيها سمت بالرحمن ودقت
/
/
/
صقر وهو جالس مع الشباب وباله مو معه بس يتبسم عشان مايثير شكوك للي حوله جاه الاتصال شاف الرقم بس ماعطاه أي اهميه
وش السالفه قبل شوي الجازي مزعجتني والحين ذا الرقم
دق للمره الثانيه وقرر يرفعه وعشان الضحك والازعاج اللي في الخيمه رد وطلع برا
صقر : الو
الريم وهي بتموت من الخوف والحيا: ......
صقر بعصبيه :من معي ؟
الريم خافت وبصوت واطي: ألوو
صقر: نعم خير اختي فيه شي
الريم وقوت قلبها : صقر انا الريم ؟
صقر انهبل ودق قلبه بس للحين معصب منها وداقه الحين : سكت شوي وقال بكلمه استهزاء : وش عندك داقه؟
الريم وهي تبلع ريقهاوتحاول انها ماتبكي : ادري مايحق لي اتصل عليك بس..
قطع كلامها صقر وقال بستهزا: زين تعرفين شوي بالاصول؟؟
الريم واوجعها كلامه: صقر؟!! عيب عليك انا بنت عمك
صقر وهي واصله معه: وبنت عمي انصدمت فيها ولو سمحتي احفظي باقي كرامتك وسكري
الريم وهي تصيح: حرام عليك ليش مو راضي تسمعني
صقر: اقسم بالله العظيم ان ماسكرتي مايحصلك طيب
هنا الريم ماتحملت جلست تبكي شوي بعدين سكرت
صقر وقلبه اوجعه ومستغرب ليه ماسمعها ؟ ليه قسى عليها ؟ ليه عاملها بالاسلوب هذا ؟ لهذي الدرجه اذا غلط انسان غالي ردت فعلك تكون قويه ، ضاق صدره اكثر يوم سمع صياحها
وجلس يتمشى مايبي يدخل ماله خلق احد
من جهه ثانيه
الريم جلست على السرير تبكي هو ماعطاهافرصه اتهمها وحكم عليه ، بس اللي مالاحظته الريم انها مفروض عطته فرصه يهدا مو تكلمه وهو معصب
قامت من السرير وتحس ان كل قوه في جسمها اختفت خذت ملابسها ودخلت تاخذ دش عشان يريح نفسيتها شوي
/
/
/
الجازي : سوري تأخرنا عليك
غلا: تعبت بروح انام
شوق : ولو ان مالكم داعي مخليني برا لكن مسامحتكم وين عمتي؟
الجازي : بالغرفه وهي تفكر( اكيد امداها تخلص معه ) : يالله نروح للغرفه نبدل ونطلع لوازم السهره هههه
شوق : مشينا
/
/
/
طلعوا فوق ولقوها متلحفه ونايمه
شوق : شوف النذاله نايمه
الجازي وقلبها قبضها: طيب تعالي خليها ترتاح خلينا نسهر بغرفتي ونخلي غلا تنام عندها
شوق : طيب الا بغيت اقولك عندكم نت
الجازي : هههههه يالمدمنه مادري بس بكره اقول لصقر اليوم خلينا نسولف
شوق : وهو كذالك
الريم كانت صاحيه بس سوت نفسها تعبانه ، هي الحساسه اللي ماتحب تأذي او تجرح احد انجرحت بكت لين قررت انها ماتفاتحه وتخليه دامه ماسمعها ، ماهمتني ياصقر واسلوبك كرهته وبعدني منك اكثر ، وتذكرت ان ملكتهم بعد اسبوع وتمنت انها تكنسل كرهته وحقدت عليه وتمنت انه مارجع من الخارج وانها ماشافته ولاربي خلاه بطريقها بس هذا النصيب ماحد يقدر يصده

اما صقر

استاذن من الشباب وراح غرفته خذله دش جلس يفكر لين غلبه النوم ونااااااااااااام
بعد يوم كان بدايته حلو ونهايته حلو على الكل باستثناء صقر والريم
صحت الريم بدري وراحت للحمام شافت نفسها وجهها منتفخ من كثر مابكت وعيونها ذبلانه
لالا يالريم ماله داعي تنزلين دمعه عشانه هو اللي ماسمحلك تدافعين عن نفسك مايستاهل دموعك غسلت وجهه
والبست بنطول برموا بيج وتشيرت برتقالي ناعم الرفعت شعرها وحطته ذيل الحصان واكتفت انها تحط واقي عشان تبي تطلع تشوف المزرعه في الصباح وقلوس برتقالي خذت نظارتها واللبستها عشان تغطي عيونها
وشالت معها عبايتها وشيلتها عشان تخاف احد يقابلها
غلا: صباح الخير
الريم : صباح الورد
غلا : بنزل معك
الريم : يالله غسلي وجهك وبدلي وتلقني تحت ماراح افطر لين تجين
افتحت الغرفه القابله لقت الغرفه معفوسه بعد السهر وارحمتهم قالت الساعه الحين 9 اذا جا الظهر صحيتهم غصب عنهم
البست عباينها وحطت شيلتها على كتفها لانها ماهي ناقصه تشوف صقر الحين
بس لقت طارق يهرب باتجاهه : ليم ليم
الريم : هههههه عيون اليم انت ؟
العنود وهي تخرج من الغرفه : اللي يهديك تعال اللبسك
الريم : صباح الخير
العنود: صباح الورد بس بقا البنطلون مارضى يلبسه
الريم : انا اللبسه روحي خلصي انتي وانزلي لاتتاخرين وضحى انزلت؟
العنود: أي من زمان كلمها عبود هههه ونزلت تتمشى معه
الريم : الله يسعدهم
العنود: ويسعدك مع اخوي
كان صقر يسمع اصواتهم وده يشوفها بعد اللي صار لكن مايبي يضعف سكت وينظرها ترد على العنود لكنها قالت : الله كريم
يالله طروق حبيب ريموو اللبس عشان نفطر
طارق : ليس لابثه نطاله ( ليش لابسه نظاره)
الريم : عشان ماتشوف عيوني الحلوه وتخق عليها ههههههه
صقر ابتسم على كلامها ( معك حق في هذي ) وش قاعد اقول انجينت انا اكلم نفسي ؟
رجع شوي مايبي يسمع شي واستنى لين حس انها نزلت ونزل على طول عند عمه اللي ينتظره لانه كان موصيه يجيب تصميم للشركه يعني امور شغل
/
/
/
وضحى : يالله عبدالله بدخل روح افطر حبيبي
عبدالله : بس كذا مافيه بوسه كفايه اني امس مانمت معك
وضحى بخجل: ليه اشتقت لي؟
عبدالله وهو يقرب راسه لخدها: حيل
وضحى عيونه دمع: وش بسوي لي رحت عني اجل ؟
عبدالله وهو يمسح دموعها: لاتبكين ترى اهون عن السفره
وضحى وهي عارفه انها مهمه له: لا خلاص بس بتوحشني
عبدالله: بكلمك كل يوم واكيد حتى انا بتوحشني لكن كله فتره وبأذن الله ارجع
وضحى : يارب
الكل افطر باستثى الجازي وشوق وخالد وراكان اللي كانوا نايمين
/
/
/
الريم هي وغلا راحو برا حطت طارق بحضنها وراكبه المرجيحه وهو ماسكها بقوه خايف وسمعت صوت جراح وهو يكلم صقر وتغطت بسرعه
جراح: صباح الجوري لاحلى ملاك
الريم : صباح النور
طبعا صقر وقف بعيد ويسمعهم وتمنى انه ماصار لي صار او بالاحرى تنمى انه سمعها يمكن كان برد قلبه شوي
جراح: يالله شوفيني بركب الخيل
الريم وهي متجاهله وجود صقر: واي صدق والله فيه خيول؟
جراح: أي انا وصقر بنركب وماجد بجي بعد شوي خلي غطاك عليك
الريم وهي قاصده تعلي صوته: لاتوصي اخوي وتربيتك
صقر كان عارف انها قاصده ( اوريك على تلميحاتك هذي )
صقربملل: يالله جراح كانك اول واحد تركب خيل
جراح وهي يلتف بتجاهه الفله: هههههههه شوف ماجد
كان ماجد يجري ورافع ثوبه لانه مارضى يلبس بنطول ومتلثم بشماغه> داشر
اما صقر واللي المحته الريم كان لابس لبس روووعه وكأنه فارس صدق ولاول مره تشوف شعره كان اسود وكثيف ومرجعه كله على ورا ومخلي شكله شي ولابس نظارات شمسيه مغطي عيونه الحاده
اما جراح لابس تشيرت بيج وبنطلون برمودا اسود وراحو كلهم للخيول الريم وغلا كانوا يراقبونهم وهو يخيلون واشكالهم جنان
بس اللي خوف الريم شكل حصان صقر كان اسود في اسود وفيه لمعه وباين انه عنيد مثل راعيه وانطلق فيه وكانت الريم تراقب تصرفاته اللي غلبت عناد الخيل
ماجد: فديت هالخيل انا اول ماشفته دخل فوادي
جراح: امحق تعبير بس شوف خيلي اشقر على اشقر
ويمر من جنبهم صقر وهو منطلق في الخيل : ورا ماتطلقون الخيل نشوف مهارتكم
ماجد وهو يأشر على ايده : مجنون انا مثل صقر ياخي للحين ابي نفسي بعدين وراي ام العيال ماتستغني عني
جراح وهو يضرب الخيل ويضحك: الحمدلله والشكر بس

(الريم)

صقر جاه اتصال واستاذن منهم شوي وشكله موضوع يخص الشغل دخل خيله وراح للفله مر من جنبي وحسيت انه يناظرني من ورا النظاره كنت متلثمه ولابسه نظارتي وماسكه طارق واسولف معه واضحك يعني متجاهله وجوده
اما ماجد كان تحفه شكله مع الخيل وجراح فارس زمانه فديته
تعبت وقررت ادخل شلت طارق مارضى اشرلي ماجد اخليه وقلت لغلا تنتبه له لانها تبي تجلس
وانا بدخل الفله خرج صقر ارتجفت بس سويت نفسي عادي وانا من داخلي بموت مدري وجوده يسبب لي خوف وتوتر
(صقر)
مدري ليه شفتها جاني شعور ودي اغايضها ، واتكلم معها ، ابي اعرف كيف مزاجها هل زعلي اثر عليها ولاعادي
صقر بستهزأ وبرود قاتل: الناس تسلم
الريم ماهتمت وكملت طريقها :
صقروهو يتكلم بملل: الله يعيني عليك مراهقه ودلوعه
الريم تنرفزت هي شايله عليه وجالس يهينها كل مره تكلمت وهي ترجف ودمعتها شوي وتطيح: لو سمحت الى كذا وخلاص ، لاتتدخل فيني رجاء
صقر ورفع حاجب ورد برود: اتدخل فيك غصب عنك !!ناسيه اني ولد عمك وخطيبك ؟
الريم بتهور: مانسيت ياليت لو تتكرم وتفسخ الخطبه قبل لاتندم على اختيارك مو انا مراهقه ودلوعه مش قد المقام ؟؟
صقر: عجيب يابنت العم ضامنه فيه غيري بيخطبك هاه؟؟
الريم وصلت معها: لاتخلط الامور وكملت برجاء : لو سمحت صقر الزواج مسئوليه واخذ وعطاء وحب واستقرار واحنا مانصلح البعض
صقر: اذا بفسخ بكيفي ومزاجي ولا بعد ماأدبك ويكون في علمك اللي في بالك انسيه فاهمه
الريم بقهر: تدري انا ماكنت احس باتجاهك شي واقول يمكن بكره بتصرفاتك تحببني فيك لكن الحين اكرهك اكثر من أي شي ثاني وذنبي في رقبة ابوي واخواني اللي غصبوني عليك تعرف انا مابيك هم اللي اصروا عليك وبكت
صقر انصدم
الريم صح وش تبي بي وهي تحب سلطان بس تقول مابيك بوجهي لا ... مسك يده بقوه لانه خاف يعطيها كف وانشدت ملامحه
لكن اللي صار اكبر من هذا الموقف
.... : قليله ادب
ارفعت راسها على الصوت الا بكف لف رقبتها وطاحت الغطا من قوته
/

انتهـــــــــــــــــى البارت




جرح الذات غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس