آخر 10 مشاركات
ما قيل في ......حصرياً (الكاتـب : ميساء بيتي - )           »          يا [you] قل ما تشاء وامض(ـي) أنت لتبقى نبضات قلبك (الكاتـب : محمد العبادله - )           »          نيكو (175) للكاتبة: Sarah Castille (الجزء الأول من سلسلة دمار وانتقام) كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          رواية ناسينها ... خلينا نساعدكم [ أستفساراتكم وطلباتكم ] (الكاتـب : × غرور × - )           »          الشبح * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : زهرة نيسان 84 - )           »          عندما تنحني الجبال " متميزة " مكتملة ... (الكاتـب : blue me - )           »          لا تتحديني (165) للكاتبة: Angela Bissell(ج2 من سلسلة فينسينتي)الفصل9 (الكاتـب : Gege86 - )           »          181 - من يريد القمر - جيسيكا ستيل (الكاتـب : monaaa - )           »          فناجين قهوة (الكاتـب : Kingi - )           »          فجر يلوح بمشكاة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Lamees othman - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree4944Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-06-22, 08:44 PM   #281

عيون الليل.
 
الصورة الرمزية عيون الليل.

? العضوٌ?ھہ » 492015
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 1,109
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond reputeعيون الليل. has a reputation beyond repute
Rewitysmile27 -7-


.
.
.

هجير العُمُر

.
.
.

-7-

.
.
.

" عرفتُ أخيرًا
بأن التّيه
هو مكاني. "

.
.
.



ألا تردين العودة يا هدير ! كل شيء ساكن بقي كما هو، لا يعرف كم من الوقت مضى ، ملامحها جمودها ! يبدو لهُ أكثر فتنة وأكثر جمال.. ابتداء من الفستان الوردي ضيق على خصرها .. والذهب الذي بدأ متوهجًا عليها كانت فتاة ثمان عشر.. متى أصبحت بهذا القوام ممشوق ! نقابها الذي فتن عينيها الكحيلة !

كان يقف دون أن يشعر بنفسهِ بينما في المقابل

وبداخلها تردد
- من كثر مالك في حياتي ياغسان أشوفك بعريسٍ جديد...
نظرت لأبوها بصدمة دون أن تنتبه وكأنها مشوش عقلها !
- منهو ذا؟؟؟
ابتسم بندر بحب وحنو
- رجلتس غسان هذا هو واقفن قدامتس.. عاد لا أوصيك عليها ياعمك..
ببحة صوته
- ابشر..
***
مشي نحوها بخطوات وأمسك بيدها الباردة.. ينظر لعينيها مصدومة! كأنه دخل في سبات عاطفيًا طويل.. عرف بأنها لازالت تحت تأثير الصدمة! رفع نقابها وقبل جبينها همس بقرب إذنها وبجرأة.. يمسك بأطراف أصابعه يتلمس عينيها وأنفها ثم شفتيها.. وكأنما يحفظها بتضاريس عقله
- والعمر ياحلم عمري.. من تركتس لا فيني خوف عليتس.. تدرين ليه؟؟
هزت برأسها بمعنى عدم المعرفة..
- لأنتس ضماي ولاني بجفاي عنتس ... وعدتس ماهجرتس مير ظروف حدتني على القوي..
بدون أن تشعر رجعت للوراء قليلاً حتى يشدها ليجبرها بأمر
- ارفعي عيونتس.. ناظريني هدير... ناظري غسانتس..
- شلون؟؟ أنت كيف؟؟؟
- والله اني مالحقني من وراء عرفتس ياهدير غير السنين المقبلة والأولية هي اللي كانت تصبرني عن شوفتس...
كحل عينيها مع حمار أثر بقلبه أوجعته نظرتها
- يعني أنت عوض ربي عن عامين اللي راحت.. صح غسان.. أنا ماحلم فيك.. أنت قبالي.. أبوي اللي جابني لك صح.. أنا مايتهألي...
ضمها وهو يحتضن جميع مخاوفها
- اتركي كل الحمول علي.. ياضي غسانتس... والله كأنتس شيء ثمين اخاف ضياعه... والله اني عارف انتس زعلانه ولا أنتي براضيه علي.. مير الأيام المقبلة.. كلها لتس.. برضيتس لين يشيب راستس..
ضحكت بخجل وتهمس له وهي تنظر لعينه وهدب رمشه الناعسة ذقنه حليقة ناعمة .. وجهه التي تمنت بأن تتلمس شعيرات صغيرة .. رفعت نفسها بخجل وقبلت خده
- منهو قال لك اني زعلانه.. انا ازعل من ناس كلهم إلا أنت غساني...
- ايه اضحكي تسذا.. تعالي لحضن ملفاتس.. هو دواتس وضماد جروحتس..
ارتمت بحضنه ناسية جميع الأيام التي مضت بدونه !
ابتسم وبقهر منه لها
- أجل ناوية تعرسين احد ثاني.. احد غيري..
- لا بس كيف.. أنت!!!
عجزت تتلفظ بها ! هي بحلم وإن كان حلم لا تود الاستيقاظ منه
- ايه زوجتس أنا رجلتس على سنة الله ورسوله.. مبروك علينا من جديد.. ظاهر مافي مفر مني...
دمعة فرح سقطت على وجنتيها.. حتى يشد من احتضانه لحضنه بلهفة
- سامحيني.... ماكان ودي نمر بـ هالظروف.. أنا وعدتس.. إن الله احياني لا ابدل كل حزنتس فرح يابنت بندر..
- شلون تسذا... متى صار.. أخوي سالم كيف..
عرف أنها تائهة وخائفة ! ولا تُلام..
- أبوتس الله راد أنه يكشف براءتي.. أنا بريء من دم سالم.. كل قبيلة حضرت وعرفت ببرائتي.. بس كل ذا كوم.. وأنتس تعرسين بغيري كومن ثاني.. أنا ماعلمتس لا تأخذين غيري..
بكت بكاء هستيريًا.. ضغط الأسبوع ماضي كان ليس بسهل عليها.. بعد أن تلقت خبر زواج أبيها التي حاولت أن تتصنع الفرح لكن بداخلها نار تحترق ، والخبر الانكى والدها مديون بمبلغ وقدره.. وأنه بحث من يسدد دينه بشرط أن تقبله زوجًا لها ! كتمت حتى حانت اللحظة لتنفجر بأنين عامين التي جلست فيها وحيدة دونه ! شهر الذي كان من المفترض أن يتم فيها زواجها كانت ورقة طلاق هي القاضية لها! والأدهى والأمر من ذلك ملابسات سالم للقضية وبأنه لن يترك ثأره حتى طعن غسان بنفسه كناية عن شدة وجعه وقهره! كل ذلك كان كثيرًا عليها
ضمها بلين وحُب
- أفا وأنا قايل أن مرتي ماحدن مثل قوتها! تبكيني .. أنا آسف واعتذر منتس.. حقتس علي يابنت العَوم.. تسامحني ..
بصوتها رقيق الذي غلب على عقله
- مسموح حبيبي.. والله مسموح.. موب مصدقة.. يعني هذا جزى ربي لي.. دعيت لك بكل صلاة أصلي فيها .. أني أكون لك ونعم زوجة صالحة لك.. لكن فاجتني .. اخذت بخاطري منك .. ليه سويت فيني تسذا...
- هذاني جاي لمتس.. واعتذر على مابدر مني.. أنتي مالتس ذنب باللي حصل كله..
- ولا أنت.. كنت عارفه من أول ماوصل الخبر أنك بريء أنت مستحيل تقتل بعوضة شلون أخوي...
- آه يابعد روحي.. وش رأيتس نكسل العرس ونطلع لبيتي بالشرقية... أنتي مجهزة منذو مبطي لي...
بخجل ووجه محمر
- غســـــان...
- عيونه.. مضطر اطلع دام ابوتس عطاني عشر دقايق ولو انه طول الوقت مايكفيني عنتس.. افتحي تلفونتس .. بدق عليتس..
ضحكت
- لا مايصير تسمع صوتي.. زواجنا عقب أسبوعين..
قرص طرف أرنبة أنفها
- كافي عامين ماسمع فيها صوتس... يلا عن تغلي.. بعدين باكر أبيتس تطلعين معي تختارين لتس كذا طقم..
- غسان كثير.. كافي جدتك عذوب والله ماقصرت..
- ذا ماكنت عرف عنه.. أنا ابيتس على ذوقي...
- طيب... علم أبوي بالأول.. بعدين باكر وراي جامعة شلون؟؟؟
- عادي اخذتس.. ونأخذ أخوتس خالد..
- لا.. خلاص وش رأيك أنت تختار ... ذوقك اعرفه حلو..
بإصرار
- بتنزلين معي.. وتختارين أنتي... يلا.. اخليتس الحين.. انتبهي على نفستس.. زين.. تطمني جُمان أختي بتكون معنا...
- طيب..
وبتحذير
- لاعادن المح دموعتس مرتن ثانية..
ثم قبل باطن كفها بحنيّة
- يافديت ريحة.. حنيتي لأجلي...
ابتسمت له
- تبي صراحة حنيت عشان اسكت حنتهم على رأسي.. بس لو أدري أنك أنت حبيبي اللي بأخذ.. كان أنا حنيّت أنا بنفسي.. اعرف احني ترى...
- آه منتس.. بتهبليني يابنت بندر.. يلا استودعتس الله..

خرج من مجلس الرجال .. وهي دون أن تشعر جلست على إحدى الارائك وتضع يدها اليمنُى فوق ضلعها الأعوج
- وإذا جرحوني ياغسان فأجمل مافي الوجود أنت ياحبيبي.. ياربي.. ياربي موب مصدقة ابد...
***
كانت تتأملها بكره شديد
- يابنت خلصت حفلتس .. يلا قومي عاوني اخيتس... مابقى غير هي تشتغل عنتس.. قومي تلحلحي...
نظرت لعين فهده الحاقدة ابتسمت لها ببراءة
- عادي خالتي هاللحين بنظف كل المكان..
- ابوتس نام.. تعبان ياهمي مديون على حطة يده ومسوي لتس هالحفل كله عشناتس مير عسى تستاهلين.. قومــــــي..
- إن شاء الله..

نهضت من مكانها ..
- بس اروح ابدل لبسي بنظف..
- ايه وترى شنطة أخوانتس يبي لها غسيل.. شيهانه ماتعرف للغسيل... اغسليها بيدتس... لا يقرب منها غسالة أنتي فاهمة..
- طيب...
***
ابتعدت عنها.. لتدخل غرفتها وإذا تجد شيهانة نائمة على سريرها..
شيهانه بملل
- من يوم ورايح ذا مكاني.. وأنتي نامي تحت.. متنعمة في ذا المكان.. وأنا لي نومة الأرض.. ماصارت ولا راحت تصير
هي من سعادتها ليلة ودها تسعد الكل
- عادي شيهانة سرير بيكفينا احنّا الاثنين..
- لا.. ماحب احد ينام جنبي...
- طيب..

مشت نحو خزانتها أخذت لها قميصها البارد مُفضل حينما تنظف البيت.. مسحت مكياجها وغسلت وجهها
حينما خرجت وجدت الغرفة مُظلمة ومكيف بارد .. تنهّدت مستعينة بالرحمن.. لتجدها بصالة تجلس وتقلب بالقنوات...
- يلا المطبخ يحتريتس.. وترى اهلي بكره جايين لي.. يعني نظفي البيت زين..
- بس خالتي موب وقته.. أنا مجهدة بعدني مانمت بنظف اللي اقدر عليه والباقي بعدين..
بصوت غاضبة
- نعم ياروح امتس... بتنظفين وتخمين هالبيت كله... أنا وافقتن فوق راستس ..
دخلت للمطبخ وانصدمت من كمية الصحون وبيالات الشاي.. وصحون العشاء المطبخ في فوضى عارمة لن تستطيع أن تنجز هذا وحدها !
- خالتي بالعادة أبوي يأخذ الصحون للمطبخ..
- لا ياحبيبتي ذاك أول.. الحين كله ذا بتنظفينه.. وقبل سوي لي شاي اخضر خليني اهضم العشاء الدسم..

- خالتي بس كثير...
- قلت لتس نظفي... لا تنسين شاي... نظفي بيالة شاي عدل...
تنهدت بهم... لفت شعرها كعكة حتى لا يضايقها ... وبدات تعمل لها كوب شاي اخضر واحضرت لها للصالة .. ثم بدأت بمهمة..
وقفت بالمجلى ثم وضعت صابون على وعاء الغسيل.. أخذت سطل كبير حتى تنجز أكثر .. وسحبت كرسي بلاستيكي لتجلس عليه... بدأت بالاكواب تنظف بصابون ثم تدخله بسطل بماء نظيف... كانت تذكر حركة جدتها عندما يرزونها الضيوف جدها تركي العَوم.. ابتسمت على ذكرى
- الله يرحمتس جدتي شما.. ليتس حيه.. تفرحين معي... غسان رجع لي جديده.. رجع لي... ماقدر يهجرني أكثر من تسذا...
مسحت دموعها لفراقها فكانت ونعم الجدة والأم.... بدأت تشعر بتوعك في ظهرها .. نظرت للمجلى ممتلئ اطباق من صحون و صحون العملاقة للذبائح...
- يلا ماعليه .. هونيها وتهون هدير... كله ذا بيروح .. كله..

بعد مرور ساعة والنصف بعد أن نظفت المطبخ والأرضية .. وجدت البيت هادئ وساكن.. نظرت لساعة معصمها وإذا بها ساعة رابعة فجراً.. التعب أنهك قواها...
والمجلس والبيت ككل يحتاج تنظيف..
- ياربي.. هي ليه تعاملني تسذا مفروض شيهانه اقلها تساعدني شوي.. افففف...
لتجدها خارجة من غرفة والدها بجلال الصلاة
- بعدتس ماخلصتي...
- خالتي توني خلصت المطبخ.. المجلس والبيت عقب بنظفه .. بنام لي نص ساعة قبل مايجي باص الجامعة..
لتخبرها بقنبلة
- نعم حبيبتي.. منهو قال لتس.. بتداومين؟؟؟
ضحكت
- يعني شنو؟؟؟ مين أنتي حتى تمنعيني.. أبوي موجود وحي...
بندر بتعب
- ماعليه يأبيتس .. أنا طالعن اصلي الفجر.. موب لزوم تروحين اليوم الجامعة...
- يُبَه... أنا عندي مشروع لازم اسلمه للمعرض..
فهده بقهر
- ابوتس تعبان.. موب وقت هرجتس...
بندر بحنيّه
- باكر ارسلي مشروعتس.. امس كان فرحتس ارتاحي يابيتس...
بغصة
- يُبَه.. هالمشروع تعبت عليه والله..
- خلاص ياهدير لا تجادليني... أنا رايح اصلي الفجر وبجيب فول وتميز... ودتسن بشيء اجيبه معي..
فهده بحب له
- لا وش دعوة.. أنا بطبخ لك بنفسي اليوم الفطور.. تطمن يأبو خالد..
نظر لها
- تعالي ياهدير..
ذهبت لأبيها لتتفاجا بحضنه وقبلة حنونة على الجبين
- انتبهي على نفستس.. زين يأبوتس..
- ابشر يُبَه.. فديتك حبيبي وش رأيك تصلي بنا جماعة.. وجهك مايطمن يأبوي..
- لا يأبوتس صلاة الفجر فضلها عظيم.. ماعلي إلا العافية... استودعتكم الله..


خرج والدها .. وتلك تشدها من قميصها
- لاعاد تردادين هرجي تسمعيني يابنت حور...
- خالتي... أنا ماقلت شيء...
لتصفعها على وجهها
- قلت لتس لا ترداديني .. يلا.. طسي كملي تنظيف...
انصدمت من قوتها ! هي ليست بضيعفة انقهرت منها
- أنا ما أذيتس خالتي.. ليش تأذيني.. وتضربيني بعد...
- وأكسر رأستس يابنت بندر.. يلا.. اسري عن وجهي....

مشت مجبرة.. هي لا تهوى المشاكل لذلك نظفت المجلس ونظرت لمكان غسان ابتسمت له بحنين
- ياربي اشتقت له من اللحين.. اووووووه قال بيتصل علي... بعدين اعلمه.. ماراح تفكني من شرها..
خرجت منهكة وتود سريرها... صلت الفجر ثم أخذت طراحة شالكي ووسادة مع اللحاف لتنام...


***

مع نسمات الصباح ساخنة ! وهما يجلسان على التكة الملاصقة للمنزل .. بأشجارها و الورود.. بعيدًا عن دخولهم للجلوس بداخل منزل والدهم المشرع المفتوح بابه ..

تنهد حاتم
- وشلونك يأخوي؟؟؟
حمد
- بخير نحمده ونشكره.. أنت علمنا عن اخبارك.. زين اللي شفناك هالايام..
- ايه يأخيك خبرك شغل شلون بسفارة.. ضغط متواصل مير قلت هكا اليومين اجلس فيها ريح واشوف ابيي وأنتم.. مبروك زواجكم وشلونه شاهين؟؟
- حمدلله والله يبارك فيك.. دق على بندر وجهه هاليومين موب عاجبني..
- وش صار على علاجه
- يوسف بلغني انه عود خالي الفواض.. ماتعالج الا عود مثل ماهو..
- لا حول ولا قوة إلا بالله... الله يهديه من يومه عنيد... يباسة رأس ماتفيد ذا الأمور... بأخذه معي وسفره بحسابي بعد..
- عسى الله يقويك يأبو مصعب..

صمت قليلاً ثم بدأ يشارك بهمه !
- صراحة فجاني البارحة ببراءة غسان..
- أنت تخبره بندر مايداني ظليمه.. مير حركة قبيلة موب عاجبتني...
- قرصة إذن له وللعمر كله... ماظنتي بتجاوزها ولد الفرسان..
- إلا قل سالم علامه ذا ولد!! يوم انه حيّ وراه اختفى ليه مانصانا مخلينا نبكي عليه وهو حي...
- هذا بلا أخوك ياعقاب... بندر زهم ولده وجلست معه .. وش اقولك ياحاتم هالولد طاح من عيني ... قايل انه مقدرت أنصاكم يوم دفنتوني وأنا حي... مير أبيه قسى عليه.. لزوم نشوفه ونفهم سالفة دام ولد مهنّا بريء منها...
- على قولتك...

***
في منزل بندر العَوم .. في داره

يا إلهي انه عبدك ممزوج بالطين والدمع فخذه إليك.. في كل حين يضيق صدرهُ من الهموم و المآسي .. جرده من اليأس الذي عاشَ به.. نظر لزوجته فهده بتعب مهلك كيف تورط وتركهم يعشان بعيدًا عنه .. تمنى لو يرجع للوراء لكانوا عاشوا معهم في بيته المتواضع لكن حين تشاءُ الاقدار فلا مفر .. إلا بالرضا
أسالك يالله أن تحميها وتهون عليها المواجع .. يعرف أن الصمت حكم إلهي واجب لكن لا مانع من بعض الوصايا..
تجلس بجانبه على طرف سرير وتتأمل وجهه المهلك بتعب مفاجئ !
- أبو خالد الله يهداك وراك تهوجس..
بندر بتعب
- احس نفسي تعبان ومهدود حيلي... كلم لي هدير ابيها.. وعطيني جوالي...
- إن شاء الله..
اتصل على اخيه حمد بتعب وكحة مستمرة
- ارحب بعضيدي.. شلون اصبحت...
- حمد يأخوك ابيك بسالفة... ومانت برداني بحول الله..
- أفا عليك يأبو سالم..
- أبو خالد.. سالم مات عندي..
- مسافة طريق وأجيك...
- مايحتاج تجي.. أنا مديون مبلغ وقدره... فوق 100 ألف.. وبيني وبينك يأخوك رجال قال بيصبر علي وهاللحين رافعن علي دعوة يقاضيني ولا اعرف وش دبره إن كان يأخوك تقدر تساعدني....
- أفا عليك يابندر ماهي بيننا يأخوي بتدبر إن شاء الله.. ما طلبت منه مهلة كم يوم لين نجمع المبلغ..
- رجال صامل اليوم يبيها..
ثم بدأ يكح بألم
- ازهلها.. بدبرها وبعلم حاتم موب مقصر إن شاء الله.. بتنفرج بإذن الله..
- الله كريم..
- علامك يأخوي... شايل هموم دنيا هونها وتهون وأنا أخوك..
- أنا طالبك ياحمد عيالي صغار وسالم ماعاد بهو بولدي.... هالله الله فيهم...
- يأخيك انت حي موجود عسى الله يحفظك ويخليك لنا...
- جعله آمين.. يلا بوداعة الله ...

- تعالي يا فهده.. دقي لي على نسيبي...
- ابشر.. ترى وجهك موب عاجبني.. علامك ما أخذت علاجك..
- موب وقته.. اتصلي واخرجي...
- اي صح بنتك نايمه عجزت تصحى...
- خلاص لا توعينها...

***

في سيارته متجه لبيت جدته عذوب ! نظر لهاتفه الذي يرن..
ابتسم بمحبة
- ارحب بعمي بندر يالله انك تحيي هالصوت..
- الله يبقيك... ياعمك انصاك تجي بلمي هاللحين..
بقلق من نبرة صوته !
- عسى ماشر.. علامه صوتك ياعم عسى موب تعبان..
- لا طيب حمدلله اقبل علي ياولدي لي هرجتن لزوم اقولها لك...
- ابشر... مسافة الدرب وأنا عندك..
- افتحي باب الحوش.. ولا جاء النسيب خله يدخلنا علي هنيا...
فهده بخوف
- تراك بديت تخوفني عليك يابندر
- فهده وحيتي اللي قلته لتس..
- إن شاء الله...

حينما ترجل.. وجد باب عمه مشرع ومفتوح استغرب! دخل وهو ينادي
- يأهل البيت..
- تفضل عمك يحتريك بداره...
***
بدأ يقلق.. دخل عنده.. وانصدم من ملامح المُجهدة وجه شاحب اقرب للبياض
- على هونك ياعمي ارتاح...
تعدل بجلسته
- اسمعني وأنا عمك.. هدير بنتي أمانتك .. وولدي سالم رغم اني غاضبنن عليه مير ياولدي كنتم مثل رفاقا .. عوده لدرب الصلاح.. طالبك ياعمك.. بنتي بعهدتك لا تضيمها... تراها يتيمة أم... هي من بعد الله أنت اقرب وحدان لها....
- ابشر ياعمي مابه ضيم إن شاء الله.. قم معي أخذك للمستشفى..
- ماعاد به يفيد ياعمك... ناولني كوب المويا...

نهض من مكانه لثلاجة صغيرة فتحها .. التفت وإذا يجد رأسه مال.. رافع سبابته يلقي شهادة..
فزع له..
- عمي.. لا حول ولاقوة إلا بالله.. إنا لله وإنا إليه راجعون...
مد يده ليغمض تلك العينين شاخصة ...

خرج يحمم صوته
- هاه ياولدي وش صار مع عمك..
- وبشر الصابرين الذين إذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون...
لتصرخ بنوح وفزع
- لااااااااا.. بندر... وين بتروح وتخليني مع عيالك.. بندر......
دخلت عنده وهي تهز جسده بارد.. لروح انتقلت لرحمة ربه..
خرج للصالة بعجز
- ماهوب بزين اللي تسوينه يأم خالد.. الله متوليه.. لا تجزعين...

اتصل على محارب هو الذي اسهل بنقل الخبر... دقائق ثقيلة مضت حتى اقبل اهل بندر وامتلئ البيت سريعًا .. الفقد تشرب في زوايا البيت.. جموع رجال الغفير اجتمعوا جميعًا بعد أن أخذوا جثمان الفقيد للمغسلة وتم تكفينه وغسله
***
كان خبر أكبر من أن يتحمله ذهنه الذي استقبل هول المصيبة .. بعد أن دوى خبر صباحي بوفاته على الحي بأكمله .. وكأنما سعادتهم التي بالأمس كانت لحظات سريعة حتى يعم الحزن كضيف ثقيل عليهم.. بالأمس كان يتحدث معهم ويسامرهم وزوج ابنته حتى يمنع الأقاويل التي انتشرت كسرعة البرق! وكأنما ادأ الأمانه ثم أفاضت روحه لباريه.. كان رحيله فاجعة ! فبندر ليس بالابن فقط .. بل هو أكثر من ذلك صاحب والجار والأخ.. طيبته تجبر الكل بمحبته ! اليوم فقط تجرعوا المأساة !
الجّد تركي بشماغه ملثم
- إنا لله وإنا إليه راجعون.. بنتي هدير وينها؟؟ علمتوها... درت..
- بعدها نايمة يُبَه.. موب حاسة بشيء بلغتني بتول انها مانامت الا عقب الفجر وبعود..
- صحوها علموها لا تنفجع.. لزوم تقف وتشوف ابيها...
حاتم
- ابشر.. ابشر.. عقب مانصلي عليه بالجامع الكبير..
- لا.. خلها تشوفه.. ذا أبيها.. خذوني درب عندها.. توحيني ياولد..
- سم ياجدي.. بكلم سارة...

محارب الذي اتصل على اخته سارة حتى تجيب بصوت بكائها
- أيه محارب.. بغيت شيء..
- جدي تركي يبي هدير.. شوفي لنا درب...
- بس هدير نايمه... عمتي بتول علمت عمي حاتم...
- أيه عارف.. يلا وأنا أخوتس بندخل عمي بغرفته .. تسلم عليه وعقب بنصلي الهمام..
- ابشر..
تنهّدت
- عميمه.. والله مايطاوعني قلبي اصحيها... والحريم ما شاء الله فيهن لقافة داخلين بلم الغرفة...
شيهانة بكره
- وخري أنا بصحيها ..
بتول بحدة
- اسري لأمتس يا شيهانة..
بتول التي تقف تتأملها بحزن ..
- رباب خليها واضحه انها مجهدة البيت مليان ناس وهي بعدها ماصحت.. وإذا على أبوي أنا بكلمه...
رباب ببكاء
- عميمة خليها تشوف عمي.. مايصير ماتعرف... خليني اوعيها الله يخليتس...
بتول
- راح تفجعينها... خليها هم كفنوه بيصلون عليه.. ماعاد به يفيد.. خليها لين توعى بروحها...
اتصلت على اخيها
- ايه أبو مصعب.. البنت واضحه انها مجهدة وتعبانة.. توكلوا.. ماغير توجعون قلبها أكثر..
- أبوي تركي ملزم..
- عطني اكلمه.. ايه يبه.. تعرف هدير وتعبها بأخر فترة ماراح تتحمل.. ايه.. ايه يالغالي.. الله يصبرنا ويثبته.. ابشر.. ابشر.. مع سلامه
- وش صار عميمه..
- رايحين يصلون عليه.. إنا لله وإنا إليه راجعون... أنا بخرج تعالي ياسارة ياعمتس صبي القهوة للحريم.. عسى الله يعدي هالأيام على خير...
- ابشري عميمه..
***

10:30 مَ

استيقظت على همهمات اصواتهم.. قلبها الذي خفق بقلق من وجهوهم المكفهرة وكأنما مصيبة حلت عليهم.. عدلت جلستها وهي تجدهم يرتدين العباءة وجوههم خالية من أي زينة !
- رباب.. عسى ماشر.. كم ساعة صارت نمت من تعب ماحسيت على نفسي...
بعدين وش فيكم ليه عيونكم تصيح...
شيهانة بقهر تقف على باب تستند عليه حتى نبرتها كلها اتهام و غيض لها
- أبونا ميت وأنتي خامدة راقده لا حس ولا احساس... ميتة ضمير...

قضيت عُمرها تتنقل من قلق ينزعُ كبدها ثم للوعة تحرق روحها.. لهجران يسلع جسدها
لسعادة حاولت بكل ما تستطيع اللحاق بها.. فكانت مثل العداء تسعى للفرار منها.. رأت وجوههم الحزينة على فراق والدِها... حتى تنهض بقميصها دون أن تشعر تمشي مشيًا نحو غرفة والدِها فتحت الباب .. وإذا بسريره خالي.. وخالتها فهده تبكي بنواح فاقدة للعقل..
مشيت بين مرر الصالة حتى فتح باب مجلس الرجال تراه في مكانه المعتاد... بصوتها اليتيمة
- يُبَــــــه..
***
نهض من مكانه مسرعًا.. وهو يمسكها راميًا عليها شماغه بغضب منها وقهر عليها
- أنتي شلون تدخلين مجلس مليان رجال...
- غسان أبوي وينه... وينه.... يُــــبَه.....
حتى قدم عمها حاتم و حمد
- اذكر الله ياعمك.. راح للي احسن منا...
- وينه ابوي.. أنتم تكذبون علي.. وينه ابي اشوفه... موب غرفته.. اكيد بمكتبه صح شلون راح عن بالي..
مسكها غسان
- اذكري الله هدير.. ترحمي عليه...
- ليه ماصحتوني... ليه حرمتوني اشوفه لآخر مره وينه.. وينه ابي اشوفه... ابـــــــــــوي...
أخذها حاتم
- دفناه ياعمتس اكرام الميت دفنه...
حينها تمايلت حتى يلتقطها غسان بخوف
- ماعليها شر.. بنقلها للمستشفى ياعمي.. الخبر موب هين عليها... والبيت مثل ماأنت شايف مليان...
- الله يقويك ياعمك .. طمنا عليها..
- ابشر.. عطوني عباتها... واوراقها...

- يا بتول.. يأم محمد..
- سم يأخوي بغيت شيء..
- عطيني عباية هدير ومحفظتها وكل بطايقها...
- ليه عسى ماشر
- ماعليها شر تعبت شوي . بتسري مع رجلها.. مثل ماأنتي شايفه البيت ضيق وناس كثير... بعدين قايل لحمد يخلي عزاء رجال بيت أبوي... مير ابوتس رفض قال مايتم العزاء الا ببيته.. الله يرحمك يأخوي..
- إن شاء الله اللحين اجيب عبايتها....

***

بعد أن نقلت للمستشفى جلست لثلاث ليالي على مهدئات.. كانت تصرخ بحرقة وقهر ...
اليوم الذي استقر عقلها تائه
- هدير ناظري فيني حبيبتي..
- ابي أبوي.. ابيه ابي اشوفه... غسان دخيلك خلني أشوفه واكلمه لأخر مره بقوله أني احبك.. والله احبك يابوي... ابيـــــه..
حضنها
- هدير اذكري الله.. هذي وانتي صايمه مصليه تسوين ذا سوايا..
- ذا ابوي ريحة أمي.. راح وتركني.. ماعاد لي احد... ماعاد لي احد...
- وأنا وين الله يهديتس بس.. أنا ان بغيتي أمٌ لتس وابوتس واخوتس وكل اللي تبينهم..
- راح تتركني مثلهم... بتمل مني وتتركني مثلهم.. مثل سالم.. مثل سالم...

مكتظة بالوحدة بروائح الغائبين.. بتلويحة الوداع الأخيرة .. آخر مرة كان يوصيها بأن تهتم بنفسها وبصحتها والقبلات التي وضعت على الجبين قبل أن يقدم على صلاة الفجر.. مكتظة بالحنين إليك يا والدِها !

- كان عارف ودعني بدون ما احس عليه...
- هدير اذكري الله.. هاللحين كل ذا شيء ما راح يفيد..
- بقوم بواجب عزاه... بستقبل المعزيين..
- احنا باليوم الرابع... استقبلي اتصالات فقط.. يلا حبيبتي ترى بتروحين معي..
- غسان..
ابتسم لها بحنيّه وفي قلبه غصة لوضعها !
- عيونه.. يلا بنزلتس للبيت تجبين اغراضتس.. رغم ماأنتي بحاجة لهم..
- شلون واعمامي؟؟
- متفق معهم لا تحاتين..
- طيب.. يصير ما ارجع مابي اشوف مرة أبوي.. ماعاد ابي ادخل البيت وحسه موب موجود..


***



" آه يا أحزاني
أنتِ بحاجة لجسد
أكثر قوة
لقلب أكثر صلابة
وأنا رخوّ جدًا. "



.
.
.


للحديث بقية...

بقلم : عيون الليل.


عيون الليل. غير متواجد حالياً  
التوقيع
تمت بحمدلله عيون الرهاف .. حتى التقيكم بـ هجير العُمُر

قديم 28-06-22, 08:50 PM   #282

ألماسةسعود!
 
الصورة الرمزية ألماسةسعود!

? العضوٌ?ھہ » 493829
?  التسِجيلٌ » Oct 2021
? مشَارَ?اتْي » 722
?  نُقآطِيْ » ألماسةسعود! is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 6 والزوار 3)
‏ألماسةسعود!, ‏توق سعود, ‏لأجلِ عيون+, ‏بين سحاب, ‏bayan safa, ‏عاطلة

ونقرأ 🌚🏃🏻‍♂🏃🏻‍♂🏃🏻‍♂


ألماسةسعود! متواجد حالياً  
قديم 28-06-22, 10:06 PM   #283

ألماسةسعود!
 
الصورة الرمزية ألماسةسعود!

? العضوٌ?ھہ » 493829
?  التسِجيلٌ » Oct 2021
? مشَارَ?اتْي » 722
?  نُقآطِيْ » ألماسةسعود! is on a distinguished road
افتراضي

بارت رووووعة رغم الحزن اللي فيه طاغي
😩😭😭😭😭😭😭😭

كدا ياعيونّا نفرح بلقائهم ثم ننفجع في موت بندر 😭😩
حنيّة غسان هي بلسم الوحيد لهدير 🥺✨


ألماسةسعود! متواجد حالياً  
قديم 29-06-22, 03:29 AM   #284

لأجلِ عيون
 
الصورة الرمزية لأجلِ عيون

? العضوٌ?ھہ » 504213
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 188
?  نُقآطِيْ » لأجلِ عيون is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 4 والزوار 5)
‏لأجلِ عيون, ‏muuj, ‏fara123, ‏Riham**

💜💜💜✨


لأجلِ عيون غير متواجد حالياً  
قديم 29-06-22, 07:50 AM   #285

سراااااااب
 
الصورة الرمزية سراااااااب

? العضوٌ?ھہ » 492812
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 608
?  نُقآطِيْ » سراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

🥺💔 هيش كذيه عيووون
مانواحي نفرح بهم ..
وليش مايقوموها تودع ابوها سلام الاخير
مالهم حق ياخذو قرار بدالها 💔💔

بيصير مثل الجرح مايبرى
الله يكون بعونها

هالمرت الابو الله يأخذها تافهه
تستقوي عليها
يايه تطبق عليها قصة سندريلا وهيش 🫢😂
تقهر هي وبنتها
متخيلتنهن مكششات 😂😂💔


واجمل مافي البارت واحلاه
لقاء غسان وهدير 😍😍😍
لبى قلبهم
الله يسعدهم
👏🏻👏🏻👏🏻

و
لا زلت
انتظر
‏ردة فعل
‏ امجاد وامها
‏🫢💃🏻

😍😍

يعطيك العافيه عيوني ماقصرتي


سراااااااب غير متواجد حالياً  
قديم 29-06-22, 01:25 PM   #286

سراااااااب
 
الصورة الرمزية سراااااااب

? العضوٌ?ھہ » 492812
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 608
?  نُقآطِيْ » سراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond reputeسراااااااب has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 10 ( الأعضاء 2 والزوار 8)
‏سراااااااب, ‏Riham**


سراااااااب غير متواجد حالياً  
قديم 30-06-22, 05:56 AM   #287

لأجلِ عيون
 
الصورة الرمزية لأجلِ عيون

? العضوٌ?ھہ » 504213
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 188
?  نُقآطِيْ » لأجلِ عيون is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 10 ( الأعضاء 1 والزوار 9)
‏لأجلِ عيون

👀💜💜💜.


لأجلِ عيون غير متواجد حالياً  
قديم 30-06-22, 06:16 AM   #288

االنايفة العنزي

? العضوٌ?ھہ » 356861
?  التسِجيلٌ » Nov 2015
? مشَارَ?اتْي » 165
?  نُقآطِيْ » االنايفة العنزي is on a distinguished road
افتراضي

بداية موفقة 🤝🌸

االنايفة العنزي متواجد حالياً  
قديم 30-06-22, 03:53 PM   #289

تفله

? العضوٌ?ھہ » 446482
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 109
?  نُقآطِيْ » تفله is on a distinguished road
افتراضي

الف مبروكعلى الروايه الجديده تسلم يدك

تفله غير متواجد حالياً  
قديم 01-07-22, 01:28 PM   #290

لأجلِ عيون
 
الصورة الرمزية لأجلِ عيون

? العضوٌ?ھہ » 504213
?  التسِجيلٌ » Jun 2022
? مشَارَ?اتْي » 188
?  نُقآطِيْ » لأجلِ عيون is on a distinguished road
افتراضي

روعة كلمات على حروف.. ايه عيون بعد ما قلنا حلو اللقاء بينهم
يصير نكسة ابوها بندر ويتوفى بعد ما جمعهم.. كسرت قلبي وبتجلس حسرة في قلب 💔
انها ما شافت ابوها 😩😭😭😭😭
الله يصبرها ويعوضها بغسان
اما فهده خير خير وش هالتسلط توك مالك اسبوع وشوي وتحكمت بالبيت وبعد تتأمر
هدير ماحبيت ضعف شخصيتها 😩
بس بعد ماتنلام شوفة الحبيب اغنتها عن وجه شر فهده 🥺🥺
مبدعة عيون ننتظرك في الفصل الثامن متشوقة له بالحيل 😩🌚🏃🏻‍♂


لأجلِ عيون غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:42 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.