آخر 10 مشاركات
[تحميل]والله أحبك ويشهدالله علي لماأشوفك أبتسم صدقني ماهو بيدي،للكاتبة ساكبة العود (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الستر من الحق (3) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة نساء صالحات (الكاتـب : **منى لطيفي (نصر الدين )** - )           »          [تحميل] كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي ، لـ زين العزام (الكاتـب : Topaz. - )           »          فضيحة زواج (86) للكاتبة: بربارا دانلوب (الجزء الرابع من سلسلة فضائح بارك أفينو) كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          شيوخ لا تعترف بالغزل -ج3 من سلسلة أسياد الغرام- لفاتنة الرومانسية: عبير قائد *مكتملة* (الكاتـب : noor1984 - )           »          كُنّ ملاذي...! (92) للكاتبة: ميشيل ريد *كــــاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          موعد مزيف (86) للكاتبة : Katherine Garbera .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          18 – العملية -كاترينا بريت -ق.ع.قديمة (الكاتـب : Just Faith - )           »          الفتنة العابرة - جيسيكا ستيل (الكاتـب : عنووود - )           »          7 - الممرضة البريئة - آنيل رامو - روايات سوفنير** (الكاتـب : marmoria5555 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree6575Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-05-23, 04:32 PM   #381

Aurora

كاتبة ومصممة في قسم قصص من وحي الأعضاء وعضو في فريق مصممي روايتي وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Aurora

? العضوٌ??? » 346573
?  التسِجيلٌ » Jun 2015
? مشَارَ?اتْي » 6,779
?  مُ?إني » الرياض
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Aurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
وأكتبلك من حروفي شعر ..وأغزلك نجوم السما ..وأهديك من عمري عمر ...
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما وقمر
مافهمت طراد يكره طاري الزواج كان بعد وفاه زوجته
افنان تقول اختها تحبه ومجنونه فيه وهو اتوقع في بارت يحاكي نفسه ماكان سعيد بزواجه

اتمنى سحاب ترفض غامد ويتعب علشان يتزوجها مايتخذها بالساهل


عصافير الحب ماعندهم غير لطيفه





قصه طراد بتفاصيلها معالمها بتتوضح لكم من اليوم !!!
كل فصل حيكشف جزء من القصة من أ إلى ي



تمااام حبيبتي


Aurora غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 04:33 PM   #382

Aurora

كاتبة ومصممة في قسم قصص من وحي الأعضاء وعضو في فريق مصممي روايتي وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Aurora

? العضوٌ??? » 346573
?  التسِجيلٌ » Jun 2015
? مشَارَ?اتْي » 6,779
?  مُ?إني » الرياض
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Aurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
وأكتبلك من حروفي شعر ..وأغزلك نجوم السما ..وأهديك من عمري عمر ...
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سناء يافي
بارت راىع
افنان شو مزعلها بدها الاولاد تتزوج طراد انسب شي
الغامدي بدو سحاب وا رح يطلب يشوفها لانه شافها
ام رداد الله يعينا عا الغيرة تسلم ايدك





شكرًا لمرورك الله يسعدك نورتيني


Aurora غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 04:37 PM   #383

Aurora

كاتبة ومصممة في قسم قصص من وحي الأعضاء وعضو في فريق مصممي روايتي وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Aurora

? العضوٌ??? » 346573
?  التسِجيلٌ » Jun 2015
? مشَارَ?اتْي » 6,779
?  مُ?إني » الرياض
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Aurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
وأكتبلك من حروفي شعر ..وأغزلك نجوم السما ..وأهديك من عمري عمر ...
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





موعد اليوم







الفصل الثامن ..!!!


كونوا بالقرب



ونوروني تلقرام لو ما طلعت معكم



الفصول هنا


https://t.me/gemdalsa7b


Aurora غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 04:41 PM   #384

صل على النبي محمد
 
الصورة الرمزية صل على النبي محمد

? العضوٌ??? » 404607
?  التسِجيلٌ » Jul 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,718
?  نُقآطِيْ » صل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد

لا تنسوا الباقيات الصالحات

سبحان الله

الحمد لله

لا إله إلا الله

الله أكبر

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


صل على النبي محمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 04:46 PM   #385

آمال العيد

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية آمال العيد

? العضوٌ??? » 358740
?  التسِجيلٌ » Dec 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,030
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » آمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

الفصل السابع

كان مع الغامد ووصيته صدق من جت على مزاجه قال ابيها والباقي عرض الحايط ترى نفسها القروية ومن العائلة لكن دخلت مزاجك من نظره وانت تحب التحدي والعناد رفض ابوه للخطبة خلى غامد يجرب كل الطرق الممكن وغير الممكنة بدأ من ابوه نهايه بمكالمة ام ضاري يبغى رد سحاب على الخطبة !! عشان إذا حصل على الاوكية يعرف كيف يأخذها بطريقته عاد الصدق الصدق ودي ما توافق وترفض ويرجع يخطب بس كذا شماته فيه (:

وعاد احساسي يقول انها بين الموافقة والرفض وطبعا بمساعدته ام الجميع أفنان تعزز لها بالموافقة عاد تعرفون حال أفنان جتها ضربه ع الرأس توجع ما تدري تشوف خطبتها او خطبة أختها والصدق كلهن يوجعن الرأس لم تخطر على البال خصوصا غامد ما يبغى من العائلة وفوقها كانت مسمى له .. وخطبة ام طراد لها للمره الثالثة لها يقولون ثابته واضح وصريح مالها الا هذا الحل اذا تبي عيال أختها دايم لها وطبعا ما احكي لكم لا طراد ولا أفنان يبغون هالزواج هي عشان حب أختها له وهو مايبي يورطها معه لأن ما عاد له حمل زواج وفوقها من أخت روان اللي الله أعلم وش وصل لحياتهم السعيدة لهذا الحال < موقفها صعب صعب ):

تبرير أميرة لسحاب وانه خافت عليها من العين الصدق انا مصدقتها خافت عليها واللي احس انها فكرت فيها زوجه لولدها < عاد مدري صدق فكرت او لا بس حسيت من ردات فعلها واخر البارت من أعطت ولدها يكلم ام ضاري مستحيل يسحب على أمه ويخليها تنصدم بالخبر نرجع لصلب الموضوع اوك اقتراح جميل ومشروع له ربحه لكن لوحدها تعب وجهد لابد ما يكون معها خدم يساعدونها < وحده تدخل وتسوي المهم بالمطبخ وتهرب (:


رفض أفنان لمعن الصدق مافيه عيب لو الظروف اجبرتها لكن في الأمر خيره وبعدين امك صداقة فترة التعارف بالملكة مهم جدا عشان تعرفون بعض وتتفاهمون لكن خبط لزق ما ينفعش ..أما موقفه مع الموظف قليل الحيا يستاهل عشر كفوف أبدا حركته مو من شيم الرجال صدق الي استحو ماتوا .. عاد ننتظر ونشوف متى معن يقبل يتزوج بنتنا فرح متأكدة راح يحصل شي ويخليه يخطبها هي تستاهله فرح يعم بالاجواء بسم الله عليها ومن بعد كلام معن لها تبي تحرم تسولف إلا بالهمس بنت متربية وعندها خالها رداد مستحيل ترفع صوتها بمكان عام فكيف بضحك وسوالف خاثرة ههههه وبعدين هي مطلقة ؟؟؟ وما هو السبب يا ترى وهل فعلا تترك الوظيفة بعد الموقف وتعيد حساباتها والا تصمد وتنسى الموضووع ننتظر ونشوف


رداد وما ادراك ما رداد قلبي قلبي شو هالحنية شو هالحب واضح وقعت فنار بقلبك خلاص باقي بس تتربع وسط القلب والعين (:
لو تدري وش سبب هالرجفه والرعب لو تدري حنا خايفين معها ):

لطيفة أبدا ما أخذت من اسمها نصيب واضح
فنار ضرتها حشى وكلا كل هذا تعلق بولدك خايفة تأخذه منك انتي لو تعرفين رداد كان تطمني وتعرفين مكانك عنده وين لكن غيرتك معميه عيونك تشوف ترى مكان الأم غيير والزوجة غيير كلهم وسط القلب ومكانه خاصة
وبعدين تعزل معك المطبخ بعد كم يوم زواج ليش ما يصبر لحد ما ترجع من السفر واضح انها ما راح ترتاح من ناحيتك يا طلبات يا هوشه كان الله بعونها بنت الناس

عاد انا متوقعه زيارة فنار لبيت خالها حكاية أخرى يبغى لها فصل خاص ههههه احس تبي تصير حرب داحس والغبراء ما تدري وين تلقاها من ترف والا من ابوها وأخوها احس راح يعرفون راح تسافر عاد ينتشر الخبر ويمكن ع يد ترف تسمع فنار تقول لبنات خالد وتررررركض تنشر الخبر عشان ابوها يتكلم بس تخرب عليها لكن رداد لهم بالمرصاد *-*


ختام الفصل كان مع خطبة ام طراد لافنان وغامد لسحاب والله اتعبت ام ضاري بهذا الخطبة مالومها والله ما يدخلن العقل تعرف لو بنت تزوجت بطراد تبقى تعيسه بحياتها وخطبة غامد لسحاب الناس ما ترحم < سحاب ما دريت ان الناس يتكلمون فيها وخطبة وحركات ورانا عرس عرس <تجهزوا يا بنات (:

فصل رائع مليان أحداث وتفاصيل رائعة ومتحمسه للفصل اليوم على خير ♡♡

Aurora and فاتن حسن like this.

آمال العيد غير متواجد حالياً  
التوقيع
ياربَ بارك لي في وقتي وعُمري وطهره من الفراغ، وألهمني يا الله البصيرة والحكمة والإتزان 🍁 .
رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 07:07 PM   #386

Aurora

كاتبة ومصممة في قسم قصص من وحي الأعضاء وعضو في فريق مصممي روايتي وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Aurora

? العضوٌ??? » 346573
?  التسِجيلٌ » Jun 2015
? مشَارَ?اتْي » 6,779
?  مُ?إني » الرياض
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Aurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
وأكتبلك من حروفي شعر ..وأغزلك نجوم السما ..وأهديك من عمري عمر ...
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الثامن
.
.
ستذوب الأقنعة يومًا كما ذاب غيرها
.
.
====================

:- مع السلامة … !!
قالتها ام طراد بنفور …
واغلقت الهاتف ببعض العصبية تتأفف بضيق ..
تقول :- اووف خلاص طفشتوني كلكم ايش هذا ؟؟!
عيا يخلص هالموضوع من سنين ..
هذول عندهم مشاكل وهنا في مشاكل ..
وهناك مشاكل صرنا نطفح بالمشاكل ..!!!
وبعدين يعني ؟؟!! لمتى ؟؟!!
نظرت لوالد طراد باستجداء :- تكفى يا سيف خلنا نسافر انا وانت لحااااالنا ما نيب ما خذه أحد ويّايّ ..
اكتئبت منهم ومن مشاكلهم هم والعيال ..
رد والد طراد باستهزاء :- يعني بتسافرين وتخلين المشاكل تطفح هنا ..!!
شوحت بيدها :- والله بكيفهم انا قلت الي عندي ..
وخطبتها المره الثالثه وافقوا كان بها ..
ما وافقوا بكيفهم ولدي بزوجه و بياخذ عياله واذا سوا لنا مشاكل وعاندت وعيوا يجيبوهم بينا محاكم ..
خلاص طقت تسبدي من هالسالفه ..!!!
ليقول والد طراد :- ليتك ما خطبتيها بدون ما تشاورين ولدك ..
يمكن ما يبيها او يبي وحده ثانيه ؟؟!
قالت بانفعال :- هو على كيفه الثاني خلاص سكت له بما فيه الكفاية وراعيته وراعيت مشاعره كثير ومصخها ..
وبعدين مشاورته وقلت بزوجك وقال ايه ما قال مين العروس ولا حدد ..
ما صدقت متى كبروا العيال عشان اعيش حياتي تلحقني مشاكلهم بعد ..
سوينا الي علينا والي نقدر عليه لين متى ؟؟!
وصلت معي لهنا ..
واشارت بإصبعها إلى انفها ..!!
دخل طراد فيجد التوتر والقلق مرتسمان على ملامح والديه ..
ليهمس باستغراب :- السلام عليكم .. ايش فيكم ؟؟! اصواتكم طالعه بره ؟؟!!
ليرد والده مقطبًا جبينه :- أمك خطبت لك أفنان ..!!
نظر طراد لوالدته باستنكار ..
لتؤكد له :- إيه خطبت لك لأنك مصختها .. صار لي سنين وانا اقول لك تزوج وخذ عيالك ..
ولا تسمعني …
أو تسمع وتسوي نفسك ما تسمع ..
والحين البنت ربتهم وتعلقت فيهم ..
ويوم قلت لهم بزوجك انهبلت وفسخت خطبتها ما تبيك تاخذ العيال …
وعاد ما في إلا ذا الحل ولا بكيفهم …
اشتعل به الغضب وخفق قلبه بشده من نار الغضب التي احرقته ..
كيف يجبرونها على شيء هي لا تريده ؟؟!
كيف ..؟!
بالنهاية هو يعرف أنها سترفض …
وهو يعلم تمامًا ما تشعر به ولا يلومها ..
بينما تظن " أفنان "
أنها تسرق زوج أختها التي يحبها ..!!
نعم ..!!
هي محقه كان يحبها ..
لقد احبها حب فطري كأي زوج أحب زوجته ..
حتى ماتت ..
ولهذا على قدر الحب يأتي الألم ..!!
هو مقتنع منذ البداية أن افنان الزوجة المناسبة لأجل أطفاله لا ريب ….
ولكن كزوجة له هو ؟؟!!!
لا يعلم …
لذلك بدأ بتشيَّد حصن من حوله يصعب اختراقه جاهز ومستعد للدفاع ولن يتخاذل …
نظر لهاتف والدته بينما هناك فكره التمعت برأسه ليقترح عليها اقتراحًا ..
فترتاح هي و يرتاح هو ولو مبدئيًا ..!!


====================


مسحت فنار جبينها بذراعها و خالتها لطيفة تنظر لها بكره عميق ..
بينما تجلس على كرسي المطبخ تنظر لها بغيظ ..
كره رأته فنار بوضوح بعينيها منذ اول لقاء معها ..
ومع بعض المواقف الصغيرة بعد ذلك استطاعت ان تستنتج أن والدته تغار منها ..!!
" آآه لو تدرين يا خالتي بأي هم أنا ما كان رح تغارين "
تنهدت بعمق ولا تعرف كيف تستطيع أن تكسب قلبها ..
طريقها طويل جدًا وصعب ..
هذا وان نجحت بذلك أصلًا …
ليتها تعيش بسلام وحسب ..
فلا تريد أكثر من ذلك ..
يكفيها أن شبح قضيتها مازال يلاحقها كالكابوس ..!!
لتأتي هي أيضًا وتزيد على النار حطبًا ..!!
:- غريبه ولدي طلعك من القفص الذهبي وخلاك تنزلين ؟؟!
ما هيب عوايده يكرر كلمته مرتين ..
وصلها صوت خالتها غليظًا مليئًا بالكره ..
وبالرغم من كل الأسى ترد فنار بابتسامه صغيره :- هو الي خلّاني انزل اساعدك بعد ما نزلتي .. وقالي بالحرف الواحد أمي عندي بالدنيا كلها وأنا زعلتها شوي انزلي راضيها ..
ولم تكذب فلقد قالها لها عندما كانا يجلسان في المقهى ..
فقط أضافت القليل على كلامه ..
اضطربت نظرات لطيفة قليلًا باضطراب غريب وبدت لوهلة كأنها لم تصدق …!!
لتهمس بخفوت يتخلله بعض الفرح :- صدق ولدي قال لك كذه ؟؟!
أومأت لها فنار بهدوء تأكد ذلك ..!!
فيرتفع الادرينالين و رأس لطيفة ببعض الفخر ..
أهل يمكن أن تغضب منه وهو ولدها الحبيب الوحيد ؟؟!
ويدخل رداد وقد سمع ما قالته زوجته ...
ويبتسم لفطنتها التي تُجيد المهادنة دون أن يعلق ..
لينطلق صوته حادًا :- السلام عليكم .. بعد اذنك يا أمي باخذ فنار ورانا مشاوير ضروريه ..
تدرين بكره سفرنا ..
نظرت له والدته بلهفه كالأطفال ...!!
لتقول :- طيب يمه خذها وشوفوا مشاويركم ..
وانا بجيب عاملة أمي وأبوي تساعدني ..
خرجت معه فنار لتهمس بخجل :- ليش جيت الحين ؟؟! ما خلصنا باقي ..
نظر حوله فلم يجد أحدًا ليمد ذراعه الطويلة ..
إلى خصرها الذي اختفى أسفل ذراعه تاركاً لخياله العنان ..!!
من فوق الفستان الطويل ..
ويرد بصوته الحاد الذي اعتادت عليه الأيام الماضية ..
ولم تعد تخاف من نبرته التي اعتادتها :- لاحقه على الشغل و الكرف ..
نص ساعه كافي تخليها ترضى علينا أمي وأعرفها ..!!
يلا غيري ملابسك بنطلع نفطر وارسلي لي اللوكيشن حق بيت خالك أشوف وينه ..
ردت بحيرة :- اللوكيشن ..؟؟!
قطب حاجبيه :- ايه يعني الخريطة ؟؟!
لتجيب وقد قلبت شفتيها فباتت تبدو شهيه :- مو لأني ما كملت متوسط ما أعرف ..!!
ادري انه الخريطه بس كيف ارسل لك ياه ؟؟!
رد ببساطه يرفع حاجبه باستغراب شديد :- أكيد بالواتس اب … وش بلاك يا فنار ؟؟!
حسنًا …
هنا الورطة الحقيقية ابتلعت ريقها بحرج فهي لا تعرف كثيرًا للأجهزة ...!!
وهمست :- طيب عادي اعطيك جوالي تحمله وتشوف كيف ؟؟!
لأنه ما عندي واتس اب وابوي ما نعني احمل التطبيقات وما اعرف أحملها …
عقد حاجبيه من والدها وأفكاره البالية القديمة ..!!!
هل هناك احد يفكر هكذا في هذا الوقت ؟؟!
ربما هي لم تتكلم ولم تخبره بشيء عن أهلها …
إلا الفتات الذي تريده هذه الذكية ..
ولكنها تنسى بأنه قد يتغلب على ذكائها بذكائه ..
و بملاحظاته القوية نظرًا لعمله شديد التركيز ..
لاحظ علاقتها المهتزة بعائلتها ..
كما لاحظ تهربها الدائم من الحديث عنهم ..
والقليل جدًا من حديثها عن خالها خالد وخالاتها ..
ان كانت ستتحدث بالطبع ..!!
و لاحظ ايضًا تكتمها الشديد على خصوصيه منزل أهلها ..
واعجبه ذلك لأنها لن تتكلم مع احد عن خصوصيتهما مهما حدث بينهما ..
ليقول بحده :- طيب اعطيني جوالك .. احمله لك و اعلمك عليه ..
دخلا لغرفتهما لتجلب له هاتفها ..
فيرتفع حاجبيه مذهولًا ..
ولقد لاحظ هاتفها للمرة الأولى فهي لا تمسكه حين يكون موجود ..
ويهتف بحده قد ارعبتها قليلًا :- ايش هذا ؟؟!!
في احد الحين يشتري ذا الجوال ؟؟!
لقد كان هاتفًا ذا اصدار قديم جدًا بالكاد تستطيع ان تتحدث به فقط وتلتقط الصور ركيكة الجودة ..
لتقول بخفوت :- عندي من زمان ..
ويشتغل عادي المهم اقدر اكلم فيه ..
تنهد بعمق يقكر بأمرٍ مهم ليطبق شفتيه بصرامه ويسألها :- صورك موجوده فيه ؟؟!! احمرت وجنتيها لتهز رأسها بالموافقة ..
فيرد بصرامه تلقائيًا :- اجل خلاص احذفيها وخليه بالدرج ولا عاد تتصورين بالجوالات ..
همست بخجل :- بصراحه ابوي ما يحب التصوير وكان ممنوع اتصور بس كان خاطري مثلي مثل باقي البنات ..
يعني هي صور قليله مو كثير بس عشان اجرب ..
وما يصير في خاطري ..
فتحت الهاتف حتى تحذف الصور ..
ولكنه اختطف منها الهاتف حتى يشاهد هذه الصور قبل أن تحذفها ..
عضّ باطن شفته السفلى وشفتيه مطبقه بقوه ..
ثم هتف بحده دون أن ينظر إليها بل عيناه تتوغل بصورها :- ما شاء الله وش هالحركات والوقفات .. يعني تعرفين تتدلعين ؟؟!
ليش ما اشوف شي ؟؟!!
بالرغم من الصور لم تكن واضحة جدًا وليست ذات جوده جيده ..
ولكنه يستطيع تخيلها كما تبدو أمامه الآن ..
شهقت بخجل لتهمس بابتسامه صغيرة :- حرام عليك لسه ما تعودت عليك ..
نعم فهي كانت دلوعة جدًا ولكنهم نجحوا بقتل غنجها ودلالها …
ثم حذف رداد جميع الصور متأسفًا في داخله ..
ولكن هذا طبعه منذ الأزل ..
لديه وسواس أن تنتشر صورها الجميلة ويراها الجميع ..
فلطالما كان يُحذّر فرح دومًا من التصوير وتلك مجنونة تصوير …
انه حتى لا يبيع الهواتف والأجهزة الالكترونية بل يجمعها في الدرج ..
حتى وان حذف الصور منهم لخوفه ان يستعيد احدهم الملفات القديمة ..


***********


انهيا طعام الإفطار …

ليأخذها لمتجر خاص بالهواتف المحمولة ذات الاصدارات الجديدة ..
وجعلها تختار الذي تريده ولكنها احتارت ولم تعرف كيف تختار ؟؟!
فساعدها باختيار هاتفًا بلون ليلكي جميل ..
وصعقت فنار كثيرًا عندما اشتراه لها ..
وقد سمعت الموظف يذكر سعره المرتفع جدًا جدًا جدًا ..!!!
رباااه انه مجرد هاتف …!!!
عاد بها للمنزل وعرف أنه لا يوجد أحد فكان جده وجدته بالمزرعة ..
والدته وفرح خرجتا لمشوار مهم ….
ولذلك جلسا في غرفه المعيشة في الطابق الثاني ..
يفتح لها الهاتف ويقوم بإعداده لها باحترافية ..
فتعلقت نظراتها الهائمة بجانب وجهه الأسمر وعينيه المركزتين على هاتفها الجديد ..
الذي احبته كثيرًا و فرحت به ..
ثم تذكرت هاتفها القديم وبه كاميرا رغم رفض والدها للتصوير ..
و لكن كانت تشعر أنها بنعمة كبيرة أن جلب لها والدها ذلك الهاتف …
أما الآن فهي في نعمة أكبر
و كثير عليها كل هذا الدلال هاتف بهذا المبلغ ..
فهي لم تعتد على كل ذلك …
هل هو انسان حقيقي ؟؟!!
أم مجرد حلم جميل تحقق بدعواتها ليعوضها الله به ؟؟!!
زوجها الرائع ..
هي لم تعرف من الرجال غير والدها وعيسى ..
والدها الذي يعتبرها همّ من هموم الدنيا منذ طفولتها ..
وعيسى الذي لا تعرف ما الذي حدث له ؟!
اما خالها فكانت تراه لِمامًا بسبب ان والدها لا يعجبه تدليله لها ..
نظر لها رداد ليغرق بنظراتها الشاردة به ..
فيقول بحده مازحه :- وجهي في شي ؟؟!!
اجفلها من شرودها وهمست :- لا ما في شي اسفه .. سرحت شوي ..
مد يده لها يعطيها الهاتف بينما يشرح لها كيف تستخدم " الواتس اب " ..
لتقول له بخجل :- شكرًا الله يعطيك العافية ويعوض عليك بس الجوال مرره غالي ..
ما كان له داعي عشان " الواتس اب " بس …
مرر أصابعه على صفحه وجهها الرقيقة وأخذت أطراف أنامله تتحسس نعومة الورد في وجنتها ..
ويهمس :- ما في شي يغلى عليك ..
وما جبته عشان الواتس بس ..
مثلك مثل امي وفرح قريب مغير جوالاتهم ..
كتمت تنهيدتها داخل قلبها ..
فلقد لاحظت أنه كلما يهمس تختفي حده صوته المعتادة ..
فيستحيل صوته لنبره مختلفة تمامًا نبره متوهجة كالحرير …
نبره تخصها وحدها لم تسمعه يتحدث بها عند أحدٍ غيرها …
انقض عليهم فرح ولطيفة ..
ليبعد اصابعه بعنف عن وجهها ..
فتحمر وجنتيّ فرح بخجل وقد قطعت لحظاتهما الخاصة …
وقد كادت تعود أدراجها ..
بينما لطيفة تلوي شفتيها لليمين واليسار ..
و تقول بجفاء ترمي الكلمة دون أن تزنها و تحسب لها حساب :- ترى عندكم غرفه وصاله فوق لقله الحيا ..!!!
شهقت فرح بفزع من أختها الغبية و نظرات رداد القاسية ..
وهمست لأختها :- والله ما قليل الحيا إلا انتِ .. وبعدين مع حركات الصغار استحي على وجهك يا ماما توفي ..
شوفي شلون ولدك يطالعك ..
بهِج من البيت بسببك وانتِ بكيفك عاد لو طلع ما الومه صراحه ما تنعطين وجه …
ابتعلت لطيفة ريقها بذعر …
بينما تنظر لولدها الذي اخترقها بنظراته الجافة والقاسية ..
دون أن يتكلم كلمه واحدة ..!!!
وكيف يتكلم ونظراته المخيفة كانت أبلغ من كل الكلمات ..!!
ولكنه نطق بخشونة لا يعني ما يقوله عند الغضب الأعمى :- خلاص يمه آسفين .. بس أرجع بشوف لي بيت واستأجر ..
عشان ترتاحين ..!!
نطق بما فكرت به فرح لتنغز أختها بمرفقها و تُغيظها بالقول :- أحسن تستاهلين قلت لك .!!!


====================


كانت أفنان تجلس وتبكي على سريرها ..
تفكر بعمق ماذا ستفعل ؟؟!
هل توافق وتبقى مع الأطفال في منزل واحد ؟؟!
ولكن كيف ستتقبل زوج أختها ؟؟!
أم ترفض وتضحي بهم كما ضحت بحياتها من قبل من أجلهم ..!!!
تذكرت في يومٍ ماضي قبل سنوات ..
" ركضت روان تعانقها بقوه وتدور بسعادة ..!!
وتقول بحماس :- باركِ لي يا افنان .. باركِ لي انا حامل ..
بنطير من الفرحة انا وطراد ..
اتسعت عينا افنان بسعادة حقيقية نبعت من أعماقها …
تتجاهل كل أحاديث الناس بأن أختها الصغرى قد تزوجت قبلها …
والآن هي حامل مما سيزيد من سمومهم التي ينفثونها عليها …
لتقول بفرحه عارمه :- يا حبيبتي انتِ يا حبيبتي الف مبروووك الله يقومك بالسلامة وأصير أجمل خاله لولدك ولا بنتك …
لتفجر روان مفاجأتها الثانية بضحكه ..
و تقول :- ترا بتصيري خاله لتؤام ..!!!
ثم فردت اصابعها أمامها ليلمع خاتم من الألماس بإصبعها ..
و تقول :- شوفي حبيبي ايش جاب لي عشان حملت بس …!!!
عمري أنا اموت عليه … "
شهقت أفنان بقوة مع انتهاء الذكرى …
بينما تغمرها الذكريات الأخرى مع أختها وسعادتها …
كيف تفعل ذلك وتخونها وتأخذ منها زوجها وحبيبها ؟؟!
كيف ؟؟؟!
أخرجها من غمره ألمها صوت الهاتف …
يرن برقمٍ غريب ..
ولم تستغرب ربما يكون من العمل ..
فهي اخذت اجازه بضعه ايام حتى لا تقابل مدير قسمها الذي رفضته دون سبب وجيه ..
وتوفر على نفسها الاحراج ..
لذلك أجابت بخفوت وبصوتٍ عملي :- ألووو .. مين معي ؟؟!
كتمت شهقتها القوية في داخلها وكادت أن تغلق الخط عندما علمت بأنه طرّاد وقد عرّف بنفسه ..
لقد كانت المرة الأولى التي يتجرأ بها ويكلمها ..!!!!
ثم توجست لبرهه عندما سمعته ...
يقول :- انتظري لا تردين اذا ما تبغين بس اسمعي ..
فكرت ارسل رساله بس حسيت ما رح تكون مثل لما اتكلم ..
كان صوته خشنًا فظًا …
صمتت افنان ولم تتكلم تنتظره أن يبدأ الحديث ..
ألم يقل لها ذلك ؟؟!
ليبدأ طرّاد القول :- اسمعي يا بنت الحلال اعرف مشاعرك وايش الي تحسين فيه .. وأنا أخطبك للمرة الثالثة ..!!
وصدقيني مشاعرنا متبادلة ..
فكّرت أفنان بأنه ما يزال متعلقًا بأختها ويحبها ولذلك لا يتخيل الزواج منها ..
تابع طرّاد بتأني :- بس هالمره و الي قبلها حتى ما خطبتك إلّا عشانك انتِ والعيال ونجتمع ببيت واحد ..
لو وافقتِ وعد مني ما أطالبك ولا بأي حق من حقوقك ..
لا طبخ ولا تنظيف ولا أي شي ثاني ..!!!
وبجيب عامله ..
" وقح " هكذا ما فكرت به وهو يتكلم ...
ليتابع :- ابغى اعيش مع عيالي وانتِ اكيد نفس الشيء ..
على الأقل لين يكبرون ويعتمدون على نفسهم بعد سنتين أو ثلاثة ولو طلبتِ الانفصال بعدها لكِ الي تبين ..
ما في إلا هالحل أو تتركين العيال عندي ..
وأكيد عندي اسبابي الخاصة الي خلّتني اتركهم عندك كل هذا الوقت ..
بس غصبٍ عني مو بإرادتي ..
الحين صرت أقدر أخذهم واربيهم بشكل صح وسليم بدون ما يأثر عليهم أي شي ..
لذلك القرار قرارك ولا أبي احد يضغط عليكِ ..
لا انا ولا أمي ولا أي احد ..!!!
مع السلامة ..
اغلق الهاتف و عادت افنان تبكي مجددًا ..
كل هذا الضغط من حولها ويقول لا يريد أن يضغط عليها احد ..!!!
فالواضح ايضًا من كلامه أنه مجبر عليها لا يُريدها وسيطلقها ما أن تطلب ذلك ..
ولكن عرضه كان مغري للغاية ..
ربما لو لم يكلمها ويوضح الأمور بينهما لضحّت بالأطفال دون أي تفكير ..
أما الآن وبكلامه قد اطمأنت لن يطلب منها شيئًا ..
وبالطبع أنها سترتاح ولو مبدئيًا ..!!
ولا تعرف ما ذا سيحدث في المستقبل ؟؟!
هل سيتغير قرارها أو لا ؟؟!
أمّا الآن فهما سيمثلان بالتأكيد و هذا ما يقصده ولا مانع لديها من التمثيل …
لتنهض بحزم من سريرها وتذهب للحمام وتغتسل وثم تصلي ركعتين للاستخارة ..
لتذهب وتعطي موافقتها لوالدتها ..!!!


====================


على الطرف الآخر قبل بضع لحظات …..

اقترب الغامد من والدته بخطوات مدروسة متمهلة ..
ذكرتها مشيته بالنمر المرقط غامض وخطير ..
ليقول ببعض الغموض :- يمه ممكن تدقين على خالتي منال بكلمها بموضوع مهم ..!!!
هبّت والدته بوجهه تصرخ به وقد صدمها بكلامه الذي قذفه بوجهها كالقذيفة ..
هل جن هذا الولد ؟؟!!
:- وش تخربط انت ؟؟!! تستهبل ؟؟!! وش تبي بالحرمة تكلمها ؟؟!
ليقول لها بابتسامه ماكره :- يمه أبوي ما علمك ..!! ولا رح يعلمك أدري بس خطبت منه بنت عمي سحاب ورفض ...
وفيه شي بقول لك عليه لو وافقتِ عشان نتمم الموضوع على خير ..
هي تعرف ابنها جيدًا ولذلك شعرت بالقلق من حديثه …
فهي أحب إليها أن يتزوج من سحاب ..
ولكنها تعرف ولدها و انها لن تعجبه ..!!!
فقالت بحيره :- والله ودي يا ولدي بس صعب الموضوع وأفنان ؟!
وش بقولون الناس عنكم ؟!!
وعلى أساس ما تبي من العائلة ..!!!
شوح بيده بنفاذ صبر :- ياذي العائلة الي أشغلتوني فيها ..
كل ما قلت أبي بنت عمي قلتوا العائلة ..
خلاص الانسان ما يفكر ؟؟! ولا يغير رأيه ويشوف وش الأفضل ؟؟! ..
وبعدين موب كلامكم ناخذ من العائلة الي نعرفه أحسن من الي ما نعرفه ..
ومتى يهمني حكي الناس بالطقاق يقولون الي يقولونه ..
لتقول أميرة بحيره كبيره :- مادري عنك وعن افكارك ما نيب مرتاحه لك .. الله يجيب العواقب سليمة .. المهم لو صار وتم ذا الزواج ما تضيم هاليتيمة معك …
فيرد بهدوء غامض :- ابشري يمه بحطها بعيوني ..
لتتصل أميرة على منال حتى يتحدث معها ويحاول اقناعها ..!!!


====================


وضع رداد يديه كالكماشتين على مقود السيارة يقودها وعينيه متشبثتان بالطريق ..
ووجهه يحكي حكاية أخرى من الغضب بسبب والدته ..
فما قالته له بتصريح لا يغتفر ..!!!
كان الأدهى لها أن تتجاهل الأمر وأن لا تعلّق فيكفيه الحرج الذي شعر به ….
مما سيجعله أكثر حذرًا الأيام القادمة ..
فلا يحق لها أن تتحدث عنهما بهذه الطريقة الفجة ..!!
منذ خروجهما من المنزل وهو مطبق فمه بصرامه وفكه متصلب بحده ...
بينما فنار تسترق له النظر عن كثب ..
وترى بوضوح جانب وجهه المتجهم وحاجبيه المعقودين بقوه ..
ترددت قليلًا و لأول مرة تجرأت بعض الشيء تمد كفها لتلامس كفه المتيبسه على مقود السيارة …
علّها تستطيع أن تهدئ من روعه …
ولكنه فور أن شعر بها تلامسه نفض كفّه بشدّة و فرج اصابع كفه بصرامه …
وصرخ بخشونة فظّة دون أن ينظر إليها :- لا تلمسيني .. ما ابغى اسمع ولا صوت الحين ..!!!
أطرقت برأسها تنظر لحجرها بينما تبتلع ريقها بعبرهٍ خنقتها من صوته ..
فهذه المرة الأولى التي يعاملها هكذا منذ زواجهم ..
ولكنها قد عذرته لأنه غاضب ..!!!
والغضب يُفقد السيطرة فلا يستطيع الشخص التحكم بعقله ..
وهو ربما كان من النوع الذي إذا غضب جدًا لا يحب أن يقترب منه أحد و ما كان عليها أن تقترب ..!!
فهي حتى الآن لم تعرفه ولم تفهمه جيدًا
أوصلها لمنزل خالها وقال لها بأنه سيعود ليأخذها في ساعه معينه ..
دون أن يسألها متى ترغب بالعودة …!!
ولكنها اومأت بصمت لتترجل من سيارته بخطواتها المتهادية المعتادة ..
وتدخل لمنزل خالها تحت انظاره التي تحرسها دون أن تشعر …
ثم اتسعت عينيه بادراك وهو يراها ترفل أمامه ..!!
هل كانت تمشي هكذا بجواره في مركز التسوق ؟؟!!
فلم يلاحظ تلك الأيام لأنها كانت تمشي بجواره ..
نظر حوله بذعر ان كان هناك أحد ما قد رأها ..
و زمجر بغضب من مشيتها المتغنجه بينما يحدث نفسه ..
" شكلي لازم اكسر رجولها عشان تعرف شلون تمشي مثل الأوادم في الشارع " ..
وفور أن اطمأن على دخولها دون أن يراها أحد غادر المكان ..
في مجلس النساء ….
تهافتت الفتيات حول فنار كعادتهم عند كل عروس جديدة ..
لتنغزها ريم بمكرٍ قائله :- ايه كيف الزواج ؟؟! حلو علمينا كل التفاصيل ولا تستحين .. !!!!
وضحكت بجلجلة منتعشة ..
جعلت منى تضربها على فخذها ..
قائله بغضب :- يا قليله الحيا روحي طسي من هنا .. يا ربي وجيهكم مغسولة بمرق أعوذ بالله ..
نظرت منى لفنار بنظرات معتذرة :- آسفة حبيبتي ما عليكِ منها ذا الخبلة ..
طمنينا عنك كيفك ؟؟!
بالطبع فهي من المستحيل أن تخبر أي أحد عن تفاصيل حياتها ..
مهما كان قريبًا لقلبها فهذه خصوصيتها وحياتها ..
ردت فنار بخجل :- الحمد لله بخير .. و انتم كيفكم وكيف خالي ؟؟!
بكره بسافر ان شاء الله شهر العسل وجايه بسلم عليكم ..
نظرت منى لها بفرحه لا تسعها لأنها ستسافر أخيرًا …
بينما تعرف تزمت زوج خالتها في الكثير من المواضيع ..
قائله بسعادة :- الحمد لله كلنا بخير ..
وابوي بخير ومسافر اليوم لشغل …
مره فرحت لك حبيبتي بتسافرين وتغيرين جو الحمد لله .. تروحين وترجعين بالسلامة ..
لتسألها ريم بابتسامه فضولية وحسب :- وين بتسافرين ؟؟!
لترد فنار بحماس :- بنروح المالديف كم يوم وبعدين قالي مفاجأة ما اعرف وين ..
لم تصدقها ريم فلا أحد لا يعرف أين سيسافر ولكن لا بأس ..
و أرجحت الأمر لحفاظها على خصوصيتها ..
وقالت :- حلو الله يهنيك حبيبتي مره انبسطنا لك ..!!
ثم لاحظت الهاتف الذي معها وكان أحد الاصدارات الحديثه ..
لتصرخ بدهشه :- الله مبرووك الجوال الجديد ..
ممكن اشوفه ؟؟!
سمحت لها فنار ..
و أخذت ريم تقلب الهاتف بضع ثوان ثم تعيده لها فورًا ...
لتقول :- يا سلااام أخر موديل وحركات تستاهلين يا حبيبتي كل ذا الدلع من زوجك ..
شكله مثل ما قلنا عريس لؤطه ..
وغمزت لأختها راما التي ضحكت بانشراح توافقها الرأي ..
خجلت فنار من رده فعل ابنه خالها ..
وهمست باستحياء :- توه اليوم شراه لي ..
الله يخليه ويحفظه من كل شر ..
ثم تدخلت راما قائله بحماس وكأنها تذكرت :- سمعتوا اخر خبر ؟؟! ترف انخطبت لمحمد ولد خالتي سارة ..!!!
اخته زلت بلسانها ما ودهم يعلمون ..
عشان كذه ما جت الحين تنشر حقدها ..
على أساس إني مستحيه وما أبي احد يدري ..
شوحت منى بيدها دون اهتمام :- الله يهنيهم .. مالنا دخل فيهم ولا عاد تتكلمين بالسالفة عند أحد دام مايبون أحد يعرف ..
نظرت منى لفنار وقالت بود :- ودك تشوفين امك ؟؟!! تراها جوه في المجلس الثاني ..
أومأت فنار لتذهب حتى ترى والدتها ..
ولكن كما العادة بعد قصه قضيتها رحبت بها ببرود صقيعي كالجليد ..
و اضطرت والدتها ان تتحدث إليها قليلًا حتى لا تشك زوجه خالها بخطبٍ ما ..
وعرفت أنا ستسافر فلقد أخبرتها فنار بذلك ..
ثم نهضت أمل وقالت :- يلا عن اذنكم خلاص بمشي ..
لتنهض زوجه خالها تقول :- وين يا أمل توه بدري تعشي معنا ؟؟!!
رفضت بصلف ونظرت لابنتها ..
تقول بصوت حاولت أن يكون طبيعي :- بس ترجعين من السفر تعالي سلمي على أبوكِ وأخوك اليوم ما جوا لأنه خالد ما هوب موجود ..
وغادرت المكان فهي لن تتحمل البقاء وابنتها
"مسوده الوجه " وأختها سارة موجودة هنا وقد تفضحهم بأي لحظه فالأدهى لها أن تغادر ..
بينما توجهت زوجه خالها للمطبخ لتجهيز العشاء ..
:- ما شاء الله تزوجتِ ونفذتِ بجلدك وزوجك منصب ومقام رفيع وعز .. بعد الشقا الي عشتيه عند هلك والكل يعرف فيه ..؟؟!!
وصلها صوت خالتها سارة مؤذٍ محشو بالسمّ الزعاف …
لتتابع سارة بصوتها الجاف :- كله من ورا الرشوة الي عرضها ابوكِ على الضابط عشان لا يسجلها بسجلك ..!!!
ولا كان امداكِ الحين صاحبه سوابق واكيد كان بيعرف زوجك وما عاد بياخذك …
بس ربك لطيف بعباده …
صرخت بها اختها نوره :- سارة تستهبلين وش هالحكي .. ربي ستر عليها وبغى يعوضها خلي البنت براحتها حرام عليك ..
خلاص ولدك وطلقتيه منها وش تبين بعد ؟؟!
ثم احاطت ذراعها على كتف فنار ..
التي ابتلعت ريقها بضيق شديد وبدأت ترجف بصدمه ونظراتها شاردة لأرضيه الغرفة المصقولة …
دون أن تنبس بكلمة وكأن القط ابتلع لسانها
من هذه الذكرى التي تلاحقها لكل مكان ..
ولا يبدو انها ستنتهي أبدًا ..!!
لتهمس نوره بحنان تمسد على كتفها :- خلاص حبيبتي اهدي يا قلبي انا مصدقه انك بريئة وما تسوين كذه ببنتي ..
وصدقيني لو ربِ اراد بتطلع الحقيقة في يوم من الأيام .. بس الحين لا تفكرين فيها فكري بزوجك وحياتك ..
وحاولي هالذكريات لا تخرب حياتك الجاية ..
لا تفضحين نفسك وربي ستر عليكِ ..!!!
تناولت فنار طعام العشاء بغصة مجبره رغمًا عنها من زوجه خالها التي لم تدعها تذهب ..
ثم خرجت لتركب بسيارة رداد والضيق يملأ صدرها مما سمعته من خالتها ..
فنظر لها رداد كما ينظر النمر المرقط لفريسته ..
فيأتيها صوته باردًا كالجليد على غير العادة :- لا عاد اشوفك تمشين ذا المشية المايله لا أكسر رجلك المرة الثانية ..!!!
شهقت بذعر ..
ما الذي يحدث الآن ؟؟!!
وهمست بخوف :- أي مشيه ؟؟!! مشيتي عاديه نفس دايمًا …!!
اغمض عينيه بقوه يتنهد بعنف يحاول أن يتمالك أعصابه ..
ليصرخ فجأة وقد فقد اعصابه قبل أن يتحكم بها فانطلقت شرارات اللهب من ذلك البركان الخامد لسنوات ..!!!
فهو لا يحب أن يرادده أحد :- قلت لا عاد تمشين هالمشيه وخلاص ما تفهمين ؟؟!!
التفتت برأسها إلى النافذة وعينيها مترقرقتان بالدموع ..
كيف يقول لها هذا وكأنها متعمده أن تمشي هكذا ؟؟!
ما بها مشيتها ؟؟!
انه خصامهما الأول وبسبب مشية …!!
وتساءلت هل سيجعلها تسافر ؟؟!
أم سيعاقبها مثل والدها ؟؟!
عندما كان يشوقها لأمر ما تريده ..
و فجأة يعاقبها بحرمانها منه ان ارتكبت خطأً ما..!!!
ارتسم الحزن على ملامحها ورحل عبر شفتيها المقلوبتين ..
ووصل لعينيها ليرتسم على حاجبيها الملتويين ..
يبدو أن الحلم الجميل قد انتهى ليأتي الواقع بحلوه ومرارته ..!!!

.

.

انتهى الفصل



التعديل الأخير تم بواسطة **منى لطيفي (نصر الدين )** ; 22-10-23 الساعة 01:42 AM
Aurora غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 07:47 PM   #387

Aurora

كاتبة ومصممة في قسم قصص من وحي الأعضاء وعضو في فريق مصممي روايتي وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Aurora

? العضوٌ??? » 346573
?  التسِجيلٌ » Jun 2015
? مشَارَ?اتْي » 6,779
?  مُ?إني » الرياض
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Aurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
وأكتبلك من حروفي شعر ..وأغزلك نجوم السما ..وأهديك من عمري عمر ...
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال العيد مشاهدة المشاركة
الفصل السابع

كان مع الغامد ووصيته صدق من جت على مزاجه قال ابيها والباقي عرض الحايط ترى نفسها القروية ومن العائلة لكن دخلت مزاجك من نظره وانت تحب التحدي والعناد رفض ابوه للخطبة خلى غامد يجرب كل الطرق الممكن وغير الممكنة بدأ من ابوه نهايه بمكالمة ام ضاري يبغى رد سحاب على الخطبة !! عشان إذا حصل على الاوكية يعرف كيف يأخذها بطريقته عاد الصدق الصدق ودي ما توافق وترفض ويرجع يخطب بس كذا شماته فيه (:

وعاد احساسي يقول انها بين الموافقة والرفض وطبعا بمساعدته ام الجميع أفنان تعزز لها بالموافقة عاد تعرفون حال أفنان جتها ضربه ع الرأس توجع ما تدري تشوف خطبتها او خطبة أختها والصدق كلهن يوجعن الرأس لم تخطر على البال خصوصا غامد ما يبغى من العائلة وفوقها كانت مسمى له .. وخطبة ام طراد لها للمره الثالثة لها يقولون ثابته واضح وصريح مالها الا هذا الحل اذا تبي عيال أختها دايم لها وطبعا ما احكي لكم لا طراد ولا أفنان يبغون هالزواج هي عشان حب أختها له وهو مايبي يورطها معه لأن ما عاد له حمل زواج وفوقها من أخت روان اللي الله أعلم وش وصل لحياتهم السعيدة لهذا الحال < موقفها صعب صعب ):

تبرير أميرة لسحاب وانه خافت عليها من العين الصدق انا مصدقتها خافت عليها واللي احس انها فكرت فيها زوجه لولدها < عاد مدري صدق فكرت او لا بس حسيت من ردات فعلها واخر البارت من أعطت ولدها يكلم ام ضاري مستحيل يسحب على أمه ويخليها تنصدم بالخبر نرجع لصلب الموضوع اوك اقتراح جميل ومشروع له ربحه لكن لوحدها تعب وجهد لابد ما يكون معها خدم يساعدونها < وحده تدخل وتسوي المهم بالمطبخ وتهرب (:


رفض أفنان لمعن الصدق مافيه عيب لو الظروف اجبرتها لكن في الأمر خيره وبعدين امك صداقة فترة التعارف بالملكة مهم جدا عشان تعرفون بعض وتتفاهمون لكن خبط لزق ما ينفعش ..أما موقفه مع الموظف قليل الحيا يستاهل عشر كفوف أبدا حركته مو من شيم الرجال صدق الي استحو ماتوا .. عاد ننتظر ونشوف متى معن يقبل يتزوج بنتنا فرح متأكدة راح يحصل شي ويخليه يخطبها هي تستاهله فرح يعم بالاجواء بسم الله عليها ومن بعد كلام معن لها تبي تحرم تسولف إلا بالهمس بنت متربية وعندها خالها رداد مستحيل ترفع صوتها بمكان عام فكيف بضحك وسوالف خاثرة ههههه وبعدين هي مطلقة ؟؟؟ وما هو السبب يا ترى وهل فعلا تترك الوظيفة بعد الموقف وتعيد حساباتها والا تصمد وتنسى الموضووع ننتظر ونشوف


رداد وما ادراك ما رداد قلبي قلبي شو هالحنية شو هالحب واضح وقعت فنار بقلبك خلاص باقي بس تتربع وسط القلب والعين (:
لو تدري وش سبب هالرجفه والرعب لو تدري حنا خايفين معها ):

لطيفة أبدا ما أخذت من اسمها نصيب واضح
فنار ضرتها حشى وكلا كل هذا تعلق بولدك خايفة تأخذه منك انتي لو تعرفين رداد كان تطمني وتعرفين مكانك عنده وين لكن غيرتك معميه عيونك تشوف ترى مكان الأم غيير والزوجة غيير كلهم وسط القلب ومكانه خاصة
وبعدين تعزل معك المطبخ بعد كم يوم زواج ليش ما يصبر لحد ما ترجع من السفر واضح انها ما راح ترتاح من ناحيتك يا طلبات يا هوشه كان الله بعونها بنت الناس

عاد انا متوقعه زيارة فنار لبيت خالها حكاية أخرى يبغى لها فصل خاص ههههه احس تبي تصير حرب داحس والغبراء ما تدري وين تلقاها من ترف والا من ابوها وأخوها احس راح يعرفون راح تسافر عاد ينتشر الخبر ويمكن ع يد ترف تسمع فنار تقول لبنات خالد وتررررركض تنشر الخبر عشان ابوها يتكلم بس تخرب عليها لكن رداد لهم بالمرصاد *-*


ختام الفصل كان مع خطبة ام طراد لافنان وغامد لسحاب والله اتعبت ام ضاري بهذا الخطبة مالومها والله ما يدخلن العقل تعرف لو بنت تزوجت بطراد تبقى تعيسه بحياتها وخطبة غامد لسحاب الناس ما ترحم < سحاب ما دريت ان الناس يتكلمون فيها وخطبة وحركات ورانا عرس عرس <تجهزوا يا بنات (:

فصل رائع مليان أحداث وتفاصيل رائعة ومتحمسه للفصل اليوم على خير ♡♡
تعليييقك يفوووووز يهبل يهبل طعععم يا رب تقدري تعلقي على الثامن اليوم حلاوته بوقته ????????????????????
بس اكيد اعذر ظروف الكل بدون استثناء

الغامد خلاص مسكت معه الا يبغاها خاصه الكل حوله يرفض وغروره ابد الا يبغاها
نشرف ايش بسوي النمر المرقط الغامض والخطير ????????????


افنان الله يعينها حبيبتي من جهه طراد ومنه جهه اختها

بنشوف ميف بيخطب معن ????????
وبعدين مين خالها رداد هي خالته ????????????????

باقي التعليق ما رح اعلق اخاف يزل لساني هههههههههههه


Aurora غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 08:37 PM   #388

ارجوان

? العضوٌ??? » 422432
?  التسِجيلٌ » Apr 2018
? مشَارَ?اتْي » 480
?  نُقآطِيْ » ارجوان is on a distinguished road
افتراضي

مساء الخير

شكل خبر قضية فنار بينفضح وعلى يد ابوها الي اكيد بيسعى بكل قوته انه يمنعها من السفر ولان رداد ماراح يعطي كلامه وزن بينقهر ويحرضه على افنان ويقوله انها راعية سوابق ويمكن تسويله فضيحه لو سافرت معه في النهايه هالسفره القريبه ماراح تتم واكيد رداد بياخذ وقته في التحري عن الموضوع ولحد مايعرف الحقيقه بكل تفاصيلها بتتكركب حياته مع فنار

المشكله الاكبر لو عرفت امه بالسالفه

افنان وطراد واخيرا بيتزوجون ويضفون عيالهم
واضح ان طراد اكتشف عن روان سالفه مخليته ينصدم منها
او انه صاير بينهم مشكله عويصه قبل تموت يبدولي ان الحب الي بينهم انقلب كراهيه لسبب مجهول حاليا وهذا الي خلى طراد يصد عن عياله طول الفتره السابقه


ارجوان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 09:26 PM   #389

Aurora

كاتبة ومصممة في قسم قصص من وحي الأعضاء وعضو في فريق مصممي روايتي وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Aurora

? العضوٌ??? » 346573
?  التسِجيلٌ » Jun 2015
? مشَارَ?اتْي » 6,779
?  مُ?إني » الرياض
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Aurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond reputeAurora has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
وأكتبلك من حروفي شعر ..وأغزلك نجوم السما ..وأهديك من عمري عمر ...
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارجوان مشاهدة المشاركة
مساء الخير

شكل خبر قضية فنار بينفضح وعلى يد ابوها الي اكيد بيسعى بكل قوته انه يمنعها من السفر ولان رداد ماراح يعطي كلامه وزن بينقهر ويحرضه على افنان ويقوله انها راعية سوابق ويمكن تسويله فضيحه لو سافرت معه في النهايه هالسفره القريبه ماراح تتم واكيد رداد بياخذ وقته في التحري عن الموضوع ولحد مايعرف الحقيقه بكل تفاصيلها بتتكركب حياته مع فنار

المشكله الاكبر لو عرفت امه بالسالفه

افنان وطراد واخيرا بيتزوجون ويضفون عيالهم
واضح ان طراد اكتشف عن روان سالفه مخليته ينصدم منها
او انه صاير بينهم مشكله عويصه قبل تموت يبدولي ان الحب الي بينهم انقلب كراهيه لسبب مجهول حاليا وهذا الي خلى طراد يصد عن عياله طول الفتره السابقه

هلا حبيبتي تعليقاتك خطيييره جدًا وحلوه
لو صار فعلًا ناااار وشرار وابوها بينسجن كمان بسبب الرشوه
اذا انكشف الموضوع ههههههههه


بنشوف اذا صحت تعليقاتك عن طراد وافنان ????


Aurora غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-23, 10:19 PM   #390

Msamo
 
الصورة الرمزية Msamo

? العضوٌ??? » 366128
?  التسِجيلٌ » Mar 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,858
?  نُقآطِيْ » Msamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond repute
افتراضي

حقيقي فنار الله سينصرها ان شاء الله كمية وجع في قصتها كبيرة
أفنان الأفضل لها أن توافق على طراد
سحاب يجب أن يعلم الغامدي بمرضها قبل الشوفة أفضل لها


Msamo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:25 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.