آخر 10 مشاركات
لُقياك ليّ المأوى * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : AyahAhmed - )           »          أسيرة الثلاثمائة يوم *مكتملة * (الكاتـب : ملك علي - )           »          عيون الغزلان (60) ~Deers eyes ~ للكاتبة لامارا ~ *متميزة* ((كاملة)). (الكاتـب : لامارا - )           »          إمرأتي و البحر (1) "مميزة و مكتملة " .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          لذة العذاب (67) للكاتبة رعشة هدب *مميزة* ×كـــــاملهــ×تم تجديد الروابط (الكاتـب : جيجي22 - )           »          155 - السيف والقمر - مارجري هيلتون (الكاتـب : monaaa - )           »          لا تتحديني (165) للكاتبة: Angela Bissell(ج2 من سلسلة فينسينتي)الفصل9 (الكاتـب : Gege86 - )           »          حباً بآنجلا (113)-قلوب غربية-ج2 س عائلة ريتشي للآخاذة:أميرة الحب[حصرية&مميزة]*كاملة* (الكاتـب : أميرة الحب - )           »          زوجة مدفوعة الثمن (44) للكاتبة:Lynne Graham *كاملة+روابط* (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          ضلع قاصر *مميزة و مكتملة * (الكاتـب : أنشودة الندى - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree9Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-21, 03:54 PM   #1

ساره مسعد

? العضوٌ?ھہ » 484875
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » ساره مسعد is on a distinguished road
Rewitysmile27 عند الشروق


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذي اول روايه لي انشرها واول مره ادخل المنتدى بكبره متوتره كثير وماعرف اي شي عن قوانين المنتديات وطريقته لكن نحاول ومن الله التوفيق اتمنى ان روايتي تنال رضاكم واعجابكم وبكون ملتزمه معاكم بإذن الله


الرواية حصرية لشبكة روايتي



****************



بدايه.......

التسكع في شوارع مدينتي كالعاده لا يوجد ما يثير اهتمامي لا يلفتني النداء باسمي لست في مزاج لاحد كل فكري في قرار إكمال دراستي الجامعيه هل هو صائب؟ ان أعود لمقاعد الدراسه هل حقاً يتغير روتيني الممل حتى مهامي الخاصه لم تعد تثيرني كالسابق اريد شيء اكثر شغفاً يعيد تحريك الدماء الحاره في عروقي من وقت موت اهلي أصبحت الحياه هكذا بارده باهته دون الوان هذا انا زيد، في منتصف العشرين من عمري لم انجز شيئاً يُذكر لدي منزل جميل لا حياه به ومالي كثير لا قيمه له ومرت حياتي ولا أشعر أن هناك ماقد يشعرني بالحياه يوماً

رحييييق..

اجل امي قادمه..
اقتربت من والدتها تلهث نتيجة ركضها دنت منها بابتسامه جديده وهي تقبل يدها... ماذا تريدين ياحبيبة رحييق

رفعت نظرها اليها بضيق أين كنتي؟
عبست ملامحها الفاتنه وهي تجيب في الحديقه ماما
الرد كان تنهيده عميقه واعرضت عنها والضيق بادي على ملامحها العذبه
حضنتها بقوه وهي تكرر لن اعيدها ارجوك ماما لا تزعلي اقسم ان لا اخرج للحديقه مجدداً لأجلك
وكالعاده ورغم معرفتها انها ستعيدها مراراً ابتسمت لها بحب قبل أن تشير لها إلۍ باب مغلق وهي تردف والدك يريدك في مكتبه اذهبي بسرعه
قبلت وجنتها وابتسامه جميله تشرق منها وركضت بأتجاه مكتبه

لقد اشتقت له جداً تأخر هذه المره....

يا إلهي ماهذا الازعاج لابد انها رحيق الغبيه فهي لا تنام ولا تدع غيرها ينام مزعجه غبيه لابد أن اكسر عضامها ذات يوم هفف

ازلت اللحاف عن جسدي وانا أشعر بخمول فضيع أود ان أعود للنوم لكن اعلم ان رحيق ستأتي الان وتطلب مني الخروج معها للحديقه والسبب انها تشعر بالكئابه داخل جدران المنزل وتريد التحليق التفتت الۍ الباب وانا أشعر أنني سأمزق وجهها من الغيظ فأنا لم انام جيداً البارحه

صباح الخير يا اميرتي العابسه
ختمت جملتها بابتسامه كرتونيه ونظرات زينب الحارقه لم تتبدل
رحيق.. اعلم انك غاضبه اسفه اقسم انني لم اتقصد ازعاجك لكنني مللت دعينا نمشي قليلاً في الحديقه ارجووووكِ

تنهدت بضيق وانا اعد حتى العشره قبل أن انظر لها وبعدها لباب الغرفه باشاره اخرجي حالاً قبل أن اخنقك
طأطأت رحيق راسها وهي تغادر وتغلق الباب بكل قوه....

امسك بكتفه وهو يقف امامه

ما بك يارجل الا تسمعني..

رد بلا مبالاه وأليه،، بلاا ولم ارد ان اجيب..

بضيق. وما السبب؟

كنت منشغل التفكير اريد ان اكمل دراستي...

باستبشار لعل يتغير حال صديق طفولته الوحيد

هذا جيد يازيد انه اجمل ما سمعت....

ببرود.
لا تنفعل كثيراً لا أعلم ربما وليس اكيد...

اجابه صديقه باندفاع لما لا ما المانع....

انت لا تعلم راشد لا يوجد شيء يحفزني على النجاح والتقدم...

ولهذا عليك أن تنهي دراستك ربما يتغير مزاجك الناري وتتعدل نفسيتك قليلاً انها الحياه ياصديقي معركه لا راحه فيها...

تنهد زيد وهو يأشر له بالوداع
نكمل كلامنا غداً اريد التنزه وحدي وداعاً

وداعاً


نهاية الفصل...

هذي مجرد بدايه وبننغمس بالأحداث في المرات الجايه ونوع الروايه واسلوبها يتوضح لكم اكثر...





روابط الفصول

المقدمة .. اعلاه
الفصل 1, 2 .. بالأسفل

الفصل 3
الفصل 4
الفصول 5, 6, 7, 8, 9, نفس الصفحة
الفصل 10, 11 نفس الصفحة
الفصل 12, 13, نفس الصفحة
الفصل 14









التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 12-11-22 الساعة 10:59 PM
ساره مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-21, 04:19 PM   #2

قصص من وحي الاعضاء

اشراف القسم

 
الصورة الرمزية قصص من وحي الاعضاء

? العضوٌ?ھہ » 168130
?  التسِجيلٌ » Apr 2011
? مشَارَ?اتْي » 2,520
?  نُقآطِيْ » قصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond reputeقصص من وحي الاعضاء has a reputation beyond repute
افتراضي

اهلاً وسهلاً بك بيننا في منتدى قصص من وحي الأعضاء ان شاء الله تجدين مايرضيك موفقة بإذن الله تعالى ...


للضرورة ارجو منكِ التفضل هنا لمعرفة قوانين المنتدى والتقيد بها
https://www.rewity.com/forum/t285382.html

كما ارجو منك التنبيه عندما تقومين بتنزيل الفصول على هذا الرابط
https://www.rewity.com/forum/t313401.html

رابط لطرح اي استفسار او ملاحظات لديك
https://www.rewity.com/forum/t6466.html


نرجو الالتزام بحجم الفصل المطلوب ضمن القوانين

15صفحة ورد بحجم خط 18



هل الرواية حصرية لشبكة روايتي الثقافية ام هي غير حصرية؟



واي موضوع له علاقة بروايتك يمكنك ارسال رسالة خاصة لاحدى المشرفات ...

(rontii ، um soso ، كاردينيا73, rola2065 ، رغيدا ، **منى لطيفي (نصر الدين )** ، ebti )



اشراف وحي الاعضاء



قصص من وحي الاعضاء غير متواجد حالياً  
التوقيع
جروب القسم على الفيسبوك

https://www.facebook.com/groups/491842117836072/

رد مع اقتباس
قديم 12-02-21, 05:47 PM   #3

آلاء الليل

? العضوٌ?ھہ » 472405
?  التسِجيلٌ » May 2020
? مشَارَ?اتْي » 472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » آلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond reputeآلاء الليل has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بالتوفيق الف مبروك تبدو الرواية مشوقة في انتظار المزيد 🤗🤗🤗🤗🤗🤗😁
ساره مسعد likes this.

آلاء الليل غير متواجد حالياً  
التوقيع
تابعوا معنا رواية أسيرة الثلاثمئةيوم للكاتبة المتألقة ملك علي على الرابط التالي
https://www.rewity.com/forum/t471930.html
رد مع اقتباس
قديم 13-02-21, 11:19 AM   #4

ساره مسعد

? العضوٌ?ھہ » 484875
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » ساره مسعد is on a distinguished road
افتراضي

العفوو منكم ع جهلي لكن انا اول مره ادخل هذي المنتديات فماعرف كيف احدد حجم الفصل لاني اكتب بالجوال وبخصوص الروايه فهي حصريه
اعتذر اذا خالفت اي من قوانين المنتدى بغير معرفه مني 😑


ساره مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-21, 07:42 PM   #5

ساره مسعد

? العضوٌ?ھہ » 484875
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » ساره مسعد is on a distinguished road
افتراضي

الفصل الجديد ملاحضه بسيطه الروايه من خيالي وبوح عن افكار تخصني كذالك الأسماء والشخصيات لا وجود لها بالواقع
اترككم معا الفصل.....،



الفصل الأول




أريد أن يكون بيتنا صغيرًا، منعزلًا،
محاطًا بالورد، تنيره الشمس ولا يعرف طريقه إلا من نحب، له شرفة مطلة على حديقة صغيرة وسماء واسعة،
فيه كرسيان يميلان بزاوية محسوبة بدقة حتى أنظر لك، لا للمشهد الذي تطل عليه الشرفة.
أريد خضرة ووردًا في كل ركن، وأفكر أني كل مرة سأرى يدك تعتني بها،
سآخذها وأقبلها، كأني شعرت بالغيرة أنها تعتني بغيري.


.. ابعد يده قليلاً عن عيناه وهو ينظر للهاتف الموضوع امامه على طاولة الطعام، يشعر ان مزاجه هذا اليومين بات ناري اكثر من اي وقت مضى ولا يعلم لما راوده شعور حارق ان لا يجيب على المتصل اي كان هويته، هو لا يملك ما يقلق بشأنه ويخاف عليه أو يهاب فاجعه قادمه من الهاتف، لكن لما يشعر كأن صوت يناديه بأن يحطم الهاتف ويبتعد عنه ولا يجيب، تنهد بضيق وهو يرفع السماعه

.. مرحباً


...........

بابااا..

..نظر إليها بمحبه وهو يفرد ذراعيه لها.. نامت على صدره وهي تتمتم بعبوس.. من اولائك الأشخاص بالحديقة

.. انهم عمال جدد رحيق لا أريدك أن تخرجي الحديقه الفتره القادمه فنحن نمر بأزمه ستحل قريباً ياابنتي ولا أريدك أن تتأذي بأهمال مني او استهتار منكِ
نظرت له بأمعان وهي تجيب بضيق ماذا هنالك ابي ما الذي يحدث..
مسح على رأسها برقه وهو يمس يدها
.. لا شي رحيق مجرد احتياطات امنيه والعمال سيزودو الحديقه بكاميرات مراقبه للضروره لا شي تخافيه عزيزتي
قبلت يده وهي تشعر بقلبها ينقبض الا والدي يا الله لا تريني به مكروه
دعت بقلبها لوالديها واختها زينب وصغيرهم عادل لا تعلم لما تشعر بضيق في قلبها كأنه يخبرها ان مكروه قادم ليذهب بسلامهم وقلق والدها المبالغ به يشعرها بهذا أيضاً كم تتمنى ان تمر هذه الأيام بسلام فهي تحلم من فتره ان هنالك شخص ينتزعها من وسط عائلتها والجميع يصرخ ويبكي عدا زينب تبتسم لها كأنها تودعها وكم تخاف على تلك العنيده من الاذى رغم ان زينب شجاعه وقويه جداً الا انها تخاف عليها كثيراً فالحياه مخيفه ،،،


اقصر عيناك قبل أن يرميك الحرس خارجاً..
التفت زيد إلى زميله في العمل الموكل له وأجابه بتهكم
_ ربما انت قابل للطرد لا انا..

_ حقاً وما يجعلك مميز فأنت عامل مثلنا تماماً

_ لا انا لست عامل هنا انا أتيت لأوقع رأس الأفعى

التفتت الأنظار للحوار المقام فابتسم زيد ابتسامته المستفزه البارده وهو يغادر من أمامهم ببرود كانه لم يقل شيئاً يذكر..،

زينب ماذا تفعلين عندك،
_ لا شيء من الأشخاص الجدد في الحديقه ماذا يفعلون

_ اهاا انهم عمال يضعون كامرات للمراقبه يبدو أن هنالك خطر علينا وتعلمي والدي يخاف كثيراً

نظرت لها زينب بحيره

_ لكن ما السبب؟!

_ اوه انا حقاً لا أعلم السبب بالتفصيل لكن والدي يقول انه من أجل الحذر لا أكثر

جلست زينب بجانب رحيق على السرير وهي تتمتم بتفكير.. انا اشعر ان والدي ليس طبيعي هذه الفتره قلق ومتوتر اكثر من كل مره

_ حتى انا سألت والدتي لكنها تقول انني اتوهم فقط المهم ما رأيك أن نذهب إلى السوق برفقة شعاع اريد الخروج فقد انحكم علي الا اخرج للحديقه ابداً

_ حسناً اسبقيني للأسفل سآتي الان،،...

سمعت تمتمة العمال عن فتيات الحربي نظرت
باتجاه البوابه السوداء الواسعه وفتاه صغيره بحجاب ابيض وبجانبها أخرى متلثمه تغادران.، لابد انهن بنات صلاح الحربي.. تحركت من جانب العمال بخطوات سريعه اوقفت سيارة أجره وامرته إلحاق بالفتيات لاحضت وجود سياره سودا تلحق بهن لابد انها للحراسه عليا التخلص منهم لكن كيف....


نظرت شعاع للخلف وهي تحدث رحيق
_ لمن هذه السياره اعتقد انها تلحق بنا
اجابت وهي تمعن النظر للخلف انها سياره للحراسه والدي كلفهم بحمايتنا

_ اوه لماذا؟!

ابتسمت رحيق بمجامله
_.. انها احتياطات امنيه فقط لا تخافي
اخفظت راسها وفكرها في البعيد ما الذي يحدث معك ابي لما أشعر أن هناك ما يشغل بالك نظرت لزينب المشغوله بالحوار مع شعاع، تعلم أنها قلقه اكثر منها لكنها ماهره في اخفاء مشاعرها ايا كانت عكسها هي تماماً..

بنات سيارة الحراس اختفت

نظرت رحيق للخلف بقلق فعلاً السياره لم تعد موجوده هل تخفو؟

تحدثت زينب بهدوء عكس جو السياره المتوتر

_ ربما لأننا سنصل للسوق قريباً ابتعدو عن لفت الانظار.......


جلس بجانبها على مقاعد الحديقه وهو يضع يده على كتفها..

تحدثت نورا بقلق
_ ماذا هناك صلاح وجهك لا يبشر بخير
_ لا شيء نورا ضغوطات في أعمالنا فقط ازمه وستمر بخير
تنهدت بضيق وهي تشيح بوجهها عنه تعلم أن هناك ما يشغل باله لكن كالعاده زوجها لديه العديد من الأسرار لا تستطيع أن تعلم عنه مالا يريد أن يبوح به..


قطع سرحانها صوته الهادئ
_ لا تقلقي نورا وتشغلي بالك بي أين الفتيات ألم يعدن بعد؟
_ لا اتصلت برحيق منذ ساعه واخبرتني انها انهت تسوقها وستعود سريعاً لكنها للان لم تصل ولا تجيب علۍ هاتفها..

شحب وجه صلاح وهو ينهض ويأخذ هاتفه اتصل بالحرس مراراً لكن لا مجيب بدا القلق والهلع يشل حواسه وهو يعاود الاتصال

_.. اجل سيدي

زفر براحه وهو يسأله بضيق عن مكانه،،
_ اعتذر سيدي لقد أضعت سياره الآنسات
_ مااذااا أين كيف تضيعهم ياغبي الم اوصيك بالحذر...

فصل الخط منه وهو يركض للخارج بلياقه لم يؤثر كبر سنه بها ويحادث الحرس

_ الحقوو بي سريعاً.....



التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 19-02-21 الساعة 12:01 AM
ساره مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-02-21, 06:34 PM   #6

ساره مسعد

? العضوٌ?ھہ » 484875
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » ساره مسعد is on a distinguished road
افتراضي

كنت اتمنى ان اجد ردود منكم او تفاعل 💔 ولو حتى نقد لمن لم يعجبه او وجد في روايتي مالم يرضيه صح انها البدايه لكن تمنيت منكم تشجيع

ساره مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-02-21, 06:55 PM   #7

ساره مسعد

? العضوٌ?ھہ » 484875
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » ساره مسعد is on a distinguished road
افتراضي



الفصل الثاني


..... هل حقاً تفرق النظره الأولى، عندما نواجه نصف قلباً يخصنا، هل نشعر به رغم جهلنا عن ماهو لنا وما هويته؟!
وبما يعنينا!!
لما خفقة القلب تطرب لما ترجف الروح ويعجز العقل عن أستيعاب ما يحدث؟
أتتصل الأرواح والأجساد تجهل؟!..


مرت نسمه خفيفه داعبت وجنتها برقه ابتسمت بأنتعاش وهي تغمض عينيها، لا تعلم ما تشعر به لكن قلبها يرفرف، هكذا دون إنذار شعرت ان هناك شيء جميل محيط بها، كانت تتأمل الشوارع وفكرها في البعيد،،،

لفت نظرها السياره بجانبهم كانت سياره..Lx570 سوداء لكن ما أثار فضولها اكثر الشخص الراكب فيها رغم اخفائه لملامحه كامله بطرف شال لم ترى الا عينان واسعه بسحبه جميله ورموش طويله تسلب اللب،، كانت نظرته لها مخيفه وحدة عيناه جعلت قشعريره تسري في كامل جسدها ابعدت عيناها عن عيناه عند تغير إشارة المرور وسرح فكرها في نظراته هل يعرفني؟ ربماء هذا مجرد طبع له وأنا من توهمت وجود شيء لا وجود له..
_.. من سلب عقل الفاتنه
_. اوه شعاع دعيني وشأني

_.. لما انتي مشغولة البال ماذا حدث

تنهدت رحيق بضيق لاشيء صدقاً مجرد افكار لا قيمة لها اخبريني ما وضعك انتي مع حبيب القلب


أشاحت شعاع بنظرها بعيداً.. بربك رحيق انتي تعلمي كل شي لا جديد أخبرك عنه

_. ألم يتصل بك مرة أخرى

.. بلاا قبل يومان

همست رحيق بترقب.. ألم تجيبي؟!

_.قطعنا حِبال الود ، فلا كُنا ولا كانُو.. لا لم اجب ولا أريد اي أعذار واهيه منه، اكره نفسي بها اكثر..

خيم الصمت على الأجواء وعادت كل واحده منهن لتغرق في افكارها

صرخت زينب برعب _: احذري شعااع

توقفت السياره على حافة الطريق التفتن للسياره المسرعه على الطريق والتي كانت السبب في انحرافهن بتلك الطريقه،
تمسكت زينب في رحيق بقوه وهي تتمتم _: خائفه رحيق ماذا يحدث
حظنتها بقوه وهي تربت على كتفها :_ لا تخافي لن يحدث شيء
نظرت حولها للشارع الخالي الا من سياره سوداء تقف بعيداً عنهن انفتحت عيناها برعب وهي تحدق بصاحب العينان الجميله جداً ومخيفه أيضاً رغم بعده عنهن الا ان عيناها لن تخونها هي واثقه انه هو .. ماذا يفعل هنا؟ هل يلحق بنا!
:_ سحقاً سحقاً
ركلت شعاع إطار السياره بحنق وهي تحدق في رحيق

:_ أخي لا يجيب

نظرت رحيق الى زيد والتفتت الى شعاع
:_ ما العمل لا هاتف يعمل؟!
اجابتها شعاع وهي تفتح باب السياره
:_ لنتحرك ربماء مجرد شباب طائشون ولن يعودو

همست زينب :-وربما يعودون في اي لحضه او او نجدهم في طريقنا...،

شهقت رحيق وهي تحدق في القادم ناحيتهن..

اقترب زيد من الفتيات، امسك شعاع بذراعها وابعدها عن السياره بخفه ولم يعر نظراتهن المليئه بالذعر، والذهول قيمه
سحب المفتاح من السياره بسرعه وغادر من أمامهم
اعترضت رحيق طريقه وصرخت بصوت حاولت قدر الإمكان ادعاء القوه والصمود رغم وهنه
:- ماذا تضن نفسك فاعل ياهذاا؟!
اقترب زيد منها خطوه جعلتها تتراجع للخلف والقوه اللحضيه التي ادعتها تختفي تماماً،،....

نظر لزينب المرتجفه بحظن شعاع وأعاد النظر اليها، اقترب اكثر وهو يهمس بصوت كالفحيح
:- يجب أن تشكري حضك لان لقائنا في وقت لا يساعد بخدمة أفكاري، والوقت الراهن يجب أن ارحل سريعاً والا قسماً بمن خلق عيناك رئيت باقي حسن خلقه، وكشف عن لثامك..
وضعت رحيق يدها على طرف حجابها كأنها تحميه من تهديد المجهول غريب الأطوار تشعر بكامل جسدها يرتجف خوف وترقب واا... اثاره أيضاً!
ابتعد خطوتين كسوله قبل أن يحدق بها مره اخرى وهو يردف بصوت جهوري ارجف قلبها :- ااه اجل تمني انه اخر لقاء يجمعنا.... لأجلكك؛....
غادر المكان وصوت بداخله يصرخ به لأجلك انت أيضاً.... َ

أجاب على هاتفه بلهفه ماذا حدث معك...؟
:- وجدنا السياره سيدي انها في الطريق الجنوبي في الخط السريع..
فصل عنه الخط وهو ينحرف بالسياره بسرعه خياليه صنعت صرير عالي....

واقف أمام أمواج البحر يراقب الغروب يضع يديه في جيب بنطاله الجينز الباهت اخرج هاتفه عند سماعه لأشعار رساله وصلته،،

_ تمت المهمه أحسنت يا بطل

أعاده لجيبه وعاد بذاكرته قبل ساعات فقط :....

أوقف زيد سيارة الأجره بشارع جانبي حاوطته ثلاث سيارات من نوع Lx570... تقدم منه أحدهم وامسك بكتفه وهو يشد عليه :— نحن نعتمد عليك زيد
زفر زيد بقلة صبر :- سننجح بالتأكيد انتم اشغلو الحرس وانا ساتبع الفتيات وعند الأشاره اعيقو طريقهن سيتحرك صلاح الحربي من منزله المحاوط وينشر حرسه واستطيع دخول منزله وإخرج الأوراق واخفي التسجيلات حينها اتفقنا
ابتسم شريكه بفخر وهو يربت على كتفه :– انا اثق بك .... ركض باتجاه سيارته برفقة البقيه وزيد واقف في مكانه قبل أن ينادي بصوت رجولي فخم :_ مصعب..... نظر له مصعب بامعان ينتظر ان يكمل

اكمل زيد بصوت مشدود حذر :- ان أصاب الفتيات شيء اقسم ان اكون قاتلك
ابتسم مصعب بثقه وغادر دون أن يزيد حرفاً...
انطلق الجميع لاتمام مهمتهم لا أحد يعلم ما ينتظره ما القادم ما سيحل بهذه القصه ما ينتظر كل واحد منهم

صحى من أفكاره وراقب اختفاء الشمس بعيداً وهمس بشرود

:- اتمنى ان يحين موعد الشروق قريباً....

بعد مرور خمس سنوات،،..... َ
..........

أخرجت يدها من تحت اللحاف واسكتت الهاتف دون التأكد من هوية المتصل الا يعلم كم الساعه الان؟! لا أحد يحترم حقوق النائم طرت في بالها ذكرى قديمه لأزعاج رحيق لها في الصباح لأخراجها للحديقه، كم تتمنى ان تعود لتلك الايام ولو لساعه واحده فقط ليوم واحد تعيش تفاصيل الأمان والسعاده التي رحلت مع كل شيء آخر رحل رحيق والدها والدتها اخاها عادل، ربما هي أكثرهم حظاً لأنها الوحيده من نجت، لكن لا أحد يعلم عما تقاسيه وحيده، هل يعلم احد معنى أن تنهار حياتك كامله في يوم واحد؟!
نهضت من السرير ووقفت امام المرآه هذه ليست ملامحها التي تعرفها، تغيرت كثيراً خلال سنوات خمس مضت لكنها كانت أكبر من عمرها كاملاً....

تنهدت وهي تستغفر الله بهمس نظرت لساعة الحائط انها السادسه صباحاً بقي ساعتان على موعد الجامعه انها محاضرتها الأولى،
كم خططت رحيق لدراستها الجامعيه، لوصولها للقمه وتخرجها بتفوق، بقيت هي زينب الحربي تكمل المسيره وحدها يجب أن تتفوق تتخرج وتنجح لن تخذل أهلها ستبعد العار الذي لحق آل الحربي نظرت لانعكاس صورتها ستنجحين زينب يجب أن تنجحي.......

اخذت الورقه من مقدمة السياره قلبتها بضجر لا اسم سواء حرف M بطريقته المميزه والجميله لا تعلم ما أصابه منذ خمس سنوات وهو يحاول معها دون ملل لا تنكر انها اعتادت وجوده مساندته لها في كل شيء دون طلب او مقابل فهي لم تعطيه امل ربما لو كان لقائهم في ضرف اخر لقبلت به ورحبت بحبه وبادلته المشاعر نفسها لكن ليس وذاكرتها تربطه بخسارة صديقتها كل ما تملك وربما حياتها أيضاً.....
تنهدت بكئابه من الذكرى وفتحت الورقه في يدها....

‏عَلَّمتَنِي لَحنَ الهَوَىٰ
وَعَزَفتَ أَلحَانَ الفِرَاقِ

وَوَعَدتَّنِي أَن نَلتَقِي
وَاليَومَ قَد عَزَّ التَّلَاقِي

أَمسَيتُ وَحدِي، أَدمُعِي
صَحبِي، وَأَوجَاعِي رِفَاقِي

قَد كَانَ يُشفِينِي العِنَاقُ
وَصَارَ يُشقِينِي اشتِيَاقِي

فَأَنَا العَلِيلُ، وَمَا لِدَاءِ
العِشقِ مِن طِبٍّ وَرَاقِ

إِلَّا إِذَا مَا السَّاقُ - يَا
مَحبُوبِيَ - التَفَّت بِسَاقِ



....... لفت نظره وقوف مجموعة من الشباب في الشارع تقدم منهم بخطوات رشيقة واثقة ابتسم عندما ظهر له صديقه بدراجة نارية يدور في حلقات والجميع يصرخ له بتشجيع آتّسعت ابتسامته عندما تحركت الدراجة باتجاهه بسرعة قصوى حدق الجميع فيهم بذهول من الدراجة المنطلقة كصاروخ لا يوقفه شيء، إلا زيد الواقف بثقة يديه في جيبي بنطاله في حركته المعتاده وعلى طرف فمه التوائ خفيف قد يسمى ابتسامة، كانت همسات الجميع تصله بوضوح،؛ :- سيصطدم به
:- إنه مجنون قد يفقد السيطرة ويؤدي بحياته
توقفت الدراجة امام قدمه لا يفصله عنه الا خطوتين ولم يحرك زيد ساكناً قفز جابر من الدراجة برشاقه ولكمه بقوه في صدره مداعباً وهو يضحك :- إلا تخاف يا رجل لو إنني فقدت السيطرة لحطمت وجهك
لم تتغير نظرته ولا ابتسامته واجابه ببرود مستفز
:- تعلم أن خردتك ليست قادره على تحطيم وجهي
قهقه جابر عالياً :- يالك من متعجرف لم تزدك السنين الا غروراً
تجاهل زيد عبارته وهو يسأله بجديه
:- ماذا حدث معك من أجل موضوع سفري هل حدثت مصعب؟!
تكلم جابر وهو يسير بجانبه
:- اجل كلمته اعتقد انه ربماء لا يريد سفرك، لكن لا نستطيع منعك اكثر من هذا بعدما أنهيت جامعتك تستطيع العودة للوطن

نظر زيد ألا خطواته بشرود لا يعلم لما يريد العوده لا يوجد شيء يربطه بالوطن لا أحد ومعا هذا لم يهدى له بال منذ خمس سنوات مضت، من آخر مهمة له وهي كشف جميع أعمال صلاح الحربي لقد كانت عمليه ناجحه لكنهم لم يستطيعو اخفاء هوية زيد كسابقاتها وتبين للجميع من الذي كشف الحقائق كامله وبدأت الهجمات عليه وكان عليهم التخلص منه لا يعلم من طرف الحربي ام غيره فقد تم القبض عليه بعد دخوله لمنزله وإخراج الأوراق منه بيومان فقط، ولهاذا سافر زيد هو يعلم انه لم يبتعد خوفاً ولكن اصرار جابر ومصعب وقفتهم في وجهه ولانه لا يوجد ما يتركه خلفه بعد سفره، أو ربما هذا ما كان يعتقده فقط......سافر لاتمام درأسته لخمس سنوات وهو غائب وعليه العوده الان فقد اشتاق لرائحة وطنه انه حنين الدم مكان نشائته

فما ينتظره؟!


.......



التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 19-02-21 الساعة 12:03 AM
ساره مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-21, 03:24 AM   #8

غدا يوم اخر

? العضوٌ?ھہ » 5865
?  التسِجيلٌ » Apr 2008
? مشَارَ?اتْي » 979
?  نُقآطِيْ » غدا يوم اخر is on a distinguished road
افتراضي

ماذا حدث للام والاب وعادل اذا زينب عايشة اكيد رحيق عايشه هل في غيبوبة
ساره مسعد likes this.

غدا يوم اخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-21, 06:04 AM   #9

ساره مسعد

? العضوٌ?ھہ » 484875
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » ساره مسعد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غدا يوم اخر مشاهدة المشاركة
ماذا حدث للام والاب وعادل اذا زينب عايشة اكيد رحيق عايشه هل في غيبوبة

اسعدتني مشاركتك وشيء ملهم لي شكراً من القلب
الفصل القادم يوضح حياة جميع أبطالنا ويضهر بطله جديده نتعرف عليها، ورحيق بتبين كمان


ساره مسعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-21, 08:35 PM   #10

3alloa

? العضوٌ?ھہ » 461239
?  التسِجيلٌ » Jan 2020
? مشَارَ?اتْي » 114
?  نُقآطِيْ » 3alloa is on a distinguished road
افتراضي

بداية موفقة جدا ...اعجبتني كثييير
استمري حبيبتي بالتوفيق ودام المداد
متى البارت القادم ؟؟!
حمستينا نتمى يكون قريبب !!🥺🥺🥺❤❤❤❤

ساره مسعد likes this.

3alloa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:58 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.