عرض مشاركة واحدة
قديم 20-03-09, 01:53 PM   #27

mero_959

نجم روايتي وعضوة في فريق عمل الروايات الرومانسية

 
الصورة الرمزية mero_959

? العضوٌ?ھہ » 62516
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 1,217
?  نُقآطِيْ » mero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to beholdmero_959 is a splendid one to behold
افتراضي

- فاجابها بغموض : " سأكون معك خلال دقيقة"
اخذت عينا ماود تنتقلان من احدهما الى الآخر وقد لوت شفتيها . ولكن لم يلحظ اي منهما
وهنا تصاعد رنين جرس الباب فاختطفت ماود وشاحها وهي تتمتم تصبحان على خير ثم اندفعت خارجه
عندما فتحت الباب ، لمحت جينيفر الطارق ودهشت للهجة التي كست وجهه وهو يأخذ ماود بين ذراعيه ثم اغلق الباب ورائهما.
ضحك ستيفن حين رأى الاستفهام المرسوم على وجهها ، ثم قال : هذا ما شعرت به انا ايضا" . سأكون معك خلال دقائق.
عاد يعد بعد خمس دقائق مرتديا" قميصا" ناصعا" كبياض الثلج تتعارض اناقته مع خشونة الرجولة في وجهه . بدا وسيما" جدا"
شرد بها التفكير . . . انه يعلم هذا وهو يعتمد على ذلك الواقع . .
آه ، النساء كالحافلات . . . يالها من صدمة سيتلقاها
تصرف معها بشكل رائع اذعن لها عندما قادت السيارة ولم يحاول ان يبعدها عن مقعد القيادة لكنه انتظر الى ان علقت جينيفر في الزحام الخانق ليطلق قنبلته : لقد غيرت رأيي . لن تذهب الى مطعم ريتوز إنني افضل الذهاب الى ناد ليلي.
- لكنني حجزت مائدة في ريتز".
- آسف اذ سمحت لنفسي ان الغي ذلك الحجز ثم حجزت في "نادي الاوركيد".
-حسنا، كان على علم انك ستقوم بعمل معيب متغطرس كهذا.ولوت فمها بجفاء.
-نعم،كان يجب ان تعلمي ، انعطفي الى اليسار هنا.
-ولكن، اليس ناديا خاص بالاعضاء؟
-وانا عضو.
اوشكت على القول انه مكان العشاق الحميمين لكنها غيرت كلماتها:
-لا اريد الذهاب الى ناد ليلي. انه... لا اريد الذهاب الى هناك. هذا كل شيء.
-لا تكوني ناكرة للجميل، لاسيما بعد كل التعب الذي تكبدته في جمع المعلومات عن "مارتسون" وكل هذا من اجل عينيك.
-حقا؟ هل جمعت الكثير؟
-ما يكفي لاثارة الاهتمام. والان، هل سنذهب الى "نادي الاوركيد"؟
فقالت بسرور:" الى اخر الكره الارضية"
-حذار مما تقولين ، فقد اعتبره وعدا منك.
ضحكت. وفجأة، تملكها شعور رائع. ستكون ليلة بديعه لانها، طبعا، تتحرق شوقا الى هزيمته... وما ان دخلت "نادي الاوركيد"حتى احست بالرهبة، حيا البواب ستيفن بصفته زبونا دائما، لكنه القى على جنينفر نظرة سريعة متفحصة وكأنها الاخيرة في صف طويل. لم يكن هذا ماتريده. لكن صبرا... سيحين وقت الانتقام تقريبا.
كانت مائدتهما في زاويه معتمة ، يضيئها مصباح صغير. اجلسها ستيفن على مقعدها، وبعد ان بلغ النادل طلباتهما قال لها" حسنا، ها نحن هنا.
-نعم، ولكن...هنا...
واشار الى مايحيط بهما.
-المفروض ان كون صاحبة الدعوه.
-وما الفرق؟ لقد تملكني الغرور حين تلهفت لرؤيتي.
-لاتخدع نفسك. انا متلهفة لنصيحتك فحسب.
-بالنسبة الى مارتسون؟ انه سيء الاخلاق. لكنه ليس ضد نورثون.
-انني أسأل عنه لاسباب بالغة الاهمية.
نظر اليها هازئا. يظن انها اختلقت حجة لتخرج معه وتستمتع بهذه السهر.
سألها فجأة:" اين ديفيد هذه الليلة؟"
تعلثمت لهول المفأجاة:" لا ... لا ادري."


mero_959 غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس