آخر 10 مشاركات
صيانة ثلاجات طومسون الاسكندرية 01092279973صيانة غسالات طومسون فرع الاسكندرية (الكاتـب : سمتنتااا - )           »          306 ~ على حافة الربيع ~ هيلين بيانشين ~ روايات أحلامي ،، (الكاتـب : Sarah*Swan - )           »          حاول ان (الكاتـب : انسان بسيط - )           »          صيانة ثلاجات اندست الاسكندرية 01220261030 صيانة غسالات اندست فرع الاسكندرية (الكاتـب : سمتنتااا - )           »          صيانة ثلاجات جيبسون الاسكندرية 01220261030 صيانة غسالات جيبسون فرع الاسكندرية (الكاتـب : سمتنتااا - )           »          شموخ لا ينحني -قلوب شرقي(خليجي)-للمبدعة: منى الليلي(أم حمدة) *مكتملة & الروابط* (الكاتـب : أم حمدة - )           »          صيانة ثلاجات يونيفرسال الاسكندرية 01207619993 صيانة غسالات يونيفرسال فرع الاسكندرية (الكاتـب : سمتنتااا - )           »          فالكو (52) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء الثالث من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة .. (الكاتـب : Gege86 - )           »          شركة صيانة ثلاجات هوفر الاسكندرية 01207619993 صيانة غسالات هوفر فرع الاسكندرية (الكاتـب : سمتنتااا - )           »          أمير ليلى -ج1 من سلسلة حكايا القلوب- للمبدعة: سُلافه الشرقاوي *كاملة & بالروابط* (الكاتـب : سلافه الشرقاوي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree2846Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-18, 08:46 PM   #131

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي


مضطرة انزل الفصل قبل موعده بشوي لاني برا البيت
هالفصل يعتبر البداية الحقيقية فركزوا... وانصدموا ههههههه
سيتم التنزيل الان


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 08:49 PM   #132

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الفصل الثالث

"المفاجأة تفضح مشاعرنا الحقيقية"


لقد آُخـِذت على حين غرة.... فهي لم تتوقع أن بمجرد التفاتها ستقابل مع رجل نصف وجهه مشوه بشكل كامل وبشكل تلقائي كانت تصدر شهقة متفاجئة وتعود خطوة للخلف.... أنزلت رأسها بسرعة ووضعت كفها على قلبها تهدأ من نبضاته المتسارعة بينما تسمع الرجل يقول باعتذار :
" اعتذر هل اخفتك..."

جاهدت لتصلب وقفتها والا تفر هاربة وردت بتوتر :
" لا بأس..."

أخذت نفس ورفعت رأسها له تنظر لنصف وجهه السليم ومع هذا لم تستطع تبين ملامحه بشكل جيد... إلا عينيه الزرقاء.. وسألته باستغراب :
" من انت؟؟..."

رمقها بنظرة معتذرة أخرى وقال بحرج :
" لقد ظننتك شقيقتي شمس... اسف لو ازعجتك..."

شقيقته!!!.... هل تشاء الصدفة أن تكون بنفس اسمها.... طالعته ببعض الشك الممزوج بالخوف الذي لا تدري سبب له ثم تمتمت وهي تتحرك :
" ليس هناك مشكلة...."

استدارت وبدأت تخطو لداخل الفندق بخطوات مشدودة تمنع نفسها من الركض من دون أن تلتفت خلفها ابدا حتى اختفت بعيدًا عن عينيه والتي تحول تعبير الأسف فيهما إلى تعبير يحمل كل المعاني المخيفة ثم غادر كما ظهر فجأة ممنيًا نفسه بقرب اللقاء... ابتسم... اللقاء القريب جدا
دخلت الغرفة وهي تلتقط أنفاسها المحبوسة ثم رمت حقيبتها جانبًا ليصلها صوت سناء متسائلًا :
" لماذا تأخرتِ هكذا..."

نفت بحركة مرتبكة ثم جلست على السرير تتخلص من حجابها بينما تردف سناء بفضول :
" وجهك شاحب... ماذا حدث... هل تشاجرتِ مع معاوية"

نظرت لها بحنق ثم ردت نزقة :
" لا بالطبع... كل ما في الأمر أني متعبة قليلًا...عن اذنك..."

دخلت الحمام حتى تتخلص من اسئلتها المحاصرة وهناك أمام المرآة سألت نفسها بحيرة.... لماذا قلبها منقبض الان... لماذا تشعر بكل هذا الانزعاج وعدم الراحة.... هي نفسها لا تدري....

*****************

" كيف لا يمكننا الذهاب... أيمكن أن تشرحي لي السبب..."

قالت ماريا ذلك معترضة وهي تكتف ذراعيها أمام صدرها بينما الامتعاض يظهر على وجهها... فكيف تخبرها سكينة أن اليوم لن يستطيعا الذهاب لمركز الأطفال.... كيف وهي التي لم تفوت الذهاب هناك الا لأسباب قاهرة جدًا...

" حبيبتي اسمعيني... اليوم لا أستطيع أن أذهب معك... لدي بعض المشاغل لذا ما رأيك أن نؤجلها ليوم آخر؟"

رفعت حاجبها باعتراض وقالت بعناد :
" بإمكاني الذهاب لوحدي لست طفلة..."

أمسكت سكينة ذراعها تريد اقناعها الا ان ماريا سحبته بلطف ثم وقفت مستطردة :
" سأذهب الان حتى لا اتأخر على الأطفال... "

أمسكت بعصاها وكفها تشتد على مقدمته بعصبية ونهضت لتقول سكينة من خلفها بحزن :
" تتجاهليني ماريا.... أأستحق ذلك منكِ... "

أطلقت شهقة مندهشة وتمتمت :
" أتجاهلك!!.... انا فقط احاول مقاومة ما تريد امي منعي منه..."

وقفت هي الأخرى أمامها ورددت باستفهام :
" تمنعك؟.... لماذا خمنتِ بأن والدتك من تمنعك من الذهاب..."

هتفت بتساؤل ساخر :
" من إذًا سيمنعني... أنتِ..... هه "

" ماريا..."
رمشت تمنع نفسها من انزال الدمعة التي وقفت على أعتاب قلبها وقالت بحرقة :
" هل امي تكرهني .... هل تكرهني لدرجة ان تحرمني من الشيء الوحيد الذي يؤنسني ويجعلني أشعر بأني حية كما لم أكن من قبل..... هل تعلم بأن رؤية الأطفال تطبطب على قلبي المخذول بشدة.... هؤلاء الأطفال لا يعرفوا بأني عمياء.... ولا بكوني عرجاء..... لا يعرفوا انا ابنة من وكم أملك واين اعيش..... انهم لا يعرفون شيئًا عني ومع هذا... ومع هذا يتعاملون معي بحب... باهتمام أراه بأعينهم الطفولية.... وليس كأني زجاج قابل للتهشيم بأي وقت.... هل فهمتِ... "

لكن في النهاية تلك الدمعة عاندتها وانهمرت... وكسرت كل ما ادعته من صلابة.... شهقت ورفعت يدها تمسح وجهها وهي تقول بتصميم :
" مستحيل ان أدعها تمنعني من ذلك مهما كانت الأسباب..... "

ارتكبت سكينة ولم تجد ما تقوله.... من جهة تساند السيدة علياء بقرارها... فلا أحد يدري كيف ستكون ردة فعل ماريا إذا ما التقت بأفنان.... ومن جهة تريد أن يلتقيا عل هذه الجروح تختفي.... والكفة الأخرى هي من تأخذ النصيف الأكبر لكنها لا تدري كيف يمكن أن تخبرها.... لا تدري حقًا
اقتربت من ماريا ومسحت على رأسها مرددة بحنان :
" حسنًا حبيبتي... فقط هدأي أعصابك..."

من دون أن ترد عليها تحركت وخرجت من الغرفة فلم تملك إلا أن تتبعها متيقنة من فشل خطتها بإيقافها... وانتهى اليوم بأن زارت الأطفال رغمًا عن الكل..... لكن الابتسامة لم تزرها ككل مرة...

حدقت ماريا من خلال نافذة السيارة وهم بطريق العودة ثم همست بعد صمت طويل :
" لا تقلقي.... انا من سيتفاهم مع امي..."

اغمضت عينيها بيأس وقالت :
" لكن ماريا... الأمر ليس.."

قاطعتها بنفس الهدوء الذي التزمت به منذ الصباح :
" قلت لا تقلقي..."

لمست زجاج النافذة بأصابعها وتمتمت بصوت يكاد يـُسمع :
" متى ستمطر... اشتاق للمطر.... "

تساءلت سكينة بحيرة :
" ماذا قلتِ.. لم اسمع..."

أخرجت طرف رأسها من النافذة ونظرت للسماء... تمنت أن تستطيع رؤية الغيوم حتى تتنبأ أن كانت ستمطر ام لا.... بطفولتها كانت تفعل هذه الحركة وكثيراً ما كان يتحقق تنبؤها... لكنها الان لا تستطيع...
" احتاج للمطر... ليغسل قلبي من جديد..."

******************
عدلت من ملابسها الرسمية جيدًا ثم أخذت تسرح شعرها الذي تركته مفرودًا لتغير رأيها وتخرج من حقيبتها ربطة مطاطية صغيرة تجمع بها شعرها بأناقة... ثم عادت لتأخذ نظرة أخيرة على مظهرها وهي بغاية التوتر... والسعادة.... لقد تم قبولها بهذه الشركة سعيدة لذلك ومتوترة لأنها مقبلة على أناس جدد وحياة مختلفة عما إعادتها.... وهذه هي المشكلة... فلم تكن من الأشخاص الذين يتقبلون التغيير بكل بساطة..... بل التغيير يرعبها....والاختلاف لطالما كانت تبتعد عنه قدر الإمكان.... والآن هي مقبلة على شيء جديد.. ربما سيطول أو يقصر... هذا يعتمد على مدة بقائها هنا.... لكنها موقنة انها أبدًا لن تغادر دون رؤية ماريا.... موقنة بعد تفكير ومحاربة اي خوف قد يتسلل لها....

" تشجعي افنان.. كوني قوية وضعي الضعف جانبًا... فلن يفيدك بشيء.... اتفقنا..."

وكتشجيع آخر لنفسها رفعت قبضتها الا انها عادت وانزلتها بحرج..... لقد بالغت بالحماس...!

عندما دخلت الشركة كان أول شخص رأته هو السيد عامر.... كان يبدو يتكلم مع احد لم تتبين من هو... إذ أن جسده لم يكن ظاهرًا لها... فمالت يمينًا بفضول ثم اعتدلت بسرعة وهي تبصر هيئة مرأة بجانبه..... تحركت بتعثر وهي تهمس لنفسها :
" تبًا... لا وقت لارتباكي الآن..."

مشت باتجاه قسمها مما اضطرها أن تمر بجانبه فاكتفت بإيماءة تحية عندما انتبه لها وأكملت طريقها...

" من هذه المرأة..."

ابعد عامر نظره عن افنان وأجاب خطيبته بنبرة عادية :
" موظفة جديدة..."

عبست دنيا وقالت ببعض الغيرة :
" وكيف تعرفها... "

لم يتوقف عن سيره ورد :
" التقيت بها صدفة..."

رفعت حاجب غير راضي وقالت بعدم تصديق :
" صدفة!... أين"

تجحرت عينيه واستدار لها ليقول بتشديد وبصوت استشعرت منه الغضب :
" هل هذا تحقيق ام ماذا... "

اضطربت ملامحها وقهقهت تغير الجو فيما بينهما... فآخر ما تريده هو أن تتوتر علاقتهما أكثر مما هي متوترة :
" بالطبع لا... فقط... فضول لا غير..."

بقي يحدق بها بلا تعبير وكأن اجابتها لا تهمه مما جعلها تتململ أمامه... أحيانًا... فقط أحيانًا.. تشعر بأنه يكرهها... ويحملها المسؤولية... فهي من تمسكت بعلاقتهما في وقت هو حاول التملص من دون أن يجرحها... ولحد الآن تتمسك بها بالرغم انها مدركة لقرب موت تلك العلاقة....
" بالمناسبة... ما الذي أتى بكِ إلى هنا..."

ارجعت خصلة من شعرها خلف اذنها بحركة أنيقة واسترجعت هيئتها الواثقة وقالت بابتسامة :
" امممم... كنت أرغب بدعوتك على الغداء... على حسابي... ما رأيك..."

نظر لساعة معصمه باهتمام ثم رفع رأسه وقال بأسف :
" للأسف لقد قارب موعد الاجتماع الآن... "

لم تسمح لمشاعر الانهزام أن تنل منها فأمسكت ذراعه وزادت ابتسامتها دلالًا وهي تقول :
" لا بأس... يمكننا الذهاب غدًا.... انا سأغادر الآن... لا تنسى أن تتصل علي فور أن تعود للبيت... حسنًا..."

جاراها بابتسامتها مجاملًا ثم اومئ برأسه وهو يشاهدها تبتعد بعد أن ودعته بإشارة من كفها بينما مشاعر الذنب تسيطر عليه كلما قابلها.... إذ أنها ليست السبب....ماذا يمكن أن يفعل ليستطيع تجاوز هذا الشعور غير المريح لعلاقتهما..... لقد حاول كثيرًا أن ينفي ما بدأ يشعر به... بأنهما لم يكونا من البداية مناسبان لبعضهما البعض....حاول أن يكذب هذا الأمر فهو لم يقبل على نفسه الفشل... وخصوصًا الفشل في خطبته.... لكن مع الوقت ومع كل لحظة تمر معها أيقن أن الخطبة كانت خطأ من البداية... و أن الصداقة لم تتحول إلى حب كما توقع...و أنه لم يستطع تقبل دنيا..... وأنه اكتشف أشياء بنفسه لم يتوقعها..... منها أنانيته العظيمة في..... اختيار الحب

فرك وجهه ببعض الهم ثم قادته خطواته تلقائيًا حتى وصل لإحدى الأقسام... وهناك رآها.... وقف عند جانب الباب وراقبها بابتسامة خفيفة... تبدو خجلة وهي تتعرف على أفراد القسم... ومع هذا بدت مشعة كغير الصورة التي رآها بها بالطيارة.... صورة ظلت ترافقه ايام طويلة وود أن يعرف لمَ بكت وقتها....و يود لو يعرف لماذا يرغب برؤيتها دائمًا مما جعله يقبلها بالعمل بطريقة متسرعة...... لمَ.... لمَ عامر

" هذا خطأ..."
همس لنفسه وهو يحدق ببنصره الأيمن حيث يستقر خاتم خطبته... فزفر ببؤس وغادر دون أن ينظر لها هذه المرة...

.........................

" واو..."
هتفت مذهولة وهي تتطلع لما حولها.... سعيدة بأنها استطاعت أن تصل للمكان وقد ظنت بالبداية بأنه مغلق.... سطح الشركة.... تقدمت خطوتين ثم جلست على الأرض متربعة بقدميها وأسندت ذراعيها على الأرض وهي تنظر للسماء.... لقد استغلت وقت الاستراحة بأن أخذت جولة قصيرة بالشركة ثم لا تعرف كيف خطر ببالها أن تصعد للسطح... يبدو أن حب الأماكن العالية ما زال يستوطنها....
اعتدلت وامسكت بحقييتها لتخرج منها قطعة الشوكولاتة المغلفة بكيس بلاستيكي أنيق.. " جلاكسي" نوعها المفضل.... وبدأت تلتهمها بشرود

" أيمكن أن أُوبخ إذا وجدوني هنا...؟"

وقفت من مكانها وقد قررت أن تغادر مسرعة قبل أن يكتشفوا غيابها وقبل أن تخطو ألقت نظرة سريعة على المكان وهمست :
" لقد أصبحت مكاني السري..."

بهدوء وحذر نزلت حيث طابق القسم الذي تعمل به واستقرت على مكتبها... شاكرة الله انها لم تـُكشف... أو ربما هكذا كانت تظن...

يتبع...


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 08:51 PM   #133

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

عندما طرق معاوية باب غرفتها هي وسناء بالفندق ركضت تفتح له... ولم تمنع نفسها بأن تتأمل قسماته المجهدة والسواد الذي أخذ مكانه تحت عينيه فهمست بتوتر :
" ألن تخبرني ماذا يحصل معك..."

امسك كفها ودخل الغرفة جارًا اياها بلطف معه حتى جلسا على الاريكة فسأل فقالت سناء بمرح :
" حسنًا سأنزل إلى مطعم الفندق واترككما لوحدكما يا عروسان.."

اوقفها معاوية قبل أن تخرج وقال بصوت واهن :
" لا سناء... اجلسي... أريد أن أتحدث بأمر "

ظهر القلق عليها واضحًا واطاعته جالسة قبالته... ليتطلع لهما الاثنتان ثم يقول بهم :
" الرجل الذي كنا سنسلمه الشحنة تراجع بآخر لحظة... وانا لا أدري ماذا سأفعل الآن... "

قطبت بحيرة فهي لا تفقه بأمور العمل شيئًا الا انها قالت :
" وما المشكلة الآن... انه تراجع فقط"

ضحك بلا مرح ثم زفر ييأس :
" يا ليت الأمر بهذه السهولة.... نحن جهزنا الشحنة وسافرت إلى هنا لأجلها وبالنهاية لا شيء... والمشكلة أن الرجل اختفى تمامًا ولا أستطيع أن أجده...مع انه دفع لي نصف المبلغ.. "

صُدمت... فيبدو أن الأمر أكبر مما تصورت... لقد كانت تخطط لأخبار معاوية بما حصل معها هذا الصباح... لكن وهو بهذه الحالة لا تعتقد أن تصرفها سيكون صائبًا بل سيزيده همًا على هم.... وخصوصًا أن الأمر كان مجرد صدفة كما قال لها ذلك الرجل وما تشعره ليس له أهمية...

" لا تقلق اخي.... كل شيء سيحل... وان لم نجد الرجل لا مشكلة...تحصل"

نظرت لها سناء بنظرة خفية فهمت رسالتها جيدًا ثم قالت وهي تنهض :
" بالتأكيد انت لم تأكل شيئًا من الصباح... سأنزل حتى احضر الغداء..."

اتكأ على مسند الاريكة بعد أن خرجت ثم وضع ذراعه على عينيه فبقيت هي معه حائرة... مضطربة... ولا تدري كيف ممكن أن تخفف عنه...
شجعت نفسها ومدت يدها وابعدت ذراعه عن عينيه لينظر لها بتعب فابتسمت ولمست رأسه متمتمة :
" لا تقلق... انا بجانبك... "

مد ذراعيه واحتضنها لصدره هامسًا :
" آآه شمس..."

احتضنت خصره تمده بالراحة قدر ما تستطيع بينما تستمتع بقبلاته الخفيفة على رأسها... وظلت على هذا الوضع لربع ساعة حتى سمعت صوت شخيره يرتفع فنهضت بهدوء وعدلت من اسلقائه على الاريكة جيدًا ثم ثم غطته بغطاء خفيف.... وقبل أن تبتعد همست :
" انا احبك...."

********************
تعترف أن تكون معروفًا لعدد لا بأس به من الناس... وان كل من يراك سواء كان يحبك ام يبغضك ثم لأسباب تتعلق بمكانتك يلقي عليك السلام بتبجيل هو أمر تكرهه بشدة... ربما شخص يغيرها يستمتع بهذه الشهرة لكن هي لا.... ان تكون محط الأضواء شيء يرعبها ولا سيما أن وضعها ما يضطرها لتقع بهذا الموقف..... ولكن مع هذا هي مجبرة أن تبتسم لهذا وذاك بلباقة بينما بداخلها تختنق....
اليوم ولسبب تعرفه ولا تعرفه طلبت منها والدتها مقابلتها بالشركة... فذهبت لوحدها دون أن تسمح لسكينة برافقتها مهما أصرت.....فبمجرد حضورها هنا تكون تحت المجهر... لذا فلتواجه كل هذا وحدها....
وصلت مكتب والدتها فأدخلتها السكرتيرة فورًا وهي ترمقها بنظرات وجلة.... كما خمنت....

" طلبتِ رؤيتي امي..."

من مكانها وبينما ترمق ابنتها بنظرات غاضبة مخفية أمرت:
" اجلسي..."
بقناع من اللامبالاة اجادت ارتدائه منذ زمن تقدمت من مكتب والدتها ثم جلست على إحدى الكراسي أمامها لتقول علياء بهدوء :
" سمعت انك ذهبتِ لمركز الأطفال..."

اومأت بخفة... ماذا كانت تتوقع... ان تطمئن والدتها عليها أو أن تبدي اهتمامًا... هذا بأحلامها...
" ولمَ ذهبتٍ بينما أنا أمرت بالعكس..."

أبدت تعبير عدم الفهم وقالت باستفهام يخفي سخرية :
" لا أذكر أنكِ امرتني بهذا... متى بالضبط.... "

نجحت بأن تغضب والدتها فهي قد ضربت بكفها الطاولة هاتفة :
" ماريا...اياكِ والتواقح معي..."

...................
بالخارج كان قد وصل وليد لمكتب السيدة علياء فاليوم سيجتمعان لمناقشة الصفقة... حتى لو كان ليس له مزاج لأي عمل ويريد القضاء الوقت مع صغيره... لكنه مضطر للأسف...
ما يطمئنه انه قد وجد مربية أخرى تناسب متطلباته فهي امرأة اربعينية مطلقة ولديها طفلة بعمر فارس... وهذا كان الأفضل حيث أخبرها أن تجلب ابنتها معها لتلهو مع طفله وحتى لا يشعر بغيابه.... مما أتاح له أن يأخذ راحته بالعمل دون قلق على فارس...

" لدي اجتماع مع السيدة علياء..."

ارتكبت السكرتيرة ثم قالت له باعتذار :
" نعم ادري لكن.... ابنتها بالداخل الان... سأتصل بها"

رفع كفه يمنعها من الاتصال والتفت للباب لثواني ثم عاد يقول السكرتيرة :
" لا بأس... سأنتظرها"

أراح جسده على الاريكة وفكر.... هل الابنة الكفيفة التي بالداخل..... هل هي ماريا...؟

.....................

نهضت ماريا من مكانها وقالت ببرود :
" انا لا اتواقح معك امي.... انا فقط أخبرك أن المركز لا يمكن أن امتنع عن الذهاب له... حتى لو امرتني "

عادت علياء لتخبط على الطاولة وهي تنهض هاتفة بعصبية شديدة :
" حتى لو امرتك!!... انا امك.... أمك هل تفهمين ام لا.. ولا أريد بالحياة الا مصلحتك... فهكذا تعاملينني؟ "

كانت تستمع لها بعقل غير مهتم.... غير مهتم أبدًا.... فكلامها ما هو إلا مجرد حروف وكلمات لم تشعرها على أرض الواقع.... لذا قالت بنفس جمودها :
" لماذا...."
" لماذ!!... ماذا تقصدين "

كررت وهي تحدق أمامها بإصرار تود لو بإمكانها رؤية عينيّ والدتها :
" لماذا لم تعدي تريدين ذهابي للمركز... ما الذي غير رأيك..."

عندما قابلها الصمت... أصابها الغضب... فوالدتها تريد فقط منعها بدون اي سبب... وتظن انها قادرة على ذلك.... ارتفع طرف شفتها بابتسامة سخرية ثم استدارت عنها باتجاه الباب وهي تقول :
" عن اذنك... سأذهب الان.... "

شعرت بخطوات قوية من خلفها وصوت والدتها يهمس بنبرة مصدومة :
" انا حقًا لم أربيكِ..."

وقفت وكلمة والدتها تزيد من اشتعال غضبها.... غضب كانت تخفيه جيدًا بداخلها حتى لا يظهر للعلن... ويكشف كم هي شخصية ثائرة عصبية ومثيرة للشفقة.... فلم تشعر والا وما قالته يفلت من فمها ويفضح... حاجتها :
" انتِ لم تكوني موجودة حتى تربيني... "

لسعة من النار شعرت بها على وجنتها بصفعة قوية من كف والدتها مما جعل رأسها يميل جانبًا ووقفتها تترنح....
ثائرة الأنفاس رفعت رأسها بجمود ثم من دون أي كلمة تحركت خارجًا بإيباء....
................

عندما فـُتح الباب التفت إليه ليجد الفتاة التي كان يفكر بها تخرج بهدوء... محمرة الوجه...بشكل مبالغ به..... لا شعوريًا وقف أمامها يسد عليها الطريق وحدق بوجنتها اليمنى التي بدت وكأنها جمرة من نار.... ولم يحتج لكثير من الذكاء حتى يخمن انها صُفعت...

" من انت... ابتعد عن طريقي..."

زاح للجانب وبدل من أن يجعلها تمر امسك بذراعها ثم قال للسكرتيرة المراقبة للموقف :
" هل يمكنك الخروج...."

متحسرة على فضولها والذي سيقتل الان في مهده... اومأت برأسها ثم خرجت بسرعة... بينما حاولت ماريا أن تسحب ذراعها وهي تهتف بحدة :
" هل انت مجنون.... اترك يدي.... من انت.."

" انا وليد.."

*****************

عندما استيقظت صباحًا اصابتها الدهشة وهي تلاحظ عدم وجود شمس بالغرفة... كانت الساعة ما زالت العاشرة صباحًا... إضافة الى ان شمس لا تفضل الخروج وحدها وخصوصًا انها لا تعرف المكان جيدًا...
اتصلت بها لكن الهاتف استمر يرن دون إجابة فنزلت إلى مطعم الفندق تبحث عنها ولم تجدها.. مما جعلها تذهب كحل اخير إلى موظف الاستقبال متمنية أن يكون قد رآها.... لكن إجابته احبطتها أكثر....

" اين ذهبتِ شمس.."

رفعت الهاتف وعادت لتتصل بها وهنا فُتـح الخط لينتابها الرعب وصوت ذكوري يصلها :
" مرحبا... من معي..."

تحفزت وهتفت بعصبية :
" من انت... لماذا ترد على الهاتف..."

" عذرًا... لكنني كنت مارًا من الطريق ووجدت هذا الهاتف مرمى على الأرض ويرن فأجبت... "

شعرت بأن أنفاسها تنحبس فهمست بذهول :
" مرمى على الأرض... أيمكن أن تخبرني أين أنت الآن"

" نعم... على بعد شارعين من فندق (*****) اسم الشارع (*******)

هذا هو الفندق الذي نزلوا به!.... تحركت مهرولة للخارج حيث أخبرها... ترتجف رعبًا من الخيالات التي تطرأ عليها الآن... أيمكن أن شيئًا قد يكون حصل لشمس.... رباه....
عندما وصلت وجدت شابًا يبدو صغيرًا بالعمر واقفًا هناك فتوجهت له ليتعرف عليها فورًا قائلًا :
" أأنتِ صاحبة الهاتف... فصورتك وفتاة أخرى على الخلفية.."

خطفت الهاتف منه بسرعة وتفحصته للتأكد من أنه يعود لشمس... لتشكر الشاب بعدم تركيز وتحدق لما حولها بتفحص.... كان مجرد شارع فارغ وبنهايته مطعم فقط.....
ماذا حصل.... شمس.... يا الهي
رفعت هاتفها واتصلت بمعاوية وبمجرد أن أجاب هتفت بخوف :
" معاوية... شمس اختفت"

انتهى الفصل


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 09:36 PM   #134

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 2 والزوار 18)
‏Siaa*, ‏Gigi.E Omar
أدوات الموضوع


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 10:14 PM   #135

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 38 ( الأعضاء 8 والزوار 30)
‏Siaa*, ‏ريما حرب, ‏زهرة الغردينيا, ‏sara osama, ‏أم نسيم, ‏موني جابر, ‏Gigi.E Omar, ‏عبير سعد ام احمد


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 10:49 PM   #136

Gigi.E Omar

نجم روايتي و راوي القلوب وكنز سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية Gigi.E Omar

? العضوٌ?ھہ » 418631
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 3,142
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » Gigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين 💙 لا تتنازل عن مبادئك و إن كنت و حدك تفعلها ✋️
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

شمس اتخطفت!!!!!
و مين اللي ناداها و قالها أن هي اخته؟؟؟
لها حق شمس تكون دائما خائفة 😔

مارية و أمها الباردة .... ليه بدل التعامل اللي بتعاملوهلها دا تقولها أنها خايفة عليها .... بتحميها من أفنان عشان متتصدمش .... ليه الطريقة ؟؟؟
و لها حق مارية تقول الكلام اللي قالته بس أمها ملهاش حق تتضربها!!
مارية تتفضل واقفة مع وليد ولا هتمشي و تسيبه؟؟

عامر و أفنان و خطيبته. ....
واضح أن فيه إعجاب منه اتجاه أفنان و خطيبته بدأت تحس منها

الفصل الرائع .... تسلم ايديك عليه
و كل سنة و انتي طيبة 😍😍


Gigi.E Omar غير متواجد حالياً  
التوقيع
" و استغفروا ربكم "
رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 10:57 PM   #137

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,555
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
افتراضي

مساء الخير
مليء بالأحداث المشوقة
واضح ان هناك من يكرة شمس و يريد
اذيتها ...
وليد يشعر بالفضول تجاة ماريا
ويريد معرفة المزيد عن حياتها
تسلم آدم على الفصل الرائع ❤❤


زهرة الغردينيا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 11:28 PM   #138

موني جابر
عضو موقوف

? العضوٌ?ھہ » 382135
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 2,404
?  نُقآطِيْ » موني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond reputeموني جابر has a reputation beyond repute
افتراضي

كل سنة وأنت طيبة سيا وعيد مبارك حبيبتي

كان قلبي حاسس أن السفر ده مش هيمر مرور الكرام
فين شمس يا سيا ها فين البنت
مين الاخ اللي قابلها وشكله هو اللي اتفق على الشحنة وهرب بعدها واضح أن الموضوع فيه انتقام وربنا يستر عليها
وليد وماريا وأول مقابلة حقيقية بقى
مستغربة أسلوب علياء مع بنتها فيه غموض في الموضوع مش مجرد خوفها من مقابلة ماريا وأفنان
عامر مستني أيه يا ابني أفسخ الخطوبة أحسن لك ولدنيا بدري بدري
فصل جميل يا قلبي بانتظار الفصل القادم ان شاء الله وحاولي تطوليه شويه


موني جابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-08-18, 11:41 PM   #139

rontii

مشرفة وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء ومحررة واعدة بعمود الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية rontii

? العضوٌ?ھہ » 289729
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 20,748
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond repute
?? ??? ~
ﻻ إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي

تصاعد كبير بالاحداث
مواجهه قوية و سريعة بين عليا و بنتها انتهت بانها ضربت بنتها ضربة في قلبها
و شمس و شخص مشوه غامص مع مستثمر مختفي واضح انها خطة لخطف شمس


rontii غير متواجد حالياً  
التوقيع














رد مع اقتباس
قديم 24-08-18, 12:03 AM   #140

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ?ھہ » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,533
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي

تسجيل حضور
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 9 والزوار 11)
‏ام زياد محمود, ‏Flowerikram, ‏اميرة دعبول, ‏موني جابر, ‏jadayal, ‏زهرة الغردينيا, ‏Mat, ‏وردة شقى

زهرورة and Siaa like this.

ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.