آخر 10 مشاركات
زواج عاصف (33) للكاتبة:Lynne Graham(الجزء الثاني من سلسلة طفل دراكوس) *كاملة+روابط* (الكاتـب : * فوفو * - )           »          شيء من الندم ..* متميزه و مكتملة * (الكاتـب : هند صابر - )           »          الجانب الخطأ (22) للكاتبة: Mallory Kane .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          يا من أسرتِ الفؤاد ترفقي *مميزة & مكتمله* (الكاتـب : سما نور 1 - )           »          71 - هل تجرؤين؟ - جيسيكا ستيل (الكاتـب : فرح - )           »          71 ـ هل تجرؤين؟ ~ جيسكا ستيل (مكتوبة/ كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          سَكَن رُوحِي * مكتملة **مميزة** (الكاتـب : سعاد (أمواج أرجوانية) - )           »          فالكو (52) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء الثالث من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة .. (الكاتـب : Gege86 - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          ثلاثين يوماً (9)للكاتبة : Lilian Darcy ×كـــاملهـ× (الكاتـب : فراشه وردى - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

Like Tree56Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-11-15, 12:48 AM   #1

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
:thanks: 83 -حائرة - فيوليت وينسبير - روايات عبير القديمة (كاملة &الروابط)**




ياقمورات اليوم حبيت احط بين ايديكم رواية حبيتها كثير
ارجو ان ينال خياري اعجابكم



83 - حائرة - فيوليت وينسبير - من روايات عبير القديمة

الملخص

عندما تلتقي فتاة برئية في الحادية والعشرين من عمرها رجلاً يقارب الأربعين , هل الحب هو ما تتطلع اليه , ام اشباح الماضي التي تجد نفسها مضطرة لمواجهتها ؟ احبته من النظرة الأولى وقبلت ان يتزوجها ويأخذها الى احدى جزر البحر الكاريبي واكتشفت هناك ان الفنان جون تريكارل .. رجل معذب يطارده شبح زوجته الراحلة جوانا .. المرأة الساحرة التي مازال شبح زوجته الراحلة جوانا .. المرأة الساحرة التي مازال اختفاؤها المفاجئ يكتنف الجزيرة بالأسرار .. ثم هناك ابنة عمها بولا , ذات الشخصية الشرسة والجمال المماثل .. والتي تؤكد لها باستمرار علاقتها السرية بجون , فلماذا اذن تزوجها هي , ولم يتزوج بولا ؟



روابط التحميل
وورد
محتوى مخفي

pdf
محتوى مخفي


txt

محتوى مخفي



ندى تدى likes this.


التعديل الأخير تم بواسطة miya orasini ; 07-03-16 الساعة 11:22 PM
Hebat Allah غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:49 AM   #2

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

1- الفصل الأول (( فتاة الشاطئ ))
((إنك فتاة غبية يا تينا من المؤكد أن على الفتاة أن تفكر بهذه المسالة الهامة .فالغبية الفاشلة وحدها هي التي تسمح لنفسها بالسقوط على ركبتيها أمام أول رجل أو أي رجل ))
ثم ابتسمت وسألتها :
(( هل أعجبك أي رجل بشكل خاص ))
هزت تينا رأسها وهي تتذكر تفاصيل الدقائق المعدودة التي أمضتها مع صاحب العينين الزرقاوين وصوته العميق والدافئ عندما قال لها وداعاً شكرت جارتها على اهتمامها بها وتوجهت الى البيت للقيام ببعض الأعمال المنزلية وفجأة دق الباب فتسارعت نبضات قلبها قلقاً على عمتها التي ستجرى لها عملية جراحية . ركضت نحو الباب الخارجي وفتحته فوجدت رجلا ضخم الجثة وامرأة ترتدي معطفا ثمينا يقفان أمامه . لم تعرفهما ولكن وجه السيدة كان مألوفاً الى حد ما . وقالت السيدة وهي تبتسم بلهفة وحماسة :
(( من المؤكد انك تينا الصغيرة . أنا عمتك سارة وهذا عمك سيدني ))
سارة هتون شقيقة والدها وعمتها مود ؛ التي تزوجت هذا الرجل الثري سيدني وذهبت لتعيش معه في بيرمنغهام
(( ألم تخبرك مودي بأنها كتبت لي ؟ )) هزت تينا رأسها حائرة مذهولة . اختلفت عمتاها منذ زمن طويل عندما علمت سارة أثناء جنازة والدها بأن الراحل أورث البيت واثاثة لشقيقتها مود ؛ وكانت هذه أول مرة تأتي فيها لزيارة أختها (( ألن تطلبي منا الدخول يا أبنه أخي ))
(( طبعاً .. طبعاً ))وتنحت تينا جانبا فدخلا وقالت العمة سارة لزوجها بمجرد وصولهما الى منتصف القاعة : (( لم يتغير هذا البيت مطلقاً يا سيدني . ورق الجدران ذاته و ... رباه يبدو أن مود لا تزال تحتفظ بهذه الخزانة الصغيرة القديمة والصحون والفناجين إياها أيضا )) وفيما كانت تدخل غرفة الجلوس ضاحكة بشيْ من السخرية الواضحة ؛ سألتهما تينا بتهذيب بالغ :
(( هل احضر لكما فنجانين من القهوة ؟ لن يتأخر أعدادهما طويلاً )) (( شربنا قهوتنا في الفندق الذي سنقيم فيه خلال هذين اليومين )) وخلعت سارة معطفها فيما حمل زوجها سيجاره الضخم وهو ينظر حوله باحتقار بحثاً عن منفضة . نظرت أليه تينا بانفعال وقالت له فيما كانت تتوجه مسرعة الى المطبخ . (( سأحضر لك صحنا صغيرا ؛ يا سيد هتون )) أزعجتها هذه الزيارة المفاجئة ولم تصدق أن شقيقة العمة مود حضرت من بيرمنغهام لمجرد قلقها على أختها وتشوقها لرؤيتها فلو كانت كذلك ؛ لسألت عنها بدلا من التحدث عن البيت . وزاد من انزعاجها وانقباضها أنها سمعت سارة تقول لزوجها أن مود حافظت على البيت وتولت صيانته بدقة ؛ بحيث أن سعره الحالي يزيد ثلاث مرات عما كان عليه بعد وفاة والدها مباشرة . وضعت تينا الصحن قربه فنظر أليها بطريقة شعرت معها برغبة في صفعه . انه يظن نفسه رجلا جذابا يصعب على النساء والفتيات مقاومة إغرائه وسحره ابتسم لها وقال : (( أذن أنت ابنة جورج مانسون الصغيرة ؛ انك كبيرة وناضجة وتهتمين بالبيت أثناء مرض العمة الحبيبة )) وجلست سارة قرب زوجها وهي تقول (( مسكينة مود ؛ حزنت وتأثرت كثيراً عندما استلمت رسالتها وعلمت بمرضها . صحيح أننا لم نلتق منذ زمن بعيد ؛ ولكن الخلافات العائلية يجب أن تنسى في وقت كهذا )) ثم ابتسمت وقالت لتينا مازحة : (( أراهن بأنك تجدين صعوبة بالغة في العيش معها اليس كذلك ))
ردت تينا بإخلاص حقيقي (( أني معتادة على عمتي مود ؛ يا سيدة هتون . هي التي ربتني ورعتني منذ وفاة أمي وأبي ؛ وأنا اعتبر نفسي مدينة لها الى حد كبير )) تحدتث سارة بتهكم عن شقيقتها ثم سألت تينا بسخرية مماثلة : (( وأنت ماذا تعملين يا تينا ؟نادلة في احد المقاهي )) الامل المفقود(( أني اعمل كسكرتيرة في مكتب احد المستشارين القانونيين ))الامل المفقود(( المجالات ضيقة جدا في تشور لي ؛ مع أنها بالتأكيد أفضل بكثير مما كانت عليه عندما كنت أنا شابة يافعة . في بيرمنغهام ؛ تلاحظين الفرق يا تينا . نحن نملك هناك مطعما ومقهى . ويمكننا أن نجد لك عملا جيدا معنا . تساعدين في تقديم طعام الغداء ؛ وتتولين إثناء المساء مسؤولية المحاسبة وتلقي الطلبات ونعرف هناك عددا كبيرا من الشبان اللامعين الجذابين ؛ الذين يملك كل منهم تقريبا سيارة خاصة به )) ردت عليها تينا بشيء من الحدة والعصبية : (( أنا لا أفكر بمغادرة تشور لي ؛ يا سيدة هتون . أني مسرورة جدا بوظيفتي الحالية )) (( هكذا أذن ؟ وإذا تركت عمتك مودي


Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:50 AM   #3

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

محتوى مخفي


Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:51 AM   #4

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

المستشفى حزينة ومتأثرة ؛ وتوجهت فورا الى مطعم صغير في ساحة البلدة حيث احتمت من المطر الخفيف وطلبت فنجانا من القهوة . وفيما كانت تنظر الى الخارج شاردة الذهن تفكر بحاضرها ومستقبلها شاهدت الفندق الوحيد في تشور لي حيث تقيم سارة وزوجها ... وحيث أقام جون تريكارل وتذكرت ما قاله لها ذلك الرجل ؛ وأحست بأنه لو كان هنا لكان أثنى على قرارها بالوقوف في وجه عمتها المتسلطة . كان سيقول لها أنها حرة في الذهاب الى حيثما تريد ؛ وان لديها ألان فرصة يجب اغتنامها . حرة ان تترك تشور لي ... وتذهب الى لندن .
تحمست ... أثارتها الفكرة ... لو كان بإمكانها الذهاب ألان الى لندن ؛ لذهبت فورا ودون تردد . وتذكرت يد جون تريكارل التي ضغطت على يدها عندما شجعها على الانطلاق من عزلتها وأحلامها . وتذكرت الأصبع الثالث في يده اليسرى والخاتم الذهبي الذي كان يزينه . انه خاتم زواج واسم زوجته جوانا إليزابيث ؛ وهي ابنه العقيد الراحل هيليارد كاريش ؛ قرأت عنهما في كتاب عن المشاهير في بريطانيا .
وراحت تتذكر المعلومات الأخرى التي قرأتها في ذلك الكتاب جوانا كاريش تزوجت جون تريكارل عندما كانت في العشرين وهو في السابعة والعشرين وبعد عامين أنجبت له طفلة سميث إليزابيث . وفي السنة الثالثة ؛ توفيت جوانا أثناء رحلة بحرية مع بعض الأصدقاء قرب شاطئ سانت مونيك ومع أنها توفيت قبل ثماني سنوات ؛ ألا أن أثار الحزن لا تزال بادية بوضوح على وجهه انه يفتقدها كثيرا ؛ وقد لا يتمكن أبدا من حب امرأة أخرى . كانت جوانا جميلة جدا ومرحة وتضج حيوية ونشاطا ولهدا السبب قال لها أن فترة الشباب قصيرة وثمينة ويجب عدم أضاعتها سدى وهدراً ...
وسافرت تينا الى لندن بعد أسبوع واحد وهي تحمل معها توصية رائعة من مديرها وعنوان مؤسسة كانت تعمل فيها أحدى صديقاتها . وقررت في اليوم التالي لوصولها زيارة صالة العرض التي يعرض فيها جون تريكارل بعض أعماله البرونزية . وقالت لنفسها وهي تتبرج وتتزين أمام المرأة : (( لن يكون هناك ؛ يا صغيرتي " انه بعيد جدا وأنت ذكرى عابرة منسية )) وشاهدته داخل المعرض الراقي ... فشهقت بصوت منخفض . وكأنه سمعها ... اعتذر من الشخص الذي كان يتحدث معه واقترب منها قائلا : (( فتاة الشاطئ ؟ تينا مورتن ؟ ))روايتي الثقافية (( مانسون )) صافحها بحرارة وقال لها مبتسما : (( أنها لمفاجأة جميلة هل اخدت أجازة من عملك لتزوي معرضي ؟)) هزت رأسها وإجابته بتلعثم : (( تركت ... تركت تشور لي ... نهائيا )) (( ماذا ؟ ماذا تقولين )) وقبل أن تجيبه ؛ سارع الى القول : ( ( قطعت سلاسلك وتحررت من قيودك ؟ عظيم " عظيم )) ووضع يده على كتفها وكأنه يشجعها على أخباره بما حدث وهكذا كان ... أخبرته عن سارة وسيدني ؛ وعن كافة التفاصيل ثم ختمت روايتها بالقول : (( وجدت في النهاية الأمر انه يستحيل علي البقاء مع عمتي مود اعتقد أنها كانت تريد أبقائي معها لمجرد .... لمجرد ... )) قاطعها بهدوء وكأنه يقرأ أفكارها : (( لمجرد التسلط عليك والانتقام من العالم والحياة عن طريق تعذيبك . فتفكيرها الضيق وقلبها الحاقد يحملانها على لوم الجميع ؛ باستثناء نفسها ؛ لأنها فشلت في الحب . أني أتمنى لك يا تينا حظا موفقا في خطوتك هذه )) ثم غمزها بعينين جميلتين جذابتين وقال لها باسما : (( يجب أن نحتفل بتحررك من تلك العجوز الأنانية المعقدة ... فما رأيك بتناول الغداء معي )) احمر وجهها خجلا ... وسعادة وقالت له : (( يسرني ذلك جدا ))روايتي الثقافية (( عظيم ؛ هل شاهدت كل ما كنت تريدين مشاهدته في المعرض ؟ )) (( ليس بالقدر الذي أريد . هل تسمح باطلاعي على تاريخ كل قطعة وما أوحي لك بها )) ضحك وسألها بعد أن لاحظ لهفتها وحماستها : (( وهل أنت مهتمة الى هذه الدرجة يا صغيرتي ؟ )) ابتسمت برقة ونعومة وقالت : (( طبعا . أنا لا اعرف ألا القليل القليل عن فن النحت ؛ ولكن منحوتاتك مليئة بالحياة وروعة الإبداع . خد مثلا على ذلك تلك المسماة القبلة )) ضحك بدماثة ووداعة وقال : (( ما من رجل له عقل وقلب يمكنه مقاومة هذا النوع من الإطراء الذي يأتيه من شابة جميلة مثلك . تعالي أذن ؛ لنبدأ مع هذا النمر البحري الذي ينقض على فريسته في مياه البحر الكاريبي ... )) تجولا ساعة كاملة في أرجاء المعرض . وحاول عدد كبير من الشخصيات الاجتماعية والسياسية الذين يزورون المعرض لااقناعه بالانضمام الى دوائرهم ؛ ألا انه صدهم جميعا بتهذيب فائق وظل برفقة تينا ...
ممسكا بذراعها وغارقا معها في أحاديث مختلفة . وفجأة نادته امرأة أنيقة بغنج يمتزج بلهجة الأمر . كانا آنذاك قرب الباب الزجاجي للمعرض . فتحه وأخرجها معه وهو يقول لها بصوت منخفض : (( تعالي " أسرعي )) وخلال دقائق كانا في سيارته الأنيقة وينطلقان نحو الجانب الغربي للمدينة حيث سيتناولان الغداء في احد المطاعم الموجودة هناك . قررت تينا

Nana.k, ياران, ilya and 1 others like this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:51 AM   #5

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الخروج عن الصمت فقالت له بهدوء (( كنت اعتقد يا سيد تريكارل انك ستكون حاليا في سانت مونيك ))روايتي الثقافية (( اضطرني عدد من الأصدقاء وبعض الأعمال للبقاء هنا أكثر مما كنت انوي )) وتوقف لحظة ثم ابتسم وأضاف قائلا : (( كان ذلك من حظنا ؛ أليس كذلك ؟ فلو لم اتاخر ؛ لما كنا التقينا ))
وبهدا انتهى الفصل الأول


Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:52 AM   #6

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

2- الفصل الثاني :حب في الأفق
(( مضى على وجودي هنا زمن طويل ؛ وسأعود الى سانت مونيك خلال عشرة ايام . وعدت ابنتي ليزا بأن أعود الى البيت عندما تبدأ عطلة الربيع . أنها في مدرسة داخلية ولا نرى بعضنا كثيراً )) كان يتحدث بمحبة وحنان عن ابنته التي يبدو انه قلق عليها سألته بهدوء : (( أليست مدرستها في الجزيرة ؟ )) روايتي الثقافية (( لا ؛ أنها في باربادوس . أنها بعيدة طبعاً ولكنها توجد هناك مع أطفال بريطانيين آخرين )) وتحول بسيارته الى طريق جانبي ضيق وأوقفها أمام المطعم الذي يقصدانه وقبل ان تفتح الباب للخروج من السيارة ؛ التفت نحو تينا وقال لها : (( اعتقد ان إقدامك على هذه الخطوة الهامة والبدء بحياة جديدة ومختلفة يجعلك في البداية متوترة الأعصاب الى حد ما هل وجدت وظيفة جديدة ؟)) هزت رأسها نفياً ؛ فيما كانت تتأمل فمه الجميل وتتسارع دقات قلبها وخفقاته . أنها لا تعرف ألان ماذا يحدث لها بالنسبة لهذا الرجل ؛ وهل ستتحمل ذهابه بعيداً عنها بعد بضعة أيام " و ... (( هيا لنذهب ونتناول طعامنا )) جلسا الى طاولة يشرفان منها على حديقة غناء جميلة تغص بالزهور العطرة والمتنوعة . وبعد ان طلبا أنواع الطعام المفضلة ؛ نظر إليها بجدية وقال : (( يجب ألا يكون لديك اي شعور بالذنب او الندم لأنك تحررت من وضع لا يطاق او يحتمل. ثم ؛ ألم تقرر عمتك بملء أرادتها ان تذهب شمالاً لتعيش مع أختها وصهرها العزيزين ؟ انك لم تتخلي عنها بأي طريقة او بأخرى . لا يمكنني ان اصدق انك من الأشخاص الذين يضحون بأنفسهم من اجل الآخرين . أليس كذلك ؛ يا صغيرتي ؟)) أدهشتها نظراته الجادة التي كانت تبتعد عنها وتتخطاها الى شخص أخر يتحلى بمزايا مماثلة . أرادت أن تلمس يده وتقول له أشياء شخصية ومستحبة ... أرادت أن ترجوه ألا يدع الذكريات تؤلمه وتجرح مشاعره وأحاسيسه ... أرادت أن تقول له أنها تعرف آن الذكريات وحدها ليست كافيه ؛ وان زوجته الراحلة أحبته كما أحبها ... (( ما هو نوع الوظيفة التي تسعين للحصول عليها ؟ )) روايتي الثقافية (( أوه ... أعمال مكتبية )) وقررت الاستمرار في هذا الموضوع ؛ اد انه يبعد تفكيرها عنه وعن هذا الانجذاب المفاجئ إليه . وأضافت : (( كنت اعمل في الطباعة والاختزال والاهتمام بالملفات والوثائق وإذا تمرست قليلا هنا في حقل السكرتارية ؛ فقد أحاول الحصول على وظيفة خارج البلاد . اعني ... )) وضحكت ثم مضت الى القول : (( اعني ان هذه هي فرصتي لمشاهدة العالم ... ألان بعد أن تحررت من قيودي )) روايتي الثقافية (( اعرف اثنين او ثلاثة من رجال الأعمال في لندن وربما تمكنت من مساعدتك في أيجاد وظيفة ...أه ؛ شكراً )) ومد يده التي تحمل مبلغا من المال نحو نادل كان يقترب منه وبعد لحظات التفت نحو تينا ؛ التي كانت تحدق به ؛ وقال لها باسما ومازحاً: (( لا تخافي ؛ فليست لدي اي دوافع او نوايا خفية ))روايتي الثقافية (( أوه ؛ اعرف )) واحمر وجهها خجلا ثم ثم عادت نظراتها الى الدبوس الفضي وأضافت : (( أنا لم اعن ... )) روايتي الثقافية (( اللعنة على لساني )) ومد يده نحوها . ترددت قليلا ثم وضعت يدها الباردة في اليد الدافئة المنتظرة . شد على يدها وقال : (( من المؤسف ان يكون بعض الرجال أحيانا قساة وعديمي الشعور . لم أتحدث مند فترة طويلة مع إنسانه طيبة وجميلة مثلك اعذريني " )) أومأت برأسها علامة القبول ؛ ولكنها كانت تفكر آنذاك بالعرض الذي قدمه لها سيدني هتون ؛ وبما كان يتوقعه منها مقابل منحها تلك الوظيفة . وها هو رجل أخر يعرض عليها المساعدة . هل يمكنها الوثوق به ؟يبدو أنها غير قادرة على ذلك . وفي لحظة مجنونه سألت نفسها عن سبب اهتمام شخصية مشهورة ومرموقة مثل جون تريكارل بفتاة فقيرة لا أهمية لها مثلها " (( بماذا تفكرين ؟ )) روايتي الثقافية ((انك طيب جدا معي يا سيد تريكارل ؛ تدعوني الى الغداء تعرض مساعدتك لا يجاد وظيفة ... ))قاطعها مبتسما (( انك ضائعة وحائرة .ووحيدة كقطة صغيرة . ألا تعتقدين أني افعل الشيء ذاته لقطة صغيرة )) ضحكت وارتاحت أعصابها . ابتسم مرة أخرى وسألها : (( هل تشتاقين الى البحر ؟ )) روايتي الثقافية (( ربما في وقت لاحق . أما ألان فاني مسرورة لوجود هذا العدد الكبير من المحال التجارية الرائعة )) روايتي الثقافية (( وهل تركت قلبك في تشور لي ؟ اعني . مع احد أولئك الشبان اليافعين ؟ )) ضحكت وقالت : (( أوه ؛ لا؛ فأنا لست من الطراز الذي يستهوي الشبان . اعني أنهم يحبون الفتنة والسحر والجاذبية ؛ أليس كذلك ؟ )) هل هذا ما يحبون حقا )) ثم ابتسم وأضاف قائلا : (( لم اعد ادري كيف يحس الشبان ؛ فانا في التاسعة والثلاثين من عمري . هل تعتبرين هذه السن متقدمة جدا يا تينا ؟ )) (( طبعا لا ")) وبدت عليها الدهشة والحيرة . فهو ليس من أولئك الرجال الذين يخشون كثيرا من نتائج تأثير شخصيته على الآخرين ؛ وعلى شخص لا أهمية له مثلها ؛ وفجأة نظر إليها بفضول واضح وسألها : (( من أي نوع من الرجال تعتبرينني يا تينا ؟ هل تعتقدين أنني حنون ولطيف ؟ كريم ؟ يفكر بالآخرين ؟ )) ((

Nana.k likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:55 AM   #7

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

نعم )) ولم تتمكن من إضافة صفة أخرى وهي أنها تعتره أنسانا غير سعيد في حياته . وسمعته يقول لها موفقا : (( صحيح لدي كل هذه الصفات . معظم الرجال لهم مثل هذه الصفات ... مع بعض التحفظات . ويمكن أيضا أن يكون الرجال قساة غير مبالين ؛ ويحبون التملك والسيطرة )) احمر خداها قليلا . هل يحذرها من الوقوع بحبه لمجرد انه اظهر لها قليلا من الاهتمام والحنان العابرين ؟ وسألته دون أن تنظر إليه : ( هل تحذرني من الرجال الذين ...الذين قد التقيهم هنا في لندن ؟)) (( اعذريني على هذه المحاضرة)) وشرح لها بهدوء كيف ان بعض الرجال يفضلون الفتاة القروية الخجولة ؛ وكيف ان بامكانهم ايقاع الفتيات بحبائلهم مستغلين مشاعر الابوة لذي الصغيرات . ضحكت قليلا وقالت له : (( شكرا على المحاضرة ؛ ولكني لست طفلة لا تعرف كيف تفرق بين الحنان الحقيقي والتظاهر به )) روايتي الثقافية (( لا يا عزيزتي انك لاتعرفين . فانت مثلا ليست لديك اي فكرة عن سبب دعوتك الى تناول الغداء معي ؛ وتمضية فترة ما بعد الظهر معي )) اتسعت عيناها دهشة واستغرابا ولم تعرف ماذا تقول ردا على هذه الملاحظة غير المتوقعة. ابتسم الرجل وقال لها : (( اريد ان اشتري بعض الهدايا لابنتي ليزا وانت بالتاكيد تعرفين اكثر مني ماذا يروق لصبية في التاسعة من عمرها ))ابتسمت بهدوء . قد يكون قاسيا ؛ لا مباليا ويحب التملك والسيطرة " ولكنه بالتاكيد لا يظهر هذه الصفات اليوم وليس معها هي بالدات " لم يعد يهمها شىء بعد هذه اللحظة . فهو لم يطلب منها فقط ان تمضي فترة طويلةمعه ؛ بل ارادها ايضا ان تشاركه في انتقاء هدايا لابنته التي يحبها كثيرا . وفيما كانا يتوجهان الى ساحة بيكادللي في قلب العاصمة البرياطنية ؛ سالته : (( هل تشبهك ليزا ))(( نعم انها تريكارل قلبا وقالبا . كانت كاللعبة الجميلة في سنواتها الاولى ؛ اما الان فهي طويلة القامة... وصبية كبيرة . لم اجد صعوبة في التصرف معها عندما كانت طفلة صغيرة . اذا كنت ادللها والاعبها اما الان فلها شخصيتا وافكارها الخاصة بها . اه من الفتيات" انهن على مدى الدهور السر الغامض بالنسبة للرجال ")) وابتسم لها فردت ابتسامته بالمثل فيما كانت تجلس قربه كقطة صغيرة تسعى الى الدف والحنان ... والحماية . وشعرت بان الدماء تتصاعد الى وجهها وخافت ان تفضح مشاعرها امامه وتذكرت كيف كانت وجنتا صديقتها كيتي تحمران وعينا زميلتها في العمل نانسي تشعان بذلك البريق الخاطف كلما كانتا تتحدثان عن هدا الشاب او ذاك الرجل . انها تلك القوة السحرية الغامضة التي تجدب الفتاة الى الشاب ... انه الحب " بعد جولة في بعض المحال التجارية اشترى خلالها جون اشياء عديدة لا بنته توجها الى شارع بوند ودخلا احد محال الجواهر اشترى سوارا صغيرا وطلب من البائع ان يحفر له ثلاث كلمات ... الى ابنتي الحبيبة . ثم انتقل الى زاوية اخرى وابتاع سوارا ذهبيا ثمينا . امسك بيد تينا ووضعه حول معصمها بشكل طبيعي وعادي. شهقت وحاولت الاعتراض قائلة : (( سيد تريكارل لا يمككنني )) رد عليها مازحا وكانه يقلدها : (( انسة مانسون : يجب ان تقبلي ")) روايتي الثقافية (( يجب ان اقبل )) اوما براسه علامة الايجاب وبدا انه مصمم باصرار على اهدائها ذلك السوار . الهت نفسها بالنظر حولها . فيما كان جون يأخد سوار ابنته ويدفع للبائع المبلغ المطلوب منه . ومضت فترة ما بعد الظهر بسرعة شعرت تينا في نهايتها بتعاسة وانزعاج . فخلال دقائق ستصل الى المكان الذي تقيم فيه وسيقول لها مرة اخرى تلك الكلمة المؤلمة ... وداعا " وتوقفت السيارة . فنظر اليها وسالها بهدوء : (( هل يهمك حضور معرض للرسم والحفر على الخشب ؟ )) تأملت مغيب الشمس دون ان تجيبه او تنظر اليه انتظرها لحظات ثم سألها مرة اخرى : (( هل يهمك ذلك يا تينا )) تسارع خفقان قلبها واحست بحرارة الدماء تسري في عروقها انه يدعوها مرة أخرى لتخرج معه . ترددت لحظة ثم أجابته بكلمة واحدة ... نعم (( أذن سأمر من هنا غدا في تمام الثانية عشرة ظهرا نتناول الغداء معا ثم نذهب الى المعرض ... أو أي مكان أخر ترغبين فيه )) (( أن فكرة المعرض لا باس بها على الإطلاق . شكرا لك يا سيد تريكارل على هذه الدعوة )) وضع يده على يدها فشعرت بأنها تذوب ولا تقدر على مقاومة ذلك السحر الذي يشدها إليه . وأيقظها من أحلامها قائلا : (( انك فتاة لطيفة ومهذبة جدا يا صغيرتي أنا الذي يجب أن أشكرك يا تينا على هذه الفترة الطويلة التي منحتني إياها اليوم )) خرج من السيارة بسرعة وفتح لها بابها ثم مد يده لمساعدتها على الخروج وهو يقول لها باسما : (( سأراك غدا بإذن الله يا صغيرتي )) ابتسمت له وتوجهت بسرعة الى غرفتها في مبني جمعية الشابات وهي تشعر بدفء صوته وسحره يثير في نفسها البهجة والسرور .لم تحلم أبدا في حياتها بان أي رجل في العالم يمكنه أن يمنحها مثل هذه السعادة . وبدأت مرحلة جديدة في حياة تينا . كان كل يوم يمر يحمل لها أشياء مختلفة زيارة معارض وحدائق عامة جولات هنا ورحلات هناك وعشاء على ضوء الشموع وفي أجواء موسيقية حالمة واكتشف أنها تحب الموسيقى فأخذها لسماع أحدى سيمفونيات بيتهوفن . ورافقته في اليوم التالي لحضور مزاد علني للوحات الفنية والمنحوتات
Nana.k and ilya like this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:57 AM   #8

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

والتماثيل وأعربت تينا عن إعجابها بأحد التماثيل الذي يعود تاريخه الى القرن الثامن عشر فقال لها : (( يمكن للنحات المبدع أن ينجز عمله بإتقان تام ودون أي أخطاء إذا كان يرى وجه الشخص كاملا . جوانا . زوجتي الراحلة كانت رائعة الجمال وموضوعا ساحرا للنحات والرسام )) ومع انه تحول بعد ذلك الى موضوع أخر . ألا أن تينا لم تنس كلماته . تحدث عن مثلا أنها كانت أجمل مخلوقة تعرف عليها في حياته وان قلبه ...أو معظمه ... مات معها عندما ماتت ... اكتفى بالقول أنها كانت موضوعا جذابا للرسم أو النحت .
أوقف السيارة قرب جسر صخري صغير واطفا المحرك . كان السكون شاملا والصمت تاما نظر إليها جون ووضع يده على كتفها فأحست بموجات حرارية تسري في عروقها تمنت ان يطوقها بذراعه لتشعر بالدف ... والحماية . جلسا على هذا النحو دقائق عدة ؛ مرتاحين لسماع صوت الطبيعة وتنشق رائحة الزهور البرية العطرة . وفجأة شد على كتفها وسألها بشيء من العصبية (( تينا هل أعجبك أنا )) شعرت بان قلبها توقف عن الخفقان وبان السيارة تودر بها اخدت نفسا عميقا وأجابته )) نعم ... انك تعجبني )) أعجاب ؟هذا هو الشعور الذي كان ينتابها كلما ابتسم لها أو نظر إليها ؟ لا ؛ أن النار التي تحرق جسمها كلما اقترب منها أو لمسها ليست نتيجة الإعجاب فقط أنها الحب "
(( هل أعجبك بما فيه الكفاية كي تتزوجيني ؟ ))
شهقت ؛ ضاعت ؛ ذابت في مكانها " أنها تحلم " ولكنها الحقيقة ... فها هو يشد على كتفها بأصابعه القوية ويهزها قليلا ؛ ثم يقول لها بلهجة جادة تحمل شيئا من الحدة :
(( تينا " تكلمي ؛ قولي شيئا حتى ولو كان ذلك قاسيا " اطلبي من أن اذهب الى الجحيم " إذا كان ذلك يسرك أو يعكس حقيقة مشاعرك " هل صعقك طلبي ؟ هل تشعرين بأنها وقاحة مني أن اطلب يدك على الرغم من هذا الفارق الكبير في العمر ))
تأملت وجهه بدقة وعناية ؛ وصرخ كل شيء فيها طالبا البقاء قربه وعدم الافتراق عنه . أصبح عزيزا جدا على قلبها ؛ ولكنها تعتقد انه لا يحبها وسمعت نفسها تقول له بهدوء ... وألم :
(( أننا غريبان ... والغرباء لا يتزوجون بعضهم ))
خيم الصمت فترة طويلة لم تسمع خلالها سوى دقات قلبها ... وساعة يده . وفجأة خرق الصمت وقال لها :
(( بعض الأشخاص يا تينا ليسوا غرباء أبدا لأنهم يصبحون أصدقاء بمجرد تبادل بضع كلمات تصورت انك تفهمت هذا الموضوع . تصورت أن لديك من الذكاء ما يكفي لتفهم ذلك ))
روايتي الثقافية (( ليس من الضرورة أيضا أن يتزوج الأصدقاء ))
تنهد وأجابها بصوت منخفض وقد بدت عليه خيبة الامل :
(( انك لا تزالين صغيرة لتعرفي ان هناك عشرات الأسباب التي تحمل الناس على الزواج ))
وصمت لحظة ثم أضاف قائلا بهدوء :
(( زواجك مني يا عزيزتي أفضل مئة مرة من وظيفة ثانوية في احد المكاتب الصغيرة . كما يمكنني أن أقدم لك منحتين إضافيتين لا باس بهما على الإطلاق ؛ وهما سانت مونيك وبيت تكونين أنت ربته وسيدته ))
ناشدته بقلب جريح وصوت حزين :
(( توقف ؛ أرجوك " كنت أتصورك طيبا وكريم النفس ؛ ولكنك كالآخرين تعتقد أن خجلي يمنحك حق التسلط علي والتصرف معي كما تريد . انك لا تتصرف هكذا مع شابة اكبر سنا وأجمل وأذكى ... ))
(( لو كانت لديك هذه الصفات الثلاث ؛ يا طفلتي ؛ لما كنت عرضت عليك الزواج مني ))
شدها نحوه حتى التصق وجهها الصغير البارد بوجهه الدافئ ؛ وأضاف قائلا بحنان ظاهر :
(( لم اعد أطيق وحدتي وعزلتي يا تينا. أني بحاجة الى زوجة ؛ بحاجة الى امرأة تشاركني حياتي )) أضعفت مقاومتها كلمة الوحدة التي استخدمها بصدق وصراحة؛ كما تهاوت دفاعاتها أمام إحساسها بقربه منها . لم تحلم أبدا بمثل هذه اللحظة التي يحتضنها فيها جون تريكارل ويعرض عليها الزواج . وأحست بإصبعه تداعب شعرها ... لم يرغب فيها احد حقا حتى هذه اللحظة ... لم يردها رجل من قبل كما يريدها جون ألان ... (( كنت اعتقد أنني أعجبك . أنت تعجبيني يا تينا ؛ أليس هذا كافيا؟ ))
شعرت بسعادة بالغة عندما كانت تأمل في تمضية بضعة أيام أضافية بصحبته . وها هي قادرة ألان أذا ردت عليه بالإيجاب ؛ أن تمضي معه بقية حياتها ... في جزيرته الجميلة ؛ وان تتخلى نهائيا عن وحدتها

Nana.k likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:58 AM   #9

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

وعزلتها المزعجين . وسمعته يسألها بشيء من المرح : (( هل نمت ؟ ))
ضحكت ... تنهدت ... ثم قالت :
(( لا يمكنك أن تكون جادا يا جون ؛ فليس لدي الجمال والذكاء والخبرة التي يريدها رجل مثلك في شريكة حياته ))
(( يكفيني يا عزيزتي أن لديك ما أريده من لياقة وكياسة وإحساس ورقة ؛ وإخلاص وعدم أنانية )) ضم وجهها بين يديه الدافئتين ثم انزلهما الى كتفيها وضمها إليه بحنان ؛ فيما كانت شفتاها الناعمتان والبريئتان تنتظران .
وكأن الصاعقة إصابتها.
طارت ؛ حلقت ؛ غابت ؛ ذابت ... واحتمت بكتفيه فطوقتهما بقوة وعصبية . لم تعد تفكر منطقيا بما سيحدث لاحقا و ...(( هل جوابك نعم ))
ردت عليه هامسة دون أن تتمكن من رؤية عينيه لأنها دفنت رأسها في صدره :
(( أذا كنت تريدني يا جون ))
وتمنت أن لا يندم ... يجب أن يفرح لا أن يحزن ؛ لأنه طلب منها أن تتزوجه ... ولأنها وافقت . أبعدها عنه برفق وقال لها بلهجة عادية :
(( سوف نتزوج في الأسبوع المقبل أن شاء الله . وسأبدأ مند غد بأعداد الوثائق والترتيبات الضرورية ))
سألته بخجل :
(( وماذا عن ليزا ؟ هل تعتقد بأنها ستمانع ))
(( ربما ستتضايق قليلا في البداية . ولكنها ما أن تتعرف عليك جيدا ...)) وداعب شعرها مرة أخرى وغير الموضوع قائلا : (( لا تحاولي تسريح شعرك بأي طريقة معينة يوم زفافنا . اتركيه كما هو ألان فهو جزء هام من سحرك وفتنتك . هكذا كان عندما رأيتك للمرة الأولى ... الجزء الوحيد المتحرر . مسكينة تينا . الفتاة الصغيرة الضائعة " هل لا تزالين ضائعة يا صغيرتي ؟ )) وقبلها على جبينها ثم أدار محرك السيارة وانطلق بها نحو لندن وراح يحدثها عن منزلهما في سانت مونيك المسمى بيت الماء الأزرق وشرح لها عن تاريخه وعن أنواع الزهور المختلفة التي تنبت في الحدائق المحيطة به . وقال لها أن سبب تسميته يعود الى وجوده على رأس تله تشرف على البحر ومائه الصافي الذي يعكس زرقة السماء . ثم ابتسم وقال :
(( أريدك أن تتصرفي كربة القصر دون تردد أو حرج . لدي هناك عدد كاف من المساعدين والخدم وجميعهم طيبون ودمثون ويتوقعون تلقي أوامرهم من السيدة الجديدة . وينتابني شعور قوي بأنهم سيفرحون كثيراً لان السيد جون تزوج شابه صغيرة وجميلة مثلك )).
وهزت تينا برأسها . أنها ليست جميلة ولكن كلامه عن جمالها يفرحها ويسرها وتذكرت جملة قرأتها في احد الكتب وجاء فيها ان عظمة الحب لدى الإنسان تكمن في حبه للآخرين أكثر من حب الآخرين له . فلسفة ؟ ربما "ولكنها تحبه ؛ وستتزوجه ؛ وتصبح السيدة تريكارل . وتأملته بمزيج من السعادة والألم ... السعادة لأنها ستتزوج من تحب والألم لأنه اكتفى بكلمة أعجاب وتوقف عندها وتوقفت السيارة أمام مبنى الجمعية حيث تقيم ؛ وامسك بيديها الباردتين برفق وحنان ثم قال لها :
(( لدي صديقة هنا في لندن هي السيدة لانينغ التي سيكون من دواعي سرورها مساعدتك في انتقاء جهاز العرس . كما ان علينا شراء خاتمي الخطوبة والزواج )) وأحس بيديها ترتجفان وبدت على وجهها وفي نظراتها بعض مشاعر القلق والانفعال . ضمها الى صدره وسألها ضاحكاً : (( هل أنت خائفة مني ؟ )) أرادت ان ترد عليه بلا يجاب ؛ ان تعترف له بخوفها . وجهه غامض يخفي حقيقة مشاعره وأحاسيسه مما يحرمها من التكهن بماذا يفكر او يخطط . وتصورت أيضا أنه حاد الطباع ولكن ببرودة أعصاب هائلة .
(( الزواج يا تينا هو جنون ومقامرة ساميان بالنسبة للرجل ؛ وكذلك للمرأة . ثم ؛ الم يخطر ببالك أيضا ان أعصابي متوترة قليلا ؛ ولو من زاوية مختلفة ؛ بسبب قراري الزواج منك ؟ ))
دهشت واستغربت ؛ وسألته مرددة كلماته كالصدى :
(( بسبب الزواج مني ؟ ))
(( ان عمري هو ضعف عمرك تقريبا . ولكن اللعنة ؛ لا يمكنني أن أظل وحيدا " ))
ثم شد على يديها وسألها :
(( هل أنت متأكدة من انك تريدين الزواج مني ؟ ))
لم تكن متأكدة من أي شئ . كل ما تعرفه أنها مند تلك اللحظة على شاطئ تشور لي عندما استدارت وشاهدت عينيه . بدأت رحلة طويلة ستأخذها اما الى ذروة

Nana.k and ilya like this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-15, 12:59 AM   #10

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السعادة والفرح أو قمة الالم والعذاب تنهدت وإجابته بهدوء :
(( نعم يا جون ؛ اريد الزواج منك ))
ضاعت مرة أخرى بين ذراعيه ولم يعد يهمها ماذا سيحدث لها مستقبلا وماذا تخبي لها الأقدار ؛ وماذا ينتظرها في ذلك البيت الذي كان لجوانا .
اكتشفت تينا ان السيدة جاي لانينغ سيدة لطيفه المعشر في أواخر الثلاثينات من عمرها ؛ متزوجة من مدير أحدى شركات الإعلان كان زميلا لجون في جامعة اوكسفورد وظل صديقا حميما له منذ ذلك الحين . وافترضت تينا ان جاي كانت تعرف جوانا حق المعرفة وان تهذيبها وكرم أخلاقها يمنعانها من أظهار استغرابها ودهشتها لقرار جون الزواج من فتاة تختلف الى هذه الدرجة عن زوجته الرائعة الراحلة .
ولانها ادركت ان وضعها الاجتماعي المقبل كزوجة لشخص مشهور مثل جون تريكارل سيفرض عليها تحولات جذرية ؛ فانها لم تعترض او تجادل عندما طلب جون من جاي ان تاخدها الى احد ارقي المحال المتخصصة بثياب العرائس . وانهى توصياته بالقول :
(( تمتعا بوقتكما ؛ ولا تهمك التكاليف يا جاي ))
ردت جاي على ابتسامته بالمثل وقالت بمرح ظاهر :
(( عظيم " ستكون هذه المرة الأولى التي سأشتري فيها كمية كبيرة من الأشياء الجميلة دون ان اضطر لسماع صراخ تشارلي وتذمره بسبب ارتفاع الأسعار وكثرة المشتريات قل لي يا جون ؛ لماذا يدلل الرجل خطيبته وعروسه الى هذه الدرجة فيما يبخل على زوجته ويحرمها من امور عدة ؟ ))
ابتسم تشاك لانينغ وأزاح صحيفته من أمام وجهه وقال مازحا :
((لأنه يندم بعد مرور فترة من الزمن على الغنج والدلال اللذين ذهبا سدى ))
ضحك الجميع وعادت جاي تقول :
(( هذا ما يجب ان تتوقعيه يا تينا بعد بضع سنوات . فالغزل والكرم لا يدومان طويلا مع الرجال ))
ابتسم جون وقال لتينا بلهجة مرحة تحمل شيئا من الجدية المبطنة :
(( ها قد أطلعك هذان الصديقان العزيزان على الجانب السيئ والمظلم للزواج فما رأيك يا تينا ؟ هل تقررين الانسحاب طالما ان الفرصة لا تزال سانحة ؟ ))
ضحكت تينا وهزت برأسها نفيا وهي تضع يدها برفق وحنان على راسه وتداعب شعره بهدوء ومحبة . وتمنت في تلك اللحظة ان تكون حياتها مع جون سعيدة كما هي الحال بين جاي وتشاك . ولاحظت تينا اثناء تناول الغداء ان تشاك اثنى على زوجته لجودة الحلوة التي اعدتها . وان عيني جاي برقتا فرحا وسرورا . وقالت تينا لنفسها ان المرأة التي تحب زوجها حقا هي التي تعد بعض المأكولات والحلويات المفضلة له . على الرغم من وجود طاه وخادمتين .
وفي اليوم التالي ذهبت جاي وتينا الى احد ارقى محال الأزياء في تايتسبريدج حيث رحبت بهما موظفة الاستقبال واتصلت فورا بمديرة المؤسسة ؛ التي كانت تنتظرهما بناء على اتصال سابق من جاي . استقبلتهما المديرة الانيقة بتهذيب ؛ مرحبة بجاي بطريقة توحي بوضوح انها تعرفها منذ زمن طويل . وشعرت تينا بأن مديرة المؤسسة علمت على الفور بأن هذه الشابة الخجولة لم تدخل مكانا كهذا في حياتها . ومن المؤكد انها قدرت ثمن الفستان الذي ابتاعته تينا من تشور لي الا ان تصرفها معها ظل طبيعيا ومهذبا وكأنها زبونة ثرية ودائمة لم تبالغ في تدليلهما كما انها لم تتصرف معهما بجدية فائقة وتبين لتينا انه يهمها في المقام الأول بيع ملابس أنيقة وجميلة لاي سيدة تقصد مؤسستها . دوقة كانت ام ضاربة على الإله الكاتبة واكتشفت تينا فجأة انها لم تعد متوترة الأعصاب لوجودها في هذه المؤسسة الراقية بل ارتاحت وبدأت تتمتع بما حولها وشاهدتها تشير الى احد المقاعد الوثيرة وهي تقول مبتسمة :
(( تفضلي بالجلوس يا أنسه مانسون . سنريك حالا مجموعتنا الحديثة والكاملة لثياب العرائس ))
وبدأ الاختيار ... هذا الفستان الرائع من هنا . وهذه العباءة الساحرة من هناك . وتسمع تينا بين الحين والأخر المديرة تقول لها بإعجاب واضح :
(( هذا هو الكمال بعينه . كأن هذه العباءة صنعت خصيصا لك ))
وتسمع جاي أيضا تقول بسرور فائق :
(( انا متأكدة تماما من ان جون سيحب هذا الفستان بدرجة كبيرة ؛ففيه جاذبية ساحرة ويناسبك الى ابعد الحدود )) ابتسمت تينا بخجل وهي تتأمل نفسها أمام المرآة . هل تحلم لا انها هنا تشاهد هذا التحول الرائع في شخصها ومنظرها وتتصور كيف سيكون موقف

Nana.k, Amina bouqfa and ilya like this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.