آخر 10 مشاركات
لا أجرؤ على التصديق ـ جين دونيللى (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          آسف مولاتي (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          دموع أسقطت حصون القصور "مكتملة" ... (الكاتـب : فيرونا العاشقه - )           »          بين الامس واليوم للكاتبة / انفاس قطر (الكاتـب : morano - )           »          الحب والغيرة العمياء - دافنى كلير ** (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          قرية أمنيزيا (الكاتـب : Al-jood - )           »          شمسـ وسحااابـ *مميزة ومكتمله* (الكاتـب : شمس وسحاااب - )           »          عشيقة ديسانتيس (134) للكاتبة: Maisey Yates (الجزء 2 من سلسلة ورثة قبل العهود) *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          بريّة أنتِ (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          أحبك لكن كبريائي أولى(106)-قلوب شرقية-للكاتبة فاطمة عزوز *كاملة& رابط أخف* (الكاتـب : Fatima Zahrae Azouz - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree14349Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-10-18, 12:19 PM   #631

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ?ھہ » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,046
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي


الفصل السابع عشر ( الجزء الأول )






لثوان ظلت تنظر إليه بجمود ثم فتحت شفتيها دون أن تنطق بينما ترف برموشها بسرعة .
مال عصام نحوها أكثر و واصل بنفس الهدوء بينما قلبه يضخ دماءه بسرعة كأنه في سباق محموم :
- لن نتقابل مجددا إلا إذا أصبحت لي صفة رسمية في حياتك .

ببطء تغيرت النظرة الجامدة لتتحول إلى ذهول قبل أن تغمض عينيها و تبدأ بالقهقهة بينما دموعها تتلاحق منسابة على خديها .
أخيرا هزت رأسها عدة مرات قبل أن تفتح شفتيها لتتكلم ، أوقف كلماتها في حلقها و هو يقول بصوت خفيض :
- لا أريد جوابا الآن يا شاهيندا ، أريدك أن تفكري على مهلك .

نظرت إليه بعدم تصديق ثم قالت هامسة :
- عصام هل أنت واثق أن ذلك كان عرض زواج أصلا ؟
الناس يركعون على ركبهم ، يضعون الخاتم داخل كعكة ، يحضرون زهورا
و أنت ، أنت ...

توقفت عن الكلام لتدخل في وصلة ضحك أقوى .
تركها تأخذ راحتها دون مبالاة بالنظرات الفضولية حولهما و اكتفى بمراقبتها و هو يعترف لنفسه أنه لم يعد يستطيع رفع عينيه عنها ، أنه يستمتع برؤيتها في جميع حالاتها : ضاحكة ، غاضبة ، مصدومة و حتى حزينة .
- أنا موافقة ، سمعها تقول و هي تتوقف عن الضحك فجأة .

تأمل إطراقها المرتبك لبعض الوقت قبل أن يقول بهدوء يعاكس تماما ضربات قلبه الهادرة :
- أخبرتك أن لديك مهلة للتفكير .
- لا أحتاج مهلة ، ردت و هي تهز كتفيها .
- و مع ذلك أُفَضِّل أن تفكري .
- و أنا أُفَضِّل أن أوافق .
- شاهيندا ، نطقها بحزم غير متقن .
- فليكن سأفكر ، قالت و هي تلوي شفتيها .

صمتت قليلا ثم رفعت نظرها إليه و هي تقول :
- موافقة .
أنت قلت أنك ستعطيني مهلة و لم تحدد المدة ، أضافت بتحد.

بصعوبة سيطر على ابتسامته أمام طفوليتها الواضحة ، تنحنح قليلا يضبط درجة صوته ثم قال بهدوء :
- لماذا تريدين الارتباط بي ؟

واجهت سؤاله بنظرة استنكار سافر قبل أن ترفع سبابتها اليمنى و تقول بتحفز :
- لحظة من فضلك ، أنت الذي تريد .
- فليكن ، آسف ، لماذا وافقت على طلبي الزواج منك ؟
- اسمعني عصام ، ليس لأني أخبرتك المرة الماضية أني قليلة حياء تتوقع مني أنا أن أقولها لك أولا ، انس ، أنت الأول .
- فليكن ، آسف مرة أخرى ،
أنا أريدك أن تصبحي زوجتي لأن مشاعري نحوك قوية للغاية و لأني صرت أشعر بأنك تنتمين إلي و لا يجب أن تكوني لغيري .

شعرت بدغدغة قوية أخاذة في قلبها رغم ملاحظتها بأنه لم يقل بأنه يحبها ، خفضت عينيها تستمتع بالدفء الجديد الذي تشعر به يحيطها ، يغمرها و يغرقها قبل أن تتمكن من القول بهمس ضعيف :
- و أنا نفس الموضوع .

عاد الصمت ليملأ الفراغ بينهما ، ينساب بأمواج من العاطفة المتدفقة .
كان هو الأول الذي استطاع الرُسُوَّ على شاطئ الاتزان ليقول بصوت عميق بقدر عمق إحساسه بها و بقربها :
- أريدك أن تأخذي فرصة كافية للتفكير يا شاهيندا لتدرسي الوضع جيدا و تزنيه بميزان العقل بعيدا عن المشاعر التي قد تكون وقتية .
- وقتية ؟ تمتمت بصوت خافت .

رفعت عينيها إليه تواجه نظرته الهادئة بنظرة متوقدة طويلة تبثه فيها وعودها قبل أن تقول بشك :
- أم أنك أنت الذي لست متأكدا و تنوي التراجع ؟
- أنا لا أتراجع أبدا ، أكد لها بينما عيناه تحتضنان ملامحها .
أنا أريدك و إن كنت أنت تريدينني بنفس القدر فسأحصل عليك .

بابتسامة لم يستطع كتمانها أكثر تأمل جفنيها المسدلين و الحمرة الدافئة فوق خديها ثم أبعد عينيه عنها يركز نظره على فنجان قهوته قليلا قبل أن يعود لينظر إليها و يقول :
- هناك أشياء كثيرة يجب أن تعرفيها عني يا شاهيندا .
- مثلا ؟ تساءلت و هي ترفع عينيها الحائرتين إليه .
- أنا رجل صعب ، صعب جدا في الواقع .
- أعلم ذلك .
- و هذا ، طرق بسبابته على صدغه الأيمن و هو يضيف ، مقفل تماما .
عندما أقرر شيئا فلا مجال لأي نقاش .

تأمل صمتها المطرق ثم أضاف بنفس اللهجة :
- بيننا اختلافات كبيرة جدا يا شاهيندا و أمامنا العديد من العوائق و لكني مستعد أن أمضي في مشوارنا معا على شرط أن كل خطوة من ناحتي تقابلها خطوة من ناحيتك .
موافقة ؟
- موافقة ، أجابت ببطء ثم أضافت تسأله ، ما هي خطوتك الأولى إذن ؟

ابتسم مضيقا عينيه قبل أن يقول بتسلية :
- هذه كانت خطوتي الأولى ، كوني فاتحتك بالموضوع .
- الخطوة القادمة ستكون منك .
- و ما هي ، سألت بحذر .
- زيارة لبيت أهلي ، أجابها و هو يشير إلى النادل .

.........................


نغم غير متواجد حالياً  
التوقيع
كنت روحي لما كان جوايا روح
مع السلامة يا حبيبي وفي أمان
مع السلامة يا أحلى حاجة فيا
الله يرحمك يا قلب كان مليان حنان
رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 12:28 PM   #632

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ?ھہ » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,046
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

و كانت الزيارة لبيت أهله .
لتراه في منزله بين أفراد أسرته ، ليس كلهم لحسن الحظ أو ربما لسوء الحظ .
على الأقل لو كانوا جميعا موجودين كان حرجها و إحساسها كدخيلة سيتبدد بين وجوههم الكثيرة .
لكن اليوم جلست على طاولة الأكل بين أمه و أخته منى التي بالكاد تتذكر شكلها فيما جلس هو مقابلا لهن بجانب شقيقه سامح .
و الحمد لله على وجود سامح ، الوحيد الذي أشعرها أنها موجودة حقا و قابلة للتحدث إليها .
حواره الذي أجراه بشكل طبيعي معها خفف توترها أخيرا و جعلها تتمكن أخيرا من تذوق ما تحشره داخل فمها و تعترف لأمه بتميزها حقا في مطبخها .
بعد قليل وقفت أمام الحوض الرخامي تغسل يديها بينما تتجول بنظراتها داخل حمامهم الأنيق تتفحص بعينيها الخبيرتين أسامي الكريمات و الشامبوهات و كل المواد الموجودة .
- هذا بالتأكيد لقردتهم الصغيرة ، تمتمت و هي تفتح قناعا للوجه و تشمه قبل أن تعيده بعدم رضى .
و عطر الحلاقة هذا بالتأكيد لعصام ، اممم ، أضافت و هي تتشممه باستمتاع قبل أن تقول بخيبة أمل : و ربما لا ، و هي تتذكر أن له أخا شابا آخر .
وضعت الزجاجة في مكانها ثم توجهت نحو ركن المكان و أزاحت ستارة الاستحمام بتردد ، وقفت قليلا دون حراك ثم أعادتها بسرعة لتغلق الطريق أمام الصور التي اجتاحت خيالها عن شكله و هو يستحم .
- يكفي شاهيندا ، نهرت نفسها بصوت عال ، اخرجي الآن ، حالا .

توجهت بخطوات بطيئة غير راغبة إلى غرفة جلوسهم ، وجدت أمه جالسة لوحدها تشاهد شيئا ما على الشاشة المسطحة .
استقبلتها دون كلام و لكن التعبير البارد في نظرتها أوقفها عن التقدم ، ترددت قليلا ثم عادت لتسير حتى وصلت إليها و جلست بجانبها على الأريكة محتفظة بمسافة معقولة .
عادت السيدة جميلة لتوجه انتباهها إلى برنامجها بينما تململت شاهيندا قليلا في جلستها ثم سألت بصوت خافت :
- أين عصام ؟
- خرج يوصل أخته منى و سيعود حالا ، أجابتها دون أن تلتفت إليها .

تململت شاهيندا ثانية ثم بحثت داخل حقيبتها قبل أن تخرج كيسا قماشيا صغيرا ليلكي اللون و تمد يدها به إلى المرأة بجانبها و هي تقول بعد أن سرحت صوتها قليلا :
- خالتي ، أحضرت لك و للحاج هدية صغيرة .

مدت السيدة جميلة يدها تتناوله منها بوجه خال من التعبير فيما أضافت شاهيندا بارتباك :
- أرجوك لا تخبري عصام ، أنا قلت له أنه لا يصح أن أدخل بيتكم أول مرة بيد خالية لكه رفض تماما .
لو عرف عن الهدية سيغضب بشدة ، تعلمين أنه معقد .

رفعت السيدة جميلة حاجبيها قليلا ثم قالت تضغط على حروف كلماتها :
- اسمها عزيز نفس يا ابنتي .

تشاغلت شاهيندا بغلق حقيبتها و هي تقول باستياء :
- عزة النفس لها حدود خصوصا مع من ستكون زوجته .

حدقت فيها المرأة الأخرى باستغراب و هي لا تكاد تصدق أن هذه الفتاة التي تبدو كأنها خرجت من غلاف إحدى المجلات تجلس بجانبها و تصف نفسها بزوجة ابنها هي المستقبلية .
تضاعف استغرابها و هي تراها تقف دفعة واحدة حين دوى صوت عصام من خارج الغرفة :
- شاهيندا ، تأخرنا .
- خالتي ، همست لها و هي تمد يدها تصافحها ، من فضلك لا تخبريه ، لا تنسي .

ابتسامة صغيرة شقت طريقها إلى شفتيها و هي ترى الفتاة الشابة تسير بسرعة إلى حيث ينتظرها ابنها هي عند باب الغرفة .
ابتسامة اتسعت و هي تفتح العلبتين بفضول و تشاهد السبحة الفخمة و البروش الذهبي الأنيق .
.
..

ما إن خطت شاهيندا خارج باب الشقة و أغلقته خلفها حتى فوجئت بضربة من يده على كتفها من الخلف .
- آي عصام ، تأوهت و هي تنظر إليه باستنكار .
- لماذا لم تقبلي أمي حين سلمت عليها ؟ سألها مضيقا عينيه .

هزت كتفيها و هي تتأفف مشيحة بوجهها ثم التفتت تقول له بارتباك :
- لماذا تركز كثيرا على الشكليات عصام ، المهم ما يوجد بداخل القلب لا تلك التصرفات المنافقة .
- التأدب مع الناس الكبيرة في السن و مراعاة مشاعرهم يُعتبر في عرفك نفاقا .

تجاهلت كلماته الأخيرة و هي تستمر مبررة :
- ثم أنا مازلت لا أعرف أمك جيدا ، ربما تكون من الناس الذين لا يحبون التقبيل .

ضربها على كتفها مرة أخرى .
- آي عصام ، قالتها و هي تلوي شفتيها بتَبَرُّم .
- أمي لا تحب التقبيل أم أنت التي تخافين على طلاء وجهك أن تحدث فيه ثغرة .
- أنا لا أضع أي كريم أساس عصام .
- ربّاني ؟ سألها مضيقا عينيه بشكّ .
- ربّاني ، أجابته بمزيج من التحدي و الخجل أمام نظراته التي تلكأت على وجهها تلتهم تفاصيله .

أخيرا خفضت عينيها تتظاهر بالبحث بداخل حقيبتها لتفاجأ بضربة ثالثة على كتفها .
- آآآآآي عصام ، قالت بصوت عال و هي تبتعد عنه .
- آي عصام ، كرر متهكما يمطط صوته مثلها و هو يعرف أن الضربة الأخيرة موجهة له هو أكثر منها ، هل لمستك أصلا .
أفيقي من نعاسك و تقدميني ، أمرها عاقدا ما بين حاجبيه ، أم أعجبتك وقفتنا هنا بعيدا عن الأعين ؟

قلبته بجانب عينها قبل أن تشيح بوجهها تخفي ابتسامتها و تتقدمه تنزل الدرج بخطوات سريعة .
- أعصابك ، قال من خلف ظهره و هو يسبقها ، ستكسرين درجات سلم العمارة بكعبك الغاضب .


نغم غير متواجد حالياً  
التوقيع
كنت روحي لما كان جوايا روح
مع السلامة يا حبيبي وفي أمان
مع السلامة يا أحلى حاجة فيا
الله يرحمك يا قلب كان مليان حنان
رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 12:39 PM   #633

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ?ھہ » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,046
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

- كيف وجدت الزيارة ؟ سألها و هو يلتفت إليها ما إن توقفت سيارته أمام النادي حيث أقلها .

- الأكل كان لذيذا جدا ، قالت و هي تحاول أن تكون ديبلوماسية .

طافت نظراته بجسدها قليلا قبل أن يقول بتهكم :
- فرصة لكي تعرفي كيف يأكل البشر الحقيقيون بدل أكل العصافير الذي تقتاتين عليه و يجعلك تبدين بهذه الطريقة .
- اسمعني ، بدأت تقول بتحفز ، إن كنت لا أعجبك فنحن مازلنا ...
- تعجبينني ، قاطعها بسرعة و هو يخرج من السيارة و يتجه ليفتح لها الباب .
- تفضلي .

خرجت لتقف بجانبه قليلا قبل أن تقول بتردد :
- ألن تجلس معي في الكافتيريا قليلا ؟
- كلا يا امبراطورة ، لدي ملفات يجب علي أن أنهيها قبل بداية الأسبوع .

ظلت واقفة في مكانها دون حراك ، عيناها متركزتان على ياقة قميصه .
- هل تخشين أن تتوهي في الطريق ؟ سمعته يقول بصوت متراخ ، تعالي لأوصلك .

تجاهلت تهكمه و دفء قربه يرسم ابتسامة واسعة على شفتيها بينما تمشي بجواره في صمت .
- عصام ، قالت تناديه أخيرا .
- اؤمُري .
- أنا قمت بخطوتي الأولى ، الآن المفروض حان دورك .
- أعلم ، قال باختصار .
- هل أدعوك إلى الغذاء لدينا إذن ؟
- كلا ليس بعد
ليس قبل أن أقابل والدك .
حددي لي موعدا معه يوم السبت القادم إن كان متفرغا .
- حاضر
- و لكن ، أضاف بتحذير .

" استر يا رب " ، فكرت و هي تنظر إلى التعبير القاتم بداخل عينيه .
- لو شعرت بأي بادرة عدم ترحيب بي مهما كانت ضئيلة فتأكدي يا شاهيندا أن كل شيء بيننا سينتهي قبل أن يبدأ .

تأملته بذهول قبل أن تنفجر فيه بحدة :
- و ماذا عن بوادر الرفض الذي استقبلني به أهلك اليوم ؟
- أنت تعلمين يا شاهيندا أن لديهم عذر ، أجابها بعد صمت متوتر ، لم أكن
أنوي أبدا فتح الموضوع معك لكن بما أنك البادئة فدعينا نوضح الأمور .

تنهدت شاهيندا بعمق ثم أشارت بيديها حولها و هي تقول بامتعاض :
- في الشارع يا عصام ؟
- تعالي لنجلس في السيارة .

أطاعته و هي تقلب شفتيها باستياء ثم أشاحت بوجهها في صمت تنظر من النافذة .
- أنت سودت حياة أختي يا شاهيندا و هي فعلا لا تستحق .
- أعلم يا عصام أعلم و لكن …
- و لكن ماذا ؟
- بصراحة في ذلك الوقت كان يبدو عين العقل .

صمت يتأمل جانب وجهها الذي عادت ملامحه إلى برودها السابق قبل أن يسألها بهدوء :
- ما حكاية ابن خالتك ؟
- ماهر ؟
- ماذا كانت حكايتك معه ؟
- هل ستحاسبني على مشاعري قبل أن أعرفك يا عصام ؟
- أجيبي على قدر السؤال ، قال ببرود .

راقبت جانب وجهه المتصلب و نظرته القاتمة ثم تأففت بسخط و هي تقول :
- لم يكن هناك مجال لأية حكاية ، لو تتذكر حضرتك ما إن ماتت كاميليا حتى استلمته السيدة اختك فورا .
- شاهيندا ، زمجر بغضب ، إياك ثم إياك أن تتكلمي عن ليلى أختي بهذه الطريقة أمامي .
- أنت تعرف جيدا يا عصام أنه ليس بيننا ود مفقود .
- أحبيها أو اكرهيها كما شئت و لكن تكلمي عنها أمامي باحترام ، مفهوم ؟
- انا أسفة عصام و لكن الطريقة التي فرضت بها نفسها على ماهر لا تدعو إلى أي احترام .
- ماذا تعنين بفرضت نفسها عليه ، الباشا ابن خالتك طلبها للزواج و هي وافقت .

حدقت داخل عينيه لبرهة قبل أن يقول بحدة :
- هل هناك شيء آخر في الموضوع ؟

عادت لتشيح بوجهها في صمت فقال بشبه صراخ :
- تكلمي .

تأففت بغضب و بجمل وجيزة شرحت له القصة كما أخبرتها بها خالتها ، أضافت و هي ترى العرق النابض في رقبته :
- لا تقلي أنك لم تكن تعرف .

صمت طويل ساد بينهما ليقول بعده بجمود :
- لو علمت لما سمحت لذلك الزواج أن يتم و لكنت الآن زوجة هانئة في بيت ابن خالتك .
- إذن الحمد لله أنك لم تعلم .
عصام ، أضافت بقلق ، لا تقل بأنك ...

توقفت كلماتها داخل حلقها المغلق و هي تشاهد ملامحه تزداد قتامة ، شحب وجهها و هي تراه يغمض عينيه طويلا قبل أن يفتحهما أخيرا ليقول بهدوء :
- انزلي الآن يا شاهيندا .
حين يكون والدك جاهزا للتحدث معي أخبريني .
- و لن نتقابل من الآن و لذلك الوقت ؟
- لن يكون هناك أي داع للقائنا ، قلنا كل ما نحتاج لقوله .
أي تقدم في علاقتنا متوقف على ردة فعل أهلك تجاهنا .

……………….
تمّ


نغم غير متواجد حالياً  
التوقيع
كنت روحي لما كان جوايا روح
مع السلامة يا حبيبي وفي أمان
مع السلامة يا أحلى حاجة فيا
الله يرحمك يا قلب كان مليان حنان
رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 01:46 PM   #634

mona1987
 
الصورة الرمزية mona1987

? العضوٌ?ھہ » 359939
?  التسِجيلٌ » Dec 2015
? مشَارَ?اتْي » 1,692
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » mona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond reputemona1987 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
أحبب حبيبك هوناً ...... عسي أن يكون بغيضك يوماً ما وأبغض عدوك هوناً ...... عسي أن بكون حبيبك يوماً ما علي بن ابي طالب وتسأليني : ما الحب ؟! الحب : أن اكتفي بك ولا أ
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

انا في ات الشوق لقراءتها كلملة لن احتمل الفصول فيها وان لم استطع ............. فساقرأها فصول

mona1987 متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 02:22 PM   #635

نور فارس

? العضوٌ?ھہ » 26039
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 545
?  نُقآطِيْ » نور فارس is on a distinguished road
افتراضي

بجد فصل رائع اخيرا شاهندا عرفت هى عايزة ايه ومتاكدة من اختيارها .هناك امل

نور فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 03:26 PM   #636

Diego Sando

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية Diego Sando

? العضوٌ?ھہ » 307181
?  التسِجيلٌ » Nov 2013
? مشَارَ?اتْي » 848
?  نُقآطِيْ » Diego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond reputeDiego Sando has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل كان روعة وزي العسل وطريقه تقدم عصام للجواز عسل الله يسامحه وقع قلبي في رجليا الفصل السابق هما قدامهم مشوار طويل بس مطمني انهم عايزين بعد بس لسه رد فعل الجميع طبعا انا معرفش اخته عملت ايه لاني للاسف لم اقرا الجزء الاول بس من الواضح اني محتاجه اني اقراه عشان هيوضح حاجات معينه يا تري باباها واخوها هيوفقوا بسهوله خصوصا الفارق المادي والاجتماعي غير قليل واخته مرات ماهر بس كانت عسل وهي بتقوله الود مفقود بينا بحب فيها الصراحة الشديده بانتظارك حبيبتي الجزء التاني امتي ان شاء الله

Diego Sando غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 05:43 PM   #637

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ?ھہ » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,046
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة diego sando مشاهدة المشاركة
الفصل كان روعة وزي العسل وطريقه تقدم عصام للجواز عسل الله يسامحه وقع قلبي في رجليا الفصل السابق هما قدامهم مشوار طويل بس مطمني انهم عايزين بعد بس لسه رد فعل الجميع طبعا انا معرفش اخته عملت ايه لاني للاسف لم اقرا الجزء الاول بس من الواضح اني محتاجه اني اقراه عشان هيوضح حاجات معينه يا تري باباها واخوها هيوفقوا بسهوله خصوصا الفارق المادي والاجتماعي غير قليل واخته مرات ماهر بس كانت عسل وهي بتقوله الود مفقود بينا بحب فيها الصراحة الشديده بانتظارك حبيبتي الجزء التاني امتي ان شاء الله
الحمد لله ان الجزء عجبك يا جميل
عصام تفوق على نفسه و لسه ...
المواجهه هتكون مع باباها و مامتها و اخوها و ده هيكون في الجزء التاني الي هحاول انزله بعون الله يوم الاربع بالليل لو قدرت بسبب ظروف طارئه
شكرا على مرورك


نغم غير متواجد حالياً  
التوقيع
كنت روحي لما كان جوايا روح
مع السلامة يا حبيبي وفي أمان
مع السلامة يا أحلى حاجة فيا
الله يرحمك يا قلب كان مليان حنان
رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 06:02 PM   #638

م ام زياد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية م ام زياد

? العضوٌ?ھہ » 389344
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 2,084
?  نُقآطِيْ » م ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond reputeم ام زياد has a reputation beyond repute
افتراضي

طب تصدقي المجنونه المغروره طلعت عاقله وقدرت تخليه ينطق هوه بدبلوماسية
وكمان تعاملت مع أمه بشكل كويس وواجهت عشان خاطره
وأعتقد أنه قريب هتغير رأيها فيها لانها اكتشفت أن البنت هتبقي ماشيه علي قواعد عصام 😂ديه جريت اول ما نادي عليها خايفه علي زعله وبتسمع كلامه وواضح أن أمه لاحظت ده 💃💃💃💃


م ام زياد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 06:13 PM   #639

رزان عبدالواحد

? العضوٌ?ھہ » 364959
?  التسِجيلٌ » Feb 2016
? مشَارَ?اتْي » 974
?  نُقآطِيْ » رزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond reputeرزان عبدالواحد has a reputation beyond repute
افتراضي

فصل راااائع جددا تسلمي يارب 😘😘

وقف قلبي عالقفلة تبعت الفصل الماضي 😨 اتاريتو عصام مش قليل والله وبدو يكمل معها بعلاقة رسمية وظاهرة قدام الكل .. بصراحة خطوة ايجابية منو وتحتسب الو .. بس استغربت استعجالو من مقابلة شاهي لاهله .. هل هو خايف من نفسه انو يتراجع لاي ضغط خارجي ومايقدر يرضخ لقلبه 🤔🤔 يعني اقل اشي يعطيها فرصة تاخد نفس وتروح تزور اهله .. لكن بنفس اليوم 😂😂😂 ده مستعجل قووي ✋😂
حبيت لطافة شاهي انها اخدت اشي معها بالرغم انو منبه عليها ماتجيب اشي لامه وابوه لكن فعلا حتصير قلة ذوق منها لو ماجابت .. بالذات انو الهدايا رمزية وبسطية ومش مكلفة ..
بس مالها بالعارض قال بتفتش بالحمام 😂😂😂 وبتشوف تبع الحلاقة وورا البانيو يخرب عقلها مقواها لشو بتفكر 😂😂😂

طيب نيجي لتصرف عصام بعد ماطلعو من عند اهله وكيف استاء من عدم تقبيل شاهي ليد امه ... بصراحة عادة مابحبها بالنسبة الي ..
اللي ببوس ايديهم بس ماما وبابا ومحدا غيرهم او ستي وسيدي ...
اما ابوس ايد ست كبيرة لمجرد التقدير ففعلا بحسه نفاق زي ماقالت شاهي ✋😬 ليش ضربها البعيد ٣ ضربات اي والله كسرلها كتفها للمخلوقة 😂😂 هو بينبه عقله عشان ماينجرف ورا عواطفه واحساسه القوي تجاهها 😎😎

طبعا معرفته بموضوع ليلى وكيف تم الزواج خربط الدنيا كلها وقلب الموازين صراحة .. لو كان عارف انو ام ماهر اتصلت بأبوه وهيا اللي دفعت الاب ليطلب الزواج كان قدر يوقف بوجههم .. بس طبعا مابلغه ابوه باللي صار عشان يحفظ ماء وجهه قدام الكل .. بس طبعا بالنسبة لعصام اللي عزيز النفس فعلا رح يكسر الدنيا لاهله وللكل كمان وشاهي رح تستقبل اول العاصفة 😂😂
حرام عليه يحدد موقف اهلها منو وازا لاقى رفض معناتو رح ينتهي اللي بينهم .. طيب هيا ايش ذنبها تتقبل كل اشي فوق راسها .. ماعجبني موقفه صراحة 💔😡
منتظرة الجزء التاني من الفصل لا تتأخري علينا ياحب 😍😍


رزان عبدالواحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 06:32 PM   #640

Asmaa mossad

? العضوٌ?ھہ » 429548
?  التسِجيلٌ » Aug 2018
? مشَارَ?اتْي » 414
?  نُقآطِيْ » Asmaa mossad is on a distinguished road
افتراضي

شكراااااا ااااااا

Asmaa mossad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:11 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.