آخر 10 مشاركات
163- كانت له - فانيسا جيمس (تصوير جديد ) (الكاتـب : فرح - )           »          زارا صعبة المنال (11) للكاتبة: Elinor Glyn *كاملة+روابط* (الكاتـب : sanaafatine - )           »          543-الأخت البديلة -سوزان نابيير- قلوب دار نحاس* (الكاتـب : Just Faith - )           »          دورة إعداد العروض ومهارات التفاوض وإبرام وصياغة العقود والمناقصات (الكاتـب : بيسان احمد م - )           »          ثلاثين يوماً (9)للكاتبة : Lilian Darcy ×كـــاملهـ× (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          دورة التوجه الادارى المتقدم لتطوير نظم العمل:ورشة عمل فى الإدارة والقيادة مركز itr (الكاتـب : منتجع التدريب - )           »          لم يفت الآوان (8) للكاتبة: Brenda Jackson .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          عاطفة بين الرماد (7) للكاتبة: Kathryn Shay .. كاملة .. (الكاتـب : Dalyia - )           »          93- الشمس والظلال - آن هامبسون - ع.ق ( نسخه أصلية بتصوير جديد ) (الكاتـب : angel08 - )           »          دورة صياغة وتكوين الاستراتيجيات ومتابعة تنفيذها وتقييم نتائجها:دورات فى الإدارة والقي (الكاتـب : منتجع التدريب - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

مشاهدة نتائج الإستطلاع: أي ثنائي جذبتكم قصته أكثر ؟؟
نديم و بريهان 23 34.33%
آصف و نادية 44 65.67%
أكرم و إيثار 10 14.93%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 67. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree407Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-12-19, 10:02 PM   #811

Qhoa
 
الصورة الرمزية Qhoa

? العضوٌ??? » 436349
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 1,309
?  نُقآطِيْ » Qhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نغم مشاهدة المشاركة
سعيد إن شاء الله
احتفالا معاكو بعيد ميلاد بنتي و بالسنه الجديده
العمر كله سعاده يارب..🌺
عام سعيد على الجميع ان شاء الله 💞
تسجيل حضووور 😍


Qhoa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 12:34 AM   #812

نورالشهري

? العضوٌ??? » 432377
?  التسِجيلٌ » Sep 2018
? مشَارَ?اتْي » 192
?  نُقآطِيْ » نورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond repute
افتراضي

يارب اجعلها سنة جميله علي وعلى اهلي وكل احبابي ♥♥

نورالشهري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 01:32 AM   #813

mayna123
 
الصورة الرمزية mayna123

? العضوٌ??? » 365675
?  التسِجيلٌ » Feb 2016
? مشَارَ?اتْي » 2,279
?  نُقآطِيْ » mayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond repute
افتراضي

سنة سعيدة للجميع
امتى الفصل؟؟؟؟


mayna123 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 01:38 AM   #814

نورالشهري

? العضوٌ??? » 432377
?  التسِجيلٌ » Sep 2018
? مشَارَ?اتْي » 192
?  نُقآطِيْ » نورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond reputeنورالشهري has a reputation beyond repute
افتراضي

سَنة سعيدة لكم و أيام مليانة فرحةوحب🎶❤.

نورالشهري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 02:00 AM   #815

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

آسفه جدا على التأخير
سنه سعيدة عليكو حبايب و كل التوفيق لقلوبكو الجميله
الفصل بعد نص ساعة إن شاء الله


نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 02:47 AM   #816

mayna123
 
الصورة الرمزية mayna123

? العضوٌ??? » 365675
?  التسِجيلٌ » Feb 2016
? مشَارَ?اتْي » 2,279
?  نُقآطِيْ » mayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond reputemayna123 has a reputation beyond repute
افتراضي

🤔🤔🤔🤔🤔😥🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔

mayna123 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 02:50 AM   #817

كلي جنون

? العضوٌ??? » 146824
?  التسِجيلٌ » Dec 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,108
?  نُقآطِيْ » كلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond reputeكلي جنون has a reputation beyond repute
افتراضي

🧐🧐🧐🧐قد خلصت نص ساعه وينك

كلي جنون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 02:51 AM   #818

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

الفصل الرابع و العشرون


لم يدم صقيع قلب ميرفت أكثر من طرفة عين رأت فيها لقطات تركض بضراوة ، تدفع بعضها بعضا على شاشة عرض ذاكرتها ، بالأبيض و الأسود و بكل ألوان الحب و الغضب و الغدر ، صورا لحزنها ، لضعفها ، لخذلانها ، لقهرها .
حسنا لا مزيد يا قلب ، لا مزيد .
بشموخ الجبال قامت من مقعدها في أقرب طاولة لمكان العروسين ، أمسكت طرف عباءتها السماوية المطعمة بخيوط فضية ، رفعت وجهها بأناقة مهيبة ألبستها إياها السنوات و ما ضمته السنوات ثم توجهت نحو منصة الفرقة المحلية .
راقبتها نادية بعينين لا تطرفان تعطي أوامر سريعة لقائد الفرقة ثم تشير بيد صارمة إلى أحد الشباب و تشير له بذقنها و حاجبيها نحو غرفة الكواليس الملحقة بقاعة الاحتفال .
أومأ الشاب برأسه بسرعة ثم جرى يطير بأوامرها .
الأغاني لم تكف طوال الوقت عن الانبعاث و الألحان لم تخفت لكن نادية هي من توقفت عن سماع أي شيء إلا صوت خوفها .
قلبها يطرق بندم بين أضلعها و عيناها ملتصقتان بعجز بحليلة عريسها السابقة .
هل هي سابقة بالفعل ؟
الحقيقة لا تلومه أبدا على عشقها .
هي نفسها من نظرة واحدة عشقتها .
خمرية البشرة ، عسلية القسمات ، فائرة الأنوثة و صاروخية الإمكانيات .
بصعوبة جاهدت نفسها و أجبرت عَينيها لتدورا على جميع من حولها متجنبة بتعمد ، بكل إصرار مَلامح شَخص واحد ، هو : عريسها .
داست على فزع مشاعرها بعنف و جاهدت لتوقظ الابتسامة التي ماتت فوق شفتيها .
تنفست بعمق بينما تحيد بعينيها عن تلك أخيرا و تثبت وجهها على الطاولة التي تجلس إليها أمها و خالاتها و بجانبهن تناثرت طاولات صديقاتها .
طافت مقلتاها بهن وجها وجها ، قلبا قلبا ، تجمع ابتساماتهن تضمها إلى صدرها ، تكتم بها صريخ روحها المرتعبة بداخلها .
ارتجفت بقوة و هي تشعر به يقبض على يدها الهارب دفئها و يحملها حتى شفتيه يرسم على بشرتها قبلات محملة بالوعود .
لكن كيف تصدق أي شيء و الحقيقة تجلس مقابلة لها ، أنثى واثقة جدا من نفسها و من تأثيرها ، مشرقة في ثوب نبيذي مسكر الانثناءَات .
لمعت عيناها بوعد دامع فجذبت أنفاسا حادة أخرى بينما شفتاها تتمسكان بقناع الابتسام .
قرقعة عالية لطبل شرقي أصيل انبعثت من خلفها فالتفتت ببقايا فضول .
و رأته ، أولهم .
كأنه صقر نزل بعد تحليق ليحط على أرضية القاعة ممسكا بعصاه الطويلة يدق بها على جلد طبله ، دقات مشتعلة كأنها لقلب عملاق ينبض بنغمات الدبكة العاشقة المعشوقة .
خفت حزنها فورا و تجمدت عيناها بدمعتهما الوليدة في انبهار .
انحنى الرجل أمامهما نصف انحناءة ثم دق دقة أخرى على طبله فتبعه سرب من الرجال الصقور .
قمصان ذهبية لامعة .
بناطيل عربية واسعة .
أحزمة عريضة ملفوفة حول خصورهم العضلية .
أحذية جلدية طويلة الرقبة تدق بلونها الأسود على الرخام الأبيض فتجعل من الأرضية رقعة شطرنج تتماوج بسحر .
تحلق الرجال يتوسطون الحضور أذرعهم متعانقة يتمايلون بانسجام أنيق ، يحيطون صاحب الطبلة .
ركبهم ترتفع ترفع معها التصفيق لعنان الجنون .
كعوبهم تدق تضرب الأرض ترشق فتتراشق لها نظرات العيون .
سيقانهم العضلية ترسم موسيقاهم برقصها الرشيق .
سيقان عاشقة لفلكلورها و لا تجيد الرقص لغيره من النغمات .
يقفز صقرهم الأوسط يدور ثلاث دورات متتالية وسط الحلقة حوله فتنسى نادية لحظيا كل مخاوفها و تذوب يداها تصفيقا له و لأصحابه .
" هور يابو الهواره
و بتحلى الليلة الهواره
حنن يا قلب حنن
خليك بتهوى الأسمر
و الأسمر طبعه يجنن
أنا عفراقه ما اقدر
لا تقلي كيف و يمكن
لما تشوفه تتحير
عمري عيوني ما شافت
متلك يا العود الاخضر
و الله لو نكبر بالسن
بحبك و انتي ختياره "

كانت هذه هي فرقة الزفة الشامية ، هدية الحاجة ميرفت لهما بمناسبة الزفاف .
كان المفروض أن تكون وصلتهم منتصف الاحتفال لكنها قدمتها بسبب القضاء المستعجل الذي نزل على رؤوسهم في شكل أفعى جاءت فقط لتبث سمومها و تعكر بركة سعادة بالكاد بدأت تتشكل .
تمايلت نادية في مجلسها تحرك كتفيها في نعومة ، تصفق بحماس لحركات الراقصين و تتجاهل رقصات قلبها الذي يؤلم أضلعها ضربا لتستدير بوجهها و تلتفت إليه .
لكنها أجهدت إرادتها و جاهدت كي تستمر في النظر إلى الأمام في عتاب صامت و لوم أخرس له .
أكيد هو لم يدعها لحفل زفافهما لكنها واثقة في قلبها أنه السبب .
بشكل ما هو السبب ، لا تعرف كيف و لن تجتهد لتعرف . هذا ما تقوله حاستها السابعة الخاصة بالرجال و دهاليزهم المظلمة و هذا ما ستختار تصديقه .
شعرت بذراعه تحيط كتفيها ثم تنزل كفه الأخرى ليشبك أصابعه بأصابعها لكنها بإصرار لا يلين تركته يتصرف مع جسدها و ابتعدت بروحها المخذولة منه ... عنه .
تنفست بارتياح و هي تشاهد أحد الراقصين يقترب و يشير إليه بترحاب لينضم إليهم في رقصهم .
شعرت به يوليها نظرة أخيرة متسائلة لكنها استمرت تحدق أمامها فليست الطرف الذي يملك أية أجوبة .
تراخى كفاها قليلا عن التصفيق و هي تراه يقف في منتصف الجدار الرجالي ، صدره العريض يفرض نفسه بين القامات الرشيقة حوله ، يهز ركبه مثله مجاريا حركاتهم ، مقلدا ببراعة و غير قابل أبدا للتقليد .
قمرا يضيء بين نجوم وجوههم .
ابتسامته الواسعة تلف بملامحها ، تطوف فوقها برياح شوقه ، نظراته العميقة تفرض على عينيها حصارهما العنيد تحاولان الغرق في لجة مقلتيها فترفض هي و تلفظ جميع محاولاته .
فقط تواجهه بنظرة ضائعة يختلط فيها ألم بنشوة بعتاب بشوق أنثى بعذاب .
مرة أخرى تتدخل الحاجة ميرفت و تساندها ، تنتشلها من صراع العيون و هي تأتي لها ببريهان من طاولتها لتحتل مقعد آصف الخالي .
جلست بريهان بجانبها تشع على روحها بأنوار خجلها مع جمالها في فستان سكري اللون .
لمسة يدها الدافئة و فرحة العروس النضرة المشرقة منها تدثر كما الحال دائما برودة روحها .
*
*


نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 02:53 AM   #819

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

في نهاية الاحتفال ، وقفت نادية تتجاذبها الأحضان الكثيرة تودع بينها حياة سابقة لتطرق على باب مستقبل يجيد التخفي .
على ما يبدو طال وداعها و فاض على حد احتمال آصف لأنها في لحظة ما شعرت بذراعه تتملك خصرها و التفتت إليه لتراه يقول للنسوة و كل ما فيه يبتسم :
- آسف يا جماعة ، أحتاج عروستي حالا ، ألصقها بجسده و أضاف ، بالنسبة لبقية القبلات تستطعن إرسالها لها عبر رسالات قصيرة .

أعقب كلامه بغمزة سريعة قابلنها هن بعاصفة من الضحكات بينما ابتعد بها بخطوات سريعة و هو يهمس داخل أذنها :
- مع أني سأتأكد بنفسي أنك لن تحتاجي أية قبلات الليلة يا حياتي .

بعد لحظات كان يشق بها عباب الطريق ، قلبه يكاد يشق صدره شوقا لها .
عند كل إشارة ، كل زحام تتثاقل فيه السيارة يميل إليها يعطيها عربون عشق .
قبلة على خد ، لثمة على شفة ، على رقبة ، على راحة يد ، على كل ما يقع فمه عليه منها .
عندما وصلا أخيرا أمام الفيلا كان كتفها الملاصق له عاريا من كم الفستان مغطى بآثار عاطفته .
ما إن أغلق وراءهما باب المرآب حتى ترجل من مقعده برشاقة فهد متحفز لغزالته .
دار حول السيارة ثم فتح لها الباب ليتلقاها بين صلابة ساعديه .
حملها بقوة شوقه و جرى بها ينهب درجات السلم دون لحظة توقف .
باب غرفة النوم كان مفتوحا ، مشرعا على الجنة التي طال حلمه بها .
بلطف وضعها فوق السرير و بحركة خاطفة أنزل كم فستانها الأيمن حتى يصبح كتفاها في الإغراء سواء .
الإغواء المسترخي بين خجل نظراتها إليه أطار صوابه ، بالأحرى ما تبقى له منه فانحنى يتوه في خيرات أنوثتها الكريمة .
يلتهم عطرها ، يتذوق ملامحها ، يرشف من همساتها .
- آصف ، آصف ..

قطب جبينه و هو يرفع وجهه يسمعها تحاول أن تقول شيئا ما له .
تتكلم ؟ هل هذا وقته ؟
مضى زمن الكلمات و حل عهد القبلات .
- فيما بعد نادية ، فيما بعد يا روحي .

صوته كان ثقيلا مثقلا و عقله سكران عن معنى كلماتها .
استمرت تتكلم ألغازا و جسدها يتشنج قليلا بين ذراعيه ثم أمام اكتساح تصميمه سكنت حركتها .
استسلامها داخل حضنه كان حطبا جديدا يلقى في أتون شوقه يلهبه فتتأجج ناره و تعلو أدخنتها تحرق كل صبر و أية ذكرى عن التعقل .
استلقت نادية فوق السرير تراقب عتو أمواجه ، مهاجمتها الضارية لرمال شاطئ أنوثتها ، تذيب و لا تغيب .
الدفء الخشن لرجولته تسلل إليها و خدر لذيذ يعجز الوصف عن وصف حلاوته أصاب عروقها و مفاصلها .
ثوان فقط كانت عمر تجاوبها معه ثم تركت له نعيم مفاتنها ينهل منه و رحلت .
فالخوف في روحها كان أعمق صدى من أصوات جسدها المطالب به .
سافرت بعيدا عن ضفاف اشتياقه الملهوف ، حاملة معها فكرها و كينوتها المشوشة و استقرت كلها داخل تلك اللحظة .
لم تكن سوى لحظة لكنها كانت أكثر من كافية .
حين صارت يده كالحجر داخل يدها ، حين خلت أصابعه من الحياة بين حضن أصابعها ،
حين أبصر قلبها للشوق كلمات و آهات داخل عينيه .
صحيح أنه ماعدا تلك اللحظة لم يلتفت للأخرى ثانية ، لم يتفضل عليها حتى بنصف نظرة و لا تنكر أنها لم تر سواها في مقلتيه تتلألأ بفستان زفافها الأبيض بين نيران انتظاره لها .
تعترف أن كل حركاته ، التفاتاته ، نظراته كانت لها و من أجلها .
لكن الأنثى المرهفة بداخلها أخبرتها أنه .. يقاوم كي لا يلتفت ، يقاوم كي لا ينظر ، يقاوم كي لا يهتم .
فجأة لم تعد تشعر بجسدها بين ذراعيه .
فجأة لم يعد آصف يشعر بها بين ذراعيه .
رفع وجهه عن نهر أنوثتها الرائق ، تقطيب حائر على وجهه يأخذ مكان شوق فائر .
لم تكن مستسلمة كما اعتقدها كانت فاقدة الإرادة و
الإحساس .
- نادية ؟ ناداها متسائلا و يده تهز كتفها بلطف .

لكنها رغم عينيها المتسعتين عن آخرهما كانت مغمضة عنه .
شفتاها فاغرتان لكن لا همس بينهما .
- نادية ؟ هزها ثانية ، حركته تتلون ببعض عصبية و عنف شوق مجروح .

لم تجبه ، فقط شفتاها أخذتا ترتجفان و ترتعشان .
ثم دموع صامتة كثيفة سارت سيولا لا تمل و لا تنقطع على خديها الذي انحسر عنهما توهج حمرتهما .
دموع مع أنها لم تطفئ رغبته لكن أطفأت روحه .
- نادية ؟

هذه المرة خرجت من بين شفتيه برائحة اللوم و طعم خيبته الكبيرة فيها .
هربت من نظراته المحترقة تسدل جفنيها حاجزا بينها وبينه ، تبعده أميالا باردة عن روحها .
شفتاها لا تتوقفان عن الارتعاش و هي تهمس بنبرات دامعة :
- أنا آسفة ، أنا آسفة .
- نامي نادية .

صوته كان ميتا ، مدفونا تحت كرامته المهانة .
بصعوبة حد العجز ابتعد عن جسدها المكشوفة حدائق أنوثتها أمامه .
و للحظة أو اثنتين انتظر مزعزع الإرادة نظرة ، لمسة يد أو حتى مجرد همسة بعيدة تعيده لجنة حضنها .
لكن جمودها كان إمضاء ا صريحا على وثيقة طرده من قربها .
بزفير مختنق غادر السرير و كل الغرفة و لولا خوفه على مشاعر أمه لغادر الفيلا بأكملها و ربما المدينة نفسها .

*
*



التعديل الأخير تم بواسطة نغم ; 01-01-20 الساعة 03:53 AM
نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-20, 02:58 AM   #820

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

ارتخت أصابع آصف عن عقب السيجارة العاشرة و راقبها بعينين منطفئتين تهوي إلى الأسفل خفيفة ، مرتجفة ، مشتعلة ، منتهية تماما كرغبته .
بعقب قدمه داس عليها بعنف ثم امتدت أصابعه بتشنج عصبي تتناول أخرى .
منذ مدة طويلة طويلة لم يدخن بهذا القدر.
في الواقع لم يسبق له أبدا أن دخن بهذا الكم و هذا الغل .
و لا حتى يوم صباحيته السابقة .
و لا حتى يوم اكتشافه لإجهاضها الثاني .
و لا حتى يوم أمضى ورقة طلاقه لها .
جذب نفسا دخانيا عميقا كأنه يريد تسويد رئتيه بدرجة اسوداد قلبه يأسا هذه اللحظة .
مرر كفه بشرود على الجلد الملتهب لصدره العريض المتصلب العضلات ثم نظر إلى أصابع يده الأخرى المتشبثة بشدة برخام المغسل .
دار بعينيه يتأمل تفاصيل الحمام حوله ، تعود له مع نظراته ألوانه الماضية قبل التغيير الشامل الذي أجراه على الشقة كلها .
أرادته بين الأبيض و البنفسجي ، مزيجا ملوكيا رآه حينها لائقا بقيمة عرش قلبه المتربعة عليه وحدها .
الألوان الآن عبارة عن بيج بتدرجاته الهادئة ، مع شريط عريض مرقط بمربعات صفراء ، برتقالية و حمراء يمر على طول الجدار بالعرض يجعل الديكور الجديد و لو كان أكثر بساطة أشد دفئا بكثير .
الشقة كلها بتفاصيلها الجديدة التي كلفته أقل من ربع المرة الأولى كانت بسيطة و دافئة .
تماما كما تصور ليلته مع نادية لكن ها هو برودها الذي لا يتقن تفسيره يهجم و يهاجم مجتثا ذكريات كان يظنها شبعت موتا و نسيانا .
و ها هي الآن تعود مريرة ، جليدية القسوة تطرق دون رحمة على جرح ضميره .
- أنت أخذتني بالقوة .
- اخرسي .
- رغما عني و عن إرادتي .
- اخرسي .
- كنت حيوانا و اغتصبتني .
- اخرسي ، اخرسي ، اخرسي .

هز رأسه بقوة يصارع رياح الذكريات الهائجة ثم توقف لاهثا يسند جبينه على يده بينما بالأخرى متكئة على الجدار .
تلك الليلة كانت و مازالت غامضة على فهمه و إدراكه .
تلك الليلة دخل عليها و على قلبه يرزح عشق ثقيل لم يجد يوما التعامل معه .
ما وصفته نفورا رآه هو خجلا .
ما قالت أنه تمنع شعره هو دلالا .
هل هي من كانت تكذب ؟
هل هو الذي أجرم في حقها ؟
هل كلاهما مخطئ أم كلاهما على صواب ؟
هل ذلك يهم ؟
لأشهر منذ قَبِلَ قلبه استقبال نادية في حياته ظن أنه لم يعد يهم .
لماذا يا نادية تقلبين الوجع و تذكين ناره ؟
حتى أنت يا نادية ؟ حتى أنت ؟ حتى أنت ؟
نادية التي حلم بها خياله معطاءة سخية تجود و لا تذود تقابله بوجه أنوثتها البارد .
أكلهن هكذا ؟
يحرقن و هن جليد ؟
يذبن و هن حديد ؟
ما هذا النحس الذي يبخر كل ليلة دخلة يكون هو العريس فيها ؟
أطفأ النور يهرب من ظلال الغضب ، الألم ، الخذلان المنعكسة على مرآة وجهه و مد يده يتحسس علبة سجائره وسط الظلام ، لمست أصابعه حوافها قبل أن يسمع صوت سقوطها في دورة المياه .
نظر إليها تغرق ببطء في رسالة تؤكد له نحسه ثم غادر إلى غرفة النوم بخطى عاصفة .
ما إن دخل حتى قابلته عيناها مسمرتين على باب الغرفة كأنها تنتظر عودته أو على الأرجح تخشاها .
نظر نحوها نظرة عتاب صريح فازدادت عيناها تحديقا ، تنهد بعمق دون أن يحيد عنها بنظراته اللائمة .
خفق قلبه بغرابة و هو و ينتبه لأول مرة إلى أن آخر رمشين في صف رموشها أطول بشكل ملحوظ من البقية ، يلقيان ظلالا من السراب فتبدو عيناها أصغر من حجمهما الحقيقي بينما هما في الواقع واسعتان جدا كما يراهما و هي تحدق به بترقب طفلة .
زفر نفسا حادا و هو يعقد ذراعيه على صدره فأطرقت برأسها قليلا قبل أن تتحرك تخفي معالم جسدها تحت الملاءة .
تواصلت زفراته الغاضبة و هو يفتح الدرج بعنف مقصود يبحث عن علبة سجائر أخرى ، أخذ واحدة ثم بكل قوة إحباطه الجسدي خبط الباب وراءه و هو يخرج مقفلا عليها و على أحلامه المحرومة .

*
*


تتمة الفصل
https://www.rewity.com/forum/t456040-83.html



التعديل الأخير تم بواسطة نغم ; 01-01-20 الساعة 03:33 AM
نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:48 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.