آخر 10 مشاركات
93 - قمر في الرماد - جين دونيللي (الكاتـب : فرح - )           »          على أوتار الماضي عُزف لحن شتاتي (الكاتـب : نبض اسوود - )           »          عينان في الخفاء..للكاتبة المتألقة وجع الكلمات..قصة قصيرة*مكتملة** (الكاتـب : ROSES LEAVES - )           »          رواية الورده العاشقه " مميزة " و " مكتملة " (الكاتـب : sapphire - )           »          مهجورة في الجنة(162) للكاتبة:Susan Stephens (كاملة+الرابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          482-خفقات مجنونة -ميشيل ريد (كتابة /كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          قلبي فداك (14) للكاتبة: Maggie Cox *كاملة+روبط* (الكاتـب : monaaa - )           »          هدية عيد الميلاد (84) للكاتبة : Abby Green .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          رهاني الرابح (90) للكاتبة: سارة كريفن ...كاملة... (الكاتـب : silvertulip21 - )           »          دين العذراء (158) للكاتبة : Abby Green .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree761Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-11-23, 11:02 AM   #261

توت711

? العضوٌ??? » 429775
?  التسِجيلٌ » Aug 2018
? مشَارَ?اتْي » 43
?  نُقآطِيْ » توت711 is on a distinguished road
افتراضي


على ان التحول بالروايه غريب وصدمني الا ان ابداعك مستمر
حرب الكره بين الخوات وباطنها الحب والحنين لبعض
قصه عتاب ومحيا من اجمل القصص اللي قرأتها حب عفيف طاهر واقعي
موده جسدتي شخصيتها حقيقي تكونت كذا بسبب ظروف حياتها من صغرها ما الومها ابدا
رحمه صدمات متتاليه حان وقت الانسحاب ورمت ثقل مسؤلياتها وهمومها على البراء

يعطيك الف عافيه ابغى اعرف النهايه وما ابغى فراق الروايه

Cloud24 and ضي عيوني like this.

توت711 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-23, 09:51 PM   #262

nmnooomh

? العضوٌ??? » 314998
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 486
?  نُقآطِيْ » nmnooomh is on a distinguished road
افتراضي

لااااا ليش ي عتاب
ما توقعتك مجرمه لهالدرجة
خليتيه حامل لمرض وراثي
وتبين تهججين الحريم كلها منه
لا وتقولين ما عاد يعني لي
الا يعني ويعني مبين عليك اصلا


رحمة فرحنا باستقرارها
واتمنى لها الحياة السعيدة تعذبت بما فيه المفاية
يمكن الموده اللي بينها هي والبراء
تنتزع الضغط النفسي اللي عاشته طول عمرها


بالنسبة لموده كل اللي صار قضاء وقدر
لمتى وهي واخواتها يحملونهاالذنب
لمتى جلد الذات
وعبدالاله مسكين صراحة



اللي يحب بنات ام عيسى مقرووووود

Cloud24 likes this.

nmnooomh متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-23, 03:43 PM   #263

وردة شقى
alkap ~
 
الصورة الرمزية وردة شقى

? العضوٌ??? » 300693
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 484
?  مُ?إني » نور عيني الكويت
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Kuwait
?  نُقآطِيْ » وردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond reputeوردة شقى has a reputation beyond repute
افتراضي

مودة تسببت على ريلها و بنتها رد فعلها و قرارها مبالغ فيه
خاصه ان تصرف امها معاها ما كان طبيعي ابداً فشي طبيعي تردها و المفروض من البداية ماتسمح لها تطقها كبرت و تزوجت خلاص انتهى الموضوع

Cloud24 likes this.

وردة شقى غير متواجد حالياً  
التوقيع

العذوب سليمان
" عندما أتقنا الصمت حملونا وزر النوايا "
رد مع اقتباس
قديم 25-11-23, 06:58 AM   #264

امم حور

? العضوٌ??? » 344966
?  التسِجيلٌ » May 2015
? مشَارَ?اتْي » 870
?  نُقآطِيْ » امم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond reputeامم حور has a reputation beyond repute
افتراضي

سبحان الله وبحمده سلحان الله العظيم
Cloud24 likes this.

امم حور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-23, 11:17 AM   #265

كوكى3003

? العضوٌ??? » 74061
?  التسِجيلٌ » Jan 2009
? مشَارَ?اتْي » 697
?  نُقآطِيْ » كوكى3003 is on a distinguished road
افتراضي

Gooooooooooooooodddd
Cloud24 likes this.

كوكى3003 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-23, 05:01 PM   #266

Cloud24

كاتبة في قسم وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية Cloud24

? العضوٌ??? » 398399
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 377
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » Cloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond repute
افتراضي

*






.. البارت الرابع والعشرون ..






" الأخــيـــــر "







*










يوم العيد .. بالليل

في سيارة عتاب .. تسوقها متوجهين لبيت العم شهاب
بعد انقطاع فتره طويله

رحمة تقفل الاغنية الي شغلتها عتاب : خيير احترمي الي معك انا مااسمع

عتاب : والله محد قالك ريحي زوجك من المشوار وامشي معي

رحمة : حتى لو لحالك ماتسمعين وانتِ تسوقين

عتاب تهز راسها بزهق : يوم عيد وش تبين نسمع يعني

رحمة : شغلي تكبيرات

مودة جالسه ورا وتناظر الطريق .. متثاقله هالروحه .. ولا لها خلق مناقر : لاتشغلون شي اكرمونا بسكوتكم

عتاب تطقطق ع الدركسون بااظافرها المزينه باللون العنابي : للاسف بسكوتنا خلص تبين عصير

مودة : بلا سخافه ترا ماتضحكين

رحمة ضحكت وتضرب كفوفها ببعض بمبالغه : هههههههههه حلووه عتاب ضحكتني

عتاب تناظر رحمة بطرف عين .. وتنهدت وناظرت طريقهاا

مودة تمد يدها وتسحب جوال عتاب الي كان مفتوح ع اليوتيوب وشابكه بلوتوث السياره ..
وشغلت الاغنية الي وقفتها رحمة .. وعلت الصوت

ولهان، ولهان
وإن داريت يفضحني الموق
واحشني كلّك، إنت وعيوبك أفداك
لين إمتليت، من الوله قلب وعروق
والأرض ما شالت، أحاسيس مضناك


عتاب دخلت جو مع الاغنيه وفي بالها محيا .. ماتدري وش سوى بعد ماطلعت التحاليل

مودة رجعت ورا وسندت راسها ع الشباك تناظر الطريق ..

رحمة قفلت الشاشه من عندها .. وطلعتهم من جوهم وبسخريه من هدوئهم : ذبحكن الحب

عتاب تهز كتفها بسرعه بدون ماتناظرها : شدخلني انا هي شغلت

رحمة ترفع كفها : لاتسوين طالعه منها

عتاب تطق رقبتها : ياحبيبتي انتِ لاترمين بلاك علي من الي تفل شعرها وتسري للملحق هههههه

مودة تقدمت بينهم تضحك وتضرب كتف عتاب : اي والله ذبحها الحب طول هالاسبوع ماانشافت ههههه

رحمة تحس الجو حار ووجهها احمر .. وبجديه قد ماتقدر : احترمي نفسك انتِ وياها

مودة تصفق وتتمايل وتغني .. وعتاب تكمل تغني معها وتضحك : انا حبيّتك حبيّتك
حبيّتك تنسييت النوم ..
ياخوفي تنسااني



*







جالسات جنب بعض .. بمجلس نوير المليان ضيوف
رحمة تناظر جود جالسه بحجر امها وتعدد لها الناس الي اعطوها عيديات ..

مودة : كلهم بجمعهم لك واوديك بكره تشترين فيهم العااب

نوير دخلت وناظرتهم : اثاريها عندك وانا ادورها ابوها يبيها

مودة ترتب شعر جود : ايه من جينا وهي عندي اقولها تطلع تلعب مع الاطفال مو راضيه

نوير تمسك يد جود وتاخذها معها .. بنفس الوقت دخلت غادة وبدت تسلم ع الحضور تعايدهم

البنات يناظروها .. كاشخه وحامل ومبتسمه ..
الصوره الي شافوها عايشه حياتها ومبسوطه مع زوجها ولد خالها .. ولا كأنها هي اساس الفتنه

رحمة خطفت نظره لخواتها .. كلهم نفس نظرتها والحزن خيم ع ملامحهم .. همست : لاتناظرونها

مودة وقفت وطلعت .. ماتقدر تجامل وتسلم عليها اذا وصلت لهم
رحمة سلمت عليها عادي وكأن شيء لم يكن ..

عتاب حاولت بس نظرات غادة المتشمته نرفزتها .. وردت لها نظرة احتقار

غادة وصوتها بس هم يسمعوه : ماانخطبتي عتاب

عتاب باابتسامه مستفزه : لا انتظر زوجك

غادة انمحت ابتسامتها : وقحه ماتتغيرين

رحمة تكتم ابتسامتها لما راحت عنهم غادة معصبه ..



*




كان جالس ع ركبه عند باب المدخل وقباله جود .. قاعد يفتح لها العصير
رفع عيونه للي مرت من عندهم ولاتشوف احد بطريقها
رمش اكثر من مره يستوعب .. سرعه الموقف
مودة .. وش فيها متضايقه ووجهها احمر كأنها ماسكه دموعهاا .. ولاانتبهت لوجوده

جود : اعطيني عصيري

عبدالاله انتبه ومد لها عصيرها ووقف .. يرتب ثوبه وهو يفكر .. اكيد احد ضايقها بكلمه او تصرف
شاف غادة جايه من نفس الجهه الي جت منها مودة
ووصله الجواب ..

غادة توترت لما شافته ونظراته لها .. قربت منه : هلا عبدالاله كل عام وانت بخير

عبدالاله برسميه تعودها معها بدون مايسلم عليها : وانت بخير

غادة تعودت ع التباعد الي بينهم من سنين رسميين مع بعض ولا كأنهم اخوان : تبي شي ؟

عبدالاله : وش فيها مودة ؟

غادة : ماادري ماقربت صوبها

عبدالاله يهز راسه : تمام

غادة تشوفه يروح عنها .. اخوها المفضل خسرته حاولت تصلح الي انكسر بس ماقدرت .. يكلمها ويناظرها عادي .. بس مو هذا الي تبيه .. تبي عبدالاله القديم
عبدالاله الي يضحك ويسولف معها بدون حواجز ..

شافت بنت خالتها حنين جايه من برا بعبايتها مفتوحه مبينه كشختها والطرحه ع كتفها وتتبسم وبيدها ورده حمرا ..
شدت وقفتها وناظرتها بااحتقار : من وين جايه

حنين تشم الورده وبقوايه عين : رحت اسلم ع صالح واعايده

غادة تقدمت منها بقهر : انتِ ماتستحين ع وجهك تقابلين زوجي انا بنت خالتك ياحيووانه

حنين مبتسمه تستفزهاا : والله مو ذنبي انك مو ماليه عيونه

غادة ضربتها كف : جعلك بالمرض يالوسخه انتِ وياه

حنين دفتها وطاحت ع الارض ومسكت شعرهاا : انا ماتمدين يدك علي والله لو علمت صالح لاتباتين ببيت اهلك مطلقه

عتاب الي كانت شاهده ع المشهد من البدايه ومستنده ع الجدار .. تشوف حنين تروح داخل بعد مارمت نظره احتقار لغادة ..

غادة وقفت ترتب شعرها ولفت وراها .. وشافت عتاب والسخريه ع ملامحها .. ماقدرت تحط عينها بعينها كسرت نظرتها ومشت

عتاب بداخلها مابين ( متشمته و مشفقه ) .. كملت طريقها تدور مودة








*


وقف برا وبيده جواله شاد عليه بتردد .. يتصل ولا لاء
غمض عيونه وصورتها بفستانها الوردي الشبيه بفستان بنته .. مطقمات مع بعض .. نفس شكلها ماتغير
كان يفكر وش تغير فيها بعد الحمل .. زاد وزنها ؟.. غيرت شعرها ؟
ولا شي نفس رشاقتها وشعرها الطويل الجميل .. ع حطه يده .. من يشوفها مايصدق ان عندها بنت

" عز الله اني شفت العيد بعد غياب سنين "



كانت في غرفه الغسيل .. كل البيت مليان ناس مالقت مكان تختلي فيه بنفسها الا هالمكان
جالسه ع كرتون ماتدري حق ايش وتناظر الفراغ .. بعد ماشبعت بكاا .. مخنوقه طول اليوم ومن هالزياره الي موترتها طول اليوم .. خلاص ماقدرت تكتم اكثر
شوفه غادة .. خلتها تنفجرر

فتحت شنطتها .. طلعت المرايه وناظرت شكلها .. مسكرتها ساحت وخرب مكياجها
طلعت مناديل .. وحاولت تمسح وتصلح مكياجهاا
ناظرت جوالها الي يدق اعتقدت وحده من خواتها .. بس طاحت المرايه من يدها لما شافت الاسم

توترت وترددت قبل ترد .. خافت ان جود صاير معها شي .. ولا ليش يتصل .. : الوو

عبدالاله يمشي بين الشجر بيبعد عن الانظار .. مايبي يقابل احد : مودة

مودة تنحنح تبعد بحه البكا وبخوف نبرته هاديه كأنه يمهد لشي : صاير شي جود وينها

عبدالاله لف ورا البيت واستند ع الجدار : جود تركتها تلعب مع الاطفال انتِ فيك شي

مودة تهز راسها كأنه يشوفها : هأ .. لا

عبدالاله بثقل مشاعره وشوقه : مودة

مودة تحس ان ماعاد هوا الغرفه يكفيها اتجهت للباب الخارجي .. ويادوب طلع صوتها : وش تبي ؟

عبدالاله .. طال بصمته : ترجعين ؟

مودة فتحت الباب بتوتر : وين ارجع ؟

عبدالاله لف للباب بضيق مايبي يقابل احد وهو متوتر كذا .. بس انصدم وهو يشوفهاا

نفس صدمتها وهي تشوفه قدامها وجواله ع اذنه .. ويناظرهاا .. وصوت تنهيدته العميقه بااذنها

عبدالاله مانزل جواله ولا عيونه عنها : ترجعين لي ماعاد اقدر اصبر ع بعدك ماافي صبر خلصص مييت شوق لك ابي اكمل هالحياه الي ماتهنيت فيها معك لاتظلمني انا وبنتي انا مسامح ومعطيك كل العذر بس بعد هاليوم خلاااص مااقدر بلومك واشيل بقلبي عليك

مودة دخلت وقفلت الباب وراها وجلست تبكي والجوال للحين حاطته ع اذنهاا ..

عبدالاله : بنتظر ردك مع السلامه



*






دخل المستشفى وبيده اوراق حلل في مستشفى ثاني بدون مايقول لاهله ..
وقف عند الاستقبال : ابي اقابل المسؤول او المدير هنا

: خير اخوي عندك مشكله تفضل اساعدك

محيا : عندي شكوى ابي اتفاهم مع مسؤول اي احد

: شكواك من اي قسم وش صار معك

محيا : تحاليل غلطانين بتحاليلي

: تفضل عند الاستاذ حامد في الطابق الثاني اول مكتب ع يمينك



*



جالس ع الكرسي قبال مكتب الاستاذ حامد .. صار له الحين ساعه يجري اتصالات ويطلع ويرجع ..
ولا عطاه الزبده .. بس قاله ابشر حقك بتاخذه بس لاتشتكي

حامد دخل وجلس ع مكتبه : اعذرني استاذ محيا تأخرت عليك بس مايصير الا الي يرضيك الغلط كان من موظفه غلطت بين تحليلك وتحليل شخص مريض والحين تجي بتعتذر منك والقرار لك

محيا : وش اسوي بااعتذارها اهلي الي صار لهم اسبوعين ولاحتى عيدو مع الناس من الحزن علي

عتاب وقفت عند الباب تشوفه .. مجبوره .. يخرب شكله الاستاذ حامد حقق ونبش بالاوراق لين عرف انها هي الي اجرت ذاك التحليل
واذا ماجت تعتذر بيفصلونها ..

حامد ناظر الباب : تفضلي اخت عتاب هذا الشخص الي تسببتي عليه

محيا بس سمع الاسم لف بسرعه مو مستوعب !!..

عتاب تقدمت داخل وبدون ماتجلس .. ومتجاهله نظراته المنصدمه : اعتذر منك اخوي ماقصدت ماادري كيف لخبطت بالتحاليل

محيا يناظرها وبنفسه همس " عتاب الكذابه النصابه تحليل زواجي طاح بيدينها بنت ام عيسى "

لف ع حامد ووقف : اعتذارها ماهو مقبول .. لخبطت !! ياتشتغل بكامل تركيزها ولا تجلس ببيتهم ارواح الناس مو لعبه بيدها

حامد : مالك الا اللي يرضيك تفضلي اخت عتاب انتِ مفصوله ومستحقاتك كلها بتوصلك

عتاب ناظرته بقهر : مفصوله عشان مايشتكي عليكم انا الي بشتكي ع هالمستشفى المعفن والظلم الي يصير فيه "وفصخت التعليقه الي ع رقبتها فيها اسمها وشعار المستشفى ورمتها ع الكرسي وطلعت وهي تسب وتدعي"

حامد ناظر محيا .. بااحراج : والله كانت موظفه محترمه مدري وش جاها

محيا يحك رقبته : امم لاتفصلونها هذي خطيبتي السابقه اعذر تصرفها وامسح كلامها الي تو بوجهي

حامد رفع حواجبه مندهش ..!! سرعه انقلاب الادوار


محيا ماانتظر رده طلع بسرعه يناظر الاسياب فاضيه .. راح يجررري يدورها يحس الشغف وحب الحياة رجع له

وعند مواقف السيارات شافها تركب سياره صغيره بسرعه .. راح يجري بسرعه ووقف قدام السياره مانعها تطلع

عتاب تتنفس بعصبيه .. وتناظره تحاول تمسك اعصابها "انطردت قدامه .. انطردت وبرجع لمذله اخواتي ماعندي قرش"

محيا يأشر بيده : دقيقه بتكلم معه

عتاب : ماتقدر تقبل اعتذاري لهالدرجه مقهور ماتزوجت ليلى هه ليلى العامريه

محيا يكتم ابتسامته وهو يلف يقرب لشباكها : هالحين الغلط صار علي وانتِ لاعبه بتحاليلي

عتاب تناظره وتحرك يدها : احمد ربك ماخليتك مصاب

محيا ضحك مبهور من بجاحتتها : هههههه احمد ربي !! انتِ حتى مو ندمانه لو ماهددوك بالفصل مااعتذرتي

عتاب تهز راسها : صح

محيا باابتسامه شاقه وجهه : ماتبيني اتزوج

عتاب ناظرت ابتسامته بشوق لحظات وصدت بتهرب : لا بس بنكد عليك تزوج الحين مالي شغل فيك

محيا ضحك لما حركت سيارتها بسرعه .. وراحت بعيد عنه .. وعيونه تتابع سيارتها ويضحك
" ياااه ياعيونها .. ياصوتها .. ياكلها اشتقت لها وانا اكبر كذاب يايمه
عتاب وين ماتمشي امشي معها من غير لا اين ولا كيف وليه
من حيث ماتجرفني اغمض عيوني وانجرف "





*






بعد مرور سنه ..


*




طلعت من دار تحفيظ القران والسعادة ماليه قلبها ..
ركبت السياره بثقل حملها

البراء : هاا بشري

رحمة لفت عليه : الحمدلله وافقو نكفل حلقه حفظ باسم امي وانا بكون المعلمه عسى الله يتقبل

البراء بفرحه لها : الحمدلله والله كان خاطري اقط معكم

رحمة تمسك يده : ماتقصر ياحبيبي بس نبيها هديه لامي من بناتها

البراء يحرك السياره للحديقه القريبه : الله يجزاكم خيرر يله عاد الحين لاتنسين وقت المشي مابقى شي وتكملين التاسع

رحمة نزلت من السيارة .. وبدت تمشي بالحديقه والبراء يمشي معها كالعاده .. داعم لها في كل شي

رحمة تتنفس بتعب وثقل : تعبت مافيني حيل امشي اكثر كم بقى وقت

البراء يناظر ساعته : باقي ربع ساعه خل نكمل

رحمة تنهدت : الحياة تضحك متخيل اني ابي الالم في احد يتمنى الالم

البراء يمسح ع ظهرها : لانك تدرين ورا الالم هذا سعادة بتشوفين ضناك وتنسين كل شي

رحمة تناظر بطنها : ياارب سهل

البراء يمسك يدها ويشد عليها : اميين ويقومك لي بالسلامه انا ماصدقت صرتي نصيبي كنت اشوفك مستحيل

رحمة تبتسم بتعب : تقول لي انسى الي زمان وانت تذكرني

البراء ضحك ..

رحمة : كنت تحبني من زمان وتصرفاتك بالمراهقه حب بس غلط وكبرت وعقلت وتبت عن الغلط وحاولت تنساني وتزوجت ومر الوقت كنت تحسب انك نسيتني بس مانسيت للاسف

البراء : حافظه ماشاءالله

رحمة بتعب وتحس بدايه طلق : ايه مو كل ليله نعيد بهالسوالف وانا الي حبيتك وصرت مضحكه لخواتي "عضت ع يدها باالم" ايي شكل هذا وجع الطلق الي يقولون عنه

البراء ارتبك : معقوله

رحمة تحس انها بتبكي بخوف : لو استمر معناته هو راقب ساعتك اخخ ياربي سهل علي





*



طلعت من صالة عرض الازياء سعيدة بنجاح دار التصاميم الي صار لها فيه نسبه 30٪

لبست عبايتها وطلعت .. ابتسمت وهي تشوف سيارة عبدالاله واقفه ينتظرها
جود طالعه من الشباك وبيدها باقه ورد : امي انها هناااك

عبدالاله : انتظري تأتي الان ادخلي الى الداخل لاتسقطين

جود ترفع الورد لامها وبحماس : امييي

مودة وصلت لهم وهي تضحك بحب وبقلبها تحمدالله .. ع السعادة والاستقرار الي عايشته من جميع النواحي

عبدالاله وهو يحرك السياره : هاا شلون العرض

مودة لفت باست جود واخذت الورد منها : مررره حلو كل شي مزبوط والكل يمدح شغلنا

عبدالاله يمسك يدها : ان شاءالله دوم هالنجاح ياحبيبتي

مودة تنهدت : عبدالاله تتذكر غرفه الخياطه حقتي

عبدالاله رجع راسه ورا : اخخ ياحلوها من غرفه

مودة تضحك : من جد اشتقت لها

عبدالاله يغمز لها : واكثر شي مكان تبديل الملابس

مودة تضحك وتحط يدها ع فمها : تذكر يوم قفطتنا رحمة هههههه

عبدالاله يضحك ويمسح طرف عينه : ههههههه اييه يالاحراج كان

لفو ع بنتهم الي تضحك تقلدهم وهي مو فاهمه شي .. ورجعو يضحكون مع بعض



*




جالسه في سيارة محيا عند بيتهم .. تركها ودخل يجيب شي نساه قبل يمشون
توهم جايين من شهر العسل .. واول شي زارو اهل محيا
ام محيا استقبلتها بكل حب .. وكأنها بنتها
حمدت الله ان محيا ماعلم احد عن سواتها بتحاليله بس قالهم ان حصل غلط بالتحليل وهو مافيه شي

ناظرت البيت الي صدت عنه اول ماجو .. بس الحين مو قادره تصد وهي جالسه كذا بالسياره قباله وتنتظر محيا

مو قادره تتجاهل شعور الشوق والحنين لهالبيت ..

فتحت السياره ونزلت .. تمشي بخطى بطيئه للباب الابيض المصدي
" بيت ام عيسى هذا اسمه .. مين يصدق هالبيت الي كنت اكرهه وكل شي مو عاجبني فيه انا الحين امشي له ارجف وميته شوق
ودي اطق هالباب وتفتح لي امي .. ودي اشوف سيارة عيسى الغمارتين واقفه جنبه
ودي اسمع صوت ماكينه مودة المزعجه
ودي اقابل رحمة وماانحاش منها خوف تشغلني شغله بهالبيت يااما تنظيف ولاغسل
ودي اشوف الغرفه الي اتشاركها مع خواتي ههههه السجن الي كنا نحبه .. سريري بالزاويه قديم وكل شوي منكسره فيه خشبه كنت أقول متى افارقك وافتك
انا الحين مشتاقه واتمنى لو نومه وحده عليه "

بسطت كفها ع الباب .. ودموعها تتسابق ع خدها وبللت نقابهاا


محيا وراهاا : عتاب وش تسوين

عتاب بدون ماتلف عليه : محد فيه

محيا : اللي شراه قعد فيه سنه وبعده نقل وبقى فاضي مقفل

عتاب تضحك بحزن ودمعها ماوقف : شكل اخويا امي طردوه

محيا يطبطب ع كتفها : تعالي نروح تأخرتي ع اختك

عتاب مشت معه وهي تمسح دموعها : تدري من اصعب المواقف الي تمر الانسان يرجع لبيته القديم خاصه لو كان عايش فيه مع ناس متوفين هالوقت

محيا يقتح لها باب السياره : هذي الحياه مستمره الله يرحمهم ويغفرلهم

عتاب ناظرت البيت نظره اخيره وهم يبعدون ..

محيا : تدرين بعدكم اجلس كذا قبال البيت واذكر قصايد بهالموقف يعني بكاء ع الاطلال ههههه

عتاب ناظرته بنص عين وعيونها حمرا من بعد البكا : ترا مانسيت قصيده امرؤ القيس لليوم ماقلتها

محيا تبسم ذلته بمكالمه غادة الي حلف لها كانت وحده وكان مخطط ينتقم لها ويعلق غاده فيه ويتركها .. بس هون ماقدر اخلاق ودينه مايسمحوون له ..
ورضاوتها يومياً يقولها شعر لمرؤ القيس :
أغَرَّكِ مِنِّـي أنَّ حُبَّـكِ قَاتِلِي
وأنَّـكِ مَهْـمَا تَأْمُرِي القَلْبَ يَفْعَلِ
وَمَا ذَرَفَتْ عَيْـنَاكِ إلاَّ لِتَضْـرِبِي
بِسَهْـمَيْـكِ فِي أعْـشَارِ قَلْـبٍ مُقَتَّلِ



*





في المستشفى غرفة .. رحمة ..


مودة جالسة ع الكرسي وقبالها سرير ولد رحمة تتأمله : ياعمري صغيروون مرره

رحمة : صغيروون بس ماجا الا بطلعه روحي

مودة : حبيبتي الحمدلله ع سلامتك

عتاب فتحت الباب ودخلت : السلام عليكم

البنات ردو السلام .. وهي تركت الورد والهديه ع الطاوله وحضنت رحمة : الف مبرووك حبيبتي الحمدلله ع سلامتك

مودة تقرب منها تسلم : هلا هلا بالعروس

عتاب ضحكت وسلمت عليها .. وعلى جود وباست خدودها

رحمة : هاا عتاب عسى انبسطتي بالسفره مع حبيب الطفوله والمراهقه والكبر هههه

عتاب باابتسامه صادقه : مره الحمدلله "ولفت ع مودة وهي مادة يديها " هاتي حبيب خالته اشوفه

مودة تشيله بخفه وتمده لعتاب ..

عتاب : ماشاءالله "ورفعت راسها لرحمة" وش سميتيه

رحمة بحب وحنين لاخوها : عيسى


انطق الباب وجاهم صوت البراء : ام عيسى عندك احد ؟

رحمة : ايه خواتي

وناظرت اخواتها وهي نفس الشعور .. ام عيسى ..
الاسم مامر عليها مرور الكرام






*









" تمـت "

yasser20, nmnooomh, Msamo and 7 others like this.

Cloud24 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-23, 05:02 PM   #267

Cloud24

كاتبة في قسم وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية Cloud24

? العضوٌ??? » 398399
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 377
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » Cloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond reputeCloud24 has a reputation beyond repute
افتراضي

مساء الخير ..
اعذروني ع التأخير الحرارة مطيحتني ع اخر بارت للاسف
قراءة ممتعة .. اتمنى اني كنت خفيفه لطيفه ولازعلت احد

استودعتكم الله ♥️ .


Cloud24 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-23, 06:13 PM   #268

Msamo
 
الصورة الرمزية Msamo

? العضوٌ??? » 366128
?  التسِجيلٌ » Mar 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,821
?  نُقآطِيْ » Msamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond reputeMsamo has a reputation beyond repute
افتراضي

نهاية منطقية
الرواية جميلة
سلمت من كل شر

Cloud24 likes this.

Msamo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-11-23, 12:59 AM   #269

nmnooomh

? العضوٌ??? » 314998
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 486
?  نُقآطِيْ » nmnooomh is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة cloud24 مشاهدة المشاركة
مساء الخير ..
اعذروني ع التأخير الحرارة مطيحتني ع اخر بارت للاسف
قراءة ممتعة .. اتمنى اني كنت خفيفه لطيفه ولازعلت احد

استودعتكم الله ♥️ .


اولا ما تشوفين شر حبيبتي وخطاك السو
ثانيا
مره مره مره مره شكرا
ولا تكفي
صراحة روايه خفيفة لطيفة
مع اكشنات ام عيسى
قلم مميز
وكتابة سلسه
لا نعرف كيف صراحةنوفيها حقها
ما نقول الا جزاك الله خير الجزاء على هالرواية الحلوة
وفي انتظار جديدك عزيزتي
لان بيكوووون ابدااااع
فيس قلوب

Cloud24 likes this.

nmnooomh متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-11-23, 01:44 AM   #270

ضي عيوني

? العضوٌ??? » 496732
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 422
?  نُقآطِيْ » ضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond reputeضي عيوني has a reputation beyond repute
افتراضي

يا سلاااام يا كلوود نهايه جميله وسعيده ومرضييه للجميع ❤
حبيت الفكره والراويه كلها❤
وانتظررك بالجديد ان شاءالله❤
وطهور ان شاءالله ماتشوفين شر حبيبتي❤

Cloud24 likes this.

ضي عيوني متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:21 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.