آخر 10 مشاركات
123 - الرغبة القديمة - روايات الحان (الكاتـب : samahss - )           »          دين العذراء (158) للكاتبة : Abby Green الفصل الرابع (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          جرح الماضي (79) للكاتبة: جاكلين بيرد ...كاملة... (الكاتـب : *ايمي* - )           »          رسائل من سراب (6) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          حرب الضواري * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : برستيج اردنية - )           »          رقصة في وادى القمر *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : إنجى خالد أحمد - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          عندما يعشقون صغاراً (2) *مميزة و مكتملة *.. سلسلة مغتربون في الحب (الكاتـب : bambolina - )           »          طلب هاام من مشرفي شبكة روايتي الثقافية ارجو من أي مشرف أن يستمع الى طلبي (الكاتـب : سمر ضوء القمر - )           »          119 _ شمعة تحت المطر _ روبين دونالد ( مكتوبة -كاملة) (الكاتـب : SHELL - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة

Like Tree16Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-15, 10:36 AM   #41

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



طالعتها ابتسمت لها ,, وقعدت يمب جواهر .. صح كنا بعاد عن ياسر وفهد اللي عموه طايحه فيهم محاضرات ,,
بس حسيت جواهر متوتره وايد يودت ايدها وقلت : اذكري ربج حبيبتي ,,
جواهر وقفت سحبتني وياها رحنا صوب المطبخ في زاويه ,, بدت اتصيح : نواري ما شفتيه كيف يستحقرني حتى ما يطالعني ,,

قلت لها : عادي حبيبتي انتي لا تهتمين وخير انشالله ..
جواهر : كيف ما اهتم له وهو كل حياتي ..
قلت : جواهر انسي خلاص .. وانشالله فتره وفهد ينسى ..
جواهر : ياريت يا نوره ياريت .. أحس روحي خنته مدري ليش ..

قلت لها : جواهر تعالي نرد نقعد .. بيشكون .. عندنا الليل نتفاهم ..
جواهر راحت غسلت ويها .. تريتها لما تخلص وردينا مع بعض ,, طالعت صوب فهد .. مبين عليه مهتم لوجود جواهر بس روحه يخفي هـ الشي ..

فهد كان نادر ما يقعد ويانا .. بس هالمره مدري شاللي مقعدنه ,,
عموتي : ها نواري خلصتي الزهبه ,,؟؟
قلت لها : هي بس باجي الذهب والميكب ..
عمتي : ههههه حليلج سمعت كل شي جاهز ماشي تفصيل ,,

قلت لها : هههه هي شفتي شقايل ظالمين بنت أخوج ..
عموتي : فديتج ,, أقول جواهر بلاج ساكته ارمسي ,,
جواهر طالعتني وعقب طالعت عموتي وقالت : هههه لا ماشي .. بس أمس تعبت من دوارة السوق ,,
سولفنا نحن البنات ,, سمعت عموتي تقول : ها شكلي بزوجكم انتو الاثنين بعد ,,

كلنا صخينا هاللحظه علايه قالت : هي ماما دوري لهم على عرايس مهبل شراتهم ,,
ياسر : لا لا أنا بعدني صغير ع الزواج بعيد عني دخيلكم ,,
عموتي : هههه هي عسب التسكع في المولات صغير ها ..

ياسر ضحك عموتي قالت : فهود كان ناوي يخطب .. بس مدري شاللي غير رايه ..
فهد يمزح أونه : انسي أمايه خلاص شكلي بتم طول عمري عزوبي ,,
عموتي : فال الله ولا فالك شو هالرمسه ..

طالعت فهد .. محط أنظاره صوب جواهر .. وجواهر متوتره وتهز ريولها ... اللي يعرف عن اللي بداخلها يقول .. بركان وبينفجر خلاص ,, الله يعينج يا جواهر ,, الظاهر فهد اليوم قاعد ويانا عسب يفر هالرمستين ويطلع ,,

جواهر دموعها تجمعت بعيونها همست لي : أنا بقوم ..
قلت لها : جواهر تمي لا تستوين ضعيفه ,,
جواهر : ما اقدر ,,

ضميت ايدها ورصيت عليها وابتسمت لها .. عقب الأولاد روحو الميلس بعد محاضرات عموتي ,, قعدنا نحن البنات نرتب أغراض الغدا ,, وطلعناه ,, كان وياي صحن سلطه كنت قاعده ع الكرسي والصحن يدامي ع الطاوله وأكل ..

ميثاني : كلي سلطه عدل الخيار أوكي حق البشره ,,
قمت وأنا اقول : انشالله ههههه .. ها خلاص ولا في شي ثاني ,,
جواهر : لا لا اقعدي مكانج لا تتحركين عروس ,,

قعدت غصب وقلت : أوف ذليتوني تراكم .. عروس وعروس .. جني أول وحده أعرس في هالعالم ..
الجوهره : حرمة أخوي العود يعني جنتي العوده هههههه

طالعتها ابتسمت لها ,, عقب ما تغدينا .. رحنا كلنا فوق .. في الصاله و الجوهره ركبت فيلم العرس ,, بدينا نطالع كل شي .. كنت مبينه بعض الأماكن .. كنت حلوه .. ولازلت هههه
حسيت روحي بالميكب وحده غير .. غير نوره اللي أعرفها .. بس معدني هو نفسه نو وي يتغير ..
على آذان العصر كلنا قمنا رحنا صلينا ,, العصر و عقب البنات حطو السويت .. ما كليت ما أشتهي الحلويات وايد .. قعدت ..

ياني مسج من بلسم جروحي .. ( سمعت بتروحين سوق الذهب .. )
رديت ( هي .. اذا تسمح لي ,, )
قعدت أسولف ويا البنات أتريا يوسف يرد عليه ,, وياني مسج ... من بلسم جروحي ..
رد ( بسمح لج بس وياي .. أوكي )

طالعت الشاشه ابتسمت ,, قمت عسب أروح الحجره ارمسه ,,
ميثا : حظهم والله حظهم ..

طالعتها وقلت : اللهم لا حسد .. باجر بتعرسين وبتملين من سوالف التلفون .. هههه
رحت الحجره .. وضغطت رقم يوسف .. حافظتنه عن غييييب .. رقم حبي هذا ,, حسيت اذا بيقول ألو روحي بترد لي ,,

رد عليه : هلا والله هلا ,,
قلت : هلا ,,
يوسف : شخبارج ,,
قلت له : هب بخير ,,

يوسف : له له .. نونوتي هب بخير جيه ,,؟؟ عسى ماشر ..
قلت : حلوه هاي نونوتي .. اممم اليوم ما فكرت تمر صوبنا بعد .. معنه في نفس البيت ..
يوسف : حياتي انتي .. لو على جيه بتم وياج طول اليوم ..

قلت : ههه أتمصخر تراني ,,
يوسف : عاد يلا تجهزي بنروح سوق الذهب ..
قلت له : أوكي .. بسأل جواهر اذا بتيي ويانا ,,

يوسف : اممم ابا نكون رواحنا .. بس يلا عادي بالمره جواهر ملانه تطلع ويانا ..
قلت له : أوكي ,,, يلا بلبس وبنزل ..
يوسف : أنا بكون في الصاله عند قوم أمايه وعموه ,,

قلت له : أوكي .. يلا دقايق ونازله ,,
لبست عباتي والشيله وخذيت الجنطه ويايه ونزلت ,, طالعت ,, يوسف قاعد ,, شكله من يوم صعدت وهو قاعد .. بس كيف رمسني .. يلا ما علينا ,,

يوسف : يلا عاد أمايه ,, أنا رايح بودي نواري ويايه ..
مرت عمي : دير بالك عليها ,,
يوسف : أنا ولدج لازم تقولين لها ( وياشر عليه ) ديري بالج على ولدي هههه

طالتعه بغيض ورديت طالعت جواهر قلت : جوجو البسي انتي وميثاني تعالو ويانا ..
ميثاني : نحن المغرب بنروح بيت عمي ما اقدر ايي ,,
جواهر : وأنا مالي بارض .. ريولي تعورني ,,

قلت : يلا عاد جوجو تعالي ,,
جواهر : والله ما اقدر ,,
يوسف : خليها براحتها يمكن ما تقدر ,,

وعقب سلمت ولحقت يوسف ,, أصلا هو يباها من الله انه جوجو ماتيي ,,
ركب السياره وركبت .. عقب حرك السياره ,, وشغل أغنيه ,,
قال : سمعتيها ’’
قلت : لأأأأ أول مره أسمعها ,,
قال : يعني ما تسمعين أغاني ,,

قلت : نادر ,,
يوسف : تعالي جواهر بعدها هب طبيعيه ,,
قلت له : سوالف بنات ,, وبعدين هي هلكت أمس دورتها ويايه السوق ..
يوسف : هيه ,, انزين باجر مع منو بتروحين الصالون ..

قلت له : هب وياك ,,
يوسف : جيه انزين ,,؟؟
قلت له : اليوم يوم سولفنا عموتي قالت أسبوع كامل لا تجوفني ,.,
يوسف : شو يصبرني أنا انزين ,,

قلت له : تحمل انت اللي قلت نتزوج الحين ,,
يوسف : بس عقب باخذ راحتي أكثر عن الحين صــــــح ..!!
طالعته استحيت قلت : في أي قاعه حجزت ,,؟؟

يوسف : في دبي اهني صوبنا ,,
قلت له : لأأأأ أنا أبا الشارجه حرام ,,
يوسف : خلاص حجزت انا ,,

قلت : يلا زين ,,
يوسف ابتسم وقال : أشك انج بتطلعين وحشه يوم العرس وبخاف منج ,,
طالعته انقهرت وقلت : يوسف ..

يوسف : هههه حياة يوسف ,, شو تبين أكثر غير انج ماخذه شيخ الشباب يوسف ,,
قلت له : أنا الغلطانه يايه وياك .. بس تمدح روحك وتذمني جني هب حرمتك ,,

يوسف : خلاص يا عسل لا تزعلين ,, حقج عليه .. انتي اللي بتخافين مني يوم العرس ..

طالعت بره وطنشته ,, وصلنا سوق الذهب ,, نزلنا شريت لي ذهب بس كله يوسف اختاره ما خلاني أختار .. قال هو يشوفه عليه أحلى ,, عقب ما خلصنا ردينا ركبنا السياره ,,

يوسف : ها وين الحين ..؟؟
قلت له : باريس غاليري ...
يوسف : حق المكياج والجنط ,,
قلت له : هي ,,
يوسف : أونج ما تاخذين الا ماركات ,,

قلت له : من يومي بس مال قوم ماركات ,,
يوسف : فديت حرمتيه المتطوره ههههه

استحيت وطالعت برا يوسف قال : نواري اسمعي ها اهدا لج ,, شغل المسجل وبدا يغير في رقم السيدي ,, اشتغلت أغنية ,,
انته ذهب من دون ما تلبس ذهب وش له تروح السوق وتدور عليه ,, .. (اغنية حسين الجسمي ..)

مديت ايدي للمسجل ,, عسب أطفيه ,, جان ما أحس الا بايد يوسف تسحب ايدي ,,

بغيت أسحب ايدي ,, ما رمت قلت : ودرني ,,
يوسف بدا يلعب بايدي وأصابعي وقال : شو كنتي تبين تسوين .. ؟؟
قلت له : كن بطفيه ,,
يوسف : جيييه ..؟؟ هذا اهدا من ريلج .. حبيبج ,,

قلت : منو قال انك حبيبي هههه
يوسف قرب ايدي عن ويهه أكثر وبدا يلعب في ايدي .. ويطالع ايدي .. سحبت ايدي ما قدرت حسيت أصابعي بتنجلع وأنا أمط في ايدي ,,

يوسف رص على ايدي .. : ريلج وحبيبج وحياتج ,,و ...............
كملت عنه : وعمري بعد بس ودر ايدي دخيلك ,, أحس أصابعي بتنجلع ,,

يوسف : ههههه ما بودرها ,,
قلت وأنا أصارخ لأنه عضني : يسوف عورتني لا تعضضضض ..

يوسف يضحك : فديت منطوقج والله .. ( يقلدني ) يسوف عورتني ..
قلت له : ترانا بندعم بسبتك ,,
يوسف ودر ايدي .. : لا لا أنا معرس .. مالي خلق حوادث بعد ..

طالعته وقلت : مكار أعوذ بالله ,,
يوسف : فديتج والله ( يقلدني ) يسوف ها ......... بعلمج منو يسوف الخميس الياي ,,

طالعته وقلت وأنا مستحيه ومعصبه : سخيييييييف ..
ما حسيت الا يضربني بايده على جتفي بالخفيف : عيب نونوتي .. محد يقول سخيف حق ريله ..
قلت له : انت وحرمتك هاي نونو على قولتك ,,

يوسف : اذا حرمتيه نونو ويايه عادي هههههه

مضا اليوم حلو ملئ بالمغامرات مع يوسف .. الحلوه والمحرجه نوعا ما مع يسوف فديته .. ردينا البيت على طول رحت الحجره تسبحت ولبست بجامه ,, طليت على جواهر راقده .. غمضتني الله يعينها .. عقب حطيت راسي ع المخده أفكر في التجهيزات والفستان والميكب غير الصالون والسوالف اللي بتذبحني .. و في اني بنزف يدام هالعالم كلهم .. وحياتي مع يوسف .. أشيا كثيره لا يمكن العقل يستوعبها .. رقدت ......



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:37 AM   #42

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه الثامنه عشر ..



ما حسيت بروحي الا وصوت جواهر تقول : نواري قومي نروح الصالون ..
فتحت عيوني بتعب طالعتها : همممممممممم خليني أرقد ..

تجلبت سمعت صوت جواهر : نورو نشي يلا ماشي وقت بعدنا ما سوينا شي ..
طالعتها ..: أوكييييي ,,
قمت بتعب رحت تسبحت ولبست .. عقب الريوق .. وأكل الفواكه طبعا أونه بشره ما بشره .. ظهرنا من البيت رحنا الصالون ..

من يوم السبت للثلاث يوميا أروح الصالون حزة الصبح وما أرد الا بليل .. حسيته تعب وايد .. حمام مغربي ,, حلاوه .. قص شعر وصبغ وحف وتنظيف بشره و سوالف مالها أول ولا تالي ..
وايد تعبت حسيت روحي بنتهي خلاص انهد حيلي .. حتى راعية الصالون قالت المفروض من شهر أيي وأحضر الجلسات .. هذا أنا أسبوع واحد أو يمكن أقل هلكت عاد لو شهر الله يعين .. ومرت الأايام جييييه ..

يوم الثلاث بليل عمي شلانا من الصالون عسب يردنا البيت في الدرب ..

جواهر : بابا مر دار الأزياء ..
عمي : أوكي ..
جواهر : نواري تنزلين ..؟

قلت لها وأنا ميته رقاد وتعب : لا مقدر خلاص انهد حيلي انزلي روحج ..
جواهر : أوكي بس عطيني الفاتوره ,,

عطيتها الفاتوره وصلنا صوب محل الفساتين .. وعقب جواهر راحت شلت الفستان مع الأشيا اللي وياه ,, وعقب مرينا ع خيايط المخاوير والعبي .. وخذيناهم .. ما نزلت حسيت روحي منهد حيلي .. ردينا البيت أول ما وصلنا سرت تسبحت .. مسحت جسمي بكريم راعية الصالون عطتني اياه ,, وعقب حطيت ع ويهي قناع بعد اهيه معطيتني اياه ..

بعد ما خلصت رقدت على طول مقدر أصبر أكثر .. حتى عشا ما تعشيت أشك باجر .. بنهزب من عموه الا متأكده يعني ..

من النوم اللي فيني حتى ما حلمت ,, قمت اليوم الثاني على صوت جواهر وهي تقول ..
جواهر : نواري يلا الحنا ..
طالعتها وقلت وأنا معصبه : يعل يوم عرسج ألعوزج جذا وأقطع رقادج ..

جواهر ابتسمت بس بين في عيونها دموع قالت :اذا عرست أنا .. يلا يلا عن نتأخر لما الحنا تنشف عقب بنظهر من الصالون ...
طالعتها وقمت وأنا فيني كسل الدنيا كله .. : هممممممم مدري متى نفتك ,,

جواهر : نورو تحركي لأشوتج وأدخلج الحمام ...
وانتو بكرامه ..

رحت وأنا كلي كسل رحت صوب الحمام .. تسبحت وطلعت لبست ولبست عباتي .. وتغشيت .. عسب محد يقدر يطالعني ,, نصايح عموتي ,, الله يخليها هههه .. رحت صوب جواهر وهالمره ياسر وصلنا الصالون .. نزلنا .. رحنا صوب الجلسات العربيه .. ويت الحنايه اللي متفقين وياها .. وماقصرت بدت بي .. ويت عقب ربع ساعه وحده حنت جواهر ..

وهي قاعدع تحنيني طالعت جواهر وقلت لها : جوجو طالعي اذا حناي هب حلو خبريني أوكي ,,
جواهر : قبل ما أخبرج بفلعها اذا ما حنتج عدل ,,

طالعتها : هههه عن تسمعج وتفلعنا ,,
جواهر تطالعني .. : نواري وايد تغيرتي ,,

قلت لها : طبعا حرم الشيخ يوسف ..
جواهر : مالت ,,

قلت : جوجو كيف عرفتي ها ولد ييرانا اللي ترمسين عنه ..
جواهر تضايقت : هب وقته نورو ..

قلت : ارمسي يمكن أقدر أساعدج ,,
جواهر : والله مدري شقول لج ,,

قلت : جواهر .. لا تعتقدين اني بضرج ,,
جواهر بدت دموعها تنزل ع الخفيف .. وقالت : أول مره دشيت الجات ,, واحد بدا يرمسني وطلعني من طوري ,, حسيته غير الشباب مدري ليش معني أحب فهد ..

طالعتها : أوكي .. وبعدين ,,
جواهر : عقب خذا ايميلي .. وبعد الايميل بفتره الرقم .. وعرف اني جواهر .. بنت ييرانهم ,, وجذا ,,

طالعتها : جواهر ما أصدق انه ينخرط عليج انتي ,, انتي عاقله وكامله ماشالله عليج مب ناقصنج شي ..
جواهر : يا نـــوره لا بد في الكامل نقصان ..

قلت : انزين فهد كيف درا ,,؟؟
جواهر : تراه ربيعه ..

طالعتها : ومالقيتي ترمسين الا ربيعه ,, وبعدين .,. انتي تعرفين ما في واحد في الدنيا يتزوج وحده يكلمها .. اهوه مو بس على انه عيب لأأأ يا جواهر .. انتي فكرتي قبل انه هالشي حرام ..

جواهر تصيح : شو دراني طيش ياني ,, والحين شكلي بتحمل نتايجه طول عمري ,,
قلت : جواهر خلاص لا تصيحين انشالله خير ..

جواهر : انشالله ..
الحنايه الهنديه : هادا سيستر مال انتي ,,؟؟
قلت : هيييه ,,

الحنايه : أنا يشوف فيه سيه أسان انتي فيه زواز ,,
ابتسمت لجواهر وقلت : سولفي وياها بتنسين ,,

جواهر ردت لي الابتسامه وبدينا نطالع نقشة الحنا ,, ونسولف مع الحرمه ,, الحنا شكله شي شي .. بمعنى الكلمه ,,

عقب ما خلصت الحرمه تريينا لما يجف .. وشلينا .. وحطت لنا الحرمه عليه نوع من الدهن عسب ياخذ لون غامج ,, وحاسبنا .. عقب تغشيت .. و طلعنا أنا وجواهر ,, وردينا البيت ,,

على طول رحت تعشيت ,, لأني بس كليت فطاير في الصالون ,, طلبناه من المخبز اللي جريب عن الصالون ,, وعقب العشا ,. طبعا تعشيت في الحجره .. ممنوع أحد يشوفني .. بس اللي عندهم واسطات خخخ .. حطيت راسي ع المخده ,, شفت جنطي اللي فيها ملابسي ,, غريبه ليش ما ودوهم حجرة يوسف ,, يمكن الخدامات باجر لما يفضى البيت بيرتبنها ,, رحت صوب الكبت فتحته ,, وطلعت البوكس اللي فيه أغراضي ,, الخاصه والغاليه نوعا ما ,, طالعت فيه ميداليه ,, شليتها .. ورحت قعدت ع السرير أتأملها ,, شفتها وشفتها ,, اندمجت مع الصوره .. قربتها صوبي .. وبستها ,, ضميتها بايدي وقربت ايدي من ويهي ,, هلت دموعي .. وعبراتي خانتني .. ..


وينكـ ..؟؟ وينك يابوي .. تشوف بنتك عروس فرحتها ناقصنها انت ,, وينك تيي وتجس نبضي اش كثر مستانسه وأخيرا بكون مع يوسف بس انت محد .. ليش يابوي تركتني ليش ,, ليتك معي بأحلى أيام عمري ليتك ,, تجي وتشوف بنتك تروح بيت ريلها ,,

مسحت دموعي .. وطالعت الميداليه ,, تذكرت لما كنا في صحارى وتصورنا مع بعض وصورتنا انحفرت في هالميداليه ,, اش كثر كان يوم حلو ..
...... رديت مسحت دموعي ,, اليوم لازم ما أصيح باجر عرسي ,, هالشي بيأثر علي ,, لازم أكون قويه وأفرح .. غير الصياح بينفخ عيوني ويغير في تعاليم ويهي ..

حطيت راسي وأنا مرتاحه .. رفعت ايدي وحطيتها يدام عيوني .. قعدت أتأمل الحنا وهي مرسومه ومنقوشه
نقش على ايدي ,, معطيه ايدي منظر حلو ومحلتني وايــــــــــد ,, أحس العروس بدون حنا هب عروس الحنا تعطي بريق وشكل ثاني غير ..

قطع علي تفكيري صوت التلفون ,, طالعت الشاشه .. بلسم جروحي يتصل بك ,,. بسرعه رديت وأنا مستانسه ,,
قلت : هلا والله بـ ناعم العــــــود ..
يسوفي : هلا وغلا بالورد ,,

قلت : ها شو المعنويات ,,؟؟
يسوف : اسكتي لأيي أفلعج في الحجره عندج ..

قلت أوني زعلانه : أفا أفاه .. زعلانه منك خلاص .. قلت لازم انت تسألني شو المعنويات بس أشفقت عليك وقلت أسبقك ,, بس أنا الغلطانه ,,
يسوف : ازعلي واشربي من ماي البحر .. باجر غصبا عنج بتيين لي هههه

قلت له : يلا عاد باي ما تستاهل ,,
يسوف : لا لا لا شو بايه بعد ,, أنا مب مستحمل ما أطالعج تبيني ما أسمع حسج عاد بموت ,,
قلت : يعل عيني ما تبكيك يالغالي .. المهم ما بترقد ,,

يسوف : أشوف تبين الفكه ,,
قلت : لا والله العظيم .. بس هلكانه أبا أرقد ,,

يوسف : ارقدي اليوم اقري اكتبي سوي اللي تبين باجر عندي يعني عندي ,,
قلت : ردينا على الطير يلي ,,

يوسف : ترا ها موضوعنا باجر ههههه
قلت : يسوف شكلك تباني أنتحر ,,

يسوف : خلاص باي حبيبي ارقدي وارتاحي عدددددل ,, أوكي
قلت : انشالله وانت بعد .. يلا في أمان الله ,,
يوسف : في أمان الكريم ,,


بعد ما انهيت مكالمتي مع يوسف .. طالعت التفلون ضميته لي .. من باجر مدري كيف بتكون حياتي معاك يا يوسف .. حياه يديده مليئه بأشيا مخفيه ما نعرفها ,, ضميت المخده لويهي ,, ورقدت ,,
ما حسيت بروحي الا والساعه عشر ونص ,,

الجوهره : نواري حبيبتي قومي يلا ,,
طالعتها : مابا ,, أول أختج والحين انتي ,,

الجوهره : بنتأخر ع راعية الصالون ,,
نشيت مفزوعه : هيييييييه اليوم العرس ,, يلا يلا الحين بنش ,,

قمت ورحت تسبحت ولبست .. عقب تريقت ,, فوق طبعا ,, ورتبت أغراضي وجنطتي اللي باخذها وياي الفندق ,, وبعد ما رتبت كل شي ,,

الجوهره : ها نواري خلصتي ,, ؟؟
طالعتها : هي ,,
الجوهره : بلاج ..؟

طالعتها وأنا متوتره : خايفه وايد ,,
الجوهره : هههه عادي حياتي ,, كل وحده جذا يوم عرسها ,,

قلت : يلا نروح شكلنا تأخرنا ’’
الجوهره : تراها بتينا القاعه ,,
قلت : زين .. أحسن بعد عسب ما نتعب ,, يلا ازقري البنات ,,

الجوهره : لا البنات كلهن بيروحون صالون بافان في الشارجه ,, ما بييون ويانا القاعه .. بييون بليل
قلت : أهـــــــــا عاد يلا مشينا ,,
الجوهره : يلا ,,

قلت : لحظه وين الفستان رتبت كل شي باخذه ويايه الا الفستان
الجوهره : جواهر حطته في السياره الصبح ,,

طالعتها : أها ,,, فديتها جوجو تعبتها ويايه ,,
الجوهره : أحسن عسب تتعلم حق عرسها ,,



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:38 AM   #43

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


طالعت الجوهره وابتسمت لها .. تذكرت سالفة جواهر .. فديتها والله ما تستاهل .. ربي يكون في عونها ,,
نزلنا ورحنا صوب القاعه ,, دخلنا القاعه ,, الجوهره قالت ندخل من باب أهل العرس ,, بس أنا أصريت الا ندخل من الباب الرئيسي ,, دخلنا ,, وبصراحه انبهرت من تصميم القاعه لأنه طر .. ومن فوق الين تحت أو بالأحرى القاعه عامها اللون الذهبي وفيه تدرجات البني ,, أذكر يسوف يحب اللون الذهبي فديته ,,

الجوهره : ها خلاص طالعتي .. استانستي ,,؟؟
طالعتها : هي شكله طر الصراحه .. يسوف ذويق

الجوهره : هي وايد حلو .. يلا الحين نروح الحجره اللي بتتجهزين فيها ,,
قلت : يلا ,, تأخرنا وايد ع الحرمه ,,

الجوهره : مادري عنج .. كل شوي تعطلينا هههه

طالعتها وابتسمت .. ورحنا الحجره اللي بتجهز فيها ’’, ،، وعلى طول أول ما وصلنا الحرمه بدت بالسشوار ,, و عقبه ميكب ,, وآخر شي التسريحه ,, تأخرت وايد .. وأنا أتريا متى تخلص لأنه عظامي عورتني وأنا قاره في مكاني ههههه ,,

بعد ما خلصت يت الجوهره وكانت جاهزه وطالعه طرطريشن ,,
قلت : جوجو بتغطين عليه ,,
الجوهره : ههههه خلي عنج .. أشوف أشوف ,,

تمت الجوهره تطالع الميكب والتسريحه عسب اذا فيه أي غلط أو شي مب عايبني تغيره الحرمه ,,
عقب وقفت عسب أطالع روحي .. شفت روحي الصراحه ما عرفت روحي ,, أحس روحي ملاك غير غير بمعني الكلمه ,, بديت أدقق في ملامحي ,, حسيت روحي وايد تغيرت ,,

الحرمه قالت أروح البس الفستان ,, لبست الفستان الجوهره ساعدتني والحرمه بعد لأنه ثجيييييل وايد ,, عقب الحرمه رشت اللمعه ع التسريحه ,, والجوهره لبستني الطقم ,, والحرمه ثبتت الطرحه ع التسريحه ’’ وحطت فصوص ع الفتحات والورد اللي في الحنا .. عيبتني الفكره .. وآخر شي تمت ترش اللمعه ع كل جسمي ,, وبعد ما خلصت ,,

الجوهره : ماشالله ماشالله أشوف اليوم ندور القمر ما حصلناه أثره يمبنا اهنيه ,,
طالعتها وقلت : ههههه عاد لا تبالغين ,,

وقفت لبست الكعب اللي طولني .. وايد ,, طالعت شكلي في المرايه العوده ,, شفت روحي جني عارضه أو شي جذا من طولي ’’, ،، دققت في ميكبي شفته حلو وايد هب دفش على لون الكوشه .. تدرجات البني والذهبي اللي دارج عليه ,, وعيوني محدده وطالعه كشخه .. والتسريحه بعد حلوه .. شعري مرفوع وايد ونازل من التسريحه فير .. شكلي غير غير ,, الفستان من بعد كيلو يلق لق ,,

الجوهره : بسج يلا تعالي اقعدي هههه
طالعتها وقلت : خليني أستانس شوي عاد ,,

الجوهره : الساعه سبع ونص الحين .. يلا عقب شوي بتدش المصوره وتبدا تصورج ,, أنا بروح صوب المعازيم ,,
قلت : لأأأأأأأأأأأأ .. لو تروحين ازقري البنات مابي أتم روحي ..

الجوهره : ماشي يلا ,, الحين المصوره بتيي ..

طلعت جواهر تميت قاعده روحي الين يت المصوره وتمت تصورني .. سمعت صوت الدق والموسيقى .. أكيد بدو الناس ييون .. يا خوفي .. كيف أطلع يدام هالعالم كلهم ,, روحي والأنظار والأضواء مسلطه عليه ,, يارب استر ,,

وقعدت المصوره تخليني أسوي حركات ,, وأوقات جني تايهه .. كشخه ,, وتقول أحط ايدي جني سرحانه أو اني أحضن اليدار هههه ,,

تمنيت أطلع وأشوف الفعاليات اللي قاعده تصير بره ,, ملل اهني
مر الوقت وأنا طول الوقت قاعده مع المصوره الظاهر فيه غيرها يصورون بره هاي بس حقي خخخ زين أقضي وقت وياها ,, وعقب كم من ساعه دشت الجوهره ..

الجوهره في ايدها مسكه : هاج يودي مسكتج وعقب شوي .. تراج بتطلعين استعدي ,,
طالعتها وقلت : خايفه جوجو ..

الجوهره : نواري خلج قويه ,., وبعدين الا هي كم من دقيقه والناس ما بياكلونج ,,
قلت : انزين أوقفي يمبي يوم تزفوني ,,

الجوهره : لا شو تبين نخرب عليج ,, المهم ابتسمي كل شوي وطالعي الناس أوكي ,,
طالعتها وأنا أنافخ : انزين ,,

الجوهره : تعالي أعدل لج الروج ذاب ..

عدلت لي اياه وطلعت وقفت شوي بعيد .. وقالت تعالي شوي شوي ..

يودت المسكه وأنا أرتجف مدري شو صابني ,,. لحقتها .. الين وصلنا قريب الباب العود .. كنت أسمع صوت جري حصان .. ويوم وصلنا جريب الباب الجوهره ابتعدت عني .. انفتح الباب .. وصار صوت عالي واييييييييد صوت الباب يوم ينفتح ,.,
وأول ما طلعت حسيت ضوء قوي على عيوني .. طالعت المصوره واقفه يدامي بس بعيده بخطوات .. وقفت للحظه هاي أوامر الآنسه الجوهره .. فجأه بدا صوت يوسف وهو يمسي ع الجميع .. ويقول قصيده فيني ,, حسيت روحي مستانسه .. صوت يوسف يحرك كياني ويهز فيني أشيا وأشيا ,, أحبك يا يوسف ؟؟

تميت واقفه والناس كلهم يطالعون صوبي .. ثواني الا والا القصيده تنختم بكلمة زوجتي حبيبتي ..
بدا لحن هــــــــــادي وحلو وايد .. تقريبا هندي شوي .. بس وايد هادي وحلو ..
وبديت أمشي وأنا أطالع الناس وأرتجف .. وأبتسم لهم ,.. حسيت روحي بموت من الخوف والرعب .. الين وصلت جريب الكوشه .. وساعدتني الفلبينيه يوم أشل فستاني شوي عسب أروم أصعد .. وقعدت .. حسيت الناس كلها تطالعني بس أنا ,.. كنت أطالعهم وأبتسم الهم .. وأرتجف في نفس الوقت ,, طالعت جواهر وميثاني يتجدمون مني .. ابتسمت الهن .. وبدو يتصورون ويايه ويسون حركات دلع ,,
والناس بدو ييون يباركون لي .. ثواني الا ويبدا لحن موسيقي .. هادي ..

جواهر يت صوبي ومسكت ايدي وميثاني معاها وعلايه والجوهره بعد .. ونزلوني من ع الكوشه ,, الكوشه ما كانت عوده وايد كانت استايل أجنبي ,, وقفوني في النص وبدو يرقصون .. ابتسمت لهن على حركتهن الحلوه ,, وبدت جواهر تيود ايدي وتحركها ,, ما رقصت بس كنت أبتسم أو هم يحركون ايدي لأنه عيب عندنا العروس ترقص دفش خخخخ وعقب اللحن هذا ,,

شفت مرت عمي وعموتي ييون صوبي باسوني وسولفو ويايه شوي .. وعقب ردو قعدو مكانهم ,, طالعت صوب وحده يايه صوبي .. يت وباستني ,,

قلت : شواخ ,,
شيخه : فديتج أنا مبروك حياتي ,,

قلت لها : الله يبارج في حياتج حبيبتي فرحتيني وربي ,,
شيخه : لازم يوم أدري عرس نواري وما أيي ,,

طالعتها .. وسولفت وياي شوي .. ونزلت ,,, وثواني الا والدي جي يقولون اللي يتغطا يتغطا ,, ارتبكت وايد عرفت انه خلاص يوسف بيدش .. خفت وايد وارتبكت ,,

الجوهره يت صوبي .. وخلتني أوقف ونزلت شوي من الطرحه على ويهي وقفت جريب عني في طرف الكوشه ,, يوسف دخل معاه عمي ,,

ما كنت أطالع صوبه مدري ليش استحييييييت وايد .. وصل صوبي مع عمي ,, تجدم عني رفع الطرحه عن ويهي و يودني من جتفي بايديه وباس راسي .. وقال بهمس : مبروك الغاليه ,,

مدري ليش حسيت برعشه خوف وبنفس الوقت أمان واستقرار..
عقب عمي باس راسي ,,
يت عموتي ومرت عمي صوبنا .. وسلمنا عليهم أنا ويوسف .. مرت عمي حضنت يوسف وحضنتني وتمت تصيح ,, بغيت أصيح .. بس كللللللللل شي بيخترب ..

ثواني الا والبنات ييون صوب عمي ويتصورون وياه .. وعمي قبل ما يطلع ياه وقف يدامنا .. باسني وبست راسه .. ويوسف بعد باس راسه ,,

عمي قال بهمس : دير بالك عليها عدل هاي بنت الغالي ,,
يوسف ابتسم وطالعني : لا توصي حريص ,,

وطلع عمي .. وهو يبتسم لنا ,, وثواني الا وعموري وعدول يدشون ومعاهم علاوي .. يو صوبي وباسوني .. مدري ليش نزلت لمستواهم ,, مب اني نزلت لأأأأ انحنيت وبستهم ..

وبعد أكييييييييد الفعاليات الرسميه وتقطيع الكيكه ,, والعصير وهالسوالف .. زفونا يوسف تم ميود ايدي هالشي وترني وايد ’, ، ورحنا الحجره .. ويت المصوره ,, وتمت تصورنا عاد خلونا ساكتين وايد أحسن .. عقب ما خلصت .. يوسف راح يشل الشنط صوب السياره .. الا هي جنطه وحده عسب الفندق ,, وأنا تمت الجوهره تساعدني أطلع الفستان وألبس مخوره ,, ولبست عباتي ,, وعمي دخل من باب أهل العرس ياه صوبنا ..

عمي : ها العروس اشحالج ..؟؟
طالعته متلومه : بخير ربي يعافيك ,,

عمي : خوالج بييون الحين يسلمون عليج ,,
ترييت لما يو خوالي يسلمون عليه .. سلمو عليه مدري حسيت ملامحهم غير .. عاديه جدا ,, باين مستانسين يالله ربي يديم المحبه ,,

وعقب ما ظهرو .. زفونا صوب السياره ,, وبعد ما ركبنا السياره ,, يوسف تم يسوق وهو ساكت وأنا بعد كنت ساكته ,,

يوسف : مبروك نواري ,,
قلت وأنا منزله راسي .. : الله يبارك في حياتك ,,

يوسف : ع الأقل قولي لي مبروك ,,
تلومت وما رديت عليه جان يقول : جيه طلعتي الفستان ,, كان حلو عليج ,,

قلت في خاطريه بدينا جان أقول : ترا الفستان عود وايد مقدر اروح الفندق وياه ,,
يوسف : هييييه ,,

وصلنا الفندق بسرعه ,,
ونزلنا يوسف عطا سويج السياره حق العامل ,, ويود ايدي ورحنا صوب الجناح ,, دخلنا .. يوسف قال ..
يوسف : يلا حبيبي دشي ,,
دشيت وتم هو ماسك ايدي ,,

على طول بعد ما دشيت رحت قعدت صوب القنفه ,, كنت لابسه عباتي والشيله ع جتفي ’’
يوسف ياه قعد يمبي .. وقال : نواري حبيبي لا تخافين خلاص أنا ريلج ,,

طالعته ما رديت عليه هزيت راسي بمعنى هيه ,, جان يرد
يوسف : متعشيه ,,

هزيت راسي بمعنى هيه ,, يوسف طالعني ويودني وحطا ايده ورا ظهري وقربني عنه وقال .........
يوسف : ارمسي .. شو كله تهزين راسج ههههه

حسيت روحي ما أروم أرمس جان يقول : شكله ماشي فايده هههه .. يلا أنا بروح بتسبح ,,
يوسف خذا ملابسه ودخل الحمام وانتو بكرامه ,, وأنا رحت صوب المنظره .. طلعت عباتي وعلقتها ,, وبديت أمسح الميكب بالكلينكس مزيل الميكب ,, خلصت بسرعه قعدت ع السرير ,, دموعي خانتني مدري ليش تذكرت ابويه وايد ,, الله يرحمه ,, لو اليوم عايش جان استانس لي وايد ..

ما حسيت الا وصوت يوسف يقول لي : نواري بلاج ..؟؟
مسحت دموعي بسرعه يوسف تجدم عني وقعد يدامي رفع راسي بايدينه وقال : نواري شو فيج ..؟؟
مارديت عليه وبديت أمسح دموعي ,, قال : خايفه ,, ؟؟

حركت راسي بمعنى لأأ قال : عاد شو فيج ..؟
قلت له : تذكرت بابا الله يرحمه ,,
يوسف تغيرت ملامحه بعد وقال : الله يرحمه ,, والله لو بيدي بعطيج فرحي وهمج أخذه عنج ..
طالعته وقلت : يلا أنا بسير بتسبح ,,
يوسف طالعني وقال وهو يبتسم .. : يلا بسرعه فيني رقاد



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:38 AM   #44

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


.................................................. .................


رحت بفكري بعييييييييييد حسيت روحي مستانسه .. وأخيرا يوسف يمبي ,, مدري كيف أعبر عن وناستي ,, شي حلو اثنين يحبون بعض ويتزوجون وعقب تنتهي حياتهم بسعاده ,, وتكون دايمه للأبد ..


.................................................. .................

ما حسيت بروحي الا وأنا أفتح عيوني على ضو الشمس اللي داخل من بين الستاير ,, قعدت فتحت عيني بكسل ,, تذكرت انه أمس كان عرسي ,, طالعت يمبي .. شفت يوسف راقد ,, حليله شكله تعبان .. لازم كل مسؤؤليات العرس عليه لازم يتعب ,, قمت رحت تسبحت ,, وغيرت ملابسي ,, ورفعت شعري بطريقه مرتبه ,, وقعدت أعابل في التلفون أتريا يوسف ينش ,, قعدت أتريا وأتريا ,, ما نش بغيت استشور شعري بس بضايجه بالصوت .. جان أشوف مجله ,, رحت يبتها وتميت أتصفحها وكان فيه موديلات وفساتين .. تميت أطالع الفساتين والأزياء ..

حسيت بصوت يوسف وفيه رقاد يقول : صباح الورد ,,
نزلت المجله وقلت : صباح النور ..

يوسف حضن المخده وحط راسه وغمض عيونه قال : يقولون الفل والياسمين ولا ورود الدنيا ,, هب صباح النور بس .. أسميج بخيله ..

طالعته ابتسمت : ههههه خلاص الفل والياسمين والجوري .. شو تبا بعد ..؟؟
يوسف ابتسم : هههه هي أباج جذا شطوره تسمعين الكلام ,,

قام وراح خذا الفوطه ودش الحمام وانتو بكرامه يتسبح .. رحت صوب السشوار وركبته واستشورت قذلتي ورتبتها من ورا ما سشورته ما يحتاي جف شوي وناعم ما يباله بس مشيته بالخفيف ... ورفعته رحت قعدت أشوف الأزياء ,,

ما حسيت الا ويوسف واقف يدامي .. يطالع المجله وياي ... جان يقول ..

يوسف : طر هالفستان صـــح ..؟
جلبت الصفحه بسرعه وقلت : لا تطالع عييييييب ..

يوسف : ههههه تغارين يعني ,,
قلت له : شو تتحراني ما أغار ..

يوسف : ههههه انزين أنا بتلبس وبطلبنا ريوق ..
قلت له : أوكي .. متى بنرد البيت ..

يوسف : الساعه وحده وحده الا ربع جذا ..
قلت : أوكي ,,

يوسف طلب لنا ريوق وتريقنا عقب .. أنا رحت صوب المنظره عسب أحط ميكب ,,
يوسف : لا تحطين ,, بدون ميكب أحلى ..
قلت له : عروس وما أحط ميكب شو تباهم يقولون عنيه ,,

يوسف : ههههه حطي انزين خلاص ,,
تميت أحط و حددت عيوني وبعد ما خلصت من الميكب ,, شليت ملابسي رحت غيرت .. وبعد ما خلصت طلعت من الحمام وانتو بكرامه ,, شفت يوسف وياه المجله ,,

قلت له : ليش وياك هالمجله ..؟؟
يوسف : حرمتيه مودرتني .. قاعد أدور غيرها ,,

طالعته قلت له بدلع : حرام عليك يعني ما تباني أكشخ ,,
يوسف : مب ذابحني غير هـ الدلع ,, اكشخي أبوي خلاص ما بنقول شي ..

رحت رتبت قذلتي كنت مخلصه خلاص .. ولبست الاكسسوار وتعطرت ,,
طالعت يوسف من المنظره : ها شو رايك أوكي ..؟؟

يوسف صفر وياه صوبي لوا علي تلومت من حركته وتم يطالع من المنظره وترني وايد ,,, جان يقول ..
يوسف : لو أدري انج جيه حلوه جان خذيتج من انتي ياهل ,,

ابعدته عني شوي وقلت : لا تبالغ عاد ..
يوسف ضحك وراح لبس كندورته ورتب شعره عقب وقف يدام المنظره عسب يلبس الغتره والعقال .. بعد ما خلص وتعطر قال : ها شو رايج في ريلج ..؟؟

قلت له : جنتل مان وربي ههههه
يوسف ابتسم ياه يودني من خدودي وقال : يلا البسي عباتج بننزل ..

لبست عباتي والجعب اللي بيسويني ناقه هع .. بس الدراعه طويله شسوي يعني ,, ههههه
ولفيت الشيله ,, ولبست الغشوه ,,

يوسف : ها خلصتي ,,؟؟
قلت له : هيه ,,

يوسف : شطوره حرمتيه تسمع الكلام تتغشى ,,
قلت له : تغار يعني ,,

يوسف : أكييييييد جيه تشوفيني ماكل لحم خنزير عسب ما أغار ,,
قلت : وع ع ع عليك يسوف لوعت بجبدي ,,

يوسف ياه صوبي وزخني من ايدي ونحن طالعين قال : هههه فديتج ,, يلا نسير ..

طلعنا ونحن نازلين نروح صوب السياره .. يوسف رمس الرسبشن .. عسب ييبون الشنط ,, ورحنا نحن السياره ,, تمينا قاعدين ويوسف يسولف ويطفر بي ,, لدرجه سويت روحي زعلانه ,, بس فديته يراضيني ,, عقب دقايق العامل ياب الشنط وحطهم وتحركنا عسب نروح صوب البيت ,,

تميت ساكته أسمع يوسف وهو يسولف وياي وأطالع ملامحه وطريقة كلامه .. غير عن قبل ,, أول غامض وعصبي بس الحين غير وايد .. أحسه قريب مني ,,

يوم عن يوم يكبر في نظري .. وحبه يزداد في قلبي ..
وصلنا بيت عمي .. يوسف طلع وطلعت أنا بعد .. قفل السياره برموت السويج .. وطالع صوبي .. ياه وقف يمبي وقال : وأخيرا نواري انتي خلاص لي ,,,

تلومت واستحيت من طريقة كلامه ونظراته اللي تذبح ..
دخلنا البيت ,, شفت كلهم قاعدين .. الظاهر كانو كلهم يتريونا .. بدت عموتي ومرت عمي يببون ..
تلومت لأنه كل الأنظار صوبي معنهم الأهل بس ,, رحت صوبهم سلمت عليهم وبستهم ..

وشفت عمي رحت صوبه ,, بست راسه ,, صديت شفت عموري وعدول وعلاوي يايين ركض صوبي ,, انحنيت لمستواهم وبستهم ,, شفت البنات رحت صوبهن وسلمت عليهن .. عاد الله المستعان من ميثاني وتعليقاتها ,, ههههه

صديت شفت يوسف واقف يمب عمي وعمتي ومرت عمي ومستانس شكله ,,
جان توني أقعد .. الجوهره قالت : نواري افسخي عباتج ,,
جان أطلع العباه ,, وجواهر شلتها عسب تعلقها ,,

ميثاني تمت تهمس : ياي متى أعرس ,, حلو العرس صح نواري ,,
الجوهره : ميثوه شو هالرمسه صخي أحسن لج

وقعدو البنات ويايه وسولفنا ومرت عمي وعموتي سولفو ويايه عاد الله والنصايح ,, مالهم ما تخلص ’,,
تغدينا عقب الغدا قعدنا ويا بعض ,, وتذكرت العصر اليوم طيارتنا ,,

قلت : جواهر جنطة السفر مالي جاهزره ,,
جواهر : هي جهزتها .. ريلج ها ما كان جاهز خل يحمد ربه رتبت جنطته ,,

طالعتها وقلت : غصبا عنج وبعدين ما اسمح لج ههههه
جواهر : تغارين عليه يعني ,, ؟؟؟

قلت لها : أكيد ريلي حبيبي ما تبيني أغار عليه ..
ميثاني تغمض عيونها : خربتنا خربتنا ,, بعدني فتاه عذرا لا تسولفين جذا يدامي ,,

طالعنا ميثاني وضحكنا على تعليقها اللي يفطس من الضحك ,,
وعقب الجوهره أشرت لجواهر وميثاني بمعنى تعالو ,, وعلايه تمت ويايه ,,

قلت : شوسالفتهم ,,؟؟
علايه ما فيها حيل : مدري والله عنهم ,,

قلت لها : بلاج ..؟؟
علايه : جبدي لايعه وايد أبا أرقد ..

طالعتها وغمزت لها : ها يعني حامل ,,
علايه : مدري اليوم العصر خالد بيوديني العياده ,,

قلت لها : عاد مبروك مقدما ههههه ..
طالعت علايه ,, كانت تحب خالد من اهيه صغيره ,, ولد عمها هو ..وربي جمعهم مع بعض .. حتى أنا ويوسف .. ياربيييييييه اش كثر احبه مقدر أفارقه ,,

وعاني من خيالي صوت جواهر وهي تقول : نواري تعالي ,, عليوه سيري الميلس ,,
لحقت جواهر قلت : شو تبين ,,؟؟

قالت : يوسف يباج ,,
استانست ولحقتها وصلنا صوب المطبخ ,, شفت يوسف ابتسمت له ,,

قال : تبيني نواري ,,؟؟
قلت له : لأأأ انت اللي بغيتني ,,

يوسف استغرب طالع جواهر قال : لأأأأ
جواهر : انزين ترا بابا يباكم في الميلس ,,

يوسف مشا وياي وجواهر تجدمت .. راحت صوب الميلس ,, تقربنا من الميلس ,,
دخلنا كان ظلمه ,, جان نسمع صوت يباب جوجو وميثاني المفلع ههههه

فتحت جواهر الليت وكانت مشغله أغنيه باللاب .. طالعتها مستغربه ,, حتى يوسف تم يطالع مستغرب ,, جان نشوف الصوب الثاني من الميلس كيكه كبيره مكتوب عليها .. مبروك للعروسين ,, نواري و يسوف ..
طالعت يوسف ابتسمت له حتى هو ابتسم لي ,’,

عقب جواهر والجوهره وميثاني ودونا صوب الكيكه ,, وخلونا نقطعها ويا بعض ,,
وحطو القطع في صحن .. وجواهر بالشوجه قطعت قطعه وقالت ليوسف يوكلني ..

وميثاني كان وياها الكام وتصورنا .. يوسف تم يلعوزني كلما يقربه يبعده أخر شي حلفت ان ما صخ ما باكل القطعه هههه .. عقب عطوني الشوجه وأنا وكلته .. حسيت الحركه حلوه وناسه أمس سويناها بس كانت غير عن اليوم أمس كنت متوتره ومحتاسه أما اليوم لأأ على رواأ على قولتهم ههههه ..

عقب الجوهره يابت عصير ,, وقالت حق يسوف يشربني .. وبدون استرو لحسن الحظ خخخخ ..
طالعته وقلت : ها بدون استرو عن تخيسني ,,

يوسف طالع الصينيه اللي فيها العصير وقال : هههه حلوه فكرة الورد ,,
جواهر : طبعا أختك سوتها ,, هههه

يوسف شربني العصير ,, عقب الجوهره قالت أنا أشربه ,.,
جان أقول : من نفس القلاص ,,؟؟

الجوهره : هي شو فيها ريلج يلا بسرعه ,, ههههه
طالعت يوسف توني بشربه قال : أبا من صوبج ,,

استحيت طالعته بمعنى البنات اهني شو هالرمسه جان يبتسم ويقول : لأأأأ من صوبج اللي شربتي فيه ,,

استحيت غير انه الكام قاعد يصور كل شي شربته بسرعه وأنا متوتره ومستحيه من سوالفه هههه ..
عقب قال : منو فيكن بتصورنا صور عاديه ,,

علايه هلكانه : أنا أعرف أصور عدل بس منهد حيلي ميثاني تعرف تصور عدل ,,
يوسف : ازقرو ريلها يوديها عنا عن تطيح وتبلشنا هههه

ضحكنا على كلام يوسف من زمان ما يمزح جذا ,, يمكن كان يمزح بس يدامي لأأأأ ..
ميثاني يت تصورنا .. جان يوسف يلوي علي من ورا .. استحيت وهمست : عيب البنات اهني ,,
يوسف طنشني وابتسم للكام وأنا معصبه ههههه ..

وجذا لما أذن العصر وراحو الشباب المسيد يصلون العصر وتمينا نحن البنات وصلينا في البيت عقب رحت شفت الشنطه اذا أغراضي ناقصنها شي ولا لأأأأ ..

رحت غيرت ملابسي ولبست بنطلون بيج وقميص أحمر عنابي شوي والنعال كعب أحمر خخخ وحطيت روج أحمر فاتح هو قلوز نوعا ما ورفعت شعري بقباضه حمرا ,, كنت حاطه ميكب بس خفييييف وايد الروج والجحال بس اللي باين هههه ..

توني بلبس عباتي .. سمعت صوت الباب ,,
رحت صوبه قلت : منوه ..؟؟
...... : جواهر نواري فجي الباب شوي ..

فتحت الباب دخلت جواهر وقعدت ع السرير ,, قالت : نورو بليز يوم تسافرين لا تفكرين فيني أنا نسيت الحمدلله وانشالله ربي يحلها ,,

قلت لها : عفيه عليج أباج جذا شطوره ,,
سمعت صوت الباب اندق ثلاث وانفتح : ليش ما تفكر فيج ,, وطالع صوبي ابتسم ..

جواهر ابتسمت : قصدي مابي هدايا ههههه يلا أنا بطلع تبين شي ..
قلت : لا سلامتج ..

طلعت جواهر رحت صوب العباه مستحيه عسب ألبسها .. يوسف طالعني ابتسم ,,
قال : لايق عليج الأحمر مسكت الصراحه ,,

طالعته وقلت : استح لا تطالع ’’, ،،
يوسف تم يطالع ويقول : حرمتيه كيفي ..

لبست عباتي وقلت : بس هاي حجرتي جيه دخلت جذا ,,
يوسف : ههههه جب لافلعج الحين .. يلا البسي وتعالي تحت بنتأخر ع الطياره ,,

خذيت جنطة الايد وياي وخذيت الكام بعد .. ولحقت يوسف ..

نزلنا سلمنا على عمي وعموتي ومرت عمي والبنات واليهال .. حسيتهم مستانسين وبيفتقدون وجودنا يوم بنسافر .. الا هم أسبوعين ونرد انشالله ..

وعقب ما سلمنا عليهم .. عمي تجدم مني وقال : ديري بالج ع روحج ,,,
طالعته وارتميت في حضنه تذكرت أبوي وبديت أصيح وأنا حاضنتنه ,,

عمي رفع راسي ومسح دموعي وقال : نواري فديتج ليش تصيحين الا هم أسبوعين وتردون ..
طالعته ابتسمت له ومسحت دموعي ,,

يوسف : تامرون بحايه ..
عمي : سلامتكم بس ديرو بالكم ع روحكم وما وصيك على نوره ..

يوسف ابتسم لي وقال : في عيوني .. نواري ..... يلا نواري ,,




لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:39 AM   #45

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


لحقت يوسف وطلعنا ركبنا السياره وتحرك .. وصلنا المطار بسرعه لأنه جريب شوي عن بيت عمي ..
نزلنا كنت ورا يوسف .. بس عقب رحت قعدت في الانتظار وراح خلص اجراءات السفر والطياره .. ورد صوبي .. رحت وياه لسوق الحره وقال شو أبا اشتري .. ما خذينا وايد أشيا .. خذينا شوي .. عقب أعلنو انه الطياره بتقلع .. ردينا ورحنا صوب الطياره ,,

يوم نحن نركب يوسف كان ميود ايدي لأنه زحمه وايد غير انه صيف والناس كلها تسافر ,, رحنا قعدنا ..
وربطنا الحزام ,, والطياره دقايق وأقلعت ..

يوسف طالعني وقال : خفتي ,,؟؟
قلت له : لأأأأ ..
يوسف : لازم حرم الشيخ يوسف ,., ما تخاف هههه

طالعته وقلت : ماخذ في روحك مقلب تصدق هههه
يوسف : تعالي جيه سويتي لنا فيلم هندي قبل ما نطلع اليوم ..
طالعته وقلت : ما يخصك ,,

يوسف طالعني وقال : نواري صخي .. عيب ..
طالعته : آسفه ,,

طالعني وقال : ههههه حياتي والله .. فديت اللي يخافون من ريايلهم ,,
قلت بهمس : يفداك كلي وربي ..

يوسف ابتسم وقال : عيدي ,,
قلت : لأأأأ ليش نازعتني ..

يوسف : دلوعوه ,,
قلت : مب انت تقول حرم الشيخ يوسف ..

يوسف : نواري جيه تحت عيونج هالات ,,
تميت اتحسس عيوني وقلت : مدري ,,

يوسف : بس مسود تحت عيونج عدل ,,
قلت : يمكن من القعده ع الكمبيوتر ..

يوسف : عاد شكلي ما بخليج تقعدين ,, عليه مره ثانيه الا مره في الاسبوع
طالعته قلت بسرعه : لأأأأأ ..... أنا أ .......... وتذكرت انه سر جان أسكت ,,
يوسف : شوه ؟؟

قلت : لا ماشي بس كنت بقول اني من زمان ما قعدت عليه عشان العرس ,,
يوسف : أشك انه كلامج صح ,,

طالعتها وقلت : شو يعني أجذب عليك ,,, بس أكيد من التعب ..
يوسف : يبالنا وقت الين ما نوصل ,,
قلت له : هي لبنان بعيده شوي ,,

يوسف : سرتي لبنان قبل ,,؟؟
قلت له : لأأأ بابا كان يسفرنا بس ماليزيا و مصر ودول الخليج هههه
يوسف : احمدي ربج انزين هههه غيرج ما يسافر ..

قلت له : هي الحمدلله .. انت سرت لبنان قبل ..
يوسف : وايد ,,
قلت له : شي طيب ,,

يوسف : بناتهم طر ,,
طالعته بقهر : يا ريتني ما ييت عاد دول الخليج أحسن ..

يوسف ضحك : ههههه فديت الزعلانين ,,
قلت : سير خل اللبنانيات ينفعونك ..

يوسف تم يضحك علي ,, يت المضيفه وقالت : سي ، أهلين كيفكون ,,
يوسف رد : مناح ,,

المضيفه : نائيصكون شي .. بدكون شي ,,
يوسف : لأأ خدمتكن في أي بي ,, مو نائصنا شييي ..

المضيفه : نحنا تحت أمركن امتى ما بدكون ايانا .. نجي ,,
وقعدت تدلي يوسف ,, انقهرت الريال يرمسها عادي .. ولا جنه صاير شي ..

قالت : المدام حبيبتك ولا زوجتك ,,
قالت زوجتك بطريقه حلوه خخ جان يوسف يرد : حبيبتي وزوجتي كمان ,,

المضيفه : اي الله يهنيكون مع بعد شكلكون عرسان جدد ,,
يوسف قال : أي جايين لبنان شهر عسل ,,

المضيفه : بتنورها ..

وتمت ترمس يوسف شوي حسيت روحي أغلي من العصبيه جني بركان ومهدد بالانفجار ..

يوم روحت ,, يوسف شافني وقال وهو يبتسم .. : حلوه لاه عندها أسلوب ,,

طالعته وأنا كلي قهر وصديت ,, متعمد يقهرني هالانسان ويرفع ضغطي ,, يعرف شو نقطة ضعفي ..

طالعته وقلت : هي وايد حلوه لو تباها خذها بعد .. وصديت عنه ,,

يوسف تم يضحك ويقول اني هبله .. ما عبرته ,, عقب ساعات يوم الطياره تهبط ,, ربطنا الحزام وحزامي ما طاع ينربط ,,

جان أطالع يوسف وأقول : أوييييييه هب راضي ينربط ..
يوسف طالعني ضحك وقال : أحسن هههه

طالعته وأنا معصبه : هاللي يهمك يعني أوكي .. ما عليه ,,
يوسف طالعني وقال : ما بربطه الا يوم تقولين حبيبي آسفه ,,

قلت له : ع شو بعد أتأسف ,,
يوسف : لأنج زعلتيني قبل شوي ..

قلت له : هي مبين ,, روحك طفرت بي وقهرتني وآخر شي أنا أتأسف ..
يوسف : خلاص برايج ,,

ومره ثانيه قالو خلاص الطياره بتهبط ,, طالعت يوسف وأنا متخرعه وشوي وأصيح ..

مسكت ايده و قلت : يوسف اربطه .. والله آسفه حرام بموت ..
يوسف ساعدني ربط لي اياه وقال : حياتي ليش تخافين ,, ما في شي يخوف ..

طالعته : هي ليش أخاف ,.. تباني أموت وما أخاف ,,
يوسف : ههههه غبيه ,,

قلت له : محد غيرك ,,
يوسف : تراني بفتح لج اياه ,, وبفرج من الدريشه ,,

قلت : اذا الدريشه تنفتح يعني الطياره والناس اللي فيها بيطيرون هع ..
يوسف : خلي معلوماتج حقج ,,

طالعته وقلت : حبيبي ما بتغشى في لبنان ,,
طالعني وقال : شوه ..؟

تخرعت قلت يمكن يباني أتغشى ,, نزلت راسي وقلت : اللي يريحك ,,
يوسف : لا لأأأ الكلمه اللي قبل ,,

طالعته وتذكرت تلومت الصراحه بس قلت له : ما بتغشى في لبنان ,,
يوسف ابتسم جنه فهمني وقال : هي محد يتغشى اهناك عادي .. وبعدين انتي امبونج ما تتغشين ,,

قلت له : بس انت اللي قلت تغشي ,,
يوسف : هي يوم نرد الامارات من فوق الين تحت أباج أسود ههههه أغار ,,

طالعته وقلت : أونك عاد ,, عاد مو لهالدرجه ’’, ،،

وهبطت الطياره في لبنان ,, نزلنا .. ويوسف خلص اجراءات المطار والسفر ,, وهالسوالف عقب ياه يود ايدي وطلعنا ,, بصراحه المكان يخبل بمعنى الكلمه .. حتى يهبل شوي عليه ,, حسيت روحي في بلاد برا ,, لهالدرجه المكان حلو ..

عقب يوسف اتصل مدري على منو بس الظاهر مأجر سياره وفي واحد طول هالأسبوعين هو اللي بيودينا ويردنا ..

ركبنا السياره ورحنا صوب الفندق ,, طول الوقت كنت أطالع برا ,, الجو وايد حلو .. أحلى عن صيف الامارات بس بعد الامارات حلوه بحرها وبردها وفي كل حالاتها ..

وصلنا ونزلنا الفندق .. رحنا الجناح ,, ويوسف بعد ما العامل دخل الأغراض راح قعد عالقنفه ,,

قال وهو يمسح راسه : أوف تعبت ,,
قلت : هي القعده ممله في الطياره ,,

طالعني وقال بخبث : بس المضيفه ما حسستني مول بالملل ..
صديت عنه ,, ورحت صوب الشنطه أطلع لي ملابس عسب أتسبح ,, سمعت يوسف يقول ..

يوسف : فديت اللي يغارون ع رياييلهم ,,
ما رديت عليه .. وقلت : اتصل بـ عمي قول لهم وصلنا ,,

يوسف : هي كيف راحت عن بالي ,,
دشيت الحمام أتسبح وانتو بكرامه وأنا مقهوره ليش يوسف يحب يضايجني دوم ..

طلعت وأنا شعري مبلل ,, يوسف قال : الوالد سلم عليج ,,
قلت له وأنا رايحه صوب المرايه ,, : الله يسلمه من كل شر ,,

يوسف ياه من وراي ,, مسك الفوطه وحطاها على شعري وتم يطالعني من المرايه وقال ,,
يوسف : حبيبي جففي شعرج قبل لا تمرضين ,,

ابتسمت له رد لي الابتسامه وشل ملابسه عسب يتسبح ,, ومشى وهو يطالع صوبي ..
عقب تميت أطالع برا من الدريشه صح انه ليل ,, بس بعد الجو حلو والمنظر خلاب وايد ,,
تقريبا الحين جريب الفير ,, الوقت راح بسرعه ونحن في الطياره ,,

ما حسيت الا ويد تمسك جتوفي ,, : ها حياتي ,, ما تاكلين ,,
طالعته وقلت : مب يوعانه كليت في الطياره ,,

يوسف : أكيد ما تبين عشا ,,
قلت له : والله العظيم ولو شريت ما باكل لأني هب يوعانه ,,

يوسف ابتسم : على راحتج يلا ارقدي باجر ورانا حواطه ,,
طالعته : هي الله يستر هههه ان ما فلستك ,,

...........................

قمت من النوم طالعت حواليني شفت يوسف راقد ,, وحالته حاله .. تعبان وايد أخاف يمرض ..

قمت رحت تسبحت ولبست وكشخت ,, لبست بنطلون جينر وقميص أسود مع رصاصي وأبيض .. ورديت شعري كله على ورا ورفعته و رفعت قذلتي بطريقه حلوه .. رحت صوب الدريشه طالعت برا ,, الفندق هذا يطل على حدايق كلها خضره وأسواق ,, مدري ليش يوسف ما حجز لنا صوب البحر أحلى ,, طالعت وراي شفت يوسف بعده راقد ,, رحت صوب علبة الميكب ,, حطيت فونديشن خفيف ومسحت ويهي بالبودر عسب يتساوى لون البشره والفاونديشن يلمع .. وحطيت جحال خفيف .. وقلوز .. عقب لبست طقم خفيف ونعومي .. شفت صوب يوسف بعده ما تحرك راقد ..

حسيت روحي ميته يوع .. رحت صوب الثلاجه عسب أشوف شي أكله ,, ما عيبني شي ,,
ركزت عدل طالعت في الثلاجه .. غرشه شكلها غريب ,,

ركزت وركزت .. أوه هذا ويسكي ,, غربلات اليهود ,, غريبه شاللي يايبنه اهني ,, حاولت أعرف تذكرت انه في الفنادق يتواجد بكثره هالشي ,,
رديت قعدت ,, آخر شي مليت رحت صوب السرير قعدت وتلحفت ,,

يوسف ما حس اني ييت يمبه بعد ,, صدق هالانسان نومه ثجيل .. الله يعيني عليه .. بس في كل الحالات فديته فديته فديته ,, وتراني أدل بيته ههههه

آخر شي نفذ صبري .. وهزيته ,, قلت : يوسف ,, يوسف حبيبي قوم ..
تحرك وما رد عليه قلت : حبيبي يسوف قوم .. يعت تراني بموت يلا قوم ..

تحرك وغطا روحه بالبطانيه وقال : هممم خليني أرقد ..
شوي وأصيح : يوسف قوم ملييييييــــــــت حرام ..

يوسف قام وكله رقاد : انزين انزين ,,
قام وشل اللحاف عنه بطريقه غجريه لدرجه تحركت ورديت ريوس ع السرير زين راسي ما دق السرير ..
خفت منه وايد ..

قال : أوف ما تخلين الواحد يرقد بعد ,,
أول مره يعاملني جذا ,, وهذا ثالث يوم زواجنا عاد عقب الله يعين دام البدايه جذا ,,

قعدت حسيت دموعي بتنزل .. ليش يعصب علي بس لأني وعيته من الرقاد ,, طالعت الساعه شفت الساعه هنتين ونص الظهر ,, بسه رقاد ..

يودت روحي ,, ترييت تميت قاعده أترياه ,, طلع من الحمام وانتو بكرامه وراح يلبس ,,
تميت صاخه وما أرمس ,, طالعني قال : شو فيج ,,؟؟



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:40 AM   #46

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي

الحلقه التاسعه عشر ..


ما رديت عليه تميت أهز ريولي بقهر ,, شوي ودموعي تنزل .. بس قدرت أيودها ,,
يوسف : نواري حبيبي شو فيج ..؟
طالعته ودموعي خانتني وهلت قلت : الحين حبيبتي بعد ما هزبتني ,,

يوسف تقرب وهو مبتسم : نواري حبيبي زعلتي ,,
ما رديت عليه ,, تقرب عني ومسك ويهي بايدينه قال : حبيبي لا تزعلين ,, كنت أمزح ,,
طالعته وقلت : يوم تهزب يعني تمزح ,,

يوسف : والله بغيت أشوف ردة فعلج بس .. ههههه ضحكتيني يوم رديتي على ورا زين راسج ما دق
هههه بغيت أضحك بس كنت بنجك ,,

طالعته ولفيت ويهي وأنا مبوزه و قلت : ما تضحك ,,

يوسف : عن البوز يطيح بس ,, ههههه شكلج هب شي يوم تعصبين ,,

طالعته ويتني الضحكه ,, نطيت صوبه جني ياهل ولويت عليه ,,,
يوسف : ههههه قومي عني بختنق ,,

رديت ورا وقلت : ما تستاهل حد يحضنك ,, انزين اطلب أكل بسرعه ميته يوع ,,

يوسف : يا حياتي انتي ,, الحين بنظهر ,,
قلت له : لا لا نتغدا اهني ميته يوع أنا والله بموت خلااااص

يوسف : فديتج .. خلاص ثواني وبيبون لنا الأكل ,,

ترييت وقعدت مع يوسف وتغدينا عقب الغدا ,, أذن العصر و صلينا ,, ورحت صوب عباتي عسب البسها لأنه يوسف قال بنظهر ,, لبست وخلصت ,,

يوسف : شو حاطه ع ويهج ,,
قلت : الا هو جحال وقلوز ,,

يوسف : لا تحطين ميكب بيحسدونج هههه

قلت : ما بحط بشرط ما تبص بص مني ولا مناك ,,
يوسف : عاااد حطي خلاااص ههههههه
قلت له : مكااااار ,,

وطلعنا رحنا الحديقه اللي جريب الفندق ,, دشينا المكان كله خضر بديت أصور المكان عيبني المكان واااااااايد ,, حلو وشكله عجيب ,,

يوسف : تريي باجر الفير بنيي وشوفي كيف شكله ,,

طالعته : صـــــــدق !! عاد باجر لا زم نرد اهني ,,

يوسف طالعني يود ايدي وتمينا نتمشى في الحديقه ’’, ،، وأنا أصور وأتصور مع يوسف حلو المكان واااايد .. طالعت صوب الشير شكله غييييير وحلو ..

قلت : يسوف تعال نروح صوب هالشيره العوده ,,
يوسف : أوكي حياتي ,,

يوسف يود ايدي عسب نتقدم من الشجره الا وعائله راحت صوب الشيره ,,

جان يقول : حبيبي راحو صوبها ناس نروح صوب هذيج ,,
قلت : لا لا هاي حلوه خلاااص باجر نرد لها ,,

يوسف أوكي ,, تمشينا وشرينا غزل البنات لذييييييييذ مالهم ,, ونحن قاعدين نسولف .. يت كره صوبنا ,, جان أشوف ولد صغير ,, يشوف صوبنا ,,

يوسف شال الكره وقال : تعال يالبطل ,,

الياهل تردد ييي بس لما شاف أهله يمبه ياه صوبنا ,,

يوسف ابتسم له ونزل لمستواه .. أنا بعد نزلت لمستواه ,, قلت حق يوسف
: يذكرني بعدول وعلاوي تصدق ,,
يوسف : هههه هي وااااااايد ..

الياهل ياه صوبنا متلوم جان يوسف يقول له : شسمك يا بطل ,,؟؟
الياهل جنه ما فهم قلت له : شو اسمك يا بطل ..؟؟
الياهل متلوم وبصوت يالله يالله ينسمع : تووووني ,,

قلت : فديت منطوقه .. هههه حلوه هاي بدال طوني تووووووني ,,
يوسف ابتسم وقال : كم عمرك يا طوني ..؟؟

طوني أشر بيده يعني خمس ,, طالعته وابتسمت بصراحه ظريف وايد ماشالله عليه يدش القلب حبوب ..

قلت له : طيب شو بدك هلأ يا شاطر ..؟؟
طوني متلوم ..: البول تبعي ,,

طالعت يوسف وقلت : هاييل اللي مثقفين هب عندنا ,, أباااااا الكوووووره هههههه

يوسف ضحك على تعليقي ,, قلت : طيب يا طوني روح هونيك بدي ارمي لك البول تبعك ..

طوني ضحك متلوم وقال : بحبك كتييييير ..
طالعته وبسته قلت : وأنا كمااان حبيبي ,,

راح طوني وفريت له الكره يودها لأني رميتها بالخفيف ,, لفيت طالعت يوسف شفته يتأملني ,,, استحيت منه الصراحه ..
جان أقول : حلو واااايد صح ,, ماشالله عليه ذوووق ..

يوسف طالعني مبتسم ومستغرب : هي وايد ,, ماشالله عندج أسلوب مع اليهال ,,
قلت له : بس مو لهالدرجه ,, هههه ماشالله عليه الله يحفظه لأهله ,,

يوسف بخبث : شكلي مستعيل .. متى بتحملين ,,؟؟
تلومت تميت أطالع صوب اليهال وهم يلعبون قال : ماشالله عليج من وين متعلمه لبناني ..؟؟

طالعته ابتسمت وقلت : هههه جيه أرمس عدل ..

يوسف : ماشالله مسكته هههه جنج لبنانيه ,,

قلت له : عاااد لا تبالغ يسوووف ..

يوسف تم يسولف وياي ,, الين ما الدنيا ظلمت ردينا الفندق .. صلينا المغرب ,, غيرت ويوسف بعد لبس بدله تسكت يوم عن يوم أكتشف فيه شي أحلى وأحلى ..


عقب نزلنا رحنا مشي صوب المطعم اللي تحت الفندق .. أول ما دشينا كان فيه لحن هااااادي وحلو .. دخلنا والاضاءه كانت خافته ,, والجو رومنسي وايد ,,

قعدنا في البدايه يابو لنا المنيو ,, ويوسف طلب عصاير وهالسوالف بس .. لأنه بعده الوقت مبجر .. قعدنا سولفنا تميت أطالع البنيه اللي قاعده تعزف ما شالله عليها عزفها روعه ,, أكيد هذي موهبه ,,

دقايق ولا مر الوقت .. وتعشينا عقب العشا تمينا قاعدين مدري ليش .. ثواني الا ويوسف قام وراح عطا النادل ورقه مدري اش كتب فيها ,, النادل راح عطاها للبنيه ,,

حسيت بالغيره تذبحني حتى اهني تغايضني يا يوسف ..

ثواني الا وأضواء المطعم تخف أكثر يصير الضوء خااااااااافت جدا ,, وتقوم البنيه وتقول ..

البنيه : مسا الخير ..
الكل رد التحيه وقالت : هي اهداااااء من يوسف لـ حبيبت ألبو نواري ,,

الكل صفق .. استغربت حسيت نحن في بلاد أجنبي ,, بس يوسف كان عنده هالشي عادي مدري كيف ..؟

وقالت البنيه : أبل ما نبدا ,, بدي ئوول مبروك للعروسين وربنا يهنيكن طول عمركن ,, وتعيشو بسعاده دايمه ,,

مدري ليش استانست .. طالعت يوسف ابتسمت متلومه ويوسف كان مبتسم ,,
قعدت البنيه وبدت تعزف لحن طررررررر الصراحه يسكت مدري ليش تذكرت زفتي ,, يمكن هاللحن يشابه لحن زفتي ,,

طالعت يوسف ابتسم ويود ايدي قلت له : ربي ما يحرمني منك ..
يوسف ابتسم لي ابتسامه تطيح وتذوب تسكت مدري شقول وقال : ولا منج حياتي ..

تمينا الين الساعه 11 في المطعم وعقب طلعنا ونحن طالعين كانت البنيه قاعده تطلع شكله دوامها خلص ,, شافتنا في البدايه سنترت وبدت تركز ,, يت صوبنا ابتسمت ,, وسلمت علينا ,,

قالت : هااااي ,, مسا الخير ,,
يوسف : مسا النور ,,

البنيه : انته يوسف ,,
يوسف : هي نعم ,,

البنيه ابتسمت : وانتي نواري صــح ..؟؟
حتى هاي تدلعني اش علي هههه قلت لها : هي ,,

البنيه : ربنا يهنيكون مع بعض .. يا عصافير الحب ,,
يوسف ابتسم وقال : يسلمو .. من ذوقج والله ,,

البنيه ركزت : من الكويت انتو ..؟؟
يوسف : لا من الامارات ,,

البنيه : نورتونا والله .. اي تعو عننا مره تاني ..

يوسف : ان شالله ,,

البنيه : يلا .. بشوفكن مره تاني .. بااااي ..
ابتسمت لها وقلت : بااااي ,,

يوسف : يطيحن الطير من السما والله ..
طالعته بطرف عيني وقلت : تعال نروح فوق قبل لا يصيب عقلك شي ..

يوسف : هههههههه غيووره ..
قلت لها : هي تراني سمو الأميره نوره .. وبعدين أغار على ريلي هب أي حد ,,

يوسف : أونها البنيه رفعت خشمها منو قدها ,,

طالعته يودت ايده ومشينا ,, وردينا الفندق على طول تسبحت ورقدت .. ما حسيت بروحي الا ويوسف يوعيني

يقول .. : نواري قومي بنروح الحديقه ,,
طالعت صوبه : مابا فيني رقااااااااد .. وتجلبت ..

يوسف : قومي انزين صلي ع الأقل
قمت عسب أصلي رحت تيددت وصليت حسيت النوم طار ..

قلت : خلااااص رقادي طار يلا نطلع ,,
يوسف : أوكي تلبسي ونطلع ,,

رحت تسبحت ولبست بسرعه ويوسف بعد .. الساعه كانت ست وربع .. الشمس بعدها ما طلعت ,,

طلعنا أنا ويوسف .. نزلنا رحنا صوب الحديقه مشي ,, ورحت صوب الشيره .. وقعدنا تحتها ,,

يوسف : تتريقين ..؟؟
قلت له : لأأأأ عقب شوي ,,

يوسف قعد يمبي واثنينا سندنا راسنا ع الشيره ,, ويوسف طالعني وابتسم و تم يشل ,,
أول مره أكتشف صوته عذاااااااااااب الصراحه ,,

قال الله يسلمكم ,,
(( أحب صوتك وأموت والله أنا فيك ,,
وأرعى خيالك ويحب قلبي مناجاك ..
يعل السعاده يعل السعاده تباريك ،،
وتعيش يالله فرحتك طول دنياك ..
انته الحبيب اللي أعزك وأراعيك ،،
يالغالي اللي من بـ هالكون يسواك ..
لا عاش قلبن دون ذكرك وطاريك ،،
لو كان عمري ينحرم من محياك ..
محلا قبالك ويا حلاوة معانيك ،،
سبحان ربي بالحسن كيف سواك ..
بهجة حياتي فتنة من مواريك ،،
ما لوم قلبي يوم بالحب ناداك ..
أحب صووتك ...................
أحب صوووووتك وأموت والله أنا فيك ,,
وأرعى خيالك ويحب قلبي مناجاك .. ))


طالعته ابتسم لي رديت له الابتسامه وقلت : صح صوتك ..

يوسف : صح بدنج الغاليه ,,

قلت له : يسوووف وربي صوتك عذااااب
يوسف ابتسم لي ,, وقف ,, مد لي ايده وقفت معاه قربني منه وضمني له .. أو انه حط ايده ورا ظهري
قال : يلا نروح نشتري ريوق ونرد نقعد ,,

طالعته ويودت لحيته ,, هي هب عوده ,, بس اني يودت حنجه ,, وقلت .. : أوووكي ,,

يوسف : دلوووعووووووه ,,

طالعته ابتسمت له .. ورحنا صوب واحد شايب جنه و يبيع كعك ,, سرنا سلمنا عليه الظاهر يوسف يعرفه دوم ييي صوبه ,, والريال .. تم يطالع صوبي ,,
قال : أي يا ابني مبروووك .. هي عروستنا ,,؟؟

يوسف طالعني وقال له : هي هذي ,,
وقال لي : نواري أعرفج عمي أبو معتز ,,

طالعته وقلت : تشرفنا عموووه ,
ابتسم لنا ,, ودعا لنا بالخير ,, بصراحه عجبني هالانسااان وااااااايد أحسه حنون ,,

ورحنا صوب الشيره وقعدنا عالحشيش أنا ويسوفي ناكل من الكعك الصراحه عجيب يحبه قلبي ,, ويوسف تم يلعوزني كل شوي .. أخر شي حسيت روحي طفرت شوي وأفلعه ,, بس نو وي أسويها ما ارضى عليه مهما كان ,,

عقب ما خلصنا ,, الشمس هالحزه كانت طالعه ’’ بس ضووها عجيب وخفيف ,, وأشعتها جنها خيوط ذهبيه أو انها عروووس لابسه طرحه ,,


مشينا أنا ويسوف ,, فجأأه شفت تجمع طيور ,,

قلت : يسوف يسوف طالع طيور ..

سرنا صوب الطيور .. كان فيه واحد شايب بعد ,, يوسف رااح سلم عليه ,, والشايب طالع صوبي أكيد يوسف قال له هاي حرمتيه ,, ماشالله معارفه وايد ,, عقب الشايب عطاااه حب ,,

يوسف ياه صوبي وقال : نواري سيري جبيه صوب الحمام ,,
استانست وسرت صوب الحمام وأنا خايفه والشايب ويوسف يطالعون صوبي ,, حطيت حق الحمام حسيتهم يتيمعون حوله أكثر وأكثر ,,

استانست بديت أصور الحمام وأصور يسوف بعد ,,
عقب أنا ويسوف يودنا ايد بعض ورحنا صوب الفندق ,,

وأول ماا وصلنا رحنا رقدنا ,, لأنه مب راقدين ,, ما حسيت بروحي الا ويوسف يوعيني ,,

يوسف : نواري حبيبي نشي صلي الظهر ,,

طالعت صوبه : جيه الساعه جم ,,

يوسف : وحده ونص ,, يلا عقب بنروح نتغدا برا ,,

قمت وتغسلت ,, وصليت عقب تجهزت عسب نطلع ,, وطلعنا الظهر ,, سرنا بالسياره هالمره لأنه حسب
كلام يسوف المطعم بعيد ,, تحركنا ,, وصلنا المطعم تغدينا ,, استانست وايد المطعم حلو و مفتوح ع البحر بس هب السيف نحن فوووق .. قلت حق يسوف نروح البحر قال لي يوم ثاني ,, مدري ليش ,,
عقب العصر ,, الريال ودانا صوب جبااال كلها خضره من فوق .. ورحنا فوق .. يقولون المنطقه كلها تبين من اهني ,,
تميت أطالع المنظر حلو ,,

يوسف قال : تريي نواري ,, الحين لا تصورين جريب المغرب شوفي الشمس كيف بتطلع ,,

قعدنا نسولف أنا ويسوفي .. الين جريب المغرب وقفت عسب أطالع المنظر ,, بصرااااحه يسكت بمعنى الكلمه ,, طالعت صوب البيوت كيف وتشكيلتها كيف ,, غير البحر مبين من اهني ,, شكله طررر الصراحه ,, تميت أصور وأصور .. انتبهت للشمس كيف قاعده تغيب منظرها خلاااب وايد ,,

طالعت يوسف يراقبني ابتسمت له ,, رد لي الابتسامه ,, وعقب يوم بدا يظلم ردينا الفندق وعاد أنا مالي بارض أطلع بعد انهد حيلي .. ياجر بطلع ,,

تعشينا ورقدنا ,, نشيت على صوت يوسف وهو يقول .. كالعاده : نواري نشي صلي ,,
صار لي فتره أرقد الظهر ,, دوم متعوده أنش الصبح أو الضحى يوسف غير حياتي وسستمي وجلب كياني .. كله على بعضه غيرني ,, أحبه أحبه ,,

قمت من الرقاد ورحت تسبحت وصليت ,, عقب يوسف طلب لنا غدا وتغدينا ,,

عقب قال : تجهزي العصر بنروح السوق ,,
طالعته وقلت : أوكي ..

ومر الوقت .. بسرعه .. ورحنا السوق ,, في البدايه يوم دشينا عيبني سوقهم وايد وعقب عاد التهيت ,, ما كنت أشتري روحي الا يوم يوسف يقول خذي ,, خفت أكلف عليه ولا شي جذا ,, رحنا صوب المحلات الثانيه يوسف قال أخذ هدايا للأهل ع ذوقي .. عاد كنا نختار مع بعض ,,

أخر شي وصلنا صوب محل فيه فساتين ,,

يوسف : في خاطرج تشترين فستان من لبنان ,,
قلت : لأأأ مابا ,,

يوسف : غصبا عنج تاخذين ,, هههه ... هالقصير عايبني ,,

استحيت ,, وسحبني ,, ودشينا المحل ,, تميت أطالع الفساتين كله قصير ,, بس حلو وايد ,,
ينفع ألبسه عند يسوف خخخ .. حلاته أصلا ,,
عيبني واحد لونه أسود ,,

يوسف : بل أسود مره وحده ,,
قلت له : لوني المفضل ,, وبعدين يحلي ,,
يوسف : زين خذيه ’’


لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:43 AM   #47

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


رحنا صوبه ,, سألنا الريال عنه وتم يقول هالمقاس هب أوكي حقج ’’ وهذا أحسن ,, وجذا ,’’ اخر شي قريت على واحد ,, وخذيته ,,

يوم نحن طالعين ,, يوسف قال بجديه : يلا نرد الفندق ,,

ما عارضت ,, ومشيت وياه ,, ركبنا السياره وتجربنا عن الفندق ,, أول ما وصلنا ودخلنا الجناح ’,’ يوسف ما عبرني على طول دش الحمام يتسبح استغربت منه وايد ,,

رتيت الهدايا والأغراض اللي خذيناها ,, وعقب يوسف طلع ,, شفت شعره مبلل ,,

رحت صوبه ومسكت الفوطه الصغيره وحطيتها على راسه : عن تمرض ,,
سحب عنيه الفوطه ,, وراح يلبس ,, استغربت منه ورحت أتسبح ,, ولبست خلصت ,,
قعدت ع السرير وأنا اطالع يوسف مستغربه جيه ساكت بلااه شاللي فيه ,, بس ولا عبرني ,,
مرت ثواني ودقايق وهو على هالحاله ,,

قمت تجدمت عنه ويلست يمبه قلت : حبيبي شو فيك ..؟؟
يوسف معصب وقال وهو راص ع أسنانه : قوووووووومي عني أحسن لج ,,

تخرعت من طريقة كلامه وابتعدت رديت قعدت ع السرير روحي ,, وهو قاعد وما يتكلم ,,
دموعي بغت تهل بس يودتها مب دوم لازم أكون ضعيفه ,, هالحزه رن موبايله ,,

رد : هلا والله ,, ......... تمام نحن بخير ومن صوبكم ,,......... بخير وعافيه ,, لا راقده ,,,,, ههههه هيه ,,...........لهالدرجه مشتاقين لنا ,,,........الا هم كم يوم وبيمرون بسرعه ,,......... انشالله .......... يلا في أمان الله ,,

طالعته وقلت : عمي ,,.؟؟
يوسف بدون اهتمام قال : ما يخصج ,,

انجرحت منه ,, حرام عليه ,, ورقدت لحفت روحي بالبطانيه ,,, ما حسيت الا ويوسف ياه بعد رقد يمبي ,,
رفعت راسي ,, وقعدت طالعته ,, شكله بعده ما رقد ,, تميت قاعده ,, لا اراديا دموعي بدت تهل ,,,
ما حسيت الا وايد يوسف تمسك ايدي ,,

سألني : تعبانه ,,.؟؟
طالعته وقلت : ما أعتقد يهمك ,,

يوسف : نوره شو فيج ,,؟؟
طالعته وقلت : حرااام عليك ليش تعاملني جذا ...

يوسف جنه تذكر شي وقال بعصبيه : عسب تتأدبين ,,
طالعته وقلت : ما أحيد روحي سويت شي غلط ,,

يوسف ابتسم بسخريه ,, : لا لا واليوم في المحل شو سويتي ,,؟؟
طالعته مستغربه ... قال : مره ثانيه تبين تضحكين وتسولفين مع هالخكارى روحي روحج ..

استغربت قلت وأنا أصيح : يوووسف أنا ما سويت شي والله ..
يوسف بسخريه : لا لا .. ويوم هو يقول هذا قياسج وهذا أليق .. جيه ما طلعتي ,,

قلت : يوسف كل البياعين يسوون جذا ,, انت مدري ليش ركزت على هالمحل بس ,,
يوسف : لأنج طيحتي الميانه وياه ,,

قلت له : بس لأني كنت أقول له مابا ها مب حلو وها حلو على طووول فهمتها وفسرتها ع كيفك ,,
يوسف بعصبيه : نوووووووره اسكتي ,, بس خلااااااااااص ..

سكت طالعته ,, وتمت دموعي تنزل ما قلت شي ,, قمت من ع السرير وأنا افر اللحاف ,,

قلت له : تحريتك أعقل عن جذا يوسف ,, ما كنت أدري انك تعصب على أي شي ولو سالفه تافهه ,,
يوسف يود راسه بتعب وقال : خليني أرقد .. مب متفيج لج الحين ,,

بديت أصيح وأصيح بس يوسف ما حس بي لهالدرجه قاسي يا يوسف ,, لهالدرجه عشان سبب تافه تزعل والله كنت أظنك أحسن وأعقل عن جذا ,,

.............................

ما حسيت بروحي الا ويوسف يقومني بس هالمره على صلاة العصر ,,

طالعت صوبه وقلت : مابا أقوم ,,, يعلي ما أنش من هالنومه ,,
يوسف حط ايده ع حلجي ,, وقال : نواري حبيبي يلا نشي ,,

ما عارضته قمت عسب أصلي العصر والظهر ... استغفر الله مدري أحس روحي وااايد مقصره في عبادتي ,, الله يهديني ,,
بعد ما خلصت صلاه رحت صوب السرير عسب أقعد ,, قعدت ,, حسيت بايد تلفني وتضمني لها ,,
طالعت يوسف بغيت أبعد روحي عنه بس ما قدرت ,, في شي خلاني ما أعارض ضمته ولا لمسته ’’

قال : نواري سامحيني .. أنا أصلا أمس مزاجي كان هب أوكي ,,

ابعدته عني ,, وقعدت بعيد دموعي خانتني ,, وقلت : يعني أنا لعبه متى ما تحب تزعلها تزعلها ويوم تبي تراضيها تراضيها ..

يوسف ياه صوبي ومسك ويهي وقال : والله صار ضغط وايد في الشغل والشركه أحوالها متدهوره هالكم من يوم ..

قلت له : يعني كلما تتدهور أحوال هالشركه أنا بكون الحيطه المايله..
يوسف ضمني : نواري حبيبي والله آسف ما كان قصدي ,,

طالعته مدري شاللي يخليني .. ما أقدر على زعل يوسف ,, حتى ولو السالفه فيها روحي وعمري نو وي أزعله ,,

دفنت راسي بصدره وبديت أصيح بشكل هستيري ,, حسيت روحي بموووت ,,
يوسف : حبيبي لا تسووين في روحج جذا خلاااص ,, لا تزعلين مني فديتج ,,

طالعته وحطيت عيني بعينه وقلت : يوسف مقدر أزعل منك أنت روحي ,, والله أزعل من كل هالعالم الا منك .. والله العظيم ,,

يوسف ابتسم لي وضم ويهي له وقال : فديتج أنا ,, يلا تجهزي نروح نحوط بنشتري لج هالمره فساتين لبنان كلها ,,

طالعته وضحكت وياه قلت : بس مب تنازعني أوكي ,,
يوسف ابتسم : والله لو يتصلون من الشركه بي ما برد ههههه

طالعته وسرت تجهزت طلعنا .. وتغدينا برا كان الجو روعه .. وعقب درنا الأسواق والمحلات ,, حسيت روحي مستانسه مع يوسف مابي أفقده ولا أبي أزعله ولا أزعل منه .. يوسف حياتي وعمري وروحي اللي لو فارقتني بكون جسد بلا روووح من دونه ,,

... اليوم الثاني رحنا البحر الساعه 12 الظهر ,, الجو كان حلو وروووعـــــهـ تغدينا عالبحر .. بصراحه منظر عجيب ’’ صح انه عندنا بحر ,, وحلو .. بس أكيد النفسيه تتغير مع تغير الجو ..

عقب الغدا تمينا نتمشى والظاهر شي منتجع اهني ع البحر ’’ حلو وايد ,,
تعبت من المشي ,, جان أقول : يسوووف تعال نقعد تعبت ,,
يوسف : هههه تعبت عيوزي ,,
طالعته وقلت : هي يا الشايب ..

يوسف : قولي آسفه ..
قلت له : ما بقول ......
يوسف : بزعل ..

قلت له : ازعل واشرب من ماي البحر بعد هكووه جدامك ..
يوسف : والله ان ما تأسفتي بشلج ..

قلت له : هه ما بتأسف .. أصلا ما بتسويها ,,
يوسف : آخر قرار .. ,,
قلت له : هي .. وما بتأسف ..

يوسف : طالعي طالعي هناك ,,
طالعت الصوب اللي يأشر يوسف ..........
صارخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآع نزلني يسوف ,,

يوسف : ما بنزلج ,,
قلت : يسوووووف فشلتنا كل الناس يطالعون صوبنا ,,
يوسف : عااادي أجانب ولبنانيين عادي عندهم هع ,,

بديت أرافس يوسف قال : تأسفي ..
قلت : آسفه آسفه آسفه بس نزلني فضيييحه
لما نزلني يوسف ... انحرجت حسيت الكل يطالع صوبنا ,,, بس عادي عندهم ,,

يوسف يمسح جتفه : عورتيني غربلاتج .. مب ايد عليج مطرقه ..
طالعته : هههه عسب ما تتحداني ,,

يوسف : تعالي انزين نروح نشتري عصير من عند هاي .. بيحبه قلبج عقب يوم تتوحمين تقولين أبا هالعصير ..
ضربته بالخفيف و قلت له : هههه يا حيك عسب تقهرني .. أوكي بشرط أنا اللي أرمسها ..

يوسف : هههه غيوره .. أوكي يلا ..

سرنا صوبها .. شرينا عصير ... بصراحه لذيذ .. صدق يوم بتوحم شكلي بطلب هالعصير ..
وعقب مشينا ومشينا ع السيف .. الين ما تعبت .. يوسف قال : تعالي باخذ لج آيس كريم ,,
طالعته وقلت : والله شكلي بصير بطه وياك ,,

يوسف : انزين جربي ما تخسرين ,,
قلت له : بمتن والله ..
يوسف : يلاااا .. عاد لا تتدلعين ..

عقب دقايق رحنا صوب الحرمه اللي تبيع ورد جريب السيف ,, سرنا صوبها .. ابتسمت لي وعطتنا ورده حمرا ,, حلوه الورده واااايد ..
عقب قعدنا نسولف .. حسيت روحي مب ملانه موووول .. لأنه يوسف معايه ,,

يوسف : نواري طالعي اهناك ,,
طالعت صوب ما يأشر ,, قال : حلوه لاااه ..

حطيت ايدي ع عيونه وقلت : لففففف أحسن لك ,, عييييييب لا تطالع ..
شل ايدي وقال : أحلى عنج ههههه

انقهرت منه الصراحه دوم يحاول يقهرني ,, جان أصد عنه .. يوم أمس العامل كلمني هو زعل واليوم يوم يطالع وحده ملعونه ووو ( خلونا ساكتين أحسن ) ما يباني أزعل ,,

وقفت وقلت : يلا نرد الفندق ,,
يوسف : تو الناس بنرد المغرب ,,


قلت له : لأأأأ والله دقيقه وحده مب تامه اهني ,,
يوسف قام وضحك : يلا ..

ردينا الفندق .. أول ما دخلت رحت صوب الحمام وانتو بكرامه تسبحت .. كلي رمل ..
طلعت .. لبست ورفعت شعري قعدت أعابل في التلفون ..

يوسف سار تسبح .. ويوم طلع كشخ ..

قال : عقب المغرب بنسير المطعم اللي تحت الفندق ..
قلت له : مابا ,,
يوسف : ليش ..؟؟

قلت له : كيفي ,,
يوسف : ممكن أعرف الحين انتي جيه مبوزه..
قلت له : اسأل روحك ..

ياه وقعد يمبي ع السرير ,, قال : نواري بلاااج .. نحن من عرسنا يوميا تتضاربين ماشالله عليج أبد ما صخيتي ,,
بديت أصيح وقلت : الحين أنا اللي أتضارب ولا انت اللي تقهرني ,,

يوسف يأشر بتعجب على روحه .. : أناااا ... متى ..؟؟
قلت : كلما نطلع تشوف البنات وتقهرني جني مب عايبتنك ..

يوسف ضحك ومسك ايدي : نوااااري أنا أتمصخر وياج عسب أرفع ضغطج بس ..
قلت له : بس أنا ما أحب حد يقارنني بحد ..

يوسف : فديتج ,.. والله لو هالشي يزعلج .. ما بسويه ..
طالعته : قول والله ما تشوف البنات مال اهني الـــ ..............

يوسف : امممم حسب ,,
وقفت وقلت : عاد خل ينفعونك ..
يوسف سحبني من ايدي وطحت ,, ع السرير .. طالعني وقال : هههه خلاااص والله ,,

ابعدته عني ,,,: آآآع بتخنقني ,, انزين خلاااص صدقتك ..
يوسف : نورو أشك انج خبله ..

طالعته وقلت : أنا خبالي ما هو بأي خبال أنا خبالي من نوع راقي ..
يوسف : أكدتي لي ألحين يبالنا ندخلج مصح عقلي ,,

وقفت ورحت صوب المرايه أرتب شعري .. وقلت : اذا تدش ويايه المصح لا امانع ..
يوسف : لا لا بدخلج وبعرس عليج يوم انج تتعالجين ..

قلت له : تونا شو قلنا ..
يوسف : هههه عدلي كشتج قبل .. بديت أتروع منها ,,
طالعته وقلت : انت توك فريتني عسب جذا اختربت ,, ولا أنا شعري أحلى عن شعرك ,,

يوسف : هييي باين ماشالله خخخ ..
قلت له : انزين تعال نشوف منو أبيض ..؟؟

يوسف : أكييييد أناااا ,,
قلت له : تعال نتأكد ,,

يوسف ياه وقف يمبي .. هو حنطاوي .. لأنه ولد .. وأصلا اذا الولد أبيض وايد هب شي ,, أحس جذا ..

يوسف : طالعي طالعي ,,
قلت له : والله اني أبيض عنك ,,

يوسف : ههههه انزين منو أطول ..
قلت له : انزل لمستواي شوي وبقول لك ,,

يوسف نزل قرب اذنه صوبي .. جان أقول له : جوف المرايه وبتعرف ..
يوسف جاف صوب المرايه ,, جان أبوسه ع خده ههههه ..

يوسف بسرعه صد وطالعني ,, : يالمكاره ههههه
طالعته .. صح اني سويتها بس تلومت عقب ,,

يوسف يابني صوب السرير وقال : أنا براويج ,, ( وتم يقرقطني حسيت روحي بموووت )
قلت : والله التوبه ما أعيدها ,,

يوسف : عيديها بالعكس أستانس أنا هههه ..بس وأنا أعرف مب جذا ,,
قلت له : ههههههههه انزين ودرني حرام عليك بمووووت أحس روحي بموووت .. ههههههههه

........................................

مرت الأيام ونحن في لبنان مستانسين حسيت روحي أسعد انسانه في الدنيا مع يوسف .. ربي لا يفرقنا .. ونتم طول عمرنا مع بعض ,, ونعيش بسعاده يارب ,,

،،،،، عقب كم من يوم خلصو الأسبوعين و ردينا الامارات ,, كنت مستانسه برد لأهلي وأخيرا .. وغير انه يوسف خلااااص بيتم ويايه ,,, حبيبي بيعيش ويايه ,, بيشاركني همومي وحياتي وكل شي ,, كل صغيره وكبيره في حياتي ,,

رجعنا ... وصلنا البيت كنت هلكانه ميته تعب ... بس مب بيت عمي وقفنا يدام بيت ثاني ,,
قلت : يوسف ليش ما نرد بيت عمي ,,

يوسف : نريح وعقب نرد ,,
طالعته فهمت انه بنعيش اهني خلااااص ما علقت لأنه راديين من السفر وغير انه أكيد منهد حيله ..
دشينا البيت ويوسف نزل الشنط ,, الخدامه شلتهم وراحت رتبتهم ,,

سرت صوب يوسف قلت : أي حجره ,,؟؟
يوسف يود ايدي ورحنا صوب حجره مبين انها الرئيسيه في البيت ,,

دخلنا ,, عقب يوسف سار تسبح أول ما ظهر غير .. عقب راح قعد ع السرير شكله بيرقد الحين ..
قال : نواري أول ما أنش من الرقاد بنروح بيت أبوي ..
قلت له : أوكي ..

رحت تسبحت ,, وكليت شي لأني ميته يوع ,, ورحت رقدت ,,
نشيت ع صوت المؤذن .. شفت الساعه سبع .. فتحت عيوني غصب ,,

قمت عسب أتجهز عسب نروح بيت عمي ,, تسبحت وصليت ولبست ,, شفت يوسف توه داخل ,, جنه راح صلى المغرب ,,
شافني قال : السلام عليكم ,,
قلت له : وعليكم السلام ,,

يوسف : متى نشيتي ,,؟؟
قلت له : توني ,,

يوسف : زين ,, يلا حياتي البسي بنروح بيت أبوي ,,
قلت له : أوكي ثواني ,,

تجهزت وخلصت ,, ظهرنا رحنا صوب بيت عمي ,, يوم دشينا كلهم سلمو علينا واستانست ,, عقب ع حزة أذان العشا الرياييل راحو المسيد ,,
رحت صوب حجرة جواهر ,, عسب أصلي ,,

شافتني ابتسمت لي ,, تيددت وصليت ,, عقب ما خلصت رحت يمبها ,,
سولفت وياها شوي بس آخر شي جواهر بدت تصييييح وااااااااايد ..

طالعتها وقلت : جواهر حبيبتي شو فيج ...؟؟
جواهر : نواري أخوي ياسر درا بالسالفه ,,

طالعتها مب مصدقه : جواهر صدقج ,,
جواهر تصيح : هي والله مدري شسوي ,,

قلت لها : ياسر كلمج سوا بج شي ,,
جواهر : لأأأ قال اتريي يوسف بيأدبج ,,

طالعتها : جوااااهر لا تصيحين ..
جواهر : كيف ما أصيح ,, تدرين لو يوسف درا يمكن يذبحني ,, تعرفين هالشي ,,
طالعتها وقلت : هدي اذا سوا شي بتفاهم وياه ,,

جواهر : نواري يوسف عصبي وااااايد ما تعرفينه ,,
مسحت ع شعرها : جواهر حبيبتي خلاااص يصير خير انشالله لا تصيحين وبعدين أهم شي عرفتي غلطج
سمعنا صوت الباب يندق ,,

جواهر : ادخل ,,
دخل عموري مبتسم : نواري يوسف يقول لج تعالي تعشي وبنرد البيت ,,
طالعته وقلت : انشالله حبيبي الحينه بيي ..

يودت ايد جواهر وقلت : تعالي تعشي يلا ..
جواهر : يمكن ياسر خبر يوسف بيذبحني ,,

قلت لها : لا تخافين يلا تعالي ..
نزلنا نتعشا ,, عقب العشا قعدنا شوي ويوسف قال نرد البيت لأنه هلكان ,,

ردينا البيت دخلت الحجره غيرت ومسحت الميكب ,,, يوسف ياه صوبي

قال : نواري أنا بظهر شوي وبرد ..
قلت له : أخاااف روحي ..

قال : الخدامه عندج ,, برد بسرعه سالفه ضروريه ..
قلت له : أوكي ,,

وهو قاعد يطلع سمعته يقول : هي ياسر الحين ياي صوبك ,,
قلبي نغزني شو السالفه ,, أوييييييييه ليكون ياسر بيخبره ,,



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:48 AM   #48

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه العشرون ..

رحت قعدت ع السرير .. أفكر .. وأدعي يارب ما يصير شي لو صار جواهر المسكينه بتروح فيها .. أنا مدري هذي عقلها وين كان يوم تكلمه ,,

قعدت أتريا وأتريا ,, الين صارت الساعه 11 ونص ..
اتصلت بيوسف أسأله وينه .. ما رد عليه ,,

قعدت ع السرير أترياه ,, سمعت صوت باب الصاله ,, رحت ركض طلعت من الحجره ..
شفته قلت له : يوسف وينك تأخرت ,,
يوسف ياه صوب الحجره دخل ,,

قلت له : عسى ماشر بلااك متضايق ..؟؟
يوسف : نوره لو سمحتي .. لا ترمسين الحين لأنه راسي قاعد يعورني ,,

فضلت السكوت أعرف انه يوسف يوم يعصب ينسى أمه وأبوه بعد .. حطيت راسي عسب أرقد .. شفته خذا ملابسه ودخل الحمام ..

دفنت راسي تحت البطانيه .. يارب مب شي جايد ,, بغيت أصيح فضلت السكوت ,, ما ياني رقاد ,, سمعت صوت باب الحمام وانتو بكرامه ينفتح ,, وجنه يوسف طلع ,,, ترييت ييي يرقد ,, بس للأسف ما حسيت بشي .. سمعت صوت باب الحجره يتصكر ,, لفيت ,, ما شفته أكيييد طلع ,,

قعدت ,, بغيت أتصل به ,, بس لأأأ بينازعني يمكن لأنه معصب ,, قعدت ,,, قلت أروح أقرا قرآن ,, تيددت وقريت قرآن ,, حسيت دموعي تهل وأنا أقرا مدري ليش ,, بس القرآن يريحني واااايد يوم أقراه ..

أول ما صديت وراي شفت الساعه هنتين ونص الفير ,, يوسف صار له ساعتين طالع ,, يارب استر وين راااح هالحزه ,,

فكرت شسوي أتصل بعمي .. لأأأأ أخاف يوسف ينازعني ,, شسوي يارب ساعدني ..
طلعت من الحجره ,, رحت الصاله ,, ما شفت يوسف .. وين رااااح هالحزه ,, فكرت أتصل به ,, توني برد الحجره سمعت صوت مفاتيح باب الصاله ..

لفيت بسرعه ..
استانست يوم شفت يوسف .. رحت صوبه ركض ,,,
بس فاجئني يوم أشر لي أوقف .. وقفت بمكاني .. خفت ليش سوا جيه ,,

يوسف : كنتي تدرين ان جواهر ترمس واحد ,,

طالعته تميت ساكته ,, ما تحركت ,, بغيت أرد بس قال : بــاجر يصير خير ,,

وراح الحجره غير ورقد ,, يلست بمكاني مسنتره ,, الله يعين جواهر ,, أنا يهمني أنا شو يصير لي لأني مجرد أعرف وبس ,, اللي يسوي السواه هو اللي بياكلها يعني محد بينظلم غير جواهر الله يعينج ..

شفت تلفوني ياني مسج ,, رحت صوبه بسرعه ,, فتحت المسج قريته ,,

(( نوره الحقي علي يوسف درا ,, والله بيموتني ,,))
رديت لها : (( لا تحاتين حبيبتي بتفاهم وياه ))

واتريت ترد علي ما ردت .. رحت صوب الحجره عسب أرقد ماياني رقاااد الين الفير ,, بعد آذان الفير رقدت ,, وأنا أفكر يا ترى شو بيصير باجر ,,

قمت اليوم الثاني فتحت عيوني .. شفت يمبي ما شفت يوسف ,, تخرعت ,, شفت الساعه ,, وحده ونص الظهر ,, أويييه كل ها أنا راقده ,,

قمت بسرعه تيددت وصليت الظهر ,, عقب رحت تسبحت ولبست ,,, الين صارت اثنين خلصت ,,
نزلت ,, شفت الخدامه مسويه الغدا ,, زين لأني ما أعرف أطبخ ,,

طلعت رحت الصاله قلت بتصل بيوسف ,, توني بدق اتصال ,, الا وأسمع صوت باب الصاله يفتح ,,

شفت يوسف دخل قال : السلام عليكم ,,
طالعته ابتسمت : وعليكم السلام ,,

يوسف مشا بدون ما يقول شي ,, قلت له : تتغدا حبيبي ,,؟؟
قال : مب مشتهي ,,

وراح الحجره ,, استغربت شو سالفته من أمس بليل من ردينا من بيت عمي على هالحال ,, معقوله سالفة جواهر جذا مأثره عليه ,,

رحت الحجره ,, شفته محد .. سمعت صوت الماي .. أكيد دش يتسبح .. رحت قعدت ع السرير ,,
أفكر فيه ,, ودقات قلبي كل شوي تتسارع .. مدري خوف ولا توتر .. ولا شووو ..

طلع يوسف مبين عليه هلكان طالعني .. وما تكلم ,, راح لبس الجلابيه ,, وطلع
لحقته ,, شفته راد الحجره جنه غير رايه بشي ,,
دخل راح صوب السرير رقد ,,

طالعته قلت : حبيبي فيك شي ,,؟؟
يوسف : نوره دخيلج روحي مصدع لا ترمسين ,,

طالعته ولفيت بانكسار جنه خيبة أمل .. معنه كلامه حز بخاطري ,, بس أنا زوجته حبيبته شريكة حياته ,, وباجر بكون أم عياله ,, المفروض يشكي لي لو ما يشكي لي يشكي لمنووه ..

بس سمعت صوت وقف الدم بـ عروقي ,, لفيت قلت : نعم ,,
يوسف : نوره لا تتضايجين من رمستيه بس أنا ما أحب أقول شي عن حياتي لأاي حد ,,

طالعته وسرت قعدت يمبه ,, دموعي كانت بتهل على حاله بس تمالكت روحي مب وقته الحين الصياح ,,

وقلت : بس يا يوسف أنا مب أي أحد أنا زوجتك شريكة حياتك ,,

يوسف حط راسه ع ريولي ,, أول مره أحس انه يوسف لهالدرجه تعبان وهموم الدنيا عليه ,,
مسحت على شعره وقلت : حبيبي ارمس بسمعك ,,

يوسف طالعني وقال : جواهر من صوب وخوالج من صوب ..
طالعته وقلت : يوسف خلنا من خوالي الحين بس جواهر عرفت غلطها ,,

يوسف : تعرفين يا نوره شو اللي سوته جواهر ,, كلمت واحد يعني خانت ثقتنا فيها ,,
طالعته وقلت : يوسف يمكن جواهر ما كان عندها أحد يسمعها راحت لهالدرب ,,

يوسف : انتي كنتي تعرفين انها تكلم واحد ,,؟؟
قلت له : عقب ما فهد درا خبرتني ,,

يوسف : وليش ما خبرتيني ,, ؟؟
قلت له : خفت تسوي بها شي ,, وبعدين هي عرفت غلطها خلاااص ,,

يوسف : والله مدري شسوي وياها الحين .. أذبحها أكفخها ,,
قلت له : يوسف .. الضرب ما ييب فايده ولا النزاع ,, نصيحه خذها مني أنا بنيه مثلها وأعرف ,,

يوسف طالعني بحيره ,, جنه محتار بحياته ندمان على شي ما يدري شو هو بالضبط ,,
يوسف قال : نوره خوالج كل يوم والثاني يطالبون ببيزات أمج ,,

قلت له : برايهم لا تسوي لهم شي ,,
يوسف طالعني محتار جني فهمته من عيونه وقلت : اذا خايف يسوون فيك مثل ما سوو في أبوي .. ما يقدرون .. يوسف خلاااص كل شي تطور .. ومستحيل يقدرون يسوون شي ,,

يوسف قال : نوره تدرين ورثكم من أمج كان باسم منو ..؟؟
شد انتباهي هالسؤاااال ,,,,,,,,, سنترت بمكاني بغيت أسمعه يقول باسم منو .
.
بس تلفون يوسف رن ,,
يوسف : آلو ... هاااااه ,,,,, اوكي خلاااص يااااي ,,,......... أقول لج يااااي خلااااااااص ..

بعد ما أنهى المكالمه طالعته ,, قال : قومي بسرعه البسي عباتج ,,
قمت البس عباتي سألته : لييييش ؟؟

يوسف : في الدرب بقول لج ,.,,
بسرعه نزل يوسف ونزلت وياااه راح ركب السياره وشغلها وتحرك ,,
سألته متخرعه : يوسف شو صاير ,,

يوسف : جووواهر ,,,,,,,,,,
قلت : بلاها جواهر ,,

يوسف : ياسر بيذبحها ,,

طالعته مدري عقلي طااار .. شو استوى بي ,, قمت أعد اللحظات متى بنوصل ,, معنه نوصل بيت عمي خلال غضون دقايق .. بس الحين أحسهم ساااعات ,,,,,,,

وصلنا بسرعه نزلنا ,, محد كان في البيت ,, سرنا فوق بسرعه ,, صوب حجرة جواهر ,,, سمعت صراخ ريال ,,

ياسر ,, : افتحي الباب .. وقسم بالله بفلعج يا جواهر ,,
يوسف راح صوب ياسر وقال : ياسر هدي ,,

ياسر : كييييييف تباني أهدي وهالحيوانه فضيحتها واصله للجامعه ,,
يوسف سحب ياسر بس ياسر راح صوب الباب وقال : يالحيوانه افتحي لاكسر لج الباب ع راسج .. ياللي ما عرفنا نربيج ,,

كنت واقفه بمكاني أشوف ياسر ويوسف ما باليد حيله ,,
يوسف صارخ : يااااااااااااااااااسر .. خلااااااااااااص أنا أكبر عنك وبتفاهم وياها ,,
ياسر : هاي اللي مب متربيه فضحتنا ,,

يوسف سحب ياسر ,, وقال : نوره دشي عندي جواهر لتسوي بروحها شي ,,
يوسف نزل مع ياسر مدري شو بيقول له .. أما أنا رحت ركض صوب الباب ,,

دقيته وقلت : جواهر حبيبتي افتحي ,,
جواهر تصيح : ياسر اهني ,,؟؟
قلت لها : لأأأأ

جواهر : احلفي ,, بيذبحني نوار
قلت لها : والله لأأ بس انتي افتحي ,,

فتحت الباب دشيت ,, وارتمت في حضني ,, وبدت تصيح ..
قالت : نوره بموووت ,,
قلت لها : بعيد الشر عنج حبيبتي ,,

جواهر : يعل ربي ياخذني وأفتك وأموت ,, فشلت خواني أنا ,,
طالعتها وقلت : جواهر ... حبيبتي هدي ..

سحبتها ووديتها صوب السرير قعدتها وصبيت لها ماي ,, عطيتها ,,
طالعتني وبدت تصيح ,, مسحت دموعها وقلت : لا تخافين حبيبتي ,,,

سمعت صوت الباب ينفتح ,.. يوسف دخل ,,
جواهر على طول لوت علي ,, وقالت : والله آآآآسفه يوسف لا تذبحني ,,

يوسف طالعني وأشر لي أتركهم روحهم ,, بعدت جواهر عني ,, عشان أطلع .. بس مسكتني ,,
وقالت جواهر : نوره لا تطلعين ,,

طالعت يوسف اذا بيعارض ولا لأأأ .. يوسف أشر لي اطلع لي ,,
بغيت أطلع جواهر بدت تصيح بصوت عالي ,, وتقول : نوره بيذبحني تمي حراااام ,,

طالعت يوسف .. وما عارض .. رحت قعدتها وقعدت يمبها ,,
يوسف طالعها ,, وجواهر قالت : والله أسفه ما بعيدها يووووسف والله ,,
يوسف طالع جواهر وتقرب منها ,, جواهر حضنتني وحطت ايديها ع ويها ,,

جواهر تصيح : نوره لا تخلينه يضربني ,,

بس يوسف سحب جواهر .. لدرجه حسيت انه بالفعل بيذبحها ,, وقفها على أطراف ريولها ,,
جواهر تمت تطالعه وتصيح ,,

عطاها هااااااااااااااااااااااك الكف الساخن اللي يحرق الويه ..

لدرجه حسيت روحي أنا بعد احترقت مع هالسطار ,, طالعت جواهر تصيح ,, صحت وياها ,, وحضنتها بعدتها عن يوسف ,,

جواهر صارخت بصوت عالي : مااااااا أحبكم أنا ,, ما أحبكم ,,

يوسف طالعني وقال : أنا بتصل في أمي وأبوي بقول لهم هاي بنوديها ويانا كم من يوم في بيتنا ,,
اعتقدت انه عمي ومرت عمي والعيال محد أكيد عسب جذا يوسف وياسر يفلعون البنيه ع كيفهم ,,

جواهر عارضت ... : مابي وياك انت بتذبحني ,,
يوسف طالعها بنظره حاده : اسكتي أحسن لج ,,

جواهر طالعتني وقال وهي تترجى : ما بي بيتكم مابي ,,

طالعته أشرت لها بمعني أنا بكلم يوسف ,,
يوسف طلع وعقب ثواني رجع داخل الحجره وقال : يلا تعالو السياره ,,
جواهر راحت وراي : مابي بيتكم مابي ,,

يوسف بعصبيه : جيييييييييه تبين ياسر يذبحج ويا سواد ويهج هاللي مسوتنه ,,
جواهر تمت تصيح يوسف قال : تعالي بالطيب أحسن لج ,,

لبست جواهر عباتها وهي تصيح وطلعت وأنا ميوده ايد جواهر .. رحنا صوب السياره ,, وركبنا ,,
طول الدرب يوسف كان ساكت ويدق أصابعه ع السكان بتوتر ,, طالعت جواهر حالتها حاله وتصيح ,,
وصلنا البيت نزلت مع جواهر ووديتها حجرتنا ,,

قلت : جواهر ارقدي ,, شوي عسب ترتاحين ,,
قالت : وين ييني النوم وأنا محد راضي علي ,,

طالعتها وقلت : كلهم بيرضون عليج حبيبتي انشالله .. بس انتي ارقدي ,,

جواهر راحت صوب السرير عسب ترقد رحت عندها تميت أمسح ع شعرها عشان ترقد .. الينما رقدت ,,
شفت انه أذن العصر من شوي وأنا بعدني مب مصليه رحت تيددت وصليت ,, ورحت الصاله ,,
شفت يوسف قاعد محتار ,, قعدت يمبه ,,

يوسف : شو تسوي ..؟؟
قلت له : رقدت ,,

يوسف : خليها ترقد وياج هـ الكم من يوم ,,
قلت له : انزين ,,

يوسف طالعني وقال : اسمحي لي نوار مقصر بحقج أنا بـ هالضروف ,, وانتي توج عروس ,,
طالعته وقلت : لأأأأ يوسف أنا زوجتك مهما تكون ضروفك لازم أتحملها وياك ,,

ابتسم يوسف ,, قلت له : حرااام ليش ضربتها ,,؟؟
يوسف : كنت بذبحها لو انج مب موجوده ويانا ,,

طالعته وقلت : حرااام عليك يوسف ,, ليش جيه عاد ,,
يوسف : نوره لو سمحتي لا تتدخلين بيني وبين أختي ,,

طالعته وقلت : يعني أنا غريبه ,, يوسف الضرب ما منه فايده أبد ,, حرام هالشي تعرف ,,
يوسف طالعني وقال : أنا طالع تبين شي ,,

طالعته وقلت : سلامتك ,, بتيي ع العشا ’,,؟؟
يوسف : هي انشالله ,,

طلع يوسف رحت شفت جواهر راقده ,, رحت المطبخ أساعد الخدامه يوم تسوي العشا ,, وخلصت على أذان المغرب ,, ييت تسبحت ,, وغيرت ,, عقب قومت جواهر عشان تصلي ,,

قامت وصلت ,,
قلت لها : تعالي نروح الصاله ,,
جواهر : يوسف بيذبحني ,,

قلت لها : يوسف محد ,,
جان تطالعني وطلعنا .. شغلت التلفزيون ,, وقعدنا ,, سألتها : تقعدين على نور الإمارات ,, ؟؟
جواهر : هه وين ياسر ساحب عني كل شي ,,

طالعتها وقلت : بيرضى انشالله وانتي بتعقلين ,,

طالعتني بحسره وردت تطالع التلفزيون ,, أشفقت على حالها ,, هذي وعندها أهل وكانت بتضيع بس ربي ستر ,, عاد اللي ما عندهم أهل الله يستر عليهم ,,

قعدنا لما أذن العشا ,, رحنا صلينا شفت جواهر ساجده وهي تصيح ,, فرحت من قلب ,, يمكن هذا امتحان من رب العالمين ,, وجواهر بتكون قريبه من ربها ,,

خلصت صلاه وطلعنا رحنا الصاله نقعد .. سولفت ويا جواهر عن اللي صار لي في لبنان وكيف لبنان حلوه ,, وقلت الها الهدايا اذا عجبتها ولا لا .. خذتنا السوالف ,,
فجأه سمعنا صوت الباب ,, ينفتح ,,,

جواهر قامت عشان تروح ركض الحجره ,,
بس صوت يوسف وقفها قال : جـــواهر ,,
جواهر سنترت بمكانها وطالعت وراها وقالت : نعم ,,
يوسف : تعالي ,,

جواهر بدت تصيح : عشااان تذبحني ,,
يوسف : جواهر قلت لج تعالي لأيي صوبج واييبج من شعرج ,,
جواهر طالعته ونزلت يت وقفت وراي ,,

يوسف تقدم منا ,, جواهر تمكست بي ,, يوسف طالعنا نحن الاثنين ,, وأشر لجواهر ,,
جواهر ما تحركت من مكانها تمت خايفه وترتجف وتصيح ..

يوسف قال : أنا قلت لج تعالي يعني تيين فاهمه ,,



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:51 AM   #49

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


جواهر رفعت ريولها الظاهر انها قاعده تشيلها شيل من التوتر والخوف ,, تقدمت من يوسف ببطئ .. الواحد يوم يشوفها يقول رايحه لحبل المشنقه أو شي جذا ,,

وصلت صوبه ,, يوسف مد ايده جواهر ابتعدت عنه ,, رحت أبي أحضنها عن يضربها ,, بس يوسف فاجئني لما حضنها ,,

طالعتهم مستغربه ,,
جواهر أبعدت روحها عنها وقالت : أنا ما أستاهل حبكم أنا خنتكم ,,
يوسف : جواهر تعالي ,,

جواهر تقدمت منه ورمت روحها في حضنه وبدت تصيح وتعتذر ,,
جواهر : سامحني يوسف والله آسفه ما أعيدها ,,

يوسف قال لها : جواهر أهم شي تتوبين وتطلبين الرحمه من ربج ,, وبعدين نحن بشر ,, دام ربنا يغفر ويسامح آخر شي نحن البشر نيي وما نسامح منو نحن عشان ما نسامح ..

طالعت جواهر ويوسف الظاهر يوسف راح يسألها ويطلع منها الكلام كله ,, فضلت ما أسمع الكلام كله على بعضه ,, المهم يوسف رضا عن جواهر ,,

رحت أساعد الخدامه نطلع العشا .. طلعناه عقب رحت عند جواهر ويوسف ,, وطالعت يوسف باس جواهر ع راسها ,,
طالعتهم وقلت وأنا مبتسمه : تراني أأغــــــــــــار هههه ,,
يوسف طالع جواهر وقال : بسبتج مهمل حرمتي أنا وما صار لنا الا أسبوعين ,,

جواهر ابتسمت ,, ويت تساعدني نطلع العشا ,, طلعنا العشا وتعشينا ,,عقب العشا قعدنا شوي ,,
يوسف : أنا بسير برقد تصبحون على خير ,,

قلنا : وانت من أهله ,,
جواهر : يوسف ارقد في حجرتك أنا برقد في أي حجره عادي ,,
يوسف : لا لا ارقدي ويا نوره اليوم ..

جواهر طالعتني وقالت : مليت منها ,, وايد مرات رقدت وياها هههه ..
طالعتها وقلت : يسوف عاد خلها ترقد روحها وأشباح بيتنا ياكلونها ..

يوسف : صـــدقج ,,
جواهر جنها صدق زاغت وقالت : لأأ لأأأ خلاااص برقد ويا نوره أحسن لي ...

ضحكنا على جواهر ,, عقب شلينا العشا أنا وجواهر ورحنا الحجره ,, غيرت ملابسي .. وييت برقد .. جواهر طالعتني وهي راقده ..

قالت : نوره يوسف وايد حنون ومتفاهم ,,
قلت لها : هي أمس منو رمس على ريلي قال عصبي وما يتفاهم ,,

جواهر : هههه والله ما كنت أدري ,,
طالعتها ابتسمت وقلت : ارقدي تراني برقد .. وراي ريل هب شراتج لا شغله ولا مشغله ,.

جواهر ابتسمت لي وقالت : نواري تدرين ييسوف أول مره يلوي علي ,,
طالعتها وقلت : واااايد بنات عندهم أخوان جذا ,,

جواهر : هع يعني يوسف كان يستحي مني ,,
قلت لها : ارقدي وايد أحسن ,,

رقدنا ونشيت اليوم الثاني الضحى ,, مريت ع يوسف شفته راقد جان أروح المطبخ عند الخدامه أساعدها نسوي الغدا عقب ييت صليت الظهر ورحت أوعي يوسف ..

قومته عسب يصلي وصليت وتسبحت ولبست ,,
رحت أوعي جواهر ,,
قلت : جووااااهر قومي ..

جواهر ما ردت عليه تقربت عنها هزيتها ما قامت ,, حطيت ايدي ع راسها تخرعت ,,
رحت ركض ليوسف ,..

قلت : يوسف الححححححق على جواهر مدري شو فيها ..
يوسف ياااه بسرعه ,, ولمس راسها ,, تم يكفخها ,, ما ردت ,,

قال : البسي عباتج بسرعه ,,
لبست عباتي ,, وشل جواهر ورحنا السياره ,, ورحنا صوب المستشفى .. يوم شلو جواهر وودوها الحجره .. عسب الدكتور يشوفها ,,

تمينا قاعدين برا نتريا جواهر شو مستوي بها ,, ترييت وترييت ,, وتميت أدعي شفت يوسف ,, وايد متوتر ,, طلع الدكتور ,,
طالعت الدكتور في البدايه ما رمس ,,

ردت لي الذكرى شرات قبل .. كنت واقفه بـ هالمكان وفقدت أغلى ناسي ,, وفهالمكان لي ذكريات وذكريات كلها مؤلمه ,,

طالعت الدكتور وأنا متخرعه شوي وبموت من الصياح وفي خاطري أقول له .. لا لا تقولها دكتور ,,
الدكتوره حطم كل شي أفكر فيه بس أسعدني يوم قال : هي بتدلع البنت ديه ,,

يوسف طاالع الدكتور : شو مستوي بها دكتور ,,
دكتور : مسخنه شويه وهي حساسه كتير الزاهر بتزعل كتير وبسرعه ,,

يوسف : دكتور يعني جواهر بخير ,,
الدكتور : آآآه كويسه الحمدلله بس حنومها لمدة أربع وعشرين ساعه عندنا لما حالتها بتستئر بنطلعها ,,

طالعت يوسف حسيت ردت لي الحياه ابتسمت ورحت صوب اليدار تساندت وتميت أدعي الحمدلله الحمدلله ,, جواهر ما استوا بها شي ..

وقفت يمب يوسف ودخلنا الحجره .. تطمنت على جواهر .. وقعدت وياها الين العصر ,, لما بدت الزياره ,,
يو قوم عمي ,, ومرت عمي أكيد يوسف خبرهم من قبل بس الزياره ممنوعه ,

قعدنا ويا بعض ,, وسولفنا حسيت جواهر صحتها صارت أحسن وايد عن الصبح ,, وبعدين هو حسب النفسيه .. ااذا النفسيه أوكي خلااااص كل شي أوكي ,,

لما سمعت صوت الباب ينفتح .. دخل ياسر ,, جواهر بدت تصيح وحطت ايدها على ويهها ,,
ياسر تجدم عنها ,,

جواهر بدت تصيح أكثر ,, ياسر تقرب ولوا عليها جواهر تمسكت به .. شكله رضا خلاااص أكيد يوسف اللي مكلمنه ولا هو بيذبح جواهر ,,

غريبين الأولاد كل يوم ولهم راي ووجهة نظر ,, بس غالبا وجهات نظرهم صحيحه مدري ليش ,, أحسهم يفكرون بعقلهم دوووم أما نحن نفكر بعواطفنا أكثر ..

مر اليوم مع جواهر اللي صحتها تحسنت وبليل ردينا البيت أنا ويوسف ,,, حسيت يوسف مستانس ,, أكيد لأنه لحق ع أخته قبل الضياع ,,
حسيت بتعب وهم وانزاح من ع قلبي .. وأخيرا جواهر سالفتها انحلت ,,

طالعت يوسف راقد لو انه واعي جان سألته ذاك اليوم عن سؤاله لي عن ورثنا ,, شو سالفته ,, ..؟؟
تميت أفكر الين ما رقدت .. قمت اليوم الثاني ع صوت موبايل يوسف ..

يوسف رد وقال .. : ابشر .. مسافة الطريج ونحن عندكم ..
ويوم طالعته سألته : بتطلع ..؟؟

يوسف : لا حياتي .. قومي تجهزي وخل نتريق بنروح بيت أبوي يقول يبانا ..
طالعته راح يتسبح .. تذكرت سالفة الورث ,, ترييت ورتبت اللبسه اللي بلبسها وجهزت الاكسسوار والسوالف ,, شفته طلع رحت صوبه ,,

قلت : يوسف حبيبي .. آآآآ ..
يوسف : حياتي أجلي السوالف الوالد مستعيل ,,

طالعته ورحت تسبحت .. طلعت وتجهزت وترتبت وحطيت ميكب عقب تريقنا ,, شفت الوقت أبد هب أوكي عسب أفاتحه بالموضوع ,,

وبعد الريوق طلعنا عسب نروح بيت عمي ,,

استانست نوعا ما .. وأخيرا جواهر مشكلتها انحلت وبسرعه سبحان الله .. كان ع بالي خوانها بيودرونها طول عمرها وبيعاملونها معامله سيئه ,, بس صار العكس سبحان مغير الأحوال ..

يمكن هالشي مكتوب لها ,, بس أهم شي الحين فهد .. يا ترى طاحت من عينه ,, ولا يحبها حب جما ولا يمكن يستغني عنها لو شو ما صار وشو ما سوت ..

وصلنا بيت عمي ,, نزلنا سلمنا عليهم استانست لما شفت عموري وعدول .. بكلم عمي اني بسكنهم ويايه ,, ابا أنا اللي أربيهم ,, أباهم يطلعون عليه في كل صغيره وكبيره ,,

لفيت شفت عموتي و ميثاني وعلايه ,, سلمت عليهن ,, ورحت فوق شفت جواهر تصيح ..
رحت ركض صوبها ..

قلت لها : حياتي شو فيج عسى ماشر ,,؟؟
سمعت صوت أحد يقول : فهميها الغبيه يمكن تفهم ,,
صديت طالعت وراي : هههه الجوهره اش حالج .. ؟؟

الجوهره : هب بخير ... أوووووف عيزت وأنا أفهمها .. تنياز هي و اللي ياينها أنا بنزل راسي عورني وجبدي لاعت ,,
طالعت وقلت لها : له له جبدج لايعه .. مبرووووووووك مقدما ,,

الجوهره : مليييييييييقه ,,, ونزلت ..
طالعت جواهر أضحك وقلت لها : أكيد حامل لأنها تعاملنا بطريقه هب أوكي ,,

جواهر ابتسمت : هي أكيد ,,
طالعته وقلت مستغربه : مب توج تصيحين ,, ؟؟ شاللي جلب ,,

جواهر : نورو تخيلي شو صار ,,
طالعتها شو بعدددددد ؟؟؟ الله يستر ,,

جواهر .. : فهد تقدم لي ,,
طالعتها وقلت : مبرووووك ..
جواهر : مب جذا السالفه ,,

طالعته وقلت : ليش شو رايج ,,؟؟
جواهر : تقدرين تقولين رافضه ...

طالعتها وفتحت عيوني .. وقلت : شو غبيه انتي ,, فهد ما ينرد ,, وبعدين ليكون تفكرين في ولد ييرانكم هذا ,,
جواهر : لاااااا نوار لا تفهميني غلط ,, بس أنا أحس اني ما أستاهل فهد ,,

طالعتها وقلت : ليييييش ..؟؟
جواهر : نوره فكري ,,. الولد يوم ياخذ وحده ياخذها وهي ما تعرف شي هو اللي يعلمها كل شي ,,
طالعتها : يعني ,,,؟؟

جواهر : نواري فهد خل ياخذ واحد ما عندها لا ماضي ولا شي ... أنا ما أستاهله ,, وبعدين هو يعرف عن سوالفي جيه تقدم لي ,,
طالعتها وقلت : ماله غير تفسير واحد ,,, يحبج يا جواهر وما يبا يضيعج من بين ايدينه ,,

جواهر : مستحيييل مافي حب صادق في هالزمن ,, يمكن يبا ينتقم ولا يأدبني ,,
طالعتها : يلا سخاااااااافه جواهر ... محد ينتقم من بنت خاله ,, وانتي بنت خاله ,,

جواهر : مدري يا نوره والله مرتاحه ,,
طالعتها وقلت : تعالي الله يخليج نروح المطبخ في خاطري حليب ,,

جواهر : وع ع ع مااااااالت عليج ,,
طالعته وقلت : والله مشتهيتنه واااااااااااااااايد ,,

جواهر : ليكوووووووووون ,, وغمزت لي ,,
طالعتها وضربتها : لا استريحي ,,, ,,
جواهر : مالت أبا أصير عمه احملي بسرعه ,,

ضربتها بالخفيف ,,: هي تراج ما بتتعبين ,, أنا اللي بهلك ,,
جواهر : يلا يلا بسرعه ,, سيري اشربي حليب عن يستوي بج شي ويوسف يزعل خخخخ


طالعتها : ملييييييييقه ,,
جواهر : هه أكيد حامل الجوهره قالتها قبل شوي هع ,,
طالعتها : ربي يكملج بـ عقلج ... يلا بسرعه ,,

نزلنا ورحنا أنا وجواهر صوب المطبخ ,, سمعتنا صوت واحد يرمس في التلفون ,, تجدمنا ,,

جواهر مسكت ايدي ,, : لا نواري أخاااف يذبحني ,,
طالعتها : شو انتي غبيه .. خلاااص كل تصرفاته معناها راضي عنج ,,

طالعتني : مدري .. يمكن لأني مريضه ,,
طالعتها ودزيتها ودخلنا المطبخ ,, طالع صوبنا وقال : بكلمك عقب ,,

طالعنا وابتسم ,, جواهر ما ابتسمت أنا عن نفسي ابتسمت ,,
وقلت : كيف االحال ..؟؟

ياسر : بخير ربي يعافيج حرمة أخويه ,, انتي اش حالج ,,؟؟
طالعته وقلت : بخير الحمدلله ,,

ياسر طالع جواهر وقال : ها اش حالج اليوم ..؟؟
جواهر : بخير ,,

ياسر يا صوبنا وجواهر بان عليها الخوف ,,,, لدرجه بغت تلصق فيني بس الحمدلله ما سوتها ,,

ياسر سحب خدودها ,, وقال وهو يضحك : يلا الحمدلله ع السلامه .. نورو شلوها وياكم انتي ويوسف عسب نفتك ههههه

طالعته وقلت : حرااام عليك عاد جواهر حبوبه ,,
جواهر ما علقت مدري ليش ,,, مبين عليها خايفه بعدها ,,

ياسر تقرب عن جواهر وكلمها بصوت واطي ,,, بس سمعت لأني قريبه عنهم ,,
قال لها بأسلوب حيوي : ان ما وافقت عالولد .. شوفي شسوي فيج ,,

طالعت عيونه وبلعت ريجها : لا لا بوافق خلاااص ,,
طالعها عطها كف ع الخفيف : أتمصخر فكري زين وترا الريال شاريج ,,
حسيت البسمه ردت لحياة جواهر ,, حسيتها استانست على كلام ياسر .. طلع من عيونها بريق فرح ,,

طالعت صوب ياسر ,, شافنا وهو رايح لصوب الثلاجه ,,
سمعنا صوت ميثاني من صوب باب المطبخ تركض ,,
دخلت وقالت : ايه انتي وين من ساعه أدور عليج ,,

طالعتها بغيت أضحك .. جواهر : موجوده ,,
ميثا تجدمت عنا وقالت لجواهر : وافقي ويا شكلج .. ع الأقل بنرقص مره ثانيه ,,
قلت : ميثوه ما يهمج الا الرقص ,,

قالت : هي حتى في عرسي برقص هع ,,,
طالعتها وأشرت لها شوفي وراج ,,

لفت وشافت ياسر تفشلت ,, راحت بسرعه صوب باب المطبخ عسب تطلع ,, ياسر كان قريب عنها لأنه
الثلاجات هناك ,,
ياسر قال لها شي بصوت واطي بس ما سمعته ,, لأنه نحن بعاد ,.,.

اللي حسيته ... انه ميثا وايد انحرجت مدري شو قال لها ,, ولو نسألها نو وي ميثوه تخبرنا بس تخبر جواهر .. اللي حسيته ياسر وميثا بينهم شي نظراتهم لبعض غير ... مب انه ميثا تكلمه في التلفون .. لأأأأأ بس اللي حسيته واحد من الطرفين صرح بحبه للثاني ,, الله يهنيهم ,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

مر الأسبوع .. وكانت آخر تطوراته جواهر وافقت على فهد .. الله يهنيها فرحت الها وايد .. وعرفت انه فهد المزوح والشيطون ,, واللي ياخذ كل شي بمزح ,, الا حبه لجواهر صادق وساسه قوي ..

أما ميثوه ما عرفت شو قال لها ياسر ما رضت تخبرني ,, بس مدري ليش متأكده ياسر يباها وهي تباه ,,
علايه والجوهره فحصو .. ثنينهم حوامل ,, عقبالنا هههه لا لا بس أحس روحي تو الناس مابي حاليا لأني أبا أكمل دراسه وأول سنتين مابي يهال ,,

صـــح جواهر ما بتعرس الا بعد أربع سنوات بعد ما تخلص دراسه ,, وغير انه فهد عمره وايد صغير ع الزواج 22 سنه بعده خل يعيش حياته شو يبا عرس وعيال وصدعه ههههه

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

رفعت راسي نقزت وتخرعت ,,
طالعت صوبه : يوسف من متى انت اهني ,,

يوسف ياه وبند اللاب ,, من ساعه وانتي ولا داريه عني ,,
طالعته : هي ... انزين بغيت أسألك باجر بداوم ,,

يوسف : هي باجر أول يوم لج ودوامج المسا ترا ,,
طالعته وقلت : تدري حبيبي أنا وايد مستانسه ,,

يوسف : دوم انشالله حياتي ,,, حبيبي جيه اخترتي تدرسين ,, قانون ,,
طالعته : امممم أحب هالشي ,,

يوسف : شي راجع لج بس عقب هالوضيفه تعب ,,
طالعته واستانست : يعني انت موافق أشتغل عقب ...

يوسف : هي وشو المانع ,,
قلت له : الجوهره تقول حمد قال لها ما شي تشتغل ,,

يوسف : حرين في حياتهم وبعدين يمكن يخاف عليها وما يباها تتعب ,,
طالعته وقلت : يعني انت ما تخاف عليه وتباني أتعب ,,

يوسف : يعني لو تبيني أرفض انج تصيرين محاميه ترا عادي عندي ,,
طالعته وقلت : لأأأأأأأأأأأأأأأأ عاد الا هاي ,, هههه أنا مب مصدقه شقايل انت راضي ,,

يوسف : انزين حبيبتي أنا بظهر الحين شوي ,,
طالعته وقلت : الوقت متأخر ,,

يوسف : عندي شغيله وبرد ,,
طالعته : يوسف ممكن سؤال ..

يوسف : هلأأأأ ,,
قلت له : شو سالفه ورث ماماتيه ,,

يوسف : سالفه طويله وعريضه يوم برجع بقول لج اياها ,,
قلت له : درب السلامه حبيبي ,,

يوسف ابتسم لي الابتسامه اللي أتريا أشوفها طول عمري من شفاته ,, يوم تكون من خاااطر غير ..
حطيت راسي ,, باجر أول يوم جامعه الله يعيني رقاد ونشه من الفير ,, الله يعين ,,

رقدت تميت أتجلب وأتجلب ,, فتحت عيوني ع الساعه هنتين ,, شفت يمبي ,, تخرعت ,, يوسف محد وينه يوسف ,, ربي يستر ,,

طالعت كل صوب في الحجره ما شفته كل شي مثل ما هو الظاهر ما رد ,,
قال دقايق ويرجع ما بيتأخر ,,, تخرعت وطلعت الصاله ,,

سمعت صوت ضحكات ,, ركزت في الصوت ,, هذا يوسف ,, ليش الين هالحزه سهران ,, غير الكلام اللي قاعد يقوله ما يدش العقل ,,

تجدمت عنه بهدوء ,,, لما شافني أشر لي بايده أروح ,, بغيت أذبحه .. كل هذا وبعدك بارد ,,
طالعته بغيض ,, تقدمت عنه ,,, سكر التلفون ,,

ما تكلم تم يهز ريوله بتوتر حتى ما فكر يبرر موقفه لي .. رفعت ايدي وما حسيت بروحي الا وأنا أضربه .. وأصااارخ : يووووووووسف حراااام ليش سويت فيني جذي حرااام عليك ..



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-15, 10:52 AM   #50

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه الواحده والعشرون ..


أول مره أسويها في حياتي بس يستاهل والله يستاهل ,, وهذا شوي ,,

طالعته في البدايه خفت بس عقب قلت لأاأأ نوره دوم انتي ضعيفه بس هالمره خلج قويه ع الأقل لو مره في العمر ,,

طالعني وقف .. طالعت قمته بالنسبه لي ,, خفت أطول عني وأضخم عني ,, يعني لو يهفني بس بطير ,,
رجعت ورا .. ياه صوبي ومسكني من ياقت قميصي ,, ررفعني ,,,

قال من بين أسنانه وبغييييض : انتي منو سمح لج تسوين جيييييه ,,,
طالعته ما رديت حاولت أفج روحي من بين أيدينه قبل ما أموت ,.,

طالعني وفرني ع القنفه وصفق : برافو .. تتسمعين ها ,,, والله ايدج هاي بكسرها لج ,,
طالعته وبديت أصيح قلت : وين كلامك نوره أحبج من زمان أباااج من زمان .... كنت ترمس من قبل وتقول أبا بيزاتج .. كنت بعطيك ,, بس لييييييش دمرت حياتي ,,,

تجدمت منه وبديت أضربه على صدره : لييييييييييييييييييييييش حرام عليك ,,,
يوسف بعدني عنه قال : نوره اهدي ...

بعدته عني ,,, قلت من بين دموعي : كنت أتحراك غير عن كلهم .. طلعت شرات كلهم .. حتى انت تهمك البيزات ,,,

وقعدت ع الأرض : ليتني فقيره وما عندي لقمه أكلها أهون عن العذاب اللي قاعده أشوفه ,,

تجدم عني يوسف ومسكني من ايدي بهودء ورفعني طالعت عيونه وقلت وأنا أصيح : انتتتتتتتتته جذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ,,
يوسف بغا يرمس ,, قلت : اسككككككككت مابا أسمع ولا كلمه يوسف ,,,

ودرته رحت الحجره ركض ,,, وقفلت الباب ,,
يوسف ياه دقه ودقه ,, ما رديت عليه رحت قعدت ع السرير ,,

حتى ما فكر يبرر موقفه ,, كنت بقول انه يوم شاف حالتي ع الأقل ما قدر ,, بس لأأأ مستحيل هو ما قدر ينطق بكلمه وحده بعد ,, أكيد شو عنده يقوله بعد اللي سمعته بأذوني ,,
بديت اصيح واصيح ,,

وينك عنا يابوي ,, هذا اللي وصيته علينا بعد طمع فينا ,,, منو اللي يحبنا كلهم قامو يحبونا عشان بيزاتنا يا ليتني منتفه وما عندي شي .. بس ما أعرف انه واحد متزوجني عشان بيزاتي وعقب بيفرني ,,
أصعب شي ,, هذا ,, بعد ما عطيته كل شي وعطيته حبي وأنفاسي بعد .. يخونني ,, وليييييش عشان البيزات ,, ويني أنا عميه وما أعرف عنه ,,, غبيه أنا غبيه ,, طول عمري ينقص عليه ,..
ما حسيت بروحي الا وأنا أنش على الساعه اثنعش ,, قمت رحت صوب المرايه ,,
شفت عيوني .. وااااااااايد ورمانه ,, أكيد البارح ذبحت روحي من الصياح عشان هذا اللي ما يستاهل ,,
دخلت تسبحت .. وغيرت ,, ما بغيت أطلع عشان ما أشوف يوسف ,, بس اليوم بيذبحني ,, علني أموووت وأفتتتك وايد أحسن لي ,,

طلعت رحت المطبخ تريقت حمدت ربي ما شفته ,, طالعت صوب الساعه ,, أوووه اليوم لازم أروح الجامعه ,, بس لأأأأ ما بروح ,, ليش بروووح خلاااص مافي أي شي في هالحياه يعنيني ,,

وأنا طالعه .. شفت يوسف يدامي ,,طالعني ومبين في عيونه كلااام ,,

طالعته وقلت : يكفي خداااااع ,, مدري كيف كنت أشوفك ملاااك شكلها نظرتي فيك هاي .. عمتني من اني أشوف عيوبك ,,

طالعني وقال بجمود : اليوم الغدا عند أبوي ,,
طالعته وأنا أمشي قلت : مابي سير روحك ,,

وأنا ماشيه ما حسيت الا وايده تمكسني بقوه وقال : تييين غصبا عنج ,,
فضلت السكوت باين عليه معصب واااايد ... بس هالألاعيب هب علي ,, خل يلعبها على غيري ’’

قلت أقصر الشر وأروح .. دخلت الحجره فريت روحي ع السرير ,, تذكرت كلامه اللي قاعد يقوله في التلفون .. لهالدرجه ما يحس ,,

معنه غلطان بس ما فكر يبررر غلطته أو حتى يعتذر بعد ,, لازم دامه جذب عل وحده يتيمة ماله أحد في الدنيا .. أكيد قلبه حجر وما يحس ,, حتى الحجر أشك انه يحس بحالي ,, بس يوسف مستحيل ,,

تجهزت وطلعنا .. طول الوقت كنت ساكته يوسف كان متوتر هه يدور له عذر أكيد
وصلنا قبل ما ننزل لفيت صوبه وطالعته بغرور ..

قلت له : روح عند دكتور فيل يمكن يطلع لك عذر هه
يوسف ما رد نزلت سلمت على مرت عمي وجواهر كانو قاعدين ,,,

ثواني الا وعمي دش ,, وسلمت عليه ,,
بعد السؤال عن الحال وجذا عمي طالعني وقال : نوره خوالج يايين يشوفونج ,,

شو ما يكفيهم اللي سوووه بنا بعد يو .. حرااام عليهم ,, بس شو دراني يمكن تابو وصارو أوكي ,,
دشيت الميلس عندهم وسلمت عليهم هالمره عاملتهم عدل مدري ليش بالضبط ,,
قعدت وياهم ,, وعمي بعد كان قاعد ويوسف ,,

خالي عبدالرحمن قال : ها نوره فكرتي وين بتكملين ,,
طالعته وقلت بفخر وأنا أطالع يوسف : هي خالي ,, بدرس قانون ,, ع الأقل يمكن أقدر أخذ حقوق الناس اللي مأكوله حقوقهم ,,

خالي : مره وحده قانون ,, يلا الله يوفقج ,,
قلت : آميييين ,,
خالي : ها بو يوسف سجلتوها في أي جامعه ,,

عمي : هي يوسف سجلها في جامعة زايد ,,
قلت : عمي بس خلااص أنا ويوسف اتفقنا أنقل ..

عمي طالع يوسف ,, يوسف طالعني وسكت ,, ما قال أي شي ,,
قلت : هي بكمل في بوظبي ,,

مدري كيف هالجمله طلعت مني أشك انها لا بمحلها ولا بمكانها ,, ولا بوقتها بعد ,,
عمي ويوسف طالعوني مصدومين ,, الصدمه يمكن على عمي أكبر ,, حليله ,,

قلت : صح يوسف انت قلت أدرس هالترم في بوظبي لما تتعدل أمورك ,,
يوسف ما رد ,,
خالي : صدق عاااد تعالي عندنا لو ما شالج البيت بتشيلج عيونا ,,

طالعته وابتسمت وقلت : مشكووور خالي ,,
عقب ثواني طلعت وأنا أقول لخالي بيي وياك بوظبي ,, طلعت وأنا أمشي ,, أحس روحي خرفت نوعا ما شو هالقرار الغبي .. اللي اتخذته وأنا اعرف شو معدن خوالي بعد ,,

حسيت روحي غبيه جدااا أو اني كنت قاعده أحلم ,, أصلا السالفه كلها على بعضها مب داشة عقلي .. كيف ياربييه ,, صرت انسان غبيه جدا ,,

بس يوسف ليش ما عارض ,, أكيد يعرف اني عرفت معدنه وانه لا يمكن يوصل لي الحين ,, باي وسيله ,, لو تكون روحه ,, خلااااص يا يوسف ما عدت ذاك الحبيب الغالي ,,

ما حسيت الا وايد تسحبني وياها سحب وتييرني يرررر ,, الين وصلنا تحت كراج السيارات ,,
قلت : ودرني شو تبا فيني الحين ,,

قال : شو هالكلام اللي قلتيه نوره ,,
طالعته وقلت : يوسف أعتقد خلااااص مالك حق عليه من اليوم ورايح ,,
يوسف : شو انتي غبيه كيف مالي حق وأنا ريلج ,,

طالعته وقلت بسخريه : ريل بيزاتي قصدك هااا ..
يوسف : نوره شو انتي غبيه سوووي اللي تبين بس بوظبي لا تسيرين ,,
قلت له : بسير يعني بسير ,,

قال : ماشي سيره ولا تراني بذبحج ,.,.
طالعت عيونه وقلت : الذبح واااايد أهووون من اني أسمع ريلي ماخذني عسب البيزات ,,
قال بنفاذ صبر : نوره شو انتي غبيه تبين تذبحيني ,,

قلت : خلاااص العب غيرها هاللعبه ما تمشي علي ,,
قلت : تراني سايره بوظبي اليوم .. لو رضيت وان ما رضيت برايك ,,

بغيت أمشي وحط ايده علي ولصقني في اليدار ,,
قال : نوره انتي ما تعرفين هاييل يلعبون بعقلج ,,

طالعته وقلت : لااا لاا ,, وهاي اللي لعبت بعقلك وخلتك تخون بنت عمك وحرمتك عشان البيزات شو ما لعبت بعقلك ,,
يوسف : نوره افهمي .. افهمي ..

قلت له : مع السلامه يوسف ما بسمع كلمه زياده ,, صح بغيت أقول لك ,, دبر روحك مع عمي .. باين عليه تضايج ,, عاد تقول له .. كنت العب على حرمتي اللي هي بنت أخوك ولا أبا بيزاتها برايك ,,
يوسف سحبني ,, قلت له ,, : والله ان ما ودرتني بصارخ ,,

يوسف : نوره اعقلي واسمعي الرمسه ,,
بس اللي قطع علينا صوت ريموت سياره وهو يفتح قفل بيبان السياره ’,,
تجدمت بسرعه ودخلت داخل ,’,

تغديت مع جواهر ومرت عمي وعموري وعدول وعلاوي ,, يمكن هذا آخر غدا لي وياهم ,, الله يعلم ,,
عقب الغدا سحبت عدولي وعموري ,,

طالعتهم وعيوني كلها دموع : حبايبي اسمعو كلام عمو انزين ,,
عدول : انزين ,,
عموري : ليش انتي وين ,,

قلت له : أنا بسير كم شهر عشان الدراسه أوكي ,,

عموري وعدول حضنوني وعيونهم كلها دموع ,, بغيت أصيح بس الكل بيشك فيني الا هالشي ماباه ,,
عقب سلمت على مرت عمي وجواهر ,, طبعا سألوني ليش رايحه يوظبي وهالسوالف بررت بأشيا تافهه ما تدش العقل بعد يمكن ..

مرت عمي بدت تصيح وقالت : ديري بالج ع روحج ,,

عرقت من معنى كلامها خايفه عليه من خوالي ,, من حقها دام تعرف معدنهم ,, بس منو يدري يمكن عيالهم وحريمهم أوكي ,,

طلعت سلمت على عمي اللي شكله مب راضي بس ما قال شي ,, الظاهر يوسف كلمه ,,
استغربت ليش يوسف ما عارض ,, معنه لازم يسوي المستحيل عشان ماروح ,,

هذا دليل يبا الفكه ,, يلا يت منه أحسن ,, لازم الحين أشد على روحي شوي بسني طيبه ,, محد ضيعني غير طيبتي الزايده ,,

ركبت السيااره مع خالي ,, يدام وحرك السياره ,, ياني صياح خواني اهني كيف قلبي طاوعني أروح عند خوالي ,,
خالي طالعني وقال : انشالله تستانسين ويا عيال خالج ,,
قلت له : انشالله ,,

قال : غريبه جيه ريلج شلكه هب راضي عن ييتج ,,
قلت له : تدري عاد ريلي ما يعيبه بدوني ,,
خالي : هيييه صح جذا بعد ,,

مدري كيف طلعت مني كلمة ,, : وبعد فيه شوية مشاكل ,,

طالعت ابتسامه ارتسمت على ويه خالي ,, استغربت ,, بس يمكن فهمت سببها نوعا ما ,, تمينا وقت في الدرب الين ما وصلنا ,,
شفت بيت خالي من بره انبهرت ,, قصر قصر بمعنى الكلمه عاد شو كان يبا ببيزات أمايه ,, أكيد طمع أعوذ بالله ,,

خالي : يلا نوره انزلي ,,
نزلت وياااه وداني داخل أول ما دخلنا الصاله ,, كانو مجموعة بنات قاعدات ,,

نشت وحده منهن يت صوبنا وقالت : هلا بابا ,, وباست راس خالي ,,
قالت : ما عرفتنا ,,

خالي : ساره هاذي نوره بنت عمتج ,,
طالعتني بغرور وقالت : هييييييييييه ,, هلأأأ نوره منوره دار الظبي ,,

قلت لها بنفس أسلوبها : منوره بأهلها ’,,, وفي قلبي .. عدا انتي طبعا ,,
خالي : نوره سيري اقعدي ويا البنات ,,

ساره : تعالي ,,
طالعته ومشيت وياها ,, حسيت من أسلوبها هي والبنات اللي وياها فيهن غرور واااايد ,,
عقب دقايق راحو البنات ,,

خالي نزل ومعاه ولده سلطان اللي أعرفه ومبين حرمته بعد وياه ,,
ياه وقعد وسلطان سلم علي من بعيد ,,

أما اللي مبين حرمته يت صوبي ,, ومن طرف خشمها قالت : هلأأأأ
قلت : هلأأ خـــالو ,,

دعت دعوه ما سمعتها .. مالت عليها مابينها وبين المقبره الا شبر .. خل تسير تتوب أحسن لها ,,
خالي سولف ويايه وراواني حجرتيه في فلتهم ,, والله ناس بطره ,, وبعد يطمعون ,,

عقب سوالف قال انه بيحول أوراقي عندهم عسب أكمل في جامعه اهني صوبهم ,,
وافقت ومن بعد سوالف بعد العشا رحت الحجره أريح ,, قعدت ع السرير ,,

طالعت صوب التلفون ,, سبحان مغير الأحوال منو كان يدري اني بيي بعيش اهني ,, يمكن لفتره ويمكن للأبد محد يدري ,,
حاولت أرقد ما ياني رقاد المكان ثجيل ع القلب وااااايد ,,

غصبت نفسي الين ياني رقاد ,,
ما حسيت بروحي الا وأنا أنش على صوت المنبه ,, تسبحت ولبست ,, نزلت أتريق ,,

شفت مرت خالي السوسه وبنتها وسلطان في الصاله ..
سلمت وقعدت وياهم و بدت مرت خالي تسولف عن آخر صيحات الميكب والفساتين وبكم تشتريه حسيتها مغروره واااايد

سلطان وساره طول الوقت كانو يطالعون بعض حسيت نظراتهم غااامضه جدا حاولت أفهمها بس للأسف ما قدرت ,,
ساره قالت بغرور : هي نوره تجهزي اليوم الساعه أربع العصر بنروح الكوليج ,,
طالعتها وقلت : أوكي ,,

الحين دوامات الجامعات والكليات غالبا ما يكون العصر ,, في غالب الأماكن ,, حسيت انه هالشي أحسن وايد ,,

مرت خالي : عاد نوره هالله هالله بالكشخه ,, ترا سارا وربيعاتها كلهن مال قوم كشخه ,,
طالعتها وقلت في خاطري جيييييييه شو قاعده تشوفني بدويه أرعي عنز ما أعرف شي عن الحضر والمدن جني يايه من قريه واسكن عندهم ,,

طالعت مرت خالي وقلت : هي خالو لا تنسين اني يايه من دبي ,, يعني بكشخ أبو الكشخه ترا كل الأضوا بتكون عليه اليوم ,,
سارا طالعتني من طرف خشمها ,,

سلطان قام واستأذن حسيته مل من أسلوب أمه وأخته حليله ,, لازم أنا اللي بنيه مليت عاد هو شو ,,
قمت رحت تريقت و رديت الحجره رتبت أغراضي ,, وشغلت اللاب قعدت شوي وبندته بسرعه ,,

ما تغديت لأني مب مشتهيه ,, سمعت صوت تلفوني يرن .. نقزت من مكاني ,, انشالله يوسف ,,
رحت صوب التلفون رديت : هلا حبيبي ,,

عمي : هلا نواري اشحالج غناتي ,,,؟؟
قلت : تمام الغالي .. ومن صوب ،،،؟؟

عمي : تمام الغاليه .. ها انشالله مرتاحه ,,
قلت : الحمدلله قوم خالي هب مقصرين ويايه ,,

عمي . زين عاد ,,, حبيبتي ديري بالج ع روحج ,,
قلت : انشالله عمي ,, سلم

عمي ..: يوصل يلا فمان الله
قلت : فمان الكريم ,,

سكر عمي شفت التلفون يتني الغبنه بغيت أصيح مشتاقه لهم ,, وااايد مشتاقه لخواني كيف هانو علي ,, كيف قلبي طاوعني على هالفكره الغبيه ,,

بس لأأأأأ دامني اتخذت هالدرب خلاااااص لازم أكمله مستحيل أتراجع ,,
مر الوقت بسرعه قرب العصر وتجهزت ونزلت عسب نروح بس شفت ساره ,,

ساره : مشينا خلاااص ,,
قلت لها : هي يلا

طلعنا ,, أكيد الحين خالي راقد ,, غريبه خالي الثاني ما ياه وزارني ,, مدري عنه برايه ,,

الدريول وصلنا الجامعه ,, ساره أول ماشافت ربيعاتها يو صوبنا وسلمو ,, الكل تم يسأل منو هاي ومنو هاي ,, حسيت نظرات القهر والغيره قاعده تاكل ساره أكل ,,

ما عبرتهن اكتفيت ساره ترد عليهن ,,
بعد ما سجلنا الأسامي وجذا ’’ أنا لازم أروح كلية القانون والحقوق ,,

ومر اليوم ممل لأني ما أعرف أي أحد كنت قاعده روحي أطالع البنات الظاهر كل وحده عندها شعبيه من الربيعات ,,

ما حسيت بروحي الا وصوت وحده : السلام عليكم ,,
رديت : وعليكم السلام .. بس يوم طالعتها تخرعت ,,

..........: اشحالج نوره ..؟؟

رديت : الحمدلله بخييير ,,, ومن صوبج ..؟؟
ردت عليه : بخير ... ماشالله ييتي بوظبي ,,

طالعتها وقلت : شفتي عاد جمعنا القدر مره ثانيه ,,
قالت : هي والله الدنيا الصغيره ,,

استغربت من أسلوبها هذا.. هذا هب طبعها ,, هذي انجلبت اميه وثمانين درجه ,,
قلت : غريبه حمده .. شاللي يايبنج بوظبي ,,,؟؟

حمده : ههههه نوره قبل بقول لج شي أنا آسفه واااايد عاللي سببته لج ,,
قلت لها : لا عادي نحن خوات ,,

حمده : سمعت انج عرستي ,, مبرووووك .. شكله الحبيب من بوظبي ,,
قلت لها : الله يبارج في حياتج ,, لأأأ هب من بوظبي ,, من دبي ,,

حمده استغربت : آآهااا ,,
حسيت روحي حزنت ,, وينك عني يا يوسف حراااام اللي سويته كيف ترضاها علي ,,

طالعتها وغيرت السالفه وقلت : ها حمده .. غريبه انتي ييتي بوظبي ,, ليكون ماخذه واحد من صوبهم ,,
حمده : هههه لا لا أنا سالفتي سالفه ,,

طالعتها مستغربه ,, شرحت لي كل شي حسيت بريق الحزن بعيونها .. الظاهر مب بس أنا اللي حياتي جيه حتى انتي يا حمده ,,

صدق يوم قالو من يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته ,,
دقايق الا وأستأذن حمده .. لأنه الدريول ياه .. يمكن هذا آخر يوم بشوفها فيه ,,, بروح كلية القانون وهي بتروح الشريعه ,, سبحان مغير الأحوال ,,

رجعت البيت حسيت روحي تعبانه أبا أرقد ,,
انسدحت ع السرير غمضت عيوني ,,



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:49 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.