آخر 10 مشاركات
رواية الورده العاشقه " مميزة " و " مكتملة " (الكاتـب : sapphire - )           »          أَعِدْ إليّ بسمتي (الكاتـب : نهى_الجنحاني - )           »          سحر التميمة (3) *مميزة ومكتملة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          الحب الاناني (1) "مميزة ومكتملة".. سلسلة قلوب منكسرة (الكاتـب : هند صابر - )           »          422 - الجميلة والتنين - د.م (الكاتـب : Gege86 - )           »          غريق للهوى مشتاق- قلوب أحلام نوفيلا(75) -[حصرياً]-للكاتبة:حنين أحمد *مكتملة* (الكاتـب : noor1984 - )           »          اللقاء العاصف (23) للكاتبة: Jennie Lucas *كاملة+روابط* (الكاتـب : Dalyia - )           »          [تحميل]والله أحبك ويشهدالله علي لماأشوفك أبتسم صدقني ماهو بيدي،للكاتبة ساكبة العود (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الستر من الحق (3) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة نساء صالحات (الكاتـب : **منى لطيفي (نصر الدين )** - )           »          [تحميل] كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي ، لـ زين العزام (الكاتـب : Topaz. - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: إن كنت مكان نورس و كان عليك الاختيار بين عامر و كاسر فمن ستختارين ؟
كاسر 44 30.99%
عامر 98 69.01%
المصوتون: 142. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree224Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-17, 10:34 PM   #2001

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الفصل الثالث و العشرون و الأخير


مسحت دموعها بينما يدها الأخرى ترفع هاتفها إلى أذنها و ما أن وصلها صوت عامر حتى قالت :
- هل أنت في الفندق ؟ .. انتظرني سآتي إليك .

:- نونو ، ما به صوتك ؟

عند سؤاله لم تستطع الصمود أكثر و انفجرت بالبكاء قائلة بقهر :- لقد آذيت أخي بكلماتي ، أخبرته بأنني لم أسامحه و لن أكون سعيدة معه ، لقد قسوت عليه اعلم ذلك ..أنا لا أعلم ما الذي يجب أن أفعله .

رد عامر بحزمه الذي مازج حنانه :- تعودين الآن للمنزل و تعتذرين من شقيقك ، لا تعودي لنقطة الصفر يا نورس ، ضعي أول خطوة نحو الشفاء ، أنتِ لن تنسي لا اليوم و لا بعد ألف سنة لكن ستتقبلين أخطاء الآخرين كما يتقبلون هم أخطاءك ، لو كان بيدي لأخرجت شقيقا لي من تحت الأرض و ليقتلني و لن أهتم لأنه شقيقي ، سندي ، عزوتي .

صمتت لا يُسمع منها سوى شهقاتها فتابع :- شاهين اخطأ لكن لا تنسي ما فعله لأجلك طوال تلك السنوات ، كفتا الميزان لا تتساويان يا نورس ، أنتِ تحتاجينه و هو كذلك فعودي إليه

بقيت على صمتها تصارع مشاعرها
هل يمكن أن تستعيد علاقتها بشاهين نفس قوتها السابقة ؟
هل تستطيع النظر إلى وجهه دون تذكر خذلانه لها ؟
هل سيربت على خدها دون أن تتذكر صفعته ؟
كل تلك الإجابات تحتمل النفي
عامر قال بأنها لن تنسى لكن ستتعلم العيش مع جروحها
لن تسمح للظروف بكسر جناحيها مجددا بل ستبني عالمها بنفسها

نعم ،ستعود لشاهين رغم أن ما انكسر بهما لن يعود لكنه يبقى شاهين مهما فعل

:- حسنا .. وداعا .

سحبت نفسا عميقا ثم عادت تفتح باب المنزل ، و هناك في غرفة المعيشة يستقر شاهين على الأريكة يخفي وجهه بين كفيه
بدا ضائعا ، حزينا ، بائسا
الحزن لا يليق برجل مثله يبعث أنوار السعادة يضيء بها حياة الجميع
رجل كشقيقها لا يليق به سوى الابتسام
هي غاضبة لكن تحبه ، تحتاجه ، تشتاقه دوما
قد تعبت من الماضي
استنزفتها دائرة اللائم و الملام
يكفيها من الآلام ما تجرعته
يكفيها من الفراق ما ذاقته
أما شقيقاها فلن تكتفي منهما و إن عاشت أبد الدهر
ربما خذلاها ، ربما كسراها
لكنهما كل ما تبقي لها

جلست بجانب شقيقها تضع يدها على ركبته و تقول بخفوت :- أنا آسفة على ما قلته .

رفع رأسه إليه تعلو المفاجأة وجهه المليح ، وسرعان ما تحول الانكسار في مقلتيه إلى غلالة من دموع
رفعها من خصرها يجلسها في حجره و ذراعاه تضمانها بقوة مفرطة وازت همسه :
- صغيرتي الحبيبة ، سامحيني ، أقسم لكِ أنا ندمت و الله ندمت فلا تبتعدي .

ردت ببكاء :- مهما حدث تبقى أخي ، مهما حدث ستبقى "بابا شاهين "

غافلته آهة تحررت من أعماق روحه
هي هنا ، مجددا بين ذراعيه و تحت حمايته
وجهها في عنقه ، تتشم رائحته
كأن يوما لم يمض
كأنه لم يكسرها
كأنها لم تفارقه
بل كأن الكون يبدأ بها و ينتهي بها
كأنها بقايا أوجاع القدر و هزاهزه
كأنها نورس عاد إلى سربه بعد أن كان شريد

رفعت وجهها المبلل بالدموع إليه و يدها ترتفع لتمسح دموعه التي لا يعلم متى انفرطت
:- ما عاش من يبكيك يا أخي ، أنا آسفة ، أنا فقط ..غاضبة منك قليلا .

قبّل جبينها بعمق و قال :- ربما أنا لن أعيد لكِ ما خسرته لكنني سأعوضك عن كل ما فات ، سأحارب العالم من أجل ابتسامة واحدة منكِ يا قلب شاهين .

عادت لتضم نفسها إليه ، تتشرب كل قطرة حنان يغمرها بها
ستنام هنا ، على صدره للحظات فقط

و دون أن تدري صارت اللحظات ساعات .. ساعات نامت فيها قريرة العين بين ذراعي شقيقها

*
*
*

بعد ساعات

تجتمع كل العائلة على طاولة الغداء إلى جانب عامر الذي يحادث شاهين بمواضيع مختلفة بعدما تناقشا حول موضوع الزفاف و الخطبة قبل ساعة
أرسلان يؤشر ناحية قطعة اللحم التي يريدها بينما الخالة نور تضرب كفه تزجره
ليليان و رزان تتناقشان حول من ستعد العشاء بينما هي تكتفِ بالنظر فقط
العائلة كبيت العنكبوت ، يبدو هينا ، يسير الكسر و العطف لكنه متماسك ، مترابط حتى ينقطع أحد الخيوط و هنا يخر البيت و تتشابك خيوطه فتذروها الرياح
و هكذا هي حالة عائلتها ، ما حدث قبل سنة كسر ذاك الترابط المميز
ربما قد تتشابك خيوطهم مرة ثانية أو ربما سيبقى ذلك الشرخ إلى أجل غير مسمى

سأل شاهين بنبرة يشوبها الحزن :ـ إذا بعد الزواج ستستقران في بريطانيا؟

تولى عامر الإجابة :ـ نعم ، أنا لا أستطيع ترك أعمالي و نورس كذلك ستستلم أعمال جدها

اقترح أرسلان :ـ نونو لديك أيضا أعمالك هنا .. تعالي كل شهر على الأقل

ردت :ـ سأفلس بهذه الطريقة .. أو أضطر لشراء طائرة خاصة

قال :ـ نعم افعليها ، تبدو فكرة ممتازة

:ـ ابنة من أنا في البلاد لأشتري طائرة خاصة ، أم أخبروك بأنني أزرع الأموال ؟

:ـ لديك حسابات بنكية ممتلئة و مع مخطط جدي لتسليمك مجموعته أفترض أن ثروتك ستتضاعف
:ـ اللهم لا حسد .. قل ما شاء الله على الأقل .

ضحك أرسلان بمرح و عاد ليتناول طعامه بعدما نال مراده برسم ابتسامة على وجه توأمه
بينما هي فنظرت إلى شاهين الذي يبتسم بحنان

:ـ إذا هل قررتما متى عقد القران و الزفاف ؟

تلاقت نظرات نورس بعامر الذي أجاب :ـ سنتزوج هنا ، سنتم كافة الأوراق اللازمة و المتطلبات للعقد المدني في السفارة أما الشرعي فأي موعد تختارونه أنا جاهز .

قال شاهين :ـ حسنا ، سأمنح نورس فترة أسبوع أو أكثر حتى تتأكد من قرارها و بعدها نتفق على كل شيء بحضور جدي .


يتبع ...


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 10:34 PM   #2002

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

كانت نورس تجلس مع عامر في الحديقة يغلفهما الصمت التام ، تدرك بأنه يبحث عن إجابات لتساؤلاته و هي مستعدة لمنحه ما يريد

:- لماذا قبلتِ بعرضي ؟

التفتت بجسدها كي تكون مقابلا له تماما ، عيناها تبحران وسط عينيه
تدرك بأنه يقرأ مكنوناتها بسهولة و يتفهمها بشكل خارق للعادة لذا فقد أجابت :
- أنا وأنت كان مقدرا لنا أن نلتقي خلال تلك الظروف ، أنت وقفت بجانبي ، منحتني حينما بخلني أقرب الناس إلي ، استقبلتني حينما أنكرني الآخرون ، و أنا أريد فرصة ثانية معك ، أريد أن أرى الحياة معك أنت .

لم تؤمن يوما بوجود الصدف بل كل شيء يسير بشكل مخطط له
لا أحد يمر في حياتنا دون سبب
أحدهم قد يأتي ليعلمنا درسا .. في الحب .. في الألم .. في فلسفة الحياة
أو ربما ليقودنا إلى محطة جديدة
عامر كان مقدرا له أن يظهر في حياتها
و هي كان مقدرا لها أن تظهر في حياة ريان
ربما الله حرمها من طفلها كي تعوض ما خسرته في ذلك الصغير الذي كبر يتيما
ربما و ربما و ألف ربما
قد تختلف الأسباب و الوقائع لكن النتائج تبقى ثابتة بل مقدرة

تابعت :ـ أنا لا أريد أن يدخل الحب بيننا ، على الأقل ليس الآن .. ما بيننا أعمق يا عامر ، ذلك السلام الذي يحيطنا ، تلك الألفة والمودة و الاحترام إضافة إلى الثقة ، أظن أن هذه متطلبات كافية لنجتمع تحت سقف واحد

أراد أن يتكلم فسارعت تقاطعه :ـ أنت قلت بأن المعارك التي يدخل فيها القلب دوما تكون خاسرة و أنا لا أريد أن أخسرك ، أنا أتصرف بأنانية لكنني حقا أحتاجك كثيرا .

سأل :ـ أليس بإمكاني معالجة قلبك ؟
ردت :ـ من حطام قلب فإنك لن تشكل سوى قلبا متحطما يا عامر فلا تحاول معي ، على الأقل ليس حاليا .

التقط يدها بين كفيه قائلا :ـ أعلم بأن ما حصل معكِ سابقا أفقدك الثقة في الحب لكنني لست هو يا نورس و لا أشبهه .. الفرق بيننا كالفرق بين من يفر إلى ظل الشجرة من حر و بين من يفر إليها من جوع ، فالأول يبغي الحماية و الاحتواء و ما دامت لا تبخل عليه فلن يفارقها أما الثاني فما أن يقضي حاجته سيرحل دون عودة و لا وداع .

قالت :ـ إن غيرت رأيك فلا تتردد في إنهاء كل شيء .
أجاب مبتسما :ـ لن أغير رأيي ، ليس حينما يتعلق الأمر بكِ

كانت تلك معركة ينوي دخولها و الفوز بها
نورس تريد العيش معه و هذا في حد ذاته يمنحه أملا بغد جميل
خلال سنواته الماضية كان كأنه يعيش في ليل طويل كئيب فحينما ظهرت هي في حياته كأن الشمس أطلت عليه ضاحكة
أحمق هو إن فرّط في امرأة مثلها
امرأة كأنها قمر توسط جنح ليله و أنار ظلامه

:ـ الطريقة الوحيدة التي قد أبتعد فيها هي إن رحلت أنتِ و تركتني خلفك حتى وإن كان ذلك في يوم الزفاف أو بعد سنوات من الزواج .. الخيار دوما سيكون لكِ

كلماته أذكت نيران حيرتها
:- تعلم بأن هذا غير صائب .. أليس كذلك ؟

:- كل ما أعرفه بأنني أحبك بالدرجة التي تخولني لأن أتركك إن كان في ذلك سعادتك .

و للمرة التي لا تعرف كم يثبت لها عامر بأنه رجل لا يتكرر
و ستعمل جاهدة كي تسعده

*
*
*

كان أرسلان يبتسم لوجه صغيره بينما ينزع عنه حفاضته فتنقبض ملامحه بعدم إعجاب بينما يقول :
ـ كيف لشيء كبير أن يصدر من شيء صغير ها ؟ .. ما الذي تطعمك إياه أمك ؟

استمر أمير بتحريك ذراعيه ويبدو مهتما بحديث والده التي تابع :ـ تلك القزمة منحتك عينيها الساحرتين ، حتما ستكون كوالدك و تنال الكثير من المعجبات

ضحك أرسلان باستمتاع بينما ينظف جسد طفله :ـ لا أتمنى لك أن تقع في حب امرأة كأمك ، رغم أنها مميزة و جميلة لكنها مهووسة بالحيوانات ، والدك المسكين لا يعلم من يحتل أكبر مساحة في قلبها ، زيكو أم هو ؟ و الآن حضرت أنت لتزاحمنا

و كأن الرضيع لم يعجبه حديث والده فأراد أن يعاقبه بطريقته الخاصة
تراجع أرسلان للخلف و عيناه متسعتان بذهول بينما يده تمسح "البول " الذي بلل وجهه و قميصه
التفت للخلف يرمق بغيظ تلك التي تضحك باستمتاع

توقفت عن الضحك قائلة :ـ تستحق ما حصل لك ، ما الذي يعيبني كي لا يقع في حب امرأة مثلي ؟

رد أرسلان بينما يلتقط بضعة محارم معطرة يمسح بها وجهه و قال :ـ ربما لأنكِ قزمة بأسلاك لاسعة

تجهمت ملامحها الرقيقة فاقتربت منه تدفعه بعيدا ثم تبتسم لصغيرها تقبل باطن قدمه الصغيرة لتتبعها بوجهه و عنقه
و في لحظة وجدت نفسها بينما ذراعيّ زوجها الذي جذبها نحوه ليهمس :
ـ أنا أيضا أحتاج بعض الاهتمام مثله

أحاطت عنقه بذراعيها ثم اقتربت بوجهها منه و تغرز أسنانها في خده و تبتعد ضاحكة
ضحك أرسلان و قال يتوعدها :ـ ستدفعين الثمن يا قزمة .

حركت حاجبيها بحركة مغيظة قبل أن تصب كل اهتمامها على صغيرها و ثمرة حبها بل أجمل هدية من القدر


يتبع ...


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 10:52 PM   #2003

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بعد أسابيع ..

منزل آل القاسمي

وقفت أمام المرآة الطويلة تنظر إلى شكلها الأخير بفستان الزفاف الجميل .. كل شيء فيها كان جميلا ..مشعا و متألقا
تشعر كأنها بُعثت من جديد
ولدت كي تعيش من جديد
بعد كل ما رأته ، بعد كل تلك العقبات و الخسائر ها هي تحلق في سماء السعادة
كان طريقها متعبا مزينا بالخيبات لكن يستحق
إن كانت النهاية ستكون مع رجل يحبها و يحترمها كعامر
ستعيش فرصتها الثانية و تستغلها بالكامل و ستحاول طمر الماضي بكل أوجاعه ، و أفراحه ..
ستنسى ذلك الحب الذي أخذ منها أكثر مما أعطاها

أغمضت عينيها بشدة تمنع صورة كاسر من الظهور أمامها ، قصتها وإياه انتهت آخر فصولها واليوم ستطويها إلى الأبد
لن تخون عامر و لو بمجرد التفكير، هو يستحق السعادة كذلك و ستبذل قصارى جهدها لتسعده
ربما هي لا تحبه لكن قد تفعل يوما فحتما هو يشغل مكانة في قلبها .

انسحبت من أفكارها على طرقات على الباب تبعها دخول شاهين بملامحه السعيدة ، تزينت شفتاه بابتسامة جميلة بينما يقترب منها يقبل جبينها ويقول
:- أنتِ جاهزة ؟

ألقت نظرة أخيرة على وجهها في المرآة لتسحب نفسا عميقا ثم تزفره ببطء و تجيب :
- أجل ..لنذهب .

بعد أن ألبسها البرنوس قادها نحو الخارج
يعلم أن ما سيقابلانه خارجا سيتسبب في غضب صغيرته لكن المحاولة تستحق
و قد تأكد من ظنه حينما غادرا المنزل سويا فتتوقف خطوات نورس وتلتفت نحوه ترمقه بصدمة


:- أنا من سمحت له ، أنا لا أقول لك اهربي معه .. هو لديه شيء ليقوله لذا اسمعيه ..سيكون جيدا لكليكما

اشتعلت ملامحها الجميلة غضبا بينما اكتفى هو بأن أومأ لها بتشجيع
علاقته بكاسر رغم الجفاء و التباعد التي شهدته خلال الأشهر الماضية إلا أن حضور الأخير قبل شهر كي يعتذر منه و يستسمحه ساعدت بعودة بعض المياه إلى مجاريها
ما يزال غاضبا منه ، لكن سبعة عشر عاما من الصداقة بل الأخوة لن تمحى بسهولة

:- أنت أخي الذي لم تنجبه أمي يا شاهين ، أنا آسف حقا على كل ما سببته بقصد أو بغير قصد .. يعز عليّ أن نخسر صداقتنا .. ربما سيتم نقلي إلى مدينة أخرى ولا أريد أن أغادر و أنت غاضب مني .

كانت تلك كلمات كاسر التي جعلت شاهين يتناسى بعض غضبه ، خاصة مع شقيقته التي ستبدأ حياة جديدة بعيدا عن الوطن

منح ظهر شقيقته دفعة بسيطة فبدأت بالتحرك اتجاه كاسر الذي يراقب اقترابها بغصة استحكمت قلبه
منظرها وهي ترتدي الأبيض من أجل رجل آخر جعلها تبدو كأنها آخِر حدود العشق و أول حدود الجرح

هل عرف أحدهم حيرة في الحب أشقى من حيرته ؟
هل عرف أحدهم عجزا كعجزه ؟
إن قمة العجز أن يقضي الرجل الليل يبكي امرأته ، لا تؤنسه سوى ذكرياتهما معها
و هو سيبكي نورس بقلبه إن لم يكن بعينيه

لو تعلم فقط بما يعانيه بعد فراقها ..
لو تعلم بما أصابه من بعدها ..
لقد عاش جحيما خلال الأيام الماضية ..و ما سيعانيه بعد هذا اليوم سيكون أشد تنكيلا ..
اليوم ذراعان آخريان ستضمانها
آذان أخرى ستطرب بصوتها الجميل
عينان أخريان ستبحران وسط عينيها
اسم آخر سيتردد من بين شفتيها
روح أخرى ستحتضن روحها
و قلب آخر سيمتلك قلبها
أما قلبه هو فسوف يبقى مغلقا دون ملجأ و لا مأمن

اتخذ ثلاث خطوات للأمام يقلص المسافة بينهما و ما أن أصبحت على بعد خطوتين منه قال بشيء من الألم :
- لا تتكلمي فقط استمعي إلي و لا تقاطعيني .

إن تكلمت سيضرب كل الحدود عرض الحائط و سيفقد اتزانه ..تكفيه نظراتها القاتلة تلك .. تكفيه ملامحها الرقيقة .. تكفيه أنفاسها التي تحملها ذرات الهواء إليه ..يكفيه أنها أمامه و لو لبضع لحظات ..

تابع بصوت أجش :- لم أجلبك إلى هنا لأطلب منك أن لا تتزوجي و لا لكي تمنحيني فرصة ثانية .. أحضرتك لأنني أريد أن أقول بأنني آسف .. قد فات الأوان أعلم ذلك لكنني لا أريد أن أظن للحظة أنك تكرهينني .. أنا سأبتعد عنك و لن تريني قريبا منك أبدا فلا تقلقي من هذه الناحية .

صمت قليلا ليضيف بعدها بنبرة حملت كل الألم :- لقد بدأنا بشكل خاطئ و كل ما حصل كان ذنبي ..آسف على جرحي لك ..آسف على خذلاني لكِ .. لكنني أبدا لست آسفا على حبي و عشقي لك و جنوني بك ..لست آسفا على زواجي بك ..أبدا .. لقد غُدرت يا نورس ، من أقرب الناس إليّ ، حتى الزمان غدر بي

ردت تصيبه في مقتل :- ليس غدر الأقربين و لا غدر الزمان يا كاسر بل هان عليك حبّنا و هُنّا

أكملت :- انس و توقف عن التحسر على ما مضى ..أنا و أنت لم نجنِ من حبنا غير الجروح .. أنا سأتزوج و امنح نفسي فرصة أخرى لأعيش بسعادة و أنت كذلك افعل ..عش حياتك .

رفع يده اليسرى لترى الخاتم وسط بنصره فيقول بثقة :
- أرأيت هذا الخاتم ؟ انتزع روحي و لا انتزعه من يدي ،سيكون قيدي بكِ إلى الأبد ، أنتِ عيشي و كوني سعادة ، على الأقل يجب على أحدنا أن يكون سعيدا .

أكثر ما يستصعبه أنه ما يزال يرى الحب في نظراتها ، و رغم ذلك تكابد و تعاند و تبني سدودا لتفصلهما و هو قد قرر الانسحاب
ربما هذا هو قصاصه العادل ، أن يفقدها لأنه لم يحافظ عليها حينما كانت معه

- هل ندمتِ لأنكِ أحببتني ؟ .

فاجأها بسؤاله بل صدمها فتنهدت بسأم قائلة :- لا طائل من هذا الحديث .. طرقنا اختلفت و انتهى الأمر و ربما ستجد من تسعدك في المستقبل .

رد بسخرية مريرة :- أنتِ لا تفهمين .. ( أشار نحو قلبه ) أنتزع قلبي و لا تسكنه غيرك ، أنا أعشقك لدرجة أنني مستعد للتضحية بك من أجلك ، أريد رؤية سعادتك ولو مقابل تعاستي ، لأنكِ كل النساء في نظري و من بعدك لن تكون نقطة في بحرك يا نورس ..قد تكونين ملكا لغيري لكنني لن أكون ملكا لغيرك أبدا .


منع نفسه بصعوبة من قطع الخطوتين الفاصلتين بينهما ، ليتنهد بيأس ويقول :
- كوني سعيدة دائما لأجلنا كلينا .

ألقى بكلماته ليستدير عنها و يتجه إلى سيارته .. فتح الباب ليتخذ مكانه فيلقي برأسه على المقود
شعور بالمرارة و القهر ملأه .. لقد خسرها ، فقدها للأبد ، نورس لن تستقر على شاطئه و لن تفرد جناحيها على مساحات روحه
أغمض عينيه و صور لما عايشاه تمر عبر مخيلته ، لقاءهما في البنك، مواقفهما في القرية ، اعترافها بحبه شجارهما و مزاحهما
كل لحظة معها كانت تساوي عمرا كاملا ، تلك هي نورسه عصفورته التي اتخذت دربها بعيدا عنه
حبيبة قلبه التي هجرت قلبه
معها عرف معنى العطاء كما لم يعرفه مع أحد
و عايش معنى الفقد كما لم يعايشه مع أحد
ازداد ألمه و هو يتذكر مفاجأتها له احتفالا بعيد ميلاده ، حملها بطفله و رؤية بطنها تكبر يوما بعد يوم .. ركوعها عند قدميه تتوسله مطالبة برؤية ابنهما ، تلك هي اللحظة التي كسرت كل ما بينهما
لم يرد ركوعها ، يقسم أن ذلك آلمه أكثر منها ، و لا شعور كان أقسى من حمله لطفله كجثة هامدة ، لتتبعها ذكرى أقسى ، رحيل نورس عنه و طلاقهما و جملتها التي لا تنفك تحرقه حيا

:- ليس غدر الأقربين و لا غدر الزمان يا كاسر بل هان عليك حبّنا و هُنّا

لم يدرك أن دموعه تؤازره ، تبكيه هي الأخرى ..
ربما كان الظالم في قصتهم ، لكنه أكثر من انكسر بينهم .

*
*
*

قاعة الاحتفال

كان كلاهما يتمايلان معا على أنغام الموسيقى الهادئة وسط القاعة التي تم حجزها لأجل زفافهما ، كانت ابتسامة نورس لا تفارق شفتيها خاصة حينما تلتقي عيناها بعيني عامر اللامعتين ، في هذه اللحظة قد تناست كل شيء سواه ، أرادت أن تعيش لحظتها معه ، حيث تكون هي و هو فقط بعيدا عن ذكرى" كاسر " .
قرّبها عامر منه أكثر ليهمس :- هل أنتِ سعيدة ؟ .

أجابت بابتسامة :- جدا ، سعيدة كما لم أكن يوما .
بإحدى يده كان يمسح على وجنتها برفق قائلا :- عديني أن تكوني سعيدة دائما ، حتى و إن لم أكن معك .

عقدت حاجبيها بتساؤل قائلة بقلق :- أنا أريد أن أكون معك دائما ، أنت لن تتركني أليس كذلك ؟ .

أسند جبينه على جبينها ليهمس بحرارة :- طالما في صدري نفس لن أتركك .

دون خجل كانت تلف ذراعيها حول عنقه تحتضنه ، دون أن تهتم بالسبب الذي جعلها تفعل ما فعلت ، إنها فقط أرادته أن يكون قريبا دائما و كلماته السابقة بعثت داخلها خوفا غير مبرر.
الدقائق التي تلت حوارهما كان يسودها الهدوء و الكثير الكثير من الحب من طرف عامر و القلق من طرف نورس ، تشعر كأن حملا ثقيلا يضغط على صدرها و هذا الشعور تكرهه ، كلما هاجمها كانت تفقد أحدا و في هذه اللحظة ليست مستعدة أن تخوض معركة الفقدان مرة أخرى .

- شاهين القاسمي !!

التفت الجميع إلى مصدر الصوت و تعالت شهقاتهم ، و هناك كان آخر شخص تمنوا رؤيته يقف رافعا مسدسه مصوبا إياه نحو الرجل الذي نادى باسمه ، لقد كان " نزار حامد " و الذي من المفترض أن يكون في السجن يتلقى عقوبته ..

شحب وجه رزان تماما و هي ترى شقيقها الذي يهدد بقتل زوجها و فورا كانت تقف أمام شاهين تحميه من أي مكروه قد يصيبه و قالت :
- نزار !! .. ما الذي تفعله هنا ؟

رد بحقد :- أتيت لأجعلهم يدفعون الثمن ، لقد دمروا عائلتنا و شتتوا شملنا حتى أنهم سرقوكِ منا .

صرخ به شاهين بحدة بينما يحاول إبعاد رزان من طريقه :- أنت تستحق كل ما حدث معك ، مجرد خائن حقير و ليتني قتلتك ذلك اليوم .

اقترب أرسلان من ليليان قائلا بخفوت :ـ بعض الناس قد بدئوا بالتسلل خارجا ، خذي ريان و جدي معك و اذهبوا إلى الغرفة حيث الخالة نور و أمير

ردت باعتراض و الخوف يتآكلها :ـ لا يمكنني تركك

أجاب يضغط على يدها :ـ عزيزتي أحتاجك خارجا ، ما قد يحدث هنا لا يجب أن يكون أمام الطفل .. هيا

قال ناظرا إلى جده :ـ جدي ، خذهم رجاءا و اتصل بالشرطة

رد إبراهيم بقلق :ـ أنا سأرافق زوجتك لكن خذ حذرك بني

لم يهتم نزار بالناس الذي تدافعوا خارج القاعة بل كل تركيزه على أبناء القاسمي الذين يقفون في مواجهته

في تلك الأثناء كانت نورس تقبض بشدة على يدي عامر و جسدها كله يرتجف ، لقد شعرت بأن مكروها ما سيحصل ، كانت تعلم أن فرحتها لن تكتمل أبدا
شحبت ملامحها ما أن وجه نزار كلامه إليها قائلا بغل :
- نونو الصغيرة ستتزوج للمرة الثانية ، آسف على إفساد زفافك يا عروس ، لقد طعنت نفسي كي ينقلوني إلى المستشفى فأستغل ذلك و أهرب كي آتي إليكِ خصيصا ،و للأسف فاليوم يصادف زفافك لذا أعتذر

هتف به شاهين و قلبه يرتجف خوفا على أخته :- مشكلتك معي ، دع الآخرين و شأنهم .

هز نزار رأسه نفيا مع ابتسامة ساخرة ليجيب :- لقد أخطأت .. الأخت بالأخت و البادئ أظلم .

في تلك اللحظة اقتحم اثنان من رجال أمن الفندق الحديقة مشهرين مسدسيهما فيهتفان بتحذير :
- أنزل سلاحك !! .

لم يكترث لهما نزار بل وجه مسدسه ناحية نورس و قال :
- وداعا يا صغيرة .

أغمضت نورس عينيها بشدة تنتظر ملاقاة مصيرها ليهتز جسدها بشدة مع صوت الرصاص ، ثانية ،اثنتان فثلاث .. لم تشعر بشيء ! .. أيعني أنها قد ماتت ؟
فتحت عينيها بسرعة ليقابلها ظهر ..
ظهر عامر !
لم تكد تستوعب ما حولها لتجد جسد الأخير يسقط عليها فتتلقفه بذراعيها و تسقط أرضا معه هامسة باسمه بجزع ...
سقط جسد نزار أرضا بعدما أغرقه رصاص رجلي الأمن بينما شاهين فقد سارع بدفن وجه رزان في صدره و عيناه على جسد عامر الذي تلقى الرصاص بدلا من نورس .
..
صرخت نورس بخوف :- ليتصل أحدكم بالإسعاف .. اطلبوا الإسعاف!!

تقلصت ملامح عامر بألم بينما تحتل شفتيه ابتسامة صغيرة ، إنها بخير ، حبيبته بخير ، لم ينتظر ثانية واحدة ليفديها بحياته و ليس نادما أبدا ، قد مات قلبه في هواها فلتمت روحه أيضا فداها ..
قال بتحشرج :- نونو .

وضعت يدها على شفتيه تسكته قائلة بعبرة :- لا تتكلم أرجوك ، تحمّل قليلا ،ستكون بخير فقط قاوم .

قال من بين أنفاسها المتقطعة :
- أنا..أنا أحبك . .

ضغطت بيدها على جرحه ، لتقول ودموعها تتقاطر على وجهه :
- إيّاك أن تموت يا عامر ، لقد وعدتني أنك لن تتركني فلا تفعلها الآن ، أنا أحتاجك كثيرا فلا تتركني أرجوك .

رفع كفه يمسح دموعها بينما يلتقط أنفاسه بصعوبة و الألم يكاد يقتله :
- ريان .

صرخت به ببكاء :- لقد خذلني الجميع و تركوني سابقا فلا تفعلها أنت أيضا ، لن استمر بدونك ، أحتاج إليك لتكون معي و تحميني ..إيّاك أن تموت .

دمعت عيناه بتأثر و شعوره بالعجز يتضاعف ليشعر بكفها الدامي على وجنته بينما تهمس له :
- لقد منحتني عمرا يا عامر فلا تسلبه مني ، أنت هو النور الوحيد بين ظلمات روحي .. فقط استمر بالتنفس

صرخت بأحد رجال الأمن :ـ أحضر لي علبة إسعافات أولية و ليتصل أحدكم بالإسعاف اللعينة !!

همس :- نونو .

لم يحنث بوعوده أبدا ،لكن اليوم سيفعل ، إنها النهاية و يشعر بذلك ، لن يكتب له أن يكون آخر محطة لها بل هو مجرد طريق كان يجب أن تتخذه لتعود نورس إلى سربها ، لن تكون ضائعة بعد الآن و ستتحرر من كل قيود ماضيها ، ستنطلق بحرية محلقة تجوب كل الشطآن .

قال بينما روحه تنسحب من جسده :- ر..ريان ....اعتني ..به ..عديني .

هتفت بجزع :- سنعتني به سويا ، لا تقل هذا أرجوك ، لا توصيني كأنك ستغادرني ، لا غد لي بعدك يا عامر ، لا حاضر و لا مستقبل لي بدونك .. فاصمت و تنفس فقط

أغمض عينيه و قد ارتخى كل جسده ،
هل سيترك يدها بعدما أوصلها لخط النهاية ؟
هل سيرحل عنها بعد أن انتشلها من ماضيها ؟.

صرخت نورس بينما تهزه بعنف :- استيقظ ،افتح عينيك يا عامر حبا بالله .. لا تتركني .. لقد وعدتني .. استيقظ و قل أنك لن ترحل .. هيا استيقظ !!.

شعرت بذراعين تضمانها بقوة بينما يأتيها صوت شاهين قائلا بمواساة :- صغيرتي اهدئي ، اهدئي .

تكلمت من بين شهقاتها المتتالية :- لقد تركني يا أخي ، تركني وحدي و ذهب ، لا يمكنني تحمل الألم ، أنا أشتاق إليه من الآن فكيف سأتحمل ؟

قال :- نونو ، صغيرتي


ابتعدت عنه لتضم جسد عامر إليها بشدة تتمسك به لتصرخ ببكاء :- لا ..لن أتركه .. عامر لن يتركني ، ليس الآن ..لم يعد لي القوة على فقدان شخص آخر و الله تعبت .. تعبت من الموت .



انتهى الفصل الثالث والعشرون والأخير
بانتظار تعليقاتكم و اتمنى الكل يعلق
بانتظار اقتباساتكم للفصل
قراءة ممتعة
ولنا لقاء آخر الأسبوع القادم مع خاتمة رواية


صـــــــقـــــــــور تـــــــخـــــــشــــى الــــــحــــــب
حــــكــــايـــة الــحــــب و الــوجع .. و الـــــــوطــــــن



bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:09 PM   #2004

RimaRim

مشرفةقسم الديكور ومشاركة متميزة بفعالية لنقرأ معا وفراشة قسم الديكور

 
الصورة الرمزية RimaRim

? العضوٌ??? » 373397
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,831
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » RimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond reputeRimaRim has a reputation beyond repute
افتراضي

لقد صدمتني حقا يا بيلا
انا في صدمة حقيقية
سانتظر قليلا لتنجلي ثم اكتب لك تعليقي على الفصل


RimaRim غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:11 PM   #2005

واثقة بالله

? العضوٌ??? » 400599
?  التسِجيلٌ » May 2017
? مشَارَ?اتْي » 12
?  نُقآطِيْ » واثقة بالله is on a distinguished road
افتراضي

اياكي تعمليها وتخلية يموت جية عند اطيب قلب وتموتية حرام علي.كلة الا عامر ارجوكي

واثقة بالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:11 PM   #2006

ندى المطر

نجم روايتي


? العضوٌ??? » 377861
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,332
?  نُقآطِيْ » ندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond reputeندى المطر has a reputation beyond repute
افتراضي

النهاية مفعمة بالدموع... معقول يموت عامر بعد كل شي؟

عبارة استوقفتني بكلام كاسر مع نورس:
((رد بسخرية مريرة :- أنتِ لا تفهمين .. ( أشار نحو قلبه ) أنتزع قلبي و لا تسكنه غيرك ، أنا أعشقك لدرجة أنني مستعد للتضحية بك من أجلك ، أريد رؤية سعادتك ولو مقابل تعاستي ، لأنكِ كل النساء في نظري و من بعدك لن تكون نقطة في بحرك يا نورس ..قد تكونين ملكا لغيري لكنني لن أكون ملكا لغيرك أبدا . ))
تذكرت عندما تزوج باخرى... وعندما كان يقضي ليلته عند الاخرى.. الحب افعال لا اقوال

روايتك رائعة... احييك وبشده


ندى المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:13 PM   #2007

رزان عبدالواحد

? العضوٌ??? » 364959
?  التسِجيلٌ » Feb 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,014
?  نُقآطِيْ » رزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond repute
افتراضي

حرااااام عليييييكي 😱😱😱😱
الا عااااامر ولك انا بموووت لو صارلو اشي 😭😭😭
ليييش هيك مش قلتلك اقتلي كاسر وريحنا منووو .. مشاان الله اوعك تقولي انو مات عنجد والله بزعل واجيب ناس تزعل معي 😭😭😭
يالهوووي يالهوووي هادا مش فصل اخير هادا خربان ديار اسمو 😡😡


رزان عبدالواحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:16 PM   #2008

أميرة الوفاء

مشرفة منتدى الصور وpuzzle star ومُحيي عبق روايتي الأصيل ولؤلؤة بحر الورق وحارسة سراديب الحكايات وراوي القلوب وفراشة الروايات المنقولةونجم خباياجنون المطر

 
الصورة الرمزية أميرة الوفاء

? العضوٌ??? » 393922
?  التسِجيلٌ » Feb 2017
? مشَارَ?اتْي » 11,307
?  نُقآطِيْ » أميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond repute
افتراضي


مصدومة أنا ..
دمعت عيني والله ..



أبدا أبدا ما توقعت هالسيناريو وظهور نزار هذا ..
لا لا لا .. ما بدي عامر يموت ..
..


أميرة الوفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:17 PM   #2009

شمس الصحراء

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية شمس الصحراء

? العضوٌ??? » 88586
?  التسِجيلٌ » Apr 2009
? مشَارَ?اتْي » 1,371
?  نُقآطِيْ » شمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond reputeشمس الصحراء has a reputation beyond repute
افتراضي

بيلا انتي شريره اوي مو عارفه اعلق من الصدمه وكميت الدموع اللي عم تنزل حراااااااام يتيتم طفل من غير اب او ام خلص مو لازم يتم مع نورس بس رجعيه كره كل اللي في الروايه نورس وكاسر مو لازم تموتيه ليرجعوا لبعض خليهم يرجعوا حتى و ينحرقوا مو مهم المهم يرجع عامر ما بتعرفي شو شعور الواحد لما يفقد امو او ابو ما بالك بالاتنين شو احساس ما بقدر اوصفهوا بنوب خصوصا لطفل كان كل حياتو بيو ااااااه ااااااااه انا اللي حاسه بيهيك شعور الا اليتم يا بيلا الا اليتم حتى لوم راح يعتنوا فيه بيبقى مو ابنهم راح يحس بالنقص طول عمروا اسئلي مجرب خلص مو اقدره اعلق ذبحتيني مو بس عامر اللي مات انا كمان قتلتي شي بداخلي وذكرتيني مع انو ما بنسى بنوب شعور صعب واله صعب مهما راح يعتنوا فيه ماراح يعوضوا احساس الاب والام الحقيقي ياااه ياريان شو راح تعمل لما تعرف بيك مات بدي اصرخ من القهر يا خلتيني اشتاااق لابيي اه اه واه شو مقهوره رجعيه بلا يحوز نورس بلا زفت رجعيه بليييييز

شمس الصحراء غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 10-11-17, 11:30 PM   #2010

rontii

مشرفة وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء ومحررة واعدة بعمود الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية rontii

? العضوٌ??? » 289729
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 20,876
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond repute
?? ??? ~
ﻻ إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي





rontii غير متواجد حالياً  
التوقيع














رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:50 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.