آخر 10 مشاركات
بعد النهاية *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Heba aly g - )           »          عذراء اليونانى(142) للكاتبة:Lynne Graham(الجزء2سلسلة عذراوات عيد الميلاد)كاملة+الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          93- الشمس والظلال - آن هامبسون - ع.ق ( نسخه أصلية بتصوير جديد ) (الكاتـب : angel08 - )           »          عروس راميريز(34)للكاتبة:Emma Darcy(الجزء الأول من سلسلة عرائس راميريز)*كاملة+روابط* (الكاتـب : Gege86 - )           »          لا تتحديني (165) للكاتبة: Angela Bissell(ج2 من سلسلة فينسينتي)كاملة+رابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          222 - للدموع طعم آخر - أزو كاوود -ع.ج.حصرياً(كتابة /كاملة **) (الكاتـب : Just Faith - )           »          استسلمي لي(164)للكاتبة:Angela Bissell (ج1من سلسلة فينسينتي)كاملة+رابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          تائــهــة في عتمتـك (الكاتـب : نسريـن - )           »          ترافيس وايلد (120) للكاتبة: Sandra Marton [ج3 من سلسلة الأخوة وايلد] *كاملة بالرابط* (الكاتـب : Andalus - )           »          311- الميراث المتوحش - مارغريت بارغتير -روايات أحلامي (الكاتـب : Just Faith - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

Like Tree1Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-10, 10:03 AM   #51

ام رنيمه

? العضوٌ??? » 106666
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,126
?  نُقآطِيْ » ام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond reputeام رنيمه has a reputation beyond repute
افتراضي


رائعه منتظرينك

ام رنيمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:13 PM   #52

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

تساءلت للمرة الأولى بجدية عما إذا كان وصولها هكذا بشكل مفاجئ ، خطوة حكيمة أو عاقلة ،
أليس من المحتمل أن جون يخطط لبناء بيت كبير لهما ، قبل أقدامهما على الزواج ؟ربما ... ولكن صغر هذا المكان لن يشكل عائقاً في وجه سعادتهما . ستحوله إلى بيت حقيقي .....
ستطلب كمية كبيرة من الأقمشة الجيدة لأعداد ستائر جديدة ، ستضع سجاد ملونة على الارض ، وستستبدل السرير الصغير بآخر مزدوج . أما في غضون ذلك .....ماذا يهمها أكثر من الزواج ، والعيش معاً بسعادة وهناء !
ولكن العزلة القاتلة ....آه منها ! أنها المشكلة الكبرى ! ماذا ستفعل طوال النهار ، أثناء وجود جون في العمل ؟ ستنتظر عودته على أحر من الجمر ، وستعوض أثناء الليل عما يفوتها خلال النهار ! ماذا عن الآن ؟ هل تبدأ بإفراغ حقيبتها وكيسها ؟ سمعت حركة قرب الباب ، فألتفتت بسرعة لتشاهد رجلاً طويل القامة عريض المنكبين ....يتأملها بتمعن وإغراء .سألته بلهفة :
" هل وجدت جون ؟".
" لا ، ولكني أعرف مكان وجوده . "
أفزعتها البرودة الجافة في نبرة صوته ، ولكنها سيطرت على أعصابها ، وقالت :
" عظيم ، رائع ! إذن .....الوداع ، يا أندريه " .
" لا ، يبدو أنني مضطر لأبقائك معي فترة إضافية " .
" مـاذا ؟".
" ستأتين معي " .
حدّقت به مذهولة ....لا تصدق عينيها أو أذنيها ، ولم تعد تسمع سوى نبضات قلبها ،
وأنفاسها المتقطعة .سألته بصوت مرتجف :
" هل ......هل حدث شيء ......لجون ؟".
" لا ، إنه يقوم برحلة تفقديه أستطلاعية " .
تنفست الصعداء ، ثم تنهدت وقالت :
"أوه ........، لا بأس إذن . سأنتظره هنا لحين عودته " .
" لن يعود هذه الليلة . هيا ، يا سالي ، تحركي " .
" هل ستأخذني إلى فندق ؟".
بدأ أندريه ، وكأنه متضايق من تصرفات هذه الفتاة الصغيرة . نظر إليها وقد عيل صبره ، ثم قال بمزيج من الحدة والسخرية :
" فندق ! سآخذك إلى مزرعتي " .
" لا ! لا ،لن أذهب معك!".
" بل ستأتين يا صغيرتي " .
أن لم يكن معتاداً من قبل على العصيان والتمرد ، فهذا ما ستفعله معه الآن . رفعت رأسها بعنفوان بالغ ، وقالت :
" لا يمكنك ارغامي على ذلك . "
" متأكـدة " .
كان صوته ناعما! .....ولكن اليدين اللتين أنقضتا بسرعة رهيبة على ذراعيها وأمسكتا بهما ، كانتا بعيدتين كل البعد عن الرقة والحنان والشفقة .جذبها نحوه كفراشة صغيرة ، وبدون أ ي عناء أو كلل وقال لها :
" ستفعلين ما أقوله لك ".
حاولت عبثاً التملص منه ، وهي تقول بصوت مرتعش :
"لا ! لا أقدر على ذلك!".
" يا لك من مزيج غريب عجيب ، لا يهلك أبداً التسلل ألى شاحنة أنسان لا تعرفينه .....وبعد ساعات طويلة معه . تتراجعين بغضب عارم لمجرد التفكير لتمضية ليلة واحدة داخل منزله ".
همست بصوت يفيض كرهاً وحقداً :
" لماذا تتحدث بمثل هذه البشاعة عن كل شيء ؟ أنك أخبث وأحط انسان عرفته في حياتي !".
" وأنت بالتأكيد أكثر الناس سخافة وغباء . "
"أعتقد أنني تصرفت بغباء ، ولكني لست مضطرة أبداً لزيادة الأمور سوء ا". !
" صحيح ، ولهذا فعليك أخذ امتعتك والتوقف عن أضاعة وقتي " .
هزت رأسها بعزة وأباء قائلة :
"لن أتحرك من هنا شبراً وحدا " .
" سأمنحك دقيقة واحدة لا غير " .
ماذا سيفعل فيها لو تحدته وتمردت عليه ؟أعجبتها الفكرة إلى حد ما ، فقالت له :
" لا يمكنك إرغامي على الذهاب معك !".
" هل ترمين قفاز التحدي والمبارزة في وجهي ؟".
ضمها نحوه بسهولة فائقة, على الرغم من محاولاتها الفاشلة للتملص منه ، ثم قال لها بلهجة ساخرة :
" استغرب إذا كانت لدى جون أي فكرة على الأطلاق عما سيواجهه معك ".


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:15 PM   #53

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

لقسوته ..وتعجرفه ! أنه يعاقبها.... ويحاول أذلالها ....ليثبت لها من هو السيد المطاع !
ولكن قربها منه على هذا النحو . جعلها تنسى كرهها له .....وعندما أبعدها عنه قليلا , نظرت أليه كمتوسلة تطلب المزيد من الصدقة والأحسان , أحست بأن الدماء نبضت في عروقها . وحاولت دراسة وجهه والدخول إلى أعماق عقله وتفكيرة . ولكن قناعا غريبا أفشل محاولاتها ورد نظراتها على أعقابها . تطلعت ألى عينيه فلم تفهم منهما شيئاً . بسبب تلك البرودة الرهيبة التي تغطيهما . نظرت ألى فمه ، فرأته يتحرك بطريقة مرعبة .....وسمعت صوتاً ساخراً يخرج منه كخنجر حاد :
" أظن أنك أصبحت مستعدة الآن للذهاب ، أليس كذلك ؟".
ثارت ثأئرتها بشكل لم تعرف له مثيلا في اي وقت مضى ، واحست برغبة جامحة لتوجيه صفعة قاسية إليه . كيف يجرء على معاملتها هكذا ! كأنها قطة صغيرة لا حول لها .... يلعب بها ويغيظها متى شاء . ثم يرميها بلامبالاة .أنه يعرف بالتأكيد أن لديه القدرة على أغاظتها وأزعاجها . ويستغل هذه القدرة لتحطيمها .....لمعاقبتها على التسلل ألى شاحنته والتجرؤ على الحضور ألى شخص يعتقد أنها لا تناسبه . ستذيقة لأول مرة في حياته طعم الرفض والتحدي . قالت له بلهجة باردة :
" لا ! لا ، لن أذهب معك ! هل تظن أن هذا العرض الصغير التافه الذي قدمته لتوك ، سيغير موقفي ؟".
نظر إليها بعينين تشتعلان ناراً ، ثم اقترب منها مجدداً وقال :
" يبدو أنك تفضلين أساليب العنف ,ولكنك لا تعرفين تماماً ماذا تعرفين يا صغيرتي ".
فشلت جميع محاولاتها لمقاومته ، فهو يتمتع بقوة هائلة ، جرها إلى خارج الكوخ بطريقة تخلو من أي رقة أو شفقة ، ثم رماها داخل الشاحنة بعنف بالغ . قذف أمتعتها ألى الصندوق الكبير ، وقفز بسرعة إلى مكان السائق . أدارت وجهها عنه ، كيلا يرى الدموع الحارة التي تترقرق من عينيها . كانت دموع سخط وغضب ، وليس دموع ألم وأشفاق على الذات . أغضبتها قساوته ووحشيته .....وأغضبتها أكثر من ذلك نفسها ومشاعرها الضعيفة الخائنة . فمع أنها تكرهه بسبب معاملته الفظة والخشنة لها ، إلا أنها مطيعة وصاغرة له . لقد حدث لها شيء ما في اليومين الأخيرين ..... . شيء لا تعرفه أو تقدر على تخيله وتفسيره ....شيء تحتقر نفسها بسببه . ولكن ....لماذا هذا الضعف الشديد أمامه ؟
سألته بعد تجفيف دموعها وألتقاط أنفاسها :
" إلى أين تأخذني الآن ؟".
" إلى بيتي . ألم أقل لك ذلك ؟".
" ماذا سيقول جون عن هذا الأمر ؟".
" هل تسألين عما إذا كان سيدعوني ألى المبارزة والقتال ، لأنني أخذتك إلى عريني ؟
لا يا عزيزتي لن يفعل ذلك . سيكون سعيداً لأنني قمت بالشيء الوحيد المحتمل في مثل هذه الظروف " .
سألته بصوت هامس حزين :
" لماذا ؟ لماذا لم تتركني في حوض التماسيح ؟".
" لأن ما من أنسان ، حتى أنا ، يمكنه السماح لطفلة غبية بالبقاء وحيدة في مخيم منعزل داخل منطقة تعج بالحيوانات الضارية ، هذا هو السبب " .
" أنا قادرة على الإهتمام بنفسي " .
"هل تعرفين أوضاع هذه المناطق على حقيقتها ؟".
هزت رأسها نفياً ، وقالت :
" ولكنني متأكدة من قدرتي على معالجة مشاكلي بدون الأستعانة
بأحد ...أنا مضطرة لتعلم ذلك ، عاجلاً أم آجلاً . ثم .....لاشك في أن المنطقة ليست خالية تماماً " .
" ليس فيها الآن أي انسان على الأطلاق " .
"ضيوف ....سياح ....عمال .... .".
" لا أحد أبداً ، أنها منطقة يحافظ عليها مالكها حباً بها وبحيوناتها ، وليس بسبب الأرباح الضئيلة التي يحصل عليها من السياح " .
دهشت وأحتارت فيما يقوله لها هذا الرجل . علقت بصوت متردد :
" ولكنني تصورت.. ..قال لي جون في رسائله أن السياح يحضرون إلى هنا
لمشاهدة الحيوانات وتصويرها " .
" صحيح ، ولكن بأعداد قليلة وفي فترات متقطعة .ثمة فرق كبير بين حوض التماسيح والحديقة الوطنية ، يا سالي " .
اوه ، كم يؤثر عليها أستخدامه أسمها على هذا النحو ! قالت له :
" أعرف ذلك . ولكن ، أين بقية الحراس ؟".
" مع جـون " .
أذن ....كان تصرفه معها بداعي القلق عليها والأهتمام بها . أنه قادر احياناً على تطعيم وحشيته وقساوته ، بشيء من الليونة والحنان . قالت له :
" كنت تفكر بي ...".
ضحك بأنفعال ، وقاطعها قائلاُ :
" بك ؟ أي شيء قد يحدث لك ، لا يكون ألا بسبب تصرفاتك ,,..وأنت مسؤولة عنه ،
لا ، كنت أفكر بجون " .
سألته بحدة وعصبية :
" ألا يهمك أبداً إذا افترسني أسد ؟".
تأملها بعينين قاسيتين ، ثم قال لها بلهجة خالية من أي عطف أو حنان :
"جون هو الذي سيهمه الأمر. !".


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:18 PM   #54

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

7- سأقتلعك من الجذور

كان بأمكانها الرد عليه بقسوة جارحة , ولكنها سيطرت على أعصابها أنقاذا لماء الوجه . فما من معركة تخوضها ضد أندريه كونورز , ألا وتنتهي بفوزه ... وخسارتها . مهما بلغت حدة جوابها , فلن تكون كلماتها كافية لمواجهة تلك الملاحظات الشريرة الاخيرة . فضلت الرد على تعليقه الخبيث بالأحتقار الصامت الذي يستحقه .
أنها في الوقت الحاضر رهينة هذا الرجل الفظ , والذي يبدو من تصرفاته القاسية المتعجرفة أنه لا يعرف معنى المدنية المتحضرة. ستبوء جميع محاولات التصدي له بالفشل الذريع , لأنه سيقتلعها من جذورها كما تفعل الرياح العاتية مع شجيرة صغيرة ضعيفة . لم يعد أمامها الآن الا أن تأمل في عودة جون المبكرة , كي تتمكن من نسيان هذا الكابوس المزعج وتبدأ في التأقلم مع حياتها بهدوء وسكينه .
الصمت التام ! يا له من دواء ناجح في مثل هذه الحالات المزعجة ! لم يقل لها أندريه شيئا عن المسافه التي تفصلهما عن مزرعته , ولا هي سألته . ماذا ينفع السؤال , عندما يكون الأنسان مجبرا على أطاعة الأوامر دونما أعتراض أو مناقشة . أنها الأن بين يديه ..... بالمعنى المجازي فقط . ولكنها لن تسمح له أبدا بعد اليوم بأي شيء اخر . ستقف له بالمرصاد , حتى ولو كلفتها المقاومة الضارية حياتها ... ومهما طالبت عواطفها بالاستسلام له !
ركزت نظراتها وأهتمامها على المناظر الطبيعية الخلابة , فأنستها بعض أحزانها وجعلتها تفهم ألى حد كبير هذا الجمال الساحر الذي جذب جون الى منطقة كحوض التماسيح .أنه ليس جمالا عاديا بالمعنى التقليدي , أو كما يظهر في البطاقات السياحية الملونه , ولكنه وحشي مثير يسلب العقل ويفعم الخيال والنفس بالحيوية والبهجة .هذه هي أدغال أفريقيا كما كانت منذ مئات السنين , وقبل أقتحام المدنية لمعاقلها وأسوارها . لا حياة هنا ألا للقوي القادر ... أنها معركة البقاء !
تعهدت سالي لنفسها بأنها ستكون من الأقوياء . وستثبت لأندريه أنه مخطئ تماما في أعتبارها فتاة ضعيفة مدللة .ولكنها تساءلت بأنفعال شديد عن سبب هذه الرغبة الجامحة , طالما أنها تريد طرده من حياتها وأفكارها ... وطالما أنها تحتقره وتزدريه ! ألم تعد قادرة على التفكير بهدوء وروية , وبأمور لاعلاقة لها أطلاقا بهذا الرجل اللعين ؟
تحولت الشاحنة ألى الطريق العام , فشعرت سالي أنها تدخل عالما آخر . عادت مناظر الحقول والبساتين , وغابات الاشجار المخصصه لصناعة الاخشاب .لاشك في أنهما أصبحا الآن على مقربة من منزل أندريه , ومكان عمله . لم يقل لها شيئا عندما أنعطف عن الطريق الرئيسية الى أخرى ترابية . وتؤدي ألى بوابة حديدية ضخمة تحمل الأسم الجميل ... أرض الصنوبر .
تأملته سالي وهو ينزل من الشاحنة ويفتح البوابة على مصراعيها , فتأكد لها عندئذ بوضوح تام انه يعمل في مجالي التشجير وصناعة الاخشاب . تأملت طريقة مشيته القوية , التي توحي بثقة كبيرة في النفس ,وبقدرة فائقة على تحمل الصعاب ومجابهة الأخطار.
أدخل الشاحنة ألى أرض الصنوبر , ثم أقفل البوابة الكبيرة وتابع طريقة نحو المنزل ..... دونما أي تعليق أو كلمة , أحست سالي برغبة قوية لتوجيه عدد كبير من الاسئلة , ولكن عزة نفسها منعتها من ذلك ... مع أنها لم تمنعها من مراقبة هذه المنطقة التي تضج بالنشاط والحركة .
هنا شاحنات مختلفة الأحجام والأوزان محملة بكميات ضخمة من جذوع الاشجار , وهنامجموعة من الحطابين والحمالين يشربون الشاي . وهنالك كلاب حراسة تقوم بدوريات منتظمة للمحافظة على المنطقة والمقيمين فيها . ولاحظت سالي كيف يلوح الرجال بأيديهم ويرفعون قبعاتهم تحية وأحتراما ... للسيد كونورز .أتضح لها أن تلك الابتسامات العريضة التي ترحب بوصوله , أن أندريه رجل يعرف كيف يجمع بين المقدرة والأنصاف .... وكيف يمسك بزمام الأمور بطريقة تضمن له نتائج باهرة , وطاعة عمياء مبنية على المحبة وليس على الخوف .
تساءلت مرة أخرى عما أذا كان بأمكان النساء أيضا التمتع بأطاعة أوامره . شأنهن في ذلك شأن الرجال ! ربما .... ولكنها لن تكون أحداهن ! لن تعيش مرتاحه على الأطلاق , أذا أضطرتها ظروف معينة للعمل بموجب أوامره أو تعليماته ! ما بالها تعود الى التفكير به وبأوامره !
فلديها جون الذي تعرف أن حياتها معه ستكون سهله وهادئة ومفعمة بالحب والحنان ... تماما كما كانت عليه منذ ايام الطفولة .


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:20 PM   #55

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

أما بالنسبة للمرأة التي تختار العيش مع أندريه ... وتحبه ويحبها ... فكيف ستكون حياتها ؟
حاولت سالي تجاهل الطعنه الصغيرة المؤلمة التي أحس بها قلبها , عندما أدركت بأقتناع راسخ أن هذا السؤال الذي لن تتمكن أبدا من معرفة جوابه .
برز المنزل فجأة أمامهما , فحبست أنفاسها لصعوبة أخفاء أعجابها ... ولخوفها في الوقت ذاته من كشف خبايا مشاعرها له .أنه أشبه بالقصور ... يشرف على سفح جبل تغطيه أشجار الصنوبر بكثافة مذهلة , وتحيط بجرانه البيضاء الرائعة من ثلاثة جوانب حديقة غناء تضم أجمل أنواع الزهور . هل هذا هو المكان الذي يقيم فيه أندريه كونورز ؟
كانت تظن أن بيته مختلف كل الأختلاف عما هو عليه من جمال الهندسة وحسن الذوق , هل يعقل أن يكون لهذا الرجل الفظ القاسي مثل هذا المنزل , الذي يعتبر رمزا للفن والابداع ؟ أوقف الشاحنة ونظر أليها بأرتياح , فأحست أنها مخطئة في تقييمها له . هذا البيت الرائع هو الأنعكاس الحقيقي لشخصيته القوية .....
نسيت في تلك اللحظة تحفظها أتجاهه , فقالت ببساطه وبراءة :
أنه جميل جدا " .
" يسرني أنه أعجبك , يا سالي " .
لم تسمع صوته أو تشاهد في عينيه أي سخرية أو تهكم , بل حرارة ومودة غير متوقعتين . الدفء والحنان مع هذا الرجل المتحجر القلب , شيئان نادران ... ورائعان للغاية . ولكن هذا السحر لم يدم سوى بضع لحظات . أذ عاد ألى تركيز أهتمامه على الطريق لقطع المسافة القصيرة المتبقية .
أقبل جميع الخدم لتحية صاحب البيت العائد , بالمحبة والأحترام ذاتهما اللذين لاحظتهما قبل قليل في وجوه العمال وعيونهم . كلهم مسرورين بعودته ...
أخذتها مدبرة المنزل, ماريا ألى غرفتها وأبلغتها بأن الغداء سيكون جاهزا خلال نصف ساعه . أحست سالي بكثير من الأرتياح لوجود أشخاص آخرين في هذا المنزل . على الرغم من أن الوضع الحالي سخيف جدا فيما لو تمت مقارنته بأحداث اليومين السابقين .
تسللت ألى شاحنة رجل لا تعرفه , دونما أعتبار للمظاهر أو المضاعفات .... وأمضت معه ليلة بكاملها على مقعد ضيق وتحت غطاء واحد ... وهاهي الأن تشعر بالأرتياح والأمان لوجود أناس آخرين في مثل هذا القصر الكبير , الذي يضم بالتأكيد أكثر من خمس غرف نوم وعدد من القاعات والممرات . لن يكون أندريه كونورز وحده الذي سيقول لها أنها تأخرت كثيرا في العودة ألى رشدها . فهي نفسها أحست بسخافة تفكيرها , وعدم جدوى قلقها أو فزعها . ومع ذلك , فأن مجرد وجود خدم في هذا البيت يمنحها شعورا بالاطمئنان والراحة . هل يعقل أنها ليست خائفة من أندريه , بل من عدم قدرتها بعد الآن على كبح جماح رغباتها وأحلامها ؟ هل هي واثقة تماما من أن قلبها لن يخونها , فيما لو حصل الأن أي أحتكاك مماثل لما جرى معها سابقا .
تبا لهذه الافكار والتساؤلات المنافية للعقل وللمنطق ! لا يمكنها أضاعة المزيد من الوقت,
أذ عليها التوجه ألى قاعة الطعام خلال اقل من خمس وعشرين دقيقة . خلعت ثيابها بسرعه ودخلت ألى الحمام الداخلي ... الذي أعجبها كالغرفة المخصصه لها . لم تر الشيء الكثير من هذا المنزل , الا أن الذي رأته حتى الآن يوحي بالذوق الرفيع والسخاء . الستائر والسجاد وغطاء السرير , حتى مناشف الحمام, ذات ألوان جميلة هادئة ...... وتتناسق مع بعضها كلوحة زيتيه لفنان مرهف الحس رقيق المشاعر .أناقة جذابة وبعيدة عن التكلف , وجودة في العمل حتى الآتقان التام ...
هل هو متزوج ؟ لم تسأله ... ربما لأنها خائفة من الجواب ! من المؤكد أنه ليس متزوجا . وألا لكانت سيدة القصر واقفةأمام الباب لأستقبال زوجها وضمه ألى صدرها , ولكن ... أليس ممكنا أيضا أن زوجته لاتعرف موعد عودته , وأنها تقوم الآن بنزهة على ظهر حصانها أو تقود سيارتها السريعه ألى أقرب قرية لأبتياع بعض الحاجيات ؟ لو أنها زوجته لما كانت تركت البيت أبدا.. وظلت قابعة فيه لحين عودته .


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:24 PM   #56

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

كفى , كفى ! خرجت من الحمام بأنفعال شديد , وأخذت تجفف نفسها بخشونه وعصبية , أصبح عقلها كقلبها ... لا يمكن التكهن بتصرفاته أو التحكم بأندفاعه . كم سيضحك عليها أندريه وزوجته , ففيما لو علما بما يجول في خاطرها من أفكار وآراء ! قد يكونان الآن غارقين في الضحك , وهو يروي لها قصة العروس النافذة الصبر التي تسللت مع فستان زواجها ألى شاحنة رجل غريب !
أنتهت من تجفيف نفسها , ففتحت حقيبتها وراحت تقلب ثيابها لأختيار أفضلها وأجملها . لم يكن يهمها قبل دقائق معدودة سوى خلع ثيابها الوسخة وأستبدالها بأخرى نظيفة منعشة . أما الآن فمن الأهمية بمكان أن تبدو أنيقة ..... وسمعت صوتا خفيفا يضيف كلمة الجمال ألى الأناقة .
قد يسخر منها أندريه كونورز وزوجته ,ولكنها ستفرض عليهما أحترامها , لن تسمح لهما أو لغيرهما بالقول أنها عروس لا تليق بجون .
وقفت أمام المرآة لتتأمل النتائج التي توصلت أليها , مع أنها لم تكن أبدا من النوع الذي يهتم بالمظاهر الخارجية ألى هذه الدرجة . قد يصر أندريه على رأيه , ولكن ذلك المتعجرف المتغطرس سيراها ..... ولهذه المرة فقط ..... في ذروة اناقتها وتبرجها .
تذكرت بصعوبة الأرشادات التي أعطتها أياها ماريا للوصول الى قاعة الطعام . دخلت تلك الغرفة الفسيحة فلم تجد أحدا , ولكنها لا حظت بسرعه ان المائدة معده لثلاثة أشخاص .سمعت أصواتا في الخارج , أعقبتها على الفور ضحكة أندريه المرحة . أخذت نفسا عميقا , وكأنها تشجع نفسها على مواجهة محنة رهيبة , ثم خرجت الى الشرفة .
توقف الحديث فور ظهورها , واستدار نحوها وجهان ...... لرجل يدعى أندريه وأمرأة لابد وأنها زوجته . دعاها للأنضمام أليهما , فلم تتمكن من التحرك . أصطكت ركبتاها , وأحست بأنها على وشك الأنهيار , كانت تتوقع أن يكون متزوجا , فلماذا الشعور بالصدمة ؟ هل لأن الصورة التي رسمتها في ذهنها عن زوجة أندريه تختلف عن الحقيقة والواقع ؟ هل جعلها الجمال الفائق لهذه المرأة تشعر بالضعف ..... أو بعقدة نفسية هي بغنى عنها ؟ مهما كان الأمر , فكيف تفسر الصدمة التي أصيبت بها ؟
ستحاول فهم الموضوع على حقيقته , عندما تعود ألى غرفتها في وقت لاحق . نظرت اليها السيدة الجذابة بعينين فاحصتين وقالت لها ببرودة :
" المتسللة الصغيرة ! يالها من فكرة جريئة وغير عادية !".
شعرت سالي بأن هذه الأمرأة تتهمها ضمنا بالغباء والرعونة ... وقد تكون على حق . فهل من الممكن مثلا أن تلجأ سيدة مثلها ألى وسيلة نقل مماثلة , مهما كانت الظروف ؟ ألا يفسر هذا الأمر طريقة تصرف أندريه أتجاهها ؟ جلست قربهما , وهي تتمتم قائلة :
" الغاية احيانا تبرر الوسيلة " .
شاهدت بريقا خاطفا في عينيه , هل أعجبه الجواب , أم أغضبه تجرؤها على أستفزاز زوجته ؟ مهما كان الأمر فقد سبق السيف العذل ... وعليها الآن تقديم واجب الشكر لهذه المرأة على حسن ضيافتها . قالت لها بلهجة اكثر ودا :
" انا ممتنه لقبولك استضافتي , يا سيدة كونورز " .
" انا لست السيدة كونورز " .
قفز قلبها من مكانه, ولكنها تمكنت من أخفاء فرحتها العارمة . لم يتدخل أندريه لتوضيح الامر , فقالت السيدة الرائعة الجمال بصوت دافئ حنون :
" يبدو أنك أهملت واجبا أجتماعيا ضروريا , أيها الحبيب . "
لم تعش فرحتها طويلا , أذ أوحت لها الكلمة الأخيرة بأن هذه الأمرأة الجذابة لم تصبح بعد زوجة أندريه ..... ولكنها على وشك ذلك , سمعته يقدمهما ألى بعضهما مكتفيا بذكر الأسمين :
" بربارة سنكلير ... سالي اوبريان " .
سألها عن نوع الشراب الذي تفضله قبل الغداء , فطلبت كوبا من عصير الليمون .... وليقولا عنها مايريدان . أنهما يعتبرانها في أي حال, طفلة صغيرة او فتاة مراهقة غبية .
أحضر لها كوب العصير , فوجدت فيه حلا ولو جزئيا لمشكلتها الحالية . ركزت نظراتها عليه كيف تخفي الأرتباك الذي يشتعل في داخلها , والألم الذي يحز في نفسها . عاد أندريه وبربارة ألى الحديث , الذي كانا يتبادلانه قبل وصولها ألى الشرفة , ولاحظت سالي بمرارة أن السيدة الجميلة توجه الحديث حسب مشيئتها وتحاول عمدا عدم أشتراك الضيفة الشابة فيه .


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:27 PM   #57

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

في أي حال , لم يكن بأمكانها المشاركة في الأحاديث ... حتى ولو أرادت ذلك . فهي تتناول أماكن تجهلها وأشخاصا لا تعرفهم . ولكن العلاقة الحميمة كانت واضحة للغاية .... وضحكات أندريه توحي بأنه يتمتع بأحاديث صديقته المرحة والشيقة .
دخل الـثلاثة الى القاعة , فقدمت لهم ماريا ومساعدتها أطباق الطعام ثم أنسحبتا بهدوء وأنتظام . سألتها بربارة ببرودة :
" هل ستطيلين البقاء هنا , يا آنسة ؟".
فوجئت سالي باللهجة العدائية التي لم تحاول برباره أخفاءها كثيرا , وتساءلت عما اذا كان أندريه قد تعمد عدم أطلاع صديقته على السبب الحقيقي لمجيئها الى هذه المنطقة . قالت لها :
"أوه , لا , سأتزوج من جون لانج . تصورت أنك تعرفين ....".
توقفت عن أتمام جملتها , عندما شاهدت النظرة الغريبة التي وجهتها بربارة نحو أندريه , ولكن صوتا في داخلها دفعها الى المضي في القول وبقوة :
" أنني الآن بأنتظار عودته " .
" أوه , أنه لخبر مثير حقا ! أندريه حبيبي , ألا تعتقد أن متسللتك الصغيرة هي أفضل زوجة لحارس الحيوانات البرية ؟".
أحست سالي بوجود مودة في لهجة بربارة , وأستعدت لتحمل أحد تعليقات أندريه اللاذعة , ولكنه رفع حاجبيه بعصبية , ثم أكتفى بالقول :
"ألا تريدين مزيدا من الذرة , يا بربارة ؟".
ودعتهما بربارة سنكلير بعد فترة قصيرة من أنتهاء الغداء , وبعد توجيه دعوة لأندريه لتناول العشاء معها ... في بيتها ... ليلة الاحد . تأملت سالي صاحبة القد الجميل ,وهي تغادر الساحة الكبيرة أمام منزل أندريه بسيارة سباق حمراء اللون , ثم ألتفتت نحو سيد القصر . بدا متجهم الوجه ومتوتر الملامح والأعصاب , وعادت الى عينيه تلك القساوة المألوفة والعنجهية المعهودة . لم تعد تعرف ماذا تفعل , فقررت الأبتعاد عنه بطريقة مهذبة هادئة . قالت له بعد فتره صمت طويلة :
" أعتقد أنني سأقوم بنزهة في الحديقة . هل لديك مانع ؟".
" هل تركبين الخيل ؟".
" نعم " .
" أنا ذاهب الآن الى المعمل . أذا كنت راغبة في مرافقتي فسوف تعد لك ماريا الثياب الضرورية لذلك " .
أرتبكت ... وترددت , فقال لها بشيء من الحدة ونفاد الصبر :
" هيا , قرري !".
لم تتردد هذة المرة . لو لم يكن راغبا في ذهابها معه , لما كان دعاها الى ذلك . أبتسمت وقالت :
" بكل سرور " .
لم تدرك مدى أتساع عينيه الزرقاوين الجميلتين , والبريق الأخاذ الذي كان ينطلق منهما , ولكنها رأت تلك القساوة المرعبة في عينيه وتعابير وجهه . أختفت أبتسامتها , وشعرت بأنقباض شديد حبس أنفاسها وأرهق أعصابها . رفضت التراجع عن رأيها وقرارها , فثمة دافع قوي في داخلها يصر على معرفة المزيد عن هذا الرجل وحياته ..... قبل مغادرتها أرض الصنوبر .
لاحظت سالي أن الملابس المخصصة لركوب الخيل تناسبها تماما . هل هي لبربارة ؟ وأذا كانت فعلا لها , فأي ملابس اخرى تركتها هنا ايضا ؟ آلمها تصورها لأحتمال وجود ثياب هذه المرأة في منزل أندريه ... وربما في غرفة نومه بالذات . سرحت شعرها بأنفعال شديد . بسبب هذه الأفكار المزعجة التي تبرز في رأسها بين الحين والآخر .
خرجت من البيت , فوجدت أندريه بأنتظارها قرب جوادين أصليين رائعين . ساعدها على ركوب حصانها , مع أنها لم تكن بحاجة لأي مساعدة . جعلتها اليدان القويتان اللتان رفعتاها ألى ظهر الحصان تشعر بأنها ....أنثى , وتحظى برعاية رجل قوي قادر .
نسيت بربارة وكل شيء يتعلق بها , وركزت أهتمامها على الطريق التي تؤدي ألى الغابات . كانت تفصل بينهما بضع خطوات , فتمكنت من مراقبته عن كثب .أحست بسرور دافئ وهي تتأمل هذا الرجل الذي يعرف كيف يمسك بزمام الأمور في كافة المجالات والممارسات . وزاد من أرتياحها ذلك النسيم العليل , والروائح الشذية العطرة , وجمال الطبيعة الساحر , شعرت سالي بسعادة لم تعرف لها مثيلا منذ فترة طويلة .
نزلا عن جواديهما أمام المعمل الضخم , فهرع مديره للترحيب بأندريه والتحدث معه ..... فيما راحت سالي تتطلع حولها بأعجاب بالغ . كان المعمل يضج حركة ونشاطا والجو عابقا برائحة الخشب . العمل جار على قدم وساق , وعلى أعلى مستويات الكفاءة والتنظيم .ومع ذلك , كان يخيم على المعمل والعمال شعور بالطمأنينة والسكينة لا تعرفه مصانع المدن . أنها الطبيعة ... والقيادة الحكيمة والعادلة لأندريه كونورز !


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-10, 09:29 PM   #58

أمل بيضون

نجم روايتي وعضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة وفراشة عبير المكتوبة

 
الصورة الرمزية أمل بيضون

? العضوٌ??? » 77031
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 7,187
?  نُقآطِيْ » أمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond reputeأمل بيضون has a reputation beyond repute
افتراضي

أنهى صاحب المعمل حديثه وتعليماته , ثم دعاها للقيام بجولة أستطلاعية في الداخل . أعجبت بأسلوبه السلس الممتع , وبطريقة شرحه التفصيلي لطبيعة العمليات والأشغال التي تقوم بها هذه المعامل . لم تكن تعلم شيئا تقريبا عن الجهود الجبارة والمراحل الطويلة , التي تتطلبها وتمر فيها عمليه صناعة الأخشاب , أنه الآن اندريه جديد يختلف تماما عن الرجل الآخر الذي كان يجرحها بسياط كلماته القاسية والسامة أو يفجر في قلبها عواطف مجنونة .أندريه الجديد يحب عمله ويكرس حياته لمهنته . أندريه الذي تراه أمامها الآن يفتخر ويعتز بكل شبر من أرضه وغاباته , وبكل قطعة من معداته ... وأهم منذ لك كله , معاملته لجميع العاملين معه وبخدمته .
لم يتحدثا أبدا أثناء عودتهما الى بيته , ولكن الصمت بدا لأول مرة خاليا من التوتر والأنزعاج ... وكأن كلا منهما غارق في افكاره وتأملاته . ركزت سالي تفكيرها على أحداث اليومين الماضيين ... قرية ستريمز , الرحلة المجنونة , أرض الصنوبر , وحوض التماسيح , شعرت فجأة بعذاب الضمير لأنها لم تفكر بجون منذ ساعات . يالهذه التطورات المثيرة , وسرعة تلاحقها على هذا النحو المذهل !
لو أنها وصلت الى ستريمز قبل يوم واحد , أو بعد يومين , لكانت أستقلت سيارة الركاب الكبيرة وتوجهت مباشرة الى خطيبها . ولكنه القدر ...
في أي حال , لم يتغير بالطبع أي شيء أساسي . سوف تتزوج جون , وسيعملان معا على تدعيم علاقتهما وتوطيدها . لن يعرف خطيبها أبدا بالفوضى والأرتباك النفسيين الرهيبيين اللذين تعرضت لهما خلال اليوميين الماضيين . أما فيما يتعلق بها شخصيا فهي تعرف تماما أن نظرتها الى الحياة لن تعود أبدا الى ما كانت عليه ... قبل هذا اللقاء مع اندريه !


أمل بيضون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-10, 09:55 PM   #59

naomi1

? العضوٌ??? » 121666
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 903
?  نُقآطِيْ » naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1 naomi1
افتراضي

helwa basse yarit tkon kamla

naomi1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-10, 07:24 PM   #60

معاند غربه

? العضوٌ??? » 145221
?  التسِجيلٌ » Nov 2010
? مشَارَ?اتْي » 248
?  نُقآطِيْ » معاند غربه is on a distinguished road
افتراضي

مشكوره ماقصرتي

معاند غربه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:20 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.