آخر 10 مشاركات
53 - عائدة الى سجنك - فرانسيز رودينغ (الكاتـب : سماالياقوت - آخر مشاركة : بوووبااا - مشاركات : 1421 - المشاهدات : 55768 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          العشيقة البريئة(82)للكاتبة كارول موتيمور(الجزء الثالث من سلسلة لعنة جامبرلي) كاملـــه (الكاتـب : *ايمي* - آخر مشاركة : samiataha - مشاركات : 5473 - المشاهدات : 213327 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          قيودٌ بلا أغلال عانقت القدر *مميزة* (الكاتـب : كَيــدْ ! - آخر مشاركة : hidaya 2 - مشاركات : 420 - المشاهدات : 23170 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          صراع الحب (32) للكاتبة زاهره *كامله* (الكاتـب : واثقة الخطى - آخر مشاركة : Kolwd - مشاركات : 1793 - المشاهدات : 94682 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          ~ حفل وداع (( لازلت سراباً )) للكاتبة : Just Faith ~ (الكاتـب : Andalus - آخر مشاركة : ام الفاروق - مشاركات : 46 - المشاهدات : 1534 - الوقت: 11:56 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر (الكاتـب : اسطورة ! - آخر مشاركة : هدب العين - مشاركات : 92 - المشاهدات : 13916 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          رواية "مابين الحب والعقاب" قلوب شرقية (6 )للرائعة: مورا اسامة (الفصل الثاني ) (الكاتـب : قلوب أحلام - آخر مشاركة : رانو قنديل - مشاركات : 683 - المشاهدات : 9178 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          إبنة الليل - جينث موري - الدوائر الثلاث ( تصوير جديد ) (الكاتـب : angel08 - آخر مشاركة : ne3ma - مشاركات : 1011 - المشاهدات : 52202 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          60 - أنت لي - هيلين بيانشن - ع.ق ( كتابة فريق الروايات الرومانسية المكتوبة / كاملة ) (الكاتـب : فيروز علي - آخر مشاركة : golden lady s - مشاركات : 1230 - المشاهدات : 168626 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          ضلع قاصر *مميزة* (الكاتـب : أنشودة الندى - آخر مشاركة : miss baio2 - مشاركات : 3695 - المشاهدات : 95613 - الوقت: 11:54 PM - التاريخ: 24-11-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > مكتبات روايتي > منتدى الـروايــات والمسرحـيات الـعـالـمـيـة > منتدى باربرا كارتلاند

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-12-07, 11:57 AM   #11

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

الفصــــل الثاني

تحركت العربة ، فاستدارت كاترين تسأله بفضول : " من هو هذا الرجل المدعو فازيلاس ؟ "
فأجاب : " إن لدى الجنود أوامر مني بأن يطلقوا النار حالماً يرونه . ولكن البعض من الحماقة بحيث يبدو أنهم لم يعرفوه . "
وحملق أثناء قوله هذا في الكابتن بيتلوس . ولكن يبدو أنه شعر بأن من غير اللائق أن يعنفه أمام الغرباء ،
فقال : " ولكن لا حاجة بك للخوف يا لايدي كاترين إنني أؤكد لك بأنه حالما نصل سيأمر الفيلد مارشال بالتفتيش عن ذلك الرجل والعثور عليه . "
واختلست ثيولا نظرة الى الكابتن بيتلوس فرأته بالغ الشحوب ما جعلها تشعر بأنه خائف . لم تستطع أن تفهم بالضبط ما الذي يجري ولكنها شعرت بأنه ذو دلالة خاصة .
اذ كان اليكسيوس فازيلاس هو في الواقع من سلالة الأسرة التي سبق وحكمت كافونيا ، فلماذا يرتدي ثياب الفلاحين؟ ولماذا يبدو أنه يسكن في حي الفقراء الذي مروا به لتوهم؟ .
لماذا كانت الأحياء الفقيرة من المدينة هادئة والشوارع مقفرة؟ .
وعندما اجتازا الموكب تلك الأحياء . عادت أقواس النصر المكونة من الأزهار والأعلام وكذلك هتافات الابتهاج والفرح . ذلك أنه من الطبيعي أن يرغب شعب كافونيا في أن يتزوج ملكهم فيستعدون للاحتفال بهذه المناسبة . مروا خلال ساحة واسعة وعدة شوارع عريضة تقوم على جانبيها منازل فاخرة تحيط بها الحدائق . وعندما اقتربوا أدركت ثيولا أنه كان في الواقع نسخة عن قصر شونبرين الملكي في فيينا . كانت النوافير تنشر في الساحة التي أمامه والحرس من الجنود كانوا يماثلون في الحيوية والحماس مجموعات الضيوف ذوي المراكز الهامة الذين كانوا في انتظارهم على درجات القصر نفسه .
حتى هذه اللحظة ، كان كل شيء يبدو وكأنه جزء من حكاية بحيث توقعت ثيولا أن يكون الملك ذا ملامح أغريقية مثل اليكسيوس فازيلاس . ولكنها ما لبثت أن تذكرت أن الملك هو من أسرة هابسبورغ النمساوية . فهو ليس بالأمير الذي توقعت أن ترى ، ولكنه رجل عادي الشكل ويشبه كاترين في مظهره البارد المتكبر الانعزالي .
وفكرت ثيولا بأنهما قد يكونان متلائمين وتبعت كاترين خارجة من العربة ثم ألقت بالتحية . كانوا يتكلمون الألمانية حيث كانوا نمساويي الأصل . وإذ أخذت الآن تفكر في كل ذلك ، لم تستطع أن تتذكر أنها قابلت شخصاً كافوني .
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 11:58 AM   #12

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

وفكرت في مبلغ سرور كاترين لرؤية نفسها بهذه الأهمية . ولم يكن ثمة شك في أن ابنة خالها يشملها الابتهاج لأول مرة منذ مغادرتهم انكلترا . حتى خالها نفسه بدا عليه الزهو والسرور لكل هذا التملق والإطراء له والذي لم يـتعوده .
وأخيراً عندما أصبحت كاترين بمفردها مع ثيولا في غرفة الجلوس بلونيها الأبيض والذهبي والتي هي جزء من جناح الملكة ، هتفت مبتهجة : " الحق مع أمي . سأستمتع بكوني ملكة . "
قالت ثيولا : " كنت أعلم هذا . وقد كان الناس سعداء حقاً برؤيتك . كنت أفكر في شعب كافونيا . "
فقالت كاترين : " آه ... أولئك لا شك أنهم سيبتهجون باحتفالات الزفاف التي أكد لي الملك بأنها ستستمر أياماً . "
سألتها ثيولا : " أتعلمين أنه لا يوجد مستشفى في زانتوس ؟ ." فردت عليها كاترين بحدة : " هذا لا يعنيني ، وإذا كنتِ ما زلت تفكرين في تلك الطفلة المصابة يا ثيولا فعليك أن تنسيها . "
لم تجب ثيولا . وبعد لحظة تابعت كاترين تقول : " إذا كان ذلك نموذجاً لتصرفك في هذه البلاد الأجنبية فسأطلب من أبي أن يعيدك معه إلى انكلترا وقد أفعل هذا على أي حال . إني واثقة من أن هناك سيدات نمساويات يعملن في وظيفة وصيفات . "
كانت ثيولا تعرف جيداً نوع الحياة التي تنتظرها في انكلترا ولم يكن ليخطر على بالها قط أنه بعد وصولها الى كافونيا قد تستغني كاترين عن خدماتها بهذه السرعة . فقالت بخضوع : " إني ... آسفة .. "
فقالت كاترين : " هذا ما عليك أن تشعري به ولكن حافظي على سلوك طيب في المستقبل . "
كان هناك خادمتان مشغولتان بتفريغ حقائب ثيولا ، وعندما شكرتهما باللغة الكافونية بدا عليهما السرور البالغ ونظرتا إليها باسمتين . كانت إحداهما شابة صغيرة بينما الأخرى ولتي كانت كما يبدو تدربها كانت امرأة أكبر سناً .
هتفت مسرورة : " هل تتكلمين لغتنا يا آنسة؟ ."
فأجابت ثيولا : " إني أحاول ذلك وأريد منكما أن تساعداني . أن حديثكما ألي باللغة الكافونية سيساعدني ، إذ أن هذا سيكون أسهل طريقة لتعليمي لغتكم . "
فسرت الخادمتان لهذا الاقتراح . وفي نفس الوقت كانت ثيولا تعلم مبلغ ما ستكون عليه كاترين من غضب إذا هي تأخرت في الذهاب إليها وبالنسبة إليها لم يكن من الصعب عليهما ما سترتديه .
فقد كانت أديليد كالعادة شحيحة جداً إذا كان الأمر يتعلق بإنفاق نقود على شراء ملابس لابنة أخت زوجها . كانت قد قالت لها : " لن ينظر إليك أحد يا ثيولا وكلما أقل لفتاً للنظر كان ذلك أفضل . "
ولهذا اختارت لها أرخص أنواع الأقمشة الباهتة الألوان ما جعل ثيولا تحزن كلما نظرت إليها . ومع أنها وأمها لم يكن لديهما ما ينفقانه سوى القليل ، فقد كانتا تختاران لثيابهما الألوان الفاتحة التي كانت تعجب أباها دوماً والتي كانت ثيولا تعلم أنها تلائم طبيعتها
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 11:59 AM   #13

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

كانت ثيولا ، أحياناً تتساءل عما إذا كانت زوجة خالها تحاول متعمدة أن تخمد فيها ذلك الضوء الذي كان أبوها قد تحدث عنه . لقد جعلتها حياتها و المعاملة الفظة التي كانت تلقاها ، والإهانات المستمرة ، كل ذلك جعل من الصعب عليها أن تتذكر تلك الأيام السعيدة الغابرة . كان من العصب عليها أن تتذكر كل ما كان قد علمها اياه بينما هي تسرع من مكان لآخر وتطيع أمراً بعد أمر .
وسألتها أكبر الخادمتين سناً ، معترضة بذلك على أفكارها : " أي ثوب سترتدين يا آنسة؟ " . فقاومت رغبة تدفعها إلى أن ترد بحدة بأن ذلك لا يهم ، وأن ملابسها كانت تراها معلقة في الخزانة بألوانها المتنافرة والمتناقضة مع نور الشمس في الخارج ، وبياض الثلوج الباهر الذي يكلل قمم الجبال والزهور التي كانت تجعل من كافونيا حلماً رائعاً . ورغم إسراعها في العودة إلى غرفة كاترين ، إلا أنها لم تكن مسرعة بما فيه الكفاية .
فقد وجدت ابنة خالها في غاية الغضب وهي تبادرها قائلة حال دخولها : " أخبري هواته المعتوهات بأنني أريد أفضل جواربي الحريرية . "
كانت تتحدث بالإنكليزية ومع أن الخادمات لم يفهمن ما كانت تقوله إلا أنهن كن يميزن السخط في لهجتها . ورأتهن ثيولا خائفات . كانت واثقة من أنهن كن يبذلن غاية وسعهن في سبيل إرضائها . ولكن كاترين كانت ضيقة الصدر كالعادة وكانت تتوقع أن تعلم الخادمات ما تريده بشكل سريع دون أن تكلف نفسها عناء الإفصاح بوضوح عما تريده . وعثرت ثيولا على الجوربين بسرعة ، وأخبرت الخادمات بلغتهن كيف تريدهن سيدتهن الجديدة أن يخدمنها . وسرعان ما كن يبتسمن ويسرعن بالامتثال لإرشاداتها ، بينما تحسن مزاج كاترين وهي تنظر إلي صورتها في المرآة . قالت : " هذا الثوب يلائمني تماماً ولا أظن أنه سيماثله ثوب أية امرأة أخرى . أنا أنوي أن أحضر كل أثوابي في المستقبل من باريس . "
فقالت ثيولا : " إنها باهظة الثمن . "
فنظرت كاترين إليها بدهشة وسألتها : " ولماذا يزعجك ذلك؟ إن هذا الأمر لا يؤثر علي قطعاً . "
فأجابت ثيولا : " إن هذا يعني زيادة الضرائب على الشعب ، ويمكنك أن تتصوري كم كان عليهم أن يدفعوا في السابق . " . وكان في صوتها نبرة عدوانية .
وتمكنت ثيولا بجهد من أن تمتنع عن القول إن مثل هذا الإسراف البالغ هو شيء غريب جداً بالنسبة لكونهم لا يستطيعون بناء مستشفى . ولكنها كانت تعلم أن ليس ثمة فائدة من قول مثل هذه الأشياء لكاترين التي كان كل اهتمامها موجهاً إلى نفسها ومظهرها الخاص . وتذكرت ثيولا مظاهر الفقر المتجلية في غرفة ذلك المنزل الذي نقلت إليه الطفلة المصابة . لم يكن ثمة من الأثاث سوى كرسيين خشبيين ومنضدة وسرير في إحدى الزوايا كما بدا لها من مظهر الأم والطفلة معاً أنهما تعانيان من سوء التغذية . لقد أدركت جيداً ما الذي كان يعنيه الكابتن بيتلوس بقوله ذاك بأن الشعب هنا تسري بينه حالة من التململ وعدم الارتياح .
لقد كانت سألت إحدى السيدات : " هل أنتِ تعيشين هنا منذ زمن طويل؟ "
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:00 PM   #14

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

فأجابت السيدة : " لقد جئت الى كافونيا منذ عشر سنوات . ان الحاكم يريد أن يحيط به أهل بلده . "
فسألتها ثيولا : " ألم يهمك الابتعاد عن وطنك؟ "
فأجابت السيدة : " كنت أشعر أحياناً بالشوق إلى الوطن . ولكننا أصبحنا الآن مجموعة كبيرة هنا ، وعدد كبير منا جمعت بينهم أواصر القرابة والنسب المختلفة ذلك أن الجو في كافونيا رائع الجمال وأنا دوماً أقول لزوجي بأن ذلك يشكل ميزة عظيمة هنا . "
وأدركت أنهم رغم الاحترام الذي أبدوه لها لأنها ابنة أخت سبتيموس بورن وابنة عمة كاترين ، فان مظهرها لم يعجبهم وكذلك معاملة أقاربهم لها . وهكذا اقتنعت بأنها لن تلبث أن تفقد في نظرهم أي اعتبار لها أو أهمية . وما لبثت توقعاتها أن تحققت ذلك أن لوم كاترين الحاد لثيولا وتأنيب خالها لها الذي يقرب الإهانة وذلك أمام الآخرين ، سرعان ما لفت أنظار بين الطبقات من النمساويين . كان أهالي فيينا مشهورين بحبهم للرسميات والتي كانوا يبالغون فيها إلى حد لم يكونوا يرفعون كوباً إلى شفاههم دون الخوف من خرق نوع من قواعد المجاملات .
قالت كاترين لثيولا : " قيل لي أن من قواعد السلوك في فيينا بالنسبة للسيدات أن يتناولن الطعام مرتديات القفازات . "
فهتفت ثيولا : " يا للسخافة لا أستطيع تصور شيء أكثر صعوبة من هذا . لابد أن هذا العرف الاجتماعي ابتدعته ملكة ذات يدين قبيحتين . "
فقالت كاترين : " لقد أخبروني بأن الملكة اليزابيت ملكة النمسا قد أدلت بهذه الملاحظة . "
فقالت ثيولا : " حسناً ، أرجو أنك لن تقترحي مثل هذا الأمر هنا . "
فأجابت كاترين : " ربما أفكر في هذا الأمر . "
كانت كاترين كما لاحظت ثيولا تزداد تشبهاً بالتقاليد الرسمية يوماً بعد يوم وأدركت أنها تتعلم ذلك . عندما دخلت ثيولا إلى غرفتها وجدت الخادمات يبكين ففكرت في أن كاترين لابد ضربتهن كما كانت أمها تضرب ثيولا عندما كانت في القصر . وحيث أن كاترين كانت قليلة الصبر في تعليم خادماتها أي شيء فقد توقعت من ثيولا أن تكون في خدمتها في كل لحظة ممكنة . وإذا كانت ثيولا في منزل خالها قد استطاعت أن تجد شيئاً من الفراغ فأنها مع كاترين ابنة خالها أصبحت لا تكاد تجد لحظة منه . ولهذا كانت واثقة أنه من غير المحتمل أن تعيدها كاترين بعد الزفاف إلى انكلترا مع والدها إذ لم تكن تتصور أن باستطاعة كاترين الاستغناء عنها وكان في هذا راحة لها .
سألت الكابتن بيتلوس مرة : " ألا نذهب أبداً للتفرج في أنحاء مدينة زانتوس أو خارجها؟ "
فأجاب : " نادراً جداً وليس في مثل هذا الوقت من السنة . فالسيدات يعتبرن الجو فيه شديد الحرارة . "
فقالت : " كم أحب التنزه في النواحي الريفية . "
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:01 PM   #15

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

أجاب الكابتن : " قد تحصل لك فرصة لذلك بعد حفلة العرس ، ولكنك اذا اقترحت ذلك الآن فستلقين كثيراً من المعارضين لأنه ليس هناك من يذهب للنزهة . "
فتنهدت ثيولا ثم قالت : " قد أبدو مدللة إذ أقول إنني أجد نفسي كالمسجونة ."
فأجاب الكابتن بيتلوس : " غالباً ما ينتابني أنا نفسي مثل هذا الشعور . ولكن بإمكاني الذهاب عندما يشرع الفيلد مارشال في تفقد الجند في النواحي الأخرى من البلاد . "
فقالت باكتئاب : " ما أكثر الأشياء التي أتوق لرؤيتها . " كانت تفكر في الجبال والأزهار والوديان والغابات الكثيفة التي علمت أنه يعيش فيها أنواع الحيوانات المختلفة . وقال الكابتن يقترح عليها : " عليك أن تقنعي ابنة خالك ، عندما تصبح ملكة بالقيام بالنزهات وحتى رحلات الصيد . " ولكن ثيولا كانت واثقة من أنه كان يعلم أن كاترين لا تحب القيام بأي عمل من هذا النوع . والتلهي بأخبار المغامرات والشائعات والتسليات المحاكة التي تقام في القصر يوماً بعد يوم . وحدثت ثيولا نفسها بأن الخطأ بالنسبة إليها أن تتذمر أمام حسن حظها الذي جعلها تبتعد عن خالها وتأتي إلى هنا . ولم تكن قد رأت خالها إلا قليلاً ، بسبب كثرة الأشخاص الذين كانوا يحتفون به ولكنه أرسل يطلبها وذلك قبل يومين من الزفاف .
دخلت إلى غرفة الجلوس كاترين حيث كان بانتظارها وقد داخلها شعور مفاجئ بالتوجس خوفاً من أن يكون قد قرر أخذها معه إلى انكلترا .
قال حال دخولها الغرفة : " أريد أن أتحدث إليكِ يا ثيولا . "
فقالت وقد تملكها الخوف : " نعم يا خالي . "
فقال خالها : " سأغادر هذا البلد في اليوم التالي للزفاف وحيث أن كاترين تشغلك بشؤونها على الدوام ، فقد لا تحصل لي فرصة أخرى للتحدث إليكِ . "
قالت : " هذا صحيح يا خالي . "
لم يكن يبدو عليه وكأنه ينوي أخذها معه فانتظرت وقد خف توجسها قليلاً .
فقال : " ستبقين في كافونيا إلى أن تستطيع كاترين الاستغناء عنك ولكنني أريدك أن تفهمي جيداً ما سأقوله لك . "
قالت : " وما هو يا خالي؟ "
قال : " عليكِ أن تتبعي في تصرفاتك كل آداب الحشمة والسلوك . "
فحملقت ثيولا به وقالت : " لا أفهم ... شيئاً . "
فقال : " إذن ، فدعيني أكن واضحاً معك . سواء كنت تعيشين في انكلترا أم في كافونيا ، فانكِ ما زلت تحت وصايتي ولهذا لا يمكنك يا ثيولا أن تتزوجي دون رضائي وهذا ما لا أنوي منحك إياه . "
قالت : " حتى وأنا ... هنا يا خالي؟ "
فأجاب : " حيثما تكونين وكما كنت أخبرتك من قبل . "
قالت : " نعم .... يا خالي . "
فقال : " إذن ، فهذا كل ما أردت قوله لك . انك محظوظة جداً لأن كاترين بحاجة إلى خدمتك لها وإلا لما كنتِ هنا هذه اللحظة وما كنت لأغادر من دونك . "
وما أن قال خالها ذلك ، لم تستطع أن تصدق أنه كان يقصد ما يقوله حقاً وأن عليها ألا تتزوج أبداً .
وبدا لها من غير الممكن أنه لم يكن يفهم أي رجل غير عادي ما كانه أبوها . ذلك أن
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:01 PM   #16

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

وبدا لها من غير الممكن أنه لم يكن يفهم أي رجل غير عادي ما كانه أبوها . ذلك أن كل شخص في جامعة اكسفورد كان يتحدث عن نبوغ رتشارد وارين . وقد كان وقع عليه الاختيار ليكون ( فتى الجامعة ) إذ لم يكن هناك في جامعته من لا يكن له الإعجاب والاحترام معاً لعلمه الجم ، والحب للآخرين . وعندما توفي ، تلقت ثيولا مئات من رسائل التعزية والثناء عليه وهذه لم تجرؤ قط على أن تريها لخالها إذ كانت واثقة من أنه سيرفض قراءتها ويحرمها دون شك من سرور الاحتفاظ بها . كل ما كانت تملكه في بيتها وما كانت تشعر بأنه لها قد بيع عند موت والديها أو القي به بعيداً . ذلك أن خالها لم يسمح لها بأن تحضر معها أي شيء حتى النقود التي كان قد خلفها لها والداها على قلتها قد صودرت منها . وعندما كانوا يستعدون للسفر إلى كافونيا قالت له : " هل لك أن تعطيني شيئاً من النقود يا خالي؟ إنني بحاجة إليها لاحتياجاتي الخاصة . "
فسألها بلهجة عدائية : " وما هي احتياجاتك تلك؟ "
قالت : " ربما ... ربما رغبت في شراء بعض الثياب لي من وقت لآخر أو في إعطاء إكرامية لخادم . "
فقال خالها : " حيث أنكِ لن تتميزي كثيراً عن الخدم ، فهم لن يتوقعوا ذلك منكِ أما بنسبة إلى الثياب فلا شك أن كاترين ستمدك بما تحتاجينه . "
فقالت : " ولكن ليس بإمكاني أن أسير وحقيبة يدي خالية . "
فأجاب بحدة : " إذن لا تحملي حقيبة يد . "
فرأت أن خالها يعرضها لموقف بالغ الإذلال ولكن التعزية الوحيدة التي كانت لديها هي في ثلاثة جنيهات ذهبية كانت تخبئها في علبة صغيرة .
كان والدها قد منحها إياها في أحد ذكرى مولدها لأن كل واحد منها كان يرمز إلى مناسبة هامة في حياتها .
الاول كان مؤرخاً في سنة 1855 وهو عام مولدها ، والثاني في سنة 1868 وهو نيلها أول شهادة مدرسية ، والثالث في العام الذي بلغت فيه الخامسة عشرة ، فأعطاها الثلاثة معاً .
حينذاك قالت لها أمها : " عندما يصبح لديك ما يكفي منها يا حبيبتي سنجعل منها سواراًً لك . "
فأجابت ثيولا : " كم سيكون ذلك جميلاً يا أماه . "
ولكن لم يكن هناك المزيد من الجنيهات وأصبحت هذه الثلاثة الآن هي كل ما تملك من نقود . وكانت قد نوت ألا تنفقها إلا في الأحوال الطارئة الضرورية . وهكذا في غمرة حزنها ، لما أصاب تلك الطفلة حين دخولهم المدينة ، تركت لها واحداً من تلك الجنيهات في ذلك المنزل الذي يطل الفقر من جوانبه .
ولم تندم على ذلك ، بينما في نفس الوقت كانت تتساءل عما سيحدث لو أنها أرغمت على أن تطلب من كاترين ثوباً جديداً في الوقت الذي كانت تعلم فيه أنها لا تقل بخلاً وشحاً عن والديها .

Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:02 PM   #17

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

قالت كاترين وهما تصعدان إلى الطابق العلوي : " لم يعد أمامنا سوى يومين فقط ."
فسألتها ثيولا : " هل أنتِ تنتظرين يوم عرسك بشوق؟ "
ألقت ثيولا بهذا السؤال مترددة ، راجية ألا تظن كاترين بها السفاهة . وفي والواقع لم يكن هناك ما يمكنها قوله . ذلك أن كاترين لم يكن يهمها مشاعر أو بالأحرى آلام الشعب ، وبعد فهي نفسها لا تعرف الكثير عنهم . فالغرفة التي يتجلى فيها الفقر والتي رأتها في ضاحية العاصمة زانتوس ، وما كانت سمعته من تململ الفلاحين خارج المدينة جعلها تكون فكرة كاملة عن الوضع .
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:02 PM   #18

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

الفصـــــــــل الثالث

وفي الصباح ، بدأ الاكتئاب على الخادمة ماغارا . فسألتها ثيولا : " ما بك؟ هل حدث شيء لا تريدين إخباري به؟ . " أجابت المرأة : " إننا قلقون نوعاً ما يا آنسة فهناك شائعات تقول بأن الجنود ينوون مهاجمة المدينة . "
سألتها ثيولا بسرعة : " ألم يقل الجنرال شيئاً؟ "
قالت ماغارا : " لم يقل شيئاً يا آنسة وهذا ما جعلني أظن أن الناس يقولون ذلك لشدة خوفهم . " وسكتت قليلاً ثم عادت تقول : " هناك كثيرون في المدينة يقولون أن اللايدي كاترين كانت هي الأميرة القادمة من وراء البحار والتي ستجلب معها السلام والازدهار . "
ولا بد أن الوقت كان الوقت قرابة الظهر عندما سمعت نقراً على الباب وإذ ظنت أن ماغارا آتية بصينية الغداء ، أجابت قائلة دون أن تدير رأسها : " أدخلي . "
وعندما لم تسمع صوت ماغارا تتكلم ، نظرت حولها فتملكتها الدهشة ( بعد أن رأت الجنرال فازيلاس أمامها .)
قال بعد لحظة : " أحب أن أتحدث إليك يا آنسة وارين . "
ساد صمت شعرت ثيولا منه أنه كان يختار كلماته بعناية ثم قال : " إنني أعرض عليك أمراً ، يا آنسة وارين . وإذ أعلم جيداً ما سيقومون به من دمار ، فأنا لا أستطيع أن أسمح لهم بالقتال في شوارع زانتوس وما سينتج عن ذلك من موت الكثير من المدنيين وخاصة النساء والأطفال . "
فسألته ثيولا : " وماذا بإمكانك أن تصنع إذن؟ "
أجاب : " إنني أنوي أن أعترض سبيل قوات الغزاة قبل أن يصلوا إلى المدينة . في هذه اللحظة . هناك عدد كبير من القرى الجبلية حول الطريق الوحيدة بيننا وبين اليونان . "
قالت : " هل تعني أنكم ستكمنون لهم ؟ "
أجاب : " هذا ما أرجو أن أتمكن من القيام به . وهو بصراحة ، الخيار الوحيد الذي أمامنا . هنالك طريقة واحدة مؤكدة تمنع أي رجل من الجيش الكافوني من اعتراض طريقك . "
قالت : " وما هي تلك؟ "
قال : " هي في أن تنتمي ألي . "
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:02 PM   #19

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

كان الجنرال يتكلم بالإنكليزية ، ولكن ثيولا اندهشت وكأنها تشعر بأنه لا يمكن أن يعني حقاً ما يقوله .
لكنه أضاف يقول بسرعة وكأنه خشي من أن تسئ فهم ما يقول : " إنني أقترح يا آنسة وارين أن نعقد زواجاً . وبصفتك زوجتي ، ستكونين في أمان . "
فقالت : " أظن ... يا جنرال أن لديك سبباً ... يدفعك إلى أن تطلب مني أن أكون زوجتك . "
فتوقف الجنرال عن السير ونظر إليها بحدة : " هل لديك ميزة الجلاء البصري يا آنسة وارين؟ . "
فأجابت : " لقد أخبرتني ماغارا بأن القلق يتملك الناس لأنهم يعتقدون بأن الأميرة التي ستأتيهم كما اخبرهم رئيس الوزراء من وراء البحار هي كاترين وأن وجودها سيجلب لهم السلام . "
فقال الجنرال : " لقد كان رئيس الوزراء بالغ الدهاء في كلامه . إن كل تاريخنا هو مؤسس يا آنسة وارين على الأساطير . "
فقالت ثيولا : " إنني لست أميرة . " وتذكرت أن كاترين قد سبق وقالت نفس الشيء وخيل إليها في هذه اللحظة وكأن أباها يكلمها ويخبرها بما عليها أن تفعل ، ويساعدها لأنه يتفهم أكثر من أي شخص آخر مقدار حاجة الكافونيين إلى ذلك . لقد بدا كل شيء أمامها بعيداً عن التصديق أو لعله جزء من حلم! ومع ذلك فقد كانت تعلم أن كل ما قاله الجنرال كان مبنياً على المنطق .
كانت قد رأت الجموع يحملون صور كاترين ، فاستغربت في ذلك الحين مبلغ ما يعنيه ذلك لهم . ذلك أنها كانت فطنة بالغة من رئيس الوزراء أن يضمن نجاح زفاف الملك شعبياً ، وذلك بربط عروسه بقصة قديمة صدقها كل كافوني كما رأت ثيولا.
ورغم أنهم كانوا على استعداد لاتباع اليكسيوس فازيلاس حيثما يقودهم ، فلا بد أن يكون هناك دوماً البعض ممن سيتساءلون عما إذا كانت آمالهم بالسلام والسعادة قد ذهبت مع كاترين .
وحدثت نفسها قائلة : يجب أن يرتاحوا لي يجب أن يكونوا واثقين من أنني سأحاول مساعدتهم قدر استطاعتي . وفكرت ثيولا بأنهم سيجدون تحت سلطة الجنرال فازيلاس كل السعادة والأمان .
وكانت ما تزال واقفة في غرفة الجلوس ، ظهرت ماغارا راكضة نحوها ، وهي تهتف قائلة :" أ صحيح هذا يا آنسة؟ هل صحيح أنكِ ستتزوجين الجنرال هذا المساء؟ " . فأجابت ثيولا : " نعم هذا صحيح . "
قالت : " لا أستطيع تصديق ذلك يا آنسة ، ولكنها أخبار رائعة إنه ما أتمناه لك بالضبط "
سألتها ثيولا : " وكيف علمت بذلك؟ "
فأجابت : " لقد أخبرني بذلك ، وأظنه الآن قد ذهب إلى الساحة ليخبر الناس . إن هذا سيسعدهم جداً . انهم يحبون حفلات الأعراس وقد ابتدأت بعض النساء يشكين من حرمانهم من التفرج على عرس كاترين الذي ألغي . "

Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
قديم 24-12-07, 12:03 PM   #20

Fairey Angel

نجم روايتي وكاتبة في قصر الكتابة الخاليّة وقاصة بقلوب احلام القصيرة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fairey Angel

العضوٌﯦﮬﮧ » 46
 التسِجيلٌ » Dec 2007
مشَارَڪاتْي » 3,440
الًجنِس »
دولتي » دولتي Bahrain
مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
 نُقآطِيْ » Fairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond reputeFairey Angel has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك nicklodeon
мч ммѕ ~
My Mms ~

الاوسمة

افتراضي

قالت ثيولا : " ماغارا ، ليس لدي ما ألبس . "
فردت ماغارا بدهشة : " ليس لديك ما تلبسيه؟ ولكن الخزانة مليئة بالثياب وهناك ثوب زفاف بالغ الجمال . "
فهتفت ثيولا : " آه بالطبع ثياب كاترين "
كانت قد نسيت حقاً أن ثياب كاترين ما زالت هناك ولم يخطر لها قط أن بإمكانها أن ترتديها .
وقالت ثيولا : " أظنها بقياسي "
كانت تتكلم وهي تتساءل عما عسى أن تقوله زوجة خالها إذا هي علمت بأنها ترتدي ثوب زفاف ابنتها . وتذكرت كذلك كلمات خالها عندما قال لها بأنه لن يمنحها إذناً منه لكي تتزوج .
كان في الحقيقة أحد أجمل الأثواب التي رأتها ثيولا في حياتها ، وكانت تعلم كما كانت والدة كاترين قد قالت بأنه كلف مبلغاً باهظاً .
كانت تحمل بيدها باقة صغيرة من الورود البيضاء كانت ماغارا قد ناولتها لها في آخر لحظة . ورأت ثيولا عربة مفتوحة تنتظرهما أمام باب القصر وكانت مزينة بالأزهار ، كما كانت تحيط برقاب الجياد التي تجرها عقود الأزهار .
سارت بهم العربة ببطء في الطريق الواسع الطويل الذي يقود إلى الساحة . وعندما وصلا إليها ، رأتها ثيولا محتشدة بالجموع كما كان الامر حين وصول كاترين ، ولكن ثمة شيء مختلف الآن لم تستطع تفسير ذلك الاختلاف في البداية فقد كانت الهتافات الآن تتصاعد من القلب وكانت الابتسامات تعلو الوجوه .
وضمت لحظة لم تكد ثيولا تصدق ما يحدث . وما لبثت أن أدركت الفرق بين هتافات الفرح التي تسمعها الآن ، وبين تلك الهتافات التي كانت لدى وصول كاترين لقد كانت الأصوات الآن تحمل احتراماً لم يكن هناك من قبل .
وصلا إلى المنصة أمام محافظ المدينة فحياهما بخطبة قصيرة باللغة الكافونية مخبراً الجنرال بمشاعر الشعب نحوه وتطلعهم إليه قائداً ومحرراً كما كانت أسرته لمئات السنين وكيف أن قلوب الجميع معه الآن في أسعد يوم في حياته هذا .
سارا ببطء ووقار بين الجموع المهللة الهاتفة إلى أن وصلا إلى المبنى حيث كان بانتظارهما مجموعة من رجال الدين .
كانت مراسيم الزواج رائعة ، وجعلتها اللغة اليونانية التي كانوا يتكلمون بها تفكر في أبيها متشوقة إلى حضوره . وضع الجنرال خاتم الزواج في إصبعها ثم عادا يسيران في الممر الذي كانت أشعة الشمس تتدفق إليه من خلال الباب الغربي . انطلقا بالعربة وأخذت الزهور تنهال عليهما . عندما غادرا المدينة ، لم يكن الظلام قد أرخى سدوله بعد ، ولكن الشمس كانت تتواري خلف شفق قرمزي وذهبي خلف الجبال . ولم يتحرك الجنود بشكل صفوف منتظمة ، كما كان النمساويون يفعلون و إنما كانوا يتحدثون مع بعضهم البعض دون كلفة .
ولكن الغالبية كانوا يسيرون على أقدامهم مع جنودهم ويتبادلون معهم الأحاديث على قدم المساواة . وفكرت ثيولا في مبلغ التناقض بينهم وبين الضباط النمساويين
Fairey Angel غير متواجد حالياً  
التوقيع
[align=center]
قريبا فصول جديدة



قريباً على قلوب أحلام الغربيه




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
102. الهاربة.... باربرا كارتلاند بلا عنوان منتدى باربرا كارتلاند 279 24-11-14 11:27 PM
\\^^// من هي باربرا كارتلاند؟؟ \\^^// بلا عنوان منتدى باربرا كارتلاند 28 24-02-14 12:02 PM


الساعة الآن 11:58 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012