آخر 10 مشاركات
بشاير غرام " وجدير بالذكر " (4) .. سلسلة بيت الحكايا *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : shymaa abou bakr - )           »          في قلب الشاعر (5) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          014 - جروح بلا دواء - دار الكتاب العربي (الكاتـب : Topaz. - )           »          47 - تسرقين العمر - آن هامبسون (الكاتـب : عنووود - )           »          معزوفة كبرياء _ هدير السيد _ الجزء الخامس ( ألحان حوائية ) pdf (الكاتـب : MooNy87 - )           »          آنا (54) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء الخامس من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة .. (الكاتـب : Gege86 - )           »          011- الحبيب الغريب - دار الكتاب العربي ‏ (الكاتـب : الأسيرة بأفكارها - )           »          234 - خجولة جدا - جسيكا ستيل - ع.ج ( كتابة / كاملة** ) (الكاتـب : lola @ - )           »          عــــادتْ مِنْ المـــــاضيِّ ! (1) * مميزة ومكتملة *.. سلسلة حدود الغُفران (الكاتـب : البارونة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree654Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-20, 06:46 PM   #201

d3do3a

كاتبة بمنتدى من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية d3do3a

? العضوٌ?ھہ » 161808
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 337
?  نُقآطِيْ » d3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond repute
افتراضي




تكملة الفصل الأخير ..

[ حســآم ]
الساعات بتعدي , عيون مـآلك تنطق سعــآده
اسمع صوت خطواته في البيــت
وضحكات خفيفــه
مزآجــه عآلي
احسـآسه واضح !
كآن شخص غريب بذي اللحظــه
هل موضوع الزوآج يفرق كثيــر !
كنت اتأملــه طول الوقت
واسئل نفسي ايش فرقت محادثتهم قبل يوميـــن عن دحيـن
السـآعه 3 الصبـآح باقي ساعات بسيــطه على خطبتـه
ومـآزال صاحي !
مازالت الإبتسامه نفسها على وجهه
مافي شي وقف بطريقـه وعكرله يومـــه
ماكان في شي يوازي احسـآسه حاليا !
اللي استغربه اكثـر انو مالامني لأني قلت لفراس
ردة فعله , احساسه , كل شي يخليني افكر اكثــر بتجربته لو كنت انا مكآنه
هل حيفرق احساسي اتجآه منآل .؟
ماقدرت انـآم من كثر التفكيـر
السـآعه 4 ونـص الصباح, جلست , انتظرته يخرج من المطبـخ وبمجرد ماشافني : إنتا صاحي ؟
: ايوا , افتح اللمبـه
,
,
[ في الشــآليــه ]
اشتغلت الاضائات الصفــرا , اتوجه مـآلك للكنبـه وجواله بيـده : فيك شي؟
: لا غفيت حق 10 دقايق ومو قادر انـآم
مـآلك: نفس وضعي
بتردد:في موضوع من اول فـ بالي وماكنت حابب افتحـه معاك
مـآلك قدم ججسمه للأمام حط جواله على الطاوله ورجع للخلف : أتكلم خذ راحتك
:إنتا عارف اني في المستشفى اي شخص ... جلس جمبي واتكلم .... اتذكر كلامـه
مـآلك : اتأكدت لما قلت لفراس
حسـآم : مافكرت كثيـر كنت متنرفز
مـآلك : عادي , سرعت الأمور
حسام بتردد واضح :كيف قادر تآخذ خطوة الزوآج بعد كل اللي سرلك ؟
ماتوقع سؤاله
رفع يده اليسار على الخداديات الكبيره اللي جمبـه وقـآل : من أي ناحية بزبط
حسـآم : من كل النوآحي زواج اهلك , زواجك ,_صوته انخفض _ تجاربك السيئه
مالك ماعلق : عادي يخي مو شرط اكون بين الحيا والموت عشان افهمك
ضحك مـآلك وبعدها سكت للحظـآت واتكلم :عشـآن اكون صريح معـآك ,انا تعبت من الحيـآه لوحدي ,كآن خوفي دايما من الإنسانه اللي حرتبط فيها هل حثق فيـها , هل حكون مرتـآح ولا حياتي لوحدي افضل , بحكم إني جدآ مزآجي وعندي طقوساتي الخاصه ماتوقعت اقدر ارتبط , لكن في يوم قررت اكسر ذا الخوف اللي فيا ,وماأضحك عليـك كآنت تجربه جدآ سيئه , اتوقعت اني خرجت من كل مخاوفي لكن جبت انسانه وقررت اعيشها في مخـآوفي , كنت متوقع الزوآج مو مشكله لواتبنى بدون حب لأنه كذا ولا كذا حيقلب لعاده وروتين ممل ويرجع لخط البدايه اذا ماكان بينكم احترام انتهى كل شي , ذي الخلاصه اللي خرجت فيها من حياة الي حوليـآ , لقائي الاول والثاني والثالث معاها بدون مشاعر ماكان في اي انجذاب لكن, مازلت احكم على تجارب الكل وماهتميت انا ايش احس ,بمجرد ماتعرفت على يسرى عرفت انو تفكيري كلو غلــط
يتكلم بهدوء جدآآآآ هــآدي وفضول حســآم واضح بعينــه
: في ايش غلطت ؟
: الزوآج يحتـآج حب , والحب يخليك تجازف وتبا اكثر , وبنسبه لمرحلة التعود _ رفع حـآجبه وهوا يتخيل كيف بعد سنين الحياه مع يسـرى ورد بتأخر _ فاتوقع إنو احلى شعور توصلــه , إنو ذا الإنسان اصبح جزء كبيـر منك لدرجة إنو مايحتاج كل الحب اللي كنت تحاول توضحه في البدايه ! أتوقــع إنو العـآده بعد الحــب اجمل شي في الزوآج
: مو خايف تكون تجربه سيئـه ثانيه ؟
: انتا جاي تخوفني قبل الخطوبه بكم ساعه !
: ههههههههههه لا بس بفكر كثير بموضوع الزوآج وبكلامك فشايف انك مدري هوا تسرع ولا
قاطعه: فراس لو موجود كآن قتلك
: هههههههههه مابقولك ذا الكلام عشان اخليك تتردد بالعكس انا شايف من عيونك قد ايش ثقتك بالشي اللي بتسويه وعاجبني لكن ابا افهم ليش واثق !
: هههههه عجبتني ليش واثق ! لولقيت الإنسانه المناسبه حتقضيها معاها مكالمات ومقابلات لمتى ! اساسا ايش الهدف من المماطله دام بمقدورك تتزوج
: مو مماطله لكن انتا عارف انك مزآجي ولك طقوس خاصه ممكن تخسرها
شد حوآجبه : وقتها حندخل لمرحلة جديده وهيا التنـآزل !
:ولو ماقدرت تتنـآزل!
: معنـآته مافي اي حب وتفاهم
: لا قـ
قاطعه مـآلك بضكتــه : هههههههههههههه إنتتتتتا عبيــــــط , قااادر تحب وحده وتتكلم معاها طول الوقت لكن سبحان الله مسأله الزواج قلبت كل الموآزيــن
: يخي مابتكلم عن نفسي
: سؤال سؤال عندك جرأه تتصل عليها وتقولها كلامك ذا ؟
:خرجني من أم الموضوع لـ
مازال يقاطعه : انتا بتتكلم عن نفسك من أول , لو تقدر تقولها كلامك ذا انتا عارف انك حتخسرها ولو انتظرتك سنه او سنتين انتا عارف برضو انك حتخسرها فلو عندك استعداد تخسرها فمعنـآته مافي اي مشاعر اتجاه ذي الإنسانه
ماعلق فمـآلك أتكلم : أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع
حسـآم وقف سحب عكـآزه واتوجه للمطبخ , اتنرفز ومايبى يعــلق
" أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع "
" أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع "
" أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع "
" أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع "
يفتح الثلاجه ويقفلها
اسلوب مـآلك مستفز ؟ ولا جملته مستفزه ؟ ولا اهتمام كرم في منـآل خطر في بـآله بدي اللحظــه
غيره , قهر , تفكيره بالموضوع زآد
واتوجه للســرير لكن ماقدر ينــآم .

......
[ يســرى ]
مسدوحه على السرير وحاضنــه رايد ومو قادره ابعده عني ..
مرعوبـه , مفجوعه , حموت من الخــوف
كأني بسوي شي غلط بعــلم اهلي !
ماتخيلت اني اتزوج ثاني!
ماتخيلت انو عندي ,استعداد اعيــد التجربـه
في كل دقيقــه تعدي خوفي يزيـــد
أضاءت الغرفـه بسبب اشعة الشمس وانا لسى صاحيـه
حتى جوالي مامسكتـه من الرعب اللي عايشته
هل زواجي بعبدالله كآن طفولي لدرجة انو ماتذكر غير لهفتي على كل شي يسيـر
لهفتي على لبس الطرحه والفستان الأبيض والاغاني اللي حرقص عليـها
لهفتي على صحباتي حيشوفوني وانا انزف وانا يسولي مكيــآج اخيرا بعد ماكان ممنوع لأي وحده مو متزوجه تسوي شي في وجهها
لهقتي على كلمـة متزوجه وعلى الحب اللي بنيتو في قلبي من ولاشي !
حاليا مخي مو قادر يترجم انا مبسوطه ولا لأ !
وبس انفتح باب غرفتي كآن حيغمى عليــآ
جسمي صلب من جملة فراس " هـآ ياعروسه متى حتقومي "
لا
لا
مابى اكون عروسـه
ابا ولدي وابا انــآم
قلبي ماحسيت فيــه
جلست بصعوبـه ودخلت حنــآن : اويهــآآآآآ ويسرى
وقبل لاتكمل كتمها فراس : ياشيخه احترمي انو في احد نايم


[ في الفنـــدق ]

سحبت حنان يده وشدت ملامحها بقهر ارتخى صوتها : فجعتني مانتبهت
فراس بدون مايرد على حنان ابتسم ليسرى : يلا ممكن تقومي تتجهزي الشيـخ دوبني كلمتـه قال ساعه ونص وحيجي ومـآلك واهله نفس الشي
يسـرى بتوتر : مين جاي من اهله
فراس : ابوه وإثنين من اعمـآمـه
يسـرى رفعت حوآجبها بصدمـه ..صحت رايد باارتباك
الدقايق ثقيـله بتسمع تعليقاتهم لكن مابتعلق
مابتركز , تبتسم بتشتت ,
مكيـآج خفيف,لبس جدآآآ بسيـط اشترتـه امس ,
بلوزه بيـضـآ دانتيـل باأكمآم ماسك لتحت الصدر ووسيـع لنهاية الخصر
بنطلون اسود مبين تفاصيل ساقها النحيلـه جلست على السرير
لفت الخلخال الخفيف حول بدآية رجلها المكشوفــه , لبست الكعب ووقفــت
ااتوجهت للمرايه
فتحت شعرها شالت البنس كآنت مسويته من امس
مجرد انها عدلته بشكل بسيط
شعرها بني فاااتح لحد كتفها ,لفات الويفي مدي لشعرها صحه وجاذبيه اكثـر ..
مكيـآجها لمسات خفيفـه يناسب مناسبه صباحيـه وبنفس الوقت برز كثيـر من جمـآلها
انتهت من مكياجها لما سوت روجها الوردي على شفايفها المنفوخه بطبيعتها ...
أتوجهت لرايـد : قوم حبيبي
صحي , لبستـه , عطرته , كآنت تتهرب من اسئلته
لأول مرا ماتعرف ايش تجاوب !
: شكلك حلو ياماما
ابتسمتلـه دخلت اصابعها في شعره الملفلف الكستنائي وحركتــه بعشوائيـه: وإنتا تجنن ياروحي
خرج من الجناح فراس سلم على مـآلــك : هلا بالنسيب
: هلا فيــك جيت بدري عشان جا في بـآلي احجز الجناح _ اشر على الباب الثاني _ ذا بلاشي نضيق على امك
فراس : اهجد مايحوج ذا كلــو
مـآلك ضيق على عينه : بللله لاتخليها في نفسي ابوك قدو ماقصر ورضي بالخطوبه هنـآ وماخلاني اضرب مشوار
ونقـآآآش طوويل لحد مارضي فرااس
حجز الجناح الثاني فتح ابوابـه الإثنين, نزل للأسفل , اتصل على مروى : إيوا هلا مروى .. سواقــك ؟ فينو _ خرج لحد البوابـه واشرلـو _ ايوا شفتــه
فتح ابواب السيـآره ونزل بـآقات الورد الكبيـره قالتله : تتوقع ماحبـآركلك ؟ مبروك واإن شاءلله تكون زوآجة العمـر
ابتسم : الله يبارك فيـكي ,ماقصرتي
: شي بسيط من اهل العريس
شافها كبيــره منها
السواق استعـآن بالعـآملين حق الفندق
فازات كبيـره منسقه بالورد الطبيــعي
مالك قلـه رقم الجنــآح وطلعــه ,اتوجه لسيارته خرج علب الدبل المصمه من بوشرون من الذهب الابيض والوردي وقطع الألمـآس داير مدار الخـآتم
منسقـه بالورد الطبيـعي طلـعلها للجنـآح ورجع نزل , خرج الصندوق الفضي , مغلق وبداخلـه المهــر وطلع للمره الأخيره
وفراس يتفرج على باقات الورد الكبيـره : ذا اللي قلنا بدون تكـآليف وبسيطه!!
مـآلك : هديه من اختي ليسـرى انا على الوعــد
وفي دقايق بسيــطه خرج ابو فراس سلم على مـآلك , اتصل الشيــخ , واتصل ابو مـآلك
كآن دخــول ابو مـآلك واخوانه يدل بشكل كبيــر على مكـآنتهم الإجتمــآعيــه
مـآلك سلم على اعمـآمه وعرفـهم على فراس وابــوه
مع الأحاديث عرف فراس إنو وآحد منهم وزير التعليـم
والثـآني استشاري مخ واعصاب
وابو مـآلك غني عن التعريف
فتح الشيـخ الكتــآب وبدأت اللحظـآت اللي كآنت تختلف كثير في احاسيسها عن زوآجه برهــف
كتب اسآميهم , التـآريخ , تاريخ ميلادهم, الجنسيه , مقدار المهر , الشروط
وقع مـآلك وفراس راح للجناح الثاني اعطى الكتـآب ليسرى ووقعــت ورجعلهم ...
واتكلم الشيـخ : زوجته ابنتي يسرى خالد اليـآسي لـ مـآلك سلطـآن الـ """"
ابو يسـرى: زوجته ابنتي يسرى خالد اليـآسي لـ مـآلك سلطـآن الـ """"
الشيــخ :على سنة الله ورسوله على ماتفق فيه من شروط إمساك بمعروف او تسريح باإحسان
: على سنة الله ورسوله على ماتفق فيه من شروط إمساك بمعروف او تسريح باإحسان
طالع في مـآلك وقـآل : قبلت الزوآج ليسـرى خـآلد الياسي
: قبلت الزوآج ليسى خآلد اليآسي
الشيخ : على سنة الله ورسوله
: على سنة الله ورسولــه
: على ماأتفق عليـه من شروط إمساك بمعروف او تسريح باإحسان
مآلك : على ماأتفق عليـه من شروط إمساك بمعروف او تسريح باإحسان
الشيخ : مبارك عليــكم
سلم على مــآلك وابو يســرى
وقف والكل وقف معــآه المباركات حل في المكـآن
أعمـآمه الإثنين وابو مـآلك قدمو للعروسـه اطقم ذهب مرصعه بالألمـآس
بمجردمامشي الشيـخ نص سـآعه واعمـآمه خرجــه وكآن حيخرج ابوه إلا مـآلك بصوت خـآفت قلـو : اجلس اباك تشوفهــآ
سلطان جلس
مـآلك اتوجه لفراس كآن واقف عند الباب : مو فاهم متى حتجي اختك
فراس انفجع : يخي ايش قلة الآدب ذي اصبـر
مـآلك : ابويا رايح للمحـآمي
فراس : اها _ عينه جات على أطقم الذهب المفتوحه _ ذا اللي قلنا مانبى تكآليـف !
مـآلك : ابويا واهله ذي عاداتهم
فراس بصوت خافت : اهلك بدأو يوتروني
مـآلك : هههههههه عـآلم ابويا غريب لسى ذي البدايه
فراس رفع حآجبه : ماشاءلله عليكم خليني اروح اناديها
مـآلك : قول لرايـد يجي
وبمجرد مادخل للجنـآح الثاني : فين العروسـه
جالسين كلهم إلا يسـرى خرجت من غرفتها : بطل ذي الكلمه
فراس : هههههههه مو عاجبتك ؟
مررت يدها على خرصها بتوتر وقبل لاتتكلم امها زغرطت ويسـرى انفجعت قالت بخوف : مااماا
امها جات لعندها وحضنتها : ألف مبروك ياقلبي
بصوت خافت ردت ووجهها طافي عليه الإحمرار : الله يبارك فيكي
فراس سلم على راسـها وحنان حضنتها بقوه وميلتها يمين ويســآر لحد مادفتها يسـرى : خلااص
حنان : ههههههههه مودها غريب اليوم
يسـرى اياديها تتنافض بتحاول ماتعلق سلمت على صبـآ
فراس : يلا تعالي ابوه فيه يبا يشوفك قبل لايمشي _ نادى بصوت عـآلي _ رااايد تعاال
رايد خرج من الغرفــه جا لحده ونزل على ركبـه : انتا تحب عمو مـآلك ؟
رايد حرك راسـه باايجـآب
: طيب تعال يبا يشوفك
مسك في يد فراس بصمت وجا لحد يسـرى حط يده على ظهرها : يلا تعـآلي
مشيت بخطوات ثقيــله
عين امها ,حنان ,صبــآ كلهم عليــها
بس مو شايفه احد خلاص
بتمشي بسبب فراس خرجو من الجنـآج
والجنـآح الثاني ابوابه مفتوحـه بعدت عن يد فراس ووقفت للحظـآت : دقيقه
: ايش بك
رفعت يدها المهتزه : بس شويه استنى
اعطاها وقتها ,زفرت بتوتر واضح وقالت بصوت اشبه بالهمس : يلا
فراس مشي قبـلها ورايد يمشي جمبـه ,ثقلت خطواته لما شاف شخص غريب
طالع خلفه لقى امــه سحب يده من فراس واتوجه لها مسكها
فراس وقف مشي
ويســرى دخلت والثلاثــه وقفــو
اول كنبه ابوها جالس عليــهامشيت لعنده سلم عليـها وباركلها
وماقدرت تتحرك بااتجاه مـآلك
هوآ جا لحدها
هوا سلم عليــها
باركلها
بس ماعلقت
صوتها اختفى
شعور صعب انو يقرب منها بذ ا الشكل قدام ابوها , اخوها , ولدها
واشرلها على ابوه : ابويـآ
حركته تدل على انه لازم تروح تسلــم
وغصبا عنها مشيت بخطوات ثقيلــه ومـآلك اخذ رايـد منها ورفعه عن الأرض : شوفت خـآلك ماسرت تسئل عني
رايد ابتسم بخجل
وكآنت بدي اللحظـآت يسـرى تسلم على ابوه : الف مبروك الله يديم عليكم السعاده والمحبــه
: الله يبارك فيـك
اشرلها على الكرسي اللي جمبـه : اتفضــلي
جلست واتشابكت اياديها بتوتر
مـآلك قرب من ابوه : ذا ولدها رآيــد
كآن عنده خلفيـه بالموضوع من مروى ابتسملـه ومد اياديه بياخذو إلا رآيـد دار وجهه بااتجاه كتف مـآلك
فراس : خجول ولدنـآ
دقـآيق بتعدي ,يسرى ماتكلمت نهائيا ,يضحكه يهرجو ورايد جالس في حضن مـآلك ولا اتحرك
قام سلطـآن وهوا مرتــآح كآن فيه قبول على الكل
يختلف كثيــر عن وضع رهف
الأب مريـح
الأخ محتــرم برغم اللي سواه فيه يآمن
ولدها متعلق في مـآلك ليش , كيف , من متى
ماسار مهتــم , ماسار يبا الا راحة اولاده وسعادتهم وشاف سعادة مـآلك بعينه بدي اللحظـآت
سعاده واضحه
سعاده ماقد شافها في حيــآته بعين ولده
وخــرج مرتاح البــآل
وابو فراس استئذذن وفراس دقايق ووقف : اسيبكم مع بعض
مـآلك : الله يديك العافيه
فراس رفع حـآجبه : مو عاجبني وضعك اليوم بس بحاول ماركز
مـآلك : هههههههه
وانقفلت الأبواب ,ومـآلك عينه عليـه ويده تلعب بيد رايــد
قبــآله بزبـط جالسه وبينهم طـآوله كبيـره
:ماحتتكلمي يعني
يسـرى ابتسمت بخجل ورففعت اكتافها
مـآلك طالع في رايــد : نروح نجلس عند مامتك ؟ولا حلو هنـآ
: حلو هنـآ
يسـرى ضحكت ومـآلك اتورط : المفروض ماكان اسئل
: ممكن انتي تجي
يسرى حركت راسها بنفي
مـآلك : هههههههه _ طالع في رايـد _ تقدر تروح تجبلي مويا من عند خالك فراس
رايـد حرك راسه بنفي
يسـرى : هههههههههههه
مالك : حموت عطش دقيقتين لو ماجبتلي فيها المويا حتخسر
رآيـد بصوت خافت : بعيد
مـآلك : لا مو بعيـد _ اشرله _ افتح ذا الباب ودق على بابكم وفراس حيفتحلك
رايد : رجولي تعورني
مـآلك : ههههههه سلامتك طيب روح قلو رجولي تعورني ابا الدوا , مو هوآ دكتور ؟
رايـد يلعب باأصابع مـآلك : إنتا كمان دكتور
مـآلك : هههههههه لا انا مو دكتور اطفـآل انا بس حق كبـآر
رايـد يتكلم براحه وكأنه اخيرا شافـه: انا كبيـر
مـآلك وقف وشـآله : الوضع غلط من البدايه تعــآل اوصلك للبـآب
خرج لعند الباب وقلـو : ابا 7 قوارير مويـآ طيب ؟
رايد حرك راسـه باايجـآب : يلا دق الباب
رايد وقف عند الباب : طيب نادي ماما
مـآلك : هههههههه لا هيا رجولها توجعها
رايد كآن حيدق الباب الا بطل : حتى انااا
: لا إنتا بطــل مامتك ضعيفه صح ؟
سكت للحظـآت وبعدها حرك راسـه باايجـآب
ودق الباب ومـآلك ماقفل الباب لكن رده
بمجرد مافتح فراس رايد قلــو : عمو مـآلك يبا 7 قوارير مويـآ
عييــــــــــــــني عيننننك
تصريــــفه قويـــــه
ماعلق فراس مع الصدمه إلا لما قـآلو رآيــد : يلاا اديني
فراس :اادخل ادخل


دخل ليسـرى ورجولها اتحرك بارتباك واضح وقف لعندها ومد يدو لها عشان توقف
رفعت عدسة عينها : ايش تبى
حرك يده واترفعت يدها المهتزه لكفـه ووقفت
ماقدرت تطـآلع بعينه : فاكره اخر مرا قابلتك ايش قلتلك ؟
حركت راسها بمعنى ايش وقلبها يرجف , فاكررره فاكره كل كلمه كآنت بينهم
عاد كلمـآته بصوت اشبه بالهمس وقلبه تتسارع نبضـآته : قلتلك أحيانا اكون أنآني وماسوي شي بدون مقابل , قلتلك بكرا حترديلي الي اباه لكن ماجات فرصـه
اترفعت عدسة عينها عليـه نطقت بتردد : ايش هوآ؟
مـآلك : عارفتني كذاب ومستحيل اسويلك شي وانتظر مقـآبل , واخذت عهد على نفسي مستحيل اكون في يوم انـآني معـآكي
باعدت عدسة عينها عنــه ورفع يده على ذقنها : طالعي فيـآ
انفاسها متسارعه ,للمره الثانيه تطـآلع فيــه : : ممكن اخذك من رايـد دقآيق؟
باإسلوب هـآدي باإسلوب تمني نطق : ممكن؟
مابين انها فاهمه ومو فاهمه !
نظرته تنتظر ردها
حركت راسها باإيجـآب والفراغ الي بينهم اختفى
يده اتلفت حولـها وقربها لحضنـه وغمض عينه
ضاعت بين يده
ضاعت في حضنـه
اختفت بسبب جسمـه
,
مشاعر مايقدر يوصفـها
راحــه , امــآن , احساس مريـح
غلط لو كآن يتمنـآها ام وزوجــه ؟
دقات قلبـه متسارعه , انفاسه متسارعه لكن برغم دي الفوضى اللي جوتــه مرتــآح
بعد عنها بعد دقيقـه واترفعت يده ترجع شعرها ورى اذنها وعيونه تتأمل كل ملامحها الخجولـه
ماقدر يبعد يده عنها تتحرك بشكل تلقائي على خدها رقبتها : مبسوط لأنك معـآيا _ ابتسم _ ماحتتكلمي صح ؟
بصوت اشبه بالهمس : لو بعدت ممكن اتكلم
: هههههههههه ولو مابعدت
طالعت فيه بضعف , ضحك ثاني : على فكره كذا ماحتخليني ابعد
رخت عينها وضحكت بقلة حيلـه ورجع رفع راسها لما لمس ذقنها , قال بتنـآحه تـآمه , بتنـآحه ماعمره وصلها : شهرين كثير صح
ماستوعبت : على ايش؟
: على الزوآج
وسعت عينها بصدمـه مالهم دقايق مخطوبين : ههههه _ بعدت يده بخجل ولفت جسمها كآنت حتجلس إلا مسك يدها وجابها ثاني قدامها _ على فين
بين ضحكتها قالت : رجولي تعورني
: ههههههههه ذي كذبتك انتي وولدك ؟
: هههههههههههه
وهوا بعد عنها لما سمع خطوات رايــد :اهليين يابطل سريع الله يحفظظك
يسـرى ضحكت بصوتها قالها بقهر جلست على الكنبه اخيرا ورايد جا لعنده وشايل بس قاروره وشد على كلمه كلمه نفس طريقة فراس بالتهديد: يقولك خـالو فراس تعال بنفسك خذ باقي المويا
مـآلك : ههههههههه _ اخذ القاروره _ تكفيني وحده
شرب مويـآ وعينه عليـها اخذ الدبــل ورايد واقف عنده : ايش دا
: ذا الخاتم اشتريته لمامتك
: وانا ؟
يسـرى : رايد !!
مـآلك : ههههههه دحين انا حكلم خالك فراس نروح انا وانتا ويسرى ونشتريلك وآحد طيب ؟
رايـد اشر على الخاتم الي بصباع مـآلك : ايوا انا ابا زيـك
مـآلك : طيب عشان نروح لازم البس يسـرى الخـآتم ممكن البسها ؟
رايد بحماس مد يدو : انا انا البسـها
مـآلك اختفت ابتسامته : لا ماينفع _ اخذ الدبله الرجـآليـه _ لبسني اهو
رايد لبسـه الخـآتم
رايـد : اعطيني حق ماما البسها كمان
مـآلك : هههههههههه لا ولاماحنقدر نروح مكـآن مع بعض لازم انا البسها _ اشرله بيده _ تعال اقولك ســر
رايـد ميل راسـه له ومـآلك همسلـه : ايش رايكم ترجعه تعيشو عندي حجبلك كل شي تبــآه ؟
رايد طـآلع فيـه وماعلق للحظـآت وبعدها قال : بس ماما ماتبى
مـآلك : إلا هيا تبى
يسـرى قالت بصدمه : مآآلك !!
مـآلك لانت ملامحه : ماتبي !
يسـرى بصوت خافت : مو دحين افهمه !
مـآلك رجع يحرك يده عشان رايد يقرب ويقوله سر ثاني : حسويلك غرفـه كبيـره واجبلك العـآب العالم كلـو
رآيـد طالع في امو : مااامااا ابا اروح عنده
مـآلك رفع اكتـآفه : ها سهل الموضوع
ماكتفى رجع يقوله تعـآل ورايد قرب بسـرعه وقبل مـآلك لايتكلم قال : ايش كمــآن
مـآلك بعد عن اذن رايد وضحك : ههههههههههه _ ورجع قرب منـه وهمسله في اذنه _ كل ويكند حخرج انا وإنتا نسوي اي اكتفيتي انتا تبـآه
رايـد طالع في وجهه : زي لما لعبنا كوره مع بعض
مـآلك : ايييييوا
رايد : طيب اسمع جاتني فكره
مـآلك : اقترح هيا
رايــد : نسيب ماما هنـآ واجي انا معــآك
يسـرى : هههههههههههههه
مــآلك : ههههههههههه لا لا غلط تسيب امك
يسـرى : انا مصدومه إنو باعني على فكره
مـآلك : هههههه
رايد : ياماما انتي تقعدي مع خالو فراس لاتخافي
يسـرى: ههههههههههه راااايد !!! ماحتخاف تكون لوحدك ؟
رايد مسك في ذراع مـآلك : لاا انا مع عمو مـآلك
ابتسمت , نقاشه , ضحكــه , لعبه , احساسه بالأمــآن واضح بكل حركه يسويها بقرب مــآلك
مـآلك : اسمع روح لخـآلك فراس وقلـــو يقولك عمو مـآلك جهز شنطتي انا بروح خلاص
رآيــد بلمح البـصر جري ومـآلك ويسـرى ضحككوو
يســرى: ههههههههههه راااايد تعــآل
ثواني بسيطه ودخل عليــهم فراس ماسك يد رايــد : خييييييير ياااسااااطي خييييييييرررر
مـآلك : ههههههههههه رآيد يقول شهرين مرا كثيــر
فراس طالع في رايـد : مااافي روحه
رايد سحب يده : ليش
فراس ملامح وجهه مضحكه مــآلك : ايش اللي ليـــش
مو عارف يرد عليــه !!!
رايد : انا مانبسط عندكم
فراس اترفعت حوآجبه بصدمـه :مالك ماتفقنا على كذا ايش افهم الولد ذحين
مـآلك : ماليا صلاح , مسكين راحتــه مو هنـآ
فراس يتكلم بلطآفه : حبيبي بعد شهرين ان شاءالله تروحو عند عمو مـآلك
مشي بقهر بااتجـآه مـآلك : ماباه يكون خـآلي خلاص
مـآلك رفع رايد على رجولـه : هيا بلله زعلتـــه
فراس طالع في يسـرى : عاجبك ؟
انحرجت , ضحكت باارتباك
مـآلك : فراس احنا خارجين شويـآ
: ماشاءلله على فيـن
: هههههههه رايـد يباني اشتريلو خـآتم دبله , إحنا نلبس الثلاثـه زيي بعض
الكل طالع في رايــد
قال بصوت هادي : إيوا ابا خاتم زي مااما و عمو مـآلك
رفع حوآجبه مـآلك باانتـصآر
فراس لاشعوريا اتكلم بنفس هدوء رآيـد: طيب
حزن على رايــد , مـآلك يتكلم وهوا يلف ذراع مـآلك حولـه

انسحب فـراس ودخل عليـهم , مازالو يضحكو على صدمتهم بكلمـآت رآيد لكن اختفت ابتسامتهم من ملامح فراس
جلس على الكرسي ورفع حوآجبه الإثنين لما ناداه ابوه : ايش بكك
: ولاشي !
امـه : سار شي؟
: لا لا والله بس _ شد حوآجبه ماعرف ايش يقول حرك راسه بتشتت _ بجد مافي شي
وكيـــف يقدر يقنعهم مافي شي مازالت امه تسئل واضطر يجاوب : رآيـد بيعامله بطريقه غريبه
ابوه : كيف ؟
: بيعاملـه ...وكأنه ..ابوه !
عم الصمت
دخل الغرفــه وصبـآ معــآه : لاتزعل نفسك حبيبي بالعكس قول الحمدالله يمكن يعوضـه
: بالعكس مبسوط والله ,مصدوم من مـآلك مهما قابلته ماتخيلت انو حيعرف يتعامل مع رايد اسلوبه جدآ غريب وكأنه شخص ثاني معاهم
صبا ابتسمت : يسـرى تستاهل انسان طيب
جلس على السرير : الله يسخرلها هوآ والله ماتدري ياصبـآ قد ايش انا مبسوط _ دموعه اتجمعت بعينه _ اخواتي احسهم _ اشر على صدره _ شي مني , كنت مغبون طول عمري وانا اشوفها مع عبدالله _ بحرقه نطق _ قلبي يحرقنني عليــها كنت اتمناها بس تشتكيلي عشان اكسر راســه قدامها
جات لعنده مدت اياديها على وجهه : إنتا مافي زيــك حبيبي
بآس يدها سكت للحظـآت : ايش كنت اقول
: هههههههههههههههههه
وفجأه سمعـــو صوت حنان : على فيــــن ياحللللوه
فراس : هههههه دحين ايش يفكها من حنان
يسـرى اياديها متشابكه وتتكلم باادب : خارجين شويا يابا مع رايد
حنان: مع رايد هااا , بابا انا ماحبيت الوضع قدام عيننا ورمو الولد لنا فـ
قاطعتها يسـرى : حناااان
حنان : فرصعي عينك لماما وبابا مو ليا بابا قلها لا
: روحي يابنتي
بصوتها النـآعم : شكرا
حنان : يععععععععععع دا الصوت ماااحبه
امها مسكتها وجلستها بعصبيـه : يااابت انتي ايش تبي
حنان بقهر : ياماما ليش تزوجوها تاني واجلس لوحدي ماصدقت تطلق
: اعووذ بلله منك ياااشيخه
يسـرى دخلت للغرفـه, غيرت الكعب ولبست جزمـه مريحــه
ورجعت شعرها للخــلف , شالت شنطتها وخرجت بين نقاش حنان ووأمها
كآنت حتقفل الباب الا مـآلك : دقيقــه
طالع في رآيـد : روح سلم عليهم وقلهم إنك خــآرج
ضحكت عارفه انو يبـآ شي
رايد بحمــآسـه جري بسـرعه للداخل ومـآلك قرب منها مسك يدها ولبســها الخــآتم
اترفعت يدها لحد فمـه وبـآسها
نزل يدها : دي اول خرجه لعيلتي الصغيـره
ابتسمت بحب
حبت الجملـه
عيلتهم الصغيــره
حركت راسها باايجـآب
: طبيعي اللي بحس فيـهه ؟
زمت شفايفها ورفعت اكتـآفها بدلع
: فاكره لما قلتيلي تأثيرك على النـآس مرا قوي
يسرى بقهر : لاتذكرني بذاك اليوم
: بس كنت بقولك... صادقـه
لانت ملامحــها , بين الحلم والواقع دي اللحظه تعيشـها
وجا رآيد يجري بااتجاههم
مسك يده ويد يسـرى ومشي معــآهم لحد مانزل اللوبي وشاف النـآس
مـآلك شـآله ...

,.......

[ حســــآم ]
مـآلك خرج من 9 الصبـآح مارجع إلا 9 الليل
جا بمنظر مخيـــف
من مشاعره الواضحه كنت خايف يجي يحضني فجأه !
وتر اهللللي
كأنو ملك الدنيا ومافيـــها !
بنسبه لمنـآل مو قادر اقابلها
أمها مستقعده لموضوعي من يوم ماعرفت اني خرجت من المستشفى ...
ام ابويا اليوم ماتصلت ولا مره !
استغربت
فجاه شيكت جوالي صامت ولالأ
لكن مالقيت اي اتصـآل
نومت وحلمت بكــآبوس مزعـــج
حلمت إنها طايحه في الأرض وماتتحرك
وابويا يبــكي وموقادر يوصلـها
بكآه كان نفس طريقة بكاه وقت موت أمي
ماأنسى صوت انهيـآره بس ذي المره على امــه
كآن عاجزانو يوصلــها
عينه جات عليـآ وفجأه بدأ يخف بكـآه !
صحيــت !
صحيت وانا مخنوووق
الساعه 1 الليل مسكت جوالي ثاني مالقيت اي اتصــآل
عندي رقمها الخـآص
فتحته 3 مرات وقفلتــه
ماحتصل , ماحتصل
حطيت الجوال ورجعت انسدحت لكن نظرة ابويـآ ماقدرت اخرجها من راسي
فاتصلت وبس سمعت صوتي بككيت
قالتلي جمله قشعرت جسمي : صليــت الوتر ودعيت ربي مانام إلاوانا سامعه صوتــك , إنتا طيب , فيك شي ياولدي ؟
ارتبــكت
ايش رديت عليــها ؟
رديت اقسى رد مكن يصدر من اي شخــص !
: معليش كنت بتصل على صاحبي !
ليش !!!!
ليش لما ابدأ اميل لشخص اقسى عليــه !
ليش ماكون طبيعي
مازالت تكـآبر قالتلي : اهم شي سمعت صوتــك
غبنتني
كلمتين معـاها وقفلــت ,
انخنقــت اتصلت على منـآل وذي المره انا اللي بكيــت


[ في غرفـة منـآل ]
بمجرد ماسمت صوته بعدت اللحـآف عنها وجلست , صوتها نوم , ملامحها طاغيه عليها النوم : ايش بك
:مخنــوق
: من ايش ؟
: من كل شي , بسئلك سؤال ليش لما كنت وقح معاكي استحملتيني ؟
شدت حوآجبها لسى تحت تاثير النوم والصدمه من صوته: ايش السؤال الغريب دا
: جاوبيني
: مدري اشياء كثير _ رفعت يدها على شعرها ترجعه على ورى _ لأني اتعرفت قبلها عليك في الإنستقرام ...فهمتك اكثر ... لكن ماكنت افهمك لما اوقف قدامك
مارد
: حسام ايش فيه ؟
حكاها الللي سـار انهى كلامـه : كل ماحس بخوفهم او اهتمامهم ,انعمي , مافكر بكلامي



[ منــآل ]
حســآم سـآير غريب ...بعد اللي سار فيــه طول مكالماتي معاه وهوا متشتت
تايه , ضايــع
كلامه اليوم , عكس كلام امس ,وكلام امس يختلف عن كلام اليوم اللي قبلــه
احسه زي الطفل اللي فيه بكوه طول وقته ويدور اي مشكله عشان يشتكي منها
ماعلق نهائيا على عدنان من يوم ماخرجنا , او على همــآم اللي فهمت إنو كآن ابوه الثاني !
دي الموضوعين بيشـرد منها وهيا اللي مسوده كل شي بعينه
بدأت اشك إنو داخل في مرحلة كئابــه
تعليقاته معـآيا كلها تشككني إني حسيبو , او مشغوله عنــه
حتى حالته الصحيه ولا مره اشتكى منـها
ماكان قادر يمشي , حسام اللي مايجلس في البيت له 3 اسابيع على ســرير !
ذا كلـو ساكت عنــه , وحاتط اهل ابوه في راسـه وانا
بـحاول اسمعلـو , اسايســه
3 سـآعات وإحنا بنتكلم , ساعه منها طبيعي وساعتين اكون حذره باإختياري للكلمــآت
على فكـــره كل شي بسويـه له من قلبي , يمكن لأني سمعت كلام عدنان له , سايره احس كل ردات فعله لسى نتيجة ذاك اليـوم

.

[ في الشــآليــه ]
الساعه 10 الصبــآح , صحي مـآلك استحمى , غير ملابسـه
قفل ازارير بلوزته , لبس ساعتـه ,نظارته ,بخات بسيطه من عطره
جلس على الكرسي , لبس شرابـه , جزمتـه
اخذ سويتش السياره ,جواله ونزل الدرجات
وحســآم واقف,يمشي بخطوات بسيطــه بدون عكاز
مـآلك ابتسم: ها كيفك ؟
حسام مسك في كرسي الطعـآم : تمآم ليا ربع ساعه امشي
مـآلك : : اخرج للبحر احسن منها تغيـر ,ولا اقولك استنـآني لين ماأرجع ماحطول كلها ساعتين
حسام : طيب عبدالرحمن في الطريق دحين حيجي
مـآلكاتوجه للكنب يرتب الخداديات
حسـآم : ايش بك
مـآلك : برتب قبل لايجي
حسـآم : ياشيخ اهجد المكان مرتب
وكيف يقتنع مـآلك إنو المكـآن نظيف حتى السرير رتبــه , عكازات حسام حطها بشكل مرتب بعد ماكانت كل وحده مرميه في مكـأن
طاوله الطعام ,الكراسي يرتبها على صف وآآآحد , فتح الإضائات
اخذ بخـآخ الجو وعطر المكـآن وحسـآم مازال يمشي : الله يعينك على نفسـك
ارتـآح نفسيااا , كذا يقدر يخــرج
اتوجه لسيارتـه بمجرد ماوصل للفندق اتصل عليـها ونزلتلــه
لوحدهــآ
فتحت الباب الأمــآمي جلست , دارت راسها له ,يده اتسللت ليدها ومسكتها: صباح الخيــر
: صبــآح النـور
احلى صبــآح قد مــر عليــه
الأغاني الرومنسيه كآن لها طــآبع مختلف بدي اللحظـآت
كآنو اشخــآص مختلفين بدي اللحظه حتى على نفســهم
ضحكاتهم في الأماكن العــآمه
اياديهم متمسكـه في بعــض
صوتها سحــر , اهتمامه بكل كلمه تقولها
ايش تحب
ايش تكــره
يبا يعرف كيف حيسعدها
كيف حيحقق كل شي بعينها
جلسو في احد الكـآفيهات المطلـه على البحــر ..
ولأول مرا تسئلـه اسئله خـآصه
ماتعمقت كثيـــر لكن كآنت كلماته تعبر كثيـر عن عدم راحتـه في اي مرحله من حيـآته ...
اجوبـه بسيطه , توتره واضح فاأنهت النقـآش
: بابا قال حنمشي في العصـر
: في وقت اخذ رايح لقصي؟
: ليش؟
: سئل عنه كم مرا خليه يشوفو قبل لاتمشو
: طيب انتبه عليه لأنو بيعلم ولدي حاجات ماتعجبني
: هههههههههههه
رفعت يدها بتحذير : لاتجيب سيرة ذاك اليوم , هوا بسبب غيابي استفرد فيه وعلم رايد لما احد يغلط عليه يرد عليه بنفس الشي لا ويقولي ارفعيلي شعري ببكله عمو قصي يقولي كذا احلى ويباني ارسملو في يده بالقلـم
مـآلك : ههههههههه ذا وهوا جلس معاه كم سـآعه بس
يسرى : ماينفع يجلس مع اطفـآل يدمرهم
مـآلك : حكون معـآه لاتشيلي هم
يسرى ابتسمتلـه , سئلته بتردد : حشوفك بعد شهرين ؟
:تبيني اجيكي قبلـها ؟
يسـرى زاد ارتباكها : الطريق متعب مــرا
: يعني ماتبي ؟
يسـرى : سئلتك اول جاوبني
قرب للطـآوله يده اترفعت على يدها : مافي شي متعب دام نهايته انتي
نزلت عينها على القهوه التركي ورجعت رفعت عينها سئلته بتردد بين دقات قلبها المتسارعه :كلامك ليا دحين توعدني إنو ماحيتغير ؟ عادي انبسط بدون ماخاف من بكرا ؟
: كل إللي اعرفه يايسـرى اني عمري ماحسيت بذي السعاده , عمري مافكرت إنو يكون في شخص بحياتي اهم منـي ومو شخص واحد انتي ورايــد اخذتو قلبي أمس لدرجة إني ماتمنيت ارجع البيت ,صدقيني انا اللي ابا اخذ منك وعود انتي حطي يدك في مويـآ بارده لأني صعب اتغير ودام اتغيرت صعب ارجع لمـآلك الأول
: ماحديك أي وعود , انا لما احب ادي الشخص عيونـي
ابتسملها ثواني ورد : لما ؟
سحبت يدها وضحكت رجع كرر : لمــآ ؟
طالـعت في اتجاه البحر : لمــآ؟
ضحكت بكل صوتها : يعني وجهي فاضحني مايحتاج تدقق في كلامي
:: لا إنتي مستحيه
رفعت حاجبها والابتسامه حابستها
: طيب قوليلي يسـرى لما تحب ايش كمآن تسوي ؟
بصوتها الساحر . بنظرتها اللي تتأمل كل ملامحه وتشوف تأثير كلمـآتها عليـه : وليش تستبق الأحدآث ؟
:حلو الوآحد يكون عنده لمحـه من الللي حيعيشه
اخذت القهوه شربت ورجعتها على الطاوله من غير مـآترد , لكن نظرة عينها فيها جرأه بعكس خدودها المحمــره
ضحك , خرج جوالـه : لأول مرا اكون في حياتي متسرع , شهرين وربي كثيــر
: هههههههههههههههه

,


في الجلســآت الخـآرجيه على البحر , رمل مسافة امتـآر بسيطه والبحر على مدى نظرهم ...
السـآعه 1 الظهر لكن الجو مغيــم , الهوى بــآآآرد
حسـآم : اي شخص وقف معـآيا اتبهددل فامستصعب اجي قدآم كل وآحد واتأسفله واشكره على وقفتــه
عبدالرحمن : طول عمري نشمي مو محتاج شكرك
حسـآم : مو الميزه اني ماتعرف إلا على ناس ووسخه وربي يبا يعاقبها معايا
عبدالرحمن : هههههههه ايوا والله مرتي شفت غليلها بالمرمطه اللي سارت فيـا
حسـآم : ليش ؟
عبدالرحمن حرك يده بتعب : خليني مستور ياشيخ
حسـآم : ههههههههههههه اسئلك بلله تتكلم
عبدالرحمن مرر يده على جبينه بتردد ورجع نزلها قال : انتا عارف عم عثمان كيف فلم مرعب لكن مدلع بنته دلع مستحيل تتخيله, ومهما افهمها لاتروحي يابت الناس تحكي ابوكي تقولي _ يقلدها _ماقدر لما اسمع صوته ماحس بنفسي وابكي , والله ياحسام ورب النعمه اللي قدآمي إنو يكون الموضوع تافه ولما تحكيه انا انصدم انا احزن , صوتها يحزن اكثر من الهرجه , قبل شهر قلت بـــس ياعبدالرحمن خليك رجــآل ولو دخلت ابوها في مشاكلنا ,وريها العين الحمرا
: هههههههه ايوا يانشمي ايش سوت فيك
عبدالرحمن وسع عينه وقال بسرعه : اتبهدلت
: هههههههههههه والعين الحمرا ماجابت نتيجه
:يااشيخ ايش اللي سار ..كنت بشتري مقاضي واتصلت عليا تقولي بابا مدري ايش , مافهمت ايش الهرجه سرت اقولها عرف بمشكلتنا, قالتلي اييوا صرخت عليها وقلتلها خير انا دحين جي , طبعا اول مرا بحياتي ادخل بيتي وانا معصب وارزع الباب واناديها بكل صوووتي , باين اني متوحشش فينكككك وبس شوفتها انفجرت وهاتك كلام قلتلها كم مررره افهمك ماتفتحي فمك بمشاكلنا انتتتي ماتفهمي ها هااا ماتفهمي طبعا صوتي من كثر مو عـآلي يضرب صداه في كل مكـآن ,سنتين متزوجين بذيك اللحظه بتحديد قلت كلام ماينقال لأول مرا , وفجاه اسمع صوت من ورايا يقول ايش بك ياعبدالرحمن
: ههههههههههههههههههه لاتقول في البيت ؟
: ايوا جا يتغدى معانا وهيا الأخت بتفاجئني باأبوهااا ايش لي امي صلاح اتفاجئ باأبوكي وهوا طول وقته قدام عيني , ركبي سارت تخبببط في بعض , , موعارف ابوس راسها ولا ابوس راسـه , شوفت وظيفتي تحلق بعييييد عني
: هههههههههههه ايش سوى فيك بلله
: وقف وجا قدامي , تعرف مشيته البطئيه وهوا يهدد بعينه بدون اي كلمه _ وقف عبدالرحمن وهوا يضحك ويقلد مشية عثمــآن _ وبـــنتو قلبت على مود الدراماودموعها تتجمع بعينها _ يحرك اياديه الإثنين _ اتنافض كذا وربي كيف افهمه ذحين إنو بحياتي ماعاملتها بذا الإسلوب ! , وعمي يطـآلع فيا انفاسه الحاره في خدددي من قوتها قلها جيبي شنطتك وامشي معايا , وانا زي الأهبل امشي وره والله ياعمي والله منتا فاهم اسمع اسمع
: هههههههههههههههههه زوجتك مشيت معااه ؟
: هوا في احد يقدر يثني كلامه ,وبعدين مرتي حساسه يعني اسبوعين بزبط اخذه موضوع الصدمه وجوالها مقفــل وفي حياته بابي مارفع صوتو عليا وانتا كيــف قلبك يطاوعك تصرخ عليا ,ويجيك عمي ثاني يوم في العمـل يحقر فيا برايح والجــآي لحد ماجا موضوعك اتمرمرطت مرمطه بنت كلب _ ارتخى صوته _ بعد مداهمتنـآ الأخيره ودخولك المستشفى انا نفسيتي قفلت خلاص فاعمي كلمها ترجع
: يخي صعب والله تتزوج بنت مديرك
: بالعكس تراه متفهم لكن زوجتي الله يهديـها على نياتها زياده عن اللزوم وعمي خربها بدلعه الماصخ يحاول كثيـر يكون منصف
: فاكر الطبــخ
عبدالرحمن ملامحه مالت للإستهزاء : طببخ ايش ذي تهون اقولك مرا اتصلت عليا تقولي بسهر مع صحباتي من الظهر لحد الصباح , قلت طيب وخليها تسهروتنبسط لما خلصت سهرتها رجعت الظهر , وانا رايح لدوامي سيارتي ماشتغلت اضطريت اخذ سيارتها ولقيت بورد الطياره , تخيل طلعت مسافره !!!دخلت زي المجنون اقولها فين كنتي قالتلي مع صحباتي فييين مع صحباتك وذا ايش هوا وارمي البورد في وجهها حركة اللي انا ككفشتك ههههههه المهم يااشيخ _ اتكلم ببرودها _ قالتلي ايوا صحباتي مو هنـآ عـآيشين ,بغيت انجلط , قلتلها كيف تساااافري من غير ماتديني خبر تقولي ماخرجت برا البلد انا روحت لمدينه ثانيه صحباتي متجمعين هنـآك وانا متعوده اروحلهم , وبابي وبابي قلتلهابحريققققه ابوكي انا مو ابوكي , طبعا دي الجمله قالتلها لأبوها لما راحتله تبكي ومنهاره بس الحمدالله ابوها وقف معايا

ســـآعتين من حكاوي عبدالرحمن مع زوجتــه وحسـآم ميت ضحــك
والي صادمـه انو يحبها بعد جنانها ذا كلــه
4 سنيــن حب من طرف وآحد , سنــه حب بعد اعترافــه , سنتين زوآج

خرج عبدالرحمن ونص ســآعه دخل مـآلك ومعـآه رآيــد حطوه على الطاوله وبدأت جلســه ثانيــه ...



[ قـــصي ]

الايـآم بتمشي بشكل بطيئ
مر اسبوعيـــن ولذا اليوم ماشوفت منـآل
امها طيفــها ذي الفتره , استغنيت اخيرا عن العكــآز
بكرا اول محـآكمه لعدنان
حشوفه
حنسئل بكل تفاصيــل اهلي
فراس ومـآلك هنـآ بيحاولو بقدر الإمكــآن يعدي اليوم
لكن مو معــآهم
مو بس منـآل ماشوفتها حتى اهل ابويـآ سافرو لما شافو مافي امل مني
ورجعو امس عشان يكونو معايا في المحـآكمه !
السؤال اللي في بـآلي طول اليوم
حشوف همـآم ؟
حتكلم عن موضوع ماتكلمت في تفاصيله حتى لمنــآل!؟
حتكلم عن كوابيسي للكل !
أمي اندفنت بريئه حتكون حآليـآ مذنبـه !
ومين مهتــم غيري !
مالها احد غيري
نومت اكثر من 12 سـآعه من الخوف
وصحيت لما فراس ناداني : يلا ياقصي
كل شي كآن مرعب بذي اللحظــه
14 سنــه مرت من لحظـة سماعي للحقيقـه
14 سنـه صبــر
14 سنــه كلها ألم , قهر , ظٌلــم
غيرت ملابسي وجلست على الكنبه

[ في الشـآليــه ]
مـآلك: ماتبانا نمشي؟
:شويــه
اعطوه وقتــه
واقفيــن الإثنين وهوآ جــآلس , وشد ذراعه على الكنبه ووقـف
مشيو امــآمه بصمــت
محترمين ذي اللحظـآت اللي يعيشــها
لا المزح او الضحك او كثرة الكلام حل
واتوجهت السياره بااتجــآه المحكمــه , نزل ودخلو للمحكمــه
أعمـآمه الإثنين وكنـآن اول اشخـآص شافهم , سلمـه عليــه
شكلــه احسن من اخر مرا شافــوه
خطوووات بسيـطه وشاف عبدالرحمن وعثمـآن
خطوات اخرى ولقى المحامي مشـآري
يسمع اسم قصي من المحامي وفراس ومـآلك , واسم حسـآم من البقيــه
سمع صوت من خلفـه : قصي ..
طالع ورفع حاجبه المشطوب بعدم استيعــآب ...
الكل واقف في ممرات المحكمــه الوسيعــه
الكل حولـه ,الكل التفت لمصدر الصوت
مـآلك اول واحد ارتبـك وسليم نطق : أنا محمــد ولد فواز الـ"""""
اترفعت حوآجبه الإثنين بصدمــه
قرب خطوه محمد بيسلــم عليـه لكن رفع يده قصي , ماعرف ايش يقولو
دار جسمه وشاف فراس قدامه قال بااختنـآق : خليه يبعــد
بصوت مهزوز , شخص مظلوم زيــه : أنــآ اسف
هوآ بعــد , هوا انسحب من بين الكل مـآلك بتعاطف حاول يفهم محمــد
وفراس مشي ورا قصي : قصــي
بعد
بعد لحد ماختفو الكل عنـه وجلس على كراسي الإنتظار
سنــد اكواعه على ركبه وقدم راسه بااتجاه يده
من اول لحظــه ماقدر يتحمــلها
فراس جلس جمبــه , ماكان في شي يقدر ييقولو إلا : حاول تهـــدى
حركة رجوله الإثنين سريــعه
بلل شفايفــه الجـآفه
: لاتخلي احد يجي
فراس شاف عبدالرحمن وعثمـآن جايين اشرلهم من بعيــد
ربــع سـآعه مــرت
خطوات مسموعه بتقرب منهم
لكن مارفع راســه
وصوت مشـآري بلغهم بالدخول للقـآعه ...
استقـآم ظهره وقبـل لايوقف شــآف منــآل وأممها
عينه جات بعينها وبعدها باأمها
بيزيـد الوضــع صعوبـه
وقف , ومشيـو كلهم بنفس الإتجــآه ...


[ أم منـــآل ]
لمحتــه , ولأني ام مو مسـآمحته على اي لحظـه بنتي عاشتها بسبــبــه
لأني ام بمجرد ماعرفت إنو خرج من المستشفى خوفت على بنتي منــه
حتى الجامعه بنفسي اوديها وبنفسي اخذها
خوفت انو احد يبا يأذيـه ثاني وبنتي تكون الضحيــه
ماهمني ايش عاش ,ماهمني ايش يعيش حــآليا
همني بنتي وبــــس
مستنيه تنتهي جلسات المحــآكمه عشان اخذ منــآل واروح لأبعد مكــآن , انا حخليها تبدأ حيــآه جديده
بعيد عنـــه ... وبدون مادخل في نقـآش وجدآل معـآها ..
...
,,,,
كرسي المحـآمي وجمبـه حسـآم
في الخــلف ام منـآل ومنـآل عثمـآن وعبدالرحمن
في الكرسي اللي خلفــه فراس ومـآلك واعمام حسـآم وكنان
في الكرسي اللي خلفـهم سليـم واشخـآص مو معروفيـن
ابو مـآلك حضر
اتملت القـآعه بشكل كبيــر اشخاص ضد عدنان او مع عدنان
قضيـه كبيـره اطرافها ممتده ومتشعبــه
.
.
المحامي طالع للخلف ونادى منـآل تجلس في الأمــآم
منـآل وقفت بتوتر وامها ابتسمتلها برغم كل شي تفكر فيـه وهمستلها : لأاتخـآفي
مشيت خطوات بسيـطه وجلست بجوار قصي
فراغ بينهــم
ماقدرت تطـآلع او هوا يطـآلع
امها خلفــهم
ولأنو عارف امها مجرد عدسة عينه اتحركت على اياديها المتشابكه
تضغط على اياديها بكل قوتها
ووقف الكل لما دخلو القضــآه , وجلس الكل بنفس اللحظـه
دخلو عدنــآن
وقصي حس بهبوط في جسمـــه , عينه تتبــعه
يمشي بخطوات ثقيــله
ظهره متقوس , وجهه شاحب , كأنه مو عدنان انكساره واضح
شكله محزن
مقتل عيلته دمره ماكان في شي يقدر يهده إلا صوت ولده وهوا ينقتل
ترك قصي يعيش سنين عمــره , محبوس في بيت اهلــه صوت طلق النار الحريــق جثثهم
وحاليا بيعيش نفس الاحساس لســآته يسمع صرخات ولده وترجيــه
يطـآلع بطريقه غريبه في الكل وكأنه مو فاهم ايش بيسيـر حولـه

واستدعــو منـآل ...قامت من مكـآنها وجلست في المكـآن المخصص
الكل عينه عليــها
المحـآمي مشاري : ايش صلتك بالدكتور عدنان
: صاحب بابا
صوتها ماوصل لأحد
مشاري قرب المكروفون الصغير منها وعاد السؤال : ايش صلتك بالدكتور عدنان
: صاحب بابا
مشاري وضح علاقة ابو منيــر مع عدنان و مجدي وعبيـر _ واشر على قصي _ حسـآم مجدي ولد المرحومين مجدي وعبيــر
سئل منـآل : ايش سبب تواصلك مع الدكتورعدنان
ثواني وجاوبت باارتباك : بابا ..مر بظروف,,وهوا وقف معـآنآ
ووضح مشاري مره ثانيه إنو منير مسجون وقدملهم اوراق تثبت قضيته ورجع لمنـآل وسئل عن علاقتها مع قصي : زميل في العمل , نشتغل في كآفي
: فين موقع الكآفي
: في نفس عمارتنا
: وكيف صارحك باإسمه وكل التفاصيل ؟
حركت راسها بنفي : ماقال شي, قابلته وإحنا صغار ,ولما شوفته في الكآفي عرفته
: وقفتي قدآمه وقلتيلو إنتا حســآم مجدي ؟
حركت راسها باايجـآب
: ايش اللي خلاكي تشككي بهوية شخص !
: كآنت بيننا مشاكل في العمل وعارفه انو بيكذب في اسمه فاقلتله
: ايش ردة فعله
منال عينها اتوجهت لقصي وامها بتوتر , ماكان يطـآلع فيها , عيونه على يده
كل شي يخــــصه
كل شي ينقـــآل حينذكر اسمه واسم امه وابوه الاف المرااات
: طلب مني ماأقول لأحد وانا ماتكلمت
مشاري وقف في المنتصف وشرح علاقــة منال وحسـآم وبعدها اتنقــل للمووضوع الأساسي وطلب منها تتكلم في كل التفاصيــل
: جآني اتصـآل من عـ , عدنان_ حاسه بنظراته اتجاهها لكن ماتبى حتى تلمحــه _ طلب مني اجيـه, قـآل انو بابا بيمر في مشاكل بالسجن ولأنو مو اول مرا يتصل عليا ويسيـر ذا االموضوع مافكرت بالوقت كنت خايفه على بابا وروحت ,دخلت لبيته ولأول مرا زوجته ماتكون موجوده , جلسنا واتفاهمنـآ , ولما جيت اخرج
ذكـــرت كل التفاصيـــل
وصوتها يهتــز ودموعها محبوسه بعينها
اتكلمت بالتفصيـل عن اعترافـآت عدنان لحســآم بمقتــل اهله
اتكلمت عن كل جنون قـــصي بذيك اللحظـآت عشان ينقذهم
وقصي عينه على يده ولاترفعت طول ماهيا تتكلم

[ قصــي ]
منـآل تخاف من نظرات النـآس
تخاف تتكلم والكل يطـآلع فيها
مو قادر ارفع عيني واشوفها , بتسوي شي صعب عليــها عشاني
على قد اشتياقي لها ونفسي اقرب منها ونفسي اتأملها لكن كاره اشوفها بذا الموقف ..
قد قلتلها الحيـآه معــآيا صعبـه
الحيـآه معايا تعلم كثير وتوجع اكثــر
منـآل خرجت عن شخصيتها المعتـآده اليوم منـآل بتتمرد على كل انسانه كآنت ضعيفه بيوم وتقول اخـآف , ماقـدر
رفعت عيني بتردد لما سمعتها بتتكلم عن اهلـي
متوتـره لكن بتحـآول تتمـآلك نفسـها
قويه بعين الكل بدي اللحظـه وضعيفه بعيني لأنو لو قربت منها اعرف حتبكي وتجيني
فانزلت نظري من عليـها وكنت اتمنى ماأسمع ولا كلمـه بتقولــها ..
محـآمي عدنان موقفـه ضعيف حاول يسئلها اسئـله مايخص كل اللي سار
علاقتي فيـها وليش حجازف بكل شي واجيها دام انا مجرد زميلها بالعمل
اعترض مشاري على السؤال
والقاضي وافق على اعتراضــه
كآن سؤاله عشان يوترها ,يخليها مهزوزه عشان ترتبك وممكن تغلط باأي كلمـه يقدر يمسكها عليـها
لكن ماقدر عليـها ,ومشاري ماتركله اي مساحه إنو يسئل اسئله
فارجع جلــس , كآن عارف انو داخل في قضيـه خسرانه
قضيه واضحه , انكشفت كل الأوراق , الكل اتمرد على عدنــآن
واتبادلت الأماكن انا ومنــآل ...
ووقف امامي مشـآري

[ في قـآعة المحكمــه ]
مشـآري :بمـآ إنو حنتكلم عن قبل 15 سنـه فاحقولـك " حســآم" ممكن تذكر للكل لليلـة وفاة اهلـك

[ حسـآم]
مـآكآن سهــل, كان صوتي مايل للحده والقسوه
كنت شادد ملامحي ورافع حاجبي المشطوب وبحاول اذكر قصـه عاديه
بحاول اتجرد من المشـآعر
كنت اتوقع اقدر اكمل بذي الطريقه لكن دموع اخوان ابويـآ
هزتني كثيـر, ماكانو همـآ بس , كل شخص في القــآعه كآن يطـآلع فيا بنظرة التعاطف
وفي منتصف كلامي سرت عايش بين احساسين احاول اذكر تفاصيل اللي سار وبنفس الوقت شخص جوتي يقولي " لأأتبكي , لاتضعف , انتا تنكسر لوحدك مو قدام احد مو قدام عدنان "
وجود عدنان كآن مأثر كثيــر على كل كلمه اقولها
[ في قــآعة المحكمــه ]
بدأ يميل صوته للإهتزاز لكن مازال قناع الشده على وجهه , ماقدر يضحك فيه على احد غير على نفســه : ولما خرجت من الدولاب كآنو الإثنين مغرقين بدمهم , أمي كآنت ميته لكن ابويـآ سحبني له وطلب مني اخرج من البيت , البيت كآن ينحرق بشكل كــآمل _ سكت للحظـآت ورفع يده وكأنه اتذكر معلومه مو مهمه _ قبل لاأخرج وصاني اروح لهمـآم
مشاري: وخرجت ؟
ماعلق
مشاري : اللي مذكور بالأوراق إنو كنت موجود داخل المنزل
حسـآم بلل شفايفـه :في البدايه حاولت اخرجهم
: برغم انهم ميتين
حسـآم رفع حاجبه كآن عارف مشاري لإيش يبا يوصلـه قال بهدوء : عمري 13 سنـه مافكرت ميتين ولا لأ ...خوفت النـآر تلمسهم
: ولما النار لمستهم ؟
حسـآم ثقل كلامه :خرجت .وبمجرد خروجي سار انفجار بالدور السفلي واترميت لنهاية الشارع فوقت ومافي اي مساعدة لا دفاع مدني ولا اسعاف ودخلت للمره الثانيه لكن..... مابقي شي فيهم ,,,_ رجع جسمه للخلف وسنده ,طالع في عدنان _ كآن ذكي ماقتلهم بس , حرقهم , ومابقي شي في جسمهم متصل مع الثاني , كآن كل شي فيهم في مكـآن زي بيتهم بزبـط, ,ماكان في ملامح , معالم , كل شي اسود
مشاري رخى عينه, بلع ريقـه
: ولأنه ذكي عيشني في بيتــه _ دموعه كآنت تتجمع وعينه مثبته عليــه _ قتل اهلي بيده وجـآ يحن عليـآ ويفهمني إنو ذا قضاء وقدر, صح؟
مشاري :لـو انـ
قاطعه حسـآم : خليه يجاوبني
مشاري :ركزمعايا وجاوبني على اسئلتي
حسـآم عينه على عدنان
مشاري : هل وقف بطريقك اثناء التحقيق
: في كل مره , فسرته خوف عليآ ...
:ليش ماوصلت لهمام؟
: كنت صغير مو بسهوله اوصل لهمام بدوون مساعدة احد ! مجرد اسم بين يدي
:يعني هوا اتواصل معاك ؟
: ايوا بعد 10 شهور من وفاتهم كآن مجرد اتصالات بدون علم عدنان ولما حاولت اقابله, سار الحـآدت
: وعرفت الحقيقه ؟
:تقريبـآ
تفاصيل تفاصيــل تفاصيل لحد ماوصل الموضوع لخطــف منـآل طلب منـه مشاري يذكر اعترافات عدنان
صمت
صمممت
صمتتتتت
مــآقدر .
قام من كرسيـه بااكتفــآء وجلس بجوار منال ,والفراغ البسيط مازال بينهم ,
يرفع يده كل بعد دقايق يمسح دموعه اللي بتتجمع غصبا عنــه
رجوله مو قادر يوقفها
وجهه مايل للإحممرار
عروق جبينه وااضحه
يحك بصباعه الإبهام فـ كل ظفـر , ينجرح , يخرج نقاط بسيطه من الدم
مو حاسس ايش بيسوي
عينه تلحق عدنان وهوا يجلس على الكرسي
قلبه اشتعل حقــد
كيف باين حاليا بدي الصوره الملائكيـه , المظلومــه
مشـآري : ايش ردك على الإتهامات ؟
قرب من المـآيك :اتهامات بـآطله
وقفت حركة رجول حسـآم بصدمــه !!!
عدنان : عبيـر ومجدي عيلتي , اهلي , اخوان ليـآ
وقف بجنووون واندفففع له , الشرطي بخطواته السريع جا , مشاري مسكــه
عثمان , عبدالرحمن , فراس مالك كلهم وقفـــو
وعدنان مازال يتكلم ويعمي حسـآم : ليست لي اي صله بمقتلهم
القاضي رفع مطرقته الخشبيـه ووضربها بتكررار
وعثمــآن ومشاري مسكو حســآم وبنبره خافته لكن مشدوده : أهههدى اااهدى
بكككي بشهقات مسموعه
دفع اياديهم وخرج من القـــآعه بكبرها
حرقلــه قلبــه
فتح ابواب المحكمــه
وقفله سيــآره وقلـو يمشي ...
مـآلك فراس واعمامه خرجوه وراه لكن مالقوه كل واحد يدور في اتجاه اختفى بلمح البصــر
رفعو جوالاتهم يدقــو عليـه لكن مافي اي فــآيده

[ أم منـــآل ]
اعتراف المجرم عدنان فجع الكل ,ماعنده اي ضمير وانسانيـــه
دموعي نزلت لما وقف قصي ,ماقدرت اتحمل , بكاه المقهور وجعني ,
القاعه سارت في حـآلة فوضى محد قدر يتحكم باأعصابه ,بدموعه
إني اسمع ايش سار فيه وهوا طفــل ومراهق وشـآب , خلاني اعيش بحـآلة تشتت دآخلي
سمعت همسـآت خلفي : مو فيـه

.
وقفت السيـآرة امـآم الفـلآ ,نزل ودق الجرس بشكل مطول وانفتح الباب
اتوجه للباب البيت الداخللي فتحــه إلا شاف همام نازل اخر درجه
دخل وقف في نص المدخل واشر بعشوائيـــه : بعد كل شي ساااار رميتني زي الككككلب
مسافة متــر بينهم ,همام واقف بدن اي ردة فعل
: إننتا حتى مافكرت تبرر موقفك ماعملتلي اي قيمـــــه, خلاص وصلتني الحقيقه انسحبت قوووولي مين ربااااني غيرك مييين كبرني غييرك ترميني في وقت حاااجتي للللليش
همام مالت ملامحه للبكى
ارتخى صوت حسـآم : شوفتني اذيتك ؟ حاولت احط نفسي في الموت ولا يسرلك شي انتا ومنــآل ومافهمت انتا ايش بنسبه ليا ؟ّ! قررت تبعــد !!! _ اشر عليه بحقــد _ انتا اتخليت عنننني في اصعب ايام حيـــآتي , لقيت اهل ابويا , لقيت اصحابي بس مالقيييتك , حتتتتى كنت عاحجز اممشي عاحززز اتحرك وماهتميت تتشووفنـ
قرب همام منـه ومد يدو ورفع اياديه حسـآم بتحذيـــر : لااااا أنا اللي جيتك _ بكي بضعف _ ماحسمع منك شي , عدنان عدنان قال للكل إنو ماقتل اهلي ! _ اشر ودموعه تنزل بغبنه _ وماخلوني المسه الكل وقف بطريقي يبوني اسمعلو وماتحرررك
همام بكي : مهما ...نكـر ..ماله مخرج
:لا لا ,ابااااه يقول للكل كل شي قاااالو لياااا ماااتحمل اسمعو ينكككر ماااتحمممل
: تعال اجلسسس
حاام في المدخل وفز همــآم لما حسام دف الفازا المحطوطه على طاوله الإستقبــآل
: حســآم
:يخخخي انتو تضحكو عليــآ سمعت منك كلمة ولدي طول عمري , انسحبت وجااات وحده غيرك تقولي ولدددي وتباااني اصدقها بعععدك !!!! ماتعرفو قد ايش ذي الكلمه تعنيلي !!! _ بكي وكلماته تخرج بصوت متقطع _ ماتفهمه انني محروووم وكلكم تدوسو عليــآ , عمممرك شوفت اب يرمي ولده في وقت مرضــه !!!! أنـــا كنت ولد لك لأخر لللحظه عشتها للللكن
همام : شوووفتك ياحساام تموت بين يدي ,انا وصلتك لدي المرحله انا عيشتك كل لحظـــه مريت فيــهاااا اباا اعطيك حياه جديده
: مييين إنتا عشان تقررر
: لأني ربيتك لأني اعرف كيف تفكر , كذبت عليــك طول عمرك وماقدرت اقولك حقيقـة صلتي باأمك , مشيت عشان لاأجرحك عشان لاأشوفك تنفعل في وقت ضعفك,ياحسام انا سهرت في ممممرات المستشفى اسئل كل ممرضه ودكتور اي احد يقولي كيف حالتك واهل ابوك جمبك ,تتوقع كان سهل علـيـآ اتحمل وجودهم , ممممحد له حققق فيكك غيررري _ ضرب على صدره وبكي _ وربي محد له حق فيك غييييري ولأني اعرف انو راحتك إني ابعد بعدت ياااحسام وانا اموت في كل ســآعه
حسام مشي بااتجاه الدرج وعيون همام تتبعه والإثنين منهارين : مالي غيرك ياحسام ,انا اكتفيت فيك من يوم مادخلت بيتي , إنتا حياة ذا البيت
جلس على ثاني درجة , ماتكلم
همام جلس جمبـه ورفع يده على ظهر حسـآم : لومني اهم شي تسامحني
عينه على الأرض اللي قبـآله نطق بصوت خافت : قول إنك تبـآني
نزلت دموع همام : عندك شك بمعزتك ؟
حرك راسه باايجاب : ماسرت..فاهم ...الحيـآه ...خايف ...من كل ..شخص ..قريب مني .. خايف ماألقاكم ... خايف تخونوني زي مانخان ابويـآ , إنتا ااول وآحد رميتني و
قاطعه همـآم : والله إنك اغلى من حيــآتي ماسبتك إلا عشان ارضيـك وادور راحتك إنتا ولدي ووولدي اللي برضيه على حساب نفسي
همام قــآل اللي يبى يسمعـــه
نطق بصوت متقطع
: ابـآ ..انام ..في ..غرفتي
همام مسح دموعه ووقف مد يدو له : قوم تعال ارتتـآح
مشي بتشتت , بضيـآع , همام جمبـه ,شي مريــح بين غبنة الي سار في المحكمــه
فتح همام التكيف , اضاءه خافتـه , جلس حسـآم على السرير سحب جزمته وشرابـه وانسدح
وهمام جلس على كرسي مكتبـه , بس غفى ماقدر يحبس بكاه اكثر من كذا
راسه حينفجر من الألم خرج من الغرفــه سمع صوت جواله يدق
رد على عثمـآن: هلا ...لا .... حسام هنا .... نآيم ....._ اتنهد _عرفت ...بلغ الكل إنو عندي

...

بعــد مرور 3 ايام بدون اي تواصل مع اي شخص غير همـآم
جواله في الشـآليه
رفض حتى يقابل مالك وفراس
جالس في الصـآله على الكنب الكلاسيك الرمادي والخداديات البيضـآ والكموني مرتبه بتنـآسق
دخل همـآم شايل الصحن الكبيــر وعليها اكواب القهوه
حط فنجان قدام طاوله حسام والثاني امــآمه : كم لك ماتدخن ؟
: اكثر من شهــر
: حتنسى موضوع التدخين ياحسـآم لاتخلينا نرجع لذا الموآل
: إن شاءالله
همـآم : دحين جي
قام وحسام يحرك الكوب على الصحن يمين ويسـآر
4 دقايق ودخل همام حط ألبوم الصور قدآمــه
شد حوآجبه بااستغراب : ايش ذا
: شوف
فتح الألبوم وابتسم : ايش منظري دا
: كم كان وزنك
بصدمه : بلله لحد يشوف ذي الصوره
قلب الصفحه اللي بعدها وضحك : هههههههههه _ قفل الألبوم _ احرقو مابى أكملــو
: عشان تعرف قيمتي كممل كمل اتفرجو
سحب جسمه لطرف الكنبه وفتح الألبوم : هههههههههههه هنـآ وزني 150 شوف كم سندوتش قدآآمي
همام : هههههههههه اشتريلك 7
حسـآم عيونه ضااقت ويقلب صفحه صفحــه : يأأألله شووف هنــآ بدااية طريق النحف
همام : إنتا مانخربت إلا لما نحفت
حسـآم : هههههههههههههه ماتوقعت اكون وسيم لما انحف
همام : ههههههههههه يااشيخ
حسام : كآن احساس حلو
همام : استحي على وجهك
حسام بنظرة براءه : اقصد حياة الرياضه والصحه
همام شمق في وجهه من يوم مانحف بدأ معاه بطريق جديد ومشاكله مع السهر
قلب الصفحه اللي بعدها : ههههههههههههه لاااا ذي الصوره احرقهاا _ قام من مكــآنه وراح لهمممام _ شوووف بلله كيف استحملتني !!!!
همام : ههههههههههههههه فيصل عنده نسخه كمـآن
نزل الألبوم بصدمه : لااا بلله
همام : هههههههه كل صورك لها نسخ ثانيه
حسام بعد عنه : ليش من جمال مراهقتي ولا شكلي شوووف كيف خدود حتى عيوني مو فيه
همام : هههههههههههههههه شوفت صورتك وإنتا دافن نفسك بالتراب ووجههك وكرشتك بس اللي برا
حسـآم اتذكر الصوره اتخيل منـآل تشوف ذي الصور : اسمع انا ماحب ذي الذكريات بجد اباك تشوفلها صرفه
: هات اقول
حســآم : مابى احد يشوفها
: ومين قال حوريها احد بخليها في خزنتي
: حتى انتا ماباك تشوفـها ثاني
: ههههههههههههه ناسي اشرطة الفيديو
وجهه طغي عليه الخجل : لسى في اجهزه تشغل اشرطة الفيديو ؟
همام اشرلو على الدولاب : موجود
:والله عيب بجد انا كنت نفسيه وعشت بكل الطقوس
:هههههه فاكر لما جيتني فجأه لابس خرص وسلاسل كبيــروخواتم بيدك وصبغتلي شعرك ازرق
حسام غطى عيونه بااحراج : بلله خلاص
: هههههههههههههههه _ شرب قهوته _ شئت ام أبيت انا الرجل الوحيد اللي افوز باأعظم أب
حسـآم قفل الألبوم : اتوقع إنو كل شي محد يتوقعه إنتا شوفتــه مني !
: طبعااا لما تسير مصيبه اقول خلاص ذي اقوى مصيبه ممكن اشوفها لكن بتطور هههههه ومن صدمتي في المصيبه اللي بعدها اقول خلاص ذي اخر مصيبه عجزت افهم مخك في البدايه
حسـآم : كنت اختبرك اشوف لو جننتك حتطردني من البيت
: حمار لأنك جبتلي السكر والضغط وكل الأمراض ومازالت افكارك الغبيه لسى براسك
: ههههههه معليش انا حساس
كرر الكلمه ثاني ببقهر : انتاااا حمااار مو حساس عارف ايش يعني حمــآر لاتفتح دا الموضوع وتستفزني
حسام أخذ كوب القهوه ودوبـه بيشرب إلا همـآم قـآل :متى حتخطب منـآل؟
انخنــــق
همـآم سند ظهره على الكنبـه ويتفرج عليه وهوا يضرب على صدره وجهه طغي عليه الإحمرار
اخذ نفسـه ورجع سئله همام ثاني: متى حتخطب البنت ؟
: ايش ...ايش بك
:متى حنروح
: فين نروووح !!!!
: تروح تخطبها !
حط الألبوم جمبـه بفجعه :مين جاب السيره !
: ليش ايش وضعها معـآك !
: اوك فاهم بس شويه شويه مو ذحين
همام شد على حوآجبـه : انتا مو شايف البنت ايش بتعيش بسببك
: حنتزوج إن شاءلله بس في وقت انا اكون فيه مرتاح و
قاطعه همام : حمدالله شايفك اليوم مرتــآح ....لك 3 ايام ماتتواصل معاها صح ؟
: إيوا
: عارف ايش ساير معاها ؟
لانت ملامحـه : إيش ؟
: حيسـآفره مع خالتهم
تنح للحظـآت ,ابتس بصدمه وبعدها ضحك : مستحيل
واختفت ابتسامته بتدريج من ملامح همام الجديـه : سفر سسياحه ولا
همام رفعع حاجبه ودقايق من الصمت فجأه قام حســآم ودخل غرفته
فتح الاب توب , فتح سنابه الإنستقرام
منزله صوره في السنـآب قبل 22 ساعه والكراتين في كل بيتهم وكآتبه " حشتاق لكل ذكرى بذا المكـآن "
فتح موقعها على الخريطه لقاها في الجـآمعه
رجع للانستقرام ومحادثتهم الخاصه , فتح جدولها في الجامعه
شاف مواعيدها وخــرج بســرعه ,: حسسسسام ... حساااام اسمعننني
قفل باب البيــت
ركب دبــآبـه
ووصل لبوابه الجـآمعه , يرففع يده كل بعد خمسه دقايق , ينتظر خروجها
نص ساعه وتخلص
ومــرت 40 دقيقــه وخرجت , مشيت على الرصيـف بشـرود واضح
حاول يوصلـها لكن بسبب الزحمــه بعدت كثيــر
ماراحت بااتجاه مواقف الباصات !
زادت خطواتــه لفت بااتجاه اليمين قطعت الشـآرع للرصيــف الآخر
دخلت للحي
اختفت عن نظره قطع الرصيــف بســرعه
دخل للحي مشي بخطوات اهدى وعينه تدور عليها يميــن ويسـآر
ووقف بصدمــه !
مجرد ثانيـه وزادت خطواته بااتجـآهها
: منـآل !
الإثنين طالعو فيـه , الإثنين ملامحهم اتغيرت
:على العموم انا طالع البيت
منال بتشتت حركت راسها ورجعت تطـآلع في حسـآم !!!
بشك : لاتقولي ذا كرم !!
ضمت يدها تحت صدرها باارتباك : إيوا
: ايش بتسوي معاه !
بهدوء برغم العاصفه اللي جوتها : فينك مختفي ؟
: ايش بتسوي معاه
: مالك صلاح
رفع حاجبه وهيا شدت على كلماتها بصوت خااافت : لاتدخل في حيــآتي دام إنتا مخرجني من حياتك
: ماخرجتك كنت برتـآح
: ومستكثر تقولي دي الجمله ! صعب انك ترسلي حبعد فتره يامنــآل !
: حفهمك كل شي لكـ
قاطعته : انا طالعه البيت _ دارت جسمها وحتدخل لنفس العمـآره !!_
مسك يدها وسحبتها بنفس اللحظــه : نعم ؟
: على فين رايحه
: ماما تستناني
: انتي ساكنه هنـآ !
: اجل كيف وصلتلي !
: لحقتك من الجامعه !
: إيوا امس نقلنا
اشر بعدم استيعاب : وليش كرم ساكن معـآكي ؟
: مو ساكن معانا ساكن في نفس العماره
: خلصت العمااير !!!
:لوكنت تتكلم معايا كآن عرفت كل شي
: طلبتي منو يسـآعدك ؟
: إيوا ومـآقصر _ دارت جسمها دخلت العمــآره وسمعت صوت خطواته تلحقــها
مسك يدهها طالعت حولها : لاتفضحني ياحساام وأمشي
العماره هدوووء ,, اشعة الشمس داخله من باب العمــآره : تبي تجننيني انتتي تبـ
قاطعته بقهر : وانا كماان تعبانه ياحسام , لو همك انا كمان تعبانه من كل شي سار فيـآ ومافتحت فمي معاك بكلمـه _ خفضت صوتها _ بكيت لوحدي واحتفظت بكل شي يوجعني لنفسي لأنو بنسبه ليا نفسيتك أهم مني _ سحبت يدها بعدت خطوتين للخلف _ رساله وحده كآنت حتطمني عليـك واحترم قرارك رســآله وحده واستكثرتها عليــآ
طلعت الدررج
ماكان عنده جرأه يلحقـها
" لو همك انا كمـآن تعبانه "
كفتــه
مشي عكسها وخرج من العمــآره
3 أيـآم محد حيستوعب انو قضاها بغرفته , على سريره
متى يصحى متى ينام مايستوعب
رجع للجامعه ركب دبــآبه وراح للشــآليــه ....]
دق الجرس بتكرار لحد مافتح مــآلك: قصــي !! هلا هلا _ قرب منه وسلـم_
سلم بتشتت
: اخيرا شوفنآك !
كلمات بسيطه خرجت منــه , طلب جوالـه وقلـو حجيك مرا ثانيــه
خرج من البيت ورجــع لحي منـآل
شغل جوآلـه " مالك شحنه وطفـآه "
واتصل عليـها مره ومرتيــن
ارسلها " دوبني اخذت جوالي من عند مـآلك "
" انا تحت , ماحمشي لحد ماشوفك "
اتصــل وردت : ايوا ؟
حسـآم : أنزلي
تمشي بين غرفتها وكلها كراتين وحوسـه : برتب
حسام : مو وقتـه
: مو إنتا اللي تحدد
حسـآم : ماحمشي من هنـآ
:لاتمشي ..ماما تبـآني مع سلامه
قفــلت !
ارسلها على الواتس
"اقدر اعتذر على غيـآبي لكن لاتستفزيني بااسلوبك "
منال " من قبل المحكمـه وانتا متغير وساكته نص ساعه اتصـآل وبقول عـآدي ماتوقعت تتمادى وتختفي "
" منال ماكنت حاسس كيف يمشي يومي تتوقعي ايش كنت بسوي يعني ! "
منال " مدري "
"والمشكله في امك هيا السبب ولا إنتي عارفتني كان جيتك فين ماتكوني "
" دي مشكلتك ياتشوفني ياالإتصالات دي ماتعنيك كثيـر خلال 24 ساعه انا ليا نص ساعه او ساعه من يومك وتختفي وتتصل ثاني يوم بنفس الموعد وكأنه واجب عليـك "
" ليش بتتكلمي معايا بذا الإسلوب ! "
" لأنو بكيت كثير ياحسـآم ,بعد المحكمه خرجت زي المجنونه مو عارفه كيف اطمن عليـك , سايره تافهه بعين نفسي وانا اتصل على عبدالرحمن ومـآلك اسئل عنك وانتا شاطب عليا زيهم , ايش لقيت مني عشان ماأخطر في بالك ولو دقيقه وترسلي شي يطمني عليك ! "
" ممكن اشوفك وافهمك؟ "
" لا مخنوقه منك مابى اشوفك "
اترفعت حوآجبه بصدمه كتب بتردد " ماحمشي "
قرات كلامـه وماردت
كتبلها" انا تحت خذي وقتك سآعه ساعتين ولو عشـره برضو حستنى "
فتح الإنستقرام ,دخل حسابها المضافين دور على إسمه ولقـآه " karam mohammed "
اخر بوست منزله امــس
صورة الحي وكتب " وأصبح للمكـآن سحر ورونقــه الخـآص بها "
اتوسعت عيونه بصدمــه
قرأ الجملــه عشرات المراااات
نزل الجوال ودمه يغـــلي

[ منــآل ]
السـآعه 4 العصــر , خليه يستنى اساسا الجو حلــو ...
جالسه بين الكراتيــن وارتب اغراضي
مبسوطه انو شاف كــرم
نظرته بردت قلبي ,ماكنت ابا اقسى عليـه ماكانت ابا ازعلـه لكن 3 ايام كآنت كثيــر
ماكان سهل عليا اشوف عدنان ماكان سهل عليا اني اتكلم , ماكان سهل اني اشوفـه منهار ومحد يقدر يوصلـه !
شوفت اتصـآله لكن اخذت الجوال وقفلتــه لأنو ماما دخلت الغرفـه
ماكنت اباها تلمح اسمــه
جلست معايا في الغرفـه عشان تسـآعدني طلبت منها ترتاح لكن مو قادره تشوف غرفتي مكركبه نفسيتها تعبت
طبـعا اغراض بابا مارضيـت تحطها نهائيا في الدواليب لمتها كلها ودخلتها في المستودع قالتلي " ماله مكـآن بذا البيت "
مازعلت , اتوقع إنو ماحيخرج قريـــب
لأنو اتمسك وهوا بيهرب حشيش عن طريق واحد زاره , سار المووضوع متعب التفكير فيـه
مكـآنه السجن ,دام ماتاب وهوآ هنـآك فماحيتوب بيننآ
وصلت لقناعة مـآما إنو بعده راحه لنـآ وله ,اتمناه بخيــر ادعيلو بكل لحظـه بالهدآيـه وذا الشي الوحيد اللي اقدر اسويه له ..
الساعات مـــرت
ساعه ساعتين ,ثلاثــه , غربت الشمس
انسدحت من التعب ونومت بدون ماحـــس , فتحت عيني , غرفتي نظيفـه , مو مجمعه اي شي وجلست بسـرعه لما استوعبت
خرجت من الغرفـه وسئلت ماماوالفجعه واضحه عليا : كم ليـآ سـآعه نايمه
وزادت فجعتي لما قالت ساعتين
رجعت لغرفتي شغلت جوالي ووصلتني رسايل ورى بععض لكن ولا رسـآله منـه
اتصلت عليـه بس ماعندي رصيد
كلمتـه واتس مارد
حسـآم لو قـآل كلمه مايتراجع عنها

[ في غرفـة منـآل ]
لبست جينز , بلوزه ورديـه قطن, خرجت للصـآله واتكلمت بتردد : ماما بروح المكتبه
: ليش ؟
فتحت ششعرها وتلومــه بترتيب وتتكلم : بطبع كتـآب
: طيب استنيني مرا وحده عشـآن بروح اشتري اغراض
: متى حتخرجي ؟
: ساعه بس برتاح ظهري يوجعني
: اخاف المكتبه تقفل
ماعلقت , منال رجعت تتكلم : ماما ماحتأخر
بتردد: انتبهي على نفسك وخلي جوالك معـآكي
: طيب
منـآل نزلت بخطوات سريـعه , خرجت من العمـآره
طالعت يميـن ويســآر
مو موجود
كآنت حترجع إلا استوعبت 5 ســآعات مرت اكيـد حيجلس
مشيت على الرصيــف تدور اي مكان مريــح
فيه جلسـآت
اتوجهت لنهاية الحي
تقاطع طــرق
طالعت يمينها ويسـآرها
ورجعت بسرعه تطـآلع باتجاه اليمين
وابتسمت
حاولت تخفي ابتسامتها بس ماقدرت
مشيت بااتجاهه
جالس على دكــه موجوده باأحد العمـآيره بمجرد ماشافها وقف وسند جسمـه للخلف
دخل اياديه بجيبه
وقفت امـآمه بعد ماأخفت ابتسامتها
نظرات متبادله بدون اي كلمـه
رفعت حاجبها ورفع حاجبه المشطوب
نظرة قهر ومقابلها نظرة غيـره
: راسك يابس !
: وانتي بدون ضمير
: بلله عشان خمسه ساعات وانتا 3 ايام شايف الفـ
قاطعها : سويت ذا الشي بدون قصد
: وانا كمان غفيت بدون ماحس
: وقفلتي جوالك بدون ماتحسي ؟
: ايوا كل شي جا سبحان الله مع بعض
استقام بوقفته
وهيا ضمت يدها تحت صدرها
حسـآم : تبينا نتمشكل ؟
: لا انا زعلانه
:وكيف حينتهي زعلك ؟
: الحل عندك مو عندي
: سايره قاسيه بااسلوبك
:في فرق بين القسوه والزعل حاليا اباك تراضيني
مد يدو لخدها وضغط باأصابيعه : وكيف الحلو يرضى
نزلت يدو بشويش وطالعت حوليها : لاتوترني
: مافي احد ...شوفت ولد """"" مصور الحي وكاتب انو سار له رونق خـآص بعد ماجيتي فيه
فجعهــآ , ماتوقع يراقبــه
: اتصلت عليكي مارديتي وربي لو شوفتو قدآمي كآن مسحت في أمو الرصيــف
: حسـآم مابى مشـآكل
: ياشيخه ! جايه لعندو بنفسك وتقوليلي مابى مشاكل ! ايش تبي بزبط يامنــآل !!!!
: يعني تتوقع لو ادري انو سـآكن هنا كآن قلت لماما
رجع سند ظهره : حكيني عندي اليوم بطولو ابا اعرف كيف سار الموضوع بزبــط _ باستهزاء _ يلاا فهميني ياآنسه منـآل
: حنسيب مشكلتك ونتكلم في مشكلتي ؟
: ايوا راعي ظروفي عاد طحتي على واحد كذا عقليته اتحمليني وجاوبي
رمشت بصدمه !
صوتها اهتز بقهر : عيب اللي بيسير بيننآ !_ رجعت خصلات شعرها ورا اذنها _ لو همك مرا الموضوع فاحقولك وامشي لأنو ماليا خلق اتكلم معاك اكثر من كذا _ خرجت جوالها فتحت قروب الواتس المخصص للجامعه وحركت صباعها عل الشاشه ترفع في المحادثات ترفع ترفع ترفع لحد ماوصلت لإعلان الشقق _ شوف من رقم غريب وصف الشقه وسعر الإيجار _ رفعت برضو لكن استمرت ترفع لمدة اطول وبعدها ورتو _ أهو ثاني نفس الإعلان , القديم كرم ارسله لكن ماشوفت انو من كرم والثاني واحد من اصحابه , ولو يهمك ليش نقلنا لأنو محد راحمني من نظراتهم ليا , بسمعهم يتكلمه عني في الروحه والجيــه , بيوقفوني بنص الطريق ويسئلوني ها يامنال ايش سار ممعاكي وانتا اكثر روااااحد تعرفني اكره ذي الأمور , ماستحملت لما شوفت الإعلان وريتو ماما, ابا ااشرد ياحســآم من الكل وماما حاسه فيا مارفضت بنفس الوقت اتصلت عليهم وراحت بنفسها شافت الشقــه وقعت العقــد ... ووقت النقل عرفت انها عمـآرة ابو كــرم _ شدت حوآجبها _ وماهتميت عارف ليش ؟ لأنو كنت محتاجه أبعــد , كنت محتاجه اهتم في نفسي
نظرة قهر عتب : خلاص ابا امــشي
اتمدت يدو ومسكت يدها :دقيقـه
غمضت عينها بتعب وفتحتها : مابى اسمع
سحبت يدها ورجع مسكها ثاني بشويش , طالع حولـه : خلينا نمشي
بصوت مايل للبكى : مابى اتكلم
: لاتتكلمي خليكي بس معايا
داارت راسها بااتجاه اليمين تطـآلع في الشوارع
اتحركت لما قلـها : تعــآلي
مشيت وراه بصمــت وبدات تقرب منـه بسبب الحفريـآت والعٌمــآل المنتشرين بشكل كبيـر
مشيت
مشيت
: فين حنروح
مارد
كآن يبا يهدى , فابيمشي ,يبا يفصل موضوع كرم عن كلامـه حاليا لكن مو قااادر
دقيقه ووقف مشـي طالع يميـنه ويسـآره
منطقه كلها بنــآء
كومــة ترااب
طووب
اخشاب
مشي بااتجاه طبقات الطوب المحطوطه فوق بترتيب
لف للجهه الأخرى
واختفو عن انظار الكل
حطها امـآمه ظهرها على الطوب
الشي الوحيد الي المفروض تحسه بمكان زيي كذا ومستحيل تحسه مع حسـآم إنها خايفه منـه
نظراتهم متعلقه في بعض حوآر صــآمت
لحد ماكسر الصمت بصوته المتأسف : بمجرد ماسمعت كلام عدنان وكيف منعوني اقرب منـه الدنيا سودت بعيني 3 ايام حاسس اني محبوس وانا بيدي حريتي _ رفع يده على خدها _ عارف اني قصـرت بحقـك عشان كذا ماتمنيت من البدايه تكوني بطريقي , اللي شوفتيه بحياتك ماتستاهليه وماكانت عندي قوه عشان اوقف معاكي صدقيني يامنـآل حياتي فدآآكي وربي لكن اللي سار فيا مو بيدي ,انا اسف على كل ألم بتعيشيه بسببي
رخت عينها بااتجاه الأسفل قالت بصوت خاففت : أقدر اتحمل كل شي لكن نسمة الهوى طالما انتا بعيد تجرحني _ رفعت عينها _ فاهم؟
ماعلق , ثوآني صمت وبعدها سئل : تحبيني ؟
ماردت
:طيب انا احبك لدرجة اني مو قادر ارجع البيت وانا عارف انو ذاك ساكن تحتـك
:أمه جات تتعرف على ماما والواضح انو كل يوم حتجي
رفع حـآجبه قالت بتبرير : عشان لاتقولي ماقلتلك
: ايش تبى امـه ؟
: بترحب بجيرانها الجدد
: ليش مافي غيركم بالعماره !
: ايوا دوبها جديده
مرر يده على جبينه , ملامحه مالت للشده : خلينا نقفل الموضوع
ضمت يدها تحت صدرها : طيب
ماقدر سئل بسـرعه : كل مره حترجعو من الجامعه مع بعض ؟
: لا صدفه اليوم
: ايش يبا ؟ عارف اللي بيني وبينك ولسى يتغزل في الانستقرام
: هههههههههه ليش بتراقبــه
: ليش ضايفته
: قلتلك كآن معايا من الثنوي , من زمان ضايفته _ مدت يدها بدلع لما حست انها شفت غليلها ,حركت يدها على بلوزته تنفض بعض الاثار على بلوزته _ أحبك
: طبعا محسبوك غبي وترضيـه ذي الكلمـه
ابتسمت ورفعت كتفها بشك : ماترضيـك ؟
ميل وجهه واشر على خده وقبل لاينطق الكلمـه رفعت نفسها وسحبته للأسفل وباست خده ورجعت للخلف وزمت شفايفها
صلللب
دار وجهه بشويش بااتجاهها ورفع حوآجبه الإثنيــن
: اتأخرت على ماما بروح
مشيت خطوتين وصرخت بفجعه لما سحبها من يدها ورجعها مكـآنها وقرب منـها : حمار انا عشان اسيبك تروحي
وجهها طغى عليـه الإحمرار : بجد اتأخرت
: مو مشكلتي
سمعو اصوات العمـآل يجو لناحيتهم
بعدت عنو باارتباك وهوا مشي وراها : لاترجعي
: ماقدر
اتخللت اصابعه بااأصابعه لما قرب منها ومشيو بنفس الإتجاه : ماشبعت منـك
بتردد : بما انه لك فتره ماتخرج إيش رايك بعد الجامعه نروح السينمـآ؟ او نروح اي مكـآن نلعب !
: أيامي كلها لكـي
رفعت حاجبها
: تشكي ؟
: اثبتلي
شد على يدها لحد ماتألمت : آآآي _ حاولت تسحب يدها قال بقهر _ بطلي اسلوبك الغبي
سحبت يدها بصعوبه ورفعته بااتجاه صدرها : عورتني
مازالو مكملين طريقـم سحب يدها وباسها وقال بعكس نبرة الحده : اسف , انا مكس بين القسوه والحنيـه
: ههههههههههه انتا مكس من الف شخصيه بشخصيه وحده اتحداك لو إنتا تفهم نفســك
وقف مشي , قدمت خطوه دارت جسمها : ههههههههههه ايش بك حبيبي
حسـآم : ايش سار بلسانك !
زادت ضحكتها : هههههههههه لما ارتاح لشخص خلاص اكون على طبيعتي ومافكر, إنتا وماما الوحيدين بقائمتي
: لاترتاحيلي حٌبيني بس لاترتاحيلي
: ههههههههههههههه _رجعت خطوات على ورى ولسى تطـآلع فيه قالت بشك وعينها تنطق باأشياء ثانيه _ متأكد ؟
: هههههههه سوي اللي تبيه فيــآ
قرب منها واشرتلـو : خلاص مابى هرج في الحي خليك هنـآ
وقف مكـآنه : اللي تبيه كلميني لما تدخلي البيت
حركت راسها باايجـآب قطعت السكــه طلعت فوق الرصيــف دخلت للحي وهوا مازال شايفها قــآل بصوت عــآلي: أأأأحببببك
فجعها طالعت وبعدها في طريقها زادت خطواتها
بنفس النبرة العــآليــه : منــــآآآآل
انعمت خبطت في حرمه شايله اغراض بيدها طاحت الأغراض في الارض نزلو بنفس اللحظه يلموها
: هههههههههههههه أأأحبك يامنـــ
وقبــل لايكمل مات ضحك لما شافها سحبت على الحرمه وقامت تمشي بســـرعه
8 دقـآيق دق جوآله ورد بصوت بريئ : ايوا حبيبي
: قللللبي كآآآن حيوقف مجنننون إنتا !!!
: هههههههههههه احب افجعك




d3do3a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-20, 06:48 PM   #202

d3do3a

كاتبة بمنتدى من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية d3do3a

? العضوٌ?ھہ » 161808
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 337
?  نُقآطِيْ » d3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond repute
افتراضي



[ فـــراس ]
في بيت اهل صبــآ عشت اسوء شعـــور , أرعب شعور
زوجـــة ابوها شويا وتــآكلني بعينها
الجلسه مو مريحــه
مخيفــه
حتى فنجان القهوه سرت مو قادرد امســكه من الرعب اللي اعيشــه
معقول زوجها مو شــآيف !!!!
صبـآ قالتلي متزوج وحده صغيره بس ماتوقعت تكون بذا الصغر ! البنت في سن العشرين وهوا الستين !!!!!!
ابدآ ابدآ مو مرتــآح , استئذنت واتوجهت للمغسله بغسل يدي
جات ورايا !
تقولي بشغلك الإضاءه !!
المشكله انها شغلتها ولسى واقفه تطـآلع فيا
يدي تحت المويا مو عارف انا غسلت بالصابون ولا ماغسلت اباها تمشي اباها تبعــد
لمحتها تاخذ المنشفه واقفه جمبي مستنيتني اخلص عشان تديني!
فينك ياصبــآ
قفلت المويا اعطتني المنشفه قلتلها : شكرا
ابتسمت من قلبها وعيونها مانزلت من عليها
اتصربعت
اتربشت
رجعت المنشفـه مكآنها وكنت حمشي إلا قـآلتلي: ماشاءالله عليــك
وقفت حركه اتمنيت إني ماوقفت لأنو صبـآ جات وسار وضعي معاها كأننا كنا نهرج
بان على وجهي الفجعه هيا ولا اهتمت انسحبت بهدوء بعد ماعينها مرت على كل جسمي !!!!
فين إحنااا عايشين !!!!!!!

[ في بيت اهــل صبـآ ]
صبا مازالت واقفه في بداية الممر ,زوجة ابوها مشيت من جمبها واختفت وصبـآ نقلت عدسة عينها على فراس !
جات لعنده بخطوات ثقيـله وفراس برر على طول باارتباك : ماليا صلاااح مدري ايش وضعها !!
صبا ماعلقت
وفراس شدعلى كلمه بصوت خافت : صبا بلا هباااله وربي نظراتها من يوم مادخلت كذا , ماتكلمت معاها , شوفتيني مو قادر افتح فمي بسببها
صبا :وليش واقف معاها
فراس : هيا اللي جات
صبا :وانتا ليش اديتها وجه من الأساس
فراس مال ملامحه لضعف : حبيبي لاتوتريني زياده
صبآ طغلى على ملامحها الزعل , نطق اسمها بعدم استيعاب :صبـآ !!
ضحكت ومسكت ذراعه : ههههههههههههههههه وجهك من اول مفجوووع
فراس ملامحه لانت
طالعت خلفها ورجعت تطآلع فيه : عادي ياقلبي عارفتها اساسا مايحتـآج تشرحلي
: طبيعي اللي صار !
: مو طبيعي لكن ماستبعد منها شي _ لفت يدها حول ذراعه _ ابا انبسط بوجودك مع بابا مابركز معاها
: انا مو قادر انبسط كنت حنخنق مية مرا وانا اكل وهيا تطـآلع فيا
صبآ :هههههههههههههههه
: ترا زوجة ابوكي
: شر البلية مايضحك ياقلبي , ماشردت من قليل
قربها له وباس راسـها : طيب تعالي نرجع لأبوكي ونشرد شويا مع بعض
: ههههههههههههه

[ صبــآ ]
بابا نظره ضعيــف والأخت مستغله كل شي
مو غيرانه منها واثقه بفــراس وعارفه انو بعد الموقف ذا مستحيل يتحرك من جمبي هههههه
نظراتها مافيها اي خجل لما اطالع فيها ترخي عينها
لا ياشيخه يعني وانا اكلم بابا مو شايفتك وانتي تبتسميلـه
اول مرا اشوف فراس خجول
منظره مهون عليــآ الموقف
ومشكلة بابا انو على نياته وشايل فراس فوق راسـه لدرجة كل شويا يقول لزوجته اعطيلو , سويلو , اعمليلو
وهيا ماتصدق تبا تخدمه باأي طريقه
يعني نفسي اعرف لو اداها وجه ايش حتسوي معاه !
لا والمصيبـه لما قلتلهم رايحه لرنين وبابا طلب من فراس يستنـآني هنـآ
وذيك هجمت في نص الهرجه ايوا اجلس حرتبلك الغرفــه
فراس بغى يموت جاب تصريفات هبـــــــله هبلـــــه
والله على قد ماأنصدم منها على قد ماأنصدم اكثر من ردة فعل فراس واضحك غصبا عني
بابا مسكين يحسبني مرا مبسوطه ,مو قادره ابطل طبعي الغبي لما انصدمم اضحك !

[ في بيت اهل صبــآ ]
همسلها فراس لما ميل جسمـه لليمين بااتجاهها:خلاص , ماعندي طاقة تحمل اتأملت سقف بيتكم واثاثكم بما فيه الكفــآيه
صبـآ : ههههههه وحشني بابا
:إن شاءلله لو وحشك ثاني تروحيلو لوحدك
صبا : اتحمل حبيبي
جلس بااستقـآمه بدون مايعلق
: بابا فاكر الأثاث اللي كنت اصممه بنفسي عندك صوره ؟ بوريه فراس
:

[ صبــآ ]
ماكنت اتوقــع حتوصل فيها الوقاحـــه إنها تروح تجيب الصور وتجلس جمبــه
فراس حيقتلني
حتى جلستها مافيها اي حشمه لبابا اطـآلع فيه اباه يتكلم يناديها يقول اي شي
ولا فتح فمــه !!!!
فراس ماعجبه الوضع نهائيا في نص كلامـها وقف وقـآل : معليش نسيت جوالي تحت بنزل اجيبو وارجع
اعلق على لبسها ولا طريقتها بالجلوس اخذت الموضوع بضحك لكن وصلت لمرحله مقرفـــه جدآآآ مقررفــه
لاوبابا بمجرد ماخرج قـآل : والله يابنتــي مافي بذا الزمن رجــآل زي زوجك
الأخت الفاضلـــه ردت : فعلا انقذك وانقذ اهلــك , ينشد فيه الظهر سند لعيلتنآ
لعيلتنـآآآآآ !!!!
ايش تبى ذي !
وكملت بكل وقــآحة : نخدمه بعيوننـآ عشانك
هوآ إنتي خدمتيني في يووم عشـآن تخدمي زوجي !
طول ماهيا تتكلم وانا اقول " صبآآآ لاتقولي شي غلط يزعل بابا "
الوضع سار مستفـــز
فين خرجت عن طوري
لما رجعت بيتي تقريبا مر يوميــن
لقينا بيت جميــل لسى مابدأ تأثيث بس اشترينا غرفــة نوم وبرتب فيها اغراضنـآ
إلا فراس يدخل عليــآ : تخيلي مين اتصل عليـآ ؟!

[ في بيـت فراس وصبـآ ]
جلست على السرير : ميــن
: مرت ابوكي
رفعت حوآجبها الاثنين بصدمه : ايش تبى !!!
: بكيـــت ,حسبت ابوكي سرله شي سئلتها ايش بك قالتلي انا مخنوقه وانتا بحسبة واحد من العيله ممكن تسمعلي
صبا بصوت وحده بتفقد اعصابها : إيوا !!!
: قلتلها افضل تتصلي على صبا وتقوليلها قالتلي لا صبا تتحسس من اي كلمه اقولها عن ابوها ومالقيت غيرك , انا حتى اهلي مايسئلو عني
صبا بللت شفايفها وسحبت الخداديه وحطتها على رجلها : سبحان الله ! سارت فجأه مقطوعه من شجره وانتا البطل اللي حتنقذها
فراس : لاتزعلي نفسك حبيبي فاهم انا ايش تبى
: كمل ايش ساار
: قلتلها حديكي رقمي الثاني واتصلي عليا في الليل
صبـآ ماعلقت
: يعننني ايش حقولها صرفتها
شالت الخداديه ورمتها عليــه : بططططل هبـــآآآآله ابا اعرف ايش رددديت فجعتتني
: ههههههه ياقلبي أنا اعمى ماشوف غيرك
: وهيا وسخــه حتجبلنا مشاكل
: ركزتي في الغزل ولا لأ !
ابتسمت بين نرفزتها : فراااس بلله كمممل قههرتني والله
اشر عليها : حخرج اشتري اكل وفكري بغزل حلو ليـآ ووقتها حكملك اسلوبك الجفص ذا ماتحمله انا
قامت من السرير واتغيرت نبرتها لحنيـه : ههههههههه حبيبي ياقلبي تعااال _ تلحق وراه وتتكلم _ انا اسفه ياحلو
: ياحلو !!! انتي مرااا الغزل عندك سيئ
صبا وقفت قدامه : هههههه حبيبي الله يسعدك كملي حتصل عليها ترا واتضارب معاها
فراس وسع عينه : بلا هبــل ياشيخه لاندخل في دي المواضيع
صبا :هيا قووولي
واقفين بنص الصـآله الفاضيــه : هجدتها بكم كلمه إنو انا ماليا علاقه بمشاكلها وانسان مشغول بعملي وزوجتي ورجائا لاعاد تتصلي والله يسهلك امورك
صبـآ : ماشتمتها ؟
فراس : ههههههههههه لا انا حنون مع البنات
ضربتــه وزادت ضحكتــه : هههههههههه
صبا : هيا انتبه على نفسك تراها هبله دام اتجرأت تتصل يعني حتتصل ثاني وثالث
فراس لانت ملامحه : لا ياشيخه !
صبـآ : دام صديتها في بيت بابا وبرضو اتصلت فلا تستبعد شي
فراس : يمكن حسبتني ااحترمتك فاقالت تجرب بيني وبينها
صبـآ : ممكن برضو
فراس : فيكي حيل نخرج نشتري كنــب وتلفزيون خلينا نكمل الصـآله بدال مايوصل صوتنا لكل الجيران
: هههههههه ظهري يوجعني
فراس : طيب اروح انا و
قاطعته : لاااا ابا اكون معــآك خليها يوم ثاني
فراس رجع راســه للخلف وصرخ بكل صووته :آآآآآآه ياااربي
فجعها دفته مرا ومرتتييين : ايش بببببككك ايش بك
فراس : هههههههههههههههه

[ فــراس ]
ردت روحي بمجرد ماوقفــت على ابواب المستشفى
وظيفتي القديمــه اتمنى يكون مكـآني موجود وانقبــل ثاني
دخلت ووقفت في المنتصف , شوفت الفوضى اللي كنت عايش فيــها
كل شي بشوفـه بالبطيئ , بستشعر بقيمة التفاصيل , كآن روتين يومي بنسبه ليا حاليـآ احسو شي عظيـــم
الدكاتره , الممرضين , الموظفيــن, المرضى
يمرو من قدآمي , حوليــآ وانا اتأملهم ...
آآآه نطقتها من قلبي
اتوجهت لقسم الإداره ,بمجرد مانسمع اسمي اتناقل بشكل سريــع
اتعاملت معـآمله مازلت مصدوم منــها
فراس امس غير عن فراس اليوم
اللي سار صداه وصــل
الإداره اتواجدت مدير المستشفى وقف امامي بنفســه
قــآلولي مكـآنك بيننآ لكن طرحت عليهم مشكلتي
ماأقدر اكمـــل كجرآح ...
يدي اليسار بتنمل بشــكل دائم , صباعي الإبهام يتخدر , ماقدر امسك شي بثبــآت بشكل مطول
بعد الأشعه والعرض على دكتور قالولي لازم يسولي جرآحه لكن انا عارف إنو ماحقدر ارجع زي زمـآن
اعصاب يدي ضعفت
ماحجازف بحياة المرضـى عشان اوصل لحلمــي ...
كآنو جدآ مقدريــن عينوني طبيب طوارئ لحد مايفتح البورد بعد شهرين واغير تخصصي
ومازلت في حيره بين تخصصين
اختص بالطوارئ أو العنــآيه المركزه
بفكر بالآونه الأخيره كثير في حياتي وكيف ابويا كبر حلم الجراحه براسي وكيف انا سار هوسي من صغري
انحطيت بذا الطريــق عشان اوصل لأهداف اخرى
اهداف بنسبه ليا اشوفها اعظم سواء كآن انقاذذي لصبا وزواجنا أو حبس سلمـآن وكشف أوراقهم للكل
هدف ســآمي مستحيل أنســآه برغم مرارته برغم جروحــه اللي اثرها حتبقى بنفسنا بشكل دائم لكن حنقدر نكمل ونعيــش حنقدر نتنــآسى ونبني حياه جديده ...
وصلت لشـآليه مـآلك دقيت الجرس ...]

[ أمــآم بيت مـآلك ]
مـآسك فراس جوالـه ويكتب لصبـآ في الواتس
بمجرد مانفتح الباب رفع عدسـه عينه ووسعت بصدمـــه
دخل بخطوات متتاليـه مسكــه , ضربــه ,ضربــه
كآن بيحاول مايجيب العيد فيـه ويضربـه بس في راسـه
الطرف الثاني بعد عنــه وضحك ورفع ايااديه بتحذير : ههههههههه اهججججد
فراس : 4 اياااام ياوسسسخ
قصي : هههههه طيب بشويش عليا ايش بك
فراس اشر بعشوائيـه : روحتلك وهمام طلب مني امشي
قصي مرر يده على ذقنه : ماقلي ترى
فراس : لأنك طلبت ماتشوف احد !!!!
قصي: أهو فكيت عن نفسي وجيتكم
فراس : انتا اصلا واحد خسيس وماتثمر فيك العشــره
قصي: هههههههههههه
مـآلك جالس على الكنبه دار راسه للخلف بااتجاهم : قلتله نفس الكلام لاتعب نفسك
فراس اتوجه لمـآلك: كأنو ماكنا معاه جحدنا على طول
قصي : ياهووو كلها كم يوم
فراس : كل تبن
قصي جا بااتجاهم وجلس على الكنبـه

,
,
في مكـآن طاغي عليه الكئابــه
جالس امام محـآميه ..
المحامي بصوت خافت وهوا مقدم جسمه العلوي بااتجاه الطاوله :دكتور عدنان خليك واثق فيا واعترف بكل شي عشان تخف عنك العقوبـه
عدنان بجمود ,المرض واضح على وجهه لكن برغم اللي سار انسانيته مازالت ممحيـه : ماحيدفني ولد مجدي
المحامي بتوتر اتقربت اصابعه من بعض : مشكلتنـآ في رجـآلك إللي خانوك حتى لو قدرت اثبت انو مـآلك علاقه بخطفهم والبنت بسبب حبها بتأيد كلامـه لكن انتا عارف إنو الكل بيخونك لمصلحتهم الشرطه بتقدملهم صلاحيات تغريهم احنا بنتكلم عن 5 اشخاص خآنوك وامس واحد اعترف انك قتلت شادي وقـآل للكل طريقة قتله مغسلة السيارات امس قفلوها _ حرك راسه باأسف _ إنكارك غلط
عدنان : إنكاري الشي الوحيد الي حيخرجني من ذا المكـآن
المحامي : ماحتخرج ماحتقدر اترفعت عليك قضايا تشيب الراس لو ماساعدتني _ جلس بااستقامـه _ اعتذرلك ماحقدر اكمل في القضيـه
عدنان هنا قرب وشد على كلامــه : حتكمل معــآيااا لحد ماأخرج من هنـآآآ ححاسبك على كــل
قاطعه : ماهمتني الفلــوس سٌمعتي أهم
عدنان امتدت يدو ومسك ذراع المحامممي ووجهه طغى عليـه العصبيــه : خسرت اهلي ماحتخليني اخسر نفسي بذا المكــآآآن
المحامي عينه على يده اللي بتنعصر من عدنان اترفعت بااتجاهه وقـآل : قلتلك حكمل معـآك اذا اعترفت غيــره
وماقدر يكمل لما عدنان وقــف واشر عليــه بووعيـــد : صدددددقني حخرج وحتكون إنتا اول أحــآسبه على خيانته
حرك نظارته بتوتر ووقف :آنا اســف قضيتك خسرانه محد يقــدر ينقذك
جا الشرطي لعدنان :دم أوووولادي كلكم حتدفعو ثمنــــو , دم اولادي كللللكم حتدفعو ثمنــو
رددها بشكل متواصــل وهوآ ينسحب للدآخل


,,,,,

[ حسـآم ...]
خــرجت مع منـآل لموعدنا المخطط , وجـآني اتصـآل من همام اتمنيت اني مارديــت ...
,

,
بعد انتهاء الفلــم خرجو من السينمـآ باإتجاه الممشى امام البحــر , على غروب الشمس , وبرودة الجو
مشيو بصمــت واياديهم متشابكه في بعــض
اتنهدت بصوت مسموع ودار وجهه بااتجاهها : ايش بك
:ولاشي المكان حلو و الجو حلو
: إنتي اللي محليه كل شي
طغى على ملامحها الخجل , بعدت نظرها عنــه , وقف مشي ووقفت مشي بااستغراب
حسـآم : تصدقي اتعودت اتقابل معاكي بعيد عن النـآس حاسس انو مو مرتـآح
منال : ههههههه ماحترجع للكـآفي ؟
حسـآم :لو حترجعي حرججع
منال: ماأقدر عندي تدريب وجـآمعة ومشاريع مو راضيه تنتهي
حسـآم : اجل ماحروح
منـآل : طيب ايش حتسوي في حياتك ؟
حسـآم : بدور وظيفه بشهادتي مع إنو والله ناسي ايش درست وايش سويت بحياتي
منـآل : من المواضيع اللي ماستوعبتها دراستك الجامعيه واختيارك للقانون
حسـآم : على فكره كنت فاشل بس همام اجبرني ادرس ....كآن القانون الشي الوحيد اللي فكرت فيه عشان اجيب حق امي وابويا بس دمي حـآر ماقدرت
منـآل : ليش تناديه همام حـآف
حسـآم رفع اكتافه بمعنى ممدري بدون مايعلق
منال: ارتحت عنده ؟
حسـآم : همام ماافي زيـو تصدقي انو اكثر واحد اتضاربت معاه بحياتي كلها لكن اكثر واحد مابدله بكنوز الدنيـآ
منال :وآضح قد ايش يعزك
حسـآم رفعلها حاجبه : مرا حابك مو عاجبني اسلوبه لما يتكلم عنك
منـآل : هههههههههه انا حبوبه
حسـآم : سرتي حبوبه مع الكل فجأه
اعطاها نظره وففهمت انو يقصد كــرم
دق جوآلـه رد : هلا
: فينك ؟
حسـآم : خرجت اتمشى فيه شي؟
: إيوا ارجع البيت
حسـآم : ليش ؟
:أهلك في الطريق
غاص قلبه مع كلمـة " اهلك " كان يحتاج شوية ثواني عشان يستوعب وعلق بشويش: ايش جابهم !
:تتوقع ايش جايبهم ؟
: ممكن اتأخـر او
همام : حســآم اهل ابوك جايين من اخر الدنيا عشانك سيب اللي بيدك وتعال
: هما كمان جايين فجأه افرض
مازال يقاطعه :اعطوني خبر من امس
: يعني المشكله منك
همام : حتسوي مشكله عشان ماتجي صح , نص ساعه وتكون في البيت
حسـآم بعد 3 ثواني رد :طيب
" حتسوي مشكله عشان ماتجي صح "
جملـه خلتو يتراجع في اسلوبـه لأنو ماعرف ليش هـآجم !
قفل : ايش بك
:اهل ابويا في الطريـق
ط
\

[ حســآم ]

مو أناني ولا متنــآقض
احساس جدآ صعب
اتقبلت وجودهم لكن البٌعد حل
الإهتمام المبالغ اللي بيصدر لاشعوريا منهم يوترني
صعب الومهم وصعب الوم نفسي
كلمه " عم " سهل انطقها لعثمـآن , فيصل لكن لأعمـآمي لها ثقل فضيـع على قلبي
اعرف طبع همــآم او بالأصح هوا يعرف طبعي
حيجبرني عليهم لأنو انا مستحيل اديهم اي مساحة يقربو فيها منـي
حطني تحت الأمر الواقع بجيتهم لأنو كنت حتهرب
" أعطوني شوية وقت " ذي كذبه سمعها مني كثير همام
الوقت يخلي الطرف الثاني يتعود على ردات فعلي ويتقبلـها مع الأيام
عشت 14 سنـه مع همام , سنتين كنت اناديه فيها " هيييي" كلمه " همام " اتقبلها بحب
3 سنيــن معاه لو لقيت منه اهتمام يحسسني بوجود ابويا اسوي مصيبه ماخليه ينام , اخليه يتراجع الف خطوه لورى ويحسب حساب كيف يتعــآمل معايا
بعد خمسه سنين اكتشف إنو انا اللي فارض عليـه كل شي
واستخدم معاايا اسلوب الإجبار
بااهتمامه , اسلوبه , تعامله , حتى طريقة تربيته في القسوه


[ في بيــت همـآم ]
دق الجــرس فتحلـه همـآم : ذا الي نص سـآعه ؟!!
حسام : ساعه ونص يادوب المشوار
همام قفل الباب : ادخل ادخل
حسـآم دخل خطوات بسيطه: جو ؟
همام : ايوا أمشي


[زآيـــد ]
الفرق بيني وبين جـآسر انوانا بــآرد وهوا العكس تمآمآ
والشي اللي متفقين عليـه برغم اختلاف طبايعنا انو لو صدنـآ ماحنبعــد
كآن يصد بتجريح , رده على المكالمات اسوء من عدم رده
جاسر دايما يبعد ويقولي انتا اتصل
أهيئ نفسي قبل المكآلمــه
واي شي حسمعه منـه ماحيكون اصعب من طردي لمجدي وقت خلافنـآ
صد حسـآم عقاب مجدي علينـآ
حسام بنفس الوقت الشخص اللي حنرضيه عشان نكفر عن غلطنـآ
رضاه من رضى من مجدي
ماكنـآ فاهمينه للاسف , انهياره يوم المحاكمـه خلانا نعرف قد ايش القضيـه مأثره عليــه
لازم نتكلم مع شخص فاهمه اكثر مننآ وكآن الملجأ اللي اختفى فيه هوآ الجوآب
اتوآصلت مع همـآم قبل 3 ايام , فهمته وضعنـآ ونيتنـآ , واعطـآنا الحل ...!


[ في بيـــت همـآم ]
دخل حســآم سلم على اعـمـآمه , جدتــه ... وجلس في ابعد كنبــه عنهم
اسئله سطحيه كيفك , ايش مسوي
اجوبه مختصره , طريقه جلسته تدل على عدم راحتــه
همآم : اتذكر شوفت ولد وآحد فيكم في المستشفى
: ولدي كنـآن ...كآن نفسه يكون معانا لكن عارف الوضع اختبارات
: الله يوفقه ويسهلــه
جدتـه قامت وجلست جمبـه رفع ذراعه على ذراع الكرسي بتوتر وخلل يده بشعره
ابتسمت : ماتفكر تجينـآ
: ان شاءالله
: كيف صحتك ذحين
: بخير
: الحمدالله ....ينشغل بالي عليك دايما وماترد على اتصالاتي
حرك رجولـه : جوالي كآن مع صاحبي امس اخذته
: ممكن تهتم بجوالك الفتره الجايه , دقيقتين لو رديت فيها وطمنتني عليك ماحياخذ من وقتك
:احيانا مايكون في شبكــه
: عادي اتصلي عليـآ جوالي في نفس المكان بس الشبكه ماتفصل ..جواله مزآجي زي زصاحبه
حسـآم طالع في همام بفجعه
جدة حسـآم : مابى ازعجك
همام : ممافيها ازعـآج ايش عندي انا غيرجلستي ططول اليوم في البيت حتغيرو جو عليا بجلستكم ذي اليومين
حسـآم ززادت صدمتــه , طول الوقت ساكت ورجولـه تتحرك
لحد ماخرج همام , خرج وراه همس بشده : هما حيجلسو هنـآ !!!
همام بهدوء : ايوا
حسـآم : انتا اقترحت طبعا عليهم
همام: ايش مشكلتك !
حسـآم : مشكلتي اني يادوب متحملهم وانا
قاطعه همام : أذوك بشي ؟
حسـآم : مو مرتتتاح
همام : لو على كذا انتا عمرك مارتحت لأحد _ ضرب على كتفه _ تعال تعال ساعدني
حسـآم : حجلس ساعه وحمشي
همام اتحرك خطوه ووقف : بتعاقب مين بزبط بتصرفاتك !
حسـآم : مابعاقب احد بشتري راحة بـآلي
همام : ورآحة ابوك ؟ ماطلبت تعيش عندهم ماحسمحلك اساسا لكن واصلهم لو صعبه المبادره منك استنى مبادرتهم واتقبلها بااحترام ذا كل اللي عليك تسويه حاليا _ حرك صباعه على كتف حسام وهوا يديه اوأمراه _ حيجلسو يوميــن وحتكون موجود لأنهم في بيتك, حتحترمهم لأنهم في بيتك ماحتقلل من قيمتهم لأني ماربيتك على ذا الشي
حســآم مشــي من قداامه دخل لغرفتـه وقفل الباب
جلس على السرير
معصب
معصب
معصببب
محد حيفرض عليـه شي مايبــآه
ذا كل اللي بيفكر فيــه
ماااحي كل الجوانب ومو شايف غير ذي النقطه

.
في غرفـة الضيـآفه نص ســآعه وحسـآم لسى ماجا , همـآم رجع لغرفة حسـآم وفتح الباب : انا خارج اجلس مع ضيوفك
جننـــه
وقف يجادل ويتنـآقش لكن همــآم خرج ولا عبـــره
عشره دقــآيق واضطر يروح
حاول يمسك اعصابه
ودخلـهم
جدته الوحيده اللي ابتسمت بدخولـه وكأنها معميه وماهمهـآ حركاته الواضحه
جاسر عينه كل بعد لحظـه تجي على زآيــد
الكلام معاه صعب ,جلسه سارت مو مريحه بنسبه للكل
لحد ماسئلته جدته : لما وصلت سمعت صوت دباب حقتك ولا صوت من برا ؟
: إيوا دبابي
لانت ملامحها : ليش كذا تسوي بنفسك
جاسر ضحك لاشعوريا : ههههههههه اهلا بك في عـآلمنآ
مافهم : ليش !!!
جدته مسكت يده : سيبك منــو اكثر واحد يعرف مخاطر الدباباات لو ظهره ماسار يألمه ماكان بطلي من جنانه
جـآسر فتح لصور بجواله وورى لحسـآم
3 دبابات مرصوصـه بحوش : ليا 7 سنيــن ماركب دباب لكن مازال عندي هوس واشتريهم
حسام وضح عليه التفاجئ اخذ الجوال بااهتمام من يد جـآسر : ماشاءلله
وقبل لايكمل جدته سحبت الجوال من يده واعطته لجاسر : سيب الولد
جـآسر : ههههههه اختار اللي تباه والله اولادي مو ححاسين بقيمتهم
جدته بتهديد رفعت يدها : جااااسرر والله حغضب عليــك
: ياأمي يحللهم على الأقل صحتنآ ماسارت تسمح
جدته مررت يدهاا على ذراع حسام : انتو تبو تطيرولي عقلي , ذا صحتو راحت من كثر ماأدعي عليه ربي يكرهه بالدباب لاتكون زييو
جاسر : شوف في الصوره دباب بي إم اشتريته
قاطعته جدته : طلق مرته عشان يشتري الدباب اصحك تسمع لعمك ذا
جاسر: هههههههههههه ياأمي بطلي تنشري اشاعات غلط اشتريتو بعد طلاقنـآ
زايد : هههههههههههههههه
جاسر : المهم اسمع ذا الدبـآب ماحتلقى زيو هنـآ
حسـآم : ايوا عارف\
جدته رفعت اياديها وضربت على فخذها : لا حول ولاقوة إلا بلله
جاسر : اعتبره لك
حسـآم : لا الله يديك العــآفيه , همام حيطردني
جدته وجهت كلامها لجاسر : اجل اعطيـه الدباب انا راضيــه عليك ياولدي
حسـآم رفع حوآجبه بتفاجئ وجسار ضحك : ههههههههههه اتوقع اللي يرضيك ذي الفتره حيدخل الجنه بسبب رضى امي علينـآ _ حط يده على صدره _ انا عازمك _ رفع صباعه لما حس إنو حسام حيرفض _ عيب وربي لو قلت ماقدر
حسـآم شد على حوآجبه باإحراج :مـدري يعــ
:شوف جدولك وردلي
: تمآم _ بلل شفايفـه بتوتر وسئل لأول مرا _ عندك خبـره في اعطـآلها ؟
: ايش مشكلتك ؟
: لما ادعس البنزين كآمل يكتم ويضعف عزمــه روحت لمهندس قالي حساس القير وغيرته لكن المشكله لسى موجوده
جاسر وقف : تعـآل
زايد رجع راسـه للخلف : انتهى دبابك
حسـآم وقف بس ماتحرك خاف على دبابه : اوريه ولا ابطل !!!
جاسر : ماعليك والله ماحتحتاج اي مكانيكي وانا موجود
مشي خطوتين حسام إلازايد ضحك وقلــو : والله حتندم
وقف مشي سار يطـآلع فيهم الإثنين : مين الصادق بزبـط !!!!
زايد : هههههههههههههههه روح ماعليك
جسار مسكه : امشي ياااشيخ
خرج حسـآم وزايد صوته ارتفع : ودع دبااابك انا قلتتتتلك
حسـآم شد عيونه بترجي :ماعندي اغلى منو لو ماتعرف قولي ماعرف
جسار : ههههههههههه اخصرك منو زايد ماتعرف صدقه من مزحــه

في داخل الغرفــه زايد مازال يضحك وامــه مبتسمه بس لأنو بيعلق حسام بعفويــه
ماهمها ايش الموضوع اهم شي بيتكلم معاهم
زايد وقف عدل بلوزتــه : ههههههه حوتر جاسر
امـه مسكته : سيب اخووك في حــآله إنتو متى حتكبرو
زايد :ايش عندنا ذي اليومين بعدنا عن العمل وعيلتنا وضغوط الحياه خليني اطلع حرتي فيه
امه حركت راسها بيأس : احترم شيب رارســك
زايد : ياأمي سيبي تجاعيدنا وشيبنا وخلينا مبسوطين _ مسك كفها _ يلا قومي معايا

في حديقه الفلـه الأماميـه ]

اول مافتــح باب الفلــه وشاف جاسر الدباب بالحوش ابتســـم , مافي شي يحرك قلبه إلا دي الأمور : ماشاءلله ماشاءلله عرفت تختـآآر
ودقايق انظم زآيد وأمــه لهم , ماقربه منهم على الدرجــآت واقفيــن
وجسار يجرب دعســة البنزين وفجأه بدأ سمكره وحسام كل ماتجي عينه على زايد يأشرلو " بريئ انا "


[ حسـآم ]
اتوتـــرت مابين ابا اسحب دبابي من بين يدو ومابين لا شكلو فــآهم
شايف ام ابويا واقفه على لدرجات مستني احد يقولي روح جبلها كرسي
ماكنت قادر حتى ابادر بذا الشي
اتورطت معـآهم بس بديت أخذ راحتي بشكل بسيط
شي غريب انك تشوف جزء من طبايعك في اشخـآص ماتعرفهم
حبهم للأذيـه , فصلات ضحكهم
ذا الشيين يحسسني باإنتمـآء لهم يفكرني باإحساسي اول ماعشت مع فراس وبديت اعتبره شخص مقرب
كنت مفتقــد ذا الشي , مفتقد اعيش مع شخص قريب من عمري و افكاري

[ في حديقـة الفلـه ]
: حسـآم بلله جيب كرسي لأمي
ساب صندوق العده جمب جاسر : طيب
دخل للبيت جاب كرسيــن خشبيـه وحطهم على العشب الأخضر , يبعدو عنهم متريـن فقط
حسـآم رجع لجاسر سئله بشك : انتا بتستكشف ولاتصلح
زايـــد : هههههههههههههههه اسمع ياحســآم
جاسر رفع راسه ووقال قبل لايتكلم زايد : لاأطردك إنتا وزايــد سيبوني اشوف شغلي
حسام : ههههههه ترى مافيه اي مشاكل غيـ
قاطعه : ذا كلو وعندك بس مشكله في دعسة البنزين _ رمى مفتاح الربـط _كم له الدباب عندك ؟
حسـآم : سنه ونص
حرك راسه بأسف :طبعا لا صيــآنه ولا اي اهتمام صح !
حسـآم طاالع في زآيد لما حس نفسه حيتهزأ
زايد : ههههههههه جيت على الوتر الحساس
جدته : جاااسر مو وقت محاضرااتك
جاسر : يأمممي حرام وربي يهمل دباب زيي ذا
حسام : انا مو هـآمله الفتره الأخيره ماستخدمته بس !
جاسر : لا المشاكل اللي فيه قلة صيــآنه وإهمـآل , البوجي لازملو تغير ,صمام البنزين معدوم
وسردلــه مشكله ورى الثــآنيه وكمل شغله
جسار وقف بعد لحظـآت : بروح اشتري اغراض وجي
حسـآم : خلاااص والله بكرا حوديه
جسـآر : استحي على نفسك توديه وانا موجود
حسـآم : طيب اسمع انا اروح اشتري الأغراض
جسار : ماحتعرف لازم بنفسي
حسـآم مرر يده على جيبه بيخرج محفظتـه : طيب قولي كم حتكلف
جســآر طالع في زايــد : علمــو بلله كيف يحترم اعمامه على بال اجي
خرج جاسر
زآيــد : جبلك كرسي وتعال شكلو حنكمل سهر هنـآ
حسـآم باإحراج واضح : كآن باإمكاني بكرا اصلحــه
زايد: تراه مبسوط لايغرك كشريته هوا كذا بس مركز ويفكر بحل روح روح جبلك كرسي
حسـآم دخل جاب كرسي وخـرجلهم جلس وعينه على دبـآبه : طيب حيعرف من فين يشتري
زايد: يدبر نفســه
جدتــه :ابسئلك سؤال
حسـآم طالع فيها وبمجرد ماجات عينه بعينها سئلته : انتا مرتاح هنـآ؟
: إيوا الحمدالله
قالت بتساؤل باسلوب عفوي قدمت جسمها للأمام : لو اعطيناك الدبابات بجد همام حيطردك
زايد : ههههههههههههه أمي !!!!
حسـآم من الفجعه ضحك : هههههههه
زايد : والله يكفينا ياحسام لوتزورنآ كل بعد فتره مهما كآن هنا بديت حياتك وطفولتك ومراهقتك وشبابك مالنا حق نجي ناخذك من ذا كلو لكن في النهايه احنا عيلــه وانتا ولد اخويـآ المرحوم _ سكت يتمـآلك فيها نفسه وقال بصدق _ انتا على قول أمي ولد الغـآلي ماينفع ندير ظهرنا ونمشي ,رفضك بوجودنا واضح بعينك قبل كلامــك لكن لسى انتا في وسط معمعه ومحاكم وضغط نفسي بنعطيك وقتـك وحتى لو جيتنـآ صدقني ماحنسوي اي عزآيم او تجمعات ممكن تحسسك بعدم راحــه انا ماعندي غير كنـآن وبنتي كيـآن وعمك عنده 3 اولاد صغار وبنتين ماشاءالله متزوجـآت ذول أهلك , مكانك فوق الراس يآحســآم , مجدي راح من سنيـــن طويله لكن روح اسئل اصغر واحد في لعيله مين عمك مجدي ايش يشتغل فين كآن عايش ,حيجاوبك لأنو أمي غرست فينا إنو لسى موجود مجرد انو بعيد عن عيننا ... فاتعال وأملى مكـآن ابوك , في اي وقت حابه
صمت لثواني وحرك راسـه باإيجـآب : إن شاءلله
جدته : لو تبى كلامي انا اشوف من حقي اخليك تعيش عندي
زايد : بس ياأمي
جدته ارتفع صوتها : ماعليا من كلامكم ذا ولدي لا عنده ذكريات هنا ولا مراهقته ماليا صلاح كنـآ نتغرب زمــآن ونترك ذكرياتنا ونرجع لأهالينا
حسـآم ابتسم انسانه كبيره في السن ماهمها نفسية اللي قدآمها شايفه انو جزء منــها والمفروض تاخذه وخلاص
حابب طريقه كلامــها
اسلوبــها
جدته : ياولدي سيبك من زايد أنا أمك يرضيك اروح كل مره بدونك
زايد ماكان حابب انها تضغط عليــه : ياقلبي ياأمي هوا عارف انو احنا
مدت يدها وضربته على ذراعه : اسسسكت اقول وخليني اتكلمم معـآه
زايد سند ظظهره بقلة حيله ويشد على ملامحه بااعتذار لحســآم
حسـآم عدسة عينه اتنقلت من زايد لجدته وهيا تسحب كرسيها وتجلس جمبه تتكلم بصوت خافت وكأنه طفل حتقدر تقنعه: انا حهتم فيـك اعتبر نفسك ملك في بيتي ايش ماتباه عندك , عيوني لو تباها فداك ياولدي


[ حســآم ]
انحطيت في موقف سيئ جدآآآ سيئ
توترني عيونها
لمسات يدها المتكرره
اترجتني بااسلوب محزن لدرجة ولدها ماستحمل وقام يصرف نفســه
صعب اوافق وصعب ارفض
كنت ادعي همام يجي
تسير اي مصيبه عشان انسحب من يدها اللي ماسكه كفي وترفعها على خدي وتحلف انها حتخدمني بعيونها
مخنوق برغم برودة الهوى
كيف ارفضـها وهمـآ عارفين كل شي عني
ايش اعطيها عذر
عذر مقنع
مابى احرجها أو اجرحها فكان كل عذر سخيف براسي حــآليا
رخيت عيني لما نزلت دموعها وقالتلي وحشني مجدي
كنت بشـرد من البيت بكره
كآنت تشحت قٌربي
نظراتها تعبتني
دق جوآلي
باإسم " منــآل " اعطيتها مشغول
منـــآل...!
منـــــآل
ايوووا منــآل العذر !!!
مافكرررت كآن شي مقنع في راااسي وانتهينا , شي ممكن يبدل نبرة صوتها الحزينه
نطقتــه وانفجعت اكثر منها لما وسعت عينها
اتوقعت حتنتهي الهرجه عندها لكن الأرض دااااارت فيـــا بعد دقـــآيق
انا حمـــآر
قد قـــآلــها همام
,
,
,
على الكرآسي الخشبيــه المغطى مقاعدها بالجلد البني , انارات البيت مضيئه عليهم عٌتمة المكــآن
باعد بين شفايفــه وقـآل : حخطب ذي الفتره وبجهز للزوآج فاصعب اتنقل بين منطقتين
وسعت عينها : حتتزوج !!!!
قلبه غــآص أتراجع : لسى يعني ماعرفت رايها بالموضوع
واتبدلت نبرة صوتها : ومين تتجرأ ترفضك , الله يفرح قلبك ياولدي زي مافرحتني هيا بلله خليت قلبي يتلهف واتمنى اشوفك عريس
خفض عينه بتوتر لمح جوالــه منور الثواني بتعدي
منــآل على المكـآمله !!
وقف
طاح جواله في الأرض
مد يدو بردة فعل سريعه واخد الجوال وقفل بوجهها !!!!!!!!!
:اااايش بك بسم الله
الدنيا دااارت فيــه
مو سامع جدته
هبــــوط
دقات قلبه تتسارع
وقفت لما صمته زاد : فيــك شـ
وقبل لاتكمل رفع يده وقال بصوت اشبه بالهمس : شـويه ...شويه جي
دخل بخطوات مشتته
للداخل
يمشي بدون وعي
دخل لغرفته قفل الباب جلس على سريره
دقيقه
دقيقتين
ثلاثه دقايق وثنى جسمه للأمــآم وصرخ بغباااء : آآآآآآه انا اااااايش سويـــــت
وقف ,يحوم بالغرفه وانفاسه تتسارع
ايش يسوي!!!!!
يضرب على جبينه كل بعد لحظــه لما يحس ماله مخـــرج
يكلم نفســه
" لو قلتلها كنت اكذب حطلع حقيــر !!!! "
" ولو استهبلت وماجبتلها سيـره حطلع حقيــر برضو!!! "
رجع راسه للخلف وغطى عيونه " لا لا يااااربي "
سمع صوت سيارة همــآم , ماقدر يخرج , يفتح الواتس اب يلقاها متصله
ايش يكتبلها !!!
يمرر يده على ذقنه على شعره بس مافي شي يقدر يكتبه
يكتب ويمسح , يكتب ويمسح
" لا اسوي مجنون وماأفتح السيره "
دقيقتين وجلس على السرير " لا ماحكون حيوان معاها , اوك مابى اتزوج , لكن مو نذل اعشمها "
" هيا اساسا متعشمه "
" أكيد لأني حمــآر واباها "
حرك راسه بعدم استيعاب " انا ايش ابى !!! "
اتذكر كلمــآت مــآلك " أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع "
فتح الانستقرام , حساب كرم , بوست جديد فتحــه
"أليس جنونـآ , ان اتحدث مع نفسي عنــك
هنـآك شعور بداخلي يخبرني كل ليله بعدم القلق
سوف تصبحي ملكي يومـآ ما "


[ حســآم ]
جن جنـــوني من كلامــه , مو ممملي عينــه !!!
مو شايف وآحد بحيااتها !!!!
ياأأأألللله وربي وربي لو شوفتـــه حرتكب فيه جريمـــه
انعمييييت ساير زي المجنون احوس في المكــآن
ارسلت لمنـآل " شوفتي كرم ؟ "
جلست على السرير , رجلي تتحرك بطريقه ألمتني ماكنت قادر اووووقف
جووتي بركــآن
وانفجرت لما كتبت " كآن في بيتنآ "
من قوة الصداع الي حسيته , رميت الجوال على السرير وضغطت على عيوني
أحمد ربي إنو بيننآ مسافــة طويلــه
ايش يسوي في بيتهم !!!
ليش دخلو بيتهم وهمـآ حتى رجـآل ماعندهم !!!!
صوت الواتس واب ورى بعض لكن ماقدرت اخذ الجوال
رن الجوال
وخوفت ارد عليــها لأني حخسرها
كنت بحــآلة تتعدى العصبيــه
من حٌبي لها مارديت
سمعت صوت الباب ينفتح : ايش بك في الغرفــه !!!


[ في غرفة حســآم ]
فتح الباب شافه ثاني جسمه للأمام, سند اكوكه على فخذه ويضغط على راسه بأياديه : ايش بك في الغرفــه
رفع راســه ,وجهه محمــر, شادد اعصابه : خليك معاهم شويا حخرج
همام دخل وقفل الباب : سار شي !!!
رجع لوضعيته , نفث بصوت مسموع
جواله رن
سحبــه
اعطاها مشغول فتح الواتس وقرأ كلامها
"سار عندنا التمـآس بالكهربا "
" ماما خافت وكلمت امـه وطلع مع ابوه "
" كيف عرفت ؟ "
" حسام ترى كلها خمسه دقايق ومشي "
رمى جواله للمره الثانيه على السرير
همام : حسسسام يش بك
: مو طاااايق نفسي مو طااايق احد
رجع ثنى جسمه ورجع لوضعيته ورجوله الإثنين تتحرك بطريقه سريــعه : فهمني قالولك شي ماعجبك ؟ انا مستعد اتفاهم معاهم
ماعلق ولا وقف حركة جسمــه
همام : حاول تهدى وتفهمني _ قرب من سريره دوبه بيتكلم إلا لمح اسم منـآل منور في شـآشة جوالـه _ مشاكل بينك وبين منـآل ؟
ماعلق
همام سحب الكرسي وجلس : ايش سار
: ولاشي
: البنت هاديه وناعمه كيف تقدر تزعل منها ...مايسير تطنشها
: لو رديت حقول كلام مايعجبها
: مو المفروض اللي بينكم اككبر من كذا !!
جلس بااستقـآمه :لما يكون بيننا وآحد وســخ عارف اني على علاقــه فيها وطالعلها بكل مكــآن وهيا الأخت لطيفه زياده عن اللزوم مو قادره تبتر الموضوع فاأكيد حخرج عن طوووري معاها
همـآم ماعلق على طول
ماقدر يستوعب انو عصبيته من غيرته !!!!
مرر يده على شنبه يرتبه وبعد 15 ثانيه قال : دامها مو على ذمتك فايحقله يحاول !... مو وســخ انتا بتسوي نفس الشي معاها يمكن نيته هوا زواج وإنتا بعينه بتلعب عليها !
همام اكتفى بدي الجملتين وقف وقــآل : اهلك من اول لوحدهم رد عليها وأتفاهم باإسلوب يليق فيها وبللي سوتـه معــآك وبعدها تعلنـآ


[ حســآم ]
" دامها مو على ذمتك فايحقله يحاول"
"دامها مو على ذمتك فايحقله يحاول "
" أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع "
" أتركها لغيرك وشوف طريقة تقبلك للموضوع"
اخذ الجوال اتصــل عليها ردت
لكن مارد
نادتــه
ألو
حســآم
ألوووو
" مو وســخ انتا بتسوي نفس الشي معاها "
" مو وســخ انتا بتسوي نفس الشي معاها "
: منـآل
: ايوا ؟
: تجي تعيشي عندي ؟
: نعم !!!
ضغط على عيونه الإثنين وشادد على الجوال بيده الثانيه : لو ... لو اتز ...يعني ..ينفع أتقدملك؟
صممممممممتتتتتتت
قال بشك وحركة رجوله رجعت غصبا عنــه : ماسمعتي كلامي مع ..أم ابويا؟
بصوت اشبه بالهمس : اي كلام !
: قبل ربع ساعه تقريبا !!
: لا !
رجع الصمت بينهم
: ماما تباني
: ماحتجاوبيني ؟
: بـ بعدين نتكلم
: ردي وبعدها روحي؟
: ممكن اقفل ؟


[ حســـآم ]
ردة فعلها صدممممممتني
اوك , اوك انا اباها لكن خايف من فكرة الزوآج
عندي فوبيا من الإستقرار ذي مشكلتي
هيا ايش مشكلتها !!!!!!!!!!!!
كنت متخوف من الموضوع لكن ردة فعلها خلتني اتنرفزززز
قفلت منها واطالع في شاشـة الجوال وابا افهم !!!!
كتبتلها بدون ماحس
" انتي مستحيه ! "
" ولا رافضه "
" ولا ايش المفروض افهم من ردة فعلك !"
" ردي عليا هنا لو ماتبينا نتكلم صوت "
بديت اخــآف من الرفض
ماقرأت كلامي
اتصلت ماردت
اتصلت ثاني ردت : ايش بك يامنــآل !
وبكيـــت !!!!!!!
قالتلي خايفه من الزوآج
انا وهيا في نفس المركب
اعطيتها وعود
خايفه خايفه الحياه الزوجيـه تكون اصعب
خايفه من الأمومــه
معدتي وجعتني واتا اتخيل واحلفلها انو الحب ماحيتغير
وحكون مخلص طول العمممر
وحكون جمبها في كل خطوه بحياتننـآ

[ في غرفتـة حسـآم ]
ضحكت مابين دموعها
حسـآم :ماتوقع الحياه الزوجيـه صعبه شوفي كل من هب ودب اتزوج جات علينا
منـآل : يعني دا اسلوب اقناع دحين !
حسام : خلاص اجل خليكي على الوعود
منـآل ماعلقت
حسـآم : منـآل بجد انتي خايفه مني ولا من الزوآج ؟
منـآل : لو جاوبتك ماتزعل ؟
حسـآم: ماحزعل
منـآل : اثق فيــك لكن اخاف مع السنين ترجع لنفس حركاتك زمـآن علاقاتك الكثيره ,اسلوبك مع البنات اللي مايعجبني اشياء كثير
حسـآم :تتوقعيني اقدر اخونك في يوم !؟
منـآل : صعب مافكر بذا الموضوع
حسـآم : روحي طالعي بالمرايه , وارجع اسئلك, تتوقعي اقدر اخونك ؟
قالت بخجل : فين الجواب بزبـط
حسـآم : في المرايه , لو لقيتي وحده بنفس مواصفاتك خافي عليـآ
زمت شفايفها ونتفت فرو الدبدوب اللي قدامها
: ماحتردي ؟
: ايش تباني اقول
: قوليلي حكون معـآك لأخر لحظه بحياتنـآ
: اقولك شي ماتعرفـه ؟
: قولي
: على إني قابلتك مره وحده بس وانا صغيره ... لكن حبيتك من قلبي من ذيك اللحظـه لما شوفتك ثاني في الكـآفي حسيت اني بحٌلم _ غطت عيونها بخجل ونطقت باارتباك _ كنت حب طفولتي ولأني مخلصه اول ماشوفتك عرفتك



[ حســآم ]
قفلت منها وانا مبتســم !
فين الفوبيا لاأعلم
خرفنتني بكلمتين , خرجت مبتسم لهم , ارسلتلي صور دفآترها القديمه كآنت تكتب اسمي بين مذكراتها
قابلتها يوم وآحد وفاكرتني لذي اللحظــه !
أبويــآ شكرآ لأنك جمعتني فيها وإحنا صغــآر
شكررآ لأنك تركتلي أجمل شي بذي الدنيــآ ....




[ يســـرى ]
عبدالله , عبدالله , عبدالله
اليوم من بدايته رعـــب , تهديد ووعيـــد
خالتي اتمشكلت مع ماما
عمي اتضارب مع بابا
اللي كنت خايفه منــه سـآر , طبعا زعلانين لأنو ماعطيناهم خبـر بخطوبتي إلا بعد 3 اسابيــع
وكآن دا طلبي الوحيــد , في كل الحالات حيدورو شي يزعلـو عليــه
جا بيــآخذ رايــد لكن رايد دخل الحمام وقفل على نفســه
اتحول بيتنـآ لصراخ وبككككى وهوا زي المجنون مو راضي يفهـــم
بابا ماقدر عليــه
دفع بابا وطيحــه بالأرض
كآن يبا يقتلني , نظرته ليااا نظرة انسان ماحيسيبني في حــآلي
ياحكون له ياماحاكون لغيره
حنان وقفت بوجهه لأنه عارفه لو لمسني انتهى كل شي ...
ماما خرجت تنـآدي الجيران
ودخلو لما مسك يدي , مجرد دقيقه بيده وشوووفت الموت
رجــآلين سحبوه بالقوه ورموه برا العمــآره
حنان وماما اتوجهه لبابا
وانا روحت لباب الحمام ادق على رايــد
رجولي مو شايلتني جلست ابكي وادق الباب اباااه يفتح بس مااارد عليــآ
وبدأ الرعب الثاني لما حاولنا نكسر الباب
20 دقيقـــه من المحاوله ورايد ماله حـــس
وانكسر الباب ولقيناه بين البانيو المغسله جالس يبكي بدون صوت


[ حنـــآن ]
شوفت بابا يترمي , شوفت اختي تنضرب , شوفت ولد اخويا باأسوء حالاتــه
دخلت غرفتي دمي يغلي
قلت لماما اتصلي على فراس
قالت لاااا اجيبو لهنـآ عشان ادخلو في مشاكل ثانيه
قلتلها طيب خليها تكلم مــآلك مو زوجها هوا حيوقفه عند حده
قالت اخوكي حيوصله خبـــر وماأضمن ردة فعلــه
خالتي حتتصل وحتبكي لماما وحنتنازل طبعا عن كل شي ســآر , ابا احرقه , ابا افضحه
اناا بعيني اشوف بابا يترمي ذي الرميه وماقدر اسوي شي !!!!!
آآآه مكبوته مكبوووته الساعات بتمر وانا مو قادره انام
البيت هدوءه مفججع
مافكرت كثيـر اتصلت على كنـــآن



[ كنـــآن ]
اسمها طلع في شاشة جوآلي لأول مرا بعد ماهزأت جدتي !
رديت عليــها !

[ في السوبر ماركت ]
ماشي والعربيه امــآمه , السماعات في اذنه والجوال بجيبه : هلا !
: اهلين ....كنــآن ؟
: إيوا
: انا حنـآن صحبت خلود
: عارف
: معليش ممكن اتكلم معاك في موضوع خـآص
وقف امام اكياس الشبسات : خير !
: لو ...طلبت ...منك طلب تسولي هوآ ؟يعني في النهايه انا سامحتك ومابلغت عنك
اخذ اكياس الشبسات بصدمه ويحطها بدون مايعلق
: معايا !
: انا برا البيت تعالي واتس
: طيب
قفلت منـه
كتبلها على الواتس " ايوا ؟ "
حنان " حتقدر ؟ "
" لا "
حنان غابت لـ 6 دقايق ورجعت كتبتله " انتا عارف اني اقدر ابلغ عنك ثاني لوماساعدتني حيرجع الموضوع "
" قد قلتلك آخر مرا ماحرجع لذا الموضوع "
حنان " طيب حترجع عشاني لأنو بيدي أسجنك ثاني "
كنان حط علب الحليب وابتسامته على وجهه كتبلها " بتهدديني ؟ "
" ايوا اانقلبت الآيــه "
" هش "
" شوووف انا بيدي خليت الكل يتنـآزل عنك ولا حتى صحباتي كآنو ناوين عليــك لكن فهمتهم إنك ماكنت عارف نية فادي واقدر حاليا ارجع كل الموضوع حكِم عقلك وردلي "
كنان " يابنتي انتي صاحيه ! متصله تهدديني وتتمنني عليا "
حنان " حديك فلوس كمان "
"اووه كم ؟"
" كم تبى "
" ايش مشكلتك "
" تهكر حسـآب واحد اعرفـه في كل البرامج وتعطيني هوآ "
اتصــل عليـها
ردت
: فكرت !
: تصدقي انا دحين اللي اقدر اسجنك على محادثتك ذي , جربي تهدديني ثاني وشوفي ايش يسيـرلك
قفــل بوجهها وكمل تــسوق ...
بكيت من الغبنه , مو هيا اللي ابوها ينضرب وماتسوي شي
فتحت جهات الإتصال وصلت لحد اسم فراس
تتصل ماتتصل
محد حيبرد قلبها غيره
محد حياخذ حقــهم غيره
بس اللي فيه مكفيــه
نزلت الجوال بتردد , مسحت دموعها
فكرت فكرت فكرررت الساعه 12 اتصلت على كنـآن
رد اتكلمت بقوه مصطنعه :حتساعدني ولا كيف؟
: ههههههه لا طبعا ولو اتصلتي ثاني حعيشك بنفس الرعب اللي عيشتيني هوآ
: مو خايفــه ولا مهتمه حتصل عليك الف مرا لحد ماتسويلي اللي اباه
: هيا فرصه ووحده اتصال واحد وشوفي كيف حتقلب حيــآتك فاهجديني
قاطعتــه : حديك اي مبلغ تباه
: ومين قال محتاج فلوس
: طيب اعطيني شروطك وانا ماحرفضلك ولا طلب
: ههههههه مين اللي حرقت قلبك
: حتوافق ؟
: جاوبيني
: ماحجاوب اوعدني اول
:طيب يمكن تظلمي وحده وانا قلبي مايرضى بالظلم
: مو حقيره انااا
:ماعرفك لازم اسمع عشان احكم
قفلت باب الغرفـه : طليق اختي
ياكل بطريقه مزعجه وكأنو يتفرج فلم : اممم... ايش سوا ...طليق اختك
: عرف انو اختي انخطبت جا هجم على البيت وضرب بابا وأختي
: أووه _ سمعت صوت مضغه المزعج وبعدها قال _ فعاليات ماشاءالله
: تتريق !
بااستهزاء واضح: لا لا بالعكس سببك قوي وانساني وانا احب اللي تفكر بعيلتها , بس تتوقعي واحد اهبل زي ذا ايش عنده فضايح
: سمعت انو يبيع حبوب
انخنــق رفعت عيونها على فوق ببملل : خوفت صح
باأنفاس متقطعه : انتي ايش تبينا نسوي بزبــط !!!
: نسجنــه
: يااشيخه اهجدي انا ماصدقت اخلص من المشاكل
: اسمعني احنا اللي علينا نبلغ عليه وبس
: ايوا وكيف !!!
: سمعت انو في طريقه تخترق الواتس اب واي شي يسويه يكون عندك حنراقب محادثاتهه لو يوم حيسلم حبوب نبلغ عليه حنكون سوينا عمل انساني وبنفس الوقت افتكينا منـه
: صلي على النبي وقولي الله يهديــه وانتهينا
:ماحياخذ من وقتك كثيـر ايش حتخسر
: ممكن انسجن !!! يكفيني ذا السبب
: ماحتنسجن محد حيعرف
اتكلم, اتكلم , اتكلم
وسوت شي ماتخيلت انها تسويه تترجى بصوت مايل للبكى ,بكى مصطنــع , اسلوب مصطنــع : الله يخليــك , قلبي محروق على بابا , ماتعرف شعورواحد يتهجم على عيله مافيها رجــآل يدافع عنــكم , مو قادره انام من خوفي وقهري إنتا حتحمي عيله كــآمله من واحد ماعنده عقــل
صمممت طويل , بعدت الجوال عن اذنها مافي اي احساس طاغي على وجهها ورجعت تتكلم بنفس الاسلوب : اخويا في اخر الدنيا انتا عاارف ايش سار فيــه ماما خايفه تقولو ويسوي شي في طليق اختي ونندم
قفل الاكل اللي قدآمه وملامحه لانت بضعف : طيب اهدي , حفكر انا بالموضوع واردلك
انتهت المكـآلمه وجلس وضميره يوجعه عليــها
وهيا انهت المكالمه ونطت فوق السرير : يسسسس يسسسس
ابتسامه حقيره بتزداد في وجهها , عرفت الاسلوب اللي يجيب راســه
صحيت الساعه 7 الصبـآح لقت راسلها " مهما احاول ابعد عن المشاكل انسحب لها غصبا عنــي على العموم اللي تبيني اسويه انا حاضر فيـه "


[ مـــآلــك ]
يسـرى حاولت تخبي الي سار فيــها لكن كآنت خايفـه على رآيــد
فقالتلي كل شي وكآن شرطها ماجيب سيرة لفــراس
امها وابوها كبرو في السن ومالهم قوة على المجنون
خرجتني عن طوري بكلامهـآ , ومن دوآمي على بيتــهم
مسافة 5 سـآعات
نقاش طويل مع امها وابوهـآ , قلتلهم حسجنــه لحد ماأتزوجها وتكون في بيتي, بعدها انتو حرين تبو تتنـآزلو وتسامحوه راجعلكم ذا القرار
ماحقدر ارجـــع وانا عارف انو يبا يكسرها بولدها
كآن نفسي اخذها , حتى برغم اني سجنتــه لكن خوفت يسـرلها شي
خوفت اخسرها من ضعف اهلها
كل يوميــن وانا عندها , كل يومين وانا ضارب مشوار 5 ساعات روحه وجيـه , انام في نص الطرق السريعه , انام عندها
حالتي مأساويــه وكأني اخيــرا ماصدقت القى شي يسعدني وابى استغله حتى لو على حسـآب تعبي وراحتي




[ حنــآن ]
ينصـــر دينــه مـآلك
نشوة انتصــآر وسعاده حسيت فيـــها
ماتوقعت انو يســرى تتكلم
ذا مثلي الأعلى مع اني مستحيل اسيــر زيو
بـآآآآآآآآآآآآرد , يقول اللي عنده وانتهينا
بقول ليسرى شتـآن بينه وبين عبدالله
مابينهم اي تشـآبـــه
جدآ مبسوطه لها , شايفتها مرتــآحه نفسيــآ
تصدمني هداياه مافي تدرج
فجأه وهما يتمشو يمرو على معارض السيارات ويقولها اختـآري سياره
نعم يالحبيب ماشاءالله
اليوم لثاني جاها السواق
اليوم الثالث عرف انو ظهرها يعورها جاب عامله لللبيت
ماباها تتزوج مرتاحه بدلعه لها
كنــآن , كنـــآن , كنـــآن
طيــــب بشكل مو طبيعي
قلتلو خلاص انتهى الموضوع الحمدالله ,لكن ممتع ولطييــف ودمه خفيف ونشبه بعض في امور كثيـر
لددرجة مشـآكله مع اهله نفس مشاكلي عيوبه نفس عيوبي
بسبب انشغال يسـرى سرت اشغل نفسي معـآه ...



[ مروى ]
زوآآج مــآلك اليــوم ...
اتصلت ماما مرا وحده خلال ذي الشهرين من لندن, سئلتني كيف اخوكي يآمن
لكن كنت عارفه انها ناسيه نفسها ومو مهتمــه
قلتلها مـآلك حيتزوج وعزمتها على فرحــه لكن ولاأهتمت
كآنت متأثره بموضوع يامن لدرجة عايشه حياتها بالطول والعرض ومستخسره لمـآلك يتزوج !!
عجيبه غريبــه
ماتشوف نفسها !
تشوف اغلاط كل الناس غير اغلاطها
سؤالي
مين يســـرى ...؟
مين البنت اللي قدرت تخلي اخويـآ يتزحزح عن حبه لذاتـــه فقط
عن تقديسـه لنفسه ومشــآعره
أجمل انسان بعيني حـآليا مـآلك وهوا سعيــد
لهفته , حبــه ,محاولته في إنو يكون كل شي كآمل مو بس لها حتى لولدها اسرت قلبـــي
معقول كآآن ناقص !
كآن محتاج شي هيا كملتــه !
بنعيش كنـآ اسوء ايامـنـآ لكن مـآلك خلانـآ نخرج ونقابل الكل بجرأه
كل شي يسيـر اليوم يليـــق فيـه
الحاضــرين 120 شخــص زوآجــه في الصبــآح على شواطئ البحر الخـآصه
ولدها يجنن ببدلته الرسميه وشعره الطويل الملفلف
وقعت بحب دي العيلــه
نظرة مــآلك لها اول ماظهرت للكل بالفستان الأبيض , بكتني !
ابتسامته لمعة عيونه بجد بكتني !
قالها ليا ممكن مع الأيام تفهميني
وفهمتـــه
مـآلك يهتم لنظرات الكل, لبرستيجه امام الكل
لكن كآن بذي اللحظـه ماحي العــآلم كلــه لما قربت منـه
شفايفـه اتحركت بكلمه مانسمعت لأحد لكن قرأتها بعيونه قبل شفايفــه
" احبــك "

[ حســآم ]
رجعت من زوآج مـآلك ومو قـآدر انسى نظرته لما خرجت زوجتــه !
هل لو شوفت منـآل حعيش نفس الإحساس
من بعد سؤالي لها لذحين مارجعنا نتكلم في الموضوع
اهل ابويا يجو كل بعد اسبوعين يباتو يوميـــن او 3
وذا الشي ســــآعدني كثيـــر
جدآآ ساعدني
متخوف من اني اروحلهم
متخوف اني اكون معاهم في مكـآن بعيد وغريب فاوجودهم في بيتي مريحني
ام ابويـآ احب اهتمامها فيـا , احب لما تصرخ على اولادها عشان ترضيني
عفويــه وعلى نياتها لدرجة انها تقولي كنـآن يغار منــك
تقول كلام كثير المفروض ماتقولــه فاتموتني ضحك ردة فعل زآيد وجاسر
فضحت عيلتهم عشان تخليني اسمعلها , حتى مشاكل زايد وزوجته عرفتها
تفااااصيل محرجه بسمعها , الموضوع اللي يضحك في جيتهم إنو همام سار يستناها معـآيا
حب وجودها ودخلتها للمطبخ , حب كلامها وعلاجاتها الشعبيـه
عندها علاج لكل مـــرض صادمني انو بجد يروح يسوي اللي تقوله عليــه
افور شي على نار واحطه في راسي ليششش !!! انقع حبوب عشره ساعات واشربه ليششش !!
اروح للطوارئ احلى تشبيكة مغذي وينتهي ذا كلــه
كل اسبوع كآن ينضاف شي جديد في احساسي في راحتي في كلامي
مر شهريـــن وعادتهم مانقطعت برغم التعب والمصاريف


[ كنــآن ]
كرهتـــه , ماسرت اتمنى حتى اسمــع اسمـه
ماهمني الروتين الجديد اللي سار عشانه , همني تهميش جدتي
من فرحتها فيــه مو ملاحظـه انها ماسارت طايقه شي منــي
لو اشتكيت من موضوع تافه تسردلي قصتــه
لو حكيتها اي موضوع تقارني فيــه !!!
ايش دخلني
من بعد ماكانت جدتي كل شي بنسبه ليا
احكيها عن مشاكلي قبل اهلي, بعدت عنها كثيير
اللي حاز في نفسي انها مو ملاحظـه غيابي
بممجرد ماتكون عنده ماترحم جوالاتنا من تصويره
ولما ترجع سيرته ماتنقفل
مع انو مابيسوي شي لهم !!! كل عيوبه متغاضين عنـها
وصلت لمرحله اني اشتقتلها روحت اشتريتلها كل شي تحبــه
وفي نفس اللحظـه اتصل لأول مرا عليها رمت كل شي من يدها
كلمته لمدة 3دقايق
قفلت ومشيت من جمب الأغراض ولاكأنه في شي قدامها !
جرحتني , اتعنيت وتعبت وفكرت بكل شي تحبــه
عشان اتصــآل منه يغنيها عن اي شي بسويه عشانها !
كآن المتنفس الوحيــد ليا حنــآن
لأنو جربت اكلم أمي وطلعتني الإنسان السيئ اللي مافكر بااحساس جدتي وماحفهم إيش يعني تشوف جزء من ولدها بعد ذي السنين
ولا ابويــآ اخذني طقطقـه وضحك
الموضوع مو تافه انا كبرت على يد جدتي كنت انام جمبها لحد ماسار عمري 13 سنــه
امي وابويا بنسبه ليا في كفه وهيا بكفـــه
الكل عـــآرف ذا الشي
غيور ولساتك طفــل واكبر ياكنان كلمات مستفزه خلتني انفر من الكل واكتفي اني اشتكي كل مره لحنــآن

,
,
,

[ في السجـــون ]
جالس في الزآويــه
ياحلووو
ولد المليونير
ذا اللقبيــن اللي يسمعهم , مين يــآمن دفنــه مـآلك عشان يتزوج
ميل رآسه لليميـن والصوت الداخلي مو راضي يوقف
مـآلك حيتزوج ..!

" زوآجــه ولا فرحتـه بسجنه ليـآ! "
" محد احترم اللي بيسيرمعـآيا "
دموعه تملي عينـه ويده دخلها بجيبه
" وبعدين يقولو انا المتوهم! "
" اتزوج رهف وانا فيـه ماسوى شي بس ذي لااا"
" ذي لازم يرقص ابويا في فرحه وبحبسه ليا "
خرج من جيبه شفره صغيره
طآلع حولـه
مرر صباعه الابهام على الشفره , خط شفاف أمر على صباعه
وخرجت قطرات الدم
حط اياديه فوق فخذه وعينه على المساجين
يحرك الشفره على عروق يده
يبـآ يحول ليلة احلام مــآلك لكآبوس عمره ماحينســآه
رجوله قريبه من صدره
يحرك الشفره
مره ومرتين وثلاثـه
نزل عدسة عينه لما حس بتدفق الدم
ووقف حركـه
وكمل يتأمل المساجين وكل شي يتغطى فيــه بدمـه لحد مامــآل جسمـه وأترمى


[ فـــراس ]
صبــآ حامل ببنت
صبـــآ حـــآمل ببنتي
آآآه ياأعظم شعور ربي رزقني هوآآآ اشكرك واحمد فضلك عليـه يااارب
حسميــها " فــرح "
" فرح فراس خـآلد اليآسي "
فرحتي الجديده ,وبدآيتنـآ الجديده بوجودهـآ

[ صبــآ ]
الحمل على تعبــه لكن إحساسـه جميــل
احساس اني اشتري ملابس ورديه صغييره دا لوحده خلاني اسعد انسانه في الحيــآه
ماعارضته على اسم " فـــرح " حبيته من قلبي لأنها فعلآ فرحتنا
أدهم انســجن , رنين علاقتي فيها لابأس مو بقرب زمـآن ولا البعد اللي ماأعرف عنها شي
اتواصلت مع منـآل قابلتها مرتيــن , حابه صداقتي فيـها ...زوجة بابا اتوقع تحلم بفراس كل يوم وضعها سيئ وكأنه كل الرجال انمحو بعينها بعد ماشافتــه
ماحخلص منهـآ
ضافته بالتويتر , بالسناب , بالإنستقرام !!!!وهوا يحظر
سار يترعب من اي رقم غريب يجيــه مدري ايش مخططها القادم صراحه الله يكفيني شرها ...

[رهــف ]
وصلني خبــر زوآجـه , وصلتني الصور لحدي
ذا وهوا عملها صغيره لكن كل شي كآآآمــــل
حرق قلبـــي
دعس عليــآ وكمل حيــآته مع الإنسانه اللي يبااها
لكن زي ماطلب حيسمع عني في يوم من الأيام
كرهت جنس الرجآل كلهم
جدي ماسار يستقبل عمي في بيته
الكل نبذه
ابوابهم انقفلت بوجهه
عمتي, عمي كلهم بيقيسو الموضوع على بزورتهم وسارو خايفين منــو
بينحرق كل يوم بسببي
ســآفر وعــآش بعيد عن الكل
بدون عيله وأهل ويمكن ذا الشي الوحيد اللي خرجت منـه بفايده من مــآلك
حرقت قلب عمي...


[ منـــآل]

أعظم انسان, اعظــم حب عشته وحعيشـــه طول عمـري
اليوم ملكتي منــه ...خايفه ,مرعوبـه , مبسوطه , ببكي من الفرحـــه
عرفتو إحساس الخوف انك ترجفي من البرد في قمـــة حرارة الجو
دا للي بيسيـر فيـآ اسناني تطق في بعض,يدي تتنافض
خالتي معايا وبس تضحك عليـآ بمسك فيها كأني طفله كل شويا
احس اني صغيره ومابى اتزوج لكن وجود كرم حوليا حيجننه
وجود الكآفي كآن مخليه مرتاح معايا يشوفني متى مايبى لكن بمجرد ماتركنــآه
اتغير كل شي
يبا يجلس معايا مو قادر يكلمني مو قادر ماسرت مِلكه وذي الفكره ماقدر يتقبلـــها

[في القـــآعه ]
دخلت لغرفـة العروسـة, امها وخالتها لبسـوها فستانها
اتجهزت بشكل كـــآمل
شعرها البني الطويل مفتوح بطريقه تنآسب نوعمتها ويفي خفيف من منتصف شعرها لنهايته
طوق من بتلات الورد مزين مقدمــه شعرها
فستان منفوش بللون الموف البــآرد اكتافها مكشوفــه ,ماسك من الصدر لنصف خصرها المنحوت ونازل بنفشــه جميلــه
قلتر كثيف مزيــن اطرف فستـآنها
كعب فضــي ,اخراص صغيره رقبتها المكشوفه زينتها بعقــد فضي
عيونها النعسـآنه ازدادت جمـــآل برسمـة الأيلاينر والشادو الخفيـف
شكلها غريـــب , ملفت , ناعم , جميـــل
كآنت عكس منــآل المعتـــآده
كآنت بقمـة انوثتها وجمـــآلها وبرائتها
جلست على الكرسي وحطت يدها تحت صدرها : برداانه
أم منــآل : ههههههههه حنموت حر

[ ام منــآل ]
حتسئلوني كيف وافقــت على حســآم ؟
ماأبــآلغ لو قلتلكم من بعد المحاكمه انا بـآلي معـآه , صعب انك تنظلم طول عمرك ويجو ناس يظلموك زياده بسبب شكلك الخـآرجي
برغم قسوته ومنظره اللي ماكان يعجبني لكن بكآه قدآمي خلآني اشوف جآنب اخر منـه
طفل اتشوهت حيـآته
طفل انحرم من ابسط حقــوقـه
جردوه من اسمـه , عيلته , واتلعب فيـــه حفاظآ عليــه من الموت
عرف من قتــل اهله طول ذي السنين ومافكر حتى يروح لبيت ذا الشخص وينهي حياتــه ويرتـآح !
لأخر لحظـــه كآن يبا القانون يحآسبـه
جـآني اتصـآل قبل اسبوعيـن من شخص اسمـه " همــآم "
عرفني بنفسه وماماطل كثيــر
طلب منــآل لحسـآم لكن في النهايه بنتي
خوفت
قلتله حسـآم حياته صعبه وانا خايفه على بنتي
قالي جملـه وحده " حســآم يفدي بنتك بعيونه وسمعتي باأذنك كل شي "
قفلت منـه ماقدرت انام يومتــها
ايش استفدت من منير .؟
حٌب لكن ماكان رجـآل في عز كل شي يرميني قدام النـآر ويتخبى ورايا
حسـآم المخاطر اللي حولــه انتهت
اتصلت عليه بععد يوميـن قلتله اتوظف ؟
قالي ايوا عنده شهرين حيشتغلها بدون راتب لحد مايمسك زمـآم الأمور وبعدها تبدأ وظيفته بشكل رسمي في أحد المؤسسات
سئلته ليش قالي قلة خبره وبنفس الوقت صديق مقرب فاعطـآه فرصه
اتكلم معايا عن امور كثيـر كآنت شاغله بـآلي
ضعفــت كثير من ناحيتـه , برضو مرت يومين وانا بصمت تــآم
كل اللي احســه براحــه , صليت , دعيت , اعطيت نفسي وقت عشان افكر لكن جا الوقت اللي احط القرار بيد منــآل
دخلت عليها غرفتها قلتلها " حسـآم اتقدملـــك وانا واثقـه بقرارك وبااإختيارك ايش تبيني ارد عليـهم ؟"
وجهها وصدمتها دل إنو ماعندها خبر على اتصـآلهم
منــآل
منــآل
ناديتها مرتيــن عشان تستوعب ايش قلت !
عدتلها كلامي قلتلها مستنيـه ردك
بعد ماخرجت بساعه كتبتلي في الجوال " قوليلهم طيب "
وماشوفتها ولو خرجت من الغرفه تمشي بسرعه للمطبخ للحمام اهم شي ماترفع عينها عليــآ
خوفها اليوم يذكرني بخطبتي لمنيــر بس الله لايجعلــه فيه اي خصله من منيــر ....

[ حســآم ]
الكل حوليــآ ,اول مرا اشوف اهل ابويــآ كلهم
كنـآن واختـه كيـآن صغيره عمرها 11 سنــه
اولاد جاسر مهدي وحسن وماهر
مـآلك وزوجتـه , فراس وعيلته , همام وعم فيصل عثمـآن وعبدالرحمن , مشاري , اصحاب همـآم
جدتي طبعـآ , صــآبر , ماكانو اكثر من خمسين شخص من عيلتي
عيلتها اكثــر , الحي أغلبه شوفـته في القــآعه
طلبت منـآل يكون التصوير بعد الحفــل
فالدحين انا ماشوفتها
لدحين انا بين النــآس كلهم وهيا مختفيـه عن عيون الكل
مو متخيل شكلها نهائيــآ
رقصنا ,ضحكنـآ , انبسطنا لمدة سـآعه
الفرقـة الموسيقيـه كآن جوها جدآ جميــل ومميز
طلعت للدور العلوي لبست الجـآكيت اتعطرت ثاني شكلي غريب بالبدله الرسميــه
دقات على باب الغرفه فتحت الباب لقيت ام منـآل
" ممكن اتكلم مـعـآك ؟ "
اختفت ابتسامتي بتدريج
فتحت الباب كلــه ,جلست وقالتلي " عندي كلام كثيــر نفسي اقوله لك لكن حختصرلك هوآ بنتي أمــآنه برقبتك , كون لها الرجـآل والسند اللي انحرمت منــه "
شوفت دموعها بعينها وهيا توصيني عليــها
صوتها يرجــف , بنتها الوحيـده , تجربتها بالزوآج كآنت سيئه وخايفه بنتها تعيش نفس التجربـه
جلست في الكرسي المقابل لها ماترددت, دايما طريقة نظراتها تحز بنفسي فاقلتلها "أنا مو سيئ "
نزلت دموعها ومسحتها بطريقه سريـعه ردت عليـآ " أنـآ اسفه لو حسستك بذا الشي "
ارتحت كثيــر من كلماتها وقفت وقـآلتلي منـآل تستنـآك
اتوترت , شي طبيعي الواحد يتوتر في يوم زي ذا !
ماتوقعت للزوآج هيبه مختلفــه ,اخدت مناديل لأني كل شويا امسح جبيني
انا مهزلة فراس اليـــوم في الصباح اتنفخ عندي القيلون قالولي بسبب التوتر !!!!!!!!!!
ايش بي أمي انااااا
مـآلك وفراس توقع انهم اكثر يوم ضحكــو فيـه وهما يتفرجو عليـآ وانا متوتر
ليش متووووتر !!!!!
كآآآنت طول وقتها قدام عيني للليش خاايف !!!!
حاسس بجفاف بحلقي فهمت كل شخص قرر انو يشــرد يوم زوآجــه
طبعا انا الوحيد الفــآهم والمختل
انتظرتها في الممر وامام الباب الخشبي الكبيــر
خلفــه الكل
موسيــقى هاديه
رفعت المنديل الف مره امسح جبيني
جــآتني ...!
لانت ملامحي بتدريج كآآآن واضح عليــا التنـآحه
تمشي بخطوات بسيطــه
ليا
باإتجــآهي
ياألله ...!
فاكرين حُلمي القديـــم ..!؟
حلمي المنحرف وهيا لابسه شورت في الكـآفي وبلوزه حمــرا وشعرها مفتوح وصحيت
ذاك الحلم حطو عليـه اكس احذفوه
انا عايش حاليا بحُلم اجمـــل
حاسس اني طــآير في السمــآ ومـــلآك جاي باإتجــآههي
وقفت قبــآلي مابين خجلها وضحكتها المحبوسـه
هنـآ انا خرفت , ماحسيـــت بنفسي قلت لأمها : عادي ابوسـها
امها من صدمتها قالت : نعم !!
انفجعت لأنو اقصد اسلم عليــها
ابا اسلم عليـــها
سلام محتـــرم تقدير وشكر وكذا يعني
ارجع اقولكم قد قــآلها همــآم
أنــآ حمـــآر
ماعرف اتعـآمل بذي المناسبات


[ أمــآم الباب الخشبي المغلق ]
: اقـ صد اسلم يعني اسلم عليهــآ
ام منـآل رفعت حوآججبها بصدمــه وانسحبت بعد ماقالت : دقيقتين وحيفتحو الباب
واختفت
منال : ههههههههه
شد على عيونه باإحراج : معليش قلتلك اي شي بسويه اليوم عديلي هوآ
منال : هههههههههه انا ماسكني ضحك غريب
ابتسم لضحكتها : شكلك يجنن _ رجع يمسح جبينه_ مرا يجنن شوفي وضعي كيف ســآر


[ منــآل ]
لأول مرا اشوف حســآم بذا المنظر
يعني انا اتوتر واخاف شي طبيعي هوا ليش !!!!
مافهمتــه ولأني مو فاهمته بس اضحك
شخص غريب كآن بذي اللحظـه
الجريئ ابدآ ماكان جريئ
ابدآ ابدآ ابدآآآآآآآآآآآآآ
حسـآم اللي اعرفــو اليوم اختفى نهائيـــآ
ودخلت بحــآلة ضحك مو راضيـه تنتهي على كل تعليــق يقولــو
انفتحت الأبواب واختفت ابتسامتي
صوت الموسيقى
نظرات النــآس
يدي متعلقه بيد حســآم ونزلنا الدرجــآت

[ في أول درجــآت القــآعه ]
منظرهــم يحبس الأنفــآس
جمال شكلـها ونعومتــها جمب وســآمتــه الرجوليـه خليــط ممتع للنظر
بياضها جمب سماره
حجمها جمب طوله وعرضـه
نعومتها جمب شدة ملامحــه
ماكان ابدآ مبتســم كأنو طفل اجبروه ينزف
ارتفاع خدودها يدل على ضحكتها الخجوله المحبوســه جوتها
همسلها وحاجبه المشطوب مرفوع : اخر مرا حتزوج
رفعت يدها على فمها وضحكت غصبا عنها : لسى باقي الزوآج ذي حفله بسيطه
: وربي لأشرد هيا قلتلك
:ههههههههه
نزلو الدرجه الأخيره
شاف جدتـه تبكي وبعد نظره عنها اتذكر كلماتها له
" ماشوفت زوآج مجدي وانتا حتعوضني "
ماكمل بنفس الإتجاه اتوجه لجدتــه وهيا وقفتله سلم على راسـها وقـآلها بعد ماتأمل منـآل : يحقلي احبها ؟
ضحكت بين دموعها سلمت على منـآل وقالتلها : الله يسعدكم ويتمملكم على خير
خانها التعبيــر إنو يجيــها لحدها ويرجع اكمل ماكان موقف بسيــط
جلست وبكيت وهيا تراقبــه من بعيــد


[ حســآم ]
نظرة ام منـآل لبنتها لها احساس واضح
من نظرتها تعرف انو ذي امـــها
بنسبه ليا ماهتميت اشوف ذا الشي بعين احد
لكن لما شوفت نظرة جدتي ليــآ
ماقدرت اكمل طريقـي
ماقدرت اعديها وكأني مو جزء منهــآ
اعطتني شعور جمميــل في ذي اللحظــه
عيلتي حــآضره
عيلتــي حوليــآ ...
أنتهــى اليوم بنسبـــه للكل لكن دوبـه بدأ بنسبه ليــآ لأنــو أنقفل علينــآ الباب اخيــرا وقعدنـآ لوحدنـآ ....

[ في بيت منــآل ]
دخل المجلس سحب الجاكيت من عليـه وحطو على الكنبــه
أنتظرها لمدة عشره دقايق
ودخلت عليـه لابسـه فستـآن قصيــرلفوق ركبتها
للونـه سماوي فستان مريــح بعد السهره الطويله حبـآل من عند الكتف بيضـآ ونازل بنفس الوسع لنص فخذها
جزمه بيضضـآ, قفلت وراها باب الغرفـه وهوا من الصدمـه غير جلستــه
ابتسامتــه تزيـد اياديها اتشابكت ولا اتحركتت من مكـآنها
تضغط على اياديها بتوتر : اجبلك مويـآ ؟
قام بشويش مشي بخطوات بطئيـه ,جدآ بطيئه وعينه تتأمل كل تفاصيـل جسمها: لو كنت ادري انو الحيـآه كدا حتسير كآن خطبتك من اول يوم
: ههههههههه
اترفعت يده عليها وهيا نزلتها
منال: سرت احب اشوفك قدام النــآس محترم ومأدب
رفع يده على خصرها : وانا اكره نفسي قدآم النـآس
وجهها طغى عليه الإحمرار نزلت يده للمره الثانيه : ماما واثثقه فيـك وسايبتنا على راحتنـآ
:كآن نفسيي ماخون ثقتها لكن انا مو قادر اثق بنفسي
: ههههههه _ بعدت عن نظره اتوجهت للكنبه وجلست _
رفع حوآجبه الإثنين : خلآص دحين اقدر اجيكي كل يوم ونجلس ذي الجلسه بذذي الملابس
: هههههههههههههه حسااام!!!!!
مرر يده على عيونه : معليش كنتي تخدعيني بملابس العسكريه حقتك صدمتيني وربي
جا لحدها :مابى اشوف شعرك مرفوع ولا ابى اشوف نظارتك على وجهك وماعاد ابا اشوف جنزات عليكي
جلس جمبـها
3 دقـآيق من الصمت وعينه تتأملها وخدودها محمره سحبــها بحضنه وحوط يده حولها همسلها : كنت غبي , من اول لحظـه دخلتي فيها الكآفي ومالمحتك كنت غبي فيها
قالت بعتب : ماكنت تحبني
:والحمدالله إني حبيتك
كآنت حتجلس لكن اياديه مارضي يبعدها عنها :خليكي
: بفسخ جزمتي مضايقتني
مد يدو لرجلها فكلها الرباطات وسحبلها الجزمه ورجعها لحضنـه :مكـآنك هنآ دايما , تصدقي إني كنت افكر دايما ليش مالك بعد الخطوبه اختلف كثيـر فهمت ذحين الإحساس , فهمت كل شي مر فيـه
رفعت عدسة عينها عليـه : مابى اليوم يخلص
: ماحيخلص لحد أمك ماتطردني
: هههههههه مسكينه لسى ماتعرفك
: ههههههههه المفروض متى امشي
: شويه
وسع عينه :والله ماأخرج
:هههههههههههه
حضنها بقوه واتكلم بصوت مايل للبكى ومصطنع : اتورطو فيا مابى اسيبك

[ منــــآل ]
جلس من 2 لسـآعه 6 الصبـآح
كل شي اختلف وكأنو دوبـو بدأ الحب بيننآ
دوبو بدأ كل شي
نص ساعه واقف عند باب الشقــه مايبى يمشي
ضحكني من قلبي
قفلت الباب ودق ثاني
فتحتلــو ورجع يحضني اتوقع االكل وقتها سمع ضحكتي
طبعا مع الأيام سار لما يزورني ينام على الكنبــه اخرج لماما الصـآله واقولها ببرائه : فجأه نام
ونخليه نايم في المجلس ,يصحى يفطر معانا ليوم الثاني ويمشي
بعد اسبوعين ماما دخلت الغرفه وهوا نايم
حنت عليـه طفت اللمبات وراحت تغطيه باللحـآف فلم مرعب قام مفجوع وماما انفجعت وصرخت وهوا كآن حيرميها بالمخده


[ كنـــآن ]
احلى شي ربطني في حســآم , حفلة خطوبته
شوفت حــنــآن
كل شي اختلف بيننآ بذيك اللحظــه
قلتلها أحبـــك
اسرني شكلها , شخصيتها,ضحكتها , ماتحب الدلع لكن بعيني اي شي تسويه دلع
استمرت علآقتنـآ لمدة 6 شهـــور
وفجأه قالتلي انا مافكر بالزوآج وقدآمي مشوار طويل !!!!
من صدمتي قلتلها حستحملك !
قالتلي مابى اي قيود !
ماصدقتها قفلت منها وانا اضحك
مزحها ثقيـــل
صحيت مالقيت اي شي منها
اتصلت ارسلتلي " لو سمحت ياكنان احترم قراري "
حظرتني من كل مكـآن !!!!
خرجت من غرفتي بدون عقل اهلي ينادوني كآن حسام لأول مرااا يجينا
لمحت جدتي تسلم عليــه وتبوس يده !
خرجت من البيت ومارجعت
يوم كــآمل ولما رجعت ابويا قلي " وصلت فيك انك تخرج عشان هوآ موجود "
رددت نفس كلامهم " ايييوا انا اغااار وعقلي زي البزوره "
دخلت غرفتي لقيته عندي !!!
حينام بغرفتي !
فتحت الدولاب خرجت ملابسي رزعت الدولاب باأقوى ماعندي رميت ملابسي على الكنبه فسخت بلوزتي
وكنت والله حغير كل ملابسي قدام عينه عشان مرا ثانيه يحترم نفسـه ويحجزله بفندق لكن اتراجعت باأخر لحظــه
اليوم الأول عدى اليوم الثآني سئلني نفس السؤال اللي انا سئلته هوآ في المستشفى :يخي انتا ايش بك !
هل حسكت ...؟
ابدآآآ اتكلمت وياريت وقفت عند نقطة جدتي قلتله " حتى الشي الطيب اللي استفدته منــك طلللع وســـخ واسوء شي عشته "
وكالعاده لساني مايوقف لما ابدأ اشتكي قلتله على حنـآن للأسف !
وبس خرجت اللي في نفسي جلست على الكنبه وماقدرت احبس دموعي
بكيت لأني حسيت بخياانه موجعه مالها سبب !
خمسه دقايق حاولت اتمالك نفســي ,طول دي الفتره كآن على جوآله !!!
وقبل لاأتكلم قـآلي : حجزت فلم نروح ؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وللاسف لأني بشـرد من البيت وافقت بكبرياء , وطلع إبن حلال
حجزلي اسوء فلم وقــآل عشان تعرف انو فيه اشياء اسوء من اللي سار فيك !!!!
خارج يعذذبني
الفلم سيئ ومن كثر سوءه ضحكت ضحك مو طبيعي , بكيت من الضحك
من كثر ماأضحك اضرب فيه مو عارف ليش بس قلبي كان يوجعني ومو قادرد اتنفس
والمشهد محززززن وفي راااسي مرا يضحك ومابينتهي
أسخــف شي بالحيــآه لما تضحك على شي محد فاهمه !
من ذا اليوم تم عقــد الصلح بيننا ...وبمآ إنه قلبي طيب وماتحمل اجرح احد
اعتذرتله على كلامــي وقلي ماعليــك لما اعصب اقول سوء من اللي قلتــه





[ مروى ]
يآمن وجع قلبي
يبا يلفت انظارنا باأي طريقــه
ياأذي الأغراب او يأذي نفسـه اهم شي احنا نجري عليــه !
اطمنا على صحتـه , نقلوه لقسـم الأمراض النفسيه
وضعه صعب مو بعقلـه , قابلته وكلامـه مافهمته !
حنكون جمبـه بس في وقت جدآ متأخر
كل يوم ببكي عليــه
تعبت
جدآآآ تعبت
كلنا بنعــآني عشانه
عشان صحتـه و شبـآبه اللي رآح
بابا ومـآلك بيحاولو بقدر الإمكـآن يساعدوه بكل الطــرق
علاقتنـآ اتحسنت كثير
انا وبابا ومـآلك الشي المتبقي من العيلــه
ماما ارتكبت في يـآمن ابشع جريمــه واختفت
وإحنا بنحاول نصلح غلطتها بحق انسان مــآله ذنب
مـآلك جانا ومعـآه رايـد ,يقولي بعطي يسـرى يوم راحــه وتدلع نفسـها
لطيف اخويـآ
اهتمامه في رآيـد وكأنه فعلا ولده
نزله المسبح بنفسه يلبســه ويأكلــه
اتجن لما قلتله خليت العـآمله توديه غرفة الألعاب
فجأه صرخ عليـا وراح جلس معــآه
فجعني !
اتقربت من يسـرى كثيــر
اعتبرتها اختي وقربتني اكثر لمــآلك
لاحظتها حتى هيـآ ماتخلي العاملات الي عندها يسو اي شي لرآيــد وكأنه عقدة مـآلك وصلتها
وجود يسـرى بيننـآ احلى شي حصــل , اهتمـآمها مو بس في مــآلك حتى بابا تهتم فيــه
طريقة تربيتها ومعاملتها لعيلتها نقلتــه بينننـآ
ننتظرها كل بعد كم يوم هيا ورآآيد يجونـآ
ولو ماجو يلقوني عندهم
روحت لبابا وقلتله
" اقدر اتبنــى طفــل "
" أقدر أكون أم بدون ماتزوج ؟ "
" أقدر اربي طفل يعوضني واعوضــه ؟"
وحصـــل وبدأت حيــآتي الجديده


,
[ فــراس ]
الحمدآلله سويت عمليه جراحيـه ليدي
اتحسنت بشكل خفيف لكن برضو مجـآل الجراحـه صعب ادخلـه
وتم قبولي في الطوارئ اول سنه في مشوار الوصول للأخصائيــه ..
ورجعت لروتيني الممتــع , صبا تفكر كثيــر بعد الولاده تبدأ مشروعها الخـآص في التصميم الداخلي
حاسه انها حتبهرني لأنها فعلا طلعت عيني وهيا تأثث البيت شوفت جــآنب آخر منها
لمساتها غريبه ملفته مريحه للنظر والنفسيــه



[ مــآلك ]
3 اســآبيع متزوج .... 3 اسابيع من النعيــم
3اسابيــع وانا حاسس اخيـرآ بالحيــآه
قد قالتها الحيــآه معايا غيــر
وكآنت غيــر
إهتمامها بكل التفاصيل الصغيره الخاصه فيــآ
خلتني اخاف في يوم افقدها
اتعودت على كل شي منها وكأنه لنا 3 سنيــن متزوجيــن
بعيــن الكثيـــر صعب انك تتزوج وحده عندها طفــل
لكن بعيني كل شي مختــلف
رآيــد يذكرني بنفسي كثيـــر ولأنه نسخه مصغره مني عرفت كيف اعوضـه
علاجــه الإهتمام
علاجــه انو يكون حولــه عيلــه
أم ... اب ,

[ رهــف ]
مو يقــولو الألم بعد مدة من الزمن تكتشــف إنو كآن نعمـه عليــك
ماتشوفو إلآ بعد مرور وقت طويـــــل
بعد ماتنصقل شخصيتك ويقوى معدنـك
امور كثيــر سارت تافهه بعيني مع إنها كآنت من اساسيات حيآتي
امور كثيــر افكر فيها بعقلانيه بعد ماكان التسرع طريقي الوحيـد
ماأنكر إنو شخصية مـآلك البارده اتجسدتني
صمتي قبل الكلام , تفكيري العميق , حبي لنفسي
كلها اشياء شوفتها فيـه واكتسبتها
عرفت إنو الإنسان لما ينظر لنفســه بحب يبدع ويعطي لنفسـه حقــها الكآمل
قرأت مــره جملـه "fake it till you make it "
تظاهر بالشيئ حتى تتقنـه فاتظاهرت بالقوه
تظاهرت بالسعاده
اتظاهرت بقوة شخصيتي
اتظاهرت باأمور كثير فاسارت جزء مني مع الأيام
سرت سعيـــده سرت قويــه
مرسمي الصغير كبــر وبدأت اعطي دورات رســـم
كآآآن شعور جدآ جميل , تكون بين نااس عندهم شغف التعليم لهوايه انتا تعشقها
ابا اعطي من قلبي
جنون افكــآري عكستها برسومــآتي , نشرتها على صفحات متعدده اتناقلتها صفحات كثيــر
قالهــآ اتمنى اسمع عنك في يوم ونشـرت اول كتـآب يحمل اسمي وفيه بعض من رسومـآتي
رسمــت على الجدرآن في اماكن متعدده
مقاهي , مطاعم
وبنيــت نفسي ,وبنيت اسمي , وسرت شخصيه جديده ماتخيلت في يوم اعيشـها
دخلت مجالات كثيـر , كونت علاقات كثيــر , انشغــآلي في عملي اصبح هاجسي
سعيــده بكوني إمرأه لاتحتـآج لرجل



[ حســآم ]
بدأت محاكمـة عدنان الثــآنيه والثــآلثــه والرابــعه والخــآمسه والسادســه
كل محــآكمـه بصيـر اقوى
وكل محـآكمه عدنان يتخبط هنـآ وهنـآك
كل محـآكمـه استمتع بشكلــه ,بخوفـه , بمنظره ماحس باأي شفقــه اتجاهه
حتى لما ذكر كل شي عن عيلته
ولا أنهزيـــت
كنت مستمتع بتمدد المحــآكمـه
وهيا تسلب منـه راحتــه
وهيا توريني كيف قــآعد اقتلــه ولسـآته عـآيش
ذا اللي سواه بزبــط فيا
أنحرم من كل شي ووآقف يدور على حريتــه والأبواب كلها مغلقه في وجهه
وحولي كل شي سلبــه مني
راحتي رجعــت
حيـآتي رجعت
عيلتـــي رجعت
وابتسمت لما صدر الحكم عليــه بالإعدآم
ضرب الطاوله اللي قدآمـــه ,
قتل أروان,اندي اهلي غير الجرآيم البـآقيـه
ومتوقع يخرج منها سليـم !!!
قومت من مكـآني اتوجهت له الشرطي مسكني قلتله " تكفى لاتخليها بنفسي "
الشرطي مابعد يدو عن صدري كآن حيدفعني لو لمستــه
لكن تِكفِي اني أتفــل بوجهه وأقوله : سلملي على عيــآلك
الشرطي دفعننني للخلف وانا مبتسم
قنبـــله وانفجرت
صرخ وانا عيني مانزلت من عليييــــه
خليــه يشوووف طيف مجدي لأخر لحظــه
قالتها جدتي " مجدي مامات دآمك عـــآيش "

.[ نهـــآية سلع اروآح محرمـــه ]
[ وسيبقى الإنسان سلعـــه دائمــه يتآجر بها الأرواح المحرمــه ]
شكرآ على متابعتكم , شكرا على حبكم وتشجيعكم الدآئــم
ضاعت حروفي وكلمــآتي مع نهاية الأحداث فاأعذروني على قلة كلامي الغير معتـآد


d3do3a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-04-20, 09:15 PM   #203

sam2001
 
الصورة الرمزية sam2001

? العضوٌ?ھہ » 165263
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 2,149
?  نُقآطِيْ » sam2001 is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

sam2001 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-20, 09:13 AM   #204

d3do3a

كاتبة بمنتدى من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية d3do3a

? العضوٌ?ھہ » 161808
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 337
?  نُقآطِيْ » d3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond reputed3do3a has a reputation beyond repute
افتراضي

...........................

d3do3a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-06-20, 08:05 PM   #205

ساكنه هناك°•

? العضوٌ?ھہ » 473049
?  التسِجيلٌ » Jun 2020
? مشَارَ?اتْي » 3
?  نُقآطِيْ » ساكنه هناك°• is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مهما كتبت لن استطيع التعبير عن مدى جمال رواياتك ،، طريقتك في سرد الروايه ،،الشخصيات،،القصه باكملها،استمتعت بكل تفاصيل الروايه ،،وصلتني جميع مشاعر ابطالك بطريقه وشعرت كاني بينهم .اتمنى ان تعودي لنا بروايه اخرى ❤❤.دمتي بخير💝 . موفقه بإذن الله ... لك مني أجمل تحيه.

d3do3a likes this.

ساكنه هناك°• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-06-20, 11:48 PM   #206

يارا وائل

? العضوٌ?ھہ » 394250
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 43
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » يارا وائل is on a distinguished road
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم
d3do3a likes this.

يارا وائل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-07-20, 03:17 PM   #207

انجى رفاعى

? العضوٌ?ھہ » 470280
?  التسِجيلٌ » Apr 2020
? مشَارَ?اتْي » 21
?  نُقآطِيْ » انجى رفاعى is on a distinguished road
افتراضي

ارجو التوفيق ان شاء الله
d3do3a likes this.

انجى رفاعى متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:42 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.