آخر 10 مشاركات
وشمتِ اسمكِ بين أنفاسي (1) سلسلة قلوب موشومة (الكاتـب : فاطمة الزهراء أوقيتي - )           »          عانق اشواك ازهاري (2)*مميزة و مكتملة* .. سلسلة بيت الحكايا (الكاتـب : shymaa abou bakr - )           »          شركة رش مبيدات داخل وخارج الرياض (الكاتـب : الرفاعي فرحات - )           »          همس المشاعر بين ضفاف صورة .. وحروف ماثورة... (الكاتـب : المســــافررر - )           »          رواية ناسينها ... خلينا نساعدكم [ أستفساراتكم وطلباتكم ] (الكاتـب : × غرور × - )           »          معزوفة الحب (1) * مكتملة * .. سلسلة سمفونية العشق (الكاتـب : Fatima Zahrae Azouz - )           »          خلف أوداج الغضب (104)-(1) غموض الورى-قلوب نوفيلا[حصريا] مروة العزاوي*مميزة *كاملة (الكاتـب : مروة العزاوي - )           »          لك بكل الحب (5) "رواية شرقية" بقلم: athenadelta *مميزة* ((كاملة)) (الكاتـب : athenadelta - )           »          شهريار .. على باب الفاتنات *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - )           »          أحلام مستحيلة (37) للكاتبة: جيني لوكاس .. كاملة .. (الكاتـب : سما مصر - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree1496Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-24, 08:59 PM   #501

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي


،



الجزء الثالث والأربعون




كانت في حالة هيجان تامّة.. كانت مرتابةً من البداية.. وما أن شاهدت لوحة المستشفى حتى بدأت الصراخ.. البكاء.. الضرب.. تحاول التمنّع والرفض بأي طريقة

وهو محتارٌ في أمره.. يشعر بأنه قد وقع في ورطة كبيرة.. وكأن ريّان أصبحت طفلة في السادسة.. لا يستطيع حتى إجبارها على الدخول أمام الناس بهذه الطريقة

حاول تهدأتها بكل طريقة يعرفها.. بالنصح، بالزجر، بالتحذير، بالتخويف.. ولكنها لم تستجب لأي منهم
بل كانت تصرخ وسط دموعها بطريقة قطّعت أوتار قلبه: ماااابدي.. مو كيفك.. مابدي.. يالظالم.. يالظاااالم
مو كيفك.. أمي قالت إني في أمانتك.. حد يعامل أمانته هيك

أمسك بوجهها.. بتوجّع شديد عليها: حبيبي عشانج.. والله عشان مصلحتج

أبعدت يديه بعنف وهي تصرخ: مو ع كيفك تحدد شو مصلحتي أنا مو بيبي عندك

غديّر: محد قال إنج بيبي.. بس أنتي معاندة بدون سبب حبيبي.. عشاني انزين
مالي خاطر عندج؟ عشاني بس افحصي وعقب سوي اللي تبينه


كانت ستتحدث.. ولكنها لم تستطع بسبب الشعور البغيض الذي يساورها
الطعم اللاذع في لسانها.. والذي تجرّح بفعل مسحها المتكرر له
بحثت عن المحارم الورقية ومسحت لسانها وهي تبكي بمرارة.. من سوء الشعور.. ورغبتها القوية بالتخلص منه.. ولكنها عاجزة تمامًا


زادت شهقاتها وهي تغطي وجهها وتبكي باندفاع شديد.. وغديّر يشاهدها بقلة حيلة

قال بكذب.. بمحاولة أخيرة لإقناعها: حبيبي أبغيهم يفحصونج بس.. فحص دم
لأني زايغ (خايف) عليج.. حرارتج ترتفع في الليل
يمكن فيج التهاب أو شي ونحن ما ندري
حبيبي دخيلج.. والله مب مستعد أخسرج بسبة إهمال.. "ثم غيّر كلمته تجنّبًا لأي تصادم آخر" إهمالـي

مسحت دموعها وأنفها وهي تراه بزعل: كذاب.. متى ارتفعت حرارتي؟

غديّر مستمر بالكذب: كل يوم.. تقومين معرقة وتهاذين
حتى اليوم سويتيها.. ما تذكرين؟

صمتت وكأنها تحاول التذكر
قالت بتكذيب: مستحيل! ما اتذكر شي

غديّر: لأنج ما تكونين في وعيج.. الحرارة وايد قوية وتهاذين.. خلينا نفحصج حبيبي أحسن
لا سمح الله يمكن فيج شي.. ترا الحرارة خطيرة تودي في ستين داهية
الحمدلله أنتي على طول تقوميني وانتبه عليج، أخاف يمر يوم وما انتبه
شو بسوي وقتها إذا استوا بج شي؟

كانت تشاهده وبكاؤها يهدأ قليلًا.. قالت بمحاولة أخيرة للعناد: لا تمثل إنك ما تقدر تعيش بدوني

غديّر بصدمة: الله أكبر.. الحين أنا امثّل؟
منو كان يتصل بج كل يوم في الليل يشتكي من الأرق؟ وأنتي تسكتينه وماتسويله سالفة؟
أنا رقاد مب قادر أرقد بعيد عن حضنج.. كيف تبيني أعيش بدونج؟


شاهدها وهي تلفُّ وجهها باتجاه النافذة.. لا زالت تحاول المكابرة
ولكنها بدأت تخضع له.. يستطيع استشفاف الأمر بسهولة.. فريّان أصبحت ورقة مكشوفة أمامه

نزل واتجه إليها مباشرة.. فتح بابها واتكئ بركبته على كرسيها.. بمحاولة لأن يبدو شاعريًّا
يعلم بأنها تهيم وتذوب في هذه الأفعال الدرامية والرومانسية.. سحب يدها يقبّلها ببطء شديد.. وهو يشتم رائحة يديها

غديّر: أحبج.. يا أول أحبابي.. والأخيرة
خذتي قلبي وأنتي صغيرة، وأنا على باب الثلاثين
علّمتيني على الحب، وشكّلتيه على هواج
"رفع وجهها إليه" وأنا أحبه مثل ما تشكلينه

بدوي.. حَب له شقرا

كل شي فيج يخبّلني ريّان.. أحب حنانج وحضنج
أحب ملامحج اللي ما تشبهني
عيونج البنية.. شعرج الأشقر.. حتى بياضج هذا أعشقه
"وضع إصبعه على خدها ثم لعقه" اويلي بس
قشطة

قهقهت على حركته وسط دموعها.. وأردف هو: احبج كلج.. وأبغيج قربي.. بخير.. تعالي وياي
عشاني بس ريونة.. ولا مالي خاطر عندج؟



كانت تشاهده بتأثر شديد.. تعشقه
تود لو تستطيع التعبير هي أيضًا كما يُعبّر هو الآن.. لطالما تفوّقت عليه في الكلام والغزل
ولكن لسانها يعجز الآن أمام حروفه

هو أيضًا استحلّ قلبها الحُر بكامل بدويّته.. غمرها بها حتى استحلّها
أصبحت تشبهه بالكلام والفعل.. ولو أن الشكل بعيد

هي أيضًا تشعر بأنها هائمة في غرام هذا الثلاثيني.. وهي في بداية العشرين
ولكنها بكماء.. لا تمتلك الآن سوى دموعها.. ردًّا على حبّه

مدّت يدها له بصمت، فهمه هو بأنها موافقة.. ومشت معه إلى المختبر
صحيح بأنها لا زالت غير مقتنعة بالفحص هذا، إضافةً إلى كرهها للإبر
ولكنّها ستقدم على الأمر لأجله فقط
حرام.. لا يستحق غديّر أن يكابد كل هذه المعاناة بشكل يومي بسبب عنادها


جلست وهي ترفع كمها وتشاهده.. همست له: أخاف

أمسك بيدها الأخرى وهو يطمئنها: اذكري الله ولا تشوفين الإبرة.. شوفيني أنا
خلينا نسولف شوي.. خبريني متى كانت أحلى لحظات حياتج؟

فكّرت قليلًا: اممممم.. أحلى لحظة؟ "فكرت وفكرت.. ثم قالت ببهجة" أول مرة كنترت على الخيل (كنترت=جريت)

عبس غديّر: افااا بس ريّان.. توقّعت بتقولين شهر العسل ولا أي لحظة ثانية وياي

قهقهت.. وتألمت لأنها حرّكت الإبرة بضحكتها: آآآه.. تعورت

قال غديّر: تستاهلين.. "أردف باستنكار" في حرمة تقول إنها تستانس ويا الخيل أكثر عن ريلها؟

ريّان: أنت بعد تستانس مع الخيل.. لا تنكر

غديّر: صح.. أحب الخيل وأستانس وياه، بس أحلى لحظاتي كانت وياج، سواء قبل العرس ولا الحين

ريّان: جد؟

غديّر: هي والله.. خيريني بين لحظة وياج ولا ويا الخيل بختارج أنتي في كل مرة




.
،





رد عليها بعد محاولات كثيرة للاتصال: مرحبا الساع

ردت بزعل: مرحبا الساع فعينك.. من متى وأنا اكلمك وأنته مسوي لي طاف! (تتجاهلني).. وين كنت حضرتك؟

حياب تأفف: اوهووووو يهالنكد يا صغور.. الواحد يكلمج يبا يستانس وأنتي تنكدين عليه

صغيرة: بعد تتأفف.. سبحان الله قبل لا نتراضى كنت أحسن البِني (البنات) ومن تراضينا طلعت أنا نكدية وفيني كل علة

حياب: لا مبونج (أساسج) أم العلل بس أحبج شسوي.. الله بلاني بهالحب

صرخت عليه بغضب: كل تبن يالكريه

ضحك حياب: هههههههههههههه.. فديتج أنا

صغيرة: كل تبن

حياب: ان شاءالله.. باكل تبن.. مكوَّد عندي في الاسطبل (مكوّّد= متراكم/كثير)

صغيرة: أنا الغلطانة اكلمك.. لو مكملة فلمي أحسن

حياب: فديت صغوري أنا.. شو تشوفين؟ خبريني بشوف وياج

صغيرة: مب شغلك

ضحك حياب.. رغم كل شيء يحب دلالها هذا: ههههههههههه انزين ليش زعلانة حبيبي خبريني؟

مدّت شفتيها: لا تمثل إنه يهمك

حياب: إذا ماهتم لزعلج اهتم لشو؟

قالت بزعل: متغيّر علي

حياب بصدمة: أنا؟ حرام عليج متى تغيرت؟

صغيرة: ما تتصل بي ولا تكلمني.. ولا تطرشلي حتى مسجات غزل مثل أول
متى آخر مرة طرشتلي قصيدة حلوة؟ ولا اهداء؟ تتذكر؟ أكيد ما تتذكر


كتم تأففاته.. وكظم ضيقه حتى
فإن تقبّل شتّى أنواع العتاب أصبحت مسؤوليته الجديدة تجاه معشوقته
فقد ولّت أيام الراحة والهروب من الانتقادات والشكاوى

قال بأعصاب متماسكة: مشغول والله حبيبي.. جامعة وعقب الجامعة اكرف في الاسطبل لين أحب الأرض.. ما عندي وقت حتى لعمري

صغيرة: اقنعني إن ماعندك خمس دقايق تتصل بي تطمنّي عليك

حياب: عندي بس المشكلة الخمس دقايق هذي نستخدمها للنكد.. ما تكفي نتصالح ونبدا نغازل

صغيرة: كل تبن

حياب: هههههههههههههههه احبج ياخي.. تعالي لندن
أسهل علي اراضيج.. الخمس دقايق تستوي دقيقة أو ثواني.. حضن وبوسة وترضين بسرعة

صغيرة: ودي أقول تبن بس وايد قلتها

حياب: قوليها بعد.. حلاتها منج أصلًا

صغيرة: كنت ناوية اغيّر اسمك من الكريه إلى شي ثاني.. بس بصراحة ما تستاهل
تم الكريه مثل ما أنت

حياب: افااا الحين أنا كريه؟

صغيرة: كريه ونص.. أكره مخلوق في الوجود

حياب: ما عليه مقبولة منج يا أم سعيد.. الا صدق علومه ولدي؟ بعده ملوّع بچبدج ولا خلاص؟

صغيرة بقهر: أكرررهك

حياب قهقه: آسف.. خلاص ما برفع ضغطج.. بس صدق ما خبرتيني شو قالت لج أم حياب؟ قلتي بتسألينها

صغيرة: هيه سويت الفحص والحمدلله طلع سلبي.. مب حامل يعني

حياب: عيل من شو كان هالتعب؟

صغيرة: مادري.. يمكن اتوهم أو ماكلة شي خربان

حياب: أجر وعافية حبيبي.. ولو إني بغيت الولد بصراحة.. بيختصر علي الدرب
بس أبدى ما علينا رضاج يا الغالية.. مرة (أبدًا) ما نروم على زعلج

احمرّت وجنتيها باحراج شديد.. ولم ترد

قال بابتسامة: شفتي.. يوم اغازلج تسكتين.. أحسن ارفع ضغطج عشان انطرب بصوتج الغاوي (الجميل)

قهقهت صغيرة: تعبتني وياك ترا

حياب: فديت قلبج التعبان مني.. احبج صغور

قالت بخجل: وأنا بعد أحبك

حياب: مشتاق لج موت
خبري أهلج ياخي.. تعالوا هني هاليومين مب لازم تتريون الاجازة
على الاقل بتكونين قريبة.. حتى ولو كنتي في قسم ثاني
بقدر أصادفج.. على الاقل اسرق لي حضن أو بوسة.. وإذا ضاقت موول وما قدرت، بحصل نظرة من بعيد
تعبنا من هالبعد

صغيرة: ما يستوي.. كيف نيي (نأتي) الحين؟ دوامات

حياب: ما تداومين أنتي.. شو يخصج بهم

صغيرة: نهيان عنده مدرسة

حياب: ييييه نسيته اخوج هاليابس.. عاد مادري شو بيطلع دكتور وانا مادري
غَيْبوه ولا برايه، خلوه (اتركوه) بيت عمي بو غدير

صغيرة ضحكت: ههههههههه حرام عليك.. تراه شاطر أخوي

حياب: مشكلته.. أبغي حرمتي أنا

صغيرة: ان شاءالله بتهون حبيبي مب باقي شي على الإجازة.. شو سويت أنته في الاسطبل؟

حياب: ما أبغي أرمس عن هالموضوع يعكر جوي
أبغي دعواتج بس


،


تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 12-02-24, 08:59 PM   #502

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

.
،





ثبّت عقاله وعدّل نسفة غترته وهو يشاهد انعكاسه في أحد مرايات المحل الضخم، ثم عاد يستند على عربة عذبة.. وعيونه تراقب والدتها الغارقة في حيرتها بصبر طويل
ترفع هذا الفستان وتنظر إليه نظرة مطوّلة.. ثم تتركه وتذهب للآخر
تدخل إلى غرفة التبديل، ثم تعود
والموظفة خلفها تساعدها وهي مُهلكة

سمع صوت عذبة.. فكشف الغطاء واتجه إليها يحملها ويلاعبها وهو يبتسم: أبوي أنتي.. حتى أنتي طفرتي حبيبي؟ (مليتي)
ما عليه تحملي
شكلنا بنبات هني.. أمج مب ناوية تخلص

وديمة: اسمعك تراني.. بدال لا تحش فيني عند بنتك تعال ساعدني بالاختيار

سلطان: قلتلج مليون مرة كلهم حلوين.. وعليج أحلى
لا تعقدين الموضوع

وديمة: الردود الدبلوماسية هذي ما بتنفعني عند الحريم.. عطني رايك بصراحة

قال وهو يشاهد الفساتين: والله يا أم عذبة أنا مادري شو اللي تشوفينه بالضبط.. بس أنا ماشوف فرق.. كلهم نفس بعض

قالت بضيق: سلطان ركز في فرق كبير.. هذي القطعة شوي اوفر ماحسها مثل ذوقي
بس المشكلة أحس إن ذوقي ممل.. كل قطعي تتشابه
يوم شفت صوري في الأعراس اللي طافت تقريبًا لابسة نفس القطع.. حرير وسمبل.. حتى الألوان متشابهة كلها درجات البيج
بيتحرّوني ما ابدل ثيابي (يتحرّون=يعتقدون)

سلطان: افاا الحين حرم سلطان ماتبدل ثيابها؟

وديمة بعبوس: آخذ الثاني عيل؟

سلطان: خذي اللي يعيبج.. وما عليج من حد.. هذا رايي أنا


التفت على صوت نسائي يناديه.. كانت مجموعة فتيات يقفن بالقرب منه
قابلهن وهو يحمل عذبة بيده.. ابتسم برسمية وأعاد يده خلف ظهره.. تمنّعًا عن المصافحة

قالت أحدهن بابتسامة واضحة: كبتن سلطان بوالخيول صح؟

أومأ سلطان: وصلتي

الفتاة: ما تذكرني؟

سلطان: لا والله السموحة ذكريني

الفتاة: ما تذكرني! أنا اللي خيلي اللي شرد من السباق وأنت يبتلي اياه وشجعتني عشان اكمل؟ يوم طحت وصحت صياااح ومدربي يلس يهزبني وما وعيت الا وأنت يايب الخيل عندنا
هالكلام من 8 سنين تقريبًا

ابتسم سلطان: والله يا كثر الخيول اللي تشرد في كل سباق

الفتاة: من اسطبل **** كنا عدالكم

كان سيتحدث.. لو لا أنه شعر بيد تلمس عضده.. التفت فكانت زوجته.. لم تقل شيئًا ولكن وجهها الغيور قال كل شيء

الفتاة، والتي ركّزت جيّدًا بملامح وديمة: صدقك كل سباق لازم تلقى فيه خيول شاردة.. بس أنا موقفي غير.. كان دراما وأكشن "ضحكت بعفوية وهي تتذكر" ههههههههه مستحيل أنساه

قال سلطان: السباق ما يكمل بدون اكشن

الفتاة: هي والله صدقك كبتن.. عاد من زمان ما شفناك في السباقات.. بس هالسنة ماشاءالله عليكم مبدعين اكتسحتوا المنصات
خصوصًا بهذيك الفرس.. شسمها؟ دانة؟ الكل يرمس عنها تبارك الله يقولون حتى السوم عليها ارتفع وااايد بس ما بعتوها صح؟

سلطان: لا والله مب ناوين نبيع

قالت وديمة: اسمحيلنا نحن مستعيلين شوي

استأذن سلطان تباعًا.. ومشى معها وهو يشعر بقوة قبضتها على كفه.. مد لها عذبة وهو يهمس: عربانة البنت

عاد وهو يمثّل الانشغال، لئلّا يعطيهن مجالًا لفتح باب الحديث
ولكنه سمعهن.. ويعلم بأن وديمة سمعتهن أيضًا

قالت أحدهن: حرام توقعته بياخذ ملكة جمال من بوالخيول

الأخرى: هي والله صدقج.. بنتهم حلوة مع انها ماتشبههم.. أحس فيها لمحة بسيطة من أبوها

الفتاة: هيه بس فيها دقة بوالخيول واضحة.. يمكن تشبه أهل أبوها.. بس شفتي حرمته؟ شكلها قوية والله أعلم

الأخرى: يقولج حظ القبايح….


لم يستمع إلى بقية الكلام.. لأنه ابتعد وهو يلحق بوديمة والتي لم تتوقف إلا عندما أمسك بكفّها: ما بتاخذين الفستان؟

قالت وهي تحاول السيطرة على صوتها: مابغيه مب مقتنعة

سلطان رفع ساعته يشاهد الوقت: منقّعتنا ساعة ونص.. آخر شي تقولين مب مقتنعة؟

وديمة: هيه مب مقتنعة.. ما باخذ شي مب مقتنعة به

سلطان: اللي تامرين به طال عمرج

نظرت إليه بحدّية: لا تحسسني إني قوية ومسيطرة عليك

ابتسم ابتسامته الجانبية: شو رايج أنتي.. تشوفين عمرج مسيطرة علي؟

قالت بصدق: منو يروم يسيطر عليك انته!

ركّز عيونه بعيونها: عيل لا تعيدين كلام سمعتيه من الناس، وأنتي تدرين إنه غلط

وديمة: شو قصدك؟

سلطان: ما عندي شي أخشّه (اخبئه).. كلامي واضح
تبين نتكلم في الموضوع بنتكلم.. تبين نتجاهله لأنه ما يسوى بنتجاهله.. ما أمانع

وديمة: ما يهموني.. كلامهم ما يهمني أبدًا

هز سلطان رأسه بتأييد: عين العقل.. وهذا الكلام اللي اتمناه واتوقعه منج
انج ما تهتمين صدق.. من عقلج وقلبج.. مب بس كلمتين تقولينهن من طرف شفاتج

وديمة: ما يهموني.. بس الكلام يضايق

سلطان: ولا عليج منهن.. يقولج المثل اللي ما يعرفك ما يثمنك

وديمة زفرت بضيق: أدري إن ملامحي عادية.. بس الجمال مب كل شي

قال بصدق: أنتي أجمل حرمة في هالعالم في عيوني.. لأني ما اطالع غيرج الحمدلله
اللي يمد عينه ما يشبع لو عنده أجمل إنسانة.. والله لا اييب اليوم اللي أمد فيه عيوني على وحدة غيرج حبيبي

وديمة بغيرة، لا تشبه رجاحة عقلها: بس معروفين الرياييل يراكضون ورا الحلوات

سلطان: أنا ما راكضت وراهن وأنا شباب.. براكض الحين والشيب تارس لحيتي

وديمة بزعل: مادري عنك

سلطان: اعقلي.. أنتي تعرفين ريلج عدل ماله خص بهالسوالف.. وإنه اختارج بنفسه.. لا تسمعين كلام الناس

وديمة: بس أشوفك اجتماعي زيادة عن اللزوم ما شاءالله

قهقه سلطان: امبوني (أساسي) اجتماعي

وديمة: تذكرت هذيج اللي كانت تكلمك في حفل السفارة.. سبحان الله ما أشوف معجبات كبتن سلطان الا بنات

سلطان: يعني لو شافني ريال تتوقعين بيسلم علي وأنتي وياي؟

وديمة: مالي خص

سلطان: لو اسألج وين كندورتي تقولين ما اتذكر عقلي مشغول.. عنباكن من حريم.. شو ذكرج أنتي باللي استوا في حفل السفارة

وديمة كتمت ضحكتها: مادري والله.. بس واضح إني متغصصة للحين

سلطان بمكر: هذا وأنتي تقولين إنج ما كنتي مهتمة فيني

وديمة: ههههههههه ما كنت مهتمة.. بس كنت خاطبني إذا ما تذكر

سلطان: كيف أنسى وأنا عايش في توتّر عن ترفضني الدكتورة

وديمة بخجل: خل عنك هالسوالف

سلطان: والله هذا الصدق.. خقاقة (مغرورة) هالدكتورة.. عنبوه.. ذلّتنا لين وافقت

قالت بتركيز في وجهه: الا وين الشيب اللي تقول عنه؟ الا هن شعرتين ثلاث

مسح لحيته وهو يفكّر: والله قام يزيد الشيب.. نقول الله يعين
عاد شيبة ولا شباب أنتي ابتليتي بي.. ولا لج مني فكة
ولا لي أنا غنى عنج.. وقت الاختيار راح خلاص


نظرت إليه نظرة طويلة.. تشاهد الشعرات البيضاء القليلة، التي تخالط سواد لحيته
وتكسر لونها بوقار
حرّكت بصرها على بقية ملامحه.. كانت شديدة الحدّية والنضج.. تعكس انتصاف عمره بدون أن تقلل من جاذبيته
قالت: بس أنت صدق جميل ترا.. ماشاءالله

غمز لها: ما شفتيني وأنا ولد العشرين عيل

ضحكت وديمة.. تعترف بأنها لم تتوقع هذا الرد: ههههههههههههه صدق إنك لوتي.. طلعت عندك خوافي
وتمثّل علي إنك ما تهتم ولا تعرف لهالسوالف

سلطان: لا والله حشى ما اهتم.. أجاريج بس بسوالفج البايخة
شو بعد ريال وجميل وين استوت هذي؟
الجمال للحريم بس

وديمة: بسسس تكلم ولد الدانة.. لاحظت عليكم أنتوا عيال بوالخيول مع إنكم تقضون وقت طويل برع البلاد إلا إن طبايعكم هي نفسها ما تتغير

سلطان: أكيد هذي بصمة الدانة ما تواريها الغربة

وديمة: عجيب والله.. انزين تعال هالمحل بدورلي شي ثاني.. عاد يارب احصل فستان بسرعة تعبت صدق





.
،




بعد أيـام


ثبّتت الخاتم على بنصرها الأيسر وهي تحاول تخفيف رجفة أناملها
لأول مرةٍ ترتديه في جمعة نسائية، بعد إصرار شديد من حياب لأنه بذل مجهودًا عظيمًا ليحصل عليه
وعلى حد قوله، أنها زوجته منذ زمن طويل
وما من مانعٍ يحول ما بين ارتدائها هذه الدبلة بفخرٍ أمامهن
بل وأنها ستثبت انتمائها له رغمًا عن الجميع


حرّكت عينها بخفّة على وديمة، الجالسة بجانبها في السيارة.. تريد أن تتبيّن ما إن كانت قد انتبهت على دبلتها أما لا.. ولكنّها كانت مشغولة بابنتها

حاولت السيطرة على أنفاسها، وتذكير نفسها بأنها ليست محور انتباه الجميع
وتُجزم بأنهن لن ينتبهن إليها من الأساس



حملت الهدية التي اختارتها بنفسها لوضحى ومولودتها الجديدة
ودخلت وهي تعيد ترقية نفسها

تهلل وجهها ما أن شاهدت ابنة عمها، ورفيقة دربها من الطفولة
احتضنتها بحب وهي تهنئها: مبروك حياتي على البنوتة.. الله يجعلها من الذرية الصالحة يارب

وضحى: الله يبارك فيج حياتي صغور.. وعقبالج يارب

شعرت صغيرة بمغص طفيف في بطنها.. غيّر ملامح وجهها
انتبهت وضحى.. وصغّرت عيونها بارتياب
فقالت صغيرة تطرده: وينها البنوتة عيل خلينا نشوفها

ابتسمت وضحى مباشرة على ذكر ابنتها: يبدلون لها ثيابها وبييبونها عقب شوي.. لازم تكشخ بعد بنت حامد هذي

صغيرة: فديتها

همست لها وضحى: يقولون سوّود حامل.. اليوم امايه تخبرني

صغيرة: هيه خبرتني

وضحى: وأنا آخر من يعلم.. صدق تغيرت.. الحين خلاااص استويت أنا أخت الريل (الزوج) مايخبروني عن شي!


كانت على وشك التبرير لسوادة.. فـ وضحى هي من ابتعدت وهي من اختارت أهل زوجها على علاقتها بسوادة
ولكنّها تراجعت خطوات للخلف.. لن تثير المشاكل والفتن.. وستكتم ما بها.. كعادتها
قالت: أنا عرفت بالصدفة أصلًا.. دزيتها (دفعتها) هذاك اليوم، چان تقول لي إنها حامل ولازم أحاسب (انتبه)

وضحى: ايوااا.. الله يتمم لها يارب.. ماشاءالله عليهم ما يوفرون

ضحكت صغيرة: هههههههههه الله يتمم لهم يارب


سمعت صوت أحد النسوة بجانبها: صغور أشوف خاتمج

شعرت صغيرة بتوتّر شديد.. التفتت عليها ببطء.. قالت بعبط: هلا تكلميني؟

المرأة: راويني خاتمج أشوف.. شكله غريب

مدت صغيرة يدها للمرأة بصمت، والتي بدأت تتفحّصها: يهبل.. ملبوس العافية

صغيرة ابتسمت بمجاملة: الله يعافيج

أردفت المرأة: من وين ماخذتنه؟

جاءت أخرى: أشووف الخاتم اللي عيبج.. ماحيدج تمدحين شي

المرأة: والله إنه يهبل ماشاءالله.. لا هو الماس ولا حجر وردي.. غريب شكله لكنه حلو وناعم "رفعت عينها إلى صغيرة" ما خبرتينا من وين؟

قالت صغيرة: والله مادري.. هدية

صغّرت المرأة عينها بتشكيك: علينااا صغور.. نعرفها سوالف الحريم هذي
مادري أو هدية.. وكل هذا عشان ما تخبرنا من وين.. ماحيدج (لا اعهدك) تسوين هالسوالف

صغيرة ابتسمت بتوتّر: لا والله صدق مادري

المرأة: منو يابلج اياه انزين؟ بنسأل يمكن احصل مثله

صغيرة بإحراج: ريلي طالبنّه لي

رفعت حاجبها بتعجّب: صدق؟ تتهنين

قالت أخرى بأسلوب تهكمي: وينه هو عشان يطلب لج شي؟

صغيرة: موجود
وابتعدت مباشرة.. اتجهت إلى وديمة ووالدتها.. تكره التصادم مع النساء
لأنها تخجل منهن.. وتهابهن.. وفوق كل هذا لا تعرف الرد عليهن

كانت تمشي وهي تتذكر نصائح حياب واقتراحاته في الردود وتشجيعه لها على أن تكون ذات شخصية أكثر ثقة وقوة، ولا تهاب أحدًا
ولكن كل شيء تبخّر مع أبسط نقاش دار ما بينها وبين أحدهن



،


تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 12-02-24, 09:25 PM   #503

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

.
،





كان يحاول فهم التقرير الذي وصله من المستشفى.. ولكنّه لم يستطع فهم أي شيء
مجرد ارقام.. واختصارات لم يشاهدها من قبل
أي أنها لغة لن يفهمها إلا من لديه علم مسبق بهذه التحاليل

ارسل التقرير على هاتف سلطان، كما طلبت زوجته مسبقًا.. والذي اتصل به بعد مدة

وصله صوت أنثوي: السلام عليكم

غديّر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. مرحبا حرمة أخوي شحالج؟

وديمة: الحمدلله بخير ونعمة.. شحالك أنته؟

غديّر: بخير وسهالة.. الحمدلله

وديمة: شفت التقرير اللي طرشته لسلطان.. ومثل ما توقعت.. ريّان حامل
مبروك

قال غديّر بصدمة: حامل!

وديمة: إن شاءالله

غديّر: بس الدكتورة قالت عندها صعوبات

وديمة: ما في شي يصعب على رب العالمين.. وبعدين موضوعها مثل ما فهمته منك بسيط
خلنا نقول يعتمد على صحة الشخص نفسه، في ناس يعانون وفي ناس ماشاءالله ما يحتاجون الا تحفيز بسيط والحمدلله يحملون على طول

قال غديّر بامتنان واضح: الحمدلله.. الحمدلله يارب
ماتقصرين أم عذبة.. يزاج الله خير.. وسامحينا تعبناج ويانا

وديمة: ولا يهمك أخوي

غديّر: شو عن الأعراض اللي يتها؟ كلها من الحمل؟ بتستمر ولا بتروح؟

وديمة: هيه.. شكله وحامها بيكون وايد قوي.. الله يعينها ويعينكم يارب
في حريم يستوي لهن مثل اللي استوا لها.. لكنها حالات نادرة
لازم تبدا تراجع عند دكتورة نسائية وبتخبرها بالتفصيل شو لازم تسوي عشان تقلل هالأعراض وخصوصًا الطعم الحديدي في الفم
وإذا لا قدّر الله حالتها النفسية كانت وايد صعبة أنا موجودة واقدر اتابعها.. أو إني اقترح عليكم اخصائية نفسية تتابعها في لندن
وهالشي عادي مايخوّف.. غالبًا يحصل بعد الولادة بس ممكن بعد يحصل اثناء الحمل
بكل الحالات ريّان تحتاج دعم وصبر منك كزوج بما إنك اقرب شخص لها

زفر براحة: الحمدلله.. اهم شي إنها بخير.. الحمدلله يارب.. نعمة.. يزاج الله خير أم عذبة
واسمحيلنا طولنا عليج

وديمة: الواجب.. ولا يهمك



أغلقت الهاتف ومدّته له.. قال: خلص موضوعكم ولا بعده؟

وديمة: لا خلاص ان شاءالله.. بيراجعون عند دكتورة

أومأ وهو يغلق أزرار ثوبه العربي: يالله قومي البسي عباتج.. بنتحرك عقب شوي

وديمة وهي تتثائب: يالله ما فيني على خطوط الدانة

سلطان: بيسافرون لندن.. لازم نسير نسلّم

وديمة: هيه ادري.. ربي يردهم بالسلامة.. مب اعتراض هذا بس اخبرك يعني

سلطان: زين حبيبي.. لبسي عذوبة ثقيل.. برد هناك

وديمة: ان شاءالله

فعلت كما طلب.. واستعدت.. انطلاقًا إلى المدينة الصحراوية.. البعيدة جدًّا
والتي رغم بُعدها إلا أنها غالية جدًّا على قلوب كل بوالخيول



استقبلهم الجميع استقبالًا حارًّا.. كان الشوق أكثره لعذبة.. ابنة الغالي
حتى والده تخلّى عن كثير من ثقله لرؤية البسمة العذبة، فالصبر عنها، كما يقول.. كذبة


جلس بجانبه في الجلسة الخارجية.. تاركًا النساء في الداخل
كانا يتبادلان الأخبار واهم الأمور

قال بو سلطان: مب ناوي ترد الدانة؟

سلطان: شغلي كله أبويه في بوظبي.. صعبة والله

بو سلطان: ما يصعب عليك شي يا سلطان.. أنته أكبر عيالنا.. والصغار بيقلدونك
عقبك كل بوالخيول بيطلعون عن الدانة وبتخلى
عمار الدار أهلها يا سلطان.. مب البنيان

سلطان: ما بتخلى ان شاءالله.. بوالخيول ما يصبرون عن الدانة

بو سلطان: هييه يا سلطان.. ما صبروا عنها لأنهم عاشوا فيها
صح إنهم انجبروا عليها لأنها بلادهم.. لكن هذا السبب اللي يخليهم مايصبرون عنها

سلطان: صحيح

بو سلطان: بتطلع أنته وبيطلع غيرك.. وين ترابط بوالخيول؟ محد بيدري عن الثاني، ولا حد بيشل الثاني
نحن الكبار سوينا لكم كل اللي تبونه في الدانة.. عشان ما تقولون قصرنا هذا (نقصنا) ونبا نطلع منها

سلطان: أبويه كلامك على العين والراس.. بس صدق صعبة.. أم عذبة بعد تداوم في بوظبي

بو سلطان: بسيطة.. برمس عمك بو حامد يسويلها قسم نفسي هني في مستشفى الدانة

شاهده سلطان باهتمام

بو سلطان: قسم كامل هي تبداه على هواها.. بنحطها هي مديرة فيه.. منو ما يبا الإدارة؟

سلطان: أم عذبة ما تهمها هالسوالف

بو سلطان: حتى ولو ما تهمها.. أكيد في أمور مب عايبتنها في سستم دوامها الحين
خلها تبني السستم في هالمستشفى على هواها.. منها تنفع الناس بعد
أكيد إن المستشفى هذاك يفوّل ساعات وما يحصلون سرير للمرضى.. نحن بنضيف أسرّة يديدة ومجانية وبنخفف على المستشفى هذاك
تعرف كيف تكاليف الأقسام النفسية.. نحن بنتكفل بها كاملة
وكل شي بيكون بإشرافها هي

سلطان: ماشاءالله بو سلطان دارس الموضوع كامل

بو سلطان: اللي تامر به أم عذبة

سلطان: ان شاءالله أبويه.. الله يكتب اللي فيه الخير




.
،





لنـدن


كانت تستمع إلى صوت هاتفه الذي يرن بازعاج.. إلى أن خرج من دورة المياه بجسمه المبلل
قالت بانزعاج: شل تلفونك.. حشرنا (أزعجنا) صار له ساعة يصيح (يرن)

عقد حواجبه باستغراب وهو يقترب: منو يتصل هالكثر

سوادة: ما شفت.. يمكن فيه شي

قرواش: خير ان شاءالله

رفع الهاتف تحت مراقبتها.. رغم أنها لا تشك به.. بل وتثق به ثقةً عمياء
إلا أن الفضول ساورها.. من الذي قد يكرر الاتصالات لهذه الدرجة.. ويتصل في هذا الوقت المتأخر؟

انتبهت على ارتباك ملامحه.. والتفاته السريع عليها

قالت بتوجّس: منو؟

قرواش: واحد من الربع

ركّزت النظر عليه.. فتهرّب بنظراته
قالت بشك: قرواش لا تقص علي

قرواش: منو بيكون يعني؟

سوادة: اسأل عمرك.. منو اللي اتصل.. ليش متوتر هالكثر؟

تنهّد واقترب منها بصمت: الواحد لو بيكون مؤدب ومحترم المشاكل ما تخليه.. شو يسوي يعني؟

سوادة: يكون صريح.. منو اللي اتصل بك قرواش؟


نظر إليها نظرة مطوّلة.. لقد حوصر وانكشف.. بقدر رغبته بإخفائه إلا أنه لم يفلح بالأمر
ندم كثيرًا.. تمنى لو أنه استمع إلى حياب وواجه تلك بوقاحة وجلافة.. ولكن ندمه جاء متأخرًا.. والآن هو أمام سهام سوادة
وقد يكون أدخل نفسه في معمعة شكّها مرة أخرى

قال ببساطة: دكتورتج

همست بصدمة: دكتورتي! ليش؟ فيني شي؟ أنا وعيالي؟

قرواش: لا.. بسم الله عليكم
هي اللي فيها علة

سوادة: شو بلاها؟ وليش تتصل بك أنته؟

أخذ نفسًا طويلًا.. لا يعرف كيف يقولها

سوادة: شو قرواش؟ شو السالفة؟

قرواش: والله مادري شو أقولج

قالت فجأة: تباك تتزوجها صح؟

رفع عينه بصدمة: كيف عرفتي!

قال بغضب: والله كنت حاسة.. كنت حاسة
قلتلك ما منها أمان.. والله أعرف الحريم.. الحرمة الخايسة تنعرف من أول نظرة

قرواش: استغفر الله حبيبي لا تسبين الحرمة.. ذنب في رقبتج هذا.. مب زين

صرخت عليه بغضب: نعععععععععععم.. تدافع عنها بعد

أغمض عيونه بضيق: لا والله.. ما ادافع عنها
شو يخصني بها أصلًا.. أنا رفضت كلامها وقلتلها ماقدر

سوادة: عيل ليش متصلة بك فهالليل؟ لو أنت صدق موقفنها عند حدها مستحيل تتجرأ

قرواش: حبيبي اهدي بتخوفين العيال.. والله إني رفضت.. والله

قاطعته بغضب: لا تقول اهدي

قرواش: آسف.. ما بقول.. بس اسمعيني.. صدق هي رمستني وقالتلي تباني اتزوجها لأنها أرملة وعندها ولد.. لكن والله إني قلتلها ماقدر وهالكلام من زمان

سوادة: وايد عليك قلتلها ما اقدر.. ما اعتذرت منها بعد؟

قرواش: سوادة حبيبي اذكري الله.. ترا الشيطان راكب راسج

سوادة: سبحان الله.. من يستوي الحق عليك يطلع الشيطان راكب راسي انا
مادري شو المفروض اسوي وانا اشوف وحدة تراكض ورا ريلي وهو عادي عنده
اونه قلتلها ما اقدر.. لا صدق وايد عليك
ليش ما طرشت لها هدية بعد عربون اعتذار


قرواش زفر بضيق.. التفاهم مع سوادة بهذا الحال شبه مستحيل


قالت بإصرار: ليش ما بلكتها؟ ليش للحين تتصل بك؟ اقنعني إنها بعد ما تطرشلك شي رسايل ومسجات
والله ما بصدق.. مستحيل اصدق

قرواش: حبيبي بالعقل كيف تبيني أبلّك دكتورتج فجأة جذي؟ ما يستوي
عيب.. صح إنها طلبت اتزوجها لكنها محترمة ما قلّت أدبها عشان اتعامل وياها بهالأسلوب

سوادة: بالله عليك.. وايد محترمة ها؟
انزين.. سير تزوجها تهنّى بها لا تيلس تفلّم عندي إنك تحبني وميّت علي وأنت شغّال جمعية خيرية عند الحريم

قرواش بتحذير: سوادة.. لا تمصخينها
قلتلج مب مهتم لا بها ولا بكلامها.. أنا احبج أنتي وابغيج انتي ويا ويلج إن شككتي بهالشي

سوادة: ضحكتني والله.. أحبج انتي وابغيج انتي
أنا هني ابدل حفّاظات عيالك وحامل بالثالث.. ووحدة ثانية تتصل بك اخر الليل.. الله يعلم من متى هي تتصل ومن متى تتواصلون ويا بعض
وتقوللي ليش تشكين؟

ارتدى ثوبه المنزلي وهو يستعد للخروج: أنا بطلع.. يوم بتهدين
وتعرفين كيف ترمسين ريلج خبريني

رمت روب النوم واتجهت للسرير: شل عيالك وياك.. ما بخدمك لا أنت ولا هم




.
،





على بعد أمتار قليلة.. تجمّع خليط مشاعر مُهيب
حب.. لهفة.. شوق جامح.. أيامٌ تُعد.. والصبر بدأ ينفذ



صغيرة: يالله باچر ان شاءالله بنكون عندكم.. أبا أشوف الشوق هذا كله.. كلام بس ولا صدق؟

حياب: خبيثة.. تدرين إن عندي امتحانات ومكروف في الاسطبل قمتي تستقوين علي وتستفزيني.. لو فاضي صدقيني لسانج هذا بتبلعينه

ضحكت صغيرة: هههههههههههه كاسر خاطري بصراحة.. الفيلا بتفوّل (تمتلئ) وأنت عندك امتحانات.. الله يعينك

حياب: المفروض اتين (تأتين) تدرسيني تساعديني

صغيرة: ماشي يلا.. اعتمد على نفسك

حياب نهض من مكانه: دقيقة حبيبي حد يدق الباب


فتح الباب وصدمه المنظر.. قرواش مع ابنيه وحقيبتهم
فرطت منه ضحكة طويلة: ههههههههههههههههههه هااااه مطرود؟

قال قرواش بضجر وهو يدفع الباب ويدخل: فكنا

حياب: ترا الدنيا ليل ورانا دوامات

قرواش: أشوفك راقد من الساعة 8

ضحك حياب وهو يهمس في سماعته: بتصل عقب

قرواش: مب أنته تباني استفزع بك؟ يلا راوني فزعتك

حمل حياب الصغير: عطني السمي.. وجابل ولدك الدب

قرواش: تراه بكبره وصخ.. بدل ثيابه

حياب: بدل له أنته.. شدراني أنا كيف يبدلون

قرواش: شو يباله التبديل افصخ عنه هذا ولبسه اللبس اليديد مثل ما تلبس عمرك

انصاع له حياب وهو يفتح الحقيبة: هيييييه يا حياب.. آخر عمرك استويت مربية عند عوير وزوير

لم يرد قرواش.. لأن جلّ تفكيره بها.. ليس به حمل للنكت والسخافات

حياب: ليش طاردينكم السلطات العليا؟ شو مسوين؟
والله شكلك أنته مضوي مصيبة (متسبب بمشكلة)

قرواش: كله من التبن هالدكتورة.. اتصلت اليوم فهالليل وفضحتنا
المشكلة كنت اتسبح والتلفون يصييح خمس ساعات ويوم شفته الا القى رقمها الله يغربل ابليسها هي ورقمها

حياب بصدمة: وأنت للحين ما بلكتها

قرواش: لأني حمااااار

حياب: قلتلك من زمان.. هالأشكال ما ينفع وياهم الاحترام
لكن ما تسمع.. ذابحنك الأدب

قرواش: قلتلك حمار.. ليتني وقفتها عند حدها
والله مب فاضي لشك الحريم ما صدقت أنا نخلص من هالمواضيع

حياب: يقولك المثل خبزن خبزتيه كليه
الحين ارقد في الصالة

قرواش: اييه ايه شو ترقدني في الصالة أنا وعيالي
استح على ويهك ضيوف نحن

حياب: عيل وين ارقدك؟ تتحراني عزابي؟ اذلف يلا إذا مب عايبنك رد قسمك ارقد عند الباب

قرواش: يا ريال.. تراك عزّابي من قرن
برقد وعقب فر الفراش في الزبالة.. خلك متعاون وياي.. ما تدري يمكن تنراغ عقب كم يوم أنته بعد

حياب: والله من ناحية انطرد أكيد بنطرد هذي ما فيها شك.. لازم تسوولي حجرة عندكم في القسم

قرواش: ههههههههههههههههه وأنا قلت خلاص من ترد بنفتك منك

حياب: عظمة في بلعومك




.
،




كان يراقب نومها الهادئ.. والهانئ
لقد حضّر لها طريقة مميزة ليبلغها بالخبر

صحيح بأن الأمر غريبٌ قليلًا.. وغالبًا ما يحدث بشكل معاكس
ولكن هكذا جاءت ظروفهم

أمسك بأحد الوردات.. ومسح بها خدّها يدغدغها



شعرت بحركة مخملية على خدها.. فتحت عيونها بتوجّس
فواجهت ذلك المبسم الذي تعشق
والذي قبّلها مباشرة ما أن شاهد رموشها تتحرك

ابتسمت رغم تعبها.. حتى داهمتها رغبة قوية بالتقيء، سرقت الابتسامة من شفتيها

أحكمت إغلاق فمها وهي تحاول النهوض بسرعة، ولكن غديّر يحول ما بينها وبين الطريق
حاولت إبعاده ولكنّه فهم الأمر على أنه تمنّع منها.. وأصرّ على قربها
خبّطت بيديها عليه بعشوائية.. وهي تستمع لتغزّلاته.. ومحاولاته تهدأتها

ولكنها لا تستطيع التحدث.. تريد التقيء وحسب

حاولت التنسل منه.. وحاول هو منعها.. إلى أن تفجّر ما بداخلها
وتلوّث المكان بأكمله


شاهدت ملامح الصدمة على وجه غديّر.. فقد تقيأت عليه وعلى والسرير والورد والهدية
كانت مستمرّة بفعلها.. وهي تسعل بقوة وتبكي بانهيار
كانت العملية مؤلمة، ومحرجة.. بل كان أكثر بكائها إحراجًا من غديّر
الذي استوعب الأمر ونهض فجأة

خلع قميصه مباشرة واستخدمه ليمسح ما يمكن مسحه من بدنه ووجهه.. مسح جسمها أيضًا.. سحب المحارم الورقية وهو يمسح وجهها ويخلع لباسها

أبعدته وسط دموعها: روح.. خلاص

غديّر يحاول تهدئتها: عادي حبيبي.. شو فيج.. عادي.. تحصل

زادت بالبكاء: خلااص روح.. أنا بنظّف

سحب الفراش وذهب يرميه في الحمام ثم عاد إليها يساعدها: أنا بساعدج

ولكنها رفضت المساعدة.. وآثرت أن تحتضنه.. وكأنها تهرب منه إليه.. وبكت
أحاط بها بذراعيه.. ولم يعقّب

طال الاحتضان.. حتى همست بصوت باكي: شو يصير فيني؟ والله خايفة.. هذي مو أنا

ابتسم وهو يرتّب شعرها: هذا ولدي مبهدلنّج.. سامحينا.. شكله ضيف ثقيل

رفعت رأسها إليه بملامح مخطوفة: ولدك؟

قبّل أنفها ووضع يده على بطنها: ولدي هني.. يقولون حامل.. ووحامج قوي

بدأت شفتيها تتراجف: تمزح صح؟

هز رأسه بالنفي: لا.. الفحص اللي سويناه من كم يوم كان فحص حمل
حطيت لج كل شي في بوكس الهدية.. بس عاد راح
بعوّضج بهدية أحلى منها إن شاءالله

حرّكت بصرها على الهدية الملوّثة.. ثم دفنت رأسها في صدره بإحراج: آسفة.. دمرت كل شي

غديّر: تفداج الدنيا كلها يا أم سيف.. قومي تسبحي واسجدي سجود شكر
رب العالمين رزقنا من حيث لا نحتسب.. الحمدلله




نهاية الجزء الثالـث والأربعـون


،


تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 12-02-24, 09:26 PM   #504

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 23 ( الأعضاء 6 والزوار 17)
‏تثريب, ‏Batol210, ‏ام نجد و, ‏braa, ‏Ai35, ‏فتاة الحزن

NON1995 likes this.

تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 13-02-24, 01:14 AM   #505

قسيس

? العضوٌ??? » 391086
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 829
?  نُقآطِيْ » قسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond reputeقسيس has a reputation beyond repute
افتراضي

سوده اجتمع معها هرمونات حمل ورضاعه وكل شي ...يعينك ربك رواش هذا ماجنته يدك
شكرا عالبارت وعودا حميدا الحمد لله غلى سلامتكم


قسيس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-24, 02:28 PM   #506

***دهن العود***

? العضوٌ??? » 161905
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 128
?  نُقآطِيْ » ***دهن العود*** is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا بتثريب
رجعتج مثل رجعة المطر
نورتي مكانج حبيبتي
و طلع ولد غدير مب سهل معذب رياااان
سبحان الله ريان لان مشاعرها قوية صار وحامها قوي بعد الله يعنيها
احم احم هالمرة بوقف وايا سوادة
يعني قرواش لو سمحت صح انت مؤدب بس قالك حياب نفس هالاشكال ماينفع واياها
اسمح لي يعني بقولك حمار صدق شو هالمخ اللي يفكر جي
ليكون ماشي دكتورة بالدنيا غير هالدكتورة علت ماتسوي لها بلوك !
الوضيحي يعني مبتعدة عن سوادة وماتبغي تكلمها وبعد تعاتب
اليوم انا بصف سوادة لان صدق غمضتني ولازم كلهم يراضونها شو بعد

صغيرة الله الله بحياب صح كنت ابغيه يتأدب وجي بس لا تلعوزين فيه هالكثر
خل تتوسط عند ابوها عشان ترد له
وحبيت غيرة وديمة على سلطان وتطمينه لها
يعني صدق انقهر من اللي يظنون ان الجمال كل شي وان البنت اذا كانت متوسطة الجمال يعني ماتستاهل شي !!!

رجوة2, NON1995 and تثريب like this.

***دهن العود*** غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-02-24, 09:46 AM   #507

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسيس مشاهدة المشاركة
سوده اجتمع معها هرمونات حمل ورضاعه وكل شي ...يعينك ربك رواش هذا ماجنته يدك
شكرا عالبارت وعودا حميدا الحمد لله غلى سلامتكم
يا مرحبا قسيس.. هي والله تكسر الخاطر سوادة
حمل وتوأم وهالمشكلة.. وفوقهم غربة بعد
قرواش يا حليله.. على قولة سوادة على باله كل الناس طيبين مثله

الله يسلمج حبيبتي وواجبنا 3>

NON1995 likes this.

تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 14-02-24, 09:49 AM   #508

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ***دهن العود*** مشاهدة المشاركة
هلا وغلا بتثريب
رجعتج مثل رجعة المطر
نورتي مكانج حبيبتي
و طلع ولد غدير مب سهل معذب رياااان
سبحان الله ريان لان مشاعرها قوية صار وحامها قوي بعد الله يعنيها
احم احم هالمرة بوقف وايا سوادة
يعني قرواش لو سمحت صح انت مؤدب بس قالك حياب نفس هالاشكال ماينفع واياها
اسمح لي يعني بقولك حمار صدق شو هالمخ اللي يفكر جي
ليكون ماشي دكتورة بالدنيا غير هالدكتورة علت ماتسوي لها بلوك !
الوضيحي يعني مبتعدة عن سوادة وماتبغي تكلمها وبعد تعاتب
اليوم انا بصف سوادة لان صدق غمضتني ولازم كلهم يراضونها شو بعد

صغيرة الله الله بحياب صح كنت ابغيه يتأدب وجي بس لا تلعوزين فيه هالكثر
خل تتوسط عند ابوها عشان ترد له
وحبيت غيرة وديمة على سلطان وتطمينه لها
يعني صدق انقهر من اللي يظنون ان الجمال كل شي وان البنت اذا كانت متوسطة الجمال يعني ماتستاهل شي !!!


يا هلا وسهلاا دهن العود.. اشتقنالج والله واشتقنا لردودج

النور نورج يا حبيبتي 3>

قرواش; حليله أحس عقب هالمشكلة مستحيل يتعامل ويا الناس بالحسنى ههههه ويمكن بعد بو طبيع مايوز عن طبعه ماندري

سوادة صدق تكسر الخاطر مسكينة من كل صوب متعبينها

صغيرة; هههههههه ما تنلام صغور عايشة بعيد ومحرومة منه أكيد بتتشره عليه وبتشتاق له!

بخصوص الجمال وسالفة وديمة; صدقج في وايد ناس سطحيين ويحكمون بس بالجمال
في موقف وديمة وسلطان، يمكن القراب بس الوحيدين يشوفون فضل وديمة على سلطان
لكن البعاد والغرب يحكمون بطريقة غير

الله يهدينا وياهم

NON1995 likes this.

تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 15-02-24, 06:43 PM   #509

***دهن العود***

? العضوٌ??? » 161905
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 128
?  نُقآطِيْ » ***دهن العود*** is on a distinguished road
افتراضي

ذهب الليل
طلع الفجر
والعصفور صوصو
والجزء ما نونو

تثريب likes this.

***دهن العود*** غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-02-24, 07:07 PM   #510

تثريب
 
الصورة الرمزية تثريب

? العضوٌ??? » 495981
?  التسِجيلٌ » Dec 2021
? مشَارَ?اتْي » 515
? دولتي » دولتي United Arab Emirates
?  نُقآطِيْ » تثريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ***دهن العود*** مشاهدة المشاركة
ذهب الليل
طلع الفجر
والعصفور صوصو
والجزء ما نونو
هههههههههههههههههه والله إني ضحكت
الجزء بعد شوي.. استعدي


تثريب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.