آخر 10 مشاركات
عذراء الإيطالى(141)للكاتبة:Lynne Graham(الجزء1سلسلة عذراوات عيد الميلاد) كاملة+الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          بريق نقائك يأسرني *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : rontii - )           »          من خلف الأقنعة (100) للكاتبة: Annie West *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          9-وعود ابليس - فيوليت وينسبير "ق"* (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          بريئة بين يديه (94) للكاتبة: لين غراهام *كاملة* الجزء الثاني من سلسلة العرائس الحوامل (الكاتـب : Gege86 - )           »          [تحميل] جنتي على الأرض بقلم/ Fallen Angel، مصرية (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          سجينته العذراء (152) للكاتبة Cathy Williams .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          مصيدة الإبتزاز (77) للكاتبة: جيسيكا ستيل ... كاملة ... (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          عازب فى المزاد (143) للكاتبة : Jules Bennett .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          العشق الممنوع(71)-قلوب شرقية-للمبدعة:منى لطفي(احكي ياشهرزاد[حصريا]مميزة-كاملة&الروابط (الكاتـب : منى لطفي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree2845Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-18, 10:23 AM   #451

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,427
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
افتراضي


صباح الخير
تسجيل حضور
بانتظار الفصل


زهرة الغردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-12-18, 10:07 AM   #452

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,427
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
افتراضي ن

صباح الخير
تسجيل حضور
بانتظار الفصل


زهرة الغردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-19, 11:56 AM   #453

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,415
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

صباح الخيرات

الف سلامه عليكي بس الروايه متوقف من شهر تقريبا

واذا بقيت دون جديد ستغلق

والروايه متميزه وتستحق ان تكمليها

ان شاء الله المانع خيرا


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 09-01-19, 09:56 AM   #454

**منى لطيفي (نصر الدين )**

مشرفةوكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وبطلة اتقابلنا فين ؟

 
الصورة الرمزية **منى لطيفي (نصر الدين )**

? العضوٌ?ھہ » 375200
?  التسِجيلٌ » Jun 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,313
?  نُقآطِيْ » **منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute**منى لطيفي (نصر الدين )** has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعيدة بقراءة الفصول وشاكرة لفريق الدعم
الذي كان السبب ...
القصص جميلة واتمنى يكون معاوية بخير
ويقدر ينقذ شمس
غسان انسان مريض لكن لا اتمنى له الموت
بل العلاج واود ان اعرف عن حياته اكثر
عامر مخطئ في استمراره في خطبته وكذلك
خطيبته قرارها خاطئ أيضا
اما افنان فمن الطبيعي ان تستهجن مشاعر لرجل
خاطب
وليد وماريا بداية خاطئة من ام لا افهمها الى الآن حقيقة
وهي التي حملت افنان مسؤلية ما كسب يديها هي
بدل ان تلوم نفسها عن تقصيرها.
وماريا في حاجة الى استرجاع علاقتها بأفنان ...
اتمنى ترجعي تكملي الفصول
ربنا يسر امرك ويصلح شأنك
تحياتي


**منى لطيفي (نصر الدين )** غير متواجد حالياً  
التوقيع
لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
رد مع اقتباس
قديم 10-01-19, 10:14 AM   #455

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,427
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
افتراضي

صباح الورد
تسجيل حضور
بإنتظار الفصل ❤

زهرورة and Khawla s like this.

زهرة الغردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-19, 08:10 PM   #456

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,322
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

مساء الخير
الفصل الجديد رح أنزلوا بكرا الجمعة مو اليوم عشان لسا ما كملته وأحتمال كبير تصير فصول الرواية يوم الجمعة
رح أرد لكم خبر أكيد بهالموضوع
ألف شكر لكل قارئة رح ترجع تتابع الرواية معي رغم تقصيري وتأخري وآسفة لهالأشي كثييير


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-01-19, 11:57 PM   #457

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,322
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الفصل الخامس عشر


" الأوجاع التي في القلب تُعالج بالبوح..."

صوت سيارات الشرطة والإسعاف كانت تخترق الجو المحيط بالبيت... وتبدد صوت الطلقة الذي ارتفع على حين غرة....
إنه لم يشعر بالرعب قدر شعوره الآن... لم يتذوق حرقته ولم يشعر بأن قلبه توقف عن النبض كما شعر اليوم
كما شعر وهو يركض بكل سرعته ناحية البيت داعيًا ربه متوسلًا إياه ألا يرى في شمس مكروه... ألا تكون الرصاصة قد أصابتها....
عيناه انصعقتا وهو يبصر مشهد الدماء حوله مختلطًا بصراخ شمس الهستيري... ركض نحوها وهو يهتف :
" شمس... شمس..."

تلوت تحت يديه كمن يعاني ألمًا مزمنًا بينما هو تخبط وانصعق أكثر برؤية الرجل المرتمي على الأرض ... بلا أي نفس!

أعاد بصره ناحيتها ومد ذراعيه تحتها ليحملها هامسًا بلهفة :
" أنا هنا.. أنا معاوية... أهدأي شمس...أهدأي... لابأس"

دخلت الشرطة فلم يظل واقفًا بل تحرك بعجلة للخارج وهي بين يديه تصرخ بلا وعي وفجأة هدأ الصراخ.. وتراخى جسدها... واغمى عليها...
ارتجف ونادى اسمها :
" شمس.. استيقظي أرجوكِ... شمس"

ركب وجلس أمامها حيث تستلقي بسيارة الإسعاف والتفت للمسعف الذي قال بأسف بعد أن تفحص قدمها :
" قدمها مكسورة.. وحالتها سيئة بعض الشيء..."

تشبث بيدها يمسح عليها ويقبلها عله يبدد بعض من برودتها...يجاهد لئلا يبكي... رباه كم يريد البكاء..
وصلوا المستشفى وأمام عينيه اختفت شمس خلف غرفة الفحص فتحرك مترنحًا ليتكئ على الحائط بينما يشعر بجسده يريد أن ينهار بأي لحظة.... لكن ما يهون عليه ذلك هو أن شمس الآن معه... يتنفس نفس الهواء الذي تتنفسه .... لم تغرب شمسها عنه... لم تغرب
رنين هاتفه أجفله فرفعه بتهالك لإذنه وهمس بارتجاف :
" أبي..."

جاء صوت والده متعجلًا دون أن يخلو من نبرة اطمئنان :
" نحن بالطريق إليك بني... لقد قاربنا على الوصول... لا تقلق"

همسة متكسرة ب(حسنًا) خرجت منه ثم أغلق الهاتف وجعل يده تسقط بجانبه.. خمس دقائق قضاها واقفًا متجمدًا كصخرة دون أن يطول هذا التجمد روحه.... بل داخله يتحطم... يتحطم بشدة....وملايين الاعتقادات والظنون السيئة تغزو عقله...
خرج الطبيب فهب وتوجه إليه يسأل بلهفة خوف :
" كيف حالها الآن أيها الطبيب؟.."

ابتسم له الطبيب وملامحه المتجعدة تطمئنه بحنان :
" هي بخير... لقد عالجنا قدمها الحمد لله أن حالتها لم تكن سيئة جدًا.... المريضة الآن نائمة بفعل المسكن..."

أخرج تنهيدات مخنوقة وقال برجاء :
" هل يمكنني الدخول إليها... أريد أن أراها... "
ربت على كتفه وقال بلطف :
" بالطبع... لكن سننقلها إلى غرفة أخرى الآن.... وقتها يمكنك الاطمئنان عليها... "

دخل الغرفة حيث نقلوها بخطوات بطيئة مترددة... خائفة.... يعترف بأنه خائف من رؤيتها... من مواجهة وجهها ورؤية ما تعرضت له يرتسم بعينيها... أقترب وجلس على الكرسي أمام السرير الذي يتمدد جسدها الهامد عليه.... حدق بوجهها الشاحب كشحوب الموتى وعضام وجنتيها بارزتان بشكل موجع.... مد كفه ولامس أصابعها بتردد قائلًا بخفوت :
" شمس..."

شد على كفها وهو يطرق برأسه ويتابع همسه المرتعش :
" شمس... أنا آسف..."

قبل كفها بقوة وهو يكرر أسفه مرارًا وتكرارًا.... لأنه لم يكن بالشخص الذي من المفترض أن يحميها.... هي من بين الجميع عليه حمايتها.. لأنها قبل أن تكون خطيبته هي ابنة عمه....
" معا.. معاوية.."

رفع رأسه بسرعة ليجد عيناها تواجه عيناه...عيناها فقدتا البريق واللمعة... كانتا وكأنهما ميتتان... أنفاسه تسارعت ووجد نفسه دون مقدمات يلقي برأسه على صدرها ويخرج كل ما كتمه كموجة بكاء خجولة كخجل رجولته من ما حصل...
ذراعاه حاوطتا جسدها ببعض القوة بينما رأسه يلامس بشرة عنقها.. وبعدها بثواني شعر بكفها تلامس شعره بخفة مما زاد من شهقات بكائه...
قلبه يوجعه جدًا... وكأن هناك ثقب واسع به
هل يمكن أن يأتي يوم وينسى.... وتنسى شمس
هل يمكن أن يأتي يوم... لا يتذكر به مشهد عينيها الميتتين!

******************

" حسنًا عمي... لن أتأخر أعدك..."

أغلقت الهاتف مع عمها الذي كان يصر بشكل غريب على إن تأخذ مغادرة من عملها وتعود قبل الساعة الواحدة ظهرًا... يظنها لا تفهم ما يخطط له... ابتسمت ابتسامة صغيرة وتحركت تجاه المصعد وهي تتصفح الأوراق بين يديها... فور أن فتح تحركت لتدخل لكنها تجمدت وهي تبصر هيئة (السيد عامر) تغطي المكان...
ابتلعت ريقها وأرادت أن تتراجع لكنها ستكون غبية جدًا إن فعلتي ذلك... فلم تجد إلا أن تتظاهر وكأن لا شيء يحدث.....تشبثت بالأوراق ودخلت وهي تقول بخفوت :
" صباح الخير..."

كان عامر انذاك ينظر لها بثبات دون أن تستشف من نظراته شيء وفور أن تحركت لتضغط على زر الطابق الذي تريد الوصول إليه سبقها وضغط على الطابق الأخير.... المؤدي لسطح الشركة!
التفتت له وقالت بارتباك :
" سيد عامر.. أنا..."

قاطعها بهدوء :
" يحب أن نتحدث... "

بعد أن وصل المصعد فُتح الباب وقال عامر وهو يشير بيده للخارج :
" تفضلي..."

ظلت بمكانها تنظر له بعناد سرعان ما انهار وهي تتحرك للخارج بخطوات حانقة... ثم التفتت له بعد أن خرج وقالت بتعجل هارب :
" سيد عامر لدي الكثير من العمل اليوم....أخبرني بما تريده بسرعة لو سمحت..."

اقترب منها ووقف على بعد خطوات قليلة ينظر لها هذه المرة بشيء من الرقة والاعتذار ثم قال مباشرة :
" أردت أن أعتذر لكِ... أنا آسف لما قلته ذلك اليوم... حقًا لم يكن قصدي.."

كان تطالعه بذهول ... لقد باغتها بشكل قوي... تحركت وقالت بتوتر :
" لا بأس سيد عامر... لا داعِ للاعتذار..."

ابتسم لها.... ابتسامة صغيرة تناقض الغضب المشتعل الذي رأته على ملامحه أمس... وكأنه وقتها خرج من جلده وطبعه اللطيف ليظهر لها شخص آخر أخافها... وأثر بمشاعرها بشكل مختلف.....
" يل يجب علي الاعتذار.... لقد كنت قليل التهذيب وأذيتك بالكلام.... أنا آسف.... "

ضعف غريب بدأ يسيطر عليها ونظرات عينيه تخبرها أن هناك كلام ما قادم... كلام تتهرب منه.... ضحكت ضحكة مرتبكة وقالت بمزاح :
" حسنًا... قبلت اعتذارك سيدي... ويجب أن أذهب للعمل الآن قبل أن يطردني المدير... "

قال مباغتًا إياها للمرة الثانية :
" هل تتزوجيني آنسة أفنان...."

إنها لا تعلم كم تطلب منه هذا الكلام جهد وقوة وثبات...كم جاهد مخاوفه وتردده وخجله.... لقد مضى ليلة أمس كلها يفكر... هو لن يقضي الوقت يلاحق بها وهي تهرب... لقد أدرك أن أفنان يجب أن تُهاجم على حين غرة...
عرضه للزواج هذا صادقُا من قلبه...ربما إن أعترف بحبه بعدها ستصدقه... ستكسر حاجز الخوف... ربما
رقت نظراته وهو يطالع صدمتها القوية وتلكؤها وهي تقول :
" ما... ماذا..."

اتسعت ابتسامته وقال وقلبه ينتفض بصدره :
" أنا أريد الزواج بكِ آنسة أفنان... لا يوجد سبب إلا لأنني معجب بكِ جدًا..."

طالعته بصدمة... ليس صدمة لأنها تفاجأت بهذا الاعتراف.... بل صدمة لأنها واجهت هذه الاعتراف وهي من تهرب منه..... ورغم ذلك لن تنكر دقات قلبها التي ارتفعت وارتفعت حتى خشت أن تصل إليه وتفضحه..... تكاد لا تفهم نفسها..... مرة تقترب ومرة تبتعد... مرة تريد هذا الشعور الذي يبثها إياه.... ومرة تهرب منه بعيدًا....
تلجلجت بكلماتها المبعثرة وهي تعصر قبضتيها بشدة :
"سيد عامر... أنا لا أعلم..أقصد.."

" سأدعك تفكري... خذي كل وقتك..."

رفعت رأسها له فقابلتها نفس الابتسامة لتهز رأسها بضعف وتهمس ببوح مفاجئ لها قبل أن يكون له :
" لا أستطيع... أنا لا أستطيع.."

جاء صوته قويًا واضحًا النبرات :
" بل تستطيعين.... سأكون بانتظار ردك مهما طال الوقت.... وتأكدي أنني لن أقبل هذا الرد ما دام لم يخرج منك بكل صدق.... ما دام لم تكوني واثقة متأكدة من قوله...."

ثم أقترب منها ببطء تحت نظراتها المتشوشة وفجأة انحنى وأخذ يلملم الأوراق التي لا تدري متى وقعت من بين يديها على الأرض.....
وبعد أن انتهى وقف ووضعهم بيديها ثم شملها بنظرة رقيقة جدًا تفيض شيئًا من... السعادة... وقال :
" سأتركك الآن لتعودي لعملك... "

حدقت للحظات به بصمت وحيرة وكأنها تخبره بأنها أضعف وأجبن من أن تتخذ قرار كهذا.... تخبره بعجزها الذي يكبلها... بل هي التي تكبله كفتاة اعتادت أن تقولب نفسها بهذا القالب طوال حياتها....
أخفضت رأسها وتحركت متجاوزة إياه إلى الخارج.....
أما هو فبقى ينظر لأثرها بشبح ابتسامة سرعان ما اختفت وسكنها القلق.... فأفنان لحد الآن لا يجد منها إلا الصد..... لكنه سيحاول... سيحاول كثيرًا حتى يجد منها ما هو أقسى من الصد!... ويتمنى أن لا يجده ولا يراه

**********************

كانت تبتسم من كل قلبها على شقاوة فراس... الصغير بدأ يأن يكون أقل خجلًا معها بل أصبح يريد دومًا زيارتها واللعب معها... واليوم وبشكل استثنائي قرر وليد أن يغيب عن عمله ويأخذهم برحلة على البحر...
" نحن الثلاثة فقط.."

هكذا همس بإذنها فور أن أتى صباحًا ليأخذها من المنزل مفاجئًا إياها بهذه الرحلة... وهي وبدون أن تتردد وفور أن سمعت صوت فراس الطفولي يترجاها بحلاوته المعهودة وافقت وأتت معهم دون أن تبالي بامتعاض والدتها الواضح دون أن تقوله.....
كانت شاكرة بداخلها أن وليد لم يحاول أن يذكرها بانهيارها السابق.... ولم يلمح حتى.... رباه كم ودت لو صفعت نفسها قبل أن تنهار بهذا الشكل المخزي.... بهذا الضعف وكم تكره الضعف.... وكم تكره أن تراه أو تشعر أحدًا به.....

" هل سنسبح بابا.. ؟"

صوت وليد وهو يجيب على سؤال فراس جعل ابتسامتها تخفت... وشعورها يتحول إلى شعور غريب غامض....أطلقت نفس خافت وهي تصغي السمع لصوته الرجولي الدافئ :
" سنرى إذا كان الجو دافئًا سأجعلك تسبح... حسنًا ؟..."

وبعدها شردت عن نقاشاتهم وهي تفتح الشباك وتسمح لنسيم الهواء أن يداعب وجهها بينما لم تلاحظ نظرات وليد التي تفيض حنان... تجاهها

بعد أن وصلوا نزلت وأمسكت بكف فراس وأخذت تسير الهوينة بانتظار وليد الذي يحزم الحاجيات من صندوق السيارة.... وفور أن وصل بجانبها وجدت يدها تمتد لا شعوريًا وتمسك بقميصه القطني ليقودها حيث سيجلسون...
الهواء المنعش ورائحة الطعام الذي بدأ وليد برصه أمامهم بحماس وهو يثرثر بحماس غريب... وصوت موج البحر الي يأتي ويذهب.. كلها عوامل ساهمت بأن تسترخي.... بأن تشعر بأن انفصلت عن الزمان والمكان..... وأنها وبأنها بين أناس يعرفونها وتعرفهم... يفهمونها وتفهمهم...... رباه كم تشتاق لهذا الشعور....
لمسة خفيفة على كتفها جعلتها تنتفض بخفة وتنتبه لصوت وليد اللطيف وهو يحادثها :
" هيا لنأكل... بالتأكيد أنتِ جائعة..."

هزت رأسها ومدت يدها للطعام وكان أول ما التقطته شطيرة... ابتسمت بعد أن تذوقتها وقالت :
" إنها لذيذة شكرًا..."

وليد الذي كان يطعم صغيره بادلها الابتسامة وعينيه تنخفض لشفتيها التي تلوك الطعام ببطء ثم ترتفع لوجهها الهادئ.... أمسك بعلبة العصير وفتحها بواسطة الماصة ثم قربها من فمها قائلًا :
" هذا عصيرك...."
أخذته منه شاكرة ووجهها يتخضب بحمرة خفيفة جعلت قلبه يؤلمه من فرط دقاته.... إنها فاتنة بهذا الخجل.... وبهذه الحمرة التي ظهرت بشكل غير معتاد....
فجأة وقف فراس متوجهًا نحوها بشقاوة لتتعثر قدمه ويقع جسده الصغير مما جعلها تنتفض وتسكب العصير وتلطخ ملابسها....
وقف وليد بسرعة ورفع صغيره ليطمئن عليه وعليها بينما هي أخذت تمسح ملابسها وتقول بحرج :
"لا بأس.. لم يحصل شيء..."

شعر بأنها تكبت حرجها بصعوبة فترك فراس ليجلس على الأرض وهو ينظر لها بذنب طفولي... اقترب ووضع يده على كتفها وقال باهتمام :
" هل تلوثت ملابسك جدًا... ؟"

رفعت رأسها له وقالت نافية بانفعال :
" لا... لا أبدًا... بقعة صغيرة..."

ثم التفتت ونادت بحب :
" فراس تعال..."
ضمته لأحضانها وأخذت تلاعبه فتفهم إنها تريد تجاهل الموضوع.....كل ما حصل لم يتعدى وقوع صغيره خفيف الحجم عليها لكن مع ماريا لا يدري لما يرتفع عنده حس المسؤولية تجاهها بشكل كبير....
جلس بجانبها وهو يتأملهما بصمت حتى تفاجئ على سؤالها المهتم :
" هل تحسنت درجة السمع عند فراس.. هل يوجد تقدم بحالته؟"

نظر لعينيها وأجاب بتلقائية :
" حسنًا... ليس كثيرًا إنه للآن يتعلم نطق الحروف بشكل صحيح وما إلى غير ذلك.... لأن ضعف السمع أثر على نطقه بشكل كبير..."

ابتسمت وهي تداعب الشعر الناعم المستقر بحضنها ثم قالت بنبرة غريبة :
" كيف تعاملت معه بعد وفاة والدته... كيف استطعت إدارة الأمور... وخصوصًا أنه كان طفلًا رضيعًا... هل ساعدك أحد... "

لا يعلم لمَ بدأ الموضوع يثير حفيظته لكنه أجابها بتهرب :
" نعم ساعدتني شقيقتي..... اه يبدو أنه نام...."

ثم أقترب يريد أن يأخذه من بين أحضانها لكنها تشبثت به وغطته جيدًا بوشاح كتفيها وقالت بنبرة منخفضة :
" دعه.... إنه مرتاح هكذا... "

ثم وجهت وجهها إليه وسألت بإصرار :
" وأين شقيقتك... هل سافرت..."

تراجع مكانه ورد باقتضاب :
" لا... إنها تسكن بمدينة أخرى.."

سألت دون أي اعتبار للرفض الذي يظهر بإجاباته :
" هل تزورها..."

"لا..."

" لماذا..."

تنفس بحنق وقال بنبرة حاول أن يجعلها رقيقة :
" هل هو موضوع مناسب لنتكلم عنه... "

حركت كتفها وقالت كمن لا يهتم :
" أنا أريد التعرف عليك.... "

يكره عندما تنقلب شخصية ماريا إلى هذا الشكل.... عندما تبدأ بوضع كل الحواجز أمامه... وعندما تبدأ عيناها بتكذيبه والحذر منه..... كم يكره ذلك الجانب منها والذي رآه كثيرًا... كثيرًا جدًا
" وما دخل شقيقتي بي.... تريدين التعرف علي بإمكانك سؤالي مباشرة.... دون تدخل طرف ثالث بيننا..."

صمتت ولم تجب ونظرة لا مبالية ترسم ملامحها.... كاذبة... كاذبة... إنها تبالي كما هو يبالي... ليس غبي ليصدق تمثيلها..
أُستفز بشدة فتحرك بعنف ووقف هاتفًا بحدة :
"تبًا... ما الذي تريدينه ماريا.... لماذا تتعاملين معي بهذه الطريقة المزدوجة..... تارة تكرهينني... وتارة تحبينني..... صدقًا لا أعرف كيف أتعامل معك بالطريقة التي تعجبك...."

قالت بهدوء صعقه :
" أنا لا أحبك...."

أطبق شفتيه بينما هي تكمل :
" أنا أحذر منك أكثر.... أحقد عليك أكثر.... اكرهك أكثر.... لأنك مثل الجميع.... هل تعلم وليد؟.. "

رفعت رأسها له وأكملت بحرقة :
" لم يكن من المفترض أن أوافق على زواجي بك... "

انتهى الفصل


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-01-19, 11:57 PM   #458

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,322
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

قراءة ممتعة صديقاتي ❤️

Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 12-01-19, 12:09 AM   #459

affx

? العضوٌ?ھہ » 407041
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 731
?  نُقآطِيْ » affx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond repute
افتراضي

اخيرا معاوية اخد شمس وغسان المجنون مات وارتاحوا منه بس المسكينة هلأ حياتها تلخبطت وبدها فترة طويلة لترجع متل زمان
عامر مو معطي فرصة لافنان وعم يهاجمها بعاطفته القوية وطلب زواجه منها بس هي لساتها رافضة مو فاهمة ليش لترفض؟
لازم وليد يعطي الامان بزيادة لماريا لحتى تتعود علي وتبطل تهاجموا لانها هي فاقدة الثقة بالناس فطبيعي تتعانل معه هيك وهو بتمنى يكون صبور معها ...


affx غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-19, 12:42 AM   #460

Khawla s
 
الصورة الرمزية Khawla s

? العضوٌ?ھہ » 401066
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,951
?  نُقآطِيْ » Khawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond repute
افتراضي

اخييييراً معاويه لقى شمس شو وجعني عليه المززز ببكي بحرقه 😭😭شمس بدها وقت لتنسى وتقدر ترجع لحياتها
غسان شو صار معه مات ولا في حكايته بقيه
عامر اتسرع بطلب الزواج مان افضل يتعرف عليها اكتر ويعطيها فرصه اتحبه
لسه افنان الماضي مسيطر عليها وحياتها لسه مو مستقره دايماً مهزوزه
ماريا زعلت منك ليه هيك تزعلي مزززي 😂
انتي حتشوفي العجب معه وتنسي كل وجعك
تسلم ايدك ياقمر فصل رائع اشتقنالك سيا ❤❤😍😍


Khawla s غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:11 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.