آخر 10 مشاركات
*مهما كان الثمن* *مميزة & مكتملة* (الكاتـب : وجع الكلمات - )           »          لحظات صعبة (17) للكاتبة: لوسي مونرو .. كاملة .. (الكاتـب : ميقات - )           »          145 -امرأة بلا مخالب - آن هامبسون - ع.ق ( كتابة / كاملة )** (الكاتـب : داماريس - )           »          قيود ناعمة - ج1سلسلة زهورالجبل - قلوب زائرة - للكاتبة نرمين نحمدالله *كاملة&الروابط* (الكاتـب : noor1984 - )           »          قرابين الاعراف .. متميزة , مكتملة (الكاتـب : حنان - )           »          رسالة من حبيبي ﻷنتقم -شرقية زائرة- للكاتبة الرائعة: نوران عيسى*كاملة & الروابط* (الكاتـب : نوران عيسى - )           »          2 - الأمواج تحترق - آن هامبسون ـ ع . ق (كتابة /كاملة )** (الكاتـب : أمل بيضون - )           »          صبراً يا غازية (3) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          474 - الحب المر ~ ربيكا ونترز ج3 ( مكتوبة /كاملة )* (الكاتـب : Just Faith - )           »          زواج على حافة الانهيار (146) للكاتبة: Emma Darcy (كاملة+روابط) (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree14Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-06-19, 02:47 AM   #41

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 50
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي


.
.
.
الجـــــــزء الرابع والثــــــلاثــــــــون
.
.
.
بيـت بو مشآري
من سوء حظها انها عطت ريم شنطتها وخذتها معها والحين مامعها شي تتصل على مشاري ويجيها
جلست جنب البآب وهي تصيح وتشهق كأنها طفله من القهر
مـرت عليها حول الساعه وهي جالسه بالظلمه والبيت مافيه احد الا هي ، قامت وهي تنزل الغطا عن راسها ومفوره من قهرها مشت وهي ماده يدها تخاف تصقع بشي ووين ماهي تمشي ضربت رجلها بالفازه كششرت : اااههه وججعع .. ودفتها بيدهآ الين ماطاحت وتكسرت بصوت مزعج ، تراجعت خطوتين وانحنت شوي تتحسس الارض تخاف تمشي وتتجرح رجلها وتبعد القطع المكسره بقوه عن قدامها ، رفعت يدها بحركه سريعه لما حست بوخزة جرح وترص عليها باليد الثآنيه : آآآهه آآآييي
....................
عن مشآري الي توه بيدخل ويصصنم مكانه لما سمع بشي يتكسسر وقف وهو يتلافت بخبصه ومرتبك راح فتح الباب ولقاه مقفل دق الباب بقوه ويصصرخ : لييينننناااااااا ووييينننكك
لينا لفت وهي تشهق وقامت بسرعه لصقت في الباب وتضربه ونست الالم والجرح : ممشاري تكفى افتح الباب شغل لي الانوار تكفى بسسرعه شغلهم اول شغلهم
مشاري جمدت ملامحه : اي انوار ؟
لينا بصوت مخنوق : خ خآلتي قفلت علي الباب وطفت الانوار كلها
مشاري فتح فمه بصصصدمه وموسع عيونه ظل واقف ثواني ومشى وراح للعداد فتحه وتمنى يكون كذب بس خاب ظنه لما شافه مطفي وشغله
عند لينا الي ضيقت عيونها منزعجه من النور القوي وتلف لمكان الفازه وتشوفها منثره ويدها مجروحه من باطنها لفت للباب بسرعه وهي ماسكته لما سمعت خرخشه مفآتيح
واول مانفتح الباب ودخل مشآري ارتمت بحضنه بشهقه وكأن الروح ردت لها
مشآري كان مصصدوم وساكت مجرد شدها له وكأنه يطمنها
لينا بهدوء وهي دافنه راسها بصدره : ظنيت اني بجلس بذا الظلمه الين يخلص العرس
مشاري انتزعها من حضنه وارتكزت عينها بعينه : امـي سوت كذا ؟ قفلت عليك وطفت الانوار
لينآ صدت بعيونها بسرعه من غير ماترد
مشآري احتد صوته : لينااا جااوبي لاتذبحيني زود اممي سووت كذا ؟
لينا اكتفت بأنها هزت راسها بالايجااب وترفع يدها من غير ماتحس وتمسح وجهها ويطبع وجهها دم
مشاري شهق وسحب يدها بسرعه : ووش ذذاا
لينا ارتعبت من شكل يدها والدم ممسوح وتلف للفازه : ءء م مدري كسرت الفازه وانا مو منتبهه
مشآري من غير مايتكلم سحبها بسرعه للحمام ودخل معها وشغل المويه على يدها ويغسل وجهها وداخله يحتررق يحتررق ، ولينآ مكشره وجهها بألم : خ خلاااص يوجع يوجع
طلع من الحمام واخذ حقيبة الاسعافات عشان يضمد جرحهآ وساكت مايتكلم ولينآ مستغربه
______________________
في الـقآعه ،
طلعت نور من الغرفه بعد مالبست فستآنها وراحو لعندها البنات الي تضبط الفستان من تحت والي تضبط الطرحه
ريم مرتبكه وتهمس عند اذنها : لينا للحين ماجات ومشاري مايرد
نور عضت شفتها بخوف وتهمس لها : لاتخوفيني زود
ريم تسحب نفس : الله يستر
وراحت عنها وهي حيل تحاتي والجوال بيدها وكل شوي تتصل على مشآري مايرد
بعد نص سآعه طلعو البنات ونزلو تحت وتركو نور لوحدها في الغرفه
ريم واقفه عند البوابه وتنتظر لينا تدخل بأي لحظه
انتبهت لها ام مشاري وراحت لها : وش عندك واقفه عند الباب
ريم من غير ماتلف وجهها لامها : انتظر لينا تجي يمه
ام مشاري : مراح تجي ولاتسألين ليه وماليه ويلا روحي مع البنات
ريم تنرفززت : ييممه وش سويتي ؟ على اي اساس قلتي مراح تجي
ام مشاري بعصبيه رصت على اسنانها : قصري حسك لاحد يسمعك وانقلعي لداخل قلنا لك مراح تجي
ريم ضربت الارض برجلها ومشت معصصبه وراحت للبنات
...
عند البنات وبين ماهم يسولفون
نوف رفعت حاجب : اقول داليوه شوفي هذي ام فستان اسود وجهها مو غريب علي !!
داليا تناظر نفس البنت الي تصعد الدرج ، ففجأه شههقت ولفت لنووف : هذيي الي كان تركي خاطبها من قبل
الكل لف لهم لما سمعو هالجمله
لين : وش جابها مين عزمها ؟؟ بعدين وش بتسوي فوق عند نور
شوق تناظرهم : الكلبه بتروح لنور وتخرب عليها ، وبسسرعه لحقت هيا وصعدت وراها والبنات كلهم لحقوها
...........................
عنـد نور
الي كانت جالسه على الكرسي ومنزله راسها تحرك الدبله الي بصبعهآ وسرحآنه تفكر وقلبها يرقع مرتبكه كيف بتشوفه اليوم من بعد شهر كامل ماتصادفت معه حتى صصدفه !
رفعت راسها للباب لما حست بأحد يفتحه ، اختفت ابتسامتها وبهمس شاكه : هيا !!
________________________
عنـد مشآري ولينا
ضمد جرحها الي ماكان غزير وجلس مقابلها وماسك يدها وساكت
لينا وهي تناظره : وش دراك اني هنا ؟
مشاري يتنهد بخفيف : نور كلمتني وماكنت ادري وش صاير لك ولاهي تدري بس قالت صاير لك شي
لينا ترفع راسها للساعه : مشاري صارت 9 !! قوم ارجع لاتتأخر زود
مشآري رفع راسه لها : قومي يلا عشان تلحقين تجهزين
لينا بإندفاع : لاا طبعا ماني رايحه اصلا الكوافيره مشت الحين مايمديني اجهـ.. مشاري قاطعها وقام يسحبها معه ويروح للدرج : جهزي نفسك بنفسسك يلا
لينا سحبت يدها منه : مششاري !!
مشاري بحده : يا تجهزين ونروح مع بعض ولا صدقيني اقوم افصخ شماغي واجلس معك هنا والي فيها فيها
لينا : مشاري عرس اختك اليوم انهبلت ماتروح !
مشاري : يا تروحين ولاصدقيني اخلي امي تننددم على الي سوته وقت ماتشوفني موجود
لينا تتنهد : اووف مشاري ماتبيني احضر العـ...
مشاري صرخ بنرفزه : مهوو علىى كيفها انا زوجك واقولك روحي جهززي بسرعه وبجلس انتظرك لو 3 ساعاات بسس روحي ماني متحرك من هنا الا ورجلي على رجلك
لينا استسلمت وراحت بسرعه وبدت تجهز وابتدت بشعرها
ومشآري جلس في الصآله وهو يتوععد مايعدي هالحركه على خير ،
_____________________
في القـآعه ،
تركت هيا مقبض الباب بابتسامه مزيفه وراحت لنور ومدت يدها وهي تبتسم على جنب : جيت ابارك لك ، مبروك عليك تركي
نور توترت ومدت يدها بربكه : الله يبارك فيك
والبنات واقفين عند الباب وبترقب مستغربين وش جابها
نور تناظرهم وحيل متوتره
هيآ جلست بابتسامه توتر : مع انك خذتي تركي مني بس شوفي قد ايش انا طيبه وجـ...
نور قاطعتها وهي ترص على مسكتها : لوسمحتتي !!
هيآ ابتسمت على جنب بس داخلها تتقطع من القهر
.
.
.
نرجع بالزمن قبل شهرين
بيت بو مشاري ووقت متأخر
نور وتركي مع بعض جالسين يسولفون بهدوء
قطع عليهم رنين جوال تركي طلعه من جيبه واول ماقرا الاسم بهتت ملامح وجهه
نور خافت : وش فيك ؟ من متصل
تركي يلف لها الجوال وكان رقم مو مسجل : هذي هيا
نور جمدت ملآمحها وسحبت الجوال من يده بسرعه الا مسك يدها : نووورر
نور بعناد وهي ترص على الجوال : انا بكلمها انت وعدتني
تركي : بتتهاوشين معها وبتصارخين صح !! " ويسحب الجوال من يدها بهدوء " اكلمها انا واسمعها كلمتين وبعدها ماشوف رقمها بجوالي
نور تناظره وتعض طرف شفتهآ : وش بتقول لها ها علمني ؟
تركي يمسك يدها ويرص عليها : بتسمعين بنفسك ... ويرد على الجوال ..: الو !
هيآ : اهلين
تركي بجمود : اهلا امري !!
هيا رفعت حاجب مستغربه من نبرته : وش ذي النبره الي تكلمني فيها
تركي ضحك باستنكار : وشلون تبيني اكلمك مثلا !
هيآ سحبت نفس وهي ترص بقبضة يدها : اخر مره كلمتك صرحت لك بمشآعري وانا ليه سويت معك كل ذا وماسمعت منك رد !! وبعدها قفلت الخط ! ممكن افهم ليه
تركي غمض عيونه وهو يسحب نفس ويشد على يد نور اكثر : هيا بقولك كلمتين واسمعيني زين ، بقلبي انسانه وحده حبيبتي زوجتي وام عيآلي لاتفكرين اني بألتفت لإنسانه ثانيه لاتفكرييين وان كانك سويتي معنا ذا المعروف ف الله يعطيك العافيه ماقصرتي تبين مقابل له انا حاظر !! و...
هيآ قاطعته : ابيك انت والله تركي ابيك مقدر انساك مقدر اطلعك من قلبي انا عشقتـ...
تركي احتد صوته : هههيييااا خلصنا !! انا واحد متزوج وانتي الله يوفقك مع بن الحلال الي يستر عليك ويصونك واتمنى ماتتصلين علي مره ثانيه وتحذفين رقمي من الحين
هيآ ونشبت الغصه ببلعومها : تـ..ـركي
تركي : بحفظ الله ، وسكر الخط ونزل الجوال لحضنه وسكت فتره والتفت لنور الي كانت تناظره بترقب ماقدرت تكتم وانفجرت فيه : وش قالت لك ؟ قالت تحبك صح ؟؟ قالت لك هالكلمه صحح ؟؟ انا ادري قالت احبك رررددد
تركي سحب نفس وقرب منها اكثر وهو يمسح بظهر يده على خدها : المفروض مايهمك وش قالت لاني قلت لها بقلبي بس انتي مابي الا انتي انا اصلا مايهمني وش قالت صدقيني
نور بلعت ريقها وارتكزت عينها بعينه من غير ماترد
عرفها للحين ماقتنعت ولارضت ميل راسه شوي وبآسها بأطرف شفتها : لو بتضل تتكلم من الحين لين الصبح كلامها مايسوى كلمه وحده منك
نزلت رآسها ورجع حط يده على ذقنها ويرفع راسها له وبهدوء وهو مبتسم : قوليهآ ترى والله ماسمعتها منك ولا مره
نور هزت راسها بالنففي : مراح اقولها
تركي ضيق عيونه : بتقولين ولاشلون
نور رفعت كتوفها ببراءه : مراح اقول وش بتسوي يعني ؟
تركي رفع صبعه بتهديد : لاتتحدين !!
نور بعناد : اتحدى واتحدى واتحدى
تركي ابتسم وضرب يدها بخفه : خلاص اجل خلك قد تحديك
.
.
نرجع للواقع ولوين هيا ونور جالسين متقابلين والبنات يناظرونهم بترقب
ريم منرفزهز: معليش تقومين تطلعين وتخلين نور لوحدها
هيا وقامت تمشي ولما وصلت للباب لفت لنور وتتكلم باستفزاز : مايصير امشي قبل ماابارك لكم ثنينكم
" وترفع كتوفها وهي ترمش ببراءه " هذي الاصول ، ومشت وهي تنزل الدرج ماحسست الا باللي تسحبها من زندها وتلفها بقوه لها ولقتها ريم واصصله معها وترفع صبعها بتهديد : بتلبسين عباتك وتنقلعين من القاعه الحين وجودك مال امه داعي
هيآ وماتدري من وين جتها القوه سحبت يدها بقوه من ريم : ريلاكس بيبي ، مراح اطلع ولاتتمشكلين معي مو من صالح عروستكم ابد " وتغمز لها " خلينا مروقين تششاوو ، وتركتها ونزلت الدرج وهي تزم شفتهاا بقهرر وتروح تجلس على وحده من الطآولات وتصب لها كاس مويه وتشرب وهي تننفس بغيض
...................
بالغرفه الي كانت فيها نور
من طلعت هيآ وهي ترججف بشكل مو صآحي وتضغط على بطنهآ : بطني يمغصني يآبنات
نوف جت عندها تركض وكان فيه علب مويه على الطاوله وتفتح لها وحده بسرعه وتمدها : سمي بالرحمن واشربي
مدت يدها نور واخذت المويه وتشرب شوي وتكتت شوب منه وتبعدها عنها : ماني قادره اشرب حتى
شوق ضربت الارض وعاضه على لسانها : مدري اروح اذبحها هالكلبه
ندى مسكتها بسسرعه وهي تخزها : هههييي اشوفك خذتي على وضع التصفق !! ترى بروحه لك سوابق
شوق : اي لان الي مثلها مثل الحمير مايمشون االا بالطق
لين : مراح تسوي شي وش فيكم انتو اهي تبي توتركم وبس ولاتحسسونها بهالشي وصدقوني هي الي بتتنرفز وتنقهر اذكرو ربكم بس ،
.
.
________________
بعـد سآعتين
انطفت انوآر القاعه وارتكز الاضاءه بمكان مراح تطلع منه نور
واشتغلت موسيقى هآديييه وطلعت نور من غرفتها وبيد مآسكه المسكه وبالثآنيه ماسكه فستآنها رافعته شوي
بهاللحظه وام مشآري ماسكه بيدها المبخر وواقفه عند بداية الدرج وتهف عليه بيدها وتنفخ وهي مبتسسمه
رفعت رآسها بتناظر بنتهاا وتطيح عينهآ على الي تمشي بناحيتهم وببكاااامل اناقتهآ عقدت حواجبها بصصدمه : وشلون جت ذي الحييين !!
عن لينآ الي طول الطريق ورجلها تهتز متوتره ومشآري يحاول يهديها ويسمعها كلام حلو عشان تضبط اعصآبها
واول ماوصلو وفتحت الباب بتنزل مشاري مسك يدها بسرعه : عشاني ابيك تدخلين مبتسمه
لينا ببرود : ان شاءالله ، وسحبت يدها منه بسرعه ونزلت ومشت واول مادخلت سحبت نفس وترسم على شفتها ابتسامه
وراحت ضبطت نفسها ودخلت للقاعه وهي تبتسم ببرود اعصاب واول ماطاحت عينها على ام مشآري راحت بعناد ووقفت قبالها : ان شاءالله مااكون تأخرت ؟
ام مشاري تناظرها والشرار يتطاير من عيونها وودها لو تكب المبخر على صدرها وتحرقها ، عطتها لينا ابتسامة ستفزاز ومشت عنها وراحت تسسلم على البنات
.
.
وتعالت الاصوات بالزغاريد والانظار كلها على نـور الي دخلت وكل مافيها يرجف كانت منزله رآسها طول مآهي تمشي تخاف ترفع راسها وتطيح عينها بعين هيآ وتربكها زود
واول مآوصلت للكوشه بدت المصوره تصورهآ ولهت معهآ وشوي الا تشوف هيآ جايه من بعيد وتجلس بأول طاوله قريبه منهآ
غمضت عيونها بسرعه وصصدت وداخلها يررججف بشكل ماهو صاحي
عنـد لينآ الي راحت ومسكت ريم وراحت معها لبعيد : تعالي قولي لي وش دراه مشاري اني بالبيت
ريم وتنتبه ليدها وترفعها بسرعه : ححح ووش ذذا
لينآ : علميني اول
ريم وهي تلف وجهها تدور امها ولقتها لاهيه : لان امي ركبت وكأنها مسويه جريمه وقالت للسايق يمشي عرفنا انك مراح تجين معنا وشكينا ان صاير معك شي وكلمنا مشاري بس امي وش سوت لك ؟
لينا وترص على اسنانها : قفلت علي الباب وفوقهم طفت الكهرب بعد
ريم شهقت : حححللللففييي
لينا تتنهد : والله احمد ربي جا مشاري ولا كان انا الحين انجنيت
.
.
ومر الوقت على زفة نور وصورو مع بعض وانبسطو كلهم عدا نور الي بكل لحظه تخطف نظره لهيا وتلقاها للحين موجوده
.
.
وجا الوقت الي ينزف فيه تـركي وكان طاير والارض ماهي قآدره تشيله وقلبه يضرب بجنووونن بيشوفها من بعد حرمآن شهر كامل ولا حتى بالغلط شافها ولا حتى بنقابها
ودخل يتوسط بو فيصل وبو مشآري ووراهم فيصل ومشآري وصلو بسرعه للمنصه وواقف كل منهم بهيبته وبإيديهم سبحه معطيتهم فخآمه وهيبه وصورو مع بعض وطلعو كلهم وبقى فيصل وتركي ،
ويأشر فيصل ل داليا وراحت له ويهمس لها : نادي نوف بسرعه
داليا طيرت عيونها : وتركي بالله !!
فيصل : اخليه يصد شوي بس ناديها روحي ، وراح لتركي : روح مناك شوي بخلي مرتي تجي
تركي تنح : نعم ! عرسي ترى
فيصل ضحك : ادري ادري عرسك والله اقلقتنا بصور معهآ وبطلع واخلي لك الجو بس صد شوي
تركي عطاه نظره يستعجل وراح بعيد وصد
وراحت له نوف وهي مستغربه : وش فيك
فيصل سحبهآ من يدها وراح طلب من المصوره تآخذ لهم صوره ونوف شهقت : ققددداام الناس !!
فيصل غمز لها : عشان كل الناس تدري اني مجنونك
نوف مشت معه وهي متنحه ووقفو وطلبت منهم المصوره توقف نوف قدام فيصل بالضبط وفيصل حآوط بطنها بيدينه ومميل راسه لخدهآ ويطبع بوسه طوويله وهنا نووف نششف دمممههااا وارتبكت ححيل ماتبي كذا قدام الناس والمصوره تضحك مبسوطه وطلبت منهم كم حركه زياده
وبعدها نوف بعدت بسرعه ووجهها يعطي الوان : اطلع بسسرعه الحين تراك قصيت وجهي
فيصل يضحك وغمز لها وطلع ونوف تمشي وتنزل للبنات ومنحرجه والبنات يضحكون عليها
وام فيصل من بعيد تقرا عليهم المعوذات
وثوااانيي بسس ورجعت طفت بعض الانوار ، وهنا تركي بدا قلبه يضرب بقووه ووقف ببداية المنصه وعيونه مرتكزه على الي طلعت وبدت تنزل الدرج ومنزله رآسها وتمشي ببطئ وتوقف شووي مرتتبكه وتحس بخووف فضضيع ، ومشت على الجسر وهي تتننفس بسسرعه و مشى لها تركي شوي الين مالتقو بالنص وعيون تركي عليهآ وعلى رجفة يدينها الواضحه ابتسم بششوووق ورفع الطرحه عنهآ ومسك وجهها بيدينه وبآس جبينهآ ويحس بصوت نبضات قلبه الكل يسمعهآ ، دنق راسه شوي ولآشعوري بااس خدها
وهنا تعالت اصصوات البنات الي تصفق والي تصاارخ ونور الي تحس بتطيح مغشي عليهآ
مسك يدهآ ويششد عليها بقوه لما حسها تنتفضض وصدرها يرتفع وينزل من ربكتها
ووصل معها للكوشه وجلسو شوي وبدت لحظات التصوير
وبأحلى لقطه لما وقفو متقابلين ونور رافعه يدينها وملصقه اطراف اصابعها ببعض وتركي يسحب الدبله من خنصر يدها اليمين وينزلها بخنصر يدها اليسآر ويرفع يدهآ لشفايفه ويبوسها وعيونه تناظرها ويبتسم
وجلسو حول النص سآعه مع بعض ونور ابد مارفعت عينها ولاناظرته
عن هيآ الي تحس بنيران الدنيا كلها شبت بدآخلها وغيرتها تذبحها ذبح قآمت ومشت لهم ووقفت مقابلتهم بالضبط وتنزل اللثمه وعيونها متجمعه فيها الدموع وتبتسسم : الف مبروك تركي تتهنون
تركي ونور يناظرونها مصصدومين ونور ارتجفت زووددد من وقاحتتهها
وتركتهم هيا ونزلت من المنصه وطلعت من القاعه بكبرها بعد مابردت قلبها وتركت نور طول يومها مرتبكه
،
عند نور الي نزلت رآسها تمسك اعصابها ويدها تنتفض وتركي حاضن يدهآ ويناظرها بتركيز حط يده تحت ذقنها ولف وجهها له وابتسم لها يهديها وقآم ماسك يدهآ وخبر امه انهم بيطلعون
وطلع معهآ وركبو السيـآره وتوجهو للفندق واول مآوصلو و دخلو الجناح حقهم
و مع اعصاب نور التلفانه الا ان ربكتها وخوفها غآلبين عليهآ ، دخلت الغرفه ووقفت قبال المرآيه وفكت الطرحه وحطتها على التسريحه وتناظر شعرها ماكانت مسويه تسريحه بس ويفي بطريقه حلوه وبف خفيييف في البدايه
عن تـركي الي حط بشته على الكنب ولحقها للغرفه واول مادخل لفت له وتناظره بارتباك وصدت عنه بسرعه
رآح لها ووقف وراها بالضبط : وش ذي النظرات مراح اكلك والله
نور ابتسمت بخفيف وماردت
تركي تنهد وقرب من اذنهآ وهمس : احلى ماشافت عيني والله
نور رفعت يدها لجبينها بتوتر وتمسحه بخفيف وتركي ابتسم بهدوء ويرفع يده لبدآية سحاب فستآنها ويفتحه ببطئ ووو..........
_________________
وبنهـآية الزواج ،
طلعو كل الضيوف وبدو يطلعون اغراضهم للسيارات
شوق مآسكه اكياس وتمشي مع ريم ولين في الشارع : والله والله لوما اني كاشخه كان رححتت وتوطييت ببطنها ملعونة الخير جايه تنرفز نور وتوترها بس للاسف فستاني مايسمح لي افركها بالارض
............: اي ماشاءالله صارت عندك خبره بالطق ،
وقفت شووق فجأه وموسسعه عيونها وريم ضحكت : هههههههههههههههه اخ يلا فكي نفسك الحين
شوق بضحكه : انطمي انتي ، ولفت لنواف ..: بدل ماقاط اذنك معنا تعال شيل الاكياس من عندنا وساعدنا
نواف ميل راسه بسرعه وعدله : اشيل ليه لا .... ورآح لعندها ومد يده اخذ الاكياس من يدها : بعد مافيني اقولك لا اخاف تصفقيني صايره تخوفين ذا اليومين
شوق خزته بنص عين وزفرت : انا اعلمك .. ورجعت لداخل ولين حطت الاغراض ورجعو لداخل الين ماخلصو شغلهم وراح كل منهم لبيته ،
_______________________
يـوم جـديد
بيت بو مشـآري
جآلسين ويتغدون ويسولفون عن الزواج وام مشآري كل ماكلمت مشآري يتجاهلها ويتكلم مع ريم ولينا وابوه
وام مشآري تفووور من القهر
ولينآ ولأول مره تبتسم على ذا الشي مع انها ماكانت تتمنى يصير كذا بين مشاري وامه بس هي الي تبي كذا
وبعـد مآخلصو الغدآ قامو يغسلون ولينا راحت المطبخ تشرب لها مويه فجأه ماحست الا بأم مشاري تمسكها بقوه من يدها وبقهرر تكلمها : مشاري ليه مطنشني
لينا ببرود : مدري ولدك عندك وروحي اسأليه
ام مشآري رصت على زندها بقوه ولينا تكشر بألم : وشش قلتي لولدي هاا وش عبيتي راسه فييهه تتـ.... قطع كلآمها مشآري الي رفع يد امه عن لينا بهدوء وماسك اعصابه : خلي لك قدر ومعزه عندي لاتهدمين مابقى ، ومسك لينا واخذها معه لشقتهم فوق واول مادخلو راحت لينا بسرعه لغرفتهم وحاطه يدها على فمهاا : اااوووهه
وفجأه تسمع صوت باب شقتهم ينصفق بقوه فززت بروعه وطلعت تركض ماشافته خافت يطلع وهو بهالحال وراحت تسرع وفتحت الباب وركضت وراه وهو ينزل الدرج بهروله الين ماطلعو من باب الصآله مسكت يده بسرعه ووقفته : لاترروووح
مشآري ماله خلق شي ابد : لينا ابعدي عني شوي خليني اطلع
لينا بإندفاع : لا ماتطلع وانت بذا الحال مراح اخليك تطلع ارجع داخل سو الي تبيه صارخ عصصب بس لاتطلع لاتسوق وانت معصب
مشآري وهو راص على اسنانه : مابي اجلس بهالمكان سآعه زياده ولا بنفجر في الكل
مسكت يده الثانيه بترجي : راضضيه قول الي تقوله بس ماتطلع وانت معصب ويصير فيك شي تككفففى
مشاري بنرفزه وهو مغمض عيونه : لييننناااااا
لينا بترجي اكثر : تتككففى وبحركه لااراديه منهآ حطت يدها على خده وتناظره بترجي : عشآني لا تطلع
مشآري سحب نفس وبهدوء : طيب
لينا ابتسمت برضا وشدت على يدينه ومشت معاه للجهه الخلفيه من البيت وجلسو فتره ساكتين
قطع مشآري صمتهم : ليه مااتتكلمين لي باللي امي تسويه فييك ؟ وفز بنرفزه ...: لييه تسكتييين لييه متستره وش خايفه مننهه وش تبينها تتسوي فيكك اكثثر من الي تسسويه
لينا خافت ومسكت يده بسرعه : لاتعصب خلاص طيب اهدا شوي
مشاري جان جنونه : ليييه اهدا فهميييني كم شهر من تزوجنا وامي تعاملك بذا الاسلوووب وانتي سساكته اي لييه علمييني !!
لينا انصصدمت وظلت ساكته
مشاري : تفكرين مدري انها مره ضربتك كف !! ولاانها تسمعك كلام مثل السسم ؟ ولا انها تخليك تطبخين الغدا مع الخدم ، ابي اعرف ليه ساكته ؟ وشش مقصصدك من ذا كله "وبصراخ " ليييناا لااتججننييينيي ابي اففهم
لينا سكرت على اذانها بقوه : اااوصص خلاص بتكلم بتتتكككلللم
مشآري : اسسمعك
لينا سحبت نفس بقوه : حطيت ببالي اني مهما اكون انا زوجتك وتبقى هي امك وماتربيت اني اجي واشب الحرب بينكم ادري تحبني وممكن تتمشكل مع اهلك عشاني ماابي هالشي حطيت ببالي انها بتمل وبتترك ذا التصرفات لوحدها وش دراني انها بتوصل لكذا وش دراني ظليت ساكته وساكته بسس اعترف اني غلطت لما ذاك اليوم صفقت الباب بوجهها وقلت لها اطبخي غداك لوحدك " وفزت بسرعه وتناظره بترجي " والله مشاري ماقصصدت كنت حيل متضايقه وهي لحقتني وقالت كلام نرفزتني ولا وربي ماكنت بسوي ذا الحركه
مشاري ابتسم بسخريه على جنب : ليتها تجي تسمعك صدقيني بتستحي على نفسها
لينا ماعجبتها نبرته : مشاري امك هذي ااامك مهما سوت تبقى امك لاتتكلم عنها كذا مايصير والله مايصير
مشآري صد عنها وهو يزفر بقوه ، قآمت بهدوء وراحت جنبه بتردد وانحنت لمستواه ومسكت وجهه وباست خده بهدوء ورجعت لدآخل بينما مشآري صصننم مكآنه وموسع عيونه يتححسس خده مو مستوعب : لا اكيد اتوهم انا ، وفز بسرعه لف لها ويناظرها وهي تمشي ويرجع يستعدل بجلسته ويبتسم من غير مايحس والموقف يتكرر قدام عيونه
..
فتحت الباب ودخلت وماكانت حاسه باللي تراقبهم من النافذه واول مادخلت جات بنايحتها وتصارخ : ههااا عبيتي راسسه علي
لينا سحبت نفس : استغفر الله ياربي ، ومشت
ام مشاري جن حنونها ووقفت ببداية الدرج : والله ماششفتي شي والله لادفعك ثمن زواجك بولدي غصبا علي غااالي والله لاتدفعين ثثمنه غالي
لينا انصرعت من كلامها ووقفت لفت لها وتناظرها بغرابه خافت من نبرتها
ام مشآري وهي تتنفس بقهر : والله ياليينا لاخليك تتحسفين على السآعه الي قلتي فيها للشيخ موافقه
لينا حست بقشعريره تجري بكل خليه بجسمهآ تعوذت من بليس وهجت بسرعه لشقتهم
_______________________
في مـآليزيـآ
يمشون بجهة اسواق فساتين الزواج
ومحمد حاط يده على بطنه : اقسسم بالله بطني لصق بظهري من الجوع اخلص علينا عاد
سعود يمشي وكاتم ضحكته على هالمخف الي معه : ياخي باخذ الفستان وبنرجع للفندق مره ثانيه
محمد وقف وهو يشششهق : لاتتقققووول
سعود ببرود : لا اجل البس الفستان وامشي ونروح نتغدا وش رايك ؟
محمد بضحكه : واروح البس طقم العريس وش رايك
سعود ضحك عليه : ههههههههههههههههههههه امش عاد وربي البزر مايسوي سواتك جوعان وجوعان
محمد زفر بملل ومشى معاه : كل الي يعرسون يسون مثلك ؟ ولا بس انت المخف الي كذا
سعود ويناظره بنص عين : والله اذا خذت الي تعشقهآ جايز تصير مثلي ويمكن العن بعد
محمد ابتسم : الحمدلله اني ماعشقت ولاصرت مجنون مثلك
سعود ابتسم بهدوء لما جات في باله داليا
ودخـلو لواحد من المحلات ومحمد طول الوقت يتذمر
______________________
في الفندق
كانت لابسه عباتها وتنتظره وشوي الا دخل تركي : هاه جهزتي ؟
نور وقفت : اي خلصت
تركي يشيل الشناط : يلا اجل مشينا
وطلعو من الفندق وراحو سلمو على اهآليهم وتوجهو للمطآر وعلى تـركيـآ وكان شي مقصود من تركي ،...
وبعد حول السبع ساعات وصلو الفندق ودخلو الجناح حقهم
تركي وهو يدخل الاغراض : اذا بتجهزين ولاشي عجلي ودي بطلعه خفيفه
نور انصرعت : الححيين !! تعبانه انهلكت من الطياره
تركي يبتسم ويهز راسه بالنفي : مآفي نوم عجلي يلا
نور مشت وهي منغبنه تبي تنآم بتموت نوم وراحت تتروش وتجهز نفسها
______________________
في السعـوديه
بعد ماطلعو من عندهم تركي ونور
داليا بغبنه وجنبها نوف : افف والله ماتعودت انه يغيب عن البيت لو يوم واحد كيف الحين تزوج ومعد نشوفه
نوف بضحكه : انهبلتي ترى تزوج مامات وبعدين بيسكن معنا نطي عليه وقت مابغيتي
داليا تزم شفتها : غييير ياخي غغييير تزوج وبينشغل بزوجته نوير وبكره بتحمل بعد ومعد درى عني
نوف غمزت لها : وانتي بكره بتتزوجين وبتنسين تركي وطوايف تركي بعد
داليا نزلت رآسها وهي تتأفف من غير نفس
نوف ستغربت : وش فيك ؟
داليا بملل وتحرك صبعها بعشوائيه على الارض : اافف يانوف والله شتقت له خمس شهور كامله ماشفته وعلى اساس ينزل بملكة مشاري وماقدر ونفس الشي بزواج تركي وماقدر وهم بعد باقي له اربع شهور هناك اااافف وش يصبرني ذا الاربع شهور وانا خلاص فقعت مرارتي
نوف بضحك : الله الله ! وينك ياسعود ولد ابوك تعال اسمع وش تقول داليوه
داليا تناظرها بملل : اصلا صار مشغول حيل ومايكلمني الا بالطفره اافف يانوف والله حيل اشتاق له
نوف حنت عليها ومسكت يدها : في الاخير بيرجع وبيعوضك عن الايام الي فاتت اشغلي نفسك بالدراسه وتشوفين الايام تمضي
دااليا تسندت على الجدار وهي مغمضه وتزفرر
نوف : عاد انا صراحه حيل ابي اشوفكم اول ماتشوفون بعض اول ماتتلاقون كذا
داليا فتحت عيونها شوي : وليه ؟
نوف بنص عين وفيها ضحكه : ابغى اشوف كيف بتسلمون على بعض يعني تدرين زوجين وشهور ماشافو بعض وكذا يعني
داليا ضحكت وضربتها بفخذها بقوه : ههههههههههههههههههههههههههههههه انططمي
نوف بتمثيل : اه يمه بطني طاح الولد
داليا بنص عين : بالله ! ومن متى الوحده تحمل بفخذها ؟
نوف كتمت ضحكتها : لا يعني توصل الضربه لبطني
داليا فزت وتربعت قدام نوف بالضبط وتحط يدها على بطنها : اقول نوف
نوف مبتسمه : هههممم
داليا : وش تتوقعين بنت ولا ولد ؟
نوف بتفكير : اااممم مدري بس متمنيه بنت واسمهآ ليان ياعمري والله
داليا ابتسمت وكأنها تكلم الي ببطن نوف : يلا اطلعي واخلصي بسرعه بلاش تسع شهور مره طويله انا من الحين مشتاقه لك
شوق كانت طالعه وشافت اخر شي : بسسم الله الرحمن الرحيم انهبلتو انتو ؟ خبله داليا ؟
داليا رافعه حاجب ومن غير ماتلف : انا وبنت اخوي نتفاهم انتي وش تبين
شوق : سويتيها بنت بعد. ! اه ياقللبببيي ربي يشافيك
نوف انتبهت للعبايه الي بيدها : وين بتروحين ؟
شوق : بروح المكتبه بشتري لي كم غرض للمدرسه تعرفون بحوثات وغثى ، يلا اشوفكم لارجعت " وراحت عند داليا وهي تأشر بيدها بحركة مجنونه " عن الجنون داليوه هاا يجي رجلك ويشوفك انهبلتي مسكين ماله ذنب
داليا ضربتها : ذلفي ذلفي
ولبست شوق عبايتها وراحت ركبت السياره وتكلم السايق : محـمد روح مستشفى الـ...
سمع كلامها وحرك وهي طلعت جوالها واتصلت على ندى الي ردت على طول : هااه حسو عليك
شوق : لا كانو يسولفون مع بعض مو فاضيين لي وقلت لهم بروح المكتبه
ندى : طييب اسمعي اذا شفتيها مسكي اعصابك وعن الجنون قدام العالم
شوق : والله اذا شفتها ف تتحمل مايجيها يلااا باي
وسكرت من عندها وهي تتوعد وعود لو شاف شدى بتذبحها ذبح
______________________
بيـت بو مشـآري ،
نزل مشآري ويمشي للباب وطلع من غير مايتكلم
ام مشاري قامت بسرعه ولحقته : مشاري وقف
مشآري وقف ولف لها ببرود : آمري
ام مشاري : ابيك تعرف يمه ان كل الي قالته لينا لك عني كله ككذب كذابه كذابه صدقني تبي تخربك علي انا اعرفها تبي تخرب بينك وبين امك بس انت لاتصدقها
مشآري ابتسم بسخريه : بس لينا ماقالت شي !
ام مشاري قمططت وجمدت ملامحها : ك كيف ماقالت شي انا شايفتكم تتكلمون مع بعض
مشاري وهو يخز معصب : مااني غغبي لهالدرجه وساذج عشان انا مو حاس على تصرفاتك ؟ او انا مدري كيف تعاملينها بس يمه حطي براسك عمرها لينا ماجت شكت لي منك وقالت امك سوت وفعلت تدرين ليه ؟ عشان ماتخرب بيني وبينك عشان ماتخربني على امي مثل مانتي تقولين وحطي براسك بعد ، اني اعششق لينا ومستحيل اطلقهاا لو صار وش ماصار " ويغمز لها " وترى لينا حامل وقريب بيصير لك حفيد " ويهمس لها بنبرة تهديد " ويمه لو فكرتي تضرينها صدقيني بتخسرين ولدك طول عمرك
وصد عنها لبس نظارته وطلع تارك امه تتنفس بقههرر ويدها ترججف وتتردد براسها " حامل "
ودخلت للبيت وجلست على اول كنبه قريبه من الباب وتشد راسها بقووه وترردد بعقلها " مابي حفيد منهاا مابي "
وقـآمت بعصبيه وتسرع للدرج وتروح لشقة مشاري وتضررب الباب بقووه وتصارخ : افتحييي ذاا البااااابب اففتتتححححيي
لينا خافت وقامت بسرعه وقفت عند البآب وهي تنتفض : بسم الله وش صاير
ريم ركضت لعند امها : ييمهه وش فييك تصاارخين وش تبين من لينا
ام مشاري مو مركزه بريم وترفس الباب برجلها : اافتحححييي لااكسسسرر الباب فوق رااسسك الحييين افتتححيييهه
لينا تعوذت من الشيطان ومدت يدها بتردد وفتحت البااب واول مافتحته شوي الا ام مشاري دفت الباب وسطرتـها بقـوه
ام مشاري دخلت بعصبيه ومسكتها من ياقة بلوزتها وتدفعها بقوه لوراها وبجننوون وتصارخ معصصبه : وشلووونن تحممليين على ايي اسااااااسس حملتيي بأي ححق تخسين تصيرييين ام لعيال ولددديي تخسييننن
لينا بصراخ وهي مو فاهمه شي : ااييي ححمل انتي وش تتققووولين
ام مشاري صفعتها كفف ثاني وشدت شعرها بقووه وهي تحركها بعصبيه : الي ببطنننك ينزل يعنني يييننززززلل
ريم ركضت بسرعه وطلعت من الشقه وتروح تتصل بمشاري واول مارد صارخت : مشششاااري الححقق اممي بتذذببح ليييننناا بتذذبحححههاا
ام مشآري بجنون دفعت لينـآ بقوه ضرب ظهرها بأطرف الطاوله وترجع تسحبها بقوه ولينا خرت بين يدينها مافيها حيل وام مشاري ترص على اسنانها : اخذذتي ولدي غصصبا عني وتححملين بعد تحممليين
مشاري الي كان توه مااشي اخذ يوتيرن بسرعه ورجع للبيت ووقف برا ونزل ترك سيارته تشتغل ومفتوحه ويطلع المفاتيح بسرعه ويختبص اي مفتاح وكل شوي طاح منه المفتاح رفس الباب ودق الجررس علق يده عليه ويضرب الباب بقووه عشان احد يفتح له
عنـد ريم الي وقفت مصروعه وهي تسمع صرراخ امهـآ وتمشي ببطيئ على الدرج
ماحست الا بالباب ينفتح بقوه ويدخل مشاري وججهه مخطوف ويهرول على الددرجج وماوصل للدور الثاني الا ووققفف ممصصصصصصددوووووووم
وهو يشوف امه تدفع زوجته على الدرج وتطيح وهي تلتف من درجه لدرجه الين ماثبتت عند رجول مشآري
نزل راسه مصدوم وانحبست انفاسه انحنى شوي وهو يهمس : ليناااا ... ويحرك يده المرتجفه ويبعد شعرهآ الي اختلط بالدم من وجهها .. : لينا بابا !! " حط يده على عيونها " فتحي عيونك
ريم الي كآنت واقفه وراه حطت يدها على فمها وهي تكتم الشهقه وترفع عيونها لامها الي تبتسم بانتصار مثل المجنونه
____________________
عنـد تركي ونور
وقفو عند محل وشرا تركي عصير لهم وصارو يتمشون ونور تناظر المكان تحاول تتذكره وكل شوي تلتفت
تركي : وش فيك ؟
نور مستغربه : مدري احس المكان مو غريب علي
تركي مسك يدهآ وسحبها معه ومشو شوي وفجأه وقف مقابل الفندق الي سكنو فيه المره الي فاتت
ووقف بنفس المكان الي نور صرخت وهي تصيح انه تحبه وكانت تقول خلي كل الناس تسمع انا ماهتميت لأحد
كان ماسكها من كتوفها وواقف وراها وبصوت رايق : ذكرتيه ولا لسى ؟
نور سكتت شوي وهي تتذكر الموقف بكل تفآصيله وبهدوء : ذكرته ، ذبحتني بذاك اليوم مآتبي حتى تسمعني وانا سويت لك فلم قدام الناس ،" وبنص عين تناظره " : مغرور
تركي شهق : من المغرور انا ؟؟؟
نور لفت له : مغرور ونص بعد كنت تموت وتشوفني وبنفس الوقت ماتبي تسمعني وش اسميه ذا بالله
تركي : بس كسرتي الغرور بكلمه وحده منك سمعتها منك وبذاك الوقت مدري وش صار
نور ابتسمت وصدت وهي تشرب العصير
تركي تنهد وشبك اصابعهم ببعض ورفع يده له وبآسها : على فكره مراح ارجع من تركيا قبل مااسمعها مره ثانيه
نور ابتسمت على جنب : نششوف !
________________________
دخخل مشاري المستشفى مثل المجنون وحاملها بين يدينه ويصصارخ يننااديي يبي الاسسعاااف ومن شافوه جابو سرير بسرعه واخذو لينا من بين يدينه وركضو بسرعه بالسرير يدخلونها الاسعاف
ومشآري يتراجع بخطواته ويتسند على الجدار وعيونه على الدم الي بثوبه
ريم جت لعنده وهي مصفوقه من الخوف : مششاري قوم لاتسوي بنفسك كذا تخوفني
مشاري بغبنه والدموع على وشك تخونه : اممي تبي تذذبح زوججتتي ذبحتها قداميي قدااممي
هزت راسها ريم بسرعه تنفي كلامه : لالا لاتقول كذا مافيها شي تعوذ من بليس " وركضت تجيب له مويه بسرعه يهدي فيه اعصابه "
وجـلسو حول السآعه عند الغرفه الي فيها لينا
______________________
عنـد شوق
دخلت المستشفى وصارت تمشي في ممرات المستشفى تدوره
ووين مآهي تمشي لمحته من وراه واقف مع ممرضات فلبينيات وممرضين ويضحك معهم وقفت وهي مضيقه عيونها : ماغير يضحك مع ذا الممرضات وجع ،
وانتبهت له مآشي وبإيده العده بيسحب دم ووو
راحت وراه بسرعه ووقفت عند باب الغرفه الي دخل فيهآ وكان الباب مفتوح شوي وقفت تطل من غير مآيحس
نوآف مسك ايد الحرمه ويمسح على كفها ويجيب الابره عشان يسحب دم : وشلونك اليوم ياخاله عساك احسن ؟
الحرمه : الحمدلله
نواف يحط قطنه صغيره ولزقه ويعتدل بوقفته : عليك العافيه
شذى الي كانت جالسه بعيد وماحس عليها اول مادخل : الله يعافيك
لف نواف بسرعه لمصدر الصوت وينصدمم
فاتحه عبايتها وحاطه رجل على رجل وغطوتها على كتوفها بكل جرأه
صد نواف بسرعه وهو مننصدم " وش ذا كاشفة لي كذا ؟؟ "
وقفت شذى وراحت لامها الي كانت تعباااااانه : خلاص يمه انتي نامي وانا بروح معاه عشان اخذ اوراق التحاليل بسرعه
شوق الي كانت واقفه جنن جننوووونهاا وتسبها سب بداخلها " اياا الحيييواانه الوصصخخخه "
نواف من الخبصه ماعرف يرد ومشت شذى قدامه وفتحت الباب اكثر واستغربت من البنت الي واقفه ماعطتها اهتمام ومشت من جنبها بغرور ، ماحسست الا بالايد الي تسحبها من زندها : هههههيييي على وويييين
نواف انففجع اكثر لما عرف راعية الصوت : ششوق !!
شوق وهي تدف شذى بقوه ترجعها لداخل الغرفه : وشش ينفع معك انتتي هااا طراقات واخذتي وفصل وانفصلتي وشش تببييينن ناششبه ياربي نااشببه
نواف بسرعه حط العده على الطاوله وراح مسك شوق يبعدها عن شذى : خلاص خلاص
شذى عصبت منها : انتي الي وش تبين حاشره نفسك بشي مالك دخل فيه
شوق لفت لنواف : شف شف تقول مالي دخخل " وترافس برجلها جهة شذى الي بعدت بسرعه " هدني عليهاااا هدنيي اخليها تعض بالارض الححين
شذى تصد وتنافخ ، وشوق انهبلت زود وصرخت : نفخت عليك حيه قولي اممين تفف علييك يالوصصصخه
نواف وهو كاتم ضحكته شد على كتوفها وسحبها معه لبرا وهي تثقل نفسها وتلتفت جهة شذى وتصارخ : خليينييي اشووفك مقررببة منه واالله اذذبحك واشرب من دمك
شذى بنرفزه : طيري بس طيري ، وصفعت الباب بوجهها وتسندت عليه وهي تمسح الروج بظهر يدها : ااااافففففففف
اخذها شوق لغرفته ودخلها بسرعه وسكر الباب وهي تصارخ وتأشر لبرا : خلني اطلع ليه جايبني هنناا هااا خلني ارووح واكسر عظامها هذي ماينفع معهااا طق خفيف
نواف بضحكه : وش جابك هنا اصلا
شوق بدون ماتحس على نفسها : لانيي اددرري انها بتكون موجوده مدرسه ومافيه بتكون معسكره عندك ليل نهاار وماخاب ظنني الاخت موجوده ولاااا بعد متضبطه لك انا هذذي مو بس بنفصل عن المدرسه بسببها انا هذي حتتى سجنن بدخل فيها
نواف مطير عيونه وفيه ضحكه : هذي الي تذابحتي معها بالمدرسه وفصلوك ؟
شوق جن جنونها وراحت ضربته على كتفه بقبضة يدهاا : لاتضضحكك لاتضضحكك انا انفصل عششانك وانت تضحك
نواف ماقدر يمسك نفسه :ههههههههههههههههههههههه
شوق تصد وهي تتحلطم بهمس
ونواف راح يطل بوجهها ويأشر بصبعه : ماسمعت عيدي
شوق بإندفاع : من اليوم ورايح ماتروح غرفة ذي الحررمه ابد وتغير الشفت حققك
نواف تننح : ششوووق !
شوق وهي تخزه : بتتغغير يعني بتتغييرر
نواف : انهبلتي انتي ؟ اروح اقول بغير الشفت حقي عشان بنت ناشبه لي !
شوق بعصبيه : لااا انا الي انهبل واحرق اعصابي وانا مدري وش يصير هنا ومدري وش تسوي لك ذا الحماره وانت خلك لاتغير شي
نواف يسحب نفس : اسسمعي مو بالساهل اروح اغير وش فيك انتي ماعليك منها
شوق : تدخل غرفة امها وتكون البنت كاشفة لك حتى جسسمها وتقول ماعليك منها ؟؟؟؟ بتجنني انت ولا ووش ؟
نواف يضرب جبهته : انا لله!
شوق عضت شفتها : كذا يعني ؟؟ اوكي خلك على مانت عليه ، ومرت من جنبه بسرعه وطلعت من الغرفه وهو يلحقها : ششوووووققق وقفففييي
شوق ماردت عليه وطلعت من المستشفى ودموعها بطرف رمشهآ : غغبببيييي ، وركبت سيارتهم : خلااص ارجع البيت
عن نواف الي لحقها الين باب المستشفى وشافها ركبت السياره ضرب الجدار بيده وهو يزففررر ، ويوقف لثواني وهو يفكر ويرجع لداخل المستشفى وللاداره على طول
_______________________
في المسـتشفى ،
الدكتور واقف عند مشآري الي عيونه على الغرفه : في الوضع هذا لازم نخضع للتحقيق باين مو طيحه بسيطه
مشآري بهدوء : الي تشوفه واذا على التحقيق ماعندي مشكله جيبهم
الدكتور هز راسه بالايجاب ومشى عنهم ،
ريم منصدمه : مششاري كيف يعني يجون التحقيق ترى امي الي بيحققون معها
مشآري بدون مايناظرها : ولاتفكرين اني بتنازل !! ودخل الغرفه بسرعه وريم وآقفه وقلبها يضرب بجنووون من الخوف : ياربي وش ذا الحاله
دخل مشآري الغرفه وقفف مصصدوم من منظرهآ خشمها يدهآ مكسوره وراسها ملفوف وخشمها واطرف شفتها ملزقين ، وقف ثوآني ويحس بعظامه تنتفض
تعلقت عيونهم ببعض لثواني وكـل منهم يحمل نظرة عتب بعيونه
ترك مقبض الباب ومشى لعندهآ وبالمقابل هي فززت له واخذها بحضننه غير مآيتكلم ،
شدت عليه بقوه وكأنها لقت من يحتويهـآ ، ومشآري يحس بالغصه تذبحه وصوته مخنوق : آسسف آسف من اليوم لآخر يوم بعمري والله آسف
انتزعت من حضنه وقابلته : مالك ذنب بشي ليه تعتذر
مشاري وججهه مسودء : ذنبي تركتك لها وطلعت ، ذنبي كنت عارف بمعاملتها لك كل ذي المده وساكت ، ذنبي ماحافظت عليك ، ذنبي ماخليتك بأمان وانتي عندي والمفروض ماتلقين الامآن الا عندي ، ورجع مره ثانيه يحضنها ودافن راسه بكتفهآ : انا لو اعتذر مليون مره ماكفرت عن ذنبي
لينآ بغصه : مـ..ـشآري لآ تـ..ـقول كذا لآتقول
قطـع عليهم دخول ريم وبهدوء : مشآري التحقيق وصلو
بعدت لينا بسرعه عنها وببعيونها الف سؤال
ومشاري كأنه فهم نظرتها : مراح اتنازل وانتي بتقولين كل شي لهم بتقولين ضربتك بتقولين رمتك من على الدرج بتقولين كل شي
لينا انصرعت : مششاري انهبلت انت ؟ اشتكي على امك ؟
ريم سكرت الباب بسرعه وراحت لمشاري وبعيونها دموع : مشاري تكفى لا
مشآري بقهرر : الي سوته هذا ماامشيه بالساهل
ريم : مشاري بس هذي اممي
مشآري ارتكزت عينه بعين ريم الي تترجاه ، طنش وقام بيطلع من الغرفه ووقف عند الباب ولف للينا : بتقولين كل شي ،
وطلع ولحقته ريم ودخل الدكتور ومعاه الشرطي الي بيحقق
_______________________
بيـت بو سـعود ،
كآن داخل البيت ورن جواله ، طلعه واول ماشافه مشآري رد برحابة صدر : الوو يا هلآ والله
مشآري بضيق : هلا فيك ياعم
بو سعود الي كان يمشي وقف وهو عاقد حواجبه مستغرب من نبرته : وش فيه صوتك صاير لكم شي يابوك
مشآري وهو يغمض عيونه : عمي لينا في المستشفى ياليت تجي وتجيب معاك الاهل
بو سعود خاااف على بنته : وشش فيها لينا وش صااير تكلم مشاري خوفتني
مشآري مو عارف وش يقول : عمي مو عارف وش اقول لك سواد وجه والله بس تعال الحين بسرعه ، وسكر الخط
بو سعود نشف دم عروقه ودخل بسسسرعه : ياام سسعووود ييااااامم سعوودد
ام سعود نزلت تركض : بسسم الله وش فيك تصارخ
بو سعود بخبصه : البسي عباتك بسسرعه انتي ولين ولحقوني السياره بسسرعه
ام سعود انصرعت : ويين ؟؟
بو سعود بصراخ : استتتععججلي يامرره بلا كثرة اسأله ، ورجع طلع وركب سيارته
وام سعود بسسرعه راحت لبست عبايتها وسحبت لين معهآ وطلعو وركبو السياره ووجهه بو سعود مخطوف لونه ويسسررعه بسواقته وام سعود ولين يناظرون بعض وهم خايفين
_______________________
ببيت بو مشآري ،
بو مشاري يصارخ : مااسستححييتي على وجهك ماحتررمتي عمررك ووقفتي للبنت ببلعومهاا تبيين تموتين بنت الناااسس اننتي ويين عقلك ويينننهه
ام مشآري صاده بكبرياء وساكته :.........
بو مشآري وهو يرص على اسنانه : عارفه ولدك وشلون يحب حرمته وتحاولين تفرقين بينهم ياحساافه والله توقعتك اعقل من كذا بس زين مشاري يسوي فيك
ام مشاري ناظرته وكأنها مافهمت قصده
بو مشاري يرفع صبعه بتهديد : ابشررك السالفه وصلت للتحقيق ومشاري ولينا تكلمو بكل شي سويتيه ومشاري مراح يتنازل ابد ومصيرك تدرين وين ؟؟ مصيرك تنسجنين بقضية محاولة قتل وخليه الحين صغر عقلك ينفعك ، وتركها طلع وصفق الباب وراه
وام مشاري صصصنننمت مكانها والكلمه تتردد ببالها
" بنسسجن " قآمت بسرعه وهي تنتفضض وتمشي ماتدري وين ترووح وفجإه طااحت وهي ترججف وبتصييح دورت جوالها وهي تتلافت برعب واول مالقته ركضضت له واتصلت بنوف وهي تضرب على فخذهاا وتهتززز وتشاههق من الخوف
.
_____________________
عنـد نوف
الي كآنو جالسين في الصاله وقدامهم مكسرات وعصير ورايقين مع بعض
رن جوآل نوف وسحبته من على الطآوله وبترد الا فيصل صده بيده ويبوس خدها بهدوء : كلميها بعدين
نوف بعدت عن حضنه : مراح اطول اشوفها وش تبي يمكن شي ضروري
فيصل تنهد وهو يقلب عيونه وسحبها رجعها لحضنه : طييب كلميها هنا لاتباعدين
جلست وهي تضحك وتغلغص نفسها وترد : هلا يمه
ام مشاري ردت بإندفاع : نوووووفف الحقييينيي يممهه بنسسجننن بنسسجنن ااااهه يااييمممهه اممكك بتنسسجنن نوووف اخوك مشاري اشتكى عليي الحقييي عليي يانوووفف بموووت بمموووتتت ماني قادره اتننفس الحقيي علييي
نوف انصرعت وفزت : يييمممه وش صاير وش سجنه بسم الله
ام مشآري تصيح وتشاهق وتضرب بنفسها وماردت
نوف حست صاير شي رمت الجوال بسرعه ووقفت : فيصصل قوم ودني لامي بسرعه صاير شي صاير شي
فيصل الي وصله صوت ام مشاري من صراخها قآم بسرعه ويمشي بيطلع : البسي عباتك والحقيني يلااا
وراحت بسرعه لبست عباتها وركبت معه ومشو لبيت اهلها
____________________
في المستشفى
خلصو من التحقيق ولينا سرددت لهم كل شي وكانت مجبوره ماكان ودها ابد انها تتكلم وتنحط في هالموقف
....
برا الغرفه بو سعود وام سعود ولين ومشاري واقفين ومشاري قال لهم وش صار بالضبط
ام سعود طار قلبها على بنتها ودخلت بسرعه للغرفه ولحقتها لين وحضنت بنتها بقوه وهي تسمي عليها وتمسح على راسها : بسسم الله عليك الرحمن الرحيم فيني ولافيك فيني ولافيك
ريم كآنت واقفه بعيد ومنزله راسها تمسح دموعهآ الي غصب تنزل وماتتخيل ان مشاري مو راضي يتنازل وحط امه بهالموقف
ام سعود وهي تبعد بنتها عنها : وش سوت فيك الي ماتخاف ربها ليه تعاملك بذا الطريقه وش انتي مسويه لها
لينآ : والله ماسويت شي يمه والله احترمها بس هي كارهتني ماتبيني ماتبيني
ام سعود رجعت حضنت بنتها : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل
لين راحت عند ريم وهي مستغربه : وش فيك ؟
ريم رفعت راسها وجهها احمر من كثر ماصاحت : مشاري بيخلي امي تنسجن
ام سعود لفت بقهرر وصرخت : خلييهاا تنسججن يمكن تكبر وتعقل
ريم ارتعبت ورجعت نزلت راسها من الخوف
لين مسكت يد ريم وجلست عندها وبهمس : خلاص مو صاير الا الخير اهدي اهدي
______________________
في بيت بو مشآري ،
تمشي بخوف رايحه جايه وتتمسك بالاثاث وهي تحس برجولها معد تشيلها وتردد : بنسسجن بنسجن
وتجلس شوي وترجع تقوم والخدم واقفين مستغربين من حالها
انتبهت لهم وبعصبيه اخذت المزهريه ورمتها بناحيتهم وهي تصرخ : انققلللعععووو وش له تناااظروووننني كذذاا ولا شمتااانين
الخدم بسرعه هجوو من عندها ورجعو للمطبخ
راحت مثل المجنونه وترمي المخدات من على الكنب وتصصارخ : مااااننسسسجننن ماانسسسسجججنننن
.
.
عنـد نوف الي نزلت ركض من السياره ولحقها فيصل واول ماوصلت للباب لفت لفيصل مفجوعه وهي تسمع صراخ امها ، فتحت الباب والا بمخدده تضرب وجهها مسكتها ورمتها وراحت لامها ومسكتها بسرعه : يييمممهه وش صاير وش فييك
ام مشاري بجنون : ذبحت مرت اخوك واخوك بيسجنني بيسجن امه بيسجنني
فيصل شهق : ذبببحتتيهااا ؟؟
قطع عليهم دخول بو مشآرري وملامحه ماتتفسر : البسي عباتك ياام مشاري
ام مشاري شدت على بنتها : ششففتتتيي بياخذووني بياخذووونني
فيصل وقف معطي ام مشاري ظهره كأنه يحميها : عمي وش صاير وين بتاخذها
بو مشاري بهدوء : ماعندي وقت اشرح لك وش سوت الشرطه برا منتظرين
نوف شهققت بخووف ولفت لامها : ييمممهه وش يقول ابووي " ولفت لابوها بصراخ " ييييببهه ممنن ججددك اننتت
بو مشاري زفرر وراح لام مشاري سحبها من معصمها وبقوه اخذها لغرفتها ولبسها عبايتها
ونوف تلاحقهم مثل المجنونه تبي تفهم وش صاير وتصيح وفيصل يسحبها يبعدها عنهم
وبعد مده طلعو كلهم مع بعض هم والشرطه
______________________
في الشرطه
ام مشآري منزله راسها بصمت وماترد على اسألة الشرطي
والشرطي كآن قاسي بنبرته : سكووتك مراح ينفعك اببد ، تكلميي حآولتي تقتلين لينآ الـ..... او البنت تتهمك كذب ؟
ام مشآري ساكته ودموعها تنزل اربع اربع ماهي قادره تتكلم
...
ونوف وفيصل وبو مشاري برا ينتظرون التحقيق يخلص
_______________________
في المسـتشفـى ،
بعد مادخلو وتطمنو على صحتهآ
طلع بو سعود واتصل على سعود الي رد عليه برحابة صدر : ححيي من سمع هالصوت
بو سعود : الله يحيك ويبقيك ، شخبارك ؟
سعود : بخير يبه الحمدلله وبصير احسن بعد وقت ماشوفكم
بو سعود : الحمدلله ، اقول سعود
سعود : امر ،
بو سعود : ابيك تأجل جيتك على الاقل سبوعين او 3
سعود اختفت ابتسامته : افا ، ليه طيب
بو سعود يتنهد : سالفه مابي اضيق خاطرك فيهآ قلت لك اجل جيتك لاني مابيك تجي بهالظروف
سعود بخوف : يبه !! امي فيها شي ؟ خواتي داليا صاير لهم شي
بو سعود : كلهم بخير لاتحاتي عموما انا قلت الي اليه منك ومضطر الحين اسكر
سعود بإندفاع : يييببه وقف لاتسكر علمني شصاير
بو سعود : سعود !! ماهقيتك كذا لحوح !! خلاص قلت لك مافيه الا الخير لاتحاتي يلا مع السلامه ، وسكر قبل لايسمع منه رد ورجع الغرفه لبنته
_____________________
تـركـيآ ،
وبعادة نور ماتقآوم نومها ابد ومنهد حيلها من الفجر وهم صاحيين وتعبانين
كانو في السيآره راجعين الفندق ، ميلت راسها على جنب وراحت بسآبع نومه
ولما وصلو الفندق نزل تركي وراح فتح الباب حقها ونزل لمستواها وبهدوء : نوور ، يلا وصلنا قومي
نور ماردت ولفت راسها للجهه الثآنيه
تركي بضحكه : نور بتكملين نومتك في السيآره ؟
نور فتحت عيونها بشويش ولفت له وبتكشيره : وش يقومني ياربي
تركي ابتسم على جنب ويقرب من اذنها : لاتكونين تبين اشيلك ؟
نور ضحكت وهي مغمضه : هههههههه والله محد قالك تعودني خلاص تعودت
تركي وهو يدخل الجوال بجيبه : ايييهه يسلم راسك ، وبحركه سريعه حملها طلعها من السياره وهي ماعترضت ولافتحت عيونها الا لما حست انهم دخلو الجنآح حقهم ، وحطها بشويش على السرير : يلآ نامي
نور وهي تحرك رجولها بخفيف تفصخ جزمتها ، وتشيل حجابها ترميه جنبها وتلف على جنب وتنام من غير ماتتكلم
تركي كآن واقف متكتف يناظرها ومستغرب وش هالنوم الي ماتقدر تقاومه
ويرفع يده يحك راسه وهو يتثاوب ويروح يرمي نفسه على السرير جنبها
ويروحون بسابع نومه ،
_______________________
بعـد يومـين ،
وقف مشآري عند بيت بو سعود ونزل ومعه لينآ الي كانت مستغربه منه ليه رجعها بيتهم !
دخلها البيت وكان بوجهه بو سعود سلم عليه وبابتسامه مزيفه : مثل ماقلت لك
بو سعود ربت على كتفه : الي يريحك سوه ياولدي
وصد مشاري بيطلع وحآمل هموم الدنيا كلهم على كتفه الا استوقفته لينا : مششاااري
لف لها بهدوء ومارد ، راحت لعنده وهي مضيقه عيونها بإنزعاج من اشعة الشمس بلعت ريقها ومسكت يده : انا مدري ليه رجعتني بيت اهلي ومدري وش تفكر به بس طلبتك طلب اذا انت تحبني ولي بقلبك معزه تروح تتنازل وتطلع امك
مشآري صد بعيونه ويسحب نفس بضيق
لينا مدت يدها ولفت وجهه لها : لاتظن اني الحين مرتاحه باللي انت سويته امك هذي امك يآ مشاري عليك الله تروح تتنازل
مشآري ناظرها بتمعن : واذا تنازلت بترضين ترجعين معي وتكملين حياتك معي ؟
لينآ تنحت بسؤاله ومآعرفت ترد
مشآري قرب منها بهدوء وضمها بخفيف وهو يتكلم بخفيف عند اذنها : انتـبهي لروحك امانه ، وتركها وطلع من البيت وهي واقفه مثل الصنم حتى مارمشت بعينها ، وقفت مده تفكر بغرابة تصرفاته ورجعت بهدوء لداخل البيت
والا على ام سعود تهف نواف بمخده : والله انك فاضي ماتشوف اختك بذا الحال وتجي تقول لي كذا
نواف مسك المخده بسرعه وهو يضحك : افاا يااذا العلم لو سعود الحين كان قلتي له على امرك وان شاءالله وفرحتي وانا تهابدين بي بذا المخدات ، وبعدين لينا مافيها الا العافيه " ولف لها واقفه وتبتسم بهدوء سحبها لعنده " قولي اي وجع لاتنطمين
لينا : خلني افهم اول وش تبي ؟
ام سعود : ماعليك منه قومي غرفتك وريحي نفسك شوي
نواف كشر وقام واهو يتحلطم : مافي احساس ابد صدقوني اروح انتحر عشان تعرفـ...... مخده ثانيه جات براسه وام سعود معصبه : وجع وش ذا الكلام اي والله انتحر ، ضحك نواف وشال المخده رجعها على الكنب : اقول يمكن تحسين فيني يعني
ام سعود وهي تقوم تلحق بنتها : مو وقتك اصبر بعدين
نواف بتكشيره : بصبر بس اذا مت كيفكم لاتقولين ماقلت
ام سعود وقفت على الدرج صرخت وهي معطيته ظهرها : نووااااافف ااذلف براا
نواف ضحك : ههههههههههههههههههههه خلاص بطلع بطلع
وطلع وهو يكلم شوق واتس وماترد عليه : ردي يابنت بسك ثقل عااد
.
.
________________________
عنـد شوق وندى
شوق وهي تاكل حب وترمي القشور في الارض معصبه : انا معصبه وهو يضضحك هالغبي يستعبط على امي بس لو هو كان الحين الله العالم وش سوى
ندى تاكل معها حب : ولو اشوفك يوم رديتي عليه بذبحك
شوق بحقد : هه حلم بليس بالجنه لو يممووت مارديت عليه الين يسوي ماابي
قطع عليهم داليا الي فتحت الباب وانفجععت بمنظر قشور الحب على الارض : ووشش ذااا بسم الله ترى فيه زباله !! واخذت الزباله وحطتها عندهم وشوق بعناد ترمي بوجه داليا الي صرخت : ههييهه مو بوجهي عااد
شوق تاكل : كيفي اسوي الي ابي
داليا رفعت حاجب : وش فيك مشينه النفس طيب
شوق : فيني جني انطمي واكلي حب معنا
داليا حست بموضوع خطير وبحماس جلست واخذت لها حب بقبضة يدها وبدت تاكل : علموووني وش صاير ؟
شوق : اكلي وانتي ساكته لاافجر عصبيتي فيك الحين
داليا تناظرها مضيقه عيونها : صبر صبر ! انتي ماتعصبين كذا الا ومتهاووشه انتي والسلق حقك صح !!
شوق وزادت عصبيتها تاكل وترمي بوجهه داليا بقوه : يااشييين ماطرييتتتيي اوووف مننننكك
داليا ضحكت : ههههههههههههههههههههههههه ياذا النواف الي مهبل فيك قولي وش سوى
ندى وهي تناظر شوق بنص عين : لاا هالمره الوضع غير
داليا : كيف يعني غير
ندى تناظر شوق : اقوول ؟
شوق وهي تخززها: اذبحك
داليا طيرت عيونها : ننعمم !! تذبحينها ؟ اقول بتتكلمون الحين ولا شلون ، قولي قولي ندى ماعليك منها
شوق قامت وهي تنفض قشور الحب من ملابسها وراحت لبست سماعاتها ماتبي تسمع
داليا وندى يناظرونها ، وداليا تربعت بحماس : دام قامت وذلفت قولي يلا
ندى : ااممممم اسمعي ................... " وقالت لها ككل شي "
داليا مطيره عيونها وتبتسم : ححمممير ليه انا توني ادري
شوق الي كانت لابسه السماعات بس مو مشغله شي وسمعت الي قالته ندى ، نزلت السماعه : لأنك لاهيه مع زوج المستقبل مو فاضيه لنا
قامت داليا وهي تضحك وتنفض الحب وتروح تتربع عند شوق : اسمعي اياني واياك تردين عليه وتلينين !! خلك كذا قويه
شوق تغمز : اككيييدد
_______________________
عنـد مركز الشرطه
طلع مشآري وركب سيارته وعيونه على البوابه ويشوف ابوه طالع ومآسك امه الي كأنها بهاليومين كبرت 20 سنه مافيها حيل تمشي ، صد والدموع متجمعه بعينه ماقدر يناظرها اكثر من كذا حس ببجاحة قراره في لحظة غضب مهما فعلت تبقى هذي امه ، و حرك سيآرته بسرعه
...
عند بو مشآري الي ركب ام مشاري السياره ويروح يركب جنبها وملتزم الصمت احتراما لحالتها النفسيه
ولما وصلو البيت ستقبلوهم نوف وريم الي ارتمو بحضن امهم ويصيحون اما هي ساكتته ، مثل الصننمم
بو مشاري قرب لهم : اتركوها يآبنات ترتآح شوي ، واخذها من عندهم ومشى فيها الين غرفتهم ونوف وريم لحقوه ووقفو عند باب الغرفه وكل وحده مآسكه صيحتها
انسدحت ام مشاري بتعب على السرير وغمضت عيونها تدعي النوم ، واول مآطلعو من الغرفه كلهم فتحت عيونها ودمعه حاره تنزل من عيونها وهي تتذكر الموقف الي اول ماقبلت على ولدها مشآري صد وطلع من المركز
_______________________
بعـد سبـوعيـن ،
في العصر
وقفت شذى في واحد من ممرات المستشفى بتملل ، صار لها فتره تدوره بكل قطعه بهالمستشفى ومآلقته ،
راحت ومسكت وحده من الممرضات : لو سمحتي الممرض نواف الـ... وين القاه ؟
الممرضه رفعت كتوفها بمعنى " مدري "
تأففت شذى ومشت ترجع لغرفة امها : يممهه انا بمشي عندي واجبات لازم احلها ، وسكرت الباب من غير لاتسمع رد امها ، وطلعت من المستشفى وهي متنرفززه وتفكر بأن نواف غير المستشفى بعمره ، وقفت لها تاكسي وركبت فيه يوصلها بيتهم
_____________________
الـيوم الي بعـده ،
السآعه 6 الصباح
دخل المستشفى بنظارته الشمسيه وحامل شنطته على ظهره بكل حيويه ونشاط ، المستشفى هدوء ومافيه مرضى كثير
توجه لغرفته وحط شنطته وطلع يشوف وش عليه من شغل
_____________________
في المـدرسـه ،
شوق وندى وريم يتمشون مع بعض
وكل وحده حاطه بجيوبها قبضة حب وياكلون ويضحكون
فجأه جت شذى ووقفت بوجه شوق بالضبط وجهها احمر من العصبيه : انتي وش تبين فيني هااا
شوق باستخفاف : تكلميني ماما ؟
شذى بحقد وهي ترص على اسنانها : تككلممي معي ععدل لااتوطا ببطنك
شوق دخلت الحب الي بيدها بداخل جيوبها : اووهه تعودتي على المذابح اشوف !!
ندى مسكت اختها : شووووقق اتركيها عنك
شوق : هي الي جايه تبي تتهاوش انا وش دخلني
شذى : ايييه جايه اتهاوش ولو يحصل لي اذبحك بعد تدخلتي فيني الين الحين ماعاد اشوفه ويينننه ها قولي ويين رااح
شوق طيرت عيونها وتلف لندى وريم : شف شف ! لاحيا ولامستحى جايه تقولي وينه
ريم الي ماكانت طايقه شذى ابد مسكت شوق من يدها الثانيه : بزرر اتركيها عننكك ، ومشو لبعيد وتركو شذى واقفه وفكها يرتجف من القهر ، وترجع لصديقاتها وهي تضرب الارض : ممددرري وين راح مدرري ماصرت اشوووفه لو بالغلط
وحده من صديقاتها : ياختي خلاص اتركيه عننك ماجا من وراه الا المشاكل
وحده ثانيه : ومثل مانعجبتي بتنعجبيين بغيره بعدين مثل ماقلتي مغرور ومايلتفت لك حتى شاقيه عمرك معه لييه
شذى صدت وعيونها على شوق الي تناظرها باستفزاز وترجع تلف للبنات : بااااططططه قلبي
صديقتها ضحكت : طننششي وانسيها وانسي ولد عمها لابوهم ثنينهم
شذى ضحكت على جملة صديقتها : ههههههههههههههههههههههههههههه
________________________
بيـت بو مشاري ،
دخلت نوف وبيدها صينية الاكل ، حطتها على الطاوله وراحت لامها : يمه يلا جبت لك الفطور قومي افطري
ام مشآري بغصه : جيبو لي مشآري اول
نوف تتنهد : يممهه والله مدري وينه ولايرد علي كيف اجيبه لكك
ام مشاري صدت : خلاص اجل اطلعي وشيلي فطورك معك
نوف بعدت عنها وهي متضايقه وطلعت من الغرفه ونزلت للصاله اخذت جوالها وااتصلت على فيصل وبضيقه تتكلم : الوو
فيصل حس على صوتها : بسم الله عليك وش هالصوت
نوف : امي مارضت تفطر تبي مشاري يافيصل ماهي راضيه تاكل لقمه عجزت معها اتعبتني والله
فيصل تنهد : انا لله ، وش ذا الحاله ، خلاص انتي ارتاحي لك شوي لاتتعبين نفسك كثير وانا بحاول اني ادبر موضوع مشآري تمام ؟
نوف بضيق : تمام
فيصل : يلا يابوي سكري الحين ونامي لك الين الظهر ريحي نفسك
نوف : ان شاءالله
فيصل يبي يروقها : اقول نوف
نوف بهدوء : ههمم
فيصل ابتسم : آحبك
ابتسمت نوف :ربي لايحرمني منك
______________________
، بعد سآعتين
في واحد من الفنادق
طلع مشآري من الحمام ولاف الفوطه على خصره وراح يدور له ملآبس
قطع عليه صوت الباب ، قام لبس بسرعه وراح فتح الباب وهو يفرك شعره بالفوطه : فيصصل !!
فيصل دخل وسكر الباب وراه : اي فيصل شايف احد ثاني انت ؟
مشاري رمى الفوطه على السرير : وش فيك تنافخ بوجهي طيب
فيصل بنرفزه : لأنك لووحح لانك منت راضي تفهم الي تسويه غلطط امك ماهي راضيه تدخل اللقمه في فمها قبل لآتشوفك انت وش ذا القلب الي عليك
مشاري عصصب من هالطاري وضرب الطاوله براحة يده بصوت مزعج : وبعدييين مع هالسالفه وبعدين انا حرر اسوي الي ابييه
فيصل صرخ : لا مو ععللى كيفك خالتي بتموت والسبب انت ان بفهم انت عندك قلب ولا صخرر علمني بس
مشاري وهو يأشر على نفسسه : امي كانت بتذبح مرتي بس لاني قلت لها انها حامل !! متخخيل متخيل بشاعة الفعل الي سوته في ام تسوي بولدها الي سوته امي !! علمني بس في ام تحب ولدها وتتمنى له الخير تسوي بزوجته كذا ليييهه !! وش ذا الغرور الي ماهو راضي ينكسر وش ذا الراس اليابس ! البنت صارت زوجتي موضوع وخلصنا منه ايي لمتى هواش وصراخ لمتتىى !!
فيصل سكت ماعنده رد ، وصد بوجهه وهو يتنهد
مشاري بسخريه : طبعا تصد لان ماعندك رد اصلا كلامي كله صح ومعي الحق
فيصل : لا مو مععكك تبقى هذي امك رضاها والجننه اففههمم لاتخليها بذا الحال بتموت والله بتموت
مشاري مشط شعره بسرعه واخذ جواله مفاتيحه وطلع من الغرفه بدون مايتكلم وفيصل لحقه : مششاري انا اكللمكك
مشاري مارد ونزل الدرج بسرعه وطلع من الفندق وركب سيارته بسرعه وقفلها
فيصل وقف وهو يضرب النافذه معصصب : اففتتحهها خلني اكللمكك افتتحهههاا
مشاري داس بنزين بقوه ومشى عن فيصل الي عض شفته معصب : الله يقلع ذا الوجه ، ورآح ركب سيارته ومشى بيرجع شغله
........
عن مشآري
بعد ربع ساعه وقف عند واحد من البيوت الصغيره الجاهزه
" ديبلوكس "
ودخل ويشرف على اخر التجهيزات فيه كل شي جهز ، الصاله بكنابتها بالتلفزيون بالطاولات بالستاير المطبخ بكل ملحقاته ، راح لغرفة النوم وفتحهآ وجلس يتأملها لثواني
ارضيه خشبيه بلون رمآدي فاااااتتحح والجدران بلون ابيض وفيه تمويجات بسيطه والاثاث ابيض بالكامل
سكر الباب بتنهيده وطلع من البيت بكبره
_______________________
مـالييزيا
عند محـمد ،
ماسك جواله صار له نص ساعه ومتردد على الي بيسويه
وهو من يوم مارد بالغلط وتكلمت لين بعفويه وبإندفاع وهو دايم يتذكر ويضحك
وبسرعه فتح على الرسايل وارسل لها : لين ابتصل عليك وردي بسرعه ، وانتظر دقايق واتصل عليهآ
لين ردت بحيويه : هلااا وغلللا
محمد ابتسم لاشعوري من سمع صوتهآ
لين بصراخ : اللووووو يااههوو تسسمعني
محمد بهدوء : اسمعك ،
لين قمططت وهي موسسعه عيونها وتناظر لينا وهي تحس ببحة الصوت هذي غير ! غير سعود
لينا نطت عندها : وش فيييكك
لين اشرت لها تسكت وتكلمت بنبرة شك : سعوود !
محمد ضرب جبهته كذا مره وهو عاض شفته وسكرالخط بسرعه ورما الجوال وهو يرص على اسنانه : وش ذا الهبل وش ذي الطفاقه يااربي
،
عند لين الي بعدت الجوال عن اذنها وقلبها يضرب بجنوون لما تأكدت شكوكها بأن ذا محمد خوي سعود
لينا ضربتها : يااههوو ماتقولين وش فيك وش فيه سعود
لين بهدوء : تذكرين لما قلت لك عن خوي سعود الي معه هناك وموقفي معه
لينا بنبرة سؤال : ايييهه ؟؟
لين بلعت ريقها : ان ماخاب ظني هو الي متصل الحين مو سعود صوته مو صوت سعود والله
لينا طيرت عيونها : ووشش يبي متتصلل يعنني !
لين بعجله : مدري مدري ، وقامت بسرعه ودخلت غرفتها وسكرت الباب وراها ومليون فكره وفكره براسها وتسترجع بحة هالصوت الغريبه عليها وتهمس : بلا اهو اهو نفس صوته ذيك المره نفسه
،
عند لينا ،
مجرد ماطلعت لين ولفت لجوالها بسرعه واخذته واتصلت على مشآري على امل انه يرد عليها ذا المره بس خاب ظنها لما عطاها مشغول ، صفعت الجوال وهي تتأفف " وش فيه ذا النفسيه جابني بيت اهلي والحين بعد مايبي يكلمني " وبشهقه : ليكون بيطلقني !!
______________________
ومـر سبوع ،
دخل نواف بيتهم وهو يدور اممه ويصارخ : ييمممهه .. ييممممهه
طلعت له ام سعود من المطبخ : ههذااني هنناا وجع ماغير تصآرخ !!
ضحك نواف وحط شنطته على الكنب وفصخ نظارته حطها بجيبه ولحق امه للمطبخ وهو يشم ريحة الاكل بطريقه هيمانيه : ااااامممم ابوي يالريحه والله
ام سعود ابتسمت : قل وش عندك بلا مقدماتك
نواف ياخذ قطعة خياره من صحن السلطه : اوو يعني عارفتني
ام سعود : وخابزتك بععد
نواف بملل : يمه صار لي شهر وانا اترجاك وانتي ساحبه علي
ام سعود : اي لأنك جاي بوقت غلط
نواف زفر : ييممهه اذا على لينا امورها ططيبه صدقيني مشاري وعارف وش بيسوي صدقيني مافيهم الا كل خير انتي ليه معقده الامور ورابطه مصيري فيهم ارحميني ياخي والله طق عقلي الاقيها منك والا من القزمه الي حاقرتني مدري من كم سبوع
ام سعود شهقت : ووججع من ذي القززمه بعد
نواف ضحك : هههههههههههههه وحده لاعبه بحسبة ولدك
ام سعود رفعت الملاس بوجهه : اذلف اذلف برا انت مامنك فود ابد
نواف بضحك : شوووق ييمه شووق وش دعوه عليك انا يطلع مني كذا افا بس افا
ام سعود تنحت : الحين تبيها وتبيها وتطحن واخرتها قزمه !!
نواف : هذا الصصدق بعد طولها مايجي شبرين وش تبيني اسميها
ام سعود ضحكت على خبال ولدها : هههههههههههههههههههههههههه وبعدين تعال شلون تبيها وانت هذا طولك وهي على قولتك ماتتعدى شبرين
نواف تسند على الجدار : ماعليك يمه نتدبر امورنا " ويسوي بيده حركة يعني بسرعه " ...: بس انتي عجلي على ولدك وارحمي حاله
ام سعود لفت : خلاااص اليوم على العصر ابشر بعزك
نواف ننطط بشهقه وحاوط كتوفها من وراها : قوووليي والله ييممهه
ام سعود ضربت يده : بس بأقول لام فيصل ولدي للحين مخف وماعقل ابد ولايفكر انه يعقل
نواف باس راسها : اصصلا بنتها ماظنتي تبيني اعقل ، وتركها بسرعه وراح لغرفته ويطلع جواله ويرسل لها
" عندي لك مفاجأه اليوم "
_______________________
عند بو سعـود
،
حجز القآعه باليوم الي حدده سعود وطلع وهو يرسل لولده : وحجزت لك قاعة زواجك وماناقص الا جيتك
.
.
عند سعود استلم الرساله وطار لعند محمد رككض وهو يصارخ : تتمم الموضووووع تمم
محمد انخرش : بسم الله وش الي تمم
سعود بفرحه فتح الجوال ومده لوجه محمد : اووووهه الف مبررووكك مققدمممااً
سعود ضم محمد بقوه : الله يباارك فيك وعقبالك اشوفك عريس
محمد وجت في باله لين على طول ابتسم وهو يربت على ظهر سعود : آمين آمين
سعود انسدح : وعلى هالمناسبه لازم نسنب عطنا ابتسامه بو الحممد ، وصور نفسهم سناب وارسلها
محمد مستغرب : اووه عندك سناب بعد !! صراحه ماتوقعت
سعود ضحك : عنندي بس مااصور الا مره في السنه بس الحين الوضع يلزمني اصور
محمد صار قلبه يضررب بسرعه جنونيه مجرد مافكر الصوره الحين بتوصل لين وبتشووفه وبتعرفه


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-19, 02:53 AM   #42

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 50
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجــــــــزء الخــامس والثــلاثون والأخـــير
.
.
.
السـآعه 3 العصر
بيت بو سعود
نواف يغمز لأمه ويأشر لها "يلا قومي "
ام سعود تعاند وطنشته ، وبو سعود كان فاهم الوضع
ويضحك ،
نواف زفرر وهو يصفق بيده : يممممهه يلااا صارت 3 الحين ينامووون
ام سعود تشرب الشاهي : وخلهم ينامون وين المشكله
نواف طق عرقه وقام عندها بسرعه : حرام عليك الي تسوينه
لين : وش ذا الطفاقه اركد شوي والله صكيت راسي
نواف : مو فآضي ارد عليك الحين مشغول حاليا ، ولف لأمه " يلا قوومي
ام سعود وهي تناظره بطرف عين : قمت قمتت ، وقامت ولحقها وهو ماسك جواله ومفقع محادثة شوق حروف وارقام وفيسات ورا بعض عشان ترد
____________________
عنـد شوق ،
منسدحه بتنام وماهي عارفه كل شوي تنام على جهه ، وتقوم وشعرها محيوس وتتنهد : ياربي وش مفاجأته ذا
وشوي والا صوت جوالها يرن بنغمة الواتس بتكرار سريييع
انصصرعت واخذت الجوال بسرعه : وجع وجع وجع، وفتحت والا تلقاه نواف ميلت فمها وقلبها يحنن تبي ترد عليه بس معانده نفسها ، وشوي وصار يدق عليها باستمراارر
قامت وراحت عند غرفة ندى وتضرب الباب : ندددى ..... ندددى وتتببببنن قوووممييي موووضووع ضرووررري
ندى نايمه :............
عضت شفتها ورفست الباب وراحت لغرفة داليا الي توها واصله من الجامعه ومنهد حيلها
فتحت الباب بقووه : جالسه ؟
داليا ميته نوم : بنااام بعبايتي مافيني حيل اقوم
شوق سكرت الباب وركضت عندها : نواف فيه شي اليوم
داليا صحصحت وفزت : وش فيه !
شوق بلعت ريقها وترص على بطنها : ااهه يمه قلبي يمغصني
داليا فقعت ضحك : ههههههههههههههههههههههه قلبك يمغصك وماسكه بطنك ، وبعدين القلب ينمغص !!
شوق صرخت : اوووهه داليياا مو وقت تصيدين علي اقولك صاير شي
داليا : طيب وش صاير ؟
شوق : يقول فيه مفاجأه ومن شوي يتصصل وحده ورا وحده ومفقع الواتس اب كلام
داليا : اوو " وتفرك جبينها " بهالحاله كلميه شوفي وش عندده
شوق فزت : صصدق يعني اتصل عليه
داليا ضربتها : انهبلتي صبري هو يتصل بلا طفاقه اعوذ بالله ، انتظرييني بقوم اغير ملابسي وجايتك
وقامت عنها وثواني والا رجع جوالها يتصل ، سحبت نفس عميق تسترجع نذالتها وردت : ننععمم خير ازعجتتننني
نواف بابتسامه : حي من سمع هالصوت والله ! يامقوى قلبك ويا قسآوته شهر !!! شهر حاقرتني كيف قدرتي
شوق رخت اعصابهآ وقلبها يدق بجنووون
نواف يهبل فيها : ماعندي احد اتملعن عليه صرت مؤدب وعاقل بغيابك عني
شوق طيرت عيونها : ياسسلام !! اخلص وش تبي بسرعه بسسكرر
نواف ابتسم : روقي لي اعصابك بالله
شوق : مرااح اروقهم مالك شغل باعصابي قل وش عنددك
نواف : بس مفاجأتي يبي لها اعصاب هاديه ، بتنزلين عند امك وانتي تصارخين مثلا ؟
شوق قمطت : وش دخل امي ياحيوان وش قلت لها
نواف فقع ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه انزلي انزلي وعرفي بنفسك
رمت الجوال بسرعه من غير ماتسكر وتنط تركض وتنزل بسرعه وهي تصارخ : ييييمممممهه
ام فيصل الي كانت تكلم ام سعود بالجوال اشرت لها تسكت
وشوق تأشر لها بمعنى وشو !
طلعت داليا وهي تدورها : ششووق ؟
وراحت تطل من الدرج ولقتها جالسه عند امها وتعض اظافرها ، نزلت لهم وهي مو فاهمه شي وراحت عند شوق : وش عندك جالسه عند امي
شوق بغبنه : مدري وش قايل لامي يقول روحي لامك تفهمين
داليا فهمت قصده وكتمت ضحكتها بالغصب
وانتظرو امهم تخلص مكالمه
ومن خلصت مكالمه نطت شوق : يييممه بقولك شي صبري لاتصارخين خليني افهمك
ام فيصل عقدت حواجبها : اصارخ ؟؟ "وبابتسامه سحبت بنتها لعندها "..: تعالي بس تعالي عندي لك موضوع
شوق وقلبها طاح ببطنها : قولي يمه قولي
ام فيصل : ام سعود تكلمني توها وتخطبك لنواف ولد عمك
شوق تنحت وقدمت راسها لامها : ههههاااااا !!
داليا وامها ضحكو على شكل شوق : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
شوق بهمس : وش اقول
ام فيصل سمعتها وبضحكه : لاتقولين شي الحين فكري على راحتك وعطيني رد وانا بقول لابوك
شوق قامت وهي متنحه : ان شاءالله
وقامت داليا وراها وهي تضحك عليها ودخلو غرفتها ، وتروح تمسك جوالها وتلقاه يكلمها واتس ، رفعت راسها لداليا : دالييااااا استحي اكلمه الحين
داليا : هههههههههههههههههههه فديت الي يستحون والله
شوق فتحت محادثته وتلقاه كاتب : مفاجأتي ماخلصت لك شي ثاني مني بعد
رمت الجوال بسرعه : ناوي يوقف لي قلبي يقول ماخلص مفاجأته للحين
داليا جلست على السرير جنبها : اوووب طلع مو سهل عود المسواك " وقربت من شوق وهي تهمس " وانتي وش رايك
شوق بضحكه وهي تحك راسها : اسستحي اقول موافقه !
داليا وهي ميته من الضحك حضنت اختها بقوه : جععللنني فدااهاا انا
______________________
بيـت بو سعود
لينا وهي ماسكه جوالها وفاتحه السناب ضحكت فجأه
لين ستغربت : بسم الله وش فيك !
لينا : سعود منزل سنابه تخيلي
لين رفعت حواجبها وهي تضحك وفتحت السنابه حقة سععود وللحظظه تسمرت مكانها وبقشعريره تسري بكل خلايا جسمها ، مكتوب بو الحمد ! يعني محمد يعني هذا هوو ، كان يناظر الجوال بنص عين ويبتسم ، لاشعور سوت كابتشر حق الصوره ، الا نطت عندها لينا : تهقيين ذا محمد ماغيره !!
لين بهدوء تمنع ربكتها : مدري يمكن
لينا : بس والله مزز
لين ضحكت ورمتها بمخده : ياحييوااانه خل يسمعك مشاري يدفنك بأرضك
لينا تنهدت واختفت ابتسامتها : خليه يرد علي اول وراضيه بأيش ماسوى
_______________________
بعـد 3 ايـآم
شوق وفيصل وداليا وندى كلهم بالسياره رايحين المستشفى
وشوق مطنقره : حرام عليكم تخلونه يسحب مني دم اهوو وجع ماتحسون انتوو
فيصل بضحك: زوج المستقبل موجود ونخلي الغريب يسحب منك دم ؟
شوق : في ممرضات تررى افف منننكك
فيصل : مافيه الا نواف رضيتي ولا مارضيتي
.
.
ووصلو المستشفى ودخلو كلهم وهي تجر رجولها جرر وقلبها يضرب بقوه لدرجة تحس الكل يسسمعه
اخذهم فيصل على الغرفة الخاصه بسحب الدم وجلسو شوق وندى وداليا
وشوق ساكته وبالعه العافيه وندى وداليا يضحكون عليها
شوي وويدخل فيصل ووراه نواف وبيده العده وكان يتبوسم بروحه ومن غير سبب
راح وجلس مقابل شوق معطي الكل ظهره ، ورفع كم عباتها ويسوي نفسه لآهي ويجيب الابره وشوق هنا خافت وسحبت يدها : شووي شووي
نواف حط صبعه تحت عيونه بمعنى من عيوني ، هنا شوق ذابت بمعنى الكلمه !! ولأول مره يسوي لها كذا ، فجأه فززت بتكشيره وهي تحز بوخزة الابره وثواني وخلص ،
فيصل يستهبل : جاي تسحب دم ولا تغازل ؟
نواف بضحكه قام : حرام الواحد يتغزل بخطيبته !!
شوق شهقت وهي تغطي فمها بيدها وفيصل ضحك وسحب نواف معه لبرا الغرفه
وهنا ندى وداليا انفجرو بالضحك : ههههههههههههههههههه
شوق بهمس : تخيلو !! اقوله بشويش يأشر على عيونه يمه راح قلبي فيهاا ماقويت
ندى تغمز : ييممه منها الهيمانه الي ماتتحمل غمزته !!
وشوي وجا فيصل واخذهم وطلعو راجعين البيـت ،
،
،
واول مآوصلو البيت دخلت غرفتها وتنسدح وهي تبتسم وتتذكر شكله
شوي الا رن جوالها برسآله
فتحتها وكان نواف مرسل لها صوره فتحتها وكانو جدولين جنب بعض وركزت في الجدول اكثر وفهمت انه غير نظام دوامه
وكآتب تحت الصوره " بس ترضين يالقزمه ماقوى على زعلك "
حضنت الجوال لصدرها : ييمممهه قللببيي ، وتلف للجهه الثانيه : ياهالقزمه الي صارت مجنونتك
_______________________
بعـد كم يوم واخيرا
اليـــــــــوم المـــــــــــــوعـــــــــــــود ،
في الظهر ببيت بو فيصل ،،
واليوم الي الاغلب ينتظره بفآرغ الصبر ، والكل متحمس ومرتبشين بالتجهيزات
في سردآب بيت بو سعـود ، كبير وفخم بشكل فضيع الاثاث العودي والكنبات الراقيه
كانو مجتمعين كلهم ويتجهزون وبعضهم عارف الغآيه وبعضهم لآ
تركـي ونور وصلو من سفرتهم ومشاركينهم بالتجهيزات
شوق ولين توهم دخلو البيت بعد ماسوو الي طلبه منهم سعود الي وصل الشرقيه صار له ساعتين ،
نوف : وش علييك يحتفل بعيد ميلادك وحتى وهو بعيد عنك
داليا ابتسمت : حبيبي ربي لايحرمني منه
لينا جت تركض : يلاا يابنااات خلونا ننزل ، سعود بيتصل الحيين
فزو البنات يتراكضون وبسرعه نزلو وكآن في السردآب شاشة بروجكتر كبيـره بيشغلونها وبيكلمون سعود فيديو وبيشبكونه فيهآ
فجأه جت نور وسحبت داليا لغرفه جانبيه ، وداليا ستغربت : ووش فيييك ؟؟
نور طلعت قطعة قماش صغيره : بنغطي عيونك بذا لزوم المفاااججأأه
داليا عطتها ظهرها وربطت نور عيونها وتغمز لنوف بحماس
.
.
.
في الدور الارضي ،
كانو واقفين بترقب
ام سعود وبو سعود وبو فيصل وبو مشاري والعيال كلهم
ودقآيق وانفتح الكراج ودخلت سيـآرة سعود
ركضت ام سعود لعند الباب حقه ، سبقها وفتح الباب ونزل بلهفه حضنها بقوه رفعها عن مستوى الارض ودار فيها وهو يشتم ريحتتهاااا ، ونزلها وهو يبوس راسها وهي حاضنه وجهه بكفوفه : ياعساني ماذوق مر غيابك مره ثانيه ، ورجعت تحضن ولدها ودموعهاا تخونها
ضحك سعود وانتزعها من حضنه ويبوس كفها ويمسح دموعهآ : افا يالغاليه افا ، الا دموعك مابيهاا ماابيك الا تفرحين وتضحكين دموعك غاليه
مشآري بهاللحظه حس بالعبره خنقته ، سحب نفسه من بينهم وبعد شوي ويحس بششوق فضضييييييعع لامه
،
وسلم سعود على ابوه والتفت لفيصل خوي دربه وهو يصرخ : بوو عزززووزز
فيصل ضحك : حيي من شاف هالخششه وتحاضنوو
وبعدها سلم على الكل ". نواف وسلطان وتركي وبالاخير مشاري "
،
مسك يد امه بحماس وهو مرتبك : كل شي جاهز يمه !!
ام سعود ضحكت وسحبته معه لتحت : كل شي جاهزز،
ونزل تحت وشاف الاستعدادات ضحك لاشعوري وكأنه يدورها بعيونه
دخلت ام سعود الغرفه واشرت للبنات يلا ،
نوف : يلا يلا اتصل ، ومسكت يد داليا الي قلبها يضضرب بشكل مو صاحي وطلعو لبرا
وهنا سعود ارتسمت بشفته ابتسسامة شووق ووده يروح يحضنها ويطير فييهاا لبعيييددد لدنيا مافيها الا هو وههيي
البنات اشرو له من بعيد بمعنى سلام والتزمو هدوئهم
شوي واشتغلت اغنـية " سكني في عينك "
.
.
سكني في عينك
بسكنك عيني
بس بالحلال
ضم ايدي في ايدينك
بعطيك انا سنيني
قرب تعال
.
.
وقفت مستغربه وتهمس : وش صاير ؟
شووي وحست بإيدين تفك الربطه عن عيونهآ لاشعوري ارتجفت اطراافههاا وتتنفس بسسرعه
ومجرد ماطاحت الربطططه فتحت عيونها ، تصادفت عيونهم ببعض
شهــــقت بعـدم تصــديق ،،
قرب منها وباس خدهآ بهدوء : كل عآم وانتي بخير ياعيونه
داليا ومن غير لاتحسسب حساب لأحد وللموجودين كلهم
وبشهقه ضمتته بققوووووهه وضمها بأقوى منهآ ، ماكانت مصصدقه الي تششوووففهه تححس حللم ححلم
بعدت عنه شوي وبإندفاع : متتىى ششلووونن
سكر فمها بأصبعه وهو يبتسم : ششش ، ورجع يحضنها بقووه ويدفن وجهه بشعرهآ الي طآل عن اخر مره شافها
وهنا تعالت اصوات البنات الي تصارخ والي تصفر
وطلعت شوق هذا الي يفرونه وينفجر بقصاصات اوراق
ولحقتها ريم ولين وكلهم بقريب من سعود وداليا الي مآبعدو عن بعض وكأنهم يعوضون حنين وشوق الايام الي فآتت
انتزعت نفسها من حضنه لما ستوعبت وجود الكل ووجهها منصفق ويعطي الوان
وجاو لين ولينا وسلمو على اخوهم
قصو الكيكه وبدو يآكلونها وسعود محتضن داليا طول الوقت ويمنعها تقوم لو حتى تبي تجيب المويه
.
.
بعد ماقضت السآعآت
صعدت لينا من السردآب بتروح لغرفتها بعد مامشى الكل وضايق خاطرها ، اليوم جا مشاري بس ماتكلمو مع بعض ابد
...
وهي تمشي شافته واقف ومتسند على سيآرته ، وقفت وهي تناظره بجمموود
مشى لعندها مشآري وبهدوء : البسي عبايتك وتعالي
لينا تنرفزت : ماني على كيفك تتركني وقت ماتبي وترجعني وقت ماتبي ماني راجعه معك تححلم
مشآري مسك يدها بترجي : تكفين طالبك ، تعالي معي وبتعرفين ليه انا تركتك
لينا بسخريه : وبعرف بعد ليه اتصل عليك وترفض تكلمني ؟؟
مشآري شد على يدها اكثر : بتعرفين كل شي بس اعجلي علي
لينا تمت تناظره ومن داخل تحترق
ومشاري بنبرة ترجي : تكفييييينن
لينا ببرود سحبت يدها : انتظرني ، ومشت من عنده وهي تكتم فرحتها لرجعته لها ولبست عبايتها وطلعت معه
______________________
في سيـارة سعود
وصلو عند بيت بو فيصل وقبل لاتنزل داليا تنهدت : احس من حلاوة هاليوم ماحسيت فيه كيف خلص
سعود قرب وهو متكي بيده : في مفاجأه لك بس ابي منك ماتعصبين ابد لأن قرار مافي مفر منه
داليا استغربت : مفاجأه وبعصب منها !!
اخذ يدها بهدوء وهو محتضنها : الشي هذا مفرحني بالحيل وابيه يفرحك سامعه !
داليا : بنزل بنزل قبل لااستخف من الغازك ، وفتحت الباب بتنزل الا سحبها : تعالي تعالي
داليا : هاا وشو ؟
سعود فز لعندها وبآس خدها وهو مبتسم : الحين انزلي
داليا بهدوء عكس داخلها الي يرجف : سعود مو كذا في السياره
سعود سحب نفس : وانا كم مره اقولك مايهمني احد ومايهمني الي يشوف يشوف
ابتسمت بهدوء : طيب يلا تصبح على خير
سعود ويده على الدركسون : تلاقين الخير
ونزلت من السياره ودخلت ببسرعه للبيت وترركض لغرفتها تبي تشوف المفاجأه واول مافتحت الباب وشغلت الانوار تراجعت لورا من زوود الصصصدددمه !!
فستان ابيض معلق على دولابها وعلى الارض علبة وداخلها عقد وحوله كله وروود منثوره على الارض ، سكرت الباب بهدوء وتروح تمسك الفستان وهي مو مستوعبه نفس الفستان الي قررت تسويه لزواجها هو نفسسه وتنزل راسها للعقد وتسحبه ويتلامع بين يدينها كان عقد لولو ومرصع بألماس ، حست باللي صار اليوم كثييير عليها راحت بتجلس على السرير الا وتنتبه بظرف مخملي كبير ضحكت : بععد !!
اخذت الظرف وفتحته وهي تقرا خطه الكبير " بيـوم 10/7 بتكونين احلى عروس بفستانك وبتكونين الاميره الي اختارها لي القدر وبتكونين من اكبر النعم الي احمد ربي عليهآ "
سكرت الظرف بسرعه وهي تشهق : بععدد سببوووععييييننن !!!
_______________________
وقف مشآري عند واحد من البيوت الغريبه على لينا وزاد استغرابها لما طفى سيارته : ويين !!
مشآري مارد ونزل وجا لجهتها وفتح لها الباب : انززلي
لينا نزلت وهي تناظر حولها مستغربه ، مسك يدها ومشى لعند الباب وطلع المفتاح بيفتحه ووقف فجأه ومد المفتاح لها : يكون افضل تفتحين بيتك بنفسك
لينا توسسعت عيونها بصصدمه : بييتتتيي !!
مشاري ابتسم : صصصص مو بالشارع يلا افتحي الباب
مسكت المفتاح وفتحت الباب ودخلت وهي تناظر مسك يدها ومشى معها يعرفها على كل قطعه في البيت
قاطعته وهي مستوعبه : صبر صبر كيف يعني بيتنا !! وذاك البيت ؟
مشاري بهدوء مسك يدها : اكون مجنون لو رجعتك فيه ، لينا انا حطيتك بيت اهلك عشان اسوي لك ذا البيت الي بنعيش فيه لوحدنا بعيد عن الكل وبعيد عن المشاكل ، ابيك ترجعين لينا الي كانت معي بشهر العسل لينا الي حسيتهآ تعشقني بكل حواسها بس هي ماتدري ومو حاسه على نفسها ابيك انتي الي عشت معك احلى ايامي ابي اكسب قلبك من جديد مابي احد يخرب علينا حياتنا ، ومرر يده بشعرهآ : ابي احساسي بأنك تحبيني وتعشقيني يرجع مثل ماكان ، تعبت تعبت من العيشه الي كننا عايشينها
لينا قربت وهي ماسكه يده : تبيه يرجع احساسك وانا هالاحساس عني ماغاب ! تبي تحس اني احبك مجرد احساس ! وانا احبك بكل مافيني !!!
بكل يوم يمر وانت بعيد عرفت فيها قيمتك وعرفت فيها مكانتك وشنو انت بالنسبه لي عرفت اني من غيرك ماعيشش ويومي ماله طعم ، عرفت انك امتلكت كل شي شي فيني ، وبكل بساطه اقول اني اعشقك وعشقك صار غصب عني ومو بيدي اتحكم فيه
مشآري وبهاللحظه حسس الارض طاييره فييه وفرحته ماتنوصف ، باس جبينها بحب وحضنها بقوه ويبتسم اكثر لما سمعها تهمس له : لاتعوود هالغياب مره ثانيه
________________________
بعـد يومين ،
سعود كآن عازم محمد وابوه قال له اعزم اهله معه وجو كلهم على الغدا وتعارفو على بعض
ولين ماتدري ليه طول اليوم ماغصها بطنها ولينا ميته ضحك عليها
لين مسكت لينا : من اشوف امه وخواته يطري على بالي اوووف مقدر اشوفهم مقدددر
لينا بغمزه : اقول وش رايك نطل عليهم برا ونشوفه على الحقيقه
لين مغصها بطنها اكثر : ييمممهه هو براا
لينا : اي اي ... وتحط صبعينها عند فمها "يعني يدخنون"
لين بتردد : اخاف يشوفوننا
لينا سحبتها : مححد بينتبه ، واخذتها معها وطلعو من بوابة المطبخ وراحو يطلون عليهم وكانو واقفين كلهم ومافيه الا هو غريب
لين بتناحه : طوويل !!
لينا بتركيز : شكله مليق مثل نواف شوفيه يستهبل على سعود ونواف ميت ضحك
لين تضحك من غير ماتحس : ههههههههههههههههههههههههههههههه
لينا سحبتها بقوه الين ماطاحو ثنتينهم : ووججعع فضحتينا
ولين سكرت فمها بقوه تكتم صوت ضحكتها
الشباب لفو لمصدر الصوت وماشافو احد
سعود : شكل البنات بيطلعون ولقونا خلونا ندخل
ومشو كلهم بيدخلون للمجلس
لين ميلت راسها تطل عليهم وتشوفهم وهم ماشيين للمجلس ،
لف محمد راسه لمكان ماسمعو ضحك البنات ، الا شهقت لين ورجعت بسسرعه : شافني ششااففنني شاااففننيي
ضحك محمد ودخل المجلس ولاكأنه شاف شي
لينا تربعت وهي تضحك : قلعتتكك تضحكين بقووه اكيد عرف صوتك يابقره ماعرفتي تكتمين ذا الضضحكه !!
لين حكت جبينها : الله ياخذك انتي الي قلتي نطل عليهم وانا بروحه قلبي صافق بي اليوم
لينا قامت : طيب قومي ندخل كافينا فضايح من وراك
لين وهي تمشي : والله من تكلمني امه ولا اخته احس بكمية فهاوه مهي صاحيه اااففف
________________________
ببيت بو مشـآري
دخل مشاري البيت وهو متوتررر ، شافوه خواته ونقزو عننده
ريم بلهفه :وويييننكك اممي بتمووت وتشوفك
مشاري بهدوء : وينها جاي اشوفها
نور : بغرفتها ماطلعت منهآ
وانتبه لنوف طالعه من المطبخ بصينيه فيها اكل ، انتبهت له وضحكت بفرح : ججييت
راح لها مشاري واخذ الصينيه : انا بودي لها الاكل ، ومشى ولحقوه كلهم
فتح مشآري باب الغرفه وام مشاري مالتفتت للباب ، راح وجلس بأطرف السرير : يمه جبت لك غداك
ام مشاري فززت من سمعت صوتتهه قامت ودموعها خانتها : ياويل حااالي انا اشووفك ولا اتخيل
عض شفته بتأنيب ضمير وقرب لامه وارتمى بحضنها وهي شدت عليه وتضحك مو مصدقه وتمسح دموعها وتبوس راسه ورا بعض
تجمعت الدموع بعيونه وانبح صوته : سامحيني قسيت عليك كثير يمه
ام مشاري بغبنه : اااااصصص ااصص جيتك لي كل الدنيا بعيني لاتقول سامحيني وانا الي اطلب السماح منك
البنات كانو واقفين وكل وحده تصيح بصمت
مسح مشاري دموعه ودموع امه وحط الصينيه بحضنه : والحين بتاكلين من يدي
ام مشاري ابتسمت بفرح واخذت اللقمه وتحس تشافت كل عللها بجيته
_______________________
بعـد ماطلعو محمد واهله
كآنو يتكلمون بعفويه عن وش شافو وبطبيعة بيت بو سعود
محمد بهدوء : ان ماخاب ظني عنده اختين بس ، ماني ذاكر اسم الثانيه بس وحده منهم اسمها لين !!
اخته " مريم " ضحكت : ههههههههههههه اي ذي المصفوقه
محمد ستغرب : مصفوقه !!
مريم : اي مفهيه على طول ومن احد يكلمها تفهي
ام محمد : بس للامانه ناس طيبين والله وماعليهم كلام
محمد ابتسم وهو يناظر قدامه ويتذكر ضحكتها و بعدين لما لمحها على خفيف !!
________________________
بعـد سبـوعـين ، ، ،
وبيـوم ماتجتمع فيه قلوب عشقت بعضها ،
اعـلنو دخلة العريس وتغطو كل الحضور ، ومآهي الا دقايق وينزف سعود يتوسط ابوه وعمه والبقيه ورآهم ،
وصورو معه وطلعو ، وبعد دقآيق
،
بموسيـقى هاديه وبإضاءه خافته مموجه بين الازرق والبنفسجي والابيض
كآن واقف ببداية الجسر ويناظرها وهي تمشي له بهدوء منزله رآسها والطرحه مغطيتهآ ، تمشي خطوتين وتوقف حيل مرتبكه ومتوتره وهي تمشي له والمصوره تطلب منها تسرع بخطواتها
واخيرا الين مامشو بناحية بعض ، وقفتهم المصوره ويفصل بينهم كذا خطوه ، صورت كل واحد فيهم وطلبت منهم يقربون من بعض خلاص
ماقدرت تمشي وتحس برجولها تنتفضض ، سعود بابتسامه مشى لعندهآ ورفع الطرحه بهدوء ورفع وجهها من ذقنها وارتكزت عينه بعينها ويهمس : مبروك ياللي ملكتي قلب سعود
رمشت بحركه سريعه ويدها ترجف ، فتح ذراعه وضمها لداخل بشته وغمر راسه برقبتهآ
والبنات انهبلو من كثر ماصرخخوو والمصوره تلتقط الصوره من جميع الجهآت ،
داليا بهمس وضلوعها تنتفض : خءءلاص
بعد عنهآ وهو يتأمل وجهها الي يموت بتعابيره وقت ماتستحي وتنحرج يصير احمممرر بشكل طاغي ويفتنه بشكل مو طبيعي
توجهو للكوشه وصورو مع بعض وسعود كان يسوي حركات من غير ماتطلبها المصوره تطلع لاارداي منه
.
.
وبعد كم ساعه اخذهآ وتوجهو للفنـدق وطول الطريق يتكلم وهي سآكته
وتركي يسكته : خلالااااااصصص انا فيييهه ياعااالمم بس استح خلااص
سعود بضحك : لاتسمع سكر اذانك
.
.
دخلو الجنآح حقهم وسعود مجهز اجواء راايققه رومنسيه , شموع بورود منثوره بكل جهه وطاولة الاكل بالنص والاكل جاهز
ارتبكت داليا زود من هالشكل
دخلت غرفة النوم ولحقهآ لفت بسرعه : ببدل ، اطلع
اشر على عيونه بمعنى "من عيوني "واخذ بيجامته وطلع ووقفت هي مقابل المرايه وتحط يدها على قلبها الي يضررب بجنون
وفصخت فستآنها ودخلت تروشت على الخفيف وطلعت الا وتلقى فستان بقماش نااااعم على السرير فهمت انها يبيها تلبسه راحت اخذته ولبسته وحطت روج فآتح ، تعطرت وفتحت الباب بتطلع الا كان واقف بوجهها شهقت بروعه ، : بسم الله
سعود : بسسم الله عليك ماقصدت اروعك بس كنت واقف انتظرك تخلصين
طلعت وسكرت الباب ورآها ، مسك يدهآ ومشى معها لطاولة الاكل وجلسو وهي مرتبكه ماهي عاررفه تااكل لقمه وبس تشرب عصير
سعود بنذاله قرب من اذنها وهمس : كلي ترى الزواج ماينفع بجوع
توسعت عيونها وقلبها خففقق بقووووهه ، مد لها لقمه واخذتها منه وكلتها
وبععد مآخلصو اكل وغسلو راحت تجدد الروج وانتبهت له دخل الغرفه وارتبكت زوود
راح لعندها بهدوء وحط يده على العقد الي لابسته : زاد من جماله يوم انك لبستيه
ابتسمت بهدوء : شكرا
رجع يدينه لورا رقبتها وفك العقد وبكل لمسه من يده ترجفها زود حطه على الطآوله ومسك يدها يقربها منه ومحاوط خصرها ويمسح على خدها بظهر يده : ماهقيت بيوم اني بصير مجنونك ماعرفتني بهالقلب الي يعشق بهالطريقه عشقتك بطريقه تعدت الحدود صحيح عذبتك وياما قسيت عليك بكـ...
سكرت فمه بإصبعها وبهمس وهي تبتسم : حنونه قسوتك
باس اصبعها الي على شفته وهو يبتسم ويحضنهآ لعنده ويرفع وجهه باس خدهآ وشفتها بخفه ويمرر يده من رقبتها الين سير فستانها ووو ............
_____________________
بعـد 3 اسابيع،
بيـت بو سعـود
ريحة البخور والعـود تغطي البيت بأكمله
وبحـضور الكل ،
وقعت لين وصفقو البناات بفرحه وهي تضضحك بإحراج
ولفت لهم يضمونها ويباركون لهآ
جت عندها مريم : مبروووكك مرتت خيوووو
لين ابتسمت لها : يبارك فيك
مريم مسكت يدها : بس محمد محلفني توقعين من هنا واخذك عنده من هناا
لين قمطت : لاا صبر بروح اضبط نفسيي
مريم غمزت : اكثثر من هالتضبط والشياكه بتكونين اجرمتي بحق اخوي
لينا بحماس دفت لين : اي اي يلا خذذيييهاا
واخذتها مريم للمجلس وفتحت الباب ودخلت قبلها وكان محمد جالس ويهز رجوله متوترررررر رفع راسه بسرعه يفكرها ليين الا شافها مريم ، زفر بوجهها : وش ابي فيك انتي تجيني وش متفقين عليه حننا
مريم ضحكت : اااصص يالمخخف البنت وراي
محمد شهق ووقف يضبط شماغه : احلفي ، صبر صبر شماغي مضبوط ؟
مريم غمزت له : بروح اجيبها
محمد همس : صببرر ياحيـ... طلعت مريم وهو بلع ريقه مرتبك ، ودخلت مريم وماسكه بيدها لين الي منزله راسها ووقفو عند الباب
محمد اشر بعيونه لمريم تطلع وطلعت مريم وسكرت الباب معها ، مشى محمد وهو مرتبك ووقف عندها وهو يسترجع كلام مريم وتعليماتها ، مسك راسها وباس جبينها : مبروك علي انتي
لين سحبت نفس بخفيف وماردت
محمد يتأملها لثواني ويهمس : ياسبحان من سواك ورسمك ، وياحظي يومن كنتي من نصيبي
لين اكتفت بالسكوت وقلبها من داخل يقررققعع
اخذها محمد وجلسو على الكنب ويتكلم معها ماسكت وشوي شوي صآرت ترد عليه
من بعد سوالفه سألها : انتي الي كنتي تطلين علينا ذاك اليوم وضحكتي ؟؟
لين وهي منزله راسها توسسعت عيونها مصدومه
محمد : هههههههههههههههه دامك انصدمتي معناته انتي ، وبصوت هامس ،: عندك احلى صوت واحلى ضحكه سمعتها اذني
لين وهي تلعب بأصابعها وذابت من حياهآ سكتت من غير رد
_________________
مرت ايـام واسآبيع وصـارت شهور ،،
وجات ايام مشتد فيها الشتـآ
في الشـاليه
الكل مجتمع هنآك بدون غياب اي احد
عن نـوف وفيصل الي برز بطنهآ بشكل كبير جالسه ومتدفيه لحآلها وشوي البنات يجتمعون عندها وشوي يقومون ، ووقت مايقومون يجي فيصل وتترجاه تقوم تتمشى شوي ويمنعها بسبب برودة الجو
والحين كان عندها وهي تترجآه ، حط يده على بطنها : حرام عليك خافي عليه من ذا البرد الي ينخر العظم
نوف : هو متدفي ببطني انا الي ببرد وش دخله
فيصل بإصرار : لا لا يوصل له البرد
نوف بضجر : ففيييصصصل تكفى
فيصل بعناد يحرك حواجبه : حتى عشاك بجيبه لهنا
نوف انفجعت : بببععععددد !! اجل خل عشاك لك لاتجيبه
فيصل ضحك : اش اش لاتعصبين بعدين ولدي يطلع معقد
نوف رفعت صبعها بتهديد : ترى بتكرهني فيه من كثر ماتخاف عليه وهذا قبل لايجي وانا سافط بي
فيصل ضحك وقرب حضنها : ههههههههههه يمه منه الي غارت من ولدها
نوف دفته : قوم قوم اطلع برا خلني لحالي اونس الجن الي معي
فيصل قآم ومد يده لها يقومها وهو يضحك : قومي قومي اطلعك شوي وارجعك ترتاحين
نوف فررححت وطلعو مع بعض وماامداها تطلق رجولها وتتحرك الارجعها داخل بحجة انها بردت ورجعت لمللها وتذمرها
.
.

شـوق ونواف الي تمت ملكتهم ووضعهم نفس ماهو عليه تعابيرهم للحب دايم معوقه ولحظاتهم الرومنسيه قليله
كآنو جالسين يشوون ومقابلين بعض
نواف وهو يلمح لشوق : اذكر مره حرقني الشوي ووحده جات ولعنت خير يدي بالمرهم تعرفينها شوق ؟
شوق ذكرت الموقف : لا ماذكرها
نواف : عاد تدرين اني مستحيل احبها واموت فيها مستحيل انساها
شوق وللحظه خانها عقلها وصرخت : ووججعع منن ذي عيني عينك تقولها بعععدد !!
نواف انصصدم وحرك يده بمعنى مجنونه ! : وش فيك ؟؟ انهبلتي
شوق تحك خدها بفهاوه : هاه! لا بس فكرت تقصد وحده ثانيه نسيت
نواف ابتسم : طيب ماعلينا تهقين هي تحبني ولا بس انا المتعذب ؟
شوق تبتسم من غير ماتناظره وتقلب الشوي : توني عندها اليوم وقالت تعشق الارض الي انت تمشي عليها
نواف عض شفته : اااخخخ بس لو انفرد فيها !!
شوق ماردت وتضحك بخفيف وهي تهز راسها ، وقام نواف راح جلس جنبها وحاوط خصرها بيده ، وشوق تناظره بطرف عين : كننا وش زيننا متقابلين وش جابك !
نواف يلف وراه ومايشوف احد حوله دنق رآسه لها ويبوسها بأطرف شفتها وماوعى الا بقرصه بخده، بعد بسرعه : لييه عاد توني اقول بسم الله !
شوق وجهها صاار احمر : وجع ماتخاف احد يشوفك ماتستحي انت
نواف بعناد شدها له اكثر وبهمس ، : مححد حولك مصفيين لنا الجو وبعناد قرب منها ويكمل بوسته الي قطعتها عليه
.
.
محمد ولين الي تم زواجهم على خير وعايشين احلى ايـآم وراحت معه للرياض عند اهله في البدايه ضاق خاطرها لفراق اهلها بس بالاخير تعودت على الوضع وصار محمد يملي عليهآ غياب اهلها بس بهالايام كآنو موجودين
كانت طالعه وبإيدها صحون السلطه وتضحك بقوه
وكان جاي لها ويبتسم لما سمع ضحكها : ياويلي من هالضحكه الي سلبت عقلي ، واخذ الصحون من يدها ويأشر لها بعيونه تدخل : وقصري صوت ضحكتك لايسمعها احد غيري
لين ضحكت : احلف بس احلف مابقى الا هي بعد
محمد يسوي يهدد : اقطع احبالك الصوتيه صدقيني !
لين غمزت له : اذا تقدرر ،
محمد : تعالي تعـ.... ركضت لداخل صرخ بضحكه : تعالي يالجبانه وشوفي اسويها ولالا
عند البنات دخلت لين ميته ضحك
داليا : وشش فيك بسم الله !
لين : محمد يقول قصري صوت ضحكتك لايسمعها احد غيري !
ريم : هههههههههههههههههههههههههههه هذي الي مالقى له شي يغار عليه
لين ناظرتها بطرف عين : انطمي عاد ترى ضحكتي حلوه وش يدريك انتي
.
.
مشـآري ولينآ ،
واخيـرا صارو ينتظرون اول بيبي
تصادفت لينا كذا مره مع ام مشاري لكنها تسلم وتمشي على طول من غير ماتتكلم معهآ
وام مشاري ماكانت عندها الرغبه انها تتكلم معها
ومشـآري كان محترم رغبة لينا وطاير فيها طيرران بحملها
( وياارض انهدي ماحدا أدي )
كآنو يتمشون مع بعض
ومشآري ماسك يدها : كنتي مغروره ورافضتني بقوه
لينا تبتسم : وكنت عصبي وماتحترم احد شلون ارضى فيك !
مشآري : بس كسرت غرورك صرتي زوجتي وفوقها تعشقيني
لينا ترفع حاجب : و قبل لااصير زوجتك صرت مشآري واحدِ ثاني مثل ماغيرتني غيرتك !
مشآري ضحك وحاوط كتفها : ياخخي مستحيل اغلبك
لينا بضحكه : ههه بأحلامك يابابا تغلبني
.
.
في غـرفة تركي ونور
مآسكها بعناد : والله ماتطلعين لما تقولييينها والله
نور شوي وتصيح : تررركي مو وقتك خلاص اذا جا الليل قلت لك
تركي : هاها لو تموتتين هذي كذبتك المعتاده مافيه مراح اصصدقك لو تطامرين
نور طنشته ومشت بتطلع الا سكر الباب وصار محاوطها بإيدينه ولفها له وهو يبتسم : ماحن قلبك عليي ماكسسرت خاطرك تكفين قولييهاا
نور تنهدت وهي تبتسم : وتصير عاقل ؟؟
تركي بضحكه : طيب طيب
نور : احلف ماتربطني هنا عقبها
تركي بتنهيده : والله اصير عاقل وماربطك هنا هذا حلفت
فزت على اطرف اصابعها وباسته بشفته وتهمس : احبك ، وهربت لبرا الغرفه وتركت تركي متننححح ويده على شفته وثواني يستوعب ويلحقها الا هي توسطت بين الجمآعه وتناظره وتضحك وهو يأشر لها بمعنى انا اعلمك
.
.
على العشا
جالسين على الارض وفارشين سفره طويله عند البحر
ام فيصل ترفع يدها بإعتراض : هاهاها صبر لاعاد باقي داليا تحمل وبعدها يصير خير
داليا الي كانت تشرب كولا شرقت وصارت تكح ووجهها محمر وحطت الكولا بإحراج : يييمممهه !
ام فيصل وهي تطق ظهرها وتضحك : وانا وش قايله بعد الحمال وش فيه؟
داليا تأشر على نور : بعدين نور قدامك ومعرسه قبلي ليه ماتقولين لها هاه
ام فيصل : يالفاهيه ام سعود وبنتها حامل وام مشاري بنتها حامل باقي انا بعد بنتي تحمل
داليا بنص عين : والله!
سعود يرفع يدينه لخالته ويعد بأصابعه : 10 شهور ياخاله 10 شهور وحفيدك بحضنك
ام فيصل ضحكت ولفت على داليا الي تخز سعود : ايه هذا الكلام الي يبرد الخاطر
داليا تناظر سعود وهي مضيقه عيونها يعني تهدد
رفع كتفينه ببراءه هو يأشر لام فيصل : هي الي قالت
.
.
وبعد ماخلصو عشا وشربو الشاهي تسحب من بينهم لابس فروته ومشى بعيد عنهم واشر لها براسه تلحقه
بعد دقايق قامت ولحقته واهي لامه يدينها ببعضهم عند فمها من شدة البرد
ومشت لوين ماقال لها تجي له
وصلت لعنده وكان جالس ولابس الفروه وضحكت : هههههههه جني جالس لحالك ؟
سعود وهو يفرك يدينه يدفيهم : كنت معهم ، حسيتني ابي اجلس معك وجيت هنآ ، وينتبه لحركة يدينها ويفتح يدينه : تعالي تعالي
راحت لعنده واول ماقربت منه بعثرت شعره الكثيف ضحك وسحبها : ياذا الشعر بصلع وبشوف ساعتها وش بتلعبين به
بعناد وهي تبتسم بنذاله شدت شعره وجلست على رجله ولف الفروه حولهآ ، دفنت راسها بصدره ولافه يدينها حول ظهره وبعد فتره تكلم سعود بهدوء وهو يبوسها بشعرها ويبعثره لها يردها لها :دلول
داليا بنفس هدوءه : ههمم
سعود وهو يشد عليها : آحبك كثر مالعبت الرياح بحسبة البحار
داليا ابتسمت وفهمت قصده : واحبك كثر مالبحار يعشق نسمة بحوره
سعود يكمل : واحبك كثر ماتقطع شفاتك بالعسل مشوآر
داليا بابتسآمه وتدفن راسها بصدره : واحبك ماصدرك يدوخ الورد بعطوره
.
.
.
،
تـــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــت ، ،
بقـلمي / دآليآ ، ..


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-19, 04:04 AM   #43

funy19

? العضوٌ?ھہ » 36652
?  التسِجيلٌ » Aug 2008
? مشَارَ?اتْي » 2,381
?  نُقآطِيْ » funy19 is on a distinguished road
افتراضي

Thaaaaaaaaaaaaaaaaaanks

funy19 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:56 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.