آخر 10 مشاركات
زوجة اليوناني المشتراه (7) للكاتبة: Helen Bianchin..*كاملة+روابط* (الكاتـب : raan - )           »          ومضة شك في غمرة يقين (الكاتـب : الريم ناصر - )           »          رواية قصاصٌ وخلاص (الكاتـب : اسما زايد - )           »          في غُمرة الوَجد و الجوى «ج١ سلسلة صولة في أتون الجوى»بقلم فاتن نبيه (الكاتـب : فاتن نبيه - )           »          في أروقة القلب، إلى أين تسيرين؟ (الكاتـب : أغاني الشتاء.. - )           »          وَ بِكَ أَتَهَجَأْ .. أَبْجَدِيَتيِ * مميزة * (الكاتـب : حلمْ يُعآنقْ السمَآء - )           »          ثمن الخطيئة (149) للكاتبة: Dani Collins *كاملة+روابط* (الكاتـب : Gege86 - )           »          عنـــاق السحــاب (الكاتـب : تيّـرا* - )           »          قدرها ان يحبها شيطان (1) .. سلسلة زهرة الدم. (الكاتـب : Eveline - )           »          أثر تغزله النچمات (الكاتـب : Lamees othman - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree208Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-11-18, 10:50 PM   #871

deyina

? العضوٌ??? » 433173
?  التسِجيلٌ » Oct 2018
? مشَارَ?اتْي » 100
?  نُقآطِيْ » deyina is on a distinguished road
افتراضي


اصلا لايمكن تخيل الأحداث القادم بالنسبتلي دأئما تفاجئني افكارك لاكن ارجوك لاتقول ان حيان لايزال يحب وفاء تلك الشريره تسلم حبيبتي بنتظار ابداعاتك

deyina غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-11-18, 10:55 PM   #872

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة um soso مشاهدة المشاركة
كل المصايب والوجع بكفه وغلان بكفة اخرى
هذه غلبت الكل بغبائها

ياناس ياعالم احد يفهمني اذا اني غلطانه

كيف يمكن ان تعتقد اي ام ان حبها وحصولها على ابنتها اهم من اي شيء او ضرر

كيف تقنعوني ان تفكير غزلان فيه نسبة من الصح وهي مستعده وساعيه ان تثبت ان مريم ابنة زنا وتعلنها للملأ هذه ابنتي ابنة الزنا فحيوها مقابل ان تحصل عليها

لو كانت ابنتها لاتزال باللفه صغيره جدا يمكنها ان تفكر بالامر لكن مع بنت شابه على اعتاب المراهقه تريد منها ان تفرح وتركض لصدرها وتتمسك بها بعد ان تفضحها والكل يعرف انها ابنة حرام

هي بنت ياغبيه من سيتقبل ببنت حرام من انت اصلا يابنت الخادمه التي اغوت ابن الاسياد وتزوجته عرفي ( وبنظري العرفي زنا ) مو مهم حتى المجتمع يتقبل ابنتك وتجد الرجل الذي يريد ان يتزوجها ويكون معها عائله

هذا ليس حي امومه هذا هوس ومرض وغزلان مريضه نفسيا لاتفرق عن نورس وتحتاج علاج

هذا حب من نوع انها مستعد ان تقتل من تحبه ليكون لها وهي مستعده لكسر ابنتها وفضحها ووصمها بالعار فقط لتكون لها لانها تعلم اذا فعلت فمريم لن يتفبلها اي احد وستكون فقط لها طول العمر

غزلان بعد اصرارها واستعدادها ان تختار مريم وفضحها والتشهير بها ولن تنازل حتى مقابل قلبها وزوجها ... انا احتقرتها جدااااااااااااا

بدل كل هذا روحي انجبي بنات وبنين وعوضي الحب والحنان بهم واجعليهم اخوة مريم بتربيتهم معا كاخوه مريم اختهم الكبيره

غزلان ليست طبيعيه

وتاتي بعدها نورس العبيه الاخرى
تزوجت كاسر وتعلم انه يعشقها ويعيش على الاطلال

مافكرت انه سيحاول ترضيتها استغلال حبهم القديم استغلال اي ضعف ليحصل عليها او حتى خداعها او استخدام القوه مثلا

لو فرضنا انا كاسر فرض نفسه عليها بالقوه واجبرها على الحياة الزوجيه ماذا ستفعل تتطلق باليوم التاي ستفقد حضانة ياسين

اتمنى ان يفعلها كاسر ويكسر غرور وانانية نورس ويذلها بان تكون له يوميا برضاها او عدمه ويمسكها من يدها التي تؤلمها ياسين فهي لايمكن ان تتطلق على الاقل لمدة كم سنه لكي لاتكون محتاله ...

حيان ياكتلة الغباء متى ستتعلم كيف تتكلم مع من يهمك امرهم

سدن من مثلها اذا استمر الوضع ياتي يوما وتفقد فجأة كل اهتمام بعمل محاولات للحصول على حب حيان وعندها سيكون الاوان فات وحتى لو اكتشف حيان عشقه وحاول ان يصلح مافعل ولو اشعل العشرة اصابع لها سيكون عندها الامر بارد وكأنه شفقه او محاولات اصلاح ماكسر وابدااااااااااا لايمكن اصلاح المكسور وابدا لايمكن ان تفكر سدن بذلك الوقت ان مايفعله هو عن حب وانما يفسر على انه لايريد ازعاج رأسه بتذمرها بسبب نسيانه لمناسبه او عدم غزله بها ......... كل شيء يفقد معناه اذا فات الوقت

وفاء غبيه لانها فضحت نفسها لان الرد فعل الطبيعي من اي واحد مكان بلال بانه لن يسنح لها بالتبيليغ عنه ........... بعيدا عن كل تفاصيل علاقة وفاء وبلال وحيان وهذه وحدها لها معنى اخر عند بلال فوفاء لن تكون الانسانه الوطنيه التي لاترضى بان يخون بله بل ستكون الزوجه الخائنه التي تحن لزوجها الاول وتريد ان تتخلص من الثاني لتعود للاول
غبيييييييييييييييييييييه


ما عندي حتى تعقيب على تعليقك ..بوافقك تماما على كلامك بخصوص سدن و انو رح يجي وقت و هي من تتخلى عن حيان و كمان بخصوص غزلان و تهورها
لكن بخصوص كاسر فلا ارى ان تصرفا كذاك يليق به او سيفعله ..كاسر لم يفرض نفسه على نورس سابقا و لن افعلها و انا شخصيا لن أكتب هذا في رواياتي " الا اذا كانت سخصية سيئة احاول اظهار عيوبها " .. العلاقية الزوجية تكون برضا من الطرفين و اي شي غير هيك فهو انحراف عن الاخلاق و المبادئ

شيء اخر ..لا احد يرى ان تصرف غزلان فيه اي من الصح..زاصح جدا انها لا تفكر بشكل سوي و ستندم يوما ما
تسلميلي حبيبتي


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 15-11-18, 11:02 PM   #873

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة deyina مشاهدة المشاركة
اصلا لايمكن تخيل الأحداث القادم بالنسبتلي دأئما تفاجئني افكارك لاكن ارجوك لاتقول ان حيان لايزال يحب وفاء تلك الشريره تسلم حبيبتي بنتظار ابداعاتك
لا يمكنني القول من يحب من ..لكن الاحداث ستوضح كل شيء
هههههه برأيي لا تتوقعي احسن ..التوقعات لا تنجح معي


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 15-11-18, 11:09 PM   #874

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينه 4 مشاهدة المشاركة
كاسر كلامها صحيح أن نورس انانييها ولاتفكر غير براحتها لـ اختارت طريق تمشي فيه بغض النظر عن الطرف الاخر دائم هي المظلومه هي المجني عليها والجميع غلطوا بحقها صادق كاسر لما قال أنه وزوجها الثاني احبوها وهى من تركهم !مع انها تعلم انهم يحبونها وجداَ نورس ما حبيت زوجها الثاني نسيت اسمه بس كانت تبي تكمل معه حتى انها حملت وتمسكت بالحمل عشان تقدر تعيش معه حتى بدون عواطف وماقدرات لما انتهى الحمل ماقدرت تكمل معه مازالت تحب كاسر رغم الخئلان والالم من الطرفين كاسر ونورس ومن الجزئء الأول قلت نورس اخطت وكمان كاسر لكن نورس مصرها تلعب دور الضحيه لـ اخر رمق ! ولاننسى انها منعن كاسر من دخوله ع امه حتى نورس بها جانب كبير من الظلم ! فـ ملتت وحيده دون أن تري ابنها مهما الذي كان هنا مرض وامكنية الموت واراده فوق هذا حرمت الكاسر من حقه ! كاسر حرمها من ابنها ومات وهي حرمته من امه وماتت نعدلت الكفه بينهم أتوقع أن كاسر سوف يتعب مع نورس ولكن بالاخير نورس راح تنعدل ع يد كاسر وتحلي الحياه بينهم وبيكون لها الدواء والدجاء كاسر !

كاسر بيعرف منيح انو لازم يتعب مع نونو ..و هو مستعد يبذل كل جهده في سبيل ان ترضى عنه
اللامر صعب ..و كل شيء بيد نورس ..حتى ترى هي نفسها بأنها تستطيع الاستمرا و تمنحه فرصة اخرى سيبقى خائفا و علاقتهما معرضة للفراق

سدن مازالت تعاني وحيان يضغط بشكل غير طبيعي عليها ! كلام نورس لـ سدن بـ ان حيان ضمن حب سدون وانها لان تفارقه صاير يكيل لها بـ التجريح متناسي انها اولآ مريضه وكمان لا اهل لديها ! وكمان صعيره سن وتجربه ! يعلم بـ انه اخطىء ولكن لا يريد الاعتذار سلبياتها عند سدن تكبر يوم بعد يوم ولكن أتوقع أن سدن بيوم راح تترك هذا الحب والمشاعر جميعها لانها تعبت واتعبها حيان وبكذا حيان بنفسه من سيخسر سدن !
سدن على معرفة جيدة بشخصية حيان .. هو ليس بشخص سهل التعامل معه او يستخدم الكلمات او يفسر او يعتذر له عيوبه ككل شخص للأسف

يبدو بأن المرء لا يفوز بكل ما يبتغيه ، الفوز العظيم تتبعه خسارة أعظم ، و كان عليها أن تختار بين أمرين أحلاهما مر
و قد كانت متأكدة من خيارها ، أمام أمومتها يسقط الحب و ينهار

هنا غزلان سوف تختار وتخسر بنفس الوقت !!

لاحرمنا يارب من جميل العطاء

تسلميلي حبيبتي على التعليق الجميل جدا كالعادة


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 16-11-18, 12:44 AM   #875

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاري تنزيل الفصل


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 16-11-18, 12:49 AM   #876

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الـــــوجـــه الـــــســـادس عـــــشـــر

" الحب يجمل ما نظن أن بشاعته لن تزول "


منزل آل ناصري

"لا يوجد إنسان فاضل أو غير فاضل قبل أن يملك حق الاختيار "
جورج إليوت

أحيانا تصير حياتنا كهرم مبني من مكعبات بلاستيكية ، فنراها تنهار قطعة قطعة حتى ترتطم بالأرض و تتناثر عليها ، حينها لن ندري من نلوم ، أنفسنا أم الظروف ؟
في اللحظة التي أعلنت فيها زوجته عن سماعها لأكثر إسراره ظلاما ، أحس بزلزال يهز كيانه ، لم تكن حينها الخسارة خسارته لوالدته بعدما فقد شقيقه ، بل سيخسر ابنه و حبه لوفاء الذي كبر عليه
كأنها بمعرفتها قد وجدت لنفسها سببا أكثر منطقية لكرهه و للهروب إلى ماضيها و هو ما كان ليجلس في الزاوية يراقب من بعيد ، إن خسر فسيخسر الجميع معه ، إن سقط فسيسقطون تباعا ، منطق قد يبدو غير عادل ، نعم ، فالحياة لم تنصفه ، و لا أحد أنصفه حينما تعرض للظلم حتى كره بلاده و الذين يدّعون التحلي بالقيم و سخافات حب الوطن
في خلال لحظة خاطفة كان شعرها بين قبضته ، يشده بعنف شديد و يهتف بهياج :
- قسما بالله أقتلك قبل أن تنطقي بشيء ، أقتلك قبل أن تعودي إليه !! .
فصرخت هي الأخرى :- أنت قاتل و نذل ، تتخيل أن كل ما أفكر فيه هو العودة إليه ؟ .. أنا أريده أن يعرف حقيقة شقيقه ، أن يعلم بأنه يحارب أعداء الوطن بينما يتشارك نفس الدم مع واحد منهم !! .
على إثر صفعته سقطت أرضا تبكي قلة حيلتها و حظها على حد سواء في حين تدخلت راضية تبعد ابنها بعيدا و تخاطبه بانفعال :
- يكفي !! ، غادر منزلي يا بلال !! و لا تعد!!
- سآخذها معي ، هي و ابني!! .
فتصرخ وفاء برفض :- على جثتي، قسما بالله إن أخرجتني من هنا سأفضحك أمام كل الناس !! .
كاد يندفع نحوها لولا أمه التي حالت دون ذلك ، كانت مجرد أم تحمي طفليها ، مهما أخطآ و مهما كبرا سيبقيان فلذتي كبدها ،و ستحميهما حتى من نفسيهما .
تكلمت :- وفاء ستتكتم عن الأمر ، و أنت ستغادر .
- أنا لن أطلقها إن كان هذا ما ستطلبينه ، أنا لن أخسرها مجددا .
هتفت زوجته :- أنت معتوه و مريض ، خبيث النفس و غير أهل للثقة .
اقتربت راضية من كنتها تقبض على ذراعها بعنف يتحكم فيه غضبها و أخذت تحاسبها :
- اخرسي !! يكفيكِ ما فعلته بهما ..لقد حطمت علاقة جمعت اخوين لن تعود يوما ، أنا قد خسرت واحدا بالفعل و لن أخسر الثاني بسببك !! ، و إن أتيت على ذكر كلمة فسيكون حسابك معي ، مفهوم ؟ .
انسحبت وفاء دون أي كلمة إضافية ، فتنهدت راضية باكية و ذراعا ابنها تعانقانها ، يقبّل خدها و رأسها هامسا :- سامحيني يا أمي ،أرجوك سامحيني .
ردت :- سامحك الله بني ، سامحك الله .
التفتت تنظر إليه و تقول :- ستحمل نفسك و تغادر ، فلتهدأ الأوضاع و بعدها ستطلقها .
- أمي!!
- اخرس !!
تابعت :- ستطلقها ، ثم تذهب خارج البلاد ، لا يهمني كيف و لا متى ، أريدك بعيدا عن كل هذا.

*
*
*

يوم السبت .. شقة النقيب حيان

رغم الوجع الذي يسببه الحب إلا أنه يبقى أجمل بلاء يسقط على القلوب ، أجمل الشجارات في الحب، أن يتشاجر الحبيبان عمن يحب الآخر أكثر
و أجمل اللقاءات في الحب هي التي تأتي بعد فراق
أما حالهما أو بالأحرى حالها معه فيختلف ، خصامهما دوما أساسه يكون تصرف أو قول مؤذي منه ، و ما يثير جنونها هو عدم رؤيته لنفسه كمن أخطأ ، بل و يتمادى و ينتظر منها هي أن تأتي ببادرة صلح
قد ولت تلك الأيام ، قلبها رفع راية الاستسلام و ترك لعلقها حرية المعركة
دخلت غرفة النوم كي تأخذ هاتفها ، فكان حيان يجلس على طرف السرير دون قميص ، بالتأكيد يستفزها لأنه أكثر من يعلم عن ضعفها اتجاه عضلاته
قبل أن تغادر استوقفها :- ما زلت غاضبة؟
ردت :- نعم هل لديك اعتراض ؟ ..أم لا يحق لي أن أغضب أيضا ؟
- تعالي .
-لا .
عقد حاجبيه و قال بجدية أكثر :- لا تدعيني آتي إليك ..تعالي .
تمتمت ببضع كلمات لم يفهمها قبل أن تقف أمامه ، بجمالها و كل ما فيها ، بريئة أمام ناظريه ، يكره أن يمتد الحزن لعينيها الجميلتين ، يريدها مبتسمة و شقية كما اعتادها
أمسك بمعصمها و أجبرها على الجلوس في حجره ، فكانت تنأى بنظراتها عنه ، ألا ترى بأنه يعاني كي يكظم شوقه إليها ؟
- أنا قد نسيت و أنا آسف .
- لست كذلك ، أنت فقط تحاول استعطافي .
أدار وجهها إليه فيتيح لمقلتيه حق التمتع بمعالم وجهها المليح ، فيه تروى إلياذة كاملة عن الفتنة ، فلا يمل الناظر و لا يقنط من مرآها ، و هو في حد ذاته قد أمن عينيها الكريمتين ،شعرها المعطار ، طيب نفسها و عبق الحنان الذي يستنشقه في رائحتها
لقد جن ..حتما أصيب بالجنون !
- اسمعيني ، كلامي كان قاسيا و تصرفي خاطئ ،ما كان يجب أن أتركك ، كان يجب علي الاتصال بك و أنا أعترف بذلك و أعتذر .
حدقت به مطولا قبل أن تهاجم :- قسوتك لا تطاق ، أنت تنفث سما بدل الكلمات، دوما توجعني بردودك القاسية ، أنا بشر يا حيان و زوجتك كما أحترمك فعليك احترامي .
- أعلم ، كنت غاضبا فحسب
- و أنا لست مضطرة لتحمل نوبات غضبك ، لا ينقصني هم فوق همي .
معها حق ، و لا يلومها البتة
لم يكذب من قال أن النساء أكثر فتكا من أي سلاح ، إنهن أشواك في خاصرة كل رجل ، هو لم يكن يوما من النوع الذي يكترث و يعتذر ، و ها هو للمرة التي فقد فيها العد يحاول استرضاء زوجته الصغيرة
- أنا لم أحدثها ، إن كان هذا ما يقلقك ، لم أنظر لوجهها حتى .
تجمدت مكانها تطالعه بعدم تصديق ، حيان لم يكن رجلا يمنح تفسيرات أو مبررات ، لكنه يفسر نفسه لها في محاولة جادة للاعتذار؛ أغمضت عينيها حينما لامست أصابعه خدها و قالت :
- أنا أفهمك ،لكن أحتاج منك بعض المراعاة لكلماتك معي ، لا ترميها يمينا و شمالا ثم تعتذر كأن لا شيء حدث ..
أبدل أصابعه بشفتيه و همس :- معكِ كل الحق يا إصبع الفحم .
كانت أفصح الكلمات هي القبلات التي طفق ينثرها على بشرتها في شوق ملحوظ و متبادل منهما ، لا يدرك كيف يشعر بها مختلفة ، هناك شيء ما اختلف فيها جعلها أكثر تميزا و قبل حتى أن ينال ما يكفيه من التقبيل ابتعدت عنه ساخطة :
- لقد ضيعت تعبي ، تعبت و جهزت كل شيء و أنت أفسدت فرحتي ، أفسدت ذكرى كانت ستستمر لسنوات ، أيها القاسي و المستبد ،الـ...
لم تجد الكلمة المناسبة فأكمل عنها :
- ديكتاتوري ، لا تنسي هذا .
- نعم ديكتاتوري تخرب لحظاتي السعيدة كأن هناك من سلطك عليّ .
راقبها مبتسما تغادر الغرفة بخطواتها الغاضبة ، قبل أن تعود بعينين متسعتين و تقول :
- حـ..حيان ..هناك باندا كبيرة في غرفة الدببة ، اقسم لك لم أكن أملك واحدة ، كيف أتت ؟
أجاب و قد انشغل بهاتفه :- ربما أنا من جلبها ، و ربما أدخلتها ليلا كي لا يراني احد .
شهقة صغيرة أفلتت من عقالها تراقص لها قلبها بطرب ، الجلف المستبد اشترى لها باندا محشوة كي يراضيها ، ليته فقط يتعلم استخدام كلمات مناسبة
سألت ساخرة :- و كيف اشتريتها ؟
قال :- رشوت فتاة صغيرة بدب محشو مقابل أن تلعب دور ابنتي فأبدو كأنني اشتري الباندا لها .
أخذت تضحك بشماتة بينما تتخيل موقفه ، قد تبدو مهمة سهلة للبعض لكن أن يشتري حيان دبا محشوا فتلك حكاية يفترض أن تدون للتاريخ
ارتمت بجسدها عليه تحتضنه بقوة و تردد عبارات العشق على مسامعه ، ما كذب يوما حينما وصفها بالبريئة ، فقد كانت ترضى بأصغر الأمور ، كريمة و معطاءة حد اللا معقول
- هناك كعكة لكِ في الثلاجة .
- شكرا لك . .
- تصافينا ؟
- تصافينا .
شهقت عندما قلبها فكانت تستلقي على ظهرها تحت حصار جسده و ذراعيه ، خشونة خده تلامس خدها قبل أن تعانق النظرة أختها و صوته الحبيب يقرع مسامعها فيرتجف له فؤادها عشقا
- ما الذي سأفعله بك يا إصبع الفحم ؟
ضحكت تقول :- لدي بعض الأفكار المبتكرة .
فيعض خدها قائلا :- أتحفيني إذا .

يتبع ...

noor elhuda likes this.

bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 16-11-18, 12:52 AM   #877

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

منزل الرائد كاسر إبراهيم

الحب أكبر خدعة ، أسخف كذبة تصدقها القلوب
الحب شقاء ، وجع ، سقم
قد خط الدهر في وجهه و شعره، تبدل الزمان و الأحوال و قلبه هو قلبه ، يصارع النبضات و يبعث الآهات ، يخلط الأمنيات بالذكريات ، فلم يتغير فيها شيء .. جمالها ،عذوبتها ، جنونها ، لسانها السليط
حينما فارق مهجة قلبه كان يرضع الحزن من رحم الأيام ، كان يراها في كل الوجوه و العيون ، حتى أنه يكاد يقسم أن مجنون ليلى لا يضاهيه جنونا في حبها ،كأن الدنيا لم تعرف عاشقا مجروحا مثله يعيش على ذكراها و حينما جمعتهما السبل و أرجعها القدر إلى أحضانه بات يحسب كل خطواته و أقواله قبل أن يأتي بها ، إن كان خسر سابقا فذاك لن يتكرر
بعدما حمم ياسين و ألبسه ثيابه ، كانا في المطبخ يتناولان الفطور فيسأل الصغير :
- أبي ، هل ماما مازالت نائمة ؟
ابتسم كاسر لسماعه لكلمة الأبوة بنبرة صوت طفولية و صادقة ، يمكنه أن يدفع عمره في سبيل أن لا تفارق مسامعه
أجاب مازحا :- ماما كسولة ، دوما كانت كذلك ، تحب النوم و لا تعرف الطبخ لذا فأنت محظوظ بوجودي معك و إلا كنت مت جوعا .
ضحك الصغير و عاد ليسأل :- أبي ، هل ستأخذني لأرى جنودا حقيقيين ؟
- نعم ، ثم ستذهب لتلعب مع أمير و نيفين .
دخلت عليهما نورس جلستهما ، نظراته الغاضبة تسقط على كاسر قبل أن تحنو و تتزين بعاطفة أمومية فتنحني لتقبل خد ابنها و تحييه ، لوهلة سمح لنفسه بأن يتخيل لو أن الجدر التي تسد دربيهما تنهار و تندثر ، لو يمد يده فيجذبها إلى أحضانه فيضيع فيها و تتيه فيه ، ما يمنيه عن شوقه سوى وجودها أمام ناظريه ، و في حياته حتى يفرقهما الموت.
- لقد أنهيت فطوري .
داعبت نورس شعر ياسين الكثيف بيدها و قالت :
- هيا اذهب إلى غرفتك و اغسل أسنانك ، أم تريدني أن آتي معك ؟
أجاب :- لا ، أبي يقول أن الجندي يعتمد على نفسه .
لم يمض على غياب الطفل لحظتين فينتقل خلالها اهتمام نورس نحو مصيبة رأسها و ابتلاءها الذي لا مفر لها منه، كم تكره فيه تدخله و عناده و محاصرته
- لا يحق لك أن تقصيني من حياته ؟ ، أنا من يجب أن توقظه و تحممه و تعد له الطعام لا العكس ، فابق بعيدا عنه .
ظل يحدق فيها كأنه يسعى لفك لغز ما ثم قال :
- أظن بأننا في هذا سويا ، ليس ابنك و لا ابني ، بل ابننا و نتشارك العناية به .
وقف يلتقط هاتفه و مفتاح سيارته فاستقرت خطواته أمامها ، نظراتها الفاترة تهيج لوعته ، و تلك النار في عينيها تحرق قلبه ، لم تسامحه ، و ربما لن تفعل ، لكنه لا يملك سوى المحاولة ، سيريها قوته و حينما يختلي بنفسه سيسمح لليل بأن يشهد حزنه و ضعفه
داعبها بالقول :- أنت أيضا تحتاجين للعناية ، يمكنني أن اعتني بك ، أوقظك و أحممك ثم ألبسك ثيابك ، فلأكن فداءً لعينيك يا غراب .
شفتاه منحتا خدها قبلة صاخبة أعقبها بقوله :
- تعال و امنح ماما قبلة يا ياسين .
استجاب له ابنه ، و في طريقهما للمغادرة ، تنهد كاسر و تغيرت ملامحه
كان عزيزا أمامها ..ذليلا أمام الحب
فقصتهما كانت معادلة متساوية طرفاها الحب و الوجع


*
*
*
"في لحظات الفراق، الحب هو الألم"
فواز حداد

لندن

في الحب أنت لا تعرف الطرف الآخر بل تفهمه ، تفسر كنه خلجاته و حركاته ، تحفظ عاداته ، تحترم عيوبه و تتقبلها
كان أكثر من فهم نورس و استوعبها ، كان مستعدا ليبذل روحه في سبيل ابتسامة رضا من شفتيها
كانت المدار الذي تدور حوله حياته ، و المضمار الوحيد الذي يسير عليه قلبه
لكنه لم يفهم حاجتها لأن تمتلك كل شيء ، لم يفهم حاجتها لأنانيتها ،فكان الفراق حتما مقضيا
لن ينكر وجعه ، و لا شوقه و لا حسرته أو خيبة أمله
كم تمنى لو أن القدر يجمعها مجددا ، لو أن الحياة لا تأخذ منه امرأة أخرى ، فلا يسرقها منه الموت بل الظروف اللعينة
توقع أنها قد تحصل على ما يكفيها من الوقت فتدرك حاجتهما لبعضهما البعض ، بأن دواءها عنده كما علاجه عندها
خاب ظنه ، فتوجع
قصة ثانية لوجعه و انكسار قلبه ، يسردها راو جديد ، بحبكة جديدة ، البطل واحد و العنوان واحد ..الفشل
ليتها تدري كم يحن إليها ، في غفوته و يقظته ،في سره و علانيته ، في حزنه و في فرحته المنقوصة ،فلا يبقيه متماسكا سوى اعتناؤها بريان ، فلا تتوان عن زيارته بشكل متكرر ، فيحضن ابنه بعد لقاءه بها كأنه يحضنها ، يشم فيه عطرها ، يرى في عينيه وجهها الحبيب
ليس جنونا أو هوسا ..بل هو العشق
"أثق بك ، إنما لا أثق في قلبك ، قد يحن ، قد يشتاق للذكريات"
كان محقا ، فها قد عادت إليه ، رغم ما سببه لها من ألم ، رغم افتراقهما ،عادت إليه و هو من خسر
"أنا أريد أن أقضي كل عمري معك و لو خيروني بين رجال الدنيا و بينك سأختارك دوما "
أتراها صدقت و خانتهما الظروف أم كذبت و خانها قلبها ؟
هاهو مكانه ، لم يتزحزح ، يتخذ من أسوار قلبها منزلا ، يموت فيها غراما و تشتعل أشواقه فتضطرم نيرانها بالذكريات
كأنهما في لحظتين من الزمن اجتمعا ثم افترقا
حار كيف قبلت الارتباط به في بادئ الأمر ، ثم صدق و أمن وجودها إلى جانبه و في لحظة لم يحتسبها انسلت من بين أضلعه فحملت جناحيها بعيدا عنه و حطت رحالها على شاطئ أنكرته فيما مضى


يتبع ...

noor elhuda likes this.

bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 16-11-18, 12:55 AM   #878

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

"يمكننا أن نؤمن بأننا نملك الخيار كما نحن مسؤولون عما اخترناه لنؤمن به"
جون هنري نيومان

اليوم الموالي
الثكنة العسكرية

كانت تتحرك في مكتبها بتوتر ، لم تكن تدري أتغضب أم تجلس و تتقبل ما آلت إليه الأمور ، لقد خسرت فرصتها في جعل الكل يعلم بأحقيتها بابنتها
ضاع أملها و توارى حلمها خلف الحسرة ، تتذكر لقائها بنورس قبل ساعة من الزمن ، حينما أخبرتها و بكل بساطة بأنها قد حصلت على كافة المعلومات لكنها لن تمنحها إياه و اكتفت بأن أرتها النسخ فقط
حينها شخص بصرها و هي لا تجد معلومات خطيرة حول العيادة و صاحبها فحسب بل تجد ملفها كاملا و تزويرهم لشهادة الميلاد خاصتها
- كيف تحصلت على كل هذه المعلومات ؟
- لدي بعض المعارف ، و المال يشتري كل شيء .
أخذت تقلب الأوراق تقرؤها بعينين ذاهلتين فتفاجئها نورس بالقول :
- أنا لن أمنحك النسخ الأصلية ، لأنني لن أسمح لك بأذية مريم .
حاولت أن تعترض أن تحاول نيل عاطفتها لكن المرأة الأخرى بدت عنيدة و مصرة على موقفها و تابعت تفسر موقفها :- إن رفعت دعوى قضائية فستجلبين الضرر للطفلة و لطلحة ، أحيانا الانسحاب من معركة ما يكون أفضل من تكبد خسائر تكون أكبر من الغنائم .
قالت غزلان :- سأتركهم هكذا يأخذون حقي ؟
- لا ، أنا بصدد تقديم شكوى لوزارة الصحة ، بضعة أيام و ستجدين العيادة مغلقة و صاحبها في السجن بسبب عمليات إجهاض غير قانونية

انتفضت تعود من أفكارها حينما اقتحم طلحة مكتبها بملامحه الغاضبة ، كان يبدو مخيفا لدرجة أثارت قلقها فلم يتردد للحظة و اندفع نحوها يدفع جسدها حتى ارتطمت بالجدار و هتف :
- أجننت ؟ .. تذهبين لزوجة كاسر طلبا لمساعدتها ؟ ..ألا أبدو رجلا كفاية كي تستشيريني قبل أن تتحركي دون إذن مني ؟
- طلحة ..
- سحقا لك و لطلحة ، حسابنا لن يكون هنا أمام مسامع الناس ، حسابنا في الشقة .
غادرها صافقا الباب خلفه بعنف ، و وقفت هي هناك تراقب انسحابه بقلق متوجع ، في وقفتها تلك كانت تعلم بأنها قد خسرت ، لكن خسارتها لن تكون لن تكون دون ثمن
فإن كانت ستخسر فستخسر من أجل الحقيقة


*
*
*


شقة النقيب حيان

أشقى الحروب التي يخوضها المرء هي تلك التي تقتضي إيجاد مستقر و مكمن للراحة بعد أيام طويلة من الشقاء و التعب
أمام تقلبات القدر ، يبقى الهدوء مجرد مرحلة انتقالية
أي حب يحتاج اختبارا يزلزله فإن ثبت و لم يسقط فقد صح و إن انهار فقد فُضِحت هشاشته
تحركت بتثاقل نحو المطبخ ، تفتح عينا و تغلق أخرى ، تشعر بالإنهاك و الخمول الشديدين كأنها قضت ليلتها تركض بين الغابات ، ما أن بلغت وجهتها حتى تقلصت ملامحها بضيق و رائحة القهوة تصل لأنفها فكان آخر ما أدركته هو ركضها إلى الحمام لتتقيأ ما تحمله معدتها و قد جاورها حيان يبعد شعرها و يضع منشفة مبللة خلف رقبتها
- أنتِ بخير ؟
- نعم .
لم يصدقها فمنذ أيام و هي تشتكي من الإعياء و الإرهاق ، بعدما غسل لها وجهها قادها نحو غرفتها و قبل أن يفكر في إبعاد ذراعه عنها وجدها تهوي فتقع بين ذراعيه ، غائبة عن وعيها
سعى جاهدا ليدفعها للاستيقاظ و ما أن رمشت حتى تنهد بارتياح و قال :
- سنذهب إلى المستشفى .
و خلال بضع ساعات من الزمن كانا يجلسان قبالة طبيبتها التي تتفحص التحاليل بعينين مدققتين ، فترفع رأسها نحوها ثم تقول :- لدي خبر جميل و مفاجئ ، أنتِ حامل يا سدن .
شهقة ، ثم نظرة نحو زوجها ثم ابتسامة و قد صدق ظنها ، كانت تحمل بين أحشاءها قطعة من الرجل الذي يمثل في نظرها كل رجال الدنيا ، كأن ميثاق حبها له قد ازداد غلظة من ناحيتها ..و الحياة تربط خيوطها بعقدة أشد
فرحتها لم تدم طويلا و الطبيبة توضح :
- كي نكون على وفاق ، هناك مخاطر عليك معرفتها ،فالإعياء الذي سبب لك فقدانا للوعي لم يكن وحاما ، بل انعكاسا لضعف جسدك .
أخذت تتكلم و تشرح مطولا حتى حان موعد مغادرتهما فاتجها إلى الشقة و هناك ظلت تجوب الغرفة في توتر بالغ ، تكره الصمت ، فهو لا يعني سوى انفجارا قادما ،ابتغت من زوجها نظرة مطمئنة ، ابتسامة كدليل لفرحته فما منحها سوى جمود يتقنه و نأي يؤذيها به
فلما دخل عليها و قبل أن تنطق بادر :- منذ متى أوقفت تناول حبوبك ؟
- حقا ؟ هذا ما تقوله ؟
- أجيبيني.
لوحت بيدها تقول :- منذ بضعة أشهر، لم أتوقع أن أحمل ، أمي تأخرت لعشر سنوات و جدتي لخمس سنوات هي الأخرى ، غير أنني بمرضي فيكون الحمل صعبا و شبه مستبعد .
تفاجأت به يهتف بحدة :- و تقررين من نفسك ؟ ..لقد وضعت حياتك في خطر بسبب إهمالك ، قطعت لنفسك تذكرة نحو الموت .
حركت رأسها بلا معنى ، تبحث عن مبرر تقوله كي يعتقها من محاضرة حول المخاطر التي ألحقتها بنفسها ، و كأنها تتعمد جلب الأذى لها
- حسب الوتيرة التي كنا نسير عليها لا عجب أنني حامل
و للمرة الأولى تنجح في إخلال توازنه و تفقده سيطرته في كبح انفعالاته فقد اتسعت عيناه بدهشة و سأل :- أتقولين بأنه ذنبي ؟
نفت :- لا ، لكن حتما لم أحمل لوحدي .
كانت لا تعلم لمَ تشعر أن الأمر أبعد من مجرد اتخاذها للقرار دون مناقشته ، قد كان غاضبا و منفعلا على غير عادته ، يظهر مشاعرا أكثر من المعتاد
أخذ يعدد :- الطبيبة تقول بأن الحمل يتم التخطيط له قبل أشهر ، عليك أن تكسبي عشرة كيلوغرامات قبل أن تفكري في الحمل .
ليس و كأنها نسيت ما سمعته ، الحمل حدث فلا داعي لفتح مواويل اللوم
قالت :- حيان ، اسمع ...
قاطعها بخشونة :- اصمتي !! ، غير أن ولادتك ستكون مبكرة إن عشت أنت أو الطفل لذاك الوقت، غير سكري الحمل الذي حتما سيصيبك ، ستكون هناك مخاطر على رئتيك ،هذا إن تجاهلنا احتمالية إصابتك بالالتهاب .
- لماذا تتكلم و كأنني سأموت ؟
- ألم تسمعي ما قالته ؟ من النساء من متن بعد 18 شهرا من الوضع و أخريات بعد سنتين إلى ثمانية سنوات !!
خطواتها دفعتها نحوه فتجرأت أكثر و ضربت صدره بقبتها قبل أن تنفجر باكية ، تلوم ، تعاتب و خوفها يطفو على السطح
- لماذا تتصرف هكذا ؟ ، يمكنك أن تقول بأنك لا تريد طفلي ..
يداه أحاطتا وجهه و قال بحزم :- يا غبية ،من ذا الذي لا يريد طفلا من صلبه؟ .
انهارت على صدره تبكي خوفها و فرحتها على حد سواء ، قد ضاقت ذرعا مما يفعله معها فاتخذت من حضنه زاوية تجلس فيها تئن و تشتكي
أبعدها عنه قليلا ، يحدق في عينيها الدامعتين مطولا و يقول :
- في اللحظة التي سأضطر فيها للاختيار بينك و بينه ، أنت تعرفين جيدا ما سيكون خياري .
أومأت و عادت لأمان أضلعه ، تشعر بيديه تلامسانها بحنو ما ظنته يتقنه ، كانت تهواه و أحشاؤها تحترق شوقا إليه ، فابتسمت حينما سمعته يهمس :
- أريد صبيا .
ردت و أصابعها تفتح سحاب سترته بينما شفتاها تحضنان شفتيه:
- و أنا أريدك .

"أنتَ القتيلُ بأيِّ منْ أحببتهُ
فاخترْ لنفسكَ في الهوى منْ تصطفي
قلْ للعذولِ أطلتَ لومي طامعاً
أنَّ الملامَ عنِ الهوى مستوقفي
دعْ عنكَ تعنيفي وذقْ طعمَ الهوى
فإذا عشقتَ فبعدَ ذلكَ عنِّفِ"
ابن الفارض



يتبع ...

noor elhuda likes this.

bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 16-11-18, 01:01 AM   #879

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

"إنني أريدك بمقدار ما لا أستطيع أخذك، "
غسان كنفاني

منزل الرائد كاسر إبراهيم

حينما دخل ثلاثتهم المنزل بعدما تعشوا خارجا ، ركض ياسين إلى غرفته تتبعه نورس تجهزه للنوم و بعد نصف ساعة دخلت المطبخ بملامح مكفهرة لم تفارقها ، مما أثار عجب كاسر، ربما كانت تحاول الحفظ على جمود ملامحها لكن هذه المرة بدت غاضبة ،و إن صح ظنه فذلك حدث حينما تقاطعت طريقه مع مرام التي كانت في نفس المطعم رفقة عائلتها
بادر:- مالك تعبسين؟
- مالك كنت تبتسم لها ؟
رفع كاسر عينيه إلى السماء كأنه يستجدي بعض الرحمة و قال بضيق :
- و ما الذي يفترض أن أفعله بحق الله يا نورس؟ .. أكفهر؟ .. أنزعج؟
لوحت بيدها بلا معنى وهي تردد :
- يمكنك أن تحييها بدل أن تبتسم لها حتى تكاد تظهر ضروس العقل خاصتك ، ابتسامتك كانت تبدو أكبر من مدخل قسنطينة .
سحقا لفمها الذكي و أسلوبه في اختيار الكلمات ! ، فيمنحها القدرة على قلب حاله من النقيض إلى النقيض ، فلا هو غاضب و لا هو مرتاح مستمتع بالموقف ، يتقلب بين الخانتين بمشاعر متباينة
قال و قد قربته خطواته منها:
- نونو ، قولي الصدق ،أتغارين؟
توترت ملامحها ككل جسدها ، ليس من سؤاله فحسب بل من اقترابه ، فنورس أنكرته بجمله و سيكون كسب ثقتها و محبتها بمجملها
إصبعها السبابة ارتفع لتضغط به على صدره و تقول بضيق :
- فكرة الغيرة انزعها من رأسك ، أنا لم أتزوجك لأحبك أو أغار عليك ، أنت خارج حساباتي فلا تترك لعقلك الفرصة لنسج خيالات واهية لا صحة لها .
نظراته كانت تقسو رغم الوجع ، ربما ما زال بعض من حبها له حيا رغم كل الزمن ، يقاوم رغم كل الألم إلا أنه لا يملك الحق في إنكار أنه المتسبب الوحيد فيه
بيديه دفعها نحو غيره
كانت لغيره
و ربما ما زالت لغيره
و مع ذلك فإنه لن يستسلم ، كما أحبته سابقا ستحبه مستقبلا ، لأنها و إن أنكرت فحبهما حي لا يموت ، يمرض لكن لا يموت و ستبقى نجومه مشعة تزين أهداب السماء مهما شك الناس في قربها على الأفول
حبهما لم يرتبط يوما بزمان أو مكان أو عمر معين
حبهما لم يرتبط يوما بقصة أو عنوان
حبهما كان و ما يزال انعكاسا للحب الصحيح ، يبقى لذيذا رغم مرارته ، يبقى صورة للأمل وإن كان هو الوجه الحقيقي للوجع .
- اسمعي ، أنا قد أخطأت و اعتذرت ، أعلم بأن غير كافٍ إلا أنه كل ما أملك ،و سأعوضك عن كل شيء
- لقد تم تعويضي بالفعل .
- إياك و وضع زوجك السابق كجدار تحتمين به .
خرجت الكلمات من بين أسنانها محملة بالغضب :
- حاشا أن يكون عامر وسيلة لاستفزازك ، هو أكبر من هذا بكثير ، عامر...
صمتت ما أن كمم شفتيها بكفه و لم تنجح في إبعاده عنها ، تدرك أن ما تقوله خطأ قد يفجر بركان الذكريات فتحرقهما حممها ، و مع ذلك فإنها تريد له الوجع ، أن تغرف له القليل من نهر سقمها فيتجرع مرارته قليلا لربما تبرد بعض من نيران جوفها
أخذ كاسر يهمس :- يكفي .. اصمتي
دفعته بعيدا هاتفة :- لن أصمت ..
- ما الذي تسعين إليه ؟ .. لقد تزوجت به يا نورس و أوجعتني به أظننا تعادلنا .
عيناها اشتعلتا بنيران حارقة فأخذت تردد غاضبة :
- إياك والمقارنة .. عامر لا يمكن أن يكون طرفا في معادلة حقيرة كالتي تصفها ، أنت لم تكن طرفا مطلقا حينما تعلق الأمر به .. أنت كسرتني بالمجنونة ابنة خالتك ، أما أنا فعشت بسعادة مع عامر .. أحببته و لم تخطر أنت في بالي للحظة عابرة ...حتى و أنا في أكثر لحظاتي تخبطا كنت أتمنى أن أكون معه هو ..و لو خيرت بينه و بينك سأختاره هو دون تردد .. فلا تحاول جعل المجنونة القاتلة تلك تكون في مرتبة عامر .
لكم الجدار من خلفها بقبضته هاتفا :
- اخرسي يا نورس ..اخرسي
ردت ساخرة :- هيا الكم الجدار فهذه المرة لا توجد مليكة أخرى كي تفرغ غضبك مني بين أحضانها ، و لا يوجد يوسف آخر كي تحرمني منه كوسيلة للعقاب.
فيعقب سخريتها برد أخرسها :- ما دمت ستختارينه دوما ، فلمَ تزوجتني ، لمَ لم تختاريه على الظروف ؟
اكتفت بالصمت في حين كانت تدرك تماما جواب ذلك السؤال ، ليس و كأنها ترفض الاعتراف أو تخشاه و إنما لن تمنحه فرصة ليرى نفسه منتصرا
- لأنك لن تختاري أحدا على نفسك يا نونو ، مصلحتك تبقى فوق الجميع .
كانت حربا منحت فيها نفسها حق المجابهة دون عدل ، و تأبى فهم أن الضرب بنفس السلاح في المرة الثانية يعتبر غباءً و إن تكرر فسيكون ذلك علامة لليأس
تحاول أن توجعه فتفشل فتمنحه بذلك فرصة ليقلب الطاولة عليه
ألا يقولون لا عدالة في الحرب و الحب
حسنا إذن ، إنها حرب في أرض الحب و خسئ إن خرج منها خاسرا لوحده ، ففي هذا النوع من الحروب ، الخسارة تكون مزدوجة و أكثر لذة بطعم الاستسلام
قال :- أنتِ هنا ، فلماذا أفرغ غضبي في غيرك ، ما عساه يمنعني عنك ؟
فكان جوابها انعقاد للحجابين رفقة نظرة حائرة شابها التوتر ففسرّت :
- أنت لست نذلا لتجبرني أو تفرض نفسك عليّ.
و رده كان همسا :- ألا تعلمين أن هذا النذل يموت فيكِ عشقا و لن يجبرك بل يمكنه سحب استجابتك .
رمى بالكرة فسارت فالمضمار الطويل لتُسقط قلب نورس حائرا و غاضبا ، أنفاسها تعثرت و وجهه يقترب ،يداه تحاصرانها و أنفاسه ترسم آثارها على بشرتها ،و قبل أن ينال القبلة ابتعد مبتسما وقال :
- ربما أنا لا أريدك ، اعتبريني صرت زاهدا .
العشق يتطلب الشجاعة فلم يخلق للجبناء
العشق كذبة
و في عرف القلوب ، الكذب مباح


انتهى الفصل
قراءة ممتعة للجميع

فقط أريد أن أقول بأنني خلال الثلاث الفصول الماضية أرى تفاعلكن ينهار بشكل رهيب ، لا أعلم أين هو المشكل
اعلمن أنني أتعب لأكتب هذه الأسطر التي تتم قرائتها خلال دقائق قليلة ، لذا فمجرد تعليق لن يضر أحدا و لن بضيع الكثير من الوقت
كلمة طيبة تشجعني سيكون لها تأثير عظيم علي
أتمنى أن لا يخيب أملي مرة أخرى



عــن ألــــف وجـــــه للـــوجــــــع
حـكـايــة الــوجــع و الحــب .. و الــــوطــــن

noor elhuda likes this.

bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 16-11-18, 01:11 AM   #880

noor3eny
 
الصورة الرمزية noor3eny

? العضوٌ??? » 387369
?  التسِجيلٌ » Nov 2016
? مشَارَ?اتْي » 248
?  نُقآطِيْ » noor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond reputenoor3eny has a reputation beyond repute
افتراضي

يالله نورس غبيييية كتيييير يضرب الحب شوبذل وجد انانية بدرجة كبيرة
قلبي وجعني ع عامر😢😢😢كسرتلو قلبوو الغبية

سدن 😍بعشقها هالبنت الله يستر وحملها يكمل ع خير

وفاء وبلال لاتعليق😶

تسلم ايدك😍😍فصل كتير حلو ومستنية الباقي ع نار


noor3eny غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:20 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.