آخر 10 مشاركات
إمرأة الذئب (23) للكاتبة Karen Whiddon .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          لا تتركيني للأوزار (الكاتـب : تثريب - )           »          الزهــــــرة الســـــــوداء ( عدد خاص ) (الكاتـب : MooNy87 - )           »          مُقدرة لمصاص الدماء(8)للكاتبة:Bonnie Vanak(الجزء1من سلسلة القدماء)كاملة+رابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          [تحميل] مهلاً يا قدر ،للكاتبة/ أقدار (جميع الصيغ) (الكاتـب : Topaz. - )           »          رغبات حائرة (168) للكاتبة Heidi Rice .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          رواية بحر من دموع *مكتملة* (الكاتـب : روز علي - )           »          وشمتِ اسمكِ بين أنفاسي (1) سلسلة قلوب موشومة (الكاتـب : فاطمة الزهراء أوقيتي - )           »          239 - عندما يقفل الحب بابه - كاثرين روس (الكاتـب : عنووود - )           »          226 - حزن في الذاكرة - كيت والكر ( تصوير جديد ) (الكاتـب : marmoria5555 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree1496Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-23, 12:15 AM   #1

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي على وطايا الخيل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


.
*
.
*
.


الساعة الآن الواحدة صباحًا بتوقيت الإمارات

من يرى الوقت الحالي.. يعلم بأن الموضوع هذا وُضع بأوامر صارمة من القلب واتباع تام للمشاعر


أهلًا.. ومرحبًا بكم مجددًا


عندما نشرت روايتي الأولى "سلالة من لهب".. كما قلت مُسبقًا.. نشرتها لاتخلص من عبئها فقط

كانت تراكمات أفكارٍ مكتوبة على مدى سنين.. نقحتها وزينتها وتركتها هنا ورحلت بلا نية للعودة.. ولكن ما رأيته من القرّاء في برامج التواصل الاجتماعي، ممن يبحث عن رواياتي الأخرى، ومن يناقش شخصياتي ويسأل عني رغم أني تعمدت ألّا اترك أي وسيلة للتواصل.. فكما قلت أنا لست هنا الا للتخلص من العبء

كل ذلك كان ثقيلًا على قلبي.. والله.. إن لكم مكيالًا ثقيلًا في ربوع القلب.. وعودتي هذه.. ليست إلا لكم

أما روايتي هذه.. فليست كسابقتها أبدًا.. ليست عن الصحراء وليست مشرّبة بخيالي الواسع ولا بها أي ارتباط بالأولى.. ارجو ألّا تبدؤوا القراءة معتقدين كذلك

روايتي ستتحدث عن أشخاص موجودون في حياتنا
نعاملهم للأسف كالأشباح.. ننكر وجودهم.. نهمّشه.. نعلّق قصصهم على شمّاعة المبالغات والأفلام.. ولكن أقسم لكم بأنهم معنا وبيننا

ولا يعلم حقيقة قولي هذا.. إلا من يعاني معهم.. أو لديه عزيز يشاركهم المعاناة

أبعد الله عنّا وعنكم.. جميع الضرر.. وأعان الله كل مصاب ومن يعز عليه

قبل أن ابدأ أود التنبيه على أن جميع القصص والاسماء من وحي الخيال ولا تمت للواقع بصلة.. واتمنى ألّا يصدف وتكون موجودة على أرض الواقع


ملاحظة: ستنزل الاجزاء بشكل أبطأ عن سابقتها.. كل ثلاثاء وخميس.. بإذن الله سبحانه



عمومًا



اترككم مع "على وطايا الخيل"



.
.


تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-10-23, 12:19 AM   #2

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

.

.


اهداء


لثلاثـة:

إلى من يعمل عقله بطريقة مختلفة، يظنّها الناس جنون
إلى من يتولّى الرعاية بصمت، ويقابل الغضب بابتسامة.. من يظن بأن جُهده مُهدر وأنه قد تعب من كل هذا
إلى كل من اختار التغيير على التسليم، وتحمل عبء الرداء الأبيض


هذه الرواية مهداةٌ لكم

.
*
.
*

مقدمة


أمسك رقبته بيديه وبدأ بخنق نفسه.. منع الدماء من العبور إلى قلبه.. تغيّر لون وجهه.. اجتمع عليه الرجال يحاولون فكه عن نفسه.. ولكن كلّما فكوه أعاد القبض على نفسه، محاولًا إزهاق روحها

أتى والده بحبال ورماها عليهم.. فبدأ صراعٌ آخر مع قوي البُنية.. والذي لم يرحم أحدًا أبدا.. إما برفسة في البطن أو بقبضةٍ من يديه

ولكنهم أكثر.. والكثرة.. كما يقال تغلب الشجاعة.. والقوة أحيانًا
احكموا وثاقه بصمت.. وأخذوه إلى اقرب غرفة

كان التواصل بالعيون قائمًا طوال الوقت.. جميعهم ينظرون إليه.. بقلة حيلة.. هذا سلطان الجبل الشامخ.. أمين سرّهم.. وملجؤهم الأول.. أمامهم الآن أضعف من بعوضة.. فاقدًا للعقل غيرَ واعٍ لما يدور حوله

ضرب برجله حافة السرير: خلوني اذبح عمري وارتاح

قال مطر بألم: سلطان.. قول لا اله الا الله

سلطان يحاول أن يمسك به: خلوني أموت.. قبل لا يذبحني الضمير.. خلوني اذبح عمري وارتاح


تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-10-23, 12:38 AM   #3

اومارو

? العضوٌ??? » 351865
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 106
?  نُقآطِيْ » اومارو is on a distinguished road
افتراضي

كل التوفيق لكي تثريب

اومارو متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-23, 01:17 AM   #4

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

الجزء الأول


.
.


دخلت جناح المرضى رغم توصيات الممرضة المكررة لها بالاكتفاء بمقابلة المرضى في الحديقة الخارجية أو في غرفة المقابلة داخل القسم.. كما يفعل بقية الأطباء
ولكنها أبت.. فهي طبيبة عنيدة.. وكانت تقضي الأمور بما هو أنسب للمرضى بغض النظر عن سلامتها هي

كانت تحادث الممرضة حين هجم عليها أحد المرضى

المريض (بالانجليزية): لووووسي.. لوسي حبيبتي.. لقد اشتقت اليك


تعترف بأنها خافت.. ولكنها حاولت السيطرة على ردة فعلها: أهلًا.. ما اسمك؟


قالت الممرضة: مايكل

حادثته بحنان تام: مايكل.. لست لوسي.. أنا الطبيبة النفسية الجديدة وديمة "أبرزت بطاقتها" انظر هذه بطاقتي

مايكل بدأ بالبكاء وهو يمسك بوجهها: محااال.. انك لوسي.. محبوبتي الوحيدة.. اشتقت اليك.. متى ستأخذيني من هنا؟

حاولت إبعاد يده ولكنه بقيَ ممسكًا بها

تدخل الممرض والحارس الأمني يحاولون إبعاده ومنعه منها ولكنه بدأ بالصراخ عليهم.. حاولوا سحبه فهاج عليهم أكثر وبدأ برمي الطاولات والكراسي وكل شيء يقع تحت عينه

صرخ الممرض: ابلغوا.. الكود الأبيض (الكود الأبيض يعني حالة عنف)

خرج من غرفته بهدوء تام: مالذي يحدث هنا

الممرض صرخ به: عد إلى غرفتك.. كود أبيض

رفع حاجبه باستهجان: مايكل.. ما بك؟ ألم تتعلم السيطرة على اعصابك بعد؟

صد عليه مايكل وهو غاضب يبكي: يريدون إبعادي عن لوسي

قال بلهجة حازمة: هل تظن بأن لوسي ستقبل بك بهذه التصرفات؟ بل ستهرب منك أكثر.. ألم أحادثك مطولًا بأن تحاول السيطرة على الغضب؟

مايكل تحوّل من ثور هائج إلى طفل.. اغمض عينيه بضيق: آآآه صحيح.. فشلت مجددًا "ضرب خدّيه" لن تقبل بي أبدًا

ابتسم: فشلت اليوم.. وستحاول غدًا مرة أخرى.. لا بأس

أحاط برقبته ومشى به خارجًا.. همس للطبيبة: لا عليك منه.. مجنون

كتمت وديمة ضحكتها بصعوبة.. وتعجبت من هذا الشخص.. هذا المريض.. والذي هو في قسم الحالات النفسية المتقدمة.. يخبرها بأن زميله في القسم مجنون!


.
*
.
*


في نفس الدولة.. ونفس المدينة

رفع نظره للافتة الضخمة والتي علّقها ابن عمه مؤخرًا
"نادي واسطبلات بوالخيول للرياضة والفروسية"

قرواش: هاه شو الراي؟

كان يتأمل العبارة العربية الضخمة بترجمة انجليزية أصغر حجمًا: كفو.. وكاتبنها بالعربي.. شحقه عاد؟ (شحقه=لماذا؟)

قرواش: عشان أكسر عيونهم هالشقر

ضحك عليه: صدق إنك مب صاحي.. ولا دروا عنك ياخوي استريح بس

قرواش بحمية شديدة: مقهووور يا غدَيِّر من يومين طالع من مربط واحد اشقر باخذ ادوية الجامح الا أشوف تعامله حرق دمي حرااااق.. يمشي ويكفخ الخيول تقول بهيمة جدامه.. الخيل خوي الإنسان.. كيف يعاملونه جذيه

غْدَيِّر: احترام الخيل وحبه مخلّف مب مولّف ياخوي (مخلف مب مولف=يورث ولا يكتسب)

قرواش يتصدد: هيه والله صدقك.. الا أقولك.. هذي الدفعة اليديدة عندكم بنيات ماشاءالله
(بنيات=فتيات)

طالعه بطرف عينه: هيه بنيات.. وخوز عينك عنهن

قرواش ضحك: عاااادي يا ريال مب في البلاد نحن.. اسمع حسها (صوتها) ترمس عربي

غْدَيِّر صد على البنات: مادري ماركزت

قرواش قال بمزح: لبد شامية (لبد=لابُد بأنها)

غدير: قرواااش.. خلك في شغلك وبس عن البصبصة في الحريم (البصبصة=التلصص بالنظر)



***



أنهت جولتها في جميع الأقسام إلى أن نادتها الممرضة.. يبدو بأن الاطباء قد اجتمعوا الآن

قرأت اللوحة على الباب "غرفة الاجتماعات - مستشفى الغد المشرق للصحة النفسية"

فتحت الباب إلى غرفة الاجتماعات.. فكانت ممتلئة.. بها ست أو سبع من أصحاب الاردية البيضاء

قالت: السلام عليكم

لم يرد أحد السلام ولكنهم حيّوها بابتسامة وتحية اجنبية

وقفت لها الممرضة تعرّفها على الفريق: وها قد وصلت د. وديمة الجالبوت.. كما تعلمون د. وديمة معنا هنا لتبادل الخبرات.. اتمنى أن تكوني زيادة مثرية لهذا المستشفى العظيم

وديمة: مرحبا بكم جميعًا.. يشرفني أن أكون في فريقكم ولو لفترة مؤقتة

رحّب بها الجميع، عرّفوا عن أنفسهم وأوسعوا لها مكانًا بعيدًا عن الرجال بعض الشيء

قالت في نفسها بابتسامة "وهذه قوة الحجاب يا سادة"

بدأ رئيس الفريق بالحديث: اليوم سنستعرض ثلاث حالات.. أولهن بمصادفة لمريض من نفس بلادك دكتورة، هو مريض من عائلة ثرية جدًا، وهو مشهور لدينا في المستشفى وحالته مثيرة للاهتمام.. حتى شخصيته كذلك.. ستفهمين قصدي ما أن تقابليه

هزت وديمة رأسها تحثه على الاكمال

د. شيبرد: مريضنا يدعى سلطان بوالخيول

حركت وديمة حواجبها بتعجب: اووه عائلة بوالخيول؟ معقولة

د. شيبرد: نعم.. قدم إلينا منذ سنين بصحبة أهله.. كان يمر بحالة اكتئاب حادة، ميول انتحارية قوية مع بعض الهلاوس وسماع الأصوات.. لا يوجد تعاطي للمؤثرات العقلية أو الكحول
تم تشخيصه بمرض الفصام من قبل أحد الاطباء، ولكن حالته في تحسن كبير.. وتحت التقييم

كانت تسجل ملاحظاتها وهي تسأل: تحت التقييم من أي ناحية؟

د. شيبرد: التشخيص.. يظن د. إسلام خان بأن المريض يقد يكون شُخّص بشكل خاطئ.. خصوصًا وأنه لم يعاني من أي انتكاسات أو أعراض خلال السنين الماضية

وديمة: هل تم تغيير جرعات الادوية؟

د. شيبرد: نعم لقد قللنا الجرعات بالفعل.. ولحسن الحظ لم نلحظ أي أثر للانتكاسات.. ولكن كما تعلمين هذا وارد جدًّا لبعض مرضى الفصام.. ولذلك لازلنا نضعه تحت المراقبة وسنستمر بالتقليل تدريجيًا

وديمة باستغراب: ولكن.. لم لا زال في المستشفى إن كان مستقرًّا ولا يشكل خطرًا لا على نفسه ولا على الآخرين؟

د. شيبرد: للأسف العائلة ترفض استقباله

وديمة: هذا غريب.. إن كانت العائلة بهذا الثراء لم لا تستقبله.. خسارة.. لمَ يُحرم من الدنيا مريض بمثل هذه الحالة الممتازة!

الممرضة: لقد كان لديه شقيق مشخّص بالفصام.. وتم علاجه هنا وتسريحه ولكنه للأسف لم يلتزم بالادوية.. وللأسف الشديد زادت عليه الأعراض وارتكب جريمة قتل فضيعة.. والعائلة متخوّفة من تكرار الأمر

وديمة: آه إن الموضوع معقد بالفعل!

د.شيبرد: ولكن لا علينا من كل هذا، المهم بأن لديه فرصة الآن إن استطعنا إثبات كونه خاليًا من الأمراض العقلية

وديمة: وما رأي المريض بالأمر؟

الممرضة: للأسف سلطان لديه حقد شديد تجاه عائلته.. يحمّلهم مسؤولية تواجده هنا بشكل كامل.. لأنهم رفضوا التوقيع لتسريحه.. ولهذا السبب هو يرفض أي علاقة بهم ولا يرد على أي اتصال من والدته

وديمة بتفهم: الله يعينه.. طيب.. وماذا عن إعادة التقييم.. أهو واعٍ للأمر؟

ابتسم الطبيب: ألم اقل لك بأنه ذو شخصية مميزة واستثنائية؟ لقد ناقشنا معه الأمر وأبدى كامل الاستعداد والتعاون
بل بدأ بالبحث في الأمر واقترح علينا اقتراحات عدة تساعد في حالته

وديمة بإعجاب: هذا مثير للاهتمام.. ألديه أي خلفية طبية؟

د. شيبرد: لا.. ولكنه شخص مثقف ومتعلم.. لقد درس البكالوريوس والماجستير هنا في المملكة المتحدة.. اظن في الاقتصاد "التفت على الممرضة" أليس كذلك؟

الممرضة: نعم ولكنه مهتم بحالته وحالة المرضى معه.. أحيانًا يأتينا بافكار مطبقة في مستشفيات أخرى بحث عنها في الانترنت.. افكارًا غريبة ومبتكرة أحيانًا تكون جديدة علينا حتى

وديمة بابتسامة: زاد بي الحماس للقائه

الممرضة: لقد التقيتِ به بالفعل.. هو الذي أتى لتهدئة المريض مايكل في قسم الحالات المتقدمة!

.
*
.
*


بعيدًا.. في قارة أخرى.. دولة أخرى.. ومدينة منعزلة قليلًا عن قريناتها

تحديدًا في الدانــة


كانت منسدحة على ريول أمها: اماية عندي موعد عقب يومين

أم سلطان: موعد شو بعد؟ عشان السكر؟

صغيْرة: هي أمي.. لازم يطّالعون جرعات الانسولين وهذا يتأكدون إن كل شي تمام

مسحت على راسها: حبيبتي يا صغور.. الله بلاج بهالمرض وأنتي صغيرونة

صغيرة: الحمدلله اللهم لا اعتراض.. هذي جيناتكم بعد شو نسوي

أم سلطان ضحكت: هذا كلام بنات عمج اشوفج قمتي تقولينه

صغيْرة قهقهت: صدقهن "تمسكت بها" بس أمايه دخيلج خلينا نسير مولات البلاد ومطاعمها نستانس شوي ونغير جو.. بسنا عيزنا من هالصحرا
(البلاد يقصد بها المدينة)

أم سلطان تحرّك نظرها على منزلهم الواسع: شو بلاها الدانة؟ هواها يرد الروح ونسيمها ينعش الخاطر.. وعربها.. الله الله شيوخ كبار.. أكرام وأحرار

صْغَيّرة: بسسس بدت أم سلطان تمدح في الدانة.. كلنا لازم نسكت

تنهدت أم سلطان: يالله يعل طاري سلطان بخير وسلامة

صغيرة: موضوعج المفضل عاده سلطان

أم سلطان ابتسمت وكأنها تراه: فديت قلبه.. يوم انه موجود الله يرده بالسلامة ما احتاي حد.. لو وين ما كان اييني يشلني ولا يشتكي.. ان قلت بسير قال يالله.. فديت قلبه

صغيرة: الله يرده بالسلامة يارب ويقر عيونج قولي آمين

أم سلطان: آمين ياربي.. بس هزرج بيرد؟ (هزرج=ظنج)

صغيرة: كلمتج المعتادة يا أمي شو؟ أنا ادعي ربي مادعيكم.. وربي مايصعب عليه شي

.
*
.
*

في بلاد الرؤوس الشقراء



أول يوم في الجامعة

كان الأستاذ ينادي على الاسماء ليتسلّم الطلبة ملازم الدراسة

الاستاذ: ريان

نهض اثنان.. أحدها شاب أشقر بعينين زرقاوين.. والأخرى فتاة بحجاب أبيض ورداء وردي يصل إلى ركبتها

قال الاستاذ العربي: ريان وليس روان

الفتاة: نعم هو اسمي

قال الاستاذ بشك: هل أنت متأكدة؟

التفت الجميع إليها.. قالت بإحراج: ريّان وليس رايان

ابتسم الشاب الاشقر وقال: أنا Rayan هل أخذتِ اسم شاب.. أم سُمّيت أنا على اسم فتاة؟

ضحك الجميع بينما ابتسمت: قد يكون اسمًا للجنسين!



***


ذهب إلى الاسطبل بعد عمله مباشرة.. كان ذهنه مشغولًا بالفرس الباطح (حامل).. فلقد كَبُر بطنها والعامل المخصص للعناية بها اضطر إلى العودة إلى بلاده لظروف عائلية.. وحالتها النفسية سيئة جدًّا
ترفض الطعام وترفض الخروج من غرفتها.. وقد بدؤوا بكورس علاج مخصص لها

لم يكن كثير التردد على ساحة التدريب.. ولكنه فكر بالذهاب اليوم.. فغالبًا ما يقضي وقته مع الخيول العربية.. أو الخيول الصغيرة للعسف والترويض

فإن النادي ضخم جدًا.. يحوي مربطًا للخيول العربية الأصيلة لمسابقات الجمال.. وقسمًا آخر للتدريب وتعليم الفروسية بالأسلوب العربي وقسمًا ثالثًا به مسبح وقسمًا أخيرًا للغولف

رفع عينه إلى ساحة التدريب.. كانت الفتاة الشامية لوحدها هذه المرة.. شعر بأن وجهها مألوفٌ جدًّا.. أليست ريّان محمد ذات اسم الأولاد؟

تكتّف وبدأ بمراقبتها.. كانت تهرول بالخيل بمهارة عالية

سألها بالانجليزية: منذ متى وأنتِ تهرولين؟

لم تلتفت عليه.. اعتادت على تعليقات الرجال
قالت بعدم اهتمام: هذا الكلاس السادس

غدَيّر: عربية صح؟

أجابت بأنها هزت رأسها

تدارك لقافته وقال: منو يدربج؟

قالت: كابتن جون

رفع حاجبه باستنكار.. ثم قال: ومخلنج طول هالوقت هرولة؟ افتحي العنان واركضي بالخيل

فتحت عيونها بخوف والتفتت عليه: لا.. الكابتن قال بعدني

قال بثقة: اسمعي كلامي وافتحيه

رفضت رفض قاطع: لا

قررت تتجاهله.. هذا الريال شكله فاضي وحب إنه يتفلسف عليها.. بس تحس إن ويهه مألوف.. ليكون هذا دكتورها في الجامعة؟ هي والله هو.. شكله يتدرب هني

كان يكلمها وهي تتجاهله تمامًا.. دخل إلى ساحة التدريب واحدث صوتًا بفمه
فهمه الخيل وأتى إليه تلقائيًّا

كانت ريّان غاضبة منه.. بأي حق ينادي خيلها.. وكانت تحاول السيطرة على الخيل ومنعه من الذهاب.. ولكنه سيّرها ولم يخيرها

قال: أولًا.. أوامرج على الخيل ضعيفة.. أنتي الخيّالة.. كيف تخلين خيلج ينصاع لغيرج؟


ما أعجبها كلامه ولكنها سكتت


كمل: ثانيًا.. يوم اقولج افتحي العنان اسمعي الكلام وافتحيه

قالت بأدب: سوري بس أنا ما آخذ التعليمات الا من مدربي.. هو قاللي هالكلام

جاءهم المدرب جون بابتسامة شخص "متوهق" = متورط

جون: آه كابتن غدَيِّر أهنالك خطب ما؟

ريّان تشتكي: هذا الرجل يعطيني تعليمات وأنت منعتني من الاستماع إلى أي أحد سواك

تكتف غديّر بينما يتحدث جون بتوتر: ريّان هذا كابتن غديّر بوالخيول أحد ملّاك نادي واسطبلات بوالخيول ورئيس المدرّبين

ريّان توترت وطالعته: آسفة ما كنت ادري

كان يطالع بعدم اهتمام، وحول نظره إلى جون

غديّر: لم لا زالت هذه الفتاة في مرحلة الهرولة؟

جون: اممم اوامرها ضعيفة بعض الشيء وأريد تعليمها على التوزان

غديّر: لم أرى مشكلة في هرولتها.. أما الأوامر ستتحسن مع الايام.. ستبدأ الركض من الآن

ابتعد إلى منتصف الساحة الرملية وعلا صوته: يلا هرولة

قال جون: اتبعي أوامره!

بدأت ريان بالهرولة لمدة دقائق.. فقال: افتحي العنان

ريّان: لحظة شوي

غديّر: ماشي لحظة.. افتحيه وخلاص.. لا تفكرين وايد

ريّان: دقيقة

صرخ عليها: افتحي العنان


زاغت ريان


غديّر: تسمعين؟ افتحيه والا والله لا اييب العصا

كانت تنظر إليه برعب.. أسلوبه قاسٍ وجلف.. وضعها تحت ضغط شديد منذ أول دقيقة معها


صرخ مرة أخرى: شوفي جداااااام لا تشوفيني انا.. وافتحي العنان


نادى على العامل: هات السوط


شعرت بهبوط في قلبها.. سيأتي بالعصا.. عليها أن تفتح العنان قبل أن تصل العصا إلى يده
كانت تشعر بأن توازنها يختل وهي تحاول السيطرة على الخيل.. بينما كان هو مستمر بالصراخ (العنان، العنان، افتحيه)


كانت الكلمات تتردد في أذنها بشكل مزعج حتى سيطرت عليها.. لا تعلم كيف.. ولكنها أغمضت عينيها رصت على اسنانها وفتحت العنان وهي ترص على أسنانها

شعرت بالذعر.. وصرخت.. حركة الخيل تغيرت.. تشعر بأنها تتزحلق على السرج
فتحت عينيها.. الخيل يركض.. ستسقط.. ستسقط

كل ما كان ببالها أنها ستسقط

أرادت الاستنجاد.. رفعت عيونها له.. فوجدت الابتسامة

قال: مبروك

وأعطاها ظهره.. ليسمح لمدربها بإكمال الحصة



***



أنهى ورده وذهب يتمشى قليلًا في حديقة القسم الصغيرة.. والتي لا تتجاوز مساحتها الأربع أمتار في خمسة أمتار

كان يحب المشي في الهواء الطلق كل يوم.. فإن المكان خانق.. ولو لا هذه المساحة الصغيرة لمات مخنوقًا

رأى وجهًا جديدًا جالسًا لوحده على أحد الكراسي.. رآه أكثر من مرة في القسم وكان شديد الطوعية.. لم يتسبب بأي مشكلة أبدًا

ابتسم إليه وحيّاه وأكمل تمشيته وأطلق العنان لأفكاره

بعد مدة اقترب منه الرجل: أنت خليجي؟

سلطان: نعم.. إماراتي الله يسلمك

دمّعت عين الرجل: الحمدلله وأخيرًا شفت حد من بلاد المسلمين

سلطان: ماعرفتني عليك الغالي

الرجل: اسمي عبدالرحمن الـ****.. من الامارات

سلطان: حياك الله أخوي.. والله المستشفى عامر بالمسلمين إذا تبا الصدق وفيه وايد عرب بعد لأن صاحبه مسلم ويراعون الدين في علاجهم.. بس شكلك يديد

عبدالرحمن شافه باستهزاء: وأنت مصدق إن هذا مستشفى؟

سلطان استغرب: شو بيكون إذا ما كان مستشفى؟

عبدالرحمن همس له: نحن في معقل سري.. هذيل كلهم ممثلين

سلطان بابتسامة: يا ريال!

عبدالرحمن: الا والله إني صادق.. الممرضين والمرضى كلهم ممثلين.. ما تلاحظ إنهم يوقفون على روسنا وقت الأكل.. الا غصب ناكل.. ليش؟ لأنهم تارسين الأكل ادوية
سلطان ياخوي نحن شفنا وعشنا وايد.. وأكبر منك وأفهم منك.. هذيل يهرونا بهالادوية لين ما خلاص.. ما تعرف صبحك من مساك.. وعقب يقولون عنك مينون

سلطان تكتف مستمع بالمحادثة

عبدالرحمن: طبعًا كل هذا يسوونه عشان يقضون على الاسلام.. ما كفتهم المحاولات السابقة ولا قدروا.. لكن ماعليك يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

سلطان بتعجب: وأنت شو مخططك عشان تنقذ الاسلام؟

عبدالرحمن: بفجر فيهم.. اوعدني ماتخبر حد.. أنا دارس كيميا وكنت في قسم الكيماويات.. اقدر اصنع لك قنبلة من مواد بسيطة

سلطان: تفجرهم.. ونحن؟

عبدالرحمن بكل بساطة: بنموت شهدا!

سلطان هز راسه: خير ان شاءالله

خرج سلطان وهو رايق ولا جنه سمع كلام زميله الخطير.. شاف رئيس وحدة التمريض وهمس له: عبدالرحمن.. هلاوس تامة.. انعزال عن الواقع "غمز" يمثل عليكم

أخذ كوب شاي.. وعاد لغرفته فقد اقترب وقت صلاة المغرب


.
.


نهاية الجزء الأول


تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-10-23, 01:19 AM   #5

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اومارو مشاهدة المشاركة
كل التوفيق لكي تثريب
مرحبًا أومارو

يسعدني أن اقرأ ردك كأول رد

اتمنى أن اقرأ رأيك وردودك بشكل مستمر ولا نُحرم من طلتك البهية

تحياتي

اومارو likes this.

تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-10-23, 02:37 AM   #6

مصطفى محمد حمدان

? العضوٌ??? » 489399
?  التسِجيلٌ » Jun 2021
? مشَارَ?اتْي » 265
?  نُقآطِيْ » مصطفى محمد حمدان is on a distinguished road
افتراضي

فرحت جدا أن لك رواية جديده مبروك بالتوفيق

مصطفى محمد حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-23, 12:19 AM   #7

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى محمد حمدان مشاهدة المشاركة
فرحت جدا أن لك رواية جديده مبروك بالتوفيق
أهلًا بك مرة أخرى أخ مصطفى
شكرًا على كلامك الطيب وبإذن الله تعجبكم

أجمعين يارب


تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 10-10-23, 12:10 PM   #8

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الثاني


الماضي

.
.

كان يصلّي الفجر وهو يشعر بالضيق على الرجل الذي بجانبه.. كان الرجل يبكي بطريقة لا تليق إلا بمفجوع.. أو من يوشك على الهلاك.. لم يستطع هو التركيز في صلاته.. نسيَ حتى دعواته الدائمة وبدأ يدعو له في كل سجدة

سلّما.. والتفت عليه: عسى ما من شر ياخوي؟


لم يرد الرجل البوح.. غطى وجهه بيديه يواري دموعه


أعاد السؤال: معاك سيف بوالخيول.. يمكن اقدر أساعدك ياخوي.. خير ربي يجعله خير

قال: ماظني تقدر تساعدني فيها.. محد يقدر يساعدني.. الا رب العالمين

رد سيف بثقة: لو إنه دين.. اعتبره مقضي

قال بصوت مبحوح: ليتني شفتك من يومين.. لكن طاح الفاس بالراس.. أنا مديون وتعديت المدة والحين ماشي جدامي الا السجن.. وراعي الدين رافض أسدد له الحين.. وصلتني رمسة انه يبا يتزوج بنتي أم 12 سنة.. للحين ماخطبها رسمي بس هاللي وصلني

سيف بحمية وغضب: يهبي.. يبا بنتك بدال الفلوس؟

الرجل: هي والله.. لو إنه شباب زوّجته.. والله لو انه في الثلاثين جان زوجته.. لكنه شيبه في الستين.. وين اظلم بنتي وياه وهي ما شافت الدنيا.. قلبي مب مطاوعني

سيف: لا حول ولا قوة الا بالله.. هالشياب تخبلوا عنبوهم كبروا ودبروا

الرجل: الله المستعان

كان سيف جالسًا يفكر.. حميّته لا تسمح له بترك الرجل لوحده.. خصوصًا وأن ذلك الكهل الخبيث يريد ابنته ثمنًا للحرية.. وهذه في عرفه.. كبيرة

سيف بتهور: بنتك بزوجها ولدي.. وإن ياك قوله بنتي معرسة

رفع الرجل رأسه بصدمة: صادق ترمس؟

سيف: هي والله.. بنتك هي بنتنا.. دينك بنسده وبيقبله غصبًا عليه وبنتك بنزوجها ولدنا.. ومانبا منك الا الدعاء.. بنزوجهم هالفترة بس ومب لازم لا البنت تشوفه ولا يشوفها هو.. فترة وعقب إن الله راد يطلقها تشوف حياتها.. لا هي درت ولا هو درى عنها

قام الريال يقبّل رأسه: الله يفرج عنك مثل ما فرجت عني.. الله يجبر بخاطرك.. الله يرزقك ما تتمنى يا سيف.. يعل والديك الجنة.. يعلك ماتشوف من عيالك الا مايسرك (قام بيحب ايده)

سحبها سيف وهو يقوم وياه: الناس للناس ياخوي.. عطني رقمك.. بييب عيال أخوي وولدي المحكمة وبنزوجهم.. وأنت ولي عنها مب لازم هي تحضر

.
*
.
*
.


الحاضـــر

.
.

عصرَ الجمعة
في منزل الجدة صغيْرة بوالخيول الكبرى

تجمّعن نساء العائلة كلهن مع بناتهن.. إلا من اعتذرت مسبقًا وقدّمت عذرًا مقبولًا لدى الجدة
كل من في المنزل.. بكبيره وصغيره يختم اسمه بلقب واحد مشترك وهو "بوالخيول"

لم يكن الجو بتلك البرودة ولكن الجدة ترفض الجلوس في الداخل تمامًا.. فهي كما تقول "ليست دجاجة لتجلس في قفص"
وفّروا لها كل سبل التبريد الممكنة.. مراوح.. مكيفات متنقلة.. علّها تخفف من حرارة الجو


كانت وضحى تهف على وجهها بالمهفات الموزعة في المكان: الناس وصلت المريخ ونحن للحين نيلس في الحوي جنه في الخمسينات (الحوي=الحوش/الفناء)

صغيْرة: أنتي منو معلمنج على المريخ اشوف كل يوم تعيدين هالسالفة

وضحى بضجر: شسوي.. عنبوه.. هالكثر ميمعين بيزات على جبودهم ليش معيشينا في العصر الحجري (ميمعين=مجمعين/ جبود=جمع كبد)

صغيْرة: خلي عنج.. حليلها امايه مب مقصرة حاطة لنا مكيفات ومراوح ورذاذ.. خدمة خمس نجوم

وضحى: هههههههه هذا مب عشاننا يالغبية.. بس زايغة عن يخترب دمنا في الحر بس

سوادة بتهكم: يقولج العوايل المالكة تحافظ على الدم الازرق.. نحن دمنا مادري شو فيه عشان يحافظون عليه.. الا دم أسود مافيه الا حقد وأمراض وراثية

صغيرة: هههههههههههههه والله انكم ماتحشمون.. عيب لو حد سمعنا

سوادة: طز.. خليهم يسمعون شو بيسوون يعني؟ اقصاها زواج

نادتها الجدة: صغيرة بنتي

صغيرة قامت: آمري أمايه (يسمون جدتهم اماية ايضًا)

الجدة: امج وينها ماشوفها

قالت بابتسامة هادئة: عصر الجمعة عندها مقدس هالوقت تعتزل الناس تدعي وتصلي على النبي

الجدة: يزاها الله خير

أم مطر: هي ماعندها الا هذاك اللي ما ينطرى تتدعى له.. جنه ماعندها عيال غيره

الجدة: وأنتي شو عليج منها؟ خليها الحرمة تدعي لولدها

قالت تلك بنبرة حقد شديدة: يعله مايرد.. إن كانت ساعة استجابة يالله إنك ماترده.. وإن رديته يعلها خاتمة سوء.. المجرم جاتل ولدي! (جاتل=قاتل)

قشعرت أبدانهن.. بينما رفعت تلك يديها خفية.. تستغفر وتدعو الله أن يحفظ شقيقها من دعاوي هذه الحقودة.. صحيح بأنها لا تتذكر الكثير عنه.. ولكن يكفيها ما تسمعه من أمها التي لا تكف عن ذكر محاسنه



***



في المملكة المتحدة


كان يتمشى في ممرات الجامعة وهو كسلان.. الود وده ياخذ القاع ويرقد فيه في مكانه

قال وهو يتثاوب: دكتور حضرني اليوم مالي بارض احضر

قال بهدوءه المعتاد: ما بتحضر بحطك غياب

قرواش: افا بس.. هذا وأنا ولد عمك

ارتشف من قهوته: يوم تدخل في حرب بفزع لك لانك ولد عمي.. بس الحين عندك كلاس احضر قبلي لأني إن دخلت وما حصلتك بحطك غياب

قرواش: أعووووذ بالله منك.. أقشر على يدك

غديّر بتحذير: قرواش.. حشّم

ضحك: ههههههههه على هالخشم

غديّر: هزاع متى ناوي يشرّف؟ ترا الجامعة ما بتعطيه ويه وايد حتى المرضيات يشددون فيها

قرواش: مادريبه أخوك.. برمسه اليوم أشوف وينه

دخل معاه الكلاس وهمس له: مب هذي اللي اسمها اسم أولاد هي نفسها اللي عندنا في الاسطبل؟

غديّر هز رأسه بإيجاب: نعم

قرواش: سورية شكلها.. بس لاحظت إنها ترمس شراتنا

غديّر ببساطة: يمكن من مواليد البلاد


***


تقافز الطلاب خارج الصف ما أن انتهى الدرس.. إلا هي بقيَت على استحياء تشاور نفسها.. أتذهب أم لا؟
استجمعت شجاعتها وذهبت إليه

كان مندمجًا بحاسوبه المحمول.. عندما قالت: اممم دكتور.. أنا شايفاك في مكان ثاني صح؟

رفع نظره إليها بتغابي: نعم.. ذكريني

ريّان: مب أنت كبتن غديّر بوالخيول! من يومين دربتني على الكانتر (الجري بالخيل)

غديّر ابتسم برسمية: صح.. أنا

ريّان بدأت بالثرثرة بحماس: والله كنت حااسة.. أول شكيت يوم شفتك بس يوم قريت الاسم تأكدت.. تشرفت دكتور

غديّر: لي الشرف.. وأعاد نظره لحاسوبه.. والعمل

بينما خرجت هي تودُّ لو تستطيع صفع نفسها.. كانت متحمسةً جدًّا لأن تستطيع خلق حوار عن الخيول.. فهو شغفها الجديد.. وليس لديها أحد تشاركه هذا الميول

كانت تزجر نفسها: ليش كلمته وقلتله واضح انو ابدا مو مهتم.. افففف


***


دخل غرفة المقابلة محمّلًا العديد من الاغراض.. كانت تنظر إليه بفضول تام

بدأ بوضع أغراضه على الطاولة.. وضع حاسوبه المحمول.. مصحف.. كتاب علمي.. مسباح.. وجلس.. ثم نظر إليها بابتسامة

وديمة: السلام عليكم (قالت بالانجليزية) هل يمكن أن تعرفني باسمك؟

سلطان: بالطبع.. سلطان بوالخيول.. ماذا عنك؟ يبدو بأنك جديدة!

قالت بابتسامة: وديمة الجالبوت.. استعارني مستشفاكم لمدة زمنية وسأعود بعدها

سلطان بتعجب: وديمة الجالبوت؟ اماراتية أنتي؟

وديمة: هيه

سلطان: ونعم والله.. من وين انتي؟ جالبوت دبي والا بوظبي انتوا؟

وديمة ابتسمت: لا نحن من دبي

سلطان ابتسم: حي الله بنت الجالبوت.. ونعم والله.. بنت منو أنتي؟ يمكن نعرفكم

وديمة قهقهت: بنت سعيد الجالبوت.. ماعليه سلطان.. لاحق.. بتتعرف علي.. الحين خلني أنا اتعرف عليك

سلطان استرخى على كرسيه: معروف أنا

وديمة بعجب قرت الملف: سلطان محمد بوالخيول.. من المنطقة الغربية تحديدًا من الدانة.. دخلت المستشفى من 6 سنين تقريبًا.. تقدر تخبرني ليش

قال بتلقائية واسئلة قد تعوّد عليها: اكتئاب شديد.. ميول انتحارية.. مع محاولات طبعًا.. كنت أهلوس واسمع أصوات.. واكفخ أي حد أشوفه

كانت تسجل ملاحظاتها وهي تسأل: تقدر تخبرني هذي الحالة متى بدت وياك؟

سلطان: يوم ذبحت ولد عمي

انصدمت من بروده.. ولكنها حاولت تسيطر على ملامحها: ليش ذبحته؟

سلطان: ذبحته رحمةٍ به

رفعت نظرها له: رحمة؟

سلطان: الذيابة كانت تنهش جسمه

وديمة: انزين.. سلطان.. ممكن تشرح لي بالضبط شو اللي استوا وياك؟

سلطان: كنا طالعين قنص أنا وعيال عمي.. وخيّمنا.. وهو الله يرحمه تليقف في الوادي وشكله تزحلق أو شي.. وما درينا به الا وهو طايح تحت عند الذيابة.. لا نقدر ننزل له ولا نقدر نرفعه لنا "رفع عينه لعينها بجمود تام وكأنه يرى المنظر أمامه" حاولوا الشباب يساعدونه اللي بدا يطلق في الذيابة واللي يحاول ينزل له.. ماقدرنا.. كلما نزلنا حبل تعلقوا به.. ما كان عندي حل ثاني.. شليت الفرد وذبحته

وديمة: وأنت ندمان على فعلك؟

سلطان: لا.. ولو تكرر الموقف بعيده

هزت وديمة راسها: ومن بعد هالحادث بدت تطلع لك الأصوات؟

سلطان: أنتي خبريني.. لو اضطريتي تذبحين أعز شخص على قلبج بايدج كيف بتكون حالتج النفسية؟

وديمة: أنا اسألك عشان تاريخك المرضي يا سلطان.. أنا مب هنيه عشان احكم عليك.. لا تنسى هالشي

سلطان: جاوبي على السؤال لو سمحتي

تنهدت وديمة: مب شي سهل اللي مريت به.. مثل ما قلت ما اقدر احكم تصرفك صح أو خطأ.. لكن في كل الحالات كانت تجربة مريرة
التجارب المريرة والصعبة مثل هذي ممكن تكون محفز للأمراض النفسية.. وخصوصًا في حالتك بما إن عندك تاريخ عائلي والأمراض النفسية قد تكون متوارثة

سلطان ابتسم: لأن عندي تاريخ عائلي أول ما شافوني تعبت نفسيا "حرك يده" على طوووول مستشفى الميانين

وديمة: منو اللي يابك هني؟

سلطان: أهلي

وديمة: وكيف علاقتك بالعايلة؟

سلطان: مافي علاقة.. الا ويا بعض عيال عمي.. يطلعوني ساعات ويكند.. واييبولي أغراض

وديمة: وشو سبب انقطاعك بباقي العايلة؟

سلطان: هم تخلّوا عني.. شو متوقعة تكون علاقتي وياهم؟

وديمة: بس هم يابوك للعلاج.. المرض النفسي مثل المرض العضوي.. السكر والضغط والحمى وغيره

سلطان: دكتورة كلامج هذا حافظنه.. ممكن انهي الجلسة الحين؟

شافته وديمة بصمت

سلطان ابتسم: دكتورة.. قلتلج ابا اطلع ما قلت تمنظري فيني

ضحكت وديمة: خلاص على راحتك.. بنكمل حوارنا يوم ثاني


،
.
،


في الدانـة

كانت تدرس بضمير وبجانبها ابنة عمها مستلقية

سوادة: ليش شادة حيلج هالكثر اللي يشوفج يقول بتدخلين الجامعة وتستوين دكتورة

صغيرة: منو قال اني ادرس عشان الوظيفة انا ادرس لنفسي

ضحكت سوادة بسخرية: قصي على عمرج

وضحى: والله انا الود ودي لو ماتخرجت وزوجوني زفت الطين هذا

صغيرة: ليش شو شفتي منه؟ حامد ريال والنعم يا وضحى ليش تكرهينه بدون سبب

وضحى: تزوجيه يوم عايبنج

سوادة: لا لا هذي محجوزة حق اخوي.. سيارة موديل السنة اليديدة محجوزة والعربون غير مسترجع

سكرت صغيرة الكتاب: بنات انتوا ليش جي لين متى بتمون عايشين في هالكآبة؟

وضحى: أنا من يوم انولدت وشفتهم سجلوني وضحى بوالخيول وأنا مكتئبة

سوادة: الله وكيلج انا من كنت في بطن امي اسمع اصوات بوالخيول ياني اكتئاب

ضحكت صغيرة: ههههههههه خلاص وخير طلعتن بنات بوالخيول شو استوا؟ الحمدلله عندكم خيرة النسب.. الكل يتمنى يكون من بوالخيول

وضحى: والله اللي يتمنى مب صاحي.. يتحرون بوالخيول هم اللي تشوفينهم في التلفزيون.. يا عمي كله خريط ميمّع تعال وتسمع "مثل يقال كناية عن كثرة الكذب"

صغيرة: عيب عليج.. والله نحن الحمدلله عايشين في نعم عظيمة.. بيوتنا أحسن بيوت.. البيت جنه قصر.. ونلبس أحسن لبس وحتى سفر نسافر كل سنة كم مرة وعلى الفيرست بعد.. شو تبون أكثر؟

وضحى تتثاوب: دخيلج صغور.. اللي يسمعج بيقول بس هذي الدنيا عايشينها بالطول والعرض.. ولا جنه كله تمثيل ونحن في سجن

سوادة قامت تعدد لها: إذا بنطلع ويانا حرّاس واذا بنسافر بنيلس في فيلا بو الخيول.. وين الحرية بالضبط؟
عنبوه نحن حتى ربع ما نقدر نرابع الا معارفهم ولا نقدر نكمل دراسة وكله اونه خوف علينا.. اي حرية واي خرابيط

وضحى: والله.. كل وحدة محكوم عليها ولد عمها من يوم يشوفونها كبرت شوي.. لا هو يباها ولا هي تباه

صغيرة: صح كلامكن.. بس بعد الحمدلله حياتنا أحسن عن غيرنا

سوادة: صغيرة سكتي قبل لا اصفعج.. انا لو احصل فرصة اشرد والله مابتشوفون رقعة ويهي هني.. بس الله كريم "رصت على رقبتها" هاه زاغديننا



***



حياب: أمايه خلاص ارحميني.. قلتلج بعدني مب مستعد

أم حياب: هالكلام مايمشي عندي شو بعد مب مستعد؟ ريال شو يبالك تستعد؟

حياب: يا ليييل.. امايه مب جنه قلتي مب محصلة لي عروس.. هذي من وين طلعت؟

أم حياب: صدق انك ماتستحي.. شو بعد من وين طلعت؟ لو ماحصلنا وحدة من بنات عمومتك القراب بندور أبعد

حياب: يعني حلفة.. الا من بو الخيول

أم حياب طالعته بنظرة نارية

حياب: أعووووذ بالله.. انزين بناخذ منكن ماقلنا شي.. لكن مب الحين

أم حياب: لا خلاص البنت بتتخرج من الثانوية هالسنة ونحن حجزناها لك

حياب: اماية شو تزوجيني وحدة فالثانوية؟ شسوي بها هذي اربيها؟

أم حياب: فديتها صغور سنعة وعاقلة.. أخاف هي تربيك

حياب يغير الموضوع: بسألج امي ليش ماتسمون اسامي زينة.. الا صغيرة وسوادة وصبحة.. أنا لو اسمع هالاسم بتحراها عيوز كبر يدتي.. آخرتها تطلع عروسي انا

أم حياب: هالاسامي المخلّفة علينا.. مازينها.. اسامي لها معنى وذوق

حياب قاطعها: امي انا ابا ادرس

أم حياب: حيابوه.. سوالفك هذي اعرفها

حياب: لا صدق ابا اكمل دراستي خليها هي بعد تدرس عقب بنعرس

أم حياب: سير رمس يدتك انا ما يخصني


.
*
.
*

بعد أيام في مستشفى الغد المشرق


جلست على طاولة الطعام.. حيث كان مندمجًا في وجبته

وديمة: السلام عليكم

سلطان: وعليكم السلام.. حياج دكتورة قربي

وديمة: بالعافية عليك.. عاد اسمحلي ييتك وأنت تاكل

سلطان: ولا يهمج

وديمة: صايم ماشاءالله؟

سلطان: ان شاءالله

وديمة: الله يتقبل يارب.. عاد انا دوامي صبح لكن قلت بيلس اليوم الا ايلس وياك

سلطان ابتسم: آمريني دكتورة

وديمة: اممم خبرني ليش تصوم؟

سلطان: ليش بعد يصوم المسلم؟ طاعة وتكفير عن الذنوب

وديمة: تحس عندك وايد ذنوب سلطان؟

سلطان: في حد ماعنده ذنوب يا دكتورة؟
ذنوبنا وايد والصيام مايكفّر عنها.. تدرين إن الإنسان مايدخل الجنة بأعماله ولا كثرة استغفاره؟

وديمة باهتمام: عيل كيف؟

سلطان: برحمة ربي

وديمة: سبحانه

قام سلطان وهو يشرب من دبة الماي: الحمدلله الذي أطعمني هذا وسقانيه من غير حول مني ولا قوة.. حياج دكتورة بنتمشى برع.. ادريبج تبين تحققين وياي

قهقهت وديمة: هههههههه مصلي؟

سلطان: الحمدلله.. يالله نسير نتمشى


***


رمى بنفسه على الكنبة بينما اتجه ابن عمه إلى المطبخ

قرواش: اليوم بسويلكم بيض وطماط انما ايييييه

هزاع: صخ بس.. انما ايه اونه.. الكلمة مول ماتناسب ويهك

قرواش ضحك باستهزاء: هاهاهاااي.. انته ضيف حاليًا احترم نفسك

هزاع: تراك في شقة اخوي

غديّر: يا عيال.. عن الحشرة الزايدة عندي شغل

هزاع: الحين ياينك انا بطيارة 7 ساعات تعشيني بيض وطماط.. وين البيتزا والاكل بو خمس نجوم

غديّر: احمد ربك على النعمة.. وجهز أوراقك عشان نشوف وضعك باجر في الجامعة

هزاع: لا لا ماعليك لا تحاتي دام اني اخو غديّر بوالخيول ماعلي خوف

قرواش: لو الموضوع عند غديّر جان طردوك من زمان.. هذا ريال بالقلم والمسطرة يمشي

هزاع: احللف عيل الحمدلله مب عنده الموضوع


***



ارتدت بجامتها القطنية.. وجلست أمام هاتفها المثبّت وبدأت بالتهام شطيرتها

عندها أتاها صوت شقيقتها: ودووووووم يالسبالة اشتقتلج

وديمة ضحكت: مسرع اشتقتيلي

مريم (شقيقتها): شسوي ماصبر عنج.. خبريني شو بريطانيا؟ مازغتي وانتي بروحج

وديمة: والله يزيغ.. حشى بلادهم تزيغ ما ودج تطلعين برع عقب الساعة 6.. سكارى ولوعة كل مكان

مريم بتقزز: وععع عافانا الله.. ودوامج كيف؟

وديمة: اووووه دوامي عاد حفلة ثانية.. تعرفين سوالف المستشفيات النفسية

مريم: هيه عاد هالمستشفى سمعت فيه عرب وايد ويقولون ناس vip

وديمة باستنكار: وانتي شو دراج بهالمعلومات

مريم ضحكت: افا عليج العلوم كلها عندي

وديمة: هيه عندنا عرب وايد

مريم تهمس: في vip انزين؟

وديمة بتهديد: مريوم.. مابعطيج معلومات

مريم: ماااالت.. اول مرة أشوف أخت تخش كل هالمعلومات عن توأمها.. يعني بخوّن فيج انا؟

وديمة: يوم تخرجت من كلية الطب..….

قاطعتها مريم: نعرف والله نعرف.. أقسمتي قسم الطب مالكم.. ذليتينا

وديمة ضحكت: هههههههه هالكثر أعيد هالسالفة وبعدج تحنين


***


قبّل رأسها وجلس بجانبها.. قالت: قول.. في بطنك رمسة

حياب: افا.. ياي عند صغيْرة بنت مصبّح اسلم وآخذ علومها الطيبة

الجدة: هالسوالف أعرفها زين ما زين.. قول اللي في خاطرك واختصر

حياب: حشى.. معصبة علينا

الجدة: علومك مب عايبتني لازم بعصب

حياب: امايه فديت قلبج.. أنا مسجل في الجامعة ولازم أسير قريب هالعرس أجلوه

الجدة: مب مشكلة شل حرمتك وياك

حياب: هاذوه قرواش عزابي ويالس هناك.. وغدير بعد هناك.. يت علي أنا؟

الجدة: سوالف الحريم ودرها عنك.. شمعنى هذا وانا لا.. قرواش خطبنا له والبنت محيرة له تترياه يخلص ويرد وبعده صغير مب شراتك

حياب: وأنا بعد مثله بعدني صغير وابا وقت

الجدة: وااابوي عليك انا.. عمرك تعدى ال24 شو صغيره بعد؟

حياب: حركاااات صغور تعرفين عمري بعد؟

الجدة: مسود الويه انا صغيرة بنت مصبح تقول عني صغوور؟

حب راسها: السموحة يالغالية.. بس دخيلج.. فكري بموضوعي شوي

الجدة: موضوعك مخلص.. خلاص كبرت والحين تبالك بنت تجابلك وتيب لك عيال


*
.
*
.


في جلسة أخرى

جاءت له بكتاب جديد: يبتلك الكتاب اللي طلبته

ابتسم سلطان بامتنان: ماتقصرين دكتورة.. مول ما كان له داعي تتعبين عمرج والله جان طلبته ووصلوه لي

وديمة: ولا يهمك.. قلتلي تطلب كتب؟ كيف؟

سلطان: الحين كل شي متوفر اون لاين عادي اطلب اي كتاب ابغيه ويوصلونه لين هني

وديمة: ممتاز.. والفلوس؟

سلطان: دكتورة.. شكلج نسيتي اني سلطان بوالخيول

وديمة: ههههههه يمكن نسيت، هالاسئلة ضرورية.. المهم خبرني أهلك يطرشولك فلوس؟

سلطان: الفلوس اتي مع الاسم مربوطة، وبطاقة البنك عندي حافظ رقمها اطلب وادفع وعيال عمي بعد مايقصرون

وديمة: ماشاءالله.. دوم تطريهم.. قلتلي غديّر ومنو بعد؟

سلطان: غديّر أكثر واحد لأنه عايش هني، والحين وياه ولد عمي الصغير قرواش.. وساعات ايوني سعيد وعبيد وحامد.. بس هذيل ساكنين في البلاد نادر ايون هني

وديمة: وشو عن باقي عيال عمومتك وأهلك؟ أمك مثلًا واخوانك؟

سلطان: اخويه مايد الله يرحمه توفى.. وعندي اخو صغير وايد والباقي بنات

وديمة: وكيف علاقتك بهم؟

سلطان: مافي علاقة.. وأنا أساسًا من زمان ادرس برع بكالوريوس وماجستير وعقب في المصحة.. يعني ما لحقت وايد عليهم وخصوصًا الصغار

وديمة: والوالد والوالدة؟

سلطان ابتسم: كنت ذراع الوالد اليمين، ويعتمد علي في كل شي.. صح إنه جاف وجامد لكنه كان فخور فيني وايد.. لين مرضت وتخلى عني تمامًا

وديمة: ما جربت تكلمه؟

سلطان: أول ماييت هني كنت وايد احاول اكلمه لكنه رافض

وديمة: والوالدة؟

سلطان: الوالدة يقولولها يمين قالت يمين، يقولون يسار قالت يسار

وديمة: هممم يعني مطيعة غالبًا

سلطان: مالها شخصية

وديمة ماعيبها كلامه

سلطان ابتسم: شو ما عيبج؟ هذا الصدق.. أمي مالها راي ولا شور.. حتى يوم شافتهم يسحبوني مثل الكبش اطالعت ولا قالت شي

وديمة: بس تبقى أمك

سلطان: أمي وتخلت عني في أصعب لحظاتي يا دكتورة

وديمة: يمكن كانت تبغيك تتحسن عشان جي طرشتك هني

سلطان: حتى ولو.. يدتي الله يحفظها وقفت في ويوههم.. قالت سلطان لا تودونه.. أما أمي خذت زاوية وتمت ساكتة تتطالع

كانت وديمة صامتة.. صحيح بأنها تعوّدت على حالات المرضى المؤلمة.. لكنها لا تستطيع منع نفسها من التأثر

استرسل سلطان: أنا كنت محتاج فترة.. لكنهم تخلّوا عني بشكل كامل.. دكتورة هم فروني في مستشفى برع البلاد بس عشان اسمهم.. أنا وأخوي الله يرحمه قبلي.. مايبون حد في البلاد يعرف إن عيال بوالخيول فيهم امراض نفسية
صح في أهالي يودون عيالهم مستشفى نفسي لكن يزورونهم ويسألون عنهم ومن يتحسنون ياخذونهم.. أنا أهلي تبروا مني فترة طويلة.. هم اللي يابولي كل هالعلل وعيشوني الوحدة والضياع وأنا عندي قوم يا دكتورة.. مب شخص والا اثنين.. تعرفين بوالخيول شكثرهم؟ ولا فيهم ذرة خير.. الا كم واحد بس

وديمة هزت راسها بتفهم: تمام.. سلطان قلت محتاج فترة.. ابغي توضيح بسيط.. أنت ماتشوف نفسك مريض حاليًا؟

سلطان سكت.. وعقبها ضحك: ههههههههه دكتورة.. سؤالج هذا فخ.. تبيني اجاوب بصراحة والا الجواب اللي تبين تسمعينه؟

وديمة ابتسمت: مادري خبرني أنته!

سلطان: اذا قلتلج اني مريض بتحطين علامة صح، المريض واعي لحالته الصحية.. وإن قلتلج لا بتحطين خطأ المريض لا زال يعاني من حالة نكران وليس واعٍ تمامًا لحالته

وديمة صفقت: ماشاءالله عليك يا سلطان.. لا أبغي أعرف شعورك الحقيقي!

سلطان: أشوفج دكتورة عاقلة وعشان جي بخبرج الصدق.. لكنه سر لا تخبرين ربعج الدكاترة

وديمة قهقهت: ليش بلاهم ربعي؟

سلطان: ميانين.. محد صاحي في هالمستشفى لا مرضى ولا دكاترة

وديمة: هههههههههه انزين.. خبرني الحين شو رايك بحالتك المرضية

قال بجدية: أنا بالفعل كنت تعبان نفسيًا بعد هالحادث.. وكنت حاس بعقدة ذنب فضيعة.. لدرجة إني ابغي أموت وافتك منها.. ولهالسبب حاولت الانتحار كم مرة.. لكن ما فلحت.. الحمدلله الله كتب لي عمر

وديمة: الحمدلله

سلطان: ما كنت ارقد ولا آكل.. كنت واصل أدنى المستويات النفسية.. عدم النوم يسبب هلاوس صح والا لا

وديمة هزت راسها بايجاب

سلطان: وبعد الصوديوم كان هابط عندي لدرجة فضيعة.. انخفاض الصوديوم شو يسبب يادكتورة؟

وديمة ابتسمت.. هالمريض مب هين أبدًا: صداع، إرهاق، نوبات، هيجان، عدم تركيز، كلام غير واضح، قيء أو لوعة، تشنجات عضلية.. وبعد وايد أعراض ثانية

سلطان: ماشاءالله عليج لا لا كفو طلعت بنت البلاد.. أنا تراني اقيم الدكاترة.. أنتي أكثر طبيبة نفسية عطتني أعراض بالعادة أغلبهم ناسين أساسيات الطب

وديمة: تسلم.. الحين نكمل موضوعنا.. أنت يا سلطان تظن إن اللي كان فيك هبوط حاد في الصوديوم واكتئاب بس

سلطان هز راسه: نعم.. وتجمعت علي الاسباب والنتيجة مثل ماتشوفين.. بس لا تخبرينهم

وديمة: شو السبب!

سلطان: ابا اطلع.. د. إسلام مدير المستشفى يتابع حالتي شخصيًا ويراجع التشخيص ومتأكد إنه بيتراجع عنه.. الحمدلله هالمرة الطاقم الطبي شاطر شوي.. أحسن عن الحمير اللي قبل.. أنا اثق بدكتور شيبرد

وديمة: وإني اخبرهم باللي قلته ما يمنع هالشي.. والا شو رايك؟

سلطان: مايمنع بس ممكن فيه مخاطرة يا دكتورة.. مابا يقولون نكران واسلوب دفاعي وهالخرابيط مالتكم.. سنين وانا في المصحة حافظ مصطلحاتكم كلها.. حتى لو في احتمال 1٪ انهم يهونون، أنا مب مستعد اخاطر بحريتي.. ابغي الحرية أكثر عن أي شي ثاني

وديمة شافته بصمت

قال بأسلوب مختلف تمامًا: دكتورة.. لا تخليني اندم لأني صارحتج



نهاية الجزء الثاني


تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 10-10-23, 02:51 PM   #9

ام الولو

? العضوٌ??? » 501178
?  التسِجيلٌ » Mar 2022
? مشَارَ?اتْي » 32
?  نُقآطِيْ » ام الولو is on a distinguished road
افتراضي

وين القى الفصل ؟
تثريب likes this.

ام الولو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-23, 03:43 PM   #10

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 519
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الولو مشاهدة المشاركة
وين القى الفصل ؟
مرحبا عزيزتي أم الولو

الرواية نزل منها جزئين فقط وموجودين في الصفحة
هالجزء بدأ بفلاش باك أو ذكريات من الماضي

ترقبي الباقي...


تثريب متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:01 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.