آخر 10 مشاركات
1- أهواك - شارلوت لامب * (الكاتـب : فرح - )           »          84 - طيور لا تعرف الرحيل - مارجريت بارجيتر - دار الكتاب العربي (الكاتـب : أناناسة - )           »          عذراء فالينتي (135) للكاتبة:Maisey Yates(الجزء 3 سلسلة ورثة قبل العهود) *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          253- لعبة الحب - بيني جوردن - دار الكتاب العربي- (كتابة/كاملة)** (الكاتـب : Just Faith - )           »          هو وحده (الكاتـب : لوزة العشري - )           »          كما العنقاء " مميزة ومكتملة " (الكاتـب : blue me - )           »          465 - المرأة ذات الثوب الأزرق ـ آنجي راي (عدد جديد) (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          وأشرقت في القلــــ بسمة ــــب (2) .. سلسلة قلوب مغتربة *مميزة* (الكاتـب : Shammosah - )           »          لُقياك ليّ المأوى (الكاتـب : AyahAhmed - )           »          طلب مساعدة لاشراف وحي الاعضاء (نرجو وضع تنبيه بنزول الفصول الجديدة للروايات) (الكاتـب : قصص من وحي الاعضاء - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: الرواية القادمة ستكون .؟
جزء ثاني من رواية اوراق التارو 20 90.91%
رواية أكشن رومنس جديدة تماما 2 9.09%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 22. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree739Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-19, 11:41 PM   #41

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 286
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moony87 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبدأت الحكاية ... بداية غريبة ان صح تسميتها ببداية .. فلا بد للعودة الى الوراء لمعرفة المزيد من التفاصيل عن حياة ماريا التى فصلت بين المشهد الأول وحياتها الجديدة بسنوات عمرها التى تخطت السادسة والعشرين .. افتتحت محل عطارة لبيع الأعشاب .. تسكن وحيدة .. كيف عرف نذير أنها كانت ثرية ان لم تكن من هذه البلدة ؟ تلك السيدة المدعوة دنيا زاد لا بد أن دورها محورى فى الأحداث القادمة ,, فصل مشوق وبه الكثير من التساؤلات التى تحتاج لأكثر من مجرد اجابات بل لمزيد من الايضاحات التى لن نحصل عليها قريبا والا لقلت الاثارة واختفى الترقب لمتابعة الفصل الجديد .. فى انتظارك عزيزتى ,, وبمنتهى اللهفة والشوق .. بالتوفيق دائما ...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فرحانة بتعليقك وان البداية نالت استحسانك ومعك حق فيما يخص العودة بالزمن لدينا اكثر من فلاش باك يحكي تفاصيل القصة ومحطات حياة المليونيرة الصغيرة حتى وصولها لهذه النقطة والتي تعتبر حضيضيا نوعا ما

شـكــ را لمرورك الجميل
. لك مني أجمل تحية .


سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-19, 02:23 AM   #42

Gigi.E Omar

نجم روايتي و راوي القلوب وكنز سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية Gigi.E Omar

? العضوٌ?ھہ » 418631
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 3,136
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » Gigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين 💙 لا تتنازل عن مبادئك و إن كنت و حدك تفعلها ✋️
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فصل راائع يا سمية ....

ماريا الطفلة كبرت و اصبحت في 26 فايه اللي حصلها في الماضي و ايه اللي حصل لثروتها الكبيرة بعد حصول زوجة ابوها على الوصاية ؟؟؟

مين اسد و مات ازاي و ماريا كانت السبب ازاي ؟؟؟

دنيازاد ليه ماريا خافت لما الاوراق وقعت بعد ما مشيت ؟؟؟و ايه اللي وراها وورا الغموض دا كله اللي حواليها ؟؟

نذير الشاب الفقير اللي حابب يعرف اكتر و اكتر عن ماريا ... فمعرفته هتفيده ؟؟؟

مسعود شخص يخوف ....و مين الزهرة اللي عايزها ؟؟؟

تسلم ايدك على الفصل و في انتظار الفصل الجاي 🌸💖


Gigi.E Omar غير متواجد حالياً  
التوقيع
" و استغفروا ربكم "
رد مع اقتباس
قديم 27-02-19, 10:59 PM   #43

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 286
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gigi.e omar مشاهدة المشاركة
فصل راائع يا سمية ....

ماريا الطفلة كبرت و اصبحت في 26 فايه اللي حصلها في الماضي و ايه اللي حصل لثروتها الكبيرة بعد حصول زوجة ابوها على الوصاية ؟؟؟

مين اسد و مات ازاي و ماريا كانت السبب ازاي ؟؟؟

دنيازاد ليه ماريا خافت لما الاوراق وقعت بعد ما مشيت ؟؟؟و ايه اللي وراها وورا الغموض دا كله اللي حواليها ؟؟

نذير الشاب الفقير اللي حابب يعرف اكتر و اكتر عن ماريا ... فمعرفته هتفيده ؟؟؟

مسعود شخص يخوف ....و مين الزهرة اللي عايزها ؟؟؟

تسلم ايدك على الفصل و في انتظار الفصل الجاي 🌸💖


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يسلمك يا حب
طبعا الرواية خارجة عن المالوف نوعا ما ولسة راح تشوفي تعقيدات من ماريا ودنيا وخاصة اسد
عثدة التعقيدات ههههه لهيك ما قدرت جاوب على اي تساءل

فرحانة جدا انك عم اتابعي الرواية يا حبيبتي ومتشوقة لسماع رايك باحداثها


سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-19, 09:27 PM   #44

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 286
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي الفصل الثاني

الفصل الثاني بعنوان :

لقاءهما المميز كان
.........
تطالع داليا ساعة معصمها وتزفر بنفاذ صبر قبل ان تسحب الفتاة من ذراعها وتدخلها الى الصالة قائلة باستعجال للشاب الغريب الذي وقف مستنفرا :
_ هذه ابنتي *ماريا* من اليوم ستكون راحتها وأمانها من مسؤوليتك .
يتقدم الشاب خطوتين ويهز برأسه أن حاضر بينما تكمل سيدة المنزل قولها
: _ ماريا هذا الشاب سيكون خادمك وحارسك الشخصي ابتداء من هذه اللحظة لا تتعبيه ولا تخرجيه من عقله ... من فضلك .
وقبل ان ترد الطفلة ذات الخمسة عشرة عاما
تنسحب الأم مهرولة لتلحق بطائرتها تاركة الطفلة في رعاية الحارس الشخصي وبعض الخادمات .
تلتفت الصبية الصغيرة نحوه وتقول بغرور موروث : _ ما اسمك ؟
يتنهد الشاب ويجيب : نادني كما تشائين .
بلهجة ساخرة تعلق :_ أليس لديك إسم ؟ هل كبرت من دونه ؟
وببرود اعصابه يرد : لدي اسم ولا يعجبني ... وبما اني سأعمل في خدمتك لوقت طويل كما ينص العقد فأفضل ان تناديني بالاسم الذي ترينه مناسبا .
كان نافذ الصبر وضجرا وخائب الأمل لأن رئيسته وسيدته مجرد طفلة سخيفة ، مغرورة ... مغموسة في الدلال من أخمص قدميها الى أعلى رأسها .
حدقت ماريا في تذكرة السيرك التي كانت في جيب فستانها
ابتسمت بشقاوة للصورة المرسومة على وجه التذكرة ...صورة فتاة ترتدي الأسود بيدها سوط جلدي وعند قدميها يركع أسد ضخم بكل خنوع .
ومثل ذلك الاسد الراكع بخضوع ...فكرت بأنها ستجعله يفعل الشيء نفسه
قالت بنشوة وهي تعيد التذكرة الى جيبها : سأناديك أسد .
***
رن الهاتف فجأة
انتفضت ماريا مستفيقة من حلم يقضتها أو بالأحرى من ذكرى اللقاء الأول
وفتحت الاتصال بعيون ناعسة ، صوت ناعم كنعومة صاحبته قال : _ مرحبا ماريا ... هل ايقضتك؟
ردت وهي تفرك عينيها الناعستين : لا مطلقا ... لقد استيقظت منذ فترة لكني لم أغادر السرير بعد .
تمتمت دنيا زاد بحرج : _ بما انها عطلة نهاية الاسبوع ، هل يمكننا أن نلتقي لنتحدث .
قلبت ماريا نظراتها في الغرفة مفكرة قبل ان تطلق الوعود
فتراجعت تلك حرجا وهمست : اذا كنت مشغولة فلا بأس ... سنتحدث في يوم آخر .
_ لا لست مشغولة ... لكن انتقلت حديثا لدي بعض العمل، تعالي الى منزلي اذا امكن ؟.
ردت دنيا زاد بارتباك : حسنا ، ارسلي العنوان.
كتبت ماريا رسالة نصية واغلقت هاتفها ثم وضعته امامها على السرير بشكل افقي
وظلت تنظر اليه بعيون ذابلة راغبة في النوم بشدة اوالهروب الى عالمها اللاواعي
ضغطت شاشة الهاتف باصابع واهنة
لتنبثق منه موسيقى رتيبة مخدرة للوعي ومنشطة للعقل الباطن
كانت الموسيقى عبارة عن موجات *بيتا العلاجية* التي تستخدم لطرد الطاقة السلبية وإزالة حواجز العقل والعوائق التي تعكر المزاج .
تذكرت فجأة المرة الأولى التي سمع فيها أسد موسيقى مشابهة لهذه كانت تنطلق من المسجل آنذاك .
...
حينها طرق أسد الباب متسائلا : _ سيدتي هل يمكنني الدخول ؟
لم يصله ردها
فطرق الباب بقوة اكبر وأعاد سؤاله بصوت أعلى مع نبرة ملول : _ هل يمكنني الدخول سيدتي ؟... لقد تأخرت على أول يوم امتحانات لك .
لا رد ولا حركة . هنا شعر بالقلق ، لقد استلم عمله الجديد منذ ايام قليلة فقط ، حياة هذه الطفلة الضئيلة المتمردة هي مسؤوليته خاصة حتى وان كان لا يأبه حقا لما يحدث لها .
طرق مجددا بعنف
ان لم تفتح هذه المرة ولم ترد فمن المؤكد أن مكروها قد اصابها
ولم يجد بدا من اقتحام غرفتها بعد ان يئس من ردها وهناك رآها مستلقية على سريرها كالجثة
عيناها نصف مفتوحتان تطلعان السقف بذهول وجسدها منسدل ومتراخي وكانها في غيبوبة
بينما يبث المسجل موسيقى غريبة تدور وتعيد
اقترب منها مذعورا ...هزها من كتفها وارتعش صوته وهو يقول : يا فتاة ما الذي حدث لك ؟
يداه اللتان تتحسسان وجهها والعرق النابض في يدها ترتجفان بشكل يثير الشفقة .
_ يا الاهي كيف أتصرف ؟
همس بقلق وهو يدور حول نفسه بحثا عن اي وسيلة لايقاظ الفتاة التي تبدو كمن دخل في غيبوبة .
انحنى بجذعه نحوها وصفع خدها صفعة خفيفة ، لكنها لم تبد اي رد فعل
_ استيقظ .... استيقظ
كان مرعوبا وغاب عن عقله التصرف السليم في الحالات المشابهة وبدل ان يطلب الخادمات او يحاول مع العطر كما يفعل الناس العاديون دخل مرحلة الصدمة ووقف ينظر اليها ذاهلا.... عمله كحارس يخوله التصرف مع المخاطر فقط ... ان تموت سيدته بعد ايام قليلة من خدمته لها سيسيء الى سيرته المهنية ويضع كفاءته في محل شك .... هو كحارس شخصي من النخبة خدم قبلا عدة شخصيات هامة... ستتهاوى سمعته الاحترافية الى الحضيض .
بينما هو في تلك الحالة توقفت الموسيقى التي يبثها المسجل ثم انساب صوت عميق يهمس :
_ استيقظ
وارفق عبارته بطرطقة من اصابعه ، لتشهق ماريا بقوة طلبا للهواء كمن عاد توا من الموت أو كان غارقا في قاع البحر .
اتسعت عينا اسد وهو يراقب حركتها الفجائية في الاستيقاظ ثم جلوسها فوق السرير
إلتفتت نحوه متعجبة ، عاقدة لحاجبيها وقبل ان تتساءل عن سبب وجوده داخل غرفتها وعلى سريرها تحديدا
تصاعد الغضب بداخله و هتف بحدة : ما كان ذلك ؟
فركت عينيها بحركات كسلى وردت : اسقاط نجمي .
قبض على كتيفها يهزها بقوة ردد خلفها بغضب : اسقاط نجمي ، هاه ؟... لقد كاد قلبي ان يتوقف وانت تقولين اسقاط * لا اعرف ماذا؟
صححت جملته بكل برود : اسقاط نجمي ... تنفصل فيه الروح عن الجسد وتسبح في عوالم نجمية .... ومن فضلك ابعد يدك عني .
زاد من ضغط قبضته على كتفها : الا تعرفين أنك تخوضين تجربة الموت ... ماذا لو لم تستطيعي العودة الى جسدك ؟....ماذا لو مت؟ .
اجابته بحدة نوعاما هذه المرة : لن اموت من تجربة الإسقاط ألنجمي فانا أمارسها منذ كنت في العاشرة من العمر ، المشكلة في اقتحامك لغرفتي هكذا وقطع رحلتي الروحية ... هذا عرضني لخطر الموت فعلا ... انها المرة الوحيدة التي واجهت فيها صعوبة بالعودة الى جسدي لأنك شوشت علي وقف ساخطا وهتف بقرف :_ طـفلة سخيـــــــــفة
قالها ضاغطا على كل حرف منها
نظرت نحوه بحدة وامتزجت الشراسة في عينيها بذلك الغرور المزعج المترافق بالدلال المفرط وقالت بكلمات بطيئة ضاغطة على حروفها أيضا . : _ لا تنسى مقامك أيها الخادم الوضيع .
وكأنما صفعته بجملتها فقبض يده بجانبه بشدة وابتعد خطوة نحو الخلف محاولا تهدئة انفاسه الهائجة غضبا واستياء من طريقتها في احتقاره واستصغاره
مع انه اعتاد ان يكون مهانا ومحتقرا منذ صغره ، لكن ان تهينه طفلة لا يصل طولها الى خصره هذا أمر لا قوة له على تقبله و التعايش معه
...***...
تقف أمام باب الشقة تتأكد من الرقم المدون بمنتصف الباب الخشبي
(انه منزلها)
قالتها دنيا زاد وهي تحدق في زر الجرس وتساءلت مع نفسها مجددا
... ما الذي افعله هنا ؟...
ان تقطع كل هذه المسافة البعيدة كل اسبوع وان تدعي انها تعاني من حساسية مفرطة وانها ترغب بخلطة عشبية ، ان تكذب ....فقط كي تقابل هذه الفتاة الغريبة التي تظهر في احلامها منذ اكثر من ثلاث سنوات .
تنهدت بعمق وتحركت عيناها يمينا وشمالا بحذر
وكأنها تخشى وجود اشخاص مشبوهين في الارجاء ، فتلك الفتاة ماريا غريبة الاطوار حقا ولن تستغرب ان تكون فردا من احدى العصابات
هزت رأسها باستنكار مما قادتها اليه افكارها التشاؤمية
وعزمت على المضي قدما ورنت الجرس
.......... يتبع

MooNy87, fazh, ebti and 15 others like this.

سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-19, 09:30 PM   #45

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 286
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

بعد لحظات طويلة نوعا ما انتفتح الباب واطلت منه ماريا بهيئة مزرية
شعر منكوش الخصلات.... تلك البنفسجية التي اختلطت بالسوداء بفوضوية ... بيجامة منزلية سروالها طويل وينسحب على الأرض ، قدماها حافيتان
وهالات سوداء تحت عينيها اللتين تخليتا عن الكحل والعدسات الملونة .
_ هل أنت بخير؟
هتفت دنيا بارتعاب
فابتسمت تلك بمرح وهي تملس على شعرها المنكوش
_ مريعة أنا من دون مكياج ، اليس كذلك؟
سارعت لترد باحراج : لا أبدا ... لا اقصد ذلك ، فقط بدوت شاحبة .
ردت ماريا بابتسامة خافتة وتنحت جانبا تدعو المرأة ذات الهالة المريبة الى الدخول قائلة بلباقة : تفضلي .
سارت ضيفتها أمامها وبدأت تتحرر من أزرار عباءتها السوداء بينما ماريا تطالع ظهرها وتفكر مع نفسها في تساءل : لما هناك كل هذا السواد حول هذه المرأة اللطيفة الملامح ؟.... وجهها يقول شيئا وهالتها تقول شيئا آخر.
لم ترى ماريا أبدا انسان متناقضا هكذا
كأنها مزيج بين* الفضيلة والخطيئة *
هي التي لم يخطأ حدسها ابدا من قبل تقف مرتبكة امام لغز هذه الشابة والتي ما ان خلعت خمارها حتى شهقت ماريا بذهول وهي تطالع استرسال الشعر الذهبي المموج على ظهر *دنيا زاد*
....خرافة ...
هذه الكلمة الوحيدة التي توفي وصف جمال وجه دنيا زاد وشعرها .
قالت ماريا باندفاع : من هذا الرجل الاحمق الذي يهجر إمراة مثلك ؟
ضحكت تلك بخفوت وإتخذت مكانها على المقعد الجلدي في الصالة وهي تنظر حولها للديكور العشوائي الغير متناسق.
قالت ماريا بحرج وهي تلامس رقبتها : لا تنظري رجاءا بيتي في حالة فوضى عارمة .
ابتسمت وردت بهدوء : _ يبدو انك غير معتادة على القيام بالأعمال المنزلية .
_ صراحة نعم ... فطول حياتي كان لدي خدم يفعلون هذه الأشياء من اجلي ، حتى اني لا اجيد تصفيف شعري بنفسي .
قالت جملتها وهي تداعب شعرها ذو الأطراف المتقصفة من كثرة الصبغات وبدت امام المرأة الخرافية الجمال كرأس المكنسة .
_ حقا ؟؟ هل يوجد أشخاص اثرياء الى هذا الحد في هذه المدينة النائية ؟
مالت ماريا برأسها وهي تقول: لقد أخبرتك قبلا ، انا لست من هذه المدينة ... المهم ، هل تشربين القهوة؟
قالت ذلك متعمدة كي لا تمنح ضيفتها فرصة الاختيار بين القهوة او الشاي والعصير .... ستسقيها قهوة رغما عنها .
أومأت تلك موافقة فابتسمت ماريا واتجهت نحو المطبخ ، بعد لحظات عادت مع فنجان القهوة المعد بطريقتها المميزة .
وما ان تذوقته دنيا زاد حتى عقدت حاجيها وهمست : انت لم تصفي البن ؟؟.
ابتسمت بمكر وهي ترد :
_أخبرتك اني معتادة على الخدم لا اجيد فعل شيء بنفسي .
وصوت صاخب بداخلها يهتف ( اشربيه هيا )
راقبت بتحفز حركات ضيفتها وهي ترفع الفنجان الى شفتيها وترتشف منه رشفات متقطعة تتسارع على اثرها ضربات قلبها المتحمس ثم تضعه جانبا لتتحدث قليلا وتعاود الارتشاف ، حين انتهت منه اخيرا تنهدت ماريا بارتياح وحملته نحو المطبخ طالبة من ضيفتها ان تأخذ راحتها بينما تعيد الصينية .
هناك دفعت ماريا الباب بحرص ثم قلبت الفنجان بلهفة وانتظرت بضع ثوان قبل ان ترفعه وتقربه لتقرأ خطوطه .
لتتسع عيناها بذهول ... هناك غشاوة على عينيها ...
انها لا تستطيع قراءة فنجان هذه المرأة
الفنجان اسود كهوة مظلمة سحيقة
لا خطوط ولا نقاط ....
مهما نظرت وتمحصت فانها لا ترى شيئا في قعر الفنجان .
نظرت نحو الخلف بحيرة وقد تصاعد بداخلها شعور سيء
_ آنسة ماريا ما الذي تفعلينه كل هذا الوقت ؟
_آه آتية.. أتية .
.
عادت تجالس ضيفتها التي استرسلت واياها في أحاديث جانبية بينما اقترحت عليها المساعدة ، لا بل بدأت بالفعل في المساعدة بعد ان شمرت أكمام ثوبها وعقصت شعرها وسحبت احد الصناديق الكارتونية وبدأت بافراغها .
قالت ماريا فجأة بطريقة هجومية بعض الشيء : نحن ندور حول الموضوع منذ اكثر من ساعة ، حبذا لو تقولين مباشرة لما أردت ان نتقابل ؟
اختفت ابتسامة دنيا وابتلعت ريقها بتوتر امام هذه الصراحة الغير متوقعة .
اعتدلت في جلستها على السجادة وقالت بخفوت : حسنا معك حق ، انا لم آت لأتحدث في أمور جانبية ... أريد ان اروي لك قصتي فهل تستمعين ؟
جلست ماريا ايضا قبالتها وهمست : سأفعل .
_ حسنا ... أنا ابنة من عائلة ذات نسب عريق وسمعة جيدة ، ذات مساء جاءت امرأة الى بيتنا وقالت أنها تريد خطبتي لابنها كنت حينها لا أزال في الثانوية ... والداي قالا اني لن اتزوج قبل العشرين ، لكن المرأة ظلت تصر وأتت مرة أخرى عندما حصلت على البكالوريا ، هنا حصلت على موافقة عائلتي وتمت الخطبة وحدد موعد الزفاف في منتصف شهر جويلية
علقت ماريا : حسنا جيد ‼
فالقصة بدت لها نمطية ولا شيء مميز رغم هذا اخفت قلة صبرها واستمعت للتكملة بطولة بال .
اكملت دنيا : وتم تجهيز كل شيء واجتمع كبار عائلتي من اجل جلسة الزواج الرسمية ... لكن العريس وعائلته لم يأتوا .
شهقت ماريا بدهشة وعلقت : يا للإحراج ! .
فابتسمت دنيا وقالت مؤكدة : _لقد كدت اذوب من خجلي ، خاصة واني تزينت وتأنقت واشتريت كل لوازم العروس حتى ان أمي استلفت طقم الاواني من الجيران ههه....
المشكلة بدأت من هنا حينما تلقيت تلك الاهانة التي كسرت خاطري وذهبت بفرحة شبابي وتساءلت بعدها كثيرا ( هل فعل العريس وامه هذا عمدا لاهانة عائلتنا لغاية في نفسهم ... حساب قديم او انتقام ما ربما ؟)
ابتسمت دنيا زاد بأسى وهزت كتفيها :_ بعد تلك الحادثة رحلنا من بيتنا لان الاحاديث كثرت حول العروس المتروكة بليلة الزفاف .
وبعدها تقدم لخطبتي عدة رجال ثم لم يعودوا مطلقا لاجل اتمام الزفاف وبغرابة ثلاثتهم اصيبوا بمرض ولازمو الفراش بعد زيارتهم لبيتنا وبسبب هذا توقف الناس عن خطبتي وبدأ قلق عائلتي حول مصيري يتزايد .
كانت ماريا قد اندمجت تماما مع القصة ولم تنتبه الى نفسها وهي تميل بجذعها نحو محدثتها.
_ حتى جاء هو .
قالتها دنيا زاد بصوت حالم مرتجف جعل ابتسامة متسلية ترتسم على وجه ماريا وهي تراقب احمرار خديها الذي زادها فوق جمالها جمالا فتساءلت بشقاوة : _ وكيف كانت البداية؟ .
تنحنحت وغزت الابتسامة وجهها رغما عنها: _ التقيته في طريق عودتي من السوق ... كان يقف هناك على الرصيف بجوار سور بيتنا يركل الحصا ، رفع رأسه ونظر الي بامعان صامت حينها كنت امرأة سافرة * من دون حجاب *
ضحكت دنيا زاد بخفوت وأكملت بحرج : يمكنك القول أنه حب من النظرة الأولى ... كانت لديه نظرات عيون غريبة ، لقد طالعني وكأن عيناه تقولان **أخيرا وجدتك ** وانا أحدق فيه كنت احمر خجلا لكني لم استطع ان اشيح بنظري عن وجهه وكأنني مسحورة وجاذبيته تفتنني ... اناقته ، ا
بتسامته العذبة وقفته المائلة وهو يستند على حائط بيتنا ، شعرت انه مؤلوف لي وكانني رايته قبلا في مكان ما او هكذا اوهمني قلبي الخافق بجنون ، اقتربت اكثر فاشار بيده بحركة في الهواء لم افهم معناها ثم ابتسم لي جاعلا قلبي يقفز داخل صدري .
تظاهرت باللامبالاة ومررت بجواره متجاهلة نظراته المولعة بي ، حين صرت على بعد خطوة واحدة همس دون ان يغير من وقفته تلك : _ انت ملكي * دنيا .... زاد *
نطق اسمي ببطء وكأنه يتذوق حروفه ، وجعلني ادرك مدى جمال اسمي حين سمعته بصوته .
مالت ماريا جانبا وأسندت رأسها الى احد المقاعد الجلدية و تنهدت من اعمق أعماقها هامسة بحالمية : _ الحب الرومنسي .
لكن ملامح دنيا زاد تغيرت فجأة وهي تضيف :
_ في ذلك اليوم كان قد زارنا ووالدته عندما كنت بالخارج وتحدثوا بشان الزواج لكنها كانت المرة الوحيدة التي شعرت فيها بالعاطفة المنبعثة منه نحوي ، بعدها شعرت دائما ان الرجل الذي تزوجته والرجل الذي ابتسم لي ذلك المساء لم يكونا شخصا واحدا .
_ كيف ذلك ؟
_ لا أعرف كيف اشرحه ... ودائما ما تساءلت هل لزوجي شقيق توأم مثلا ؟ لكن حماتي نفت ذلك ونعتتني بالحمقاء ... لكني رغم هذا لا أزال مصرة زوجي والرجل الذي أحببته ليسا الشخص نفسه


................... يتبع

MooNy87, fazh, ebti and 16 others like this.

سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-19, 09:33 PM   #46

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 286
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

مصرة زوجي والرجل الذي أحببته ليسا الشخص نفسه .... في النهاية الرجل الذي تزوجته انتهى به الحال بهجري بعد اسبوع واحد من الزواج
صمتت قليلا ثم اضافت بصوت بالكاد التقطته اذنا ماريا : رحل دون ان يلمسني حتى .
حادت عينا ماريا جانبا عن محدثتها وهي تتذكر ما حصل قبل ايام عندما زارتها دنيا زاد في المحل .... حين انقلبت اوراق الثارو كاشفة عن سر العذراء حينها تساءلت ماريا ان كان الامر يتعلق بدنيا زادر حقا فهي امرأة متزوجة مما يعني انها ليست عذراء ... لكن الآن انكشف السبب
زحفت ماريا في جلستها و امسكت آخر صندوق كرتوني وبدأت بافراغه قائلة : هل يمكنني أن أسألك ، ما علاقة كل هذا برغبتك في لقاءي ؟ أرجح انك لم تقطعي كل هذه المسافة فقط كي تروي قصتك لفتاة غريبة ؟
_ قد يبدو ما سأقوله سخيفا ،لكنني أظن ان حل معضلتي عندك انت .
_ انا ؟؟؟
قالتها ماريا بدهشة وهي تشير الى صدرها
_ أجل ... هذا لانه من بين الاحداث الغريبة التي حصلت معي منذ رأيت زوجي أول مرة ... كنت أنت في أحلامي كل يوم .
اجابتها بسرعة دون تفكير : مستحيل لابد انك تراوغين .
_ أقسم لك .
قالت ماريا متهكمة :_ و ان صدقتك فهل يمكنني سؤالك كيف عرفتني ؟ .... فأنا كما رأيتي اغير شكلي دائما تقريبا .
مدت دنيا زاد إصبعها واشارت الى رقبتها قائلة :_ من الوحمة .
رفعت ماريا يدها بدهشة ولمست المكان الذي اشارت اليه دنيا قائلة بحيرة : أية وحمة ؟
اقتربت منها ووضعت اصبعها على عنق ماريا هامسة : هذه هنا .... انها مميزة لم ارى قبلا وحمة على شكل ورقة نفل .
ابتعدت ماريا برأسها قليلا مبعدة اصبع تلك عن بشرتها وقالت ببعض الذهول : أنت تخيفينني يا سيدة دنيا ... أنا لا أمتلك اي وحمة على رقبتي
ابتسامة مرتعشة سحبت مرآة صغيرة من حقيبة يدها ووضعتها امامها بطريقة تخولها النظر الى منطقة ما تحت الاذن: _ بلى هي هنا انظري
حدقت ماريا في انعكاس صورتها وكل ما رأته هو بشرة عنقها الخمرية الصافية والقرط الأزرق الذي يتدلى من أذنها .
ابتلعت ريقها ورفعت نظراتها الى تلك التي تناظرها بترقب وتهمس : _ لا تخبريني أرجوك
هذا ما قالته دنيا زاد بصوت راجف
حينما ردت ماريا بهدوء : هل تحدث معك هذه الأشياء كثيرا أيتها السيدة ....أسبق ورأيت أمورا كهذه لا يمكن لغيرك رؤيتها ؟
اغمضت دنيا زاد عينيها بقوة وتمتمت بانهيار : يا الاهي مجددا ؟
كانت تبدو منهارة تماما ، منهارة نفسيا وجسديا ، ربتت ماريا على كتفها وتمتمت بهدوء : لا عليك ... لن أتهمك بالجنون كما يفعل الأخرون .
رفعت دنيا زاد وجهها الذي كان بين كفيها للتو وقابلتها اشراقة الابتسامة المرحة التي ترسمها الفتاة الغريبة على وجهها وقالت بذهول : _ لماذا لست مثلهم ؟... لماذا لا تصرخين بي وتقولين اني مجنونة .
قالت ماريا بثقة : لأنك وجدت الشخص المطلوب هنا، سيدة دنيا زاد ... هنا أمامك أقوى وسيطة روحية قد تقابلينها في حياتك .
بدهشة حدقت فيها من حيث تجلس رأسها مرفوعة ونظراتها عالقة بذلك الوجه المبتسم دائما ... امراة رائعة هي ماريا لكن خاطر واحد يدور في عقل دنيا زاد
* ما الذي جاء بي الى هنا؟ ...انها بصارة ، ما أقوم به حرام ... *
وجهها الذي يعبس قلقا وحيرة أوصل الرسالة واضحة لماريا فقالت بهدوء :_ أتفهم رأيك بي ... لا داعي لكل هذا الارتباك ... يمكنك دائما المجيء للتحدث معي اذا اردت .
وبالفعل كانت دنيا زاد تقف آنذاك بنية المغادرة لكن قبل ان تسحب عباءتها قالت ماريا بهدوء غريب وبوجه جامد خال من الابتسامة والحيوية المعهودة :
_ لكنك فقط تهربين يا سيدة دنيا ، ان لم تواجهي مشكلتك في القريب العاجل ... هذه الظلمة التي حولك سوف تبتلعك ، لأنك يا مدام امرأة ممسوسة من قبل الشياطين .
بذهول سبحت الحدقتان الذهبيتان في بحر عينيها اللتان اتسعتا عن آخرهما
*ممسوسة ؟*
رددت الجملة بخفوت وكأنها اكتشفت للتو حل اللغز القديم ، واستدارت بحركة سريعة :
_ هل أنت متأكدة ؟ أنا سبق وزرت أكثر من شيخ راقي ولم أتأثر ابدا .
قالت ماريا وعيناها مثبتتان على كتفي محدثتها تنظر اليهما وكأن بامكانها اختراق جلدها ورؤية ما خلفه : _ الجني الذي يتلبسك قوي ...قوي جدا و.....
انقطعت كلمتها عندما ومض مصباح الغرفة ومضات متتالية حتى انفجر الى شظايا تساقطت في الغرفة بعشوائية
رفعت دنيا زاد كفها وكتمت به صرختها المذعورة بينما حدقت ماريا في السقف حيث لم يتبقى من المصباح الا خيطه المتدلي وتمتمت بشرود : قوي ..وعدواني .
ثم عادت بنظراتها الى تلك المذعورة التي تعتصر خمارها بين يديها وعيناها تنظران الى السقف
_ غادري سيدة دنيا ... فهو لا يرغب بان تبقي معي اكثر .
ودون مجادلة ارتدت دنيا خمارها ونقابها وغادرت مهرولة وكأنها تهرب من بيت ملعون وهي لا تدرك ان اللعنة تجلس على كتفيها .
سارت ماريا بخطى متثاقلة حتى استوقفها وجهها في مرآة الرواق
طالعت بتمعن رقبتها وهمست بقلق : علامة هاه ؟... اذن لا فائدة مما كنت افعل طوال الوقت ، كل تلك التغيرات في شكلي وبيتي و كل شيء كان بلا فائدة ... منذ البداية وضعت علي علامة أيها الحقير كي تجدني متى ما أردت .
يداها ارتفعتا تلقائيا ولامستا المكان الذي أشارت اليه دنيا زاد مسبقا
( تلك المرأة قليلة الحظ ... أن تمتلك قدرة كتلك في عالم كهذا يعتبر الجن والوسطاء مجرد أساطير أو ضربا من الجنون .... لابد قاست وستقاسي كثيرا )
اكملت طريقها نحو الحمام وما ان فتحت بابه حتى رمت آخر قطعة من ثيابها باهمال ووقفت تحت المرش تستقبل دفقات الماء الدافئ وتتنهد بهدوء من لا هم له في الحياة .
- لن أخاف ... لا شيء أخاف منه ولا شيء أخاف عليه ، لذا أنا بخير .
ما ان أتمت جملتها حتى اشتعل مصباح الحمام من تلقاء نفسه ثم ومض عدة ومضات متتالية
فتنهدت بتعب وقالت بصوت ملول : لا تزال هنا ؟
ومضة اخرى منحتها الاجابة .
_ للأسف لا يمكنني رؤيتك ولا سماعك ... لذا لا مصلحة لك في البقاء هنا ... أنا بلا جدوى .
*
*
العاشرة ليلا
يقلب قطعة القماش بين يديه يتشممها بهوس وعيناه على المبخرة حيث تلتهب ثلاث جمرات بحمرة خافتة وعود العنبر يتآكل ببطء مرسلا في الاجواء تلك الرائحة القوية التي تثير الغثيان
أوراق التارو السوداء مقلوبة على وجهها فوق الطاولة الخشبية تخفى تنبآتها عن عينيه الكحيلتين
_ حان الوقت زهوريتي كي تعودي الي
قال الرجل ذلك وهو يلقي قطعة من قماش أبيض مخرم وسط الجمرات فيلتهم اللهب الخافت أطرافها ببطء
ليقلب ورقة من منتصف المجموعة قائلا بخفوت : اهمسي لي .
بينما في نفس الوقت وفي مدينة أخرى
يلتهم كابوس مرعب احلام ماريا السعيدة
تتقلب في فراشها يداها مصلوبتان الى حافة السرير وكأن شخصا ما يربطها بقيد وهمي لا تراه العين
جبينها يتعرق وشعرها يبلل الوسادة
(...هذا ليس حلما .. ليس حلما ، انا اشعر بذلك بوضوح هناك شخص يقيد معصمي ويجثم على جسدي )
كافحت جاهدة لتفتح عينيها وبالكاد فعلت كي يطالعها وجه أسود ضبابي الملامح يحدق مباشرة في عينيها ويجثم على جسدها كصخرة ضخمة يحبس الانفاس داخل صدرها .
تمتمت بينها وبين نفسها : انه جاثوم ... جاثوم فقط لا داعي للهلع فقط كوني مسترخية ومتعاونة ماريا وسيتلاشى من تلقاء نفسه .
اخدت انفاسا متلاحقة بنية الهدوء والاسترخاء ، لكن الجثة الضخمة التي تقبع فوقها وتقيد يديها فوق رأسها تأبى المغادرة .فتحت عينيها على اتساعهما بادراك متأخر والكائن الضبابي الأسود يزمجر بخشونة : _زوهرية .
ـ......... النهاية
قراءة ممتعة واتمنى من كل من قرأ ان يكلف نفسه ويكتب تعليق ولو بسيط

MooNy87, fazh, ebti and 17 others like this.

سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-19, 11:06 PM   #47

MooNy87

مشرفة منتدى عبير واحلام والروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ?ھہ » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 45,665
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فصل جميل وأخيرا تم اللقاء بين ماريا ودنيا زاد .. وان كنت أظن أن ماريا تكذب بشأن الجنى الذى يتلبس دنيا .. فهى المعنية بالأمر ,, هناك من يطاردها واتضح أنه ذلك الرجل الغامض الذى يناديها بزهوريتى .. من هو وما علاقته بدنيا زاد التى تراها فى احلامها ,, وهى الأخرى لديها قصة غريبة .. غموض ازداد كثيرا .. وبصراحة ممتع .. أجدتِ بالتصوير وخاصة فى لحظة الرعب التى تملكت ماريا أثناء الكابوس .. فى انتظارك غاليتى .. طابت ليلتك كما اسعدتِ وقتنا بنكهة رواية مميزة .. تحياتى


MooNy87 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 28-02-19, 11:09 PM   #48

MooNy87

مشرفة منتدى عبير واحلام والروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ?ھہ » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 45,665
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 10 ( الأعضاء 1 والزوار 9)
‏MooNy87


MooNy87 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 28-02-19, 11:52 PM   #49

زهرورة
عضو ذهبي

? العضوٌ?ھہ » 292265
?  التسِجيلٌ » Mar 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,945
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » زهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جمعة مباركة ..ماريا ودنيازاد التقوا ودنيا شافت ماريا في احلامها كون انها اتخطبت ٣ مرات والعرسان هربوا واتجوزت اسبوع وجوزها مالمسها وهي حاسة انه مش هو الي حبته معناه انه في جني فعلا عاشقها مانع عنها الرجال او معمول لها سحر ..للاسف السحر والشعودة موجودة وتخرب بيها بيوت ناس استغفر الله العظيم ..ماريا مين الحاثوم والي بيناديها زهورة . واسد ده الحارس الشخصي هل اختفى من حياتها وماريا هل بتهرب من حد وايش حصل لمراة ابوها.روايتك مشوقة جدا روووعة واسلوبك جميل متشوقة جدا للاحداث الجاية ودمتي بخير 😘😘

زهرورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-19, 12:04 AM   #50

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 286
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moony87 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فصل جميل وأخيرا تم اللقاء بين ماريا ودنيا زاد .. وان كنت أظن أن ماريا تكذب بشأن الجنى الذى يتلبس دنيا .. فهى المعنية بالأمر ,, هناك من يطاردها واتضح أنه ذلك الرجل الغامض الذى يناديها بزهوريتى .. من هو وما علاقته بدنيا زاد التى تراها فى احلامها ,, وهى الأخرى لديها قصة غريبة .. غموض ازداد كثيرا .. وبصراحة ممتع .. أجدتِ بالتصوير وخاصة فى لحظة الرعب التى تملكت ماريا أثناء الكابوس .. فى انتظارك غاليتى .. طابت ليلتك كما اسعدتِ وقتنا بنكهة رواية مميزة .. تحياتى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لك مني اجمل تحية
هذا من لطفك عزيزتي فرحانة انك استمتعتي بالفصل واتمنى انا لا تكوني قد خفت من احداثه

طابت ليلتك


سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:50 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.