آخر 10 مشاركات
لُقياك ليّ المأوى * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : AyahAhmed - )           »          لا تتحديني (165) للكاتبة: Angela Bissell(ج2 من سلسلة فينسينتي)الفصل7 (الكاتـب : Gege86 - )           »          ظلال العشق (67)-قلوب شرقية -للكاتبة الرائعة : حنين احمد[حصرياً]*مميزة*كاملة &الروابط* (الكاتـب : hanin ahmad - )           »          لعبة القدر - بيتي نيلز - ع.ج ( كتابة فريق الروايات الرومانسية المكتوبة / كاملة**) (الكاتـب : * فوفو * - )           »          صوتك يناديني ...!! (الكاتـب : أمل سفر - )           »          ماسة و شيطان - ج1من س هل للرماد حياة!- للآخاذة: نرمين نحمدالله -زائرة*كاملة& الروابط* (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          فاز بقلبها * مميزة و مكتملة * (الكاتـب : ريبانزيل - )           »          ((( قهــوتنــا .. بنكهــة الاحــــرف ))) (الكاتـب : قطر الندئ - )           »          بين نبضة قلب و أخرى *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : أغاني الشتاء.. - )           »          رياح الذكريات (110)- غربية حصرية -للرائعة: Roqaya Sayeed Aqaisy*مميزة*كاملة+الروابط* (الكاتـب : Roqaya Sayeed Aqaisy - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > قسم ارشيف الروايات المنقولة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
[/TABLE1]





التعديل الأخير تم بواسطة اسطورة ! ; 08-01-15 الساعة 10:36 PM
قديم 01-11-14, 07:08 PM   #1

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي بين غرور رجل وعنفوان وكرامة انثى صراع ازلي الكاتبه / صمتي لغتي ،


[TABLE1="width:100%;background-color:white;border:6px groove black;"]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم حبايبي
نقدم لكم رواية فلسطينيه وثانيه روايه لنفس الكاتبة
وقريباً بنقل لكم روايتها الاولى



اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:10 PM   #2

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بعد ان ختمت روايتي الاولى :حب من ايام الطفولة.
رواية حب من أيام الطفولة \بقلم هبالي اساس حياتي؛كاملة
وروايتي الثانية :لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد.
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة
انهيت روايتي الاولى والثانية بحمد الله كنت سعيدة بتفاعلكم
معي فيها ,لم استطع ان اغيب عنكم فقد اصبحتم مثل عائلتي الثانية لا استطيع الاستغناء عليكم .
اتمنى من روايتي الثالثة ان تنال اعجابكم واستحسانكم
روايتي الثالثة
لن تكون كغيرها من الروايات فهي خليط غريب
فهي تحتوي على قصص خيالية واخرى واقعية
سوف تحتوي على قصص اجنبية واخرى عربية
وايضا بلغة عامية ولغة فصحى.......
لكي تعجبكم وتعجب كافة الاذواق ...
اتمنى بهذه الرواية ان استطيع ان اكتب ما يختلج في نفسي
من ابداع واتمنى ان استطيع ايصال افكار بصورة جيدة لكم....
لا ابيح لاي كان نقل روايتي دون ذكر اسمي
*هبالي اساس حياتي *...او *صمتـي لغتي~*

اقبل النقد قبل المديح لانه يعمل على تحسين ادائي بشرط ان يكون نقدا هادفا
ذا معنى وباسلوب راقٍ جميل...!
فلنبدأ............


اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:10 PM   #3

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



(مقدمة)


الانثى....!!؟؟

مفهومكم عن الانثى انها
رقيقة
ضعيفة
مستبَدة
مظلومة
مضطهدة الحقوق
عميقة العواطف والاحاسيس
التي تبكي دوما وتدمع على اتفه لاسباب
ترضى بضيمكم وعدوانكم يا جنس ادم
لاتستطيع العيش بدونكم بدون وجودكم ومساندكم.....!!
لكن هذه حقيقة لم تعد موجودة
بل اصبحت ذكرى
اصبحت حقيقة تقولوها لتخفوا خيبة املكم بانكم لم تعودوا رجالا علينا
خسئتم يا بني ادم ان تبقى هذه هي الحقيقة

فانا انثى متجبرة..~
قاسية..~
عدوانية..~
متمردة..~
متكبرة..~
متعجرفة..~
شرسة ..~
باردة ..~
مراوغة..~
مزاجية..~
غامضة..~
مغرورة..~
متهورة وطائشة..~
فولاذية الارادة..~
ذكية عملية ..~
انا انثى عصرية احب النجاح ..~
اكره الفشل ..~
احب التحدي..~
ذات طموح عالي..~
انا سوف اكسر جميع مفاهيمكم عنا نحن الاناث
لا اعترف بالقيود والعادات الجاهليه التي لديكم
فانى انثى احتاج الرجل قبل الذكر
ضعوا مئة خط على رجل فهناك كثير من اشباه الرجال...
انا انثى تشتد بي الرجولة ببعض المواقف
اكثر من من يختبؤون خلف قناع الرجولة وهم من الداخل معدومي الرجولة..

انا انثى رقيقة حنونة وعطوفة لكن من يؤذني اتحول لبؤة شرسة تغرس انيابها فيك ...
..فاحذر..!!
قد تظن انني بانحنائي سوف انكسر ...احلم ...فهذا لن يحدث..
فانا كالخيزرانة قوية لربما تظن عندما تجعلها تنحني انك قد
كسرتها ...ولكن...هذا مستحيل بل سوف يكون خلف هذا
الانحناء ارتداد قوي سوف يقوم بإذائك ...وتشوهيك..فأحذر يا ابن آدم...!!
(بقلمي)
عندما يحدث صدام ومواجهة بين غرور وجبروت رجل ضد
كبرياء وكرامة انثى وكان بينهم الحب ماذا سوف يحدث
وماذا سوف تكون نتيجة هذا الصدام .؟سينتصر الكبرياء
والغرور وينعدم الحب ام سوف ينتصر الحب ...؟؟

حروب المافيا النزاعات والمقاتلات فتاة ضاعت بهذا الطريق فهل لها من خلاص...؟؟
روايتي الثالثة:
بين غرور رجل وعنفوان وكرامة انثى صراع ازلي..!!





اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:13 PM   #4

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

البارت الاول

فِيْ دآخلِيْ لُئمْ آبليْسْ
وجٌرمْ هْتلَرْ ومڪرْ آلنسـآءْ وبرآءةة طفلَه
بِ قدرْ معآملتڪ تأخذْ جزآڪٌ !

ولآ يهمنِي منْ آنتْ ! !


روسيا البيضاء
صعدت بخطوات رشيقة سريعة ومحترفة ادراج العمارة ذات
العشرين طابق فتحت باب السطح اقتربت من الحافة وضعت
الحقيبة السوداء الكبيرة على الارض اخرجت من جيب سترتها
سماعة وضعتها باذنها وضغطت زر التشغيل
اتى صوت من السماعة يقول بالروسية :دقيقتان للبدا...
فتحت الحقيبة السوداء واخرجت منها قطع من البندقية وبدات
بتركيبها بهدوء وتركيز لا يخلو من السرعة الدقيقة ..
:عشر ثوان ..
نظرت بعدسة البندقية ورأت بالمخرج المبنى المجاور رجل يخرج
منه محاط بالحراس من كل جانب يصل عددهم الى ما يفوق العشرة .
:7.6.5.4.3.2.1.0....
خرجت رصاصة من البندقية بالتزامن مع رقم صفر لتستقر بالضبط وبكل دقة بين عيني الرجل ..
قالت بهدوء وبرود وبدون مشاعر بالروسية:لقد انتهت المهمة..
وبدأت بتوضيب البندقية واعادة تفكيكها بهدوء على الرغم من
ايقانها بانهم دقائق قبل ان يصلوا اليها بعد ان انتهت لبست الحقيبة
الثانية وامسكت حقيبة البندقية بيدها الاخرى ,ثوانٍ وقد فتح باب
السقف وخرج ما يقارب 5 من الحراس وقفت على الحافة نظرت
اليهم بهدوء ممزوج بسخرية ..مرت ثوانٍ قبل ان تقفز من السطح وعندما
وصلت لارتفاع معين شدت الحبل من الحقيبة كي تظهر مظلة
كبيرة ,عندما وصلت الي الارض فكت الحقيبة منها بسرعة وهي
تراهم يقتربون منها... ازالت الغطاء عن الدراجة النارية صعدت
فيها وانطلقت بها بسرعة ...نظرت الى المرآة فرأت سيارتين
كبيرتين تلاحقانها ابتسمت ابتسامة جانبية مستهزئة وزادت من
سرعتها وبدات بتخطي السيارت بطريقة جنونية سيارة بعد سيارة
الى ان لمحت احد الازقة فتوجهت وانطلقت به اما هم لم
يستطيعوا لحاقها بسبب صغر الزقاق بالنسبة لسياراتهم
/
/
/
عندما تاكدت من عدم ملاحقتهم لها اوقفت الدراجة وازالت لوحة
الدراجة ذات اللون الاسود ووضعت اخرى عادية (بعدين تعرفوا
ليش..؟)ركبتها مرة ثانية وانطلقت فيها الا ان وصلت الى مبنى
ضخم وكبير جدا..ركنت الدراجة بالباركنق واعطت للموظف المفتاح ..
توجهت وصعدت في المصعد وضغطت على الطابق الذي يوجد
به شقتها التي هي عبارة عن غرفة ومطبخ تحضيري وحمام
(كل غرف عملاء المنظمة بهذا الشكل)
دخلت للشقة وكانت معتمة ليس
من قلة الاضائة بها لكن للون جدرانها الاسود اللون المفضل لها
والذي يعكس حياتها ومستقبلها من وجهة نظرها..
خلعت ملابسها التي هي عبارة عن زي دراجات بسترة جلدية
سوداء وبنطال جلدي اسود وجزمة سوداء >>صابني احباط من اللون الاسود ــ_ــ
اخذت حمام دافئ عكس مشاعرها الباردة
لبست زي العمل الرسمي بهذا الشكل

الذي اصبح جزء لا يتجزء من شخصيتها ورفعت شعرها البندقي
الحريري وربطته ذيل فرس وقفت قليلا امام المرآة فنظرت الى
جسدها النحيل الرشيق والقوي بالوقت ذاته .قدماها الهزيلتان
خصرها المنحوت الذي يشبه الساعة الرملية بانحناءه رفعت
نظرها قليلا لتنظر الى وجهها والى معالمه الساكنة الباردة ببشرتها
البيضاء الرقيقة فمها الصغير المتورد,انفها المستقيم ,وعينيها اللتان كانتا
مثل عيون الماء العذبة الصافية بزرقتها الجميلة المائلة للون
الفضي وشعرها البندقي الطويل بلمعانه الرقيق وحواجبها المقوسة والمرسومة رسما جميلا ..كانت اسطورة من
الجمال ولكن كما يقال فعلا الكمال لله فقط فهذه الفتاة بهذه
المواصفات تقوم بمثل هذا العمل وتعيش بهذا العالم القذر من دماء وقتل وارهاب.....قاطع نظراتها رنين هاتفها
(طبعا الكلام الروسي بروسيا البيضاء راح يكون بالعربية الفصحة)
التقطته من السرير واجابت بالروسية :الو
:الو ..اين انتي آن عليك القدوم من اجل كتابة التقرير..
آن بهدوء:انا قادمة واغلقت الهاتف خرجت من شقتها واتجهت
للمصعد رفعت لوحة التحكم كي تظهر اخرى وتضغط على احد
الازرار بعد مرور ثواني فتح المصعد كي يظهر مكان أخر ضخم
مكتب كبير جدا
اتجهت الى مكتب السكرتيرة
آن بنظرات باردة:اين السيد ادورد ..
السكرتيرة حست بالقشعريرة من نظراتها :انه بالداخل بانتظارك..
هزت رأسها ودقت الباب ثلاث دقات متتالية ..
ادورد عرفها :تفضلي يا آن..
آن برسمية :لقد تمت المهمة ..
اشر ادورد بمعنى ان تسكت وبعدها اشر على التلفاز ..
كانت الاخبار
وهي توضح صورة المبنى الذي قتل امامه ذالك الشخص ..
المذيعة بالروسية:نحن هنا نقف عند مكان مقتل جيكوب بانس احد
اهم رجال الاعمال الروسيين الذي ادين مؤخرا بتعاوناته مع المافيا الروسية
والذي كان قد اختفى منذ اكثر من اسبوع هربا من الشرطة التي
تلاحقه واليوم نجد جثته.. سكتت قليلا واضافت والذي يقال انه
احدى ضحايا منظمة دوك ميست ...قطع التلفاز لان ادورد قام
باطفائه .:نعم احسنت وما كنت اتوقع باقل من نجاحك ..
آن برسمية :هذا من حسن ظنك يا سيدي ..
ادورد بهدوء:لقد اتعبت نفسك الفترة الماضية اكتبي التقرير وتوجهي للراحة لبقية هذا اليوم ..
آن وقد بدى على وجهها الاعتراض ..
اكمل بلهجة حادة:هذا امر .
هزت آن رأسها بدون ان تتفوه بشيء وخرجت من المكتب وذهبت
لكتابة التقرير عندما انتهت توجهت للمصعد تحت انظار الموظفين
فمنهم من ينظر لها باعجاب كونها الانثى الوحيدة بالنظمة التي
تعمل عملا ميدانيا ولجمالها الانثوي الاسر رغم اهمالها لنفسها
ومنهم بحسد لكونها الرقم الاول بهذه المنطمة
ومنهم ومهم...نظرات كثيرة لا تهتم بها ولا تحرك شعرة لديها...

**********
الحَياة مُستَمره سَواء اِبتَسَمت وَ ضَحكتّ ، أم حَزُنتَ وَ بَكِيتّ !
فَـ لا تُحمِل نَفسكَ أعبَاءٌ تُتعِبك ,, عِش حَياتكَ و إبتَسِم

سـيبقى صَـوتَ ضَحِكاتِي ، وُقودٌ يُشعِل
الغيــــــرَة فِي كُلِّ مَن تَمنّى بُكائي

*********
في احد الاحياء الراقية
تسكن اغنى عائلات جدة
ارض شاسعة وكبيرة
عائلة الوليد ....(ما احب اجيب اسم عائلات لكذا بس جبت اسم الجد .)
هي عبارة عن فلتين لابنائة يتوسطها قصر كبييير جدا

في القصر

تجري وهي حاملة المكنسة
وبصراخ عالي:معاذوووه الكلب تعااااال وقـــــــــــــف..
معاذ يجري وهو خايف من تهور اخته :الماس خلاص توبة اعيدها ,خلاص.
جرى لين الصالة ووقف خلف الطاولة وكل ما يروح يمين تروح يمين ..
معاذ:الماس هدي ..
الماس وهي تناظره بغضب هزت راسها بلا
بس قدر يهرب منها وتوجه للباب والماس تلاحقه
فجأة اندق الباب بسرعة فتح معاذ..
وطلع رجال الماس بسرعة تراجعت ووقفت ورا الحيطة
وبصراخ:بندروه تقلع خليني اروح اشوف شغلي ..
معاذ بترجي وهو يلبس نعاله :بندر تكفى انتظر شوي ..
الماس لمحت شاله على وحدة من الكنبات بسرعة حطتها على
راسها ولثمت نفسها فيه واتجهت لمعاذ لكن ما لحقت عليه وكان طالع كانت راح تلحقه للحوش..بس
مسكها بندر من بلوزتها وردها للخلف :لوين طالعه كذا .
الماس وهي تبعد يده وتناظر الحوش وما عاد معاذ باين ضربت
الارض برجلها بقهر وبتأفف:اوووووووفف منك هرب مني بسبتكـ.
بندر بلا مبالاة وهو يطالع المكان كأنه يدور على احد:ما الي دخل ..
الماس بقهر :الحقير يغش معي انا اراويه..
بندر يطالعها باستغراب :يغش ..
الماس:بلعبة الاونو تخيل يفوز بكل لعبه وهي تحط يدها على ذقنها
وانا عاد استغربت وقالت بقهربس طالع يغش علي الحقير ..
بندر يطالع المكنسة وبفهاوة :وتبين تطقينه بهذه بس لانه غش..؟؟!!
الماس وهي تهز راسها ببلاهة :اكيييد..
بندر يطالعها بعدم تصديق :احيانا اشك انك بنت..؟
الماس بعربجية وسخرية :بس انا ما اشك انك رجال لانك بكل بساطة خ ك ر ي (خكري)
بندر ولا كأنه سمعها بكل برود مسك تلفونه ورن على حمد اخوها لالماس
:وينك ..يلا انتظرك تحت ..طيب يلا سلام..راح ودخل الصالة ..
اما الماس طلعت فوق لغرفتها ..

كت
الجد (الوليد ):طيب وحنون ويحب اولاده واحفاده كثييير وما يرفض
لهم اي طلب عنده ثلاث اولاد وبنت ابو سيف ,ابو عناد ,وابو حمد ,وسعاد....
للتعريف عن عائلة ابو حمد
ابو حمد :55 سنه رجال طيب وحنون بس صارم بنفس الوقت ,كل
شي عنده بيهون من شان بنته ودلوعته الماس عايش مع ابوه بقصره زوجته توفت قبل سنين
حمد:اخ الماس الاكبر,27 سنه,حنون رجال بمعنى اخر جنتتتتل
وراقي بالتعامل هادي وفيه رومنسية مخفية لين يلقى البنت المناسبة..جراح
جاسم (فيما بعد سيتم التعريف)
معاذ:19 سنة فلالالالالاوي على الاخر مزوح ومرجوج كثير
بيشبه الماس بس الفرق طبعا ملامح رجولية وكثير يقولون انهم
توام"النسخة الرجولية من الماس" كثيير متعلق فيها ويحبها بس دووم
هواش ومناقرات مع بعض..تاثر من وفاة امه لانه كان كثير متعلق
فيها بس طبيعته اخفت هذا الالم والحزن على فراق امه ...بيدرس ادراة

الماس"واحدةةةة من بطلاتنا":20 سنة مرجوجةةة اتعب وانا اقو
ل مرجوجةة ,هبلة ,عربجية وبقوة بعد وحدة مطفية وفيوزاتها
ضاربة تحب المصارعة ,القتل ,السيارات وكذا تكره طاري
المكياج والفساتين نادرااا ما تلبسهم ممكن تمشيها شوي وتلبس تنانير .
دايم لبسها سبور ,تصرفاتها صبيانية وزادت بخاصة بعد وفاة امها
قبل كم سنة ,شخصيتها قوية بحكم انها عايشة مع اربع رجال .
من ناحية الشكل الي يشوفها يقول البراءة والطفولة فيها ملاك ما
تسوي شي بس ياما تحت السواهي دواهي ...عيونها عسلية واسعة
,رموشها طوال,بشرتها بيضة جميلة ,فمها صغير وانفها
صغير.شعرها اسود لين رقبتها مع انها كانت تبي
تقصه بوي بس امها كانت دايم ترفض وما حبت تقصه بعد موتها
اكثر من كذا,قزووومة نحيفةة لانها حركية بشكل كبير ..تدرس حاسب
(وبكذا تعرفنا على بيت ابو حمد)

طلعت الدرج وهي تتوجه للطابق الموجود فيه جناحها وجناح بنت عمتها ..
لمحت بنت طالعه من غرفتها لابسةالمريول المدرسة واللثمة ..
الماس :شو رايحة للمدرسة ..؟؟
وهي تلبس عباتها هزت راسها بايجاب:ليه ما انتي رايحة للجامعه ..
الماس :والله لا انا ولا معاذ اليوم رايحين ,انا لانه الدكتورة ارسلت لنا
رسالة تعتذر عن المحاضرة ..اما معاذ ساحب على الجامعة .
:اها حملت الشنطة ونزلت لتحت اما الماس اتوجهت لجناحها

دخلت غرفة امها شافتها جالسة على الكنب تقرا القرآن بخشوع ..
انتبهت امها لصوت دخول احد وميزت مين لانه ما في احد يدخل عليها بهذه الفترة غير :نرجس..
نرجس قربت وباست راس امها :صباح الخير ..
امها بابتسامة :صباح النور ,ناظرت للهلات السسودة الخفيفة تحت
عيون بنتها بعتاب:ليه سهرانه امس خففي السهر تراه موو زين لكـ..
نرجس جلست جنب امها :ايش اسوي كان ظايل كم واجب علي
وسهرت حتى خلصه ولا تنسي هذه الفترة عندي امتحانات ..
امها بابتسامة :الله يوفقك يا بنتي شدي حيلك ترى هذه اخر سنه لكـ..
نرجس ابتسمت :اكيد ..قامت يلا لازم روح اكيد السواق ينتظر تحت حتى يوصلني ..وطلعت
نزلت دمعة من عيونها :الله يحفظك لي يابنتي وما افقدك مثل ما فقدت الغاليين ..ورجعت تكمل قراءة

كت
سعاد :البنت الصغرى للوليد 46 ارملة طيبة حنونة وعطوفه
هادية وما تحب تتدخل باي احد بس دائما فيها حزن عميق والم تخفيه
من لما خسرت زوجها وابنها وبنتها البكر بحادث >>بعدين تعرفوا الحادث..
زوجها روسي الاصل اسمه جونثن لكنه مسلم وغير اسمه لااحمد
تزوجوا عن حب مروا بكثير مصاعب لين ما تزوجوا ..مهتمة
بنرجس لدرجة كبيرة واحيانا تضيق الخناق عليها لانها خايفة تخسرها ..عايشة بقصر ابوها

نرجس:17 سنة بنت هادية ومؤدبة ,ما تحب تتدخل باي احد ,ذكيه ودافورة كتومة لابعد حد ..
من ناحية الشكل قممممة بالجمال طالعة على ابوها الروسي بالجمال
ببشرتها البيضة الرقيقة الناعمة ,فمها المنفوخ الوردي ,انفها المستقيم
,اسنانها المصطفة مثل اللؤلؤ ,عيونها الواسعة ذات اللون الازرق المائل للون الفضي..
**********
لآِ يصلَ النآسَ الىَ حديقهِ النجآحِ
دوْ وْ وْ وْن أنِ يمروِآ بَ محطآتِ !! ......... . . . .
التعَبِ | الفشِلَ | اليأسَ !!
و من ِصآحبَ
. . الإرِآدهـِ القوِيه ! لآِ يطيَلِ الوقوِف فيَ هذهِ المحطـآتِ !!

*********
الرياض
في بيت كبير

جالسين على طاولة الطعام
بحدة:ليش متخانقة امس مع احمد وطارديته.؟؟
بهدوء وبرود مصاحب بلا مبالاة :بيستحق واحد حقير ما في ذرة رجولة...وبسخرية مسرع ما اشتكالك
بغضب كاسر:شي ما يخصك يا ست جوري..؟؟
جوري باستفزازها المعتاد :ولا يخصك يا...ابو غيث.
ابو غيث بعصبية :مو ناوية تبلعين لسانك وتحشمين احد انتي..؟؟
ام غيث تحاول تهديهم :استهدوا بالله ترا ما يصير كذا ..
ابو غيث بغضب وصراخ:هذه بنتك ما تحشم احد .
جوري بهدوءها الاستفزازي وعبارتها المشهورة :والله في ناس
غصب عنك تحشمها وفي ناس تجيب الاهانة لنفسها (تقصد احمد )
ام غيث تطالع ابنها بمعنى انو يساعد ..
قال بهدوء:يما يقال يعني اول مرة تشوفيهم يتهاوشون ..
ابو غيث بغضب يحاول يكبته :تروحين وتستسمحين منه .
جوري تركت المعلقة ومسححت فمها وقامت ببرود وهدوء:والله
لما اكون غلطانه افتخر باني اعتذر بس لحثالة مثله مستحيل .قربت وباست راس امها :تبين شي..
امها تطالعها برجاء حتى تقصر الشر..
جوري ولاكأنها منتبهة لنظرات امها رددت باصرار:تبين شي.
تنهدت امها وهي عارفة راس بنتها اليابس :ولا شي سلامتك .
قربت جوري وباست راس ابو غيث الي صد وطلعت مع السواق حتى يوصلها لمكان عملها ..
اما ابو غيث قال بغضب جازر:هذا الي فالحة في تعملين للكل طاف .

قال غيث بكل هدوء:يما لؤي وشهد جاهزين ...لازم روح للجامعة
وبهذه اللحظة نزلوا
لؤي:يلا جاهزين اخذ كل واحد منهم ساندوش بسرعة لانهم متاخرين .
بعد ماراحوا
ام غيث بهدوء:يا ابو غيث انت تعرف احمد ابن اخوك وسوالفه
وتعرف زين انو جوري ما تسوي شي غلط ..
ابو غيث وهو يقوم وبغيظ:ادري بس هي بنت تعرفي ايش يعني
بنت لو انو غيث او حتى لؤي البزر سواها ما ازعل لانهم بيظلوا
شباب بس بتصرفاتها دوم تجيب الكلام لنفسها ..
ام غيث :الله يهدها .
وراح ابو غيث لشغله

كت نتعرف على عيلة ابو غيث
ابو غيث:50 سنة انسان رجال عصبي مثل الشرارة دوم هو
والجوري هواش ومناقرات مع انه يحبها ويعتبرها مثل بنته بس هي بطبعا الاستفزازي تجبره يعصب ..
ام غيث:47 زوجة علي سابقا جابت منه جوري بس تطلقت لانهم
ما تفاهموا مع بعض وتزوجت بعدها اابو غيث مبسوطة بحياتها
بس الي يخرب عليها هواشات زوجها مع بنتها ..

جوري(واحدة من بطلاتنا ):26 سنة حلوة وتجنن تاخذ العقل
عيونها بندقية ,رموشها طوال,بشرتها برونزية مايلة للبياض خالية من اي
عيوب ,مب طويلة كثير جسمها مليان بس مو بطريقة بشعة
بالعكس بطريقة تعطيها جمال انثوي آسر.شعرها بني بس صابغته بالذهبي لابق عليها
الشخصية :عصبية مثل الشرارة بسرعة تعصب ,ما تخلي لاحد
يدوس لها على طرف ,عنيدة وبقوة بعد ,دوم مناقرات وهواشات
مع زوج امها مع انها ابد ما تكرهه ومتأكدة انو كمان يحبها بس
شخصياتهم ما تتوافق ابد ,لسانها حاد وسليطة مغرورة بس بحد
معقول نقدر نقول ثقة بالنفس اكثر من انها غرور مع ذالك هي
طيبة القلب وحنونه خاصة مع الي بيعرفوها منجد, كارهة لجنس ادم وبقوة السبب..؟؟
تشتغل طبيبة نسائية ولها عيادة تابعة للمستشفى ..

غيث:اخو جوري من امها 20 سنه كثير متعلق بجوري ويحبها
عفوي وحباب بس لما يشوف مناقرات ابوه والجوري يكون هادي
وبارد لانه يحب الاثنين ويحترمهم فما يحب يتدخل
مملوح طويل متوسط جسمه (يعني لا سمين ولا نحيف )
عيونه لونها اسود ,بشرته برونزية ,شعره اسود "طالع على ابوه" بيدرس هندسة .

***********
قـــد لَأ أَكُوْن آَبُنـــة الْسُّلْطَان
لَكِنِّي ابْنـــة لِرَجُل عَلِّمْنِي بِأَنَّنِي فَتَاه كَالْمَلَاك
... فــ ليعذ ـّرني نسـَاءْ الكـونّ
انـــا انُثـــى اسْتِثْنَائِيـــه
انَا انُثــــى لَســت كّكـــل أَنــــاث الْارْض.

***********
لما احط نجمتين يعني قصة اجنبية
وراح تكون باللغة العربية الفصحة ..

**
الولايات المتحدة
في ولاية فيرجينا
جلست على كرسي مكتبها واسندت رأسها عليه ,يكاد رأسها ينفجر
وهي تتذكر كلامها قبل ساعة مع مديرها بالعمل ...

مديرها :سأوكلك مشروعا جديدا ..
جولي بانصات :اي مشروع ..
مديرها :تعرفين ان شركة اي اس اس سوف تبدأ بمشروعها الجديد
بالانشاء وهذه المرة نحن من سنساعدهم وانا اخترتك كي تقومي بهذا المشروع لانـ..
قاطعته جولي وبانفعال بسيط :لكن هذه بمدينة نيويورك ...لا سيدي اعفني منها ..
مديرها بدهشة:ماذا ..؟؟هل انتي مجنونة ..انت تعرفين انه ان
عملت مع هذه الشركة سوف تتعزز مكانتك وسوف يكون رائعا
بسجلك بالعمل ... بصدمة انا حقا لا اصدق فغيرك يتمنى ان يكون بمكانك ,انت بحق لا تصدقين..
جولي بتوتر :مع ذالك لا اريد المهمة .لا اريد الذهاب الى نيويورك.
مديرها باستغراب:لماذا..؟
جولي بهدوء :امور خاصة..
مديرها بحزم:قلتها امور خاصة منذ متى يا جولي تدخلين حياتك
الخاصة بحياتك العملية ..انا ارفض ان اعطي المهمة لغيرك ,فكري مجددا ..
جولي تنهدت وهي ترى انها قد حوصرت ومن الصعب رفض هذه المهمة :مامدة المشروع..
المدير:سنة وسوف نجهز لك كل شيء لكـ من مسكن ومواصلات وغيرها ..
جولي نهضت وجسدها النحيل الاشبه بعارضات الازياء وطولها
الفارع قد اصبح واضحا بصدمة:مستحيل سنة كاملة ..لا استطيع البقاء بنيويورك سنة كاملة ..
المدير بهدوء دون اخذ صدمتها بعين الاعتبار :فكري مجددا لن اعطي المهمة لغيرك..
جولي تحاول امتصاص صدمتها وبهدوءها المعتاد :سوف افكر
وخرجت من باب المكتب وتوجهت لمكتبها ....
قاطع سيل افكارها صوت طرقات على باب مكتبها عدلت جلستها
وارتدت قناع البرود والجمود المخالف لما كان يدل عليه من اضطرابات قبل قليل..
جولي:تفضل ..
دخلت عليها سكرتيرة المدير وهي تتقدم لها ومدت لجولي ملف..
جولي وهي تاشر لها بعينيها الزرقاوان بزرقة السماء وكأنها تقول ما هذا ..؟
السكرتيرة :هذه اوراق المشروع الجديد يطلب منك المدير دراستها جيدا..
اخذت الملف وهي تخفي خيبة املها ,ترى ان المدير يضعها امام
الامر الواقع لم تغضب منه فهي تقدرهه وتحترمه وهي ايضا
تعرف انه يقوم بذالك لمصلحتها فقررت ان تدرس المشروع لترى ان
كان فعلا يستحق ذهابها للمدينة المحرمة بالنسبة لها نيويورك..

************
عندما يـﭡحدث شخص لكـے عن شخص اخر بـسوء
، تأﯖـد أنكـے أنت التالي في قائـمتـہ ،
لآ تثـﭮ بأ۾ـثال هـہؤلاء أبداً

**********
في روسيا البيضاء
بمكتب فخم يجلس احد زعماء عصابة المافيا الروسية بهدوء ممسكا
سيجارة كوبية باحدى يديه وبيده الاخرى كوبا من النبيذ الفاخر ..
قاطع خلوته صوت طرقات على الباب ..
عقد حواجبه بانزعاج :تفضل..
دخل عليه احد رجاله قائلا :سيدي لقدوصلنا خبر مهم ..
بلا اهتمام :ما هو..؟؟وبغضب كيف لكم ان تقاطعوا خلوتي ..
بتعلثم :اعذرني يا سيدي لكن لولا ان المضوع مهم لما قاطعناك ..
قال وما تزال معالم الغضب واضحة على ملامحه :حسنا تكلم ..
:سيدي جيكوب لقد تم قتله ..
بصدمة :ماذا ..!!
اكمل وزاد توتره خائفا من ردت فعل رئيسه ..:مثلما وصلنا لقد صفته منظمة دوك ميست ..
بصدمة اكبر:دوك ميست وضغط على اسنانه بغض تبا لهذه المنظمة التي دوما تعيق عملنا لقد جعلتني اخسر رجلا جيدا ..رمى بالكأس على الحائط ليتكسر ويتحول لفتات ..
اما الرجل فقد خرج خائفا من ان يصب رئيسه جام خضبه عليه ..
ضرب بقبضته بقوة على طاولة الكتب وهو يردد :تبا لهذه المنظمة ..

انتهى البارت
(ادري قصير بالنسبة للي متعودين على البارتات الطويلة الي اسويها بس لانه بداية )

التوقعات
*رأيكم ببداية الرواية..؟؟

*اكثر شخصية جذبتكم حتى تتعرفوا عليها ..؟؟

*جوري وسبب كرها للرجال..؟؟

*لماذا تعتبر نيويورك مدينة المحرمة بالنسبة لجولي ..؟؟وهل راح توافق على العمل..؟؟

*ماهي منظمة دوك ميست ..؟؟وما هو عملها ..؟؟





اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:32 PM   #5

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

البارت الثاني

مُتمرٍدِة أنآ .... وَلْآ أتخـلـٍے عٍن طٍبَآعٍي آلشَرٍقيـٍة
نعٍم أمتلِڪَ قَلبَ وَحٍوُآس خَمسة لكٍن ذَآت أحٍآسيِسْ إستثنآئيـٍة
مُنذَ آلصغرٍ رٍضَعٍت لبَن " آلعـٍزْة و آلڪبَــرٍيآء "
وأرٍفُـضْ أنْ أڪوُن إِمـــرٍأة موُسميـٍة


عند جوري دخلت للمستشفى واتوجهت لمكتبها
ثواني ودخلت عندها الممرضة ..
الممرضة :صباح الخير..
جوريابتسمت :صباح النور ثواني اضافت ..في اي مواعيد اليوم ..؟؟
الممرضة :اي فيه ..
جوري وهي ترفع نقابها وبعملية :انزين مناسب ,بس خلي احد يجيب لي قهوة لاني ابي اصحصح ..
الممرضة بمودة ابتسمت :اجيبها انا لعيونك ..
جوري ابتسمت لها :تسلملي عيونكـ.بعد ما طلعت
دق الباب نزلت جوري نقابها لانه ممكن احد المرضى ..
جوري:تفضل .
دخل رجال وحرمته .
الحرمة بصوت متعب:اهلين دكتورة ..
جوري ميزت صوتها قالت بتشكيكـ:ريما..
ريما هزت راسها بايجاب..
اكملت جوري:ايش في عسى ما في شر..؟؟
ريما نزلت راسها وما تكلمت ..
فهمت جوري ايش فيها وناظرت زوجها :ممكن لو سمحت تتركني معها ..
الزوج باعتراض ورفض:لا ..
جوري بهدوء :اعذرني بس انا راح ازيل نقابي وما اقدر وانت موجود ..
الزوج طلع بعد ما اعطى زوجته نظرة خلت عيونها ينزلن بسرعة ..
لما طلع نزلت ريما عباتها كالعادة كانت جروح آثار ضرب وكدمات
..غير وجهها الاصفر والهلات السودة تحت عيونها
جوري تنهدت :تفضلي اجلسي,راحت وجلست على السرير جابت
المعقمات وصارت تعقم جروحها قالت بهدوء وهي منشغلة بعملها
:لين متى راح تظلين كذا تراها مو اول مرة ..
ريما بصوت مبحوح :خليها على الله .
جوري بغضب النها ابدا ما تسمع كلامها :الي يريحكـ..
بعد ما خلصت لبست ريما عباتها ودخل زوجها كتبت له مراهم
وادوية قبل ما يطلع ناظرته بحدة واعطته كلمة بالعِظم :امساكـ بمعروف او تسريح باحسان..
ناظرها الزوج بصدمة بعدها تغيرت نظراته للغضب وقال بغضب يكبته وهو يطالع ريما :يلا ..وراحوا

جلست بعصبية على كرسيها :حقيييرين ..
ثواني ودخلت عليها زميلتها بالعمل :صباحو..
جوري بهدوء:صباح الخير ندى..
ندى قربت وحطت الكوفي على الطاولة ومدت لجوري الكوفي الي
الها وجلست على الكرسي شافت كيف جوري باين عليها الضيق .
ندى (دكتورة مصرية وكانت زميلة لجوري بالجامعة ):في ايه ,ما لكـ مكشرة كدا..
جوري تنهدت وقالت بغيظ:ريما تذكرينها ..؟
ندى تحاول تتذكر:اممم ائصدك البت الي..
جوري قاطعتها :اي ورجعت مرة ثانية رضوض وضرب اكثر ..
ندى بصدمة وهي تحط يدها على فمها :اما مو معئول انتي بتئولي ايه ..
جوري بغضب كاسر:اي ,اي والله لو يمسكوني اياه لاكفحة تكفيه
وطراقات ليوم الطراقات اخليه يتفل العافيه ويقول انا ما ني
رجال,المشكلة وهي مثل الهبلة ما تتكلم وموافقة والمشكلة الاكبر ما
احد يقدر يمنعه لانه هي ما اشتكت و...سكتت وهي تشوف ندى
تضحك وحاطة يدها على بطنها :هههههههه والله انتي بجد توووحفة
ما تتغيرين ابدا احسك احيانا عنصرية ضد الرجالة ..
جوري بحدة :والله لانهم همج ,حقيرين ,وكلاب ..
ندر تقاطعها :ههه بس بس والله معدتي ما عادت تتحمل ابدا..
تعرفي ما كان لازم تختاري طب نسائي..
جوري عقدت حواجبها باستغراب :ليش..؟؟
ندى :انا اتزكر لما كنا بالجامعة مع بعض وئد ايه كنتي تكرهي
الرجالة وتروحي تختاري تخصص راح تشوفي متل ريما وكتير زيها ههه بجد ما لازم تتخصصي كدا..
كشرت جوري: والله الرجال عندي كلمة ممسوحة من قاموسي..
ندى :اوك خلاص رلاكس خلينا ننبسط شوية بالكوفي على روائ.
/
/
/
رجعت من شغلها بالمستشفى مرهقة
دخلت البيت وكان الكل موجودين وجالسين بالصالة ..
:السلام عليكم ..
الكل :وعليكم السلام ..
قربت جوري وباست راس امها وابو غيث ..
ام غيث :يا بنتي اذا تبين تاكلين شي الاكل جاهز..
جوري بابتسامة متعبه وهي تفك النقاب والعباية :لا ابي انام تعبانة ..
ام غيث بقلق:انتي بخير ..؟
جوري بنفس الوضع :اي يما بس كان كثير مرضى عندي اليوم .
ام غيث:طيب براحتك روحي ريحيلك شوي وبعدها تنزلي تاكلين لك لقمة..
جوري :انزين واتجهت للدرج حتى تطلع لغرفتها ..بس وقفها
ابو غيث:شو ما فكرتي بكلامي ..؟؟
جوري لفت له رافعه حاجبها وهي عارفة قصده بس استغبت :في ايش..؟
ابو غيث انتنرفز لانه عارف تمام انها فاهميته :تعتذرين لاحمد .
جوري ببرود :اااه فكرت عند سالفة وطلعت على الدرج وهي تقول بالاحلام..

دخلت غرفتها والي كانت مثل كذا


سكرت الباب وتنهدت تنهيده من قلب لبست لها بجامة ورمت نفسها
بتعب على السرير وصارت تطالع السقف حست قلبها بدق بسرعة
وهي تتذكر قبل كم يوم تنهدت بعمق مرة ثانية وهي تقول :المصايب
باين لاحقاتني لاحقاتني , وبتوعد والله لتندم وتشوف من جوري ..

************
أحْياناً ظُروفنَا القَاهرَة ، وَ أيّامنَا المُعتمَة هيَ الّتيْ تَصنعْ العَظمَة
فينَا ، فَلنْ تَكونْ قَمراً رَائعاً لوْ لَمْ يُحاصٍركَ كلّ هَذا الظّلامْ

***********
بجدة
**سوري بس حصل غلط الوليد عنده اربع اولاد مو ثلاث وبنت
الابن الرابع وهو الاصغر "ابو كاسر"

الماس دخلت جناحها الي ما يفرق كثير عن جناح اخوانها الشباب كان مثل كذا


كل حياطنه بوسترات لمصارعين وغير لاعبين كرة القدم المحترفين...
راحت مسكت الكورة وبملل رمت نفسها على السرير الماس من النوع اذا بتجلس لدقايق بتموت حرة ما تقدرة حركية بشكل كبير
:اوووف ملل ,الله يلعنك موعاذوه الكلب لولا سواتك كان الحين انا
واياك جالسين نلعب بليشتيشن ...صارت تلعب بالكورة سكتت شوي ثواني فزت :هييي
صح ما الي غير حبيبة قلبي نهولة راحت للتسريحة ومسكت تلفونها
ورنت على نهال نعمت صوتها :هلا وغلا بحبيبت عمري نهول..
نهال بلمت وطالعت التلفون شوي وهي تقول للتأكيد :الماس معي..
الماس بصوت نعومي:مين في غيرها ..
نهال كشرت لانها ما تحب الدلع :الماس عن العب ايش المصاخة الي نزلت عليكـ فجأه ..
الماس تكمل على نفس الحال:يوو انا دوووم كدا..
نهال :لا والله باين الاخت مسخنة او توك صاحية مب دارية عن شي..
الماس حينها ما استحملت :هههههههههههههههههههههه وبعربجية
والله انك توحفة اقول اسمعني ايش رأيك نشوف البنات نطلع ترا طقيت شوي واقد ثوبي من الطفش..
نهال ابتسمت :ايوه كذا درب الدلع والمصاخة ترا ما يلوق لكـ ولا
لي.,بالنسبة للطلعه انا ما عندي مانع بس اشوف امي وانتي اتصلي على البنات ..
الماس :اوك تمام ذلفي..وسكرت الخط ..
راحت لغرفة التبديل وبدلت ملابسها ولبست عباتها والنقاب ونزلت
..وطلعت برا واتجهت للفيلا على الجانب اليسار صارت تدق الجرس بازعاج ..
اول ما فتحت الخدامة الباب الي كشرت من الازعاج الي سوته الماس ..
الماس دفتها :وجع يا مال الحمى ساعة لتفتحين وصارت تفحط لين
وصلت الصاالة وقالت بازعاج :هلا هلا هلا بالزين والله ..
ام سيف لفت وشافت الماس جايتها بسرعة تفحط ابتسمت من قلب لانها تحب الماس :اهلين حبيبتي تفضلي..
راحت الماس وباست مرت عمها على خدها :كيف الحلو ..؟
ام سيف بابتسامة :بخير ,وانتي..؟؟
الماس :تمام التمام قربت وتربعت على الكنب :وين بنتك الخايسة ..
قبل ما ترد سمعت صوت احد ينزل الدرج ويقرب منها حست بضربة على راسها :ما الخايس غيرك ..
الماس وهي تحك مكان الضربة :وجع ..
نهال :يوجعك ,وكملت ها اتصلتي على البنات .
الماس:يب يب اتصلت وردن علي بالموافقة .
نهال وهي تلبس عباتها وتطالع على الماس بعيونها الاخضر الحشيشي :وانتي طلبت موافقة ابوك ..
ضربت الماس راسها بخفة وهي تقول:اااه تدري توي اتذكر..
نهال تهز راسها بيأس :والله مطفيه ,ما في مخ .
الماس وهي تقوم :انا راح اقول لجدي لانو ابوي مب موجود انتظرك برا وطلعت تجري ..
ظلت تجري بسرعة مب منتببهة لين ما حست بنفسها صدمت بجدار ..
الماس وقعت على الارض:اااه وهي مغمضة عيونها وجع ايش صدمت بفولاذ..
جمدت لما سمعت صوت رجولي فخم بهدوء:انتي بخير..
قمطت العافية وهي تميز الصوت فتحت عيونها وقامت وهي تنفض عباتها :ااا هلا سيف ..
سيف يناظرها ببرود من فوق لطوله الفارع ما رد عليها واتجه لبيتهم ..
اما هي وقفت ثواني متجمدة "يالله قد ايش يرعب هذا الانسان
"بعدها تذكرت انها لازم تقول لجدها جرت بسرعة وتوجهت للقصر..
اما هو دخل لبيتهم وشاف اخته نهال وقفها :لوين طالعه ..؟
نهال بلعت ريقها وهي تشوف اخوها: هلا والله ,احم نبي نروح انا والبنات على السوق..
سيف ناظرها بحدة :ومن منو طلبتي واستأذنتي ذلفي بسرعة لفوق ماكو طلعة ..
عقدت نهال حواجببها بزعل وكشرت :بس..
سيف بنظرة ترعب :انا ايش قلت ..
امه اجت لانه صوتهم كان شوي عالي :ايش في ناظرت سيف الي
جاي قربت وابتسمت وحظنته :اهلين يا ابني ..
سيف باس راسها بابتسامة :هلا يا الغالية ..
بعدت امه بابتسمة :ها خلصت دورة التدريب..
هز راسه سيف بايجاب ..
نهال :يما شوفي ابنك ما يبيني اطلع ..
لف لها سيف وناظرها بحدة ..
امه :يا ابني هي طلبت مني والا انا ما الي كلمة ..
سيف باس راسها :محشومة يا ام سيف ..
ام سيف ناظرت نهال:يلا روحي اكيد بنت عمك تنتظرك ..
وهي ما صدقت جرت بعد ما رمت لهم بوسة بالهوا ابتسمت ام سيف لبنتها ..
اما سيف كشر ما يحب هذه التصرفات وطلع >>احمد ربك انو اختك مو دلوعة كان موتت قهر..

كت للتعريف
ابو سيف:اكبر عيال الوليد 75 سنة ...متزوج وحدة فلسطينية ..
ام سيف :فلسطينية اهلها هاجروا واستقروا من فلسطين للسعودية
وبدأ عمله هنا وكان صديق الوليد الروح بالروح وبعد وفاته تزوج
عبد الاله"ابوسيف"منها من ناحية الشكل حلوة وكثثير كمان ما يبان عليها انه عمرها 46 لانها تهتم بنفسها ..
ما عندهم الا ولد وبنت لانه صار حادث مع عبد الاله وما عاد يقدر يجيب عيال
سيف :او العقيد سيف بن عبد الاله بن الوليد 30 سنه انسان
عصبي متزمت مغرور وسليط اللسان ما يسكت عن احد دايم
روحه فايرة نادرا ,من سابع المستحيلات يكون مروق بس يختلف
تماما لما يكون عند امه او عند صديقه الروح بالروح ليث
..مطلق لانه زوجته ما تحملت نفسيته فطلبت الطلاق وهو كان
يبيها من الله لانه ما بيبي يظل ملتزم بالزواج ..ما يحب النسوان لانه ما يطيق الدلع .
من ناحية الشكل خططططططططططير ويخقققق بعد يطيح الطير
من السما عيونه بلون اخضر حشيشي نظرته حادة وتخوف
حواجبه مرسومة بشرته بيضة لكن مايلة للبرونزي شوي بفعل
التدريب بالجيش الي صبغ لونه له عضلات وجسمه قوي حيييل
"طبعا اتدرب بالجيش كيف راح يكون "طويل البنات خاقين عليه وبقوة بس هو ما يعطي احد وجه ...

نهال :20 سنه صديقة الماس الروح بالروح مهبولة ومرجوجة
مثل صاحبيتها الماس واحيانا العن منها تشبه الماس بكل تصرفاتها وهواياتها ..وحتى اللبس
من ناحية الشكل طالعة لامها الفلسطينية وتشبه اخوها حيييل
عيونها واسعه مكحلة بعدسة بلون اخضر حشيشي ,بشرتها بيضة
حيل شفتيها بلون الكرز نحيفة بس امتن من الماس بشوي.

/
/
عند البنات بالسوق قررن يروحن يجلسن بالكافي..
الماس تنهدت بملل :اوووف بجد طفش ماكو حماس ماكوا اكشن مللل..
نهال على نفس حاله الماس حطت يدها على خدها بطفش:ياربي ايش الطفش هذا ..
دانا وحدة من صاحباتهم وهي تشرب بالكوفي:نفسي تمر لحظة
وانتن الثنتين ما تكونن مالات دووم على نفس الحالة ..
نهال :ياخي هنا الحالة تجيب النكد كل شي ممنوع ,استانس اكثر
لما اروح ازور خوالي بفلسطين قسم بالله يونسون اقدر اسوق هناك
,اخذ حريتي بالمشي بالحركة ,نتجمع مع بعض بالليل على السهرة
وبخاصة بيوم الخميس والله اتونس لما اروح هناك ..
مريم :والله بهذه النقطة معك حق هنا بيكتموا على نفسنا ,بس انتي
والماس طالعات من القائمة نقول احنا اي نمل لانا عندنا نفس
الروتين والملل نفسه .اما انتي واياها ما يمر يوم الا وعاملات
مشكلة غير عيلتكم تستانسوا مع بعض وتتجمعوا على كيفكم ..
الماس بصوت شبه عالي:قسسسسسسم بالله طفشششششش حتى باليوم الي مافي دراسة يصير كذا ..
دنيا تضربها على راسها :قصري حسك قسم بالله انك تفشلين ..
نهال تتحلطم :قومن قومن خلينا ندور بهل المحلات يمكن نتونس شوي..
الكل:طيب ..
/
/
/
بعد مرور اكثر من ساعتين يدورن بالمجمع ..
الماس بتعب:رجولي يعورني يلا خلاص تعبت خلينا نرجع ..
نهال بتعب:والله معك حق..
مريم كشرت :انتن لابسات كل وحدة جزمة اما احنا كعب وتقولن راح تموتن من التعب ..
نهال بسخرية :لانكن مجنونات احد يجي للسوق ويبي يتمشى
بـ.قاطع كلامها صوت صفير ناظر وراهن وشافوا مجموعة شباب ماشيين وراهن ..
1:لبي انا العيون العسلية اموووت انا ..(قصده مريم لانها هي الوحيدة الي بس تتلثم من البنات )..
ابتسمت الماس وبسخرية :اقول طير انت وياه ..
2 يسوي نفسه ذايب :ياويلي سمعت هذا الصوت تقول بلبل يغرد ..
نهال :اقول امشن احسسن بلاه عوار الراس ناس قليلية ذوق وعلت صوتها حتى يسمعوها الشباب وصارن يمشن ..
الماس بهمس للبنات :بنات ببالي امسح شراع هذول الشباب ..
نهال بحماس :اي اي ..
مريم بخوف:لا والي يافيك ما نبي مشاكل ..
دنيا :ايش ببالك ..
الماس بتفكير ..قاطع حبل افكاره تلفونها الي بيرن شافت اسم
اخوها معاذ يضوي اجتها فكرة وابتسمت بخبث..
ردت وبصوت عالي:هلا وغلا باخوي الحبيب يا بعد قلبي..
معاذ رمش حتى يستوعب بعد التلفون وتاكد انه رن على الماس
مب حدا غيرها :الماس فيكـ شي.."مستغرب كيف تكلمه كذا والي زاد استغرابه بالعادة لما يتهاوش هو والماس تلعن خير خيره "
الماس على نفس حالها :اووو اما حبيبي اخوي العقيد سيف...جاي بنفسه ياخذنا لا تغلب نفسك ..
معاذ مستغرب:يابنت انتي ايش تهرجين ..
الماس :يعني انت هنا ,طيب خلاص تسوي نفسها تطالع المكان اوو احنا عند محل ... نتظرك يلا باي..
معاذ وهو ماسك التلفون :الماس الماس الو الو هذا البنت عقلها
طفى والا شو ..بعد التلفون وناظره بصدمة هذه البنت ايش فيها ..

اما عند الماس بعد ما سكرت الخط لفت وطالعت لورا ماعادوا
الشباب يلاحقونها :ههههههههههه مساكين صدقوا وشافت البنات فاهين يطالعوها ..
مريم :ايش الي سويتيه ..
الماس:ههه ولا شي بس خليت وكأنه معاذ اخو نهال سيف وهم ما
سمعوا كلمة عقيد ما ينشاف الا غبارهم ههه بجد مخفات..
نهال :ههه والله زين سويتي فيهم ما قصرتي ..
ديما :يلا بنات بجد رجليني يعورني ..
وراحن وكل وحدة مع سواقهم ورجعن لبيوتهم

***********
لم يَعد يَـجــذبني أي شَيء’ !
أود أن أحـمل في يَــــديَ لافتــــة مـــكتـوب عليهَا :
" لا أعرف أحداً . . و لا أنتَظر أحَداً . . . و لا أُريد شَيئاً غَير راحَتي!

**********
**
بعد انتهاء دوامها ركبت سيارتهاا وتوجهت للمنزل بعد مرورها لمحل الالعاب
عندما وصلت لمنزلها ركنت سيارتها... ترجلت من سيارتها واتجهت الي الباب .فتحته وقالت :انا هنا ..
ثوان وقابلها ابنها الصغير كريس بعناق حار:امي لقد اشتقت لكـ.
جولي بابتسامة :وانا ايضاً.
ابتعدت قليلا عنه ,انتبه بانها تخفي شيئا ما خلف ظهرها حاول
بفضول النظر يمينا ويسارا في محاولة معرفة ما يوجد خلف ظهرها ..
جولي بابتسامة وقد بانت اسنانها البيضاء:اتذكر امس ماذا طلبت مني ..
زم شفتيه وحك شعره في محالة للتذكر:اممم لا اذكر..
جولي :امم وانت تشاهد الرسوم المتحركة امس..
قفز حينها الصغير كريس بفرحة وصرخ:شاحنه .
حينها اظهرت جولي صندوقا كبيرا يحتوي على شاحنه :بينقو ومدته له ..
اتسعت ابتسامته بشكل كبير وعانق امه بقوة :امي احبكـ..
ابتسمت جولي:وانا ايضاً.
ابتعدت عنه :هيا اذهب لكي تلعب بها ..
ذهب وهو يركض بفرحة لغرفته حتى يجرب هذه اللعبة الجميلة ..
بهذا الوقت خرجت امها من المطبخ وهي تجفف يديها
بابتسامه:اهلا حبيبتي كيف كان يومك..؟؟
جولي بابتسامه مزيفة متمكنة :يخير ولتغير الموضوع هل الطعام جاهز بمرح وهي تلتمس بطنها انني جائعة جدا..
امها بابتسامة حنونة:دقيقة ويجهز كل شيء اذهبي لتغيري ملابسك وسأكون قد انتهيت ..
جولي وهي تصعد لغرفتها :حسنا يا امي لن اتأخر .
مرت بغرفة ابنها وقفت قليلا رأته يلعب بسعادة باللعبة..
جولي تنهدت"اتمنى ان اكون قادرةعلى رسم الابتسامة على شفتيك.."
واتجهت لغرفتها ما ان اغلقتها توجهت الى السرير وجلست وهي
تناظر في نقطة معينه بشرود ,ثوانٍ وتبدلت ملامح الفرح والبرود
التي دوما تكون مرسومة على وجهها الي قلق وخوف وارهاق
امسكت رأسها "تبا لا اريد العودة الى ذالك المكان المشؤوم"
سمعت نداء امها بسرعة توجهت واختارت احدى البجامات ونزلت
للطابق السفلي وبدأت بترتيب الطعام على طاولة السفرة مع امها
وعندما انتهوا نادت بصوت عالي :كرررررريس هيا تعال الطعام
جاهز ,جلست عندما سمعت صوته يقول انا قادم ...
كت
جولي "اختصار لجوليانا":العمر 25 سنة هادئة ,بادرة,تحب دائما
التصرف بعمليه,انثى قاسية ,قوية ,ناجحة ,تعمل بمكتب خاص للمهندسين..
جميلة وقمة بالانوثة والجمال الطاغي والصارخ ,تهتم بنفسها بجسمها وبشكلها ولبسها ..
جسمها مصقول صقل مثل عارضات الازياء ,عيونها ازرق بزرقة السماء الصافية المائل للون التركواز..
شعرها بلونه الذهبي الطول والكثيف وبشرتها مثل بشرة الاطفال
وذات لون ابيض وشكلها ابدا ما يدل على وحدة عمرها 25 سنة ..
اكثر شيء مهم عندها بهذه الدنيا ابنها الصغير كريس ..
كريس:هذا الولد اذا شفتيه تجيلك رغبه باكله عمره 6 سنين عيونه
واسعة بلون تركوازي بشرته بيضا خدوده بارزة وشعره لونه اسود..

بعد ان انتهوا من الطعام نضفت كل شيء معها .
جولي بتردد :امي..
امها وهي مشغولة بمسح الاصباق:نعم يا ابنتي..
جولي رمت القبلة :هل تريدين العودة الى نيويورك ..
سقط الصحن الذي كانت تمسك به وقالت بصدمة :نيويورك.....!!!

**********
ترٍوُقنيٍ آلُِشَخصيَآت آلُغآمضَة وَ أعٍشَقٌ ڪَثيرٍآ آلصوُرٍ آلرٍمآدِية
.
حُرٍة لَيسَ لِىٍِ بَدِيلُِة وَلْآ شبَيهـة ولْآ أبَحٍث لِنفسـٍي عٍن هـوُيـٍة

*********
في الليل
روسيا البيضاء
على سطح مكتب الوكالة تجلس آن على سور المبنى الذي يبلغ
ارتفاعه 50 طابقا ,عادة سيئة لم تستطع التخلي عنها بعد كل مهمة
تقوم بها تدخن بشراهة قد تنهي علبتين من دون شعور بساعات
قليلة مع انها بالوضع العادي لاتنهي هذه الكمية باسبوع كامل لاح
الى فكرها شريط من الماضي القديم قبل 14 عشرسنة بالضبط
عندما قلبت حياتها رأسا على عقب قرار اتخذته فرسم طريقا مختلفا عن الحياة التي توقعتها ..
"
كانت هناك طفلة لم تكمل سن الثالثة عشر تبكي بقوة
بشكل يبكي الحجر وهي ترتدي زي المستشفى الرقيق الذي لا
يستر او حتى يحمي من برودة فصل الشتاء بروسيا واخذت تنادي
:امي ابي اخي وهي تنخرط ببكاء هستيري حاد ..
سمعت صوتا يقول :هدئي من روعك عزيزتي
رفعت بصرها فاذا برجل يتقدم نحوها ,رجلا
يبدوا من شكله بانه من اواخر العشرينات ..
اقترب منها وربت قليلا على شعرها ,كان المكان هادئا بشده لا
يعكر صفو هذا الهدوء غير شهقات تخرج من فم هذه الطفلة ..
بعد مرور وقت من الزمن وقد استطاع تهدأتها بشكل كامل ..
تذكر كلامه الذي غير حياتها ..
رفع ورقتين بكلتا يديه رفع اليمنى وقال :بهذه الورقة استطيع اعادتك الى اهلك..
كانت بدون تفكر ستقول نعم الا انه اشر لها بان تصمت واكمل:او
رفع الورقة اليسرى تنتقمين ممن قتلوا لك اهلك ..وقف بعدها
واشر الى سيارته سوف انتظرك هناك ولتأتي كي تخبرينني بقرارك..
مرت اكثر من ساعة وهو ينتظرها بالسيارة استدار قليلا ليرى انها على حالها تجلس على ركبتيها ..
عندما احس بانها اطالت الوقت كان سيخبر السائق كي ينزل ليراها
لكن تفاجأ بالباب الذي فتح ودخلت منه هذه الطفلة .
قال بهدوء وهو يترقب اجابتها :ما هو قرارك..؟؟
رفعت رأسها ونظرت اليه بيعيونها التي انتفخت من كثر البكاء
..لكن مهلا هناك شيء غريب بعينيها كما لو انه البريق الحزين
والنابض بالحياة قد ذهب ..وقالت بنبرة اشبه بنبرة انسان ميت :سوف انتقم..
عندما نظر الى عينيها "سوف يكون مستقبلك زاهرا":اتمنى ان
تكون قادرة على تحمل قرارك ..انا السيد ادورد ادعني بادورد....
"
اغمضت عينيها بقوة لكي تنزل الدموع لعل وعسى تستطيع ان
تخفف من الم قلبها ,لكن كيف سيحصل هذا وقد اعطت حذر
تجول لهذه الدموع منذ سنين طويلة سترفض الان اطاعتها لكي تنزل لتخفف الالامها وحرقت قلبها ..
استيقظت من سراحانها وهي تنفض السيجارة من يدها لانها احترقت ووصلت لاصابعها ..
آن:آآآآه.. جلست تتأمل بروسيا انها الان بأجمل الاوقات فبمثل هذا
الوقت من السنة تكون اقل برودة ويطيب الجلوس ..
نظرت الى المدينة والتي كانت معتمة باغلب اجزاءها بالضبط
تشبهه بالمافيا والعصابات بهذه المدينة والسيؤون فهم يطغون على
هذه البلاد نزلت عندما تأخر الوقت وذهبت لغرفتها كي تنام
وترتاح لكن بمثل مكانها من سوف يجد الراحة...
/
/
/
في الصباح الباكر
استيقظت بنشاط لبست بدلة راضية ووضعت قبعة على رأسها
ووضعت السماعات بأذنها وشغلت الموسيقى ومن ثم نزلت وبدأت
بالجري كالعادة عند الفجر ظلت تركض وتركض .قد مرة ساعتين وهي تركض وتستريح من الحين والاخر ..
احست باهتزاز هاتفها .اخرجت هاتفها ..وابعدت السماعات عن اذنها
وهي تلهث :مرحبا ..
:مرحبا .
آن:ماذا هناك..؟
باستغراب:اين انتي ولماذا تلهثين بهذه الطريقة..
آن:اجري ..
:اها ,على كل حال تعالي الى المكتب لقد طلبت لمهمة جديدة..
آن وهي تلهث:حسنا انا قادمة واغلقت هاتفها ووقفت قليلا ,شربت
قليلا من الماء وبعدها بدأت بمرحلة ركض اخرى للعودة ..
عندما وصلت دخلت شقتها اخذت حمام دافئ ولبست سترة جلدية
وبنطالا قماشيا وبعد انتهائها خرجت من شقتها وتوجهت الى المكتب ...

دخلت المكتب
مد لها الموظف المتخصص عن المعلومات ملف وبعدها اشر على اللوحة الكبيرة امامه ..
وقال :مهمتك هذه المرة سوف تكون من مستوى ب..
قاطعته آن:لكنني دوما ما اخذ مستوى أ..
قال وهو يرفع نظاراته قليلا بسبابته :لكن هذه المهمة مختلفة فلها
جزئين البحث والتصفية,وقال حتى يشرح لآن فنحن قد وصلتنا
معلومات بتعاونه مع المافيا لكن لم نجد دليلا فيجب عليك اولا
التسلسل حتى تجمعي المعلومات وتجدي ما يدينه ويصل للصحافة بعدها نقوم بتصفيته وقتله..
هزت آن رأسها ببرود:فهمت .واخرجت سيجارة وبدأت بالتدخين
اضاء الشاشة الكبيرة كي تظهر صورة للرجل المطلوب :جون
موريسون 47 عاما لديه شركه نقل, يعيش في ....واكمل سرد المعلومات لها ..
اكمل:وبالملف الذي بين يديك كافة المعلومات عنه وومعلومات
لكي تساعدك بالمهمة ,,اما بالنسبة لكيفية دخولك لمنزله مد لها
اوراق وهوية مزيفة من اليوم ستكونين الطاهية الخاصة به فلقد
اخذ الطاهي اجازة واستغللنا هذا الامر .امامكي كاقصى حد ثمانٍ واربعين ساعة لاتمام المهمة ..
آن :صحيح انني جيدة بالطهو ولكن ليس لدرجة التنكر كطاهية..
قال:لا تقلقي من هذه الناحية فلقد جهزنا كل شي ولن تطري للطهو ابد..
آن بهدوء: حسنا لا تقلق لن احتاج اكثر من اربعٍ وعشرين ساعة
قال بتذمر :آن رجاءا لا تدخني ,تعرفين انه ممنوع التدخين بالمبنى ..
رمت السيجارة على الارض وسحقتها بقدمها وقالت بلا مبالاة :ويت ايفر ,متى موعد التنفيذ..
قال :يجب ان تكوني لديهم على الساعة 9 ..
آن:امم هذا يعني انه قد تبقى اكثر من ساعتين سوف اذهب للتدرب قليلا على الاسلحة ..وذهبت
اما هو نظر اليها باستغراب انه هذه الفتاة غريبة لاتثير فضوله
فحسب بل فضول الجميع ,بقوتها الكبيرة فنون القتال التي تعرفها
والتي لم تعد موجودة الى الان لا ترتاح ابدا دائما ما تعمل وان
تسنى لها الوقت تستغله بالتدريب بالفعل ان هذه الفتاة غريبة جدا

**********
أنَـــآآ رجُــلٌ يعْشَـقُ الكِبْــريـَــآآءْ.. ولاَ يتحَـدَّثُ أبَـدآ فـي هُـــرآآءْ..أفَـكِّـرُ جَيـدآ بـكلامِي قبْلَ الالْقَــآآءْ.. لاَ شَـيءَ يُبْهـرُني ولاَ حتَّى..جمَـآل النِّسَـآآءْ.. أتْـرُكُ مَـنْ هجـَرني ولاَ الْتفتُ للْـورَآآءْ.. رَأسي..مـرفُـوعٌ لَـمْ يـعْرفِ الإنْحنَـآآءْ.. أكْثَـرُ عمَلٍ أتْقنُـهُ هُـوَ الـوفَــآآءْ.. لاَ أعْـرفُ الغَـدْرَ بالأصْـدقــآآءْ.. هُنـآكَ منْ آذَاني حَـدَّ الامتِـلآآءْ.. ورَدُّ الأذيَّـةِ لَيْسَ منْ شِيَم النُّبـلآآءْ.. أُعـطي مَـا لدَيَّ بسَـخـآآءْ.. حتَّى لـوْ لَـمْ يَطلُـب الأحبَّـآآءْ.. مَنْ يُهـاجِمُني سَيندمُ حَدَّ البُـكآآءْ.. لأنّـَه لـمْ
يَعلَـمْ مـآآ بيـآآ منْ" كِبْـ.ريَـ..ـآآءْ.." آنُآ فوقً القآَنونَ لآَ آؤمنَ آلآَ بقآنَونيُ ,
فلسَفتيُ , شخَصيُتيُ , كلمآتيَ

**********
جدة
كان يسوق بسيارته ..
سمع رنين التلفون سحب السماعة ورد بابتسامة:هلا بالذيب ..
:اهلين فيك .شلونك..
سيف:والله الحمد الله وانت..شلونك وشلون الاهل ..؟؟
:انا الحمد الله والاهل يسلمون عليكـ حتى امي تسأل من زمان عنه سيف ما زارنا واخذه على خاطرها منك..
سيف بابتسامة :تسلمي ام ليث ما تقصر ..
ليث باستفسار:طيب كيف التدريب معاك..؟
سيف ابتسم ابتسامة جانبية وبهدوء:والله الحمد الله وخلص التدريب على خير .وانا الحين اسوق بشوارع جدة..
ليث فتح عيونه على وسعها وبعتاب :ايااا الخاين وما تقول لي ..
سيف :ههه شوي شوي علي بس امي ابد ما تركتني اتنفس ولا دقيقة ..
ليث :ههه ومعاها حق الك شهر غايب ..الا سيف تعال تغدى عنا اكيد الوالدة راح تنبسط فيك..
سيف بتردد:اعذرني بس..
ليث يقاطعه :لا بس ولا شي تجي واذا على امكـ انا بكلمها وما راح ترفض تخليك تجي عندنا..
سيف :طيب طيب كلمها ويصير خير ,اصلا يا الخاين لزوم انت تجي على البيت ..
ليث:هه لا تقلق دامك رجعت راح اعور راسك بروحاتي وجياتي ..
ليث :اي صح اخليك دامك تسوق ولا تنسى ترا انتظرك على الغدا..في امان الله..
سيف :في امان الكريم ..بعد السماعات وركز بالطريق..

تعريف بعيلة ابو ليث
"طبعا هم اصدقاء عيلة الوليد وقريبين حيل منهم"
ابو ليث:متوفي وهي كان الصديق الروح بالروح لعيلة الوليد وشريكهم بالشركة ...
ام ليث :47 سنه ام عطوفة وحبوبة وصبورة تحاول ما تحسس
اولادها بفقدان ابوهم وباقصى جهدها تلعب الدورين بس الي يسهل عليها ابنها ليث..
ليث:30 سنة صديق الروح بالروح لسيف نفس المواصفات تقريبا
الا انه اكثر تحكم بنفسه واحن شوي لكن ابد ما يحب يبين الحنية
حتى لخواته بيحاول يلعب دور الاب الصارم معهم لكن بنفس
الوقت ما بيشد كثير عليهن شخصيته شوي خشنه بفعل تعامله الدائم
مع المجرمين بيكون قائد القوات الخاصة رفض يشتغل بالشركة بس له اسهم فيها ..
من ناحية الشكل ما يقل حلاة عن صاحبه بجمال عربي اصيل عيونه
السود الواسعة المكحلة ,بشرته البرونزية دقته الخفيف وسكسوكة
مزبطة ,شعره الاسود سواد الليل طويييل جسمه معضل بشكل كبير..يخخخخق ويجننن ,ما تزوج
لين الحين يقول لانه ما يبي يربط معه وحدة وهو اغلب اوقاته خارج البيت

راكان :عمره 23 سنه عكش شخصية اخوه حباب ومزوح وعليه
عبط احيانا يفطس ضحك ..حنون بشكل كبير على خواته بيدرس طب ..
من ناحية الشكل ما يقل جمال عن اخوه لكن الفرق طبعا غير
الطول والعضلات هو انه عنده غمازتين بس يضحك يصير يذذوووب..

ديما(نفس الي كانت مع البنات بالمجمع):20 سنه تخصص شريعة
صديقة نهال والماس قريبة حيل منهم تقريبا نفس الشخصية بس
اهدأ بكثثثير واعقل وما تحب حركات العربجة بشكل كبير
ووعكس الماس ونهال تحب تلبس فساتين وتنانير وتهتم بشكلها كيوت ولطيفة ..
تشبه اخوها بشكل كبير ..بس الفرق انه بشرتها بيضا.

نارا:17 سنه بتدرس بنفس المدرسة مع نرجس ,بنت منطوية
منزوية عن الكل هادية كتووومة ونادرا ما تتكلم يعني مثلها مثل
الجماد باي جلسة عائلية هي اكثر وحدة تأثرت بموت ابوها لانها كانت دلوعته ..
ونفس الشبه مع اخوانها ..


*********
بـــاالمختصر انا فتاة متمرده للغايه ومتسلطه واعشق تنفيذ كل مايخطـــر ببــالي واتنفســ الكــبرياْء ورثــت من ابيــ الثقــه والقـــوة ومنـــ اميـــ الجمــال والغــرور^^لّذلكــ لااحــد يتعبـــ نفســـه ويــحاول التحكـــم بتفكيـــري وطريــقتي لاننــي لنــ استمعـــ لكلامٌٌ احـــدّّ
*********
روسيا البيضاء
ذهبت للتدرب على التصويب مرت اقل من ساعة
بعد ان انهت تدريبها غادرة الحلبة وكانت على وشك الخروج الا
ان هناك تجمع من العاملين حول ساحة النزال اثار فضولها
كانت منافسة بين اثنين من الوكالة في فنون القتال..
الاول نظرت اليه وبدأت بتقيمه جسمه قوي لكنه من وضعيه وقوفه
يبدوا كانسان مستهتر يحرك عضلاته قبل التفكير بدماغه..
اما الثاني او فل نقل الثانية هي روز الفتاة الثانية بالمنظمة التي
تتدرب حاليا كي تصبح عميلة ميدانية مثل آن..
بدأ النزال وكما توقعت آن بدا الاول بمحاولة الهجوم بشكل
عشوائي على روز وهي اتخذت وضعية الدفاع وتناور ضرباته
لكن حينما حاول خلع قناعها قامت بعرقلته حتى يقع على الارض وبدأت بتسديد اللكمات المحترفة له ..
بقيت آن تنظر اليهم ببرود حتى رأت احد اصدقاء المتحدي الاول
سينقض على روز فما كان منها الا ان تقدمت بسرعة لحلبة النزال
واوقعت ذالك الرجل ارضا وهي تمسك باحدى يديها بكتفة اما اليد
الاخرى بطرف يده وقالت باجرامية وهي تناظره بغضب لانها
تكره الغدر من الخلف :حركة واحد وسوف اقتلع لكـ يدكـ فهمت.
هو بخوف فمن من هؤلاء الناظرين لا يعرف من هي آن قوتها او حتى مكانتها بهذه المنظمة ..بتعلثم :فهـ...مت
نفضته بقرف واقتربت من روز ومسكتها من يدها تجرها خارج المكتب ..
لما دخلن غرفة آن سحبت روز من اذنها :كم مرة قلت لكـ اتركي عنك التهور ومنازلة هؤلاء الاغبياء..
روز بالم:ااااااه .......... اتركيني ..
وضعت آن يدها على فم روز :اصمتى فلا احد يعرفني بهذا الاسم..
روز :حسنا ,اتركيني وبعدها اردفت بسخرية ,وابعدي يدك عن فمي انها لا تنفع او نسيتي انني اضع قناعاً.
ابتعدت آن عنها ..
خلعت روز قناعها الي كان يبدوا هكذا

فهي لا تخلعه ابدا الا امام آن..
آن:وانتي كيف وصلت هنا ..؟
روز:لقد انتهى تدريبي على فنون القتال واتيت للمبنى حتى اكمله هنا هذه اوامر الاستاذ ادورد..
آن تنهدت :انا لا ادري لماذا تفعلين هذا ..؟
روز نظرت الها وكشرت :انتي..؟
آن نظرتها بحدة :انا اختلف عنكـ فانا لا العب ولدي اسبابي ليس مثلك..
روز سكتت خوفاً واحتراما لآن التي تعتبرها مدربتها واختها الكبرى..واحيانا مثل ام لها ..
آن:الم يعطوك مفتاحا لغرفتك..
روز:ليس بعد..
آن:اذا بامكانك البقاء الليلة هنا فانا ذاهبة لمهمة وبتحذير لكن اياك ان تعبثي بأغراضي..
روز هزت راسها بنعم..
حملت آن شنطة يوجد بها ملابس ومعدات تحتاجها وخرجت لكي تتوجه لمكان المهمة.....

كت
التعرف على منظمة الدوك ميست.:دوك ميست اي روح الانتقام
بالروسية .منظمة عالمية مركزها بروسيا وظيفتها القضاء على
المافيا وتصفيتها والقضاء على مساعديها ,لكن ايضا يعملون كقتلة
مأجورين للقضاء على المجرمين المطلوبين دوليا من الممكن لاي
حكومة بالعالم طلب مساعدتها للتخلص من المافيا اسست قبل سته عشر عاما اسسها ادورد ..
روز:17 سنه بنت على الرغم من العالم الي بتعيش فيه الا انه
الضحكة والمرح ابدا ما يفارقوها تعتبر الشغل مع المنظمة تسلية
وجدتها آن وهي عمرها 14 سنة تعتني فيها مثل اختها الكبيرة..
عندها ميزة واضحة وهي لبسها الدائم للقناع ابد ما في احد شاف
وجهها غير آن تسمع الكثير من الاشاعات حول انه وجهها متشوه او حتى مسخ ...الخ.
الشكل XXXXسري للغاية لن يتم كشفه بالوقت الحالي


انتهى البارت
"احم احم حابة اعلق للي بيقولوا عن طول البارت ادري معظمكم
متعودين بروايتي الي قبل البارت يكون 60 او 70 صفحة لا تقلقوا
راح يصير كذا البارت بس راح كل بارت بعد بارت بيزيد عدد
الصفحات وغير كذا الحين بارتات اوليه للتعريف ما اقدر تكون طويلة كثير"

التوقعات

*جولي وايش صار معها قبل كم يوم ..؟؟ومين الي راح يندم..؟
*سبب ردة فعل ام جولي بهذه الطريقة على الذهاب لنيويورك..؟
*آن وهل راح تنجح بمهمتها او راح تواجها عقبات..؟؟
*سبب ارتداء روز للقناع ..؟وهل راح يكون لها تأثير بيحياة آن
..؟وهل هي فعلا مشوهة او مسخ مثل ما تقول الشائعات..؟

سؤال خارجي تبون احط شبيهين للابطال او لا ..؟




اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:53 PM   #6

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بالنسبة للشبيهين بما انه المعظم بدهم اياهم
ها هم الابطال
(انا بس راح اجيب شبيهين للي الهم دور فعلي بالرواية بالوقت الحالي)
البنات
آن

جوري

جولي


الماس

نرجس

نهال

الشباب

سيف

ليث


راكان

(كل ما يصير لاحد دور مهم بالرواية راح اجيب بالبارت الي بعده
شبيهه ... وطبعا الي ما يحب الشبيهين مب لازم يتخيلوهم يحطوا اي صورة بتجي بمخيلتهم)
نرجع للرواية
البارت الثالث

كـــم أتمنــــى أن أحـــرق كـــل ( رجــــل ) ..

كُـــتب في هويتـــه: [ الجنــــس ذكـــر ] ..

وهــوَ لا يعــــرف للرجولـــه عنـــوان ..!



وصلت الى المكان المطلوب كي تؤدي المهمة ..
وقفت امام بوابة كبيرة شبيهة بالبوابات العملاقة بافلام
الرعب,تقدمت الى الباب الذي يقع جانب البوابة الكبيرة وجدت
الحارس موجودا بغرفة صغيرة للحراسة ,عندما رأها اقترب منها ..
:كيف اساعدك يا انستي..؟
آن بابتسامة مزيفة وهي تلعب دور فتاة مرحة :انا الطباخة الجديدة ومدت له هويتها الجديدة..
اخذ الحارس البطاقة وقرأ الاسم وادخلها لانه بوقت سابق قد حصل
على معلومات بوصول الطباخة الجديدة نظر اليها بعدم تصديق
لانها اجمل من ان تكون طباخة لكن هذا ليس من شأنه رد اليها
البطاقة وفتح الباب :تفضلي انهم بانتظارك ..
آن بلطف:لكن هل يمكنك ان تدلني للمكان وهي تلقي نظرة على المنزل يبدو انني ساضيع فيه..؟؟
تأفف الحارس الذي يبلغ الستين من عمره بداخله لكنه قال :حسنا من دواعي سروري..
واخذها لباب الخدم ورجع لمكان عمله ..
عندما دخلت وجدت الخادمات يجلسن ويتكلمن مع بعضهن البعض ..
:مرحبا ..
التفت الخادمات جميعا لآن الواقفة عند الباب ..
تقدمت خادمة بملابس الخدم الانيقة والنظيفة بشعرها الابيض يبدو
انها كبيرة الخدم هنا هذا ما استنتجته آن ..وقالت بوجه يطغى عليه
الجمود والجدية :من انت..؟؟وكيف دخلت هنا..؟
لم تهتم بنبرة صوتها وقالت بابتسامة على محياها وبمرح وهي
تحيي الجميع :مرحبا انا سلفينا الطباخة الجديدة ..
بدات الخادمات يتهامسن في حين قالت كبيرة الخدم :جيد انكـ قد
وصلت سيستيقظ السيد عما قريب مدت لها لائحة بماكولات التي يتناولها السيد على الافطار..
هزت آن رأسها بخنوع ..
في حين لفت رئيسة الخدم للخادمات الواتي يتهامسن وقالت بصوت عالٍ:هيا كل واحدة لعملها ..
خرجت كل الخادمات وذهبت كل واحدة لاتمام عملها ..
بقيت كبيرة الخدم وقالت ::عليك القيام بهذه المأكولات في نصف
ساعة لانك إن تأخرتي ستتحملين المسؤولية لانه ان تأخر الطعام
سوف يغضب السيد ولن يكون هذا من صالحك..الساعة العاشرة وقت استيقاظه..
آن قالت بجدية مصطنعة :سوف احاول بكل جهدي..
حركت كبيرة الخدم رأسها بعدم اهتمام وهي تنظر الى آن نظرة
ازدراء لانها تظنها من الفتيات اللواتي يهملن عملهن ويهتمن فقط بالمظهر وخرجت ..
بسرعة مسكت آن الورقة بعد ان عادت ملامح الجمود ترتسم على
وجهها صورتها وارسلتها لاحد العملاء حتى يتكفلوا فيها وارفقت
انها يجب ان تكون جاهزة في اقل من نصف ساعة ..
تأففت بداخلها تريد البدأ بالتحقيق الان لكن هذا صعب جدا لانه ان
دخل احد الان عليها ولم يجدها تعمل ستكون بوضع صعب ..
مرت اكثر من عشرون دقيقة وهي تشعر بملل عظيم اعلن هاتفها
عن وصول رسالة وكان محتواها "افتحي الباب وخذي الطعام.."
لم تستوعب ,ولكنها ذهبت لباب المطبخ الذي يشرف على الحديقة
ووجدت صناديق يبدوا من الرائحة انها تحتوي على الطعام ادخلته
بسرعة ولم تهتم كيف ادخلوها لانها بالفعل تاخرت وبدأت بتزين الطعام بالاطباق بطريقة جميلة وراقية ..
دخلت كبيرة الخدم لترى ما قد فعلته آن وهي متأكدة من عدم
قدرتها على انهاء عدد كبير من الاصناف بوقت ضئيل لكنها تفاجأت عندما رأت كل الطعام قد تم تجهيزه..
آن وهي تضع اللمسة الاخيرة على آخر طبق :ها قد انهيت الطعام..
كبيرة الخدم بعد تصديق:حقا..
هزت آن رأسها مع ابتسامة طفيفة..
نادت كبيرة الخدم احدى الخادمات كي يحضرن السفرة للسيد..
/
/
اتت الخادمة المسؤولة عن التقديم بعد انتهاء السيد والعائلة من
الاكل لتقل:سلفينا ان السيد يريد حضورك..؟؟
التفت كبيرة الخدم وهي تقول بغضب مكبوت :كنت واثقة انه
مستحيل ان تنهي كل الاطباق بالوقت المحدد فلابد انك قد اخفقت بصنع احدهم..
تجاهلتها آن وهي متوترة قليلا لماذا يريدها..
مشت الخادمة ولحقتها آن ازالت آن قبعاتها ,عندما وصلت الى
غرفة الطعام الكبيرة لمحت ثلاث اشخاص جالسين على المنضدة
الاول الذي يجلس على راس الطاولة كان جون ,الما الثانية زوجته
سلينا ذات 93 عاما تبدوا انيقة ولا يبدوا عمرها ظاهرا عليها ,اما الثالث ابنهم ستيورات ذو 19 عشر عاما
الخادمة :ها هي الطباخة الجديدة يا سيدي..
نظروا اليها..
جون بابتسامة قذرة :كنت اظن ان الطعام فقط جميل لم اعرف ان الطاهية ايضا كذالك ..؟
احست آن بانها ستتقيئ من نظراته ومن نظرات ابنه ايضا ..
جون بفس ابتسامته :ما اسم الجميلة..
اخفضت آن رأستها مدعيه الخجل وهي تريد قتله من الداخل:سلفينا يا سيدي..
ستيورات بخبث وهو ينظر لها بطريقة مقززة على الرغم من ان
زي الطهي لم يبرز اي جزء من جسدها الا يديها :ابي فلتدعها الطاهية الدائمة لنا..
جون بخبث مماثل لابنه :نعم فان طهيها لذيذ جداااا وهو ينظر اليها
بمغزى..ثم اردف بالنسبة للغداء جهزي اطبقا مما تجيدنه على ذوقك..
في حين السيدة كانت تنظر الآن بغيرة ليس بسبب زوجها فهو دائما هكذا بل لان آن تفوقها كثيرا بالجمال..
آن بابتسامة طفيفة :حسنا يا سيدي الان فلتعذروني..
ورحلت ..طلبت رئيسة الخدم من احد الخادمات انت تأخذ آن لغرفتها ..
آن:قبل الغداء بساعة سأخرج بنفسي لا حاجة ان يأتي احد بابتسامة لاني نومي ثقيل ولن اسمعكم..
الخادمة هزت رأسها وخرجت..
اما آن جمدت ملامحها وبسرعة وضعت الحقائب على الارض اخرجت لباس مثل هذا

وضعت عدسات بنيه لانه ان رأها احد ستكون بمشكلة للون عينيها
المميز ولبست قناع حتى تخفي وجهها ..وضعت سكينا على فخدها
للاحتياط واخذت بعض المعدات التي تحتاجها ..فتحت النافذة
وخرجت منها بسهولة لان غرف الخدم بالطابق السفلي..
بدأت رحلتها بتقييم المكان وحفظه فهذا سيفيدها بعمليه التصفيه
مسكت الخارطة لكي تعرف اين غرفة المراقبة ..اقتربت من الباب
الخارجي لمحت كميرل للمراقبة وضعت جهازا على الحائط
وتسللت للداخل واختبئت بمقروبة من غرفة المراقبة ضغطت على زر الجهاز الموجود بيدها اليمين ..

اما عند الحارس
وهو ينظر لكميرات المراقبة بملل لعدم وجود شيء فجأة لمح ظلا
خفيفا عند الباب الرئيسي ,قام من الكرسي وتوجه لغارج الغرفة
فاذا به يقع مغشيا عليه لانه آن قامت بضربه اسفل رقبته فاغمي
عليه ,سحبته بصعوبة لداخل الغرفة واغلقت الباب وبدأت بعملها
فاخرجت رقاقة صغيرة وذهبت لصدوق التحكم الرئيسي وركبتها
به ,امسكت هاتفها المحمول واتصلت على احد موظفي المنظمة ..
:هل تعمل جيدا ..
:دقائق حتى اتأكد ..؟.....نعم كل شيء يعمل كما نريد..
آن وهي تتأكد من عدم تركها لشيء:اذا ما حصلتم على معلومات مهمة الرجاء اخباري بهذا الامر ..
:حسنا ..واغلقت الخط ..
وضعت الحارس على الكرسي وخرجت من الغرفة وكأنما لم يدخلها احد..
اكملت رؤيتها للمكان .أخر واهم مكان هو المكتب لبد من وجود
شيء يمكنني ادانته به ..وهي ذاهبة لمحت خادمتين تسيران بالرواق اختبئت خلف الجدار..
الخادمة 1 بعدم تصديق:هل عرفت ان السيد سيأكل طعامه هنا..
2 بلا مبالاة :عادي..
1:لا اقصد العشاء او اي طعام عادي اقصد الغداء انا اعمل هنا طوال سته سنين ولم يأتي للغداء..
2 باستغراب:معك حق باستفسار لكن لماذا..
1 باستهزاء :الا تعرفين رئيسنا ورغباته ,والطاهية الجديدة جميلة
جدا فاراد البقاء من اجلها ان هذا العجوز بحق حقير..
2:هل هي بهذا الجمال..؟
1: امم هي جميلة جدا مع انها لا تتأنق كثيرا او تضع مساحيق التجميل..
2 بملل:اتركينا من الكلام ولنذهب لاكمال عملنا قبل ان تأتي ليزا
"كبيرة الخدم "وتقول وهي تقلدها كفا ثرثرة يا فتياة نحن هنا للعمل..
1:ههه معك حق..

اما آن ابتسمت باستهزاء فهي لم تغفل عن نظرات ذاك الحقير او
حتى نظرات ابنه ,فهي تتعرض لنظرات مثل هذه حتى بالمنظمة
""ذالك الوغد كم اتمنى قتله الان ان استطعت ثم ابتسمت بخبث
لكن موته لن يكون بالبعيد وهذه المرة ساستمتع بالقتل"" ودخلت
المكتب ووضعت جهاز للتنصت وكاميرا صغيرة للتجسس وقامت باخفائهم بطريقة لن تظهر..
"سيكون كل شيء منتهيا بالليل "وخرجت وذهبت للغرفة قبل ان
يحين موعد تجهيز الغداء بعدما اخبرت المنظمة بما يجب تجهيزه..

**********
ذاكِرَتي العَزيزَة :..
أَما آنَ لَكَ أَنْ تُدرِكي بَعد
أَنَكِ خَرَجتِ عَن مَسارِكِ الصَحيح..وبدَأتِ تَخذُلينَني فِي اختِباراتِي.!.
وتَنسَين كُل مآ قَد يُفيدُني...!!
والأَعظَم مِن ذَلِك أَنكِ تُجيدينَ العَملَ في كُل ما يُدمي قَلبي..!!

ذَاكِرَتي ...رُحماكِ.. :"(

**********
فيرجينيا
دخلت الى مكتب الرئيس واعطته بعد الملفات والاوراق وعندما
همت بالخروج حين اوقفها رئيسها
قائلا :ما هو قرارك هل توافقين على العمل ..؟
جولي لم ترد..
اكمل بعد ان تنهد:ليس هناك وقت للتفكير فعليك ان تكوني هناك غدا للاجتماع..
جولي ايضا لم ترد..
قال بنبرة عالية وحادة :جووولي..
جولي بهدوء وهي تغادر:انا موافقة .وبالنسبة للسكن يوجد لنا منزل هناك فقط تكفل بالنقل..وخرجت من مكتب..
بعد ان انهت دوامها كانت متعبة ليس جسديا بل نفسيا ..
رجعت للمنزل ,حينما دخلت وجدت ابنها كريس جالسا على
الارض على بطنه ويلوح بقدميه بالهواء وهو يضع يديه على ذقنه حتى يشاهد الكارتون..
اقتربت باتسامة :عزيزي كريس..
قفز كريس من مكانه وذهب ليحتضن امه ..
جلسوا على الارض يحثما كان يجلس كريس ..
جولي:ما به عزيزي كريس يبدو حزينا ..
كريس بحزن :امي اني اكره الحضانة التي اذهب اليها كل من هناك سيئون ولا يحبونني..
جولي بابتسامة:امم سوف احلها لكـ..
كريس ينظر لامه باستغراب بنظراته الطفوليه :وكيف هذا ..؟
جوالي:سوف ننتقل هذه السنة لنيويورك..
كريس وضع اصبعه بفمه :نيو..ماذا ..
جوالي:ههههه نيو يورك ..انها المكان الذي ولدتَ وولدتُ انا فيه ..
كريس قفز بفرح :حقا سنذهب هناك..
هزت جولي رأسها بنعم..اما هو ذهب يجري لغرفته حتى يحضر ما يريد اخذه..
عدلت جولي وقفتها وذهبت للدرج ولكن اوقفتها امها :اذن ستذهبين ..
اغمضت عينيها بالم وهي تقول بهدوء ظاهري:نعم. سنرحل غدا صباحا وصعدت الدرج..
اما امها احست بالذنب للكلام الذي قالته امس وتمنت انها لم تقله

اما عند جولي التي دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير
واغمضت عينيها بالم وهي تتذكر كلامها مع امها ليلة امس..

جولي وهي تنظر باهتمام لامها :هل ترغبين بالعودة الي هناك..؟؟
استيقظت امها من صدمتها على كلام ابنتها فنزلت تلمم قطع الزجاج بتوتر..
اقتربت جولي من امها ونزلت لمستواها :هل تريدين العودة الى هناك..
امها بتوتر:لا .
مسكت جولي يدا امها وقال:انتظري لي ,رفعت امها نظراتها لها وباصرار:هل تريدين العودة ..؟
امها قالت وقد نست ابنتها وقد ظهر على شفتاها شبه ابتسامه :كيف
لا اريد العودة وهي موطني وهي مكان نشأتي وولادتي ,كيف لا
وهي مركز ذكرياتي وقضيت اسعد اوقاتي هناك كيــ ..قطع كلامها حينما تركتها جولي وهي ومصدومة..
امها بقلق واخذت تنفي:لا اريد العودة جولي..
اما جولي خرجت غير ابهة بسماع امها ..
عادت من ذكريتها عندما احست بدمعة قد نزلت على وجنتاها
الوردية فهي لم تنظر لامها ليس لغضبها عليها بل لاحساسها
بالذنب فقد ابعدت امها عن بلدتها لمدة 6 سنوات فكيف تسامح
نفسهافهي لا تستطيع النظر بعيني امها وهي تذكر كيف تلألأة عيناها وهي تتكلم عن العودة ..
ذهبت للحمام حتى تأخذ حماما دافئا يريح اعصابها ..عندما خرجت
نظرت الى الحقيبة التي جهزتها امس احست بالمغص ببطنها وهي تذكر انها ستعود لذالك المكان ..

**********
يتبعُون إسلوبّ آلوقاحه ۆ يحترفونّ بـــه,,!
يعآملوننــــيّ كمــــآ لآ أُريد !!
ثــمّ يقــــولونّ [ ٱنتي ( سريعه الغضــب ) !!!
أمـــــــرّ مُضحـــــكّ جداً !
ۆ آلامرّ آلمضحكـــكَ آيضاً يُــــريــدون آنّ آتحــدثّ
معهُم ۆ كأن شيء لمّ يحدُث!!
عـــــــذرآ اعزآئـــــــي :
فـــــإن كرآمَتـــــــــي ..
كعلبـــــــة آلدوآء أضعهـــــــآ بعيــــــداً عن متنـــــاول
الآطفــــــــآل.....

**********
جدة
في قصر الجد
كان الكل متجمع بطلب من الجد
الجد يتكلم مع ابو سيف:وين اخوك..؟؟
ابو سيف بتوتر :يبا ما ادري اتصلت عليه وقال انه بالطريق..
الجد بحدة :ولين الحين ...ما كمل كلامه ودخل علي ..
قرب وباس راس ابوه ورد السلام ..
/
/
جد وهو يناظر علي بدقة وانتباه :بنتك..
رفع علي نظره باستغراب :ايش جاب طاريها ..؟
جد بحدة :لين متى وهي عند امها مب ناوي تجيبها ..
علي (ابو كاسر)بملل :يبا ليش ..عادي تراها عاشت هناك 18 سنه عندهم يفرق اذا اجت ..
جد بغضب وهو يناظر ابنه معقود الحواجب وبصوت عالي:انعنبو
دارك انت ما تستحي ,تقولها بكل وقاحة بنتك المفروض تعيش
معاك وتعتني فيها .زوج مرتك الغريب يعتني فيها..
علي تنهد :بس يبا انا اصرف عليها ..
جد بسخرية :اي تصرف عليها وبغضب البنت من 8 سنين رافضة تاخذ اي شي منك ..
علي بصدمة :ايشش تقول..؟؟!!
جد يناظره بسخرية :اي يا الفالح .بنتك مو بس بدفع الفلوس
وبغضب اسمعني والله ثم والله ثم والله هذه ثلاث حلوف ان ما
جبت بنتك بهذا الاسبوع لاغضب عليك ليوم الدين ...
الكل حينها شهق بصدمة..
علي بفزع :يبا انت ايش تقول وهو يقرب منه ..
الجد بتأكيد :مثل ما قلت ان ما جبت الجوري لاغضب عليك ليوم
الدين ..وصد عن ابنه حتى لا يضعف قدامه لانه بيعتبره اغلى اولاده..
علي بسرعة:طيب اجيبها لكـ ومن بكرا بعد..
الجد بسخرية:تظن هذا الموضوع بكل بساطة تروح لها وتقول اخيرا بغيت اعبرك يا بنتي وتجي معك بكل بساطة..
علي بصرامة :راح تجي معي برضاها او بدونه..لو احوسها ..
الجد بضحكة:ههه نشوف مين يحوس الثاني وظهر بيرق بعيونه من الي شفته اشك بهذا الشي..
ابو سيف بصدمة :يبا لا تقول يعني سويتها ورحت ..؟
الجد :اي رحت وهو يطالع علي "باين يا ابني راح يجيك عقابك
على اهمال بنتك كل هذه السنين,اي والله انها جوهرة وانت ما تستحقها "
علي حس بالاهانة من كلام ابوه :يبا يصير خير واجيبها من بكرا اطلع على الرياض "والله لتشوفي يا بنت وضحى "وجلس مكانه ...كاسر يميل على ابوه :يبا لازم روح ..
علي بحدة :اجلس وانبثر هنا مب شايف الكل متجمع ..
قمط كاسر من حدت ابوه وقلب خلقته ..

نعرف على باقي افرد العيلة
الجد (الوليد )تم التعريف
ابو سيف تم

ابو عناد 56 سنة
عناد :29 سنة متزوج من بنت خالته عنده ولد وبنت (غير مهم بالرواية)بيشتغل بالشركة
بندر:27 سنة صديق حمد الروح بالروح مغازلجي دائما شغال 24
ساعة مغازلة صارت عنده مثل العادة اليومية ,عنيييد وبقوة
,مغرور بس يحق له لانه جمييييل وحلو كثير ويخققق عيونه مثل
الزجاج مو باين لونها تتلون حسب الي يلبسه بشرته برونزية
,شعره اسود ,حواجبه مرفوعة بطريقة تبينه مغرور,جسمه رشيق
معضل بشكل حلو ,طويل ,في برود عجيب في بعض الاوقات
وهذا الي يخليه يطنش الماس لما تقول له يا خكري وتهينه لانه
يعرف بهذه الطريقة يقهرها ..درس محاماه وهو محامي الخاص بالشركة ..

سندس :24 سنه مغرور وتحسب نفسها كل شي بهل الدنيا ,ما
تحب جلسات بنات العيلة وتبعد عنهم وتستحقرهم اكثر شي الماس
ونهال بسبب تصرفاتهم ,من ناحية الشكل حلوة بس مب هل الحلى
الخارق عيونها بني غامق واسعة بشرتها برونزية شعرها اسود
طويل لين اسفل ظهرها طولها متوسط نحيفة ..تغار حيل من اختها سلسبيل لانها احلى منها ..تحب سيف.

سلسبيل :20 سنه عكس اختها حبابة ولطيفة وتمموووت على
جلسة بنات العيلة مو مجنونة وعربجية مثل الماس ونهال بس تفلها لما يجتمعوا بالمزرعو او الشاليه .,
من ناحية الشكل تشبه اخوها بندر حيييل طويلة عيونها زجاجية ,بشرتها بيضة , شعرها اسود لين كتوفها ..

الياس :19 سنه صديق معاذ (حاليا ما اله دور مهم بالرواية)

علي (ابو كاسر ):48زوج وضحى سابقا (ام جوري)اصغر عيال
الوليد مع ذالك اكثرهم هيبة وقوة ,منفصل بالشغل عن العيلة اسس
له شركة ,اغلب اوقاته سفرات تزوج وضحى لما كان صغير وما
قدروا يتفاهموا مع بعض ,رمى مسؤولية جوري على امها ولا
سأل عنها بس كان يرسل لها فلوس ,كان حلمه يكون عنده ولد
قوي وله هيبة مثله بس الله بلاه بولد مثل كاسر..
من ناحية الشخصية قوي ,عنيد ,مايحب اللف والدوران ..وسيم وباين اصغر من عمره ويحب يتكشخ..

كاسر:20 سنه اسم عكس المسمى,شخصيته ضعيفه ,ماله اي كلمة
,كل همه الموضة والطلعات مع شلته ما يحب طلعات البر وكذا
بكل اختصار خككككري بس ما احد من العيلة بيقدر يقول له شي
من خوفهم وهيبة علي ,ثرثار لابعد حد امه هي الي خربته لانه تدلعه بشكل كبير..

/
/
بعد فترة انفصلوا الرجال عن الحريم
والبنات موجودات بغرفة الماس

عند الشباب
حمد :تدرون جدي معه حق يعني عمي تخلى عن بنته وخلا الغرب يربونها ..
بندر:اي والله وانت الصادق انا اصلا كثير كنت اسمع ابوي واعمامي دوم يحاولون يقنعوه حتى يجيبها وهو لا سائل..
حمد :اصلا لازم جدي جابها حتى لو بدون رضاه ..
سيف بهدوء وهو ساند نفسه على الكنب:وانتوا ايش دخلكم بسوالف مثل كذا ..؟؟
بندر كشر:طيب انت استاذ ايش رأيك يعني صح الي سواه عمي..
سيف وهو يغمض عيونه براحة :اكيد لا بس معاه حق انو ما يعور راسه بالحريم ..
حمد :انت عاد وكرهك للحريم مدري ليش..؟
فتح سيف عيونه وناظره :لانهن دلوعات ما في فايدة منهن عالة على المجتمع بشكل كبير حنانات وثرثارت ..
بندر يسكر اذنيه :اسكت والي يعافيك لا تنتقل لي عدوى منك ترا انا بعهدتي كثير اناث يخسروني..
ابتسم سيف باستهزاء:انت وسوالفك ما تبطلهن ,...تبي اخبر عمي علي ويشوف شغله معك..
لا اراديا حط يده على خده وهو يتذكر الطراقات والضرب الي كان
يلقاه من عمه بسبب سوالفه بلع ريقه وهو يقول بقوة :ايش راح
يسوي ترا ما عدت مراهق عمري 27 سنه ..
سيف باستهزاء :يا الكبير ترا اخوك الياس ما يسوي سوالفك ..
بندر سكت وناظره ببرود يتبع هذا الاسلوب لما يشوف انه الحديث ممكن ينجرف ..
سيف :اشوف ليث يجي ويجلس معنا ..
حمد :اي والله سوالفه ما تنمل ..
وقام حتى يدق على ليث..
بندر وهو حاسس ريقه نشف:خليني روح اشرب كاسه ماي ترا ابن عمك ذا نشف ريقي..
حمد :ههه بس والله تستحق ..

**********
اتهموني بالغرور لصمتي....
اتهموني بالضعف لصمتي....
اتهموني بالخبث لصمتي.....
اتهموني بالغباء لصمتي......
اتهموني بالامبالاه لصمتي......
اتهموني اتهموني اتهموني
لكن علمني كبريائي أن أذل من أمامي بسكوتي..
بنظراتي..
بإبتسامتي
بدون أن أتكلم أو أنطق بحرف
فصمتي قادر على تعـــذيـــبهم

**********
الرياض
رجعت من المستشفى
دخلت الحوش شافت انسان بغيض كريه على قلبها واقف ومتكي على سيارته ..
مرت من عنده بس اوقفها وهو يقول بصوته الكريه بنظرها :السلام لله..
جوري وهي تصر على اسنانها :السلام عليكم ..واضافت ترا لا ابوغيث ولا غيث موجودين..
احمد بابتسامه:وعليكم السلام ..ادري وهذا بيت عمي حر متى اجي عليه ...في ناس بينسوا مقامهم..والا نسيتي انه هذا مب بيت ابوك..
جوري بسخرية :ترا انا مو جالسة بحلالك وانا حرة اجلس وين ما ابي..
ودخلت بس اتفاجأت بليد الي تسحبها شهقت بقوة :اترك يدي..والا ..
احمد بابتسامة وهو يقرب من وجهها :والا ايش..
دفته وضربته كف :والا كذا حست بتقزز من لمسته وبسرعة تفلت على الارض ودخلت لجوا ..
اما هو توه صحي ويستوعب الكف الي اكله من جوري وركب سيارته وهو يتوعد فيها بغضب وكراهية ..

دخلت غرفتها وراحت للحمام وصارت تغسل يدها وهي متقرفة من لمسته ..اخذت ملابس الها ودخلت تتروش بالحمام ..
بعد ما طلعت وجففت شعرها جلست على السرير وسحبت الجيتار وبدت تعزف وهي تتذكر قبل كم يوم ..
""
لما رجعت من دوامها استغربت امها الي كانت تتنظرها وبايت عليها التوتر ..
:يما ايش في..؟؟
ام غيث بتوتر وبصوت اقرب للهمس :جدك جوا ..
جوري بعدم استيعاب :اي جد..؟
ام غيث بنفس حالتها :جدك ابو عبد الاله .
جوري فتحت عيونها على وسعها زهي حاسة بمشاعر مضطربة كره
اشتياق
لوعة
بسعادة لانه جدها الي تحبه زارها بعد كل هل السنين ..
وببرود لانه تكره كل شي يتعلق بابوها ..
ببرود وغموض :طيب الحين بدخل اشوف ايش يبي ..؟
امها بحزن وتوتر :اخاف ياخذوك مني..
جوري قربت وباست راس امها :لا تقلقي ما راح يصير شي ما ابيه ..
دقت المجلس بهدوء ..
اجاها صوت :تفضلي..
دخلت وقال بجمود :السلام عليكم .
ابو غيث قام :يلا انا اتركم وطلع..
الجد بفرحة :وعليكم هلا والله ببنتي الجوري..
قام وهو يفتح ذراعيه لها ..
حاولت تمنع نفس بس ما لقت نفسها الا بين احضانه ..
الجد :يا الله قد ايش اشتقت لك..
جوري بابتسامة متوترة :وانا اكثر ...جلسوا ..
جوري بعتاب :مرت 6 سنين اخر مرة شفتك فيها يهون عليك..
الجد بابتسامة :حقك علي يا بنتي تدري قبل لما كنتوا ساكنين بجدة ما كان يمر يوم دون ما اشوفك بس قبل 6 سنين اتقلتوا للرياض والسفر صعب علي وبعتاب حتى انتي ما عاد اجا ببالك تزورينا ..
جوري :ما عليه معذور اما سالفة ازوركم حقك علي ..
الجد :زيلي نقابك من زمان عن وجهك الحلو..
زالت جوري نقابها ..
الجد بانبهار :ما شاء الله قرب وباس راسها وانا اقول ليش كل بنات العيلة شينات ترا الزين كله عندك ..
جوري بابتسامة وبعرور :اكيد انا الجوري ما في احد قدي ..
ابو ياسر "نفس غرور ابوك ..طالعها كل ما اقول تشبهين المرحومة ما راح تزيدين شبه .تزيدين شبه اكثر واكثر (قصده جدة جوري ..لانها تعتبر نسخة مطورة عنها..)"
الجد وهو يطالعها :لين متى يا بنتي عاجبك الجلسة ..
جوري ضيقت عيونها وبنغزة ما هو انا الي ظليت بكيفي ..
الجد تنهد :ادري يا بنتي ..صدقيني بيجي اليوم الي بيعرف ايش خسر ..مو ناوية ترجعين كاخر امل عنده..
جوري بجمود :ارجع بس بشرط..
الجد بفرح لانها رضت:اكيد موافق ايش تبين..
جوري:يجي الاستاذ علي بنفسه وياخذني ..
انمحت ابتسامته وجواته قلق لانه بيعرف ابنه بس قال :اكيد بيجي ..
ابتسمت جوري بانتصار وبصدق :بس لازم تعرف يا جدي اذا اجيت راح اجيب وجع الراس معي لانه في تصفيه حسابات ..
الجد بابتسامة :وانا معك ..
""
تركت الجيتار على جنب وهي تتبتسم بخبث"لتشوف يا استاذ علي ان ما خليتك تشوف الويل .."

***********
جَميلٌ~
أنْ يَــــــــخُصُكَ احَـــــدَهُم بِاشــــــياءٍ دُونَـ الاخــــرين . .
كَلِمَةْ ، أو اسِم ، أو فِعل ، أو حَتى إسْلوب حَديث ، أو اي شئ ..!
لِيُثبِتَ لـــــكَ شَئْ واحـــــد ، ............ أنــ ـك بِالنْــــــسبَةِ لـــهُ . .
~مُخْتلف

**********
عند البنات
الماس كانت لابسة مثل كذا

نهال


نرجس

سلسبيل

سندس


سلسبيل :واااي بجد راح نتونس لما تجي جوري عندنا ..
سندس بسخرية :ترى لنا اكثر من 8 سنين ما شفناها وتقولين كذا ترا كنتي بزرة لما راحت..
الماس :وايش فيها يعني لزوم نكون كبار لنتذكرها ونشتاق لشوفتها ..
سلسبيل :بنات بس تصدق انه ما اعرف عنها شيي..؟
الماس:امم تراها طبيبة نسائية عمرها الحين 26 سنه ,حبوبة وطيوبه بس تعصب بسرعة ,ماتزوجت لين الحين ..
سلسبيل طلعت عيونها :من وين تعرفين كل هذا عنها ..
الماس وهي تلعب بحواجبها :انا اصلا اتكلم واتراسل معها ..
نهال تطب عليها :اياا الخاينة ولا تقولين لنا ..
الماس وهي تكشر :وليه ما حاولتن تعرفن وتقربن منها ترا انا
رحت لجدي اخذ رقم التلفون منه وبعدها صرت اتكلم معها فلا تقعدن تتفلسفن..
سكتت نهال وصارت تحك برقبتها بفشله لانه كلام الماس صح
:طيب من متى وانتي تكلمينها ..
الماس بتفكير :امم ممكن اكثر من 6 اشهر..قاطع كلامها الباب الي
انفتح بقوة :هلاااااا بنات انا شييييت..
البنات ما عدا سندس:ديماااا .
ديما وهي تدخل وبابتسامة :يب يب ديما ..وسلمت على البنات ..
الماس :ايش جابك يا بنت ..؟
ديما :هذا ياحبيبت العمر والسلامة كنت جالسة وطفشانة ما لقيت
غير اخوي ليث نازل سألته يقدر يطلعني قال لا سيف ينطرني
فحينها ظليت احن عليه لين ما قبل واخذني معه ..
نهال:طيب وين نارا..
ديما كشت بحزن :اصلا حتى لو اجت ما كان تغير شي..
الماس :طيب دامنا تجمعنا خليني اوف الحلى الي طلبت من سيتا
تحضرهن وانتن جهزن كل شي حتى ننبسط بالجلسة..وراح تنامون هني مفهوووم..
قامت سندس وبغرور:سوري ما تحسبوا حسابي انا نازلة تحت ونزلت ..
ابتسمت نهال باستهزاء:ترا بالناقص..
الماس :فكة ..انتبهت لسلسبيل سوري..
سلسبيل بابتسامة :لا عادي تراها حتى معي مثلكم ..
حظنت نهال سلسبيل :ياريت لو اختك بس مثلك..
الماس :يلا انا نازلة حطت الشالة ..وراحت (للمعلومة بنات العيلة
بيتلثمن عن اولاد اعمامهن اما الماس نادرا ما تتلثم بس تتحجب يعني عندها السالفة مزاج )

نزلت وراحت للمطبخ قبل ما تدخل لمحت بندر واقف جوا ويتكلم
مع وحدة من البنات اجتت ببالها فكره ابتسمت بشيطانية ..
صرخت:ااااااه.
المسكين بندر تخرع ووقع على الارض ..كبتت ضحكتها وكملت
بصوت عالي :ايا الخاين تخوني انا زوجتك .اهئ اهئ اهئ ليش تسوي كذا حرااااام عليك...
اما بندر حاطط السماعة على اذنه ويسمعها ويطالع فيها وهو مفهي
مب فاهم شي ثواني وسمع البنت تقول:بندر ايش انت متزوج اهئ
اهئ وكل وعودك لي وين راحت يا حقير وواطي ...وسيل من
الشتائم وسكرت لما صحي بندر:الو الو ..اوووف ..
طالع الماس الي وقعت على الارض من الضحك :ههههه والله انك مسخرة يا شيخ ..هههه.
طالعها بندر بحقد وغضب :ايش هذا الي سويتيه..
قامت الماس وهي تدور على سيتا وببرائة :ايش سويت..؟
بندر اخذ نفس يهدي اعصابه :بزرة ..
الماس ابتسم ابتسامة جانبية باستهزاء:خكري..
بندر عمللها طاف وكمل كاسة الماي وطلع من المطبخ ..
الماس عصبت بزود تكره هذا الشي فيه هي بتهدف لتعصبه بس هو ابد ولا عباله .
صرخت بقهر:سيتتتتتتتتتتا..
اجت سيتا مفزوعة :نعم مام..
زفرت ريماس وبغضب:وين الحلى ..
سيتا اشرت على الثلاجة :5 دقايق يكون جاهز..
جلست على الكرسي ..
سمعت رنت تلفون :الو نعم نهولة ..
نهال :لموسة وين الافلام الجديدة مو قلت شريتي ..
الماس عقدت حواجبها :الا شفتي بالدرج ..
نهال:اي ما في..
الماس :طيب دقيقة..سكرت من عندها واتصلت على معاذ ..
:الوووو يا ثور وين الافلام حقتي >>امحق اسلوب..
معاذ كشر:وجع يا البقرة اخذتها وهي الحين بغرفتي ..
الماس:طيب جيبها لي..
معاذ:انا شوي طالع مع اليس مب صاد لك جيبيها بنفسك وسكر حتى لا تقد تشتمة ..
الماس قعدت تتمتم بغيص واتصلت على نهال:الافلام موجودة
بغرفة معاذ انزلي جيبيها ..معاذ الكلب طلع وعمللي طاف.
نهال بكسل:والله متعيجزة ما راح انزل انتي اطلعي وجيبيها ..
الماس :وجع انا ما راح اطلع اربع طوابق من شانك اما انتي راح
تنزلين طابق واحد...والا اقول خلي وحدة من الي عندك تنزل ..
نهال :طيب ...وسكرت ..

نهال :سلسبيل انزلي لغرفة معاذ وجيبي الافلام منها ..
سلسبيل طلعت عيونها :لا انا ما اجيبها انتي ..والله فشلة
نهال :اوووف والله متكاسلة..لفت لنرجس انتي انزلي ..
نرجس بخجل :لا ..
نهال :ما في احد معاذ طلع وانتي تراك عايشة طول عمرك معهم
هم بحسبة اخوانك عن الخجل ترا لا يودي ويجيب..
نرجس :طيب وكشرت وهي نازلة ..

فتحت غرفة معاذ ودخلت
كانت كلها حوسة بحوسة مقلوبة
نرجس :اوووف الحين كيف القاهن بهل الحوسة..
راحت لعند التلفزيون وصارت تدور عنده ثواني وسمعت صوت الباب ينفتح ..







اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:55 PM   #7

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بالنسبة للشبيهين بما انه المعظم بدهم اياهم
ها هم الابطال
(انا بس راح اجيب شبيهين للي الهم دور فعلي بالرواية بالوقت الحالي)
البنات
آن

جوري

جولي


الماس

نرجس

نهال

الشباب

سيف

ليث


راكان

(كل ما يصير لاحد دور مهم بالرواية راح اجيب بالبارت الي بعده
شبيهه ... وطبعا الي ما يحب الشبيهين مب لازم يتخيلوهم يحطوا اي صورة بتجي بمخيلتهم)
نرجع للرواية
البارت الثالث

كـــم أتمنــــى أن أحـــرق كـــل ( رجــــل ) ..

كُـــتب في هويتـــه: [ الجنــــس ذكـــر ] ..

وهــوَ لا يعــــرف للرجولـــه عنـــوان ..!



وصلت الى المكان المطلوب كي تؤدي المهمة ..
وقفت امام بوابة كبيرة شبيهة بالبوابات العملاقة بافلام
الرعب,تقدمت الى الباب الذي يقع جانب البوابة الكبيرة وجدت
الحارس موجودا بغرفة صغيرة للحراسة ,عندما رأها اقترب منها ..
:كيف اساعدك يا انستي..؟
آن بابتسامة مزيفة وهي تلعب دور فتاة مرحة :انا الطباخة الجديدة ومدت له هويتها الجديدة..
اخذ الحارس البطاقة وقرأ الاسم وادخلها لانه بوقت سابق قد حصل
على معلومات بوصول الطباخة الجديدة نظر اليها بعدم تصديق
لانها اجمل من ان تكون طباخة لكن هذا ليس من شأنه رد اليها
البطاقة وفتح الباب :تفضلي انهم بانتظارك ..
آن بلطف:لكن هل يمكنك ان تدلني للمكان وهي تلقي نظرة على المنزل يبدو انني ساضيع فيه..؟؟
تأفف الحارس الذي يبلغ الستين من عمره بداخله لكنه قال :حسنا من دواعي سروري..
واخذها لباب الخدم ورجع لمكان عمله ..
عندما دخلت وجدت الخادمات يجلسن ويتكلمن مع بعضهن البعض ..
:مرحبا ..
التفت الخادمات جميعا لآن الواقفة عند الباب ..
تقدمت خادمة بملابس الخدم الانيقة والنظيفة بشعرها الابيض يبدو
انها كبيرة الخدم هنا هذا ما استنتجته آن ..وقالت بوجه يطغى عليه
الجمود والجدية :من انت..؟؟وكيف دخلت هنا..؟
لم تهتم بنبرة صوتها وقالت بابتسامة على محياها وبمرح وهي
تحيي الجميع :مرحبا انا سلفينا الطباخة الجديدة ..
بدات الخادمات يتهامسن في حين قالت كبيرة الخدم :جيد انكـ قد
وصلت سيستيقظ السيد عما قريب مدت لها لائحة بماكولات التي يتناولها السيد على الافطار..
هزت آن رأسها بخنوع ..
في حين لفت رئيسة الخدم للخادمات الواتي يتهامسن وقالت بصوت عالٍ:هيا كل واحدة لعملها ..
خرجت كل الخادمات وذهبت كل واحدة لاتمام عملها ..
بقيت كبيرة الخدم وقالت ::عليك القيام بهذه المأكولات في نصف
ساعة لانك إن تأخرتي ستتحملين المسؤولية لانه ان تأخر الطعام
سوف يغضب السيد ولن يكون هذا من صالحك..الساعة العاشرة وقت استيقاظه..
آن قالت بجدية مصطنعة :سوف احاول بكل جهدي..
حركت كبيرة الخدم رأسها بعدم اهتمام وهي تنظر الى آن نظرة
ازدراء لانها تظنها من الفتيات اللواتي يهملن عملهن ويهتمن فقط بالمظهر وخرجت ..
بسرعة مسكت آن الورقة بعد ان عادت ملامح الجمود ترتسم على
وجهها صورتها وارسلتها لاحد العملاء حتى يتكفلوا فيها وارفقت
انها يجب ان تكون جاهزة في اقل من نصف ساعة ..
تأففت بداخلها تريد البدأ بالتحقيق الان لكن هذا صعب جدا لانه ان
دخل احد الان عليها ولم يجدها تعمل ستكون بوضع صعب ..
مرت اكثر من عشرون دقيقة وهي تشعر بملل عظيم اعلن هاتفها
عن وصول رسالة وكان محتواها "افتحي الباب وخذي الطعام.."
لم تستوعب ,ولكنها ذهبت لباب المطبخ الذي يشرف على الحديقة
ووجدت صناديق يبدوا من الرائحة انها تحتوي على الطعام ادخلته
بسرعة ولم تهتم كيف ادخلوها لانها بالفعل تاخرت وبدأت بتزين الطعام بالاطباق بطريقة جميلة وراقية ..
دخلت كبيرة الخدم لترى ما قد فعلته آن وهي متأكدة من عدم
قدرتها على انهاء عدد كبير من الاصناف بوقت ضئيل لكنها تفاجأت عندما رأت كل الطعام قد تم تجهيزه..
آن وهي تضع اللمسة الاخيرة على آخر طبق :ها قد انهيت الطعام..
كبيرة الخدم بعد تصديق:حقا..
هزت آن رأسها مع ابتسامة طفيفة..
نادت كبيرة الخدم احدى الخادمات كي يحضرن السفرة للسيد..
/
/
اتت الخادمة المسؤولة عن التقديم بعد انتهاء السيد والعائلة من
الاكل لتقل:سلفينا ان السيد يريد حضورك..؟؟
التفت كبيرة الخدم وهي تقول بغضب مكبوت :كنت واثقة انه
مستحيل ان تنهي كل الاطباق بالوقت المحدد فلابد انك قد اخفقت بصنع احدهم..
تجاهلتها آن وهي متوترة قليلا لماذا يريدها..
مشت الخادمة ولحقتها آن ازالت آن قبعاتها ,عندما وصلت الى
غرفة الطعام الكبيرة لمحت ثلاث اشخاص جالسين على المنضدة
الاول الذي يجلس على راس الطاولة كان جون ,الما الثانية زوجته
سلينا ذات 93 عاما تبدوا انيقة ولا يبدوا عمرها ظاهرا عليها ,اما الثالث ابنهم ستيورات ذو 19 عشر عاما
الخادمة :ها هي الطباخة الجديدة يا سيدي..
نظروا اليها..
جون بابتسامة قذرة :كنت اظن ان الطعام فقط جميل لم اعرف ان الطاهية ايضا كذالك ..؟
احست آن بانها ستتقيئ من نظراته ومن نظرات ابنه ايضا ..
جون بفس ابتسامته :ما اسم الجميلة..
اخفضت آن رأستها مدعيه الخجل وهي تريد قتله من الداخل:سلفينا يا سيدي..
ستيورات بخبث وهو ينظر لها بطريقة مقززة على الرغم من ان
زي الطهي لم يبرز اي جزء من جسدها الا يديها :ابي فلتدعها الطاهية الدائمة لنا..
جون بخبث مماثل لابنه :نعم فان طهيها لذيذ جداااا وهو ينظر اليها
بمغزى..ثم اردف بالنسبة للغداء جهزي اطبقا مما تجيدنه على ذوقك..
في حين السيدة كانت تنظر الآن بغيرة ليس بسبب زوجها فهو دائما هكذا بل لان آن تفوقها كثيرا بالجمال..
آن بابتسامة طفيفة :حسنا يا سيدي الان فلتعذروني..
ورحلت ..طلبت رئيسة الخدم من احد الخادمات انت تأخذ آن لغرفتها ..
آن:قبل الغداء بساعة سأخرج بنفسي لا حاجة ان يأتي احد بابتسامة لاني نومي ثقيل ولن اسمعكم..
الخادمة هزت رأسها وخرجت..
اما آن جمدت ملامحها وبسرعة وضعت الحقائب على الارض اخرجت لباس مثل هذا

وضعت عدسات بنيه لانه ان رأها احد ستكون بمشكلة للون عينيها
المميز ولبست قناع حتى تخفي وجهها ..وضعت سكينا على فخدها
للاحتياط واخذت بعض المعدات التي تحتاجها ..فتحت النافذة
وخرجت منها بسهولة لان غرف الخدم بالطابق السفلي..
بدأت رحلتها بتقييم المكان وحفظه فهذا سيفيدها بعمليه التصفيه
مسكت الخارطة لكي تعرف اين غرفة المراقبة ..اقتربت من الباب
الخارجي لمحت كميرل للمراقبة وضعت جهازا على الحائط
وتسللت للداخل واختبئت بمقروبة من غرفة المراقبة ضغطت على زر الجهاز الموجود بيدها اليمين ..

اما عند الحارس
وهو ينظر لكميرات المراقبة بملل لعدم وجود شيء فجأة لمح ظلا
خفيفا عند الباب الرئيسي ,قام من الكرسي وتوجه لغارج الغرفة
فاذا به يقع مغشيا عليه لانه آن قامت بضربه اسفل رقبته فاغمي
عليه ,سحبته بصعوبة لداخل الغرفة واغلقت الباب وبدأت بعملها
فاخرجت رقاقة صغيرة وذهبت لصدوق التحكم الرئيسي وركبتها
به ,امسكت هاتفها المحمول واتصلت على احد موظفي المنظمة ..
:هل تعمل جيدا ..
:دقائق حتى اتأكد ..؟.....نعم كل شيء يعمل كما نريد..
آن وهي تتأكد من عدم تركها لشيء:اذا ما حصلتم على معلومات مهمة الرجاء اخباري بهذا الامر ..
:حسنا ..واغلقت الخط ..
وضعت الحارس على الكرسي وخرجت من الغرفة وكأنما لم يدخلها احد..
اكملت رؤيتها للمكان .أخر واهم مكان هو المكتب لبد من وجود
شيء يمكنني ادانته به ..وهي ذاهبة لمحت خادمتين تسيران بالرواق اختبئت خلف الجدار..
الخادمة 1 بعدم تصديق:هل عرفت ان السيد سيأكل طعامه هنا..
2 بلا مبالاة :عادي..
1:لا اقصد العشاء او اي طعام عادي اقصد الغداء انا اعمل هنا طوال سته سنين ولم يأتي للغداء..
2 باستغراب:معك حق باستفسار لكن لماذا..
1 باستهزاء :الا تعرفين رئيسنا ورغباته ,والطاهية الجديدة جميلة
جدا فاراد البقاء من اجلها ان هذا العجوز بحق حقير..
2:هل هي بهذا الجمال..؟
1: امم هي جميلة جدا مع انها لا تتأنق كثيرا او تضع مساحيق التجميل..
2 بملل:اتركينا من الكلام ولنذهب لاكمال عملنا قبل ان تأتي ليزا
"كبيرة الخدم "وتقول وهي تقلدها كفا ثرثرة يا فتياة نحن هنا للعمل..
1:ههه معك حق..

اما آن ابتسمت باستهزاء فهي لم تغفل عن نظرات ذاك الحقير او
حتى نظرات ابنه ,فهي تتعرض لنظرات مثل هذه حتى بالمنظمة
""ذالك الوغد كم اتمنى قتله الان ان استطعت ثم ابتسمت بخبث
لكن موته لن يكون بالبعيد وهذه المرة ساستمتع بالقتل"" ودخلت
المكتب ووضعت جهاز للتنصت وكاميرا صغيرة للتجسس وقامت باخفائهم بطريقة لن تظهر..
"سيكون كل شيء منتهيا بالليل "وخرجت وذهبت للغرفة قبل ان
يحين موعد تجهيز الغداء بعدما اخبرت المنظمة بما يجب تجهيزه..

**********
ذاكِرَتي العَزيزَة :..
أَما آنَ لَكَ أَنْ تُدرِكي بَعد
أَنَكِ خَرَجتِ عَن مَسارِكِ الصَحيح..وبدَأتِ تَخذُلينَني فِي اختِباراتِي.!.
وتَنسَين كُل مآ قَد يُفيدُني...!!
والأَعظَم مِن ذَلِك أَنكِ تُجيدينَ العَملَ في كُل ما يُدمي قَلبي..!!

ذَاكِرَتي ...رُحماكِ.. :"(

**********
فيرجينيا
دخلت الى مكتب الرئيس واعطته بعد الملفات والاوراق وعندما
همت بالخروج حين اوقفها رئيسها
قائلا :ما هو قرارك هل توافقين على العمل ..؟
جولي لم ترد..
اكمل بعد ان تنهد:ليس هناك وقت للتفكير فعليك ان تكوني هناك غدا للاجتماع..
جولي ايضا لم ترد..
قال بنبرة عالية وحادة :جووولي..
جولي بهدوء وهي تغادر:انا موافقة .وبالنسبة للسكن يوجد لنا منزل هناك فقط تكفل بالنقل..وخرجت من مكتب..
بعد ان انهت دوامها كانت متعبة ليس جسديا بل نفسيا ..
رجعت للمنزل ,حينما دخلت وجدت ابنها كريس جالسا على
الارض على بطنه ويلوح بقدميه بالهواء وهو يضع يديه على ذقنه حتى يشاهد الكارتون..
اقتربت باتسامة :عزيزي كريس..
قفز كريس من مكانه وذهب ليحتضن امه ..
جلسوا على الارض يحثما كان يجلس كريس ..
جولي:ما به عزيزي كريس يبدو حزينا ..
كريس بحزن :امي اني اكره الحضانة التي اذهب اليها كل من هناك سيئون ولا يحبونني..
جولي بابتسامة:امم سوف احلها لكـ..
كريس ينظر لامه باستغراب بنظراته الطفوليه :وكيف هذا ..؟
جوالي:سوف ننتقل هذه السنة لنيويورك..
كريس وضع اصبعه بفمه :نيو..ماذا ..
جوالي:ههههه نيو يورك ..انها المكان الذي ولدتَ وولدتُ انا فيه ..
كريس قفز بفرح :حقا سنذهب هناك..
هزت جولي رأسها بنعم..اما هو ذهب يجري لغرفته حتى يحضر ما يريد اخذه..
عدلت جولي وقفتها وذهبت للدرج ولكن اوقفتها امها :اذن ستذهبين ..
اغمضت عينيها بالم وهي تقول بهدوء ظاهري:نعم. سنرحل غدا صباحا وصعدت الدرج..
اما امها احست بالذنب للكلام الذي قالته امس وتمنت انها لم تقله

اما عند جولي التي دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير
واغمضت عينيها بالم وهي تتذكر كلامها مع امها ليلة امس..

جولي وهي تنظر باهتمام لامها :هل ترغبين بالعودة الي هناك..؟؟
استيقظت امها من صدمتها على كلام ابنتها فنزلت تلمم قطع الزجاج بتوتر..
اقتربت جولي من امها ونزلت لمستواها :هل تريدين العودة الى هناك..
امها بتوتر:لا .
مسكت جولي يدا امها وقال:انتظري لي ,رفعت امها نظراتها لها وباصرار:هل تريدين العودة ..؟
امها قالت وقد نست ابنتها وقد ظهر على شفتاها شبه ابتسامه :كيف
لا اريد العودة وهي موطني وهي مكان نشأتي وولادتي ,كيف لا
وهي مركز ذكرياتي وقضيت اسعد اوقاتي هناك كيــ ..قطع كلامها حينما تركتها جولي وهي ومصدومة..
امها بقلق واخذت تنفي:لا اريد العودة جولي..
اما جولي خرجت غير ابهة بسماع امها ..
عادت من ذكريتها عندما احست بدمعة قد نزلت على وجنتاها
الوردية فهي لم تنظر لامها ليس لغضبها عليها بل لاحساسها
بالذنب فقد ابعدت امها عن بلدتها لمدة 6 سنوات فكيف تسامح
نفسهافهي لا تستطيع النظر بعيني امها وهي تذكر كيف تلألأة عيناها وهي تتكلم عن العودة ..
ذهبت للحمام حتى تأخذ حماما دافئا يريح اعصابها ..عندما خرجت
نظرت الى الحقيبة التي جهزتها امس احست بالمغص ببطنها وهي تذكر انها ستعود لذالك المكان ..

**********
يتبعُون إسلوبّ آلوقاحه ۆ يحترفونّ بـــه,,!
يعآملوننــــيّ كمــــآ لآ أُريد !!
ثــمّ يقــــولونّ [ ٱنتي ( سريعه الغضــب ) !!!
أمـــــــرّ مُضحـــــكّ جداً !
ۆ آلامرّ آلمضحكـــكَ آيضاً يُــــريــدون آنّ آتحــدثّ
معهُم ۆ كأن شيء لمّ يحدُث!!
عـــــــذرآ اعزآئـــــــي :
فـــــإن كرآمَتـــــــــي ..
كعلبـــــــة آلدوآء أضعهـــــــآ بعيــــــداً عن متنـــــاول
الآطفــــــــآل.....

**********
جدة
في قصر الجد
كان الكل متجمع بطلب من الجد
الجد يتكلم مع ابو سيف:وين اخوك..؟؟
ابو سيف بتوتر :يبا ما ادري اتصلت عليه وقال انه بالطريق..
الجد بحدة :ولين الحين ...ما كمل كلامه ودخل علي ..
قرب وباس راس ابوه ورد السلام ..
/
/
جد وهو يناظر علي بدقة وانتباه :بنتك..
رفع علي نظره باستغراب :ايش جاب طاريها ..؟
جد بحدة :لين متى وهي عند امها مب ناوي تجيبها ..
علي (ابو كاسر)بملل :يبا ليش ..عادي تراها عاشت هناك 18 سنه عندهم يفرق اذا اجت ..
جد بغضب وهو يناظر ابنه معقود الحواجب وبصوت عالي:انعنبو
دارك انت ما تستحي ,تقولها بكل وقاحة بنتك المفروض تعيش
معاك وتعتني فيها .زوج مرتك الغريب يعتني فيها..
علي تنهد :بس يبا انا اصرف عليها ..
جد بسخرية :اي تصرف عليها وبغضب البنت من 8 سنين رافضة تاخذ اي شي منك ..
علي بصدمة :ايشش تقول..؟؟!!
جد يناظره بسخرية :اي يا الفالح .بنتك مو بس بدفع الفلوس
وبغضب اسمعني والله ثم والله ثم والله هذه ثلاث حلوف ان ما
جبت بنتك بهذا الاسبوع لاغضب عليك ليوم الدين ...
الكل حينها شهق بصدمة..
علي بفزع :يبا انت ايش تقول وهو يقرب منه ..
الجد بتأكيد :مثل ما قلت ان ما جبت الجوري لاغضب عليك ليوم
الدين ..وصد عن ابنه حتى لا يضعف قدامه لانه بيعتبره اغلى اولاده..
علي بسرعة:طيب اجيبها لكـ ومن بكرا بعد..
الجد بسخرية:تظن هذا الموضوع بكل بساطة تروح لها وتقول اخيرا بغيت اعبرك يا بنتي وتجي معك بكل بساطة..
علي بصرامة :راح تجي معي برضاها او بدونه..لو احوسها ..
الجد بضحكة:ههه نشوف مين يحوس الثاني وظهر بيرق بعيونه من الي شفته اشك بهذا الشي..
ابو سيف بصدمة :يبا لا تقول يعني سويتها ورحت ..؟
الجد :اي رحت وهو يطالع علي "باين يا ابني راح يجيك عقابك
على اهمال بنتك كل هذه السنين,اي والله انها جوهرة وانت ما تستحقها "
علي حس بالاهانة من كلام ابوه :يبا يصير خير واجيبها من بكرا اطلع على الرياض "والله لتشوفي يا بنت وضحى "وجلس مكانه ...كاسر يميل على ابوه :يبا لازم روح ..
علي بحدة :اجلس وانبثر هنا مب شايف الكل متجمع ..
قمط كاسر من حدت ابوه وقلب خلقته ..

نعرف على باقي افرد العيلة
الجد (الوليد )تم التعريف
ابو سيف تم

ابو عناد 56 سنة
عناد :29 سنة متزوج من بنت خالته عنده ولد وبنت (غير مهم بالرواية)بيشتغل بالشركة
بندر:27 سنة صديق حمد الروح بالروح مغازلجي دائما شغال 24
ساعة مغازلة صارت عنده مثل العادة اليومية ,عنيييد وبقوة
,مغرور بس يحق له لانه جمييييل وحلو كثير ويخققق عيونه مثل
الزجاج مو باين لونها تتلون حسب الي يلبسه بشرته برونزية
,شعره اسود ,حواجبه مرفوعة بطريقة تبينه مغرور,جسمه رشيق
معضل بشكل حلو ,طويل ,في برود عجيب في بعض الاوقات
وهذا الي يخليه يطنش الماس لما تقول له يا خكري وتهينه لانه
يعرف بهذه الطريقة يقهرها ..درس محاماه وهو محامي الخاص بالشركة ..

سندس :24 سنه مغرور وتحسب نفسها كل شي بهل الدنيا ,ما
تحب جلسات بنات العيلة وتبعد عنهم وتستحقرهم اكثر شي الماس
ونهال بسبب تصرفاتهم ,من ناحية الشكل حلوة بس مب هل الحلى
الخارق عيونها بني غامق واسعة بشرتها برونزية شعرها اسود
طويل لين اسفل ظهرها طولها متوسط نحيفة ..تغار حيل من اختها سلسبيل لانها احلى منها ..تحب سيف.

سلسبيل :20 سنه عكس اختها حبابة ولطيفة وتمموووت على
جلسة بنات العيلة مو مجنونة وعربجية مثل الماس ونهال بس تفلها لما يجتمعوا بالمزرعو او الشاليه .,
من ناحية الشكل تشبه اخوها بندر حيييل طويلة عيونها زجاجية ,بشرتها بيضة , شعرها اسود لين كتوفها ..

الياس :19 سنه صديق معاذ (حاليا ما اله دور مهم بالرواية)

علي (ابو كاسر ):48زوج وضحى سابقا (ام جوري)اصغر عيال
الوليد مع ذالك اكثرهم هيبة وقوة ,منفصل بالشغل عن العيلة اسس
له شركة ,اغلب اوقاته سفرات تزوج وضحى لما كان صغير وما
قدروا يتفاهموا مع بعض ,رمى مسؤولية جوري على امها ولا
سأل عنها بس كان يرسل لها فلوس ,كان حلمه يكون عنده ولد
قوي وله هيبة مثله بس الله بلاه بولد مثل كاسر..
من ناحية الشخصية قوي ,عنيد ,مايحب اللف والدوران ..وسيم وباين اصغر من عمره ويحب يتكشخ..

كاسر:20 سنه اسم عكس المسمى,شخصيته ضعيفه ,ماله اي كلمة
,كل همه الموضة والطلعات مع شلته ما يحب طلعات البر وكذا
بكل اختصار خككككري بس ما احد من العيلة بيقدر يقول له شي
من خوفهم وهيبة علي ,ثرثار لابعد حد امه هي الي خربته لانه تدلعه بشكل كبير..

/
/
بعد فترة انفصلوا الرجال عن الحريم
والبنات موجودات بغرفة الماس

عند الشباب
حمد :تدرون جدي معه حق يعني عمي تخلى عن بنته وخلا الغرب يربونها ..
بندر:اي والله وانت الصادق انا اصلا كثير كنت اسمع ابوي واعمامي دوم يحاولون يقنعوه حتى يجيبها وهو لا سائل..
حمد :اصلا لازم جدي جابها حتى لو بدون رضاه ..
سيف بهدوء وهو ساند نفسه على الكنب:وانتوا ايش دخلكم بسوالف مثل كذا ..؟؟
بندر كشر:طيب انت استاذ ايش رأيك يعني صح الي سواه عمي..
سيف وهو يغمض عيونه براحة :اكيد لا بس معاه حق انو ما يعور راسه بالحريم ..
حمد :انت عاد وكرهك للحريم مدري ليش..؟
فتح سيف عيونه وناظره :لانهن دلوعات ما في فايدة منهن عالة على المجتمع بشكل كبير حنانات وثرثارت ..
بندر يسكر اذنيه :اسكت والي يعافيك لا تنتقل لي عدوى منك ترا انا بعهدتي كثير اناث يخسروني..
ابتسم سيف باستهزاء:انت وسوالفك ما تبطلهن ,...تبي اخبر عمي علي ويشوف شغله معك..
لا اراديا حط يده على خده وهو يتذكر الطراقات والضرب الي كان
يلقاه من عمه بسبب سوالفه بلع ريقه وهو يقول بقوة :ايش راح
يسوي ترا ما عدت مراهق عمري 27 سنه ..
سيف باستهزاء :يا الكبير ترا اخوك الياس ما يسوي سوالفك ..
بندر سكت وناظره ببرود يتبع هذا الاسلوب لما يشوف انه الحديث ممكن ينجرف ..
سيف :اشوف ليث يجي ويجلس معنا ..
حمد :اي والله سوالفه ما تنمل ..
وقام حتى يدق على ليث..
بندر وهو حاسس ريقه نشف:خليني روح اشرب كاسه ماي ترا ابن عمك ذا نشف ريقي..
حمد :ههه بس والله تستحق ..

**********
اتهموني بالغرور لصمتي....
اتهموني بالضعف لصمتي....
اتهموني بالخبث لصمتي.....
اتهموني بالغباء لصمتي......
اتهموني بالامبالاه لصمتي......
اتهموني اتهموني اتهموني
لكن علمني كبريائي أن أذل من أمامي بسكوتي..
بنظراتي..
بإبتسامتي
بدون أن أتكلم أو أنطق بحرف
فصمتي قادر على تعـــذيـــبهم

**********
الرياض
رجعت من المستشفى
دخلت الحوش شافت انسان بغيض كريه على قلبها واقف ومتكي على سيارته ..
مرت من عنده بس اوقفها وهو يقول بصوته الكريه بنظرها :السلام لله..
جوري وهي تصر على اسنانها :السلام عليكم ..واضافت ترا لا ابوغيث ولا غيث موجودين..
احمد بابتسامه:وعليكم السلام ..ادري وهذا بيت عمي حر متى اجي عليه ...في ناس بينسوا مقامهم..والا نسيتي انه هذا مب بيت ابوك..
جوري بسخرية :ترا انا مو جالسة بحلالك وانا حرة اجلس وين ما ابي..
ودخلت بس اتفاجأت بليد الي تسحبها شهقت بقوة :اترك يدي..والا ..
احمد بابتسامة وهو يقرب من وجهها :والا ايش..
دفته وضربته كف :والا كذا حست بتقزز من لمسته وبسرعة تفلت على الارض ودخلت لجوا ..
اما هو توه صحي ويستوعب الكف الي اكله من جوري وركب سيارته وهو يتوعد فيها بغضب وكراهية ..

دخلت غرفتها وراحت للحمام وصارت تغسل يدها وهي متقرفة من لمسته ..اخذت ملابس الها ودخلت تتروش بالحمام ..
بعد ما طلعت وجففت شعرها جلست على السرير وسحبت الجيتار وبدت تعزف وهي تتذكر قبل كم يوم ..
""
لما رجعت من دوامها استغربت امها الي كانت تتنظرها وبايت عليها التوتر ..
:يما ايش في..؟؟
ام غيث بتوتر وبصوت اقرب للهمس :جدك جوا ..
جوري بعدم استيعاب :اي جد..؟
ام غيث بنفس حالتها :جدك ابو عبد الاله .
جوري فتحت عيونها على وسعها زهي حاسة بمشاعر مضطربة كره
اشتياق
لوعة
بسعادة لانه جدها الي تحبه زارها بعد كل هل السنين ..
وببرود لانه تكره كل شي يتعلق بابوها ..
ببرود وغموض :طيب الحين بدخل اشوف ايش يبي ..؟
امها بحزن وتوتر :اخاف ياخذوك مني..
جوري قربت وباست راس امها :لا تقلقي ما راح يصير شي ما ابيه ..
دقت المجلس بهدوء ..
اجاها صوت :تفضلي..
دخلت وقال بجمود :السلام عليكم .
ابو غيث قام :يلا انا اتركم وطلع..
الجد بفرحة :وعليكم هلا والله ببنتي الجوري..
قام وهو يفتح ذراعيه لها ..
حاولت تمنع نفس بس ما لقت نفسها الا بين احضانه ..
الجد :يا الله قد ايش اشتقت لك..
جوري بابتسامة متوترة :وانا اكثر ...جلسوا ..
جوري بعتاب :مرت 6 سنين اخر مرة شفتك فيها يهون عليك..
الجد بابتسامة :حقك علي يا بنتي تدري قبل لما كنتوا ساكنين بجدة ما كان يمر يوم دون ما اشوفك بس قبل 6 سنين اتقلتوا للرياض والسفر صعب علي وبعتاب حتى انتي ما عاد اجا ببالك تزورينا ..
جوري :ما عليه معذور اما سالفة ازوركم حقك علي ..
الجد :زيلي نقابك من زمان عن وجهك الحلو..
زالت جوري نقابها ..
الجد بانبهار :ما شاء الله قرب وباس راسها وانا اقول ليش كل بنات العيلة شينات ترا الزين كله عندك ..
جوري بابتسامة وبعرور :اكيد انا الجوري ما في احد قدي ..
ابو ياسر "نفس غرور ابوك ..طالعها كل ما اقول تشبهين المرحومة ما راح تزيدين شبه .تزيدين شبه اكثر واكثر (قصده جدة جوري ..لانها تعتبر نسخة مطورة عنها..)"
الجد وهو يطالعها :لين متى يا بنتي عاجبك الجلسة ..
جوري ضيقت عيونها وبنغزة ما هو انا الي ظليت بكيفي ..
الجد تنهد :ادري يا بنتي ..صدقيني بيجي اليوم الي بيعرف ايش خسر ..مو ناوية ترجعين كاخر امل عنده..
جوري بجمود :ارجع بس بشرط..
الجد بفرح لانها رضت:اكيد موافق ايش تبين..
جوري:يجي الاستاذ علي بنفسه وياخذني ..
انمحت ابتسامته وجواته قلق لانه بيعرف ابنه بس قال :اكيد بيجي ..
ابتسمت جوري بانتصار وبصدق :بس لازم تعرف يا جدي اذا اجيت راح اجيب وجع الراس معي لانه في تصفيه حسابات ..
الجد بابتسامة :وانا معك ..
""
تركت الجيتار على جنب وهي تتبتسم بخبث"لتشوف يا استاذ علي ان ما خليتك تشوف الويل .."

***********
جَميلٌ~
أنْ يَــــــــخُصُكَ احَـــــدَهُم بِاشــــــياءٍ دُونَـ الاخــــرين . .
كَلِمَةْ ، أو اسِم ، أو فِعل ، أو حَتى إسْلوب حَديث ، أو اي شئ ..!
لِيُثبِتَ لـــــكَ شَئْ واحـــــد ، ............ أنــ ـك بِالنْــــــسبَةِ لـــهُ . .
~مُخْتلف

**********
عند البنات
الماس كانت لابسة مثل كذا

نهال


نرجس

سلسبيل

سندس


سلسبيل :واااي بجد راح نتونس لما تجي جوري عندنا ..
سندس بسخرية :ترى لنا اكثر من 8 سنين ما شفناها وتقولين كذا ترا كنتي بزرة لما راحت..
الماس :وايش فيها يعني لزوم نكون كبار لنتذكرها ونشتاق لشوفتها ..
سلسبيل :بنات بس تصدق انه ما اعرف عنها شيي..؟
الماس:امم تراها طبيبة نسائية عمرها الحين 26 سنه ,حبوبة وطيوبه بس تعصب بسرعة ,ماتزوجت لين الحين ..
سلسبيل طلعت عيونها :من وين تعرفين كل هذا عنها ..
الماس وهي تلعب بحواجبها :انا اصلا اتكلم واتراسل معها ..
نهال تطب عليها :اياا الخاينة ولا تقولين لنا ..
الماس وهي تكشر :وليه ما حاولتن تعرفن وتقربن منها ترا انا
رحت لجدي اخذ رقم التلفون منه وبعدها صرت اتكلم معها فلا تقعدن تتفلسفن..
سكتت نهال وصارت تحك برقبتها بفشله لانه كلام الماس صح
:طيب من متى وانتي تكلمينها ..
الماس بتفكير :امم ممكن اكثر من 6 اشهر..قاطع كلامها الباب الي
انفتح بقوة :هلاااااا بنات انا شييييت..
البنات ما عدا سندس:ديماااا .
ديما وهي تدخل وبابتسامة :يب يب ديما ..وسلمت على البنات ..
الماس :ايش جابك يا بنت ..؟
ديما :هذا ياحبيبت العمر والسلامة كنت جالسة وطفشانة ما لقيت
غير اخوي ليث نازل سألته يقدر يطلعني قال لا سيف ينطرني
فحينها ظليت احن عليه لين ما قبل واخذني معه ..
نهال:طيب وين نارا..
ديما كشت بحزن :اصلا حتى لو اجت ما كان تغير شي..
الماس :طيب دامنا تجمعنا خليني اوف الحلى الي طلبت من سيتا
تحضرهن وانتن جهزن كل شي حتى ننبسط بالجلسة..وراح تنامون هني مفهوووم..
قامت سندس وبغرور:سوري ما تحسبوا حسابي انا نازلة تحت ونزلت ..
ابتسمت نهال باستهزاء:ترا بالناقص..
الماس :فكة ..انتبهت لسلسبيل سوري..
سلسبيل بابتسامة :لا عادي تراها حتى معي مثلكم ..
حظنت نهال سلسبيل :ياريت لو اختك بس مثلك..
الماس :يلا انا نازلة حطت الشالة ..وراحت (للمعلومة بنات العيلة
بيتلثمن عن اولاد اعمامهن اما الماس نادرا ما تتلثم بس تتحجب يعني عندها السالفة مزاج )

نزلت وراحت للمطبخ قبل ما تدخل لمحت بندر واقف جوا ويتكلم
مع وحدة من البنات اجتت ببالها فكره ابتسمت بشيطانية ..
صرخت:ااااااه.
المسكين بندر تخرع ووقع على الارض ..كبتت ضحكتها وكملت
بصوت عالي :ايا الخاين تخوني انا زوجتك .اهئ اهئ اهئ ليش تسوي كذا حرااااام عليك...
اما بندر حاطط السماعة على اذنه ويسمعها ويطالع فيها وهو مفهي
مب فاهم شي ثواني وسمع البنت تقول:بندر ايش انت متزوج اهئ
اهئ وكل وعودك لي وين راحت يا حقير وواطي ...وسيل من
الشتائم وسكرت لما صحي بندر:الو الو ..اوووف ..
طالع الماس الي وقعت على الارض من الضحك :ههههه والله انك مسخرة يا شيخ ..هههه.
طالعها بندر بحقد وغضب :ايش هذا الي سويتيه..
قامت الماس وهي تدور على سيتا وببرائة :ايش سويت..؟
بندر اخذ نفس يهدي اعصابه :بزرة ..
الماس ابتسم ابتسامة جانبية باستهزاء:خكري..
بندر عمللها طاف وكمل كاسة الماي وطلع من المطبخ ..
الماس عصبت بزود تكره هذا الشي فيه هي بتهدف لتعصبه بس هو ابد ولا عباله .
صرخت بقهر:سيتتتتتتتتتتا..
اجت سيتا مفزوعة :نعم مام..
زفرت ريماس وبغضب:وين الحلى ..
سيتا اشرت على الثلاجة :5 دقايق يكون جاهز..
جلست على الكرسي ..
سمعت رنت تلفون :الو نعم نهولة ..
نهال :لموسة وين الافلام الجديدة مو قلت شريتي ..
الماس عقدت حواجبها :الا شفتي بالدرج ..
نهال:اي ما في..
الماس :طيب دقيقة..سكرت من عندها واتصلت على معاذ ..
:الوووو يا ثور وين الافلام حقتي >>امحق اسلوب..
معاذ كشر:وجع يا البقرة اخذتها وهي الحين بغرفتي ..
الماس:طيب جيبها لي..
معاذ:انا شوي طالع مع اليس مب صاد لك جيبيها بنفسك وسكر حتى لا تقد تشتمة ..
الماس قعدت تتمتم بغيص واتصلت على نهال:الافلام موجودة
بغرفة معاذ انزلي جيبيها ..معاذ الكلب طلع وعمللي طاف.
نهال بكسل:والله متعيجزة ما راح انزل انتي اطلعي وجيبيها ..
الماس :وجع انا ما راح اطلع اربع طوابق من شانك اما انتي راح
تنزلين طابق واحد...والا اقول خلي وحدة من الي عندك تنزل ..
نهال :طيب ...وسكرت ..

نهال :سلسبيل انزلي لغرفة معاذ وجيبي الافلام منها ..
سلسبيل طلعت عيونها :لا انا ما اجيبها انتي ..والله فشلة
نهال :اوووف والله متكاسلة..لفت لنرجس انتي انزلي ..
نرجس بخجل :لا ..
نهال :ما في احد معاذ طلع وانتي تراك عايشة طول عمرك معهم
هم بحسبة اخوانك عن الخجل ترا لا يودي ويجيب..
نرجس :طيب وكشرت وهي نازلة ..

فتحت غرفة معاذ ودخلت
كانت كلها حوسة بحوسة مقلوبة
نرجس :اوووف الحين كيف القاهن بهل الحوسة..
راحت لعند التلفزيون وصارت تدور عنده ثواني وسمعت صوت الباب ينفتح ..







اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 07:57 PM   #8

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الخدامة تعطي الماس الحلى :اوووف ما بغيتي وحملتهن وطلعت
وصلت لجناحهم :اجيت ..
ايش ما رحتي تجيبي ..
نهال :لا خليت نرجس تجيب ..والله طولت ..
الماس :ههه اكيد ما هي لازم تعمل حملة تنقيب في غرفة معاذ
تراها دووم حوسة ومقلوبة ..وانسدحت على الكنب :ما فيني حيل انزل لها تطلع من نفسها ..

غرفة معاذ
جمدت لما سمعت صوته يقول :الماااااس ..
انتي ..بس انتبه انه مو اخته من شعرها لانها نزلت راسها بسرعة صد بسرعة..
نرجس بتوتر وشوي المسكينه تروح فيها وبتعلثم ولا كلمة مع بعضها :ترا ..خلتني ...الافلام ..
ابتسم معاذ وهو يميز صوتها وفهم ايش قصدها وهو يحط
السديهات :ترا نسيت انه الياس طالبهن ونزل ..وهو شاق الحلق
وشوي متوتر لانه على الرغم من انها عايشة معهم من هي
وعمرها 4 سنين الا انها بخجلها ما تقربت منهم ..
بعد ما طلع حطت يدها على قلبها بتوتر :اووووف ياربي ايش هذا
الاحراج ..اخذت السديهات ودخلت عند البنات وهي ساكته مع انه بنفسها تكفحهن ..


***********
أنا لا أقلد أحدا...
لأني ببساطة لا أشبه غيري من الناس...
صمتي لا يعني أني خائف...أو أني لا أستطيع المواجهة!!!
لكن في قاموس حياتي صمتي شيء يميزني عن غيري...

**********
روسيا البيضاء
في الليل دخلت غرفتها
واخرجت جهازا للتنصت ووضعت السماعات باذنها وتشاهد ما يحدث بالمكتب
رأت جون يتكلم مع احد يبدوا حارسه الشخصي..
وهو يمد له بعض الاوراق :خباها بالمكان المعتاد لا يجب ان تقع بيد اي احد والا سنقع بالمشاكل..
هز الحارس راسه واخذها ابعد لوحة ما على الحائط حتى تظهر
خزنه ,بسرعة قربت الصورة عليه واخذت تدون ما كتب ..
جون :متى ستكون الشحنه التالية ..؟
الحارس :لم يحددوا ميعادا لها لانه قد تم تأجيلها بسبب وفاة جيكوب الذي كان مسؤولا عنا ..
جون بحقد :تبا لتك المنظمة سوف تكبدنا الخسائر..على كل حال
سوف اذهب للرحة غدا فالتحضر نفسك لانه يوجد لنا عممل
بالشركة مبكرا ..وخرج ومن ثم بعد ثوانٍ خرج الحارس وراءه ..
لبست الزي مرة اخرى وخرجت واتصل على احد موظفي
المنظمة :اوقفوا الكميرات ..واغلقت
اوقفت الكميرات بحيث يظهر جماد ولا يبين اي حركة وتسلقت الى
المكتب ودخلت اتجهت عند اللوحة ابعدتها وفتحت الخزنه ..
كانت هناك الكثير من الارواق المالية والارواق العادية ..
امسكت الاوراق وبدأت بقرأتها وبدأت ابتسامة بالظهور على
وجهها وهي تقرا الاوراق وهي تتمتم :لقد انتهيت ..
اخذت الارواق واعادت كل شيء الى وضعه الطبيعي ونزلت
وخرجت من القصر بان تسلقت السور ..
/
/
/
وهي تمد الاوراق :ها هي كما طلبتم وقد تم انهاء جزء البحث..
نظر لها بتعجب انها فعلا لا تأخذ اي موضوع بسهولة :احم احم
حسنا ان موعد التصفية سيكون غدا وانتي اختاري الوقت المناسب..
كانت سوف تخرج :لكن هذه المرة عليك اخذ احد المتدربين ..
اغمضت عينيها بقهر كم تكره هذا الامر تعتبر نفسها كجليسة الاطفال بهذه الطريقة ..:من..؟
:روز.
ابتسمت باستهزاء لا انني بالفعل كجليسة الاطفال..
وصعدت لغرفتها ..
روز:اااه آن هل اتيتي وبحماس هل تعرفين اانني سوف ارافقك بالمهمة ..
آن بغيض :نعم ادري ..
روز:ههه هدئي من روعك سوف احاول ان لا اثير الشغب ..
آن:اسمعيني غدا بالليل يجب ان تكوني عندي ..
روز توقف وهي ترد التحية العسكرية :حاضر يا سيدتي وابتسمت وهي تخرج لسانها بلهو .
هزت آن رأسها بيأس لماذا فتاة مثلها تجبر نفسها على هذا العمل
وخرجت حتى تعود قبل ان يشعر احد ما بغيابها...

**********
ليس كل من بدأ حديثه معك بشكل ودي

يعني إنه يحبك

فـ رسائل وزارة الداخلية

تبدأ بـ ( أخي )

وتنتهي بـ ( سجن 6 أشهر و غرامة )

*********
يوم جديد
بجدة
بالمدرسة دخلت نرجس للمدرسة وهي تتثاوب لانها يادوب نامت كم ساعة هي والبنات ..
قابلت وحدة من صحباتها :صباح الخير ..
شهد :صباح النور ..ايش فيك شوي وبتروحي فيها نومة ..
نرجس وهي تتثاوب :كله بسبت البنات ظلينا امس سهرانات.
شهد:يوو نيالك انا امي من الساعة عشرة تكون مطفية كل شي..
سمعت وحدة تناديها من بعيد ابتسمت وراحت :هلا عبورة ..
عبير كشرت وهي تحاول تفخم صوتها :قلت لك ناديني عناد..
نرجس لوت بوزها :عبير قلت لك من اول تبي تكوني صاحبتي اعاملك مثل البنات والا انتي حرة ..
عبير سكتت وما قالت شي ..
نرجس بابتسامة :الا كيفك ..؟
عبير ابتسمت وهي تبين عادية :تمامو وانتي..؟
نرجس وهي تتثاوب .:تمام بس نعسانه وقربت وحطت راسها على كتف عبير ..عبير تجمدت
طالعت عبير بعيون زايغة :ايش فيك ليش كذا صنمتي ..؟
قاطع كلامها شهد الي تناديها :يلا سلام وهي تلوح لها ..
شهد مسكت نرجس بقوة من كتفها :لين متى راح تضلي تصاحبينها ..؟
نرجس بعدم فهم :مين قصدك..؟
شهد بحدة :عبير او مثل ما يقولن بنات المدرسة عناد ..
نرجس حركت يدها بلا مبالاة :ترا بالنهاية تظل بنت ..
شهد بقلق :والله احس وراها شي تراها بوية لا تنسين والشي
الغريب كيف تسمحلك غير عن البنات تعاملينها كذا ..
نرجس بلا مبالاة :يلا الحين الجرس بيرن وناخذ تهزيئة..


بمركز القوات الامنية الخاصة
كان جالس على مكتبه يراجع بعض الاوراق الي قدامه ..
سمع دق الباب :ادخل ..
دخل السكرتير وبتوتر:استاذ الوزير هنا ..
فز ليث من الكرسي :بسرعة دخله وراح لعند الباب
المهم بعد السلام وكله

الوزير:انت تعرف انه حالات التهريب زادت ..
ليث بتوتر :حاولنا نمنعها قدر الازم بس هم متخذين احتياطاتهم زين..
الوزير :هذا اكيد شغل وتخطيط من مافيات كبار ..؟
ليث :المشكلة انهم يستخدموا اساليب اول مرة نعرفها مو عارفين كيف نوقفها ..
وزير :احنا اجتمعنا واخذنا قرار وانا بنفسي جييت ابلغك اياه ..
ليث بانصات :تكلم..
وزير :نبي كفائة اعلى احد اقدر واعرف بالمافيا واعمالها ..
قاطعه غيث بصدمة :يعني تستبدلوني ..
الوزير :هههه راح فكرك لبعيد لا مستحيل انت خدمت كثير هنا
والمشكلة موب بكلة كفائتك بس احنا مواجهين على شي اول مرة
نشفه لكذا راح نجيب لك مساعدة حتى نصفي هل المافيا ..
غيث :مين تقصد..؟
الوزير وهو يقوم :بكرا بتفهم كل شي كون حاضر ..
ليث :طيب اجلس ما ضيفناك شي..
الوزير:هه ما عليه بكرا الحين لازم روح..
*********
هُنَاكـْ وجُوهْ مَاكِرةْ ، جَميِلةْ مِنْ الخَارِجْ وَ قَبيِحةْ مِنْ
الدَاخِلْ رُسِمَ علَىْ جَبينْهَا الكِذبْ وَ يرْوِي عَطشْهَا
النِفَاق ..
حقا أذهَلتنِيْ وقَاحتُها.!~

*********
بالليل
روسيا البيضاء
آن موجدة بالخارج بتنتظر روز لما تجي ..
ىن وهي تطالع ساعتها :اوووف اين هي..
فزت وهي تشعر ان هناك احد يبت على كتفها ..
:روز انتي بحق مجنونة..
ابتسمت روز بعبط ..
لبست آن القناع :هيا ..وبدات عملية التسلسل بهدوء وبسهولة لان آن قد حفضت المكان وحضرت كل شيء واتجهت للمكتب لانه من المؤكد بانه موجود هناك وبهذا الوقت وسيكون اسها التخلص منه بدون ضجة كما تريد آن..
دخلت الاثنتان المكتب واغلقته آن ..
اقتربت كل واحدة من احدهم فآن رفعت سلاحها بوجه جون..
اما روز بوجه مساعده..
جون بهلع :من انتم..؟؟
آن بسخرية:ملك الموت وقد اتيت لسلب روحك..
اما المساعد استغل انشغال روز عنه وهي تراقب جون وردت فعله
واخذ المسدس منها وسدده على رأسها :اخفضي المسدس..روز
كانت جامدة لانه لاول مرة تكون بمثل هذا المكان.
رمت آن المسدس وهي تشتعل غيظا..
جون :ههه لقت وقـ..لم يكمل كلامه لان آن قد سددت له ضربة بكوعها على رأسه فوقع غائبا عن الوعي..
صرخ مساعدة :ايتها الحمقاء ماذا فعلت ..
اما آن جرت نحوه بسرعة وضربته بركبتها اسفل فكه (طبعا كل الفنون القتالية الي تعلمتها آن صينية وهي بتتسم بالسرعة والبديهة والخفة والرشاقة)
فافلت روز وهو يترنح ..
وجه المسدس لآن لكنها ضربته برجلها فوقع على الارض والتقطته روز بسرعة ..
اشرت آن له بمعنى تعال وبدأ الاثنان بالقتال بمحاولات عقيمة من المساعد لاصابتها لكن كل ضرباته تتفاداها بعد ان انهكته وهي لم توجه اي ضربة له اقتربت وبسرعة مسكته من اكتافه ويدها الثانية على رقبته همست :وداعا وقامت بكسر رقبته ..
التفت آن لروز حتى تؤنبها لكنها بسرعة مشت باتجاها وهي ترى جون قد افاق وامسك بمزهرية وكان على وشك ضربها لروز ..
اسقطته ارضا وثبتته وقالت لروز :هيا اطلقي عليه النار ..
نظرت اليها روز منصدمة رفعت المسدس باتجاهه لكنها لم تستطع فعلها ..
تذكرت آن اول مرة قتلت فيها
كانت بصحبة ادورد باحدى مهماته "
وهو يمسك الرجل ويثبته :هيا يا آن اقتليه ..
ىن احست بخوف شيديد لكنها قالت :اخاف ان اصوبك..
ادورد وهو ينظر بهدوء لها :مستحيل انكادق مني بالتصويب..هيا يا آن اقتليه ان لم تتلطخ اليد بالدماء لن تستطيعي اكمال مشوارك معنا لن تتعودي على القتل الا بعد الجريمة الاولى..
آن لم تجب ولم تصدر منها اي ردت فعل ..
امسك الرجل من وجهه:هل تشعرين بالشفقة نحوة هذا لقد قتل المئات من الاطفال والنساء واغتصب العد\يد من الفتيات هل مازلت تشفقين عليه ...
اكمل بصراخ :كيف تريدين ان تنتقمي لاهلك هذا الرجل لم يكن اقل شرا من الذين قتلوا اهلك هييييا هيا يا آن ..
دماء هذا ما رأته بعدها قبل ان تسقط مغشيا عليها ..
"
دقت عنقه كان بامكانها بسهولة القيام بذالك من الاول لكن هذه كانت فرصة مناسبة لتعليم روز ..
طرقات بهمجية على الباب لابد انهم سببوا فوضى فلقد اتوا بسرعة سحبت روز وقفزت من الشباك للطابق الثاني ..
:روز ...اللعنة يبدوا انه اغمي عليها حملتها واتجهت للباب السري الذي اتت منه روز وركبت السيارة التي كانت بانتظارهم
/
بالمنظمة :لقد انتهت المهمة ..
نظرت للمكتب ادورد المغلق :اين الرئيس..؟
الموظف:لقد سافر..
مد لها الموظف االاوراق الخاصة للتقرير وكتبها واتجهت للمستوصف لكي ترا ما حصل لروز ..وهي مستغربة بالعادة يخبرها عندما يريد السفر..
:كيف حالها الان..
الدكتور:انها بخير بعض رضوض يبدوا انكم سقطتم من مكان عالٍ ..وانتي من لست مصابة ..مع انها كانت تكذب فعد السقوط جعلت نفسها اسفل روز وتقلت كل الضربة.
وذهب بعد ان اعطى ىن بعض التعليمات
اقتربت من روز وربتت على شعرها تحس بالذنب من وجود هذه
الطفلة هنا لا تريدها ان تصبح مثلها قاتلة باردة عديمة الاحساس
لقد طلبت منها امرا صعبا بالقتل ولم تراعيها .هه وهل راعوها
عندما قتلت اول مرة لم يكن يتجاوز عمرهت 12 سنة طفلة
لقدكانت طفلة لكنهم اعدموا طفولتها..

انتهى البارت

التوقعات

*عبير وايش قصتها ..؟؟سبب مصاحبتها لنرجس..؟
*نرجس ومعاذ ممكن يصير بينهم شي..؟؟
*بندر هل دايم راح يسكت لاهانات الماس..؟
*كيف راح يكون اللقاء بين علي والجوري..؟؟كيف راح تتغير حياة جورة لما تنتقل مع ابوها ..؟
*جولي وايش راح يصير لها بنيويورك..؟
* اكثر مشهد حبيتوه..؟
واي توقعات من عندكم





اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 08:36 PM   #9

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

معاذ


بندر


بس اتمنى تقرأ الي قبل حتى ما تتشتوا

*&ملاحظة
*القصص الموجودة بالرواية اكثر من نصفها خياليةة فالرجاء مراعاة هذا الشيء..
*جولي قصة عن ثقافة اجنبية عادات ثقافات غير عن الي النا فما
برضوا بعدين وحدة تحكي اختلاط وعلاقات وغيره..لانهم مو مسلمين..

آعشـــق آلـصَمت ..
يــستهۈيـني آإلهدۈُءْ ڪَـڠَيري مـن آلبـــَشَر
لَـم آخْتَلف ڪــــثيـرَاً عَنهمْ
آحيــآنـا ڠامض ابتَسم رڠم هــــــمي
آضحـڪ رٌڠمْ عــتـبي ۈَ ڠضبيْ , لايــعلَمْ مـابــي سۈآ خــــــآلـقي ۈَحدَهْـ



عندما اطمئنت على روز اتجهت الى غرفتها كي تاخذ حماما دافئا بعد هذا اليوم الشاق...
كانت المياه الدافئة تنهمر عليها بينما هي تسرح بعالم اخر عالم
خاص بها ,عالم غامض مليئ بالغموض والاسرار
خرجت من الحمام وبدأت بتجفيف نفسها من ثم اقتربت للمرآة
نقلت بصرها لظهرها العاري نظرت للبقع الزرقاء المائلة للون
البنفسجي من اثر السقوط في اثناء المهمة ..لكن هذه البقة تكاد لا
تقارن من الندبة التي توجد على ظهرها التي تبدأ من اسفل رقبتها
لتنتهي باسفل ظهرها اغمضت عينيها وهزت رأسها بقسوة في
محاولة ايقاف تدفق الذكريات التي هاجمتها فور رؤيتها لهذه الندبة
الملعونة ذهبت بسرعة وبدلت ملابسها

وخرجت من غرفتها لكي تتجه لمكان تدريبيها المعتاد


**********
أحبّ اللغة العربية بكل أحوالها .!.
إلا أني أعتب عليها في شيء فقط .!.
و هو .." ضمير الغائب "..
فلا أظن أن للغائب ضمير .!.

*********
اليوم التالي

نيويورك
وصلت جولي الى نيويورك واتجهت هي ووالدتها وكريس الى اقرب
فندق
جولي ددخلت الى احد الغرف لتبدل ملابسها ولبست مثل هذه الملابس


كان الفستان قد كسى جسدها واوضع معالم انوثتها البارزة.جمال ساقيها الطولتين البيضاوين
وضعت القليل من الكحل لتحدد عينيها ,احمر الشفاه بالون الخمري
المخملي لونها المفضل ,واخيرا لبست نظاراتها الطبية التي تجعلها
تبدو بشكل عملي واكثر ذكاءً.. فهي لا ترتديه لضعف بنظرها بل حتى يجعلها تبدوا اكثر عمليه..
خرجت فوجدت امها تجلس على احد الارائكـ..
نظرت لها امها فوقفت وقالت بشيء من القلق :الى اين يا جولي..؟
قالت جولي بنبرة هادئة وهي تنظر الى امها نظرات باردة :لدي
عمل يجب علي مقابلة الشركة اليوم ..اضافت وهي تنقل نظرها
الى ابنها النائم على احد الارائكـ اقتربت ثم حملته بحذر لتنقله
للسرير الدافئ خرجت مرة اخرى ..:اي شيء تحتاجينه اتصلي علي فورا..
امها بقلق :جولي اذا اردت ان نرجع فانا سوف اقبل ارجوكـ لا تضغطي على نفسك..
جولي بلا مبالاة مصطنعة وهي ترتدي المعطف :لا يهم وبنبرة
حادة لقد اتخذت قراري ولست انا من يتردد عند اتخاذي لاي قرار
اكملت وهي تسدل شعرها خارج المعطف :غدا سيكون المنزل
جاهزاً كي ننتقل اليه حملت حقيبتها واتجهت للخارج ...\
تاركتا امها خائفا وقلقة على ابنتها من ان يعود الماضي المؤلم كي يلاحق ابنتها مجددا ..
ركبت احدى سيارات الاجرة واعطته عنوان الشركة واتجهت اليها
دخلت باب الشركة بخطوات ثقيلة واثقة وهادئة توضح رزانتها
بملاح جميلة لكنها جامدة حركت شعرها الذهبي بملل وهي تنظر
الى ملامح الرجال وهم ينظرون اليها ,لاحت ابتسامة على شفتيها وهي ترا
بعضاً منهم يعدل من نفسه حتى يبدوا افضل لها لا يعرفون انها قد
مسحت كلمة رجل من قاموسها هه اغبياء هذا هو المصطلح الذي
تجده مناسبا لهم ولهذا النوع من الرجال الذين فقط يجرون خلف النساء من اجل شهوتهم لا غير..
عندما وصلت غرفة الاجتماعات
بدأت بتحية الجميع والتعرف عليهم كالعادة نظرات كثيرة تلاحقها
منها اعجابا لشكلها ومنها اعجابا بسيرتها الذاتية ومنهم ايضا من
ينظر نظرة استحقار لها ..\لم تهتم بهن وجلست على احد المقاعد ..
احست بالملل بداخلها وهي تنتظر الاجتماع ليبدأ فهم ينتظرون
المدير كي يصل فلقد اتى مساعده كي يعتذر بتاخر المدير بسبب
تعطل طائرته لانه كان بسفر في لندن.اخذت تنظر بدقة وتركيز الى الملفات لكي تكمل قراة المعلومات ..
بعد مرور بعض من الوقت دخل المدير ,وقف الجميع احتراما
وتقديرا له في حين جولي كانت مندمجة بالملفات التي امامها
القى المدير نظرة سريعة على الموظفين والمستثمرين وابتسامة
لاحت على شفتيه على الرغم من كرهه ان يقفوا احتراما له لكن
ايضا هذا يبث الراحة بصدره انهم الى الان يثقون به ..استرعى
انتباهه تلك الجميلة التي تجلس على الكرسي لم يرى شيئا من
ملامحها التي غطاها شعرها الذهبي استغرب عدم وقوفها له لكنه لم يعر الامر انتباها لانه لا يجبر احدا ..
جلس على الكرسي بجسده القوى والشديد
بنبرة عمليه:مرحبا بكم تعرفون ان اليوم هو اليوم الذي سوف
نختار به الشركة الانشائية التي سوف تشاركنا بالمشروع الضخم
فالان اطلب من مهندسي هذه الشركات التقدم لكي يشرح لنا عن رؤيته للمشروع وما ينوي فعله ..
كانت جولي مندمجة بالتعديلات الاخيرة على المشروع لانها لم
تجد الوقت الكافي للقيام به كله ..انهت ما بين يديها وزفرت براحة
واخذت تنظر الى عروضات الشركات الاخرى نظرت لهم بثقة
فهي تعرف مهارتها بهذا المجال وستثبت جدارتها باخذ هذا
المشروع مع انها لم تحضر له الا بيوم واحد ..

:الان فلتتقدم مهندسة شركة مون لايت "ضوء القمر"لكي توضح لنا ..
وقفت برشاقة من مقعدها ليبرز جسدها الرشيق النحيل الصارخ
بالانوثة منه وصوت كعب حذائها يدوي بالمكان.. حملت اوراقها وتقدمت الى احد الموظفين واعطته
وحدة تخزين حتى يبدأ العرض ,اغلقت الاضواء وبدا العرض
وزعت جولي منشورات عن نظرتها للمشروع رفعت نظارتها
بحركة بسيطة من سبابتها وبدات بالشرح والجميع منشدون لها ولكلامها ..
واخيراً قالت :اتمنى ان يعجبكم التصميم واعذروني عن اي خطأ
وتقصير فلم اعرف عن المشروع الا باليومين الماضيين ولم اجد
الوقت الكافي كي ابرز كل ما عندي..
ابتسمت بثقة وجلست بمقعدها ..لتنير الاضواء مجددا ويبدا المدير
بالنقاش مع موظفيه والمستثمرين لتحديد من سيقوم بالمشروع ..\
امسكت بيديها الاثنتين وهي تدعوا بنفسها برجاء ان تنجح ..\
المدير بنبرة هادئة :لقد درسنا كل العروضات المقدمة وكلها كانت
مثيرة للاعجاب لكن..تعرفون هناك مكان واحد فقط ...بعد
الدراسة والتحليل نجد ان شركة ....مون لايت هي الانسب..
ابتسمت جولي بفرح وهي ترغب بالقفز من شدة الفرح لكنها كبتتها مراعاة للمكان الذي توجد به ..
بدأت بمصافحة الكل بفرحة ..والكل يتطلع بتامل لما تستطيع فعله ..
اقتربت من احد المستثمرين يدعى توم وصافحته ..
قال بابتسامة :مبروك يا انسة ..
جولي بابتسامة هادئة :شكرا لكـ..
توم:فعلا كان عرضك مبهرا وباعجاب وبخاصة انك قمتي به باقل من يومين لابد انك موهوبة وبشدة ..\
جولي بثقة :أأمل ان لا اخيب ظنكم ...اضافت قائلة ..انا اتطلع للعمل معكم ..
توم بابتسامة غريبة :وانا ايضا..اضاف قائلا وهو ينظر الى خلف
جولي تعالي كي تتعرفي على مدير الشركة لقد اعجب بعرضك بشدة..
ربت توم على كتفه :جونثن..
التفت جونثن اليهم وهو ينظر الى توم :ماذا هناك ..؟
وهو ياشر الى جولي التي كانت تنظر حولها حتى ترى ان كان
هناك احد تعرفه ..:انها مهندسة شركة مون لايت ..
بهذا الوقت رن هاتف توم استأذن وخرج كي يرد عليه..
في حين ستيف وجولي التفتوا كي ينظروا لبعض..
لتحل الصـــــــــــدمــــــــــــة والصــــــــــاعـــــــــقــــة...

************
مَوجوْدونَ فيْ قُلوبنآ .. وَ لكنْ /
لاَ يُـمـكـنْ أآآن يُـوجَـدوآ فـي حَـيـآتـنـآ ..!
[ حَقيقةْ مُؤلمةَ .. وَلكنْ / عَليْنآ تَقـَــبُّـــلُهــآ ... !! ]

***********
بقصر الجد
حست الماس كعادتها بالملل وبخاصة انه اليوم عطله ونهال تاخذ اغلب اليوم نومة ..
دقت باب غرفة معاذ بدفاشة..
معاذ بصراخ :المااااااااااس ادخلي ..عارف ما في احد غيرها دفش بهذه الطريقة..
دخلت وجلست على الكنبة قالت وهي تتميلح :معاذ ..معاذ ..قلبي ..اخوي حبيبي..
معاذ بملل :اخلصي ايش تبي هاتي من الاخر..
مسكت الماس المخدة ورمتها عليها :صدق ما تنعطى وجه ..بس احسن بدون ما تميلح لكـ..مللللللللللللللللللللليت ..
رمى المخدة عليها :وجع قصري حسك..
وهي تمسح مكان الضربة :مالي دخل بجد ترا مليييييت..
معاذ وهو يقلب عيونه :طيب وانا ايش دخلني ايش اسويلك..؟
تربعت وحطت يدينها على خدها وبطفش:مدري بس لاقيلي حل..
معاذ :انا نفسي اعرف ليه دووم طفشانه..
هزت كتوفها بعدم معرفة ..
رن تلفون معاذ..
:هلا راشد ..انتو وينكم.. اماا خيانه يا كلاب من دوني..
معقول عناد الخكري قرر يفحط..بحماس اوووه انا الحين اجيكم انتظروني وسكر من عندهم..واتجه لغرفة التبدل
قال بصوت عالي:شوفي احد ثاني غيري لتضيعي الملل الي انت فيه..
اعتفست ملامح الماس وهي حاسة بملل زايد وطفش..
فجأة خطرت ببالها فكرة..!!

طلع من عند غرفة التبديل اتفاجأ بالماس الواقفة قدام الباب وتناظر له بابتسامة..
تعدها وهو يناظر لها باستغراب قرب للتسريحة واختار من الدرج
وحدة من ساعاته التفت مرة ثانية وشاف انه الماس على وضعها
قال بنبرة شبه قلقة :الماس فيك شي..
قربت الماس منه وهي مبتسمة :معاذ..
معاذ عقد حواجبه من لهجتها :نعم..
الماس وهي ترمش:رايح تفحط.. وبحماس تفحححححححححيط..
قرب بسرعة منها وحط يده على فمها وهو يصر على اسنانه:جب
تعرفين اذا ابوي او حمد سمعوا يذبحوني ..اضاف تسكتين.
هزت راسها بايجاب..بعد يده ..
الماس :معاذ قسم بالله مالانه ..
معاذ وهو يلبس نعاله :والمطلوب ..
الماس قربت وقالت :تاخذني معك على ساحة التفحيط وبحماس قسم بالله نفسي مرة اروح واشوف شو في هناك..
معاذ يفكرها تستهبل:هه كثري منها قال تروحين معاي ..
بدت الماس اسلوب الحن :معاذ بليييييييييز ما راح يبان مني شي
البس ثوب والتلثم بس ابي اشوف تحدي واحد بلللللللللللييييز ..
معاذ برفض :لا وما ازيد كلمة وحدة بعد...
كملت الماس حنتها على معاذ وتحاول تقنعه لين قال بالنهاية........

**********
ذاكِرَتي العَزيزَة :..
أَما آنَ لَكَ أَنْ تُدرِكي بَعد
أَنَكِ خَرَجتِ عَن مَسارِكِ الصَحيح..وبدَأتِ تَخذُلينَني فِي اختِباراتِي.!.
وتَنسَين كُل مآ قَد يُفيدُني...!!
والأَعظَم مِن ذَلِك أَنكِ تُجيدينَ العَملَ في كُل ما يُدمي قَلبي..!!

ذَاكِرَتي ...رُحماكِ.. :"(

*********
على حدود روسيا البيضاء ..
تقف بتركز مغمضة العينين بهدوء تام مرت دقائق وهي هادئة
ممسكة بالسيف الامع بيديها ثوانٍ قبل ان تنطلق مسرعة الى الدمية
المصنوعة من القش وتقسمها لنصفين ..
جلست بعدها بتعب على الارض لانها كانت تتدرب طوال
الليل..تناولت الماء من حقيبتها كي تروي عطشها..اغمضت عينيها لتسرح بعالم الذكريات ..

ذكـ ريـات اآلـمـاَضـي~
جلست بعد يوم متعب من العمل الشاق والتدريب المكثف..
قالت وهي تركز نظرها الى الصف الذي امامها الذي قد خلا من العلب بعد ان اصابتهم بكل براعة:ادورد..
جلس ادورد بجانبها واستلقى على ظهره:نعم..\
آن بهدوء:بهذا اكون قد اكتملت تماما من التدريب..صحيح..؟
ادورد وهو ينظر اليها واحساسه يخبره بانها تنوي على شيء ما ..
:نعم فقد علمتك استخدام الاسلحة وبعض الفنون القتالية التي اجيدها ..
آن بغموض:هذا لا يكفي اريد المزيد..
عقد ادورد حواجبه باستغراب:لم افهم..؟
آن بنظرة ثاقبة:قل لي يا ادورد ما هو المتميز فيني عن باقي العملاء الاخرين..
ادورد على نفس حالته :انتي تعتبرين من افضل القناصين..!
آن:انت تعرف جيدا المافيا الروسية بخاصة تعتبر من اخطر
المافيات بالعالم وان الرجال فيها ليسوا رجالا طبيعين ان كان
بمهاراتهم القتالية او بالفنون التي يتبعونها ...وبهذا اذا ما حدثت
مواجهة بيني وبين واحد قوي جدا بينهم سوف اخسر لا محالا ..
ادورد عقد حاجبيه باستغراب :اذا ماذا ترمين اليه..؟
آن نقلت بصرها اليه وقالت :اريد تعلم المزيد حتى استطيع الوقوف
بوجههم من دون خوف اريد التميز عن كل عملاء المنظمة..\
ادورد بنظرة غامضة :احقا تريدين ذالك..؟
آن هزت رأسها بثقة بايجاب..
ادور اعتدل بجلسته :اذا لكـ ذالك لكن ان يتم ذالك راجع اليكـ..\
آن بعدم استيعاب الى ما يرمي اليه:لم افهم..؟
وقف ادورد :تعالي معي وسوف تفهمين..

اخذها الى منطقة على حدود الصين
بالسيارة
كانت تنظر للمكان باعجاب
كانت بالفعل منطقة تجذب الانسان بجمالها الطبيعي ..
وقفت السيارة عند واحد من المعابد القديمة ..
ادورد:بهذا المكان الشخص الذي سيحقق لك ما تريدين..
آن باستفسار :ما الذي تقصده..؟
ادورد بهدوء وهو ياشر على المكان :هنا يقبع احد اصدقائي
شون لي صيني يعرف مهارات وفنون قتال تعتبر قديمة ولا
يعرف اساليبها احد الا القليل وحتى ان عرفها لا يعرفون الاسلوب الصحيح لها..
آن بابتسامة :حقا..
ادورد جمدت ملامحه :لكن ..
آن عقدت كلتا حاجبيها:ماذا ..؟
ادورد :ان كان سيقبل بك كطالبة ام لا هذا ما لا اعرفه عرضت
عليه سابقا تدريب بعض عملائي وحتى تدريبي لكنه رفض فلم اعد
اطلب منه ولكن لاجلك سأحاول لكنه كما قلت لكـ يرجع الامر اليكـِ
آن بثقة :سوف اكون طالبته مهما كلف الامر..
\
\
\
ادورد :انا ذاهب لديك مهلة هذا اليوم فقط كي تقنعيه واما فلا..
آن:هزت رأسها بايجاب :حسنا
وذهب ادورد
الحوار بالغة الانجليزية **فصحى
شون (اختصار شون لي)يؤشر لها :انت ايتها الطفلة ..
اشرت آن على نفسها للتأكد:انا..
حرك عينيه بملل :وهل يوجد غيرك..
آن بسخرية:وهل اعرف وهي تنظر له وتقيمه وبخاصة انك قد
شربت الكحول قد لا تكون بوعيك..
شون عقد حاجبيه :الا تريدين التدرب ,كيف من الممكن اقناعي
بتدريبك وانت بهذه الحالة يجب ان تكوني مؤدبة..
آن بصراحة :انا احب ان اكون صريحة ولا اكذب واو تريدني ان اكون كاذبه منافقة ؟..
لاحت ابتسامه على شفتيه وادر ظهره كي يخرج من المكان ..
خرجت وراءه تلحقه ..
رأته يجلس على ظل احدى الاشجار يمسك قاروره بيده يبدوا انها من الكحول..
آن:هي انت ايها السكير الاحمق..
شون ينظر لها بغضب:من هو السكير الاحمق.
آن ضحكت بشده فشكل وجهه وهو غاضب مضحك جدا يبدوا كغضب طفل صغير:ههه انت ههههه.
عبس شون وضيق عينيه وهو يقول :لما تضحكين ايتها الحمقاء..
وقفت آن عن الضحك وقالت بهدوء:لن تدربني..
لف بوجهه للامام ووقال :ليس قبل ان تجتازي الاختبار ..
عقدت حاجباها باستغراب :ما هو الاختبار ؟؟

ايقظها من سرحانا اهتزاز الهاتف بجانبها ,امسكت به وفتحت الخط
آن :نعم.... بصدمةة ماااااااااذاااا...حسنا حسنا انا قادمةة واغلقت
الخط انتبهت لمكالمات ورسائل لم تنتبه لها وكلها من روز ..
الرسالة الاولى
*آن ردي علي ان هناك امرا مهما *
الرسالة الثانيةة
*آن لقد اوقعت سواري اثناء قيامي بالمهمة سوف اذهب لجلبه بك او بدونك *
ضغطت على الهاتف بيدها وصرخت :سحـــــــــــــقااا
يا رووز سحــــــــــــقاا رووووز الحمقاء ...
سحبت سترتها السوداء ولبستها حملت مفاتيح دراجتها ,ركبتها وانطلقت بسرعةة ....

***********
الظروف ..!
تكشف لنا معادن الناس :
بعضهم خاب الظن فيهم ..~
والبعض الآخراجمل بكثير مما كنا نظن ..~

************
بقصر الجد الوليد

بالنهاية معاذ :طيب طيب باخذك بس شوي وارجعك..
صرخت الماس من الحماس :يس يس .
حط معاذ يده على فمها :جب ,فضحتينا .
بعدت يده وبصوت خافت :سوري ......اه صح الثوب ..
معاذ سكت وقعد يفكر شوي طالع على الماس من فوق لتحت وبعدها راح وقال :دقيقةة.
دخل غرفة التبديل رجع لعندها ومدالثوب الها ,طالعته باستغراب .
قال بتفسير:هذا الثوب عملته قبل سنه مخصر ما لبسته الا لبسة وما قدرت بعدها جربيه اظن بيناسبك ..
الماس سحبت الثوب وبسرعة انطلقت لغرفتها اما هو كمل لبسه ونزل تحت ينتظرها ..
.
.
بعد مرور عشر دقايق
كان معاذ ينطرها عند السيارة
طالع الساعة وبتأأففف:اوووف وين راحت هاذي..
سمع صوت :احم احم ..
رفع راسه وطالع صاحب الصوت شخص متوسط الطول بس مايل
للقصر اكثر ,جسمه باين مايل للنحف ومتلثم طالع شوي عيون هذا
الشخص وبعد صمت قال بعدم تصديق :الماااااس ..
الماس بصوت عادي لا خشن ولا ناعم (بفعل اعتيادها على
الخشونة مع اخوانها ):بشحمها ولحمها ..
طالعها وهو لساته تحت الصدمة ..
لين ماصرخت :اووووف يلا ندخل ترا طقيت من كثر ما لبست
تحت الثوب حتى لا يبان شي ..شافته لساته صافن ..:معاااااااااااذووه وصمغ..
فز معاذ من صوته قربت ودفته من عند الباب بخشونه..ودخلت
اما هو تمتم :اعوذ بالله مو بنت ..
طلت من الشباك :قلت شي ..؟
معاذ يتجه لباب السايق :لا ما قلت شي ...وطلعوا .
.
.
قبل ما ينزلوا
معاذ بتحذير :ما تتحركي من جنبي ولا ثانية مفهوم..
الماس وهي تطالع الساحة بحماس قالت بتسليك :اكيد اكيد..
معاذ بنص عين :بدون تسليك ..
الماس قلبت عيونها بملل :اوك
عدلت لثمتها ونزلت هي ومعاذ ..
كانت جنب معاذ بتمشي بهدوء .. لا بدلع ولا بخشونة زايدة
وابد مو باين عليها بنت ملامح جسمها مغطاية ووجها مو باين.
قرب منها وقال بهمس :ما راح اروح عند الشباب ظايل معك لين ما يخلص التحدي .
هزت الماس راسها بايجاب :اوك.
بدأ التحدي
والماس متحمسة بشكل كبير وعيونها طالعة على الاخر دايم بشوف
التحديات على اليوتيوب بس هاي اول مرة بتشوفها على الواقع .
/
/
/
كانت واقفة على جنب وقالت بصوت منخفض :هلا يبا ..نعم ..ازين ..مو مطولة بالكثير نص ساعة واكون بالبيت ..في امان الله ..
سكرت الخط وتنفست الصعداء لانه ابوها ما شك بشي ..
عدلت لثمتها وكانت راجعه لعند معاذ ..
انفجعت بمنظر الكل بيهرب حست بفهاوة وهي مو فاهمة شي ..
شافت واحد بيركض :ايش في ..؟
الشخص وهو يجري :دووريةة ..
رجعت لورا بسرعة ولقت مكان صغير تتخبأ فيه وجسمها ساعدها
في هذا ,حست بقلق كبير على اخوها بس لو طلعت اكيد بتوقعه بمشكلة اكبر ...
مرت تقريبا اكثر من ربع ساعة والمكان صار هدوووء غريب
حست ما في تحركات بالمكان طلعت بهدوء طالعت المكان كان فاضي على الاخر تنفست براحة
بس جمدت لما سمعت صوت وراها قول :.........

**********
نَعَمْ غَآمِضْ ، نَعَم مُتَنآقِضْ، نَعَمْ حَسَآسْ لَكِنْ ,,

لَسْتُ بِصَرِيحْ كَآذِبْ ,
لَسْتُ بِوآعِدْ خَآئِنْ ,
وَ لَسْتُ بِمُمَثْل بَارِعْ ,

***********
في جدة
بيت ابو ليث
نزل من الدرج بخطواته الهادية والواثقة كشخته المعتادة مثل العريس بليلة عرسه وريجة العود الي بيفضل استخدامها ..
قرب من طاولة الطعام وباس راس امه وبنبرة الهادية :صباح الخير يا الغالية.
امه بابتسامه :صباح النور ..
راكان (اخوه )صباح النور ...ههه ايش هذه الكشخة.
ليث بابتسامه وهو يجلس :صباح الخير .. بابتسامه غرور وهو يرفع حاجبه وبعدين انا دايم اتكشخ ..
راكان رفع جاجبه :ادري بس اليوم احس بشكل زايد .
زادت ابتسامه ليث ما علق وبدأ ياكل ..
رفع نظره وصار يطالع كل الجالسين ..
امه الي كاللعادة بتاكل بهدوء وكل شوي بتطالع اذا احد ناقصه شي ..
راكان الي بيضيف جو المرح وبيزيد من حلاوة الجلسة ..
اخته نارا الي وجودها مثل عدمه واحد ما بتقول شي كأنه الها عالم ثاني خاص فيها ..
طالع مكان اخته ديما :الا ديما وينها...
ما كمل كلامه الا ثواني نزلت ريما بسرعة وهي تجري قربت من امها وباست راسها :صباحوا .
صارت تجهز لنفسها ساندوش وتحط اكل بفمها شرقت من سرعة اكلها .
طقها راكان بخفة على ظهرها :الاكل تراه مو طاير ..واعطاها كاس ماي .
ديما :كح كح كح لا بس الحين بيخلص الفاصل ..
لييث عقد حواجبه باستغراب :فاصل ايش .؟
ديما حطت كاس الماي :الفلم ..
قرب وشد اذنها :يعني مواصله .
ديما فلتت منه وهي تجري لفوق :بعدين تحاسبني الحين بيفوتني الفلم ..
هز راسه بيأس :متى تعقل هذه البنت ..؟؟
مسحت نارا فها بالمنديل :الحمد الله وطلعت فوق لغرفتها ..
طالعتها امها بحزن ..
ليث انتبه لنظرات امه قال لتضييع الموضوع :الا راكان ..
راكان وهو مركز بالاكل :هاا .
ضربه ليث بالمعلقة على راسه وبنظرة حارة :هويت ببير.
حك راكان مكان الضربة :احم احم اسف .
ليث :على كل حال متى سفرتك لتأخذ الماجستير .
راكان طالع اخوه :ان شاء الله بعد اسبوعين راح ابدأ دراسة ..
ام ليث :طيب يا ابني ليش ما تدرس هنا مو شرط تسافر ..
راكان اخذ نفس لانه عارف تحسس امه من سفره :يما هناك جامعات احسن ..
قام ليث من مكانه حب راس امه :توصين على شي انا طالع ..
امه بابتسامة :سلامتك .
وطلع .ركب سيارته واتجه لمقر عمله
دخل مكتبه وبدأ بشغله المعتاد ..
سمع الباب يندق
ليث وهو مركز بالاوراق :تفضل .
دخل السكرتير :استاذ ليث .
ليث على حاله :نعم .؟
السكرتير بتوتر :الوزير هنا ومعه ضيف ..
ترك ليث الاوراق الي بين يديه وقام وقال بهدوء :خليهم يتفضلوا
ولا اوصيك مثل ما نبهت عليك امس عن الضيافة .
هز السكرتير راسه بايجاب وطلع ..
دخلوا
قرب ليث بهدوء وثقته المعتادة ومد يده صافح الوزير :السلام عليكم نور المكان ..
الوزير بابتسامة بادله المصافحة :وعليكم السلام ,منور بوجودك ..
حول ليث نظره للضيف الواقف جنب الوزير .مؤكد من هيئته انه
اجنبي ببشرته البيضة شعره الاشقر وبعض الخصل البيضاء وعيونه ذات اللون الازرق ..
مد يده يصافحه تردد بداخله في كيفية رد السلام عليه .
الضيف بلغة عربية ركيكة :السلام عليكم .
ليث بهدوء لا يخلوا من الاستهجان والاستغراب :وعليكم السلام ..بعدها اشر على الكنب تفضلوا ..
بعد ما جلسوا
الوزير :انت تعرف سبب جيتي لهنا سبق وقلت لك ..
هز راسه ليث بايجاب :ايه خبرتني ,بس ما قلت كيف .؟؟
الوزير :كيف مو انا الي راح جاوبك اشر على الضيف هذا الي راح يجاوبك ..
نقل ليث بصره للضيف الجالس بصمت ..
الضيف بالانجليزية :الان سوف اقدم نفسي لك انا ....



اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-14, 08:38 PM   #10

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

************
سَ يبْقى هَذآ آلأنگسَآر سَراً ~
لَنّ أسَمحْ لَ ألبُگاء بِ ألأنهِمار من عَيْنآي…
س أنسى ألحُزنَ مِن أجل گبريَآئي…
سَ أُقآتل گي لآ تُعلن أنتصآرگ ~
لَن تتَخلصْ منّ لَعنتيّ ولآ بَقآيآ عُطري..
سأغزوا گُل تفَاصيلگ من ذآگراتي وأطرُدهآ~
وأبحث عَنكّ بين طيَآت ألمآضي وأقتلگ ~
وأعلنُ أنتصاري **


*************
في نيويورك .
امتصت صدمتها وتقدمت بخطوات هادئة ومدت يدها كي تصافحه
بهدوء عكس حالتها:لقد مر وقت طويل ..اضافت بعد سكوت بصعوبة جونثن..
اما هو فكانت الصدمة كفيلة بان تخرسه وتهز كيانه مد يده بدون
شعور لكي يصافحها وتمتم بكلمات غير مفهومةة..
تركته وذهبت بعيدا عنه في حين هو لم يستطع امتصاص صدمته للآن...
بعد مرور قليل من الوقت عاد لوعيه وبدا بالبحث عنها اخ ينظر يمينا ويسارا كي يجدها ..
لوهلة شعر كأنه قد رأى خيالا ..لكن تاكد مما رأه عندما وجدها تقف بالقرب من طاولة الاجتماعات..
اخذت ترتشف قليلا من الماء كي يهدء من روعها ويخفف من دقات
قلبها المتسارعة اغمضت عينيها بقوة بيمنا ترتشف من الماء في محاولة لمنع نفسها من البكاء ..
بصوت هادء يحمل نبرة غريبة :جوليانا ..
احست باضطرابها يزداد من سماع صوته بخاصة من مناداتها
لاسمها جوليانا هو الوحيد الذي يناديها هكذا اغمضت عينيها
واخذت نفسا طويلا لمحاولة تهدئت من روعها ..
وضعت الكأس على الطاولةة والتفتت له وقالت بنبرة عملية وهي
تنظر له ببرود :نعم سيدي بالتشديد على كلمة سيدي هل تريد شيئ ..
لم تفته نظراتها الباردة وبالتأكيد نظراتها الحارقة النارية الكارهة
والحاقد له احس ان عباراته قد الجمت قال بهدوء عكس التوترات
التي توجد بداخله :لا شيء فقط احببت ان اخبرك اني سيد بالعمل معك ..
/
،
/
كانت تنظر لمعالم المدينة بصمت وشرود ,نظرات تائهة ضائعة
,لقد تغيرت كثيرا المدينة بالسنين التي ابتعدت عنها ..غيرب حال
البشر كيف من الممكن ان احب الاماكن على قلبه تصبح ابغضها
عليه ,وكيف من الممكن ان تصبح اسوء وابغض الاماكن احبها
كلها بفعل شخص واحد هل من المعقول ان كل هذا الامر يحدث بسبب شخص واحد...
تفاجأت بالدموع التي قد ملئت وجنتيها مسحتها واغمضت عينيها بقوة في محاولة نسيان ما حدث .
ايقظها من شرودها صوت السائق :لقد وصلنا يا سيدتي .
اعظته اجرته ونزلت للفندق جل ما تفكر الان به هو وسادة تغمض عينيها عليها كي تنسى ما حدث ..
دخلت بهدوء وخلعت حذائها ببطئ حتى لا تصدر اي صوت
رأت امها نائمة على احد الارائك اقترابت منها ونظرت اليها
تنهدت امها لن تتغير فهي لن ترتاح حتى تكون ابنتها في المنزل ..
اخذت تهزها برقة :امي امي ..
استيقظت امها واعتدلت بجلستها :جولي لقد عدتي ...اريد..
قاطعتها جولي :امي انه ليس وقت الكلام فلتذهبي لغرفتك كي ترتاحي .
امها :حسنا واتجهت لغرفتها
دخلت جولي غرفتها بتعب بدلت ملابسها والقت بنفسها على
السرير بارهاق ..نظرت لابنها الصغير النائم بالقرب منها
سحبته لاحظانهاواحتضنه بقوة تخاف من ان تخسره ,تخشى اليوم
الذي سوف يحدث به هذا وان حصل هذا فانها ستخسر رغبتها
بالحياة اغمضت عينيها بقوة وبدأت دموها بالانهمار همست بضعف :لن يأخذك احد مني ..

*************
لـكـــل شــئ فـــي حـــيـــاتـــي مـــيـــزة خـــاصـــة فــلـــكـــل شـــئ لـــغــة .
لــــصـــمـــتـــي لـــغـــة.
لـــغــمــوضــي لــــغـــة..
لـــحـــزنـــي لــــغـــة.
لـــهـــدوئـــي لـــغــــة.
أنــــا لـــي لــــغـــة.
وهــــــــي الـــــصــــمــــت
هــــــــذه حـــيـــاتـــي لــــهــــا مـــيـــزة خــــاصــة
فصمتــــــي عالـــــــــم لا يفهمـــــــه إلا أنـــــــــــا

*************
روسيا البيضاء
وصلت للقصر الذي ادت به اخر مهامها ,نزلت من على دراجتها
وركنتها بمكان بعيد عن الانظار ذهبت للباب السري ودخلت منه
للقصر ..مشت بهدوء وخفة في آن واحد الى ان وصلت للنافذة المكتب بدأت بالتسلق ..
في الداخل
يمسكـ بها احد افرد الشرطة الذين يقومون بالتحقيق بالجريمة ..
قال بالروسية :من الافضل لكي عدم المقاومة ..
روز بمحاولة يائسة تحاول الافلات منه لكنها لا تجنح بسبب فارق الحجم بينهما ..
حت بان مسكت الضابط قد خفت وجسمه قد ثقل وبالنهاية وقع
ارضا ,نظرت اليه بصدمة وعينيها قد تجمعت بالدموع
رفعت نظرها كي ترا المسبب لهذا الامر .
قالت بصوت خافت :آن ...من ثم اشرت عليه وهمست برعب :لقد
مات .آن بهدوء وهي تنقل بصرها اليه :لا تقلقي لم اقتله انما وقع
مغشا عليه من .... لم تكمل كلماتها بسبب معانقة روز العنيفة لها ..
آن بنبرة حانية لاول مرة تظهرها :اششش اهدئي لم يحدث شيء ..
ابتعدت روز عنها قليلا عندما هدأت بنبرة باكية :السوار لم اجده
آن رفعت قناع روز ومسحت دموعها :لا يهم سوف اعوضك بافضل منه ..
هزت روز رأسها بعنف :لا لا لا انه كل ما تبقى لي منها ..
آن :هيا لنخرج واعدك ان السوار سوف يكون بين يدك في ساعات قليلة ..
روز باعتراض :لكن ..
مسكتها آن من وجهها واقتربت منه :هل تظني من الممكن ان اخلف بوعدي .
هزت روز رأسها بالنفي ..
آن بابتسامة خفيفة :اذن ثقي بي ..هيا فلنخرج قبل ان يستيقظ الشرطي ..
/
،
\
جلست على السرير واخذت تجفف شعرها بنظرات شاردة ..
بدأت دموعها بالانهمار ..
*
اقتربت منها بهدوء ابتست بتعب :كيف حال طفلتي اليوم ..
روز بابتسامة طفولية مرحة :بخير .
نظرت اليها بتعب ومن ثم قالت :لدي شيء لكي ..
روز قفزت بطفوليه :حقا ..
احست بالسعادة برؤية طفلتها بهذه الفرحة .
مدت يدها المنهكة لقد ظهرت عليه معالم الكبر مبكرا وتميل
اطراف اصابها للون الاسود .. لجيبها المهترء واخرجت سورا ذهبيا لامعا .
اقتربت روز وهي تنظر للسوار بانبهار :وااااو انه حقا جمييييل ..!!
امها بابتسامة من بين شفتيها المتشققتين التي تميل للون الابيض :اعطني يدكي ..
مدت روز يدها ..
بعد ان البستها له :سوف يبقى ذكرى مني لكي فحافظي عليه جيدا ..
هزت روز رأسها بحماس :مؤكد ..*
ضمت ركبتيها بيديها واغرقت رأسها بين ركبيتها ..
بقيت على حالها الا ان احست بيد تلتمس شعرها ,رفعت رأسها
:آن ..
آن مدت يدها تمسح دموع روز :لما البكاء .
بعدها رفعت السوار :تررراااااا ..
روز مسكته بسرعة واخذت تقلب به للتأكد منه وبعينين تلمعان من الفرحة :انه هو .
آن بابتسامة :نعم هو بعينيه ..
حضنتها روز واخذت تقفز على السرير بفرحة ..
:شكرررررررراً آن حقا اني احببببببك يا آن ..
ابتسمت آن قالت :لا داعي للشكر ..
ابتعدت روز وبدأت بارتداء السوار ..
رن هاتف آن ردت عليها وقد تحولت نبرتها لنبرة جليدة باردة ..
نظرت لها روز باستغراب لطالما كانت آن سر كبير لم تتمكن من
اكتشافه غريبة هذه الآن فتارة تكون باردة قاسية متوحشة تتوقع
انها حتى لا تمتلك قلبا وتارة تكون حانية لطيفة ..احست بالصداع
من مجرد التفكير بشخصية آن ابتسمت وردتت بداخلها :لا يهم من تكون المهم انها بجانبي ..
آن قالت بهدوء بعد اغلاقها للهاتف :ارتاحي لدي عمل للقيام به ..
روز :لكن انتي لم ترتاحي حتى ..
آن اقتربت ساعدت روز بالاستلقاء على سريرها :لا تهتمي بي الاهم هو انتي ..
روز كانت سوف تعترض ..
آن :بدون اعتراض لا تقلقي لا يوجد الكثير من العمل عندما انهيه سوف اذهب للراحة ....

************
كـــم أتمنــــى أن أحـــرق كـــل ( رجــــل ) ..

كُـــتب في هويتـــه: [ الجنــــس ذكـــر ] ..

وهــوَ لا يعــــرف للرجولـــه عنـــوان ..!

************
في الرياض
بيت ابو غيث

كانت موجودة بغرفتها تعدل اوتار الغيتار
سمعت صوت طرق على باب غرفتها :مين ..؟
:انا..
استغربت :عمي قالت بصوت عالي تفضل..
دخل ابو غيث عليها :صباح الخير .
جوري :صباح النور ..بعدها اضاف تفضل اجلس ..
جلس على واحد من الكراسي ..
ابو غيث مو عارف من وين يبدأ :جوري ..احم احم تعرفين انو ابوك جاي اليوم ..
هزت جوري راسها بايجاب :اي
ابو غيث اخذ نفس طويل :الي ابيك تعرفينه طالما انا عايش هذا
البيت مفتوح الك على الدوام لو مو حابة تروحين مع ابوك ما راح اسمح لاحد ياخذك ..
جوري بابتسامة امتنان :اعرف ما تقصر يا عمي ..واعرف اب
د ومن المستحيل يجي اليوم الي تطردني من ذا البيت ..
ابتسم ابو غيث على كلامها وبعدها قال بنبرة مقصودة :الا جوري
اعرف من ورا روحتك هذه شي ايش هو ..
ابتسمت جوري على جنب:انت تعرف الجوري مستحيل تنجبر على
شي ما تباه وما روحتي لهناك الا لتصفيه ديون ..
ابو غيث ابتسم :ادري عنك ..على كل حال متى ما خلصت تصفية الديون حقتك البيت مفتوح لك ..
طالعته بابتسامة هي متاكدة من حبه لها مثلها مثل اي ولد من
اولاده وما اختلف بالمعاملة معها الا لما تغيرت شخصيتها واسلوبه معها بفعل اسلوبها معه ..
ابو غيث طالع الجيتار بابتسامة :اعطيني اياه من زمان عنه ..
مدت جوري الجيتار له :يبي له تعديل ..
اخذ يعدل بالاوتار :اخر مرة عزفت ..
قاطعته جوري :قبل تقريبا اربع سنين او اكثر ..
ابتسم ابو غيث :صح كلامك
واخذوا يسولفوا بدون ما يحس الوقت ..
.
كانت طالعة تنادي بنتها للغدا سمعت صوت موسيقى من غرفتها
انتبهت للباب المفتوح جزء منه شافتهم جالسين منسجمين مع بعض
ابتسمت من زمان ما شافتهم جالسين مع بعض بدون مهاوشات اخر
مرة قبل ما تتخرج ,قبل ما تتغير شخصيتها دعت بداخلها :يا رب يديم هذه الحال ..
دخلت :الله تسولفون براحتكم وتاركيني تحت على الاقل كان قلتوا
في وحدة تحت لحالها ما في ونيس لها ..والا يا ست جوري جلسته معه نسيتي امك ..
قربت جوري من امها وباست خدها :افا وضووح تغاار اصلا ما في يشغلني عنك يا قمييل ..
قرصت امها خدها :اي كلي عقلي بحلاوة بهل كم كلمةة ..
جوري تحاول تغير الموضوع :الا وضوح ايش طابخة لنا من ايديها الحلوات ..
طقت راسها بخفة :صح ذكرتوني يلا الغدا جاهز انزلوا لتحت ..
جوري بابتسامة مرحة :يلا ..ونزلت .
نظرت امها لها بابتسامة لكن سرعان ما تلاشت وهي تتذكر جية
علي عليهم وكيف انو جوري راح تبعد عنها ..
ابو غيث بحنيه :ايش فيكي ..؟؟
ام غيث بابتسامة صفرا :ما في شي بس ..
ابو غيث تنهد :فاهم الي ببالك ..لا تقلقي على جوري تعرف تدبر روحها بنفسها ..
ام غيث :الله يجيب الي فيه الخير ..
ابو غيث :امين ..

**********
اربع اشياء في حياتك لا يجب ان تكسرها :~
الثقة..,الوعد ..,الحب..,القلب ..-
لانها حين تنكسر لا تصدر صوتا
لانها تحدث كثيرا من الألم ..~

**********
جدة
الضيف بالانجليزية :انا ادورد كليف واترسون ..
ضيق ليث عيونه كما لو انه هذا الاسم مر عليه بعد وقت من
السكوت نظر اله بعدم تصديق :معقول انت ..!!
الوزير هز راسه بايجاب :اي نعم رأس منظمة الروسية روح الانتقام .~
زادت عيونه اتساعا من صدمته ..
الوزير :اكيد متفاجأ وبتتسائل سبب جيت هذذا الشخص لنا .
هز ليث راسه وهو ما زال تحت تأثير الصدمة ..
الوزير :مثل ما قلت احتمال زيادة التهريب بالبلد بسبب تعاونهم مع
مافيا فلكذا طلبت مساعدة منهم لانه الهم خبرة طويلة بالتعامل مع المافيا ..
ليث حس الامور بدت تتوضح وقال :فهمت ..
ادورد بالانجليزية :لذالك بامكانكم استأجار احد عملائي ..
ليث رجع لطبيعته العملية :نريد عميلا بمواصفات جيدة بامكانه تقديم العون الجيد لنا ..
ادورد اخرج من حقيبته مجموعة من الاوراق اعطاها لكل من
الوزير وليث :هذه معلومات عن العملاء المقترحين للعمل ..
تحتوي الاوراق على سنين عملهم ,مهاراتهم ,عدد المهام المنجزة ,واعمارهم وغيرها ....
بدأو بالنظر للاوراق
ليث باندهاش :بصراحة انهم حقا مدهشون ويمتلكون مهارات عالي ..لكن ..
ادورد نظر له بتمعن :لكن ماذا ..
ليث :نحن نرييد شخص بخبرة كبيرة بالتعامل مع المافيات ومعظم هؤلاء الاشخاص اقل مهارة من الجدّد.
ادورد :امم اذا لم يبقى سوى ..اخرج ورقتين من حقيبته ومدها للوزير وليث ..
بدؤا بالقراءة
العمر 26 سنة
عدد سنين الخدمة 13 سنة
المهارات القنص
الكونغ فو
التايكوندوا
كرافا ماغا
الآيكيدو
جيو جتسو
الكيسي
استخدام السيف

عدد المهام المقبولةة 150
عدد المهام المنجزة 150
عدد المهام غير المنجزة 0

ليث باندهاش :ايشش ذا ..!!! انا ما اصدق في احد بيعرف هذه
الفنون هذه الفنون م زمان مو موجودة ومستحيل احد يعمل مهمات بدون فشل مثل غيره من العملاء ..
ادورد بابتسامة ذات مغزى :بل يوجد صدق ..
ليث عقد حواجبه :اتجيد اللغة العربية ..
ادورد :ليس الكثير البعض اعرفه اما الباقي افهمه من انفعالاتك..
ليث وقف من مكانه وقال :انا سوف اتي لروسيا للتاكد .
الوزير حس بفشلة من كلام ليث :اس..
قاطعه ادورد بابتسامة :لم اسمع هذا الكام لاول مرة , ويحق لك
القلق والشك بهذا الامر ,اذن فلتأتي ولترى بنفسك قدرات هذا العميل .مد يده كي يصافحه :اتفقنا ..
صافحه ليث بالمقابل :حسنا ..
ابتسم ادورد بانتصار وهو يشعر ان ما يريده يحصل ..؟؟؟؟؟

***********
الحقيقة الموجعة افضل مئة مرة ..!!
من الوهم الجمييل ..~

*********
وقف امام مرآته
التي غطاها البخار ,مسح بيده البخار عن المرآة
اخذ يجفف ووجهه ثم انتقل لصدره العاري مرر يده الى الندبة الموجودة على الجانب الايسر من صدره
اغمض عينيه وهو يلتمس هذا الجرح كما لو انه يسمتع بملمسه
فتح عينيه وابتسم :قريبا قريبا سوف اجدكِ يا قطتي الشرسه..


انتهى البارت

*الماس وايش راح يصير معها هل راح يتم القبض عليها ..؟؟
*ايش راح يصير لو اكتشفوا انها بنت .؟؟
*ماذا يعني جونثن لجولي..؟؟ ما هو سبب خوفها من فقد ابنها ..؟وكيف تخاف ان تفقده .؟؟
*ايش راح يصير مع ليث بروسيا .؟؟مين العميل المختار ..؟؟
*ما هي النوايا المخفيه لادورد..؟؟
*ما هو سبب الندبة على ظهر آن ..؟وما هي الذكريات التي تحاول تجنبها ..؟؟
*من هو الشخص بالمقطع الاخير وهل راح يكون له تاثير
بالقصة..؟؟ من القطة الشرسة الي قصدها ..؟؟
*اي توقع اخر لكم .؟؟

*موعد البارت الجاي يوم الاثنين *

*المواعيد الرسمية للبارتات راح تكون بارت كل خميس بسبب
دراستي لكن متى ما قدرت انزل اكثر من بارت اسبوعيا راح اخبركم*


اسطورة ! غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:07 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.