آخر 10 مشاركات
إغواء متنكّر (78) للكاتبة: Stefanie London *كاملة+روابط* (الكاتـب : *دلال* - )           »          مذكرات مغتربات "متميزة ومكتملة " (الكاتـب : maroska - )           »          اتفاقية دالاس (54) للكاتبة: أديسون فوكس .. *كاملة* (الكاتـب : deloo - )           »          الملاك والوحش الايطالي (6) للكاتبة: Jacqueline Baird *كاملة+روابط* (الكاتـب : monaaa - )           »          أم لابنة الرئيس (41) للكاتبة: Susan Meier..... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          ليلة مع زوجها المنسي (166) للكاتبة : Annie West .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          زَخّات الحُب والحَصى * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Shammosah - )           »          عروس الإيطالي (28) للكاتبة: Trish Morey .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          عرض مغرى (148) للكاتبة Michelle Conder .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          وريف الجوري *مكتملة* (الكاتـب : Adella rose - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree110Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-24, 11:45 AM   #41

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


كانت مستلقية على سرير ادم بعالم آخر وتقرأ كتاب اعجبها منذ أن اكتشفته بين أنقاض الكتب التي لديه يتحدث عن الحضارات القديمة وهي من عشاق التاريخ بأنواعه قاطع تركيزها الدقات الثلاث لآدم التي تنبه عن دخوله نظرت للساعه واستغربت قدومه وقبل أن تتحرك من مكانها دخل للغرفه بسرعه مغلق الباب خلفه
-لماذا عدت الآن
سألت بقلق وهي تعتدل بجلستها ضحك بخفوت وهو يضع مفاتيحه وهاتفه على مكتبه
-لم أكن أعرف اني يجب أن أقدم طلب من أجل العودة مبكرا
-ليس هكذا ولكني استغربت لأنك تأتي متأخرا دائما
نهضت بسرعة من السرير مبتسمه بخجل من تهورها وهي تبرر كلامها
-لقد استأذنت من أجل أن أذهب لحفل استقبال ابن جيراننا صديق برتبة عدو
قال ضاحكا وهو يتذكر قصي وكم كان يتشاجر معه بسبب هويدا كلما منعها من أن تلعب معه كان يجن وياتي ليتشاجر معه تحرك باتجاه الملحق ولكنه توقف عندما قالت
-حارس الطفوله
قالت مبتسمة ولكن ابتسامتها اختفت عندما نظر لها وكأنها ارتكبت جريمة
-من أين عرفتي هذا الاسم
سال بتعجب هو متأكد أنه لم يقل لها هذا حتى أنه تقريبا نساه لولا أن ذكرته هي الآن
-لقد سمعته
ردت باستغراب من ردت فعله
-ممن سمعته أنا لم أخبرك به
-سمعته من جارتكم ورويدا عندما كانتا يتحدثا سويا
-نوار
قالها بابتسامة وهو يهز رأسه
-لقد اكتشفت اليوم عنك شيء جديد وهو أنك مجرم كيف تعذب طفل بريئ وترعبه هكذا
تلقت ضحكه عاليه وكأنه مدحته وجدت نفسها تضحك بخفوت على ضحكته ومع تحرك شيئ غريب لا تعرف ما هو بداخلها ولكنه جميل جدا وأحبته كثيرا
-هل قفز على السطح
سال وعيونه تلمع
-لا ، رفض خوفا منك ، هل حقا رفعته فلقه كما يقول وربطته كخروف العيد وهددته بالسجن
-يبدو أنه تعلم الدرس واجل فعلتها لو قفز لاعدت الأمر مجددا
قال وهو يدخل للملحق لتتبعه منزعجة من اسلوبه بالتعامل مع طفل هكذا
-كيف تفعل هذا أنه طفل بريئ ملاك
-والله لا يوجد ملاك ألا انتي اتعلمي لو كنا بوضع مختلف عن هذا لادرتك بالحاره لتري الملائكة ماذا يفعلون أو يتحدثون
قال ساخرا منها وهو يخرج ثيابه متجه للحمام
-هل ستدخل للحمام
تسالت بخجل و وجهها يكاد يحترق من خجلها
-أن سمحتي
قالها مبتسما على خجلها
-لما لا تستخدم الحمام الاخر لا يوجد أحد بالمنزل سوى هويدا ونائمه
-كيف عرفتي أنه لا يوجد أحد
-رويدا أخبرت جارتكم بهذا
-حتى وإن كان لا يوجد أحد الجو بالخارج بارد جدا ولا أريد أن امرض الآن لذا إن سمحتي لي ساستخدم الحمام
ابتسمت له بخجل وهي تعض على شفتها بقوه و تهز راسها بالموافقه له اعجبتها فكرة أنه يستأذنها ….
*******
في ساعة متأخرة جداً …

دخل للمنزل بهدوء يبدو أن الكل نام ألا أنه صدم بأخته وهي تظهر بوجهه من الظلام كادت أن تقطع خلفه ليلعنها بخفوت وهو يبتعد عنها
-ماذا تفعلين بالظلام كانك شبح
تحدث بانزعاج ليدخل غرفته وهي تتبعه متجاهله انزعاجه منها
-لماذا تاخرت هكذا والدتي انتظرتك حتى بعد أن أخبرها أبي أن لا تنتظرك ولكنها نامت بمكانها من تعبها
-لم أنتبه للوقت لقد أخذنا الحديث أنا والشباب عدت مع آدم وهم ذهبوا لمنازلهم
-من الجيد أنك بدأت تحسن علاقتك بخال ابنائك
قالت بسخريه جلبت البسمه له
-قبل أن يكون خال ابنائي فهو صديقي مشكلتنا الوحيدة كانت هويدا وهي ستكون بمنزلي وأم أبنائي إذا لماذا لا احسن علاقتي به
انهى كلامه غامزا لها وهو يضحك
-أدعي أن يحصل ما تريد لان خالتي خطبت رويدا لأحمد بعد أن خطبت امي هويدا لك وامي غاضبه منها خوفا من أن يرفض احمد فأنت تعرفه لا يفكر بالزواج بهكذا طريقة وعندها ستحدث مشكله تخرب عليك خطبتك
-دعيها لا تقلق لأن الأحمق راى رويدا وتيبس بمكانه ولم ينزل عيونه عنها ألا عندما نهرته لقد اعجبته جدا يبدو أن قدري مرتبط مع هذا الأحمق ليس بالعمل فقط وانما حتى بالزواج هيا اخرجي أريد أن أنام
قال هو يضحك على هكذا قدر يجمعه مع ابن خالته بكل الطرق
-ليس قبل أن تخبرني متى رآها
قالت ضاحكه بصدمه ف رويدا لم تخبرها عن هذا الأمر تلك الماكرة اخفت عنها هذا ولكن لن تتركها غدا حتى تعرف التفاصيل
-لماذا لم تأتي هويدا معهم
تجاهل الرد على سؤالها وهو يسأل عن معشوقة قلبه يكاد يجن ليلمحها فقط ليرى ذاك الوجه الجميل وهو يبتسم بسحر له
-وكيف عرفت أنها لم تأتي هل كنت تراقب منزلهم
قالت ساخره منه لأنه تجاهل الرد عليها
-أجل اراقبه هل لديك اعتراض
قال بعدم اهتمام ونظرة تخبرها ما دخلك بالأمر
-مطلقا ومن أنا لاعترض على لهفة عاشق يتمنى لمحه من محبوبته
قالت لتضحك ويبتسم هو على كلامها تمدد على سريره وهو يتذكر كيف كان جالس قبل ساعات وهو ينظر لبابهم وكأنه كان يجلس على الجمر لكنه تحطم عندما راى والدتها واختها يخرجون وهي لم تكن معهم أخرجه من شروده كلام اخته عنها ليعتدل بجلسته بسرعة وهو ينظر بقلق
-يقولون أنها مريضة ولم تأتي
-ما بها ولماذا تركوها لوحدها هكذا
قال بقلق عليها وغضب من عدم بقاء أحد معها
-نوار من أخبرتني وعندما سألت رويدا عنها قالت أنها منذ أيام متعبه وتنام قليل فلم تقام أكثر لتسقط اليوم وتنام وكأنها لم تذق النوم منذ سنين لا تقلق ليس بها شيء أنت تعلم مدى حب وتعلق رويدا باختها هل لو كان بها شيء لتركتها واتت هنا أو حتى آدم هل كان سيخرج معك واخته بالمنزل مريضه اطمئن وهيا نام وغدا ستخبرني كيف رأى أحمد رويدا والا ساخبر امي ولن تتركك مطلقا
قالتها وخرجت لتترك قلب ملتاع يفكر بمعشوقته التي لم يراها حتى الآن ....
********

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 16-05-24, 11:46 AM   #42

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

صباحاً ....

فتحت باب غرفتهم ووقفت لثانيه تشجع نفسها على الخروج ومن أنه غير موجود الآن رغم هذا التشجيع ألا أن قلبها سيتوقف من ضرباته الغير منتظمه القت نظره اخيره على رويدا التي تغط بنوم عميق تنهدت وهي تخرج مغلقه الباب خلفها و اسرعت بخطاها لتنزل متجنبة النظر للمنزل الذي أمامهم عندما وصلت للصاله أطلقت نفس كانت كاتمتهُ استدارت لصوت أبيها الذي خرج من غرفته وهو يقول
-لقد اكتمل يومي برؤيتك واقفه معافى أمامي لا أريد شيء آخر يكفيني ابتسمتك هذه
-صباح الخير ابي
قالت بهمس وهي تقبله احتضنها بقوه مقبل جبينه وهو ينظر لها بحنان جلب الدمعه لعيونها عندما تذكرت كلام رويدا
-كنت اعلم انى ورداتي كبراً ولكن أن يأتي من يقطفها ليزرعهم بأرضه احزنتني رغم فرحي بهذا
كان ينظر لها بفرح وعيون تلمع فخر وهو يمسح على شعرها وجدها تنظر باستغراب له ابتسم لها
-تعالي يا وردة أبيك هناك ما أود أن أكلمك به
دخلت لغرفته وجدت امها جالسة أمام الخزانة
-صباح الخير
قالت لتنظر بسرعة لها وهي تبتسم لها بطريقة غريبة لتنهض وتقترب منها وتمرر يدها على شعرها بحب حسنا بدت تشعر بالقلق
-تعالي يا أميرة أمك التي لن تتعبيها كالغبية اختك
-هل يجب أن أشعر بالمدح من كلامك
قالت مبتسمة باستغراب جعلت والدها يضحك
-دعك من اختك أنها تتدلل علينا وامك غاضبه منها
قال والدها وهو يجلس ويجلسها بقربه وتجلس بجانبها والدتها وبهذا تكون محاصرة بينهم من نظراتهم وكلامهم تشعر أنها دخلت فخ لا تعرف ما هو
-وردة ابيها لقد خطبك جارنا ابو قصي وزوجته لابنهم لقد اعطيناهم أنا ووالدتك الموافقه أريدك أن تفكري ولا تتصرفي مثل اختك وتظني كما تقول اننا قمنا ببيعكم لهم لو تعلمي عدد الذين خطبوكم مني انتي واختك منذ أن دخلتم بعمر الرابعة عشر وانا ارفضهم واضع للحجج حتى لا اعطيكم لاني كنت أريد أن تتزوجوا بمن يصونكم ويخاف عليكم مثلي أن يرعاكم ولا يحزنكم قبل شهر قد خطبك الحاج عدنان لحفيده ورفضته وهو مهندس ولديه مرتب كبير وكان سيجعل لك مسكن خاص عن منزل عائلته كل هذا رفضته وعندما تحدث معي البارحه جارنا ورأيت نظرات الشاب من خوف الرفض وجدت نفسي أقبل من دون شعور عندها رأيت بعيونه حب خالص لقد تنهد بطريقه اضحكتني أنا وأبيه عليه شعرت كاني كنت احافظ عليك من اجله
وعندما عادت والدتك وأخبرتني بأن ورداتي قد تمت خطبتهم منها شعرت براحه والفرحه عكس ما يحدث كلما تتم خطبتكم مني وعرفت اني فعلت الصواب لهذا فكري جيدا يا وردة ابيك ولا تكسري خاطري من أجل أن أفرح بكم واطمئن عليكم قبل أن تغمض عيوني من الدنيا
كانت طول كلام والدها تبكي بصمت وقلبها يضرب بطريقه عجيبه يكاد صوته يصل للمنزل المقابل لهم وتوقظ معذبه لا تعرف هل يجب أن تفرح كلام ابيها اخجلها من نفسها كيف يفكر بهم وهي كيف كان مشغول قلبها وعقلها بالبعيد لو كان اباها وافق على من خطبها قبل شهر لتوقف قلبها من الحزن والوجع ولكنه رفض ووافق على من تحب رغم هذا كلام اختها واقف حائل بين فرحتها
-ليس لي كلمه بعد كلمتك من أنا لاكسر بخاطرك
قالت بهمس وهي تقبل كفه وتنهض بسرعة خارجة من المكان تحت صوت دعوات أمها لها ولاختها بالفرح والسعاده والستر ....


غرفة ادم ...

استيقظت بانزعاج من الضرب القوي على الباب بطريقة متتالية من دون انقطاع نظرت لادم الذي لم ينزعج مطلقا ولو تعرف ما السر الذي يملكه حتى تفعل مثله ولا تستيقظ مطلقا تأففت وهي تنهض لتوقظه من سباته بدأت بتحريك كتفه بقوه وهي تنادي اسمه بخفوت أن كان لم يستيقظ من هذا القصف هل سيستيقظ من همسها الضرب لم يتوقف وهو لم يصحى تكاد تجن عندها وقع نظرها على ابريق الماء وابتسمت له
-انت من اضطرني لهذا لا تغضب بعدها
كانت تتحدث بهمس وهي تنهض لتجلب الابريق وقفت أمامه وسحبت نفس عميق واطلقته بعدها صبت ماء بيدها فهي لم تستغني عن حياتها لتفرغ الابريق كله عليه مؤكد سيقتلها أن فعلت نفس والثاني ورمت الماء بقوة عليه لينطلق سبابه و لعناته وتهرب بسرعة من أمامه حتى الضرب توقف بعد أن وصل لمن يضرب صوت ادم الغاضب نظر لها وتقسم بأنها رأت الموت بعيونه أشارت إلى الباب من دون أن تنطق بحرف خوفا منه نهض بغضب متجها إلى الباب لفتحه وهو مستمر بالسب واللعن ولكنه توقف عندما وجد رويدا واقفة أمامه وهي تبكي
-ما بك هل حدث شيء
سأل بخوف وهو يخرج لها ويغلق الباب خلفه
-سيحدث لي أنا أن قبلت ارجوك أرفض انت املي الوحيد ابي وامي سيستمعون لك ارجوك لا توافق
قالت وهي تبكي تنهد وهو يمسح وجهه هو يعرف ما بها لقد أخبرته والدته عندما عاد وأخبرته أيضا برفضها
-تعالي معي هل هويدا مستيقظة
سالها وهو يمسك بيدها متجه إلى غرفتهن
-أجل أنها بالاسفل مؤكد يخبروها عن الأمر
قالت وهي تزيد بالبكاء وكأنها طفله وليس امرأة على أعتاب زواج يبدو أن هويدا محقه بشفقتها على الأطفال الذين ستكون امهم دخل وهي معه ليجلس على سرير هويدا وهي بقربه
-أولا يجب أن تمسحي هذه الدموع وتعرفي باني معك بأي قرار تتخذينه حتى لو وقفت بوجه اهلنا من اجلك وثانيا أريدك أن تقولي سبب رفضك لهذا الزواج من دون أن تراوغي و تتصرفي بطفوليه تحدثي معي بكل ما تشعرين به أو ما يقلقك انسي اني اخوك للحظة وتحدثي لي بكل شيء واعدك سأساعدك
-لقد وافقوا بسرعة أنا ليس لدي اعتراض على الزواج أو حتى الشخص المتقدم أنا اعتراضي على الموافقة وكأنهم باعوني بسرعة انا لم اشبع من حضن أبي ولا حنان امي لم اشبع منك انت انتم جنتي اخبرني كيف ساقبل أن يحرموني من جنتي ساذهب لبلد آخر ولا أعلم متى سأعود هنا لا أريد ، أن كانوا يريدون تزويجي ليكون بقربكم وليس بيني وبينكم دول من سيحميني ويقف بجانبي أن اذاني زوجي من يأخذ حقي منه أن اغضبني كيف اربي اطفالي بعيدا عن اجدادهم وخالهم بربك يريدون أن ينتهي الأمر وسفرنا خلال عشر أيام كيف اتقبل شخص وانا لا اعرفه كيف تكون حياتنا معا وأنا أخافه ارجوك أرفض أن كنت فعلا تحبني لا تقبل وقف معي
كانت تتحدث بخوف طفله ستحرم من أهلها وخوف من غريب تسلمه حياتها أنها محقة و والداها محقان ايضا
-هل برأيك أبي سيء دعيني اكمل لا تقاطعيني اتعلمين كيف يشعر أبي بكم مهما ساقول عن شعوره هو ووالدتي لن تفهمي اتعلمي متى ستعرفين شعورهم عندما تنجبي ستعرفين ماذا يعني الابن والابنه خصوصا الابنة فهي تكملة الام وروح الاب عندما يقررون أن يزوجوها يبحثون على من يصون تكملتهم ويحافظ على روحهم هم يريدون الافضل لك حتى وإن كان باخر الارض يكفيهم أنك بأمان وراحة وإن البسمه لا تفارق شفتيك وروحك حره لا يقيدها أحد لتعيشي بسعادة مطلقة اتعلمين ان امي خائفه عليكم كثيرا وانا ايضا وهي محقة بخوفها بوجود سندس معكم عندما طلبتك خالة قصي اخبرتني أنها ارادت أن تسجد لله شكرا بسبب انكم ستكونون بمكان بعيد عن سندس ولن تؤذيكم فيه ولكنها خافت من أن يفهموا الأمر بصوره أخرى وانتظرت إلى أن عادت للمنزل وصلت لله شكر أن تحدثت مع ابي وجعلتهم يمدوا الفترة لتتعرفوا على بعض تعديني بانك ستفكرين بالأمر مرة أخرى وتنسي فكرت أن أهلك رخصوك لغريب
انهى كلامه لينهض مقبل رأسها ويخرج ليتركها تفكر بكلامه قليلا تلاقى بهويدا الباكيه عند الباب تنهد رافعا نظره للسماء
-لا تقولي أنك ايظن رافضه حبا بالله انت على الاقل اقبلي من دون اعتراض
-ولماذا اقبل من دون اعتراض ألا يحق الي أم ماذا
قالت غاضبه منه بصوت باكي لترد عليها من الداخل الاخرى بالبكاء بتضامن مع بعض حقا أنهم توأم
-من أجل هذا الأحمق الذي ينظر لك الآن وكأن روحه عادت له ارفضي لاذهب واطلع بروحه
قالها بصوت عالي وهو ينظر لقصي الذي ضحك بصوت عالي ورد عليه
-لا يهم أن رفضت هي ستخرج لوحدها لان روحي مرتبطه بها وحدها يا خال ابنائي
رد عليه وعيونه مثبته بالم عليها رغم فرحته برؤيتها وإن لم يراها بصوره واضحه إلا أنه اكتفى بهذا مؤقتا
-هل تعاكس اختي امامي
قال يدعي الصدمة من دون أن يتحرك من مكانه بتعمد حتى لا تهرب اخته التي تكاد تختفي من خجلها بسبب كلامهم عنها بعد أن شعر بالمه لو كان أحد آخر لما فعل ما يفعل لكنه قصي والاسم لوحده يكفي من لا يعرف بجنونه بها وشجاره مع الكل حتى معه هو و علي بسببها كان يثير غضبه عندما يناديه بخال ابنائي بتعمد ليخبره أنها له بصوره غير مباشره عندما رحل ظن أنه ارتاح منه ولن يشاركه بحب اخته لكنه اتضح أنه مخطئ لقد عاد ليأخذها منه ويرحل ليحرمه منها كما كان يفعل معه سابقا
-ابتعد
قالت بهمس مغمضه عيونها وهي ممسكة بيده بقوه
-ماذا ألا يحق لي معاكست خطيبتي
قال قصي بصوت عالي وكأنه يريد أن يستفزها لتنظر له ممتن من ادم لحركته هذا فهو تعمد عدم لحركه والسماح لها بالهرب حتى يراها ولكنها مصره على عدم النظر باتجاهه لكنه يكفيه هذا مؤقتا فروحه ردت له برؤيتها ولكن كلام آدم جعله ينفجر من الضحك
-اصرخ بصوت اعلى الشارع الثاني لم يسمع به أحد
رد آدم عليه بسخرية من ما يحدث
-سأفعلها إن بقيت واقفة ولم تنظر
قال وهو يحاول ان يسيطر على ضحكاته ولكن ادم مصر على أن يجعله ينفجر من الضحك بسبب كلامه
-ادخلي لا نريد فضائح من عند الصباح لقد كنا مرتاحين منه عاد وعادت فضائحه
قال آدم وهو يدفع هويدا ويدخلها للغرفه ويقفل عليها الباب
-وأنت هيا انزل فلا اظن أبي سيقبل بخطيب ابنته وهو من دون ملامح
تحرك ليبتعد تحت ضحكات مجنون اخته ليتجه لمجنونته ليعاقبها على فعلتها معه ....



انتهى

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 23-05-24, 10:59 PM   #43

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الثامن

كان صباح مختلف حتى وإن ابتدأ بجنون ورد وبكاء اخواته ألا أنه صباح جميل يحمل معه فرحه خفيه وجماله يكتمل بعدم وجود سندس منذ ايام معهم الفرحه والراحه التي تطل من عيون والدته و والده يثبتوا كلامه رغم صمت اخواته بين عبوس رويدا وضياع هويدا الغريب ألا أنه يوم جميل قاطع صمت المكان رنين جرس الباب
-ألم يكن موعدهم عصرا أم غيروا رايهم وجاؤا لخطبتهم الآن
قال آدم باستفزاز وهو يضحك على منظر اخواته وتلك النظره القاتله التي طلت من عيون رويدا رغم ابتسامة والده إلا أنه نهره عن كلامه
-توقف عن ازعاج اميراتي
-عوضا عن كلامك هذا انهض وافتح الباب لنعرف من عليه
قالت والدته مؤنبه وهي تطلب بعيونها أن يتوقف عن استفزازه لهم حتى لا يفسد عليهم هذا اليوم يكفي جنون رويدا فهي لا ينقصها المزيد ليبتسم لها بطاعة ويجيبها
-أعرف من ولهذا لا افتح الباب
قالها ضاحكا بتسلية وهو يكمل طعامه وكأن من على الباب سمعه ووضع يده ولم يرفعها من على الجرس عندها ضحك بصوت عالي تحت نظرات الساخطة من اخواته وامه أما والده فعرف من دون أن يراهم
-انهض وافتح لهم مؤكد هذا المجنون يوسف فهذه الافعال لا تصدر عن سومر
قال الأب وهو يهز رأسه من تصرفاتهم الطفوليه
-هيا لقد أصابني الصداع
قالت والدته عندما رأته يتباطأ بنهوضه كل هذا والجرس لم يتوقف
-من
قالها من خلف الباب وهو يمنع نفسه من الضحك
-اخبرتك أنه مستيقظ وأنه يتعمد عدم الفتح لنا
سمع يوسف يتحدث بغضب مع سومر
-افتحي يا جميله لن اخطفك فقط اود أن اخذ قبلة الصباح
قال سومر ساخرا لادم الذي علت ضحكته من خلف الباب قبل أن يفتح لهم
-ابي بالداخل لا تتهور
قالها ليوسف بتحذير عندما رأى يديه تتكور بقبضة وهو يبتعد عن الباب ليدخلوا
-لتدعي له والا كنت زينة وجهك بضربه لن تختفي لشهر كامل
رد يوسف بحنق وهو يدخل مع سومر الأغراض التي معهم
-ما كل هذا
سأل باستغراب من عدد الأكياس التي معهم
-أنه جهازك يا عروس
قال سومر باستفزاز لكنه تلقى ضحكه على كلامه بدل أن يستمع إلى شتائم كما اعتاد عندما يتحدث معه هكذا وهذا زاد استغراب أصدقائه
-هل وقعت على رأسك وأنت نائم
سأله يوسف وهو ينظر له بغرابه فهو غير طبيعي
-سيخطبون اخواتي اليوم العصر أنتم ستاتون أيضا فأنتم اخوتهم ايضا
قال بسعاده تشع منه انتقلت إلى سومر ويوسف وهم يباركون له بفرح حقيقي
-من هم ؟ هل نعرفهم ؟
قال يوسف بسعادة انسته تصرف آدم معه
-هل تذكرون المزعج قصي هو وابن خالته سيأتون لطلبهن
قال مبتسما
-يا الهي من يصدق أنه بعد كل هذه السنين يعود ويخطب من كان يتشاجر معك بسببها
قال سومر مبتسما وتعود إليه مشاهد قديمة لشجارات حدثت مع آدم وجارهم المجنون كانوا شاهدين على أكثرها بسبب اخته وغيرتهم عليها وغضب الآخر من حرمانه من قربها
-إنه الحب يا معدومين القلب
رد يوسف متنهد بحسره تلقى ضحكه ساخره منهم على كلامه ولكن هذا لم يمنع سومر من أن يعيدهم للواقع وهو يخبرهم بضرورة التحرك من امام الباب
-دعنا نصعد للأعلى قبل أن يأتي والدك ويرى ما معنا عندها سنثير شكوكه وهذا ما لا نريده
انهى كلامه وهو يتحرك ليتبعه آدم ويوسف ...

( في الداخل .. )
-توقفي عن عبوسك هذا والا ستهرب الام وابنها عندما ياتون معا وأنتِ ما بك هكذا شاحبة وكأنك تصارعين الموت تريدون أن تفضحوني بمنظركم هذا
قالت الأم بغضب من حال بناتها بين الغاضبة والضائعه لا تنكر أن غضبها أكثر منبعه صادر من خوفها بمعرفة سندس للأمر وتحاول أن تدمر كل شيء حتى تنتقم من بناتها كما اخبرتها سابقا
-على مهلك عليهم لن يفعلوا شيء يخجلنا أنهن وردات ابيهم العاقلات دعيهم على راحتهم الآن
قال الاب يهدئ زوجته ظاهريا ولكنه كان يحذر بناته بأن لا يتصرفوا بما لا يقبل به امام القادمون عصرا وهن عرفنا هذا عكس زوجته التي لم تهدأ إنما زاد قلقها وخوفها وهي تبوح له بما يخيفها
-ما يقلقني حقا هو سندس لو ينفع أن لا تخبر علي لاني متأكدة من أنه سيركض لها ويخبرها بمجرد معرفته ولكن لا يجوز عدم حضوره وهو اخاهم الكبير
تنهي كلامها متحسرة من أفعال ابنها وعيونها تنطق رعب لا تستطيع البوح به ولكنه قرأ ما لم ينطق به لسانها لي تنهد بوجع وهو يربت على كفها
-انتي قلتها أنه اخاهم الكبير إذا لم اخبره كما قلتي ولم يحضر هل سيفهم الجميع اننا نخاف على بناتنا من زوجة ابننا هل تريدين أن يعرف الجميع بأفعال زوجة ابنك وتصرفات ابنك البعيدة عن الرجوله نحن مجبورون على قدومهم لهذا لا أريد أي مشاكل دعو اليوم يمر بسلام علينا جميعا
أنهى كلامه وهو يخرج تاركا زوجته بعيون دامعة وقلب مكسور بسبب ابنها وتدعي بداخلها بأن يحمي بناتها من كل سوء وشر وتفرح بهم ولا يعكر صفو حياتهن شيء
-انهوا طعامكم بسرعة قبل أن تأتي نوار والبنات ليساعدنكم بالتجهيزات
قالت وهي تخرج بسرعة حتى لا يروا دموعها ويزيد الوضع سوءا
-أنا ومعروف لما غاضبة ورافضة لهذا الزواج ولكن انت مابك هكذا واليس هذا حبيب القلب الذي ستخطبين له
همست رويدا ساخرة وهي تنظر لأختها بعد خروج والدتهم
-يبدوا أنك قررتي أن تخرجي غضبك بي ومن أجل سؤالك بفضلك لا أعرف كيف افرح لقد سرقتي فرحتي يا اختي لهذا افرحي لاني ساكون حزينه مثلك
قالت بحزن وعيون تلمع بالدموع لتخرج وتبقى رويدا لوحدها ليشحب وجهها بعد كلام اختها كيف استطاعت أن تقتل فرحت اختها هكذا
-يا الله ماذا فعلت أنا كيف لي أن اؤذي قلبها
همست بها بالم وحزن لحال اختها فهي لم تقصد ايتها مطلقا كيف وهي نصف روحها …

( في الأعلى .. )
دخلوا للمكان وعيونهم تبحث عنها لم يجدوها وعيونهم تنتقل بين الأركان إلى أن ظهرت من مكانها المعتاد وهي تسير على مهل وتنظر لهم بخجل غريب لفت سومر عكس يوسف الذي هلل ورحب بمجرد أن ظهرت أمامهم
-صباحك ورد ايتها الورده الجميله
قال يوسف مبتسما لها ليستفز آدم لكنه تلقى ضربة منه على كتفه حتى يتوقف عن أفعاله لكنه لم يهتم
-صباح الخير
ردت بهمس خجل من كلامه لها ومن حركة ادم
-لما مظهرك هكذا
سال سومر بريبة بعد أن رآها مبلله الشعر و وجها احمر تنهدت بزعل وهي تنظر لادم وكأنها بهذه التنهيده والنظره تخبره فتسأله
-ماذا فعلت لها أيها المتوحش
سأله يوسف بعبوس بعد أن رأى نظراتها له
-لقد رمى علي الماء البارد
قالتها بنبره طفوليه وعيون تلمع بالدموع وكأنها طفله تشتكي لوالدها
-هل جننت أم ماذا
صاح سومر به ولكن لم يتلقى من صديقه سوى ابتسامه مستفزة وهو يجلس بمكانه
-هل تريدها أن تمرض أيها الأحمق الن ننتهي من افعالك الغبيه معها
قال يوسف بغضب وهو يتمنى أن يضربه لولا وجود أهله بالاسفل وخوف من أن يسمعوا أصواتهم لفعلها
- لما لا تسالها هي ماذا فعلت فانا عاقبتها على فعلتها لا أكثر
قال وابتسامته تتسع أكثر باستفزاز ونظرة تحدي يرميها بها من أن تنكر ما فعلت
-ماذا فعلتِ له
سالها سومر باستغراب رغم غضبه من صديقه فهو لا يظن أنها ممكن أن تفعل شيء يستحق العقاب
-أين ما فعلته يستحقه ثم متى تتوقف عن تصرفاتك هذه تعاقبها على كل نفس تاخذه
قال يوسف بتشفي بصديقه
-لما لا تخبريهم بدل أن تصمتي وتجعليني سيء بنظرهم هكذا
قال بسخريه وهو يراها كيف تقف وكأنها حمل وديع لم تفعل شيء
-لقد كادت أن تخلع الباب وهي تضربه بيديها وقدميها ثم اني حاولت أن أوقظه وهو لا حياة لمن تنادي عندها تصرفت بسرعة من أجل أن ينهض رميت عليه ماء بارد
كانت تتحدث بسرعة لتبرر فعلتها وهم منصتين لها وادم مبتسم بسخريه لها ولكنها عندما وصلت لنهاية كلامها نطقت بهمس خجول من تصرفها ثواني ليستوعبوا ما قالت لينفجروا بالضحك على فعلتها كانت تنظر بعيون لامعه لسومر وهو يضحك منظرها جذب آدم ليعبس بوجهها
-لما تنظري هكذا
سالها بعبوس لتجيب وهي مسحوره من دون أن تنتبه لما قالت
-ضحكته جميله
ردت بهمس وهي ما زالت تنظر لسومر الذي زادت ضحكاته على كلامها ومنظر ادم الذي غضب من ردها ومنه
-الم اخبرك ايه الأحمق أن لا تضحك مطلقا
قال وهو يرمي عليه الوساده ليتجنبها بسهوله
-دعك منهم أنهم مجرد أطفال تعالي اجلسي واخبريني ماذا فعل ايضا لك هذا المتوحش عديم القلب الذي لا يعرف الرحمة
قال يوسف وكأنه العاقل بينهم وكأنه أب يتحدث مع طفلته الصغيرة وهو يمسك يدها ليجلس معها على فراشها تحت نظرات آدم الغاضبة من كلامها
-منظرك هكذا كأنك والدتها
قال سومر بسخريه ليوسف وهو يضحك ليغضب منه آدم أكثر
-اديري وجهك عنه واغلقي أذنيك ايضا وأنت توقف عن الضحك وإلا ضربتك
صاح ادم بعصبيه لتعبس ورد بوجهه ويهز يوسف رأسه بيأس من جنون صديقه ليقول
-توقف عن جنونك ولا تصرخ بصوت مرتفع لا تعلم من سيسمع
أما سومر ازادت ضحكاته عناد بآدم الغاضب وهو يخرج النيران منه لغيرته التي لا يعرف بها عليها
-لم تخبروني ما كل هذه الأكياس
سأل آدم محاولا أن يجعل سومر يتوقف عن الضحك
-ماذا هل صدقت أنه من اجلك كنا نسخر منك أنه من أجل ورد
قال يوسف بسخريه وقبل أن يضحك سومر كان آدم يكتم انفاسه بقوة لتنفجر بالضحك ورد هذه المرة لتتسع عيونهم جميعا بخوف من أن يسمع أحد ليفعل يوسف بها ما فعل ادم بسومر
-ليتوقف الجميع عن الضحك وألا سنفضح بسببكم ما بكم هل تعاطيتم شيء ليجعلكم تضحكون هكذا
همس يوسف بحنق وكأنه يخاطب اطفال ليبتعد آدم عن سومر الذي يكتم ضحكته أما ورد كانت دموعها تنزل من ضحكها المكتوم بسبب يد يوسف التي تكتم انفاسها
-ابعد يدك عنها سوف تختنق
قال آدم بانزعاج
-سابعدها ولكن لن تضحكي
قال بتهديد لتلمع عيونها دلالة على ابتسامة وتهز رأسها موافقة عندها أبعد يده على مهل
-حسنا دعونا من الضحك لتنظري لما بداخل هذه الاكياس فهي جميعها لك لقد اوصيت نيسان أن تشتري لك ما يلزمك وإن احتجتي شيء غيرهم اكتبي بورقه واعطيها لآدم ونحن سنتصرف أو اخبري نيسان وهي ستتصرف
كانت تنظر لداخل الأكياس بفرحة طفل بلعبة كان منظرها يبعث السعادة لقلوبهم وكأنها طفلتهم رفعت رأسها لتنظر لسومر لتساله بتعجب
-من نيسان
لتشعر بحركة يوسف للمرة الثانية عند ذكرها
-انها اختي
-اسمها جميل
قالت مبتسمة له
-أجل كضحكة أخيها
وقبل أن تفهم ماذا يحدث كان يوسف يكتم انفاسها مجددا وسومر أصبح على ظهره ويتلقى اللكمات من ادم وهو يشتمه
-مجرد اطفال ولكن كم تمنيت لو يكون العكس صحيح وإن يتلقى آدم هو الضرب عندها سيرقص قلبي فرحا توقفي عن الضحك يا فتاة ليس جيد هذا فأنا اكتم أنفاسك
كان يتحدث بهمس لها وعندما وجدها تهتز من الضحك صار يؤنبها وكأنها مخطئه
-أخبرتك أن تبعد يدك عنها ستقتلها أيها الأحمق
قال آدم وهو يلهث بعد أن ابتعد عن سومر ليرمي على يوسف الوسادة بقوة
-وما شأنك بها المهم انظري ماذا ارسلت امي لك بعد أن نظرت لي وكاني قاتل متسلسل وهذا بسبب الغبي الذي امامك
قال بغضب وهو ينظر لآدم المبتسم باستفزاز له
-حقا ماذا اخبرتها هذه المرة لتنظر له هكذا أشعر بالشفقه عليه لأنه يملك اصدقاء مثلنا
قال سومر بسخريه وهو ينظر لآدم ليبتسم له وكأنه يخبره أنه ابدع هذه المرة ليضحكوا معا هذه المرة
-أقسم سوف تتبرأ مني بيوم وهذا بفضلهم ماذا فعلت لكم أيها الحمقى فانا لم أفعل شيء لاستحقكم كعقاب لي
صاح يوسف بهم
-لا تزعل دعك منهم فهم يغارون منك لأنك طيب وجميل القلب والروح
همسة ورد له بالقرب من أذنه حتى لا يستمعوا لها ويغضب منها آدم ولكن من دون فائدة فهو غضب وانتهى الأمر ولكن الأمر يستحق فلقد جعلت يوسف يضحك
-ماذا أخبرته
سال ادم
-وما شانك انت ، انظري
قال ليخرج من جيبه هاتف
-قالت بما أنك لا تستطيعي أن تأتي لها ولا هي تقدر أن تأتي لك على الاقل تسمع صوتك وتطمئن عليك
-هل هذا لي حقا
سالت وعيونها تلمع وتتسع بفرحه وابتسامه تجبرك أن تبادلها بمثلها
-أجل أنه لك لماذا هذا الاستغراب
قال يوسف وهو ينقل نظره بينها وبين صديقيه
-لأني لم أملك يوما هاتف خاص بي
قالت مبتسمه من دون أن تنظر له وهي تتفحص الهاتف
-هل تتحدثين بصدق
سال سومر باستغراب كيف تكون ابنة من ذكر آدم وهي لم تملك هاتف يعد شيء بسيط وتافه لمن لهم
-أجل كان الأمر مرفوض بالنسبة لمن كنت معهم فهو يضيع وقتي وايضا ماذا أفعل به وانا لا املك اصدقاء من الأساس
اجابته بهمس رغم بسمتها إلا أن عيونها كانت عبارة عن لوحة حزينة لجمالهم
-هذا يجيب سؤالي على أنك ليس لديك أي من مواقع التواصل الاجتماعي
نظر له الجميع باستغراب ليرد عليهم
-نيسان سألتني أن كانت تملك أي موقع لتتحدث معها
-أن كان ليس لديها هاتف كيف سيكون عندها أحد تلك المواقع
قال يوسف بسخريه
-هذا افضل شيء فعلوه ماذا كنتي ستفعلين بهم سوى تضيع وقتك وأنت لديك دراسة مهمه
قال آدم بعدم اهتمام ألا أنه كان يتنفس راحه لعدم امتلاكها مجرد فكرة أنها لديها اصدقاء شباب لتتحدث معهم حتى لو بعالم افتراضي تغضبه
-وما شأنك أن كان افضل أو لا وهي حره تدرس ترسب
رد يوسف عليه بحنق بعد أن راى عبوس ورد من كلامه
-اذهبي لتري ماذا جلبت لك نيسان ودعينا مع هذا الغبي لنتحدث بأمر مهم
قال سومر وهو ينظر بغضب لآدم لتنهض بسرعة لتجمع ما تستطيع من أكياس بين يديها وتدخل بهم الحمام
-لماذا تتصرف بلؤم معها ألم ترى الحزن بعيونها وهي تتحدث
قال سومر بغضب هامسا حتى لا تسمع ورد
-لم أفعل شيء لقد قلت أنهم محقين
رد بعدم مبالاه
-ليس محقين وأنت تعلم هذا جيدا كما أنك ايضا ليس محق بما تفعل بها أنها أمانة لديك ستحافظ عليها إلى أن تعود إلى حياتها ونحن بمقام اخوتها لن نسمح لك بأن تتجاوز عليها وتجعلها تحزن مجددا
ليصيح يوسف به بغضب مشابه لسومر تجاهل آدم غضبهم وكلامهم لأنه لا يستطيع أن يخبرهم بأنه غضب من مجرد تخيل أنها تملك أصدقاء كما غضب من همسها منذ قليل ليوسف ليضحك على امر قالته يفضل أن يروه لئيم اناني على أن يفكروا بأنه يخون الامانه لغيرته الغير مفهومه له وهي تحت سقف غرفته …

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 23-05-24, 11:02 PM   #44

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

كانت تنظر للثياب بفرحة طفله بملابس العيد لا تصدق أن هناك من فكر بها واشترى لها كل ما تحتاج من دون حتى أن تطلب كانت خجلة من أن تخبر آدم بحاجاتها الخاصة لمجرد التفكير كانت تموت خجلا انتبهت إلى ظرف مرسوم عليه وجه ضاحك ابتسمت وهي تمسكه لتفتحه أخرجت من داخلها ورقه مطويه لتتضح أنها رسالة من شقيقة سومر
" مرحبا أنا نيسان الجميلة ذات القلب الابيض الرقيق اخت سومر المجنون كما تصفه حور صديقتي التي تبلغك سلامها ايضا مؤكد اخي عرفني لك بطريقه مخجله كعادته احببت أن اصحح نظرتك عني فمن يكون سومر أخاها لا تعرف للسعاده والراحه مكان يجب أن تشفقي علي يا فتاة فأنت لديك آدم وهو لا يقل جنون عن سومر لهذا انت تعرفي معاناتي بالحياه ومن أجل أن نتشارك معاناتنا ونخفف عن بعض قررت أن انشئ لنا مجموعة خاصة على الواتساب نتحدث بها أنا وانتي وحور التي لا أعرف لما تشاركنا بها وهي ليس لديها أخ ولا تعرف معاناة ألا من جنونها وهذا أنا الذي اعاني منه مع الاسف هذا رقم هاتفي أضيفيه و راسليني "
ابتسمت بسعاده تكاد أن تطير من مكانها فهي لا تصدق أن هناك من يريد أن يتعرف عليها ويصادقها ظنت أنها ستبقى هكذا من دون اصدقاء مدى الحياة سحبت أول قطعة لترتديها واخيرا سترجع ترتدي كالفتيات كان فستان بيتي باللون الابيض ضيق من عند الصدر ويتسع تدريجيا بحاشية من الورود الحمراء الصغيرة و بأكمام قصيرة كان جميل رغم بساطته ارتدته ودارت حول نفسها بفرحه ثم نظرت إلى المرآة وقامت بحل شعرها من ضفيرته الغير مرتبة ومشطته لتتركه مسدول بعدها تذكرت كلام نيسان و اسرعت بالخروج
-هل تستطيع أن تنزل الواتساب لي
قالت بفرحه وهي تتحدث مع يوسف ولم تلحظ صمتهم ونظراتهم لها فهي تحولت بثانية واحدة أصبحت فتاة بحق خطفت نبض الذي اشتعلت دمائه من رؤيتها هكذا فهو اعتاد عليها بثيابه لدرجة نسي أنها فتاة وإن كان صعب بوجود عيونها التي تغريك للغرق بهم وصوتها الذي يسحر القديس بسحره اطلق نفس ساخن وهو ينظر لسقف ويحدث نفسه هذا كثير جدا
-ما هذا يا فتاة لم اعرفك لقد تحولتي واصبحتي جميله
قال يوسف بفرحه لرؤيتها هكذا سعيدة
-وهل كنت قبيحه
قالتها بزعل وهي تجلس بجانبه
-من قال هذا هل رايتي بيوم ورده قبيحه
قال سومر وهو يغمزها ليغيظ آدم الذي لم يستوعب حتى الآن الورطة التي أصبح بها بتحولها اتسعت ابتسامتها من كلامه ولكنها تحولت لضحكه مكتومه بسبب يد يوسف التي تكتم انفاسها حتى لا يسمعها أحد وهي ترى ادم يضرب سومر الذي ضحكته تسمع الجيران من علوها
-توقفوا عن جنونكم هذا ستفضحونا
صاح يوسف بهم ليتلقى ضربة على وجهه من آدم بالوساده
-اخبرتك ابعد يدك عنها ستخنقها
قال بغضب و أنفاس متسارعة
-ماذا تفعلين بالبرنامج ما حاجتك له من الأساس
سألها وهو مازال غاضب من تغزل سومر بها والاهم من تغييرها الذي لم يعجبه فهو الآن أصبح يشارك غرفته مع فتاة رسميا سابقا كان يتجاهل فكرة أنها فتاة بسبب ارتداها من ثيابه أما الآن كيف سيتجاهل كل هذا الجمال المغري لأول مرة يشعر أنه دخل امتحان صعب ويجب أن ينجح به ونجاحه هو أن يحافظ عليها من نفسه
-من أجل أن اتحدث به مع خالتي ونيسان وحور
كانت تعدد الأسماء على اصابعها التي فقط الآن لاحظ جمالهم
-من حور
تسأل يوسف بحيره
-لقد سمعت هذا الاسم
قال سومر وهو يحاول أن يتذكر أين ولكن ورد لم تمهله لتخبره وهي مبتسمة بسعادة
-صديقة نيسان
-كان يجب أن أعرف هذا بمجرد أن نطقتي باسم نيسان
قال سومر ساخرا من اخته المجنونه وافعالها
-هل لي أن أعرف من بقي لم يعرف بوجودها لدي ام علي أن أفتح مواقع التواصل الاجتماعي لارى القائمة لأنه مؤكد هناك قائمة منشورة بالاسماء
قال آدم بغضب وهو ينظر ليوسف وكأنه لم يسمعه وسومر الذي يسب غباء نيسان أما ورد وكان سعادة نيسان انتقلت لها عن طريق الكلمات لترد عليهم ضاحكه
-اهلك فقط من لا يعرفوا بوجودي
ليضحك بقوه هذه المرة يوسف على كلامها أم سومر ابتسم وهو يهز رأسه وينظر لآدم الغاضب ليمضي بهم الوقت بين ضحك الجميع وغضب آدم من ما يحدث ....

دفع الباب منزلهم ليدخل استغرب عدم اقفاله وايضا الاصوات الكثيرة هل لديهم ضيوف تقدم ليفتح الباب الداخلي لتنهض إليه أمه من بين الجميع
-ماذا يحدث
همس علي لأمه وهو ينظر لجاراتهم باستغراب
-تعال معي
قالت له لتدخل غرفتها ويتبعها بصمت
-اجلس الم ترى أباك بالمقهى عندما اتيت
سألته وهو يجلس بجانبها
-لا لم اراه لم تخبريني ماذا يحدث
-كان من المفترض أن يتحدث هو معك ليخبرك بالأمر ليكن ساخبرك أنا لقد تمت خطبت اخواتك من اباك البارحه واليوم سياتون لنا ليطلبوهم رسميا ويعقد لهم الشيخ لان زواجهم خلال عشر أيام من الآن سيسافرون مع ازواجهم بمجرد أن ينهون أمورهم والزفاف سيكون ببلد آخر
-حقا مبارك زواج العمر ولكن اظن لو لم اتي لكنت عرفت بزواجهم عندما يرزقون بالطفل الاول
قال بسخريه رغم الجرح الذي ظهر بعيونه من عزل أهله له وكأنه غير موجود بحياتهم
-تتحدث وكأننا أخفينا عنك الأمر ألم تسمع شيئا مما قلته لك البارحة تمت خطبتهم والان نخبرك بالأمر هذا بدل أن تفرح لهن وتنهض لتبارك لهم تجلس امامي وتتكلم بسخريه لمرة واحدة تصرف كأخ كبير لهم وتوقف عن اسلوبك هذا
-هناك آدم لا حاجة لهم بي
رد بغضب ساخر
-ماذا حدث لك هل يعقل أنك كنت هكذا ولم انتبه لك أم أنك تغيرت منذ أن أخذت تلك الحرباء
-لا تدخلي سندس بالأمر
قال بتحذير ليقف متناسي أن من يقف بوجهها هي امه جنته التي يرفضها من أجل ناره الحارقة
-هل وصل بك الأمر بأن تهددني من أجلها
قالت بصدمه
-لم اهددك أنا طلبت فقط أن لا تتحدثي عنها طالما لا يعنيها الأمر ثم من هم الطالبين لم تخبريني حتى الآن
رد متنهدا وهو يحاول أن يبرر تصرفه لأنه مل من كثرت كلامهم السيء عن زوجته
-قصي وابن خالته
ردت بصوت تحاول أن لا يبان حزين
-أي قصي
تسأل رغم معرفته بمن هو ولكنه كان يتمنى أن تقول أنه شخص مختلف ألا أنها أكدت على آخر شخص يتمنى أن يعطيه اخته
-وكم قصي نعرف أنه ابن جارنا
-لن يحدث مطلقا لن اعطيه اختي ليكن بعلمكم اخبروهم أن لا يأتوا ليس لدينا فتاة لنعطيها لهم أفضل أن تظل عانس طوال عمرها على أن تتزوجه
-منذ دقائق قليلة طلبت أن تتصرف كاخ لهم وأنت قلت أن هناك آدم لا حاجة لهم بك ثم إن أباك مازال على قيد الحياة الحمد الله فلا سلطة لك عليهم
قالت بجمود وهي تقف بوجهه
-لن أعطيه اختي
-لن ننتظرك لقد اعطيناها وانتهى أما أن تبارك أو تغادر
-كعادتكم تفضلوا الجميع علي سغادر ولن أحضر
قال ليخرج بغضب من المكان ليصتدم بهويدا الباكيه ونوار بجانبها التي تحاول أن تواسيها بعد أن سمع الجميع هنا كلامه الغاضب نظر بغضب لها وهو يدفعها ليخرج بسرعة خارج المنزل دون أن يهتم بما فعله بأخته ....

-آدم
صاحت رويدا من خلف الباب ليصمت الجميع و تجمدوا بمكانهم خوفا من أن تكون سمعت صوت ورد معهم أشار ادم براسه لها لتنهض بسرعة وتختفي بمكانها المعتاد ليلقي نظرة مع صديقيه حولهم ليتأكدوا من عدم وجود شيء يلفت النظر بعدها أسرع وفتح الباب ولكن منظرها الشاحب لفت نظره
-مابك
تسأل بقلق
-لقد تشاجر علي مع امي الوضع سيء
قالت بهمس خافت حتى لا يسمع أصدقائه تكفي فضائح ف علي لم يقصر وهو يسمع كل الموجودين رفضه
-متى أتى ؟ وماذا حدث ؟ و اين ابي ؟
تسأل بغضب وهو يتحرك معها لينزل للاسفل
-أتى قبل ربع ساعة وما حدث هو أن أمي أخبرته بخطبة قصي لهويدا فجن جنونه لقد سمع الجميع كلامه الجيران اجمعهم وعلى رأسهم هويدا التي تكاد تموت من حزنها وابي لا أعرف أين ذهب خرج ليترك لنا المكان حتى لا يزعجنا لكنه اختفى بأصعب وقت
كانت تتحدث وهم ينزلون معا ليدخلوا للصاله و رأى كيف اخته تبكي بحضن نوار وامه الغاضبة الباكيه وجاراتهم يواسونها
-صباح الخير جميعا
قال للجميع ليرد عليه بأصوات مختلفه اقترب من والدته يقبلها على رأسها ويجلس تحت قدميها تحت نظرات الجميع
-لا تحزني أنا هنا ساحل كل شيء فقط افرحي واجعلي اخواتي يفرحن لأنه ليس كل يوم نزوجهم هي مرة واحدة لن نضيعها بالبكاء اليس كذلك
قال وهو يقبل كفها ليزيد بكائه وهي تقبله على رأسه ولكن هذه المرة فرحه بابنها الذي عوضها الله به عن نكستها ببكرها لينهض ويتجه لهويدا الباكيه ابتسمت له بألم ودموعها تنزل أوجعت قلبه ليلعن أخاه بداخله لكسره اخته وأحزنها باسعد يوم بحياتها
-توقفي عن الدموع سيهرب قصي أن راك هكذا اصبحتي بشعة
قال وهو يمسح دموعها ليضحك على كلامه الموجودات
-اعتقد انها تفعل هذا لك يهرب منها ولكنها مخطئة فهو كلاصق لن يتركها مطلقا ما صدق أن يمسك بها
قالت نوار لتجاري آدم بسخريته حتى تخفف من وجع صديقتها وهي رأت كيف كسرها اخاها اخذ الجميع يضحك على كلامها لتجلب بسمه لشفتي هويدا وإن كانت حزينه
-نوار هل بكيتي يوم خطبتك
سألت إحدى بنات الجيران ليغيروا أجواء الحزن التي حلت عليهم
-لا ولكني اصبحت ابكي بعد الزواج
ردت نوار بسخريه لينفجر الجميع بالضحك عليها
-أتعلمون لن تصدقوا ما سأقول صباح الأمس أخبرت هويدا لندعي أن تتزوج رويدا و نتخلص من إزعاجها ليمر على كلامنا ساعات وتخطب وها هي سنتخلص منها
كان يتحدث بصدمه وهو يضحك كانوا ينظروا له بصدمه من كلامه وعدم تصديق
-هل تتكلم بجد !! ان كان صحيح ما تقول فلتدعي لي لاتزوج
قالت إحدى الفتيات لينفجر ضاحكا عليها لتضربها امها على كتفها
-فلتخجلي يا فتاة انهضي من هنا بسرعة
قالت مدعية الغضب لتنهض الفتاة بعبوس وهي تتمتم بكلام غير مفهوم بمجرد أن دخلت للمطبخ نظرت الأم لآدم
-ليكن بيننا أريدك أن تدعي لها ولاخواتها و ايضا ابنة اختي ليتزوجوا
ثواني ويعم الهرج من الضحك والكلام الساخر منها تحول المكان بسرعة من حزن لفرح بمجرد أن جلس معهم
-انهضي رويدا مع اختك لتغسل وجهها
قال آدم وهو يبتسم ببراءة لعبوسها الظاهر له
-لا تتحدث معي هل أصبحت تدعي علي وقت الفجر أيها الجاحد وانا من ظننت أنك أخي وحبيبي الذي سيكون سندي ماذا فعلت لك لتدعي علي هكذا
طوال كلامها والجميع يضحك عليها من طريقتها وكأنها عجوز
-ليته يدعي على جميع الفتيات هكذا لتحمدي ربك يا ناكره
قالت نوار ساخرة منها
-لتعلمي كم انتي مزعجه ولكن هويدا كانت تريد أن تشفق على أطفالك وانا نهرتها لن نشفق على أحد وإلا لن نتخلص منك
قال وهو يهرب من أمامها لتصرخ رويدا
-امي
-توقفي عن تصرفاتك هذه واذهبي مع اختك كما قال اخوك
لتنهض مع هويدا الصامته ليذهبن للمغاسل كانت تقف بجانبها وترى الحزن بعيونها وإن كانت تتجاهله حتى لا تحزن والدتهم كانت تتجنب نظراتها بتعمد فعرفت بانها قتلتها لتنزل دموعها وتهمس فقط لاختها
-اعتذر حقا لم اقصد أن اسلب منك فرحتك أنا كنت افكر بك وبابي وادم أنا لم اشك بك للحظه أنا فكرت أنه لو عاد وكان متزوج ماذا كنتي تفعلين كيف ستصبح حالتك أو عاد من أجل أن يتزوج من أخرى وهذا ما حدث ولكن لو لم تكوني انت العروس كيف سيتحمل قلبك وانتي تريه يزف عريس إلى غيرك هل فهمتني ارجوك افرحي لا تقتليني بحزنك وتحمليني ذنب لم اقصده
كانت تتوسل وهي تبكي
-رغم هذا كلامك اوجعني كان الجميع اتفق على عدم فرحتي ليكمل بعدك علي ما بدأته
قالت بهمس وهي تبتعد من أمامها لتتركها لذنبها الذي أثقل حزنها ....

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 23-05-24, 11:02 PM   #45

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

-سندس انهضي زوجك بالخارج ويبدو غاضب سألته ما به قال لاشيء
فتحت عيونها بانزعاج من والدتها ومن كلامها
-وما بها الأمير علي
قالت ساخره وهي تجلس وتبعد شعرها عن وجهها
-وما ادراني هي انهضي واعرفي ما به
قالت لتخرج وتتبعها سندس على مهل وهي تسحب روبها لترتديه كيفما كان دخلت عليه وجدته جالس وكأنه على اشواك
-مابك هكذا
قالت وهي تجلس بقربه لينظر لها ويتبخر غضبه بثانيه بسبب ما ترتديه لتثيره فهي جالسة شبه عارية بجانبه وهو رجل محروم لم يقترب من زوجته منذ أسابيع لتلتقط هي تلك النظرات و تتأفف منه
-توقف عن النظر لي هكذا وكأنك لاول مرة تراني هكذا أخبرني ما بك كنت غاضب كما قالت امي
-إلى متى ترفضي قربي منك الوضع طال بيننا كثيرا
-علي
قالت بتحذير من أن لا يزيد بالكلام ليتنهد بحزن من وضعهم
-اليوم خطبة هويدا ورويدا لقد تشاجرت مع أمي وخرجت من المنزل واخبرتها اني لن أحضر معهم
-ماذا تقصد بخطبتهم متى حدث هذا لقد تركت المنزل ليومين فقط وليس سنتين
قالت بغضب وعصبيه من هذه الخطبه التي ستدمر جميع خططها
-الزواج خلال عشر أيام فقط لن تصدقي من خطبهم قصي وابن خالته لم يتبقى عرسان بالدنيا غيرهم
قال بغضب ولم ينتبه لغضب زوجته الغير طبيعي
-انتظر سأرتدي ثيابي وأرجعني للمنزل
-أي منزل لن أعود هناك اخبرتك لقد تشاجرت مع والدتي وأخبرتها أنني لن أحضر
نظرت له وحاولت أن تهدئ نفسها فان الغضب الآن لا يفيدها ولن يساعدها بتجنب هذه الكارثة يجب أن تلعب على شجاره مع والدته وإن تثير الشكوك لديه بشأن هذا الزواج ليخربه من دون تدخلها بالأمر تجلس بقربه وهي تتحدث ببراءة
-وهل هذا وقت شجارك ثم أن الوضع غريب لماذا هذا التسرع بأمر زواجهم هكذا خلال هذه المدة يوجد امر مريب ألا تظن
-ماذا تقصدي
-لا أقصد شيئ ولكن أي شخص كان يعرف علاقة هويدا مع قصي كيف كانت ورفضها الزواج طوال هذه الفترة وبمجرد أن يعود بنفس اليوم يخطبها وتوافق بماذا كان سيفكر برأيك
-ابي من كان يرفض وهويدا لن تفعل ما تلمحي له مطلقا
-ابيك يرفض حتى لا يخجل بسبب رفضها عندما يأتوا الخاطبين للمنزل ثم أنها كانت صغيرة بذلك الوقت وأنت تعرف قصي كيف كان قريب منها وتفكيره كان كشياطين ما أعنيه أنه استغلها وهي خافت أن تقول
-ساقتله واقتلها أن كان ما تقوليه حقيقي
قال بغضب ليخرج من المكان بجنون وتبتسم بشر لخطتها التي نجحت بها أن كانت تعرف علي جيدا فهو الآن متجه إلى قصي وبهذا انتهى امر الزواج قبل أن يبدأ ولن يكون هناك زواج مطلقا لهن بأي وقت بسبب الفضيحة التي سيحدثها على مسمع ومرأى الجميع
-لقد تفوقتي علي يا فتاة
قالت أمها التي كانت تستمع لكلامهم ليضحكوا معا بشر ....

-لماذا لم تخبرني عن خطبت اخواتك
قالت ورد لآدم وهو يدخل عليهم
-لماذا هل قررت أن تحضري الحفل
قال مبتسما وهو يجلس بقرب سومر
-هل ينفع
تساءلت بفرحه
-ك تواجدي بحفل النساء
قال يوسف بسخريه ليضحك صديقيه وتعبس ورد منهم
-ماذا حدث معك
سال سومر
-أنه علي كالعاده قرر أن يحول هذه الفرحة إلى مأتم بسبب تصرفاته الطائشه
-ماذا فعل
سأله يوسف
-لقد تشاجر مع والدتي وترك المنزل واخبرها أنه لن يحضر الخطبة لأنه يرفض هذا الزواج لتسمعه هويدا وجميع جاراتنا
-لماذا اخوك يتصرف هكذا لما لا يفرح ويترك الجميع يفرح الفرح بهذه الحياة ايامه قليله لذا لا يسلبه من غيره أن كان لا يريده بحياته ويفضلها كئيبه سوداء
قالت ورد تحت نظرات يوسف سومر المصدومين من كلامها الكبير عكس آدم الذي يعرفها
-من انتي يا فتاة
قال يوسف وهو ينظر بصدمه لها
-هذا بعض مما اعانيه معها
همس آدم بها ليسمعه سومر ويسأله بسخريه
-وما هو البعض الآخر
لينظر له مبتسم ولم ينكر ما يمر به لان عيونه فضحته
-عنادها وعدم سماعها للكلام وأنها اصبحت فاتنه لا تقاوم
قال بهمس متنهد ليضحك سومر بصوت عالي تحت نظرات يوسف و ورد المستغربه
-لتأخذه وتذهبوا من هنا هيا لاني سأضربه مجددا أقسم
-لن يغير ضربك شيء هيا لنذهب
قال سومر وهو يغمز لآدم النادم على اعترافه له لينهض يوسف
-لا تنسي أن تتحدثي مع والدتي
-لن انسى وايضا سأتحدث مع نيسان أخبرها بهذا
قالت لسومر الذي ابتسم بشر
-ساعلقها ولن أحدثها
-لا تفعل
-لا تتدخلي ليؤدبها قليلا حتى مرة أخرى عندما نخبرها بجريمة نرتكبها لن تبلغ عنا أحد هل لديك حبل أم اعطيك
قال ادم لتنظر له بصدمه مصدقه ما يقول ويشحب لونها ليضحكوا عليها
-أنهم مجرمين لا تهتمي لهم ولا تنسي أي شيء تريديه اخبرينا بالمجموعة
قال يوسف ليغيظ ادم
-أي مجموعة
-وما شانك أنها مجموعه خاصه بنا فقط نحن الاخوه
قال يوسف باستفزاز ليجاريه فيه سومر بعد أن سمع اعتراف آدم
-أنه محق هل انت اخاها حتى نضيفك معنا
-أخرج سومر هيا
قالها ادم وهو يدفعه من كتفه
-انتي انتظريني ساركلهم للخارج واعود اليك
قال ليخرج معهم تاركها تبتسم بعدم اهتمام وفرحه من أنها ستتحدث واخيرا مع اناس اخرين دخلت إلى الملحق لتفتح الخزانه وتجلس بداخلها من دون أن تغلق بابها وتتصل على أول رقم لديها الذي كان لوالدة يوسف الذي سجله باسم والدة يوسف الجميل ضحكت كثيرا على الاسم أما باقي الاسماء كانت بأسماء هم وضعوها كلما نظرت لهم ضحكت سومر سجلته مع يوسف باسم المجنون فهي اخبرتهم برسالة نيسان وما قالته عنه ليقول لهم أن يسجلوا رقم نيسان بالغبية لتعترض هي ويصمت يوسف وتراه يكتب على رقمها اسم نبضه لتنظر له بصدمه لم تتوقع أن يكون يوسف يحب نيسان حب لا يعرف به أحد كما يظهر لينظر لها وتلمع عيونه بحزن لتبتسم له بمواساة أما آدم كان التصويت بالإجماع على أن يسموه عديم القلب ويوسف كان باسم اميري الوسيم ، اتصلت رنه والثانيه ويفتح الخط
-كنت انتظر اتصالك منذ الصباح يا بنيتي كيف حالك هل انتي بخير هل انتي بحاجة شي وما هذا السؤال كيف ستكونين بخير وانتي حبيسة ومؤكد انتي بحاجة اشياء كثيرة
دمعة عيونها وهي تسمع لهفتها وكلامها فهي لم يتحدث معها أحد بهذه الطريقة ابدا لم تعرف ماذا يعني أن تكون محبوبه لدى أحد يخاف ويقلق عليها ويهتم لامرها
-ورد بنيتي هل انتي معي
-اجل معك خالتي ولكني لأول مرة هناك من يهتم بي ويخاف علي
قالت بصوت باكي لتتاثر والدة يوسف من كلامها رغم صدمتها من صوتها الصغيره هل يعقل أنها طفلة وليس كما اخبروها
-كم عمرك يا صغيرة ثم ناديني أمي وليس خالتي لو تعلمين كم انتظرت أن تكون لدي ابنه احبها واعتني بها ولكن الله لم يرزقني سوى يوسف ولا ينفع أن يكون فتاة ولم يقبل زوجي أن نقوم بتبديله بفتاة
كانت تتحدث بطريقة عفوية لتضحك ورد على كلامها لتصدق الآن ما قاله يوسف من أن والدته ستتبرع به مقابلها ولكنها توقفت عن الضحك بسبب صرخة أم يوسف التي صدمة من ضحكتها التي سحرتها هي كيف بهؤلاء الشباب
-قاموا باختطافك لا تخافي يا صغيرتي أخبريني الحقيقة
-لا ، أقسم لم يخطفني أحد ثم اني هربت من المنزل حتى لا يزوجني أبي وعمري سبعة عشر أقسم لك بهذا
قالت بسرعة تبرر لتسمع تنهيدتها
-حسنا أن أنك تقولي أنك هربتي ولم يخطفك أحد
امسكت ضحكتها من أن تخرج هل يعقل ما تقوله وكأنها تخبرها عن الطقس وليس بأنها هاربة من المنزل ....

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 23-05-24, 11:05 PM   #46

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

كان يقف مع سومر يوسف بباب المنزل عندما رأى علي قادم بغضب ولا يرى أمامه ليسرع إليه ويتبعه سومر ويوسف
-مابك
سأله آدم ليوقفه عن التقدم
-ابتعد عن طريقي بسرعة لاذهب من أجل أن أقتل ذلك الحقير
صاح بغضب ليلفت انتباه المتواجدين ليغضب آدم منه ويقوم بإغلاق فمه و ويقيد سومر حركته ويدفعوه ليتحرك معهم
-تعالوا هنا لا أحد موجود
قال زوج نوار الذي كان يقف مع صديقه أمام باب منزله كان علي يقاوم بقوة وهو يركلهم ينضم لهم يوسف ليشل حركته ويدفعوه بقوة داخل المنزل
-اذهب ونادي ابي بسرعة
قال آدم لزوج نوار الذي أغلق الباب حتى لا يدخل أحد واسرع ليبحث عن والد ادم ليلحق ابنه قبل أن يفضح اخواته ..

كان الوضع عبارة عن جنون بسبب شجار الأخوة بينهم رغم محاولة سومر ويوسف لفك القتال بينهم ولكن عندما نطق علي ما أوهمته به سندس تجمد ادم بمكانه لثانية من مايسمع كانت الضربة من سومر الذي جن كيف له أن يتهم أخته بشرفها بعدها تحول ادم لوحش كاسر الذي انقض على أخيه بالضرب من دون أن يرحمه ليقف سومر وهو يتفرج عليه كيف يضربه ويمنع يوسف من أن يتدخل بينهم فهو كان يجب أن يضرب منذ وقت ولكن هذه المرة تعدى الحدود ولم يتوقعوا أنه سيصل به الأمر ليتهم اخته هكذا ولكن هذا الفعل لا يتخطى سندس الحقيره
-ماذا يحدث
صاح بغضب والد ادم الذي أتى بسرعة مع جارهم بعد أن أخبره أن ابنه كان سيتشاجر مع قصي ولكن أن يأتي ويرى ابنه الصغير يحاول أن يقتل اخيه واصدقائه يتفرجون هذا يعني هناك مصيبة ابتعد آدم عن علي الذي يجر نفسه بصعوبة ليبصق عليه وهو يضربه بقدمه على جنبه بقوه
-آدم
صاح الأب
-سانتظر بالخارج
قال الجار وهو يخرج ويتركهم على راحتهم يبدوا أن الأمر خطير ولا يصح التواجد بينهم
-ماذا فعلت يا خيبتي الكبيرة بهذه الحياة
قال الأب لابنه الأكبر وهو يقف على رأسه
-هذا العار الذي يسمى اخ يتهم اختي أنا بشرفها اختي
صاح آدم وهو يعاود ضرب علي الذي توقف عن المقاومة وهو يتلقى ضرب آدم بصمت ترنح والدهم من هول ما سمع ليسرع يوسف ويمسك به ويجلسه
-آدم
قال سومر وهو يبعده ويشير له أن ينظر إلى والده حتى يتوقف
-لقد صدق أخاك بوصفك انت عار ولكنك عاري الذي لن اخلص منه ما حييت وحتى بعد موتي أنا لا أعرف ماذا فعلت لاجازي بابن مثلك أو أين اخطات حتى تعاقبني هكذا وتنزل راسي بين البشر وتكسر ظهري هكذا هل وصل بك الحال أن تتهم اختك بشرفها يا عديم الشرف ليشهد الله علي اني قد تبرأت منك دنيا ودين لا اريدك بمنزلي ولا تقف على جنازتي فانا ليس عندي سوى ابن واحد وهو فخري وسندي أذهب من هنا ولا تراك عيني قبل أن اجعلهم يقتلوك ويدفنوك من دون أن يعرف عنك أحد ....

( بعد شهر ... )

تغيرت الكثير من الأمور بحياة الجميع ابتعد علي عن أهله من دون أن تعرف امه أو اخواته سبب رحيله الحقيقي فهم يعتقدوا بسبب رفضه الزواج فهم لم يريدو أن تسلب فرحتهم منهم سكن مع والدة زوجته وإن كان ايامه كلها يقضيها بعمله ولا يأتي بسبب غضبه من أنه استمع لأوهام زوجته التي غضبت منه وتشاجرت معه بسبب أنهم ما عادوا يسكنوا بمنزل أسرته
سندس التي تكاد تحرق الحي من غضبها لأنها ما عادة مع آدم وهذا جعلها تخطط ليس فقط من أجل رويدا إنما حتى هويدا معها لتحرق قلوبهم جميعا ..

أما العرائس كانوا يتجهزون بسرعة رغم ممانعة رويدا وتدللها على خطيبها الذي يكاد يطير بها فهو وافق على شرط أن يؤجل الزواج والسفر لشهر من أجل عيونها الشقيه رغم قلت كلامها وتمنعها ألا أنه لا يستطيع أن ينفر منها احبها والحب سلطان القلوب قلبه تعلق بها منذ أن وقع نظره عليها ..

هويدا وقصي قصة أخرى قصة حب صامت غاضب متوجع من طرفها وحب صابر متفهم متقبل كل شيء منها من طرفه لقد تحدثت لمرة واحدة وكانت الاخيره وهي يوم عقد زواجهم أخبرته أنها غاضبه منه ومن الجميع ولا ينتظر أن ترضى عنه بسهوله وأنها لن تتحدث معه فلا يأتي اليهم ولكنه كان يأتي ويجلس معها ويتحدث بكل شيء وأي شيء ولم يطلب منها أن ترد عليه كان فقط يكفيه أنها جالسة أمامه وملكه لتغضب الآن لا يهم فهو سيرضيها عندما تكون بمنزلة وبين احضانه ..

ادم الذي تغير حاله مع تغير وردته فهي بلسمه لكل جرح به أخبرها بما حدث مع علي وبما قال عن اخته وكما توقع منها كانت تطيب جراحه بكلماتها الشافيه وقلبه الذي يتسع كل يوم لها بطريقة يرفضها فهو لا يصلح للحب حتى وإن كان يصلح فهو لا يجوز معها وهي من تسكن سقف غرفته لا يستطيع أن يخون الأمانة وهي امانته ولكن قلبه لا يفهم بالكلام ..

ورد التي أصبحت كالورود المشرقه العطره بعد أن تعرفت على والدة يوسف التي تعاملها كابنه فهي تناديها امي وقد فرحة فهي أخيرا اصبحت تملك أم واخوه شباب وبنات أصبحت لديها عائلتها كالجميع عائلة يغار منها سجانها كما تصفه حور المجنونه التي اخبرتها أنها مستعده أن تأتي لبلدهم وتحررها من سجانها عندها أخبرت آدم وهي تضحك بما تقول ليخبرها ساخرا ان تقول لها أنها أن دخلت هذا البلد لن تخرج منه مطلقا سيقومون بخطفها ولن يعيدوها مطلقا ..
يومها الذي كان يمضي بملل أصبح يمر بدقائق بسبب حديثها مع الجميع على الهاتف كما الآن فهم يتحدثون بمكالمة جماعية
-لا تتحدثي عن يوسف هكذا أنهُ طيب جدا
قالت ورد باعتراض فهي لا تقبل أن تتحدث عن اخيها هكذا
-لقد قال عني بلهاء
صاحت نيسان مبررة كلامها
-هل انتي متأكدة
-سومر من اخبرني
-يوسف يستحيل أن يتحدث هكذا عنك تجدي سومر قد ألف هذا الأمر منه
قالت مدافعة عن يوسف المسكين الذي يحب من لا تعرف عنه شيء وغاضبة منه بسبب سومر
-أنا اتفق معها أن أخاك المجنون هو من قال وليس يوسف
قالت حور التي تركتهم ثواني وعادت لهم بسرعة
-انظروا من تكلم الداعمة الأولى والمحبه لاخي
قالت نيسان بسخريه
-وما الشيء المحب فيه حتى ادعمه واحبه عليه
ردت حور الأمر عليها
-وماذا فعل لك حتى لا تحبيه
سألتها ورد بحيره فهي حتى لم تلتقي به مطلقا وتكاد تجن منه تقسم أنها لو لتقته ستقتله ولن يرف جفن لها
-هكذا لا احبه
قالت بعدم اهتمام
-وكان هو يعرف بك ويحبك
ردت نيسان عليها ساخرة
-دعونا من هذا أريد أن أسألكم سؤال
قالت ورد مغيره الموضوع
-اسألي
قالتا نيسان و حور معا
-ما رايكم بالحب وكيف تعرفي أنك تحبي أحد وهل أي منكم احبت من قبل
تلقت ضحكه مستمتعه من حور وصمت من نيسان
-هل هذا سؤال
سالت نيسان بصدمه
-أجل
-أنها مجموعة أسئله وليس سؤال واحد
-أنها واحد كلها متعلقة بالحب إذا واحد واجيبوا هيا
-لا لم احب ولا أنوي أن أحب أريد أن أكون حرة لا أريد أن أسلم قلبي وحياتي كلها لشخص يتحكم بي بأنانية باسم الحب
ردت حور ببساطة
-أنا أيضا لم أحب ولكني أتمنى أن أجد ذلك الشخص الذي يراني عالمه الوحيد وعيونه لا ترى غيري بالوجود يعشقني لحد الثمل يعبدني يجعلني اميرته الوحيده ولكن بالنهاية تظل أمنية مستحيلة التحقق فنحن بمجتمع الحب للفتاة هو عار
حمقاء هناك من يعشقك هكذا واكثر لكنك عمياء ولا تري أمام أنفك هكذا كانت تفكر ورد قبل أن ترد عليها بصدمه من منطقها الذي سيجلط يوسف أن عرف به
-يا الهي ما هذا التفكير لماذا تقولي عار الحب شيء جميل والا ما كان موجود حب الام والاب والاخ والاخت كل هذا كيف يكون عار
-يكون عار عندما تحب الفتاة فتى
ردت نيسان ساخرة
-هل احببتي من قبل
-اخبرتك لم احب
-إذا لماذا تتكلمين هكذا
تساءلت ورد بحيرة ولكنها صدمة من رد حور عليها
-لأنها تتحدث عن مجتمع متخلف ورجال عبارة عن حيوانات به لا يهمهم من الحب شيء سوى جسد من تعشقه فهو يراها جسد يفرغ رغباته الحيوانية بها وهي تراه عالمها ولكن بمجرد أن ينتهي منها يتركها ليقع سقف عالمها على رأسها ويتحطم وتجد نفسها لوحدها بجسد ممزق وقلب مذبوح وشرف مسلوب لهذا لا يوجد حب واياك أن تصدقي هذه الكذبة هل فهمتي هذا
كانت تتحدث بغضب اخرسهم عن الحديث الأولى لأنها تعرف سبب غضبها والثانية لأنها لم تفهم ولكنها فضلت الصمت حتى لا تزيد من غضبها ....
********

( في بلد آخر .. )

جالس في مكتبه وحيدا المكان أظلم لا يوجد به أي ضوء كحال المكان المختبئ فيه تلك الحقيرة حولت حياته إلى سواد وكأنها تقتص لها ولامها منه بفعلتها هذه لو يعثر عليها سيجعلها تندم على اللحظة التي ولدت فيها لا يعرف أين أخطأ حتى وصل إلى هذه الحالة التي هو بها ما كان يجب أن يبعدها من أجل تعليمها مطلقا كان يجب أن يرميها لبيوت الدعاره منذ أن انجبتها أمها حتى لا تفعل ما فعلت الآن ولكنه كان لديه الكثير من الخطط ليستفيد منها أن يربي عاهره متعلمه افضل من جاهله فهو أراد أن يدخل بها الأواسط السياسية بعرضها كرشوه ولقد نجح فهي تملك جمال والدتها الساحر لقد خطفت عقل ذلك الخرف لولا هروبها لكان يتمتع بخيرات ما سيناله من ورائها قاطع تفكيره صوت رغم خفوته الذي يكاد يكون مخفي ألا أنه شعر به انار المصباح الموضوع جانب المكتب وفتح الدرج على مهل وأخرج سلاحه منه ليقف بسرعة ليهرب ولكنه قبل أن يتحرك دخل عليه زائره الغير مرحب به
-هل ذاهب إلى مكان
قال الرجل ساخرا وهو يوجه سلاحه باتجاهه
-أن تركتني أجل
رد بسخريه مشابهة عالم أن هذه لحظاته الأخيرة التي حاول أن يتجنبها طويلا
-لا اظن هذا رئيسي يبعث بسلامه لك ويخبرك أنه سيراك بالجحيم
انهى كلامه بوضع طلقة واحدة وسط جبينه اسقطت سلاحه من يده ....


انتهى

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 30-05-24, 03:32 PM   #47

صل على النبي محمد
 
الصورة الرمزية صل على النبي محمد

? العضوٌ??? » 404607
?  التسِجيلٌ » Jul 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,718
?  نُقآطِيْ » صل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond reputeصل على النبي محمد has a reputation beyond repute
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد

لا تنسوا الباقيات الصالحات

سبحان الله

الحمد لله

الله أكبر

لا إله إلا الله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

ملك جاسم likes this.

صل على النبي محمد غير متواجد حالياً  
التوقيع
لا إله إلا الله وحده لا شريك له
له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
رد مع اقتباس
قديم 30-05-24, 03:38 PM   #48

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صل على النبي محمد مشاهدة المشاركة
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد

لا تنسوا الباقيات الصالحات

سبحان الله

الحمد لله

الله أكبر

لا إله إلا الله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد

سبحان الله
الحمد لله
الله أكبر
لا إله إلا الله
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 07-06-24, 01:12 AM   #49

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل التاسع

يعم الهدوء المكان بعد يوم طويل ومتعب أخذ من ثلاثتهم طاقة وجهد خيالي ليجلسوا منهكين بعد أن انتهو من ترتيب المكان وتنظيفه اليوم كان مزدحم على غير العاده وتأخروا بالإغلاق بسبب هذا كان سومر يدخن باستمتاع وكأنه بحوار مع معشوقته ويوسف نائم أما آدم كان مسترخي ينظر لهم ليوجه سؤاله مؤنبا لسومر
-متى ستترك التدخين
-عندما تدفع من جيبك
رد بعدم اهتمام ليهز آدم رأسه من صديقه الذي لا يستمع إلى نصائحهم ولا يقدر خوفهم عليه ليرد عليه بخوف صادق شعر به سومر وتجاهله مثل العادة وهو ينفث الدخان بعيدا
-ستقتلك بيوم
-أفضل من أن تقتلني امرأة
ليرد عليه ساخرا يذكره بحالته بعد أن هجرته من كان يحبها
-لا تقلق ستجد من ستقتلك بيوم وعندها سنكون من الشامتين لك
قال يوسف ساخرا بصوت ناعس وهو مغمض عينيه
-جيد إذا إلى وقتها أفضل أن استمتع بسيجارتي من دون ازعاج ونكد
رد مبتسما وهو يسحب نفس طويل ويخرجه ببطء ليبتسم آدم على طريقته وروده الساخرة عليهم لينهض وهو يلملم أغراضه ويقول
-هيا انهضوا لنذهب والا سيكمل هذا نومه هنا
-لولا قلق والدتي لبقية هنا نائم أشعر بالتعب لدرجة لا استطيع النهوض اليوم كان متعب بطريقه سيئه ظننت أنه لن ينتهي أبدا
قال يوسف وهو ما زال مغمض عيونه من دون أن يتحرك
-ما الجديد
قال آدم ولكنه توقف عن الاكمال لينتبه له سومر
-ما بك
-لا اعلم ولكني كنت ساقول وما الجديد كل يوم نفس التعب
قال بهمس حائر
-وما الغريب بهذا الكلام انت محق كل يوم نفس التعب
قال سومر وهو مستمر بالتدخين مستغرب نظرات صديقه الذي أشعره بأنه بعالم آخر ليس معهم
-ما بك
قال يوسف بعد أن جذبه حوار ادم وسومر
-لحظه أن نهضت الآن انت وخرجت ونحن مازلنا هنا ماذا كنت ستقول
سال ادم سومر الذي كان ينظر له باستغراب هو ويوسف
-اسرعوا والا لن اوصلكم معي
اجابه باستغراب وحيرة من أمره
-يا الهي
همس آدم وهو ينظر بصدمة لهم تشبه صدمتهم منه فهو كل ثانية يزيد غرابه عن التي قبلها ليسأله يوسف بقلق وهو يقف بجانبه
-ما بك
-نفس الحوار والنفس الجلسه كيف لم انتبه حتى الوقت ذاته
قال آدم وهو ينظر إلى ساعته التي تشير إلى الواحدة بعد منتصف الليل
-ما بك هل جننت من التعب
قال سومر وهو يطفي سيجارته وينهض
-هل تتذكروا تلك الليلة التي وجدت بها ورد حينها كان الوقت متأخر كما الآن واخبرتكم باني ساتمشى
قال بسرعة ليشرح لهم مابه
-أجل ما بها
قال يوسف بحيرة من ذكره لتلك الليلة
-الذي بها أن ما يحدث الآن مشابه لتلك الليلة حرفيا
قال بحيره وتخبط من الأمر
-ماذا تقصد
قال سومر وهو يقف أمامه لقد جذبه الموضوع ليجيبه ادم
-كنا متاخرين بسبب يوم طويل جدا وايضا كنا جالسين بنفس الطريقه ما عدا أنك لم تكن تدخن وأنت من طلبت أن ننهض وليس أنا وكان رد يوسف نصا عن ما قاله الآن ما عدا أنه لم يذكر والدته وانا اجبته ما اردت أن انطقه الآن لو نهضنا كان كلامك ما قلته الآن هل فهمتم ما اقصد
قال وهو ينظر لهم ليجدهم ينظروا بحيرة وعدم استيعاب ليتنهد وهو يمرر يده بشعره
-لحظه هل تعني أنك الآن لو سرت لوحدك ستجد فتاة وتنقذها
صاح يوسف بصدمه بعد ما فهم ما يقصد لينظروا له كلن بطريقته ادم وكأنه يخبره حقا هل هذا ما فهمته من كلامي وسومر كأنه ينظر لمجنون
-لا أعرف كيف أشرح لكم ما اقصد
-لا تشرح شيء وهيا دعنا نعود للبيت توجد لديك فتاة لم تأكل منذ الصباح لقد اصبحت عظم على جلد بسبب قلت الاكل وحتى لا يتكرر ما نطق به هذا البومه المتشائمه دعنا نوصلك إلى باب منزلك فورد واحدة تكفي على ما اظن
قال سومر بسخريه رغم قلقه الذي لم ينتبهوا له وهم يضحكوا على كلامه وعلى الموقف ذاته فهو غريب جدا ...

جالسة داخل الخزانة كعادتها ولكن قدميها ممددة للخارج وتحادث نيسان وحور بمحاولة أن تقنعهم أن القراءة جميلة ومفيدة للإنسان فهي تفتح الذهن وتضيف معلومات مفيده لتجعله يفهم ما يدور حوله ولكن عبث فهن لا يقتنعن بما تقول
-لا اعلم من منا الكبير العاقل هنا
قالت ورد مستهجنة لتتلقى ضحكه صاخبه من حور
-وهل مازال لديك عقل بعد أن عشتي كل هذا الوقت مع آدم وتعرفتي على اخي ويوسف الأحمق
قالت نيسان وهي تشارك حور بضحكها الصاخب
-أولا لا تقولي احمق عن يوسف وثانيا أجل مازال لدي عقل واكتمل معهم ايضا من يعرفهم يقدر الصداقه وحب الحياة
قالت مدافعة متفاخره بهم
-هذا كله من أجل عدم حبنا للقراءة أصبحنا لا نقدر الحياة أو الصداقه
قالت حور متظاهرة بالصدمة
-أنا تركت الدراسة فقط لاني لا احب الحفظ والقراءة والان تريديني أن اقرا
قالت نيسان بملل ساخرة
-تركت الدراسة بسبب كسلك فقط
ردت حور عليها ضاحكه لتضحك ورد معها وتفتح محادثة بينها وبين يوسف وتكتب له

" لا أعرف ما الابناء الذين ستنجبهم للحياة أن كانت امهم نيسان "

ثواني ورد يوسف عليها لتضحك على سرعته لمجرد ذكرها نيسان
-على ماذا تضحكين
سالت حور
-لا شيء يجب أن أغلق الآن
لم تحب أن تذكر اسم يوسف حتى لا تسمع اسطوانة نيسان عنه
-حسنا بدأت أشعر بالنعاس تصبحوا على خير
قالت نيسان لتنتهي مكالمتهم لليوم وغدا يكملوا مع بعض تعشقهم فهم بسبب تواجدها بين اربع اركان على طول الوقت معها لا تغلق الهواتف ليشعروها أنها معهم خارج أركان حبسها
-ورد أجيبي مابها نيسان
كتب يوسف لها بحروف طويله وكأنه يصيح بها لتبتسم لحركته
-لا شيء
كتبت مع وجه ضاحك ليرسل لها وجه غاضب
دخل بهدوء للغرفه عرف أنها غير موجوده حتى قبل أن ينظر إلى فراشها اقفل الباب ووضع اغراضه على المكتب قبل أن يتقدم إلى الملحق لينظر لها على الضوء الخارج من الحمام كانت جالسة داخل الخزانه كعادتها وتتحدث بالهاتف فهي منذ شهر على هذه الجلسة وتحيط بها كتبه فهو اكتشف أن بينهم شيء مشترك وهو عشقهم للقراءة تقدم منها بهدوء ليقف أمامها
-مع من تتحدثين
سألها بهمس لترفع نظرها له وتبتسم وعيونها تشع حياة وسعادة بهم لمعه تسحر من ينظر لها
- مع يوسف متى اتيت لم أشعر بك
قالت وهي تحاول أن تنهض ليمسك يدها ويسحبها للخارج لتقف أمامه لا يفصل بينهم سوى سنتيمترات قليلة مسحور بابتسامتها وماخوذ بجمال وسحر عيونها أما همسها كان يبعث به شعور لا يستطيع وصفه حتى وإن كان كلامها عن الأحمق يوسف ليجيبها بانزعاج وهو يراها تكتب بسرعة بالهاتف مع ابتسامة يتمنى ضرب يوسف بسببها
-وكيف ستشعرين وأنتي منشغله بالهاتف ثم بما تتحدثون الآن ألم يكن منذ ساعة كالقتيل يريد النوم
-وما شانك
ردت من دون أن تنظر لذلك الذي توسعت عيونه من ردها لينطق بصدمه
-ماذا
-ماذا ، لا لم تكن لك كنت اكتبها ليوسف يبدو اني نطقتها بصوت عالي من دون أن انتبه
قالت ضاحكه باستمتاع على الموقف
-ماذا كان يريد حتى تقولي له هكذا
سال بانزعاج وغيره من القرب والعلاقة التي تربطهم حتى وإن كانت اخويه يشعر كأنها تخونه يريدها له لا يشاركه أحد فيها ولكن منذ متى ينال ما يريده
-مممم حسنا هذه المرة لك أنت وما شأنك
قالتها لتضحك لينظر لها بصدمه وهو يمنع ضحكته فمن يرى ضحكتها يستحيل أن يعبس بوجهها
-بك شيء غريب اليوم
قالها مبتسما وهو يبتعد عنها ليتجه للخزانة ليخرج له ثياب
-اكتشفت أن الحياة جميلة وتستحق أن نعيشها من دون أن نفوت لحظه منها
اجابته بفرحه وهي تخرج لتتركه ينظر بتعجب من ردها بها شيء هو متأكد من هذا …

-إذا يا انسه متفائلة مابك اليوم ما هو الشيء الذي اكتشفته حتى تعرفي أن الحياة جميلة
قال آدم بتسلية وهو يخرج من الملحق ليجلس أمامها على سريره لتنظر له مبتسمة وهي على فراشها
-ماهو الحب ؟؟ كيف تعرفه ؟؟
اجابته بسؤال على سؤاله ليضحك على طريقتها التي لن تتغير مطلقا
-ما هذا السؤال
قال مراوغ رغم استغرابه السؤال
-اجب فقط لان حور قالت إياك والحب فهو يسلبك كل ما تملكي ويرميك بعد أن تصبحي بلا أي شيء نيسان وصفة الأمر أنه يجب على من يحب أن يرى العالم بعيون من يحبه وإن يجعل الكون يدور من حوله أما يوسف قال هو عندما يتوقف نفسه لثواني لرؤية من يحب أما سومر المزعج قال إنه لا يعرف ما يكون وإذا صادفه يوما سيخبرني بما شعر وقتها لم يبقى سواك انت اخبرني ما هو بما أنك عشقت من قبل
قالت وهي تنهض من مكانها وتجلس تحت قدميه على الأرض وتنظر له بطريقة تسرق نبضه من نبضات قلبه يروقه منظرها وهي جالسة هكذا وايضا طريقة نظرها له وضحكتها رغم خفوتها تسحره لا يعرف هل هذا طبيعي أم يوجد فيه شيء خاطئ حاول أن يتجاهل الأمر وهو يجيبها
-دعك من تلك المعقدة حور والمجنون سومر لا تهتمي لهم مطلقا الحب هو كل ما قال عنه يوسف و نيسان وايضا عندما تنظر ين للشخص الذي تحبيه تشعرين أنه سرق نبضة من نبضاتك يكون امانك سندك قوتك ضحكتك بيوم متعب شفاء جروحك سرك الذي لا تريدين أن يعرفه أحد حتى لا يشاركك به لأنه جميل ليس لشيء آخر
كان يتحدث بهمس وعيونهم متصلة وكأنها تحكي ما عجز اللسان عن وصفه ابتسمت له وهي تبتعد عنه كما اقتربت
-أنا جائعة
قالت وهي تجلس على فراشها نظر لها ثواني وبعدها انفجر ضاحكا من أمرها الغريب اليوم يوجد بها شيء لكنه لا يعرفه كحال هذه الليلة معه
-دقائق ويكون العشاء أمامك لأن اخوتك يقولوا أني اجوعك جعلتك جلد على عظم هل اصبحتي تشكيني لهم
قال ساخرا وهو ينهض ليخرج ولاول مرة لم يقفل الباب خلفه بالمفتاح استندت للخلف مغمضه عيونها مبتسمة بسعادة لتهمس لنفسها
( أنا أحبك ) ...
****

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
قديم 07-06-24, 01:15 AM   #50

ملك جاسم
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملك جاسم

? العضوٌ??? » 337305
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,683
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » ملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond reputeملك جاسم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك fox
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

( صباحا )
-حقا كيف لك أن تأكل كل هذا الاكل انا بحيرة من أمرك ثم ألم تكن سابقا لا تشتهي سوى النوم عندما تعود من عملك ليلا ماذا تغير منذ شهر حتى الآن ليجعلك تسطو على ثلاجتنا وتأكل كل شيء الاخضر واليابس بها
قالت رويدا بغضب لآدم الذي ينظر لها بعدم اهتمام مبتسم باستفزاز ليزيد غضبها منه فهو اكل الجبنه التي تحبها ولم يكفيه هذا لقد أكل كل شيء أمامه لم يترك شيء ليتناولوا
-هل اصبحتي تعدي لقمات أخيك عليه
قالت الأم وهي تضربها على كتفها
-ارايتي امي لتعلمي أن عدم اشتهائي الأكل سابقا هو بسبب عيونها
قال مدعي الحزن لتقوم والدته بضرب رويدا من جديد التي نهضت غاضبة من جانبها لتبعد عنها وتنظر لآدم وكأنها تريد تقطيعه إلى أوصال ليضحك بقوة وهو مصدوم من نظراتها
-توقفي يا فتاة أنها جبنه فقط ما بك هكذا ثم أن ابي سياتي لك بها الآن لاتكوني مفجوعه هكذا
-تريد أن تفضحنا لدى الشاب واهله وهي هكذا تتشاجرين من أجل جبنه لدينا عندهم على ماذا تتشاجرين مع من يا خوفي معه هو
صاحت الأم بحسرة وهي تحرك شفتيها لينفجر ادم و هويدا بالضحك على منظر رويدا وكلام امهم ليتوقفوا عن الضحك على صوت احمد
-صباح الخير
قال مبتسما هو يدخل مع والدهم ليتجه إلى والدتهم ويقبل رأسها
-صباح الخير يا بني تفضل اجلس رويدا هاتي كاس شاي من أجل زوجك
قالت الام وهي تخزها بعينها من أن تفعل أو تقول شيء والا سيكون حسابها عسير
-تفضلي يا وردة ابيك لقد جلبت لك الجبن الذي تحبيه
اعطاها الاب الاغراض وهو يقبل رأسها بعد أن راى عيونها التي تلمع بالدموع لتاخذهم وتجهز الطاولة مع هويدا التي تشعر بالخجل من أحمد فهي لم تعتد بعد على تواجده بينهم أو أنه زوج اختها
-تحديدا متى وصلتوا ماذا سمعتوا
سال ادم وهو يبتسم لأحمد الذي فهم ما يقصد هو و والده الذي ضحك بخفوت فهم قد سمعوا كلام زوجته عند دخولهم لهذا نهر ابنه عن ما يفعل وأن يتوقف عن اخجال أخته أمام زوجها
-ادم يكفي
-اطمئن فقط أنها تتشاجر معكم من أجل جبنه وخوف والدتك من أنها ستتشاجر معي بعد الزواج ولكن بعد أن عرفت الجبن سأحرص على عدم أكله واتركه من أجلها
قال ضاحكا بمشاكسه يستمتع بها معها من أجل أن يستفزها ويجعلها تغضب فغضبها جميل مثلها أما أمها كنت تنظر بخجل لزوج ابنتها وهي تتوعد رويدا بسرها لينفجر البقية بالضحك ما عدا رويدا التي زاد غضبها من آدم ومن الذي يسمى زوجها
-أبي
صاحت بغضب
-آدم
قال الأب ضاحكا
-وما دخلي أنا زوجها من يتحدث ثم انت من اتيت به إلى هنا ليشاهد زوجته كيف تكون صباحا حتى لا يقول اننا خدعناه ليكون بعلمك أننا لا نرجع ما بعناه
ليلعن صارخا بعد أن قامت رويدا بعضه تحت اصوات الضحك العالي ونظرات احمد المصدوم من رد فعلها رغم ضحكه معهم لقد تزوج مفترسه يجب أن يامن نفسه حتى لا تأكله مستقبلا …
****
-لقد أطلت الأمر جدا أن كنت تريدين أكثر قولي
قال زياد بغضب
-لا امانع بالمزيد ولكني لم اماطلك فأنا لم أعد بالمنزل وأنت تعرف هذا لهذا كنت افكر بطريقه تجعلك تدخل للمنزل من دون أن يعلموا ومن أجل أن أثبت لك حسن نواياي أنا أعطيك اختها هديه فوقها من دون أن اطلب مقابلها شيء
قالت مبتسمه بشر و والدتها جالسة بجانبه وهي غير راضيه على ما قالت ليس لأنها ستقدم فتاة ليهتك شرفها إنما عدم رضاها هو عدم الاستفاده منها واعطاها هكذا بلا مقابل
-أنا كنت واضحا منذ البداية أنا أريد رويدا فقط وليس اختها
-اعلم أن لم يكن لك مزاج لاختين معا اعطها لصديق لك ليتمتع بها مؤكد لديك أصدقاء يقدرون الهدايا ويحرصون على أن يردوها بأفضل منها
قالت بمكر لتسمع ضحكته المستمتعة بالأمر
-انت محقة
-أنا دائما محقة جهز نفسك ليلة الغد ستدخل على العروس
انهت المكالمه بينهم على صوت ضحكاته وكلامه البذيء على ما ينتوي فعله برويدا …
****
( عصراً )
كان يتحرك بين الطاولات عندما شعر بغرابة أمر المتواجدين لحديثهم عن جريمة قتل ليوقفه أحد الزبائن
-هل يمكن تدير التلفاز على قناة ****
-أجل مؤكد
-ضع قناة ****
قال يوسف وهو يقف بجانب سومر الذي كان ينظر للجميع باستغراب كحال يوسف ليضعوا القناة التي طلبت
-ماذا يحدث ل
توقف عن الكلام وتوسعت عيونهم بصدمه وهم يشاهدوا صورة واسم والد ورد على التلفاز والمذيعة تعلن عن مقتله ليتحرك يوسف بسرعة ليتجه لآدم الذي بالخلف ليعلمه بالمصيبة التي حلت بهم
-آدم أسرع يجب أن ترى هذا الخبر
قال يوسف بتوتر وقلق
-أي خبر
تسأل آدم وهو يراه غير طبيعي
-تحرك فقط
قال يوسف بعصبيه جعلته يتحرك معه بصمت ليدخل ويقف بجانب سومر الذي كان على اعصابه استغرب أمرهم لينظر لتلفاز وليته لم ينظر لتطالعه صورة والد ورد والمذيعة تتحاور مع المسؤول عن التحقيق في مقتله وهل سيعترف القاتل والى متى سيقاوم خصوصا بوجود كل الأدلة ضده وايضا عن التسجيلات التي تخص وزراء ومسؤولين كبار بالدولة لتقاضيهم رشاوي وقضايا فساد أخرى لا تعد ولا تحصى نقل نظره بين صديقيه وكأنه يخبرهم ما العمل
-ليس الآن عندما ينتهي العمل المدير ينظر لنا لنتحرك
همس سومر لآدم ليتحركوا باليه وعقول تعمل باتجاه واحد وهو كيف سيخرجون ادم و ورد من هذه الورطة من دون أن يتاذى أحد منهم ...
****
-ابتعدي عن النافذة قبل أن يسمعك أو يراك أحد
قال نيسان بخوف لورد التي لا تتحرك من مكانها
-لقد أصابها الجنون بسبب بقائها مع المجنون ادم
قالت حور بغضب من ورد
-توقفوا لا تضحكوني والا سنفضح بسببكم دعوني استمع جيدا
قالت ورد وهي تكتم ضحكتها بالقوة
-حقا بسببنا وليس بسبب وقوفك بقرب النافذة وأنت تتحدثين بالهاتف وتضحكي ايضا
صاحت حور بها
-حسنا ابتعدت ودخلت الملحق اطمئنوا
قالت ضاحكة ليتنفسوا براحه
-أقسم لو لدي رقم المجنون الذي يسجنك لاخبرته عن فعلتك هذه حتى يضربك على راسك لتتعلمي أن لا تقتربي من الخطر
قالت حور بغضب لتضحك ورد عليها
-لا تقلقي ساخبر سومر ليخبره وسأزيد من لدي ليعلق مشنقتها وليس ليضربها فقط
اجابتها نيسان بغضب مشابه كل هذا و ورد تضحك منهم ولم تتوقف عن الضحك ألا بعد أن صاحت بها حور
-توقفي عن الضحك وإلا أقسم سأخرج لك من الهاتف واضربك يا مستفزة
صاحت حور لتكتم ورد ضحكتها بصعوبة
-تعالي هنا ماذا هناك لتخاطري بنفسك وبادم من أجل أن تستمعي له هل هو مهم لهذه الدرجة
قالت نيسان بغضب
-يوجد ولكني لا أعرف أن كان خطير أو لا
قالت ورد متحيره
-ماذا سمعتي
قالت نيسان بفضول
-رويدا تشتكي لجارتها فهي صديقتهم منذ أن كانوا أطفال وتزوجت بجانبهم أن هويدا لا تتحدث معها ولا مع قصي الذي يكون زوج هويدا بسبب شيء اخبرتها أيها قبل يوم من خطبتهم لتحزن اختها وتكسر بقلبها
-ماذا اخبرتها ولماذا تفعل هكذا هل يعقل أن يكون بينها وبين زوج أختها شيء
قالت حور بصدمه من افكارها التي تتخيلها
-لا لا يوجد شيء كهذا فقصي يعشق هويدا وعاد من أجل أن يتزوجها
قالت ورد مستنكرة افكارها
-إذا ماذا
قالت نيسان
-رويدا أخبرتها أن تنسى حبها لقصي فإنها ستنزل راس ابيها وادم وأنها تعيش اوهام المراهقه لأنه مؤكد تزوج أو توقف عن حبها ولكن لصدمتهم بنفس اليوم خطبها من أبيها
-لو كانت اختي لقتلتها على كلامها هذا وليس عدم كلامي معها
قالت نيسان بغضب من كلام رويدا لاختها
-لحظه أن كانت اختها لا تتحدث معها كيف عرفت أنها أيضا لا تتحدث مع زوجها لاني لا اعتقد أنه سيخبر اهلها أن ابنتكم لا تتحدث معي
قالت حور بتسال
-أنها محقة ألا إذا كانت تتنصت عليهم
قالت نيسان مؤيده كلام حور لتتسع عيون ورد من صدمتها لتحليلهم الأمر وتخيلهم أشياء لا وجود لها
-يا الهي كيف تفكرون انتم من قال أنها تتنصت عليهم الأمر بسيط جدا أن زوجها يكون ابن خالة قصي وهو أخبره وهو أخبرها هل فهمتم
-وهي اخبرت جارتهم وانتي اخبرتنا والجميع أصبح يعرف أن هويدا لا تتحدث مع زوجها و هويدا لا تعرف أنها أصبحت كبخور السوق
قالت نيسان ساخرة وهي تضحك ليضحكوا معها على وصفها للأمر ...
****

Moon roro and Gogo 2002 like this.

ملك جاسم غير متواجد حالياً  
التوقيع
أينَ أُخفي ضعفَ صَبرِي حينَ يلتَفِتُ إلَيّ الحَنينْ ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
حب،عاطفة،ادم،ورد،هروب،ملك ،جاسم،سلسلة،الهاربات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:13 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.